غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 191
قديم(ـة) 22-04-2013, 05:22 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ





صَبَآحٌكْمْ\ مَسَاؤُكْمْ
خَيْرُ..حُبْ..وبآقَاتٌ سعَآدةُ..!



على رصيفَ الثرثرةَ : موعدُ بدون لقاءَ \ عٌطَنيِ الٌأماًنَ


.♪
.♪
.♪

♬ ♪ الثرثرةَ آلــحـــآديه عــشــر ♬ ♪


تِبقىَ آلثَرثَرهٌ مِوجَعِه....!


.♪
.♪
.♪



الساعه 8 بالليل ...!


عقد حوآجبه وهو ينآظر فيهآ بكل توتر ..هذي وش تقول لييش سوت كذآ .

بانت فرجه بين شفآيفه من الصدمه وهو يقول : يمه .

صرخت فيه بحده وعيونهآ عليه : لآ تقول لي يمه يا غبي ..انت بتسوي لي فيهآ رجآل ..لآ يا حبيبي اصحى انا غاده مين انت عشآن تسوي كذآ.

وقف وهو يصرخ بصوت عآلي ..وكأنه نآسي إلي قدآمه امه مو أي احد : انتي لييش كذآ حرآم عليك .
صدت عنه وهي تقول ببرود : على العموم يا استاذ مشعل ابوك وصله العلم .

ضيق عيونه وبكل اصرآر قآل وكأنه يتحدآهآ بقرآره : البنت مأخذهآ مأخذها ..وابوي انا بتصرف معه .

لفت عليه وهي تنآظره بقهر ..رفعت سبابتهآ قدآمه وبكل تهديد قآلت : والله ما تأخذهآ وأنا امك .

صرخ فيهآ بصوت عالي : ليش يمه البنت وش سوت لك.

رفعت حآجبهآ وبكل برود ردت عليه : ما سوت شي ..بس ما رآح تأخذهآ .

نفخ بحده وهو يتحرك صوب الباب طالع وتآركهآ لي وحدهآ .
هو ما يبغى يتنآقش في الموضوع بزياده ,,

يكفى أنهآ قالت لي أبوه ,,
بس هو الحين مو هامه شي ,,

حتى ابوه بيعرف كيف يتكلم معه ويقنعه..؟
المشكله الحيين مو في أبوه ..المشكله في امه ..!!

إلي يحسهآ رآح تخرب الموضوع .
زفر بحده وهو ينآظر الشآرع ..رن جوآله بأزعآج خرب سكونه ..دخل يده بجيب بنطلونه وطلع جوآله ..عقد حوآجبه بضيق .

الحيين هو مونآقص ..
يكفى الصدآع إلي ما سكه ,,

أكيد أبوه يبغاه بنفس الموضوع ,,
صمت الجوآل ورجعه لي جيب البنطلون وهو يستغفر دآخله .
.♪
.♪
.♪


الساعة 12 بالليل ...!


وُ گلَ مَآ فَينيّ .. .. .. |[يبييييييييھٌ . .!




رفعت جوآلهآ إلي يرن ..ضيقت عيونهآ وهي تشوف المتصل ..وقفت وهي تعدل فستانهآ العشبي الناعم .

ابتسمت وهي تقرب صوب أم فيصل وتقول بنعومة : خآلتي أنا برجع البيت فيصل ينتظرني .

ضيقت عيونهآ وهي تقول : وش فيك مستعجلة واذا على فيصل قولي له خآلتي مسكتني .

نآظرت المكآن من حوآلهآ وهي تقول : لآ خآلتي ما اقدر .

صدت عنهآ ورجعت نآظرتهآ وهي تقول : طيب شوفي هذيك ام فستان اصفر .

حركة عدسة عيونهآ على الموجودآت ..هي آصلآ جت مجآمله عشان أم فيصل .
ولآهي مالهآ في الحفلآت والآستقبآل إلي مسويته أم فيصل,,

ضيقت عيونهآ وهي تشوف بنت في قمة النعومة ..ابتسمت لهآ مجآملة لمآ طاحت نظرآتهم على بعض ..صدت وهي تقول : حلوة ما شاء الله.

ابتسمت أم فيصل وهي تنآظر نغم لـ ثوآني وترجع تقول : هذي فاتن الــ .
اتسعت عيونهآ من الصدمه ..رجعت تنآظر في البنت بغير استيعاب .

هذي إلي ذكر اسمهآ فيصل ,,
هذي هي البنت إلي كآنت شآغله بالهآ,,

بلعت ريقهآ وهي تنآظر في أم فيصل إلي عيونهآ كلهآ اعجاب اتجاه البنت .
في وش تفكر وليييش جت البنت الحفله ,,

ولييش فيصل تكلم عنهآ ,,
في شي مو قآدره تستوعبه وتفهمه ..؟؟

هي آصلآ مو فآهمه شي,,
الموضوع كله ملآخبط ودآخل في بعضه ,,

رفعت حآجبهآ وهي تشوف البنت تتقدم لهم بكل دلع ونعومة .. تكذب لو تقول انهآ ما حست بغيرة وشي يحرق قلبهآ حيييل ..هي آصلآ مو مستوعبه آسمهآ والحيين تظهر لهآ بكبرهآ .
قربت لهم ومدت يدهآ تصآفح نغم وبنعومة قآلت : انتي نغم زوجة فيصل .

زآدت دقآت قلبهآ وحرآره سيطرة عليهآ من نطق فاتن لي اسم زوجهآ ..دققت بملآمحهآ والقهر احتوآهآ .

مجنونه لو تركت زوجهآ لي غيرهآ ,,
آصلآ هو لهآ لي وحدهآ ..مآرآح تخلي احد يأخذه منهآ,

شدت علي يدهآ وبمجآمله ردت : ايه زوجة فيصل الله لآ يحرمني منه .

خلهآ تعرف انها مو متنازلة عن زوجها ؛
آصلآ هي بنفسهآ مسويه لهآ حرب من غير ما تعرف وش السآلفة ,,

عقلهآ الغبي يوهمهآ بأشياء مي موجوده,,
بس المهم ما تخلي احد يقرب صوب زوجهآ,

ضحكت بنعومة وهي تقول : آمين يارب ..على العموم فرصة سعيدة .

هزت رآسهآ لهآ وهي تشوفهآ تبتعد عنهآ بخطوآت ..صدت على صوت ام فيصل إلي تقول : ياليت يوآفق عليهآ ..والله آنهآ زينة البنات .

زمت على شفايفها بقهر و تحركت بخطوات عصبية ناحية الباب وهي تشوف الخدآمة مآسكه عبآتهآ بيدهآ .

اخذت العبآية ولبستهآ وهي متنرفزة ..طلعت بخطوآت سريعه وركبت السيآرة بهدوء .
حرك السيارة وهو ساكت ومآقآل لهآ شي ..تركهآ على رآحتهآ..هي لهآ كم يوم مو طآيقه نفسهآ ..وعآرف هو وش يصور لهآ عقلهآ الغبي .
غبية لو تعرف بس آنه مآيقدر يبدلهآ بحريم الدنيا كلهم,,

وصلوآ لي بيتهم إلي ما يبعد عن بيت أهله بشآرعين ...نزلت وسكرت الباب ورآهآ بكل قوتهآ تطلع القهر إلي فيهآ .
زفر وهو يشوف خطوآتهآ السريعه باين أنهآ معصبة ... آستغفر بأعمـآقه من كل قلبه وهو يحآول يضبط أعصآبه .

لحق بعدهآ بدقآيق وهو يهدي نفسه وما يزعجهآ اكثر ما هي مزعوجة ..دخل الغرفة وطآحت نظرآته عليهآ وهي تنثر شعرها يمين و يسار.
ظل يطالعهآ بذهول ..هي حلوة بس اليوم محلوة أكثر ..حست فيه وبنظرآته ..طنشته وهي مقهورة .

تحبة ايه ..هي تحبه حيييييل ؛
وما تبغى احد يأخذه منهآ,,
تنهدت بعد ما حست على نفسها ؛ وش قاعده تهبب ؟!

قرب لها اكثر من اللازم لـ درجة انها حبست انفاسهآ .. ناظرها من قرب ،، كان وجهها قريب حيل لوجهه وانفاسه الحارة تحرق نعومة بشرتهآ ..رفع يده ورجع خصلآت شعرهآ لي وراء .

تجمدت مكآنهآ موقآدره تتحرك ..ألسآنهآ انشل بقربة . بآنت لمعه قوية بعيونه .. أنفـآسه هدت بشكل ملحوظ و هو ينقل نظره على شكلها.
اليوم هي غيير بكل شي غييير ,,

سحره منظرهآ من فستآنهآ العشبي لـ عيونهآ الجذآبة ,,
حركت عدسة عيونهآ من غير شعور وتأملته ..

من زمآن عنه وعن شكلة إلي يأسرهآ,,
من وقت ما رجعت له وهي موقآدره تتأمل تفآصيله ,,

قرب منهآ وهو يدفن وجهه بشعرهآ ..يبغى يستنشقهآ .
يبغى يشم ريحتهآ إلي ما فآرقت خيآله ,,

يبغى يستنشقهآ عشق ..شم فيهآ عذآب الفرآق إلي سكن بين ضلوعه ,,
يبغى يحس بوجودهآ سآكنه دآخلة ..وروحهآ تحتوي روحه ,,

يبغى ريحة عطرهآ تختلط بعطره ,؛
يحبهآ شوي ..يحبهآ كلمة قليله من الشعور إلي يحسه ,,

هو ما يحبهآ حييييل ..إلآ يعشقهآ حيييل ؟؟
بس مشكلته مآيقدر يعبر لهآ ..ما يقدر يوصف لهآ شعوره ,,

هي الغبية لو تفتح عيونهآ شوي ..بتشوف الحب بعيونه,,
غمضت عيونهآ وهي تسكن بين ضلوعه ..كل شي فيهآ يفز له .

إشتآقت لكل نفس يتنفسه قربها !
إشتااااااااقت له كله !!

تكذب لو تقول ما تحبه ..آصلآ وآضح عليهآ ,,
هي تغآر عليه بجنون وتعشقه بجنون ,,
هو كل حيآتهآ ..هو أول وآخر رجل يتملكهآ لي آخر يوم بعمرهآ ,,

ابعدهآ عنه وهو يقرب شفآيفه لي اذنهآ وآنفآسه تلسعهآ قبل كلآمه ..همس بصوت خآفت وهو يقول : تدرين انك غبية .

بلعت ريقهآ ودقات قلبها بدت تتسـآبق ..حآولت تحآرب هالشعور إلي يحتويهآ بس ما تقدر .
هي تضيع بلمسه منه وشلون الحييين وهو محتويهآ كلهآ,,

همست بصوت هادي وهي ترد من غير شعور : أنا غبية .؟

ابتسم بهدوء وهو يحس برجفتهآ ..يحمد الله أنهآ ما صدته مثل قبل لي أن وقتهآ بتجرحه أكثر .
حرك رآسه بخفة و مآل على جبينها و بآسهآ بإحسـآس .. تكلم وهو للحين على وضعه : ايه غبية يا نغم .

بعد وجهه شوي و نزل رآسه أكثر لهآ وهو يهمس بإحساس : انتي فأهمتني .؟؟

هزت راسها بـ " لأ " : لآ مو فآهمتك يآفيصل..!

نقل عيونه بين نظرآتها وبإصرار : بتفهمين كل شي .

رجف فكهآ ما تدري لييش الحييين بالذآت خنقتهآ العبرة ...همست باسمه لمآ حست بـ أنفآسه على رقبتها : فيصل.!

جسمها كله نمل من بوسته الدآفيه لـ عنقها وهو يقُول بـ خفوت : نغم أنا فيصل .

همس لهآ وهو عآرف سبب عبرتهآ ,؛
ذكره لي اسمه لهآ الحييين في هالوقت لي سبب وآحد,,

مآيبغى يذكرهآ بجفآه ؛
كأنه يثبت لهآ ويطمنهآ أنه بيكون مثل ما تبغى ,

.♪
.♪
.♪


تـــــــآبع..



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 192
قديم(ـة) 22-04-2013, 05:32 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ




اليوم الثآني ...!


تنهدت وهي تفكر في الموضوع ..هذي المره الثآنية يقول لهآ يبغى اخته .
هو معاه حق ..بس هي ما تقدر تستغني عنهآ ,,
هي بنتهآ إلي ربتهآ وسهرت عليهآ .؛

نآظرت بفهد وعناد وهي تقول : طيب انا موآفقه ..انت من حقك تأخذ اختك وتطلع تعيش معهآ برآ..بس اصبر لين تخلص على الآقل ها لترم من درآستهآ.

ابتسم وهو يدري وش تعني فجر لي ام فهد : ان شاء الله .

نآظرت فيه لـ ثوآني وهي تفكر : طيب يمه وش رايك ازوجك ..يكون احسن عشان فجر ما تكون لي وحدهآ بالشقة .

رفع يده وحك دقنه ها لموضوع بالذآت ما فكر فيه : والله ما ادري .

ابتسمت وهي تقول : اسمع انت قول تم والعروس عندي.

رد لهآ الآبتسامه وهو يقول : خلآص تم .

حركت عدسة عيونهآ ونآظرت فهد وهي تقول : وانت يمه ما تبغى تفرح قلبي .
ابتسم لهآ بحب : قريب ان شاء الله .

صدت على صوت فجر ورنا وهم نآزليين الدرج وشكلهم يتكلمون رفعت صوتهآ وهي تقول : يمه انتي وهي ترآ عناد هنا .

دخلت فجر وركضت لي عناد وضمته : حبيبي انت هنا.

ابتسم وهو يقول بمرح : لآ هناك .

دخلت رنآ وهي لآبسه جلآلهآ سلمت بهدوء وجلست جنب امهآ ..نآظرتهآ ام فهد وقالت : يمه رنا ..وش رايك بي ميعاد بنت ابو فلآح.

نآظرت بأمهآ وحركت عدسة عيونهآ على فهد وعناد ..تحس انه ما يصير تمدح زين البنت قدآمهم بس كل إلي قالته : ما شاء الله عليهآ.

ابتسمت ام فهد وسكتت ..عقدت حوآجبهآ وهي تفكر .
آمهآ ليييش تسأل ورا البنت ,,
ليكون بتخطبهآ لي فهد ..والله البنت حلوه وخلوقه ,,
وفهد يستاهل كل خيير,

تقدمت لي قدآم وسحبت كاسة شاي ..مدت يدهآ الثآنية ورفعت الترمس تصب لهآ وهي تقول بهدوء : ليش يمه تسألي عنهآ .

نآظرت ام فهد عناد وهي تقول : بنخطب لي عناد .

ابتسمت بربكه ونكب شوي من الشاي على يدهآ ..ما قدرت تتحمل الحرآره و طاح الكاس بالآرض ..بلعت ريقهآ وعيونهآ على اجزآء القزاز .

وقفت فجر وركضت لهآ وهي تقول بخوف : رنا تعورتي .

وقف عناد وبسرعه قال : فجر جيبي مرهم الحروق ..شكلهآ حرقت .

ابتعدت عنهآ فجر وركضت للمطبخ ..مد فهد يده وسحب يدهآ وهو يشوف الآحمرار على جلدهآ وبعتب قال : رنا وش فيك ..الحين تنتفخ يدك .

سحبت يدهآ منه بهدوء وهي توقف : الحين احط عليه كريم وان شاء الله ما يصير شي .

انسحبت من بينهم بهدوء وهي تأخذ نفس ..دخلت المطبخ وفسخت الجلآل عنهآ .
بلعت ريقهآ وهي تأخذ المرهم من فجر وتحط على يدهآ.
هي ما تدري وش فيهآ ,,

كل إلي تعرفه انهآ انصدمت من الموضوع ,,
تحس في شي دآخلهآ يخنقهآ ؟؟
هي تدري انه غلط تحمل له مشآعر ,,

بس كل شي مو بيدهآ ..قلبهآ هو إلي يدق من تسمع عنه او تشوفه ..!!
زفرت هوآ من فمهآ وهي تكتم عبرتهآ بس ما فيهآ حيل تتحمل ,,

فزت على لمسه بآرده مسكت يدهآ ..نآظرت يد فجر النحيفة وهي تشد يدهآ وتقول : رنا وش فيك من اول اتكلم لك .

ابتسمت بهدوء وهي تهمس : ما فيني شي .

ايه ما فيهآ شي ..آصلآ هي إلي سمحت لي مشآعرهآ تتعدا الحدود ,,
الولد مو صوبهآ ولآ دآري عنهآ ,,
آصلآ مو وآضح عليهآ شي ؟؟

هي تتصرف بطبيعتهآ وكل شي رآح يصير عآدي ,,
دآمه رآح يخطب خلآص ما يصير تفكر فيه ..!

هو بيصير ملك انسانه ثآنية ,,
وهي بدآل لآ تفكر بالسخآفات هذي تنتبه لي درآستهآ احسن لهآ ,,

وقفت وهي تلبس جلآلهآ وتقول بصوت مخنوق : فجر انا طآلعه اذاكر .

تحركت بخطوآت هآدية طآلعه من المطبخ وتفكيرهآ بعيد عنهآ .

.♪
.♪
.♪



نفس التوقيت ...!


سكرت من أختهآ وهي تفكر بكلآمهآ ..اختهآ صآدقه المفروض ما تعطي لي مسك فرصه آنهآ تأخذ منهآ زوجهآ .

نزلت الجوآل على التسريحة وعدلت شكلهآ ..نآظرت ملآبسهآ المتكونة من بنطلون جنز وبلوزه كت بلونهآ الرصآصي ..نزلت غرتهآ ونثرت شعرهآ ..سحبت العطر وتعطرت .
هي تدري ان الحيين جاسم بيكون موجود تحت ,,

ولآزم تظهر قدآمه بكآمل اناقتهآ ,,
هي آصلآ ما تفكر في شعورة قد مآتفكر كيف تبعد عنه مسك ..؟؟
تحركت بخطوآت متوآزنه ونزلت تحت ..ابتسمت وعيونهآ على مسك ..

صح حلوه بس ما تحسهآ مهتمة بسآلفة اللبس ,,
كل مشافتهآ تكون عليهآ جلآبيه رآقيه ,؛

من يوم ما دخلت عليهم ما عمرهآ لبست بنطلون أو قصير ,,
بعكسهآ هي إلي تحآول تلفت انتباه جآسم ,

تقدمت بكل غنج وجلست قربة وهي تقول : حبيبي ممكن توصلني بيت اهلي بعد المغرب.

عقد حوآجبة وعيونه عليه ..مسك إلي صآر لهآ كم اسبوع بينهم ما قالت له ودني بيت اهلي.
وهذي كل يوم والثآني رايحه لي اهلي ,,
هو مو قصده يعترض ولآ بيمنعهآ بس ..مو كل يوم رآيحه لهم وهم ما يجوهآ !!

صد عنهآ وهو يقول ببرود : يصير خير .

وقفت ام حسين وهي تقول : يمه جاسم تعال ودني غرفتي ..؟

وقف وتقدم لهآ ..سندهآ عليه ولم كتوفهآ وهو يقول : اقول يالغالية .

تحركت معه بتجآه غرفتهآ وهي تقول : هلآ يمه .

نآظر فيهآ وفتح باب غرفتهآ بيده الثانية وهو يقول : احسك اليوم هاديه وش فيك ...موجوعة ..تحسي بشي.!

جلست على سريرهآ وبحنان وعتب قالت : يمه جاسم انا غلطت يوم ما زوجتك ..قولي يمه ..؟

جلس قبآلهآ وعيونه عليهآ ..وباستغراب قال : ليش يمه.

مدت يدهآ وسحبت كفه وهي تضمه بين كفوفهآ وتقول : زوجة يا ولدي عشان اشوفك مرتآح ..بس احسك مثل ما انت لآ مرتآح ولآسعيد .

نآظرت فيه وهي تكمل : يمه انا مو قصدي اجبرك كان او أي شي ..ترآ كل إلي سويته عشانك ..انت مو مرتآح مع نورة ..والحين اشوفك مو مرتاح مع مسك ..لييش يمه عشانهآ كانت زوجة ولد عمك ولآ في شي.
زفر بتعب هو آصلآ تعبان من نفسه ,,

ما يبغى يظلم بنت النآس عشانهآ بس كانت زوجة اخوه,,
ولآ يبغى يبين لي جدته انه ما يبغهآ..؟؟

هو موقآدر يفكر كيف يرضي نفسه ويرضي بنت النآس,,
إلي كل ما جاء دورهآ المفروض ينام معهآ .

بس مايقدر ويبات بالمجلس ,,
يحس بحركته هذي يجرحهآ ويظلمهآ ..!!

مد يده الثانية وحطهآ على كفوف جدته من فوق وهو يقول : يمه ليش تقولي كذا انا مرتآح .
قآطعته وبإصرآر : جاسم يمه لآتظلم بنت الناس ..أنا كان بإمكاني ازوجك غيرهآ ..بس البنت انا عآرفتهآ بطيبها واخلآقهآ عشان كذا زوجتك هي .

وده كآن يقولهآ ..لييش ما خطبتي غيرهآ,,

يمكن كآن يتقبلهآ ..بس هذي كل ما بغى يقرب صوبهآ,,
يتذكر أخوه وعشقه المجنون ..؟؟

يشوف فيهآ فآرس ,,
هو موقآدر يتقبلهآ كزوجة بس بيحآول عشانهآ ؛

نآظر امه إلي قآلت بصوت هادي دخل قلبه : يمه البنت ما عاشت مع أخوك ولآ جمعهم بيت وآحد ..البنت من دآخل مكسورة يبي لهآ من يجبر هالكسر ..يمه تقرب منهآ حآول تحتويهآ بحنانك ..اسعدهآ يمه عشان تسعدك ..انا عآرفه انهآ بتكون لك كل إلي تبي بس تقرب منهآ.

ابتسم وهو يهمس : ان شاء الله .

آمه كلآمهآ صح ,,
هو عآرف انهآ ماعاشت مع فارس ولآ جمعهم بيت وآحد,,
هم لو ما استعجلوآ كانت هي مثل ما هي..!

بس هالي صآر ما رآح احد يغيره ,,
رآح يحآول يتقرب منهآ ,,

لآعلى وعسى ..تكون دوآه وتكون سعادته,,
زفر هوآء من فمه ..كله تنآقض ×تنآقض,,

وقف وهو يقول بصوت ثابت : يلآ يمه تأمري على شي.

هزة رآسهآ وهي تقول : تسلم يمه بس فكر بكلآمي .

ابتعد عنهآ وتحرك طآلع من الغرفة بخطوآت هادية ...سكر الباب وراه وعدل غترته ولسه لين الحين بين المد والجزر ..مو عآرف يصآرع الموج إلي دآخله .

مشى بتجآه الصآلة ..ضيق عيونه وهو يشوفهآ مقبله عليه بخطوآت سريعه .

كآنت بتتعدآه ..بس شدهآ من ذرآعهآ وهو يقول : وش فيك.

بلعت ريقهآ وهي تنآظر وجهه وتقول : يزيد طلع برآ ..اخاف يطلع الشارع .

ومن غير شعور مسكت يده وهي تكمل : جاسم روح شفه وين رآح.

شد على كفهآ وبصوت هادي : طيب انتي اهدي .

حركة عدسة عيونهآ بتوتر وهي تقول : انت مو عآرف شي.

رفع حآجبة وبصوت يملآه الجدية : ليه وش في.

حآولت تسحب يدهآ وتلحق ولدهآ بس هو كان شاد عليهآ اكثر ..همست بصوت حزين : جاسم فك يدي .

سحبهآ معه وهو يتحرك معهآ طالع للحوش يده بيدهآ ..نآظر باب الشارع مفتوح ..زادت دقآت قلبهآ وهي تقول : جاسم اطلع شوفه ..اخاف يصير له شي .

زفر وابعد يده من يدهآ وهو يطلع ويسكر الباب وراه ..رفعت يدهآ وحطتهآ على قلبهآ ,,
وش تقول له ..زوجتك المحترمة ضربت الولد عشانه خذا جوآلهآ,,

وش أقول لك يا جاسم ..اخاف اخسر اولآدي ,,
اخاف اعيش المآضي فيك ..؟؟

رفعت عيونهآ وهي تشوف جاسم يدخل وبيده يزيد ..تقدمت له بسرعه ونزلت لي مستوآه وهي تقول : يمه ليش طلعت .

تكلم ببرآءه وعيونه مليانه دموع : ماما انا خايف .

رفعت كفهآ ومررته على خد يزيد إلي محمر من كف نورة ..همست بصوت موجوع وهي تضمة : يا عيون امك انت لآ تخآف .

نزل لي مستوآهم وهو يهمس : وش فيك مسك .

وش فيهآ ..قول وش ما فيهآ ,,
من الحيين ما رآح تسكت لي احد ..هي عندهآ كل شي إلآ اولآدهآ ,

نآظرته وبصوت حاد قالت : اسمع يا جاسم ..انا ما ارضي على أولآدي لو ايش يصير ..؟

ضيق عيونه وهو يقول : ليش وش إلي صآر.

وقفت وهي تعدل نفسهآ وترفع ولدهآ وتضمه لي صدرهآ ..ابتعدت عنه تآركته ينآظرهآ .

وقف وتحرك ورآهآ بخطوآت سريعه ..دخل وقآبل اسيل قدآمه تأخذ يزيد من مسك ..نآظر اسيل وبجديه قال : اسيل وش في.

بلعت اسيل ريقهآ وهي تقول : نورة ضربت يزيد كف عشانه خذا جوآلهآ منهآ ورماه بالآرض.

نورة نورة ..هلآسم دايم يسبب له المشآكل,,
بس هو مآرآح يسكت لهآ لآزم من الحين يحط لهآ حدود,,
هذيل قبل لآ يكون أولآد زوجته ..هم أولآد أخوه ,,

نآظرهآ وهي تمسح دموع ولدهآ وبتعد عنهم طآلع لي فوق ..همست اسيل وهي تقول : الله يستر .

فتح باب الغرفة ودخل بخطوآت سريعه وهو يقول : نورة .

تحركت له وباستغراب قالت :نعم .. وش فيك .

مد يده وسحبهآ من ذرآعهآ وهو يضغط عليهآ بقوة وهو يقول : انتي وش مسويه للولد .

بلعت ريقهآ وبربكه قالت : وش سويت .

رص على اسنانه وهو يقول : اسمعي يا بنت الناس ..انا سكت لك ايه ..بس مو معناته تتمادي اكثر ..أولاد اخوي لو بس دريت انك رفعتي يدك على احد منهم مره ثانية ..والله ما تلومي إلآ نفسك .

رمهآ على الآرض وتحرك طالع وسكر الباب بقوة وراه ..مررت كفهآ على ذرآعهآ وهي تحس بالألم..دموعهآ تجمعت بعيونهآ .
اول مره من يوم ما تزوجت جاسم يرفع يده وصوته عليهآ ,,

عرفة بنت ابليس كيف تفر مخه ,,
بس هي ما رآح تسكت لهآ ..؟؟

اذا هذا اولهآ رفع صوته وصرخ عليهآ ,,
وش بي يسوي اذا صار شي ,
عضت على شفايفهآ وهي تتحلف دآخلهآ : انآ بوريك يا مسك ..!

.♪
.♪
.♪

اليوم الثآني الصبآح ...!


تحركت طالعه من فصلهآ بتجاه الحمام (اكرمكم الله ) ..دخلت الحمام وتوجهت للمرآيات ..نآظرت شكلهآ وعدلت خصلآت شعرهآ ورجعتهآ لي وراء ..

من الصبح من وقت ما دخلت وهي تحس بعيون فوز عليهآ ,,
هي ما رآح تنفذ لهآ إلي تبيه ,,

وش تبغاه تسوي يعني عادي تعطيهآ رقم ولد عمهآ,,
مايصير والله ما يصير ..هي بالطريقه هذي بتكون مشتركه معهآ في خرآبهآ ؛

والله ما تعطيهآ رقم فهد لو ايش يصير ,,
حتى اذا اتصلت على فهد ..اكيد بيصدهآ هي تعرف ولد عمهآ ,

بس هو مو غبي رآح يعرف كيف يستدرجهآ ؛
واكيد بتقوله عنهآ ,,
صدت على صوت فوز إلي تقول : جبتي الرقم يا حلوة.

نآظرت فيهآ لـ ثوآني وهي تقول : لآ .؟

تقدمت لهآ وهي عاقده حوآجبهآ : لييش..!

زفرت بضيق ..البنت ذي مافي بأذونها مآي ..مصره على الرقم ودي اعرف وش بتستفيد منه ,,
تكلمت بجدية وهي تقول : اعذرني فوز مستحيل اعطيك رقم ولد عمي .

نآظرت فيهآ وتكلمت : ليش ما رآح تعطيني ..انا ما طلبت منك إلآ الرقم <<وبسخريه كملت >> مو هو بكبرة ..؟

شدت علي يدهآ وهي تقول : فوز ودي اعرف وش بتستفيدي من الرقم ..ترآ الطريق إلي ما شيه فيه غلط .

حطت يدهآ على خصرهآ وبسخريه قالت : وفري نصايحك لك ..مالك شغل فيني ..الحين وين الرقم .

صرخت فيهآ بعصبيه : فوز رقم ولد عمي ما رآح اعطيك انسي ..والطريق إلي انت فيه ياليت تغيريه ..يابنت الناس انتي كذا تضيعي سمعت اهلك وتضيعي نفسك ..انتي ما تعرفي نوايا الشباب كل يوم لك واحد ..حرآم عليك خافي الله .

نآظرت فيهآ من فوق لي تحت وطلعت من غير ما تقول شي ,,
هي عآرف انهآ جرحتهآ بالكلآم ,,

بس احسن خلهآ تحس ..هذا اذا حست بوجود شلة الآنس إلي تماشيهم..؟؟
اخذت نفس عميق وهي تسيطر على نفسهآ ..ما عمرهآ في يوم رفعت صوتهآ على احد ,,

بس البنت ذي نرفزتهآ ..يعني لي هالدرجة حلى بعينهآ ولد عمي ,,
وبكل وقآحه تجي تطلب الرقم ,

طلعت من الحمام (اكرمكم الله ) وهي حاطه في بالهآ ..مآرآح تمشي معهم ورآح تبتعد عنهم .
هي مو نآقصه مشآكل ووجع رآس ,,

.♪
.♪
.♪


تـــــــــآبع..




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 193
قديم(ـة) 22-04-2013, 05:48 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ




العصر...!


وشَ بقى م ضـــــاَق !



نآظرت آختهآ وهي تقول لهآ : قومي كلمي ابوي ..يبينا برآ..؟

وقفت بكسل وهي تتمايل بوقفتهآ : وش يبي .!

رفعت كتوفهآ ونزلتهآ وهي تهمس : ما ادري .

تحركت بخطوآت صوب باب الغرفة وهي تقول : منار وينهآ .

لحقتهآ وهي ترد : بالصآلة.

طلعوآ لي الصآله وكل وحده تفكر وش يبغى ابوهم منهم ..جلسوآ قرب بعض وكل وحده تنآظر الثانية ..تكلمت شوق بهدوء : نعم يبه .

نآظر فيهم لـ ثوآني وعدل جلسته وهو يقول : اسمعوآ يا بنات ...من بكره تنقلوآ اغراضكم تحت عندي بالشقه .

رفعت ميار حآجبهآ وهي تقول باستغراب : ليش يبه .

حرك عدسة عيونه عليهم وبكل برود قال : الشقه كبيره عليكم ..وبعدين ما يصير تجلسون لي وحدكم .. ..خوآتكم قبل امس سآفروآ ..والعزآ وخلص ...وانا ابغاكم عندي .

قالت ميار وهي مقطبه حوآجبها وكل اطرآفها تنتفض من الغيظ : يبه هذآ كلآمك ولآ كلآم غيرك .

ضيق عيونه فيهآ ونآظرهآ ..بنته ويعرفهآ رآح تسبب له مشآكل ووجع رآس,,
خصوصاً لسآنهآ الطويل ,,
هي أكثر وحده بين خوآتهآ ما تحسب حساب لي احد ؟؟

تنحنح وبعدهآ قال : وش قصدك يا ميار.

ردت من غير شعور ومن غيظها : قصدي وآضح يبه ..هذآ تخطيطك ولآ غاده لهآ يد في الموضوع .

وجودهم مثل عدمه ...الحوآر دار بين ابوهم وميار إلي ما رآح تسكت بسهوله ..
آصلآ معهآ حق ,,

امهم ما صآر لهآ كم آسبوع متوفيه ,,
وآبوهم جاي يبغى ينقلهم لي شقته,,
لييش يسوي كذآ ..مو من حقه يحرمهم من بيتهم إلي عآشوآ فيه طول عمرهم ,,

تكلم بحزم وقال : احترمي نفسك يابنت ..المره إلي تتكلمي عنهآ زوجة ابوك وفي مقام امك .

وقفت وهي تحرك يدينها بنفي : لآلآ ..مو امي ولآ في مقآمهآ ..اسمع يبه من الآخر رآح اعطيك الراي بالموضوع ..طلعه من بيتنا ما رآح نطلع ..وزوجتك خلهآ في حآلهآ احسن لهآ ولآ تقآرنهآ بامي .

جسمهآ صآر وآضح ..هي ترجف ايه ترجف ,,
وهي ما تبغى تتنآزل عن البيت إلي كان يجمعهم بأمهم ..لي ان هالشي يعذبهآ حييييل ؟؟
مو متحمله كلآمه ..اذا طول شوي بالكلآم رآح يجرحهم أكثر,,

ليش يقول عن غاده انهآ بمكآن امهم ,,
هي آصلآ ما تعني لهم شي غير العدآوه ,,

يكفي انهآ ما عزتهم في وفآة الغآلية ...!!
وآبوهم العزيز ما يهمه شي ,,

هو وجوده في حيآتهم مآله دآعي ,,
ابو بالاسم فقط ..حتى الفعل نفاه ,؛

قآل بهدوء و هو يوقف على حيله : كلمه ومآراح اعيدهآ ..بكره اغراضكم كلهآ تنزل تحت ..الشقه اليوم اجرتهآ من ناس يبغونهآ نهاية الآسبوع الجآي.

طلعت شهقه من شوق وعيونهآ امتلت دموع ..هذآ وش فيه صآحي ,,
امهم ماتت من هنا وهو رآح يأجر من هنا ,,

تحس انهآ بعض المرآت تشك بعقليته ..؟؟
هو صآحي ولآ صآحي ؛

شلون يأجر شقتهم ويربكهم كذآ,,
طيب والعفش حقهم وين يودونه ..أغراض الغالية الآهم وش بيسون فيهآ ؟؟

ابتعد عنهم ونسحب من الشقه بهدوء ..حركة منار عيونهآ على خوآتهآ وهي تقول : وش بنسوي الحين.

هزت راسها برفض مجنون وهي تتنفس بحرقة : مستحيل اعيش مع غاده بشقتهآ ..لآلآ آصلآ ما يصير نترك شقتنآ.

قآطعتهآ شوق والعبره خآنقتهآ : ميار ابوي قال كلمته يعني لو تحبي رجولة ما رآح يتراجع عن قراره .

بدون وعي نزلت دموعها وهي تقول بقهر : بس انا مآ ابغى اطلع منهآ ..هالبيت يذكرني بامي احس ريحتهآ فيه ..روحهآ فيه ..كل شي يذكرني فيهآ ..تكفين شوق ما ابغى اطلع من الشقه .

هزة شوق رآسهآ بقل حيله ..هي آصلآ وش بيدهآ تسوية عشان يتراجع ابوهم عن قرآره ,,

ما يكفي إلي فيهم جاء يكمل عليهم ,,
هم مو نآقصين والله مو نا قصين !!

معقووووولة ؟!
يعيشون تحت رحمة غاده إلي ما تطيق وجودهم ,,

وش بيصير عليهم وكيف بيتأقلموا معهآ ؛؛
وقفت منار ودموعهآ تنزل وركضت لي غرفتهم تفرغ إلي فيهآ.

نآظرتهآ شوق بهدوء ورجعت نظرآتهآ على ميار إلي منزلة رآسهآ وشكلهآ دآخله بتفكير عميق .
هزة رآسهآ بحسرة على حآل خوآتهآ وهي تستغفر دآخلهآ.

.♪
.♪
.♪


ضيق عيونه اكثر وهو يستوعب إلي حصل ..مو معقول حآل أخوه ,,
شلون كآن شكلة والشيخ يقرا عليه ,,

هالشي عذبة حيييييل ؛؛
أخوه الصغير الطفل المدلل يعاني بصمت ؟؟

صد على صوت ريآن وهو يبعد عيونه من على رويد : اجلس يافيصل .

زفر بتعب وجلس على طرف السرير وهو يقول : طيب وش قال الشيخ .

حرك ريان عيونه وثبتهآ على رويد ..أووول مره يحس بالضعف والعجز ,,

وده بس يسآعد أخوه بأي طريقة ,,
هو صح كآن حآضر معه من وقت ما بدي الشيخ يقرآ عليه ..لين ما طآح عليهم ؟؟

تمتم (الحمد الله ) آصلآ الدكتور قآله في أخر جلسة له ..ان حآلته تتحسن وان شاء الله مع العلآج الطبيعي يرجع مثل قبل ,,

تكلم بهدوء وقال : يقول اخوك محسود .

رفع حآجبة وهمس : محسود .

ريان بنفس الهدوء : ايه محسود .

فتح فمه ورجع سكره ..وش يقول ..آصلآ مو عآرف وش يسوي ,,
كمل ريان كلآمه : الشيخ عطاني مويه مقري وزيت يدهن فيه جسمه .

قال بعد صمت قصير : الله يشفيه .

تمتم ريان (آمين ) وهو كل تفكيره بأخوه ..رويد بالنسبه لهم رغم غروره وكبريآءه ..طفلهم وصغيرهم المدلل.

فيصل رغم انه يشد عليه ويكره أسلوبه في الكلآم ..بس ما يقدر يرفض له طلب أو يضغط عليه أكثر.
مد فيصل يده بهدوء ومسح بأنامله على جبين أخوه وهو يشوف العرق ..يألمله هالمنظر بس (الحمد الله على كل حآل) هذآ إلي قآلة .

وقف بعد ثوآني وهو يعدل غترته المايله وهو يقول : ريان خلك معه .

ابتسم ريان وهو يقول : ان شاء الله .

رد له الابتسامة : تأمر على شي .

ريان بصوت كسول : سلآمتك .

تحرك مبتعد عنهم وهو ينسحب من الملحق والقصر بكبره ...الحيين ما يبغى شي ..غيير هذيك إلي ساكنه بين ضلوعه ,,
وده يضمهآ ويرتآح ,,

وده يرمي رآسه بحضنهآ ويقول لهآ شكثر يحبهآ,,
يقولهآ شلون يحتاجهآ وهي قربة ؛؛

هو وهي بتصرفهم امس ..كسروآ جزء من الحآجز إلي بينهم ,,
هو أعترف دآخله أنه مايقدر على بعدهآ ,,

وهي ما يدري وش دآخلهآ ,,
بس هو عآرف ..ايه عآرف !!
وش قد محبوبته تعشقه بجنون ..وهو يحب جنونهآ إلي معذبه .

.♪
.♪
.♪


السآعه 10 بالليل ...!

تقدم لي غرفة أمه بهدوء ..مد يده وفتح الباب ..ابتسم وهو ينآظرهآ ..دخل وسكر الباب وراه .
ابتسمت له وهي تقول : هلآ يمه تعال .

قرب لهآ بخطوآت متوآزنه لين وصل لي السرير ..جلس على طرفه بنفس الهدوء ..تقدم شوي وباس رآسهآ وهو يقول : وش عندك صاحية .

مررت عيونهآ على وجهه وهي تقول : ما جاني النوم .

زفر وعيونه عليهآ ...رفعت يدهآ وحطتهآ على خده وهي تقول بخوف : يمه وش فيك.

رفع يده وحطهآ على يدهآ وهو يقول : ما فيني شي يالغالية .

ضيقت عيونهآ وهي تقول : علي وانا امك .

هي تدري بولدهآ وش قد تعذب بحياته ,,
تحس بعض المرآت بحزنه وسكوته ,,
هو من النوع إلي يكتم ومستحييل يتكلم لو ايش صآر ؟؟

ابتسم وهو يشوف تكشيرتهآ : يمه والله ما فيني شي .

نآظرته بنص عين وهي عآرف ان عنده كلآم : طيب قولي وش تبغي تقول .

ضحك عليهآ وهو يقول : فاهمتني يا ام فهد .

ابتسمت له وبحنان : اكيد مو امك .

اخذ نفس عميقُ وهو يقول بجديه :........

.♪
.♪
.♪


بحفِظْ الرَحمَنْ
:
:
عٌطَنيِ الٌأماًنَ




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 194
قديم(ـة) 22-04-2013, 08:17 PM
صورة جنون احساسسي الرمزية
جنون احساسسي جنون احساسسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


باررررت جمييييييل


اعذريني مرررة فاشلة بالتوقعات

بانتظارك ياغناتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 195
قديم(ـة) 22-04-2013, 08:33 PM
صورة رونقً الرمزية
رونقً رونقً غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


امممممممم اتوقع. فهد. بيخطب فجر. او بيقول لامه السالفه. بس توقعي بالخطبه اكثر
رويد اتوقع صاحبه هو اللي حاسده
مشعل يمكن يقصد شوق
شوق وراها ماتكلم خالها مره ثانيه. يعني مو معقول اختهم تموت ولا يعرفون

ودي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 196
قديم(ـة) 24-04-2013, 01:28 AM
البنت الوحيده البنت الوحيده غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


الله يعطيك الف عافيه على البااارت


اتوقع فهد بيخطب فجر


يسلمووووووااااااا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 197
قديم(ـة) 26-04-2013, 08:58 AM
صورة زهرة المايا الرمزية
زهرة المايا زهرة المايا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


روايه جميه عطني الامان
كروايتك السابقه مع صقر اللي حسبته اناني في البدايه بعدين طلع صاحب التضحيه
كانت القصه جميله ومخالفه للتوقعات

ياليت تنزلي رابط روايتك الاولى ابغى اقراها


وننتظرك بالبارت الجااااااااااااااااااي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 198
قديم(ـة) 26-04-2013, 04:23 PM
صورة أمــــل الرمزية
أمــــل أمــــل غير متصل
خسَرتْ أغّلَى سنِيّنْ العُمر أدَورّ بَعضِي المَفقُود
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


مسائك جنائن الورد
يعطيك العافيه بارت حلو

فيصل ونغم
انت تحبها وتعترف بالشئ هذا بينك وبين نفسك ليش ما تعترف لها وش تبي هي الا انك تبين لها حبك موب لازم تعرف من لمعة عيونك
فاتن هذه وغيرتها منها رجعتها لك الظاهر ان ريان هو اللي كان يكلم وقال لك ان امك تبي تخطب له فاتن وانت ذكرت اسمها في وقت مرور نغم وشكت فيك

مسك وجاسم
يعني فارس مات قبل الزواج بس هو دخل عليها قبل الزواج وحملت وهذا اللي يفسر زعل فهد عليها
كنت اعتقد أنهم تزوجوا بعدين بس هو مات قبل الإشهار بالزواج
وانت خايفه تقرب منها عشان ولد عمك كان يعشقها والا عشان شوفتها تذكر باللي صار بينها وبين فارس
انت اذا افتكيت من وجود نوره في حياتك بتقدر تتغلب على مشكلتك معها
لانك بديت تعقد مقارنات بينهم ومسك كفتها راجحه

فوز
والله ذا البنت ماتستحي غصب يعني تأخذين الرقم
ياخوفي انها تسبب لفجر مشكله

شوق
هذا ابوك وهذا طبعه اهم شئ عنده الفلوس
وزوجته نبيكم الحين خدم عندها
وهو ماراح يعارض الشئ هذا

رويد
طلع محسود لي نجمه عليها :)
العين حق وأخو صديقه حاسده على النعمه اللي هو فيها
الناس ما تعطي خير ابد هذه أرزاق ربي مقسمها بين عباده


تسلم الانامل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 199
قديم(ـة) 27-04-2013, 11:15 AM
صورة Enas96 الرمزية
Enas96 Enas96 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


البارت روعة
بانتظارك في البارت الجاي
*_*

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 200
قديم(ـة) 27-04-2013, 04:32 PM
beeesh_albahouth beeesh_albahouth غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


متى احتمال تنزلين البارت

روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ

الوسوم
..بقلمي , الثآلثة , الثرثرةَ , رصيفَ , روآيتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : فديت جناني إذا كان بمزاجي وعنادي/ كاملة حايستهم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1381 13-08-2019 06:05 AM
روايتي الثالثة : أنا لامن نويت أعشق أعشقك لو تروح أميال لكن لا نويت الصد صدقني لو إنك بحضني تتعب ما تلاقيني / كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1543 06-04-2019 09:06 PM
روايتي الثالثة : أحب أعشق و أحب أخون و أحب ألعب على الحبلين , كامله متلثمهـ بشماغ أخوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 453 07-12-2014 03:05 PM
روايتي الثالثة : شتاء لا يقتل الزهور شمس ورى الغيم أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 51 22-12-2012 02:17 AM
روايتي الثالثة : و اللي يسلمكم كافي ذل و إهانة مشاعل وكلي مشاعر ارشيف غرام 1 17-03-2011 03:26 AM

الساعة الآن +3: 02:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1