غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 211
قديم(ـة) 02-05-2013, 10:31 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


شوي وبينزل البارت

مع كل الآمنيات بقرأه ممتعه



.
.
.




لااله الاالله


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 212
قديم(ـة) 02-05-2013, 10:49 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ




صبآحـكَم .. / مسـآءكمَ
قَطرآتَ مطَر بــِ نقآء قلوٌبَكَـم


على رصيفَ الثرثرةَ : موعدُ بدون لقاءَ \ عٌطَنيِ الٌأماًنَ
.♪
.♪
.♪

♬ ♪ الثرثرةَ 12 ♬ ♪





ثَرْثَرهـ عَلى رَصـيف ألإآنْتـِظَآر . .!

السآعه 10 بالليل ...!

تقدم لي غرفة أمه بهدوء ..مد يده وفتح الباب ..ابتسم وهو ينآظرهآ ..دخل وسكر الباب وراه .
ابتسمت له وهي تقول : هلآ يمه تعال .

قرب لهآ بخطوآت متوآزنه لين وصل لي السرير ..جلس على طرفه بنفس الهدوء ..انحنى شوي وباس رآسهآ وهو يقول : وش عندك صاحية .

مررت عيونهآ على وجهه وهي تقول : ما جاني النوم .

زفر وعيونه عليهآ ...رفعت يدهآ وحطتهآ على خده وهي تقول بخوف : يمه وش فيك.

رفع يده وحطهآ على يدهآ وهو يقول : ما فيني شي يالغالية .

ضيقت عيونهآ وهي تقول : علي وانا امك .

هي تدري بولدهآ وش قد تعذب بحياته ,,
تحس بعض المرآت بحزنه وسكوته ,,
هو من النوع إلي يكتم ومستحييل يتكلم لو ايش صآر ؟؟

ابتسم وهو يشوف تكشيرتهآ : يمه والله ما فيني شي .

نآظرته بنص عين وهي عآرف ان عنده كلآم : طيب قولي وش تبغي تقول .

ضحك عليهآ وهو يقول : فاهمتني يا ام فهد .

ابتسمت له وبحنان : اكيد مو امك .

اخذ نفس عميقُ وهو يقول بجديه :يمه عناد تكلم معي قبل شوي بموضوع خطبة فجر على ولد خاله.

نآظرته وعيونهآ علية وهي تقول : فجر انخطبت .

هز رآسه وهو يكمل : خاله عبد المجيد إلي ساكن بالطايف ..كلم عناد اليوم وقاله يبي فجر لي ولده سالم .

حركت عيونهآ بعيد وهي تقول بجديه : بس يمه البنت صغيرة مو حق زوآج .

ميل رآسه وهو يقول : يمه فجر مو صغيرة ولآ شي ...وبعدين عناد يمدح الولد ما شاء الله ..وانتي خذي رآئيهآ بالموضوع ورجعي لي خبر ..خالهآ بعد يومين بيكون بالرياض .

تنهدت بضيق وهي تقول : يمه والله الموضوع كله مو دآخل مخي ..البنت مو حق زوآج على الاقل بعد سنتين سنه .

وقف وهو يعدل نفسه ويقول : بكره الصبآح عناد بيتكلم معك وانتي سمعي منه .

كمل كلآمه وقال : تصبحي على خير .

نآظرته وبحنان قالت : وانت من اهله يمه .

تحرك بخطوآت متوآزنه طالع من الغرفة وسكرالباب وراه .

هو بكلآمه لي امه راح يقنعهآ بزوآج فجر .
البنت بسن المرآهقه وتبي من يكون جنبهآ ,,

مسك مع زوجهآ ورنا غاطسه بين كتبهآ وامه مرة كبيرة اذا طولت بالسهر حدها عشر,,
هو ما يشك لو واحد بالمئة ببنت عمه ؛

بس الشيطآن شاطر !!
وفجر يبي لهآ حد يكون معهآ وينصحهآ ,,

هو مو محرم لهآ ..وخصوصاً بعد تلميح عناد بخروج اخته من بينهم ,,
الزوآج أفضل حل لهآ .

تكون عند حد يعرفهآ الصح من الغلط ..
هو بعد المكآلمة إلي سمعهآ هذاك اليوم وهو مشغول بالله عليهآ ,,

يخآف البنت تجرهآ معهآ للفساد ,
ولآ شلون بنت تجي بكل وقآحه تطلب رقم رجال غريب.

صآر له كم يوم يشيك على جوآلة ..يبغى يعرف عقلية فجر .
هل بتعطي البنت الرقم ولآ لآ ؟؟

طلع هوآ قوي من فمه ..معترض وبقوة على زوآجهآ .
بس ما يثق بوجودهآ عن عناد أخوهآ وخصوصاً ..انه طول الوقت مشغول بالمستشفى .

بس زوآجهآ احسن ..رغم اعترآضه بسبب صغر سنهآ وطفولتهآ البريئة ..والسبب الثآني ما يعرف عن الولد شي .
كل إلي يعرفة أنه ولد خآلهآ بس,,

دخل غرفته بهدوء والتعب باين عليه ..فسخ ثوبه ورماه على طرف السرير .
التفكير اتعبه بس يحس بقراره الآحسن ..رآح يتكلم مع عناد وامه ويقنعهم اكثر .
انسدح على السرير وماهي إلآ دقايق وانتظمت انفآسه .

.♪
.♪
.♪

اليوم الثاني ...!


حركت عدسة عيونهآ على اسيل إللي تقطع السلطة بهدوء ...رجعت نظرآتهآ على نورة وهي تلعب بجوآلهآ.

ما تدري ليش دخلت معهم المطبخ ,,
تحس وجودهآ زينه لآ أكثر .

ما مدت بشي ..على جلسته والجوآل ما طاح من يدهآ,,
صدت على الخدآمه وهي تستغفر دآخلهآ ..من كم يوم تحس نفسهآ حآقده عليهآ.
هل هو بسبب ضربهآ لي ولدهآ ولآ شي ثآني ؟؟

عقدت حوآجبهآ وهي تسمع الخدآمه تعيد عليهآ السؤال للمرة الثانية : ماما خلآص طفي على روز .

صدت على صوت نورة إللى تقول بسخرية : إلي ما خذ عقلك .

نآظرتهآ لـ ثوآني وبعدهآ تحركت لي قدر الرز تشوفه .
هل إلانسانة بتجلطهآ ولآ بتجلطهآ .

وش دخلهآ هي ..كل شي تحشر نفسهآ فيه ,,
حتى بتفكيرهآ بتدخل ,,

كلمت لي "ستي " الخدآمه وهي تقول : خلآص ستي الرز تمام .

قربت منهم اسيل وابعدت الغطا عن القدر..دخلت طرف الملعقه وغرفت لهآ شوي ..تبي تذوقه .
نآظرتهآ مسك وهي تقول بابتسامه : كيف الرز زين .

ردت لهآ الابتسامه وهي تقول بحماس : يجنن بس ؟

عقدت حوآجبهآ وهي تقول : بس وش .

اشرت بصباعهآ بتجاه الفرن وهي تقول : بس ودي اذوق صينية البطاطس ..اكيد شي.

جاهم صوت نورة الساخر وهي تقول : الحمد الله والشكر ..ما ادري على ايش تمدحي فيهآ يا اسيل ..ويعني اذا طبخت حسستني انهآ سوت شي كبير .

صدت لهآ اسيل وهي تترك الملعقه على طرف الصحن على الطآولة وهي تقول : اقول نورة مو تلآحظي وجودك زي عدمك ..ممكن تهوي المطبخ شوي .

وقفت وهي تقول بعصبية : ليش مدآم اسيل ..لي هالدرجة وجودي مضايقك .

ميلت اسيل وقفتهآ وهي تسند يدهآ على الطاولة : والله مضايقني مره .

تكتفت نورة وهي تقول بصوت ساخر : اقول يا عمري لآ تنسي انك بي بيتي فاهمه .

ضحكت اسيل وهي تقول بتريقه : اقول يا ماما اصحي على نفسك ..هذا بيت ابوي مو بيتك ..انتي كل إلي تملكية بالبيت جناحك بس .

قاطعتهم مسك وهي تحس الجوا متوتر بينهم :خلآص اسيل.

قآطعتهآ نورة وهي تقول بحقد : انتي سكتي مالك شغل.

قاطعهم صوت من ورآهم وهو يقول : وش في .

ارتبكت مسك وشتت عيونهآ بالمطبخ ..نآظر مسك ومرر نظرآته على نورة واسيل وهو يقول : خير وش فيكم اصوآتكم وآصله لي برآ .

تحركت مسك بتوتر وهي تقول : ما في شي .

ضيق عيونه ونآظرهآ : اشلون ما في شي .

سكتت ماتكلمت ..رفعت يدهآ وفتحت الدرج العلوي وهي تطلع الصحون القزاز.
تكملت اسيل بضيق : مثل ما قالت مسك ما في شي .

تحركت نورة بضيق وطلعت من المطبخ بكبرة .

زفر هوآ من فمه وهو يستغفر.. بعدهآ قال : يلآ وين الغدا .

رفعت مسك يدهآ وهي ترجع خصلآت شعرهآ وراء وتقول لي الخدآمه وتأشر على الصحون: ستي ودي هذا برآ .

قرب منهآ جاسم ووقف ورآهآ وهو يشوفهآ تغسل الفواكه بتوتر ..دخل يده من تحت ذرآعهآ وسحب موزه.

توترت أكثر وهي تحس بأنفاسه تحرقهآ ..أوول مره يكون بهالقرب منهآ .
سكرت الموية ولفت وهي تقول بهمس : شوي .

ابتعد عنهآ وعيونه عليهآ وهو يقول : بسرعه حدي جوعان .

خرج وهو يحس بدقات قلبه سريعه ..مو من عادته يحس بهالآحساس .
بس معاه صآر كل شي يختلف ,,

خلآص هو مقرر رآح يعيش حيآته من اليوم ,,
رآح تكون زوجة بكل فعل ؛

بيحآول يسعدهآ عشان تسعده ؟؟
يكفي البرود إلي عاشه ما يبغى يعيشه معهآ .

يحسهآ غييير ..وفي شي ثآني يجذبهآ ناحيتهآ ,,
فيهآ كل موآصفات الآنثى ..بحس يحس بالنار تحرقة
أذا تذكر انهآ كانت لي ولد عمه ,,

هو ما يبغى يأخذهآ من ذكريات ولد عمه ..بس هو بنفس الوقت اناني يبيهآ له وحده ..ملكه ؟؟
ما تفكر بأحد غيرة ...يبغى حبهآ يبغى قلبهآ بكبرة !!
ورآح تكون له دآمهآ عنده ؟؟

.♪
.♪
.♪

العصر ....!


نآظر أخوه وهو يقول بجديه : الشيخ بعد صلآة المغرب بيكون هنا .

غمض عيونه بتعب وهو يقول بشفآيف ترجف : ريان تكفى مو اليوم والله احس بالنار شابة فيني وقت ما يقرا الشيخ .

ربت على كتفه بحنان ..صح يحس بصعوبة الموقف وهو يشوف أخوه يتألم ..بس لآزم عشان العلآج ..يكفى أول مره قرآ فيهآ الشيخ اغمي عليه من كثر التعب ..بس لآزم يتحمل عشان يشفى .

تكلم بصوت هادي : رويد يا خوي لآزم تحس بهالتعب ..عشان تشفى ان شاء الله .

فتح عيونه ونآظر أخوه بعدهآ رمشة عينه رمشة سريعه عبرت على رجفـة خفيفة مرت بحناياه وهو يتمتـم بصوت خفيف : ان شاء الله .

قال ريان بمرح يغير مزآج أخوه : تدري اني اول مره اشوف فيصل حنون .

نآظره رويد وقال : كيف .

ضحك وهو يقول : يا خي والله وطلع لك بقلب فيصل مكآنه كبيرة .. كل شوي ويدق يطمن عليك .

ابتسم رويد وهو يتمتم : فديته ابو رويد .

جآهم صوت فيصل وهو يقول : ومين قال اني بأسمى ولدي رويد يكفيني رويد وآحد .

زآدت ابتسامته وسلم على اخوه الكبير ...فيصل كل شي بحيآته ..أخوه وبنفس الوقت أبوه ..رغم ان بعض المرآت يصير صآرم معه بس حنون .

صح يطول لسآنه عليه ..بس بنفس اللحظه ينقهر ,,
مايقدر ما يحترمه لي انه هو إلي ربآه ,,

صح بعض المرآت يعاقبه ويأخذ منه مفتاح السيارته او بطاقته البنكية اذا انقهر منه بس ما يمر الآسبوآع إلا وهو مرجع له كل شي.
يكذب لو يقول يحب ابوه اكثر من فيصل ,,

ابتسم اكثر وهو يسمع فيصل يقول : شلونك ابو فيصل .

رفع حآجبة وهو يقول : بخير ابو رويد .

ضحك فيصل وهو يقول : لين الحين مصر انه رويد ..قلت لك يكفيني واحد .

حرك عدست عيونه وطآحت نظرآته على الوآقف بطوله الفآرغ قدآمه ..همس : يبه .

صدت ريان وفيصل على الباب وهم يشوفون ابوهم يتقدم لهم وهو يقول : ما رآح تسلمون علي ؟

وقف فيصل وتقدم بخطوآت سريعه وهو يقول : يبه متى جيت .

ابتعد عن فيصل إلي باس رآسه وتقدم لي ريان وهو يقول : قبل ساعه .

سلم على ريان وهو يقول : شلونك يبه .

ابتسم بهدوء وهو يقول : بخير الحمد الله .

تمتم بهدوء "الحمد الله " ..بعدهآ لف على رويد إلي نزل من فرآشة وتقدم لي ابوه وهو يقول : شلونك يبه .

حرك يده على كتف رويد بحنان وهو يقول : بخير وانا بوك .

يحبهم ..ايه يحبهم حييييل ,,
بس هو من النوع الشديد شوي معهم ,,

ما يلتقي فيهم إلآ أذا اشتاق لهم ؛
وهم تعودوآ على بعده عنهم ,,

تعودوآ على أسلوبه البآرد معهم ؟؟

هو ما يبغى شي منهم إلآ الآحترآم ..وهم ما قصروآ معه ,,
يحس لمآ يلتقي فيهم ويتعاملوآ معه بأحترآم ..يفتخر فيهم ..هو صح ما يكون موجود بينهم بسبب كثرت أعمآله وسفرآته ..بس آسلوبهم يحسسه بالفخر!!

جلس على الكنبة الوحيده الموجوده بالغرفة وهو يقول باستغراب : انتوا ليش جآلسين بالملحق ..وش فيها غرفكم بالقصر.

ابتسم فيصل وهو ينآظر أبوه ..لآزم مثل كل مره يحكون له وش يصير معهم من وقت غيبته لين رجوعه.
دآمه يحبهم بهالشكل لييش ما يسأل ورآهم على طول؛
ليش ما يعرف أخبارهم أول بأول ,,

زفر وهو يقول : يبه أنا رجعت زوجتي من فترة .

نآظر ولد وهو يقول : بنت سطام .

ابتسم وهو يقول : ايه .

رفع يده ورجع طرف غترته لي وراء كتفه وهو يقول : زين يبه .

ضيق عيونه ونظرآته تحولت على ملآمح رويد التعبانة وهو يقول : وانت يبه وش فيك .

تكلم فيصل هو يقول : يبه رويد تعبان .

نآظر ولده ورجع نظرآته على رويد وهو يقول : وش فيه .

تنحنح وبعدهآ قآل : والله تعب علينا وجبنا له شيخ طلع محسود .

عقد حوآجبه وهو يقول : محسود .

ريان بهدوء : ايه يبه .

نآظر فيصل وهو يقول بجديه : فيصل ابغى اقآبل الشيخ.

هز رآسه وهو يقول : ان شاء الله يبه .

.♪
.♪
.♪


حركت عدسة عيونهآ على النقش الموجود على السجآده وهي تستغفر .
مآتدري وش بتكون حيآتهم بهالبيت ؟؟

كل إللي تتمنآه رآحت خوآتهآ ,,
بس وآضح على غآده مآرآح تتركهم بحآلهم ,,

وقفت وهي تنآظر الغرفة بهم ..غرفتهم هذي صغيرة وبسرير وآحد ...شلون بيعيشون فيهآ !!
هذي أصغر من اللي في بيتهم ..بس بيتحملون وش بيسون يعني غير انهم يتحملون .
انفتح الباب ودخلت وهي تقول : آوفف بس .

نزلت جلآلهآ وهي تنآظر أختهآ : ميار وش فيك .

عفست وجهها وتكلمت بسخرية : غاده خانوم مسوية حرآسه مشدده ..حتى الحمام بتتحكم فيه .

رفعت حآجبهآ ونآظرت أختهآ ببجامتهآ الزرقة وشعرهآ المبلول : طيب وين منار .

سحبت المنشفه الموجوده على السرير وهي تقول : دخلت الحمام .

هزت رآسهآ وبهدوء وانحنت رآفعه السجآده من على الارض .
من الحييين رآح يتغير كل شي بحيآتهم ,,

كل شي رآح يكون له حدود ,,
هي ما رآح تستغرب اذا صآر شي ..يكفي وجهه غاده المقلوب من وقت ما دخلوآ بيتهآ .

زفرت بهم وهي تجلس على طرف السرير الوحيد الموجود بالها لغرفة الضيقة .
نآظرتهآ ميار وصدت تنآظر شنآطهم الموجوده بزآوية الغرفة ...تحركت بخطوآت وانحنت على وحده من شنآطهم ..سحبت السحآب اللي فوق وطلعت مشط .

عدلت وقفتهآ وهي تقول : شوق ابوي ما قالك وش بيسوي بالآغراض الموجوده بشقتنا .

انسدحت على السرير بالعرض وتوجهت نظرآتهآ للسقف وهي تقول : ما ادري عنه ..ما قال شي .

مشطت شعرهآ ورفعته لي فوق بعيد عن رقبتهآ وهي تقول : الله يهديه بس .

نآظرت الغرفة بنظره سريعه ورجعت تكمل كلآمه : الحيين شلون بالنام بهالغرفة .

تكلمت شوق وهي على نفس وضعيتهآ : انتي ومنار ناموا على السرير انا بفرش لي بالآرض .

سحبت الجلآل والسجادة وهي تقول : يصير خير.

نزلت عيونهآ على أختهآ وهي تشوفهآ تكبر بتصلي ..استغفرت وهي تصد للباب وشافت منار دآخله ومعهآ فرآش ومخده زياده ..عقدة حوآجبهآ وهي تعدل نفسهآ وتقول : منار وش ذا .

رمت الفرآش على الآرض والمخده فوقه وهي تقول : غاده عطتني .

هزت رآسهآ وهي تقول بسخريه : ما قصرت .

انهت ميار صلآتهآ وصدت لي خوآتهآ وهي تشوفهم سادحين على السرير .
الييوم تعبوآ وهم يجمعوآ آغراضهم وينقلوهآ تحت ,,

هي ليين الحيين مو مستوعبه توآجدهآ في بيت غاده ,,
ولي حآرقهآ أكثر نظرآت غاده لهم ,,

تحسسهم انهم حمل ثقيل عليهآ ؛؛
ما يكفي انهآ هي واكييد اللي قالت لي ابوهم يتركوآ شقتهم ويجلسوآ عندهآ !!

دآمهم سوت كذا تتحمل اللي بيجيهآ ,,
هي ما رآح تسكت على الغلط ,,

وهذيك ليين الحيين ما قالت لهم شي يجرحهم ,,
والايام الجآآيه... رآح يعرفوآ طبعهآ ؟؟

رفعت يدهآ وهي تدعي من قلبهآ : اللهم إني أسألك يا فارج الهم ويا كاشف الغم مجيب دعوة المضطر ورحمن الدنيا والآخرة ورحيمها أسألك أن ترحمني برحمة من عندك تغنني بها عن رحمة من سواك .. اللهم أن ضرورتنا قد حفت وليس لها إلا أنت , فاكشفها يا مفرج الهموم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

خلصت دعاها وهي تسمع صوت من ورآهآ يقول : بنات تعالوا اطبخوا لي ابوكم العشا .

عضت على شفآيفهآ وهي تنآظر خوآتهآ ..هذي أولهآ الله يعينهم .

.♪
.♪
.♪


تـــــــــآبـــع.




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 213
قديم(ـة) 02-05-2013, 11:22 PM
صورة jana... الرمزية
jana... jana... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


وين الباقي وين ؟؟؟بدي اعرف شو بدو يصير


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 214
قديم(ـة) 02-05-2013, 11:55 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ




نفس التوقيت ...!

رمشت بهدوء وهي ليين الحين مو مستوعبه ..نآظرت رنا اللي ما تكلمت ولآ قالت لهآ شي ..سحبت الملزمة من يدهآ وهي تقول بعصبيه : رنا اقولك انخطبت على ولد خالي ..وانتي ساكته ما قلتي شي.!

نآظرت فيهآ ببرود ورجعت تنآظر ملآزمهآ اللي منثورة على سريرهآ وهي تقول : طيب وش اسوي لك .

مدت يدهآ وسحبت نظآرت رنا الطبيه بإطارها الآسود من على عيونهآ وهي تقول : رنوآ ..افهميني وش اسوي .

ابتسمت وهي تشوف بنت عمهآ حايسه مو عآرفه تضبط حآلهآ ..تحس أنهآ متوترة من وقت ما قالت لهآ امهآ الخبر وهي تعيد وتزيد عليهآ بسؤالهآ ,,

تكلمت بجديه وهي تقول : اسمعي حبيبتي ..انتي استخيري وبعدهآ قولي موآفقه او لآ .
زفرت وهي تقول بضيق : بس انا ما ابغى اتزوج .
رفعت حآجبهآ وقالت : ليش؟

ميلت رآسهآ وابعدت خصلآت من شعرهآ جت على وجهها : ما ابغى ابعد عن امي وعنك انتي وفهد وعناد اخوي ... ما ادري ..بعدين خالي ما اعرفه زين ولآ اعرف اولآده ومرته .

مدت يدهآ وسحبت كف فجر وتركته بكفهآ وهي تقول : فجور عمري ..انتي فكري ولآ تستعجلي أوكي ..وبعدين اذا لك نصيب فيه رآح تأخذيه .

تحس انهآ شوي اقتنعت بكلآم رنا ؟؟
رآح تصلي الآستخآرة وبتشوف وش بيصير معهآ !!
ابتسمت وقربت من رنا وباست خدهآ وهي تضمهآ : الله لآ يحرمني منك .

ضحكت وهي تدفهآ وتقول : ابعدي بس ابغى اذاكر.

ابتعدت عنهآ وهي توقف وتقول بغرور : مالت عليك ..يحصل لك فجر الــ ..تضمك .

غمزت لهآ وهي تقول بمزح : قصدك يحصل لي فجر خطيبة سالم الــــ..

عضت على شفآيفه وقالت : سخيفة .

تحركت طالعه من الغرفة وهي تسمع ضحكت رنا وتعليقاتها عليهآ.

صادفت فهد طالع من غرفته ..نزلت رآسهآ وهي خجلآنه..أوول مره تحس نفسهآ تخجل .
لييش ليكوون عشان سالفة الخطبة ؟
ما عمرهآ فكرت ان بيجي يوم وتنخطب ,,

تحس لسه بدري ..هي صغيرة كيف بتتحمل هالمسؤولية,,
عدل غترته وهو يقول ببرود : وش فيكم .

احمر وجههآ وهي تصد عنه ..وش تقول له رنا تعلق عليهآ عشان سالفة الخطبة .
مسستحييل آصلآ تقول ,,
هي الحيين ما تدري وش فيهآ منحرجه منه ,,

همست وهي تفتح فمهآ وترجع تسكره : ما في شي .

ابتعدت عنه وركضت لي غرفتهآ ..نآظرهآ وهو يشوفهآ تدخل وتسكر الباب .
موقآدره يستوعب ان هالطفلة المزعجه والهادية انخطبت ,,

صغييرة على الزوآج والمسؤولية ...بس !!
الزوآج احسن حل لهآ ..عناد اذا نقلت معه ما رآح يكون معهآ أو يهتم فيهآ وبمشاكلهآ ؟؟
هذا الكلآم اللي جالس يقنع نفسه فيه ..هو يدري انه في شي دآخله رآفض زوآجهآ لي عدت اسباب .؛

.♪
.♪
.♪

يَ هيهِ اسمع شهقآت خفوققيْ تبكيّ منِ جروححكِ . . !

ليين الحيين مو مستوعبه ..آخوهآ وحيدهآ رآح يعرس قريب ,,
تحس نفسهآ فرحآآنه له ,,
تتمنى ربي يوفقه في حيآته ..

هو يستآهل كل خيير ,,
حست بيد على كتفيهآ ..آصلآ من غير ما تلف ؛
عرفته ..هذآ حبيبهآ وجنونهآ !!

حست بآنفآسه قرب اذنهآ وهو يهمس : اشوفك فرحآنه فرحيني معك .

ابتسمت وهي تصد له : أهل العروس وآفقوآ توهآ امهآ كلمتني .

ابتسم وهو يتأمل عيونهآ وقال : على البركة ...وليد درآ.

هزت رآسهآ بخفه وهي تقول بضحكه : ايه توي كلمته.

ميل رآسه وهو يقول : اكيد مو مصدق .

رفعت يدهآ واستقرت على كتفه وهي تقول بحب : الله يسعده .

تنهد وهو يتمتم " آميين" ..شعور دآخله عآجز يفهمه ..يحس بسعآده عمره ما حس فيهآ ,,
ليين الحيين يسأل نفسه ..لييش كأن جآفي معهآ ؛
لييش ما استقر بحيآته ,,

هو دآخله عآرف الجوآب وكآن صآد ..بس !!
كل شي غيير عن اللي دآخله ,,
هو في البدآيه خآف يعيش تجربة امه وابوه اللي طول عمره يحلم يدخل بيتهم ويشوفهم جآلسين مع بعض او متجمعين على سفره وحده ,,

طول عمره يحلم بالآستقرآر ..بس كآن وآهم نفسه بالبرود ليين خسرهآ .؛
بس الحيين مستحيل يبعدهآ عنه ..هي صآرت هوآه ,,
صآرت دنيته ؟؟

انحنى بهدوء وهو يقبل أنفآسهآ العذبة ..يحس ان الحيآه قربهآآ حيييييل عذبه ,,
ابتعدت وهو يقول بهدوء وعيونه على ملآمحهآ : عندي شغل بالمكتب انتي بتنامي نامي .

هزت رآسهآ من غير ما تشوف ملآمحة ..ما كانت كذآ خجولة في الآول ..كانت جريئة وهي ترمي نفسهآ عليه ..لآعلى وعسى يحس فيهآ ,,

والحيين ما تدري وش شعوره اتجاهها بس رقته معهآ تخليهآ خجلآنه منه ,
غمضت عيونهآ واخذت نفس عميق بعد ما طلع من عندهآ ..صآر لهآ كم يوم متوترة ,,
تخآف يظل معهآ كذآ مده ويرجع فيصل الآول ؟؟

هي مومتعودة عليه بهالرقه ,,
هي متعودة على البرود والصد ؛؛

تحركت صوب التسريحة تدور لهآ مشبك ترفع شعرهآ ...تحسس بالحر بأجزآء جسمهآ ,,
شعور غريب وأحساس اغرب بس المهم انه صآر غير عن أول ,,

ضيقت عيونهآ وهي تتذكر هذيك صآحبة الفستآن الآصفر ,,
وش جآبهآ على بآلهآ الحييين ,,

هي صح ودهآ تعرف وش سآلفتهآ ؛؛
بس تخآف تنهي آحلآمهآ اللي توهآ بدت ,,
تخآف تكون هذيك شي ثآني له ؟؟

مآتدري بس تحس ؟!
خرجت من الغرفة وهي عندهآ اصرآر تتكلم معه عن هذيك ..اييش ما يكون رآح تعرف !!

مدت يدهآ وفتحت باب المكتب من غير ازعاج ...حركت عدسة عيونهآ وهي تشوف معطيهآ ظهره وينآظر من الشبآك والجوآل بأذنه ..يتكلم مع احد بس ما تدري مييين .

رفعت حآجبهآ وهي تسمعه يتأفف وبعدهآ قال " أقول لك خلآص أنا بتزوجهآ " .. فرجة صغيره بآنت بين شفاههآ وهي تَرمش بـصدمة ,

حس بحركة ورآه ..صد وعيونه عليهآ ..هي الحيين هنا عنده ..كيف دخلت وهو ما حس فيهآ ,,
تكلم ببرود وهو ينهي المكآلمه ويرمي الجوآل على المكتب : كيف دخلتي .

رمشت ودموعهآ بعيونهآ ..مو مصدقه للمرة الثآنيه يعيد نفس العبآره ..ولييش يتكلم معهآ ببرود كذآ .
تكلمت بكره وهي تقول : انت احقر انسان شفته بحيآتي .

قآطعهآ وهو يقرب منهآ : انتي شكلك غبيه.

غبيه ايه غبيه قآلهآ لهآ ورآح يعيدهآ ؟!
عضت على شفآيفهآ بإلم ..هو خدعهآ طول الآيام المآضيه وخذآ اللي يبيه ..والحيين !!

حآولت تستجمع قوتهآ وهي تقول بسخرية وصوت مخنوق : اكيد غبيه لي اني صدقت وآحد مثلك .
ضيق عيونه فيهآ لـ ثوآني ..
عرف تفكيرهآ الغبي الحيين.
هو نـآقص ؟!
مآرآح يقدر يفهمهآ دآمهآ مقتنعه بالي يدور دآخلهآ ,,

زفر وقرب منهآ أكثر وهو يحآول يتكلم معهآ : افهمي يا بنت الناس انتي بس اللي بحياتي .

قآطعته وهي تقول : فيصل وفر كلآمك لي نفسك ..بس ودي اعرف انت وش تبي مني لييه رجعتني دآمك بتتزوج .

رفع يده ومسح وجهه وهو وده يضحك ,,
ايه يضحك على كلآمهآ ,,
مآرآح تفهمه اللي لآ قآلهآ بكل صرحه انه يحبهآ ,,

وبعدين سالفت انه يتزوج غييرهآ هذا شي مستحيييل ؟
اخذ نفسه وه يقول بجديه : نغم الموضوع مو مثل ما انتي متخيله .

تحس بحرقه دآخلهآ ..هو جآلس يجرحهآ بطريق غير مبآشره ..بكل برود يقول الموضوع غيير ,,
شلوون غيير وهي سامعته بإذنهآ ؛؛

ابتعدت عنه وطلعت قبل يكمل كلآمه يمكن خوف من اللي رآح يقوله .
رفع يده وحطهآ على خصره وهو ينآظر مكآن مآكانت ,,

الحيين شلون يفهمهآ ويقول لهآ الموضوع ,,
آصلآ بيقول لهآ ويفك نفسه من السآلفه التآفه ,,
هو مآيقدر على بعدهآ ولآ يقدر عآد على زعلآهآ ؛؛

.♪
.♪
.♪

الفجر ....!

أمآنه. . آن / قسَسى
" طبعِي" . . عليك وحسيت منه بآلضيق !
.............تحَحملني :



زفر بحـده وهو يطلع بكيت السجآير من جيب ثوبه و هو يحس انه محترق من الافكآر الي بدت تعصف بمخه الحين ، سحب له وحده و ولعها من ولآعة وهو يحس بالنآر تولع فيييه هُووو !
شلووون سلم نفسه لهآآ ,,

شلوون قرب صوبهآآ ؛؛
كل اللي صآر قبل ساعتين صآر يتخيله ..هو كآن غآرق في بحرهآ ..وهي جرحته حيييييل ؟ّ!
صآر يسحب انفآس طوييييله من السجآره وهو يستغفر بصوت مسموع ،

خلاااص .. يبي ينسـى .. لآزم ينسـى ،
بس شلوووون ؟!

رمى السجآره من يده على الآرض ودآس عليهآ ..آصلآ ما بقى منهآ اللي الرمآد مثلهَ هوُ الحييين ,,
دخل يدينَه بجيب ثوُبه وهو يسمع اذآن الفجر ..استغفر بصوت هآمس وهو يحس بألم ينهش جسمه ,,
الحيين ماله اللي يصلي ويريحه نفسه من التفكير,,

زفر وهو يتوجهَ صوُب المسجدَ ..ما يبغى يرجع البيت ويختنق .
بيصلي وبعدهآ رآح يرجع .

.♪

فركت يدينهآ بتوترَ وهي تبلع ريقهآ ..شلووون فلت لسآنهآ كذآ .
ليييش نآدته ..هي ما تبغى تشوف الحسرة بوجهه ,,
حست آنهآ جرحت حيييييلَ,,

بس والله مو ذنبهآ ؟!
من غييير شعور قالت !!
نآظرت الغرفة بتشتت وهي تفكر وش بتقول له ,,
رفعت يدهآ ورجعت شعرهآ لي ورآ أذنهآ ؛؛

من وقت ما تركهآ بصدمتهآ من نفسهآ ما تحركت من مكآنهآ ...هي ما تبغى تجرحه كذا ..بس هالشي صآر غصب عنهآ ,,

غمضت عيونهآ وهي تسمع صوت الآذان ..صعب آحساس الذنب والآصعب تشوف الحسرة بعيونه ,,
جآهآ من غير شعور وآحتوآهآ..وهي ما تنكر انهآ انجذبت له وغرقت معه من غير شعور ,,

فتحت عيونهآ ونآظرت السرير لـ ثوآني ..من وقت مآطلع وهي جآلسه بنفس المكآن الي فز منه وكأنه مقروص ...بنفس المكآن اللي احتوآهآ هو فيه ...بنفس المكآن اللي زرع رجفه دآخلهآ وآحساس جديد.

استغفرت وهي تميل لي خآرج السرير وتسحب روبهآ بخفه ..لبسته وتوجهت للحمآم ..أخذت شور وبعدهآ توضأت تبغى تصلي وتريح أعصابهآ المشدودة .

انهت صلآتهآ وجلست على سجآدتهآ تقرا لهآ قرآن ...سكرت مصحفهآ وهي تنآظر حوآلهآ ما تدري كم مر عليهآ من الوقت وهي تقرآ .

وقفت بخفه ونزلت جلآلهآ ورجعت مصحفهآ مكآنه ..انحنت وسحبت السجآده وهي تفكر بالسآعة .
صفطة السجآده ورجعتهآ مكآنهآ قربت من السرير وجلست على طرفه ..مدت يدهآ وسحبت جوآلهآ .
نآظرت ساعة الجوآل وهي تشفهآ 6 الصبح ,,

معقوووولة؟!
يكون لسه برآ ..من وقت ما طلع ليين الحين صآر له 5 سآعآت .

زفرت بضيق وهي تقَلبَ الجوآل اللي بيدهآ ..رفعت عيونهآ بلهفه وهي تشوفه يدخل بهدوء ويسكر الباب .

تعلقت عيونه بعيونهآ وصد ..تمنى انهآ تكون نآيمه ولآ يشوفهآ .
وقفت وعيونهآ على شكله ..بآين عليه التعب ؟!

همست بصوت خآفت وهي تقول : جآسم.

قآل من غير لآ ينآظرها وهو وده تختفي الحييين من قدآمه :.............

بحفِظْ الرَحمَنْ
:
:
عٌطَنيِ الٌأماًنَ




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 215
قديم(ـة) 03-05-2013, 12:27 AM
صورة jana... الرمزية
jana... jana... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


يلا الصدمة ....


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 216
قديم(ـة) 03-05-2013, 04:17 AM
صورة زهرة المايا الرمزية
زهرة المايا زهرة المايا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


بارت جنااااااااااااااااااااااان
شوق الله يعينها هي وخواتها على الايام الجايه
فجر انا اقول راح تاخذ فهد مو سالم
مسك مصيرها تنسى فارس لانها ماعاشت معاه وكل اللي بينهم هو عيالهم
بس اكيد يتغير حياة جاسم والبرود اللي كان عايشه
بس الله يبعد عنهم شر هالنوره
بس ودي اعرف ليش اختها حاقده عليها وتتمنى تخترب حياتها


ننتظررررررررررررررررررك البارت الجااااااااااي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 217
قديم(ـة) 03-05-2013, 02:57 PM
صورة جرف! الرمزية
جرف! جرف! غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خلصت الثرثرة الأولى ومتشوقة كتيييييير للبدء بالثرثرة الثانية
كم أسعدتني دعوتك الجميلة
الحمد لله الي ما انحرمت من متابعة جمال حروفك
أسلوبك ولا أجمل فعلااااا خيااااال
قصصك جميلة جدااااا
شفت اختلاف عن باقي الروايات الي قراءتها وهالشي شدني كتيييييير
ما شاء الله كل شي متكامل مع بعضه
أسلوب وسرد
نجحتي بإنك تُسكني الفضول في عقولنا لنعرف باقي الأحداث
رغم إنه البارت طويل لكن ما كان بدنا اياه يخلص أبداااا
بس حبيت أشكرك أختي على هالإبداع
وأبدي إعجابي بجمال قلمك
وبإذن الله حصير أضيف تعليقاتي بس أوصل لعندكم
يعطيكِ مليوووون عاااافية
دمتي بخير وسعادة أختي
[/poem][/center]





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 218
قديم(ـة) 03-05-2013, 04:12 PM
صورة جنون احساسسي الرمزية
جنون احساسسي جنون احساسسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


ثرثرة جمييييلة جدا

استمتعت بقرائتها كثييير


ودي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 219
قديم(ـة) 04-05-2013, 09:57 PM
صورة Enas96 الرمزية
Enas96 Enas96 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


بـــارت رائع
سلمت اناملك المبدعة
بانتظارك في البارت القادم
*_^

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 220
قديم(ـة) 06-05-2013, 03:30 PM
صورة Golden Apple الرمزية
Golden Apple Golden Apple غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
11302798202 رد: روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...


بارت جميل يا حبوبة.. تسلم يدينك..


نغم و فيصل.. مثل ما توقعت تطلع سالفة فاتن و تخترب علاقتهم
مرة ثانية.. بس نغم المفروض تسأله و ما تفسر كل شيء مثل ما
تريده.. أحس انه فيصل كان يحاول يقنع ريان فيها بس هو ضل يرفض
فـ يعني بملل و مزح قال أنا اللي بتزوجها.. ما قصده.. بس كذي و نغم
فسرته على كيف كيفها..


رويد.. الله يشفيه..^^..


فجر و فهد.. فهد يحس أنها صغيرة على الزواج و بالفعل هي صغيييرة!!
بس بنفس الوقت خايف لأنها لحالها و يمكن تضيع.. ما أعرف إيش اتوقع
لهم بس يمكن هو اللي يتزوجها.. لأنها طفلة و مانها قد المسؤولية..
فيكون زواجهم على الورق و بس..


مسك و جاسم.. هي ايش قالت له لحتى تجرحه كذي.. يمكن رفضته..
بس هي لازم تعرف أنه هو زوجها و له حقوق عليها.. هي لازم تحاول
و تنسى فارس.. حياتها صارت مع جاسم ألحين..


شوق و أخواتها.. الله يعينهم من هالغادة.. ما راح تخليهم يتنفسوا على
راحتهم.. هذي اولها.. الله يستر من تاليها..


يعطيك الف عافية يا حلوة..
بانتظارك..


روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ

الوسوم
..بقلمي , الثآلثة , الثرثرةَ , رصيفَ , روآيتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : فديت جناني إذا كان بمزاجي وعنادي/ كاملة حايستهم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1381 13-08-2019 06:05 AM
روايتي الثالثة : أنا لامن نويت أعشق أعشقك لو تروح أميال لكن لا نويت الصد صدقني لو إنك بحضني تتعب ما تلاقيني / كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1543 06-04-2019 09:06 PM
روايتي الثالثة : أحب أعشق و أحب أخون و أحب ألعب على الحبلين , كامله متلثمهـ بشماغ أخوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 453 07-12-2014 03:05 PM
روايتي الثالثة : شتاء لا يقتل الزهور شمس ورى الغيم أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 51 22-12-2012 02:17 AM
روايتي الثالثة : و اللي يسلمكم كافي ذل و إهانة مشاعل وكلي مشاعر ارشيف غرام 1 17-03-2011 03:26 AM

الساعة الآن +3: 03:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1