غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 31-01-2013, 02:18 AM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ




بسٌمَ اللةٌ الرحًمنْ الرحيمَ.

صَبَاحُكْمْ/مَسَاؤُكْم
مُنْعِش بِرَائِحَة الْقَهْوَه


على رصيفَ الثرثرةَ : موعدُ بدون لقاءَ \ عٌطَنيِ الٌأماًنَ

.♪
.♪
.♪


♪♪ الثرثرةَ آلثآنية ♬ ♪

الرياض..

طاحت نظرآآته عليهم وهم جالسين برا في الحوش على الفرشة وقبآلهم ترمس القهوة وترمس الشاي والتمر ...تقدم منهم بخطوآت متوآزنة : السلام عليكم .

أم حسين : هلا بولدي تفضل يمه.

ابتسم جاسم لهآآ بحب : هلا يمه ..<<حرك عدسة عيونه على عمته ألي جالسة بهدوء كمل كلامة >>..شلونك اسيل .

نآآظرته لي فترة وابتسمت له : الحمد الله.

أم حسين : اجلس يمه وش فيك واقف .

أبتسم حتى تتحرك شفآته وهو يفسخ نعآله : أن شاء الله.

جلس وسحب المركة له ...مد يده وسحب غترة وعقآله ورمآهم جنبه ما بقى ألا الطاقية على رآآسه ...حرك رآآسه ونظرآته على اسيل : اسمعي يا اسيل سيف ما راح ترجعي له .

أم حسين تقآطعه : وش تقول انت ...البنت مردهآ بيت زوجهآ..سوء تفآهم وأن شاء الله يتفاهمون .

قآطعهآ بصوت يملاه الغضب : يمه سالفة أن اسيل ترجع لي سيف انسيها ...ما راح ترجع له دامي موجود.

نآآظرته أم حسين بعصبيه : جاسم وش هالكلام ...يرضك عمتك تكون مطلقه.

جاسم بعصبيه عدل جلسته : يمه مطلقه ولا يمسح كرآمتهآ ها لحقير...على طالعه والنازلة يضربهآ.

ضربت بعصآتهآ بعصبيه : جاسم .

زفر وتعوذ من الشيطآن ...مو عآرف وش يقول لي أمه ...خايف يفتح جروح أسيل ويجدد عذآبهآآ: يمه هالكلام منتهي امره.. اسيل راح تطلق من سيف.

حركة عدسة عيونهآ بتوتر بينهم ...دموعهآ متجمعة بعيونهآ...اصوات نقاشهم تعذبهآ ...من جهة أصرار أمهآ على رجوعهآ لي زوجهآ...ومن جهة ثانية اصرار ولد أخوهآ على الطلاق ...نزلت نظرآتهآ والغصة خآنقتهآ...أمهآ ما تدري بعذبهآآ...كم مره انضربت من غير سبب ...كم مره اهان كرآمتهآ ..وآخرتهآآ كان السبب بخسآرة ولدهآ ألي ما شاف النور ...رفعت رآسهآ وعيونهآ على ملامحهم ...وقفت هاربه لي دآخل بخطوآت سريعة يكفي ألي جآهآ ماتبغى تسمع عنه شي.

تقرب منه جدته بهدوء يحآول يسيطر على أعصابه ...صآر قبآلهآآ...مد يده وسحب يدهآآ ألي تملاهآ التجاعيد ..أخذ نفس وهو يقول : يمه أسمعي لي ...أنا حاس فيك ...انتى مثل أي ام تبغى الستر لي بنتهآ..لكن وضع أسيل غير ..<<ركز عيونه بعيونهآآ وكمل كلامه >>..انتي عايشه هنا واسيل بالريآض ...وكل يوم تعاني من زوجهآ ما في احد حاس فيهآ ...انتي تدري ان أسيل كتومه وما تحب تطلع أسرارهآ الزوجية ...<<سكت لي فترة ونظرآته عليهآ يشوف الحيرة بملامحهآ وتجاعيد وجهها ..ضيق عيونه وكمل كلامه يبغى يقنعهآ أكثر >>.. يمه سيف مريض تعرفي وش مريض .

قآطعته بصدمه : وش تقول .

هز رآسه وكمل كلامه : ايه مريض بالشك ...اسيل عانت منه ومن شكه ألي ما رحمهآ.

ام حسين بحيرة : بس يا ولدي اعمامك ما راح يرضون تكون اختهم مطلقه .

أخذ نفس عميق ..اي اعمام الي تتكلم عنهم جدته ..كل واحد عايش حيآته مو داري عن الثاني ..حرك عيونه على الزرع وهمس بصوت هادي: يمه وينهم اعمامي ألي تتكلمي عنهم ..كل واحد عايش حياته وناسي ان له اهل ...<<رجع عيونه عليها وكمل كلامه >>..بس ولا يهمك راح اتكلم مع عمي عبد الكريم هو متفهم .

التزمت الصمت بعد كلامه ..وكل همهآ الحين بنتهآ ألي ما شكت في يوم ضيم زوجهآ ...كانت تضحك من برآ ومن دآخل مكسورة .

وقف بعد ما شاف سكوتها ..انحنى ومد يده سحب غترته ورمهآ على كتفه ومسك عقآله بيده وهو يقول : عن اذنك يمه.

.♪
.♪
.♪

الساعة 9 الصبآح.

شركة السآلم ..

للمرة المليون ينآظر فيه وهو مطنشة ...عض على شفآيفه من القهر ...تأفف بصوت مسموع يبغاه يوصل لي مسآمعه...لكن مثل ماهو ما رفع رآسه من الورق ...حرك القلم ألي بيده ورماه قدآمه بنرفزة : فيصل وبعدين لين متى راح اظل هنا لي ساعه جالس وانت مثل الصنم ما رفعت راسك من الورق ..ترا وراي جامعه مو فاضي لك.

رفع رآآسه ونآظر فيه : نعم رويد .

تنرفز من بروده : الحين لي ساعه جالس وفي الاخير تقول نعم رويد .

رجع بظهره لورى واسنده : ايه لك ساعه ...<<ضيق عيونه وبحده كمل كلامه >> ممكن اعرف استاذ رويد وش سالفتك مع الخدم .

حرك رويد عدسة عيونه بالمكتب : ما في سالفة .

تقدم فيصل لي قدام وشبك يدينه في بعض : وشلون ما في ولا سالفة وانت صراخك مالي المكان امس.

رفع يده ومرر كفه على وجهه بضيق : فيصل انا ما احب الخدم وكم مره اقول لهم لا يدخلوا غرفتي .

قآطعه بحده اكثر : ليش..!

رويد بملل : من غير ليش ...عندك أي كلام ثاني قوله ..وراي محاضره على الساعة عشر .

رفع فيصل يده بتهديد : اسمع يا رويد يا انك تتعدل وتصير رجال ولا بيكون لي معك تصرف ثاني .

رويد بصبر : ان شاء الله .الحين ممكن اطلع .

لف فيصل بالكرسي صووب الشبآآك ألي على جوآآنبه ستآآير نآآزله بفخآآمه وهو يقول : اطلع يا رويد ...بس مر على أبوي قبل.

تحرك رويد و هو مقطب حوآجبه و طلع من غير مايقول شي ..غمض عيونه وقت ما سمع صوت الباب يتسكر من بعد اخوه ...صمت أمتلى فيه شي ...سحبته ذآكرته لي سنتين ورا ...غرق في بحور الماضي وصرآع امواجه ..لين الحين يتمنى يسمع همسهآ ..نظرت عيونهآآ .ملامح وجهآآ وتفآصيله ...زعلهآ ألي كان ما يهتم له ...تزعل وتراضي نفسهآ..رفع يده ومررهآ على دقنه ..حرك شفآيفه بهمس : وش سويت بنفسك يا فيصل .

عدل ظهره ولف بالكرسي ألا والسكرتير وآآقف قبآآل مكتبه وبيده ملف.. عقد حوآآجبه وهو مستغرب كيف دخل السكرتير ومآآحس فيه ...مد يده وأخذ الملف وقع عليه واعطاه ... طلع السكرتير بخطوآآت متوآآزنه وعلى طوول سكر البآآب ورآآه...ابتسم على نفسه بسخرية : آآه ياعذابي وينك عني لو تشوفي حالتي بعدك ...كان ما صدقتي ان هذا فيصل.

.♪
.♪
.♪

الرياض .

الساعة 1 الظهر..

دخل بخطوآآت متوازنة للبيت ..توجهه لي المطبخ يحس بتعب والخمول يبغا يتغداء وينام...طاحت نظرآته عليهآآ وهي تطبخ ..ألتزم الصمت لي ثوآني ورجع تكلم بصوت جاف: الغدا جاهز .

لفت ونآظرته وهي تقول : ايه .

لف واعطآهآ ظهره : بطلع ابدل على ما تجهزي السفره.

حركة شفآيفهآ وهي تقول بسرعة : عناد موجود.

هز رآسه "بلآ" من غير ما يتكلم ..زفرت بضيق على حآلهآ...اصبري يامسك مصيره بيحن عليك ..فهد حنون بس ألي صار خلاه يقسى ...تحركت بخطوآت سريعة صوب الدولاب ..فتحت الدرج وطلعت صحون وفتحت الثآني وطلعت ملاعق ...سمعت من وراهآ صوت فجر : مرحبآ مسك.

لفت صوبهآ وابتسمت لهآ بحنان : هلا فجور .

تقدمت منهآ وصارت تساعدهآ وتحكي لهآ وش صآر لهآ بالمدرسة بما أنهآ بالمرحلة الاخيرة من المتوسط ...عيون مسك على ملامح فجر ألي تبتسم وتتكلم بمرح عن صديقآتهآ ومدرساتها ..ليتني مثلك يا فجر اعيش بساطه ومرح..رغم ان فجر فقدت أمهآ وأبوهآ وأخوهآ حسام بحريق في بيتهم وهي بعمر الخمس سنوآت وانتقلت عندهم هي وعناد لكن عناد ماطول عندهم كثير طلع يدرس طب بالخارج وقت جته بعثه وفجر عاشت معهم وتأقلمت على حيآتهم وصآرت أم فهد أمهآ ومسك ورنا وفهد أخوآنها .

صحت من سرحآنهآ على صوت فجر ..وهي تقول بقلق : مسك وش فيك.

مسك بهدوء : لا حبيبتي ما فيني شي.

تحركت فجر طالعه لي برآ وهي تقول : اجل امشي السفرة جاهزة .

تحركت ورهآ بخطوآت لين وصلت لي الصآلة ..ابتسم وهي تشوف أولادها جالسين على الارض عند جدتهم وهي تأكلهم ...جلست بهدوء وعيونهآآ عليهم ..عم الصمت وكل واحد ينآظر صحنه ويأكل ... رفع فهد جوآله ألي يرن ...ضيق عيونه وهو يرد: هلا رنا ...ان شاء الله ..مع السلامة.

ام فهد : وش فيهآ رنا .

فهد : تقول تعال خذني خلصت محآضرات .

وقف وعيونه على امه : الحمد الله...يمه تبغي شي من برآ.

ام فهد : لا يمه .

تحرك بخطوآت طالع من الصآله : اجل ببدل ملابسي وبطلع بمر أخذ رنا من الجامعة .

ام فهد : الله يحفظك.

لفت فجر على امهآ : يمه تكفين ابغى اروح بيت ابو محمد .

نآظرتهآ ام فهد : ليش وش عندك .

فجر بدلع : يمه تكفين بس ساعه وبرجع .

أم فهد : وليش ما قلتي لي فهد ...انتي تدري انه ما يحب يشوف وحده منكم طالعه بالشارع.

فجر مدة بوزهآ وبضيق : يمه البيت لازق في البيت مو بأخر الشارع .

وقفت مسك وبيدهآ صحون وأكواب توديهآ المطبخ ..نآظرت فجر: فجر لفي السفرة بغسل الموآعين .

هزة فجر رآسهآ بهدوء : اوكي .

شوي وسمعوا صوت ولد جيرانهم من الحوش يصارخ : يا خاله يا خاله .

مسك بتوتر : وش في .

نآظرتهآ فجر : مدري.

تحركوا بخطوآت سريعه لي برآ...لقوا عماد الصغير ولد جارهم ..تقدمت منه مسك : وش فيك عماد.
عماد ببراءة وخوف : خاله مسك ..فهد صدم بسيارة ..نهاية الشارع .

صرخت مسك وسط شهقت فجر ألي توسعت عيونهآ بخوف ...مسكته مسك من يده ..مو مستوعبه ..توه طالع ماله خمس دقايق : انت وش تقول .

عماد يتوتر وخوف : والله انه صدم .

ركضت فجر لي دآخل وهي تسمع امهآ تنادي عليهم من الصآله ...بكل توتر مدة يدهآ ألي ترجف وسحبت الجوآل ...حركة اصبعها على الارقام ودموعهآ تنزل ...بعد ثوآني جاها الرد ..صرخت من غير شعور وهي تقول : عناد ألحق فهد حصل عليه حادث .


تـــــــــــابع..




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 31-01-2013, 02:40 AM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ



خارج الرياض ..

نآآظرته فيه من غير ما تقوم من مكآنه : بدري كان تأخرت أكثر .

سفههآ و هو يفسخ شمـآغه و العقآل ، بعدها فتح ازآرير ثوبه العلويه : وانتي وش دخلك وقت ما أرجع ارجع .

من غير لآ تنآظره وهي منشغله تبرد اظآفرها ردت: ايه قلت لي ..وش دخلني .

تأفف بدآخله وهو حاس بضيق ..
لين متى يعيش وسط هالبرود ...!!
وش بيتحمل بعد ...صارت حيآته مثل السجن تخنقه ..
بس وش يقول هذا نصيبه وهذا قدره يرتبط بأنسانة اقل ما يقدر يقول تافهة ...هما الوحيد المظاهر وهو آخر اهتمامها هذا اذا فكرت فيه .

تحرك بخطوآت سريعة للحمام (اكرمكم الله) ..أخذ شور سريع وطلع من الحمآم وهو ينشف شعره بالفوطه ... يحس البرد يدخل لـ عظآمه..نآآظر فيهآ مثل ماهي بنفس مكآنهآ ..هز رآسه وآستغفر بأعمـآقه من كل قلبه...فتح الدولاب وطلع له بنطلون قطن مريح بلون الكحلي وبلوزه سماوي ...أخذهم وبدل ملابسه بهدوء يحآول يسيطر على نفسه لا تفلت اعصآبه ...تقدم من التسريحة ..مد يده وسحب المشط وهو يقول : اقول نوره ما عندك شي تسوية .

ما ردت عليه وعيونهآ على اظافرهآ... رفـع حآجب وهو يشوف تسفيههآ له ...نزل المشط بغضب وتحرك طالع من الغرفة ...اذا استمر اكثر ما راح يقدر يمسك اعصابه.

رفعت رآسهآ وببرود : اقول جاسم عمتك متى بترجع بيتها .

ابتسم بسخريه من غير ما يلف ...عرف الحين وش فيهآآ..متضايقة من وجود اسيل ...حرك مقبض الباب وطلع من غير ما يرد عليهآآ.

نزل تحت بخطوآت متوآزنه ...ابتسم وتقدم منهآ : اسيل.

اسيل بملامح حزينة : هلا جاسم .

جلس على الكنبة المقآبله لهآ وعيونه عليهآ : وش تسوي الحلوة جالسه لي وحدهآ.

هزة رآسهآ : ما عندي شي قلت اجلس اناظر التلفزيون.

سكت ثوآني وهمس بحنآن : اسيل انتي مقتنعة بلي راح أسوية.

وجـع ،، وجـع يألـم حييييييل الي حست فيه فـ قلبها من كلامه،،
غصب عنها عيونها امتلت دموع ..رجفت شفآيفهآ وتجمعت دموعهآ بعيونهآ ..تحاول تقآوم غصتهآ بس مافيهآ حيل..من غير شعور لقــت نفسها تبكي بدون وعي وهي تقول بصوت مخنوق : تكفى ياجاسم اذا تحبني فكني منه ...والله ما عاد فيني صبر.

شهقتها كـآنت قويه لدرجة انه جاسم قآم من مـكآنه و وقف قدآمها و هو يحضنها له يهديها : كل ألي تبيه بيصير ..انا قلتهآ له وراح أقولهآ لك ...ظلك ما راح يشوفه ..وطلاق راح يطلقك .

قالت برجفة وهي تتمسك فيه اكثر: ذبحني يا جاسم ...ذبحني يا ولد اخوي وحرمني من ولدي ألي تمنيته.

حضنها اكثر وباس رآسها و هو منحني نـآحيتها...كلامهآ كسره.. حاول يتظاهر قدآمهآ بهدوء ظآهري و بدآخله ثورآت مو رآضية تهدى ....ابعدهآ عنه ومسح دموعهآ ..حرك شفآيفه وبحنان : امسحي دموعك ما تستأهل تنزل عشان سيف .

مسحت دموعهآآ : ما ابكي عشانه ..ابكي على عمري ألي ضاع معاه من غير فايدة ...كل ما أقول راح يتعدل إلا يزيد بعذابه ...ابكي على ولدي ألي ما كمل اربعه شهور ألا وهو ذابحه من كثر الطق ...حاولت أكثر من مرة استر أفعالة ولا أقول لكم وبالفعل ولا أحد دري غيرك ..<<بلعت ريقهآ ودموعهآ تجمعت بعيونهآ..كملت كلامهآ بغصة >> ...بس ما قدرت اتحمل ..اذا رن جوآلي يسوي لي تحقيق ..اذا كان بالعمل واتصل ولقاه مشغول ..من غير تفاهم يضربني...طلعات السوق والمطاعم كرهتها منه ....انا عايشة بعذاب ما يعلم فيه ألا الله .

سكت بعد كلامهآ...احاسيسهآ موجعه حيييل..تركهآ تبكي وطلع ألي دآخلهآ لا على وعسى ترتاح .. بعـد سـآعة كآمله من هالأنهيآر انسحبت بهدوء تآركه جاسم لي وحده ،، قآمت على حيلها و توجهت لـ غرفتها ،،
بتآخذ لها شور خفيف .. رغـم برودة الجو الحين ...لكن مو هامها و بعـدها بتصلي و تقرآ قرآن شُوي ... و كلها ثقه انه رب العالمين يسآعدها انها تنسـى .. آو تتنـآسى كل شي

.♪
.♪
.♪

بنفس المكآن .

نزلت كاسة الشاي وعيونهآ عليه...نآظرت فيه لي فترة باستغراب : من جد تتكلم .

نزل عيونه ينآظر الأرض بضيق حقيقي و قال بعـد فتره : والله هذا ألي صار ..الله يعين.

حركت شفآيفهآ : والله يا مقرن أنا مستغربه ...معقولة اسيل تسكت عن هذا كله .

اخذ نفس قوي و استغفر ربه : الصرآحه منصدم من سيف لين الحين ..معقولة توصل فيه يضربهآ...وشكل جاسم مآراح يعديها على خير قآله طلقهآ.

نآآظرت فيه وضيقت عيونهآ : الله يستر.

همس بصوت هادي :ساره ما ابغى أحد يعرف.

قأطعته بثقه : ما راح أقول لي أحد.

ارتسمت على وجهه ابتسامة وهو يشوف بنته تتقدم نآحيته ..فتح يده وضمهآ : هلا والله بحبيبة أبوهآ .

ابتسمت بدلع : بابا شوف جراح اخذ قلمي .

سمع صوت جراح : كذابة هو حقي وهي أخذته .

ضحك على أولاده ونآظر زوجته : الحين فكي ما بينهم.

ابتسمت ساره : ما عليك منهم .

نآظرته شمس بنته بدلع : بابا اتصل على عمي جراح.

ابتسم على ذكرى أخوه ..ابعدهآ عن حضنه وجلسهآ جنبة ...سحب جوآله من على الطاولة ودق على أخوه .

بعد ثوآني وجاه الرد ..فتح سيبكر وهو يقول : هلا والله بأخوي القآطع .

ضحك جراح : هلا فيك .

مقرن بحب : شلونك جراح ..وينك يا رجال صآر لك فتره ما جيت الديرة وشموس مشتاقة لك.

جراح بصوت حنون : والله مشاغل ياخوك ..أن شاء الله بأقرب فرصة بنزل الديرة .

شمس سحبت الجوآل من أبوهآ وبدلع تعود عليه جراح : عمو جراح .

ضحك على صوتهآ ودلعهآ : هلا والله بحبيبة قلبي ..أخبارك يا بابا .

شمس بصوت طفولي : أنا زينة وانت.

جراح : أنا زين دامي اسمع ها لصوت الحلو.

أخذ مقرن منهآ الجوآل وسكر السيبكر ..رفعه لي أذنه وهو يقول: أيوه جراح .

تمتـم جراح بـ صوت هآدي : إلا شخبار جراح ولدك وكيف المدرسة معه.

ضحك مقرن وهو يقول : ألي يسمعك الحين يقول بالجامعة مو كأنه برابع ابتدائي .

ابتسم جراح : أقول لا تحاول تصغر نفسك ..ولدك بعد كم سنه بيصير طولك.

مقرن بمزح : لا يكون انت الصغير ما كأن عمرك 33 وبعد كم شهر بتدخل 34 سنه.

جراح بهدوء : الحمد الله على كل حال ..وش اخبار جاسم .

مقرن : الحمد الله .

سكت شوي وبعدهآآ قال : اجل مع السلامة ما راح أطول عليك.

مقرن : مع السلامة .

سكر جوآلة ورماه على الطآولة ...مرر يده على دقنه بتفكير في حال أخوه .

.♪
.♪
.♪


الرياض ..يوم الاثنين .

الساعة 10 بالليل .

تنهد من جديد لمـآ ما حصل رد ...
كرر الاتصآل مره ثـآنية و برضو مآ وصله أي رد ،،
استغرب و هو ينـآظر ساعة .. معقول يكون نآيم ؟
بس الساعه توها 10 ؟

رفع رآسه لمآ سمع صوت أخته وهي تقول : وليد وش فيك .

ابتسم بهدوء ودخل جوآله بجيب بنطلونه : ما في شي.

نآظرت المكآن من حوآلهآ صار لهم ساعة من وصلوا الرياض ...عقدت حوآجبهآ بضيق وعيونهآ على الغبرة ألي مستحله المكآن : البيت يبغا له شغل كثير.

نآظر المكآن ورجع نظرآته عليهآ: اتركي عنك التنظيف بذا الليل ..نظفي بس غرفتي وغرفتك والشغل لاحقه عليه بكرة .

هزة رآسهآ : اوكي .

تحركت بخطوآت سريعة طالعة الدرج بخطوآت متوازنه ...زفر بضيق وعيونه ما فارقتهآ ...هز رآسه بضعف وقلت حيله ...لازم يقولهآ..بس الاحسن تواجه مصيرهآ..

.♪
.♪
.♪

الرياض..

نفس التوقيت ..

حرك عدسة عيونه بالغرفة ألي جمعت بينهم ...لين الحين يحس بوجودهآ ...طول عمرهآ كانت له وراح تظل له ...صح خسرهآ بسبب بروده وغروره ألي ضيعهآ منه ...لكن الحين مستحيل يفرط فيهآ أذا رجعت له .

غيآبهآ عذبه ..عذبه حييييل..!!

صحى من سرحآنه على صوت جوآلة ألي كسر وحدة سكونه بها لليل...رفعه واتسعت عيونه ودقآت قلبه تزدآد...اخذ نفس وضغط الزر الاخضر وبصوت يحآول يكون هادي : ألو..


بحفِظْ الرَحمَنْ
:
:
عٌطَنيِ الٌأماًنَ



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 31-01-2013, 02:43 AM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


انتظروني مع البآرت الثالث ..راح يوضح لكم اكثر عن أبطال روايتي .
ما رآح أطول عليكم .
اكليل الورد لي ارواحكم .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 31-01-2013, 04:34 AM
سومآ الشريف سومآ الشريف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


البارت خطيييير

اممم اتوقع اللي كان يفكر فيها فيصل هي نغم

نغم ___

رويد:___

فهد:يمكن حاث بسيط وراح يحن على مسك لما تبكي عليه

واسسيل تححححزن مسيكينه

وطلع توقعي غلط لما قلت ان مقرن يحب اسيل ههع

وبسس..

ومتى البارت الجاي..؟



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 31-01-2013, 10:15 AM
صورة rosemary baghdad الرمزية
rosemary baghdad rosemary baghdad غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


بااااارت يجنن
اني ظنيت بالبدااية مقرن يحب اسيل لكن هسة اتوقع اخووه هو الي يحبها
روييد مبين وااكع بمصيبة جبيرة ادمان او هيجي شي
فيصل و يحب نغم اعتقد .. اخوها راح يسلمها الة و هو الي اتصل بفيصل بالاخير
اما اسيل اتوقع راح تطلق من سيف لكن بعد مشااكل
فهد و مسك ... شنو المشكلة الي بينهم؟؟ اتوقع تزوجت بالمااضي من شخص هو رافضة .. و الي اتصلت عليه بالاخير راح تكون الهة قصة ويااه

بانتظاار التكملة


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 31-01-2013, 11:13 AM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عطعوطة ما قلتي البارت الجمعة والا انا اتخيل وخبصت بينج وبين رواية اصداءوووه خخخخخخخخ
ما علينا من ثرثرتي .. خلينا فثرثرتج ^^
اسيل الاحسن لها انها تطلق بس ما اظن ان مقرن بينولهم اللي فبالهم بسهولة .. نورة باردة وكريهه وجاسم الله يعينه عليها ..
ام اسيل زين انها اقتنعت بس يا خوفي يثورون عيالها ويمنعون طلاق اختهم او مقرن يستنجد فيهم ><
وليد ونغم الحمد لله ع السلامة ^^
واظن ان توقعي بيكون صح نغم هي زوجة فيصل وبعدها تحبه بس تكابر .. ومثل ما قالت روز وليد هو اللي اتصل فيه باخر البارت ^^
فهد ما اظن صارله شيء يمكن كسر ومسك هي اللي بتعتني فيه وبتقوم براحته .. ويمكن يحن عليها ساعتها ..
جراح اظن مثل ما قالت روز خخخخخخخخخخخخخ
احس انه يحب اسيل وما تزوج للحين عشانها ^^
اما رويد ما اعرف شو سالفته وييا الخدم .. واخوهم المقعد ما ظهر فذا البارت <<< تراني نسيت اسمه هههههه
وفالاخير تسلمين يا قلبي ع البارت الخفيف .. تراه ما يشبع الحين حسيت باحساس روز فروايتي خخخخخخخخخ
تحياتي |~


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 31-01-2013, 01:03 PM
plm plm غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


السلاآم عليككم ورحمةة الله

يَ ههههلا والله


بآآآآآآرت ججميل مبدعةة يالغلاآ^.^



ولييد نغغم / نغم اتوقع هيآ يقصدها فيصل يا تكون زوجته يا راح يتزوجها وحداة من الثنتين ..

رويد / يعججججججججججججبننننننننننننننننننننني وبسسس ..

فيصل ريآآن / ريآآآآن ما ظهههر ابدد وفبصل نغم اللي يقصدها وهو اللي في اخر البآرت الله يستر >< ..

مسك فههد / الله يستر من هآالحآدث بس احس انه راحح يغير شيءء من علاقة مسكك بـ فهههد ...


جآسم اسيل نورة / جآسم فديت قلبهه واسيل تحححزن بس ان شآء الله تنفكك من سيف ونورةة وش قصتها !!!!!!!!!..


دممتي بودد غآليتي ...!

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 31-01-2013, 03:11 PM
صورة حياةة الرمزية
حياةة حياةة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


عجبتني روايتكك بسس






محدد مووعد البارتات اولا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 31-01-2013, 07:00 PM
صورة jana... الرمزية
jana... jana... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سومآ الشريف مشاهدة المشاركة
البارت خطيييير

اممم اتوقع اللي كان يفكر فيها فيصل هي نغم

نغم ___

رويد:___

فهد:يمكن حاث بسيط وراح يحن على مسك لما تبكي عليه

واسسيل تححححزن مسيكينه

وطلع توقعي غلط لما قلت ان مقرن يحب اسيل ههع

وبسس..

ومتى البارت الجاي..؟





لا لا راجح اخ مقرن ...راح يتجوز اسيل اكيد ههههههه بعد ما تتطلق ....
وشكله وليد راح يجوز نغم غصبن عنها ؟؟



تعديل jana...; بتاريخ 31-01-2013 الساعة 10:02 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 31-01-2013, 08:58 PM
صورة أمــــل الرمزية
أمــــل أمــــل غير متصل
خسَرتْ أغّلَى سنِيّنْ العُمر أدَورّ بَعضِي المَفقُود
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة \ على رصيفَ الثرثرةَ


مسائك أُمنيات محققه
يعطيك العافيه على البارت

فيصل
نادم على ضياع حبيبه او زوجه من بين ثرثرته يتهم نفسه بخسارتها بسبب بروده
معقوله تكون هي نفسها نغم و وليد يحاول يرجعها له
وش سبب اللي يخلي وليد يسوي كذا الا اذا كان خايف عليها ويبي يطمن عليها معقوله يكون مريض وهذا السبب اللي خله يرجع من برا ويطلب السماح من اخته على شئ بسويه وهي ما تبي لانه واضح ان فيصل هو اللي تخلى عنها ف راح تكون صعبه عليها رجوعها لشخص عافها من قبل حتى لو هو ندمان على كل اللي صار


اسيل
من البدايه ماكان لازم تسكتين لواحد زي سيف مرض الشك هذا ابد ماله علاج ويعد يمد يده عليك وساكته حتى لو هو ولد عمك
امك اقتنعت بالطلاق بس عسى إخوانك ما يرفضون

جاسم
نوره زوجته هو انغصب يأخذها لان واضح ما فيه اي عواطف بينهم
الله يصبرك عليها

فهد
بعد الحادث يمكن تتغير طريقة تعامله مع اخته ويعرف انه كان ظالمها

جراح
معقوله كان يحب أسيل وهي ما تعرف عن حبه شئ
وزواجها من غيره خلاه يبعد عن أهله

رويد
يمكن كره للخدم صار له موقف معهم كلنا نعرف بلاوي الخدم يمكن تحرشت فيه وحده منهم
وهو صدها وبعدين منعهم من دخول غرفته


دمتي مبدعه


روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ

الوسوم
..بقلمي , الثآلثة , الثرثرةَ , رصيفَ , روآيتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : فديت جناني إذا كان بمزاجي وعنادي/ كاملة حايستهم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1381 13-08-2019 06:05 AM
روايتي الثالثة : أنا لامن نويت أعشق أعشقك لو تروح أميال لكن لا نويت الصد صدقني لو إنك بحضني تتعب ما تلاقيني / كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1543 06-04-2019 09:06 PM
روايتي الثالثة : أحب أعشق و أحب أخون و أحب ألعب على الحبلين , كامله متلثمهـ بشماغ أخوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 453 07-12-2014 03:05 PM
روايتي الثالثة : شتاء لا يقتل الزهور شمس ورى الغيم أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 51 22-12-2012 02:17 AM
روايتي الثالثة : و اللي يسلمكم كافي ذل و إهانة مشاعل وكلي مشاعر ارشيف غرام 1 17-03-2011 03:26 AM

الساعة الآن +3: 05:15 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1