غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-01-2013, 08:39 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ




بسٌمَ اللةٌ الرحًمنْ الرحيمَ.

صَبَاحُكْمْ/مَسَاؤُكْم جنآئنَ وردْ

اسْتنشَقتُ عطورآً تنبَعثْ فعلمتُ أَنهآ منْ هنآ حينمآ أَتيتُكمْ ..،

وَأَبتْ زهُوريْ أَنْ تسكنْ الآ هَآهنآ بينَ جنآئنْ منتداكم.


هاقد عودت لي أقدم لكم باقتي الثآلثه ..لي تحمل الكثير من معاني الحيآة .
(على رصيفَ الثرثرةَ : موعدُ بدون لقاءَ ) أقدمهآ لي آنثر شذى عطرهآ لي تفوح بينكم .

ولي آن الحيآة صعبه سنوآجه كل مصآعبهآ ومتقلبآتهآ ...لا يوجد من هو خآلي الاحزآن..فالكل منآ
ثرثرة موجعة نوآجههآ .

على رصيفَ الثرثرةَ : موعدُ بدون لقاءَ ،
حروف نائمةُ في العراءَ ، وضوءا يحتضرَ ..


بٍقٌلمْيِ:عًطٌنيٍ الأًمآنْ بِحًيآتٌك.


مع كل الآمنيات بقرأه ممتعه

.

لااله الاالله


الثرثرةَ 1

https://forums.graaam.com/532721.html

الثرثرةَ 2

https://forums.graaam.com/532721-5.html

الثرثرةَ 3

https://forums.graaam.com/532721-7.html

الثرثرةَ4

https://forums.graaam.com/532721-9.html

الثرثرةَ5

https://forums.graaam.com/532721-10.html

الثرثرةَ6

https://forums.graaam.com/532721-12.html

الثرثرةَ7

https://forums.graaam.com/532721-13.html

الثرثرةَ8

https://forums.graaam.com/532721-15.html

الثرثرةَ9

https://forums.graaam.com/532721-17.html

الثرثرةَ10

https://forums.graaam.com/532721-19.html

الثرثرةَ11

https://forums.graaam.com/532721-20.html

الثرثرةَ12

https://forums.graaam.com/532721-22.html

الثرثرةَ13

https://forums.graaam.com/532721-24.html








تعديل روح زايــــد; بتاريخ 02-06-2013 الساعة 10:16 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-01-2013, 08:47 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي





بـٌــسَـــمْ اًللٌه......

نـــــــبـــــدأ..

♬ ♪ الثرثرةَ آلآولـــــى ♬ ♪

نبي .. نطفي قمرنا ..
لو يعذبنا السهر .. والخوف ..
نبي ننثر قهرنا .. يا حبايبنا ..
على مد النظر .. والشوف ..
نبي ننزع من أعماق الحشا سكين ..
نبي ننزف حنان العاشق المسكين ..
ونجرح في سواد العين .. صورنا ..
ونبي نطفي قمرنا ..
سامحينا يا لمحبة .. لو جرحنا وانجرحنا ..
سامحينا لو نسينا .. في الهوى ضحكة فرحنا ..
وآه يا لنصل الحرير ..
يا هوى القلب الضرير..
يا لجروح اللي مضت .. واللي بتصير ..
نبي ننزع من أعماق الحشا سكين ..
نبي ننزف حنان العاشق المسكين ..
ونجرح في سواد العين .. صورنا ..
ونبي نطفي قمرنا ..


للأمير الرائع :بدر بن عبد المحسن

¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸
بـــــاريـــــس ..
الساعة :8 بالليل ..
¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸


رفعت يدهآآآ بهدوء عكس الضجيج ألي دآآخلهآآ واستقرت الشبآآك..تفكيرها في المآآضي أرهقها بكل تفآآصيله ..انهارت حصون قوتهآآ وما تبقى ألا ضعفها....غمضت عيونهآآآ و صوت المطر في الخارج يعلن ضجيجه ...سرت بجسمهآآ قشعريرة من البرودة ألي احتلت قزاز الشباك .....فتحت عيونهآآآ وحركة عدستهآآ برآآ بكل اتجاه ...رمشت بهدوء بعد ما أخذت نفس وعيونهآآ تتنقل بكل مكآآن...سرحت بمآآضيهآآ والالم يحتوى كيانها ...كل شي كان ضدهآآ حتى هو كان ضدهآآ ...عضت على شفآآيفهآآ ودموعهآآ تجمعت بعيونهآآ ..لين الحين تحبه الين الحين هو الرجل الوحيد بحياتها ...غمضت عيونهآآ لعلى وعسى الدموع تجف فتحتها ولفت بسرعه ونظراتها على باب الشقة ..تسمع صوت برآآ...ابتسمت وهي تشوفه ينفض بعض قطرآآت المطر عن كوته .

رفع رآآسه وابتسم وهو يقول : المطر مره قوي ..احس البرد جمد أطرآآفي.!!

تقدمت باتجاهه وهي مبتسمه : قول اللهـم صيـباً نـافعاً .

نزل كوته وعلقة ...تقدم لي الكنبة بخطوآآت سريعة ..جلس وعيونه عليهآآ ..يدري بغيابه تغيب شمسهآآ ويظهر ليل ماضيها ...مد يده وغرسهآآ بشعره : قولي لي يا حلوه وش طابخه ترآآني ميت جوع .

تحركت مبتعدة عنه وهي تقول : دقايق بس ويكون الاكل جاهز ..لا تموت ترآآ مالي غيرك.

ضحك بصوت عالي وهو يلم نفسه من البرودة رغم تدفئة الشقة : بسرعه لك دقيقه .

حرك عدسة عيونه وطاحت على الطاولة وهو يشوف
دفتر خوآآطرهآآ الوردي ...ابتسم بشقاوة يحب يقرا ألي تكتبه ..مد يده وسحبه ...فتح آآخر صفحه وعيونه تتحرك على السطور ..

ثرثرة شتاء عفويه..
يستهويني الشتاء واجوآئه البآآريسيه
احب أطراف يدي ،،حينما تبرد وابدأ بالنفخ بها
أحب ليله الطويل
الذي يمكنني من منآجآة الله
أحب كوب النسكافيه الدافئ
والاحاديث التي تبث في نفسي الراحه
أحب صوت المطر حينما يطرق نآفذتي ..


نآآظر الصفحة المقابله لهآآ ..وخط يدهآآ ألي رسم على كرآآستهآآ بعض المشاعر الدافئة على بياضه ..

خلقت مفطورة بحبه لأني ولدت في فصله
صوت الريح والرعد يطرب لي مسامع أوذني
وكأنها تعزف لي مقطوعه وصول الشتاء
آه ايه الشتاء بردك يطفي حروق الصيف بقلبي
ليت خطواتك تطووول
ومع رحيلك سأطوووي
صفحات راحتي
واخفي ابتسامتي
واحظن احزآآآآني


سكر الدفتر ورجعه مكآآآنه ..لين الحين يحس قلبه مكسور على أخته وحيدته ..لين الحين والألم مرسوم على ملامحهآآ بفرشة فنآآن مبدع ..حرك شفآآيفه وهمس : يا ليت أشيل الحزن ألي دآآخلك .

طلعت من المطبخ وعيونهآآ عليه ..تقدمت له ووقفت قدآآمه ..رفعت يدهآآ وحركتهآآ قدآآمه : وليد .

حرك عدسة عيونه عليهآآ وابتسم بحنان : نعم يا روح وليد.

ردت له الابتسامة : قوم يا عمري الاكل جاهز.

وقف قدآآمهآآ ببطء ..لف يده على كتفهآآ ومشى معاهآآآ وباله مشغول ..حرك شفآآيفه وبهمس : نغم .

لفت وجهآآ عليه : هلا .

تقدموا من طاولة الطعام ألي بالمطبخ ...سحب الكرسي وجلس بهدوء : ابغى أقولك شي .

جلست جنبه وعيونهآآ عليه : قول.

نآآظرهآآ وبجديه تكلم : اسمعي انا قررت نرجع السعودية .

حركة عدسة عيونهآآ بكل مكآآن بالمطبخ : ليش !!

لازم يقول لهآ الحقيقة بس يبغى يرجع البلاد عشان يكون كل شي واضح لهآآ...مد يده وسحب سلة الخبز : انا راح انهى شغلي ألي هنا.... انتي تدري أني متخرج من الجامعة لي سنه ..<<لف رآآسه ونآآظرهآآ بحنان.. ورجع كمل كلامه >> ودي أستقر وأرجع أمسك شركة أبوي الله يرحمه.
أخذت نفس عميق وظلت ملتزمة الصمت حتى تغرق في أفكآرهآ .. متناسيه الي حولهآآ .!!



¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸
الريـــاض.
الساعة : 9 صبآآح يوم الجمعة
¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸


ابتسمت بهدوء وهي تشوف أختهآآ غارقه بين الورق ألي قبالها ...تقدمت بخطوآآت هاديه نآحيه الصـآلـه : السلام عليكم .

رفعت رآآسهآآ ..ابتسمت وهي تقول : وعليكم والسلام.

تقدمت لي الكنبة المقابلة لي أختهآآ وجلست عليهآآ ...عقدة حوآجبهآآ :رنا وش تسوي .

نزلت الملزمة من يدهآآ على الطاولة ألي قبالها : مثل ما تشوفي ... عندي بكره اختبار .

هزة رآآسهآآ لهآآ وبحنيه : الله يوفقك .

رفعت يدهآآ ورجعت بعض خصلات شعرهآآ لخلف اذنهآآ : الله يعيني ..هذا وانا بسنه ثانيه طب لسه ...وشلون لا صرت ثالث او رابع .

ابتسمت وبتشجيع قالت: انتي ذاكري وان شاء الله كل شيء راح يكون سهل.

حركت عيونهآآ على الملازم والورق ألي قبالها : ان شاء الله ...<<عقدة حوآآجبهآآ وكملت كلامهآآ >> اقول مسك ألا وين التؤم ...مثل ها لوقت يكونوا صاحين .

وقفت وتحركت بخطوآآت : بروح أشوفهـ <<ما كملت كلامهآآ ألا حست نفسهآآ صدمة بأحد...رفعت رآسهآآ وطاحت نظرآآتهآآ على أخوهآآ ألي ينآآظرهآآ بعتب ..تعبت من نظراته ومن جفاه معاها ...كأنهآآ أسيرة تنتظر الافراج عنها ...>>

صد بعيونه اتجاه رنا ألي تنآآظرهم بسكوت من غير حركه ...رجع خطوه للخلف وتعداهآآ تآركها وراه تنهار مثل كل مره ...تقدم لي الصالة بخطوآآت هادئة..حرك شفايفة وهو يقول : رنا قومي سوي لي فطور أنا وولد عمك عناد .

وقفت وهي تهز رآآسها له : طيب .<< نآآظرته لين طلع من البآب وهي تحركت بسرعه.. طالعه لي الدور الثاني ...تبغى تشوف أختها " لين متى يا فهد راح تظل تعاملهآ كذا ..ارحمها يا خوي يكفى الي فيها مو ناقصتك "

صآآرت واقفه قبال باب الغرفه ...مدت يدهآ وحركت مقبض الباب ...فتحته ودخلت لي دآآخل ...طاحت نظرآآتها على أختهآ الي تلبس أولادها ...رجفت يدها واحمرار وجها يدل على غصه خانقتها ...تقدمت بتجاهها بخطوآآت سريعه وسحبت البلوزة الصوف من يد أختهآآ وهي تقول : مسك يا عمري ما عليك من فهد اتركيه لين يطيح ألي براسه .

قاطعتهآآ مسك ودموعهآآ تنزل وترسم على ملامحها حزن سكن دآآخلها : لين متى قولي لي ...صار لي سنتين على هذا الحال من يوم ألي صار ...والله تعبت من جفاه ومعاملته <<جلست على السرير وشهقاتها بدت تطلع >>

حركة رنا عدسة عيونها على التؤم ألي يناظروا امهم ببراءة...تقدمت لهم بخطوآآت ..انحنت على زياد ولبسته البلوزة ألي بيدهآآ ...عدلت نفسهآآ وهي تقول : مسك اسكتي اولادك راح يصيحون من منظرك.

حطت يدهآ على فمهآآ وكتمت شهقتهآآ ..ما أحد حاس بعذابها وانكسارهآآ والالم ألي داخلها...حركة عدسه عيونها على آولادهآ ..نظرآآتهم ملامح وجههم وتفاصيلها تذاكرها بشخص غائب وغاب حاضرها معه ...شخص سكن بين ضلوعها وستوطن قلبها ...غمضت عيونها باسى على ذكراه .
هزة رنا راسها وعيونها على اختها ألي صارت بقايا انثى محطمه ... رجعت نظرآآتها على التؤم بهدوء ومنظرهم البريء...ارتسمت على شفايفها ابتسامه : زياد يزيد يلا حبايبي ...عشان تفطروا .
مسكتهم من يدينهم وطلعت فيهم عشان ما يتأثروا من منظر أمهم ألي تعودوا عليه... نزلت تحت وتوجهت لي المطبخ وهم معاها ....سحبت كرسي وجلست عليه زياد وسحبت ألي جنبه وجلست عليه يزيد ...تحركت لي الثلاجة وكل تفكيرهآآ بأختها ...طلعت نواشف اقرب شي لهآآ ...سكرت باب الثلاجه بهدوء ...سمعت صوت وراهآآ لفت : صباح الخير .

تقدمت من الطاولة ونزلت الاغراض ألي بيدها عليها ...نآآظرت بنت عمهآ : صباح الورد .

تحركت لي دآآخل المطبخ والابتسامة على وجها ...قربت من التؤم وباستهم : فديتهم .

نآآظرها يزيد بفرح : خاله فجر.

ابتسمت لهم ولفت على رنا : أقول رنو وين مسك وامي.

لفت عليهآآ رنا وسندت ظهرهآآ على الدولاب ألي وراهآ: مسك بغرفتهآآ... وامي طلعت لي ام محمد اتصلت عليها ما ادري وش تبي فيها .

تحركت بخطوآآت سريعه صوب رنا ...سحبت كوب وصبت لهآآ شاي من الترمس : بروح أشوف أخوي صحى.

رنا رجعت تكمل شغلهآآ: ايه صحى قبل شوي فهد قالي اصلح لهم فطور هو وعناد.<< لفت على أولاد اختها وهي تقول >> حبايب خاله تبغوا كورن فليكس .

هزوا راسهم : ايوه .

أخذت فجر خبز توست ودهنته بجبن وراحت جلست على الطاوله تأكل بهدوء .


تـــــــــــــــــابع ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-01-2013, 08:53 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي




¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸
في قريه تبعد عن الرياض ساعه .
الساعة : 4 العصر.
¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸



نزل فنجان القهوة على الطاولة الزجاجية بشكلهآآ الدائري...ابتسم لهآآ : يمه الله لا يحرمي منك والله أنهم بخير وما فيهم شي.

ضربت بعصاتها بالأرض وهي تقول : اسمع يا ولد حسين راح تجيبهم غصب عنك فاهم .

هز رآآسه لهآآ وآشر على انفه: أن شاء الله ...على هالخشم.

نآآظرته لي فترة ورجعت تقول : ألا وينها زوجتك .

رفع يده ومسك طرف من شمآآغه ويرجع ينسفه لورى كتفه ...عقد حوآآجبه وبضيق بان عليه : بغرفتهآآ .

مدت يدهآآ ورجعت صبت لهآآ قهوة بفنجانها : اسمع يا ولد حسين بقول لك شي وها لمرة لا تردني..
عدل جلسته وتقدم لي قدام : وش يمه .

قآآطعهم صوت أحد يبكي...لف على طول وفز وآآقف وعيونه توسعت من الصدمة ...قرب منهآآ بخطوآآت سريعة وعيونه على ملامحهآآ.

بكت بقوة وهي تشهق ..مد يده ورفع وجهآآ ألي نزلته ..تحولت ملامحه لي الغضب من منظرهآآ آثر الضرب وآضح عليهآ: ما أكون ولد حسين اذا ما جبت لك حقك منه .

ابتعد عنهآآ بخطوآآت سريعة ....ركضت لي أمهآآ ألي تنآآظرهآآ بصدمه من منظرهآآ...رمت نفسهآآ بحضن امهآآ ودموعهآآ تنزل : يمه أنا تعبت ...الله يخليك فكوني منه ...ما عاد أبيه أبي طلاقي منه ..تكفون ما أبيه .

ضمتهآآ لي صدرهآآ وكل تفكيرهآآ في ولد ولدهآآ ألي طلع والغضب عاميه ...مسحت على ظهر بنتهآآ وهي تردد : الله يستر ..الله يستر .

...........

طلع بخطوآآت سريعة ...صادف مقرن ولد عم أبوه بطريقه ...تعداه بسرعه.... ركب سيآآرته وشغلهآآ.... لف على الباب ألي جنبه وهو يشوف مقرن يركب ويسكر الباب ... من غير اهتمام لف الدركسون بسرعه.

مقرن عقد حوآآجبه وهو مستغرب " وش فيه جاسم معصب": جاسم .

ما رد عليه كل همه يوصل بسرعه ...منظر عمته وعذابهآآ يعذبه ...من قبل كان بيتصرف معه ويوقفه عند حده بس هي منعته ..لكن لي هنا وبس يكفي ألي جاها خمس سنوآآت وهي عايشه العذاب وساكته ولا أحد درا عنها غيرة ..همس بصوت غاضب وصل لي مسامع مقرن : لين هنا وبس يا ولد مبارك ما أكون جاسم أذا ما وقفتك عند حدك .

دق قلبه من سمع (ولد مبارك ) ولا شي يربطهم في ها الاسم غير بنت عمه اسيل ...مد يده وحركهآآ على ذقنه بتفكير وكله أسئلة .



¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸
نفس التوقيت ..بالرياض
¸.•´¯`•.¸ ¸.•´¯`•.¸



نآآظره لي فترة ...صار له ساعة يتأمله وهو يرسم باندماج...حرك عدسة عيونه على اللوحة بتأمل...مزيج من ألوان العتمة تخالطهآآ مرارة الحيآآه ...وقف وقرب منه بخطوآآت متوازنة لين صار جنبه ...مد يده وسحب الفرشة .

لف عليه وهو عاقد حوآآجبه...طاحت نظرآآته على أخوه ...ابتسم بهدوء : هلا فيصل .

نزل الفرشة من يده وهو مبتسم : هلا فيك .

حرك عدسة عيونه على اللوحة ورجعهآآ على فيصل : وش رايك..

لف وبتعد عنه بخطوآآت سحب كرسي بعيد وقربه من أخوه ...جلس مقابل له وهو يقول : كئيبة مثل كل مره .

فهم قصد أخوه ...ابتسم بألم وبهمس : ما عجبتك .

حرك عيونه حتى بتلقآآئيه يرفع حاجبه لفوق: لا ما عجبتني .<<رجع بظهره لورى وأخذ نفس عميق...كمل كلامه بجديه >> ..ريان انت لين متى بتظل على ها لحال يا خوي...خلاص لازم تنسى وتعيش حياتك ..<<أشر بيده عليه وكمل كلامه>> أنت دفنت نفسك بالظلام ...لين متى بتعيش كذا ...وين ريان ألي قبل وين.

ابتسم باستهزاء ..وبصوت هامس : وين ريان ... ريان مات يا فيصل مات ..

ها لكلام كآن أعمق من مجرد حروف نطقهآآ بشفآآيفه... وقف وعيونه تتحرك على أخوه بعبث......زفر بضيق على حاله ...صعب أحساس الفقد وريان فقد اغلى ما يملك...تحرك بخطوآآت متوازنة مبتعد عن أخوه لين وصل باب الملحق ...مديده على المقبض ...بس وقفته كلمآآت أخوه : ألحق عليهآآ يا خوي ولا تضيعها دامك تبغاها ...أنت جربت البعد وتعذبت في بعدهآآ...بس أنا فقدك كل شي ..<<ضرب بيده على الكرسي المتحرك ألي قاعد عليه ...ويشهد بمرارة الحيآآه ..كمل كلامه >> ها لكرسي راح يذكرني بكل شي ..عمري ما راح انسى .

قآآطعه فيصل بهمس : مقدر ومكتوب ...قول الحمد الله على كل حال ...ترا حالك أفضل من غيرك.
نزل رآآسه لي تنساب بعض خصلات شعره الاسود على جبينه ...نزلت دمعه أخذت طريقهآآ وهو يقول :الحمد الله .

تحرك بسرعه وطلع من الملحق ألي صار جزء من حياة أخوه وملجئه الوحيد ...حرك عدسة عيونه يطالع المسآآحة الفآآضيه قبآآله...الشمس غآآبت ألا من خيوط أشعتها الحارقه تستوطن المكآآن ...غابت لي تترك جزء لظلام الليل بسكون المكآآن ... هبت نسمات هوآآ بآآرده حتى تحضن جسده...ضيق عيونه أكثر والهواء يراقص خصلات شعره السوداء ..همس بصوت خافة : يا رب..


تـــــــــــــابع..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 26-01-2013, 09:01 PM
صورة عطني الأمان بحياتك الرمزية
عطني الأمان بحياتك عطني الأمان بحياتك غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي




نفس التوقيت ...بمكآآن مختلف .

شده من ياقة ثوبه بكل قوته : مين تحسب نفسك يا ولد مبارك ماد يدك على عمتي .

اتسعت عيون مقرن بصدمه من كلام جاسم.. ها لحين عرف وش فيه وليش طلع من البيت بجنون ...ضيق عيونه وتقدم لي جاسم بخطوآآت سريعة حتى يبعده عن سيف...نآآظر جاسم ورجع نظرآآته على سيف : جاسم اهدا وش فيك .

ابعد مقرن عنه ورجع تقدم من سيف حتى يصرخ بوجهه بغضب: اسمع يا ولد مبارك ... لو تموت قدآآمي ما راح تشوف ظلهآآ ...ظلهآآ ما راح تشوفه .

سيف بنبرة فيهآآ سخرية : ومين انت عشان تتدخل بيني أنا وزوجتي .

جاسم بغضب ..رفع يده واستقرت على رقبة سيف ...ضغط عليهآآ بكل قوته.. وبداء وجهه سيف يعلن الاحمرار : لي الحق يا المريض...اسمع يا سيف انت منت قدي...عمتي راح تطلقهآآ غصب عنك يكفى ألي جاها منك.

سحبه مقرن للمرة الثانية وهو يقول : جاسم مو كذا التفاهم.

رفع يده بتهديد والشر بآين بعيونه : عمتي راح تطلقها وغصب عنك يا ولد مبارك.

انهى كلامه وطلع ..حرك مقرن عدسة عيونه على سيف وباين عليه القهر من شكله ...نآآظره لي فترة بكل كره .
رفع سيف نظرآآته على مقرن وصرخ : وانت وش تبي بعد.

ابتسم مقرن بسخرية : بقول لك كلمة وحده قبل لا أطلع الرجولة مو بالضرب يا ولد أبوك .



الساعة :9 بالليل .

نآآظرت اولادهآآ وهم نايمين ببراءة...نزلت دمعه من عيونهآآ بكل ألم ...أحساس غريب دآآخلهآآ عجزت تفسره ... غمضت عيونهآآ بألم ...تبغى الرآآحه والاستقرار ...تبغى تزرع الامل دآآخلهآآ ...احساس عجزهآآ والعتب ألي بعيون أخوهآآ يحطمهآآ ويرميهآآ على رصيف الانتظار ....شعور مخجل أن تكون سبب بضيق أحد بتصرف كان خارج ارادتك ...أحساسهآ أصعب بعد ما ضيعت ثقة أخوهآآ فيهآآ.

فتحت عيونهآآ والدموع بمحجرهآآ...نآآظرت أولادهآآ لي فترة ...مدت يدهآآ ومررت أنآآملهآآ بنعومة على وجهه ولدهآآ ..لين الحين تعاتب نفسهآآ على شي مضى وندفن بغبار الماضي..
انفتحت باب غرفتهآآ بهدوء ازعج سكونهآآ...رفعت يدهآآ ومسحت دموعهآآ وهي تشوف وجهه فجر ألي طلت من الباب بابتسامة ناعمه : مسك ..ممكن تجي غرفتي .

هزة رآآسهآآ : اوكي الحين بلحقك .

ابتسمت فجر وسكرت الباب ...وقفت وتحركت بخطوآآت متوازنة ...قربت من التسريحة ...مدت يدها وسحبت منديل ...مسحت دموعهآآ أو بقايا دموعهآآ ألي اصبحت جزء من حياتهآآ...اخذت نفس وطلعت بخطوآآت سريعه لي غرفة فجر ...مدت يدهآآ وحركت المقبض ...دخلت وهي مبتسمه : هلا فجورة وش عندك.

ابتسمت فجر بخجل : معليش مسك ...شكلي ازعجتك.

تقدمت مسك منهآآ وجلست على طرف السرير : لا تقولي كذا انتي اختي ...والحين وش تبغي .
رفعت فجر كتاب الرياضيات : ممكن تشرحي لي.

سحبت منهآآ الكتاب ..نآآظرت في الكتاب لي فترة وبداءة تشرح لي فجر ألي صعب عليهآآ...حركت قلم الرصاص وعيونهآآ على فجر : فهمتي .

هزة رآآسهآآ بخف : ايوه مشكورة مسك.
ابتسمت لها بحنان : العفو عمري ...الحين سكري ها لكتاب ونامي بكرة عندك مدرسة.

لمت كتبهآآ وحطتهآآ على الكمدينه : أن شاء الله .

وقفت وطلعت من الغرفة وهي تقول : تصبحي على خير.

فجر بنعومة : وانتي من اهله.

طلعت وقآآبلة أخوهآآ فهد ألي توه دآآخل ... تحركت بخطوآتهآ الوآسعه لين صارت قباله ...حركة شفايفهآآ ألي بدت ترجف ودموعهآآ ألي تجمعت بعيونهآآ: فهد.

رفع يده قدآآمه وهمس بنبرة حاده : اسكتي ما ابغى اسمعك.

عضت على شفآآيفهآآ ودموعهآآ تنزل ...حركت شفآآيفهآآ بهمس : تكفى يا خوي اسمعني.

غمض عيونه وفتحهآآ : قلت لك ما ابغى اسمع منك شي.

نآآظرته بتوسل اكثر: تكفى.

تحرك مبتعد عنهآآ بخطوآآت سريعه من غير ما ينآآظرهآآ...نزلت نظرآآتهآآ بعد ما اختفى ظله ... صمت أمتلى شي بدآآخلهآآ... جمود أحتوى كيآآنهآآ وتفآآصيل حيآآتهآآ..!!




الساعة :11 بالليل
بمكآآن ثاني ..

عقد حوآآجبه وصوت أخوه الي بداء يعلى يوصل لي مسامعه ...تحرك بخطوات سريعة لين وصل لي مصدر الصوت...رفع نظرآآته على أخوه باستغراب من صرآآخه ..حرك عدسة عيونه بصدمه على الخدامة الي جالسة بالأرض وتبكي ...تقدم منه وسحبه من بلوزته : رويد وش صار .

نآآظره رويد بعصبيه وهو يصرخ : الحقيرة هذي وش عندهآآ بغرفتي ...كم مرة أقول لهم لا يدخلوها ما ابغى أحد منهم ينظفها .

اخذ نفس وحاول يمسك نفسه : انت وش فيك تصرخ ...احترم اخوك الكبير الي واقف قبالك .
ابعد رويد يد فيصل عنه : اوكي راح احترمك ... << حول نظرآآته على الخدامة وكمل كلامة >>..بس والله العظيم لو اشوفك هنا اذبحك فاهمه.

نآآظرهآآ فيصل وبصوت حاد :ميري خلاص اطلعي .

وقفت وعيونهآآ على رويد ألي يطالعهآآ بكره ...نآآظرت فيه لي فترة قبل ما تطلع بخطوآآت سريعة تاركه لهم المكآآن.

لف عليه فيصل وبصوت حاد : انت لين متى راح تعامل الخدم بها لطريقة...ما تخاف الله فيهم يكفى انهم يخدموك ...وش ذنب المسكينة ألي دخلت تنظف لك غرفتك ألي كل ما تطلع تسكرهآ وراك .

قآطعه رويد وهو يتحرك بخطوآت لين وصل لي سريرة ...رمي بجسمه علية واحتضن مخدته : فيصل تكفى.. يكفى الصداع ألي أحسه بيفجر راسي مو ناقصك انت بعد.

رفع حآآجبه وكلام أخوه وتصرفاته موعاجبته : انت وينك فيه أمس ما شفتك .

تنهد رويد بملل : اوففف بداءنا التحقيق ..كنت بالشرقية ..وقبل شوي وصلت في شي ثاني .

حرك فيصل عيونه بعصبيه على رويد: رويد كم مرة اقول لك احترمني لا تخليني اتصرف معك بتصرف ما يعجبك .

عدل رويد جلست على السرير بكسل وهو يحضن المخدة ويضمها لي صدره: نعم فيصل قول ألي عندك بسرعه.. والله تعبان ..<<نآآظر فيه ورجع يكمل >>..طيب وش رايك تأجل كلامك لي بكرة .

نآآظره فيصل لي فترة وقبل لا يطلع : اوكي ..بس بكرة قبل تروح الجامعة تمر عندي المكتب ابيك.

انسدح رويد وتلحف : ان شاء الله .

طلع فيصل وهز رآآسه باسى من حال أخوه ألي ما يحترم أحد .




الساعة : 8 الصباح
باريس ...

ابتسمت وعيونهآآ على أخوهآآ ..مدت يدهآآ وسحبت خبز وقربته منهآآ : وليد لو سمحت ممكن طلب.

هز رآآسه ونزل فجان القهوة على الطاولة : اكيد ممكن.

ابتسمت نغم بخجل : تسلم ..ابغى اروح لي السوق.

نآآظرهآآ بحنان : اوكي جهزي نفسك اليوم راح نطلع أنا وانتي ونتغداء برا وبعدها نروح السوق .

ابتسمت بفرح : مشكور يا احلى اخ .

ابتسم لي ابتسامتها ومسرع ما عقد حواجبه وكأنه تذكر شي ..نآآظرهآآ وبصوت جاد : نغم.

نآآظرته : هلا .

حرك عدسة عيونه بعيد عنهآآ وثبتهآ على فنجان قهوته وبصوت هادي: جهزي نفسك يوم الاثنين.

عقدة حوآجبهآ وبلعت ريقهآآ: ليش.

اخذ نفس وكمل كلامة : بنرجع الرياض ان شاء الله يوم الاثنين.

نزلت رآآسهآآ وبهدوء سيطر على كيانها : ان شاء الله ..<<وقفت وكملت كلامهآآ>> ..عن اذنك
هز رآسه ونظرآآته تلاحقها لين اختفت ...رجع ظهره لي ورى واسنده...رفع يده ومرر أصآبعه على شعره بعبث : سامحيني يا نغم اذا عرفتي وش راح يصير .



الرياض..

طاحت نظرآآته عليهم وهم جالسين برا في الحوش على الفرشة وقبآلهم ترمس القهوة وترمس الشاي والتمر ...تقدم منهم بخطوآت متوآزنة : السلام عليكم .

أم حسين : هلا بولدي تفضل يمه.

ابتسم جاسم لهآآ بحب : هلا يمه ..<<حرك عدسة عيونه على عمته ألي جالسة بهدوء كمل كلامة >>..شلونك اسيل .

نآآظرته لي فترة وابتسمت له : الحمد الله.

أم حسين : اجلس يمه وش فيك واقف .

أبتسم حتى تتحرك شفآته وهو يفسخ نعآله : أن شاء الله.

جلس وسحب المركة له ...مد يده وسحب غترة وعقآله ورمآهم جنبه ما بقى ألا الطاقية على رآآسه بطريقة مايله...حرك رآآسه ونظرآته على اسيل : اسمعي يا اسيل سيف ما راح ترجعي له .

أم حسين تقآطعه : وش تقول انت ...البنت مردهآ بيت زوجهآ..سوء تفآهم وأن شاء الله يتفاهمون .
قآطعهآ بصوت يملاه الغضب:.....


الى هنا أقف ..عطني الامان بحياتك ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 26-01-2013, 09:36 PM
صورة أوجاع قلبي الرمزية
أوجاع قلبي أوجاع قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي



*

السلام عليكم . .

بداية جميلة . .

نغم و وليد . .

برجعتهم لـ الرياض يمكن يرجعون لـ عمانهم وهم يكرهونهم . . و نغم و راح يجبرونها تتزوج واحد من عيالهم . .

أسيل و جاسم . .

حبيت حبه لـ عمته و دفاعه عنها . .
مقرن بداخله حب مدفون لـ أسيل . .

فهد و مسك . .

ليه يعاملها بهـ الجفاء و الكره . .
هي السبب بـ طلاقها من زوجها و هو خوي فهد الغالي . . أو فيه سبب ثاني . .
ليه تخلا عنها و تركها ؟! . .


رويد << اسمه غريب . .

شكيت فيه يمكنه يتعاطه مخدرات أو شي مثل كذا . . أو أنه مخبي شي ما يبغي أحد يعرفه . .

ريان . .

مسوي حادث و كانت زوجته معه و توفت و هو صابه شلل . . عشان كذا معيش نفسه بـ الحزن . .


دمتي مبدعة . .
بـ إنتظارك إن شاء الله . .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 27-01-2013, 12:58 AM
صورة solin الرمزية
solin solin غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي


عطني الأمان

بصراحه سعدت بدعوتك

وفرحت مرررره لمن عرفت انك رجعتي

قسم انك مبدعه من يومك

وبهالروايه راح نشوف تشويق ودراما مثل ما تعودنا عليك

نغم و وليد

رجعتهم للرياض راح تكون بداية الا ثاره وتحريك الروايه
والشي اللي مخبيه عنها وليد يمكن يكون شي يغير مسار حياتها
واحس نغم لها علاقه بحالة ريان


جاسم واسيل

حبه لعمته شي حلو عجبني تصرفه
ومقرن له مشاعر اتجاه أسيل


فهد ومسك

أتوقع ان زوج مسك متوفي مؤ مطلقه

والسبب اللي يخلي فهد بهالجفاء معها له علاقه بزوجها

رويد <<< مدري شلون تنطق لانه غريب اتخيله ينطق كذا >>> رُوَيّد

وبانتظار كل بارت وكل توقع

واتمنى اعرف متى راح يكون موعد البارتات ؟؟


ودي واحترامي لشخصك السامي ❤❤


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 27-01-2013, 01:03 AM
صورة Anaat Al R7eel الرمزية
Anaat Al R7eel Anaat Al R7eel غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

واخيرا نور القسم بعطعوطه وبروايتها اللي عنوانها بروحه سالفة وسالفة ^^
ابداع مثل ما عودتيني في روايتج الثانية شياطين الحب ..
الغموض واضح في حياة نغم وماضيها وفي اللي بيسويه وليد ..
يمكن فيصل له علاقة بنغم من كلام ريان له انه ما يفوت الفرصة مثل ما هو فوتها ..
ريان بروحه حكاية مع الكرسي المتحرك .. يمكن حادث صار وفقد فيه اغلى ما يملك وفقد معه المشي..
يمكن كانت زوجته وحبيبته اللي راحت بالحادث ^^
اما رويد والخدم يا خوفي ان ميري تكيدله .. سالفة انه ما يبي حد ينظف غرفته يمكن لان فيها خرابيط شباب ههههههههه
اسيل وولد اخوها جاسم .. حبيت خوفه على عمته .. وسيف انسان حقير اذا يمد ايده ع حرمة ><
كلام ام حسين بالاخير ما عجبني .. يعني عاجبني حال بنتها كل يوم والثاني يايه مضروبه ><
اما سالفة مسك وفهد يمكن السبب انها كسرت كلامه فيوم وخذت ابو عيالها وهو للحين شايل عليها
بس حرام اللي يسويه فيها .. اللي عرفته ان فجر وعناد عيال عمهم وعايشين معهم فنفس البيت .. صح او انا غلطانه ؟

ع العمووم اتمنى ما نسيت حد ..
والصراحة فرحتيني واايد وانا اشوف اسمج هني من يديد ^^
تحياتي |~


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-01-2013, 01:20 AM
صورة مَعْزُوْفـہ نَغَمَ الرمزية
مَعْزُوْفـہ نَغَمَ مَعْزُوْفـہ نَغَمَ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي



السلام عليكم ..

بداية رآآئعه عطني الأمان..

الروآآيه من بدايتهآ غموض ...

نغم ووليد \ احس في شي راح يصير بعد ما يرجعوا الرياض من كلام وليد.
جسم واسيل \حبيت شخصية جاسم وخوفه على عمته ..أم حسن \ ماعجبني كلامهآآ في الاخير
مسك \ في سر بحيآتهآ وسببه تعآمل فهد أخوهآ معهآ.
رويد \ طريقة كلامه وتصرفه ما عجبني ..شكله مرآهق ..ونظرآت ميري له الله يستر.
فيصل \ كمان احس وراه شي من كلام ريان ..
ريان \ ياعمري يحزن .. شكل صار عليه حآدث ويمكن فقد زوجته ..

يسلمو عطني على البآرت بأنتظآرك يامبدعه.
ودي.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-01-2013, 01:22 AM
صورة روقان $ الرمزية
روقان $ روقان $ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي


الطرح والسسسرد = جميييييل جدا استمتع بالقراءه

توقعات اختي اوجأع قلبي =)) مثل توقعاتي تقريباً

اعجبتني شخصصية وليد وحبه لاخته // اتوقع القرار الي بيقوله وليد لنغم انها ببتزوج ولد عمها او انها بتتزوج الرسسام وبتطلعه من قوقعته
اسسم رويد = هو رايد ولا .؟؟؟

الروايةة مرآآآآآآآهـ ناااااااايس ,, وانا معااكك للاخر ,,

واصلي >>


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 27-01-2013, 01:30 AM
lajoon lajoon غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: روآيتي الثآلثة \ على رصيفَ الثرثرةَ ..بقلمي


روايتك تجنن بس في وقت ثاني اقراها لاني اكتب روايه واقرا روايه وبدت الدراسه وامي تقولي قومي شيلي الايباد لا اكسره فوق راسك

روايتي الثالثة : على رصيفَ الثرثرةَ

الوسوم
..بقلمي , الثآلثة , الثرثرةَ , رصيفَ , روآيتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : فديت جناني إذا كان بمزاجي وعنادي/ كاملة حايستهم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1381 13-08-2019 06:05 AM
روايتي الثالثة : أنا لامن نويت أعشق أعشقك لو تروح أميال لكن لا نويت الصد صدقني لو إنك بحضني تتعب ما تلاقيني / كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1543 06-04-2019 09:06 PM
روايتي الثالثة : أحب أعشق و أحب أخون و أحب ألعب على الحبلين , كامله متلثمهـ بشماغ أخوي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 453 07-12-2014 03:05 PM
روايتي الثالثة : شتاء لا يقتل الزهور شمس ورى الغيم أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 51 22-12-2012 02:17 AM
روايتي الثالثة : و اللي يسلمكم كافي ذل و إهانة مشاعل وكلي مشاعر ارشيف غرام 1 17-03-2011 03:26 AM

الساعة الآن +3: 06:45 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1