اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 10-02-2013, 11:57 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


مشعل : ما فهمتين ؟؟!
غيداء : .... > " انا شـ سويت ؟ "
مشعل : أنتي تحبيني ؟
غيداء : ااكيد ,
مشعل : انا أبـي الصراحة ,
عقدت حواجبي : مشعل , دخيلك لا تتكلم بـ الالغـاز,
مشعل : غيد أنتـ ـ ـ

غلا : غـ ـيد شـو تسوين ؟ " تثاوبت"

صكيت التلفون بسرعة و طالعت غلا ,

غيداء : أنتي من متى ناشـة ,

خلت يدها تحت راسها و غمضت عينها ,

غلا : من متى تتكلمين ويا مشعل ؟

كنت بـ أصييح من القـهر , انا غبية لأني كلمته جدام غلا , ما افهم , ما افهم , ياا رربي الحين شو أسوي,

غلا : غــيــد ,

طالعت الجهة الثانية و رديت ,

غيداء : شنو ؟

نشت و طالعتني ,

غلا : أنتي لـ الحين تحبين مشعل ؟
غيداء : ما لج خص , هذهسوالف كبار موب بزران ,

قامت و يلست يمي , قالت جن كلامي موب عايبنها ,

غلا : بس انا سمعتج ؟!
رديت أوني موب مهتمة : و الحين ؟
غلا : و لا شي,

وقفت , طالعتني و اهيا رافعة حواجبها,

غلا : بـ أقول لـ أمي ,

سحبتها من أيدها و يلستها يمي ,

غيداء : من صجج ؟ تدرين لو أمي عرفت شنو بـ تسوي ؟
طالعتني بـ نص عين : عيل علميني ؟
أخذت نفس : أعلمج شنو ؟
غلا : لا تستخفين علي , " و اهيا تحرك يدها " بـعلاقتج وياا مشعل ,
حركت كتفي : علاقة بين بنت عم و ولد عمها,
أبتسمت بـ خبث : ااي صح كلامج " تقلد ع صوتي " آمر حبيبي ,

شهقت و خليت يدي ع بوزها ,

غيد : اصصصصصصصص , تبينهميسمعونج ,
حركت كتفها : عيل علميني ,
تنهدت : ااي , انا أحبه و اهوا يحبني ,
بـ صوت عالي : و شلـــون ؟؟ من متى ؟؟

رديت خليت يدي ع بوزها , همست ,

غيداء : غـلا !!؟ ما تفهمين أنتي !؟
ردت بـ هدوء : و فـيصل ؟
عقدت حواجبي : شفيه ؟
رفعت حاجب واحد : أنتي ما تحبينه ؟
غيداء : شـنـو ؟؟
فرت بوزها : عيل ليش وافقتي عليه ؟
غيداء : وافقت !!؟
غلا : اايه وافقتين , والملجة عقب ما تمشين ,
قلت بـ صوت عالي : شـــنـــو ؟؟

دخلـت أمي الحجرةبسرعة ,

أمي : شـصاير ؟؟ شفيكن تصارخن من مساع لـ الحنيه,

وقفت غلا و طالعتني , نزلت راسي و عقبها طالعت أمي,

غيداء : يمه !؟
أمي : آمري بنيتي ,

رديت و شفتي ترجف ,

غيادء : صـ ـج ملجتـ ـي عقب ما أصير بـ ـخير ,
أبتسمت : أايه بنيتي , و أخيراً بـ أشوفج عروس,

كنت بـ أوقف بس ما قدرت , صرخت عليهن و انا أصيح,

غيداء : و شلـون ؟؟ انا ما أبـ ـ ـ ..

قاطعتني أمي لما يات و حضنتني ,

أمي بـ حنان الدنيا كله :كل بنت ترتبك , انتي تبينه بس مترددة ,

صحت في حضنها و انا أقول ,

غيداء : انـ ـا ما أبيـ ـه , مـ ـا أبيـ ـه,

مسـحت ع راسي تحاولتهديني ,

امي : أنتي هـدي روحج ,

حسيت روحي بـ تطلع مني لما شفت أنضار ريم و اهيا واقفة عند الباب , دموعها كانت تطييح بـ غزارة وتشهق من البجي , فدييت هـ البراءة , خاطري أضمها بـ قوة فيصـدري , طالعت أمي مكان ما أطالع , خلتني وراحت لـ ريم , رفعتها عن الأرض و حضنتها بـ قوة , دخل خالي سعود فـنزلت راسي متلومة , خليت يدي عبوزي أمنع زفرات من الألم تطلع ,

سعود : انا طالع نورة ,
أمي : تطلع ؟؟ ويـن ؟

نزل راسها و أخذ ريـم من عند أمـي ,

سعود : حتى عليا ما كانت تسألني شرات هذهـ الأسئلة,

نزلـت أمي راسها , عقبما لفت لـي ,



آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 12:35 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 10-02-2013, 11:58 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


امي : يلا بنيتي نبي نروح المستشفى ,
سعود : منو بـ يوديكم ؟

طنشت أمي سؤاله و تقربت مني , أخذت عباتي و شيلتي وعطتني أياهم , لبست الشيلة و دمووعيتطيح بـ حرارة ع وجنتي , أترجم كل الي يصير , خالي سعودمتزوج عليا بنت عمي أبو شهاب و طلقها , شهقت و انا اصيح , معقوولة !!؟ معقولة حياتي وياا مشعل بـ تصير جيه , لا لا , بس و شلون انا واقفت ع فيصل , خطرتفي بالي فكرة فـ طالعت غلا ,

غـيداء : غلا !!؟

صكت دفترها و طالعتني ,

غلا : شنو ؟

مسحت دموعي بـ كف يدي و طالعتها ,

غيداء : عطيني تلفونج ؟

طالعت المكان عقبها طالعتني , غمزت بـ عيونها,

غلا : تتصلين لـ مشعل؟
غيداء : غـــلا !!!؟
أبتسمت : لحظة ,

شالت تلفونها و عطتني أياها , قبل ما أتصل طالعت غلا ,

غيداء : وين تلفوني ؟

هزت كتوفها و هيتفتح كتاب من كتبها جدامها ,

غلا : تكسر في الحادث ع ما اضن ,

نزلت عيوني لـ شاشة تلفون غلا , ضغطت رقمه و يدي ترتجف,

... : ألـوو ,
بلعت ريجي : السلام عليكم ,
... : و عليكم السلام و الرحمة , من معاي ؟

نزلت دمعة حـااارة ع خدي , افاا يا يبه لـ هذه الدرجةنوف نستك ايانا ,

قلت بـ حزن : غـيد ,
أبويـه : شتبين ؟؟!
غمضت عيني و تنفست الصعداء : شلونك يبه ؟

رفعت غلا راسها و طالعتني مستغربة ,

أبـويه : بخير دامكم بعيدين عني ,
قلت و انا اصيح : ليييش ؟ حناا شسوينا لك,
أبويه بلا مبالاة : شتبينخلصيني ؟ تبين فلوس ؟ شي لـ عرسج تعالي الشركة و قولي لـ السكرتير بـ يعطيج ؟
صرخت عليه و انا اشاهق : انـا ما أبـي فلـووس !؟

حسييته هز كرامتي , لـهذه الدرجة ؟؟ حرام عليك يا يبه , حـراام ,

دخلت أمي و ضلت تتأملني ,

أبويه بـ خشونة : شتبين عيل ؟
غيداء : أنت لييش تسوي جيه ؟ يبه أنت ما تحبني ؟
أبويه : ....
غيداء : يبـه , ليييش ؟ ليش قلت لهم اني موافقة ؟ لييش ؟؟
أبويه : لأني أبي مصلحتج ,
غيداء : مصلحتي ؟؟! " خليت يدي ع مكان قلبي و صحت بـ قوة " انا ما ابييه , ماابيييه ,

سد التلفون في ويهي , رميت التلفون ع غلا , حضنت ويهي بـ يدي و ضلييت أصيح , تقربت أمي مني , قالتجنها مشمأزة من تصرفي,

أمي : ليش أتصلتي له ؟

طالعتها و عيوني حمرة من البجي ,

غيداء : هـذا أبــويه , تـغير وااايـد , ليش ؟ حناشسوينا فيه علشان يردها لناجيـه , ليش ؟

تقربت مني و حضنتـني تخفف عني نوبات الضعف والإهـااانـة الي هاجت جنها بركان مشـاعر,

"
"

تحت الأضواء الخافتة , ونور القمر الي تسلل بـ هدوء من تحت الستارة , تصاعدت صيحات أمي و يدتيه,

كلللللللللللوووش

أبتـسمت , و طالعت غلا الي كانت تطالعني جنها تفتخر فيني , نزلت راسي متلومة , تقربت أمي مني وضمتنـي بـ قوة لـ صدرها ,

أمي : من هذا لـ يوم زواجج يا رب ,

تقربت مني يدتيه , وقفتلها و حبيتها ع راسـها ,

يدتيـه : كل هذا بـ فضل الله ثم فضل الدكتور , يزاه الله خير ,

طالعتـها أمي بـ نضرات أنها تسكت لأن هذا موب وقته , يلستو يلست يمي غلا , مدت لي السجين,

غلا : قـطعي الكيكة , يوعـاانة ,

ضحكت بـ خجـل , طالعت ريم اليطالعة ملااك بـ فستانها الأحمر , مديت يدي لها ,

غيداء : تعالي ريم,

تقربت مني و يلست في حضني , خليتها تيود السجين , يودتيدها و قطعنا الكيكة , كـل هذا كانأحتفال بـ قومتي بـ السلامة , أبتسمت لـ خالي سعود , الي رد علي الإبتسامـة , بـ أبتسامة عذبـة , عقبها طالعت أختيه سميـة , أبتسمتلي , تقربتمني و ضمتني لـ صدرها , ضلينا نبجـي , دموعي أختلط بـ ريحة العود الي كانت تفوح في المكان ,

كل هذا و صوت المطر الي غرق الدنيا برع , الله زيد من خيراتك ياا رب , برقت السما ويـاا صـوت الجرس , وقفتبـ أفتحه , بس قعدني خالي سعود ,

سعود : خليج مكانج , انا بـ أشوف منو ؟

راح عنا , طالعتني غلا , عقبـها طالعت أمي , قالت بـ مررح ,

غلا : يا ليتني أنا الي صادني الحادث, جان سويتوا لي حفلة شرات هذه ,

قاطعتها طـقـة يدتيـه لها بـ العكاز.



آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 12:37 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 10-02-2013, 12:04 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


يدتيه : ناقصين حنا حوادث , ضحكـنا كلـنا , قاطع علينا صوت ضحكاتنا , أبويه الي ياا و يـرني من شعري ,أبويه : تضـحكون هااه ؟؟يودت يده و حاولت أشيلها عن شعري , يلست أصييح بـ قوة , و انا أقول ,غيداء : آآآآآي , يبـه دخيلك هدني , لمحت خالي سعود الي ياا بسرعة و دز أبويه عني , يودني من ذراعي , فـ لصقت فيه , خبيت راسي في ذراعه و انا أسمع صوت أبويه يصارخ بس ما أنتبهت شنو يقول ؟مدري في أي لحظة , يودني أبويه من أيدي و سحبني عنهم , سمعت صوت صرخات أمي الي كانت تصيح تترجاه يخليني , بس أبويه ما أهتم و سحبني لـ برع البيت , رماني في السيارة , حتى حسيت رووحي بـ تظهر مني , مشاها بسررعة , وقف قبال بيتنا , قصدي بيت أبويه و نوف , نزلني و دخلني الملحق , رماني ع الكنبة , قال و قطرات المطر غرقت ويهه و شعره ,أبويه : اذا ييت و ما لقيتج هني , بـ تشوفين شي ما شفتينه في حياتج ,طلع و صك الباب بـ قوة , سمعت صوت القفل ينصك , فـ وقفت , و يلست أضرب الباب , بـ أقوة ما عـندي , غيداء : يـبـه , يبـه طلعنـي من هني , دخييلك , يبـه لا تخليني هني بـ رووحي , يبـه !! يبـ ـ ـفقدت الأمل , فـ سندت روحي ع الباب , جني أنتظر الموت أييني في أي لحظة , انفتح الباب فـ أنصفعت فيه , سال الدم من يبهتي , دخلت نوف و اهيا تطالعني بـ خبث , رمت علي فستان أبيض , و اهيا تقول ,نوف : لبسيه ,غيداء : نـوف أرحمييني , من الألـم و الـذل الي حسيته , يودتها من ريولها و انا اترجاها ,غيداء : نـوف , أقنعي أبويه " شهقت و انا ابجي " ما ابيـه انا ما ابيـه , رفستني في بطني , فـ طحت ع الجدار , نوف : انتي الي يبتي كل هذا لـ روحج , الحين اكليها يا غيد , و هذا الفستان " بـ أشمئزاز " لبسيه , صج انه أبيض , بس يطلع عليج حلو و أنتيـ ـ ,قاطعتها : بـس انا ما أبـي أتـزوج , ما أبـ ـي ,نوف : غصباً عنج بـ تتزوجين , فاهمة ؟طلعت و صكت الباب بـ قوة وراها , ضميت الفستان لـ صدري و ضليت أصييح , وقفت و حملته وياي , خلاص أستسلمت لـ الأمر الواقع , بدلت ثيابي و لبست الفستان , طالعت روحي في المنضرة , خليت يدي ع بوزي و أنتفضت ذراعي العارية , طحت في زاوية من زوايا الملحق و ضميت روحي ,خلااااص انـااا أنتهييت , أنتهييت , أنفتح الباب فـ وقفت أطالع المصيبة الي ياية لي , كان أبوي , و نوف , نقربت مني نوف و مسحت دموعي , نوف : ما بـ تفيدج دموعج الحينه , الدكتور فيصل قصدي ريلج هني , ياي يكتب كتابه عليج , رعصت روحي في اليدار , أنتفضت أجزاائي , رديت عليها , غيداء : ليش انا لابسة فستـ ـ ـ ,قاطعني أبويه : ماهوب كيفج , لبسي عباتج و شيلتج و تعالي وراي بسرعة , خليت يدي ع راسي عصيت عليه و طحت ع الأرض , ما تتصورون شكلي , أخذت يد أبوية ضليت أحبها و انا اقول ,غيداء : ما أبـــي أتـزوج , يبـــه , دخـ ـيلك ,سحب يده جنه متجـزز منـي , رمى علي شيلة و عباة , أبويه : بسـرعة , تأخرنا ع الريال , طالعت نـوف أبيها تتكلم , لو كلمـة وحدة , أبيها تقنـعه , يلست عالأرض , كرامتي أندااست , و من منو ؟ من أبـويه , من أكثر انسان المفروض يخااف عليّ و على كرامـتي , رفعـت الشيلة و لبستها و العباة , كانت نـوف تطالعني منتصـرة , قلت لها و انا أصيح ,غيداء : خلاص , الي تبينه صـار , صـار !؟ نوف : ...غيداء : حسبي الله و نعم الوكيل عليج , حسبي الله و نعم الوكيل , تقربت مني , رمت علي مجحلة و جلوز , نوف : خلي لج و مسحي دموعج , شـ بيقول الريال لما يشوفج ,صرخت عليها : يـزوول , يقول الي يقوله , نوف : أنتي ما تخافين ع سمعة أبوج , مسحت دموعي بـ كم العباة , تقربت من المنضرة , ضليت أحط لي كحل و دموعي تمسحه , خليت لي جلوز , و طالعت نوف ,نوف : بس لا تصيحين الحين , مشت و مشيت وراها , حاولت أيود عمري لا يذبحني اليوم أبويـه , فتحت باب الصالة , داعبت خشمـي ريحة بخور العُـود , من شافني فيصل وقف , و أبتسم , شكله اليوم غيـر , ما أجذب إذا قلت أنه طالع وسيـم , تقربـت من أبـويه , و يلست يمه و انا أرتجـف , ما سمعت الي يقـولونـه , بس سمعـت أبويـه لما قال ,أبـويه : ما عندنا أي شروط , مدوا لـي ورقـة يبونـي أوقعـها , يودت القلـم و يـدي ترجـف بـ خووف , كنت بـ أوقع بس سبقتنـي دموعي الي طاحت بـ غزااارة ع الورقـة , رميـت القلم بعيد عنـي , ضميت ويهي بـ يدي , و يلست أبـجي بـ قــوة ,
" نهـاية البـارت التـاسع "


آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 12:40 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 10-02-2013, 01:02 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


[ البارت العاشـر ]

مدوا لـي ورقـة يبونـي أوقعـها , يودت القلـم و يـديترجـف بـ خووف , كنت بـ أوقع بسسبقتنـي دموعي الي طاحت بـ غزااارة ع الورقـة , رميـت القلم بعيد عنـي و ضميت ويهي بـ يدي , يلست أبـجي , مـر وقـت أتـوقعـه طويـل بس انا ما حسيـتبـ شي ,

ما سمعت شي , غير أبويه الي شدني من شعري,

أبـويه : انتي ما تفهميـن ؟؟

طالعـت المكان , ما لقيت أحد غيري و غير أبويه و نُـوف ,حاولت أفلـت من قبضـة يده , بس ماقدرت , حسيت روحي ميهوودة , سمعت صـوت صفعة البـاب , لمحت أمـي و خـالي سعود داخليـن , دفـر خالي سعود أبويـه , تلقـاني صـدرأمي , الي كانت تصيح و انا أصييح,

أبـويه : سودتين ويهنا الله يسود ويهج , لا بارك الله فيج من بنت ,
سعود : و بعد لك عين تتكلم ,
أبويه : أنت ما لك خص بيني و بين بنـتي ,
أمـي : هذه ما هيب بنتك , " ضمتني بـ قوة " هذهبنتي يا جابر , بـنتي ,

صطـرها أبوي فـ طحت انا و اهيا ع الأرض,

يوداه خالي سعود من طرف كندورته ,

سعود : لا تحسب ما وراها ريال ,

غمضـت عيني و دفنـت راسي بـ قووة في صـدر أمـي ,

"
"

فيصل : مبروك غيد ..

نزلـت راسي بـ خجل , همست بـ صوت بـ الكاد ينسمع,

غيداء : الله يبارك فيك,

يود أيدي و باسني ع راسـي , طالعـني بـ كل حُـب,

فيصل : ما تخيلت في يومأنج بـ تكونين لي , انا أحبج غيد , أحبج ,

طالعـته بـ حُـب , يودت يـده , عصيـت عليها بـ قووة ,

غيداء : و انا هم أحبك ,

طالعـنا بعض و أبتسمـنا , قاطع علينا الجو صوت الجـرس,

فيصل : انا بـ أروحأشوف منو ؟

طالعتـه و أهـوا يختفـي من نضـري , وقفت , أخـذت لي ثيـاب , أخذت شاور , لسـت جلابيـة ذهبيـة فخمـة , طلعتمن الحمام و أنـا أنشـف شعـري , يلست قبال التسريحـة ,شلت الفوطـة , نشفـت شعري و طلعـت علبة الميك آب , خليت لي خفيف ع عيني و جلـوز , وقفت بـ أشوف فيصل , تأخـر وايـد , تونـيبـ أفتـح البـاب , أنفتـح بـ قوة وأنرميـت ع الأرض بـ قسـوة , طالعت الريـال الي فتـح البـاب ,شهقـت , خليت يدي ع بوزي , تميت أرد ع ورى و دمـوعي تطيـح بـ قوة , تقرب مشعل مني يودنـي من رقبـتي و اهوا يصـرخ ,

مشعل : هذا آخر الرجا فيج , تتزوجـين ريال غيري ,

يودت يده و غرزت أضافري فيها , ضليت أصيح وانا أترجاه,

غيداء : الله يخليك مشعل , خلـني , خلـني,

يودت يده و رميتها عن رقبتـي , وقفـت و ركضـت برع الغـرفة و انا انادي فيصـل , وقفت عند بابالبيت , و انا أشوف جـثـة فيصـل , الي أخترقـتها السجاجيـن , والدمالي شكل قطـعة حمرة أنتثرت ع الباب و ع جـسـد فيصل , ماحسيت لـ روحي الا بـ يد مشعل تجرني من رقبتـي ,

مشعل : بـ أذبحج , بـ اذبحج شرات ما ذبحته,

رماني ع الأرض , و يودني مرة ثانية من رقبـتي , طلع السجيـن الي تلطـخت بـ الدم , يودت حافةالسجين امنعه يغرزها في صـدري , رديت أصيح بـ قووة,

غيداء : لا مشعل , مشـعل خلني دخييلك خلني لا تذبحني ,

قاطعتنـي , صـوت ضحكاتـه العاليـة , حركت راسي يميـن و يسار و انا اصيح و أترجاه يخليـني,

أمـي : غــيــد , غيد بنيتي شو فيج , غيـد ,

شهقت و نشيـت بسرعة , طالعـت أمي و عقبها طالعت يدتيهالي بين الخوف في ويوهـم , طحت فيحضـن أمي و ضليت أصييييح بـ قوة , كل هذا حلم !!؟

ضمت أمي ويهي بـ يدينها ,

أمي : شفيج بنيتي ؟

رديت راسي ع حضـنها , وأخذت نفس طوييل , آآهـ بس لو تدرين يا يمـه ,

أمـي : لا تخافين يمه , خلاص انتي ما بـ تاخذينه , " ضلت تصيح " الله فوق كل ظالم, حسبي الله و نعم الوكيل,
همست : يمـه , شصار ؟! ويـن أبـويه ؟!
خذت نفـس : فيصل يزاهـ الله خيـر , تفاهم وياا خالج و فهمناه أنج ما تبينه,

ما سمعـت الي قالتـه لأني عمـت في بحـر تفكيـري , فشيلـة و الله فشيلـة , بس و شلون فيصل ياخذنـي وانا انا أتكلم وياا مشعل , و اهوا سمعـني , اايه سمعـني,

"
"




آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 01:23 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 10-02-2013, 01:02 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


غيداء : مشكور خالي والله متعبتـك معاي ,
سعـود أبتسم : تعبـج راحـة " دخل يده في شعري و بعثراهـ بـ مرح " غيـداء,

أبتـسمت له وقلبت علبـة التلفـون في ايدي,

غيداء : كسرت تلفوني و أشتريت لي غير , و لما أخذت لي تلفـون غيره " طالعته و أبتسمت " تكـسر في الحادث ,

أخذ من عـندي العلبـة , فتحها و ضل يركب البطاقـة فيها ,

غيداء : أخذت لي بطاقـة ؟!

ما رد علي , أبتسم و رد كمل يركبـها ,

غيداء : خالي هذا واايـد ,

صك التلفون و شغــلاه , مداه لي , أخذتـه بـ هدوء , شفت الأرقام المسجلة عندي كان رقم خالي سعود ورقم بيت يدتيـه , وقف , كان بـ يطلع من الغرفـة , يودت يده و أبتسمت ,

غيداء : مشكور خالي ,

ربـت ع يـدي ,

سعـود : ما سـويت شي يستـدعـي الشـكر,

أبتـسم و طلـع من الغـرفـة , رميـت روحي ع السـرير و انا ضـامة التلفون في صـدري , الله يقـدرني و ارد لك الجميل , نشيـت بسـرعة و دقيـت ع مشعل بـدون تفكيـر, أول مرة ما أنشـال , رديت دقيت مرة ثانيـة,

مشعل : الـو ,
أبتسمت : يا مرحبا بـراعي أحـلى ألـو ,
جـنه موب مصدق : غـيـد ؟؟!
غيداء : بـ شحمها و لـحمها ,
مشعل : شلونـج غيـد ؟! شخبارج ؟!
غيداء : الحمدلله بخير .. أنت شلونك ؟
مشعل : بخير دامج بخير .. و الله مانيب مصدق .. غيد !!؟ما تزوجتـي لـ الحين..
عقدت حواجبي : و شلون أتزوج غيرك ؟
مشعل : شلون يعني ؟!
أبتسمت : خلاص انا ما بـأتزوج الدكتور ..
مشعل : شلــون ؟!
أستغربـت : ليـش مسـتغرب الحين ؟!
مشعل : بس وصلني أن أمـس يكتـبون كتابـج,
أبتسمت : اايه كان جـذي ,
مشعل : و الحيـن ؟!
غيداء : خلاص يا مشعل ما بـ أتزوج ,
مشـعل : متى نـيي أخطبج؟!
أبتسمت بـ خجل : أي وقـت تشـرفـنا فيـه , لكـن...
مشعل : شنو لكن ؟!
أخذت نفس : أبـوي ؟!
مشـعل : آآآآه يا غيد و الله هذا الي مخـوفـني,

لمعت في بالي فكرة ,

غيداء : مشعل ,
مشعل : يا عيـون مشعـل ,
أبتسمت : يعني , امممممم , ليش ما تخطبنـي من خـالي,
مشعل : خالج ؟! فكـرة , بس خالج موب ولـي أمرج ,
قلـت بـ أحباط : بـس , " سمعـت صـوت أختيه غلا "طيب مشعل أكلمك وقت ثاني..
مشعل : لحظة , هذا رقم منو ؟؟
غيداء : رقمي اليديد , مع السلامة ,

سديـته حتـى بدون ما أسمـع رده , دخلـت أمـي علـي وأبتسـمت , أبتسـمت لـها ,

أمـي : العشـا زاهـب ,
غيـداء : ان شاء الله يمه , الحين يـاية ,

"
"

مـرت 3 أسـابـيع و انا أحـس روحـي متمللـة لـ درجـة انـي تمنيـت المـوت ,

غـلا و اهيـا تقلـب الكتـب بين يديـنها,

غلا : افففففففف والله مليـت ,

خليـت يدي ع خـدي و ضليـت أراقبـها ,

غيداء : آآآه بس لو تردأيـام المدارس ,

فـرت بوزها و اهيا تفر أوراق الكتاب,

غـلا : ترد , هه , شتبين فيها ؟! و الله انها هم و غـم ," طالعتني " تصدقين ان معلمة المجالات ماتعلمنا شي , حنا ننطر هـ الحصة نبي نرفـه ع نفسنا بعدين تيي " تعيب ع صوتها " بنات انا اليوم تعبانة أوي , مافيشحصة , " عدلت صوتها " افففففففففففف,
غيداء : هههههههههههههه و الله و تـوج ثاني أعدادي وتقولين جيه , عيل اذا رحتين الثانويشـ بتسويـن ,
غلا : اممممممم الله العالم , غيداء ؟!
غيداء : شنو ؟!
غلا : شرايـج يعني امممممم لو نطلع شوي , ضاق خلقي من يلسـة البيت ,

عدلـت يلسـتي و أبتـسمت ,

غيداء : مثلاً وين نطلع ؟!
غلا : امممم مـدري , شرايج نروح كورنيش الملك فيصل,
غيداء : افففففف , أنتي ما عندج الا هناك ,

تخصـرت و طالعـتني بـ نص عيـن ,

غـلا : من أمـاكنالسياحة الزايـدة في البحرين ,

وقفت و يلـست يمي , قالت جنها تترجانـي ,



آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 01:27 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 10-02-2013, 01:03 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


غلا : بليـز غييد ,
غيداء : امممممم ,
بـ فـرح : بـ نروح ؟!
غيداء : ما ادري !!؟ بـ شنو بـ نروح ؟!
أبتسمت : بـ الدريـ ـ ـ

سكـتت و نـزلت راسـها , يودت يدهـا و قلـت بـ حنـان,

غيداء : ادري فيج موبمتأقلـمة ويا الوضـع , بس هذه ضروفنا و أنتي لازم تصبرين,
أخذت نفـس : اايه اعـرف , "طالعتني " الا شـرايج نقول لـ خالي يعطينا سيارته ,
فجيت عيني : شـنـو ؟؟!
حركت كتوفها : شفيها يعني ؟! حنا ما بـ نتأخـر , ما بـيأذن المغـرب الا و حـنا فـي البيت , "دزتني ع خفيف " عفيـة غـيد وافقـي ,
غيداء : اممممممم , طيب قومي و امرنا لـ الله ,
أبتسمت : خلنا بـ الأول نروح لـ خالي ناخذ سيارته,
أبتسمت لها : طيب .,

طقينا باب غرفـة خالـي سعـود , طالعـت غلا بـ حـزن,

غيداء : و الله فشيلـة ,
أبتسمت : موب فشيلة !!؟ هذا خالـي و حنا بنات أخته و اليوم اليمعـة ما أضن عليه شغـل,

أنفـتح الباب , كانت ريـم , أبتسمت ,

ريم : خالـووه غـيد ,

رفـعتها , و حبيـتها في خدهـا ,

غيـداء : شلونج ريـم ؟؟! أمس ما شفتج ؟!
أبتسمت ابتسامة عريضة : انـا أمـس رحـت لـ ـ ـ

قاطعـها خـالي سعـود ,

سعـود : هلا بـ بنات أختيه , هااه أول مرة تيون غرفتي , منين شارقـة الشمس ؟!

ضحكنـا ع تعليقـه , بـ صراحة أستحيت أقول لـه , فـ قرصـت غـلا ,

غـلا : آآآآي ,

سعـود : شفيكن ؟!
أبتمست : لا سلامتك , " طالعـت غلا"
غلا : اايه خـالي , اممممممممممم , حنا نبي نطلـع ,
أبتسـم : تطلعـن !!؟ طيب أطلعن منو ميودنكن,

طالعـت غلا بـ هدوء , طالعـت خالـي سـعود , أبتسمت بـمرح , و تخصـرت ,

غلا : نـروح ع حمارة أبـوي ,
سعـود : هههههههههههههههههههههههههه.,

طالعـت غلا و انا رافـعة حواجـبي , شكلـها تعودت أكثرمني عليهم .,

سـعود : تامرون الحين اعطيكن مفتاح السيارة , بس وين بـتروحون ؟!
غلا : اممممممم , بـنروح الكورنيش , نشم هـوى ,

دخـل غرفـته , طالعـت الغرفـة بـ هدوء , رغـم بساطتها الا انها حلـوة , عطاني خالي السويـج , أبتسمت وقلت ,

غيداء : مشكور خـالي و الله متفشلين منك,

قرصـني في خـدي ,

سعـود : افاا عليج غيد , و الله أزعـل عليـج , " تقبرمني و همس في أذوني " و بعدينانا من أشوفج أتذكر عليـا ,

شهقـت و قـلـت ,

غيداء : أونــــك,

طالعتـنا غلا مصدومـة ,

غلا : شـقال لـج ؟!
غيداء : هاااه , لا ماقال شي ,

طالعـت خالي , من تلاقـت انضارنـا أنفـجرنا نضـحك, ما تصدقـون شقد أنفتـحت نفسـيتي , الله يخليك لنا ياخـالي ,

سعود : و بعدين ليش كلمة خالي ؟! " ضيق من وسع عيونه " انتوا تكبروني هااه ؟
غـلا : انت تامر خـاليـ ـ احم احم , سـعود ,

ضحـكنا كلـنا و ريـم الي أصلها ما هيب فاهمة شي, يلسـت تضحك ويانا , تقربت منها و جثيت لـ حد مستواها,

غيداء : تبين تيين ويانا ؟!
ريـم : اايه ,

طالعـت خالي سـعود , اممممم , قصدي سعـود , و الله ما ادري شلون بـ أتعود أزقره جيه,

غيداء : ناخذها ويانا ؟!
سعـود : ما يحتاي بـتغربلكم ,

حضنتـها بـ قووة لـ صـدري ,

غيداء : فديتـها بـ تونسـنا ,
أبتسـم : طيب , أخذوها معاكـم ,

طالعـت ريـم و أبتسـمت ,

غيداء : ويـن كبتـج بـ أبدل ثيابـج , علشان نروح,

أشـرت ع كبـت صغنـونفوقـه دبب منثـرة , تقربـت منه و فتحتـه , امممممممم , أحترت شو ألبسـها, طلعت لها تنورة جينز قصيرة و بلوزة برتقاليـة بدونأكمام , حـر ما بـ أخنق اليـاهل ,




آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 01:27 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 10-02-2013, 01:04 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


سـعود : اذا بـ تضايجهم عادي لا تودونها ,
غلا : شوو سعود و الله ما تغربلنا , فديتها بنتك تخبـل ,

أبتسـمت لـ غلا , بـسرعة تعودتي ع كلمة سعود بـدون خـالي !!؟ الله لو ترد ايام المراهقـة , لبسـتها ثيابـها و غلا راحت تلبـس , أبتسمت و انا اطالـع برائـتها ,

غيداء : نطرينا شوي , لا تروحين مكان, أوكيه ,
أبتسمت و قالت بـ براءة : أوكيـه ,
سعـود : شـ بتسوين ؟

وقفت عند الباب وطالعتـه ,

غيداء : دقايق اذا ما طلعت بنتك عـروس , شرات أبوها" أبتسمت " و أمها ,

أبتـسم لـي , صـرت أفـهمك يا سعـود , علاقتـك بـ عليـا شرات علاقـتي بـ مشعل , بس منو يفهمنـي ؟!

دخلـت الغرفـة , أخذت مشـط و علبـتـي الحمـرة , ضميتهـم لـ صدري و طلعـت من الحجـرة , دخلت حجرة خاليسعـود , كان مخلي ريـم في حضنـه , و يتكلممعاها , من دخلت الحجرة نزلـت ريم من حضنـه و يـات لي , أبتسمت لهم ,

غيداء : قاطعتكـم ,
سعـود : لا , بس كنت أسـولف معاها سوالف عادية ,

ابتسـمت و يلسـت ع الأرض ,

سعـود : تعالي يلسـي فوق ليش يالسة عالأرض ,

أبـتسمت و طالعـت ريـم ,

غيداء : لا عـادي جيه أريـح , " أشرت ع ريم " تعالي ريـومة,

تجـدمت مني و يلسـت عدالي , فجيت العلبـة , في البدايـة عدلــت شعرهـا , طالعتـها و أبتسمت لها , رفعـتيدها الصغيرة و بدت تتحسس شعرهـا ,

ريـم : انا الماما كانت تثوي لي جيه,
أبتسمت : أنتي تحبينالماما ,
بـ براءة : ااي اهبـها واايد ,

حضـنتها بـ قوة لـ صدري , فديتـج ريـم , تذكـرت العلبة فـ شلتها عن حضني و فجيت العلبةالحمرة , طلعـت منها قلادة كانت عليا بنت عمي بو شهاب ماعطتنياياها في نجاحي , طالعت ريم و أبتسمت , لبستها اياها , و لبستها تراجي , ما شاء الله ريـم حلوة واايـد بس تحتايلـ حرمة تعدلها ماهوب ريال,

تجـهزت و طلـعنا انا و ريم و غلا بـ السيارة , طبعاً تحذيرات أمـي الي وش طولها ما نسيتها , " لاتسرعين " " شوي شوي " ههههه , الله يخليجلي يا يمـة ,

وصلـنا الكورنيش , نزلت في البداية غلا و نزلت ريم من ورى , نزلت عقب ما تأكدت أن السيارة مقفلـة , يلسناقبال البـحر , تميت أطـالع أمـواجه , رديت نضـري لـالكوفي شوب هناك في ذيك الطاولة , شفت مشعل , آآآآه , ليش انا بسالي ضروفي جيه ,

غلا : غـــيـــد ,
غيداء : شبلاج جيه تصارخين ؟؟!
غلا : ماشي , صار لي مدة أزقـرج و انتي مسوية لي طاف,
غيداء : طيب , شتبين !!؟
غلا : نبي آيسكريـم ,
عقدت حواجبي : منين أييب لكم !!؟
غلا أشـرت عالكوفي شوب ,

غلا : هناك !؟

وقفــت ,

غيداء : ع شنو تبين ؟
غلا : امممممممممممم , ييبي لي ع فانيلا,

يلسـت لـ مستـوى ريـم ,

غيداء : و أنتي يا حلوة شتبين !؟

خلـت يدهـا في بوزهـا جنها تفكـر , طالعت غلا و أبتسمت لها ,

ريـم : أبي مثلج , " يودتني من ذراعي " خالووه بـ اايي معاج ,

باعدتها عني و خليتها يم غلا ,

غيداء : ما بـ أتأخـر دقايق و بـ أيي ,

تونـي بـ أروح لـ الكوفي شوب , تذكرت أني نسيت شنطتي في السيارة , رحت لـ السيارة , فجيتها , قبل ما آخذشنطتي , لفتت نضري صورة في بوكس السيارة , شلتها , فتحت عيني !!!؟عليا بنت عمي بو شهاب , رديتـها مكانـها , و رحت لـالكوفي شوب , طلبـت الآيسكـريم و وقفت أنطـره ,

... : غــيــد !!!؟

التفت ع مصدر الصـوت , حاولت أخفـي شهقـتي , نزلت راسي وقلت بـ صوت خافت,

غيداء : أهلاً دكـ ـتور فـ ـيصـ ـل ,

خوفـتني نضـراتـه لـي ,

فيصـل : رفضتيني علشانه !!؟

بلـعت ريـجي , شلـون عـرف , طالـعت الجهـة الثانيـة ,

فيصل : هه , تحسبيني بـ أرضـى ع عمري أتزوج وحدة شراتج, ترمس ريال من ورى ضـهر أهلها ,

طالعـته و انا فاجـة عيني , هذا شنو يقـوول!!!؟ كم كلامـه ,

فيصل : بعدين الحمدلله يات منج , و انا ما كنت بـ أخطبج الا لـ طلب مرت أبوج نوف , و الله انتي ما تستاهلين,
قلت بـ خوف : عـيـل لـ لـيـ لـيش خـ خـطبتني اذا ما كنت تبيني !!!؟
فيصل : علشـان أربيـج ,


آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 01:31 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 10-02-2013, 01:05 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


طالـعت النـاس , مدري ليش حسيتـهم يطالعـوني , طاحـت دموعي فـ مسحتـها بـسرعة ,غيداء : و أنت بـ أي حق تربيـني ؟؟توه بـ يتكلـم , يمعت صوت راعي الكوفي شوب يعطيني الآيسكـريم , أخذته و دفـعت , مشيت و لا جنه واقف , عطيتهن اياه , يلست ع وحدة من الحجر بعيـد عنهـن , ضميـت ويهي بـ يدي , و يلسـت أصيـح , سمـعت صـوت تلفـوني فـ مسحت دمـوعي , كان بيت يدتيـه , شلتـه بـسـرعة ,غيداء : الووأمـي و اهيا تصيـح : غيــد ردي بسررعــة البيت , أنقبـض قلبي وش صـاير علشان تصيـح أمي بـ هذه الطريقـة , غيداء : يايـة الحين ,سديـته , وقفـت و انا اداري دمـوعي الي تطيـح بـ شكل جنـوني , غيداء : غلا بـسرعة خلينا نرد البيـت ,وقفـت , ضلت تطالعـني مصدومـة , غلا : وش صاير !!؟ غيد وش فيج تصيحين جيه !!؟صرخت عليها : مافيني شـي , بسـرعة ,مشـيت , فـ لحقت وراي غلا و اهيا تـجـر ريـم من يـدها , ركبـت السيـارة و مشيتـها بـ أسـرع ما عـندي حتى ريـم بدت تبـجي من الخـوف , وصلـت البيـت فـ نزلت بـسرعة , فجيـت البـاب بـ قوة و دخلـت , تلقتـني أمـي الي من شافتنـي حضنتنـي بـ قوة و ضلـت تصيـح ,

" نهايـة البـارت العـاشـر "



آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 10-02-2013 الساعة 01:31 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 15-02-2013, 12:18 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


[ البـارت الحـادي عـشر ]

مشـيت , فـ لحقت وراي غلا و اهيا تـجـر ريـم من يـدها ,
ركبـت السيـارة و مشيتـها بـ أسـرع ما عـندي حتى ريـم بدت تبـجي من الخـوف , وصلـت البيـت فـ نزلت بـسرعة , فجيـت البـاب بـ قوة و دخلـت , تلقتـني أمـي الي من شافتنـي حضنتنـي بـ قوة و ضلـت تصيـح ,
حـاولـت أبـاعدهـا عني أبي أفـهم السـالفـة , يودتـها من ذراعـها بـ قوة , و ضميـتها لـ صدري , دفـنت راسـي في صدرهـا و ضليـت أبـجي ويـاها , ما أعـرف السالفـة !! بـس دمـوع أمـي ماهيـب رخيصـة ,
سمـعت صـوت يدتيـه من ورانـا ,
يدتيـه : الله يهـداج يا نـورة ذكـري الله , ذكري الله ,
زاد خـوفي فـ باعـدت أمـي , طالـعت يدتـيه الي كـانت واقفـة بـ جمـود رغـم ضعفـها ,
غيـداء : يدتيه شـصاير ,
أخـذت نـفـس , و اهيـا تهـز العـكاز تحتـها ,
يدتيـه : الله يصـبر قلـب أمـج يا بنيـتي , نـوف مرت أبـوج كـانـت هـني ,
شهقـت , طالعـت غـلا و ريـم الي كانـت متعلقـة في تنـورة أختيـه غـلا , عقبـها طالـعت امـي ,
غيـداء : شقالت لج ؟؟
أمـي و اهيـا تصيـح : شـو هـ الهـم ؟؟ شـو هـ الهم ؟؟
قلت بـ خوف : يمـه شـصاير و الله انج خوفتيـني ,
مسـحت دموعـها طالعتـني بـ حزن ,
أمـي : ما عليه امايـه روحي حجرتـج أرتـاحي ,
خليـت يدي ع كتفـها , قلت و انا أصيـ ـح ,
غيـداء : يمـه وين أييني النـوم و أنتي جيـه تصيـحيـن ,
طالعـت يدتيـه جني أقول لها تفهمنـي السـالفـة , نزلـت اهيـا الثـانيـة راسـها , طالعتـهم بـ خووف ,
غيداء : حرام عليكن فهمونـي شصـاير ؟؟ شسوت لكم نـوف العقربـة ؟؟
سحبـتني أمـي و يلستـني يمـها ع الكنبـة , طالعـت أختيـه سمـية الـي كـانت واقفـة عنـد البـاب و دمُـوعها ع خدها , لـ لحظة توقـعت ان السالفـة فيـها أختيـه سميـة , بس طـردت هـ الأفـكار من راسـي لـما سمعـت كـلام أمـي ,
أمـي : شوو تعرفيـن عـن نـوف ؟؟
طالعـتها مستغـربـة سـؤالـها ,
غيـداء : ليش ؟؟
أمـي : اليـوم يـات البيـت و " أخـذت نـفـس طوييل " تفاجأت بـها لمـا دخلـت كـنت بـ أطـردها بسها يلسـت تصيـح و تبـوس يـدي أسامـحها ,
شهقـت و طالـعت أمـي ,
غيداء : شوووو ؟؟ ليش شو صاير ؟؟
امي و بدت تصيـح : نـوف ماتـت أمـها في حـادث , " يلست تشاهق " ربتـها مرت أبـوها , الي كانت مسـوتـنها خدامـة لـها , الشي الي ما تعـرفيـنه أن نـوف كانـت متزوجـة أبـوج قبل ما تعرفيـنها , " ضليـت أعـض شفايفـي من الصدمـة , كملت كلامها " وو ...

يودت يـدهـا , قلـت و انا أصيـح ,
غيـداء : كملي يـمه ,
يلست تصيح ويايـه : نـوف أكـل عقلـها الشيطان كانت تبـي تعيشـج شرات ما كنتين تعيشين , و بـما أنـها ماهيب كبيرة واايد فـ ما فكرت شو نتيـجة الي تسـويه ,
يلسـت أمي تصيـح بت قوة , فـحضنتـها لـ صدري أخفف عـنها ,
غيداء : يمه الله يهداج الحين هذا الي مخوفنج ؟
طالعتـني و اهيـا تصيـح بـ صوت أعـلـى ,
أمـي : أنتي ما تعرفين شوو يعني تكتشفين زوجج خاينج ما تعرفيـن , أبـوج مهـدد نـوف اذا ما يابت بـنـت بـ يطلـقها ,
أبتسمت : و هذه الساعـة المباركـة ,
أمـي : مثل ما انا أبي مصلحتـي نوف تبي مصلحتـها , و اهيا بنت و النعم فيها , يات و طلبت السماح , نغض النضر انها حـامل ,
طالعتها مستغربـة : يمـه !!!؟ تدرين ان الي تتكلمين عنها مرت ريلـج ,
نزلـت راسها و مسحت دمـوعها , رفعت راسها و خلت عينها بـ عيني ,
أمـي : انا تسـرعت في الطلاق و تسرعـت وااايـد , أبـوج يباا يـردنـي ,
أبتسـمت : و الله !!؟
نزلـت راسـها ,
أمـي : مدري منين تيي لي كل هـ المصـايب ,
شهقـت لما حضنتنـي حرمـة بـ قووة لـ صدرهـا و اهيـا تصيـح , حـاولت أباعـدها عـني اباا أعرف منو هااي , ريحـة عطرها خلتني أشك أنـها نـوف , ما كانت هاي الصدمـة , صدمتـي أكبر لما شفتها كانت لابسة شيلـة و مغطيـة كامل شعـرها ,
نـوف : سامحيني , سامحيني غييييد ,
يودت يـدي كانت بـ تبوسـها بس انا سحبـتها بسرعـة ,
غيداء : أستغـفر الله , نـوف شو بلاااج ؟؟
خوفتـني عيونـها الي صـارت حمـرة , و صيـاحها القـوي , ما أجذب اذا قلت أني أول مررة أشـوف أحد جدامـي يصيـح بـ هااي الطريـجة ,
نـوف : سـامحيـني !!!!؟ غيـد الله يرحم والديـج سامحيـني " زادت في بجيها " و الله لو تبيني أمووت ,
صكيـت بوزهـا بـ أيـدي , ضميـتها لـ صدري و ضليـت أمسـح ع راسـها , غمضتنـي , كانت تصيـح بـ قوة لأول مرة أشـوف نـوف ضعيفـة لـ هااي الدرجـة ,
عقـب ما هـدت شـوي , يابـت أمـي لها مـاي , عطيتـها اياه شربـت منـه شـوي , طالعـتنها , قالت و شكلـها بـ ترد تبجي من يديد ,
نـوف : سامحونـي الله يخليكم سـامحـوني , مستعـدة أشتغل عندكم ولـو خدامـة بس لا يطلقـني , " ردت تصيح " انا بـ أضييع , بـ أضييع ,
غـلا : هه , تضيعين !!!؟ تضيعين عقب ما ضيعتينا !!؟
طالعـت غـلا بـ نضرات تسـكت , وقفـت , قـالت و اهيا تطـالع نـوف ,

غـلا : لا تيلسين تقصين عليـنا بـ كلمة و الله كلمتيـن , انتي وحدة حقيـرة و ...
صرخت عليها أسكتها : غــــلا بـــس !!!!
راحـت غرفتـها , دخلـت و صكـت البـاب بـ قوة وراهـا , طالعـت نـوف فـ نزلت راسـها ,
نـوف : أدري وجودي بينكم ماهوب مرغـوب فيـه , " طالعتني و اهيا تصيح " بس انا مـا لي ذنـب في كـل الي يصيـر , " قالت و اهيا تحرك راسها يمين و يسار " مـالي ذنب , مـالي ذنب !!
رفعـت يدهـا , حوطـت ويههـا و ردت تصيـح ,
كـنت بـ أضمـها لأنها كسـرت خاطـري , بس كبريـائـي يمنعـني , الي سوتـه فينـا نـوف ماهوب هيـن , شـردتنـا و هـدمت أركـان عايلتـنا ,
كملـت كلامـها : كل هذا كان بـ سبب الدكتـور !!؟ الله لا يوفقـه , الله لا يبارك فيه من ريال ,
طالـعتـها مستغـربـة !!!؟ الدكـتور !!؟ وش دخلـه الخين ؟
أمـي : الدكـتور !!؟ قصدج الدكتور فيصل ؟؟
مسـحت دمـوعها , قالت و اهيا منـزلـة راسـها ,
نـوف : انا كـنت اباا أهـرب من حيـاتي و من مرت أبـوي , فـ من ياتنـي هااي الوضيفـة قبلـتها , ما كنت أدري شوو يايبـة لنا , " يلسـت تشاهـق " ما كنت أدري شـوو بين الدكتور و بين أبـو غسـان , بس الدكتـور ...
ما قدرت تكمل لأنها يلست تصيح بـ صوت عالي و تشاهـق , وقفـت أمـي بـ تييب لـها مــاي , وقفـت ويلسـها مكانـها ,
غيداء : خليج مكانج يمه , الحين انا بـ أروح أييب ,
مشـيت المطبـخ بدون ما أسمـع ردهـا , فصـخت شيلـتي و عباتي و رميـتهم في المطبخ , صبيـت لها مـاي في كـوب , طلـعت , يلسـت يمـها , عطيتـها اياه , شربـته و يدهـا ترجـف ,
بلعت ريجها و كملت : وعـدني انـه بـ يتزوجـني , " نزلت دموعها " و قص علي بـ كلامـه , انا صدقـت , الا و غصبت روحي أنـي أصـدق , لأني أباا أحـصل لي أي سبب أهرب فيه من دنيتـي , علاقتـي وياه كانت بـ التلفـون , تطورت أنـي أشـوفـه في أماكن عامـة , عقبـها " ردت تصيح ", هـددنـي بـ يفضـح علاقتنـا عند أبـويه ما بـ يستـر علي الا إذا تزوجـت أبـوج , " طالعتني , يودت يدي , عصت عليها و ضلت تصيح بـ قوة " بـ شرط أنـي أدمـر حياتـه , و أفـرق بينـه و بيـنكم ,
طالعـته مانيـب مصدقـة الي تقـوله , كملـت كلامـه ,
نـوف : بس خلاااص , ضميري ما عـااد يستحمـل أكثـر , " حوطت ويهها بـ يدها " النـذل راح و قال لـ أبوج عن كل الي بيـنا , ما يصير يطلقـني و انا حـامل , قـال لـي أول يوم أربـي فيه بـ يطلقـني ,
كـسـرت خـاطري , فـ ضميـتها لـ صدري أهـدي من رجفـتها , دخـل خـالي سعـود , فـ غطيــت شعـرها بـ الشيلـة ,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 15-02-2013, 12:19 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


سـعود : السلام عليكم ,
الكـل : و عليكم السلام و الرحمة ,

طالـعها بـ أحتقـار , فـ يلسـت تصييح بـ صوت أقـوى , وقفـت يدتـيه ,

يدتيـه : تعال أمايـة معاي ,
سعـود و اهوا يطالع نوف : أيي معاج !!!؟ و هذه شوو تسوي هني ؟؟
يدتيـه : ما عليه , أنت تـعال معـاي ,

حمـل ريـم الي نامـت فـي حضـن أختيـه سميـة و راح وياا يدتيـه , طالـعت نـوف ,

أمـي : اليـاهل من أبـو غسان و الله ؟؟

شهـقت , طالعـتها و اهيـاا تصيـح بـ قوة ,

نـوف : لا يا أم غيـد , ما توصل لـ هذه الدرجـة ,
غيـداء : ماعليه نـوف , أنتي هـدي الحيـن ,
نـوف : ويـن اهـدي ويـن ؟؟ اذا طلقـني وين أروح , ويـن ؟؟
أمـي : اذا ما شالج البيت تشيلج عيـونا ,

انا و سمـية طالعـنا أمـي منصدميـن من ردها ,

نـوف : ادري انها موب من قلبـج , و انا ما اباا أضايجكم أكثـر من جيه , " وقفت " انا لازم أروح الحيـن ,

وقفـت , يودتـها من ذراعـها ,

غيـداء : وين بـ تروحين ؟
قالت بـ حزن : لـ الجحيــم , " طالعتنا " انا الي عـندي اباكم تسامحـوني , لأنـي " ردت تصيـج " بـ أمووت , خلاص ما عـاد فيـني قـدرة أكتم أكثـر في صـدري , " طالعـت أمـي " بكـرة أبـوغـسان بـ يمر عليج يـوديـج المحكمة يـردج ,
أمـي : يحـلم أرد لـه , ما كفـاه الـي يسـويـه فيـنا ,
نـوف بـ رجـى : أبـوغـسان ما لـه ذنـب , و انـا بـ أطلـع من حيـاتكم,
أمـي : ........
نـوف : علشـان خـاطري يمـه ...

طالـعنـاها ثنتيـنا ,

نـوف : انا آسـفـة طلـعت مني بـ الغلـط ,

خلـت أمـي يدهـا ع كـتف نـوف ,

أمـي : الله يـرضى عليـج بنيـتي , أنتـي توكلي ع الله , و بكرة يصير خـيـر ,
نـوف : ما بـ أطلـع لما تعطيـني موافقتـج تردين له ,

غـلا كانت متسنـدة ع الجدار , قـالت و اهيا تبتسـم ع صـوب ,

غـلا : أول مرة أشـوف حرمة تقول لـ مرت ريلـها ترد ,
نـوف بـ حزن : ادري فيج تكرهيـني , بس هذا موب بـ ايدي , الله يشـهد اني احبـج و أحبكم كلكم , " خلت يدها ع صدرها " بس هذا فيـه سمعتـي , و انا الحيـن يايـة أرضي ضميـري و أعـدل غلطتـي ,

طالعـت غلا , قلـت محـرجة ,

غيـداء : بـس غـلا , خلج في روحج أحسـن لج ,
نـوف : شوو يمـه بـ ترديـن ,

أمـي أبتسـمت بـ حزن , يودت يـد نـوف ,

أمـي : علشان بـناتي انا بـ أرد ماهوب علشـانه ,
أبتسمـت بـ هدوء : يا ليـت أمـي عايشـة علشان أشـوفها تضحـي علشـاني جيـه ,
أمـي : الله يرحمـها , يلا يمـه سيري الحين ,

نـوف طالعتـني ,

نـوف : سامحيـني غيـداء ,
أبتسـمت : الله يسـامحـج و يـرضـى علـيج ,

باستنـي في خـدي و باسـت أمـي ع راسـها , طالعـت غـلا ,

نـوف : سامحيـني غـلا ,

غـلا ما ردت عليـها , طالعـت الجهـة الثـانيـة بـ غـرور ,

نـوف بـ حزن : مع السـلامة ,
الكل : الله يسلمج و يحفـظج ,

طلـعت من البيـت , طالعـت أمـي و دمـوعـي ع خـدي ,

غيـداء : مسكيـنة ,
غـلا : الحين هذه مسكيـنة !!!؟ تلقونـها قاصـة عليكم بـ كم كلـمة ,
أمـي : غـلا !!!؟ انـا ما ربيتـج ع جيـه , ما يكفيـج انها يـات هـني و قـالت لـنا بـ كل شـي , احمد الله غيـداء ما خـذته ,

خليـت راسـي ع مخـدتي و انا أتـذكر أحـداث اليـوم , آآآآآه , أرحمـني يـاا رب , سـكرت نـور الأبجـورة و نمــت ,

"
"

سمـعت صـوت تلفـوني , فـ نشيـت بـ كسـل , منوو يتصـل في هـذا الوقـت ؟؟

غيداء : ألووو
مشـعل : يا هلا بـ حبيبتي الكسـولة , نـشي بسـج نـوم ,

نشـيت متـروعـة , يلسـت أضحـك ,

مشـعل : صبـاح الخيـر !
غيـداء : صبـاح النـور لـ أغلـى أنسان في الكـون ,
مشـعل : يسعد صباحج و الله , و شلون أصبـحتي ؟؟
غيـداء : الحمدلله بـخير , أنت شلونك ؟
مشـعل : بخيـر لأني سمعـت صوتج ,
غيـداء : اممممممممم حبيبـي ؟ عرفـت بـ الي صار ؟

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية حروف حبك دموعي / الكاتبة : لحن الخريف ، كاملة

الوسوم
الخريف , الكاتبة , دموعي , حروف , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 04:16 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1