اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:00 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رواية حروف حبك دموعي / الكاتبة : لحن الخريف ، كاملة


السلام عليكم

اسعد الله صباحكم بكل خير وبركه

كيفكم زوار قسم الروايات

جبت لكم رواية بحرينية للكاتبة لحن الخريف

قصتها الثانية بعد روايتها الأولى " عيون فارس "

ان شاء الله تعجبكم

واتمنى الاقي ردود تفرحني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:01 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


ضاعت الكلمات

و تساقطت امطار الاحزان

وتحطمت دول الحُب في الاعماق

و عُـــدتُ مِـن جديد بعـــــد عُــيون فـــارس

لِـ أُجـدِد العَــهــد مــع حُــروف حُــبــك دُمـــوعـــــي

///

ألكُم مسمعاً يستعِد لـ سمعِ حُروف مِن دُموع بقايا حُب أنثى مُحطمة !!!
قِــطعــة من مجمـوعـة قِطع مُزقت و كُسرت بـ سكاكيـن القدر ..

///

دُرة فـي بحرِ الحُـب !!
لؤلؤة في عقد لــؤلؤ !!
وردة في صندوق أشواك !!

///

قصتيّ الثانـية بِـ حُلة جديدة .. أسلوب جديد .. بعد " عُيون فارِس "
هُــنــا !!!! أمُد لكُم المِقص .. لِـ قص شريط إفتتاح قصتيّ الجديدة ..


قِراءة مُمتعـة

!!!


آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:27 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:02 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


[ الجــزء الأول ]

صوت المطر زلزل أذوني .. بس مع هذا انا متلحفة بـ اللحاف و موب رايمة افج عيني .. دين ديـن .. صوت منبه تلفوني .. اففف .. يعني لازم أنش الحينه .. شلت اللحاف بـ كسل .. و شلت راسي عن المخدة .. تثاوبت .. ضميت ايدي لـ بعض و رفعتهن لـ فوق ..
طالعت ساعة التلفون .. 6:30 .. أوووه تأخرت .. عقيت اللحاف و عفدت ع الحمام .. أخذت شاور سريع .. طلعت و الفوطة ع راسي و شعري المبلل متناثر ع تفاصيل ويهي ..

طق طــق طـق

يلست قبال التسريحة .. و انا انشف شعري همست ..

" منو ؟؟ "

صوت من ورى الباب ياني .. هذه اختيه غلا .. الله يقطعها لـ الحينه ما راحت المدرسة ..

" دخلي الباب مفتوح "

دخلت كشتها لـ وين .. و بـ ثياب النوم ..

غلا : غيداء .. عطيني 10 دينار ..

طالعتها بـ نص عيون ..

غيداء : 10 دينار .. ليش ؟؟

شلت المشط و خليته ع شعري .. بديت أنزله في شعري بـ تسلسل .. ردت غلا و هي تراقب المشط ..

غلا : الكريديت خلص ..
غيداء : و ليش ياية لي انا !! عندج امج و ابوج ..

ضمت ايدها ويا بعض و سوت حركة تترجاني فيها ..

غلا : بليييز غيد ..

لفيت شعري و خليت الكلبس فيه .. فتحت علبة المكياج و شلت الكحل .. هزيته جدامها بـ حركة طلعي ..

غيداء : ما عندي .. روحي مدرستج ابرك لج ..
ردت تتحلطم : هذا الي اقول غيد بـ تساعدني ..

رديت عليها و انا اخط الكحل في عيوني و فاجة بوزي ..

غيداء : بلاج مثل هـ الكلام .. و طلعي برى ..
غلا : كيفج .. بس تعالي مرة ثانية ....

قبل ما تكمل كلامها صكيت الكحل و طالعتها ..

غيداء : توج ياهل و تسوين جذا .. " فتحت الجلوز " عيل الله يعيننا عليج اذا كبرتي ..
غلا : ياهل في عينج ..

طنشتها و انا اخلي الجلوز في شفتي .. لميت شفتيني ويا بعض عسب يختلط .. طالعتها الافنديم لـ الحينه معاندة و واقفة ..

غيداء : شبلاج واقفة تطالعيني جذا ..
غيد : ماشي ..

وقفت .. فجيت باب كبتي .. ع بالها بـ اعطيها .. شلت شيلتي المكوية .. طلعتها و صكيت باب الكبت ..

غلا : وع عليج يا الزطية .. 10 دينار بس ..

شلت الشيلة عن العلاقة و خليتها ع راسي بـ هدوء ..

غيداء : وين مصروفج ؟؟ تونا بداية الشهر ..

خلت يدها ع خصرها و هي تهزه ..

غلا : لا و الله .. باقي يومين و يخلص الشهر ..

عدلت الشيلة و طالعتها ..

غيداء : يعني يومين و تاخذين مصروفج ..
غلا : اففففففف .. يلا غيد ..

شلت تلفوني عن الجارج و خليته في شنطتي ..

غيداء : ما بـ اعطيج ..
غلا : بليز غيد ..

شلت جاكيتي الأبيض.. و خليته في جيس .. طالعت ساعتي ..

غيداء : الساعة 6:45 .. ما بـ تسيرين المدرسة ..
غلا : قبل ما تعطيني 10 ..
غيداء : ما بـ اعطيج .. اول يوم اداوم فيه أخرتيني .. طلعي برى ..

طلعت غلا من الغرفة بـ نفاذ صبر .. توها ثاني اعدادي يسلمونها تلفون .. بـ تضيع البنت جذا .. شلت شنطتي و خليتها ع كتفي .. قبل ما اطلع عدلت شيلتي ..

طلعت من الغرفة .. أمي صارت في ويهي ..

ابتسمت لها : صباح الخير ! " حبيت راسها "
امي : صباح النور .. ع بالي لـ الحينه ما نشيتي ..
غيداء : امبلى الا من 6 و نص ناشة .. بس بنتج اخرتني ..
امي : مني غلا ؟؟
غيداء : ليش عندج غيرها ..
امي : شو تبا منج ؟
غيداء : تبا فلوس لـ الكريديت ..
امي : انزين .. ليش ما عطيتينها ؟؟
غيداء : يمه كم مرة قلت لكم ان التلفون ما يتسلم بنت مراهقة ..
امي : شو نسوي فيها أختج تعرفينها اذا تبا الشي لازم يستوي ..
أشرت لها بـ ايدي : هذا من دلالكم لها .. انزين يمه انا تأخرت .. باي
امي : الله يحفظج .. انتبهي لـ الطريج يمه ..
غيداء : لا توصين حريص ..

عفدت صوب حجرة اختيه سُميه .. طقيت الباب و دخلت .. أبتسمت ..

غيداء : صباح الخير لـ أحلى أخت في الدنيا ..

كـ العادة ما ردت .. يالسة ع طرف سريرها و رافعة الستارة تراقب المطر و هو يطيح .. صوت الشجر الي كان مالي علينا حديقة الفلا يتحرك بـ جنون .. بين هدوء الحجرة لمع البرق في السما و لمعت وياه دمعتي ..
حبيتها في خدها و ضميتها لـ صدري ..

غيداء : حرام عليج الي تسوينه في روحج ..

ما ردت عليّ .. الا طالعت الجهة الثانية .. صوت أمي روعني ..

أمي : لـ الحينه ما سرتين شغلج ..؟

طالعتها و انا امسح دمعتي ..

غيداء : الحينه بـ اروح ..
ردت بـ حنيه : كنتي تصيحين صح ؟؟
غيداء : ..... " ماشي رد "

تقربت مني و خلت يدها ع كتفي ..

امي : نسأل الله يردها مثل ما كانت موب نروح و نيي و نبجي .. خليّ ايمانج بـ الله قوي .. و الله فوق كل ظالم و حق أختج ما بـ يضيع .. دام راس أبوج يشم الهوى ..

رديت و انا اطالع سُمية ..

غيداء : بس الي اباا اعرفه ليش شهاب سوى جذا ..
امي : الله يقطعه قولي آمين ..
غيداء : حرام يمه لو شو صار هذا ولد عمي ..
امي : الله يقطعه هو و عمج .. الحينه خليني منهن وسيري شغلج ..

طلعت من الحجرة .. بس قبل كل هذا طالعت أختيه سُمية .. أخذت نفس ونزلت من الدري ..

صوت تلفوني .. طلعته من الشنطة .. " مشعل "

وقف قلبي .. ما صار الا الحينه يدق .. بسرعة بندت التلفون .. و دخلته في شنطتي و انا مرتبكة ..

أمي : شو فيج جذا مرتبكة ..
غيداء : هااه .. لا و لا شي .. سلامتج ..
أمي : ما تبين ريوق ..
غيداء : ايه ايه .. اباا ريوق ..

تريقت و عقلي موب معاي .. أول مرة مشعل يسويها و يدق عليّ الصبح .. الله يستر .. شو صاير ..
طلعت أمي من المطبخ .. بسرعة طلعت تلفوني .. و دقيت عليه ..

ياني صوتـه جنه تعبان ..

مشعل : ألوو ..

" يتبــع >> "




آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:27 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:10 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


أرمى أوراقك كاملة


سأرضى عن أى قرار

قولي .. أنفعلي .. أنفجري

لا تقفى مثل المسمار

لايمكن أن أبقى أبداً

كالقشة تحت ألامطار

أختارى قدراً بين أثنين

وما أعنفها أقدارى

قِراءة مُمتعة مع الجــزء الثــاني!!!







آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:28 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:11 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف




[ البــارت الثــاني ]
طلعت أمي من المطبخ .. بسرعة طلعت تلفوني .. و دقيت عليه ..

ياني صوتـه جنه تعبان ..

مشعل : ألوو ..
رديت بسرعة : شو فيك مشعل .. تعبان ؟؟
مشعل : لا كح كح .. زكام ..
ِأخذت نفس : خرعتني .. هاه شو صاير داق من الصبح ..
مشعل : غيد لا تكلميني كح كح جني ياهل ..
أستغربت : الحينه انا ما قلت شي .. اوكيه " قلت بـ هدوء " شو صاير ؟؟
مشعل : موب صاير شي .. بس .....
غيداء : شو ؟؟
مشعل : الحينه انتي بـ تروحين شغلج صح ؟؟
غيداء : ايه أول يوم دوام .. شو صاير مشعل قول ..
مشعل : انتي روحي شغلج و اذا رجعتين دقي علي ..
غيداء : مشعل .. حبيبي قول لي شو صاير ؟؟
مشعل : قلت لج بـ اقول لج اذا رجعتين من المستشفى ..
غيداء : انزين .. بس اهتم في روحك و اشرب ادول اذا انت مزكم ..
مشعل : ما صارت زكام ..
غيداء : تحسبه لعبة انت زكام .. رحت المستشفى ..؟؟
مشعل : لا ..
غيداء : عيل شلون تقول زكام ..
مشعل : دكتورة غيد .. ممكن تصكين الموضوع ..؟
فريت بوزي : مشعل .. بلا طنازة ..
مشعل : عيل شو .. مسويتني ياهل عندج ..
غيداء : اوكيه .. باي ..
مشعل : غيد .. زعلتين شوو ..
غيداء : لا .. بس تأخرت .. باي ..
مشعل : باي حبيبتي ..

مشيت لـ باب البيت .. بس صوت من الصالة خلاني ألف ..

... : حتى صباح الخير ماشي!!

لفيت لـ الصالة .. ابتسمت من شفت ويهه البشوش ..
سرت له .. و حبيته ع راسه ..

غيداء : صبحك الله بـ الخير .. شلون أصبحت أبويـه ..؟
ابويه : بخير الله يسلمج .. سايرة شغلج ؟؟
غيداء : ايه ..
ابويه : الله يوفقج .. سيري بنيتي لا تتأخرين ..
ابتسمت له: مع السلامة ..
ابويه : الله يسلمج و يحفظج ..

فتحت الباب .. المطر يطيح بـ قوة .. صكيته .. فصخت نعالي و لبست بوت .. فتحت الباب مرة ثانية و ركضت تحت قطرات المطر .. صوت ارتطام ريلي في الماي من تحتي جني انط في بحر .. حضنت شنطتي و الجيس علشان ما يوصلهن المطر ..
وصلت لـ سيارتي بسرعة فتحت الباب و دخلت .. خليت شنطتي و الجيس ع الكرسي الي عدالي .. و شغلت السيارة ..

شلت لي كلينكس و مشيت ويهي عن المطر .. عدلت منضرة السيارة و طالعت الكحل شلون يسيل ع ويهي .. مسحته و رديت حطيت لي بس خففت منه .. حركت السيارة .. الجو أمس حار و اليوم مطر .. متقلب ..

اعرفكم ع نفسي .. ادري بـ تقولون بدري .. بس من الصبح انتوا شايفين شلون عفستي .. اسمي غيداء .. أهلي يسموني غيد .. هممم .. عمري 23 سنة.. دارسة علم نفس ..

هذا يوم اكيد مُهم بـ النسبة ليّ .. أول يوم اداوم فيه .. بعد 4 سنوات دراسة في الجامعة .. عايلتي أمي و ابويه تاجر عود " يسمونه أبو غسان " رغم انه ما عندي اخو .. الكبيرة سمية .. عمرها 26سنة .. كانت متزوجة شهاب ولد عميه .. هي لـ الحينه متزوجته بس سالفتها وايد طويلة و تعكر مزاجي لما أتذكرها .. لأن بـ سببها قاطعنا قوم عميه " سالم " و اختيه الصغيرة .. آخر العنقـود .. غلا عمرها 13سنة ..

دخلت سيارتي في باركات المستشفى .. شلت الجيس و الشنطة و فتحت الباب .. المطر شوي بدى يخف ..
مشيت لـ الباب .. دخلت و انا اطالع المكان مدري وين أروح .. طلعت الورقة الي عطوني اياها .. المكان الي بـ أصير فيه غرفة 214 .. المستشفى موب صغير علشان أدوره بـ كبره ..طافت صوبي ممرضة .. زقرتها ..

غيداء : لو سمحتي !
الممرضة : نعم ..
غيداء : انا ممرضة يديدة هني .. موب مدلية الغرفة ..
الممرضة : عندج ورقة التوظيف ..
غيداء : ايه ..

طلعت الورقة من الشنطة و عطيتها اياها ..

الممرضة : غرفة 214 .. همممممم .. في الطابق الثاني ع ما اضن .. انتي روحي هناك .. و سألي الموجودين اكيد بـ يدلونج ..
ابتسمت : اوكيه .. مشكورة !!
الممرضة : العفو ..

مشيت لـ مكان اللفت .. ضغطت الزر بـ صبع ايدي الي كانت ترجف من الخوف .. ركب معاي ريال جيه 30 لو 35 .. يعني في هذا الحدود ..

الريال : أي طابق تبين ؟؟
غيداء : الثـاني ..

طالعت المنضرة الي كانت في اللفت و عدلت فيها شيلتي .. وقف اللفت .. شلت الشنطة عن الأرض .. و خليتها ع كتفي .. طلع الريال.. و طلعت بعده ..
مدري من وين يت لي الجرأة أوقفه ..

غيداء : لو سمحت اخويه ..!

لف لي بس ما تكلم .. ملامحه خشنة .. اخذت نفس ..

غيداء : وين غرفة 214 ؟؟
الريال : الجناح الثاني .. انتي الممرضة اليديدة ..؟؟؟
غيداء : ايه ..

ما رد عليّ لان بـ كل بساطة مشى و خلانيّ .. بس و شلون عرف اني ممرضة يديدة .. " حركت كتوفي " يجوز ممرض هني .. مشيت و انا اطالع لافتات المستشفى .. ( الجناح الثاني ) هذا هو الجناح .. حركت ريولي ابا اتحرك .. بس صرخة حسيتها هزتني .. لفيت اطالع وراي .. يمكن وحدة من المرضة النفسيين .. أتحمل و الله مدري شلون بـ أتحمل حالات جيه ..

أول غرفة ع الممر كانت الغرفة الي انا بـ أصير فيها .. الباب كان مفتوح .. دخلت .. ممرضتين .. وحدة ع مكتبها والثانية فاتحة باب مكتبة كلها فايلات .. طاولتين خاليين اكيد وحدة منهن طاولتي ..

غيداء : السلام عليكم ..

طالعوني ..

همســوا : و عليكم السلام !!

طالعت الطاولتين .. وحدة منهن حواليها باقات ورود و الثانية عادية ما عدى الأوراق المنتثرة فوقها ..

الممرضة : الطاولة الي عدالج .. هذه طاولتج ..

الطاولة الي كان عليها ورود .. طاولتي !!!

غيداء : طاولتي انا !!
الممرضة : ايه .. ليش موب انتي الممرضة اليديدة ..
غيداء : ايه ..

نزلت راسها لـ الأوراق الي عندها ..

ردت عليّ : عيل هذه طاولتج ..

خليت شنطتي و الجيس ع الطاولة.. طلعت الجاكيت و لبسته .. رفعت أكمامه شوي عن أيدي .. يلست ع الكرسي و أخذت نفس .. شلون أبديّ الحينه ..

دخلت ممرضة .. ما عليها حجاب .. شعرها منزلتنه ع ويهها .. تمشي بـ رقة و هدوء ..

الممرضة : هاي صبايا !!

كل وحدة فيهن فرت بوزها و لفت ويهها الجهـة الثانـيـة .. شصاير ؟؟
ابتسمت لي من شافتني ..

الممرضة : انتي الممرضة اليديدة ..
ابتسمت لها : ايه ..

يلست ع المكتب الي عدالي ..

الممرضة : أسمي نوف انتي شو أسمج ؟؟
غيداء : غيداء !!
نوف : عاشت الأسـامـي .. انتي بنت بو غسان صح ؟؟
غيداء : ايه ..

الممرضتين طالعوني .. أتوقعها متعمدة تسوي جذا ..
وحدة من الممرضات ردت بـ دهشة .. جنها موب مصدقة ..

الممرضة : بو غسان ما غيره .. التاجر العود ..

عقدت حواجبي و طالعتها ..

أبتسمت و طالعتني : أسمي سارة و هذه " تأشر ع الممرضة الثانية " منال ..

بلعت ريجي .. أمحق بداية ..

غيداء : تشرفنا ..
نوف : كم عمرج ؟؟
غيداء : 23 سنة ..
منال : متزوجة ؟؟!

شو هـ السؤال ..!!!!! بـ يخطبوني ذلين ..

غيداء : لا ..
ابتسمت سارة بـ كبرياء : و ليش ؟؟ فيج شي لا سمح الله ..
ردت نوف محرجة : شو هـ الكلام .. كل هذا نصيب ..
سارة : هههههههههههههههههه

فاجئتني ضحكتها بس طنشتها لما سمعت رمسة نوف ..

نوف : ما عليج منها ..
غيداء : ليش شو صاير ؟؟
سارة : انا بـ اجاوبج .. الآنسة نوف موب متزوجة .. لان بـ كل فخر .. موب لابسة حجاب .. الا هي خلها تلبس الحشمة بعدين تفكر في الحجاب ..
سارة + منال : هههههههههههههه
صرخت نوف عليهن : توها يديدة و تعاملونها جذا .. شو بلاكن ؟؟ و بعدين انا الخطاب يمشون ورايه .. بس ارفض " تأشر ع روحها " لأنهن موب من مستوايه اصلاً ..
سارة + منال : ههههههههههههههه ..
ردت منال تتطنز : صج و الله .. ليش انتي شو فيج غير حلاوتج .. بس اخلاقج .. " تحرك يدها بـ عدم اهتمام " نسكت احسن ..
ضحكت نوف بـ سخرية : هه .. ابركها من ساعة لما تسدين بوزج يا ...

خلاااااااص .. كفاية هـ المصخرة الي تصير جدامي ..

قاطعتهن : بس صلوا ع النبي و استهدوا بـ الله ..
نوف : عليه الصلاة و السلام .. لا حول و لا قوة الا بـ الله العليّ العظيم ..
سارة : أونج عاد مؤمنة .. " تاخذ طرف شيلتها تفرها ع صبعها و تهدها بـ دلال " لا حجاب و لا ستر .. الله يا حافظ " ترمس منال " تصدقين منولة الأسلام طايح سوقه هـ الأيام ..
منال : ايه و الله يا خويتي ..
نوف : .... " مسوية طاف "

حركت راسي بـ عدم فايدة و همست لـ نوف ..

غيداء : نوف كم عمرج ؟؟
نوف : تبين تتمسخرين علي مثل ما هم يتمسخرون علي الحين ..
غيداء : لا موب قصدي جذا ..
نوف : عمري 24 ..
غيداء : انزين شو فيها .. انا مثلج 23 ..
نوف : مدري فيهن ..

قاطعتنا منــال ..

منال : شكلهن الاخوات عندهن أسرار ما يبونا نعرفها ..
سارة : أي و الله .. " تخلي يدها تحت لحيتها و تحرك القلم " ليش ما تبون تقولون لنا ..؟

قاطعتها ممرضة دخلت علينا ..

الممرضة : م.نــوف .. الدكتور فيصل يباج في مكتبه ..
نوف : اوكيه .. الحينه يايـة ..

طلعت الممرضة من عندنا .. وقفت نـوف و حملت وياها ملفات .. عيبتني فيها شخصيتها .. أنوثتها .. كل شي فيها عيبني .. ما توقعت اني اشوف بنت بـ مثل هـ الجمال .. خشمها المرسوم بـ دقة .. و بوزها الصغير .. عيونها الواسعة .. بشرتها البيضة .. ثيابها .. الميك آب .. كل شي فيها وردي و أبيض ..
قطع عليّ تفكيري ..

منال : الحلوة في شو سرحانة ..؟؟
فريت بوزي : ماشي ..

طنشتهن .. لانهن يبون المشاكل .. و انا مالي بارض مشاكل من أول يوم دوام ..

مليت اليلسة جذا .. قلت آخذ فرة ع الجناح .. وقفت و طلعت بسرعة .. اتفادى تعليقاتهن السخيفة ..

اروح يمين لو يسار .. أبتدي يسار .. مشيت و انا اطالع غرف الممرضين الي من يميني و يساري .. هممممممم .. عيل وين غرف المرضة .. أبتدت غرف الموضفين تخلص و يخلص الجناح .. فكرت اطلع منه .. دامني عرفت الطابق و رقم الجناح و الغرفة اكيد ما بـ أضيع ..
مشيت لما عرفت اني طلعت من الجناح .. دخلت ( الجناح الرابع ) الي كان عدال جناحنا .. و أول غرفة في ويهي كانت غرفة مرضة .. فتحت الباب و انا مترددة ..!!

3 أسرة .. الاثنين نايمين .. و حرمة تعض طرف اللحاف الأبيض و هي تطالع السقف .. تقربت منها و انا مخلية يديني ثنتينهن ورى ضهري .. قلت لها جني أكلم ياهل ..

غيداء : شو تسوين ؟؟

طالعتني و ردت طالعت السقف .. يلست ع السرير عدالها .. نشت جنها متخرعة .. رصت روحها في اليدار .. و هي ضامة اللحاف في يدينها و ترجف ..
وقفت عن السرير .. طالعتها بـ حنية .. كسرت خاطري .. شكلها مرة كبيرة .. التجاعيد الي ملت تفاصيل ويهها .. و الهالات السودة المحوطة عيونها ..

غيداء : ما بـ اسوي فيج شي .. خلاص ..

تباعدت بـ اطلع من الغرفة .. بس وقفت شي منعني أودرها .. لفيت لها ..

غيداء : تامريني ع شي ؟؟!

حركت راسها بـ النفي و هي تزيد في تغريز اضافرها في اللحاف ..

وصلت لـ الباب .. رديت طالعتها .. غمضت عيني .. توني بـ افتح الباب بـ اطلع .. انفتح و دخل الدكتور .. طالعني .. انا روحي انصدمت .. هذا هو الريال الي دخل ويايه اللفت .. هني صاير اكثر صرامة و خشونة بـ الجاكيت الأبيض ..
حواجبه الملمونين ع بعض .. و ويهه العصبي .. خلى كل شعرة مني توقف .. ما كان شكله العصبي هو الي يخليني خايفة جيه .. الا شي ثاني بس ما عرفته ..

غمضت عيني لما صرخ عليّ ..

الدكتور : شو الي مطلعنج من قسمج ؟؟؟ لو الشغل لعبة في ايدج تودرين قسمج وقت ما تبين ..!

" نهاية البارت الثاني






آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:29 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:13 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف




أنا مااشبهك ماعندى غرورك
كيف أحب إنسان سيده غروره

كيف احبك وأنا اسكن شعورك

لكن أنت تفقد الحب وشعوره

بنت بس بحياتي مابى مرورك

مارضى تسلى سريع مروره

التلاعب بالمشاعر هي سرورك


قراءة مُمتـ ع ــة مع البارت الثالث
!!!






آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:30 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:16 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف



[ البــارت الثــالــث ]


غمضت عيني لما صرخ عليّ ..

الدكتور : شو الي مطلعنج من قسمج ؟؟؟ لو الشغل لعبة في ايدج تودرين قسمج وقت ما تبين ..!

ما عرفت شو ارد عليه .. همسـت و انا منزلة راسي ..

غيداء : آسفة دكتـور ..

الدكتور : سيري قسـمج ..

مشيت بسرعة .. تفاديته و طلعت من الغرفة .. دخلت قسمنا .. سندت روحي ع اليدار .. و أخذت نفس .. أشك انه انسان .. ما صار شي لو ودرت القسم .. انا شو سويت ..

مشيت لـ الغرفة .. دخلت و نضراتهن كلها عليّ .. يلست .. و خليت راسي ع الطاولة .. تنهـدت ..

نوف : غيد .. شبلاج حبيبتي ؟؟

رفعت راسي ..

غيداء : ماشي .. تعبانة شوي ..

منال بـ سخرية : تعبانة !! قولي هزبج الدكتور ..

طالعتها بـ اشمئزاز .. شوو هـ البنت .. كرييهة .. مدري و شلون نوف مستحملتنها كل هذه المدة ..

نوف : غيد .. الدكتور ياا هني و عطاني المرضة الي بـ تداومين عليهن ..

طالعتــها بـ خيبة .. مدت لي ملفات ..

أخذتهن من ايدها و طالعتهن ..

همست : بس 3 مرضة ..

نوف : ايه هذه كـ بداية دوام .. الحينه بس تشوفينهن و تعرفين حالتهن و من بكرة بـ اعلمج اصول الشغل ..

غيداء : ما يحتاي لا تتعبين روحج ..

ابتســمت : لا ما اتعب روحي و لا شي .. هذا شغلي .. و اذا انا رئيسة القسم .. عليّ ادرب كل موضفة يديدة ..

حركت راسي بـ هيه .. و انا اقلب الاوراق في ايدي ..

وقفــت ..

غيداء : نبتدي اليوم ..

وقفت نوف ..

ردت عليّ : الحينه بس بـ اعرفج عليهن ..

غيداء : اوكيــه ..

طلعت من الغرفة .. كانت تمشي معاي و تتكلم عن الشغل و عن اشياء وايد .. بس فكري ما كان وياي .. فكري ويا الدكتور .. صرختـه علي .. و جسمي انتفض لما شفته .. نضراته لي .. كلامه .. و من جهة ثانية .. ويا مشعل .. آآه يا مشعل .. ليش متصل من الصبح .. علشان بس تشغل بالي ..

نوف : غــيــد .. غــيــد ..

توني منتبهة : شو ؟؟

نوف : هههههههههههههههههه .. شبلاج جيه من مشينا و انتي سرحانة ..

ابتسمت : سلامتج ..!

نوف : هذه الغرفة ..

طالعت السقف و همسـت !!

غيداء : الله يستر ..

فاجئتني ضحكتـها ..

نوف : هههههههههه .. انا مثلج اول ما داومت ..

ابتسمت لها .. فتحت باب الغرفة .. كانت باردة .. ظلاااام .. دخلت و شغلت الليت ..

نوف : حياج ..

دخلت داخل و انضاري تتجول في 3 المرضة .. حرمتين و شيبة ..

تأشر ع الحرمة الاولى ..

نوف : هذه طيبـة .. عمرها 29سنة ..

طالعتها .. يالسة في حافة السرير .. و هي تطالع اليدار .. حركت راسي بـ هيه ..

أشرت ع الحرمة الثانية ..

نوف : و هذه منيرة عمرها 48 سنة .. " أشرت ع الشيبة " و هذا بو طلال .. عمره 72 سنة ..

طالعتني و أبتـسـمـت ..

نوف : هااه .. شلون بـ تتصرفين ؟؟

كلامها كان مثل التحدي بـ النسبة لي .. تقربت من الحرمة الي اسمها طيبة .. هممم .. شلون أبتدي الحينه ..

سألـت نوف ..

غيداء : شو فيها بـ الضبط ..

و من هني أبتـديـت شغلي و انا اتعرف ع المرضة الي بـ اعالجهم .. كل كلمة تقولها نوف سجلتها في عقلي .. يوم تعبــــــت فيه اكثر من الايام الباجية ..

ردبت البيت .. و التعب واصل لـ قمة راسي .. طالعت ساعتي .. 3:15 العصر ..

فتحت الباب و دخلت ..

المكان هدوء .. ركبت غرفتي .. في طريجي دعمت غلا .. الي كانت تركض ع الدري ..



غلا : اوووووه .. وخري ..



طالعتها و هي تنزل بـ خطوات سريعة ع الدري .. صرخت عسب تسمعني ..



غيداء : شـــووو صـاااايــــــر ؟؟؟



سمعت صوتها ..



غلا : ماشــي ..



حركت راسي .. و أخذت نفس .. كملت طريجي .. و نفس الشي أمي تنزل بسرعة ..



وقفت لما شافتني ..



امي : هااه وصلتي ..؟ بسرعة بدلي ثيابج و تعالي تغدي ..

عقدت حواجبي : شو صاير ؟؟

امي : موب صاير شـي .. بس أختـج مزوغتنــي ..

ضحكــت : ههههههههه .. ليش شو مسوية ..

امي : تباا تروح وياا ربعها الكرنيش ..

سألتـها : شو قلتي لها ؟؟

امي : اكيد لا .. ما عندنا بنات يطلعون لـ ارواحهن ..

غيداء : زين تسوين فيها ..



سمعت صرخة اختيه غلا من المطبخ ..



غلا : غــــــيـــد .. لا تــشــوشــيــنـها عـــلــيّ هـااه ..



ضحكت و ركبت غرفتيه ..



امي : بسرعة بدلي و تعالي ..



قبل ما ادخل طالعتها ..



غيداء : ابويه ياا ..

امي : ايه في غرفــة المكتــب ..



سرت له الحجرة .. طقيت الباب ..



ابويه : ادخـــل ..



فتحت الباب و قلت ..



غيداء : هاااي يبـــه !



ابتسم لي و مد ايده ..



ابويه : هلا بـ بنيتي ..



سرت له و بست راسه ..



غيداء : شلونك يبه ..؟

ابويه : بخير .. شلون الشغل معاج ..؟



ما حبيت اكدر خاطره .. فـ همست ..



غيداء : زيــن ..

ابتسـم : قولي لـ امج تزهب الغدى ..

غيداء : ان شاء الله ..



طلعت .. و صرخت ..



غيداء : يـــــمـــه .. يــقـــول لج أبـــويـــه زهــبــي الغـــدى ..



ما سمعتها شو قالت .. لأني دخلت حجرتيــه ..

فصخت شيلتي و رميتها ع السرير .. بدلت بسرعة .. بس قبل ما اطلع تذكرت تلفوني .. و مشعل ..



عفدت صوبه .. شلته و دورت بسرعة أسم مشعل ..



مشعل : هلا غيد ..

غيداء : اهلين .. شلونك ؟

مشعل : موب زين ..

شهقــت : ليش ..؟ شو صــااايــر ؟!!

أخذ نفـس : توعديـنـي ما تـزعـلـيـن ..

رديت بسرعة : ايه .. اكيد .. شو صاير ؟؟

مشعل : رمست أبويه بـ خصوص موضوعنا ...

غيداء : ....... " انتظر التكملة "

مشعل : ابويه موب موافق نتــزوج غـيـد ..



عـصـيـت ع التـلـفـون .. و غمــضــت عيني أمنع دموعي تطيح ..



" نـهـايـة البارت الثالـث "






آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:33 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:17 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


ليش قلبـك يابعـد عمـري حزيـن
والله موب لايق عليـه هـذا الزعـل
ياحلاتـك يـوم انـت تضحكـيـن
افتحـي قلبـك وقولـي وش حصـل
من تجـرى مـن قطـف الياسميـن
من حرمهـا الزيـن قبـل لايكتمـل
من كسـر قلبـه وشعـوره بكلمتيـن
ويـدري قلبـه للعتـب مايحتـمـل
منهو ارخص قيمـة الغالـي الثميـن
ويدري انه فـي عيونـي لـه محـل
من يقـول الحـب مايقطـر حنيـن
ومن يقول انـه وسـط قلبـي ذبـل
يالله قــومــي لاتتكيـسـلـيـن

قراءة مُمتـعة مع البارت الرابـع
!!!!









آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:34 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:20 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف


[ البــارت الــرابــع ]

عفدت صوبه .. شلته و دورت بسرعة أسم مشعل ..

مشعل : هلا غيد ..
غيداء : اهلين .. شلونك ؟
مشعل : موب زين ..
شهقــت : ليش ؟؟ شو صــااايــر ؟!!
أخذ نفـس : توعديـنـي ما تـزعـلـيـن ..
رديت بسرعة : ايه .. اكيد .. شو صاير ؟؟
مشعل : رمست أبويه بـ خصوص موضوعنا ...
غيداء : ....... " انتظر التكملة "
مشعل : ابويه موب موافق نتــزوج غـيـد ..

عـصـيـت ع التـلـفـون .. و غمــضــت عيني أمنع دموعي تطيح ..

مشعل : الووو .. غـــيـــد .. حبيبتي غيد .. كلميني ..

صكيت التلفون في ويهه .. و عقيته ع الكبت .. رميت روحي ع السرير و دموعي مثل السيل تطــيــح .. حـراااام .. ليش يا عمي ليش .. ؟؟ ليش ترفضني .. افكااار وايد دارت في بالي و انقطعت لما سمعت صوت طق ع الباب .. مسحت دموعي و همست ..

غيداء : منو ؟؟
امي : يلا غيد الغدى زاهب ..

خليت راسي ع المخدة و غرقتها بـ دموعي ..

غيداء : ما اباا ..

شبعانة هم و عذاااب ..

امي : غـيـد .. شبلاج بنيتي ؟؟
غيد : ماشي .. خلووني بـ رووحي ..

ردت تطق الباب ..

امي : غيد .. فتحي الباب ..
بـ نفاذ صبر : اووووووه .. يمه .. تعباانة .. خلووني ..

و انفجرت اصيح ع المخدة .. لـ الاسف الباب كانت مفتوح .. دخلت امي .. من شافت حالتي .. عفدت صوبي .. خلت راسي في حضنها .. انا و جن من سنة ما صحت .. أنـيـت شرات اليهال ..

شوي هديت .. بس ضليت متشبتة في جلابية امي الي غرقتها بـ دموعي ..

رفعت راسي و طالعتنـي ..

امي : شفيج غيد ..
غيد : ..... " ماشي رد "

وقفتني ع ريلي ..

امي : تعالي نغدي ..
رديت اترجاها : موب مشتهية يمه ..
امي : " موب مشتهية " .. موب في قاموسي ..

مشيت بـ استسلام ..

قبل ما اروح .. همست لـ أمي ..

غيداء : بـ اسير اشوف سُمية و بـ ايي ..
امي : زين .. بس لا تتأخريـن ..

ما رديت لاني مشيت صوب حجرة سمية اختيه .. فتحت الباب .. و شغلت الليت .. انتشر النور في الغرفة .. و غطى ويه اختيه التعبان .. تقربت منها .. حبيتها ع راسها .. و حضنتها .. ضليييت اصيح و اصيح .. ليما قلت بس .. أختيه سمية الي كانت منصدمة من موقفي .. بس بعد كل هذا كنت انتظر منها كلمة تهديني .. لكن مثل كل مرة .. ما نطقت و لا حرف ..

يلست عدالها ..

غيداء : سُمـيـة .. " رديت أصيح " عمي ابو شهاب .. ما يبيني أتزوج مشعل ..

طالعتني بـ نضرة حنية .. النضرة الي عهدتها منها لما ايي أشكي لها مشاكلي ويا مشعل ولد عميه " ابو شهاب " ..

بس كانت تسكت .. و تخليني افجر براكين دموعي .. الي تغرقها ..

الوحيدة اختيه سمية .. الي افضفض لها همومي .. رغم انها صار لها سنتين ما نطقت .. و كل هذا من ولد عميه شهاب .. الي سواه فيها موب شي هين .. زين انها ما ماتت .. بس فقدت النطق .. و ما صارت تتكلم وياانا .. غير الغيبوبة الي طاحت فيها 7 أشهر .. يقول الدكتور المفروض تبقى سنتين لو ثلاث علشان ترد لها القدرة و تخليها تنطق .. او حتى تقدر تحرك لسانها ..

وقفت و مسحت دموعي .. ابتسـمـت لها .. و حبيتها في خدها .. هذه المرة .. حركت ايدها و ضمتني لها .. رديت انفجرت اصيح .. جنها بـ كل حركة تسويها .. تذكرني بـ شهاب و بـ الليلة الي ردت لنا فيها منهارة ..

طلعت من غرفتها .. حاولت ابتـسـم علشان محد يحس .. دخلت المطبخ ..

غلا : جان ما ييتي ..

طنشتها و يلست عدال امي ..

شفت الاكل .. بس ما كان لي بارض حتى امد ايدي ..

ابويه : غيد .. تقول امج كنتي تصيحين ..؟

ابتسمت اطمنهـم ..

غيدا ء : ماشي .. بس كنت تعبانة شوي ..
امي : انزين اكلي الحينه ..
غيداء : شبعانة ما اباا شي ..

مدت غلا لي كوب عصير ..

غلا : حتى عصير من أختـج ..

أبتــسمت .. يا حُبي لها ..

اخذته .. شربت منه شوي .. و انا اسمع سوالف غلا .. امي و ابويه .. بس فكري كله وياا مشعل .. آآآآآآآآه .. موب قادرة اصدق .. بعد كل هذا و عمي موب موافق .. طيب انا شو فيني ..؟

غلا : حوووو .. غيد .. اكلمج !!
غيداء : شو ؟؟
غلا : البحث الي قلت لج عنه .. سويتيه ..؟
من غير نفس : ايه سويته ..
غلا : وينه ؟؟
غيداء : في غرفتيه ..

وقفت ..

غلا : بـ اروح آخذه .. وين بـ الضبط ؟؟
غيداء : يم اللابتوب ..

عفدت بسرعة فوق الدري .. امي و جنها أخذتها فرصة ..

امي : تبينا نوديج المستشفى ..
ابتسمت : ليش ؟؟ تشوفين فيني شي ؟
امي : شكلج ما يطمن ..

هزيت راسي و انا اقول ..

غيداء : ألـم و يروح ..

وقفت ..

غيداء : بـ اروح ارقد ..

ما سمعت ردهم لأني مشيت .. فتحت باب حجرتيه .. كانت غلا توها ماخذة الأوراق .. صوت تلفوني .. التلفون كان عدال غلا .. بسرعة بـ لقافتها اخذته .. شهقت من شافت الشاشة ..

غلا : مــنــو هذا مشـعل ..؟

رحت صوبها بسرعة .. و سحبت التلفون .. سديته في ويهه ..

بـ نص عيون : أعتـرفي منو هذا ..!!

سويت روحي أوني موب مهتمة .. رغم ان قلبي كان يدق بـ شكل غير طبيعي ..

غيداء : هذه رفيجتي مشاعل .. نسيت الالف لما سجلت اسمها ..
غلا : عليّ انا !!
حرجت عليها : يــاهـل عندج انا .. أفكار المراهقة خليها بعيد عني فاهمة .. و بعدين خلاص اخذتين بحثج .. طلعي برى .. خليني ارقد ..
غلا : قطييعة .. كل هذا علشان هـ المشاعل .. الحمدلله و الشكر ..

دفرتها برى حجرتيه .. صكيت الباب و قفلته .. سندت روحي ع الباب .. نزلت ع الارض .. و دموعي تطيح .. آآآه ..

فجيت عيني ع صوت تلفوني .. وقفت بسرعة .. انا شو اسوي عند الباب .. عصيت ع راسي لما تذكرت الي صار .. آآه صدااااع يضرب راسي .. مشيت بـ ثقل لـ التلفون .. " مشـعـل " ..

سديته في ويهه ما كان لي خاطر اكلمه ..

قتحت الستارة .. شهقت لما شفت الظلام .. طالعت ساعتي .. الساعة ثمان .. استغفر الله ما صليت .. عفدت ع الحمام .. توضيت و صليت ..

رميت روحي ع السرير .. خليت ايدي تحت راسي و غمضت عيوني ..

التلفون ما سكت .. بس ادري به مشعل الحينه ما بـ يخليه .. قمت و شفته مثل ما كنت متوقعة " مشعل " .. سديته و دزيت له رسالة ..

" تعبانة "

قفلت التلفون .. خليته ع الكنبة و ضليت اتقلب و اتقلب .. و الافكار تروح يمين و يسار في عقلي .. شو بـ يصير بعد كل هذا .. معقولة ما ارتبط في مشعل .. طيب و علاقتنا وياا بعض .. قبل الكل شاهد ع هذه العلاقة .. الكل يعرف من صغرنا الحب يربط بين قلبينا .. بس لما سوى شهاب كل هذا .. انقطعت علاقة عايلتنا بـ عايلة عمي " بو شهاب " الكل كان حاط في باله .. انه لما انقطعت علاقة العايلتين .. انقطع الحبل الي يربط قلبين .. ما يدرون .. انه بـ ابعادنا عن بعض .. زاد حبنا .. ما يدرون ان التلفون هو الوسيلة الي منربطين فيها الحينه ..

بين كل افكاري رقدت .. نشيت ع اذان الفير .. صليت .. و طلعت من حجرتيه .. الصداع بدل ما يخف .. حسيته زاد .. ما لي بارض اداوم .. بس شو اسوي .. لازم اسير الشغل ..

شفت ابويه داخل البيت راد من المسيد .. ابتسم لي ..

غيداء : صباح الخير ..

حبيته ع راسه ..

ابويه : بلاج ناشة الحينه ..
غيداء : ما ياني رقاد ..

ربت ع كتفي ..

ابويه : اهتمي في روحج ..
ابتسمت : ان شاء الله ..

رديت حجرتيه .. خليت الليت مبند .. اباا الدنيا كلها تصير ظلمة مثل ما قلبي ظلام .. يلست قبال التسريحة .. اشعة الشمس .. بدت تتسلل بـ خفة داخل الحجرة .. الا هذا النور الي ما اروم امنعه .. بـ تسلله لـ الجحرة .. تسلل نور خافت في قلبي .. وقفت و اخذت شاور ..
طالعت ساعتي .. كانت 6 .. شي وقت .. ما خليت لي كحل و لا جلوز .. بس اكتفيت اني احمل شنطتي و البس شيلتي .. طلعت من الحجرة .. قلت اقضي وقتي و اسير حجرة غلا اخليها تنش ..

طقيت باب الحجرة .. محد يرد .. كنت بـ افتحها بس طلع مقفل ..

مشيت بـ خيبة .. فتحت باب حجرة اختيه سمية .. لقيتها راقدة .. صكيته .. و نزلت .. وقفني صوت امي ..

امي : غيد !!

لفيت لها ..

غيداء : صباح الخير يمه ..
امي : صباح النور .. الحينه بـ تسيرين شغلج ..؟
غيداء : ايه ..
امي : ما تبين ريوق ..
غيداء : لا يمه .. بـ اتريق في المستشفى ..
امي : بـ رايج ..
غيداء : مع السلامة ..

حبيتها ع راسها ..

و نزلت .. فتحت الباب .. ركبت سيارتي .. رديت راسي ع ورى .. و تنهدت .. مشيت السيارة .. و فكري موب في الشارع .. فكري كله ويا مصيري .. بركنت في باركات المستشفى ..

نزلت .. اشتغلت اليوم بدون نفس عكس أمــس .. حتى الدكتور ما شفته .. و هذا شي خلاني أرتـاح .. كلهن طلعوا .. فصخت جاكيتي .. و علقته ع علاقة طاولتي .. عدلت شيلتي .. طلعت تلفوني .. أتصـل ع مشعل .. لو لا .. فتحت التلفون .. شي رسالتين .. الرسالة الاولى من " ريم " بنت خالتيه ..

" الف الف مبروووك .. سمعنا اشتغلتي .. نباا بارتي عوود .. بـاي "

رغـم غصتي ابتسمت .. هذه ريم ما تخلي سوالفها .. الرسالة الثانية من مشعل ..

" عسى فيني و لا فيج .. غيد لا تعذبيني .. بليز ردي علي "

اتصلت عليه .. رد بسرعة ..

مشعل : الوو ..
بـ صوت تعبان : اهلاً مشعل ..؟
مشعل : تعبانة صح !!
غيداء : ...... " ماشـي رد "
مشعل : غيد ..
غيداء : نعم !
مشعل : و الله هذا الشي موب بـ ايدي ..
اخذت نفس : ايه ادري ..
مشعل : عيل ليش تسوين في روحج جيه ..؟

أبتــدت دموعي تطيح .. رديت عليه و انا اصيح ..

غيداء : مدري و شلون بـ اعيش حياتي بـ دونك ..

في هذه اللحظة دخل الدكتور ..

" نـهـايـة البارت الرابــع "

أيه أدري بـ تقولون أنتي قلتين بارتين و مدري شو ..
بس انا قلت لكم بـ انزله يوم الاحد و اليوم الاربعا ..
فـ أنزل لكم اليوم بارت و يوم الاحد بارت ..

ما أضـن الوقـت طويل ..
كلها 4 أيـــام !!








آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:35 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 02-02-2013, 10:20 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حروف حبك دموعي الكاتبة : لحن الخريف



معقــولة هـذا انـت اللـي حبيتــه
معقـولة تتغيـر و تهجـر بلا اسبـاب

معقولة كل عمـري اللي فداك باعيتـه

احـس انه سـراب بوسـط ســراب

لا يا حبيبـي لا .. هجـرك ماظنيتــه

صـرت اتذكـرك بقصــة غيـــاب

قصـة رحيـل عمــري ماطاقيتــه

ويـــن راح فيـك الاعجــــاب

مشعل اسـم عمـري مايـوم عافيتـه

تعال بعثر اوراقي تلقاها بعدك خـراب

و تلقـى فينـي ألم عمـري ما قاسيته

تعـال و الله قلبـي فـي غيابـك ذاب

/
/

قراءة مُمتـعة مع البارت الخامس
!!






آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 02-02-2013 الساعة 10:36 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية حروف حبك دموعي / الكاتبة : لحن الخريف ، كاملة

الوسوم
الخريف , الكاتبة , دموعي , حروف , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 01:54 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1