غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 201
قديم(ـة) 28-06-2013, 04:14 PM
صورة star alahly الرمزية
star alahly star alahly غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


السلام عليكم

بارت رائع تسلم ايديكى

ياترى هيحصل ايه لشروق وايليا هل ممكن ينجو بحياتهم
ولا حيدر ازاى هيقدر يتخلص العصابه

ميرسى ليكى ومنتظره البارت القادم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 202
قديم(ـة) 29-06-2013, 01:50 PM
صورة روخيليو مونتيرو الرمزية
روخيليو مونتيرو روخيليو مونتيرو غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


موفقههه ... أتمنى أن تواصلي ....


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 203
قديم(ـة) 29-06-2013, 10:19 PM
صورة همس الليل@ الرمزية
همس الليل@ همس الليل@ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


يسلمو ي قلبي ع البارت
ويعطيك العافيه
عسى شروق وايليا يقدرو يهربو

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 204
قديم(ـة) 30-06-2013, 01:29 AM
صورة just you allah الرمزية
just you allah just you allah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


بلييييييييييييز كملي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 205
قديم(ـة) 01-07-2013, 08:13 PM
صورة ملاك الوفاء الرمزية
ملاك الوفاء ملاك الوفاء غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


* * *



"شروقّ"

الألم لم يتوقف البته .. فلما سيتوقف الأن؟
اشعرُ بألم حاد يسري داخلي .. ليس فقط مكان تلك الرصاصة التيَ اخترقت قدميَ فأستقرت مكانها لتحرق جسدي بأكمله و انما حتى داخل قلبيَ الدامي .. لم اعد بقادرة على التحمل اكثر .. كنتُ مستلقية على الأرض .. لكن انظاري كانت موجهة لذلك الواقف بجانبي بينما علامات الخوف و القلق كاسية مختلف وجهه الرجوليَ .. حيدرّ هذا انت..
انت لم تتركنيَ ابداً .. كلما احتجتك رأيتك لي عوناً.. رأيتك الأب و الأخ كما الصديق كنت دائما الحبيب و الزوج بالنسبة لي .. لكنني لم اخبرك قط .. لم اخبرك انك كنت كل ذلك بالنسبة لي .. لأن.. لأني لم استطع .. لم استطع اخبارك بسبب خوفي .. خوفي من خسارتك .. فكل من اخبرتهم بمقدار حبي و احتياجي لهم غادروني يا حيدرّ .. غادروني تاركين فييّ جرح لا يشفى و المُ لا يزول .. كما انيَ لم اجد تلك الكلمات المناسبة التيَ يمكنها ان تعبر عن ما شعرتُ بهِ اتجاهك , ان تفقد كل شيء كان يعني لك و كل من كنت تستند على اكتافهم وقت الضيق و الألم كما تشاركهم افراحك و مستجدات يومك شيء مهلك حقاً و لا يصدق بسهولة .. لكن الله عوضني بك .. لتكون منقذي يا حيدرّ .. أنا سعيدة جداً لأنك بخير و بقربيَ ..


. . . .


حححححححححححححيييييييييييييددددررررّ لاااااااااااااااااااا ححييييييييييييددددددددرررررّّّ



صوت اطلاق نار .. و صرخاتُ انطلقت من تحت جُب مظلم , رجلاً واقف بجانب جسد نحيف مرميَ ارضاً بلا حركة مجهراً مسدسه الحيَ في وجهه بعدما ضغط على الزناد فتطاير الدخان من فوهته ليعلن الهدوء بعدما اغتصب الصمت القاتل الذي كان عليه المكان!


؟؟؟: و أخيراَ حققتُ انتقاميَ منك يا حيدرّ الأسكافي , لم تعد موجوداً لتعكر عليَ صفو حياتيَ ..


تلتها ضحكته الخبيثه ..

. . . .


لم اصدق ما حدث لحيدرّ ابداً !
هل مات للتو أمام عينايَ!
هل فقدته للأبد!
بعدما ابعدته عن شروقّ بصعوبة!
افقده .. هكذا!

ليتني لم اثق بذلك المحتال حينها .. ليتني لم اسلمهم حيدرّ بيدي هاتين ليتني لم اخدعه .. كأن الذكريات عادت لتولمنيَ مجدداً!

**ذكرى باللون الأسود** <<للتوضيح فقط
...
تقدمتُ من عبدالله الجالس كالعادة مع رفاقه .. طلبت أن نتحدث سوية بشأن أمراً ما فلم يرفض و فعلا جلسنا تحت طاولة واحدة في احدى مقاهي الجامعة في الهند ..


عبدالله بتعجب : ماذا تقولين؟ عصابة في البحرين ستساعدنا على تحقيق انتقامنا ضد حيدرّ و شروقّ معاً!

قلتُ بعدما هززتُ رأسي ايجاباً : أجل إلا ترغب بأسترجاع شروقّ مجدداً كما السابق!
صمت قليلاً .. اخذ يحدق في الفراغ كأنه يحاول مسائلة نفسه بما قلتُ له تواً! .. لالا .. لا بدا ان يقتنع فمصُير سِعادتيَ مع حيدرّ تعتمد على ذلك ..

سارعتُ بالقول بتردد : عبدالله .. أنا اعلم كل شيء .. بشأن ما حدث بينك و بينها .. لذا من الأفضل ان تعودا معاً للوطن لترفع راسها مجدداً .. فلا تتألم جراء ما يقوله الناس ذلك افضل لها و لك .. صحيح؟

اغمض عينيه بقوة بعدما تنهد .. أنا لم ارغب بالأنتقام بقدر ما رغبتُ بالأقتراب منك يا حيدرّ .. أنا .. أنا فعلا لم ارغب بأموالك .. او منصبك الكبير .. لم ارغب بشيء جل ما حلمتُ بهِ أن اكون برفقتك للأبد منذ اول مرة التقيتك فيها.. ربما هذا ما جعلني أخطء.. لم اعلم ما سيحدث .. أنا لم افكر حتى في هذا .. لم افكر بشيء سواك وحدك يا حيدرّ .. أنت فسعادتي بأكملها معك .. إلا يحق لي ان ادافع عن سعادتي يا حيدرّ إلا يحق لي أن اعيش حياة سعيدة .. إلا يحق لي ذلك ؟..
سرعان ما قال بعدما فتح عينيه موجهه بصره الي بصرامة : أنا موافق , سأنفذ ما تطلبه تلك العصابة منا ..

في نفس ذلك اليوم كنتُ خارجة من المقهى متوجهة لقاعة محاضرتي التاليه .. سماعيَ لصوت حيدرّ اوقفني .. كان ينطق بكلمات حانية رقيقة لطالما حلمتُ بأن أسمعها موجهة ليَّ! , كان واقفاً برفقة شروقّ في منتصف الطريق قبل ان يقبل جبينها بلطف .. كانت سعيدة جداً .. أنا لا الومها البته فكل الفتيات يحلمن أن يكن مكانها , اختبئتُ من فوري خلف احد الممرات قبل ان ينتبها لوجودي بينما الدموع تتساقط من عينيَ .. أجل تألمت فلم استطع مقاومة غضبي و حقدي ذلك اعماني كلياً .. فنفست عن ذلك عبر كتابتي ما حدث في الوطن لها اختتمته بكلمات غير لائقة لتتألم بقدر ما تألمتُ أنا في جميع لوحات الجامعة و قد ساعدني عبدالله.. أجل ساعدنيَ .. فقد كان يود الأنتقام للتشفي منها اكثر مما ودتُ أنا .. لكنني تألمت اكثر فأكثر بعدما رأيته يحميها .. يمسك بيدها بقوة بعدما قام بمسح كل ما كتبته بألميَ! .. آآه منك إيها الحب .. أنت قاتل .. أنت تقتلني .. في كل ثانية اقتل بلا رحمة و دون أدنى شفقة ..


* * *

"إيليـا"


أخيراً تمكنتُ من الأبتعاد قليلا عن اؤلائك المجرمين .. لمحتُ كوخاً صغيراً لا يبعد عنا سوى بضع سنتميترات .. أقتربتُ داعياً الرب ان ينقذنا من ما نحن فيهِ .. طرقتُ الباب بدقات قوية رغم الرجفة التيَ كنت اشعرُ بها بينما أنا احمل شروقّ المصابة على ظهري بكل عزم .. فتحت الباب أمراة هندية مسنة يبدو أنها من سكان احدى القرى القريبة , تحدثتُ باللغة الأنجليزية لها طالباً منها مساعدة صديقتي المصابة .. من حسن حظي إنها قد فهمت فقد كانت تجيد اللغه و التحدث بها بطلاقة تامة .. طلبت مني ان ادخلها و فعلا فعلت .. انزلتها برفق من على ظهري لادعها تستلقي على الأرض بينما احضرت تلك المراة العجوز ماءاً مغليَ جيداً و سكين حاد .. لم اعتد أن اشاهد مناظر كهذه لكن شروقّ ليست كأي أحد بالنسبة ليَ .. جلستُ بقربها ممسكاً بيدها بقوة لتصارع الألم .. فتحت عينها بصعوبة بعد دقائق , وجهت بصرها نحويَ كانت تنظر إلي كأنها تطلب منيَ الأمان .. اثارت شفقتي .. لم اعلم ما افعل سوى ان اصليَ من اجلها لتكون بخير , حقاً خفتُ عليها لدرجة لا اعلم كيف يمكن لي ان اصفها ! .. حقاً اود ان اعلم ما تفكر بهِ في وقت كهذا .. بدءت العجوز بوضع تلك السكين على قدمها المصابة لتفتح الجرح و تستخرج الرصاصة .. اخذت شروقّ تصرخ بينما أنا امسك بيدها الصغيره التيَ ضغطت عليها بقوة محاولة التخلص من الألم الكبير الذي شعرت بهِ حينها , ما اثار صدمتي أنها صرخت بأسمه لقد نادته مجدداً و هي تضغط بيدها على يديَ كانها تناديه ليأتيَ و يخلصها !..


ححححححححححححححييييددررررر


***



تعديل ملاك الوفاء; بتاريخ 01-07-2013 الساعة 08:24 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 206
قديم(ـة) 01-07-2013, 10:10 PM
صورة star alahly الرمزية
star alahly star alahly غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


السلام عليكم

ميرسى ع البارت

كنت شاكه ان ريم فعلا متفقه مع الاعصابه

بس هل فعلا انهم قتلوا حيدر ؟

ومصير شروق وايليا ايه

ميرسى ليكى ومنتظره البارت القادم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 207
قديم(ـة) 01-07-2013, 11:09 PM
صورة just you allah الرمزية
just you allah just you allah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فعلا ايليا حب شروق
ربنا يجمع حيدر وشروق يارب

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 208
قديم(ـة) 01-07-2013, 11:10 PM
صورة just you allah الرمزية
just you allah just you allah غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


يلللللللللللله كملي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 209
قديم(ـة) 02-07-2013, 01:23 AM
صورة همس الليل@ الرمزية
همس الليل@ همس الليل@ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


يسلموو ع البارت
ريم حقيره متفقه مع العصابه بس عشان تكون مع حيدر اخ اخ
وعبدالله احقر منها
بليييز طولي البارت
ويعطيك العافيه ي قلبي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 210
قديم(ـة) 02-07-2013, 09:47 PM
صورة لــي نظــره الرمزية
لــي نظــره لــي نظــره غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية النهاية هي البداية


ررررروووووووعـــــــــــــة يعطيكـ ألـــــــــف عـــــــافيـــــــــة........

رواية النهاية هي البداية

الوسوم
<النهاية , البداية> , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM

الساعة الآن +3: 08:15 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1