غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 19-02-2013, 08:52 PM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سومآ الشريف مشاهدة المشاركة
البآرت جدآآ رائع

وآسسفهه مارديت عليك بسس انشغلت وتسسذا..)*

وكمآن ماراح اكتب توقعات دحينن لأني ححيل مكسسره ودوبني جيت من المدرسسة)*

وان شاءالله ارد عليك بردود حلووهه في البارتات الجايهه..)*

ومتى مواعيد البارتات..؟()

نــورتي من جديد والتوقعآآت مو مشكله لسى مآآتضحت الآحدآث معذوره

شويآآت كذآ وانزل البآرت الجديد


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 20-02-2013, 01:35 AM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي



البـــآرت الثـآني '




مَـآعطيتـه بآآآل

. . . . . . . . . . . . لكن أبيـه

أتصدد ..أتصدد .. أتصدد

بسس ذآبحني ْ غلآه !



شششدت يدينهآآ لفوق علآمه على الكسسسل خذت ملآزمهآآ وشنطتهآآ طآلعه من هالقآآعه اللي خآآنقتهآآ ..
وصلت للبآب سمعت الصوت الخشن اللي تكرهه وتكره صآآحبته حييل حسسست فيهآ تقرب وهي تقول بقوه : عبير شوي ابي اتكلم معآآك عطيني فرصه ..
عبير بوزت بقرف ومشت تاركتهآ ولا تعبت حآلهآ حتى تنآآظرهآ ‘‘مآآنآقصني الا هالاشكآآآل’’ ..
البنت انقهرت حيل وركضت ورآهآ وهي تصرخ بهمس : عبييير هي كلمتين وبعدهآآ لو ودك انقلعي ..!!
عبير التفت لهآ بقرف من اسسلوبهآ طآلعت البنت من فوق لتحت بااستخفاف ونطقت بحده : آلآء ترآآ من جد مو وقتك ايش تبي تقولي ..؟
آلآء بحب : خلينآ نروح الكفتريآآ نحكي برآآحه (وغمززت بخبث) ..
عبير اللي كآنت رآح تستفرغ بوجه اللي قدآمه لآكن تمآآلكت نفسسسهآ ومشششت تآركتهآآ ورآهآ ..
آلآء انقهرررت من دلع هالبنت وتغليهآآ مشت بخطوات سريعه وسحبتهآ من يدهآآ بقوه نطقت بحده : عبيييير لاتحآآولي تجربي صصبري (ابتسسسمت بقوه وكملت ) انتي عآرفه وجهي الحلو وماجربتي وجهي المر وانصصصحك لاتجربي و ...
عبيييير قآطعتهآآ بضحكه مسسستخفه : اقول وخري اخر همي انتي واهلك كلهم ,, ماهميتيني بالمره ترا ..!
الآء اللي عصبت سحبت عبير بقوه لهآ وهمسست بغضب : هالمره بس بتنآسى كلآآمك واتركك تسوقيهآ بس مو كل مره تسلمممين وهذا انا نبهتك (رمت يد عبير بقووه ومششت لصآحبتهآ تآركتهآآ ليوم ثآآني )..
امآآ ‘‘هي’’ عضضضت شفتهآآ ومششت طآلعه من الجآمعه كلهآآ ومتضآآيقه حيل سكوتهآ عن هالبنت بيوديهآ في دآآهيه مآلهآ اخر ..
رفعت السآآعه انتبهت على موعد خروجهآآ لبسست حجآبهآ بعجله وتلثمت طآلعه من الجآآمعه جلسست تدور بعيونهآآ على سيآره ابو امل بس جاتهآ خيبت امل لمآآ مآشآفته صدت رآجعه لاكن...
سمعت صوته المميز الثقيل ينآآديهآآ : عبيييييييييير
عبير عقدت حوآجبهآ ولفت تتأكد وانصدمت لمآآ شآفته همست بخفه : هذا ايش جآآبه .. ثواني وضربت رآسهآآ وبنفس الهمس رددت :غبيه غبيه شلون نسسيت مكآلمته الصبح ..
انتبهت على يده اللي تآآشر لهآآ مششت له وقلبهآآ يخفق بششده من شكله الفريد يبدآ بسمآآره الجذاب وينتهي برجولته الطآآغيه ..
رفعت طرف من الشيله وغطت عيونهآآ ماتدري ليش سوت كذا بس يمكن ماتبي يبآآن على عيونهآ اللمعه الخآآصه فيه مشت بخطوآآت متردده نطقت بصوت هآدي : السلآآم عليكم ..
حمدان مشى تآركهآ لمكآآنه وهو يقول بثبآت : ياهلآ وعليكم السلام ..
اول مآركبت شهقت بحب : هلآآ والله بحبيبت خآلتو رورو ..
جودي طمرت لورى عندهآ وضمتهآ بطفوله وقالت بحمآآس :خآلتووو وين كنننتي ..؟
عبييير سحبت حلآوه من شنطتهآآ واللي دآيم تجيب لهآآ شيء ومآتنسآهآ :كنت ادرس ياروحي .. قوليلي حبيبتي افك لك الحلآآوه ..
جود بوزت بدلع وطنشت عبير ورجعت لمكآنهآ جنب ابوهآ وقآلت ببرآئه : بآبآ ثوف خآلتو ايث جآبت لي ..
حمدآن تجآهل كلآمهاا ونطق بهدوء : جودي يآبآبآ كم مره اقول لك لاتكثري حركه بالسيآره وانآ اسوق خليك هآديه عشآن مانرجع البيت ..
جودي دمعت عيونهآ بزعل حقيقي وطنشت كلآم ابوهآ ورجعت ورى عند عبير ورمت حآلهآ بحضنهآ بقووه خلت حمدآن يصرخ فيهآآ : جودي انتبهي لآتضربي نونو خآلتو ..
عبير تآوهت بالم هآمس ومسكت جودي المدمعه بحضنهآ ونطقت بهدوء : مآصآر شيء حرام تصآرخ عليهآ شوف كيف شوي وتبكي ماتسوى عليهآآ ..
حمدآن رفع عيونه لهآ بالمرآيه الامآميه ورفع حآجب بعدهاا رجع يسوق بهدوء ..
بينمآآ ’’هي‘‘ تجآهلته وظلت تسولف لجودي وتضحك على حمآسسهآ الطفولي بعدهآ شآفتهآ تنشغل بحلآوتها وتنآظر من الشبآآك ببرآئه ..
غمضضت عيونهآآ بتعب وحسست السيآره وقفت نزلت بدون مآتنآظر شيء وهمسسست : مشكور تعبتك معآآي .. مع السلامه ,, نزلت بعجله محتآجه لمخدتهآ بس هي اللي تريحهآ ..
رفعت نظرهآ .. شهقت بفجعه ورجعت خطوه للخلف وحست فيه ورآهآ لفت عليه وهي تستفسر : ايش ذا ..
حمدآن بااستغرآب : ايش فيك نآسيه موعدك اليوم ..
رفعت يدهآ غطت فمهآ من المشآآعر اللي دآرت حولهآ هي شلون نسست الشيء المتعلق بطفلهآ .. وشلون هو تذكرهآآ ,, بكل مرآجعه هو يذكرهآ ليه هي ماتتذكر مو هذا ولدهآ هي ..
لمعت عيونهآ بحزن وتكلمت بخفوت : نسسيت ..
حمدآن تنهد بخفه نطق بمرح مو من صفآته : مآتبي تشووفي البيبي ايش يسوي الحين ..
حطت يدهآ على بطنهآ متجآهله كل مشآآعرهآ وقالت بششوق : الاا والله ابي ,, مششت بحمآآس مع جودي اللي تمسسكت بيدهآ ببرآآئه ..
امآآ ‘‘هو’’ مششى بعدهم بخطواته الثآبته وهو يدعي الله انه يرحم حآل هالمسسكينه ويرحم ضعفهآ ويقومهآآآ بالسلامه لنفسهآ وولدهآ وووو (عفس ملآمحه) كآره انو يعترف بتعوده عليهآ مايبي يحس انو بعد هو يحتآج توآجدهآ القليل حوله وحول بنته ...........
.
.
.
×


ياصاحبي لا تلحقك فيني شكوك
وأنا على شانك .. تحملت آلعنا
آلشك لو يأخذ على مثلك صكوك
آن ما هدم صرح آلمحبه ، ما بنا
بأسم آلعزيز آللي جمع آمك وأبوك
إني عليك أموت .. يا وجه آلهنا


قفلت الجوال وصوت انفآآسهآ يتعآآلى بخوووف ووجهآآ بآهت حيييل شفتهآآ ترجف مآآسكه دموعهآآ بقووه ..
سمعت صوت ضحكآتهم المعبيه الكفتريآآ رفعت عيونهآآ على صآحبتهآ اللي يتسآبقون لهآآ بششوق مو مصدقين انو خلآآص اعتقوهم الدكآآتره وبيتقآآبلوآآ على طآوله وحده لمآآ وصلوآ لهآآ ..
صرخت سمآآ بخوف : ايش فيييييييك وراه وجهك قآآلب كذا (رجف قلبهآ) بيسسو انطقي طيحتي قلبي ..
صآحبتهم الثآني مسسسكت يد بيلسآآن البآآرده وهي تسسسمي عليهآآآ : حبيبتي احكي لاتخوفيننآ عليك صآر شيء مع اهلك ..
رفعت نظرهآ لصآحبتهآ سآره على كلمتهآ الاخيره نزلت دموعهآآآ بضعف وغطت وجههآ بيدينهآ واجهشت بالبكآآء مو قادره تقول حرف واحد الغصه مسكره حلقه عن نطق الحروف ..
سمآآ جلسست بقله حيله رجولهآآ مو حآآملتهآآ هذي حآلتهآآ اذا انصدمت بشيء ماتقدر توقف انتفض صوتهآ: بيسووو .. الله يخليييك طمننينآآ .. بآآآسل رجع تعب ..؟
رفعت وجههآ بسرعه وتنفسهآ تعآآلى اكثر واكثر نطقت بقوه : بسم الله على قلبه لا مو هو مو هو (ورجعت نوبه بكآآهآآ )..
سآره نآظرت صآحبتهم الثآلثه : اسمهآآن روحي جيبي مويه لاهنتي ..
اسمهآآن بهمس خايف : اوك .. (ورآحت ركض بخطوات متعثرره )
صمت دام طوويل بعدهآ هدت حآلهآ ونطقت بخفوت : تركي ...
قآطعتهآآ سمآ بقهر : ايش فيه المفترررس ذا وش مسوي من مصيبه بعد ..؟
بيلسسان رجعت غطت وجهآآ وبكت بصصصمت .. هي بعد ماتحبه لآكن مين يحميهآ ويحمي بآسل غيره مالهآآ ظهر تستند عليه غيره حتى لو بينهم من الكره اللي ماينتهي ...
صآحبآتهآ هديت نفوسهم كلهم يكرهون تركي ويتمنون عذابه اليوم قبل بكرآ .. قطع هدوهم جيت اسمهآن وهي تنطق بتوتر : سمي بالله ياقلبي و اذكري الله .
مسحت دموعهآ بيدين ترجف وارتشفت من المويه تبي غصتهآآ تنزل بس مآفي امل نطقت بهمس مبحوح : تركي صآر عليه حآدث تو خآآلتي مكلمتني ..
سمآآ بحقد : وبشري مآآت ..؟
بيلسسآن تنهدت بهدوء : سمآ استغفري ربببك الا الموت لاتشمتي فيه ..
سمآآ عضت شفتهآآ بقوه بعدهآ زفرت بغيض : استغفر الله .. ياشيخه طيحتي قلوبنآ وبالنهآآيه طلع ماعندك سالفه..
سآره بقهر من سمآآ اللي مستحيل قلبهآ يلين اذا حقد على احد : خآلتك وش متصله تبي مااظن عشان تزف لك هالخبر ..؟
هزت راسهآ بيلسآن ووقفت نطقت بحزن : تبيني امر عيآلهآآ وانومهم لانهآ بالمستشفى مع (همست بغصه ) ابوي ..
سمآآ ضحكت بدون نفس : خير وش شآيفتك المرآهقه حقت ابوك لايكون مربيت عيآلهآ وانآ مدري ..؟
سآره بغيض : سمووي خلآص عآد انتي شآيفه حآلتهآ وقت كلآمك يعني ..
اسمهآن بهدوء : صادقه سموووي الى متى الضعف هذا اللي معيشه نفسهآ فيه هالخبله ..؟
بيلسآآن عضضت شفتهآ بقووه معآهم حق والله تدري نطقت بهمس : هذولا اخواني لايكون نسيتوآآ ..
سمآ بعصبيه : مآنسينآ بس الظآهر انتي نسيتي وش سوى ابوهم (ضحكت بسخريه وكملت ) وابوك والا زوجته مراهقه الستين واخوهم الحقييير اذا نسيتي انآ مستحيل انسى وبذكرك كل شوي عشآآن يرجع لك عقلك ..
سآره بعصبيه اقوى : سسسسسموي خلآآآص ..
سمآ تنهدت بالم قلبهآآ مجروح من همومهآ وهموم صآحبآتهآ وخآصه هالبنت الضعيفه ..
تبي الكل ياخذ حقه مثلهآ تحس محتآجه للبكأ اذا شآآفت احد ضعيف فمآ بآلكم بصديقه طفولتهآآ ( بلعت ريقهآ وقالت بهمس هآدي ) : روحي لاتتاخري والعصر بآآمر علييييييك ..
اسمهآن وسآره بنفس الوقت : وانآآ بعد ..
لحظة صمت بعدهآ الكل ضحك على اشكآآلهم المنصدمممه : ههههههههههههههه ..
بيلسآآن تضحك : صدق اللي قال قلوبكم عند بعضضضهآ .. اوك انتظركم العصر ابي اجهز الشآآهي اللي تحبونه (غمززت بسرعه وانحت بآستهم وحده وحده ومشششت بهدووء كئيب طآلعه من الجآآمعه لـ آخوآآنهآآ اللي تموت فيهم بس اجبرتهآآ الايآآم تبعد عنهم ) ....
سمآآ ظلت تتبعهآ بنظرهآ بعدهآ نآظرت صآحبآتهم بقهر : الى متى بتظل كذا ..؟
سآآره لمعت عيونهآ بحززن : الييين الله يكتب لبآآسل الشفآآء ..
سسمآ بقوه : وليه هي ماتآخذ حقهآآ منهم (ضحكت بقهر مو وقته ) متعذره ببآسل كآنهآ اصلآ بتقدر ترفع صوتهآآ على ابوهآآ الـ (قطعت كلمتهآ قبل تكملهآ مايحق لهآ تتكلم عن أي ابو كذا مع انهآ ماتعرف معنى الابوه لاكن تربيه امهآ لهآ مستحيل تنسآآهآ ) استغفر الله العظيم ..
اسمهآآن بأأسى : الله يقويهآآآ على اللي مايخووفون الله فيهآآ ..
سآره بألم : العصر بنروح لهآ ونغير جوهآ ونحآول مانخليهآآ تتآثر بهالحآدث عشآن الاختبآآرآت ..
سمآآ رفعت حواجبها بااستنكآآر : وليييه تتأثر خير ان شاء الله لايكون من جد صدقتوآ انو ميت على مصلحتهآآ ..؟
سآره بققووه : سمووي وش فيك انتي كلنآ نكره تركي بس لو ما الله ثم هو كآن مرآهقه الستين وابوهآ رموهآ بآقرب دآآر رعآيه هي وبآآسل ..
سمآ لمعت عيونهآ بضعف وهي تصد عن صآحبآتهآ ..
تكلمت بصصصصوت مررح دفششش : أووووووموووووووووو ..........!!! ورفعت صوتهآآ وهي تقول : انيووو سيوو صبآآيآآآآآآآآآآآآآآ .. وحشششششششششششتوني ..
اسمهآآن تنهدت برآآحه دآآيم هالاميره تجيء بوقتهآآ قالت وهي توقف : يآآآآهلآآآآآآآآآ وغلآآآآآآآآآ باميرتهم ..
اميره ضمتهآآآ بكل قوتهآآآآ : يآآآآ قلبهآآآآآآ انتي هآآت بوستي ..
اسمهآآن بدلع تغيض سمآآ اللي تكره هالحركآآت باست خد اميره ونطقت بهمس : شوفي وجه سمآآ ..
اميره شافت سمآآ اللي رآفعه حوآجبهآ بقرف وضحكت ضحكتهآآ الرنآنه المميزه لكل بنآآت الجآمعه اللي يعرفونهآ كلهم ..
سآآره تضحك لضحكتهآ وتقوم تضمهآآ بحب لهالانسسسآنه المرحه واللي يشوفهآ يقول مافيهآ من الهم شيء ..
اميره بعد ماسلمت عليهآ قربت من سمآ وانحت بآآست خدهآ برقه منآآقضه لتصرفآتهآ العربجيه .. بعدهآ جلست وهي ترمي نكت عليهم تغير جوهم الكئيب بعد ماعرفت اللي صار لبيلسسسآن .................
.
.
.
×


( ههُ )
مُضحكِة جدُآ قُلوبهم المُحجره , !
مؤلمُة جدآ افكآرِهمُ المسِوده ,!
( هه) ..
تفكيرُ ممزوج بألإنانية وُ حب الذآُت
وحبُ السيطرهُ , تفكير وُ قلوب ممتلئة بالاحقآد ,
مليئة بِ قيل وً قآل , فعل وُ فعلت ,
تشويه سمعة الآخرينُ , و رفع أنفسهمُ
تفكيرُهم يُبكيني , زُرع فيهم الحسد وَ تخلفُ يقضي على الدينِ .
[ نعم ]
مٌسلمينُ !!!
( هه ) لكن بِ لآ إسلإم



نآظر دلوعته اللي تآكل ببرودهآ المعتآآد ضغط على ملعقته يكره برود بنته .. يتمنى يطلعهآآآ من برودهآ وترجع طفلته اللي يحس بطفولتهآ بااحضآنه طفلته اللي تركض له وتطيح كل مره تركض له من الدرج بخطوات سريعه عشان حضن ابوهآآ وكآنو بيطييييييير (تنهد واستغفر في نفسه ) ..
شلون تنسى كل هذا وشلون .. كيف تنسى دلعهآآ لاابوهآآ والمحبب لقلبه يتذكر شلون كآآنت تنآآظره دآآيم وكآآنو مافي بالدنيآآ غيره وفجآآءه يتغير كل شيء كيف بيتقبل تغيرهآآ الغريب والكريه بالنسبه له شآفهآ تتكلم بدون اهتمآم حتى ماكلفت على نفسهآ وناظرته : تبي تقول شيء ومتردد ..؟
تنهد بضيق وقال بالامبالاه مستقصدهآآ : يعني بيهمك اللي ابي ...؟
بااعصاب بارده نطقت : اذا زبون جديد ياليت ماتقول ..
فتح عيونه بصدمه على كلمتهآآ بعدهآآ نطق بحده : زبون .. هذي اخرتهآآ يابنت امك بس تعرفي شلون الظآهر دلعتك لييين ركبتي فوق راسسي وماصرتي تحششميني ولا تحششمين وجهي عند الرجاجيييل ولا النآس يآ .....
قاطعته وهي ترفع عيونهآ بدون اهتمآآم : ايش دخل الناس الحين ..؟
قال بعصبيه وصوت مغبون : اسالي نفسسك وش دخل الناسس اكلوآآ وجهي اكل كله بااسبااابك ياتتعدلييين والا ارجع اعدلك من جد وجديد ..
بس عند كلآآم النآآس يذوب ثلج دمهآآ البآآرد ويفوور الا اقصصصى ذررروه نطقت بصوت تحاول تبينه هادي عشششان ابوهآآ : يعني بتمششين على كلاام الناس ..؟
ابوهآ اللي فقد السيطره على اعصابه قال بدون رحمه : اييه بمششيك على كلامهم ورايهم اما انتي الظاهر قووي عظظمك على ابوك اللي رباك وماتمنى من هالدنيييا الا سعادتك بس الى هنا وانتهينننآآ .. خليتيني مهزله لدلعك وعنادك اخوك وهو اخوك ماسوى سواتك وعمره مارفع عيونه فيني حتى يوم يطلب شيء من حقه و ...(سكت لما شافهآ تتجاهله وتترك طاولت طعامهم ببرود تصنعته ) ..
سكرت باب جنآحهآ بكل قوتهآ وركلته كم ركله تطلع غضبهآآ فيهآآآ ركضضضت لغرفت نومهآ وطاحت عيونهآ على اطار لصورتهآ مع ابوهآ ورمتهآ بكل قوتهآآ بالشبآك لحد ماحسست الزجاج تنآآثر حولهآآ وكآآنه بقايا قلبهآآ المجروح وانوثتهآآ المحطمه عضضت شفتهآ ‘‘ لا لا دلع انتبهي مافيه شيء يسسستاهل لاتبكي لاتبكي ’’ ..
تهدج صوتهآآ غصب عنهآآ واجهششت باانين يقطع القلب ,, والله هي صغيره على هالذنب الكبير كيف تبي تخلص نفسسها والاهم ابوهآآ (زاد بكآهآ ) تحب ابوهآ وتموت فيه وماتبي تقول له لاااا لاكن حقيقتهآ لو تنطقهآ طآح ابوهآ من طوله مو بس سمعته بين النااااس ..
(ارتفع صوتهآ وهي تطيييح على قطع الزجآآج اللي جرح يدينهآآ وساقهآآ) لاكن ماتحس بوجعهآ تحس بس بالأمهآآ النفسسسيه صرخت من حر قلبهآآآ : يييييييييييييييييييياربي ليه ليييه (غطت وجهآآآ بكفوفها المجروحه وتنزف) ظلت تون وتبكي وين امهآآ اللي الجشششع والفلوس اعموووهآآ رمتهآآ على ابوهآ من طفولتهآآ ولا تعرفهآ وماتتمنى تعرفهآآ (ضحكت بهستيريا ونطقت بحده ) كآآنهآآ هي بعد متحديه الصعاب عشان تشوفني ههههههههههههههههههههههههههه ..
قامت متحامله على نفسسسها وللحين تضحك توجهت لجوآآلهآآ اللي يرن وكآنه يبي يرحمهآآ من موجه احزانهآآ شافت صآحبتهآآ اللي تحسسس فيهآآ اكثر من أي احد بالدنيآآ (عضت شفتهآ ) لا ماتبي ترد رمت الجوال وتوجهت للحمام تهدي نفسسها ناظرت المرايا المعبيه دورة المياه زاد ضحكهآآ الهستيري على شكلهآآ المعبأأ دم غسسلت وهي تأخذ نفسسس تهدي ضحكهآآ المجنون ....
طلعت وتوهآ تحس بجروح يدينهآ وسآقهآ بس مااهتمت لدرجه شافت قطع من الزجاج باقي داخله في جروحها مافكرت تشيلهآآ حتى ..
جلست على السرير باابتسسامه الم تكره تضعف وتكره الدموع لاكن ونادر ماتبكي مافيه شيء يستفززهآآ غير (كلآآم النآآس ) عند هالجمله بس تطلع شيآطينهآ وتنسسسى شخصيتهآ البآآرده ,,
تنهدت برآآحه لهآآ سنتين مابكت فيهآآ وانفعلت تتذكر اخر موقف بكآآهآ قبل هالسنتين وضحكت بجرح نابع من قلبهآآ ......

( مبروك عرسكَ يوِم جآلك نصيبك ..
مبرِوك لليْ يسعّد بشوفْ لقيآك ..
شفتْ آلقدرِ مآحققَ آنيِ آجيبگْ ..
وِلآ حققْ آنيَ ْ آلتقــــيْ يومَ ويآگْ ..)
نآآظرت بصصدمه بطآآقه الدعوه رمششت بدون ماتستوعب سكرت عيونهآ ورجعت فتحتهآ تحس نفسهآ تتوهم ..
سمعت ابوهآ ياكد لهآ المكتوب :ههههه والله وكبر ولد خآآلك والا مين يصدق اليأأس يتزوج ..؟
توترت ماتبي ابوهآ يلاحظ توترهآ وبينت البرود بالقوه في صوتهآ : اهآآ الله يوفقهم (بعدهآ قآمت من جنب ابوهآآ قبل يحس بحرآره القهر نآبعه من جسمهآ وكآنهآ بتشب نآر باي لحظه ) ....
تتذكر مزبوط شلون حضرت العرس بالقوه عشآآن خوآلهآ مايزعلون وتثبت لبنآآتهم انهآ تخطت مرض اليأأس واللي تحس عششقه مخلوط بدمهآآآ ..
سنين وجروحهآآ مالتأمت اساسا شلون تلتئم وصدمتهآ الجديده تجيء بسرعه وقوه وتصدم بالجرح اللي قبلهآآ وتفتحه وكآنهآآ تبي تعذبهآآ وتخلي جروحهآآ دايم مفتوحه ...
سمعت طق خفيف ومتردد على البآب كحت تخفي اثار انهيآرهآ وقآمت بررود ينآقض انهيآرهآ من شوي وفتحت شافت خدامتهم( المرسوله من ابوهآ الخآآيف عليهآ بس كبريائه مايسمح يروح بنفسه) تسالهآآ اذا بخيييييير ........
.
.
.
×


يمه
تدرين وش اللي يشرح القلب والروح
ذكر الله ثم أشوفك
دوووووم / مرتااااحه



نزلت من البآآص وهي تختصر الخطوتين بخطوه مشتآآقه لآآمهآآ بعنف من تفآرقهآ ثآنيه تحس الشوق يجرفهآ لحضن امهآآ فمآ بالكم بسآعآآت ..
كانت رافع عبآيتهآ من تحت عشآن ماتتعثر فيهآآ ولامه كتبهآآ بقوه لصدرهآ ..
غمضت عيونهآ لحظه وحسسست نفسهآآ طايره بالهوآ شهقت بصوت عآلي وصرخت : يممممممممممآآآآآ
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
رفعت رآسهآآ بغضب للي حولهآ وميتين ضحك عليهآ صرخت عليهم بصوتهآ النآعم الطفولي : وش تبون ماتشوفون ..
رد عليهآآ ميت ضحك على شكلهآآ المعفوس : هذآآ طآآرق مو آنآآ ..
نآظرت طآرق بحمق وبعدهآ قآمت بحركآت سريعه معصبه ومسحت على ملآبسهآ تبعد الترآب العآلق فيهآ ..
تكلم ببصوته المبحوح بعد ماسيطر على ضحكه : العفو سسسموي بس طآرق الخبل كان يركض ورى طموح ..
عضت شفتهآ قبل تفلت ضحكتهآآ ‘‘ ياربي متى اتعود على اسمه ولا اضحك ’’
طارق بخوف من هالانسانه العصبيه اللي ماعندهآ ريق حلو قال بتوتر: انا اسسسف ( شافهآ تسفهم وتمشيء رفع صوته وهو يكمل كلامه ) طااح الحطب يعني ؟
تكلمت وهي ماشيه للملحق التابع لها ولاامهآ : طآآح بس مو كل مراا بمررهآ ( وركضت تاركتهم مشتاقه لاامهآ وماتبي تضيع وقت معآآهم )....
طلآل تنهد ودخل بيتهم يحآآول يتجآآهل رغبت قلبه انو يمسسسسك يدهآ ويسحبهآ ويخليهآ تحط عيونهآ في عيونه وتشوف شكثر لهآ مشآآعر بقلبه ...
اما ‘‘هي ’’ بدلت بسسسرعه ولبست ملابسهآ المتعود تلبسهآآ ومخصصته لاراحت للقصر عند امهآآ ( ثوب ساتر وسيع ومايبين شيء منهآ حتى مغطي نص كفوفها لونه اسود ومتصل معآه قطعه خفيفه من قماش ثاني بس نفس اللون تغطي شعرهآ فيه ) ...
تنهدت بششوق جارف وهي تقول : مسسسسآئو شوووق يا روح سممممماااا ..
لفت لبنتهآ وسحبتهآ لحضنهآآ وتكلمت بحب : مساء الخيييير ياحبيبتي ( بعدتهآ وهي تبوس بنتهآ كل شوي ) كيف اختبارك قلبي ان شاء الله كويسه ..؟
قالت بممرح طفولي وهي تضحك براحه من شوفت امها : هذا من افضال الله ثم دعواتك والزعتر ههههههه ..
امهآ ضحكت وقرصت يدهآ بخفه : هههههههههه اجل تتمسخري على معلومآتي واكلاتي المفيده ..
قالت بصرخه هامسه : ماعاذ الله ماما وربي كلك على بعضك خير وبركه جعلني ماخلا منك ( ضمتهآ برقه ) ..
امهآ ابتسمت وراحت تشرف على الآكــل ..
ركضت ورى امهآآ وقالت بكسسل : ايش غدا الكباريه ..؟
امهآ بعتب بان في صوتهآ بدون ماتناظرهآ : سسسسما ....!!!
سمآ ضمتهآآ من وراهآ وقالت بقهر مابينته : سوري ماما مااقصد بس ايش الغداء ..؟
قالت بدون ماتناظرها وتحرك اللي قدامهآآ : سمك مشوي في الفرن و صينيه مكرونه مع الوجبه الرئيسيه رز ونوعين سلطه و ( قطعت كلآمهآ ماتبي تقول انو فيه اشياء ثانيه غير ذي تعرف سمما كيف تنقهررر وتحقد وفعلآ ماخاب ضنهآ لما سمعتهآ تتحلطم ) ..
سمآآ بقهر من التبذير الزايد : وش ذا ماما حرام عليهم .. مستحل ياكلون كل ذا وهم ناس اتكيت اكلهم قليل ( دمعت عيونهآآ بغيض وهي تكملل ) غيرهم يتمنى ربع هالسفره وماطالهآآ..
امهآآ بدون اهتمآم مستقصدته : سممما انتبهي احد يسمعك احنا نشتغل عندهم وعلينا ننفذ طلباتهم بدون رفض خلآآص حبيبتي روحي غرفتك بعد مااخلص اجيب اكلنآآ ..
مشت من سمعت كلام امهآ الاول وماسمعت حتى الباقي منه طلعت ودموعهآآ تنزل بغزاره على ذلهم لاامهآآ تتمنى الفلوس بس عشان تدوس شيخه وعيالهآآ وزوجهآآ المغرور المتكبرر تكرههم ومستحيل يوم تسامحهم (غطت وجههآ بكفوفهآ ورمت حالها على سريرهآآ ) ...............



تعديل غَيمَه طُهرِ ,; بتاريخ 20-02-2013 الساعة 03:43 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 20-02-2013, 01:36 AM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


.
.
.
×


لاتنصدم لاقلت الحقيقــــــه ..
انك بلا معنى ولا عندك احســـاس ..
"مثلك" حرام يعيش معي دقيقـــه ..
"مثلك" مكانه تحت الاقدام ينــــداس ..



دخل البيت وهو يتمنى مايشوفهآ او بالاصح امه وابوهآآ مايشوفونهآآ عآآرفهم معصبين منهآآ مع انو مقتنع مالهآآ ذنب بكل هالحآآدث الغريب ..
غمض عيونه اول مآشآفهآ جآلسه بالصاله تتكلم على رآس بآسل وتضحك بمرررح استغرببببه وماامداه ياخذ نفس ..
سمع صرخت امه اللي دخلت بسرعه متعديته صرخت بوجهها : يابنت الشؤؤم وربي لو كآن صآر بولدي شيء كايد كان ماخلصك من يدي الا حبل المشنقه ..
فزت من طولهآآ اول ماشافت هالهجوم الغريب شالت نظرهآآ من زوجه ابوهآ ونآظرته هو وبعيونهآ استفسآر على كلآم امه ..
صد بوجهه طآلع لغرفته من جد مآله خلق لااحد تعبآآن حيل مشى شوي وتعداهم ورجع لما سمع صرخت ابوهآ مع صرختهآآ المتآآلمه ركض بسرعه لهم وشاف كيف ابوهآ يشيلههآ بقوه ويرميهآ ويرجع يشيلهآ
ويتلفظ بعصصبيه وكلام مو موزوون ووجهه احمر : انتي يابنت الـ .. .. الخاينه .. الـ .. .. اشره على بنتهآآ وليه اشرهه .. .. الخاينه .. الله لايسامحهآآ .. على بالك .. ساكت لك الا هنا وبس ذبحك صار حلال (رمآهآ بكل قوته وقسوته على الطآوله المليئه بالتحف وسحبت كل شيء بطريقهآ صصصرخت بفجيييعه ) سحبت انفآسهآ لما حست نفسهآ مرفوعه قبل توصل لااجزاء التحف المتكسره وكانهآ انياب ذيب مستعده تفتررس أي شيء يقرب منهآآ ...
تركي رمآهآ بعنف على اقرب كنبه منه وهو يقول باانفعال : يبآآ يممآ قلت لكم هي مآلهآ دخل ومآتكلمنآ في طريقنآآ للجآمعه والحآدث قضآء وقدر وانا رآضي فيه و ...
قآطعته امه باانفعآل متخططي حدود التحمل : كيف مالهآآ ذنب هي كل الذنب الحق علي اللي لآمتهآ من الشآآرع الحق علي والا امثآآل امهآآ الحقيييره مااحد يتشرف ينآظرهم كيف وهذي قطعه منهآ انا يآ سسعد ماعاد اتحمل اطردهآآ خلهآآ تنقلع يكفي مالوثت البييييت بوسسسخ امهآ هي واخوهآ المجنون ..
ابوهآ اللي شب من كلآم زوجته وكآنه بنزين ومنتظر من يرمي عليه شرار ويكمل الباقي (ركض لهآ بكل عنفوان ) ..
تركي وقف بينهم قبل يوصلهآ وهو يزفر بصوت مسموع : يبه هدي حآلك مايسوي عليك اكيد السكر ارتفع صحتك يبه تكفى وانتي يمه تعوذي من ابليس واطلعوا ( رفع صوته يوم جات امه بتنطق ) واللي يرضى عليكم اطلعوا روحوا ارتاحوآ ..
ابوهآ طلع وهو يستغفر ويكبرر ويردد لاحول ولا قوه الا بالله وزوجته لحقته تعطيه دوا السسكر ...
امآ ‘‘هي ’’ ارتخت على الكنبه عدلت حجاب شعرهآآ وهي تبتسسم بهدوء واللي يشوفها يبصم على جنونهآآ بس هي ببآلهآ تردد يارب لك الحمد والله ربي يحبني والا مآكآن طلع تركي بهالسرعه مع اهله كآني بفلم آكشن ..
فجآه انقبضت ملامحهآآ وقامت بجزع ودفت تركي المنصدم من حركآآتهآ وشآفهآ تركض تدور اخوهآ باانحآء الصآله ..
بيلسآآن بصوت بآكي : بآآسل ووينك... حبيبي ... بآآآآآآآآسل (صارت تنزل نفسهآ تحت الكنبآت تدوره زي المجنونه اساسا مافيه فراغات تحت الكنبات بس الجنون والخوف على اخوهآ متأكده انه ماطلع من الصآآله لانهآ كآنت مقآبله البآب اجل ويينه من بدآيه المشكله مااشافته ) ..
سمعت تركي يهمس بذعر : بآآسل
ركضت له بجنون لورى وحده من الكنبآت رمت نفسهآآ بحضنه وضمته بكل قوتهآ ..
صارت ترجف وتتكلم بصوت رايح من التعب والبكاء : حبيبي انت لاتخاف لاتخاف مافيه شيء بسوولي لاتخوفني عليك لا لا اهئ اهئ ( دخلت بنوبه بكآء ) .. بعدت عنه شافته متصلب بااحضانهآآ وشكله خلآآ بكآئهآآ يزيد ..
كان يرجف بشكل قوي وواضح وكل وجهه معرق ولونه بآآهت ويهمهم بصوت شبه مسموع : هممممم هممممم هممم ...
تركي دفهآ عنه ونزل على ركبه قدآآمه وتكلم ببرود اقرب للحنان من القسوه : بآسل ناظرني باسل ارفع عيونك (رفع يده على ذقنه ورفع راسه له يناظره ) ..
تمنى تركي للحظه ماناظره كانت عيونه تحمل كل رعب العالم عمرره ماشاف هالخوف بعيون احد تمالك نفسه ونطق بنبره حنان اول مره ينطق بهآ ولو ماتكلم قدام بيلسان كان جزمت ماهو صوت تركي : باسل لاتخاف طيب لاتخاف ماصار شيء (مسح على شعر باسل الكثيف الناعم وتنهد بالم على حال هالاثنين مايدري مين يكره امهم او ابوهم او امه صآحبه القلب القآآسي عليهم او الحيآآه اللي وصلتهم لهنآآ بااستثنائها هي كرهها غير مناقش فيه )
هدت نفسهآ بعد ماشافت اخوها ينقل نظراته المرعوبه لهاا وقالت بصوت مبحوح اثر البكآء : حبيبي قوم نطلع ننآم ( مسكت يده ومشت فيه ) ..
تآركه تركي يناظرها بحقد حتى نظره شكر ماعطته وهو تحمل هالتعب على تعبه و .... ماكمل تفكيره لانهآ همست بخفوت وهي تمشيء معطيته ظهرها : مشكوور هذا العششم فيك ..( وطلعت تاركته يعض شفته مايدري ندم او اشمئزاز من صوتهآآ الهآآدي ) ...................
.
.
.
×


عَلى باب الرِّجا كنتْ أنتظِر ،/ ( رحمَة مراسيلَه )
............... إلين الله رحمنِي مِنْ قسَاه .. وموّتْ –أعصابي- ..!



جآلسه جنب اخوهآآ اللي استعجل بالجيييه عندهم وكآنه حاس انو الطفش ذابحهآآ ومعصب عليهآ وكل شوي يصآآرخ على بنته اللي مزعجته ومو مخليته يششوف شغله ززين ...
تكلمت ببرودهآآ وعاقده حواجبهآ بالم : خلآآص مو لازم تعقم كل الجروح ..
حمدآن بعصبيه من تجآهلهآ للجروح حتى ماتبي تتعب نفسها وتطلع قطع الزجاج من يدها : اصصص لا اسمع نفسس ..
ابتسسسمت ببرود وركزت بنظرهآ على جود اللي تركض ورى القطوه وتصارخ بحماااس ...
القطوه الخايفه ركضضضت بكل سرعتهآ لحضضن دلع تحتمي فيه جات بعدهآآ جود ورمت حآلهآ مع القطوه ..
حمدآن صرخ بعصبيه : طلعي هالزفت برى لين اخلص شغلي ..
برطمت جود ودمعت عيونهآ وشدت نفسهآ بحضن دلع اللي ضايعه بينهآ وبين القطوه الخآيفه منهآآ ..
حمدآن هالمره وقف وصرخ بصوت اعلى : انا اكلم مين خذيهآ واطلعي من هنآ ماتشوفي عمتو تعبآنه ..
هالمره بكت من قسسسوة ابوهآآ وصوته العآلي واللي نآآدر يستخدمه معآآهآآ ..
دلع زمت شفايفهآآ بهدوء وضمتهآآ بعد مانزلت القطوه عنهم .. عطت اخوهآآ نظره عتتتتتب ..
حمدان تنهد بتعب ومسح جبينه المعرق وشالهآ من حضن دلع باسهآ لاكن هي صرخت في وجهه : اتركني مااحوبك ..
حمدان انقلب مزاجه للضيق وهمس بااذونهآ بحنان : خلاص حبيبه بابا خلاص انا اسف ..
جود ضمته وللحين تبكي بصوت يقطع القلب : ابي خالتو رورو ابيهآآ ..
بعدهآ عن حضنه وناظر بوجههآ وقال بتعب : قلت لك خلاص ماراح اعيدهآآ ( بعدهآ قال بمرح مخصوص لحياه روحه ) يؤ يؤ شوفي القطووه راحت تلعب وتركتك ..
شهقت بطفوله ونزلت من حضن ابوهآ وتركض ورى القطوه اللي كانت جالسه على وحده من الكنبات وضحكتهآ بالبيت كله ..
تنهد ورجع جلس يكمل شششغله لدلع اللي تطالعهم ببرود ..
بعد صمت طوويل تكلمت بدون اهتمام : اخبار عبير ماولدت ..؟
رفع حاجب وقال بهدوء : بدري باقي لهآ شهرين ..
ناظرته بالامبالاه وهمست : ماشاء الله ..
حمدان اللي فهم قصدها نطق بحده بارده : اظنك عارفه اني اوصلهآ لمواعيدها رجاء لاتحاولين تلمحييين ..
تجاهلت كلآمه لددقآيق بعدها قالت ببرودها : جود محتاجه ام ..!!!
عض شفته على تلميحهآ الواضح وكلآمهآ الصريح : لا ماهي بحاجتهآ ماقصرت عليهآ بشيء ..
ابتسسسمت بااستهزاء ونطقت بسخريه : اسال مجرربه هههههه ..
مسسح واحد من الجروح بعنف خالهآ تسحب يدهآ منه وتقول بحده : لاتحآول تبرر انك مو بحاجه ام كلنآ محتاجين ام ( تكلمت بضحكه بارده ) هههه بس ام عن ام تفرق والا ..؟
ناظرهآآ بدون اهتمآآم وقآآم عنهآآ رايح يلعب مع بنته بس وقفته بكلآمهآآ : اللي شفته بحيآتك لاتذوقه لجود وانت عآرف انهآ بنت وبيجيء ايام وايام تبكي عند رجولك تطلبك ترجع امهآآ و ...
صرخ فيهآآ (اليوم يحس اعصابه فلتآنه بدون شوره وهذي مو من صفآته ): دلع خلآآص مو كل النآآس بتسوي ززيك انا مااحتجت هالام اللي تركتنآ عشآن الفلوس وعمري مااحتجتهآآ .. وبنتي مآلك شغل فيهآآ ماشكيت لك حآلهآآ فآآآآآهمه ..( عطآهآ نظره قبل يمشيء تآركهآ )..
امآ ‘‘هي ’’ هزت كتوفهآآ دلآله على الملل ورجعت اكمام البلوفر ومايهمهآآ اذا القمآش سحب المعقم من جروحهآ قآمت لزجاج المطل على الحديقه تشوف كيف جودي تلعب ببرائه وماتدري ايش يعني ام للحين ..
طلع يجر خطواته بدون نفس عكرت مزاجه اخته لازم تذكره باامه اللي مايبي يذكرها لا بخير ولا بششر تذكره انو مهما حمى اخته وملى عليهآآ مكآآن الام والاخ مسستحيل تنسى حآجتهآآ لآمهآآ مسستحيل ..
تعوذ من ابليس وهو شايف ابتسامهآ البآرده من ورى الزجآج اشر لهآآ يتنآسى ضيقته منهآ شافهآ تركض له وكآنهآ هي بعد تنآست كل الحديث اللي دار بينهم شآفهآ تركض له بسسرعه زي عادتهآ زمآن ( بس هاللحظه رجع بعمره لسنوات قدام ) صارخ وركض بعيد عنهآ ..
تكلم بصصصوت عالي وضحكهم يعبي المكآآن : لاتحاولين ترميني في المسسبح حافظ حركآآتك ..
دلع اللي ماتت ضحك ( تناااست برودهآآ بس هاللحظه تبي تطلع من قوقعتهآ البارده دقايق ) : وراك وراك ياحمدوون .. ركضضضضت بس صرخت بصدمه لمآ زحلقت اقدآمهآ الموجوده على آطراف المسبح ووو طوووب ..
حمدان وجود : هههههههههههههههههههههههههههه
دلع باانتعاش من المويه البارده : من حفر حفره لااخيه ..
حمدان شال الجاكيت الموجود فيه اوراقه المهم وجواله ورمآه بعيد عن المسبح وطمر بمهآآره معآهآ ..
شافوآ جودي تركض بوناسه وتطمر معآهم تحت صرختهم المندهشه حمدان رفعهآ على صدره لاتغرق وسحب لهآ طوق نجآه وركبهآ فيه شاف دلع كيف ترمي المويه عليه وتسبح بعيد عنه لحقهآآ ونطق بضحك : ورآك ورآآك هههههه ... مو منتبهييين للعيون المترقبه لحركآتهم ....
من فوق يطآلعهم وابتسسسامه حب وحنان لعيآآله اللي يتمنى يفديييهم بروحه بس مايشوف الزعل والعتب بعيون احد منهم رفع يدينه بصدق : يآرب اكتب لهم السعآده واحفظهم لبعض ( تهجد صوته ) ولي يآآرب انت القادر على كل شيء ... نآظر العمآل حوله يركبون زجآج جديد لشبآآك دلوعتــه معذبته وشآغله بآله ............................
.
.
.
×


اسف
غلطتي فيك كانت كبيره
الله يجازي بليس لعب لعبه صغيره
قلب عقلي وكأنه جاب غيره
اسف.. أنا اخطيت
وغلطتي غلطة مريره
تراني انسان وبالاصح
يأنبه ضميره ..



The University Of Oxford

هنــــآآ حييييث العلم والنآآس اللي همهآآ العــلم بس في هالمكآن محصوره افكآرهم بـ الدرآسه لآغير ......
جالس بـ مقهى بعد مآطلب له شآآهي وينآآظر الطبيعه من حوله .. رغم الاغراءات الطبيعه اللي يشوفهآ بس مالفتت عقله وتفكيره ,, عقله وتفكيره بالريآآض عند صآحبه الشخصيه البآرده والكلمه اللي مآلهآآ ثآني ..
عض شفته وهو يتذكر كلمتهآ اللي ماتككرهآ يتذكر انو يكره قرآرهآ الحاسسسم واللي وصلهم لذي الحآآله ..
تنهد ورجع به عقله لااربع سنوات رآآحت لليوم اللي ماينسآه حتى لو حآول ،،
** ايوآآ سهى – من جدك – (تنهدت بحآلميه ) يآلبــى دلبــو انآآ – وصلي سلآمي له – (ضحكت بخجل وتوردت خدودهآ وتغيررت بشرتهآ البيضآ الشفافه للخجل الواضح ) اقول بعدي بس عندي مذاكره – ( رفعت خصله بيدهآ المتوتره وبعدها نطقت بهمس ) قولي له بفكر وارد له خبر (ضحكت بخفه ) هذا زواج مو لعبه ............... **
غطى اذذذونه بقووه مآآيبي يسسسمع شيء من المكآآلمه مايدري اذا كملت كلآآم ثآني ,,
‘‘لآآ’’ قلبه انقبض بصصوره مرعبه بعد ماكآآنت نبضآآته تعزف بااسمهآ هي وبس دلــــع ..
حس بـ الدم يملى فمممه من زود ضغطه على اسنانه ‘‘ كيف تتزوج كيف وانآآ طيب معقوله مآآيهمهآآ حبي او (قطع تفكيره بسرعه وكمل بجنون ) مسسستحيل اسمممح لهآآ يكفي سسسمحت لهآ بحبه غير كذا ممنوع عليه‘‘ ..
(لمعت عيونه بالغضضب بدآآيه على انفجآآر برآآكين خآآمده سنين وبآي لحظه بتطلع ) حآول يسيطر على نفسسه ويطلع من بيت خآله قآوم غضبه وجر كم خطوه ...........
التفت بسرعه لمآ سمعهآ تقول بصوت مستغرب : ايدو هلآ وغلآ فيك .. من متى انت هنآآ (لمعت عيونهآ بالخوف من عيونه اللي عروقهآ قآلبه للاحمــر النآآريه دلآله على وجود شرآرآت مآقبل الاشتعآآل ) ........
‘‘اياد تعوذ من ابليس وطنشهآ واطلع ’’ هذي كآنت رغبه عقله لآكن القلب له رآي ثآني والظآهر هو اللي مسيطر عليه هاللحظه ..
رد بخفوت وصوت بآرد رغم اعصآبه الحآميه : من لمآآ انخطبتي يآبنت خآلي (كمل بعد مآشآف الخجل اكتسآهآ ونزلت رآسهآ بسرعه خلت شعرهآ يطيح بآنسيآب سريع)هآآه اشوف اليأأس مآعنده وقت خذا الشهآده من هنآ ويبي ورقه الزوآج من هنآ ..؟
تكلمت ببحه نابعه من الخجل وعيونهآ بالارض : هههههه خبرك محيرني من زمآن ويحس نفسسه قد المسؤؤليه الحين وابوي وحمدآآني مآآآ صآرعندهم عذر لرفض الخطوبه الحين ..
قال بهمس غآضب حآول مآيبينه : يعني موآآفقه ..
رفعت وجههآ المورد بسرعه ورمششت بحب وآضح : اكييد من زمآآن موآفقه وتعرف كلمتي وحده مآآغيرهآ ..
حسسسس بااحد يهز كتفه بقووه شوي التفت بسرعه وقلبه ينبض بعنف من هالذكرى .. اللي صآحبه جآآسم ماااتركه يكملهآ ( تنهد برآآحه وحمد ربه انو صآحبه جآء بالوقت المنآسب مايبي يتذكر اي شيء من هاليوم لاكن عقله يجبره يتذكرهآآ بكل وووقت ) ...
جآآسم بزعل : يآريآآل وشوله ازقرك ومآترد ..؟
اياد بضحكه يغير فيهآ جوو قلبه الحزين : ياشيح لاترمس امآرآتي عشآآن افهمك ..
جآسم انقلبت ملآمحه لـ الامبالاه وجلس قدامه بدون مايرد عليه وهو يلتفت للمنظر الخلآب الطبيعي ..
ايآد رفع حآجب بعدهآ قال بهدوء : ايش عنده محرج ربيعي ..
جآسم غصب عنه ابتسم وهو يلتفت عليه وقال بحده : وين اللي بيسير المكتبه .. يآريآل هلكت وانا ارقبك ..
تحولت ملآمح اياد للاعتذار الصآدق : اعذرني ياخوك والله ضاق خلقي قلت اجيء هنآ اريح بعد المحآضره ..
جآسم بخوف : شو اللي ضيقك ..؟
اياد رفع حوآجبه بضحكه وقال بصوت نآعم : جسسوم يخآف علي ويييلي ..
جآسم شال جوآل ايآد اللي على الطآوله ورفعه بوجه اياد بشكل خلى اياد يفطس ضحك : يالتيس الهرم ..
اياد يرفع يدينه بااستسلام وقال بضحكه : اسسف اسسسف ( شاف جاسم كيف صد بوجهه قال بملل ) قوم ياريآآل نتمششى بـ الششششوآرع ..
جاسم نآآظره بكسسسل : مآآلي مزآج ..
ايآآد بنفس كسله : وانا بعد ..
جآآسم بقهر : اجل شووله ترمس ..؟
ايآآد شد يدينه لفوق يبعد الكسل عنه بعدهآ وقف وناظر جاسم قال ببرود : اذا تعدل مزآجك تلقآآني بآلشقه ( سحب جواله من قدام جاسم وقال بنرفزه ) عن اذذذنك ..
مششى وهو مقهور بس مو من جآآسم من مزآآجه وذكريآته اللي مآتخلص ..
وهو مآشيء مآآنتبه للبنت اللي تضحك مع صآحبهآآآ ومو ملتفته للي قدآآمهآآ و .... طوووب ( تصادم كتفهآ بكتفه بصوره قوويه لدرجه خلته يتالم وهي تصررخ من الالم والغضب ) ...
نطقت بحده : Where your eyes .. Crazy ؟ ( اين عينك .. مجنون )
اياد بصرخه معصبه : Shut up you do not see too ( اصمتي انتي لاتنظري ايضا )
ضربته على صدره بغضب وصرخت فيه : Do not raise your voice ( لاترفع صوتك )
اياد دفعهآآ عنه بقوه وهو يرفع صوته اكثر : Worth it .....!! ( تستحق ذلك )
البنت ودموعهآ تنزل رجعت ضربت صدره بقبضت يدهآ وقالت بصوت باكي مبحوح : You do not understand the crazy and stupid (أنت لا تفهم مجنون وغبي)
اياد المقهور من ميآنتهآ الزآيده مين هي عشان تقرب وتضربه وبعد زادتهآ وهي تسبه كذا رفع يده بيضربهآ بس كآن جآسم المفزوع من صرآخهم اللي لم النآس عليهم اسرع منه ومسسسك يده بقووه وسحبه معآآه من وسط هالتجمهر بسبب الهووشه ..
سحب يده بقوه لما بعدوآ عن مكآن المقهى وصوت انفآآسه مسسسسموع مسح جبينه من العرق المتصبب نتيجه اعصآبه الفلتآنه ..
جاسم بهمسس احترام للنآس المتوآجدين بالممر : يآهل انت ترد عقلك بعقل بنيه ..؟
اياد نطق بحده : ويعني احترمهآ لآنهآ بنت انت شايف لسآنهآ الطويل اللي يبي له قص ..
جآسم يحآول يهديه : اذكر ربك وتعوذ من ابليس ..
اياد تنهد ورجع خصل شعره البني لورى : لا اله الا الله ..
جآآسم بالم ضمه له وهو يربت على ظهره : تحمل يا ريآل رآح الكثير مآبآجي شيء ..
اياد ابتسسم بالم وبعد عنه نطق ببرود متحسسر : التفكير فيهآ يخنقني ويخليني افقد اعصآبي ..
جآسم اللي فاهم عليه وعآرف انو اعصآبه مآتفففلت الا اذا هي كآنت مستحوذه تفكيره : خلنآ نسير المسيد مآباقي شيء على صلآآه العصصر ..
اياد هز رآسه ومشى معآآه لآقرب مسسجد لهم ..
.
.
.
×


يَ أبــــوَي ،/


لبــى أرض تطآهآآ اقدآمـك '

لبــى أرض تطآهآآ اقدآمـك '

لبــى أرض تطآهآآ اقدآمـك '




مقآبل زوج امه اللي يهررج على رآسسه بسوآلفه مع امه وآخوآآنه حك دققنه وقآم والملل مرتسسم على ملآآمحه ..
امه نآظرته بحنآن : طلآل على وين ..!
التفت عليهآآ وبآلصدفه طآحت عيونه على زوج امه اللي مبتسسم بسسخريه رد له الابتسسآمه : رآيح اخذ غفوه قبل الصصلآه يمه ..
مشى طآلع على غرفته وسمع زوج امه يقول بهدوء لآآذع : هالولد مآقصصرت عليه بشيء ومآبيين بعيونه ..!
رجع يبتسسم بسخريه وكآلعآده بيبدآآ النقآش الحآد بين امه وزوجهآآ واللي تعود عليه ..
كل نقآش حآد يدور بينهم هو اسسآسه ومحورره خخخ ذآبحهم هالطلآآل ..
شغل الاب توب وبدآ يبحححث ويدوور وظييفه تطلعه من شركه زوج امه واللي يحسسه انو متفضل عليه بالرغم انو ينكرف مثله مثل الموظفين ووظيفه متوآضعه مو مآسسك ولآ منصب مهم بالشركه ووجوده والعدم وآحد ..!
شيكك على ايميله مآوصله ايميل بالموآفقه من اي شركه من الشركآت اللي قدم عليهآآ وش ذآ معقوله مآآعجبتتهم شهآدآته ..
فتح على الملف اللي مسسجله بآآسم (تركيـــآآ) ..
وابتسسمت شفآتهه بتلقآآئيه هالملف يآكثر مآحفظ فيه من الصوور عن تركيآآ الحنين يلعب بقلبه لعب ..
صآآر يمشيء في الصصور وهو يتخيل ابوه يوقف بكل هالآمآآكن ......
يآكثر مآدوره بسس مآله آآثثر وآكييد موجود بتركيآآ ويفكرر يآآخذ لهآآ زيآره ويدور بنفسسه ..
امه آذآ خبت عنه المعلومآت اللي تخص ابوه فهو بدآآ يكبر خلآآص وصآر مسستعد يدور ببدون مسآعدتهآآ ..
حط السمآعآت وصآر يدنن مع الآغآني اللي يسسمعهآ وضآق صدررره بزوود ششآف طآرق يدخل وهو عآقد حوآجببه ..
جلس بعد مآكآن شبه منسسدح وشآل السسمآعآآت ورمآهآآ مع الآب توب بعيييد عنننه : وش فييييكك وش هالدخول اللي بدون آحم ودسستور ..
طآرق جلسس قبآله وتربع بجلسسته : لآ جد قل قسسم كم لي جآلس اطق طق على البآب بآلآخير استسلمت وسويت مدآهمه ..
طلآل حك جبينه وقآل بدون اهتمآم : آهآ كنت اسسمع بالسماعات مآسمعتك ..
طآرق بتسسآؤل : وش عندك تسسمع ..؟
طلآل بضيق : حآس بضييقه قلت اسسمع اروق نفسسي ..
ضحك طآرق بسسخريه : انت عآرف والكل عآرف الآغآني عمرهآآ مآروقت احد الا تزيد الضيق ضييق بطل هالكلآآم ..
طلآل رفع حآجب وهو وآثق من هالكلآم بسس جوه مو جو آحد ينآقششه : اخلص وش عندكك ..
طآرق توتر وبآن من حركه يدينه اللي صآر يفركهآ ببعض : طلآل انت زعلت من كلآم ابوي ..!
طلآل ابتسسم مجآمله : ومن متى انآ ازعل من كلآآمه تعودنآآ خلآآص ..
طآرق نآظره بقهر : ابوي يرمي الكلمه ومآيحط حسسآب لهآآ ..
طلآل انسسدح وبدآآ يغطي نفسسه : قلت لكك مآزعلت اتركني انآم شوي قبل الصلاه ..
طآرق طلع تآركه وهو مقهوور من ابوه وتعآمله لطلآل بالرغم انو طلآل مآعممره زعله بكلمه بسس مآيرتآح لين يقط كم كلمه ويدق طلآل بالكلآم .........



تعديل غَيمَه طُهرِ ,; بتاريخ 20-02-2013 الساعة 03:44 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 21-02-2013, 12:27 PM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


آفآ مششآهدآت بدون تعليقآت


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 21-02-2013, 03:27 PM
صورة هذيان الروح** الرمزية
هذيان الروح** هذيان الروح** غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


السلآم عليــكم

بآآرت رآئع أكثر من رووعه


أممم قصـة الروآيه أكثر من رآئعة

أسلوب السرد وتسلسل الأحداث جداً رآقي


جداً عجبني البآرت


مسكيـن طلآل الله يعينه

أنتظرك بشوق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 23-02-2013, 01:11 PM
صورة آعلن آنسحآبي الرمزية
آعلن آنسحآبي آعلن آنسحآبي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
رواية مذهلة 'اسلوب جميل وسلس =)
للاآمام ي شوكرة بازن الله حتلاقي التفاعل اللي يرضيكي بس اهم حاجة متستعجليش:)

اياد
جدا وقح ايش ما كان ما ييئزيها بدي الطريقة الشنيعة ايش اللي استفادو غير انو ضيع شرفها
ممكن ما تكون من نصيبو -لو فعلا يبغاها يخطبها ع الاقل من خالو الين ما تنتهي فترة دراستو
وامو شكلها ما تقتنع لانها بتلمح لبنات عمو الاهم من دا كلو دلع حتوافق او لا !!

عبير
مسكينة ع بالي انو حمدان زوجها طلع انو ما يمت لها بصلة بس انو
ساعدها من بعد وفاه زوجها ولااحد اتعرض لها !!وحمدان ايش الجرح اللي سببتو لو زوجتو !

تركي
ماحبيتو ابدا معقول بيكره بليسان بسبب خيانة امها ع حد كلامهم ،ولا لي اسباب تانية

طلال
حيعاني كتيير سما متربية ومش حتخلي يتمدى،لو فعلا يحبها يقنع امو ويصر عليها
الين توافق بس دا من سابع الاستحالات -حيرتبطو في النهاية مع بعض بس كيف الله اعلم
بالنسبة لابوه انو في تركيا هل هو هجرة ولاعمل ولا ايش بالزبط !!شكلو امو وابو اقترقو وعمرو صغير مرة

لاتطولي علينا بنتظار البارت :)

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 24-02-2013, 04:06 PM
صورة رائد الغريب الرمزية
رائد الغريب رائد الغريب غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


السلام عليكم مساء الخير الروايه ما شاء الله جدا جميله بدايه من العنوان مرورا بالطرح والاسلوب وانتهاء باشخاص الروايه جذبني عنوان الروايه وحبيت اسلوبك وتسلسل الاحداث كثير من الغموض يكتنف اسطرك وبانتظار انكشاف الغموض لاتقلقي من قل الردود باذن الله ترين متابعين كثر لروايتك بانتظار الجزء القادم تقبلي مروري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 24-02-2013, 07:30 PM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نبضها نادر... مشاهدة المشاركة
السلآم عليــكم

بآآرت رآئع أكثر من رووعه


أممم قصـة الروآيه أكثر من رآئعة

أسلوب السرد وتسلسل الأحداث جداً رآقي


جداً عجبني البآرت


مسكيـن طلآل الله يعينه

أنتظرك بشوق


وعليكم السلام ..
مرووركك الآآروع ..
نووورتي


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 24-02-2013, 07:36 PM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها آعلن آنسحآبي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
رواية مذهلة 'اسلوب جميل وسلس =)
للاآمام ي شوكرة بازن الله حتلاقي التفاعل اللي يرضيكي بس اهم حاجة متستعجليش:)

اياد
جدا وقح ايش ما كان ما ييئزيها بدي الطريقة الشنيعة ايش اللي استفادو غير انو ضيع شرفها
ممكن ما تكون من نصيبو -لو فعلا يبغاها يخطبها ع الاقل من خالو الين ما تنتهي فترة دراستو
وامو شكلها ما تقتنع لانها بتلمح لبنات عمو الاهم من دا كلو دلع حتوافق او لا !!

عبير
مسكينة ع بالي انو حمدان زوجها طلع انو ما يمت لها بصلة بس انو
ساعدها من بعد وفاه زوجها ولااحد اتعرض لها !!وحمدان ايش الجرح اللي سببتو لو زوجتو !

تركي
ماحبيتو ابدا معقول بيكره بليسان بسبب خيانة امها ع حد كلامهم ،ولا لي اسباب تانية

طلال
حيعاني كتيير سما متربية ومش حتخلي يتمدى،لو فعلا يحبها يقنع امو ويصر عليها
الين توافق بس دا من سابع الاستحالات -حيرتبطو في النهاية مع بعض بس كيف الله اعلم
بالنسبة لابوه انو في تركيا هل هو هجرة ولاعمل ولا ايش بالزبط !!شكلو امو وابو اقترقو وعمرو صغير مرة

لاتطولي علينا بنتظار البارت :)

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يسسسعدكك ، شررفتني بتوآجدكك الذوق ..
تعليقآآتكك على الآبطآآل اعجبببني



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 24-02-2013, 07:41 PM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رائد الغريب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم مساء الخير الروايه ما شاء الله جدا جميله بدايه من العنوان مرورا بالطرح والاسلوب وانتهاء باشخاص الروايه جذبني عنوان الروايه وحبيت اسلوبك وتسلسل الاحداث كثير من الغموض يكتنف اسطرك وبانتظار انكشاف الغموض لاتقلقي من قل الردود باذن الله ترين متابعين كثر لروايتك بانتظار الجزء القادم تقبلي مروري


وعليكم السلآآم , مسسآء النور ..
كلآآممك جمميل يششجع ..
الله يعطيك العآفيه تشرفت بتوآآجدكك ..


رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي

الوسوم
اياد , بيلسان , تركي , حمدان , دلوعه , روايه , سماا , شتآت , عبير , طلال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM

الساعة الآن +3: 06:30 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1