غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-02-2013, 11:14 AM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


السلام عليكم ..
آول روآيه أقرر انزلهآآ في النــت بعد مجآدلآت مع نفسسي ..
وآتمممنى تلقى القبول وصرآحه من غير الردود والحمآس رآح اعتبرهآ فآشله وابطل اكتتتب ..
من بين رفوف كتآبآتي اخترت هالروآيه وللحين مآختمتهآآ وصلت لعدد معين وجآني تبلد ..
ان شآء الله اذا ششفت قبول لهآآ رآآح اكملهــآ وانهيهآآ ..




ألين اليوم وأنا عندي أمل فيهم ..
ولا مرّ يوم إلا في تحرّيهم !!
ولو طال إنتظاري ..
سنين وسنين وسنين ..
أكيد بيوم ألاقيهم !!
.
.
ألين اليوم وقلبي دقته أسرع !!
ألين اليوم وردي بالندى يدمع !!
ولا أدري الندى من وين !؟
يمكن يكفي يرجيهم !!
.
.
ألين اليوم وأنا أتخيل لقانا كيف !!
ألين اليوم وأنا أكتب وش بقول وكيف !!
ولا أدري أبتدي من وين !؟
ولا ادري عمري يكفيهم !!


.
.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-02-2013, 11:17 AM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


البــــآرت الآول ..



أنكسر فيني , ذهولي يوم ( قلبك ) صد عني ..

وأبتدت فيني ( مواجع ) لو أسامح ماتروح ..



نزلت بخطواتهآ البآرده مثـل بروده صآحبتهآآ عدلت بلوزتها السبورت ورجعت خصلة متمرده من شعرهآ المرفوع ذيل حصآن وتحلطمت بطفش قطع تحلطمهآ صوت ابوهآ الحنون : هلآ وغلآ بدلوعـه ابوهآآ ..
ناظرت ابوهآ نظره بآرده وهزت راسهآ بهدوء وجلست على يمينه وخذت قهوتهآ التركيه المعتآده '
ابوهآ حرك راسه بأسسسف من حآلتهآآ البآآرده ورجع نظره للاب توب يتآبع البورصه وبعد دقايق رفع نظره لهآآ ونطق بصوته الرجولي القوي : دلــع ..
مآآرفعت نظرهآآ واشغلت نفسها بكوبهآآ وهي عآرفه ابوهآ لاتكلم بجد وش موضوعه : نعم بابا ..
ابوهآ بعد صصمت ثوآآني تكلم بجد : وبعدين معآآك يآروح ابوك متى رآح تبطلي هالعنآآد جآمعه وخلصصصتي مآصآر عندك عذر ترفضي الزوآج ..؟
رفعت نظرهآآ الغير مهتم وقالت بالامبالاه : لسى أحس نفسي صغيره على المسؤؤلييه (اخذت نفس وكملت) ليه مستعجل ..؟
ابوهآآ انقهر من اعذآرهآ الدآيمه : يآدلع ابوهآآ من قآل صغيره اللي بعممرك تزوجوا والحين ينتظروآ عيآلهم و ....
قطعت كلآمه وهي توقف وتقول ببرود : بابا شيل الموضوع من بالك ..
ومشت تاركه ابوها مقهور منهآآ ومن الحآآل اللي تغيــر فجأأه ، سكر اللاب توب بعصبيه ورآح لدوآمه وهو يدعي الله يحفظها له ويفرح قلبــه فيهآآآ ..
امآآ عندهآآ ‘‘هــي’’ رآآحت صآله الريآضه الخآرجيــه لفلتهـم وقلبهآآ محتــرق عكس شكلهآآ البآرد ..
همسست بصوتهآآ المبحوح : يً رب أكتب لي الخيــر من حيث لأأحتسب ..
رفعت نظرهآآ لـ الزجاج المعاكس وركزت بنظرهآآ لـ البيت الملآصقه لـ بيتهم وتنهـــدت ببرود بعدت نظرهآآ واشغلت نفسهآآ بـ الاوربت تراك .....
.
.
.
×

ضلوعيَ تزآحمت [ يمّه ] بَ صدرٍ ما يكفينيَ
........... من الضيقَه , من هموميَ , من آلاميَ و آهآتيَ
أنا بس بـَ أسألك يآ يمّه / حقيقه [ ليه ولدتيني] ؟
........... بنفس اللـحظَه يآ يمّه ..

ولدتيَ ليه ونـآتيَ ؟



نــآظرت نفسهآآ بالمرآيه ومسحت دمعه يتيمه حآره طآآحت على بشرتهآآ البرونزيه المميزه فيهآآ ..
رفعت شعرهآآ بعشوائيه وغطته بحجآبهآآ خذت شنطتهآآ ووتمنت بقلبهآآ ‘‘ ماتشوف وجهه كالعآآده ’’ ..
طلعت من غرفتهآآ ومشششت بعد ماتأكدت من قفل غرفتهآآ زين لانهآآ ماتضمن انهم ممكن يدخلون غرفتها ويفتحوا بخصوصياتهآ وهذآآ اخر شيء تبييييه ..
وقفت عند البآب المقآبل لغرفتهآ ترددت تفتحه او لآآ قررت ماتفتحه ومشششت مبتعده حطت يدهاا على قلبهآآ لمآآ سمعت الصوت الكريهه اللي لطآلمآآ حطمهآآ وشتمهآ وشتم امهآآ ..
تحولت نظرآتهآ لحقد دفين وهي ماشششيه لجهت الصوت في الصآآله رفعت نظرهآآ للي بالصآله همست : السسلام عليكم .. ( ردوآآ السلام عليهآآ مجبريــن )
نطططق بسسخريه لآذعه : على وووين ست الحسسسن والدلال الييييوم ..؟
عضضضت شفتهآآ بحقد وقالت بنفسهآ * يآكرهكك يآآششيخ * : عندي اختبآآر ..
رفع حاجب ونآظرهآ من فوق لتحت للحظه شكت انهآآ مآلبسست العبأه .. ننزلت نظرآتهآ تتأكد تنهدت برآحه لما تاكدت من حجابها الكامل بااستثناء غطاء الوجه..
شافته فتح فمه بيتكلم بس امه قطعت كلامه ..
قالت بهدوء وهي تناظر عيآلهآآ اللي يفطرون : بس حسب جدولك ماعندك دوام اليوم ..؟
نآظرت زوجه ابوهآ وزفرت بضيق : خآلتي الدكتوره امس ماداومت وارسلت ايميل تبلغ تأجيل الاختبار لليوم..
زوجه ابوهآ نآظرت ولدهآ بحنان : يمه تركي وصلهآآ داومهآ على طريقك لايتاخرون اخوانك ..
طآلعتهآآ بقوه ونطقت بااعتراض : خآلتي اصلا انا مو مستعجله نمر المدارس اول وبعدين الجامعه ..
ام تركي رفعت حاجب وقالت بااصرار : بيلسان بلا عنآآد وروحي مع تركي ..
تركي لمعت عيونه بتحدي وقف وباس راس امه ويدها وقال بااحترام كبير : فمان الله يمه ’’نآظرها ببرود‘‘ وانتي يآآنسه لاتتأخري علي مو فآآضي .. وطلع بعد مآخلآهآآ تموت قهههر .....
ام تركي باست عيالهآآ : رآئد انتبه ليزيد وانتي روان خلي بالك مع الاستاذه , الله يحفظكم حبايبي ..
امآآ ’’هي‘‘ حبسست دمعتهآآ وطلعت تسحب خطوآآتها بالقوه لو ماعندهآ اختبآآر طنششت ابو الجآمعه لاكن تجري الرياح ....
شافت رائد ويزيد مع روآآن يركضوا للسواق اللي فتح لهم وركبهم وتمنت لو انهآآ قويه وتقدر تسحب عليه وتركب معآآهم ..... قطع افكآرهآ صوته القوي العآلي : يآ آنسسسه مطوووله يعني ..؟
ضغطت على شنطتها بقوه وراحت فتحت الباب بكل غضب لاكن تبخر مع صوته المقهوره : شايفتني سوآآق عند امممك امشي قدآآم اشوف ..
مسسسكت دمعتهآآ بالقوه ودهآآ تعطيه كف يعلمه كيف يتكلم عن امهآآ بكل فرصه تنفتح له ..
استغفرت وهي تسكر الباب وتروح للباب الجانبي له .. ركبت بهدوء وبالهآآ شارد ‘‘ وهو ’’ مااهتم ومششى كآره الهوآآ اللي يتشآآركه معآآهآآ ..
.
.
.
×

يـــــــا يــمه
تري رآسي [ تحت رجلكّ ] بـ آقول دوسي يآبعد كل من دآس

 صحيح كبرت بس لـ الحين
....................][ طّفْلـتٌكُـ][
دآمكـ راضيه علي . . ما همني رضا هالنآس



نآآظرت امهآآ بحزن وعيونهآ تلمع بآلدممموع وتمتمت بنفسهآ *يً رب وفقنني اوفر لآمي ولي الحيآآه السعيده بعيد عن هنآآ والذل اللي هنآآ * ..
تنهدت لمآآ شآفت امهآآ تحط لهآآ فطآآئر الزعتر والحلييييب وبعيونهآآ حنآآن الكون كله : يمآآ كلي قبل تروحي ترآآ حيل يمدحون الــ....
قاطعت امهآآ وهي تضحك ونست ضيقتهآ من شوي : الزعتر مآمآ الزعتر هههههه حفظت كلآمك عن ظهر قلب هههههههههههه ..
ضربتهآ امهآآ بخفه على راسهآآ وهي تقول بحب : الظآآهر مستحيل تعقليين ..
نآظرت امهآ بضحكه وقآآلت بمممرح : مو عآآقله الا لما تزوجيني و .....
قطعت كلمتهآ لما حست بوجود احد بالمطبخ بسرعه تأكدت من حجآبهآآ والتزمت الهدوء ..
سمعت صوته الرآيق المبحوح : هآآه اسسمع زوآآج ومدري وشو على الصبآآح ..!!
امهآآ تكلمت وهي تضحك على خبآل بنتهآآ : هذذذي سمممآ الخبله مآتعرفهآ يعني هههههه ..
سسسمآ بدلع فطري طفولي : مآمآ لاتقولي خبلة انآآ مو ...
وقفت ومدت بوزهآآ ولا كملت وتحس نفسسهآآ طفله من جد قدآآم امهآآ ..
امهآآ ضمتهآ بخفه وهي للحين تضحك وتقول : هههههههه مو قلت لك طلآآل ( غغغمزت له خلته يموت ضحك على سمآآ اللي يحسهآ مهمآ تكبر تظل طفففلة )

امآآ‘‘ هي ‘‘ من قلب زعلت تجمعت الدموع بعيونهآآ وعطتهم ظهرها ..
قالت بصوت حززين هآدي : فمآن الله مآمآ ادعي لي .. طلعت من عندهم بخطوآت سريعه متجه للبآب الخآرجي للمطبخ ....
طلآل بااستغرآب من حركآتهآآ الدآيمه : يييمه نوره ايش فيهآآ سموووي لايكون جد صدقت ..؟
امهآآ ابتسمت بحززن وحاولت ماتبين له : يييمكن خبرك بهآآ طفلتي ماتكبر ..
بعد ثواني صمت دخلت عليهم وهي مقهوره حيييل من ولدهآآ قالت بضجر : طلآل ايش تسوي هنآآ ..؟
طلآل تنهد بألم حمد ربه على طلوع سمآ وومششى طالع من المطبخ نطق بهدوء : مع السلامه رآيح الدوام ..
ام طلال انقهرت من طلآآل ولدهآآآ وعلاقته بالخدم على كثر مآنصحته وحذرته بس اذن من طين واذن من عجين ..
طالعت ام سسسماء بترفع وقالت بغرور : بدل سوالفك اللي مالهآ اخر تعالي شيلي الفطور اللي له سآآعه ماانشآل وبعديين (تغيــر صوتهآآ لحقد وكره) عيآلي لاتحتكي فيهم مو دايم بنبهك يانوره ياليت تخلي لك حدود معآآهم .... ومشت تاركه ام سمممما تدعي لبنتها ولنفسها بالصبر ...
مشت بحدييقه القصررر الكبير وهي تمسح دموعهآآ بقهر من امهآآ صآآحبه القلب الطيب واللي مايشيل على احد تسولف وتاخذ وتعطي مع عيآل هالقصر وهم مااحترموآ كبر سنها ورحموهآ من الشششغل ولا يعطونهآ نص يوم اجازه تريح جسسسمها فيه ..
من كل قلبهآ تتمنى تخلص وتششيل امهآ ونفسسهآآ من هالقلق اللي عايششينه تنهدت بالم وبلعت غصتهآآ ..
طلعت من بوابه القصر الذهبيه الكبيييره وهي تنتظر الباص يمررها قطع افكارها صوت سياره طلال اللي واقفه ومنزل الشباك يكلمها : سسموي تعآلي بوصلك ..
سمآ بدون ماتنآظره ومقهوره من طريقه نطقه لـ اسمهآ : توكل كم مره اقولك طلال انا مو محتاجه سيارتك وان شاء الله مااحتاجها ..
طلال بهدوء يخفي مشاعره القويه اتجاهها : يابنت الحلال مانيب ماكلك مو زين عليك الشمس وعندك اختبار ..
شهقت ولفت تناظره ورمشت اكثر من مره بااستغراب : وانت ايش عرفك ..؟
عض على شفته من حركتهآ العفويه : سمعتك تقولي لخالتي بالليل ^^ (تنهد ببطيء) مو ذا موضوعنا اركبي ..
صدت بقهر وتكلمت بتوتر : طلال روح مو نآقصه احد يشوفك ويسوي لاامي قصه ..
لمعت عيونه بغضب مكبوت ومشي بااقصى سرعه يحاول يطلع مشاعره وغضبه وكل شيء فيه ..
امآآ ‘‘هي’’ مااهتمت وابتسمت بهدوء لما شافت البآآص : اخيرآآ
.
.
.
×

هلْ تذَوّقَ أحَدُكُمْ يومَاً مآ طعماً لِـ اخْتِنآقِ
الدّمْع تحْت غِطَآء القُوّه ؟!
وهلْ فَقَدَ أحَدُكُمْ يوماً مآ قدرتُهُ على البكآءْ ؟!
حِينَمآ يخْتنِق الدّمْعْ
.. فِيْ طَريقٍ مسَِدودْ
. . بين الصّدْرْ و " الحلْق "
تُجآهِد لِينْزِلْ
لكِنْ بِلآ فآئدَهْ !
تـعٍبـاآنْهْ ...
وَعُيُونِي عَلَيْهاآ [ الْسَّهر ] بـاآنَْ !!!
مـِْن بيّعطٍيني [ يَمُنـاآه ] !؟ِِِِِِِ ،،
أَرْقُد عَلَيْهـاآ ... وآنآم



تلفتت حولهآآ تنآظر البنآآت اشكآآل والوآآن وقآآلت بدون اهتمآم وآآضح : يً ربي وش هالحيآآه روتين × روتين ..
فجأأه قلبت ملامحهآآ للقرف وهي تشوف منظر مخل بالفطررره .. غطت فمهآآ وركض على دوره الميآآه استفرغت لحد ماقلب وجهها المرهق للاحمر ..
غسلت وجههآ بعدهآآ تركت دوره المياه ويدهآآ على بطنهآآ رسمت ابتسسسامه حب على شفاتهآآ رغم قهرهآآ من حظهآ وحظ اللي جآيهآ في الطريق ..
جلست على اقرب كرررسي وتنهدت بآآلم تتمنى ربي يريحهآآ من الحيآآه اللي ماعمرهآ صفت لهآآ ....
قطع خلوتهآ صوت موبايلهآآ على طول عرفت المتصل ضحكت بخفه اساسا مايعرف رقمهآ غيره '
ردت بهدوء : هلآآ حمدآن ..
حمدآن بثقله المعروف : هلآآ رورو ( سكت ثواني وبعدهآ تمتم بتروي ) اخبارك واخبار البيبي ..
قالت بهممس بعد ماجلست جنبهآ وحده من البنآت تذاكر : كلنآ بخير( ضحكت بخفه وهي تقول) يسلم عليك ..
رد بصوته الجدي : الله يسسلمه ويسلمك .. محاضراتك اليوم متى تخلص ..؟
تنهدت بضيقه : على الـــ3..
حمدآن بتسآول مهتم : وليه يوم طلعتي ماشششفتك كالعآده شكلك طآلعه من بدري ..؟
عبير بجديه : كان عندي اختبار من بدري وطلعت اراجع لي كلمتين ..
حمدان بااختصار : اهآآ ..
عبير قالت بهمس : يلآآ استأذن عندي محآآضره و ...
قاطعهآآ : بمرك على الثلاثثثثه وبكلم ابو امل لايجيك ..
ردت بااعتراض سريع : لا ماابيي لاتتعب نفسك ..!
حمدان صر على اسنانه وقال بهدوء ينهي النقاش : على الـ3 الا خمس دقايق بكون عندك ( طوط طوط )
نزلت الجوال وناظرته بقهررر وتمتمت بصوت غير مسموع ..
قآمت من مكآآنهآآ بخفه مششت بخطوات ثابته وواثقه لمحاضرتهآآ ..
انصدمت لمآ شآآفت الدكتوره بدت الششرح ونآظرت سآعتهآ اللي من Dior مهداه من حمدان واللي يملك نفسسسسهآ بااختلآف الالوآآن ابتسسسمت على ذكره ورفعت نظرهآآآ على صوت الدكتوره المسسستنكره لوقفتهآآ وتأخيرهآآآ : What do your ؟؟ (مآذآ بكك )
توترت وهي تقول : انآ اعتذر على التأخير دكتوره تسمحين لي ادخل .؟
الدكتوره ابتسسسمت من آعتذآرهآآ : Yes, no problem.. (نعم لآمششكله)
دخلت بهدوووء وهي تتلفت على البنآآت زمت شفايفها بقوه وهي تشوف بنت تتمنى تشوف الموت ولا تشوفهآآ ،،
(نآظرتهآآ البنت اللي قلب وجههآآ للخجل وحب لعبيييير غممزت لهآ بشقآوه) ..
خلت عبير تقلب خلقهآ فيها وتروح تجلس بعيد عنهآآ وتجآآهلتهآ وهي تتآبع الشرح مع الدكتووره او بالاحرى تشتت نظرهآآ فيهآ لاكن بآلهآآ ابدن مو حولهآ هجمت عليهآآ الذكريآآت من كل صوب تنهدت بالم ..
رفعت جوآلهآ اللي بالاسآس جوآل حمدآن وكآنت الخلفيه صورته وكآآنه لمآآ حطهآآ يعلمهآآ بأفضآآله عليهآآ عضت شفتهآآ بالم ..
شلون تعيش لو حمدآآن مآساعدهآآ كآآن الحين بيد عيآآل الحرآآم غطت فمهآآ تمنع شهقت الم طآلعه من جرح قلبهآآ ..
قلبهآآ اللي مآآعرف من الدنيآآ الا العذآآب تحاول تتذكر يوم حلو يشفع لهآ هاللحظه وتحاول تتناسى الالمهآ ..
لاكن محآله تنسسسى لانو بااختصآر مآشآفت يوم حلو بحيآآتهــآآ ليومهآآ هذآآ تدور على السعآآده ' تمتمت بنفسهآآ (مافيه بالحياه الا الالم ) ..
نآظرت البنآآت حولهآآ تحسهم مبسوطين بحيآتهم بآآحضآن المآمآ والبآبآ ..
طيب وهي ليه مو مثلهم صرفت تفكيرههآآ عن هاليأس هي ماتعودت تيأس من رحمه ربي رددت بسرهآ ‘‘الله كررريم ياعبير الله كريييم’’
.
.
.
×


مآ هآنتُ آيآمك ولآ هِنتُ ، لآ هِنتُ . .
للح'ـَينْ آحسّك في رقبتِيّ ٍآمآنه

أيٍّ و الله آنكك فِيّ عُيونِي مِثل منتُ . .
وَ قدرك علىّ خُبرك ، مكآنه مكآنه '



رفعع عيونه من الكتآآب وسكره شآف امه تنزل الجوآل ونآآظرت ولدهآآ بعتب وبهدوء قالت : خآلك فيصل عتبآآن عليك حيييييل يقول ماتتصل ولا شيء وحتى بمسسسج ماتتذكره ..
ابتسسسم لاامه بتوتر وحاول مايبآن في صوته : ييمه خبرك مآفيه وقت احك شعري ..
قالت بحنان وحب : الله يعافيييك ياولدي قلت له وفهمته الوضع وعاد مدري تفهم والا لا ..
نزل نظره اللي لمعت بحزن وحاول يعدل صصصوته وهو يقول : متى نرجع يمه من جد مليت من الغربه ..
امه مسكت يده بحزن: ييمه مابآقي شيء على درآسستك وتخلصص ماابيييك تتجآهل رغبت ابوك الله يرحمه..
حط يده الثآنيه على يد امه وربت عليهآ بهدوء وهمسسسس بخفووت : الله يرحمه .. عن اذنك اقوم اذاكر (قآم بسرعه قبل تشوف نظرت عيونه من طاري ابوه وطاري خآآله)...
دخل غرفتــه سسكر البآآب .. سند ظهره عليه و صوت تنهيدآته بين الثآنيه واختهآآ ’’ندمآآآن حييييييل‘‘ رفع يده ورجع شعره على ورى بعنننف يتمنى يرتآآح من هم الغبآآء اللي سووواه ..
رآآح للمكآآن اللي كل ذكريآآته فييييه سحب الصندوق من الكبببت ونزله على سريره صآآر يفتحه ومع كل ذكرى يحس غصه قوويه بحلقه ..
بلع ريييقه بهدوووء حسس حلقه جاف رجع بلع ريييقه ورفع الصصصوره اللي بيده وضمهآآ لصدره بكل قوته وهمسسس بحززن وندم : والله اسسسف انا غبي بزر قولي اللي تقوليه معآآك حق والله يآ ربي ارحححححمني وارحمهآآ واحفظهآآآ لي ومآآيعرف خآآلي بالموضوع يً ربي اغفر لي اعرف ذنبي كبيييييير بس ياربي انت الغفور الرحيييييم تووب علي واكتب لي التووبه (تهجد صوته وهو يردد) هي مالهآآ ذنب كله ذنبي والله مالهآآ ذنب كله مني انا طول عممممري حممممآر سسسسخيف (شششد شعره وانفآآسه تضيق عليه) ..
نزل الصووره وناظرررهآآ فتره طويله ورجع ضضضمهآآ لصدره وهو يردد يارب لاتفجعني فيهآآ يارب تلهمهآآ الصصصبر لوقت رجووعي .. ‘‘يحس روحه تبي تتنزع منه بكل قسسوه ووحششيه تنهد وتنهد يمكن تطلع وتريحه لاكن الظآآهر كتب لنفسسسه العذذاب من هذاك اليوم ’’
سمع صوت خطوات امه يقرب من الغرفه بسرعه لملم الذكريات ورجعها صندوقها ورمآآها تحت السرير وانسسدح عليه ..
امه اللي تتمنى تعرف اللي بولدهآآ من سنين حآآلته غرريبه مآآرتآحت لتصريفه وجآت تتطمن عليه فتحت البآب بهدوء واستغربت حيييييل ’’هذا اللي قال بيذآآكر‘‘ : ييييمه إيآآد ريح قلبي ياولدي قولي ورآآك وش مكدر خآآطرك ..؟
تنفس ببطيء ورسم ابتسسآمه حلوه واخفاء وراهآآ حززنه وندمه والتفت لاامه : يالغآليه لو فيني شيء صدقيني اول من يعرف انتي بعدين وش بيكدر خاطري هنا غير هالدرآآسه اربببع سنوآآت شيبت رآآسي ..
امه بقلق : ياولدي اللي فيك شيء كآيد وياخوفي اعرفه متأخر ..
انقلب وجه من كلآم امه وحاول يبين العكس وضحك بوقت غلط : هههههههه يمه ايش بيكون فيني يعني هذا انا ايش زيني اهبل طآآلع عليك ..
امه ابتسسمت بالم : اييآد متى حبيييييت تتكلم صدقني حضني وكلي يفدوونك ..
رمى نفسسه زي الطفل بحضضن امه ينشششد الراحه والامآآن شششم امه بكل حب وهو يردد : الله يخليك لي ولا يحررمني منك ياآكل هلي انتي .. الله يسسسعدك ويعووضضضك عن كل حززنك يممممما ..
مسسسحت على شعره ويدهآ الثانيه ضآمته لصدرها وتمتمت باابتسسامه اليمه : ياروح قلب امك انت تصدق مهما تكبر تظل صغييير بعيوني .. والله اني ابحسسسد زوجتك اللي بتاخذك مني ..
ناظر امه وبتوتر نطق : ببآلك احد ورآآ هآ التلميح ..
امه استغرربت سسؤآله وردت باابتسسامه: ياكثر بنآت اعمامك ..
قال بصصصدمه : شششنو انا اخذ من بنآآت عمي ..
امه رفعت حواجبها دلاله على الاستياء : وايش بهم بنات عمك ولا كل البنات دلال وحسب ونسب و ....
قاطعها وهو يزفر بغيض : شيلي هالموضوع من بآلك الحين وقولي لي اخبار اهل الرياض ..
امه مااعجبها تغيره للموضوع بس قالت مصيره يحكي وش فيه : زينين .. بس يقولون عندهم غبآآر وحر الله يلطـــف فيهم ..
بلع ريقه وقال بعد صصمت من طرف امه : ودلع ايش اخبارهآ ..؟
امه بنيه صافيه : تمآآم خلصت دراسه وجالسه بالبيت يقولي خالك البنت مو عآجبته بالمررره ..
انقبض قلبه وقال بتردد : ليشش وش مسسويه ..
اممه بهدوء : وش هو موضوع دلع المعتاد ومعقدها غير الزواج ..
عض شفته بقوووه وصد بوجهه عن امه قبل تقرا تعابيره وحمد ربه انو شاف كتاب على الكمودينه اخذه وفتحه يبعد عيونه عن امه وقال بخفوت : خطب فيها احد هالمره بعد ..
امه وقفت بقهر : اييييه بس شكل خالك مو ساكت لهآآ اكثر دلعهآ وعنآآدهآ زاد ولازم يتصرف (سكتت شوي وهي تشوفه مشغول بالكتاب يقرا ابتسسمت بحب ) ذاكر وانا بروح اسوي لنآآ شيء نأكله ,, مشت طالعه ..
بينمآآ ‘‘هو’’ رمى الكتاب بكل قوته على السرير وقال بغضب مكببوت : ماتقدرون تسوون شيء هي لي انآآ وبس ومسستحيل احد ينآظرهآ غيري .............
.
.
.
×

هُنآك مَن يمّنحك [ آلفَرح ] بِلآ مُقآبل هَـآدئون جِدّا″ .
. كلآمهم لك جَميل، لا يريدُون سِوى آبتسَآمتـِك . .
حَآول ؛ انّ لا تخسَرهُم ..




قفــل منهآآ وحآول يتجآهل مششآعره ابد مو وقتهآآ رفع راسه لسكرتير اللي خبره عن طلب ابوه له ..
رمى الجوال بااهمآآل وقآآم رايح لاابوه وهو نآآسي كل ابو مشآآعره هو يعرف مايطلبه ابوه بااوقات مثل كذا الا وعنده شيءء مهم برى الشركه ترددت عباره الله يستر بباله ..
وصل لاابوه بعد كم دقه سمع صوت ابوه الرجولي القوي : ادخــل حمدآآآن ..
دخــل بخطوآته الثآآبته وبآس راسس ابوه ويده بااحترام بعدهآآ جلس قبآل طاولته الرسمييه ونطق : امر يالغآلي ..
ابوه يمهد للموضوع : اخبآآرك واخبآر جوودي ..
ابتسم على طآريهآ : الحمد لله يبآآ مشتآقه لددو على قولتهآآ ..
ابوه ضحك براحه على حب حفيدته له : يبه جيبهآآ وتعآآل نتغداء سووا ..
حمدان استآنس على فكره ابوه لآكن تذكر وعده لعبير قال بهدوء : الغداء صعبه يبه بس ابششر عشانا عندكم.. (سكت شوي وبعدها شاف بعيون ابوه كلام ) بس شكل فيه موضوع مهم غير هالكلام ..؟
ابوه بعد تردد : حمدان ابيك تكلم اختك وتعقلهآآ ترأ لو صابتني الجلطه بيكون بسببهآآ اتعبت قلب ابوك ياابو جوودي ماخلييت طريقه اقنعها بالزواج الا ورفضتهآآ حتى بدون ماتعرف مين خاطبهآ ..
حمدآآن بتروي : يبآآ انت عآرف دلع داخله على الـ 24 يعني مو صغيره لو شآآفت مصلحتهآ بالزوآج صدقني يالغآآلي كآآن فكرت على الاقل بس اتركهآ براحتهآآ فتره و...
ابوه قاطعه بضيق : شلون يعني هذا وانت الكبير العآقل تقول كذا .. اجل مانعتب على اختك (اخذ نفس يهدي نفسه من كلآم ولده ونأظره بعد فتره صمت ) حمدان النآس بتأكل وجهننآ كم من خطبهآ وقلنآآ مافيه نصيب حتى بدون ماناخذ شورهآ يابوك فكر فيهآآ بعيد عن عواطفك ناحيت اختك انت تدري انها عيوني اللي اشوف منهآآ وانهآآ نور دربي (سكت شوي ياخذ انفآآسه بضيق) بس البنت زودتهآآ من وهي بالـ15 مابقى احد ماخطبهآ .. كلمهآ يابو جودي فهمهآ هالكلآم امآ انا يأست معآهآ ياتفكر بعقلهآ ياانا افكر عنهآآ ..
وقف حمدآآن بصدمه : بتجبرهآ يبآآآ ...!!!
ابوه طالعه بعصبيه : قلت تفاهم معاهآ والا اجبر غصبن عنهآآ ..
حمدآن استغفر بصوت مسموع وبعدها قآل بهدوء : اذا جيت العششاء تكلمت معآهآ ( نآظر ابوه شآآف كيف صاد عنه ويشتت نظره في المكتب ),, تكلم بهدوء : الحين استاذن منك وهديء نفسسك يبه مايسسسوى عليك يالغآآلي الله يخليك لنآآ ذخرر ..
ابوه بهدوء : موعدنآ على العشاءءء ..
ابتسسم بخفه وطلع رايح لمكتبه وهو يفكر بالموضوع معقوله ابوي يجبر دلع الدلووعه اكييد راح تنهآآر لو تعرف بتفكير ابوي .. مآتنلآم انا اساسا انصدمت اجل شلون هي ’’تنهد وجلس على الكرسي ورى مكتبه ‘‘
رفع جواله وبعد كم رنه قال باابتسامه ابويه : صحيت حبيبه ابوها ..؟
المربيييييه قالت باادب : ايه حضرتك عاوز تحكي معاهآآ ..؟
قال بلهفه : ايييه (انتظر ثواني والابتسسامه الابويه مافارقته وقلبه ينبض بحب هالبنت)هلآآ والله بحبيبه قلب البابا ياحييياتي جووجيي وحشششتيني بابا ..
جودي مبووزه قالت بكسل طفولي : بآآبآآ مااحوبببك ..
ضحك ابوهآ بخفه : ههه لييييه حبيبه ابوهآآ زعنآآنه ..
جودي : بابآآ وييينك ووين خآآلتوو رورو وعمو نثثثور وعمو ثوثو وعمو حمودي ..
حمدآآن : يابابا جودي كم مرآآ اقول لاتصحي الصبآح مآرآح تشوفي احد وتطفششي (ماسمع منهآ رد عرف انهآآ طفششآنه حيييل ) جودي حبيبه بابا انتي تبي نروح مع خآآلتو عبير ..؟
جودي بفرح طفولي غآآمر : أي أي بآبآآ بليييييييييييث عآآد ( جلسسست تمممد بكلمه عآآآآآآد )
حمدآآن بشششوق : يآلبى العآآآآآد انا فديت روحك اوك لما اجيء البيت باخذك ونروح مع خآلتو عبير بس الحين روحي نآمي طيب بآبآ ..؟
جودي بدلع خآص لاابوهآآ : بآبتي احوووبك اقووى ثثثثثثيء في الدوونيآآ ..
حمدان ابتسسسم بحب صادق : وانا بعد احوووبك .. حبيبببته عطيني امل اكلمها ..
عطت امل الجوآل وركضت على غرفتهآ تكمل نومهآآ : ايوآ استآآز حممدآن ..
حمدآن بااستعجآل : امل انتبهي لهآآ وعلى الظهررر لبسسيهآآ ناوي اخذهآآ مشوار ..
امل : على امرك تأمر شيء تاني ..
حمدان : لا سلامتك فمان الله ( قفل منهآآ وقلبه متقطع على بنته الود وده مايفارقها او يجيبها معاه الشغل بس اللي مهون عليه وجود امل حولهآآ ) ..........
.
.
.
×


الكلمة الخآيبة لآجتك من خآيب ...
كرم مسآمعك عنهآ لآ تعبرهآ "*
مآجآبهآ إلآ ضعيف النفس والعآيب ...
أدعس عليهآ بـ رجلك لآ تكبرهآ !*؛)



نزلهآ قبآل البوآبه ومششى معآآهآآ لحد ماحسهآآ دخلت الجآمعه رجع السيآره وهو كاره وجودهآ حوله دايييم يتمنى يلقى لهآ أي مصيبه ويبعدهآآ عنهم ..
لاكن مجبور يحافظ عليهآآ ويشدد عشآن سمعت العآآيله حرك سيارته وبداخله كره حقد غضب ضرب الدركسون بكل قوته ولعنهآآ في نفسسه .. ا
سستغفر اكثر من مره ويحسسس نفسسه مخنوق من ريحه عطرهآ المنتشره بالسيآآره بخفيف عض شفته بقهر فتح الشبابيك ..
طلع عطره وعطر السياره حس شوي ويغرق من العطر اللي عبآ السياره نزل نظره لعلبه العطر لقآهآآ فضيت ابتسسم بخفه على جنونه رمهآآ بااقرب زوبآله حوله ..
شآآف محل كوفي وقف وخذا له قهوه ساده يمكن تهدي حآآله وثوره جنونه وتخمد برآكينه ركب السيآره وسمع اخر رنه لجواله رفعه يشوف الاسم لاكن انتهى الاتصال رمآه وحتى ماحاول يشوف من المتصل همس بخفه :لو يبي شيء مهم مصيره يرجع يتصــ...
ماكمل كلمته الا ورجع يرن ميل ابتسسسامته ...
اخذه ورد بصوته الخششن الثقيل بدون مايشوف المتصل : مرحبآآآآ
الطرف الثآني بدلع : هلآآ تركي صبآح الووورد
ابتسسسمت عيونه : اهلييييييين وسسسهلين رنوو صبآآح عنونك الحلووين ..
رانيه ضحكت بدلآل : اخبآآرك حيآتي ..؟
تركي رفع حاجب وقال بهدوء : تمآم وانتي ايش اخبآرك .. واخبآر الدوآم ..؟
رانيه عضت شفتهآ بخفه : من سمعت صوتك صرت تمام والداوم اممم ززين يمشيء حاله (سكتت شوي بعدها همست ) ليش مارديت علي من شوي ..؟
تركي ابتسسسم بااستخفاف وقال بااستهزاء واضح : رانيه ماراح تبطلي حركآت الشششك هذي ..؟
رانيه بغصه : ترروك انت عآرف اني ماارضى تركب معآآك أي بنت حتى لو اختك فمآ بآلك بهذيك ..!
تركي بعصبيه : اظن اسسسمهآ بيلسسان واكثر من مره انبهك عشان ماتقلي احترامك مع أي شخص يربطني فيه حتى لو اسم (صر على اسنانه) وبعدييين دامك ماانتي واثقه بمشاعري مو مظطره تستمري معي والا ..؟
رانيه بصوت بآكي : من اجيب سيرتهآ على طول تقلب علي ليش (شهقت بقهر من نار الغيره اللي تحسها ) ..
تركي شد على كوب القهوه اللي بيده ونطق بحده : تبين تقولييين اني احبهآآ قولي يابنت الحلآل ولا تلمحي وانتي عآرفه اني مااحب التلمحيات واحبهآ بالوجه على طول ....
رانيييه تبكي : اوك انا الغلطآآنه اللي اتصصصلت بوقت غلط و ...
تركي قاطعها بنفس الحده : اذا تفكيرك دايم شك ومدري وشو اظن كل اوقاتك راح تكون غلط (طوط طوط ) رمى الجوال بتعب على المقعد اللي جنبه ’’ ارخى حآله على مقعد السياره .. كمل يسسوق بهدوووء اصلآآ يحس مآله خلق يشغل حآآله بشيء غمض عيونه النآآعسه بخفه ورجع فتحهآآ ......
انفتحت عيونه على وسعهآآ بصصصدمه لما شاف شاحنه طلعت بطريييقه بوقت غلط حاول يسيييطر على السيآآره لاكن الظآهر ربي كآتب له يصدم فيهآآ ..
فتح عيونه بثقل مو قادر يستوعب شيء ابدآآ ..................
ريحه الدم و صوت الاسسسعاف و صرآآخ النآآس و اوامر الشرطه و ريحه حرييق السيآره .... ماقدر يكمل اللغز اللي مااستوعبه ورجعت عيونه تقفل بهدوء ودقآت قلبه تطق طبول من الخوف ..................
.
.
.
×


آمنيآتيٌ بيضضآءٌ !
......... ومآُ تمُنيتُ يوماً آذيـهٌ لـ آحد مآٌُ ..!
ولآُ آريد منَ آحد شيُء ..
" فــقـُــطُ ! :
آرغب بتحقيقً آحلآآمٌيٌ
.......... ورآحـههٌ نفسيـهٌ وجسديـهٌ ،
لي ولممُن آٌحب



شآآرد ذهنـــه وبعديييييين نهآآيه حبه اللي من طرف وآحد هذا,,
يآنآآس حاول يتجهلهآ زي تجآهلهآآ لاكن ققققلبه مين يفهمه معنى الكرامه مييين ..!!!
تنهد بضيق على حاله سنين يرتجي نظرة احترام من عيونها مايبي نظره حنان ولا نظره اعجاب ولا حب يبي نظره تغير نظره الاشمئزاز والكره والعتاب والزعل من عيونها ..
يدري وعآآرف انهآآ شايله على امه بقلبهآآ كثثثير بس هو وش ذنبه يتحمل كل هذا والله يتمنى لهم حيآه مترفه مثله بالظبط ..
يمكن تفكر بقلبها وعواطفهآآ الميته ماييدري متى تحن وتعطيه وجه العمر يركض فيه وحضرتهآ مو معبرته بكلمه حلوه ..
يعرف الحق معهآآ اكيد لو جات تفكر فيه عقلهآ ينهيهآ ويقول وش جاب بنت الشغآله لولد صآحبه القصر (عض شفته بقهر لو جد ذا تفكيرها ) ..
سند راسه على يدينه المسنوده للطاوله وغمض عيونه يدور الاسترخاء لاكن هيهآآت خيآلهآ مايفارقه ثانيه ...
يتذكر ضيقتها وتمردها الدايييم منه طيب هو ذنبه بس انه حبها والا ذنبه مع ذنب امه والا وشو يبي يسالها لاكن ماتعطيه فرصصه يقول كيف الحال كيف لو جاء ياخذ ويعطي معاها
للحظه تمنى نفسه سكن مع ابوه واختلط مع بنات اعمامه يمكن لو حب وحده فيهم اهون عليه من انو يحب وحده لااهي من اهله ولا شيء (بلع ريقه بتوتر وبلل شفايفه الجافه بطرف لسسسسانه ) وتنهــــد بصصصصصوت مسموع ...
فزز من طوله لما حس بقلم الرصاص يضرب يده اليمين بقوه بععدهآآ سمع ضحكت صاحبه المزمجرره بالمكآن طالعه بعصبيه : خيييييير وين عايشين وش هالعيشششه حتى التفكير الواحد مايتهنى فيه ..
صاحبه اللي مشاركه بالمكتب غطى فمه يحاول يهديء ضحكته وبعدها كح بخفيف وقال بجديه : أي تفكير واللي يرحم امك .. ارحم نفسسك طلال ترا لها حق عليك ..
طلال ناظره بعتب ورجع لمكانه جلس .. فتح الملف اللي قدامه بهدوء .. وتمتم بهمس بدون صوت ‘‘ اللي يده بماي مو مثل اللي يده بنار يا ماجد ’’
ماجد حك حاجبه لما شاف تحرك شفايفه قال بعد صمت طويل : طلال اكلمك جد ..
طلال بدون مايطالعه : اتركني اشتغل ماتشوف ..
ماجد بغيض : طلال اترك الشغل اللي ماجاء وقته الا الحين ..
طلال تنهد ورفع راسه يناظر صاحبه ورفع حاجب بمعنى ايش عندك ..؟
ماجد بجد : طلآل انت متى ناوي تشيلهآ من بآلك وتشوف غيرهآآ ..؟
طلال عقد حواجبه بخفه وقال بقهر هادي : وانا جاتني هالفرصه وقلت لا ..........!!
ماجد زفر هوا علامه الغضب : ايه جاتك مليون مره ياكم بنات الحسب والنسب اللي تعرفهم امك واظنك عارف مكانتكم الاجتماعيه ووين يعني اشششر وتجيك الفرصه ..
طلال اخفى عصبيته بضحكه طويله وبعدها تنهييييده حاره خلت ماجد يحك شعره بضجر من صاحبه ..
طلال وقف وقال بهدووء يصرف الموضوع : تبي اجيب لك شيء تشربه ..؟
طلال هز راسه بااسف على حاله : شكرا توني مخلص قهوتي عليك بالعافيه ..
طلع من المكتب بدون مايرد وهو ضايق حاله مشى بممرات الشركه نآآظر مكتب المدير وابتسسسم بالم ..
‘‘ متى يجيء اليوم اللي يقدم استقآلته لهآلمدير اللي مضآيقه بكل مكآآن‘‘ كمل طريقه للكفتريييا وعيونه يغطيهآآ الحزن ........


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-02-2013, 06:18 PM
صورة غَيمَه طُهرِ , الرمزية
غَيمَه طُهرِ , غَيمَه طُهرِ , غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


تحطيم من اولهآآآ :(

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-02-2013, 07:45 PM
سومآ الشريف سومآ الشريف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


السلآم عليكم..()

رآح أنور روايتك لأني أول وحده رآدهه))واثقه هههههههههههههههههههههههههه


امم لسسى مآقريت روآيتك بس ان شاءالله شويات كذا وأقرآها

ولآتقولين تحطيم لسسى أنتي في البداية وتسسذا يعني لآزم تصصبرين ححبيبي..(*^*)



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-02-2013, 08:39 PM
غرؤبك .. غرؤبك .. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


السسسلالامم عليككم ..
رااائعه حبيتها ❤ واكثر شي شدني اسم الروايهةة اختيارك روعهةةة ❤❤
بأنتضار البارت الججاايي ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-02-2013, 09:56 PM
صورة .....tendrésse الرمزية
.....tendrésse .....tendrésse غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


عنجد روووووعة
بليييييز لا تتاخري انتضرك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-02-2013, 10:20 PM
صورة مِسَكْ الرمزية
مِسَكْ مِسَكْ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


تويَ مخلصهَ البارتَ ..

بداية موفقهَ . شدني العنوانَ وَ أسلوبكَ جميلْ

بانتظارَك ~

. . أطيبَ المُنى ‘


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-02-2013, 10:33 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: فصول / .. شتآت و لقآء .. !!


مساء الخير .....ياهلا فيك بغرام .....موفقة بطرحك ......بداية جميلة جدا واسلوب رائع الرواية تجذب من البداية وتحمس ان شاء الله تنهيها للاخير .......ولا تستعجلي الردود مو دايم بتلاقي ردود من اول البارتات انتي التزمي بتنزيل البارتات ولا تتأخري فيها وراح تلاقي تفاعل يرضيك

اعتقد اياد مغتصب دلع قبل مايسافر ومضيع شرفها الا اذا كان الشي صار برضاها اذا ابوها يقول متغيرة من عمرها 15 سنة يعني كانت صغيرة بس اياد ايش الي يمنعه يخطبها ويتملك عليها او دام هي مخلصة دراسة يخطبها ويجيبها معاه وامه ترجع لبلدها وتظل زوجته عنده يعني ماله اي عذر ولا اي حجة

اذا الابو حاول يجبر بنته على الزواج راح تكشف سرها ....... بصراحة مستغربة تفكير هالاياد وامه ليش مافكرت ببنت اخوها ليش لازم بنات عمه دامه مايبغي منهم مايصير تجبره وتظلم البنت الي بياخذها


عبير وحمدان مافهمت قصتهم لسى الي عرفته انو متزوجها وهي حامل منه بس هي ايش قصتها وعن اي جروح تتكلم ماعرفت بنته وين امها هل هي ميته او مطلقة وزواجه من عبير بالسر لو على على الكل مع اني اشك لانه ابوه ماسأل عنها ولا جاب طاريها بس كيف مخلي بنته تحتك فيها


بيلسان شكلها بنت زوج ام تركي وهو ولدها مو اخوها من ابوها بس ليش يكرهها هالكره ووين ابوها ....وهذيك الي تكلمه مين تكون هل عاقد عليها يعني زوجته ولا علاقة غير شرعية بينهم الي تشك هالشك الي ماشية بطريق غلط ومفكرة كل الناس مثلها

مااعتقد تركي بيستمر معاها وبالنهاية بيتحول الكره الي حب وبيلسان بتكون من نصيبه

اما طلال تفكيره غبي كيف يبغيها تاخذ وتعطي معاه وتحبه والاخير ايش راح تستفيد تخسر سمعتها وتغضب ربها علشان علاقة محرمة اذا هو يخاف من امه ومايقدر يواجهها لايطلب من سماء شي هو مايقدر يسويه اذا يقدر يوقف بوجه امه يتزوجها ويبتعد عن بيتهم وياخذ امها ويريحهم من كلام امه وغرورها اعتقد انو بالنهاية بتكون له بس ماادري كيف


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-02-2013, 10:53 PM
صورة هذيان الروح** الرمزية
هذيان الروح** هذيان الروح** غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


السلام عليكم
الله الله الله
بدايه رائعه ومميزه
جدآ اسلوبك مميز وخصوصآ بالسرد
افكارك جميله ورائعه
انتشرك بشووق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 18-02-2013, 12:16 AM
صورة غلا ال عبدالرحمن الرمزية
غلا ال عبدالرحمن غلا ال عبدالرحمن غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي


بدايه حلوه

واتممممنى تكبرين الخط لاني صرت حوله ههههههههه

رواية فصول شتات و لقاء / بقلمي

الوسوم
اياد , بيلسان , تركي , حمدان , دلوعه , روايه , سماا , شتآت , عبير , طلال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM

الساعة الآن +3: 09:07 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1