وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم ..
هذه أول رواية لي في هذا المنتدى وهي ' أنثى من بين ذكور تائهة '
ولا أحلل من ينقلها دون ذكر إسمي عليها ' منتهى | Montaha '
وأتمنى ان تحوز على رضاكم ..
بداية أتقبل تشجيعكم لي و إنتقاداتكم لروايتي ' بأدب ' حتى جعلها رواية أفضل ,
أتركُكم مع البداية .. هي مُجرد بداية أتحدث فيها باللغة العربية الفصحى ' لكن حوارات الرواية
سوف تكون بِاللغة العامية '
.
.

' أنا فتاة لم تتعدى الـ 16 من عمرها .. أعيش مع أختي و زوجة أبي , أمي توفّت في حادث قبل 4 سنين بسبب إنفجار غاز في بيتنا السابق وهذا أثر علي انا واختي في حياتنا الإجتماعية .. انا فتاة خجولة وطيبة القلب ولم أسيء لأحد وإن أسئت بغير قصد إعتذرت .. اختي المسكينة تحمل همي وهمها , زوجة أبي كـ حسبة أمي قاسية القلب لكن تمثل انها طيبة كـ أمي الحقيقية التي ربتني انا واختي
دائما كنت أتمنى ان أصبح فتى لأن حياة الأولاد جميلة ورائعة , وكانت هذه أمنيتي التي مستحيل ان تتحقق '


.
.
التعريف :

رنين .. / عمرها 15 سنه في ثالث متوسط طيوبه وخجوله وبريئه وخوافه وتسوي نفسها قويه شعرها أسود لظهرها وعيونها عسلية وسط وخشمها سلة سيف وشفايفها صغيرة وردية وكيوت ودلوعة لكن تسوي نفسها عربجية لأنه ودها تصير ولد بس بالأحلام .. وزنها 43 '
.
.
رنيم .. / عمرها 20 سنه في الجامعة طيبه وشايله هم كبير بصدرها بس ماتبينه ودايم مبتسمه وتساعد أختها ' رنين ' وتحاول انها تسعدها بأي طريقه عشان ما تذكر الحادث الي صار لأمهم من 4 سنين .. شعرها بني قصير خشمها سلة سيف شفايفها مليانة شوي بس حلوة عيونها غائره سوداء ووزنها 52 '
.
.

أبوهم .. / غني عن التعريف '

.
.

زوجة أبوهم .. / أيضاً غنية عن التعريف '

.
.







.
البارت ' 1 '


كانت تصحي أختها للمدرسة . .

رنيم : رنين قومي يلا المدرسة الساعه 7 تأخرتي
رنين : اووف اصبري ياختي ابي اغيب
رنيم : روحي اسألي امي وشوفي اذا وافقت ولالا
رنين : تكفين اسأليها انتي مالي خلق اقوم
رنيم : ي شيخة فاضيتلك انا
رنين : اووف طيب خلاص بداوم
وقامت غسلت وجهها ولبست مريولها ونزلت تحت ..
أمها : ماشاء الله نزلتي مبكر وش عندك ؟
رنين : الساعة 7 مبكر ؟
أمها تطالع الساعه : هااو .. شكلك مخرفة الساعة 6:30 الحين
رنين بشهقه : هــئ !! أكيد رنيم ..
رنيم : احمدي ربك اني قومتك ولا كان تأخرتي
رنين : طيب طيب .. وأفطرت وطلعت هي واختها رنيم ع دوامهم ..

' في مدرسة رنين '
ريم : وش سويتي بالعطله ؟
رنين بطفش : ولا شيء حتى سفر ماسافرنا
شهد : طيب ليش ؟
رنين : كيف تبينا نروح بدون محرم
شهد : اي صح
رغد : وش رايكم نطلع ريحة الإستاذات اليوم
نوف : اي والله فكرة
رنين : مالي خلق
ريم : اقول امشي معانا .. وسحبتها وطلعو برا الفصل
الأستاذة : خير خير انتي وياها وينكم فيه ان شالله من قالكم اطلعو
ريم بكذب : الأبلة طلعتنا
الأستاذة : وش اسمها
ريم انحكرت كملت عنها نوف : آآآ أبلة منيرة
الأستاذة : اي طيب
رنين : مانتي بسهله .. المهم بروح اشتريلي موية من المقصف واجي
رغد : لاتتأخرين
شهد : جيبيلي معاك ..
رنين : مانب فاضيتلك ..
شهد : أنقلعي
وراحت رنين . .

رنين وهي تفكر
جتها بنت ' بوية ' كأنها ناوية على شيء

البوية : أنتي وش تسوين بالمقصف
رنين بخوف : آ آ آ .. بـ بشتري مـ موية ..
البوية : عطيني فلوسك فلوسي نسيتها فالبيت ولا ياويلك مني ويلاه ..
رنين : وشو .. لا فلوسي أبي اشتري فيها
البوية : أجل جنيتي على نفسك .. وقامت ضربتها
وتصارخ وتستنجد ولا أحد لمها
شهد : بنات وش فيها رنين تأخرت
رغد : يمكن تبغى تتمشى بلحالها
ريم : خلونا نروحلها ..
ومشو لعند المقصف مالقو احد وقعدو يدورونها مالقوها ..
نوف : يممة وين راحت رنين حبيبتي توأم روحي وينها ..
وقعدت تدور وتدور لحد ماتعبت ورجعت مع البنات ع الفصل ..

'
'
'
طلعو البنات من المدرسة وكل واحد ع بيته إلا بنت وحده ' رنين '

'
'
رنيم : يمة اختي وينها
أمها : مادري ماشفتها
رنيم : ماجت من المدرسة ؟
أمها بعدم إهتمام : لا ماتوقع
رنيم : ياحسرتي وش بسوي الحين .. ' وتذكرت ' بتصل على صديقاتها اكيد يعرفون وينها
رنيم : أمممم .. على مين مين مين .. إي صح بتصل ع ريم .. ودقت : الوو
ريم : الو هلا مين معاي ؟
رنيم : رنيم اخت رنين
ريم : اها هلا كيفك
رنيم : حمدلله بخير .. ريم انتي صديقة رنين يعني اكيد تعرفين وينها فيه صح ؟
ريم بحزن : والله اقولها لك بصراحة ' وقالتلها السالفة '
رنيم بشهقه : أحلفي !
ريم : والله
رنيم : طيب يالله مع السلامة
'
'
'
اليوم الثاني .. ' الأحد '
وفي مكان مظلم وكان في صوت أجهزه وخرابيط ع يد ' رنين '
رنين : انا ويني فيه .. ولقت نفسها في ' مستشفى ' طلبت أحد الأطباء يجي عشان
تعرف السالفة كاملة ..
الطبيب : حمدلله ع سلامتك رنين ,
رنين : الله يسلمك دكتور .. وين اهلي ؟ وليش انا هنا ؟
الطبيب : بصراحة ما أدري وش اقولك ..
رنين خافت : دكتور طمني وش فيني ؟
الطبيب : حالتك قلتها لأهلك .. أنتي .. أنتي ..
رنين بسرعة : أنا وش !
الطبيب : أنتي مافيك رحم .. !!!
رنين بشهقه وبصدمة : ...........
رنين : كذب ؟؟
الطبيب : هذا الي صاير
رنين : كيف صار كذا ؟ وضح لي أكثر .. باقي مافهمت ايش تقول دكتور
الطبيب : يعني .. انت ولد
رنين بشهقة : انا ولد .. !!!!
الطبيب : ايوة .. وبعد كم اسبوع راح نسويلك عملية تغيير الجنس
رنين : بس حرام ... !!
الطبيب : مو حرام
رنين : كيف ؟
الطبيب : انت اصلك ولد وهرموناتك الذكوريه اكثر من هرموناتك الأنثويه ..
رنين : ماصدق ! طيب انا لسى ماوافقت اكون بنت او ولد
الطبيب : حاب تقعد ع حالك بنت ؟ انت اصلك ولد .. !
رنين : اووووووه انا ولد .. الله وناسه , وقامت تصفر وتصفق : خلاص دكتور انا شفيت سويلي العملية
الطبيب ماسك الضحكة : اهلك لسى ماقرروا ؟
رنين : ياحرام اصلا مو بكيفهم انا ولد يعني يبون يخلوني بنت غصب ؟؟
الطبيب : يزورونك الحين وطلع
رنين : اوكي .. وقامت ترقص : ماصدق أمنيتي الوحيدة تحققت وناااااسة
لحظة .. أنا ولد كيف ارقص رقص بنات ههه صدق اني غبية .. أقصد غبي

رنيم من عرفت هالسالفة ضاق صدرها حيل ..
اصلا ماصدقت ان رنين ممكن تكون ولد وان ممكن الأطباء يكذبون ..
رنيم بنفسها : ماقدر أتكلم .. اخاف اتفشل او تهاوشني امي وتسويلي سالفة
اصلا هي فرحانة ان رنين ولد .. عشان تفتك من الهم والغم .. وتسوي نفسها طيبة وهي من جنبها
'
'
'
بالمستشفى ' دخلو اهل رنين على رنين . .

امها شاقة الخشة : الحمدلله ع السلامة ي ولدي
رنين : يمة وشو ي ولدي .. افهم من كلامك انك مقرره
رنيم ساكتة وماعلقت على شيء
أمها : ايوة صح .. موافقة ومقررة ومنتهية بعد
رنين شاقة الخشة ممن الوناسة : وانتي يارنيم
رنيم : براحتك يا ..' وخنقتها العبرة ' .. أخوي
رنين ماعجبها وجه أختها : رنيم فيك شيء
رنيم : لا مافيني شيء أخذ راحتك يا . . ؟
رنين بإبتسامة : فيصل
أمها : والله وعندك ذوق يارنين ..
رنين : يمة متى بتسجليني في مدرسة أولاد
أمها : قبل كل شيء نقص شعرك الطويل الي أطول من شعر اختك
ونشتريلك ثوب وتيشيرتات وبناطيل عيال وشوز كمان .. بعدين المدرسة
رنين : وااااااااو صدق يمة .. وناسة
' ملاحظة : أم رنين ورنيم ألي هي زوجة أبوهم مستانسة إنها ولد عشانها ماتحب البنات
حتى لو بيدها كان افتكت من رنيم .. لانها قاسية وتكرههم بس تسوي نفسها طيبة '
امها : ايوة يالله بخلي الدكتور يكتبلك خروج ونطلع
دخل الدكتور : ها كيفك رنين ان شالله احسن . .
رنين : انا بخير وصحة وسلامة وعافية وكل شيء
رنيم تبكي بصمت ' بس مالاحظتها رنين
الدكتور : هههه اوكي خلاص بكتبلها خروج واطلعو ..
'
كتبلها الدكتور خروج وطلعو من المستشفى وتوجهو للبيت ...
'
'
مدرسة رنين . .
شهد : غريبة رنين اليوم ماداومت
ريم : مو امس مختفية .. بسم الله الرحمن الرحيم ليكون المدرسة فيها جن بس
نوف : لاتخوفييني .. بتصل على رنين اليوم لما ارجع واشوف وينها
رغد : اي هذا اذا ردت عليك ..
نوف : مسكينة ليش ماترد علي توأم روحي
رغد : اي نشوف
'
'
'
في بيت رنين ورنيم '

رنيم : وش تسوين
رنين : أتفرج
رنيم : ع وشو
رنين : مثل ماتشوفين مسلسل
رنيم : ممكن اسألك سؤال
رنين تتابع وتاكل : تفضلي
رنيم : أنتي مقتنعة تكونين ولد ؟
رنين : أكيد
رنيم : أكيد أكيد ولا أكيد أكيد ؟
رنين : لا أكيد أكيد . .
رنيم : طيب لا كبرتي بتتزوجين بنت ؟ وبتصيرين أبو ؟ ولا مثل الأم تسوين يعني أم متزوجة أم
رنين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
رنيم : وش فيك انا قاعدة اسألك
رنين : ما أدري .. كل اللي اعرفه اني راح اكون ولد
رنيم : وش يهمك ؟
رنين : ياختي حياة الأولاد فلة ووناسة .. أحسن من حياتكم الي تزهق الواحد
بعدين انا ولد صدق تبغيني ابقى بنت كذا !
رنيم خنقتها العبرة : بس ... مين يساعدني بمكياجي ومين يختارلي ملابسي ومين يتطنز علي لا سمنت او نحفت
رنين بعد خنقتها العبرة : وش اسوي يااختي هذا قدر ومكتوب
رنيم : قدر ولا صحن هههههاي
رنين : بدينا
رنيم : بدينا ولا انتهينا هههههههاي
رنين : خلاص لاتعلقين
رنيم : لاتعلقين ولا لاتتكلمين ههههاي
رنين ضربتها بالصحن ع راسها
رنيم : آي يالمرجوجة
رنين : خفي علينا يالدلوعة يالأنثى انتي
رنيم : اي انا الدلع والأنوثة كلها ..
رنين : روحي عني زين ..
رنيم : الا تعالي وشرايك نروح انا وياك نقص شعرك boy ' ولآدي '
رنين : اي والله انك جبتيها بس كم الساعة ؟
رنيم : اممم 8:10 العشاء
رنين : اوكي زين نروح المشغل بعدين نروح المول
رنيم : أوك بروح أستأذن من ماما وأجي
رنين : يلا روحي يالسمينة ...
طلعو للمشغل وقصت شعرها رنين ' boy ' ولآدي
رنيم : وش رايك بهذا التيشيرت
رنين : ذوقك مو حلو .. حق خكارية
رنيم : طيب وش رايك بهذا مرررا وااااااو
رنين : ياختي ذوقك بناتي خليني ادور ع راحتي
رنيم : طيب يافيصل
رنين : هالأسم احلى من اسمي الحقيقي
رنيم : قصدك البناتي
رنين : ايوة .. واااو شوفي هذا وش رايك فيه ..
رنيم : واااو توني ادري ان ذوقك الولادي مرا حلو .. خلاص أخذيه وانا بتقضالك
وروحي لكودو وباسكن روبنز اشتري عشاء لاني مررا جوعانة ..
رنين : يالدبا باسكن روبنز وكودو مره وحده .. خلاص طيب , وراحت
رنيم بنفسها : ماصدق انك راح تكونين ولد يارنين
راحت رنين لمطعم كودو تشتري عشاء وجلست ع اقرب طاولة
مرو من عندها شباب :
الأول : خكري هههههههههههههههه
الثاني : كأنه بنوته يااي ههههههههههه
رنين انقهرت منهم وحاولت تخلي صوتها ولد : أهجد انت وياه
الثالث : ياعيني ع صوتك ي خكري ههههههههههههههههههه
وراحو الشباب وتنهدت .. واتصلت ع اختها تشوف خلصت او لا : الووو
رنيم : الوو .. ها شريتي
رنين : ايوة شريت من كودو باسكن روبنز خلي بكره .. فاتك وش صارلي تو بغيت اموت
رنيم تحمست : ايوة قولي وش صار
رنين : لا هذي يبيلها قعدة خلينا لما نوصل البيت واقولك ..
رنيم : اوك اوك جايتك
رنين : بااي اشوفك عند بوابة 2
رنيم : بااي
وسكرو من بعض ..
رنين مشت لعند البوابة تنتظر اختها تأخرت
رنين : اووه وين راحت رنيم .. كا هي جت
وطلعو عند السواق وركبو ومشو ع بيتهم .. الساعة 11:49
.
.
في بيتهم ..

رنين : واو ذوقك يجنن بألبسهم بكرا بالمدرسة ..
رنيم : من جدك بتقعدين مع عيال
رنين : على طاري العيال جهزتي المشد ؟!
رنيم : ايوة .. عند ثوبك
رنين : زين .. '
رنيم : الأكل برد خلينا ندخل الأغراض ونروح نتعشى
رنين : يلا
.
.
عند التلفزيون ..
رنيم : ايوة صح تذكرت قوليلي وش صار معاك اليوم بالسوق
رنين : شيء محرج
رنيم : وشو يلا بسرعة خلصي قولي لاتقولين انك تعكرفتي ههه
رنين : بلا سخافة .. اسمعي السالفة .. جوني شباب .....'وكملت السالفة لأخرها'
رنيم : وانتي ليش تتكلمين بدلع .. اتوقع انك ولد .. ثاني شيء من بكرة راح اعاملك ع انك ولد فاهمة .. !!
رنين بحزن : طيب اوك .. هذا صوتي يعني انا وش اسوي
رنيم : مالي دعوة انتي اخترتي تكونين ولد خلاص تحملي اختيارك
رنين : انا مااخترت اني اكون ولد انا اساسا ولد ومافيني رحم كيف تبيني ارجع بنت مستحيل يارنيم مستحيل صح اني كنت اتمنى اكون ولد بس الحين .. انا ولد تفهمين ولـــــــــــــــــــــــد !!!
رنيم : طيب اوكي لاتقلبينه ساحة عراك ويالله كلي بلعك ..
رنين : اي صح برَد ...
تعّشو الخوات ونامو بدري ..
'
'
'
وش اللي راح يصير يوم الأثنين لرنين . . . ؟
أن شاء الله تعجبكم روايتي والبارت الأول ..
وإذا شفت تشجيع راح اكملها بإذن الله
الكاتبة : منتهى ' 3/2/1434 هـ

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

صباح الخير .....ياهلا فيك بغرام .....موفقة بطرحك ....عندي بعض الملاحظات على الرواية ......اول شي احداثك سريعة وغير متناسقة وتنقصها اشياء علشان تكون مقنعة اول شي مابينتي وين ابو البنات وليش مو موجود معاهم وعبارة غني عن التعريف مااحسها وضحت شي يعني مين الي بعرف عنه هو او زوجته من القراء المفروض تبيني هالاشياء

رنين كيف دلوعة ونعومة وبالاخير تكون ولد اصلا الي غالب عليهم الهرمونات الذكورية تبرز في ملامحهم وتصرفاتهم الخشونة ......وايضا يعانو من بعض العوارض الي تخليهم يحسو بالاختلاف مع ابناء جنسهم

كنتي بمشهد البنت الي ضربت رنين بالمقصف وقلتي صديقاتها دوروها ومالقوها فجأة بدون توضيح تطلع رنين بالمستشفى والدكتور يخبرها عن جنسها هنا حسستينا انك بترتي احداث كثيرة بين مشهد ومشهد تناقض كبير مين نقلها المستشفى ومتى وليش كل هالاشياء ماوضحتيها

الحين رنين ماسوت العملية وابوها هو الوحيد الي لازم يوقع اوراق الموافقة على العملية على طول قصت الشعر ولبست ملابس اولاد وهي ماصارت ولد ....... يعني هالشي غير مقنع ابدا

حبوبة نسقي افكارك واعطي كل حدث حقه ........لاتعتمدي على الحوار استخدمي السرد والوصف في البارتات


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الرواية منقولة <3

وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

وِينُ ألرُّدودِ $:

إندماج الارواح ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

ههههالروايه حلوه قريتها بمنتدى تغاريد

وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ءء إيهه هي رِوآيتي اصلاَ بس نقلتهآ هِينا بععدُ ")*

وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مَ فييه تفآعُل ولآ حمإس لييه :))*"

وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت ' 2 '
.
.
.
صباح يوم الأثنين ..'

كانو صاحين بدري إستعداداً للدوام
والخوف والإرتباك والقلق يداعب رنين ..
رنيم بعد كانت خايفة ع رنين .. راح تجلس عند عيال ماتدري ايش مصيرها معاهم .. راح تكمل معاهم إلى أن تسوي العملية أو لا .. الله أعلم
.
.
كانت تلبس ثوبها الجديد وسوت تسريحة شعرها بوي ولبست المشد وأخذت شنطتها ونزلت تحت عند أختها وأمها ..
رنين : يالله يالله تأخرنا
رنيم : وش فيك مستعجلة لبستي المشد ؟
رنين : ايوة
رنيم : خايفة عليك ي رنين خايفة عليك أخاف تضيعين
رنين : ايش بدريهم اني بنت .. وبعدين بعد كم اسبوع راح أكون ولد صدق فا تطمني ياعمري
رنيم : إنتبهي لنفسك
رنين : طيب بلا افلام هندية وخلينا نطلع تأخرنا
رنيم : يالله
وطلعو الأخوات بعد ما أفطرو .. وركبو السيارة
رنيم : جوالك معاك ؟
رنين : ايوة ايوة ..
رنيم : بتصل عليك عشان أتطمن عليك
رنين : طيب بس انتبهي تتصلين وقت حصص او فسحة عشان م يكفشوني واروح بخرايطها
لما وصلت المدرسة كانت خايفة حيل ..
جات بتنزل رنين ..
رنيم بأبتسامة حزينة : إنتبهي على نفسك ياأختي
رنين : وإنتي بعد ..
نزلت رنين لباب المدرسة كان مفتوح وماعنده حارس ..
كانت جاية متأخرة ..
نزلت وهي كلها خوف وخجل وارتباك دخلت المدرسة وراحت شافت مدرس ..
رنين : ممكن المدير
الأستاذ : ليش ان شالله جاي متأخر ؟
رنين : أنا طالب جديد وما أعرف وين فصلي وتأخرت شوي عشان ظروف
الأستاذ بصراخ : إذا ماجيت مبكر بكره ترى ياويلك راح تندم .. وسحب يدها بقوه
الأستاذ بنفسه ' يده ناعمه .. ليكون خكري بس '
وصلت عند مكتب المدير وكان باين انه عصبي حيل وشديد ..
الأستاذ : هذا هو الطالب الجديد .. جاي متأخر ولا بعد يبينا نعذره
رنين : الـ السلام عـ عليكم ..
المدير : وعليكم السلام .. ليش متأخر
رنين : آ آ آ .. ص صحيت مبكر
المدير يتمعن برنين وبنفسه ' ماشاء الله تجلط .. مُلاحظة : المدير يعرف انها بنت لأن ملفها الثاني عنده '
المدير : ايش اسمك ..
رنين بخوف وارتباك : فيصل
المدير : أستاذ بندر إخذه لفصله ..
الأستاذ : ان شالله طال عمرك .. وسحبها ووداها للفصل
دخلت بخطوات ثقيله وتحس انها خايفه ومرتبكه ومو مركزه
وجسمها كله عرق وخجل وأنظار العيال كله عليها ..
رنين : السـ .. ـلام علـ .. ـيكم
محد رد السلام غير المدرس : وعليكم السلام .. تفضل حياك
راحت رنين جلست ع طاولة جمب الدريشة وكان جمبها واحد مبين عليه داج وكسول ..
الأستاذ : ممكن تعرفنا عليك ؟
رنين : إسمي فيصل بن ** الـ **
الأستاذ : طيب نكمل شرح ..
وطلعت الكتاب وقعدت بحالها ..
الولد الي جمبها : هلا والله بـ فيصل
رنين : اهلين
الولد بنفسه ' وش فيه صوته كذا كنه بنت ' انا مشاري .. / عيونه عسليه وأسمر ونحيف بالحيل ونذل ومرجوج بس طيب '
رنين بصوت ولد : اي هلابك تشرفت
الولد وكأنه ناوي على نية بشعة .. وقعد يصفر
الأستاذ : مين فيكم صفر !
مشاري : هذا إستاذ الطالب الجديد
رنين بصدمة : لا والله مو انا قسم بالله
الأستاذ يهاوش : هذا وانت جديد وتسوي كذا أجل الأيام الباقية وش بتسوي .. مستحيل احد من عيال الفصل
يصفر كلهم اعرفهم مؤدبين .. انت الي راح تخربهم
رنين سكتت وتنهدت
ومشاري يضحك ضحكة خبث
الي قدام رنين ومشاري ولد يسمع كل الي يصير بس ساكت ..
خلصت الحصة ع خير وبدأ التعارف ..
مشاري : اقول ماودك تجي اعرفك ع الشلة
رنين بأرتباك : اوك
مشاري : علي صوتك ولا ضربتك
رنين خافت : لالالا خلاص
مشاري يضحك ومسكها مع ايدها ووداها عند باقي الشلة
وبدت السوالف ..
مشاري : ها فصول تبيني اعرفك ..
رنين بصوت واضح : ايوة
مشاري : هذا ' وليد .. / شعره أسود ناعم دايم يخليه سبايكي هاديء مره وغامض أولى عمره 17 سنة كان ساقط سنة وعادها عيونه عسليه خشمه صغير وشفايفه صغيره وجسمه عريض رياضي وطويل ماكن عمره 17 '
وليد يعطيها غمزه
رنين استحت بس مابينت
مشاري : وذا ' محمد .. /عيونه سوداء شعره أسود ناعم يخليه ع ورى وملقوف وشكاك بس طيوب وحبوب '
مشاري : وهذا ' عبدالعزيز .. / عيونه سوداء شعره بني ناعم يستهبل ورجه ومهايطي درجة اولى '
مشاري : هذا ' خالد .. / شعره كدش وسمين يمكن تقولون وزنه 65 كذا .. ودايم عصبي ويكره رنين الي هي فيصل لأنه حس إنها ماخذة جُزء كبير من حب الشلة '
مشاري : وذا ' تركي .. / يحب يغازل عيونه كبار وشعره اسود وفلاوي يكره الخيانة ويكره علاقات الحب صح انه يغازل بس مايحب كله عنده إستهبال '
مشاري : أخيرا هذا ' سليمان / عيونه ناعسة بنية وخفيف دم وحبوب وطيب '

رنين : ماشاء الله تبارك الرحمن وش كثركم
خالد : قل ماشاء الله ياخي
رنين : ماتسمع وش قلت قلت ماشاء الله
خالد : اقول انت لاتهايط لاجي وأرفسك
مشاري : هههه وشفيكم انتم عالولد كذا ترى ماقال شيء
خالد : خله يهجد اول
وليد : أقول عيال الحين بتبدأ الحصة الثالثة
تركي : أحلف انها الثالثة
وليد : شرايك يعني
وبدت الحصة كلها أستهبالات ولا يخلو من هواش العيال << مايمشون بدونه ..
وفي وقت الفسحة ..
نزلو الشلة كلها إلا رنين نزلت لحالها برا ..
رنين : يووووووه وين فلوسي .. ايه صح وين جوالي ! نسيت جوالي وفلوسي ياربيه اكيد رنيم
بتتصل علي يوه يوه ي ويلي اخ بس ..
وصل لعندها واحد طويل وعنده عضلات ..
سعود : انت الطالب الجديد
رنين بخوف : ايوة
سعود : ايه ماشاء الله مو باين انك فثالث متوسط
مُلاحظة : سعود فالثانوي , وقسم الثانوي والمتوسط مع بعض
رنين بنفسها ' ي ويلي ي ويلي الثانوي والمتوسط مع بعض وش اسوي الحين عسى مايضربني بس '
سعود : ياهيه انت تتعمد تسفهني صح .. تتهزأ فيني واضح عليك ماترد علي وسافهني كني جدار قدامك
انا أعلمك
رنين حطت رجلها وانحاشت وصارو يلاحقونها سعود , شلته تعبو بس سعود انقهر ومن قهره راح ومسكها فمكان
ظلمه كله ..
سعود : وين بتروح مني ياحلو
رنين انصدمت من كلامه : !!!
سعود : أقول يا حلوه ليش مسويه ولد
رنين كل مالها وتنصدم صدمه اقوى من الي قبلها
سعود مسكها وعطاها بُقس مع بطنها خلاها يغمى عليها ..
وراح وهو يضحك
شلته : هاا لقيته
سعود بضحكه هاديه : ايه لقيته وعلمته ان الله حق
وراحو وهم يضحكون
.
.
.
تركي : ماشفتو فيصل
محمد : لا والله ماشفته
سليمان : اقول خلونا ندوره عالأقل يصير عضو معنا بالشلة مسكين احسه خجول
مشاري : ههههه وانا احس انه خكري ابو خككر انت شايفه بس كنه بنت بويه
وليد ساكت معروف عنه هادي وغامض بس لا عصب عصب ..
خالد : انتو الحين ليش مهتمين منه خلوه فبليس طيره عاد من زينه
عبدالعزيز : لالا لازم نلقاه عشان نسولف معه ونطلع معه ونروح ونجي ونشوف وش سالفته
تركي : انا حاس عنده شيء
خالد يبلع الأكل بشراهه : ليش كل هالأهتمام الزايد خلاص خلوه
وليد : عن اذنكم شباب رايح اتمشى شوي فالساحة ..
مشى وليد يدور على رنين بس ماقال عشان ما يلحقونه الشباب
راح لمكانه المخصص ورى المبنى وشاف ' جٌثثه مرميَّه ع الأرض وممتليه تراب '
وليد بخوف : فيصل .. !!
ومشى لعندها بسرعه وصار يضرب خدها : فيصل , فيصل .. قوم انا وليد قوم
ماصحت وراح يركض ينادي الباقي ..
محمد : قل قسم وانت وين شفته
وليد طنش محمد وركضو الشباب لعندها واخذوها عند المدير ..
المدير : مين بيروح معه
وليد : أنا ..
محمد : وأنا ..
المدير : خلاص وليد ومحمد يروحون
كل واحد انقهر يبون يروحون ..
أخذو رنين وركبوها سيارة وليد وانطلقو ع المستشفى ..
.
.
دخلو المستشفى وسدحوها ع السرير لما وصلو للغرفة ودخلوها وشافو حالتها الدكاترة ...

الممرضة امريكية طلعت على وليد ومحمد ... : Are you Escorts girl ( هل أنتم مرافقون الفتاة )
وليد ومحمد بصدمة : Girl !!! ( فتاة !!! )
الممرضة : Yes girl is not a serious condition that he only just unconscious, but possible to come down the menstrual cycle and I think it's because of a blow to the abdomen ( نعم الفتاة ليست بحالة خطيرة انها فقط فاقدة للوعي فقط، ولكن من الممكن تنزل الدورة الشهرية واعتقد انه بسبب ضربة على البطن )
محمد ووليد حمرت وجيههم ..
محمد : وش رايك باللي تقوله الدكتورة
وليد : لا تعليق
محمد : Can I access it ? ( هل أستطيع الدخول عليها )
الممرضة : You can, but without the hassle ( تستطيع ولكن بدون إزعاج )
ودخلو محمد ووليد عليها
وليد : محمد
محمد : هلا
وليد : تتوقع فيصل ممكن يكون بنت ؟
محمد : ما أدري .. انا مثلك منصدم بنت وتدخل مدرستنا وش الهدف يعني ؟
وليد : ما أدري والله اني محتار زيك .. إنتبه تعلم أحد يبقى سر بيني وبينك فاهم
محمد : طيب أقولها ؟
وليد : لاتقولها شيء ..
وجلسو عالكرسي يناظرونها
صحت رنين ..
رنين : وليد , محمد .. انتم شتسوون هنا ؟
وليد بإبتسامة : جبناك هنا للمستشفى عشان نتطمن عليك
محمد : لاتخاف بس اغماء بسيط , الا قولي وش صار ؟
رنين تحك راسها : واللهي .... ماذكر اصبر خلني أتذكر .....
وليد : ها تذكرت ؟
رنين : ايوة !!
محمد : ايش ؟؟
رنين : الي اذكره .. الي اذكره ..
وليد بدت تتلف اعصابه وده يعرف من الي سوابها كذا لانه ماراح يخليه : ايه وش الي تتذكره
رنين : مادري والله ماذكر
وليد انقهر
محمد : فصول حبيبي قول عشان ..
رنين : ايه ذكرت
وليد ومحمد فزو : ايه وشو
رنين بحقد : كنت عند المقصف أبغى اشتري بس مالقيت معاي فلوس وبعدها .... بعدها ....
وليد : وبعدها ايش
رنين : جاء واحد معاه شلته ومعضل وكان يخوف وناوي ع شيء
وانا خفت وجلست افكر شوي .. وظل يكلمني بس ماسمعته وقال : انت تسفهني ها تسفهني
ويظن ظن سوء وانا خفت وانحشت وظل يلحقني لما تعبت ومسكني وصرنا لحالنا فمكان مظلم
وقال ....
محمد : ايش قال .. بسرعه قول ترى من جد تلفت اعصابي
وليد : فصولي قول ايش قال
رنين : ماقدر اقول ماقدر
وليد : هددك ؟ قالك شيء ؟
رنين : لا ماهددني .. بس عرف عني شيء انا مخبيته
وليد ومحمد انصدمو ...
رنين : اسفه ماقدر اقول
وليد : اسفه !!!!
رنين : لالالا قصدي اسف !
محمد : احنا عارفين انك بـ .....
وليد حط يده ع فم محمد : احنا عارفين من اهوا بس لازم نتأكد
رنين شكت : لو قلتلكم اكيد راح تعرفوه
وليد : بليز قول
محمد : وليد .. خلاص يكفي لازم احنا بعد نقول ,, وليد يطالعه لاتقول , محمد يكمل .. احنا عارفين انك بنت !!
وليد يطالعه بنظرات قهر .. بس محمد طنشه
رنين انصدمت : كيف عرفتوا !! ' وبترجي ' الله يخليكم استرو علي ترى انا اصلا ولد ومافيني رحم وبعد ككم اسبوع بسوي العملية بليز استرو علي الى هذاك اليوم الله يوفقكم الله يستر عليكم وعلى اهلكم بالدنيا والآخره
محمد ووليد كسرت خاطرهم بس بنفس الوقت انصدمو من كلامها كيف هي ولد والممرضة تقول بنت ؟؟
وليد : لاتخافين راح نستر عليك
محمد : مالك الا طيبة الخاطر .. راح نساعدك واعتبرينا اخوانك
وابتسمو
رنين ارتاحت وقالتلهم : تبون الصراحة .. حتى هذا الولد قعد يتغزل فيني ع اني بنت وبعدها انصدمت وعطاني
بُقس خلاني فاقدة الوعي ..
وليد : تذكرت شيء .. تقول المريضة انه من اثر الضربة ممكن .. وبخجل ' يجيك هذاك الشيء الي يجي للبنات كل شهر يعني إنتبهي او غيبي عن المدرسة '
رنين انحرجت وحمر وجهها من الحياء
دخلت عليهم الممرضة : Sorry time finish for the visit ( آسفة إنتهى وقت الزيارة )
محمد : Can able to take him out of the hospital ? ( هل نستطيع إخراجها من المستشفى )

الممرضة : Oh Yeah, Well I'll write him out ( أوه أجل, حسناً سأكتب لها خروج )
وطلعو وليد ومحمد من الغرفة وجلسو ع الكراسي
وليد : بصراحة حيرتني هذي البنت .. الممرضة تقول انها بنت .. والبنت تقول انها مافيها رحم !!
محمد : إي والله بصراحة لغز ..
وليد : خلينا ناخذها يلا ...
وراحو عند الطبيبة وكتبتلها خروج وأخذو رنين وطلعو من المستشفى
.
.
.
' نهاية البـارت '
بتاريخ : 7/2/1434 هـ
للكاتبة : منتهى | Montaha

Cry,LIES ~ خَلْ أعَ ـانِي وِحْدتيِ |[مٌو مُشِكلَـہ]| مِنْ مِتَى يعَني وقٌفْ جَنبِي { أحَد .. ؟!

رواية روعة بسس زيدي الوصف والسسرد
واحداثك جداً سسريع
وانتظرك ببارت جديد

وَاسّكرْ . ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت ' 3 '
'
'
وراحو عند الطبيبة وكتبتلها خروج وأخذو رنين وطلعو من المستشفى ..
مشو لعند السيآره وركبوهآ ..
محمد : تبغى ترجع للمدرسة ولآ نوصلك بيتك ؟
رنين : المدرسة
وليد : يعني مو تعبان او شيء ؟
رنين : لآ
وليد : طيب , وشغل سيارته وإتجه للمدرسة ...
.
.
.
فالمدرسة عند العيآل ..
مشآري يسولف بالحصة مع عبدالعزيز وسليمآن ..
سليمآن : بعدهم ماوصلو للمدرسة
مشآري : كآن نفسي آعرف وش آلسآلفه يآخي هفف لسآني يحكني
تركي : كل هذي لققآفه وجع
خالد : ذبحتونآ فيه ..
عبدالعزيز : آلحين ي خآلد إنت ليش تكرهه فيصل هو سوآلك شيء ؟
خالد : م سوآلي شيء بس آكرهه آحسه شآيف نففسه بآلحيل هآلخكري
مشآري : آقول خلونآ من خآلد هآلدب و ..
فجآه سمعو صوتتَ ..
تركي : وش هذآ صوته ..
سليمآن : صوت رنن جوآل ..
آلأستآذ دلخ م سمععه
وآلطلآب كلهم يتلفتون ع بععض ..
عبدالعزيز : شبآب شبآب لققيت جوآل !
سمعه آلآستآذ : جوآل .. ! ورآح لعبد آلعزيز معصب : ليش لآهي بآلجوآل ؟
وسحبه منه وكسره قدآمهم
آلعيآل كلهم شهقو ..
عبد آلعزيز كآن خآيف وسكت ..
دخلو عليهم 3 آشخآص .. رنين ووليد ومحمد
رآحو ع آمآكنهم ورنين شهقت : جوآلي .. !!!
وركضت له وشآفته متكسر : من آلي سوآ فيه كذآ ؟؟
آلآستآذ : يعني جوآلك ؟
رنين : آيه آنآ
وآلعيآل يطالعون رنين وكآنه فلم درآمي
مشآري عصب : آستاذ خير تكسر جوآل فيصل ترآه بفلوس مهب ببلآش ولآ عشآنك مبنّك فلوس تحسب
كل آلنآس مثلك وتروح تكسر جوآله مهزله هي !!
رنين آنصدمت مآتوقعت آحد يدافع عنها كذا ..
آلإستاذ : وآنت وش دخلك !! تقلع برى آنت وياه ..
مشآري : آحسن من شرحك إلي زي وجهك
وطلع مشآري ورنين برى آلفصل
رنين : ليش سويت كذا
مشآري : على كيف أمه يكسر جوالك
رنين : الجوال بداله جوال ثاني لكن أنت لو يحقد عليك يرسبك وتعيد السنه كامله
مشاري : أهم شيء اطلع حرتي قهرني
رنين : انتبه يحقد عليك
مشاري : خله يحقد "وبأبتسامه" أهم شيء آخذت حقك
رنين أبتسمت
مشآري بنفسه : يآ الله إبتسامته تجلط .. أستغفرالله أعوذ بالله مابي اكون شاذ استغفررالله واتوب اليه
رنين : آلحين وش بنسوي
مشآري : وشرآيك نهج من المدرسة
رنين تحمست : آي والله فكره يالله
ومشو مع بعض ومشاري مسك أيدها بدون ماتحس ..
طلعو برى المدرسة ورآحو لمطعم ..
دخلوه وطلبولهم وجبتين وقعدو ع طآوله
مشآري : وش رآيك بذوقي
رنين : مآشاء الله كلك ذوق
مشاري : تسلم والله انت الذوق كله
رنين : عن آذنك شوي بروح الحمام ..
مشآري : أذنك معك
مشت رنين عند بآب الحمامات .. ووقفت
تطآلع البابين .. شافها مشاري وآقفه وراحلها
مشاري : وش فيك مادخلت
رنين : آآ ها لآ ولا شيء "وبنفسها" يآربيه اي حمام ادخل النساء ولا الرجال شكل الدوره جتني من الضربة زي م قالت الدكتوره اف بقول لمشاري يوصلني البيت قبل لايتوسخ ثوبي وأنفضح ..
رنين : آآ مشآري .. ممكن توصلني البيت
مشاري : وييين توك ما أكلت وجبتك
رنين : مآعليه خلها المره الجاية راح اطول معك
مشاري : طيب خلآص ترى اذا ماجيت بأضربك ضرب ماعمرك شفته
رنين : لا لا تخاف بجي .. يلا وصلني
مشاري : اوك .. ودفعت رنين الحساب وطلعو
ركبو السيآره ووصلها لبيتها .. فتحت لهم الشغالة ودخلت ..
رنين : وين رنيم ماجت ؟
الشغالة : لا لسى ما جت .. أنا في روه سوي غدا حق ماما ..
رنين : طيب
صعدت رنين لغرفتها وأخذت فوطه ودخلت الحمام تغير ' آكرمكم آلله '
وطلعت وتمددت على سريرها من التعب والشقى ..
ماتوقعت أن حياة الأولاد كذا .. رنين بنفسها : محمد ووليد درو إني بنت .. وأكيد راح يسترون علي
لما أسوي العملية .. بس الأولاد مايتأمنون لازم ما أثق فيهم .. بس باين انهم حبوبين .. مادري مادري لا
جت رنيم بقولها كل شيء وأشوف .. ونامت من التعب
.
.
صحت على المغرب لقت جوآل على طآولتها .. أستغربت
فتحت عليها الباب رنيم ..
رنيم : صحيتي
رنين تستهبل : لآ بآقي نايمه
رنيم : هاهاها حلوه .. أقول ترى أي أسئله أنا حاضره اجاوبك
رنين : ايه ماشاء الله واضحه السالفه .. من وين هالجوال جاني ؟ منك صح يلا قولي اعترفي لاتقولين يوم ميلادي ..
رنيم : أي يوم ميلاد وخرابيط .. لا هذا جايك من ولد مجهول .. يلا يلا اعترفي منهو ذا ؟
رنين بصدمه : مجهول !!!!
رنيم تقلدها : مجهول !!! ... آيه مجهول يلا قولي

رنين : هذا آكيد واحد من الربع
رنيم : يااي من أول يوم صارلك أصدقاء .. حظك بس
رنين : حظي .. ؟ شوفي وش صارلي اليوم بس
رنيم تحمست : وش صار يلا قولي
رنين قالتلها سالفتها من أول م دخلت المدرسة الى ماطلعت
رنيم : وليش ماخليتيهم يذبحونه ويهاوشونه وليش ماعلمتي المدير عليه
رنين : كيف أعلمه وانا على طول أغمى علي
رنيم : المفروض قلتي لهذا الي اسمه وليد يرجعك ع المدرسة وتخلينهم يلعنون سابع جده
رنين : أخاف من المشاكل .. أخاف يرجعلي مره ثانيه تعرفين العيال مو زي البنات مايتوبون
رنيم : ولو خلي قلبك قوي
قطع عليهم رنة جوال ..
رنين : جوالك !
رنيم : لا مو جوالي ..
رنين : اجل من
رنيم : الجوال الجديد !!
رنين مسكته على طول وأندهشت شافته من شكله غالي وردت : ألوو
مشاري : ألو هلا فصول
رنين : هلا ميشو
مشاري : وشرايك بالمفاجئة ؟
رنين : آنت !!!
مشاري : آيوة
رنين : ماشاء الله تسلم والله تسلم مره يجنن
مشاري : عيونك الي تجنن , أقول ترى بنجي انا والشباب ناخذك بنروح الأستراحة
رنين : ها .. لا تعبان
مشاري : مو بكيفك بنجيك
رنين : لالالا خلاص طيب بجي
وسكرت منه : اخ مزعجين
رنيم : منهو ذا
رنين : مشاري
رنيم : وش يبي
رنين : الجوال منه , وشسمه بنروح بعد شوي الأستراحه بياخذوني معاهم
رنيم : اوف يعني بقعد بلحالي انا ماصدقت انك صحيتي
رنين : وشسوي يالله .. لايكون بيخلوني اسبح يوه
رنيم : ليكون بتسبحين
رنين : لالالالالا أصلا فيني الدوره مايصلح
رنيم : حتى لو ماهي فيك مجنونة تسبحين مع عيال ..
رنين : أيه صح , أقول مافي فطور تراني جوعانة ما أفطرت بالمدرسة حسبي الله ع هذاك الولد
رنيم : الله ياخذه , الا فيه جهزتلك ياقلبي يلا غيري وتعالي
رنين : اوك , وغيرت وغسلت وجهها وربطت شعرها وجهزت ونزلت تحت
جلسو على الطاولة
رنين : ياااه تسلم يدينك يا احلى واجمل اخت بالدنيا
رنيم : الله يسلمك احم
وجلست تاكل رنين وسمعت صوت الجرس
رنيم : يلا اكيد اهم
رنين : يلا باي
رنيم : باي انتبهي ع نفسك
ونزلت فتحت لهم الباب وطلعت
تركي : هلا هلا هلا باللي له الخاطر يهلي
رنين : هلا بك ترووك
الشباب : تو م نورت السيارة
خالد بغرور : بوجودي طبعا
سليمان : وع من زينك يالدب
خالد : احسن من وجهك يالسلقه
محمد يكلم رنين بصوت خفيف : انت بخير ماصارلك شيء ؟
رنين مخفضه صوتها ماتبي تقولها جتها الدوره تستحي : ايوة مافيني شيء
محمد : زين , يلا وليد شغل السيارة سنه
وليد : ياخي شدخلك انت
خالد : أبي همبرقر ..
وليد : ما اكلت ببيتكم تو ؟
خالد : ألا بس جعت
وليد : وجع مايشبع .. وتوجهو للبوفية القريبة ونزل خالد
خالد : عطوني فلوس
محمد : تركي عطه فلوس
خالد : ماابي أبي من فيصل فلوس
سليمان : وش معنى فيصل يعني
رنين : عادي ماعليه .. وطلعت من بوكها 20 وعطته
عبدالعزيز : مبنك .. أجل بنفلسك
رنين : لالالالالالا
الشباب : ألا ألا ألا ألا
رنين : الله يعيني يارب
وبعد دقايق ..
رجع خالد وركب السيارة
وليد : سنة !! اركب
وركب .. ومشو دقايق
تركي : أبي من باسكن روبنز
خالد : أي والله وانا اقول وش مشتهي أثرني مشتهي عسكريم باسكن روبنز و على حساب فيصل
عبدالعزيز : انت وش فيك ع فيصل
رنين : هذولا ناوين يفلسوني
وليد : ماراح اوديكم ريحو بطونكم
رنين تضحك ضحكة عالية : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه حلوه حلوه ريحو بطونكم
الشباب كلهم يطالعون فيها ..
رنين خافت : وش فيكم
مشاري : وش هالضحكة
رنين ترقع : لاااا وش فيها ضحكتي
مشاري : ماادري وش فيها ضحكتك
رنين : احلى من ضحكتك يلا وخر بس ..
ورجعو الشباب ع حالتهم الطبيعية
وصلو للأستراحة ونزلو ..
دخلوها وكانت وسيعة وحلوة وفيها مسبح يجنن
قعدو الشباب وقعدو يسولفون ..
خالد : وشرايكم نلعب كورة
مشاري : فكرة .. بس أنت كيف تلعب بتمزعنا بكرشتك
الشباب كلهم ضحكو الا خالد
خالد : أقول فكنا بس شوف نفسك اول بعدين تعال تكلم
محمد : أقول ماعلينا منه .. فيصل تلعب ؟
فيصل : ها ؟ لالا بأطالعكم بس
العيال أستغربو بس مشوها لها
تركي : طيب يلا .. وراحو عند الملعب
ورنين جالسة تناظرهم ..
العيال كانو يلعبون بوناسة بس رنين تطالعهم ومستانسة .. فقدت صديقاتها الي بالمدرسة شهد وريم ورغد ونوف والباقي .. تمنت لو ترجع لهم بس خلاص ماعد في أمل لو أيش .. وماتدري مصيرها وش راح يكون قبل ماتصير ولد صدق ..
قامت من الكرسي وراحت دخلت المطبخ تصلح قهوه وشاهي ونادت العيال يجلسون ..
عبدالعزيز : تعرف تسوي شاهي وقهوه ماشاء الله
رنين : ايوة ..
وليد : عاد مافي احد مننا يعرف يسوي شاهي وقهوة غيرك انت
خالد : عادي أنا لو بغيت تعلمت وعرفت مافيها مشكلة يعني لازم تحسسونه أنه شيء ومدري أيش
رنين بنفسها : الحين هذا ليش يكرهني مدري وش سويت له .. كل ما أحد مدحني قام يستصغرني قدامهم .. بس عادي مع نفسه أهم شيء العيال مايسوون لي شيء
رنين تسأل : اقول وين مشاري ماشوفه ..
سليمان : يعني تسأل عن مشاري وماتسأل عني .. !!
رنين بمزح : يعني تبيني اسأل عنك من زينك ومن زين خشتك وقامت
وصار سليمان يلاحقها وهي تركض تركض وتناظر على ورى

وصدمت بشخص صدمه أليمه وطاحت عليه .........
رنين : آه
.
.
أنتهى البارت ...
الرواية للكاتبة : منتهى | Montaha
10/2/1434 هـ

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1