منتديات غرام اجتماعيات غرام أخبار عامة - جرائم - اثارة أمّ تلتقي ابنها في دبي بعد 18 عاماً من اختفائه رضيعاً
إنتظار الأمل ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أمّ تلتقي ابنها في دبي بعد 18 عاماً من اختفائه رضيعاً





سبق- متابعة:
في قصة أغرب من الخيال، جمعت شرطة دبي بين أمّ وابنها الذي اختفى وهو في سن ثلاثة شهور، بعد رحلة بحث طويلة استمرت 18 عاماً، لجأت خلالها الأم الأوزبكية (37 عاماً) إلى الإنتربول الدولي حتى استطاعت الوصول إلى الابن، على الرغم من اختلاف شكله وتغيير اسمه على يد والده الذي حرمها منه، إذ بكت من الفرحة حين رأته ولم تصدق نفسها، فيما أعرب الابن عن حزنه لظهورها في حياته، وبدأ اللقاء ببرود، وانتهى بعناق.

ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم" عن مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي العقيد دكتور محمد المر أن "الواقعة أشبه برواية خيالية، إذ لم يصدق مسئولو إدارة حماية المرأة والطفل في البداية المرأة التي جاءت من أوزبكستان تحمل صورة رضيع، وتقول إنه أصبح شاباً الآن ويقيم في دبي بمفرده على كفالة الجامعة التي يدرس فيها".

وبحسب الصحيفة، بدأت الحكاية التي تبدو أقرب إلى "فيلم هندي" في عام 1993 حين توجه رجل أعمال هندي إلى جمهورية أوزبكستان باحثاً عن فتاة جميلة يتزوجها، مستغلاً حال البلاد بعدد تفكك جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وعثر فعلاً على فتاة صغيرة حسناء تبلغ من العمر 17 عاماً وتزوجها وغادر إلى مقر عمله في كينيا، إذ كان يملك أسهما في كازينو في العاصمة "نيروبي".

عاش الزوجان حياة عادية في الشهور الأولى، كانت تتصرف فيها الزوجة كطفلة تنفذ حرفياً أوامر زوجها الذي يكبرها بـ20 عاماً حتى حملت بطفلهما "سعيد" وأنجبته في العام التالي "1994" في منزل تتوافر فيه مقومات الرفاهية والحياة الكريمة.

بعد ثلاثة شهور من ولادة الطفل بدأ الجانب الدرامي في القصة، بحسب رواية الأم، التي ذكرت أنها أضافت ابنها إلى جواز سفرها في سفارة أوزبكستان في كينيا وفق الإجراءات المتبعة، ما أثار غضب زوجها الذي طلب منها لاحقاً الاستعداد للمغادرة بغرض تجديد تأشيرة إقامتها في كينيا، وتوجها سوياً إلى المطار وصعدا إلى الطائرة، وبعدها ادعى أنه نسي جواز سفره وطلب منها انتظاره قليلاً حتى يحضره.

وقالت الأم: "سمعت النداء الداخلي في الطائرة يشير إلى استعدادها للانطلاق، فصرخت وطلبت النزول حين تأكدت أنني سأغادر بمفردي، وحين عدت إلى المنزل فوجئت باختفاء زوجي مع ابني، وتأكدت أنه اصطحبه إلى الهند"، لتنتهي مأساتها بعد 18 عاماً، ويعود إليها ابنها.


المصدر


تحيــــــــاتـــــي
"إنتظار الأمل"











ست ميسر_والنعم ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

صراحه فعلا فيلم هندي اشبه ماتكون بقصة الهنديان اللذان خطفا بنت صغيرة وعندما كبرت اكتشفا انها امهم ,الحمدالله انها لقت ولدها اخيرا الله يعينها

ام الفراشات ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ست ميسر_والنعم اقتباس :
صراحه فعلا فيلم هندي اشبه ماتكون بقصة الهنديان اللذان خطفا بنت صغيرة وعندما كبرت اكتشفا انها امهم ,الحمدالله انها لقت ولدها اخيرا الله يعينها
ههههههههه من جد نفس القصه

عِطنَيْ وجًودِكْ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ما اقسى قلبه كيف يستحمل يبعد طفل عن حظن امه ..

الله يخليه لها .. ويجعله من الذريه الصالحه ..


والله يصلح قلبه ..


تسلمين انتظار امل ع هيك طرح بيجنن متلك

تريـاق ماخابت قلـــوب اودعــت الباري |"امانيها~

؛




ماجت من فراغ <اغرب من خيال ؟!!


كل الشكر لك على منقولك ياالغلا

كاسندراا ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الواقع فيه اشياء
اغرب من الافلام الهندى
الحمد لله اللى جمعها فيه
ويجمع كل ام مع ابنها اللي فقدته
عن طريق الخطف او ضاع منها

هــــدوء المطر اللهــــمٓ أَحسِنْ خاتِمتِـــي .. ❥

الحمدلله اللي رد لها ولدها ...

مشكورة على الطرح ...

تقبلي مروري ...




بكــاد بعَض الحكيّ صدممَه .. !

๑ϫϪะะϰǁ¦[اْلسلاْم.عٌليٌكم.وٍرٍحمة.ا� �ْلُله.وٍبرٍكاْته]¦ǁϰะะϪϫ๑


☂يسلمؤؤؤ ع الطرح ☂

♡ تحياتي ♥

هياااااااااام ♡~ ياحجر احضني بقسآوتك قسآوتك الين من قلوب البشر ~♡




اهم شي رجع له ابنه


لا
وبعد18سنه


الحمدلله



مثل ماقلنا الاخوات

كانه فلم هندي



....

حرف القصيد ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

قرت عيونهاا بشوفته والله لايفرقهم

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1