نورههہ "$ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

'



بسم الله الرحمن الرحيم , بِ أسمه أبتدي .
خامس رواياتي , أتمنى أن ترتقي إلى مستوى ذائقتكم ,
كنت دائماً ما آكتب و لكني لم أملك الجرأة ل أٌرِي كتاباتي للملأ ,
حيث أنها دآئماً ما تحتوي عيوب إما لغوية أو أحداث غير مترابطه
سئمت كبت الأعمال و هنا سَ أطرحها , أصفحو عن الأخطاء جل من لا يخطئ .
- أرتقي بِ الإنتقادات , أستمر ب الدعم فَ لا تحرموني آرائكم .
تحياتي ; سراب .


( وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي

صَخبْ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©



نورههہ "$



يُـسسْـعدنِـــي ويششرفنيّ آكووونْ آول الدآعميّـــنْ لكْ

إلى الإممَـــــآمْ يَ رآقيَـــةة

والجججميـــع { بدون استثننــآءْ } منظظرينْ روآيتكْ آلخخَـــآمسسْـــةة


آسستمرررريّ يَ مممبدعــــــةة

بالتوفيــــــــــــــــــــــــــــــــــق

تواام غلااا ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلاآم عليكم ورحمةة الله وبركآته
أهليــن نوستـي الجميلةة كيفكك ؟!

وربـــي أني مبسوطةة أقوى شي ومتحمسسة ممره لروآيتك الخورآفيةة
أحبببببك ي أجمل نورهه * الله لا يحرمني منكك *

" الروآآية شكلها حلــوةة وأسلوبكك جمميل بعد "

بالتوفـــيق حيآتي

وردة النسـرين .. ! ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مبين من أسسلوبـكـٌ الـرقيِ ...

مـوفقْـهـﮧ إن شـاء الله

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

مساء الخير ......ياهلا فيك بغرام ....موفقة بطرحك ....بس وين البارت كيف تبغي ردود وتفاعل بدون بارت ياليت ماتتأخري في تنزيل البارت حتى ماتغلق الرواية


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

solin ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

احم

شسمه وين البارت

نورههہ "$ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

'











" مدخل "

كتب في أول سطرِ بِ المذكرة المهملة أعلى المدفأة
و التي كساها الغبار و غض عنها الزمان طرفه :
أشعر وكأنها هدية من السماء , وُهِبتها أنا , عيناها الجنه
و ابتسامتها النعيم , شعرها كعتمة نهاية ليالي مآرس او أكتوبر ,
شفتاها شهد العسل و وجنتيها ورود الشام .
و في المذكرة ذاتها خٌط على آخر صفحةٍ بِ خط يرثى له " إنتقام " .

***

خرجت من السيارة تشتم و تتذمر , لِ نفسها : تباً لهذه السيارة , تباً لعامل التصليح
و تباً للأجواء و معلمة البيآنو , ألم تجد يوماً غير هذا اليوم لتتخلف عن موعدها فيه !
ركلت إطار السيارةِ ب غضب , حاولت تشغيلها مجدداً و لكنها أبت أن تعمل , سحقاً !
الساعة تقارب 1:00 PM أقرب ورشة تصليح تبعد عن هنا قرابة الميلان , لن اصل سيراً أبداً ,
تلفتت يميناً و يساراً مراتٍ عدة , الزقاق فارغ سَ أسير مدة ربع ساعة حتى آصل لِ نهايته ,
يا إلهي ساعدني , لفت إنتباهها شاباً يسير يبدو في بداية أو منتصف العشرينات , يرتدي معطفاً أسوداً
متصلاً بقبعة يعتمرها تخفي ملامح وجهه .
سارا * مناديه * : عذراً !
لم تجد أي تجاوبٍ من الشاب .
سارا * بصوت أعلى * : عذراً سيدي من فضلك ؟
تنبه الشاب بأن أحدهم ينآديه , أستدار عائداً إلى حيث " سارا "
سارا : أوه أخيراً , سيدي أرجوك هل تستطيع مساعدتي , كما ترى تعطلت سيارتي هنا في هذا الوقت
لا أعلم ما السبب و ليس لدي أي خبرة في هذا الأمر .
الشاب : حسناً لا بأس ,
كان مظهره غامضاً بارداً , تفوح منه رائحة السجائر , شكلة لا يوحي بأنه مدمن مخدر أو شراب
و ليس متشرداً أو متسولا ف ثيابه أنيقه على آية حال .
أخذ الشاب عدة دورات حول السياره , تبدو بحال جيدة من الخارج , تفقدها من الداخل , خرج يحاول كتم رغبته بالضحك ..
سارا : سيدي عذرا أنا في مأزق لا أظنه وقتاً مناسباً للضحك و القهقهه .
الشاب * و مازال يحاول السيطره على ضحكته * : عذرا يا آنسة " منفعله " متى آخر مرةٍ تفقدتِ فيها خزان الوقود ؟
سارا بِ إحراج : ماذا ؟
الشاب : انه الوقود ,الخزان فارغ تقريباً و ليس عطلا بالسيارةِ لحسن حظك .
سارا : يا إلهي حقاً أعتذر على إضاعة وقتك سيدي و آعتذر عن آنفعالي فقد مررت بيومِ عصيب .
الشاب * ابتسم بهدوء * : لا بأس .
سارا : أشكرك جداً .
الشاب : لا داعِ للشكر .
سارا : هل يمكنني أن أطلب منك خدمةً أخرى ؟ , أتقلني إلى حيث محطة الوقود حتماً سأجد لديهم مخزوناً من الوقود .
الشاب : لا أملك سيارة .
سارا : إذا يمكنك مرافقتي حتى نهاية الزقاق لنجد سيارةَ أجرة تقلنا إلى هناك
سأحظر وقوداً و سأعود إلى هنا و أستطيع أن أقلك إلى منزلك بعد أن أملأ الخزان , رجاءاً أنا أخشى سيارات الأجره ؟
الشاب بعد صمت أستغرق عدة دقائق : حسناً .
سارا كانت تخشى الغرباء و بحكم هذا الشيء , لم تتحدث طوال سيرهما ب الزقاق ,
أما الشاب كان يسير بسكينه و هدوء و كأنه يخطو على سحاب , يثير فضول سارا صمته
و لكنها لا تملك جرأة أبداً تجعلها تتغلب على خوفها ل تحادثه .
نهاية الزقاق أخيراً , حسناً ماذا بعد ؟
سارا * حاولت أن تختلق حديثاً * : تعتقد أننا سَ ننتظر طويلاً ؟
الشاب : ربما .
سارا : أتشعر بالملل , أ سلبت من وقتك لحظةً مهمة ؟
الشاب : قطعاً .
كانت ردودة قصيرة مختصره , و كأنه لا يرغب بأن يتحدث , صمتت سارا أحتراماً لرغبة التي يعكسها أسلوبه بالرد .
سارا : أنظر سيارة أجرة ! , لحسن الحظ أننا وجدناها .
صعدوا إلى السيارة , سارا : محطة وقود *** فضلاً .
السائق : تبعد كثيراً , راقبي العدآد جيداً يا آنسه !
سارا لنفسها : بغيض !
وصلوا إلى المحطة , أنتظرهم سائق الأجرة وهو يتذمر حتى أبتاعوا الوقود , و عادوا إلى حيث أتو
دفعوا لسائق الاجره حقه و ذهب في حال سبيله .
سارا ل نفسها : يخيفني هذا الشاب , لم ينطق بكلمةٍ طوال طريق الذهاب و ايضا طريق العودة , لم يبدأ الحديث مطلقاً , غموضه يقلقني رغم أنه ليس بذلك السوء .
***
سارت السيارة أخيراً عندما أمتلأ خزانها ,
سارا ل الشاب : أشكرك جداً , من صميم قلبي أشكرك .
الشاب : العفوا , أي شخص مكاني سيفعل كما فعلت .
سارا : لا ليس أي شخص , بالمناسبة أين منزلك ؟ , سأقلك إلى هناك هكذا كان أتفاقنا .
الشاب : ليس لدي منزل !
سارا لنفسها بعد أن ملأها الرعب : متشرداً ! , لصاً أم ماذا لكن كيف فَ مظهره , يا إلهي .
سارا : ماذا تعني بأنه ليس لديك منزل ؟
الشاب : وصلت اليوم إلى هنا , س أمكثُ في نزل مدة يومين أو أكثر , فهنالك ما يجب علي فعله .
سارا لنفسها : الحمدلله , أهنالك نزل محدد تريد الذهاب إليه ؟
الشاب : ليس فعلياً .
سارا : حسناً أعرف نزلاً قريباً س أأخذك إليه , بالمناسبة ما أسمك , تعلم للإحتياطات .
الشاب * ضحك بصوت مرتفع * : بربكَ لن أضرك بشيء ,
ولن أترك كمية من المخدر في سيارتك ,
و لن أقتل أحدهم و أضع الجثه في صندوق السياره , عموماً إسمي هو " منتصر " .
سارا : أسمٌ جميل يا منتصر !
و عندما وصلوا للنزل ..
سارا : سحقاً لا يستقبلون أحداً فالوقت متأخر إنها تشارف على الثالثه .
منتصر : لا بأس !
سارا ب إنفعال : لا بأس !
منتصر : هناك الكثير من النزل هنا ف لسنا في ريف !
سارا : برودك قاتل .
بعد أن مروا ب ثلاثةِ نزل , سارا : يا إلهي أشعر ب إرهاق أليس هنالك خطةُ بديلة ؟
منتصر : نبحث عن نزل آخر ؟
سارا : أنت تحلم .
* بعد أن فكرت ملياً * سارا : ما رأيك أن تبيت في ملحق الضيوف في منزلي حتى صباح اليوم التالي , و عندها سنذهب للبحث عن نزل ؟
منتصر : ألا تخشين الغرباء ؟
سارا : أخشاهم بقدر ما أخشى التأخر على عملي غداً !
منتصر : تبدين في الثامنة عشر أو التاسعة عشر من عمرك ! , كيف تعملين ؟
سارا : الجامعة صباحاً , أعمل بمتجر قريب من منزلي مساءاً , و معلمة البيانوا في العاشرة .
منتصر : غريب .
سارا : حسناً نذهب إلى المنزل حتى الغد ؟
منتصر : ما دُمتِ لا تخشين الغرباء , فلنذهب .



آرائكم , توقعاتكم * ترفع قبعتها إحتراماً *

نورههہ "$ ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها دارين الألمعي اقتباس :


نورههہ "$



يُـسسْـعدنِـــي ويششرفنيّ آكووونْ آول الدآعميّـــنْ لكْ

إلى الإممَـــــآمْ يَ رآقيَـــةة

والجججميـــع { بدون استثننــآءْ } منظظرينْ روآيتكْ آلخخَـــآمسسْـــةة


آسستمرررريّ يَ مممبدعــــــةة

بالتوفيــــــــــــــــــــــــــــــــــق

سررت بِ ردك , * وردة *

المشاركة الأساسية كتبها تواام غلااا اقتباس :
السلاآم عليكم ورحمةة الله وبركآته
أهليــن نوستـي الجميلةة كيفكك ؟!

وربـــي أني مبسوطةة أقوى شي ومتحمسسة ممره لروآيتك الخورآفيةة
أحبببببك ي أجمل نورهه * الله لا يحرمني منكك *

" الروآآية شكلها حلــوةة وأسلوبكك جمميل بعد "

بالتوفـــيق حيآتي
أسماء الجميله , أنتِ من دعمتني بدآيةً
و منك كانت إنطلاقتي , شاكرة لكِ صديقتي .

المشاركة الأساسية كتبها وردة النسـرين .. ! اقتباس :
مبين من أسسلوبـكـٌ الـرقيِ ...

مـوفقْـهـہ إن شـاء الله
شاكرة لك , سررت ب إطلالتك * وردة *

المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون اقتباس :
مساء الخير ......ياهلا فيك بغرام ....موفقة بطرحك ....بس وين البارت كيف تبغي ردود وتفاعل بدون بارت ياليت ماتتأخري في تنزيل البارت حتى ماتغلق الرواية


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا
بسم الله عليك ما شاء الله ما عطيتيني فرصه أكتب بارت !
شاكرة لكِ جهودك .

المشاركة الأساسية كتبها Officina Profumo اقتباس :
احم

شسمه وين البارت
هنا
أهلاً بكِ * وردة *

حٌــرٌوْفّ اَلّحٌبْ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تاابعي وموفقة روايتكك


روعة فوق الوصف ����

حٌــرٌوْفّ اَلّحٌبْ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تاابعي وموفقة روايتكك


روعة فوق الوصف 🌹🌹

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1