غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-03-2013, 08:41 PM
صورة جود بنت راشد الرمزية
جود بنت راشد جود بنت راشد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


رواية روعة تجنن للأمانه مهيب لي وللأسف ما أعرف الكاتبة أو الكاتب

البارت الاول ما وضعت فيه احداث كثيره و قصه انشاءالله بتعرفوها في الاحداث الاجايه هو مجرد تعريف بشخصيات الرويه و لمحات من قصه عشان تتوقعون شنو يصير بعدين و اتمنى منكم تشجيع لي لاني اول مره ادخل المنتدى هذا و اتمنى تضموني منكم

البارت الاول


صحت أريام من النوم الساعه 5 ونص الفجر كعادتها صلت الفجر و تصحي اخوانها من النوم
توجهت لغرفه ساره
أريام : ساره يلا قومي ..... ساروه وجع كل يوم هالسالفه يعني
ساره و هي تغطي وجها باللحاف : ما أبي اروح اليوم
أريام : في أحلامك ما تروحين ...هاذي آخر سنه لك في ثنويه و تخلصين
سحبت أريام اللحاف عنها و بصوت عالي :يلا قومي لا تأخريني على الجامعه
ساره : افففففف قمت قمت
توجهت أريام لغرفه سلطان اللي توه داخل البيت من غير ما أحد يحس و راح غرفته و دخل الحمام بدل ملابسه و على طول راح لسريره يعمل حاله نايم
أريام : سلطان يلا قوم للمدرسه الساعه 5 ونص
سلطان يعمل حاله يتثاوب :طيب طيب
أريام : لا تتأخر أنا باخذ لي شاور على مالخدامه تجهز الفطور
سلطان : اوككي
بعرفكم على عائله أم سعود
سعود : ولد كبيره عمره 28 سنه يشتغل ضابط أبيضاني و معضل
أريام : عمرها 22 سنه تدرس هندسه ديكور في جامعه الأمير محمد بن فهد شعرها طويل و أسود موصل ل أردافها حنطيه بشره ملامحها جدا عاديه و عندها بشره صافيه أما جسمها وسط لا هي ضعيفه و لا هي دوبه
ساره : 18 سنه (ثالث ثنوي ) أجمل وحده في البيت عكس أريام بكل شي في صفات و شكل هي بيضاء و عينها عسليه شعرها بني موصل لرقبتها (قصه فكتوريا ) »أهم شي هع .. و جسمها عارضه أزياء و احلا
سلطان : 15 سنه (ثالث متوسط) ولد طايش راح تتعرفون عليه في باقي روايه
أبو سعود : أتوفا قبل 10 سنوات بحادث سياره
أم سعود : تزوجت و هي صغيره بزنس ومن فتحت لها مركز فيه رياضه و مسبح و مساج و كوافير و خياطه يعني كل شيء و فتحت لها فروع في داخل سعوديه و خارجها في دبي و قطر و دائما مسافره تغيب عن البيت ب الشهر و مسؤليه ساره و سلطان على أريام
راحت أريام خذت لها شاور و لبست لها بنطلون جنز أسود مع بلوزه شيفون بنفسجي ؤ حلق لؤلؤ صغير و تعطرت بعطرها و خذت أغراضها و نزلت تحت في غرفه طعام
ساره : صباح الخير
أريام : صباح النور.... تبين عصير أو حليب
ساره : عصير ... إذا فكرت ادخل جامعه ... إذا فكرت لأن أساسا مو ناويه أكمل دراسه بروح جامعه الأمير محمد تدرين ليه
أريام : ليه
ساره : لأن يتركونك تلبسين على راحتك اكشخ على كيفي مو مثل بعض جامعات ثانيه تنوره طويله و قميص
أريام : أنتي ليه ما عندك هدف في الحياه
ساره : و من قال ما عندي أنا راح أتزوج واحد عنده ملاين و بخليه خاتم في اصبعي بخليه مثل المجنون و أنا أساسا ألف واحد يتمنا يأخذني كل يوم و ثاني داقين يتقدمون لي بس أمي الله يهديها ما ترضى لأن بعض الناس (تناظر أريام ) واقفين في طريقي بيعنسون و بعنس بسببهم
أريام فهمت قصدها بس اتعودت على كلام أختها الجارج و بينت أنها مو مهتمه : انا في سياره انتظركم
و هي بتطلع من الغرفه شافت سعود
سعود : صباح الخير أريوم
أريام و هي متضايقه : صباح النور و مشت عنه )
شاف ساره و هي تفطر و فهم موضوع
دخل سعود و جلس على كرسي : وبعدين معك لمتى بتظلي وقحه اختك توها 22 مو 30
ساره : إنا ماقلت شي غلط و لا مره جا أحد تقدم لها و أنا من متوسط واحد ورى ثاني يجي لي
سعود بنبره تهديد : ساروه أنا أنبهك احترمي نفسك و لا راح تشوفين مني شي عمره ما راح يرضيك
ساره وقفت : اففف منك سديت نفسي بأي ( و طلعت بسرعه )
سعود و هو يصرخ : حسابك مو الحين الوعد لما ترجعين هين أنا أرويك
وصلت أريام ساره و سلطان للمدرسه و قالت لسايق يروح الجامعه ..دقت عليها صديقتها جنا
جنا : هلا أريومتي
أريام : هلا فيك
جنا : أريوم بطلب منك طلب
أريام : أمري يأقلبي
جنا:ما يأمر عليك عدو بس بقولك اليوم ما بحضر و أبيك تسجلين لي محاضرات
أريام : خير فيك شي تعبانه
جنا و هي مستحيه : لا و لا شي بس اليوم عيد زواجنا أنا و تركي
أريام: أوخص على حركات أجل ما بتجين بكره
جنا : ليه عادي بحضر بكره بس اليوم مقدر لأني بجهز
أريام : لاه ياشيخه الليله ما راح تنامين الأخ تركي مستحيل يتركك تنامين
جنا و هي مستحيه : أرياموه وجع الشره علي أنا اللي دقيت عليك
أريام : هههههه و أنا صادقه أحد يشوف هالجمال عنده و يقاوم مستحيل
جنا : سخيفه باي
أريام : ههههه باي
(جنا صديقه أريام من طفوله عمرها 22 تزوجت تركي قبل سنتين و عايشه معه احلا حياه )
******************************
فيصل : صباح الخير يالغاليه
أم فيصل : هلا يانظر عين أمك تعال افطر
فيصل : لا بروح الشركه عندي اليوم اجتماع مهم دعواتك يمه
أم فيصل : الله يوفقك و يسهل لك دربك
مريم و هي تتثاوب : صباح الخير
فيصل : تو الناس الجرس دق من زمان و الحصه الأولى بتخلص و انتي توك صاحيه
مريم : يالله صباح خير ،، أحمد ربك أني بروح كلمه ثانيه و أرجع أكمل حلمي قطعتوه علي
فيصل : اتكلمي عدل ... و أنتي في ثنوي الحين لازم تجدين شوي
مريم : يصير خير أفكر
فيصل : انا الغلطان اللي مكلم وحده بزر مثلك .. أنا بروح يمه تامريني على شي
أم فيصل : سلامتك
فيصل : مع سلامه
أم فيصل : الله يسلمك .... أنتي ما تعرفين تتكلمين بحترام تقولين حاضر أخوي على أمرك
مريم و هي تاكل بسرعه و الأكل في فمها : يمه أنا ما قلت شي غلط
أم فيصل : قومي عن وجهي لا أكب عليك كوب الحليب (بصوت إعلا ) قومي
وقفت مريم : إنا أول مره اشوف أم تقول لبنتها ما تفطر بدال ما تقولين لي ما تروحين إلا لما تعبي بطنك كيف أركز في الحصه لازم يكون عندي نشاط و تركيز لازم أكل و ...
رفعت أم فيصل كوب الحليب و سحبت مريم شنطتها و ركضت للباب و طلعت
راشد : صباح الخير يمه
أم فيصل : صباح النور
راشد : شفيكم صراخكم واصل عندي لفوق
أم فيصل : اختك مريموه و جنونها ما تعرفها يعني
راشد و هم يبتسم : نكته هالبنت
أم فيصل : ما أقول غير الله يعيني عليها
ما مداه راشد بيشرب الحليب إلا دق عليه فيصل : ألو هلا فيصل .....بس اليوم عندي محاضره .... مقدر مهمه ...خلاص عرفت ...جاي خلاص ....خلاص ياخوي جاي لك الحين ... مع سلامه
قام راشد من طاوله طعام
أم فيصل : وين ما اكلت شي
راشد :ولدك ما يخلي أحد يحك شعر راسه عن اذنك يمه
ام فيصل : حافظك ربي
عائله أم فيصل

فيصل :الولد الكبير عمره 29 سنه رجل أعمال بنا نفسه بنفسه و كون له اسم في السوق حلم كل بنت تأخذه رجل ناجح وسيم و طويل و اسمراني و محدد له سكسوكه زايده من حلاته
راشد : 20 سنه يدرس أداره أعمال و يشتغل في شركه فيصل و يشبهه في الشكل
مريم 16 سنه (أول ثنوي) رجه حدها و كل يوم وثاني في الإداره عامله مصيبه هي و شلتها راح تتعرفون على شلتها في الأحداث الجايه
أم فيصل :أم حنونه اهتمت بعيالها بعد وفاه بوفيصل و خذت مسؤليه إلى أن كبر فيصل و تحمل مسؤليه كلها و معيش أهله أحسن عيشه
******************************
في مدرسه مريم
مريم و ناهد واقفين عند السور في الطابق الثاني
مريم و هي تناظر أبله آمال تحت : شوفي أبله آمال واقفه تحت كشتها كشه أحس ينبت بشعرها حديقه كامله
ناهد و هي تناظر غرشه المويه اللي بيدها :يعني لو كبينا على شعرها مويه تصير حديقه
مريم فهمتها ؛ ههههههههه بالضبط
ناهد :واحد ..... ثنين .... ثلاثه(و كبت على شعر أبله أمل من فوق المويه. و ما سمعوا ألا صرختها ناظرت أمال فوق و شافت مريم و ناهد وهم يضحكون و معاهم غرشه المويه سحبت ناهد مريم و هربوا الحمامات )
أمال و هي تصرخ : هين أن ما فصلتكم ما أكون آمال
في حمامات المدرسه دخلوا مريم و ناهد و هم يضحكون
فجر : بسم الله هالضحكه وراها مصيبه أخلصوا ؤش صار
شيماء : من الحين أقول لكم أنا مالي دخل مو مثل كل مره مصيبه تكون كلها علي مثل هذيك المره لما كنتو بطيحون أبله شروق و طاحت مصيبه على رأسي
ناهد : و ياليت تحقق الشي اللي نبيه و طاحت العله
مريم :و لا يهمك يانهيد ما طلبتي شيء مره ثانيه تضبط و طيح
فجر : الله أكبر عليكم و على عقولكم
ناهد : يافجر كبينا مويه على أبله أمال
مريم : وما سمعنا إلا صرختها و ركصنا هنا على طول
شيماء شهقت بقوه و حطت أيدها على صدرها :يممممه مجانين
فجر : الله حماس
ناهد : أنتي شتسوين هنا أكيد الابله طردتك
فجر : تخسي تطردني اتهاوشت معها و طلعت بكيفي
مريم تكلم شيماء : و أنتي ؟!
شيماء : أستأذنت من الإبله أبي اروح الحمام و طلعت و ما راح أرجع ...انتو أحمدو ربكم أن احنا في مدرسه خاصه و لا كان من زمان انطردنا
(دخلت عليهم المديره و الوكيله )
المديره : ماشاءالله مجتمعين
شيماء بهمس مسموع : طاحت علينا (دزتها فجر عشان تسكت )
الوكيله : بسرعه قدامي كلكم على الإداره
مريم :طيب بكره منروح توني أمس عندكم مليت خلوها بكره ما مداني إشتاق لكم
مديره بصراخ :بلا كلام فاضي و قدامي بسرعه
فجر : أبله مو زين تصارخي في الحمام (وهي تنفث على روحها ) بسم الله الرحمن الرحيم
المديره بصوت إعلا : و بعدين
و راحو كلهم على الإداره كالعاده
شله مريم
مريم تعرفنا عليها
ناهد صديقه مريم و عقل المفكر لشله
فجر داشره بس شاطره نعمومه كثير و قصيره بس ترادد ما تعرف من اللي قدامها مديره أو أبله و دائما هاربه
شيماء هي اللي تهديهم إذا بيعملون مصيبه بس ما تقدر عليهم بس ناهد و مريم يسحبونها معهم و طيح المشكله على رأسها دائما
(في مكتب فيصل )
تركي : الاجتماع بيبتدي بعد نص ساعه أوراقك جاهزه
فيصل : إيه جهزت كل الأوراق شنو صار على مبني الشركه الجديد
تركي : مابقا شي و يجهز
فيصل :تروك
تركي :أصغر عيالك أنا على الأقل في العمل احنا نادني عدل
فيصل : هههه طيب أستاذ تركي ممكن اليوم بعد الاجتماع نروح القهوة نشيش
تركي : و الله إذا ناوي جنا ما دخلني البيت سنه اروح معاك
فيصل : الله أكبر ليه
تركي : اليوم عيد زواجنا
تركي : الله على الحركات أجل الليله بتجددون ذكريات أول ليله (و عمز له )
تركي : انت ما تستحي
فيصل : أحد يكلم مديره بهالطريقه
تركي : أقول قم بس خلنا نروح غرفه الاجتماعات
(في الظهر الساعه 1)
أم فيصل تسحب مريم و دخلها البيت و هي تصارخ :دخلي لابارك الله فيك فشلتيني حفظوا وجهي من كثر ما اروح لهم كل يوم عامله مصيبه متى راح تعقلين في أحد يكب مويه على ابله ردي
مريم : طيب يمه أيدي المتني أتركيها
أم فيصل : ياجعلها الكسر قولي أمين
مريم سحبت أيدها : يربي في أحد يدعي على بنته بديت أشك انك أمي
أم فيصل : ايلي ما تستحين على شينها قوات عينها بعد
مريم :خلاص يمه آخره مره ... بعدين كل منك قلت لك بفطر ما رضيتي شفتي قلت تركيز شنو تسوي (ؤ هربت على طول غرفتها )
أم فيصل : هين يأمريموه أرويك اففف ياربي تعبتني هالبنت خلاص موقادره عليها ...ميري ميري
ميري : يس مدام
أم فيصل : جيبي لي كأس مويه عطشتني هالبنت
ميري : طيب مدام
أم فيصل : لازم أدق على مركز أم سعود أحجز موعد عند الخياطه
أم فيصل : ألو مركز أم سعود
موطفه : هلا حياك
أم فيصل : في مجال أجي اليوم للخياطه بعد صلاه عشاء
موطفه : من معاي
ام فيصل:ام فيصل ****
موطفه عرفتها : هلا طال عمرك أكيد أي وقت تقدرين تجين.
أم فيصل : أجل راح أجي بعد صلاه العشا إنشاءالله
****************
دخل سعود المكتب و هو متنرفز : اففف أذاني هذا ماسكينه أمس و هو يسرق البيت و يقول آخر مره
فهد : هدي يا أخوي شفيك اتعودنا على الأشكال هاذي
(دقت أريام على سعود)
سعود : هلا أريام
أريام : هلا فيك ... أمي دقت علي من قطر تقول تبي تجي العصر بس ما حصلت طيران تقول كلم أحد من معارفك يدبر لها تبي تجي فرع اللي في دمام ضروري
سعود :طيب بأي
فهد : خير صاير شيء
سعود : لا بس بحجز ل أمي طيران
إنا اليوم العصر لازم اروح مقبره
فهد : و انت للحين على عادتك تروح عند قبرها يخوي خلاص أنسا
سعود بنبره حاده :و انت للحين تسأل و أجاوبك نفس الجواب سهى ما راح إنساها ( بنبره حزن ) إنا صح ما عشت معها تحت سقف واحد بس عشت معها احلا أيامي و اللي يسلمك غير موضوع
فهد : الله يعينك
*****************
(المغرب في بيت أم سعود )
ساره و هي تتفرج على تلفزيون جابو مقابله مع فيصل
ساره : يجننننننن هـ الإنسان أخ بس لو اخده أحرق قلب كل بنت
أريام : الحمدالله و الشكر
ساره :عمره 29 سنه بس شوفي الفلوس اللي عندي
أريام : و عارفه عمره بعد
ساره : أكيد هذا حلمي (و هي تناظر في أريام ) بس شكله بيخترب من بعض الناس
أريام : إنا لله و أنا إليه راجعون
دخلت أم سعود :سلام عليكم
ساره :ماااماتي إشتقت لك كثير (راحت و حضنتها )
أريام : الحمدالله على سلامه يمه
أم سعود : الله يسلمكم إلا وين سلطان و سعود
أريام : سلطان نايم و سعود في العمل
أم سعود : أها .... المهم يمه سمعوني بعد صلاه العشاء بتروح أم فيصل بتجي المركزعندي أبيكم تجون معي
ساره:قصدك فيصل ***
أم سعود : ايوه امه اللي بتجي
ساره و هي تصارخ : وواااااو ماما أكيد أنا أحلم حلمي بيتحقق
أريام : يمه اتركي ساره تروح أنا ما أبي
أم سعود : أنتي الكبيره يمه ماعليك من هالبزر
ساره :فيصل لي أنا و بس يمه و بتشوفون راح اضبط أمه و اليوم بعد
أريام : عليك بالعافيه أنا ما أبي أتزوج
ساره : حاصلك هو عشان تقولي لا ما أحد جا و دق لك الباب
أم سعود : ساروه وجع وش هالكلام
أريام : ساره هي اللي بتروح أنا من شفته ما ارتحت له حسيت أنه مغرور عن اذنكم بروح غرفتي باي

************
في شركه فيصل بعد الاجتماع
فيصل : خلاص تعبت بروح البيت و بنام على طول
راشد : و أنا تعبت طول الاجتماع وش ذا طول اليوم
تركي : انا بروح البيت لا اتاخر
فيصل : اسمع من الحين اقولك بكره من ساعه 7 و نص اشوفك في المكتب مو تتأخر و تقول ما قدرت تصحا و السبب رومنسياتك الليله
تركي : إلا من الحره تتكلم ما عندك حرمه مثل حرمتي
ما تلاقي مثلها في دنيا كلها
راشد و هو يصفق و يصفر : عاش الرومنسي وينها تسمع الكلام هذا
فيصل : لا يكثر و روح لها لا تتأخر و لا بعدين ما راح دخلك البيت سنه
تركي و هو يناظر ساعه : ايه و الله يلا سلام
*****************
في بيت أم سعود
لبست ساره ثوب تركواز لنص فخذ عاري الأكمام و كحل ازرق من تحت العين و قلوس وردي ناعم و صندل كعب عالي فضي مع كرستالأت
ساره : شرايك يمه
أم سعود و هي مبتسمه :ماشاءالله ؤش هالحلأه يمه
بس ودي أريام هي اللي تجي
ساره :يمه حتى لو جات أريام أم فيصل بتختارني أنا و فيصل بس لي أنا ،،،، انا ما صدقت أني لقيت هالفرصه أعطيها لغيري مستحيل راح اخلي أم فيصل تجن علي الليله
أم سعود بعدم اقتناع : طيب يلا مشينا
*************
وصل تركي للبيت و راح الغرفه و شافها غير تمام الورد و بالون على الأرض و عامله قلب على سرير بـ أوراق الورد الأبيض و الأحمر و طاوله عليها كيكه و هديه مغلفه و جنا واقفه عندها : كل عام و احنا بخير
أما تركي جن على شكلها كانت لأبسه ثوب وردي لنص الفخذ و كت من فوق مع حركه بسيطه عند صدر و محدده جفنها بالكحل السائل و روجه ورديه هادئه
تركي : هلا و الله
حضنها من وراء وبأسها في رقبتها و همس لها : إنا مشتاق لك كثير
توترت جنا منه بعدت عنه :اممم نقطع الكيك أول
سحبها من خصرها لحضنه و صار يوزع قبلاته في نحرها و كتفها و يهمس لها : و ليه كيك و أنتي الحلا كله
فتح سلسال ثوبها من وراء بس هي بعدت عنه و هي متوتره
جنا :بس أنا ....أنا عندي جامعه بكره و ...
تركي و هو يعقد حواجبه و يعمل حاله زعلان : يعني الجامعه أهم مني
جنا : لا أكيد بس يعني ما تقدر أتأجله لبكره الأربعاء
تركي : لا طبعا أنا من شفت (بأسها بوسه خفيفه على شفايفها ) دخت ... بعدين وش ورانا اليوم و بكره ما عندنا شي
حملها و حطها على سرير و و بعدين *********** *_^

توقعاتكم
شنو ناويه تسوي ساره و هل بتحقق اللي تبيه او لا

الرواية حلوهه مو طويلة ابي منكم التفاعل وتسلفون بها

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-03-2013, 09:01 PM
صورة solin الرمزية
solin solin غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


الروايه بجد حلوه

بس هي موجوده مكتمله

يعني غلاي الروايه مكرره للاسف ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-03-2013, 06:03 AM
صورة جود بنت راشد الرمزية
جود بنت راشد جود بنت راشد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


البارت الثاني

وصلت أم فيصل المركز
أم فيصل : السلام عليكم
أم سعود بكل ترحيب : هلا و غلا حيا الله من جانا تو ما نور مركز يأم فيصل
أم فيصل و هي حامله أكياس الأقمشه : الله يحيك يام سعود
#كانت ساره في الغرفه شيكت على شكلها و طلعت و تمشي بدلع و تتمايل بممشاها: السلام عليكم
أم فيصل و هي منعجبه في ساره : هلا و الله ماشاءالله تبارك الرحمن من هاذي
أم سعود : هاذي بنتي ساره
أم فيصل بأعجاب : ماشاءالله تبارك الله وش هالجمال ماقلتي لي يام سعود ان عندك بنت بالجمال هذا
ساره :عنك الأكياس ياخاله أنا راح احملهم عنك
أم فيصل : ماشاءالله
خذت ساره الأكياس (ماشفتي شي لكن هين انا ساره احمل الأكياس بعدين اطلعها من عيونك لما يكون فيصل لي و مجنون فيني ) »واثقه الأخت :تفضلي ياخاله وصلنا قسم الخياطه عن اذنك
أم فيصل : وين اجلسي جنبي بسولف معك شوي
ساره (شكلها رإح تضبط و اليوم بعد)
ساره بدلع : من عيوني ما طلبتي شي
أم فيصل : انتي كم عمرك
ساره : 18 سنه
أم فيصل : ماشاءالله العمر كله ماعندك اخت اكبر منك
ساره (اففف هالعجيز ليه تسأل ) : اممم ايوه عندي
أم فيصل : أكيد مثل حلاتك ... هي كم عمرها
ساره (شقول لها الحين مستحيل تاخذ أريام ) :هي في جامعه و ملكتها قريبه لأنها محجوزه لصديق أخوي
أم فيصل : الله يبارك لها و يتمم لها بخير
ساره : شنو تشربين يا خاله
أم فيصل : لا يا بنتي ما أبي شي
ساره : افا ياخاله ما يصير لازم تشربين شي
أم فيصل : خلاص أجل شاي
ساره : ثواني و يكون عندك
راحت ساره و هي تمشي بدلع
أم فيصل( و اخير لقيت لك مره يا وليدي لازم اكلمك بالموضوع بكره صباح)


في غرفه مريم

دقت مريم على ناهد
مريم بملل : هلا نهيد
ناهد بملل : هلا
مريم : إلا بسالك شنو عملت لك أمك !؟
ناهد : كالعاده صرخت و قالت هـ الأسبوع مافي طلعه من البيت و انتي !؟
مريم : و أنا بعد صرخت بس للحين ما خبرتني بالعقاب أتوقع كالعاده ما بتعطيني فلوس و لا بتخليني اطلع
ناهد : أخخخخخخ بس أوريها آمالوه العله
مريم : جات في بالي خطه اخليها تندم و أمي ترضا علي
ناهد بحماس : شنو
مريم:*******************

ناهد : ههههههههه أخ يا بطنيي مانتي بسهله
مريم : آفا عليك أعجبك أنا

في غرفه أريام
جالسه على المكتب و مطفيه أنوار الغرفه و كان بس موجود نور الأبجوره و فاتحه دفتر كتاباتها
# الكثير منا يبحث عن طريق السعاده الأبديه كتلك التي نقراها بالروايات و القصص و نراها أيضا في الأفلام كم نريد أن نكتب في نهايه دفتر الحياه وقد عاشو بسعاده و هناء و لكن حينما اتسال ماهي السعاده الحقيقه
فياليت التقي بشخص يعطيني مفهوم السعاده الحقيقه #
سكرت الدفتر و النور و نامت على طول من التعب

في صباح يوم الثاني
فيصل : صباح الخير يمه
أم فيصل : صباح الخير اجلس أبيك بموضوع قبل ما يجون اخوانك
فيصل : خير يمه
أم فيصل : كل الخير إنشاءالله أنا قررت أزوجك
فيصل و هو متفاجأ : كئيييف
أم فيصل : شفيك تفاجات
فيصل : بس يمه أنا مشغول ما أقدر ارتبط حاليا
أم فيصل : و اللهي مو شغلي أنا تعبت و أنا انتظرك و ما راح الاقي مثل هالبنت دلع و جمال و أخلاق
فيصل : من تكون
أم فيصل :ساره بنت أم سعود اللي عندها المركز
فيصل : أها و كم عمرها
أم فيصل : 18
فيصل : لا يمه صغيره
أم فيصل : ياولدي الصغيره تدلعك و رجال مايبي إلا دلع حتى لو تقول ما تبي إذا دلعت عليك ما بتقدر تتركها
فيصل : بس يمه ...
أم فيصل قاطعته : لابس و لا شي اليوم بدق و بخطبها لك
فيصل : الييييوم
أم فيصل : ايه خير البر عاجله و أنا انتظرت واجد
فيصل و هو يناظر ساعه : انا اتاخرت عن اذنك
أم فيصل : اذنك معك
نزلت مريم و بكل نشاط : صباح الخير
أم فيصل : غريبه جالسه بدري الجرس بقا له نص ساعه و يدق و انتي كل يوم ما تروحين الا لما تخلص الحصه الاولى
مريم :افا عليك يمه هذا قبل الحين أنا تغيرت
راشد : صباح الخير (شاف مريم ) لا مستحيل مريم جالسه أنا للحين أحلم
مريم : يربي رباه و بعدين يعني ..... ايه صح يمه ( طلعت من كيس باقه ورد ) هذا الورد بعطيه أبله آمال براضيها
أم فيصل : عفيه على بنتي السنعه
راشد : أنتي كيف سويتها
أم فيصل : لا تذكرها بالماضي هي تغيرت ... صح يمه
مريم تهز رأسها بنعم : أكيد
راشد : ايه ما ذكرها توها أمس كبت مويه على أبلتها أقص ايدي اذا تغيرت في رأسها شي انا متاكد
مريم : بثبت لك اني تغيرت و بروح الحين قبل لا يدق الجرس باي
راشد : انا بروح مع سلامه
أم فيصل : و أنا كل يوم افطر لحالي
راشد : و لا يهمك يالغاليه بكره الخميس بفطر معك لازم اروح الحين مع السلامه
أم فيصل : مع السلامه

في بيت أم سعود
ساره : بالكثير أسبوع و بدق أم فيصل تخطبني
أريام : انشاءالله
أم سعود : انتي أمس كنتي غير وش هالتواضع اللي نزل عليك
ساره : بس عشان تضبط الخطه
سلطان و عينه حمراء و سواد تحت عينه زاد : صباح الخير
أريام : سلطان حبيبي ليه وجهك تعبان
سلطان : لا مافيني شي
أم سعود : اذا تعبان روح نام لا تداوم اليوم
سلطان : ايوه تعبان بروح انام باي
أريام : ساره انتظرك لا تتأخرين
ساره : افففف طيب
راح سلطان غرفته ودق على جاسم
سلطان : جاسم ما راح أجي المدرسه اليوم
جاسم : ليه
سلطان : صار لي يومين ما نمت أبي ارتاح
جاسم : طيب بس لا تتأخر الليله لازم نفور
سلطان :طيب باي
جاسم : بأي


جلس تركي من نوم و شاف ساعه 7 وربع
تركي : يالله اتاخرت الله يعيني عليك يافيصل ... جنا جنا يالله قومي بتتاخري على الجامعه
جنا : لا ما راح اروح أبي انام
تركي : اوكي انا بقوم اسبح و اروح الشركه
جنا بصوت كله نوم : اوكي

في شركه فيصل دخل عليه تركي ساعه 7 و 35 دقيقه
فيصل : أتاخرت خمس دقائق و نص
تركي : ماشاءالله حاسبها لي بالنص و الربع بعد ... لما تعرس بجلس لك بالمرصاد لو ثانيه تتاخر ياويلك
فيصل و هو يعدل جلسته : و اللهي أنا المدير لو ما اجي عادي
تركي : لا يكثر بس
فيصل : امي بتخطب لي اليوم
تركي : جججد
فيصل : ايه تقول ملت و هي تنتظر
تركي بخبث :شكلك انت اللي مستعجل اعترف عادي ما فيها شي (غمز له )
فيصل : أقول قم روح مكتبك و خلني اخلص شغلي
تركي :هههههههه أتخيلك رومنسي و ربي ما يلوق هههههه
فيصل : اقولك قم
طلع تركي و هو يضحك على شكل فيصل

في مدرسه مريم
مريم : بنات جبت ورد لـ أبله آمال
شيماء : لا ما أصدق ورد مره وحده يا رقيقه يا حساسه يا عاطفيه
فجر : آفا اختربتي يا مريم
مريم بنظره خبث : نهيد طلعي اللي عندك
# طلعت ناهد اللي عندها #
شيماء شهقت : شنو هذاااا مبيد حشرات فليت
فجر : ههههههههههه احلا و ربي
مريم : هههههه يالله ناهد رشي على الورد
@ عبت ناهد الورد فليت و الكل سد خشمه @
شمياء : سؤال.... عقلكم هذا كيف يفكر جد مو صاحين فيكم شي أكيد
ناهد : مريم يلا سرينا
* راحت مريم و ناهد و معهم كيس فيه باقه *
مريم و ناهد : السلام عليكم
امال : خير شتبون جاين ما كفاكم اللي صار امس
ناهد (لا ما كفانا)
مريم (هين احنا نرويك ) : أبله احنا ندمانين و جاين نتاسف
ناهد : ايه ابله ندمانين كثير
مريم و هي تعطيها الكيس : اتفضلي أبله ان شاء الله تعجبك هديه بسيطه
خذت آمال الكيس و هي منصدمه : شكرا ما كان له داعي
ناهد : هذا اقل شي نقدر نقدمه لك
آمال و هي مبتسمه : شكرا حبايبي »مسكينه ما تدري
طلعت ناهد و مريم و هم ميتين ضحك
شيماء : حرام مسكينه
فجر : خلها تستاهل ما أحد قال لها تروح تشتكي
مريم : احنا كنا ناوين نعديها بس هي ليه تشتكي في الاداره
ناهد : يمكن تشتكي مره ثانيه
فجر : لا ما أظن ما تبي يجي لها أكثر
ناهد : هههههه صح صح
&سمعوا صوت كحه من الغرفه &
آمال بصوت عالي : حسبي الله عليكم من بنات متى يجي اليوم و نفتك منكم كح كح كح
البنات ركضوا على طول و راحو الفصل

في الظهر دقت جنا على أريام بعد ما صحت من نوم
أريام : هلا و الله
جنا : هلا فيك اخبارك !؟
أريام : يا نحسه تاركتيني يومين لحالي في الجامعه
جنا : هههههه احم عشان تعرفين قيمتي ... للحين في الجامعه
أريام : لا راجعه في طريق المس عفت عنا على آخر كلاس
جنا : تمام أجل تعالي لي اليوم
أريام : خلاص السهره عندك اجل
جنا : اوكي انتظرك الليله
أريام : باي
جنا : باي

أم سعود جالسه في الصاله و ساره معاها تتفرج على تلفزيون دق تلفون البيت
أم سعود : ألو
أم فيصل : هلا ام سعود انا ام فيصل
أم سعود : ياهلا و مرحبا
أم فيصل : هلا فيك حبيبتي اخبارك و أخبار العيال
أم سعود : الحمدالله كلهم بخير الله يسلمك
أم فيصل : انا عندي طلب و أتمنى ما ترديني
أم سعود : انتي طلباتك أوامر
أم فيصل : انا يشرفني اطلب يد ساره لولدي فيصل
أم سعود بفرح كبير : الشرف لنا يأم فيصل وقت اللي ناسبكم
# سمعت ساره هالجمله و نطت عند أمها و تحاول تسمع كلام أم فيصل من سماعه و أم سعود تباعدها #
ام سعود : بس يام فيصل أختها الكبيره
قاطعتها أم فيصل : ايه ادري قالت لي ساره كل شيء بس هالشي ما يمنع عادي لو ملكت قبل أختها احنا نبي نفرح بسرعه و أختها الكبيره تملك بعدها عن قريب إنشاءالله
أم سعود : طيب أنا أشاور البنت و أرد لك خبر عن قريب إنشاءالله
@ سكرت أم سعود الخط @
ساره : يمه شنو تبي أم فيصل
أم سعود : منتي بهينه جبتي رأسها داقه تطلب ايدك لفيصل
ساره صرخت من الفرحه: ماما انتي من جد تتكلمين فيصل و فلوسه و شركاته كلهم لي أنا
أم سعود : ساروه وجع وش هالكلام استحي
دخلت أريام على صوت ساره : خير وش صاير
ساره بسخريه ل أريام و بدلع : أم فيصل دقت و خطبتني
أريام : ألف ميروك حبيبتي
ساره بشك : أقص أيدي إذا من قلبك طالعه أكيد الحره ماكلتك و لا وين يجي لك واحد جمال و فلوس و مركز
أريام و هي تحاول تمسك أعصابها : جد بزر عن إذنكم
بعد ما راحت آريام
أم سعود : يا بنتي مو زين كذا
ساره جلست : أه يا يمه أخير بحقق اللي في راسي

في المغرب في شركه فيصل
فيصل : أخ يا راسي صار لي يومين ما شيشت
تركي : آفا و أنا وين رحت اليوم السهره عندي نشيش لصبح
فيصل : إيه و الله من زمان سهرنا
تركي : الساعه 8 و نص نروح البيت
فيصل : صار تم

في مكتب سعود رجعت فيه ذاكره لورا
سهى بضحكه خجل : و بعدين معك سعود خلاص
سعود : فديت هالضحكه عطيني حل وش يصبرني ليله العرس
سهى بخجل : حرام عليك خلاص خجلتني
سعود : مو أنا هالخجل هو اللي يخليني اتهور
سهى و هي منزله رأسها : مابقا إلا اسبوعين
سعود : اااااه الله يعيني ويمر هالاسبوعين بسرعه
# قرب منها يبي يبوسها على شفايفها بس هي خجلت و نزلت رأسها #
سعود : ههههه
# مرر صبعه على شفايفها و حط من روجتها على شفايفه و مر لسانه على شفايفه #
سعود : قالها بو نوره لنا الله هههههه
سهى بخجل : ههههه
فهد بصراخ : سسسسسسسعود
سعود : ها شنو
فهد : صار لي ساعه و انا أناديك .... يلا قوم في جوله في (....)
سعود : طيب ياخوك قمت خلاص

تجهزت أريام و لبست بنطلون أسود مع بلوزه تايقر هاينك عاري الأكمام و حددت عينها بالكحل الأسود و قلوس ناعم و لبست عباتها و نزلت تحت
ساره و هي لا بسه العبايه : وين إنشاءالله السايق باخذه أنا بروح السوق
أريام : طيب بخليه يوصلني لجنا و يرجع لك و خذيه على كيفك
ساره : مو منك من الحره اللي فيك أني باخذ فيصل
أريام : لا و الله أساسا هذا فيصل مو مرتاحه له و تمام انك بتاخذيه تدرين ليه
ساره و هي متنرفزه من كلام أريام : ليه
أريام : لأن الله سبحانه و تعالى قال الطيبون لطيبات و الخبيثون للخبيثات . و فهمك كفايه عن إذنك بخلي السايق يوصلني و يرجع لك
ساره و هي معصبه من كلام أريام : طيب يا أريام أنا أرويك

وصلت أريام لبيت جنا
جنا : هاي روحي
أريام و هي تحضنها : يانحسه ليه تخليني لحالي كل من تركي
جنا : ههههه شسوي بعد لما تتزوجين ما راح أشوفك نهائي
أريام : بتخليني واقفه عند الباب يعني
جنا : هههههه سوري تفضلي

عند فيصل و تركي
تركي :يلا مشينا
فيصل : وين
تركي : صاير تنسا هاليومين كثير ليكون فيك زهايمر
فيصل :انت اللي فيك زهايمر خلنا نروح القهوه شيشه هناك احلا من اللي تعملها زوجتك
تركي : لا و الله زوجتي كل شي تعمله يجنن و عناد منروح بيتنا
فيصل : طيب طيب يا كلمه ردي مكانك مشينا خلاص
@@@@@@@@@@@@
جنا : انتي من جد تتكلمين
أريام : إيه و الله البنت جنت خلاص ما أدري كيف تفكر
جنا : و من هذا اللي بيكون مجنون فيها
أريام : يليت تقول بتأخذه لأنها تحبه أو تبي تأسس بيت و عيال إلا بس عشأن الفلوس الله يستر وش اللي براسها بعد
جنا : شنو اسمه
أريام : اممم فيصل ***********
جنا بصدمه : أكيد تمزحين هذا صديق تركي إلا مثل أخوه يعني مثلي و مثلك و يشتغل معه في الشركه
أريام : كيف...... الدنيا صغيره من جد
جنا : انا ما راح أسكت لازم أقول لتركي
أريام : لا ما أبي اخرب فرحت ساره هي بزر بعدين بتحبه و تشيل الخطط هاذي هو توها 18 سنه صغيره
جنا : لا ساره مو صغيره انتي من عمر 12 سنه بعد وفاه ابوك و انشغال امك انتي اللي مسكتي مسوليه إخوانك و البيت
أريام : ما نسيت يا جنا بس لا تقولي لتركي إنشاءالله بعدين تشيل هاذي خطط من بالها
جنا : طيب

تركي وراء باب ينادي على جنا
تركي : جنا جنا
جنا : ايوه يا تركي أريام هنا لا تدخل
تركي : انا و فيصل بالمجلس جهزي الشيشه و شاي
جنا : طيب ثواني .... أرياموه يلا قومي ساعديني
أريام : بعد ها أنا ضيفه
# سحبتها من أيدها #
أريام : ههههه خلاص بقوم



تركي و هو يغمز لفيصل: أخت الحرمه مستقبليه هنا
فيصل : ها
تركي :اختها صديقه حرمتي
فيصل : أها
تركي :اختها ماشاءالله عليها محترمه و محتشمه إنشاءالله اختها مثلها
فيصل : انشاالله

أريام : انا بعمل الشيشه أنتي فاشله فيها
جنا : طيب أنا بعمل شاي و بجهز المكسرات
أريام : طيب
جنا : غني لنا أي شي صوتك يجنن أرياموه
أريام : من عيوني شنو تبين
جنا : امممم ياهواي و يا جنوني
اريام : من عيوني
و غنتها أريام و هم يجهزون و بعد ما خلصوا نادت جنا على تركي و أخذ الأغراض

فيصل و هو يدخن : امممممم أول مره اشوف أحد ضابط الشيشه أخيرا زوجتك عرفت
تركي : ما أتوقع يمكن صديقتها اللي عملتها
فيصل بأعجاب : اممممم

و سهرو جنا و أريام مع بعض و تركي و فيصل مع بعض
آريام : الوقت مشا بسرعه تاخرت لازم أرجع
جنا : حياك حبيبتي
أريام :السهره الجايه عندي
جنا : ان شاءالله

فيصل: أنا تعبت لازم أرجع الحين
تركي : بدري أجلس أكثر
فيصل : لا خلاص برجع اشوفك بعدين
تركي :طيب باي

طلعت أريام و هي تدور جوالها من شنطه و مو منتبهه و صدمت بصدر عريض
فيصل : ااااا
أريام و عينها في الأرض : أااااي أنا اسفه اخوي عن اذنك
فيصل بلغ ريقه : لا عادي أختي
أريام و عينها ما زالت في الأرض و لا شافته : عن اذنك
فيصل و عينه عليها : اذنك معك
بعد ما مشت أريام
فيصل : ماشاءالله عليها إنشاءالله ساره مثلها

في غرفه أريام فتحت دفترها و كتبت

تتجول بين شوارع المدينه البارده و رذاذ المطر المتاسقط يزيد من بروده جسدها الضعيف تبحث عن حضن حبيبها ليحتويها و قبلاته المصحوبه ب أنفاسه لتدفيها و خمر ريقه لتسكر بين ذارعيه و يروي ظمائها
ظلت تبحث عنه إلا أن غفت عينها في أحد من أزقه الطريق لتجده في أحلامها

عند سلطان اللي كل مفكره نائم و هو في شارع كبير و فاضي و شباب تنتظر بدء سباق
جاسم : سلطان انت جاهز
سلطان : أكيد اليوم نمت كثير و مصحصح اعتبر الفوز أكيد
جاسم و هو فرحان : انشاءالله

و مر أسبوع و الكل يجهز لحفله ساره و فيصل و أم سعود انشغلت أكثر بالتجهيزات و تتفاخر بين الناس أن راح تناسب أم فيصل و أريام خايفه شنو ناويه عليه ساره أكثر من اللي قالته

جنا و هي في غرفتها تحط لها مكياج جا تركي و حضنها من وراء و ترك لها بوسه خفيفه في كتفها : أنتي اليوم تجنين لا تتأخرين أبيك الليله بموضوع مهم
جنا و هي مالها مزاج : طيب
تركي : جنا شفيك
جنا : انا ما أحب ساره ما ارتاح لها أنا بروح عشان أريام و أم فيصل ساره بنت مغروره و قليله احترام و ( بتردد ) ووو هي بتاخذ فيصل عشان فلوسه و الله يستر شنو ناويه عليه
تركي بعصبيه : أنتي شتقولين و ليه ساكته ليه ما تكلمتي من بدايه.... فيصل فرحان و ملكته بعد ساعه و حضرتك توك تتكلمين
جنا :أريام ما رضت أقول لك عشان لا تقول لفيصل
تركي و هو معصب : يا سلام عليك و عليها براااافو
و طلع و هو معصب و لا يدري يقول لفيصل أو لا
جنا : ياربي ليه قلت له ..... بس ما أطيقها ما أطيقها افففف

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-03-2013, 12:16 PM
صورة زهور الابتسامة الرمزية
زهور الابتسامة زهور الابتسامة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


ووووووووواااااو تجنننن الروايه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 24-03-2013, 07:35 AM
صورة جود بنت راشد الرمزية
جود بنت راشد جود بنت راشد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


البارت الثالث
بدات المعازيم توصل في بيت ام سعود
و ام سعود استاجرت خدم زياده عشان صحون الحلا و العصير و عملت بوفيه كبير في الحديقه و الديكور اريام اللي عملته و الكل انعجب فيه و صوت الديجيه ما وقف
نزلت ساره من الدرج و الكل انبهر بجمالها و تمشي بكل غرور و ابتسامه عريضه
كانت لابسه ثوب بني على ذهبي كت من فوق و فتحه صدر كبيرمطرز بالكرستال و فيه نفشه من تحت مع صندل كعب عالي ذهبي و كان مكياجها ناعم في الجفن الوان برونزيه و روجه حمراء صارخه و مناكير اححمر و جلست على طول من غير ما تسلم على ام فيصل او حتى امها
مريم تهمس ل امها :ماشاءالله حدها جميله بس ليه حضرتها جلست من غير ما تسلم عليك يمه ما تستحي ذي
ام فيصل:اصصص فشلتينا البنت خجلانه
مريم:اي خجلانه ... شوفي اسنانها بانت من الضحكه
ام فيصل:قومي خلينا نسلم على العروس
مريم:مقدر يمه انتي نسيتي انك ملبستيني صندل كعب مقدر امشي فيه
ام فيصل: مريموه بلا طوله لسان و يلا امشي معي عيب ما تسلمين على زوجه اخوك
مريم:و الله اطيح يمه مقدر امشي فيه
قامت ام فيصل و سحبت مريم و هي مو قادره تمشي من الكعب كل شوي تلوي رجلها بالخفيف
ام فيصل:مبروك حبيبتي
ساره و هي جالسه و لا حتى قامت و من غير نفس:الله يبارك فيك
مريم ب ابتسامه من غير نفس :مبروك زوجه اخوي
ساره بس ابتسمت في وجها و لفت راسها تكلم صديقتها
مريم فتحت عينها بقوه من الصدمه و هي تهمس ل امها:شفيها ذي يمه وين كلامك تواضع و مدري شنو
ام فيصل:البنت خجلانه شفيك انتي
مريم :اي خجل يمه
سحبت ام فيصل مريم و جلسو
راحت لهم اريام و سلمت عليهم
اريام سلمت على ام فيصل و باست راسها:مبروك يا خاله
ام فيصل و هي مبتسمه:الله يبارك فيك انتي اكيد اختها الكبيره
اريام:ايوه يا خاله
ام فيصل:وش اسمك
اريام:اريام
ام فيصل:ماشاءالله اسم حلو
اريام و هي تسلم على مريم:هلا اخبارك
مريم:اهلين الحمدالله بخير
اريام:عن اذنكم بروح اسلم على المعازيم
مريم فتحت فمها من صدمه
ام فيصل بحده :سكري هالفم تقولي مغاره فشلتينا
مريم:يخلق و يفرق هذيلا خوات عكس بعض بكل شي الحين اختها تسلم عليك و تبوس راسك و هي لا
ام فيصل:و انتي حكمتي عليهم من اول يا نظره يالحكيمه
مريم:و الله الكتاب ينعرف من عنوانه يمه
ام فيصل:احنا للحين ما عرفناها انا متاكده انا بنت تجنن صبري و بتشوفين بعينك
مريم بعدم اقتناع:ايه نشوف
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!ّ@#$%^&)(_+_()*&^$#@!ّ!@#$^ &*)(__()*&%$#@!@#$%^&*)_+_()&^%$#@
في مجلس الرجال فيصل كان فرحان باليوم هذا و تركي جنبه
تركي بينه و بين نفسه:يربي اقول له لو لا خايف اتكلم و اخرب فرحتك ياخوي و اذا سكت يمكن مو من صالحه
فيصل:تركي تركي
تركي:ها شنو
فيصل:وين سرحان
تركي: و لاشي
الشيخ:تفضل ياولدي وقع هنا
فيصل و هو مبتسم :انشاءالله
وقع فيصل و الكل بارك له
سعودو هو يسلم عليه:مبروك يالنسيب
فيصل:الله يبارك فيك
تركي حضن فيصل
تركي:مبروك
فيصل:الله يبارك فيك
ّ@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@@#$%^&* )(_+_()*&^%$3
عند الحريم
دق سعود على امه و قال لها ان تم العقد و خلصوا كل شي و راحت على طول حضنت ساره
ام سعود:الف مبروك حبيبتي
ساره و هي مبتسمه :الله يبارك فيك
اريام و كانت واقفه معها جنا :مبروك حبيبتي
ساره من غير ما ترد على اريام:يمه اهم شي جهزتي الملح عن الحسد يقولون لك الحسد يجي من اقرب الناس لك
اريام حاولت تمسكت اعصابها و جات لها العبره من كلام اختها اللي مهما تعمل معاها ما يبان في عينها شي
جنا ما تحملت كلام ساره و همست لها:فيصل صديق زوجي يعني مثل اخوي ان ما احترمتي نفسك ل اكلم فيصل و اقوله كل شي لان انا اعرف شنو ناويه تسوين
و ابتعدت عنها و هي مبتسمه :مبروووك حبيبتي
جنا سحبت ايد اريام و طلعت معها الحديقه
ام سعود سكتت لان ما تبي تخرب فرحه ساره بخطوبتها على فيصل
اما ساره خافت من كلام جنا و حاولت تخبي توترها من كلامها
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#$%^&*)(__()*&^%$#
"في الحديقه"
اريام و هي تبكي:تعبت يا جنا من كلامها حيل تعبت
مو عارفه شنو اعمل لها عشان ارضيها دائما تحسسني اني ما احب الخير لها و يشهد ربي علي اني اتمنى لها الافضل اكثر من نفسي
حضنتها جنا:بس يا اريوم قطعتي قلبي من البكي خلاص حبيبتي (بنبره مزح)الحين بتخربي مكياجك زين
ابتعدت شوي عن جنا :هههه
جنا:ايوه اضحكي ما عليك منها يلا امشي معي نعدل مكياجك شوفي الكحل و المسكارا سالت كلها على خدك
اريام:اوكي
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!@#$%^& *)(_+()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+()*&^%
فيصل كان واقف عند الباب عشان يدخل و يلبس ساره الشبكه جات له امه
حضنته ام فيصل و هي فيها العبره:الف مبروك يممه
و لما حضنته ما قدرت تمسك حالها و بكت
فيصل و هو يبوس راس امه:ليه البكا يالغاليه
ام فيصل:و الله من فرحتي
سلمت مريم على فيصل:مبروك اخوي
فيصل و هو يبوس خد مريم:الله يبارك فيه ...يمه يلا عشان ادخل
مريم:ايه مستعجل دخليه يمه لا يموت علينا
ام فيصل:وجع انتي اسكتي
فيصل و هو يقرص خد مريم:الحساب بعدين
$دخل فيصل و عينه على ساره اللي وقفت تنتظره انبهر بجمالها و سرح فيها @
ام فيصل:يلا يمه شفيك وقفت
مريم:ههههه شكله يضحك شوفي كيف يناظر في ساره
ام فيصل:الحمدالله الظاهر عجبتته يلا يمه
فيصل و هو مبتسم :ها ايه يلا مشينا
وقف فيصل جنب ساره و هو منبهر بجمالها
و ساره تناظر فيه و تبتسم >>>و لا تخجل حتى مالت *_*
عطت ام فيصل عقد الالماس لفيصل
فيصل و هو يلبس ساره همس لها و بصوت ما تسمعه الا هي:ليتنا لحالنا الحين و انا البسك العقد
ساره قربت من اذنه قدام الناس و همست له:الايام جايه
فيصل استغرب من حركتها و ابتسم لها
بعد ما لبسها باقي الشبكه و جلسوا فيصل و ساره
ساره بهمس لفيصل:شرايك نروح المجلس الثاني نسولف شوي
فيصل :اوكي ليش لا
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!
"في غرفه اريام"
جنا:ما راح تنزلين تحت
اريام:مالي مزاج انزل كلام ساره جرحني بقوه مو قادره اتحمل اكثر من كذا
جنا:هاذي ساره و هاذي طبايعها وش نسوي يعني قومي خلينا نرقص شوي صوت ديجيه موصل لهنا فيني رقصه
اريام :هههههه طيب
نزلت جنا و اريام تحت
اريام:يمه وين ساره
ام سعود:جا فيصل لبسها الشبكه و راحو مجلس الثاني و انتي ليه ما حضرتي لما جا فيصل الكل كان موجود
اريام :و اذا جا انا مالي دخل الملك حضرته يعني لازم اكون موجوده و يمكن بنتك تفشلني بكم كلمه فتمام اني ما حضرت
مشت عنها ام سعود
جنا:و الله يطلع منك يا اريام وش هالكلام
اريام :مو انتي تبين ترقصين يلا روحي ارقصي
جنا:ارقصي معي
اريام:لا ما ابي
جنا:مو كيفك
@سحبتها جنا و رقصوا على اغنيه سلام العشق @
سلام العشق وأعماقه ...
يضم القلب وأشواقه ..
تجيك الروح مشتاقه ...
وتهديك القصيد ألوان ...

على درب الهوى جينا ..
من أول ما تلاقينا ...
تغير كل ما فينا ....
وعشنا فرحة الأزمان ...

عرفنا الحب وأسراره ..
وكتبنا أجمل أشعاره ..
وغنينا على أوتاره ...
وذبنا بالغرام ألحان ...

نسينا كل مواجعنا ...
وبقينا اثنين ما معنا ..
سوى الأشواق تجمعنا ..
بلا هجر وبلا حرمان ...

ألا يا حبي السامي ..
لقيتك بأول أيامي..
تعال وجدد أحلامي ...
ترى قلب الهوى سهران ..

شربت الحب من كاسك ..
وطعم الورد بانفاسك ..
لأنك عذب باحساسك ..
وانا مغرم بك وولهان ..

حبيبي كان ما تدري ..
ترى حبك بدا يسري ...
بدمي وانت يا عمري ...
سكنت بداخل الشريان ..

قطعنا الحب ودروبه ...
وصغنا روعة اسلوبه ...
حكاية عشق مكتوبه ...
وصرنا للهوى عنوان

بعد ما خلصوا رقص راحت جنا مع تركي البيت اما اريام جلست مع مريم
مريم:رقصك حلو حييل
اريام و هي مبتسمه:مشكور حبيبتي ...انتي في اي مرحله
مريم:اول ثنوي
اريام:ماشاءالله لازم تشدي حيل اجل هاذي ثنويه
مريم:نسخه من كلام فيصل دائما يقول لي كذا
اريام:هههه لان هذا هو كلام صح حبيبتي ما راح ينفعك الا شهادتك
مريم:خلاص بفكر
اريام :ههههههههههه ضحكتيني بتفكرين بعد ههههههههه مبين عليك انك خفيفه دم حيييل
مريم:اجل لو تسمعين سوالفي مع الابلات شنو تقولين
اريام:سمعينا يلا
@#و ظلت مريم و اريام يسولفون مع بعض !@

#$عند ساره و فيصل@#
فيصل:امي ظلمتك لما وصفتك لي طلعتي احلا بكثير
ساره بدلع :جد يعني عحبتك انا
فيصل :اكييد وش هالجمال اللي عليك ملاك مو انسان
ساره :و انت بعد ماشاءالله عليك حيل وسيم
فيصل:عينك الحلوه
ساره كانت تحاول تغري فيصل بشفايفها و هي تحركهم بس هو حاول يمسك حاله
فيصل و هو رايح فيها:ااا انا بروح البيت بكره عندي دوام في شركه
ساره:وين تو الناس الشركه لاحق عليها
فيصل :الايام جايه بجي لك بكره بجلس معك اكيد
ساره و هي معصبه من داخل لكن تبين دلع له:اوكي
طلع فيصل من مجلس
ساره و هي معصبه:شفيه هذا لكن هين يا فيصل الايام جايه باخليك تموت فيني و تصير خاتم في صبعي
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#"
"في بيت جنا و تركي"
تركي جالس على كرسي في الغرفه جات له جنا و جلست جنبه
جنا:حبيبي شفيك احسك مضايق
تركي: كلامك خوفني ..انا اعرف ذوق فيصل و اذا البنت مثل ماتقولي خايف ان يفشل و خايف ان تقدر تنفذ الا تبيه الله يستر من اللي ناويه تسويه
جنا مسكت ايد تركي:انا متاكده ان فيصل بيكون بخير تدري ليه
تركي:ليه
جنا و هي مبتسمه:لان عنده صديق لو يدور دنيا ما يلاقي مثله
ابتسم لها تركي:حبيبتي انتي (و حضنها )
ّ!@#$%^&*)(_()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@#$%^&*) (_()*&^%$#
في غرفه اريام فتحت دفترها كعادتها كل ليله
#اشتقت كثيرا لضحكاته العاليه و همساته بكلمات الحب التي تذوبني عشقا و شوقا ...
كم احتاجه الان ليكون بجانبي و المس يداه و اشعر بدفا احضانه ....اااه كم اشتقت اليك حبيبي @
ّ!@#$%^&*)(_()*&^%!@#$%^&*)(_)*&^%$#@#$%^&*)(_+()* &^%$#@@#$%^&*)(__()*&^%$#@

"الصباح في بيت ام فيصل على الفطور
ام فيصل:يمه فيصل طمني وش صار
فيصل:فيصل ماصار شي يمه البنت ماشاءالله عليها جميله فوق ما كنت اتصور عمري ماشفت بجمالها
ام فيصل:الحمدالله ريحتني
مريم و هي ماسكه الجوال تقرا:هههههههههههههههههه واي يمه بطني هههههه
ام فيصل:انا لله و انا اليه راجعون انتي ما راح تهدي هالحديد اللي عندك
مريم:ههههه يمه بطني خلاص
راشد:صباح الخير ....(يكلم مريم)صوت ضحتك موصل عندي لفوق شفيك
مريم:حسبي الله و نعم الوكيل يعني الواحد حرام يضحك
فيصل:طيب اذا عندك نكته قولي ضحكينا معك
مريم:ماعندي نكته اكلم اريام
ام فيصل و هي مستغربه:اريام!!
مريم:البنت هاذي تجنن
ام فيصل:المفروض تتقربين من زوجه اخوك مو اختها
مريم:عذرا فيصل يعني بس زوجتك ما عجبتي ما حبيتها مغروره و ما تستحي يعني مفروض من تشوفك تخجل مو فاتحه عينها تناظر فيك
فيصل ضايق شوي من كلام مريم لان حس ان كلامها صح بس يحاول يتغاظا عن الامر:انا ما شفت منها شي مو حلو و مستحيل احكم عليها من اول يوم و تكلمي عدل يا مريم هاذي زوجتي المفروض ما تتكلمين عنها قدامي بالطريقه هاذي انا بروح الشركه ....راشد لا تتاخر احنا ننتظرك
راشد:اوكي
"بعد ما طلع فيصل"
ام فيصل بعصبيه:و انتي و بعدين مع لسانك اللي يبي له قص عن قريب انشاءالله
مريم:يمه انا ما قلت شي غلط انا قلت الصدق
ام فيصل:و مره ثانيه لا تتكلمين عن اريام قدامه مو زين يا يمه مريم:ليه عادي
ام فيصل:الرجال ممكن يغير نظرته من مجرد الكلام عن الشخص حتى من غير ما يجلس معه و اخوك توه مالك ما مداه يعرف زوجته عدل و لا افهمك اكثر
مريم :لو كنتو خاطبين له اريام احسن
ام فيصل:ياربي على هالبنت بتجنني انتي ما شفتي خير البنت من شرها و حكمتي عليها من غير ما تجلسي معها
مريم:لاو الله يمه انا شفتها امس كيف اذا من بدايه كذا كيف بعدين
ام فيصل توها بتتكلم قاطعهم راشد
راشد:خلالالالالاص وجعتوا راسي و مريموه كلام امي صح لا تحكمي على الناس من غير ما تجلسي معهم انا بروح عشان ما اتاخر
مريم بينها و بين نفسها:و الله قلبي مو مرتاح لها و بتشوفون ان كلامي صح
راشد:يلا قومي اانا بوصلك للمدرسه
مريم:ما ابي اروح
ام فيصل:اذا كنتي ناويه تجربين ضرب نعال جديد اللي حقي لا تروحي
مؤيم بخوف:هههه لا ما احب اجرب عليك بالعافيه يلا راشد عشان ما نتاخر
راشد:ههههه ما ينفع معك الا كذا يلا مشينا
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@#$%^&*)(_+()*&^%$#@34567890_ +_()*&^%
"في بيت ام سعود"
اريام:انا بروح يمه ساره ما راح تجي
ام سعود:توها عروس ما تبي تروح المدرسه هاليومين
اريام:طيب ...يلا سلطان حبيبي خلنا نروح لا نتاخر
سلطان:اوكي
"وصلت اريام سلطان و دقت على جنا"
جنا:هاي يا حلو
اريام:هايات انا جايه لك خلينا نروح مع بعض الجامعه ملانه اجلس لحالي طول طريق
جنا:امممم اوكي انتظرك
"طلع تركي من الحمام"
تركي:كنتي تكلمي من؟
جنا:اريام راح تجيني و بروح معها الجامعه
تركي:طيب حلو انا بروح البس عشان لا اتاخر عن الشركه
جنا:اوكي حبيبي
ّ!@#$%^&*)(_()*&^%$#@!@#$%^&*)(×÷‘إلإًٌَُ ًٌَُلإإ‘÷×؛
"جلست ساره الساعه 11 و توها تصلي الفجر و خذت لها شاور و لبست شورت قصير اقصر من نص الفخد مع بلوزه كت عاريه الظهر بس ربطه و تعطرت و استشورت شعرها و دقت على فيصل"

ساره بدلع مصطنع:الو
فيصل:هلا
ساره:كيفك بيبي
فيصل استغرب من كلمه بيبي:بخير الله يسلمك انت اخبارك
ساره:بخير ...امم شو عندك على الغذا
فيصل:و لا شي
ساره:اجل تعال اتغذا معنا في البيت
فيصل:لا خليها مره ثانيه
ساره :لا ما راح اخليها مره ثانيه بللللليز حبيبي
فيصل:طيب خلاص راح اجي
ساره:وااااو ثينكس يا قلبي باي
فيصل:باي
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@#$%^&*) (_+_()*&^%$#@#$%^&*)(_
"الساعه 1 و نص الظهر في الجامعه اريام و جنا في الكفتيريا يتغذون"
جنا:اريام بقولك شي
اريام:قولي
جنا:انا قلت لتركي كل شي
اريام :شنووووو انتي كيف تقولين له
جنا:مدري كيف قلت له ...انا قلت له قبل ما يروح المكله و لما رجع شفته حيل مضايق خايف كثير على فيصل
اريام:ساره صح فيها اشياء خطا بس اكيد بتتعدل مع الايام يمكن تحب فيصل و تعيش معه احلا حياه
جنا:بس انا و انتي نعرف ساره ...طول عمرها ما تفكر الا بحالها مصلحتها فوق كل شي فوق سعاده الناس مهما يكون شخص اللي تهدم سعادته على حساب سعادتها هي
اريام سكتت لان تعرف ان كلام جنا صح :بس ان
قاطعتها جنا:لا بس و لا شي لا تكذبي على حالك و لا علي
اريام تنهدت بحزن :ااا
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!ّ!@#$%^&*)(_()*&^%$#@!@#$%^ &*)(_
"وصل فيصل بيت ام سعود و راح جلس في المجلس و جات له ساره و هو توتر من شافها و من لبسها راحت و حضنته على طول"
ساره:مس يو بيبي (اشتقت لك حبيبي )
فيصل جمد مكانه من جراءه ساره الزايده بعدها عنه:و انا بعد ساره انقهرت لما بعدها عنه (اي واحد مكانك يا فيصل مستحيل يكون بارد لما يشوفني الا انت بس هين الايام جايه:يلا حبيبي الكل ينتظرك
فيصل:اوكي
"على طاوله الطعام كان موجود سلطان و ام سعود بس"
فيصل:الا وين سعود و اريام؟
ام سعود :اريام في الجامعه ما ترجع الا العصر و سعود في شغل ما نشوفه كثير
فيصل:اها
"بعد ما خلصوا اكل "
فيصل:الحمدالله الاكل مره لذيذ
ساره:بالعافيه حياتي
فيصل :الله يعافيك ..طيب انا استاذن
ام سعود:حلفت عليك ما تروح تجلس معانا تتحلا و نشرب شاي و نسولف شوي
ساره:ماما حلفت يعني ما راح تروح
فيصل :ليه تحلفين ياخاله
ام سعود:انا حلفت يعني بتجلس
فيصل:طيب
سلطان:انا بروح انام تعبان شوي عن اذنكم
!@جلس فيصل مع ام سعود و ساره و شرب شاي و اكل الحلا و سولفو للعصر !#
فيصل حط صحن الكيك على طاوله:عن اذنكم انبسطت معكم كثير
ساره مررت ايدها على شفايفه بحجه انها تنظف شفايفه عن الكيك و فيصل انحرج من حركتها لان ام سعود جالسه و نزل ايدها بسرعه و هي انقهرت بقوه
فيصل:اممم انا بروح اكلمك بعدين ساره
ساره بقهر:اوكي
فيصل:مع سلامه خاله
"نزلت اريام بنفس الوقت من سياره و هي تمشي في الحديقه رن جوالها و ظلت تدور عليه و ما انتبهت للي قدامها و اصطدمت في فيصل اللي كان لاهي بجواله بعد و هو يكتب فيه "
اريام بالم شوي:اااااااا
فيصل:ااا ...اريام ..اسف
اريام بخجل :انا اللي اسفه
فيصل: ههههه و كل مره لازم تصدميني و السبب جوالك
اريام و هي مستغربه:كيف
فيصل:انتي صدمدتي فيني في بيت تركي بس انتي ما رفعتي راسك و كنت تدوري على جوالك و بعدين شفتيه
اريام بخجل اكبر :هههه اسفه و ربي ما كنت اقصد
فيصل:ههههههه عادي ...شوفي حطي جوالك في سلسال اللي داخل شنطه لحاله
اريام:اووكي على امرك
فيصل و هو مبتسم لها :عن اذنك
اريام:اذنك معك
مشت اريام و هو مشا و دار شافها و ابتسم و راح لسيارته@ @
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#$%^&*)(_()*&^%$#@#$%^&*) (_+()*
"...... هي مع ابوها في سياره"
..... بصرخه خوف:بابا انتبه سياره يا بابا لالالالا
"و صوت حادث سياره "
ّ!ُ$لإ^&*)(_()*&^%$#@#$%^&*)(__()*&^%$#


و كذا انتهى البارت الثالث
توقعاتكم شنو الشخصيه الجديده اللي بتدخل
و شنو بيصير بين ساره و فيصل و ساره بتقدر تجذب فيصل بالطريقه هاذي او لا ؟!

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-03-2013, 08:10 AM
صورة ~~ كل الحكاية ~~ الرمزية
~~ كل الحكاية ~~ ~~ كل الحكاية ~~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


الشخصية الجديدة اممم مدري
وفيصل مرح يستمر بالخطوبة من معاملة سارة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 27-03-2013, 04:40 PM
صورة جود بنت راشد الرمزية
جود بنت راشد جود بنت راشد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


البارت الرابع
"دخلت اريام البيت "
اريام:السلام عليكم
ام سعود:هلا حبيبتي
اريام:غريبه يمه انتي مو في المركز
ام سعود:بعد شوي بروح دبي حجزت لي اليوم
اريام:اها ..طيب انا بروح ارتاح
@ركبت اريام غرفتها و دقت عليها جنا@
جنا:هااااي وحشتيني
اريام:يا كذابه توني قبل ساعه وجهي بوجهك
جنا:هههههه ما علينا المهم شنو عندك الليله
اريام:ولاشي
جنا:اجل تعالي عندي
اريام:اخر سهره كانت عندك ....هالمره عندي
جنا:مو كيفك و بتجين عندي انتظرك الساعه 8 يلا باي
"سكرت الخط"
اريام:ياربي على هالبنت مجنونه
ّ!@#$%^&*)()*&^%$#@!@#$%^&*)(_(*&^
"في مكتب سعود"
سعود و هو يكلم تلفون:هلا طال عمرك....اي مستشفى .....حاضر ثواني و نكون هناك ..مع السلامه
فهد:لا تقول لي حادث و منروح المستشفى
سعود يهز راسه بحزن:اكره موقف عندي في الدنيا اروح المستشفى عشان حادث
فهد:يلا خلنا نروح
"في سياره الشرطه فهد اللي كان يسوق و سعود رجعت فيه ذاكره لوراء"
"في المستشفى طلع الطبيب من غرفه الطورائ"
الطبيب:انا لله و انا اليه راجعون ....عظم الله اجوركم
ام سهى صرخت صرخه قويه :بنننننننننتي (و اغما عليها )
ابو سهى ما قدر يوقف و جلس على الكرسي من صدمه و دموعه ما قدر يوقفها
سعود بعد الطبيب من كتفه و دخل الغرفه مسك ايد سهى اللي كلها دم
سعود و دموعه طيح على ايدها :حبيبتي يلا قومي عرسنا بعد اسبوع ....انتي قلتي ان الفستان جهز ما تبين تلبسينه ....ادري انك تمزحين دائما تسوين فيني مقالب تخليني اخاف عليك و بعدين تضحكين .....يلا قومي اضحكي قولي لي صحتين بدلع مثل كل مره ...سهىىى بيتك ينتظرك كنا نحلم نسكن فيه انتي اللي اثثتيه و الحين بتروحين
"الممرضه قطع قلبها سعود من كلامه و تحاول تطلعه من الغرفه"
سعود بين دموعه:انتظري الحين بتقوم لا تاخذوها انا اعرفها هي دائما تمزح معي
#طلعته الممرضه من الغرفه و طاح على ركبته و ظل ينادي سهى لا تروحين و دموعه تنزل@#
فهد:تصدق ياخوي ميت جوع انخلص من الشغله هاذي و ناخذ لنا سندويشات و لا تبي بروستد
سعود:ها شنو قلت
فهد:سلامتك ارجع اسرح مثل كل مره
سعود:لا قول جد ما سمعت
فهد: شنو تبي تاكل جوعان ما مدانا ناكل شي على الغدا
سعود:خلنا نخلص موضوع الحادث هذا و بعدين يصير خير
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!ّ!@#$%^&*)(_+
"وصلوا المستشفى و راحو لطبيب "
فهد:شنو صار انشاءالله هم بخير
الطبيب:لـ الاسف كلهم ماتو ما عدا البنت
سعود:انا لله و ان اليه راجعون..كم شخص كان في السياره؟
الطبيب :هم كانو اربعه ..الام و الاب و الاخ الصغير و البنت الكبيره .....في هذا الملف طلعنا معلومات عنهم اساميهم و اعمارهم
سعود:عطني الملف؟
فهد:و كيف حالة البنت؟!
الطبيب:حالتها مستقره بس للحين ما صحت و احانا خايفين ننقل لها الخبر و تنصدم و تدخل في غيبوبه
سعود:طيب ما احد جا من اقاربهم
الطبيب:لا للحين حاولنا نبحث عن اقاربهم بس مالقينا عنهم شي
فهد:احنا ندبر الموضوع هذا ...سعود عطني الملف عشان بتصل و ناخذ باقي المعلومات لازم احد من عيلتهم يعرف
"عطا سعود الملف لفهد"
سعود يكلم طبيب:مانبي نطول اول ما تصحا البنت لازم نكلمها و ناخذ منها كيف صار الحادث
الطبيب:حاضر طال عمرك بس هي يمكن ما تصحا الا بكره
سعود:طيب اجل بكره الصباح عندكم

ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!ّ!@#$%^&*)(_+
"الساعه 7 و نص المغرب في شركه فيصل"
"تركي و فيصل جالسين في غرفه الاجتماعات يناقشون بعض الملفات"
تركي و هو يسكر الملف:ياربي اخيرا خلصنا
فيصل:الا صح بقولك ابي مهندس ديكور شاطر عشان مكتبي في الشركه الجديده
تركي:اااممم خلاص بشوف لك ....ليه تروح بعيد ..عندك اخت زوجتك تدرس هندسه ديكور قول لها تصمم لك المكتب
فيصل:انت قلتها تدرس يعني يمكن للحين ما تعرف
تركي:و انت وش ناقصك اسالها اذا تقدر او لا ....
فيصل:بشوف
تركي:شرايك تجي معاي البيت نشاهد المباراه مع بعض
فيصل:انا افضل نروح القهوه او اي كوفي
تركي:لا انا ما ابي اروح قهوه او كوفي خلنا نروح عندي في البيت
فيصل:طيب يلا سرينا
¬ @#$%^&*)(_+_()*&^%$#@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@$%^&*
"وصلت اريام لجنا "
اريام:هاي نروح المجلس او الصاله
جنا:لا المجلس بيجي الحين تركي و فيصل اول شي نجهز لهم شيشه
اريام:يا سلام و انا كل مره اجي لازم اسوي شيشه كفايه سعود كل يوم ثاني يبيني اسوي له
جنا:هذيك المره عجبتهم حيل يلا بلا دلع امشي معي المطبخ
اريام:افففف الله يصبرني
"وصل تركي و فيصل المجلس و راح لجنا و اخذ منها الشيشه و شاي و المكسرات"
تركي و هو يعطي فيصل الشيشه:حظك اريام هنا هي اللي عملت الشيشه
فيصل بفرح :جد ...تصدق طعمها للحين اتذكره من كثر ما كانت ضابطتها
تركي:بالعافيه
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!ّّ!@#$%^&*)(_()*&^%$##$%^& *)(
اريام :هههههه من جد قلتي كذا لما همستي لها
جنا:ايه قهرتني اختك ما ادري طالعه على من ...بس فشلتها و سكتها ...الغلط على ام فيصل مو من اول ما شافتها خطبتها مو على الشكل الواحد يحكم
اريام .:معك حق
جنا:عاد انتي ما تمسكين دموعك من جد استغرب اقل شي تبكين
اريام:ههههه شسوي ما اتحمل دائما ابكي
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!
"دقت ساره على فيصل"
فيصل:الو
ساره:هلا بيبي اخبارك
فيصل:بخير دامك بخير
ساره:ممكن اطلب منك طلب
فيصل:انتي تامررين امر
ساره:اممم بروح السوق و ناقصني فلوس
فيصل:خلاص رسلي لي رقم حسابك و انا بتصل الحين و بقول لهم يرسلون لك فلوس
ساره بفرح:حياتي انت ...اوكي يا قلبي الحين ارسله لك باي
فيصل:مع السلامه
"بعد ما سكر فيصل التلفون"
تركي:اخبار العروس معاك
فيصل:للحين يعني بخير ما ابي احكم عليها بشي ننتظر و نشوف
تركي(يارب يكون كلام جنا خطا و تتهنا معاها):اها
!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@#$%^ &*)(_+_()*&^%
"عند سلطان في سباق السيارت"
سلطان و هو نازل من السياره و عليه ابتسامه النصر:فزنا يا جسوم
جاسم بفرح:و الله و سويتها ...يلا كل واحد يدفع الرهن
"جمعوا من الحضور الفلوس الا واحد ما رضا يدفع"
..: انت غشاش و انا ما راح ادفع و اللي بيدك اعمله
!سلطان سمع هالكلام و عصب و راح اتهاوش مع الولد اللي مارضا يدفع و صارت هوشه كبيره و نزف سلطان راسه و ثيابه تشققت و صار له رضوض خفيفه في الوجه !

ّ!@#$%^&*)(_()*&^%$#@!@#$%^&
"عند اريام "
اريام و هي تناظر الساعه:اوووو اتاخرت كثير مر الوقت بسرعه
جنا:لا تاخرتي و لا شي توها الساعه 11
"دقت اريام على السايق "
اريام:غريبه جواله مغلق ...الظاهر خلص شحن بطاريه اكيد هو برا انا بروح
جنا:اففف منك عنيده...طيب
اريام :باي
جنا:باي
"مجلس بيت تركي يطل على الحديقه و كله زجاج انتبه فيصل ان اريام طلعت"
فيصل:انا بقوم
تركي :وين تو الناس ياخوي
فيصل:بروح انام تعبان شوي
تركي: طيب براحتك
"عند اريام واقفه برا عن باب البيت تدق على السايق كله جواله مغلق انرسل لها مسج من ساره"
@انا اخذت السايق عندي و انا في الخبر الحين عملت شوبينغ و الحين انا انتعشا مع صديقاتي جوال سايق و مفتاح سياره معاي عشان لا يحاول يروح لك لان انا ابيه يوصلني @
اريام :لا هاذي جنت اكيد
"فيصل كان وراها يسمعها بس هي ما انتبهت و دقت على ساره"
اريام بنبره امر:سار الحين تروحين تعطين السايق مفتاح السياره و الجوال و تخلينه يجي لي و انتي قولي ل احد من صديقاتك يرجعك معه .....ساره انا واقفه برا في الشارع افهميني...ارجع مشي (بصوت عالي)ساره لا تجننيني ...طيب حسابي معك بعدين (قفلت الخط)
يربي شسوي الحين من يرجعني البيت
فيصل:تبيني اوصلك
اريام شهقت من الخوف:يمممممه قلبي
فيصل:ههههههه شفيك لدرجه هاذي اخوف انا
اريام:لا العفو بس خفت من الصوت
فيصل:طيب تبيني اوصلك
اريام:لا شكرا
فيصل:اقول بلا ثقل زايد من اللي بوصلك بهالليل بتنتظرين ساعتين على ما تجي ساره و فشله ترجعين داخل تلاقين تركي و زوجته مع بعض
اريام:امري لله بروح معك
"ركبت السياره اريام و راحت وراء "
فيصل:حسستيني اني سايق
اريام:اذا مو عاجبك انزل
فيصل:لالالالا شفيك امزح معك ...الى اين تريدين ان تذهبي سيدتي
اريام:الى بيتنا لو سمحت ايها السائق المحترم
اريام و فيصل:ههههههههههههههه
فيصل:على امرك
!@#$%^&*)(_()*&^%@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@#$%^&*)(
"لما وصل فيصل اريام للبيت في نفس اللحظه نزل سلطان من سياره جاسم و هو جبهته تنزف دم و اريام راحت له على طول و هي خايفه "
اريام:سلطان حبيبي شفيك شنو صار
نزل فيصل من السياره و راح لهم
فيصل:سلطان شنو صار ...يلا امشوا لازم نروح المستشفى
"اريام من الخوف سحبت سلطان اللي ما تكلم و لا كلمه و ركبوا السياره و راحوا المستشفى "
!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!#$%^&*(_)*&^
"في المستشفى صحت امل و راسها نلف عليه شاش و رجلها مكسوره غير الرضوض اللي في جسمها "
امل:انا وين...(مر عليها الحادث و صارت تبكي)ماما ..بابا ..امجد وينهم شنو صار فيهم ....(بصراخ اكبر)انتتووووو ويييين تعالوا لي شنو صار فيهم ياناااااس احد يجيني
"دخلت الممرضه و الطبيب بسرعه و امل تصارخ و تصيح و تحاول تقوم و ممرضا تمسكها"
الطبيب:عطيها ابره مهدأ بسرعه
الممرضه:اوكي
"عطتها الممرضه و بغضون 10 دقايق نامت امل"
@#$%^&*)(+_()*&^%$#@!!@#$%^&*)
"اما عند اريام و فيصل"
دخل سلطان غرفه الطوارئ عشان يخيطون له الجرح و معه فيصل و اريام كانت تبكي برا
فيصل يكلم سلطان:انا بشوف اريام
"طلع فيصل من الغرفه و شاف اريام تبكي حن قلبه كثير لها حس ان دموعها صادقه"
فيصل بكل حنيه:ليه الدموع سلطان ما فيه شي
اريام و هي تبكي:خفت عليه اهئ اهئ خفت حيل ما اتحمل يصير لهم اي شي اهئ اهئ انا اللي كنت اهتم فيهم و ادرسهم كنت صغيره لما تحملت مسؤليتهم
اما فيصل ذكرته اريام بمسؤليته لما مات ابوه :عارف انا بعد مسكت مسؤليه امي و اخواني بعد وفاه ابوي و عارف اللي تحسين فيه انا بعد ما اسمح ل اي احد يمس شعره من راسهم ..هدي خلاص ...و شوي و منرجع البيت
اريام:دق علي السايق و خليته يجي المستشفى و هو برا ينتظرنا ....شكرا فيصل على كل شي
فيصل:ماله داعي تشكريني هذا واجبي
"رجعت اريام البيت و راحت غرفتها بعد ما طمنت على سلطان و فتحت دفترها كعادتها "
@تعرفني باني سريعه البكاء اذا لماذا تتركني و انت لا تقبل بنزول دمعه مني ...فقد نزلت مني عشرات الدمعات في غيابك و حرقت لي خدي الذي تعود على لمسات يدك الدافئه فاين انت حبيبي لتمسحهم بكفيك و تحضنني باحضانك...فلقد اشتقت اليك @
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#$%^&*)(_()*&^%$#@!@#$%^& *)(_+()*&^%
"في صباح يوم الثاني صحا سعود و راح على طول المستشفى عشان الحادث اللي صار"
سعود واقف عند باب الغرفه:انتو قلتو لها ان اهلها ماتو
طبيب:لا و الله طال عمرك اول ما جلست امس كانت تصارخ و تصيح عطيناها ابره مهدئه عشان تهدا شوي
سعود:وضعها كيف الحين
طبيب:بخير و هادئه ....كل شوي تسال عن اهلها
سعود:انا راح اخبرها بالموضوع
فهد:طيب سعود بدخل معك
سعود:اوكي
"دخل سعود و من رفع راسه و شافها فتح عينه بقوه من الصدمه و صار يرجع بشويش على وراء و نفسه يزيد"
فهد:سعود شفيك....سعود
فهد بهمس ما سمعه احد و مصدوم:سهى
"و طلع من الغرفه بسرعه "
فهد:سعوووود ...عن اذنك اختي(و ركض وراء سعود)
!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!#$%^&* )(_+_()*&^%$3
"جلست ساره الصباح و قبل ما تنزل رن تلفونها برقم غريب"
ساره:الو
...:هلا اريام وحشتيني
ساره فتحت عينها بقوه من صدمه و قلبها حسته بيوقف من الخوف من سمعت صوت هالشخص
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$3
كذا انتهى البارت
تتوقعون
ليه سعود ترك الغرفه بسرعه من شاف امل
و من هالشخص اللي دق على ساره و ليه قال لها اريام
و هل ممكن هالشي يضر اريام او لا
توقعاتكم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 27-03-2013, 04:41 PM
صورة جود بنت راشد الرمزية
جود بنت راشد جود بنت راشد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي


البارت الخامس
"جلست ساره الصباح و قبل ما تنزل رن تلفونها برقم غريب"
ساره:الو
...:هلا اريام وحشتيني
ساره فتحت عينها بقوه من صدمه و قلبها حسته بيوقف من الخوف من سمعت صوت هالشخص
زيد:نسيتي صوتي اريام
ساره بخوف:ها لا ما نسيت
زيد:عبالي بعد ...نسيتيني وينك طول هالفتره لا تدقين و لا تسالين
ساره بتردد:انا انا
زيد:انتي شنو قولي
ساره:انا اتزوجت
زيد:شنووووو انتي كيف تتجراين و تزوجين
ساره بشجاعه:اي شفيها حبيبيى عادي انا اريام و اسوي اللي ابيه ولا اذكرك يا زيد
زيد:لا ما نسيت انا اعرفك اكثر من الكل لكن هين يا ساره
ساره تبين ان مو هامها شي:وااااي يمه تصدق خوفتني
زيد بنبره تهديد:مشكلتك طحتي بايدي و تذكرين صور ولا لا
ساره:هههههههههه ايه اذكر الصور خذهم و اعمل فيهم اللي تبي
زيد بعصبيه :اشوفك مو خايفه
ساره:هههه لييه اخاف و هم مو صوري شايفني مجنونه ارسل لك صورتي تراني لعبتها على غيرك و انت مثلهم غبي صدقت ياغبي
زيد بصراخ و عصبيه:اريااااااام
ساره ببرود عشان تحرق اعصابه:شوي شوي على اعصابك ياقلبي انا ما تهون علي العشره
زيد:ياحرررام طيبه ماشاءالله انتي تبيعي اختك عشان وناستك و مصلحتك
ساره:بلا كلام زايد ماله داعي باي بدق على حبيبي باي يا روحي
سكرت ساره الخط و تنهدت :ااااا الحمدالله عدت على خير انشاءالله مايدق مره ثانيه
"طلعت ساره من غرفتها بنفس الوقت طلعت اريام من غرفتها"
اريام :ااااف تعبت
ساره:شفيك
اريام:و لا شي حبيبتي بس عندي صورتين ضايعه صار لي اكثر من شهر ادورهم
ساره بلعت ريقها من الخوف:اها .بببس انتي عندك اكثر من صوره
اريام:الصورتين هذيلا ابيهم هم بالذات لهم ذكرى خاصه
ساره و قلبها يدق:اها
"و نزلت على طول من غير اي كلمه زايده "
ّ@#$%^&*)(_()*&^%$#@!ّ!@#$%^&*)(_)*&^%$
"سعود في سياره معاه فهد"
فهد:سعود خوفتني شفيك
بعد ما هدا سعود:و لا شي
فهد:لا و الله العب على غيري انت من شفت البنت و انت صرت مثل المجنون
سعود:فكرتها سهى البنت تشبهها بشكل مو طبيعي من كثر الشبه خفت
فهد:من جد تتكلم
سعود:ايه و الله مو قادر اروح اشوفها و اكمل معها انت روح انا بنتظرك هنا
فهد بحزن على اخوه :طيب
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@#$%^&*

"ترك فهد سعود و توجه لغرفه امل دق الباب و امل حطت على راسها الشيله "
فهد و هو منزل راسه:السلام عليكم
امل :و عليكم السلام (بخوف و قلق)اخوي كل ما اسالهم ابي اطمن على اهلي ما احد يجاوبني ممكن انت تجاوبني
فهد:بجاوبك بس قبل ابيك انتي تجاوبي على اسئلتي اتفقنا؟!
امل:طيب ...تفضل
فهد:اللي في السياره كان ابوك و امك و اخوك الصغير صح ؟!
امل:ايه صح
فهد:ماعندك اخوان او خوات ؟!
امل:لا ما عندي غير اخوي الصغير اللي كان معي في السياره
فهد:طيب ما عندك خوال او اعمام ؟!
امل:لا ما عندي لا عمه و لا عم ولاحتى خال او خاله من و انا صغيره ما عمري سمعت عنهم شي
فهد:اها
امل:اذا خلصت اسالتك تقدر تجاوبني على سؤالي ؟!
فهد :اختي احنا كلنا مؤمنين بقضاء الله و قدره و الله اذا احب عبد ابتلاه و امتحنه و احنا لازم نجتاز هذا الاختبار بالصبر
امل و دموع تنزل منها بصمت:شنو يعني ؟!
فهد:عظم الله اجرك لـ الاسف كلهم ماتو
امل و دموعها تنزل:برا .....(بصراخ و حطت ايدها على اذنها) برااااااااااااااااااااااااا
(شالت المغذي من ايدها )انا بقوم اروح لهم
راح فهد لها و يحاول يمسكها:سستر ....دكككتووور
امل بصراخ كبير:شيل ايدك عنيييييييييي يممممه يبببه
"دخل الطبيب و عطاها ابرا مهداءه و نامت بغضون عشر دقايق "
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@$%^&*)(_+_()*&^
"في شركه فيصل اللي كان كله سرحان و تفكيره مو معاه "
تركي:فففيييصل
فيصل:وجع اذني شتبي انت
تركي:ما صار لك اسبوع مالك و انت سرحان كيف بعدين الله يستر
فيصل و هو يحاول يتناسا الموضوع و يغيره:دق على زوجتك خلها تعطيني رقم اريام ابي اكلمها بموضوع تصميم المكتب و اتفق معها
تركي و هو رافع حاجبه:و ليه انت ما دق على خطيبتك و تاخذ الرقم !!!؟؟
فيصل:ها ايه ليه لا
"دق فيصل على ساره اللي استغربت من اتصاله"
ساره(اخيرا حسيت يا فيصل):هاي بيبي
فيصل:هلا ساره ..كيفك؟!
ساره:بخير و انت حبيبي؟
فيصل:الحمدالله ..الا بقولك ساره ابيك تعطيني رقم اريام لان ابيها تصمم لي مكتبي في شركتي جديده قلت ليه انفع الغريب و اخت خطيبتي موجوده
ساره بعصبيه من داخل و قهر:اها طيب بيبي ثواني و ارسله لك
"فيصل من غير ما يقول مع السلامه و لا انتظر كلمه ثانيه من ساره قفل الخط على طول "
ساره بقهر :تقفل الخط بوجهي يا فيصل طيب يصير خير و انتي يا اريام ياللي تعملي حالك مسكينه و طيبه اثاريك مخططه على فيصل و فلوسه تفكرين تمر علي الاعيبك لكن وربي انتي اللي جنيتي على نفسك لازم اعلمك يا اريام من ساره عشان لا تفكر للحظه تخرب كل افكاري و احلامي
!@#$%^&*)(_+()*&^%$#$%^&*)(_+()*&^%^&*)(__()*&
"اما سعود راح عند قبر سهى"
سعود:اشتقت لك مو قادر انساك يوم واحد ....تصدقين حبيبتي اليوم حسيت اني شفتك حسيتها انها انتي ...فكرت للحظه انك رجعتي لي ....لكن يا سهى انا عند وعدي ما
راح المس وحده ثانيه مستحيل يا حبيبتي
ّ!@#$%^&*)(_()*&^%$#@!@#$%^&*)_+_()*&^%$
"ساره من رسلت الرقم لفيصل طلع من الشركه و ركب سيارته يكلم اريام "
فيصل بتوتر:الو
اريام:الو ...من معاي؟!
فيصل:انا فيصل
اريام:اهلين فيصل
فيصل:اسف اذا ازعجتك باتصالي
اريام:لا عادي بس كنت اذاكر
فيصل:اها
اريام:خير في شي ليه داق
فيصل:انا ..انا كنت ابي اطلب منك طلب
اريام بكل هدوء:تفضل
فيصل (البنت بتجنني بهدؤها مو طبيعيه ):انن يعني انا بفتح شركتي الجديده قريب و قلت ابي مهندس شاطر يصمم لي مكتبي الجديد فقلت ليه اروح للغريب و انتي موجوده
اريام:بس انا ما صرت مهندسه للحين
فيصل:بتصيري مهندسه و راح تكوني احسن و اشطر منهدسه و بتقولي لهم اول مكتب صممتيه مكتب فيصل*****
اريام:ههههه اوكي بشوف جدول اعمالي اذا فاضيه
فيصل:هههههههههههههههههههه لاه جدول اعمال بعد
اريام:هههههه ايه موانا مهندسه
"و مر الوقت من غير ما احد يحس مرت 3 ساعات و هم يتكلمون و يسولفون و يضحكون "
اريام:انا لازم ارجع اذاكر و برد عليك بخبر اذا اقدر اصمم المكتب او لا
فيصل:ذاكري عدل نبي درجات عدله
اريام:انشالله
فيصل:مع السلامه
اريام:حافظك الله
فيصل: و يحفظك انشاءالله
"بعد ما قفلو الخط "
اريام :يربي شفيني ليه قلبي يدق بقوه لللييه ياربي دخيلك ياب مستحيل يكون اللي في بالي
"دقت اريام على جنا"
اريام بتوتر:الو جنا تعالي لي الحين يعني تجين الحين
جنا:الحححين!!!!بس انا عندي غسيل ملابس و كوو
قاطعتها اريام و بعبرتها:تجين الحين يعني الحين انا بموووت اذا ما جيتي لي يا جنا
جنا بخوف :طيب اهدي قولي لي شنو صاير
اريام:ما راح اهدا تعالي لي الحين
جنا بتوتر و قلق :طيب طيب بدق على سايق بيت اهلي و بجي لك الحين
اريام:لا طولين علي
جنا:مسافه الطريق و اكون عندك
"عند فيصل الابتسامه كانت مرسومه على شفايفه بس راحت من دقت عليه ساره"
فيصل:الو
ساره:هلا حياتي كيفك
فيصل:بخير و انتي؟!
ساره:بخير ...شنو عندك الليله ؟!
فيصل:ما ادري
ساره:شرايك تجي عندي الليله نتعشا سوا
فيصل:بس..
ساره:لالا بليز تعال انا اشتقت لك ..انت ما اشتقت لي ؟
فيصل:طيب الليله الساعه 8 و نص بكون عندك مع السلامه
ساره :تشاااو حبيبي
ّ!@#$%^&*)(_+_()*&^%$#@!@#$%^&)(_+_()*&
"بعد نصف ساعه وصلت جنا عند باب مجلس بيت اريام "
اريام من فتحت الباب حضنت جنا وظلت تبكي :اهئ اهئ
جنا:اريام هدي شوي و فهميني الموضوع
"بعد ما جلسوا ظلت اريام تبكي و جنا مو فاهمه شي"
جنا:هدي يا اريام و فهميني قطعتي قلبي من البكي
اريام :انا خايفه اهئ اهئ
جنا:من شنو خايفه يا عمري
اريام:خايفه ان اللي احسه يكون صح اذا كان صح مصيبه اهئ (و زادت في البكي)
جنا:شنو حاسه
اريام:طول عمري اكتب عن الحب و لا اعرف كيف احساسه و الحين حسيته بس ما ابي اهئ اهئ
جنا:يافرحه قلبي من سعيد الحظ هذا
اريام زادت في البكي :اهئ اهئ
جنا:ليه البكي طيب الحب مو عيب
اريام:بس اذا كان يهدم حياه انسان غيري الا مصيبه انا مو كذا يا جنا مو كذا
جنا:من هذا
اريام:انا مستغربه من حالي ما شفت فيصل الا ثلاث و او اربع مرات و قلبي حاسته بيوقف
جنا من سمعت اسم فيصل تغيرت ملامح وجها:انتي شنو تقولي
$اما اريام ما زالت تبكي و كل مالها تزيد و بعد ما هدات @
جنا:كيف صار كذا
اريام:مرت 3 ساعات كانها 3 دقايق يا جنا اول مره يصير لي كذا
جنا:فيصل ما صار له اسبوع مالك على ساره كيف مداك تحبيه
اريام:هذا اللي مجنني
جنا:لا تخافين حبيبتي هذا بس شعور يومين و يروح لا تخافي انتي تجنبيه ولا تجلسي معه و لا تكلميه و لا تشوفيه حتى لو من بعيد و بعد يومين بتقولي كلها تهيؤات مالها داعي
اريام:انشاءالله
جنا(ليتك يا خاله ام فيصل خاطبه اريام بدال ساره):انا اتاخرت خليت السايق ينتظرني برا عندي شغل في البيت كثير
اريام:انا اسفه تعبتك معاي
جنا:لا تقولي كذا يا روحي ...يلا مع السلامه
اريام:مع السلامه
~!@#$%^&*()_+_)(*&^%$#@$%^&*()_+)(*&^%4
"الساعه 8 راح سعود للمستشفى عند غرفه امل طلع من الغرفه الطبيب"
سعود:ممكن ادخل
الطبيب:بس هي نايمه الحين بكره بتصحا تقدر تجي لها بس يليت ما تفتحون اي موضوع معها حالتها جدا تعبانه
سعود:بعد بدخل لا تخاف ما بصحيها
الطبيب:بس
سعود خازر في الطبيب بنظراته الحاده
الطبيب خاف:تفضل
"دخل سعود و هو خايف و متوتر قرب من سرير "
سعود و هو يناظر وجه امل و هي نايمه اللي مبين عليها التعب و الحزن :انتي من ....قولي لي من ...ليه جيتي بعد كل هالفتره عشان تالميني و تفتحين جروح قلبي اللي مهمها احاول اقفلها ما اقدر
"نزلت دمعه من سعود على ايد امل و طلع بسرعه من الغرفه "
ّ!@#$%^&*)(_+()*&^%$#@!#$%^&*)(_+()*&^%$
"وصل فيصل لبيت اريام و جلس في الصاله نزلت له ساره اللي لابسه ثوب اسود مفصل جسمها اقصر من نص الفخذ و مفتوح الظهر كامل و حضنته على طول"
ساره :اشتقت لك
فيصل بعدها على طول:ساره
ساره (شنو ينفع معاك يعني)اتفضل شرايك نروح المجلس؟!
فيصل:لا انا افضل اجلس هنا
ساره :اها اوكي تفضل استريح
"اما فوق طلع سلطان من غرفته و راح لغرفه اريام "
سلطان:هاي
اريام:هايات
سلطان:انا بطلع و يمكن اتاخر
اريام:لا لاتطلع اجلس في البيت ارتاح
سلطان:حدي طفشان بطلع من الربع اغير جو
اريام:طيب حبيبي انتبه على نفسك
سلطان :اوكي
"خذت اريام كتبها بتنزل الصاله "
سلطان:ايه صح لا تنزلي الصاله سمعت صوت فيصل تحت و معاه ساره
اريام من سمعت ان فيصل موجود قلبها حسته بيطلع من مكانه و ملامحها تغيرت :اها طيب
سلطان :باي
اريام :باي
"بعد ما طلع سلطان"
اريام و هي حاطه ايدها على قلبها اللي يدق بقوه:يارب ساعدني يارب
!@#$%^&*)(_+()*&%$#@!@#$%^&*)(_()*&^%$#
"عند ساره و فيصل"
ساره :حبيبي شرايك فيني عجبتك بالفستان او لا؟
فيصل و هو يدور بعينه عليها(يربي وينها):ها ايه حلو
ساره ابتسمت
فيصل:ساره وين اريام ؟
ساره عصبت بس تحاول تبين العكس:ليه تسال؟
فيصل:لا يعني لما جيتك اخر مره ما شفتها قلت عادي بسلم عليها
ساره:مدري يمكن نايمه
فيصل(خساره):اها ....صح تذكرت عندي موعد مهم كثير لازم اروح
ساره: و العشا!!
فيصل:اسف مقدر مع السلامه مره ثانيه انشالله
"و طلع على طووول"
ساره:مستحيل اجلس ساكته و اشوفك تروح مني لا تفكر هالحركات بتمر علي يا فيصل
"ركبت و دخلت غرفتها على طول و دقت على (...)"
ساره بكل عصبيه و قهر:الو
زيد:هلا بهالصوت
ساره:عندي لك طلب بيفديك و بفيدني

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 27-03-2013, 04:51 PM
صورة امبراطورة الـ ح ـب الرمزية
امبراطورة الـ ح ـب امبراطورة الـ ح ـب غير متصل
أنـا أنثـى لا اقبـل الانصـاف امـا اعتــلي عرـش او اخلـع التاج و امـضي
 
الافتراضي رد: احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي





استمري روعه





وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل

°•.¸¸.•.امبــ♥ــــرآطوره.°•.¸¸.•°

احضني بكل قوتك حبيبي خلني اذوب بداخلك/بقلمي

الوسوم
اذوب , احضني , بداخلك/بقلمي , حمود , حبيبي , قوتك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قمر خالد / الكاتبة : حمران النواظر ، كاملة غرام زوجها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 90 29-05-2019 01:13 PM
جرح الكلام طعونه تبقى على مر السنين .. حبيبي علمت قلبي ع حبك علمه ع النسيان / بقلمي ، كاملة زهٍرٍة آلآوٍرٍكَيَدً روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 561 19-03-2015 01:11 AM
روايتي الثانية : حبيبي في ضيقتي أحميني بأمانك وحسسني بحنانك / كاملة مشـاعر أنثى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 555 13-03-2014 02:12 AM
اعتذر حبيبي لو قسيت عليك مسجات أعتذار عہٍِـ’ٍ•ِْ‘ٍـٍِذآرِّّي رسائل جوال - مسجات - وسائط - sms - mms 25 15-02-2013 09:10 PM
قصة رومنسية ولا أروع / كاملة رمشة العين ارشيف غرام 47 01-06-2008 06:21 PM

الساعة الآن +3: 02:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1