غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 04-04-2013, 08:15 PM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها soosoo.18 مشاهدة المشاركة
أنتي جدااا كاتبه مميزه اتمنى لك الاستمرار
سيدتي شكرا لكي
أتمنى ان تتابعيني دائما ..

ايفاادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 04-04-2013, 08:17 PM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دمعة الحزن مشاهدة المشاركة
بداية قمة في الابداع موفقة باذن الله لك مني أجمل تحية .
دمعة الحزن الغالية
شكرا على الاطراء اعتز بقراء مثلك على روايتي

لكي شكري وتحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 04-04-2013, 08:21 PM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها *«sumiah»* مشاهدة المشاركة
واااو لحد الآن مقدمه رائعه
مع ان الخيوط لم تتضح كلها او لاني بقرأ بسبع روايات مع بعض
المهم واصلي انا من اول قرائك
*«sumiah»* مدمنة الروايات
سمية يا سمية
شكرااااااااااااا على المتابعة المستمرة
وعلى التشجيع فأنا بدون القراء لا شيء
اتمنى تعجبكملرواية حتى النهاية
لا تكثرين .. سبع روايات مع بعض ؟!
وانا مواصلة باذن الله

شكرا يا مدمنة الروايات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 07-04-2013, 03:49 PM
صورة حكايتي انت الرمزية
حكايتي انت حكايتي انت غير متصل
هّمًسِ ♥ تٌوٌامً روٌحًي ♥ الَوٌروٌدٍ
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


وينك يا عويناتي طولتي وين البارت







|| لُگ آلُحٍمدِ رٍبْيَ حٍتٌے يَبْلُغ آلُحٍمدِ منْتٌہآه ツ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 07-04-2013, 05:13 PM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


(5)


[right]ها هو يعود أخيرا الى مسقط رأسه
الى وطنه الذي لم يراه
لم يتربى فيه .. فقط اربع سنوات لم يذكر منها شيئا ! غير بعض الصور !
ها هو يرجع ليرى اهله اخيرا
يريد ان يرى ..ياسمين ..
يشتاقها بقوة
لم يشبع من كلامها
فهو قد تعلم لهجة اهل البلد منها بعد ان كان يتحدث الفصحى
نعم لقد كبر وتعلم وتربى في المانيا
امه التي حرصت ان يتعلم العربية
استحضرت له معلما
اشترت له الكتب
والموسيقى العربية
لم تعش طويلا في ذلك البلد
ولكنها تعشقه كانت مضطرة للهرب
وها هي الان تسلمه بكامل ارادتها

لقي الترحيب من أهله
استقبلوه وعاش بينهم لفترة لم تطل
بحث عنها بعينيه
وها هي تحضر بشرشف على راسها
وشاح أبيض يعكس لون بشرتها البيضاء المشرإبة بحمرة

وعينيها الخضراوين المتزينتن بكحل عربي اسود
زاد من جمالهما باهدابها الطويلة الشقراء
فمها الوردي خلقة
فهي من الواضح انها تحمل دماءا غربية
تحمل نفس ملامح الام والخالة
ونفس ملامحه ..باختلاف لون الشعر !!

قصة حبهما العذراء نمت وكبرت
كل من حولهما لاحظ انجذابهما لبعضهما البعض
فهو رغم حياته في المانيا ورغم تحرر البلد
عاش حياته بدون رفيقة ما زاد الشكوك حوله
فمنهم من ظن انه غريب الاطوار ذو عقد نفسية
ومنهم من ظن انه ..شاذا !!

فقط
هو تربى على عادات امه التي تشربتها في الغربة
حرصت على شرفه
ارادته كوالده
لم يمس الخمر او النساء
عاش ناسكا الى ان رأى ياسمين مرة اخرى
كانت القدر الذي لا مفر منه ..
فاتحهم بخطبتها
ومجددا يرفضونه فهو وإن كان اخاهم وابن عمهم
فقد عاش في الغربة التي لا يعرفون كيف ترعرع فيها

لا يثقون باخلاقه ولا بدينه !!

لا يعرفونه كما تعرفه هي !
وتحت ضغط الام (الخالة ) على زوجها حتى وافق
وارغم الجميع على الموافقة ..
ولم يدروا ان هذه الموافقة سترسم نهايتها بنفسها !!
.................................................. .................................

تفيق من نومها على صوت انهمار المطر على سطح الصفيح
وها هي بعض القطرات اخذت بالتسلل الى الداخل
تنهض بسرعة لتضع بعض الاواني لكي يقطر الماء فيها
تجمع الملائة المفروشة على الارضية الحجرية بسرعة قبل ان تتبلل
صوت الرعد القوي الذي كادت تلك الصفائح ان تنهار عليهم بسببه
وهي تدعو دعاءا علمتها اياه وداد ( سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ) (سورة الرعد )
تجلس في مكانها فبعد هذه الفوضى لم ترغب النوم مجددا
محدقة الى تلك القطرات وتستمع لصوتها الرتيب !
فيما تجمع اللحاف حول حمود المتعب من اللعب في الاتربة والاوساخ
حممته قبل ان ينام وغيرت ثيابه
تخرج منها آهة طويلة مهمومة ..
تمنت ان يكون لديهم تلفاز لكي تتلهى به
تمنت ان يكون لديها راديو لكي تسمع فيه
فهي تنام مبكرا جدا وتصحو مبكرا
لا شيء في الاسبوع جيد الا عندما يجتمعون على تلفاز العم حامد في منزله كل خميس


يشاهدون ما يرغب العم حامد به دون اعتراض
فهم ليسوا بموضع للطلب او السؤال فقط عليهم التفرج
في صمت !!
كل اسبوع تنتظر بفارغ الصبر هذا اليوم الذي يخرج به الجميع الى ذلك المنزل
ليس بالمرفه ولكن على الاقل يحتوي اشياءا هم لا يستطيعون امتلاكها !


.................................................. .................................................. .

وفي غيابات الظلام
تتعالى الصيحات
تتعالى الالام
تتعالى الضربات !
تلك المغارات التي لا يعرفون من أين تبدأ واين تنتهي
اناس يتجرعون الالم والقهر كل ثانية تمر
هي زنزانات القهر والتعذيب !

في مكان حيث يدك فيه كل من له لحية طويلة
كل من يصلي الفجر حاضرا
كل من يذكر ربه
وكل من يتآمر على الدولة !

يدخل عليهم بضخامته
فهو قد خلق خصيصا ليجلدهم
ليريهم العذاب الوانا لم تكن لتخطر يوما على بال بشر
يمشي بينهم يرفس ذاك برجله
ويضرب ذاك على وجهه
ويجذب الاخر من شعره بقوة حتى ينفض شعرهم من اصابعه
يحمل سوطا بيده
انه مثال الرعب والقسوة انه من لا يرحم
ينطق والشرر يتطاير من عينيه باحثا عن ضحية
هل شاهدتم المباراة ؟ من فاز فيها ؟ اي فريق ؟
السكون والرهبة هما من ملأ المكان لم ينطق احد ، لم يجرؤ احد على النطق
فهم بحرف سينسفون
ولكن ..
نطق ويا ليته لم ينطق ..( نعم شاهدناها .. فريق في الجنة وفريق في السعير )

يتجه صوبه جريا غاضبا حانقا كيف تجرأ على نطق تلك الكلمات ليهم بكل قوته بضربه على وجهه بحذائه الضخم الغليظ

صراخ وكر فها هم يسحبونه من رجليه على ظهره العاري المجلود بالسياط
الى حجرة التعذيب..

هنا ينتهي الجزء الخامس .. ايفاادم[
/right]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 07-04-2013, 05:15 PM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


السلام عليكم
اليوم نزلت بارت رغم احباطي
فلا يوجد ردود مرحبة او ناقدة على الجزئيين الماضيين

ارجو ان تضعوا بصمتكم هنا
فانا ساستمر بردودكم وتعليقاتكم

لكم كل الشكر
والشكر للغالية سمية ..

ايفاادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-04-2013, 05:49 PM
صورة حكايتي انت الرمزية
حكايتي انت حكايتي انت غير متصل
هّمًسِ ♥ تٌوٌامً روٌحًي ♥ الَوٌروٌدٍ
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


حبيبتي ايفاادم



مع اني عدت قراءة الروايه من اول عشان افهم هي شوي بتلخبط الواحد والبارت قصير مررره
اللي فهمتو قصة يوسف وياسمين وقصة رحمه وخالد بس الباقي احس الروايه بعدها باولها ومعقده كتير بس مع البارتات الجاي بتوضح بعدين يا حبيبتي ما تخلي روايتك تعتمد عالقراء اذا ردو او لأ بس اتأكدي انا معك كل يوم اشوف اذا نزل بارت أو لا



سي يو
مدمنة الروايات *«sumiah»*








|| لُگ آلُحٍمدِ رٍبْيَ حٍتٌے يَبْلُغ آلُحٍمدِ منْتٌہآه ツ



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 08-04-2013, 10:34 AM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


(6)


الآن
في ظلمة المنزل
والهدوء المخيم بعد أن تأكدت من نوم الجميع
بدأت التحضير
ملابس داخلية من قطعتين فوقهما قطعة شفافة قصيرة جدا

تطلي شفتاها بأحمر قان ولمعة بيضاء
كحل غزير وماسكارا
رشة عطر من افخم ما تملك
تحرك شعرها يمينا ويسارا لكي تعطيه المظهر الجذاب الذي سيأخذ بعقله
وعلى اطراف اصابعها تبدأ بالتسلل
وصلت اليه تفتح الباب وتواصل تسللها بأصابع مطلية بعناية
الغرفة مظلمة جدا
تسمع فقط صوت تنفسه الهادىء
فهو ينعم بنومه
تتسلق السرير وتدفن نفسها تحت الغطاء الفاخر
تقترب منه رويدا رويدا
تخلع تلك القطعة الشفافة وتبدأ بوضع يديها على جسده
تحرك قليلا ..منزعجا !
تمادت والصقت صدرها بظهره العاري بينما يداها تواصلان البحث
فهو لن يتجاهلها هذه الليلة !
قد صممت ..وخططت ..ونفذت !
بدأت بتقبيل رقبته فأذنيه
للحظة ظنت انه قد تجاوب معها
يضع يده فوق يديها
وأنفاسها قد تهدجت .. اقتربت اكثر وتمادت اكثر فها هو يستجيب
ولوهلة كاد ان يهم بتقبيلها .. بعد أن اسكرته رائحة عطرها المميزة !
يا الهي
حركته السريعة على السرير قد آلمت رجله
كاد ان يصرخ دفن وجهه في الوسادة بقوة ضاغطا عليها بذراعيه فيما ابتعدت قليلا عنه
ليلتفت لها مصدوما في الظلمة
وبفحيح كالحية أراد ان يقطعها بأسنانه
لم تتحرك ناظرة اليه بدلال فلابد أن يخضع !
تقترب منه مقربه شفتيها له أكثر
فيما امسك بفكها بين يديه بقوة كادت تهشمه
: أيتها الخبيثة الساقطة مالذي تفعلينه
يخرج من سريره بسرعة متجها الى الجهة الاخرى من السرير
ممسكا بيدها بقوة
: يا الهي ايتها الافعى اتجرأت على فعل ذلك ؟

فيما انقلبت سحنتها الى الخوف العارم فهو الآن يريد سحقها ، لم تجرؤ على النطق !
صرخ بها بصوت عال كاد أن يصمها : ايتها الفاجرة
تعالي معي
يتجه بها جارا اياها خلفه غاضبا يريد ان يرمي بها من الدرج
هذه اللعينة تلاعبت به
يصرخ في ارجاء المنزل بصوت ايقظ كل من فيه
يهرع الخدم ليجدونه ممسكا بيدها وهي بتلك القطعتين

تعالت الشهقات والهمسات
يصرخ في وجوههم : اين سعد ؟ احضروه
فيما يدخل سعد مسرعا فهو لم ينم بعد
ليصدم بذالك المنظر
يا الهي ما هذا ؟
يلقيها عليه : خذ هذه الافعى من هنا لا اريد رؤيتها مجددا في هذا المنزل
خذها لتجمع ملابسها ثم تغادر وبحقد ينفثه في وجهها : الى جهنم
لا اريد هذه الفاسقة هنا هيا ..
يصعد الدرج غاضبا لا يكاد يسيطر على نفسه
يلتفت له ليقول : عندما تتخلص منها تعال الى غرفتي سمعت .. يشير الاخر الذي اصطحب الفاجرة الى غرفتها لكي يطردها ..

يدخل غرفته حانقا على نفسه يا الهي كدت ان اقبلها
تبا لي ..
يمسك برأسه بين يديه
يسير في الغرفة كأسد مجروح
كل ذاك السخط والغضب من نفسه
يا الهي كدت ان اخونك للمرة الثانية يا مريم !
يصرخ في ارجاء الغرفة غير مصدق
وهذه المرة يصب جام غضبه على كرسيه الخشبي
يرمي به الى اخر الغرفة لينقسم نصفين
صدره يرتفع وينخفض من شدة الانفعال
لم يشعر بالم رجله كما شعر بالم قلبه
آه يا مريم
آه .. اين انتي
اين رحلتي
كيف تتركينني هنا وحيدا
كيف تتركينني للساقطات حولي
اين انتي .؟

يدخل سعد الغرفة حزينا على سيده
يصرخ في وجهه كانه سيبكي : اين هي يا سعد ؟

الم تعرف شيئا عنها
مالذي تفعله ؟
فيما يدور في الغرفة حائرا تائها
اخبرني انطق قل لي شيئا يطمئنني

فيما سعد لا حول له ولا قوة ماذا سيقول
: سيدي الجيران لا يعرفون اكثر مما قالوا لي
هم انفسهم حاولوا البحث ولكن كأن الارض قد انشقت وابتلعتهم !
تبا تبا تبا ..صارا باسنانه بقوة
والان ما الحل ؟ لا تترك هذا الموضوع يا سعد
ولأول مرة : ارجوك ..

لقد ضيعتك من يدي يا مريم
لماذا لم اخذك واطير بك
لماذا لم اضمك لصدري حين رأيتك
اللعنة ..
اين انتي يا مريم ؟
لو كنت اتحرك بحرية كنت وجدتك منذ وقت طويل !

هذه المرأة قد هيجته قد أثارت رجولته
يفتقد لهذه العواطف والاحاسيس
منذ فترة طويلة كأنه يعيش في صحراء المشاعر
الى أن رآها .!

وفيما مضى من حياته ..

تقف في منتصف القاعة الفخمة تتحرك في كل اتجاه
فاليوم هو زفاف ابنة عمها
كانت متالقة
فستان اسود يلتف على جسدها مبرزا شده بياضه
كل تلك الطبقات من الشيفون التي تتطاير حولها عندما تتحرك
شعرها الذهبي الرائع منسدل بكل حرية على ظهرها
متزينة بقلادة واقراط ماسية
لم تكثر الزينة على وجهها الرائع الذي لا يحتاج الى زينة
عينيها الخضراوين المزينة بالكحل
كل من تمر به يحسدها على جمالها وعلى حظها !
فهي صغيرة وجميلة وقريبا ستتزوج !
كم من الفتيات يحملن هكذا حظ !
تجلس بجوار امها وعماتها وبنات اعمامها تتحدث وتضحك
هي سعيدة .. سعيدة جدا
فها هو حب الطفولة سيتوج بالزواج
تلقي نظرة على يدها اليمنى متفحصة في حب ذالك الخاتم الالماسي الكبير
فيما تدير باليد الاخرى الخاتم في اصبعها وتتنهد في شوق
حين تبدأ المغنية بالغناء فيبدأ الجميع بالتصفيق والغناء والرقص

فالليلة هي ليلة حب !

تمسك بين يديها هاتفها الذي لاحظت التماع نوره
تضغط على الزر لتردها تلك الرسالة تبتسم اكثر وتشعر بالخجل
فيما عضت على شفتيها باسنانها واكتس خداها بحمرة قانية
تتحرك من مكانها متجهة الى غرفة النساء تتناول عبائتها وخمارها وتنظر في كل اتجاه
لكي تخرج خلسة !!
ارتدت العباءة والخمار على عجل فيما انطلقت رجلاها لفتح الباب الرئيسي لتخرج مباشرة
الى باب سيارته !
تجلس بجانبه في سعادة غامرة فيما ينظر اليها بحب !
- هل لكي ان تخلعي الخمار فلن يراك احد ، السيارة مظللة !
- دعنا نتحرك اولا ثم سنرى ، هيا بسرعة تحرك !

خرجت من شفتيه ضحكة خلابة تعشقها فيما تدعس رجله على المكابح منطلقا لمكان يعرفه جيدا !

لم ينتبها لتلك العيون الخبيثة التي كانت تراقبهما وتتبعت آثارهما حتى وصلا لمبتغاهما !


انتهى الجزء السادس ..
كونوا بالقرب
ايفاادم .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 08-04-2013, 10:41 AM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


السلام عليكم احبابي ورحمة الله وبركاته

اليوم نزل البارت السادس ان شاء الله يعجب الجميع واكون على قد المستوى

ابتداءا من الاسبوع القادم سيكون تنزيل الاجزاء كل سبت وثلاثاء باذن الله

الاجزاء القادمة ستكون طويلة بعض الشيء

وطول الاجزاء او قصرها سيعتمد على الحدث ذاته اذا احتاج ان اتوقف عن السرد

او ان اسهب فيه .

ايفاادم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 08-04-2013, 10:47 AM
ايفاادم ايفاادم غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حارس العذراء / بقلمي


[QUOTE=*«sumiah»*;22730716]حبيبتي ايفاادم



مع اني عدت قراءة الروايه من اول عشان افهم هي شوي بتلخبط الواحد والبارت قصير مررره
اللي فهمتو قصة يوسف وياسمين وقصة رحمه وخالد بس الباقي احس الروايه بعدها باولها ومعقده كتير بس مع البارتات الجاي بتوضح بعدين يا حبيبتي ما تخلي روايتك تعتمد عالقراء اذا ردو او لأ بس اتأكدي انا معك كل يوم اشوف اذا نزل بارت أو لا



العزيزة الغالية سمية
افتخر فيك والله واعتز لكي كل الشكر
على المتابعة وعلى الردود الجميلة
قصة يوسف وياسمين طويلة راح نشوف في الاجزاء القادمة
أما قصة مريم ( وليس رحمة ) واخاها خالد مازالت في البدايات فالاحداث كثيرة
لذلك لا اريد لكم ان تتشتتوا بينهم
افصل بينهم في الرواية لكي تستطيعوا الفهم
في النهاية لن تكون معقدة للدرجة
سيدتس اذا لم يشارك القراء سأكون كانني أكتب لنفسي
يهمني رأي الناس اللي يقرون الرواية يعطيني حماسة للمتابعة

كل الشكر .. اتمنى يعجبك البارت .. انتظر ردك ..

ايفاادم ..

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حارس العذراء / بقلمي؛كاملة

الوسوم
حارس العذراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 34655 اليوم 08:28 PM
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 08:34 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1