غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات > ارشيف غرام
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:46 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
Upload80df0fa5d4 رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


سلام عليكم

الشخصيات
خالد(ابوعادل)زوجته الاولى شريفه(ام عادل)اعيالهم عادل عمره 30متزوج شيما26بنت عمه وخالته بنفس الوقت وعندهم خالد5وريماثلاث سنوات
*امينه 26جمالهامتوسط بس احلى مافيهاطيبة قلبها متزوجه من برا العايله صارلها خمس سنوات وماجابت احدوزوجها يموت فيها اماني عمرها24مزيونه بس دلوعه وهي مخطوبه لولد عمهاسلطان وهي ماخذه صفة الغروروالكبرمن امها
وسعادطليقة ابوعادل سورية الاصل تزوجهابالسرخوفا من زوجته ويوم جابت منه بنتين خافت على مستقبل بناتها فقالت لأخوه الكبيرابوسعد عشان يساعدهافماحصلت منهم غيرطلاقهامنه ونبذ بناتها من اجل ارضاشريفه ضحت سعاد بكل ماتملك من اجل بناتهاواشتغلت في محل خياطه هوايتهاالمفظله الي ساعدتها في تأمين الكسوه ولقمة العيش لبناتها
بناتها
حور23سنه عليهاجمال رباني بيضا اعيونها وساع وهدبهاكثيف كأنها مكحله وجههادائري بخدودورديه وفم صغيربشفاة حمرممتليه شوي
نور19نفس مستوى اختها بالجمال بس فرق طول الشعرالي لركبه وسواده لان حورشعرها اشقرعلى امها وهي دايم تدرجه لي اسفل الظهرو الي قاهرشريفه كثرة الخطاطيب لبنات سعادمن عمرهم صغيرومن اغنى الناس بالبلد عشان جذي هي تطلب من زوجهايرفض بدون اي سبب
عبدالرحمن (ابوسعد)اخوخالد وخالديعتبره ابو له لفرق السن بينهم
نوره ام سعد واخت شريفه ومثل طبعها تكره سعاد وبناتها
سعد40متزوج بنت عمته فاطمه 35 وعنده توم بنات اسيل وهديل17 ولدعبدالرحمن 11وهم عايشين بجده عشان شغل سعد
حمد36سنه اسمرطويل له عوارض خفيفه وطبعه حار والكل يحترمه وقليل مايضحك تزوج بنت رفيقة امه و طلقهاومن بعدها مايفكر يتزوج لان سلوى زوجته الاوليه سببت له عقده بالحريم من كثر زنهاوشكها عشان طبيعة شغله الي توجب عليه السفردايم
سلطان 30حبوب وطيب لأبعد الحدوديشتغل ضابط جماله عادي بس جذاب ومتملك على اماني
سعود28سنه متخرج من كلية الطب طب اطفال وهواحليو اسمراني عليه طول وعضلات جذابه
شيما26زوجة عادل
الجزء الاول
في بيت بوعادل
ابوعادل جالس بالصاله يفكر اشلون يفاتح زوجته بموضوع حوروالناس الي جايين يخطبونها هو وده يوافق من غير لايقولهابس شخصيته المهتزه عند زوجته توجب عليه انه ينفذ كل ماتأمر به لان حتى المصروف كان يطرش لهم مرات قليله و بالخش بعد ماكان يفكر قطع عليه تفكيره شريفه بسوالها
ام عادل بنرفزه:اشفيك ومن الضيوف الي جاينك بالمجلس
ابوعادل بضيق:مافيني شي والضيوف خطاطيب لحور
ام عادل بعصبيه:وهالحور مايمرعليناشهرولاشهرين ألا جاينالها خطاطيب هي عارضه نفسها عند خطابه بنت سعادوه ومن ولده وش يشتغل
ابوعادل:ولد صاحبي بوصالح فيصل وشغله اعتقدتدرين انه متخرج مع سعود ولداخوي يعني دكتور
شريفه بقهرمالت عليهن حظ بنات سعادوه ويا هالخطاطيب ولافيصل الي كل بنات الديره تمناه ياخذ حور لازم اخرب هالزواج قبل يتم قالت:وانت وش رديت عليهم
ابوعادل:مارديت للحين بس يمكن اوافق لاني مستحي من صاحبي والولدمايرد قالها بخوف
شريفه بعصبيه:لا مايرد عشان بنات سعاد لكن بنتي يوم خطبها ولدرفيقتي على طول رفضت وقلت ولدعمها اولى
ابوعادل بتوتر:شريفه فهميني ماصارت هذا رابع واحديخطب حوروانا ارفض بنا على طلبج وبعدين اماني سلطان يبيها من هي صغيره لكن حور ماعتقد اختج ترضى ان اعيالها ياخذونها فحرام تقطعين نصيب البنت
شريفه اوقفت من العصبيه وقالت بقهر:لا وافق ليش تقطع نصيبهااتركته وراحت
ابوعادل تنهدبخوف:الحمدالله اجل باجر برد على بوصالح
في بيت سعاد
كانت قاعده بالحوش سرحانه بخيالهاوطموحاتها انها اول ماتخرج بتشتغل وتخلي امها تترك شغل الخياطه وانها بتوفر لهم كل شي قطع عليها سرحانها نوربصوت عالي:بوووووووههه هههه وضحكت كانت هاذي طبايعها ماخذه الحياه ضحك وناسه عشان ماتشغل نفسها بالتفكير بالمستقبل المجهول الي ذابح امهاوحور من كثر التفكير
حوربعصبيه متصنعه:نور وجع خرعتيني
نوربضحكه :يختي ارحمي نفسج انتي وامج من التفكير اكيد ابوناالعزيز بيرفض عشان رضاالمدام فلاتفكرين بالمعرس احسلج
حوربستغراب :معرس
نور:ايه ماتدرين في ناس يعرفون ابوي وخاطبينج لولدهم
حور:ومتى هالكلام وين شافوني وحناماعمرنا طبينا بيت ابونا واخواني خبري فيهم قبل عشر سنين يوم وفاه جدتي
نورتجلس على الديرفه وتهز نفسها براحه وتقول برود ولانها ترفع ضغط حورقالت:متى من يومين وين شافوج اخته معاج بالجامعه و عجبتيهاوخطبتج لخوهابس الي صدمهم انج بنت خالدرفيق ابوهم
حوربقت اعيونها من الصدمه لا ولدرفيق ابوي بعدبس اناليش احرعمري اكيدالنسره شريفه بتقول لابوي ارفض ويرفض مثل ماقالت نور قالت:امي وين
نوروهي تحرك الديرفه بقوه قالت:بالمجلس تنطرالرد تقول ان رفض هالمره بموت لان المعرس دكتوروقفت الديرفه وقالت :تصدقين اني ضامنه الرفض لان شريفه بتجيهاجلطه
اذااخذتي دكتورفلا تعبين عمرج وتزعلين ياحياتي مصير الظالم ياخذجزاه
حوردكتوربس المشكله انه ولد رفيق ابوي قالت:عساها الجلطه الي تجلطهاوتفكنامن شرهاهالنسره وراحت
ادخلت البيت شافت امهاجالسه عندالتلفون وكانها تنتظراحد جت وجلست جنبها احضنتهاوقالت بنعومه:الحلوشي يفكرفيه
سعادبضيق وقلة حيله:وش الي بقامافكرت فيه يابنتي اناراسي شاب وانابعزشبابي والسبب ابوي الله يرحمه الي زوجني ابوج بالسرلان ابوج مايشرفه انه ياخذبنت الناطور(حارس)حق شركتهم من البدايه كنت رافضه هالشرط بس ابوي كان واقف مع ابوج وبعدماتقاعد ابوي ورد لسوريه مع امي واخواني كنت خايفه اعيش بروحي بالاول اهلي مالين علي البيت بس الحين فضى وانا بروحي معي انتي وحامل بنور وابوج ياخذاشهورمايجي قلت خل اكلم اخوه يمكن يساعدني طلع اخس منه وقطوني بالشارع مع بنتي ابوي من قهره تعب ومات اخواني كانو صغار مايعرفون يتصرفون والحين عقب اكبرو ماعدت بحاجه لهم لاني ضحيت وسعيت عشان اكبركم ولااخليكم تذوقون الي ذقته بس متى برتاح واشوفج انتي واختج في بيت ازواجكم ولاابوج مراح يخليني ارتاح طول عمري قالت كلمتها ودموعها تنزل ضمتهاحورحيل وقالت بضيق:ولايهمج يالغاليه ولاتزعلين امسحت ادموع امها بيدهاوقالت :بعدين انامابي اتزوج خصوصاهالدكتور لانه من طرف ابوي واي شي يربط لابوي بصله ارفضه بتاتا
سعاد:وانتي من قالج وش دراج انه دكتورويعرف ابوج
حور:نورقالتلي
نورالي دخلت عليهم بهالوقت قالت بصوت عالي: حووووور بشري ابوي وافق
سعاد ياربي من هالبنت لسانها طويل وكل شي تقوله قامت وراحت لنوروامسكت اذنها وقالت:الحين اقدراعرف اشلون عرفتي بسالفة الخطبه اذا حور صاحبه الشان ماتدري انتي اشلون دريتي
نورالي فكت يدامهاوجلست تفرك مكان العوارقالت:سمعتج يوم تكلمين رفيقتج ساره ودريت
سعادكانت بتمسك اذنهامره ثانيه بس نوراهربت قالت:وانتي ليش تصنتين علينا
نور:يمه رضاي عليج ماتصنت والله بس انتي صوتج عالي
سعاد:خلونا من هالسيره انتي وتشرعلى حوراقدراعرف ليش ماتبين تزوجينه لووافق ابوج
نوربلقافه:ههاي واثقه الوالده من موافقة ابوناالعزيزسكتت وكملت بصراخهاالمعتاد :خل النسره توافق اول وراحت ركض لان امهاقامت بتلحقها
حورالي تعجبهاتصرفات اختها لانها تزيح من الشعوربالكأبه في هالبيت قالت بضحكه:يمه انا مابي اتزوج الحين لان بس باقي لي هالسنه واتخرج ومابي شي يشغلني قالت هالكلام بس عشان تريح امهاولانها متاكده من رفض ابوها
بيت ابوعادل
كانت العايله كلها متجمعين في بيت ابوعادل على عزيمه عائليه وعشان يعلم اخوه بخطبة بنته
في مجلس الرجال اعيال ابوسعد الي حاضرين سلطان وسعود وحمدمسافرفي شغل ابوعادل:نسيت اقولك ياخوي ان ولدبوصالح فيصل خاطب حوربنتي
ابوسعدبفرح :زين مبروك ياخوي والله انه رجالاطيب ويستاهل( صح انه بصف مرته واختهاوانه موراضي بزواج اخوه من البدايه لكن يتمنى لهم الخيرلان بنات اخوه انظلمن بسببهم )
سلطان قرب من سعودوقال: شفت رفيقك اسبقك وخطب وانت ياحظي قاعدلا واخذ من بنت عمك الي الكل يشهد بجمالها
سعودبصوت واطي:كيفه وانا شعلي منه وبعدين ماتقولي انت شدراك عن جمال بنت عمك هذاوانت بتاخذ اختهاتقول
جذي
سلطان بهمس:شدراني كافي الخطاطيب الي مايمرشهر ألا وطاقين باب عمك وغيرهذا كلام امك وخالتك من غيرتهن من جمالهاهي واختها وبعدين كافي ان امهن سوريه اكيدحلوات
سعودبضيق:استح على وجهك انت عبالك بكلامك هذا بوقف بوجهه رفيقي واعزالناس عندي فيصل لاوالف لا قالهابستهزاء
في مجلس الحريم
ام سعدبعد ماأختلت بأختها قالت بفرح:اقول ياوخيتي كلمي اماني وخليهاتوافق بتحديد العرس والله سلطان كاسر خاطري يبي يعرس
ام عادل وتفكيرها اشلون تنهي زواج حور قالت:هاه ان شالله بكلمهاورد لج خبر
ام سعدانتبهت بسرحان اختها وتوترها قالت:شريفه اشفيج من جيت وانتي مهمومه
شريفه:ألامنقهره بعد
ام سعد:ماعاش من يقهرج وانا اختج قولي شصاير
وقالت لها شريفه السالفه
عندحورالساعه عشر
ادخلت غرفتهاوحطت فراشها بتنام شافت نورجالسه تدرس لفت عليهانور وقالت:نامت امي نوررغم ضحكهاوغشمرتها ماتحب احديزعل منهاخصوصا امهاوحور الي تعتبرهم كنزلها
حورانسدحت وفردت شعرها الي تناثرعلى المخده مثل الحريرقالت:ايه بس تاكدي انها بعدفتره بتصحى وتجي تطمن علينا فطفي النور يانورقالتها بطنازه
نورسكرت كتبهاوطفت النور وفرشت فراشهاوانسدحت تامل سقف غرفتهم المخمش قالت ببتسامه وهي تغوص بخيالها الواسع:حور
حوربنعاس:هم شتبين
نور:عندي خطه وهالخطه هي الي بتخلي ابونا يزوجج ويزوجني بعدج وترتاح امي من همها
حوروهي مومستوعبه شي قالت بضحكه:وشنو الخطه يانور
نوربثقه:ندق على الدكتورالي خطبج ونعلمه بصلة العلاقه مع ابوناوانه راح يرفضه اكيدونتفق معاه انكم غلطتوا مع بعض وبتصلحون هالغل ماكملت كلمتها لان حوراول ماستوعبت خبالهاقامت وخنقتها وقالت:وانا اخسرسمعتي مايهمج هاه اتركتهاوقالت:نامي وفكيني من خططج الي تودي بداهيه
في بيت بوعادل
ام سعدبحقد:شرايج بالي قلته مالناألا هالحل عشان بنت سعادوه ماتهنى
شريفه:بس من الي بيضغط على حمدويخليه يوافق يتزوج عقب مرته الاوليه حسبي الله عليها عقدت الولدوكرهته بالزواج
ام سعدبثقه:بقول لابوه يضغط عليه لانه كذامره يلمح لي انا نجبره يتزوج واناارفض
شريفه بتوتر:الي تشوفينه ولو ان بنت سعادوه ماتستاهل حتى حمدالمعقد بس خليه يفك عقده فيها
ام سعدببتسامه:واحنا بنطلع حرتنافيها على سواة امها
اليوم الثاني
عندسعاد
صحت من الصبح وجهزت فطور بناتهاوصحت بناتها عشان الجامعه
حوربعدماتجهزت للجامعه طلعت ولقت امهاجالسه تنطرهم جت صوبها ولوت عليها وباستها وقالت:صباح الخير لأحلى ام بالدنيا
سعادببتسامه:صباح النوريمه وين اختج ماقامت
حوربضحكه:امبلى قامت بس تعرفين بنتج ماتطلع ألاوهي بكامل اناقتهاوزينتها
سعادبفرح:اسم الله عليكم يمه من العين انتي واختج جمالكم الكل يشهدبه مايحتاج تزيين
في هالوقت ادخلت نوروهي لابسه بدي اسودبخطوط ذهبيه عندالصدرضيق على مفاتنها الخلابه وتيورنفس الون وشعرها رابطته من وراى ومطلعه لهاقذله من قدام مخليتهاقمه بالجمال والانوثه راحت ولوت على امهاوباستها بقوه وقالت بغنج:صباح الخير ياقلبي وعمري وروحي وجلست تبوس فيها
سعادالي تموت بعبط نور ولقافتهاوهداوة حورورجاحة عقلهاوخرت نورعنهابخفه وقالت :صباح النورتعالي يمه افطري لاتأخرين على جامعتج افطروا البنات وراحوا مع باص الجامعه وامهم راحت للمشغل مشي لانه قريب من بيتها
في بيت بوسعد
ابوسعدبعد مازنت عليه ام سعد وافق ودق على اخوه بو عادل وقال له لايرد على الجماعه اليوم لانه بياخذ راي حمدولده لي رجع كان جالس يتقهوى وينطردخلت حمدعليه لان موعدطيارته اليوم وبعد ساعه دخل حمدوشاف ابوه جالس بالصاله عطى شنطته الخدم يصعدونها وراح صوب ابوه وقال ببتسامه تشق الحلج ولوانه قليل مايبتسم ألابحالات قليله مع امه وابوه:سلام عليكم يااهل الدار ونزل لمستواابوه وباس راسه
ابوسعدبفرح:وعليكم السلام هلابوليدي حمدالله على السلامه
حمدجلس بتوهن من التعب وقال:الله يسلمك قام يتلفت وقال: ألاوين ام سعد ماني خابرهاتنام لهالحزه
ابوسعد:لامونايمه بس طالعه مع خالتك
حمدقام وقال:يالله بالأذن يابوي بطلع اريح لي كم ساعه
ابوسعدبتوتر:اذنك معك ياولدي بس ترا في موضوع ابي اكلمك فيه بعدماترتاح زين
حمد:ان شالله حمدمالقى الموضوع اي اهميه وتوقع انه عشان الشغل
طلع لجناحه اول مادخل جناحه شاف كل شي مرتب وعلى حطة ايده ابتسم بستخفاف على حياته لمتى بتم جذي ياحمد لاولد ولازوجه تدورراحتك وتفهم وضع شغلك بس وين ياحظي كل بنات هالوقت نفس سلوى مايفكرون غيربوناستهن دخل ياخذله شاور يزيل اثرالتعب والتفكير
___
الساعه ست المغرب في بيت بوسعد
كان ابوسعد مجتمع مع عياله سلطان وحمدوسعود
قال بصوت هادي ويلتفت على حمد:دريت ان عمك جاينه خطاطيب لبنته حور
حمدبستغراب واناشكو يقولي ليكون مفكراني بحجرعليها قال وهوينزل سكانة الشاي:ماشالله ومن ولده الي بيناسبنا وياخذمن بنات عمي
بوسعد:فيصل رفيق سعود اخوك
حمدبفرح:لايستاهل والله ولد بوصالح والله وكسبت حورمن قدهادكتور بعد
سلطان طالع بخوانه وقال بستهزاء:ليش موهو الي كسب سعودالي فهم سلطان وش يقصد رفسه برجله من غير لايحس ابوه وقال بهمس: انت وشتبي توصله بالضبط بتقوم ابوك علينا
سلطان:الي ابي اوصله ان بنات عمي ماياخذون الغرب لان كافي الغربه الي عاشوهامن صغرهن والبركه في ابوك وعمك
سعودبضيق:والله السبب من امهن شلون رضت تزوج بالسر ومن واحدمتزوج بعد اسكتوا لما انتبهوا لحمديخزهم بعينه
بوسعدبتوتر:بس اناحجرت عليها لاني ابيهالعيالي
حمدوسعودبصدمه:حجرت عليها وسلطان ببتسامه الحمدالله تحققت امنيتي والله لواني ماحب اختها وموت فيها من صغري جان اخذتها بس عشان اصلح غلطة ابوي وعوضهاالتفت لابوه الي قال :ايه حجرت عليها عشانك ياحمد لمتى بتم عزوبي انا ابي اشوف ضناك قبل اموت وانت اولى بنت عمك من الغريب وشقلت
حمدبصدمه:يبه رضاي عليك انت عارف رايي بهالموضوع لاتحرجني
ابوه بعصبيه:ايه لمتى وترا موكل الحريم مثل سلوى وانا عطيت عمك كلمه فلاتفشلني مع اخوي قام وتركهم
سعوداول ماراح ابوه اخذ المخده وحذفهاعلى سلطان وقال:شكلك داعي على فيصل مايتوفق مع حور
سلطان ببتسامه:لادعيت عليه ولاشي والله يوفقه بس بعيد عن بنات عمي ولتفت لحمد وقال:مبروك ياخوي والله انك تستاهل ماحس ألاومخده ثانيه بوجهه بس هالمره من حمد الي قال بعصبيه:وش مبروك انت وجهك ودام هامتك بنت عمك ليش ماتخذهاوتفكني
سلطان:نسيت اني ماخذاختها يعني لواني ماخذتهاجان انااول واحديوقف بوجه فيصل ويقول بنت عمي لي خصوصااني سامع بجمالهالان عمك حسن من نسله يوم اخذ سعاد ونحاش لان حمدقام بيكفخه
سعودوهويحاول يمتص غضب حمدالي الشراريتطايرمن عيونه قال:موصاحي هالولد عندنا مطيوروعبيط والي يشوفه بشغله يقول عمره ماضحك
حمدبصراخ:خلنامنه الحين انا شسوي بالورطه الي حطني ابوك فيها
سعودبخوف:مادري وانااخوك واذابتكلم الوالدوتقوله اني اخذهابدالك بس عشان مايتفشل بعمي ماعندي مانع سوالي يرضيك واناجاهزقال هالكلام وهوماوده ياخذهالان ماوده يوقف بوجهه رفيقه
حمدتنهدبغضب وقام وراح
عندشريفه
شريفه الي كلمتها اختهاوبشرتها ان بوسعدضغط على حمدوان حمدلايمكن يرفض لابوه طلب افرحت من قلبها لان حور بتعيش بعذاب مع حمدومزاجه المتعكرشافت ابوعادل جاي صوبهاابتسمت له
ابوسعدجاوجلس بعدماسلم قال:دريتي ان اخوي خطب حور لحمد
شريفه ببتسامه:ايه دريت وبالمبارك ان شالله وحور وين بتلقى احسن من حمد
بوعادل شك بكلام شريفه وحس ان لهاصله بخطبة حمد لحورقال بضيق:بس احسها صغيره على حمدخصوصاانه مطلق بعد
شريفه بنرفره:لاصغيره ولاشي انت بس وافق ولاتعقدالامور
ابوعادل بعجز:ان شالله
عندحورفي الجامعه
كانت جالسه مع رفيجاتها تسولف ماحست ألاوحده جايه صوبهاقالت:اشلونج حور
حوربستغراب اول مره تشوفها قالت:حمدالله ووقفت تنطرها تكلم
قالت لها:ادري ماتعرفيني انا عنوداخت فيصل الي خطبناج له بس لأسف مال الطيب نصيب لان ابوج قال لابوي انج مخطوبه لولدعمج
حورالي انصدمت من كلامها هي كانت متوقعه رفض ابوها بس انهاتطلع مخطوبه لعيال عمهاهذا الي مستحيل ترضى فيه ابتسمت لهابخجل
حست في خجلهاعنودو قالت:عموما تشرفنا واناحابه اتعرف عليج ياحورونكون ربع
حوربخجل:هذا شرف لي اخت عنودوابتسمت لها
عندابوسعد
كان جالس ومعصب من الكلام الي قاله له حمدقال بعصبيه: انت ماتستحي على وجهك تبيني اقول لاخوي خلاص حمدمايبي بنتك بس بخلي سعود ياخذها انت ترضاهاعلى اختك
حمدبزعل:يبه انت الي تسرعت وخطبت ولااخذت رايي فليش تحملني الذنب
ابوسعدبصراخ:شوف ياحمد كلمه وردغطاها حوربتاخذها غصب عليك فجهز نفسك للملكه لان عرسك بيكون مع عرس سلطان بعدشهرين وراح عنه وحمد في صدمه لأول مره بحياته ابوه يصرخ عليه بهالشكل كره حوروساعه الي عرفهافيها دخل عليه سعود وامه وهو مازال بصدمة وحاط يدينه على راسه حس بصداع شديدمن العصبيه
ام سعدالفرحانه بنجاح خطتها هي واختهاقالت بنفاق:لا تعصب يمه ولاتكدرخاطرك ارضى بقرارابوك ماتدري يمكن الله يسخرلك بنت عمك وترتاح معاها
حمدبغضب :اهاه يالقهريمه انا اخرعمري انغصب على شي مابيه ولامن منو من ابوي
ام سعدتتصنع الزعل :ماعليه ياولدي اهم شي لاتعصي ابوك واخذالبنت واذا ماعجبتك طلقها شبتخسرانت
حمدبزعل:يمه شتقولين انتي عبالج سالفة الطلاق سهله بنسبه لي يمه اناقاعد اعاني من مشكلة طلاقي الاولي وخايف تتكرر
ام سعد:انت وافق وخلنانفرح فيك ابتسمت لولدهاو اسكتت وهي تقول بخاطرهاوالله وجا اليوم الي بنتقم لأختي من سعادوبنتها مثل ماخلوابو عادل يعاف شريفه عقب تزوجها
سعودالي كان شاهد على كل الي نقال قال:هونهاوانا اخوك ودوررضى والدينك
حمدبنرفزه:برضي والديني ان شالله بس لاتجون تلوموني باي تصرف اسويه مع البنت وتركهم وطلع
ام سعدسو الي تسويه ان شالله لوتكفخها بعد
سعودالي خايف من تسرع ابوه بزواج حمدوخايف اكثرشي على حورالي يحس انهابتنظلم مع واحدمايبيها
عندسعاد
سعاد الي من قالت لهاحور والخوف ماكلها لان الي بياخذ بنتهاولدعبدالرحمن الي خرب بيتها اجلست تبكي قهروظلم
حوربخوف:يمه لاتصيحين انا لايمكن اخذمنهم لواموت
امهاحضنت بنتهاوهي تقول:اسم الله عليج من الموت يمه لاتقولين جذي
نورالي سمعت كل شي وزاد كرهها لابوهاوعمها راحت تحضن امهاوحور وتقول بصياح:يمه لاتخافين مايقدرون يسون شي بنوقفهم عندحدهم لمتى بنخاف منهم
امهاامسحت دموع بنتهاوقالت :حنامانخاف غيرمن الي خلقنا واشرت على حوروقالت:اذا ابوج ملزم تاخذين ولداخوه وافقي ومالناألا الصبرماقالت ولدعمج لانهاماتعتبره عم لابناتها
حوربصراخ:مستحيل اخذمنهم انااكرهم كلهم ابوي وعمي الي قطنابالشارع بدون رحمه حتى اخواني اكرهم عمرهم ماحسوا فيناولاسألواعنا عشان شنو انابنات السوريه ليش هالسوريه هاذي مالهارب ماتحس وراحت ركض لغرفتهاودموعهاتسيل على خدودها
بيت بوعادل
عادل الي راد من السفرهو ومرته رايحين دبي قال لابوه: صج يبه ان حمدخاطب حور
بوعادل:ايه صج
عادل الي داري بخوف ابوه على اخته قال:يبه بس حمدكبير عليهاوفوق هذامطلق وصايبة عقده من الحريم اخته قايلتلي عن رفضه لزواج فمستغرب اشلون خطب حوروليش
ابوبغضب:خطبهاوبس اشلون مادري
عادل:وانت وافقت
ابوه:ايه
عادل:وحور
ابوه بعصبيه:من متى البنت نشاورهاعلى ولد عمها انا بعطيهاخبربس
عادل الي طلع من ابوه وهو حاس بالذنب من جهة خواته الي ميت على سماع اخبارهن وش ناقصهن بس خوفه من امه امنعه وهوصغيربس الحين محدراح يمنعه
عندسعودوسلطان
سلطان يغني من الفرحه لان عرسه تحدد اماني رضت
سعودالي منقهرعشان حمد قال:ياخي صجيتنا محدبيعرس غيرك شوف حمدعرسه تحدد معك ماسوا سواتك
سلطان بفرحه:كيفي فرحان والله يتمم علي وجعلي اشوف فيك يوم ياسعودوانت تصيح تقول ابعرس
سعودبفخر:اناماظنتي لان حياتي عاجبتني من غيرهم ولا عوارراس وبعدين انااذا بتزوج لي شروط خاصه لازم تتوفر بزوجة المستقبل
سلطان بطنازه:وش شروطه انت وجهك لاتفكرتاخذ غيرنور فاهم
سعودبعصبيه:شوف تحققت امنيتك وبياخذحمدحور بس لاتفكرلمجردتفكيراني بحقق لك امنيتك الثانيه واخذنورفاهم
سلطان بتنهد:ليش ياخي اكسبوا فيهن اجروعوضوهم عن الحرمان الي عاشوه بسبب ابوك وضغطه على عمك
سعودبضيق:وتوقع ان حمد بيعوض حورانت لو شايفه اشلون يتهددخفت واناحاس بالخوف على حورمن اخوك
سلطان الي ماعطى الموضوع اي اهميه قال بضحكه:بكره من يشوف بنت عمك يخق ويطيح تحت رجولها
سعودبنرفزه:حمدمو من هالنوع الي تكلم عنه والله يوفقه معهاان شالله
نزل نظارته وانسدح على سريره وهو سرحان بكلام سلطان عن حرمان بنات عمه وهوذاك الوقت كان صغير مايذكرشي حتى نورالي تكلم عنها اخوه ماعمره شافهاولا يدري كم عمرها نام وهو يغوص بفكاره
عندعادل
كان جالس في جناحه يفكر بزواج حور من حمد عمره ماحاتا خواته الي من امه كثر ماهويحاتي حور يمكن لانه حاس بالذنب من ناحيتهم شاف شيما جت وجلست يمه قالت بتنهد:اشفيك
عادل بضيق:حاس بالذنب اتجاه خواتي الي انظلموا لا وفوق هالظلم بعد ابوي بيزوج حورغصب من حمد
شيمابحزن:عادل انت مااذنبت بشي اتجاه خواتك بالعكس انت ياماحاولت انك تعوضهن وترسل لهن مصروف بس سعاد ارفضت عكس الي اظلموهم ولاكأنهم سوو شي
عادل بخوف:شيما اخوك صج يبي يتزوج ولا عمي غاصبه
شيمابرتباك:ها ألا يبي يتزوج وان شالله ان الله يوفقه مع حور كانت تدري ان حمد مغصوب بس خايفه يدري عادل وتكبرالمسأله
بعداسبوع
عندسعاد
اتصل عليهابوعادل وقالها بموضوع الخطبه وانه وافق والملكه تحددت هي والعرس
سعادالي تصارع خوفها ومابينت رفضها لفكرة الزواج عشان حور
حورالي تحطمت حياتها بقرار ابوها انه يزوجها من واحد كبير عليهاومطلق وجهت وجهها للخالق المنان انه ينصفها من ابوهاوظلمه ووعدت نفسها انها ترضى بنصيبها عشان امها واخذت عهدعلى نفسهاانهابتخوض المعركه على عمهاوولده بروحها من غير لاتحس امهابشي لانها ماتبي تزيدهمها كانت جالسه بغرفتها سرحانه بملكتها الي بعد ساعه حوربتنهد بعد ساعه بصيرملك له ياربي ساعدني والله خايفه يكون نفس ابوي ظالم بعدمده يقطني في الشارع مع عيالي انابسعى على رضاه هو بس عشان ماتطلق
دخلت عليهانور وقالت ببتسامه:مبروك يااحلى اخت صدقيني امه داعيه له هالحمدالي اخذج وين بيلقى مثل هالجمال والدلال
حوربضيق:الجمال الي تكلمين عنه مانفع امناقبلنا بالعكس دمرهابطلاق ابونا
نوربحزن حضنت اختهاوقالت:حور حياتي لاتصرين متشائمه ان شالله بتوفقين مع زوجج
حوربتنهد:ان شالله ألا امي وين
نورطقت راسهابيدها:يوووه نسيت اقولج هي مطرشتني اناديج ابوناالعزيزتكرم هو وعمي بيجون وبيسلمون علينا وعشان يجيبون المهربعد
حوربنرفزه:مابي اسلم عليهم
نوربترجي:حورتكفين امي الي فيهاكافيها لاتزيدين همها قومي وخل نواجهه ابوناوحنا معاها ونقول له هذي امناالي ماتخلت عنا ولالحظه يومنك تخليت قومي تصدقين ودي اشوف شكل ابوناماشفته من عشر سنين يمكن عجز خويلدقالتها بطنازه عمرهاماحست بناحيته باي عاطفه للأبوه لانهامن طلعت لدنيا تعيش من غيراب
حوراضحكت على كلام اختها
الساعه عشربالليل
وقف عندباب بيتهم وهو حاس بضعفه وقلت حيلته اشلون بيواجه بناته بعدهالعمر شنو بيبررلهم عن سبب نبذه لهم مسح من عينه دمعه خانته وبتنزل التفت لخوه وقال:هذا هوالبيت
ابوسعدانصدم من شكل البيت وخرابه قال:متاكدهذا
بوعادل بضيق:ايه هذا ولا اجاربعدولامن وين بتحصل لهابيت فخم وراقي عقب طردناهاوهي شتغلت بعدها خياطه براتب ألفين بس يعني هذي محدوديتها
بوسعدالي ضاق صدره لهالسيره الي حاس بعظم ذنبه لانه السبب فيهاولو يعيش طول عمره يعوض حورونورماوفاها لهم قال بتنهد:طق الباب
بعد ماطق خالدانفتح الباب له
نورالي جات ركض للباب وافتحته قالت من وراى الباب:منو
ابوعادل الي حس بوخزخنجر بقلبه من سمع صوتهاقال :انا ابوك جاي معاي عمك
نورلوت شفايفهاالي كأنهاتوت بحمارهن وقالت برود:حياك تفضل يا وسكتت صعب تنقطها
دخل بوعادل وهوزعلان من عدم نقطهالابوي هو واخوه بالحوش وتفاجأو بشكل نور كان شكلها قمه في الجمال رغم بساطة الملابس كانت لابسه بنطلون جنزوبدي احمر قامج زايدجمالهاولو انه قديم
قال بوعادل:مابتسلمين على ابوك وعمك يابنت
نوربرود:اسفه وجت لابوها تسلم عليه جابيحاوطهابيدينه بس نوربعدت عنه بسرعه وكأنها منقرفه منه انصدم من ردة فعلهابس مايلومهالانه يوم ترك امها حامل فيها
نوربعدماسلمت على عمها بجفاف قالت:بروح انادي امي وحور راحت عنهم
عندحمدفي جناحه
منسدح على سريره يفكربحور اشلون بتعامل معاها بس لو تليعنت وشكت فيني اواشتكت من الوحده واني هاملهابكثر سفري مالهاألاطراق يعدل وجهها ويعلمهاالسنع انامو كل يوم فاضي لدلع الحريم الي مايخلص تنهدوقال حورحلو اسمها بس هي حلوه سلطان يقول حلوه بس وين شافها شفيني بديت اغارتوني مالك عليها ماصارلي ساعه تقلب الجهه الثانيه وقال خل عنك التفكيرياحمدونام وراك اشغال
اليوم الثاني
عندحوربغرفتها
حوربضحكه:شفتي اشكالهم بالذمه مسوين نفسهم انهم متحسفين ويطلبون السماح
نوربضحكه:لاوابوناالعزيز مسوي فيهاحنون بياخذنا بالاحضان ههههه
حوربتنهد:عباله بنفرح بحضنه عقب ماقطناقط الكلاب لاوالي يقهرمهرولداخوه دافع ستين ألف يعتقدانا بنتنزل له هو وفلوسه هالشايب
نورضحكت على تعليق اختها
بعدمده ادخلت سعاد وكانت تكابروتخفي ضيقتهاورفضها لهالزواج قالت ببتسامه:ها يمه جهزي حالج من بكره تبدين بالتجهيزعشان يمديج تخلصين ماباقي ألاشهرين على العرس
حوربفرح:ان شالله يالغاليه مايصيرخاطرج ألا طيب قالت بخاطرهابتجهز باحلى جهاز عشان اقهر اهل ابوي بجمالي وعشان اعوض حرماني منهم طول هالسنين

حور شلون بتكون حياتها مع حمد؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:48 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


البارت الثاني

بعد شهر
في بيت بوعادل
شريفه الي حايسه بجهاز بنتها قالت بفخرلأماني:شوفي يمه ابيج تصكين على بنت سعادوه بجهازج
اماني بغرور:اكيديمه بصك عليها هم شعرفهم باخر صرعات الموضه حدهم الخياط الي تشتغل فيه امهم
ضحكت شريفه وقالت بفرح:ألا مادريتي دقت امينه اليوم وتبارك لج وتقول اتمنى اكون معاهابس ظروفي ماتسمح لان بيبدون رحلة العلاج بعداسبوع وتقول ادعولي
اماني برجا:الله يرزقها ان شالله
بيت بوسعد
سعدوعياله جو عشان موعد العرس قرب وبيت بوسعد محتاس بالعمال الي يجهزون شقق المعاريس
ام سعدجالسه مع جنتهامرت سعد
ام عبدالرحمن:اقول خالتي شلي طرا على حمدوخلاه يتزوج وشمعناحوربذات خطبتوها له
ام سعدالي عارفه ان مرت سعدكاشفتها لانهاتدري بكرهها لسعادومستحيل تفكربناتها ألا لهدف قالت بقهروهي تقوم بتروح غرفتها:النصيب وماحد ياخذألانصيبه وراحت
ام عبدالرحمن:صاجه محدياخذ ألانصيبه بس الله يسترعلى حور الي جابهانصيبها عندج
فوق بغرفة سعود
كان عنده بنات اخوه يهذرون على راسه
اسيل بتعجب:بصراحه ماتوقعت عمي حمديتزوج توقعدانه بيتم طول عمره عازب اشرت لسعود وقالت وانت متى ان شالله ناوي تزوج الي حل عقدة اخوك قادرعلى انه يحل عقدتك قامت ركض ونحاشت لان سعود لحقهابيطقها
قال بعصبيه:انامعقد هين يااسيلوه ان مانتفتج بس اصيدج التفت لهديل الي ماسكه ضحكتهاقال وهورايح صوبها:تضحكين عاجبك كلام اختج هاه مسك شعرهاوجرها للباب ودفهاوسكرباب غرفته
حس بقهرمن كلمهامعقوله انا معقدفي نظرهم لاني ماتزوجت بس انا ناوي اتزوج اذا لقيت البنت الي اتمناها وبالمواصفات الي احددهابعد
اليوم الثاني
عندحور
جهزت لها من ارقى المحلات والماركات بمساعدة رفيقاتها بالجامعه الي قالوالها عن اخر الموديلات من ثياب وساعات وافخم انواع العطور سعاد كانت فرحانه بجهازبنتهابس تمنت ان فرحتهاكملت وماخذها ولدعبدالرحمن ونور كان لهادور بالتجهيزلان حورتقتنع بذوقها في البس
كانوا عند محل بدل التفت حور وقالت وهي تأشرعلى بنطلون جنز اسود:نورشرايج حلو
نورالي موتها لبس البرمودات والبناطيل عكس حورتماما قالت :حلو
حوربضيق:بس ابي بدي يليق عليه ساعديني
نوراشرت على بدي فوشي علاق وفيه زخارف بالون الاسود:هاذا حلو
حور:مادري باخذه وامري لله
نوربضحكه: يالله ترا ماخلينا بالسوق شي شكلج بتفلسين حمد
حوربعصبيه:ماعلي منه خل يحمد ربه اني باخذه هالشايب

بعدشهر
العرس
في افخم الصالات واحسن انواع الخدمات
بوسعدكان يتوسط عياله حمد الي عن يمينه وسلطان شماله كانت فرحته ماتنوصف بزواج عياله
سلطان الدنيامو سايعته اخيرا بيجتمع مع حب طفولته اماني وشاق الحلج ببتسامه عريضه
حمديبتسم مجامله للمدعوين من اصدقاء وشخصيات مهمه معاه بالشغل
سعودواقف بالاستقبال ويرحب بالمعازيم
عندحوربالصالون
كانت أيه من الجمال في حسنها وزينهاالطاقي لدرجة ان امها قرت عليها لانهاخافت من عيون اهل الصالون من زباين وعاملات
نورالي ماتقل عن اختها بالجمال كانت لابسه ثوب كات بنفسجي قامج مشغول على الصدروضيق وفيه فتحه لي الركبه وشعرهامسويه فيه حركه بسيطه من قدام والباقي استشورته وخلته ينساب لي تحت ركبتها مع سواده الي يسحر
سعادلابسه ثوب اسود مشغول وبارزبياضهاوالمكياج ماثقلته مثل البنات نادت سعاد نور وقالت :نور تعالي عشان تروحين معاي بنودي اغراض اختج الي ماتحتاجهم لشقتها بيت عمج
نور:خاف نتاخرعلى الزفه
سعاد:لاماحنامتاخرين وعشان مانضطرنطب بيت عمج مره ثانيه فخليني اودي اغراض بنتي دامهم مشغولين بالعرس
نور:الي تشوفينه دقيقه بجيب عباتي
سعادقالت لحورانها بتروح مشوار وتجي بسرعه اركبت مع سيارة اجره هي وبنتها مرو البيت خذوا الاغراض وراحوا للعنوان الي اخذته من بوعادل
في عرس الرجال
حمدتعب من كثرالمجامله التفت لسلطان الي مازال يبتسم حمد تنهد والله حاله بكره بس تقثك بزنهاوطلباتها تكره الساعه الي ابتسمت فيها
سعودالي تعب من الوقوف لف بسرعه بيجلس على كرسي مانتبهه للعصيرالي مع رفيقه الي صدمه وانكت عليه واعدم ثوبه خصوصاوانه عصيرفراوله
سعودتفشل من الي صار واعتذر منه واستاذن من ابوه عشان يروح يبدل ويجي بسرعه طلع وصل البيت باقصى سرعه نزل من سيارته استغرب وجود تاكسي عندبيتهم سأل السايق وقاله انه تبع اهل العروس دخل بسرعه وركض لغرفته يبدل
عندنور
نورالي من دخلت البيت وهي منبهره بكبرحجمه وفخامته طفشت من الترتيب وكان ودها تستكشف لوجزء من البيت تسحبت بشويش وطلعت برا الجناح شافت الصاله الكبيرالي بين الشقق وغرف النوم فوق ابتسمت وهي تشوف افخم الاثاث وتحف قالت بستهزاء وبصوت مسموع :والله ابونا العزيزواخوه عايشين بنعيم اذا بيت اخوه جذي فاكيدهومايقل عن مستواه اضحكت بسخريه وزادجمالهااسنانها الي بانت دارت على نفسهاودار معاها شعرهاكانت تحس ان كل هالعزالي هم فيه مايجي ظفر من ظفورامها الي ضحت عشانهم وهي بلحظة انسجام قطع عليها صوت
امهاسعاد الي خافت من اختفاء نورراحت تشوفهاويوم لقتهاقالت بصوت اقرب لصراخ:نورشتسوين انهبلتي
نوربضحكه:اكيدبنهبل شوفي ابوناواخوه شلون عايشين وحنا شلون عايشين وضحكت بسخريه
سعادبعصبيه:ماتوقعت انج يانوربتغرج هالمظاهروتنسيج سواتهم فينا
نوربتنهد:لايالغاليه لايمكن انجذب لهالأمور انابس حبيت القي نظره على البيت بمااني مراح اطبه مره ثانيه
سعادارتاحت لكلام نورقالت:يالله تعالي البسي عباتج بنطلع مابقى شي على الزفه
نور:ان شالله اتركت المكان وهي ماتدري بسهامها الي رمت فيهن اعيون
سعودبعد مااخذشاوروبدل فتح باب غرفته بيطلع انصدم بالي شافه توقع انهاخيال موصج لين سمع كلامهاعن ابوه وعمه شافهااشلون تضحك وهي دور على نفسهاوشعرها يدورمعها كان شكلهاقمه في الانوثه والجمال صحى من سرحانه فيهاونصدم يوم احدنادها بنور
سندظهره على باب غرفته وهو حاس بقلبه يضرب طبول غمض عيونه بيمحي شكلها بس خيالهاتم عالق سعود بذهول:هاذي نور معقوله عندي بنت عم بهذا الجمال ياربي صج ماستحي خزيت البنت خزهذا وهي بنت عمك ومايجوزابتسم وقال: بس ان شالله بيجوز لاني بعتبرنفسي مغفل اذا طارت من يدي والله بتصير مصخره عندسلطان هذا وانت حالف ماتاخذها بس البنت شتت تفكيرك حس بضيق يوم سمعاهاتقول مراح اطب هالبيت مره ثانيه قال بفرح لابطبينه يانوروقولي سعود ماقال خرب عليه صوت تلفونه ونصدم ابوه لانه تاخرعليهم حيل
في العرس
شريفه الي بتاكل سعادوبناتها بعيونها وزاد قهرهانور الي خاطفه لانظارفي العرس
جاوقت الزفه وبيدخل حمد
حور حست بخوف فضيع لان المعركه الي بتخوضها بدت شافت بنت عمها واشرت لنوروقالت شيما:غطي العروس لان خواني بيدخلون مع حمد
نوربكبر:زين
شيمابضيق:ترا اخوج بيدخل وده يسلم عليكم
نوربقهر:ماعندي غيراخت وحده
والي تكلمين عنه ماهوألا ولد ابوي الي حتى مااعتبره ابو ولفت بتمشي وقفها صوت شيمابضيق:عيب وحرام يانورهالكلام
نوربسخريه:ياحليلج يابنت ع عفوايابنت اخو ابونا تعلميني العيب والحرام جان علمتي ابوج اول ومشت وتركتها
شيماانصدمت من كلامها وحست بذنب لان سبب تمرد نورهو احساسهابالنبذمن اهل ابوها من قبل لاتطلع لهالدنيا
دخل حمد وهو متوسط ابوه وعمه مافكريلتفت ويشوف العروس كان يمشي بثقه وبغرور
نورانتبهت لخوف اختها من رجفة يدينها قالت بتلطف الجو:حور شحلاته والله انه شباب شوفي طوله كله هيبه ورزه
حورارفعت راسهاولمحت هيبته وطوله العذاب ماقدرت تركز بملامحه من الربكه لما قرب لها
حمدالي من دخل اشغل نفسه وقام يطالع بنات اخوه واخته الي يسلمون عليه ومالتفت للكوشه اول ماقرب لها سلم وجلس ومافتح الطرحه ينطر اخوانه يطلعون
سعود وعيونه تدور على ملاكه كان وده يشوفها لولمحه بس
شد انتباهه الي واقفه جنب العروس قلبه قاله انهاهي قعد يخزها وتاكدانها هي يوم شاف خاتمها البنفسجي كان بارز بياض يدها وصغرحجمها انصدم باليد الي اخبطته
سعدبغضب:اشفيك ساعه اقولك امش الي يشوفك يقول متشفح على الزواج وانت كل مافتحت امي سيرته انحشت
سعودبخوف:هاه ماانتبهت اعذرني ياخوي وطلع معه وباله في الي سرقت قلبه وعقله
اول ماطلعوا التفت حمد عليها يرفع الطرحه
فتحها وانبهربالي شافه هي عيون هوخدود وشفايف كانت منزله راسهابخوف رفع راسها عشان تشوفه انصدم بالي يشوفه هم قالوا له عمرها بالعشرين والي اشوفه طفله ماتعدت الثمنتعش
حورلمارفع راسها حست برجفه من لمسته طالعت بشكله ماتوقعت انه حلو جذي وجذاب مع انه عمره كبيرألا انه كأنه شاب بالعشرينات زادت رجفتها لما باس جبينها وقال ببتسامه:مبروك
حورماقدرت ترد وحمدنقد على عمره صارله فتره مادالبوز بس شافها شق الحلق وقام يبتسم
سعاد اعيونهاعلى ضناهاالي بتفارقهامن الليله ماقدرت تحبس دموعها وصاحت بهمس
حست بيدتمسكها التفت شافت نورتشدعليها وهي تكابر دموعها قالت:يمه شوفي ولد عبدالرحمن اشلون انصدم بجمال اختي كانت تبي تضحك امهاوتبعد الحزن عنها انتبهت لابوهاوخوها بيسلمون على حور قالت بخاطرها خل اكون مع حور اكيد تحتاجني وراحت صوبها @@
انهوالزفه وزفوا المعاريس للفندق
عندسلطان واماني
اول مادخلوا جلست على الكنبه جلس جنبها سلطان وهو يتامل حب طفولة وقال بهمس:مبروك
اماني بخجل:الله يبارك فيك
سلطان ببتسامه:الحمدالله يارب اخيرتحققت امنيتي واخذت حبيبتي اماني
اماني غاصت بثوبهامن الخجل ونزلت راسها
___
عندحمدوحور
من دخلوا وهوسيده دخل الغرفه وهي قعدت على كنب الصاله نزل بشته وشماغه وهو في صدمته من جمالهاياويلك ياحمدسلوى الي ماتجي ربع جمالهاكانت تقدرتسيطرعليك بكلمه حلوه بس هاذي اشلون يكفي عيونهاالذباحه بس انا وعدت نفسي اشدعليهالان سلوى دلعتهاولبيت كل طلباتها وكان نتيجته طلاقي فخلني اشد احسن طلع يشوفها
حوراستغربت من تطنيشه لها ودخوله للغرفه عصبت مالت عليه الشايب طنشني وراح خل اقعدلين يخمد وروح اخذي لبس و
ماكملت كلمتها ألاوحمدجاي صوبها بجمود جلس جنبها ومسك يدينها يهدي من رجفتهن قال :مبروك حور
حوربغصه:الله يبارك فيك
حمدوهويتحسس نعومة اصابعهاوصغرحجمهن مع يده قال برودوهويتفحصهابنظراته من راسهالي اسفل قدمها :ماودج تبدلين قبل يجي العشا
حوربخجل:ألا وقامت راحت للغرفه
حمدتسندعلى الكنبه ومسح شعره يبعدعنه التوتر الي يحسه لي شاف عيونها
حورادخلت الغرفه واخذت لها قميص ابيض طويل بدون اكموم فكت تسريحتها بعد تعب ودخلت تاخذلهاشاوربعدمده طلعت وهي تحس بنتعاش قامت تنشف شعرهاعند التسريحه فدخل بهالحظه حمد عشان يعلمهابوصول العشا بس بعد ماشافهاانطرم وبق عيونه
حورالي تفشلت من نظراته وتوترت وزاد توترها الروب حق القميص نست تطلعه لفت لشنطتهاوبحركه سريعه من توترهاقامت تفتش عن الروب
حمدتفهم لخجلها وابتسم قال ببتسامه:العشاوصل
حوربرتباك:ان شالله جايه
طلع وهوحاس بشعورغريب شعورحب على فرح طرت عليه سالفة رفضه لزواج منهاوان سعودكان ممكن ياخذها عشان خاطره عصب من هسيره قال والله اني مهبول لو مااخذتها شافهاجايه صوبه بعدمالبست الروب الي بتخفي فيه بعض مفاتنها ابتسم لها واشرلهاتجلس جنبه
حورالي الخجل كاسيها وخدودها مولعه ورموشها تحرك بسرعه من التوتر جلست عنده
عندشريفه
بعدمااخذت لهاشاوريزيح عنها تعب العرس شافت بوعادل منسدح بينام قالت بفرحه وهي دهن يدينهابلوشن:ياقلبي ياأماني قمرسم الله عليها تصدق مومصدقه ان بنتي امونه الجاهل تزوجت احسهابعدها صغيره
بوعادل بهدوء:الله يوفقها هي واختها وبعدين موصغارحريم
شريفه بغضب:اللهم امين يوفق بنتي وشدت عليهاتقهره
سعدكضم غيضه وسكت وبداخله نيران تسعره بسبب اهماله لبناته بسببهاوتركه لسعاد الي بعمرهامازعلته بكلمه وهوجازاهابالجحود والظلم حس بروحه بتطلع وهو يشوف بناتها اشلون ينظرن له بحقران وبرود بالعرس كان وده يطول وهو حاضن حور بزفتهابس حس بجفاف من نظراتهاله وجت نور وقالت له برود:انتبه لاتخرب زينت اختي وخل عنك التمثيل قدام المعازيم الكل داري وعارف بنبذك لنا ووقفت تعدل طرحة اختهاوهو واقف منصدم كلام نورالجاهل للحين يتردد على مسامعه نورالي من فتحت عيونهاوهي منبوذه والي المفروض تكون قعدته و دلوعته مسح دموع قهروزاد من ضغطه على المخده
عندحمدوحور
بعدماخلصوا عشا وقف حمد ومديده لهاعشان تقوم
حوربدهشه بقت عيونها فيه
حمدببتسامه:منتي مغسله قومي خل نغسل وقال بخبث :ونام لان بكره ورانا مشاويرطويله
حورماتحركت من الخجل ونصدمت بحمديوم مسك يدها وسحبها معاه
اليوم الثاني ببيت بوسعد
الساعه وحده ظهرفي غرفة سعود الي من امس مانام من كثرمايفكر بنورالي غزت مخه وعقله وشتت تفكيره سعود بتنهد:ياربي شفيني بس اتخيلها حسبي الله على بليسك سلطانوه شكله دعاعلي مثل حمد اهاه ياقلبي اناشلون بروح الشغل وانابهالحال بس لحظه هي كم عمرها الي سمعته من سلطان ان عمي يوم طلقهاامها كانت معهاحورثلاث سنوات وهي اصغرمن حورانا مالي ألا أسأل سلطان هوالي مهتم بخبارهم

نورشبيكون مصيرها مع سعودالي عشقهامن اول نظره؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:49 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


البارت الثالث

عندابوسعد
جالس مع سعدولده يسولفون
في الشغل
ابوسعدبحزن:يابوك اقعد لك اسبوع والله ماشبعت منك انت وعيالك
سعد:والله شسوي يالغالي اجازتنا خلصت
ابوه:مو جيتك صادفت انشغالنا بعرس اخوانك والحين يوم ارتحنا بتمشي بكره
سعد:لاتوخذني وادعلي انهم يوافقون على نقلي وجي عندكم ورتاح
بوسعد:ان شالله ماحصلت من شغلت التدريس غيربعدك عنا
في الفندق
@@@
عندسلطان
صحى من نومه وشاف اماني نايمه بهدوء جنبه ابتسم وقام شاف الساعه وحده دخل الحمام ياخذشاورويصلي الظهر الي فاته
بعدمده طلع وابتسم لأماني الي صحت ومنزله عيونهابخجل
قال بضحكه وهويفصخ الروب ويلبس ملابسه:ارحميني من هالخجل ترا يخليني اتهور
أماني قامت بسرعه وراحت للحمام
عندحور
قامت من النوم وهي تسحب عشان مايحس فيهاحمدالي غاط بنوم عميق وهونايم على بطنه اضحكت على شكله و
راحت للحمام بعد ما خذت لهاشاور وصلت البست لها نفنوف علاق وردي لين الركبه مشطت شعرهاولبست لها ربطة شعرنفس لون الثوب حطت لها مكياج خفيف ورشت عطروطلعت لصاله وهي تضحك على حمدالي حاست فوق راسه ولاحس ونايم ودها تقومه عشان صلاة الظهر طافته بس استحت وتراجعت
كانت ميته جوع والحين وقت الغدا وهذا غاط
حمدالي قعد التفت لمكانها شافه فاضي ابتسم وين راحت تمددبكسل وقام عشان يلحق يصلي

عندسعاد
حاسه بالوحده بعدماتزوجت بنتها وكان ودها تطمن عليها لو بتيلفون دخلت عليهانور بصنية الغدا قالت بفخر:احلى طبخه مسويتها احلى نور يمه سمي
سعادابتسمت على كلام نور وأكلت وهي تحاتي حوراشلون بتكون عيشتهامع ولد عبدالرحمن
نورحست بسرحان امها قالت بغرور:يمه شفتي اشلون نظرات اهل ابوي علي اناوحور تحسين انهم ميتين حقد عشانا طلعنااحلى منهم
سعادبتنهد:شعلينا منهم خل يطالعون كان شاغلهاالتفكير بحور
نوربعصبيه:بس اناماحب احد يطالع فيني تصدقين يمه بغيت اروح ابط اعيونهن شبح
الساعه اربع العصر
عندحور
بعدماطلبوا لهم غدا وتغدوا جلست حورعلى التلفزيون كانت فرحانه بالستلايت ياما تمنت هي ونورقنوات غيرالي عندهم الارضي ويوشوش بعد
حمدكلم اهله وقال لهم انهم بيمرون يسلمون عليهم قبل لا يروحون المطارطلع يشوف حور عشان تجهزلان بعد المغرب بيروحون شافها مندمجه على التلفزيون وتبتسم حمدشكلهامدمنة تلفزون زين بحط لهاسينمابشقتنا بس ماتدخل بشغلي وتفكني من حنتها بس شكلهامايدل على انها حنانه جلس جنبها وحط يده على كتفها قربهامنه وقال:بعدالمغرب بروح انسلم على اهلي عشان نلحق على طيارتناالساعه عشر
حورالي توترت من قربه الي خل توازنها قالت بهمس:ان شالله (ياربي قربه يقهرني ) جت بتقوم شدعلى مسكت كتفهاوقرب وجهه منها وقعديبوس خدها
حورالي جمدت مكانهاماعندها اي قدره على الفلات منه استسلمت له بقهر
حمدحس انه مصخها(قال اناليش ماأخذ وعطي معها عشان اعرف شخصيتها) بعد عنهاوتمدد على الكنبه وقال برودعشان يبعد عنها الخجل الي صبغ وجههاالوان:حور انتي تدرين بطبيعة شغلي صح حوربدهشه بعدماحست بشوي راحه قالت بهمس:لا اصلا مادري وش تشتغل انت
حمد(حلو اكملت)قال برود:اشتغل بالتجاره وشغلي يلزم علي السفردايم عشان اكشف على البضايع بنفسي لاني مااثق باحد استغرب من نفسه انا ليش ابررلهاسبب سفري وهذا وانت بتتبع اسلوب غيربوطبيع ياحمدالحريم نقطة ضعفك
حوروهي مستغربه من كلامه واناشعلي بشغله لايكون خايف اني ارفض سفراته قالت:زين شنوالمطلوب مني
حمد:انج ماتدخلين بسفري ولا تحاسبيني بكثرانشغالي
حورشكل الاخومدمن شغل احسن بعدعشان مايشغلني عن امي ودراستي قالت ببتسامه:ان شالله لفت لتلفزيون تشوفه انصدمت بمشهدوصخ طاح منها الرموت من الصدمه لفت على حمدالي شاف لخبطتهاوابتسم بلعت ريقهايوم مسك وجهها بيده ولفه صوبه قرب منهابيبوسها بس هي اسبقته وبعدته وقامت بسرعه وهي تقول:بروح اتجهزعشان مانتأخر
حمدتسندوضحك يحليها الي يشوفهايقول اول مره تشوف تلفزيون هذا برامجهم كلها خياس بخياس خذا الرموت وطفى التلفزيون
بيت بوسعد
كان عندهم سلطان واماني بيسلمون عليهم قبل السفر بعد ساعه دخل عليهم حمدوحور سلم حمدعلى ابوه وامه سلمت حورعلى عمهابجفاف تام
بوسعدبضيق:اشلونك ياحور
حوربرود:بأحسن حال الحمدلله وانتبهت لتطنيش ام سعدلهاوانهاماسلمت عليها بس هي ماهتمت قالت بالطقاق فكه جلس بوسعد يسولف على عياله بينما حورواختها اماني يتبادلن النظرات بصمت هي تدري انها اختهاواسمها اماني بس شافتها ماتبي تسلم عليهاسكتت
بوسعدانتبه ان بنات اخوه ماسلمن على بعض قال:اماني هذي اختج حوراشفيج ماسلمتي عليها
اماني بسخريه:ادري انهابنت ابوي من السوريه بس مواختي ولاني مسلمه عليها وقامت بتروح وقفها صوت حور
الي قالت بفخر:ولا انا يشرفني تكونين آختي فخذي راحتك لان الشعورمتبادل يابنت ابوي
اماني كانت بترد بس سكتها صراخ عمها:بسسسسس شهالمصخره
اماني طلعت وخلتهم وهي بقمة عصبيتها
وحورتمت جالسه وحطت رجل على رجل ولاعطت عمها اي اهميه
سلطان الي نصدم بكلام اماني وردحورالقوي عليها حس بكبر الكراهيه بينهن استاذن و قام ولحق اماني
حمدالي يغلي من الغضب على اسلوب حورقدام ابوه وعدم احترامها له استاذن من ابوه وطلع بعدمالتفت على حور تلحقه
اول ماطلع من البيت التفت وراه شافها بعيون ماليها الغضب بدون سابق انذار عطاهاكف قوي بخدها
حورمن شدة الكف بغت تطيح بس ثبت نفسهاهي ماستغربت وكانت متوقعه هالشي من اهل ابوهامن غصبوهاعلى هالزواج حطت يدهاعلى خدها وحبست دموعهاماتبيه يحس بضعفهاوماردت عليه وتمت اطالعه بحقران
حمدبعصبيه:هذاعشان تحترمين ابوي وماطولين السانك قدامه مع اختك نطرمنها تبريروجدال بس هي ماتكلمت وهوعارف ان السبب اماني بس هذا مايمنع انهاتسكت وماترد عشان خاطرابوه
قال بصراخ:امشي قدامي تاخرنا
حورمشت بصمت (مالت عليك وعلى اهلك بعدصج انكم ظلام)
عندسعاد
قلبها ناقزها حاسه ان ضناها فيه شي وانه يتألم راحت لنور وقالت بخوف:نور ابي منج خدمه بسرعه
نوربستغراب:امري يمه
سعادبخوف:تدقين الحين على ابوج وتاخذين منه رقم حمد ولد اخوه بكلم بنتي قلبي ناقزني عليها تكفين
نوروهي كارهه سالفة انها تكلم ابوها بس رضت عشان خاطرامها الي يكسرالخاطر
دقت وسمعت صوت ابوها الخشن:الو
نور:سلام عليكم
ابوها:هلاوعليكم السلام هوعارف من هي من الرقم بس الي ستغرب من اتصالها عليه
نوربرود:امي تبي رقم حمد عشان بتطمن على حور
ابوهابحنان:بعطيك الرقم بس اول طمنيني انتي اشلونك
نورياحنون شكل ابوناخرف ولا يكلمني بعيدعن مرته قالت برود:بأحسن حال وممكن تعطيني الرقم الحين
عطاها الرقم وسكرت بسرعه منه ماتبي تكلم معه
عندحمد وحور
كانوا بالسياره رايحين المطار وحور مافتحت فمهاعقب الطراق اجلست تقرأ بكتاب الاذكارومطنشه حمد الي النار تحرقه من سكوتهاقال بخاطره هذا اولها ماصارلها عندي يوم طقيتها الله يسترشي صيربعدين معاج ياحوربس اذا ماتعدلت ماعندي غيرهالاسلوب لين تأدب انتبه لتلفونه يدق ورد:الو
سعادبتوتر:الو هلاحمد اشلونك
حمداستغرب من الصوت:هلا من معاي
سعادبرود:معاك ام حور اقدر اكلمها
حمدبخجل:هلا عمتي اشلونك اسمحي لي ماعرفتك
سعاد:بخيرومعذورياوليدي
حورحست ان الي داق امها ونقهرت من حمديوم قال عمتي قالت بخاطرهاعمت عينك تراهاكبرك يالشايب قطع عليهاحمدلما مدلهاتلفون تكلم
حوربلهفه:هلابالغاليه اشلونج اشلون نورمشتاقه لكم حيل
عندشريفه
بعدماراحت من عندها اماني وسلطان وقالت لهااماني عن الاحداث مع حورقالت لابو عادل:الي ماتستحي على وجهها بنت سعادوه ترفع صوتها على بنتي انابنتي تقولها ماتشرف اكون اختج خوا جنبها ان شالله
بوعادل ضاق من الكلام الي نقال ان بناته يكرهون بعض ويتهاوشون قط الجريده الي كان يقراها وطلع
عندحمدوحور
حوربعد ماسكرت من امها وطمنتهاعلى نفسهاوانها فرحانه بس عشان امها ماتحاتي اسكتت حمدماعجبه سكوتهاقال:حورانتي سنه كم بالجامعه
حوربرود:اخرسنه لي
حمدفرح بقطع حاجزالصمت عندها قال:شنوتخصصك
حور:عربي
حمدبضحكه:عربي سبحان الله كنت فاشل بالعربي لان ميولي علمي
حوريحليله الشايب دارس قالت:شنوشهادتك
حمد:انامتخرج من الجامعه وتخصصي ادارة اعمال
حوربصدمه بل حتى شهادته مو هينه قالت بتردد:ممكن اطلب منك طلب
حمدبدهشه من اسلوبها وخاف من الطلب قبل يسمعه قال:امري ياحور شنوطلبج
حوربتردد:انك تخليني استخدم تيلفونك عشان ادق على امي وطمنهاعلي
حمدكان بيبطها ضحكه بس احترم خجلهاقال ببتسامه:بس هذا التيلفون وصاحب التلفون تحت امرج قال هالكلمه لان وده يطيب خاطرها عقب طقه لهاحور حست بسخريه من كلامه وقالت بخاطرها ماظنتي بتصيرتحت امري ياولد عبدالرحمن انتبهت ليد حمدالي مسكت يدهارفعها عندشفايفه وباسها
حمدبخاطره الله يلعن بليس ليش طقيتها بس اناابيها تأدب وتحترم ابوي وماتعلي صوتها عنده
عندسعود
كان في دوامه سرحان بالكلام الي سمعه من سلطان والي فهم منه ان بنات عمه كارهينهم كره العمى وهذااكدعليه سلطان لماشرح له طريقة نظرات حوروسلامهاعلى ابوه سعودتنهد يحسرتي على قلبي الي تعلق بوحده تكرهني عشان شي مالي اي صله فيه وموراضي عليه اصلا انالازم اتصرف نور مراح تكون لغيري ودي اكلم ابوي يخطبها لي بس خايف من تعقدالامور انا باخذ عنوانهم من سلطان هو يتشمت من بيتهم يقول خرابه موبيت ليش عمي يسوي فيهم جذي موحرام فصخ بالطوه وطلع
عندحور
من ركبت الطياره وهي ترجف من داخلهاخوف اول مره تركب طياره
انتبه لهاحمد لف صوبهاوقال بعطف:حوراشفيك
حورشدت يدهاعلى الكرسي قالت بخوف وهي تمنع دموعهامن النزول:خايفه اول مره اركب طياره
حمدضحك:ليش شتسافرون عليه
حوربعبط:على حمير
حمدبعصبيه:عليك ألسان يبيله قص ياحور ماكون حمداذا ماحشيته حش
حور بنكسار: اي اقولك اول مره اركب طياره وبعدين انا عمري ماطلعت من الرياض
حمدتنهد ولف الصوب الثاني قال برود:حاولي تنامين عشان تنسين الخوف
حورمالت عليك اشلون انام اسكتت وسلمت امرهالربها
في باريس
حور الي من وصلت الفندق خذت لها حمام بارد يبعدالتعب وطلعت بعدمالبست لهابرموده صفرا وبدي نفس الون بقلوب حمرعلى الصدروحفر انفضت شعرهاشافت خدهااشلون وارم سبت حمدوقالت لاوالله يبيني اسكت وخلي بنت شريفه تشمت فيني هذا بعدك ياحمد راحت صوب السريرلانها حست عقب هالتعب انها محتاجه لنوم
بعدمده
حمدخلص اجراءات تفتيش الشناط وطلع فيهن فوق مع العمال اول مادخل الشناط سكرالباب شاف ساعته كانت ثمان الصبح كان جوعان واكل الطياره مايحبه وحتى حور ماأكلته راح بيسألها شنوتبي فطوردخل شافها نايمه ومبين عليهاالتعب من عقدت حواجبها ابتسم وقرريترك الفطور ويتسبح وينام بعدمده طلع من الحمام بالروب ونسدح جنب حوربالسرير تعاجزيلبس تامل حوراستغل نومهاعشان يدقق في ملامحهااكثرواكثررفع خصله من شعرهاطايحه على وجهها شاف احمرارخدهابسبة كفه تحسسه بيده وطبع بوسه عليه ونام جنبها
عندبوسعد
كان متضايق من عقب سالفة بنات اخوه وده يصلح غلطته ويعوض حورونور عن سنين الحرمان قال اول شي بقول لاخوي إنالازم نشتري لهم بيت عن الخرابه الي عايشين فيها وان مصرف البيت ومتطلباته بيتكفل فيه مع اخوه ونور يمشي لهامصروف شهري ومدبل بعد عباله بفكاره هذي انه بيرجع الي نكسر
عندسعود
وقف عندعنوان البيت الي اخذه من سلطان انصدم شنو هذا صج خرابه حرك سيارته بسرعه وهوبقمة عصبيته من الي شافه
في باريس
الساعه ثنعش الظهر
تحركت بفراشهاومدت يدينها وهي عاجزه تفتح عينهامن النوم حست ان يدينهاحاشت شي صلب فتحت عينهابشويش وانصدمت انه طلع صدر حمدالي لمسته جت بتوخر بسرعه بس حمدمسك يدينها وسحبهايمه وحضنها وهو يقول بهمس:ليش بعدتي يدينك كانت بالنسبه لي مساج على صدري
حوربتوتر من قربه قالت بصعوبه:حمد ترا احنا ماصلينا خلني بصلي
حمدزاد من شده لها وقرب شفايفه لأذنها وقال بهمس وهو يعض اذنها بخفه:توي ادري ان اسمي حلو اخيرا نطقتيه ياحور
حوراستغربت من فطنته لهالشي هي ماتنطقه خجل لا اكثر تركها حمد بعدماقطع اخدودها من البوس وقال:يالله قومي خل نصلي عشان بنطلع نتغدا برا
حوروقلبها يضرب من التوتر قالت:زين قامت بسرعه خايفه ينعادالمشهدالي صار
راحت لصاله عشان تجيب شنطتها الكبيره بتاخذمنها ملابس لان البجامه الي عليها كانت حاطتهابشنطه صغيره معاها ماقدرت تشيل الشنطه لثقلهاقامت تسحبهابصعوبه
حمدبعدماحارب كبرشوقه لها قام بيلبس ملابسه تذكران شناطهم بالصاله طلع شاف حوروشلون تعافربسحب شنطتهاقال ببتسامه:ياحلو القوي فديته والله وقف عندها واخذ شنطتهاوشالهامع شنطته ودخلهم الغرفه
حورياربي هالرجال صج حنون ولاكله نصب قالت:مشكور
بعدساعه اجهزت حوروطلعت لحمدالي جاهزوينطرهابالصاله البست لهاتنوره بيضاطويله ضيقه من فوق وسيعه من تحت ولبست لهابدي ضيق احمر غامج مع دلايه بيضابحجار كريمه وحاطه لهامكياج خفيف وقفت بتلبس عبايتهاوالملفع صدمهاكلام حمدالي كان يبحلق فيهابعجاب قال بخبث:شكلي بهون عن الغدا عقب الاحمر
حورياربي نظراته تربكني هالأدمي انطرمت عقب فهمت قصده وكملت لبس العبايه
عندسعاد
كانت جالسه هي ونوربالحوش هي ذابحهاالتفكيربحور ونور مندمجه بالديرفه وتغني
لاتخاف من الزمان
الزمن ماله امان
قطعتهاامهاوقالت بخوف:نور توقعين حورمستانسه صج مع حمد ولاتضحك علي عشان مااحاتي
نوروقفت هزهاوقالت:ان شالله انهامستانسه وبعدين انتي ماكلمتي هالحمد وقلتي من كلامه احسه طيب ومو مثل ابوه
سعادبضيق:مادري وفكرة انه ولدعبدالرحمن قاهرتني انا الي بناتي الي الكل يشهدبجمالهن واخلاقهن يتمتعون فيهم عيال عبدالرحمن الي هدم بيتي
نوربضيق:يمه ارحمي نفسج وان شالله حورتوفق مع حمد وقالت بنرفزه:يمه موجنج تكلمتي بصيغة الجمع لايكون اخوابونا عنده ولدوبيغصبني عليه مثل حور شوفي ترا انا مومثل حور الي تكضم غيضها مثلج وتسكت انا لاأخذ حقي بلساني واذا ماقدرت بيدي وضحكت وكملت تدرين اني بعدت ابوي عن حوربالعرس يوم حضنهاوهي المسكينه كارهه حضنه وساكته وقلت له كلام بيموت مانساه
سعادصح تكره خالدوضعف شخصيته عنداهله بس هاذا مايمنع ان بناتها يحترمون ابوهم قالت بعصبيه:وفرحانه انتي وجهج بطوالة هالسان الي بي وديج بداهيه
نورقامت تهزالديرفه بقوه وقالت بفخر:الساكت عن الحق شيطان اخرس يايمه وضحكت سعاد اسكتت لان بداخلها تعجبها شخصية بنتهاالقويه الي تحس انهاتستمدالقوه هي وحورمنها ابتسمت وهي تدعي ربهايسخرلها هالبنات
بيت بوعادل
كان عنده اخوه بوسعد وقال له عن فكرة انهم يشترون لسعاد بيت وانهم يتكفلون بمصاريفهم من اليوم ورايح مع الحرص انه مايفكريردسعاد عشان خاطر شريفه ومرته ام سعدالي عصبت وماعجبهاقرارزوجها
بوعادل شاف اخوه انهى كلامه قال بتنهد:وتتوقع سعاد بترضى بعدكل هالسنين من حرمان بهالشي
بوسعد:وليش ماترضى حاصلها بيت وملك لها لوتم تشتغل ليل نهارماجابت نص سعره وفوق هذا مبلغ بيكون بحسابها كل شهر
بوعادل الي حافظ شخصية سعاد وعزة نفسهاوان كل هالامور ماتهمها لان لوبتهما جان راحت يوم طلقوها منه وطردوها لاقرب محكمه ورفعت عليه دعوى بيت ونفقه لبناتها لان الحق معهابس هي سلمت امرها للخالق وسعت عشان ضناها قال:بتحاول كيفك بس انا اقولك من الحين بترفض لاني عارفها
بوسعدبنرفزه:شعارف فيها الله يخليك تراك ماقعدت معهاغير ثلاث سنوات وبعدين منزلتي ماتسمح لي ان بنتك الي هي مرت ولدي تزورامها وهي بهالبيت والله لويشوف حمد بيتهم شلون شكله ليعصب علينا بوعادل هاذا الي هامكم مستواكم بين الناس اناشقول الي قلبي بينفطرعلى بناتي قام يشرب قهوته بصمت
بوسعدبطفش:شقلت
بوعادل برود:كيفك سو الي يريحك
بوسعدبعصبيه:وهذا انت دايم ماتعرف تصرف
بوعادل بنرفزه:ايه صاج ياخوي ماعرف اتصرف لواني اعرف اتصرف جان ماطاوعتك انت ومرتك وشريفه وقطيت مرتي وهي حامل ومعهابنتي الثانيه ام سنتين انا كل ماشوف نظرات نورالجاهل لي احس بخناجر بصدري تطعني من كل صوب نور الي فتحت عيونها على هالدنيامنبوذه من ابوها مسح وجهه بيده يمنع دموعه من النزول سكت شوي وقال بضيق:تدري شقالت لي يوم عرس حور يوم شافتني حاضن حور مثل مايسوي كل ابو لبناته اذا تزوجن قالت لاتمثل دور الابو الحنون قدام معازيمكم لانهم دارين عن نبذك لنا كلماتها حسستني اني خسيس ونذل وجبان ايه جبان وقام وطلع من المجلس
التقى بسعود عندباب المجلس الي سمع كل الي نقال هو شده اسم نور وخاف يكون خطاطيب بس انصدم لما عرف ان كل هالتصرفات تطلع من الي فتنة بجمالهاودلالها نور
عندحمدوحور
بعد الغدا طلب لهم حلى وكافي شاف حوراشلون توزع نظراتها على كل ركن بالمطعم وكانها بحالة استكشاف حس بغيره يبيهابس اطالعه قال بسخريه:شكلك اول مره تشوفين مطعم
حورايه اول مره والبركه بأبوك ياشيخ قالت برود:ايه اول مره
حمدبستغراب:اكثر ماكثرالله المطاعم عندنا جان اخذتي لج فره عليهم ابتسم
حوريانه غبي خلقه او يتغيبى معقوله مايدري بظروفنا الي ماتسمح لنانروح لهالمطاعم قالت برود وهي تشوف الجرسون جايب الطلب: ظروفنا ماكانت تسمح وسكتت
حمداستغرب كلمة ظروف قال بعدماراح الجرسون:اي ظروف ماتسمح
حورياربي مالي خلق على هالسيره واخاف يصيرسو تفاهم لاني مراح اسكت و لانه بيوقف بصف ابوه وعمه طبعا واتطلق وتموت امي بحسرتها كافي امس كانت حاسه فيني اني اتالم من طراقه وبالموت قدرت ارقع قالت عشان تغيرالموضوع ببتسامه:حمد انت وعدتني اني اذا بكلم امي استخدم تيلفونك
حمدعمره ماحب اسمه كثر هالمره لانهاتنطقه قال وهو يمد تيلفونه :هذا التلفون وصاحب التلفون بس نروح للجناح اسلمه لك لاني قلت التلفون وصاحبه تحت امرج وابتسم
حورياربي كلامه يدوخ معقوله الله جازاني بزواجي منه يارب يكون دايم جذي طيب معاي ردت له الابتسامه وقالت:اذا رحنا الجناح بكلم موالحين
حمدبستعباط:لابالجناح راح يشغلج صاحب التلفون فكلمي اهنيه احسن
حوربخجل يخالطه دلع:لا بكلم بالجناح عشان اخذ راحتي
حمدبضيق:كيفك تعالي اذا في خاطرج اجيب لج شريحه ترا ماعندي مانع عشان متى ماحبيتي تكلمين وباي وقت يكون معاج
حورشريحه شسوي فيها بدون جهاز شكله عباله عندي جهاز قالت:لا مايحتاج لان اناماعندي جهازبتقول ليش بقول لك ظروفي ماتسمح بتسأل عن هالظروف ماقدر اجاوبك
حمداستغرب اشفيهاهالبنت مع هالظروف لايكون امهامتشدده ماتسمح لهم بروحة المطاعم ومسكة التيلفون قال:مراح اسأل عن هالظروف الي لوعتي جبدي فيهابس ولا يهمج الحين تقومين تخذين لج اخر جهاز نزل وشريحه وراح افتح لج خط اول مانرد البلاد
عندابوسعد
جالس مع سعدولده يسولفون
في الشغل
ابوسعدبحزن:يابوك اقعد لك اسبوع والله ماشبعت منك انت وعيالك
سعد:والله شسوي يالغالي اجازتنا خلصت
ابوه:مو جيتك صادفت انشغالنا بعرس اخوانك والحين يوم ارتحنا بتمشي بكره
سعد:لاتوخذني وادعلي انهم يوافقون على نقلي وجي عندكم ورتاح
بوسعد:ان شالله ماحصلت من شغلت التدريس غيربعدك عنا
في الفندق
@@@
عندسلطان
صحى من نومه وشاف اماني نايمه بهدوء جنبه ابتسم وقام شاف الساعه وحده دخل الحمام ياخذشاورويصلي الظهر الي فاته
بعدمده طلع وابتسم لأماني الي صحت ومنزله عيونهابخجل
قال بضحكه وهويفصخ الروب ويلبس ملابسه:ارحميني من هالخجل ترا يخليني اتهور
أماني قامت بسرعه وراحت للحمام
عندحور
قامت من النوم وهي تسحب عشان مايحس فيهاحمدالي غاط بنوم عميق وهونايم على بطنه اضحكت على شكله و
راحت للحمام بعد ما خذت لهاشاور وصلت البست لها نفنوف علاق وردي لين الركبه مشطت شعرهاولبست لها ربطة شعرنفس لون الثوب حطت لها مكياج خفيف ورشت عطروطلعت لصاله وهي تضحك على حمدالي حاست فوق راسه ولاحس ونايم ودها تقومه عشان صلاة الظهر طافته بس استحت وتراجعت
كانت ميته جوع والحين وقت الغدا وهذا غاط
حمدالي قعد التفت لمكانها شافه فاضي ابتسم وين راحت تمددبكسل وقام عشان يلحق يصلي

عندسعاد
حاسه بالوحده بعدماتزوجت بنتها وكان ودها تطمن عليها لو بتيلفون دخلت عليهانور بصنية الغدا قالت بفخر:احلى طبخه مسويتها احلى نور يمه سمي
سعادابتسمت على كلام نور وأكلت وهي تحاتي حوراشلون بتكون عيشتهامع ولد عبدالرحمن
نورحست بسرحان امها قالت بغرور:يمه شفتي اشلون نظرات اهل ابوي علي اناوحور تحسين انهم ميتين حقد عشانا طلعنااحلى منهم
سعادبتنهد:شعلينا منهم خل يطالعون كان شاغلهاالتفكير بحور
نوربعصبيه:بس اناماحب احد يطالع فيني تصدقين يمه بغيت اروح ابط اعيونهن شبح
الساعه اربع العصر
عندحور
بعدماطلبوا لهم غدا وتغدوا جلست حورعلى التلفزيون كانت فرحانه بالستلايت ياما تمنت هي ونورقنوات غيرالي عندهم الارضي ويوشوش بعد
حمدكلم اهله وقال لهم انهم بيمرون يسلمون عليهم قبل لا يروحون المطارطلع يشوف حور عشان تجهزلان بعد المغرب بيروحون شافها مندمجه على التلفزيون وتبتسم حمدشكلهامدمنة تلفزون زين بحط لهاسينمابشقتنا بس ماتدخل بشغلي وتفكني من حنتها بس شكلهامايدل على انها حنانه جلس جنبها وحط يده على كتفها قربهامنه وقال:بعدالمغرب بروح انسلم على اهلي عشان نلحق على طيارتناالساعه عشر
حورالي توترت من قربه الي خل توازنها قالت بهمس:ان شالله (ياربي قربه يقهرني ) جت بتقوم شدعلى مسكت كتفهاوقرب وجهه منها وقعديبوس خدها
حورالي جمدت مكانهاماعندها اي قدره على الفلات منه استسلمت له بقهر
حمدحس انه مصخها(قال اناليش ماأخذ وعطي معها عشان اعرف شخصيتها) بعد عنهاوتمدد على الكنبه وقال برودعشان يبعد عنها الخجل الي صبغ وجههاالوان:حور انتي تدرين بطبيعة شغلي صح حوربدهشه بعدماحست بشوي راحه قالت بهمس:لا اصلا مادري وش تشتغل انت
حمد(حلو اكملت)قال برود:اشتغل بالتجاره وشغلي يلزم علي السفردايم عشان اكشف على البضايع بنفسي لاني مااثق باحد استغرب من نفسه انا ليش ابررلهاسبب سفري وهذا وانت بتتبع اسلوب غيربوطبيع ياحمدالحريم نقطة ضعفك
حوروهي مستغربه من كلامه واناشعلي بشغله لايكون خايف اني ارفض سفراته قالت:زين شنوالمطلوب مني
حمد:انج ماتدخلين بسفري ولا تحاسبيني بكثرانشغالي
حورشكل الاخومدمن شغل احسن بعدعشان مايشغلني عن امي ودراستي قالت ببتسامه:ان شالله لفت لتلفزيون تشوفه انصدمت بمشهدوصخ طاح منها الرموت من الصدمه لفت على حمدالي شاف لخبطتهاوابتسم بلعت ريقهايوم مسك وجهها بيده ولفه صوبه قرب منهابيبوسها بس هي اسبقته وبعدته وقامت بسرعه وهي تقول:بروح اتجهزعشان مانتأخر
حمدتسندوضحك يحليها الي يشوفهايقول اول مره تشوف تلفزيون هذا برامجهم كلها خياس بخياس خذا الرموت وطفى التلفزيون
بيت بوسعد
كان عندهم سلطان واماني بيسلمون عليهم قبل السفر بعد ساعه دخل عليهم حمدوحور سلم حمدعلى ابوه وامه سلمت حورعلى عمهابجفاف تام
بوسعدبضيق:اشلونك ياحور
حوربرود:بأحسن حال الحمدلله وانتبهت لتطنيش ام سعدلهاوانهاماسلمت عليها بس هي ماهتمت قالت بالطقاق فكه جلس بوسعد يسولف على عياله بينما حورواختها اماني يتبادلن النظرات بصمت هي تدري انها اختهاواسمها اماني بس شافتها ماتبي تسلم عليهاسكتت
بوسعدانتبه ان بنات اخوه ماسلمن على بعض قال:اماني هذي اختج حوراشفيج ماسلمتي عليها
اماني بسخريه:ادري انهابنت ابوي من السوريه بس مواختي ولاني مسلمه عليها وقامت بتروح وقفها صوت حور
الي قالت بفخر:ولا انا يشرفني تكونين آختي فخذي راحتك لان الشعورمتبادل يابنت ابوي
اماني كانت بترد بس سكتها صراخ عمها:بسسسسس شهالمصخره
اماني طلعت وخلتهم وهي بقمة عصبيتها
وحورتمت جالسه وحطت رجل على رجل ولاعطت عمها اي اهميه
سلطان الي نصدم بكلام اماني وردحورالقوي عليها حس بكبر الكراهيه بينهن استاذن و قام ولحق اماني
حمدالي يغلي من الغضب على اسلوب حورقدام ابوه وعدم احترامها له استاذن من ابوه وطلع بعدمالتفت على حور تلحقه
اول ماطلع من البيت التفت وراه شافها بعيون ماليها الغضب بدون سابق انذار عطاهاكف قوي بخدها
حورمن شدة الكف بغت تطيح بس ثبت نفسهاهي ماستغربت وكانت متوقعه هالشي من اهل ابوهامن غصبوهاعلى هالزواج حطت يدهاعلى خدها وحبست دموعهاماتبيه يحس بضعفهاوماردت عليه وتمت اطالعه بحقران
حمدبعصبيه:هذاعشان تحترمين ابوي وماطولين السانك قدامه مع اختك نطرمنها تبريروجدال بس هي ماتكلمت وهوعارف ان السبب اماني بس هذا مايمنع انهاتسكت وماترد عشان خاطرابوه
قال بصراخ:امشي قدامي تاخرنا
حورمشت بصمت (مالت عليك وعلى اهلك بعدصج انكم ظلام)
عندسعاد
قلبها ناقزها حاسه ان ضناها فيه شي وانه يتألم راحت لنور وقالت بخوف:نور ابي منج خدمه بسرعه
نوربستغراب:امري يمه
سعادبخوف:تدقين الحين على ابوج وتاخذين منه رقم حمد ولد اخوه بكلم بنتي قلبي ناقزني عليها تكفين
نوروهي كارهه سالفة انها تكلم ابوها بس رضت عشان خاطرامها الي يكسرالخاطر
دقت وسمعت صوت ابوها الخشن:الو
نور:سلام عليكم
ابوها:هلاوعليكم السلام هوعارف من هي من الرقم بس الي ستغرب من اتصالها عليه
نوربرود:امي تبي رقم حمد عشان بتطمن على حور
ابوهابحنان:بعطيك الرقم بس اول طمنيني انتي اشلونك
نورياحنون شكل ابوناخرف ولا يكلمني بعيدعن مرته قالت برود:بأحسن حال وممكن تعطيني الرقم الحين
عطاها الرقم وسكرت بسرعه منه ماتبي تكلم معه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:54 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


تكملة البارت

عندحمد وحور
كانوا بالسياره رايحين المطار وحور مافتحت فمهاعقب الطراق اجلست تقرأ بكتاب الاذكارومطنشه حمد الي النار تحرقه من سكوتهاقال بخاطره هذا اولها ماصارلها عندي يوم طقيتها الله يسترشي صيربعدين معاج ياحوربس اذا ماتعدلت ماعندي غيرهالاسلوب لين تأدب انتبه لتلفونه يدق ورد:الو
سعادبتوتر:الو هلاحمد اشلونك
حمداستغرب من الصوت:هلا من معاي
سعادبرود:معاك ام حور اقدر اكلمها
حمدبخجل:هلا عمتي اشلونك اسمحي لي ماعرفتك
سعاد:بخيرومعذورياوليدي
حورحست ان الي داق امها ونقهرت من حمديوم قال عمتي قالت بخاطرهاعمت عينك تراهاكبرك يالشايب قطع عليهاحمدلما مدلهاتلفون تكلم
حوربلهفه:هلابالغاليه اشلونج اشلون نورمشتاقه لكم حيل
عندشريفه
بعدماراحت من عندها اماني وسلطان وقالت لهااماني عن الاحداث مع حورقالت لابو عادل:الي ماتستحي على وجهها بنت سعادوه ترفع صوتها على بنتي انابنتي تقولها ماتشرف اكون اختج خوا جنبها ان شالله
بوعادل ضاق من الكلام الي نقال ان بناته يكرهون بعض ويتهاوشون قط الجريده الي كان يقراها وطلع
عندحمدوحور
حوربعد ماسكرت من امها وطمنتهاعلى نفسهاوانها فرحانه بس عشان امها ماتحاتي اسكتت حمدماعجبه سكوتهاقال:حورانتي سنه كم بالجامعه
حوربرود:اخرسنه لي
حمدفرح بقطع حاجزالصمت عندها قال:شنوتخصصك
حور:عربي
حمدبضحكه:عربي سبحان الله كنت فاشل بالعربي لان ميولي علمي
حوريحليله الشايب دارس قالت:شنوشهادتك
حمد:انامتخرج من الجامعه وتخصصي ادارة اعمال
حوربصدمه بل حتى شهادته مو هينه قالت بتردد:ممكن اطلب منك طلب
حمدبدهشه من اسلوبها وخاف من الطلب قبل يسمعه قال:امري ياحور شنوطلبج
حوربتردد:انك تخليني استخدم تيلفونك عشان ادق على امي وطمنهاعلي
حمدكان بيبطها ضحكه بس احترم خجلهاقال ببتسامه:بس هذا التيلفون وصاحب التلفون تحت امرج قال هالكلمه لان وده يطيب خاطرها عقب طقه لهاحور حست بسخريه من كلامه وقالت بخاطرها ماظنتي بتصيرتحت امري ياولد عبدالرحمن انتبهت ليد حمدالي مسكت يدهارفعها عندشفايفه وباسها
حمدبخاطره الله يلعن بليس ليش طقيتها بس اناابيها تأدب وتحترم ابوي وماتعلي صوتها عنده
عندسعود
كان في دوامه سرحان بالكلام الي سمعه من سلطان والي فهم منه ان بنات عمه كارهينهم كره العمى وهذااكدعليه سلطان لماشرح له طريقة نظرات حوروسلامهاعلى ابوه سعودتنهد يحسرتي على قلبي الي تعلق بوحده تكرهني عشان شي مالي اي صله فيه وموراضي عليه اصلا انالازم اتصرف نور مراح تكون لغيري ودي اكلم ابوي يخطبها لي بس خايف من تعقدالامور انا باخذ عنوانهم من سلطان هو يتشمت من بيتهم يقول خرابه موبيت ليش عمي يسوي فيهم جذي موحرام فصخ بالطوه وطلع
عندحور
من ركبت الطياره وهي ترجف من داخلهاخوف اول مره تركب طياره
انتبه لهاحمد لف صوبهاوقال بعطف:حوراشفيك
حورشدت يدهاعلى الكرسي قالت بخوف وهي تمنع دموعهامن النزول:خايفه اول مره اركب طياره
حمدضحك:ليش شتسافرون عليه
حوربعبط:على حمير
حمدبعصبيه:عليك ألسان يبيله قص ياحور ماكون حمداذا ماحشيته حش
حور بنكسار: اي اقولك اول مره اركب طياره وبعدين انا عمري ماطلعت من الرياض
حمدتنهد ولف الصوب الثاني قال برود:حاولي تنامين عشان تنسين الخوف
حورمالت عليك اشلون انام اسكتت وسلمت امرهالربها
في باريس
حور الي من وصلت الفندق خذت لها حمام بارد يبعدالتعب وطلعت بعدمالبست لهابرموده صفرا وبدي نفس الون بقلوب حمرعلى الصدروحفر انفضت شعرهاشافت خدهااشلون وارم سبت حمدوقالت لاوالله يبيني اسكت وخلي بنت شريفه تشمت فيني هذا بعدك ياحمد راحت صوب السريرلانها حست عقب هالتعب انها محتاجه لنوم
بعدمده
حمدخلص اجراءات تفتيش الشناط وطلع فيهن فوق مع العمال اول مادخل الشناط سكرالباب شاف ساعته كانت ثمان الصبح كان جوعان واكل الطياره مايحبه وحتى حور ماأكلته راح بيسألها شنوتبي فطوردخل شافها نايمه ومبين عليهاالتعب من عقدت حواجبها ابتسم وقرريترك الفطور ويتسبح وينام بعدمده طلع من الحمام بالروب ونسدح جنب حوربالسرير تعاجزيلبس تامل حوراستغل نومهاعشان يدقق في ملامحهااكثرواكثررفع خصله من شعرهاطايحه على وجهها شاف احمرارخدهابسبة كفه تحسسه بيده وطبع بوسه عليه ونام جنبها
عندبوسعد
كان متضايق من عقب سالفة بنات اخوه وده يصلح غلطته ويعوض حورونور عن سنين الحرمان قال اول شي بقول لاخوي إنالازم نشتري لهم بيت عن الخرابه الي عايشين فيها وان مصرف البيت ومتطلباته بيتكفل فيه مع اخوه ونور يمشي لهامصروف شهري ومدبل بعد عباله بفكاره هذي انه بيرجع الي نكسر
عندسعود
وقف عندعنوان البيت الي اخذه من سلطان انصدم شنو هذا صج خرابه حرك سيارته بسرعه وهوبقمة عصبيته من الي شافه
في باريس
الساعه ثنعش الظهر
تحركت بفراشهاومدت يدينها وهي عاجزه تفتح عينهامن النوم حست ان يدينهاحاشت شي صلب فتحت عينهابشويش وانصدمت انه طلع صدر حمدالي لمسته جت بتوخر بسرعه بس حمدمسك يدينها وسحبهايمه وحضنها وهو يقول بهمس:ليش بعدتي يدينك كانت بالنسبه لي مساج على صدري
حوربتوتر من قربه قالت بصعوبه:حمد ترا احنا ماصلينا خلني بصلي
حمدزاد من شده لها وقرب شفايفه لأذنها وقال بهمس وهو يعض اذنها بخفه:توي ادري ان اسمي حلو اخيرا نطقتيه ياحور
حوراستغربت من فطنته لهالشي هي ماتنطقه خجل لا اكثر تركها حمد بعدماقطع اخدودها من البوس وقال:يالله قومي خل نصلي عشان بنطلع نتغدا برا
حوروقلبها يضرب من التوتر قالت:زين قامت بسرعه خايفه ينعادالمشهدالي صار
راحت لصاله عشان تجيب شنطتها الكبيره بتاخذمنها ملابس لان البجامه الي عليها كانت حاطتهابشنطه صغيره معاها ماقدرت تشيل الشنطه لثقلهاقامت تسحبهابصعوبه
حمدبعدماحارب كبرشوقه لها قام بيلبس ملابسه تذكران شناطهم بالصاله طلع شاف حوروشلون تعافربسحب شنطتهاقال ببتسامه:ياحلو القوي فديته والله وقف عندها واخذ شنطتهاوشالهامع شنطته ودخلهم الغرفه
حورياربي هالرجال صج حنون ولاكله نصب قالت:مشكور
بعدساعه اجهزت حوروطلعت لحمدالي جاهزوينطرهابالصاله البست لهاتنوره بيضاطويله ضيقه من فوق وسيعه من تحت ولبست لهابدي ضيق احمر غامج مع دلايه بيضابحجار كريمه وحاطه لهامكياج خفيف وقفت بتلبس عبايتهاوالملفع صدمهاكلام حمدالي كان يبحلق فيهابعجاب قال بخبث:شكلي بهون عن الغدا عقب الاحمر
حورياربي نظراته تربكني هالأدمي انطرمت عقب فهمت قصده وكملت لبس العبايه
عندسعاد
كانت جالسه هي ونوربالحوش هي ذابحهاالتفكيربحور ونور مندمجه بالديرفه وتغني
لاتخاف من الزمان
الزمن ماله امان
قطعتهاامهاوقالت بخوف:نور توقعين حورمستانسه صج مع حمد ولاتضحك علي عشان مااحاتي
نوروقفت هزهاوقالت:ان شالله انهامستانسه وبعدين انتي ماكلمتي هالحمد وقلتي من كلامه احسه طيب ومو مثل ابوه
سعادبضيق:مادري وفكرة انه ولدعبدالرحمن قاهرتني انا الي بناتي الي الكل يشهدبجمالهن واخلاقهن يتمتعون فيهم عيال عبدالرحمن الي هدم بيتي
نوربضيق:يمه ارحمي نفسج وان شالله حورتوفق مع حمد وقالت بنرفزه:يمه موجنج تكلمتي بصيغة الجمع لايكون اخوابونا عنده ولدوبيغصبني عليه مثل حور شوفي ترا انا مومثل حور الي تكضم غيضها مثلج وتسكت انا لاأخذ حقي بلساني واذا ماقدرت بيدي وضحكت وكملت تدرين اني بعدت ابوي عن حوربالعرس يوم حضنهاوهي المسكينه كارهه حضنه وساكته وقلت له كلام بيموت مانساه
سعادصح تكره خالدوضعف شخصيته عنداهله بس هاذا مايمنع ان بناتها يحترمون ابوهم قالت بعصبيه:وفرحانه انتي وجهج بطوالة هالسان الي بي وديج بداهيه
نورقامت تهزالديرفه بقوه وقالت بفخر:الساكت عن الحق شيطان اخرس يايمه وضحكت سعاد اسكتت لان بداخلها تعجبها شخصية بنتهاالقويه الي تحس انهاتستمدالقوه هي وحورمنها ابتسمت وهي تدعي ربهايسخرلها هالبنات
بيت بوعادل
كان عنده اخوه بوسعد وقال له عن فكرة انهم يشترون لسعاد بيت وانهم يتكفلون بمصاريفهم من اليوم ورايح مع الحرص انه مايفكريردسعاد عشان خاطر شريفه ومرته ام سعدالي عصبت وماعجبهاقرارزوجها
بوعادل شاف اخوه انهى كلامه قال بتنهد:وتتوقع سعاد بترضى بعدكل هالسنين من حرمان بهالشي
بوسعد:وليش ماترضى حاصلها بيت وملك لها لوتم تشتغل ليل نهارماجابت نص سعره وفوق هذا مبلغ بيكون بحسابها كل شهر
بوعادل الي حافظ شخصية سعاد وعزة نفسهاوان كل هالامور ماتهمها لان لوبتهما جان راحت يوم طلقوها منه وطردوها لاقرب محكمه ورفعت عليه دعوى بيت ونفقه لبناتها لان الحق معهابس هي سلمت امرها للخالق وسعت عشان ضناها قال:بتحاول كيفك بس انا اقولك من الحين بترفض لاني عارفها
بوسعدبنرفزه:شعارف فيها الله يخليك تراك ماقعدت معهاغير ثلاث سنوات وبعدين منزلتي ماتسمح لي ان بنتك الي هي مرت ولدي تزورامها وهي بهالبيت والله لويشوف حمد بيتهم شلون شكله ليعصب علينا بوعادل هاذا الي هامكم مستواكم بين الناس اناشقول الي قلبي بينفطرعلى بناتي قام يشرب قهوته بصمت
بوسعدبطفش:شقلت
بوعادل برود:كيفك سو الي يريحك
بوسعدبعصبيه:وهذا انت دايم ماتعرف تصرف
بوعادل بنرفزه:ايه صاج ياخوي ماعرف اتصرف لواني اعرف اتصرف جان ماطاوعتك انت ومرتك وشريفه وقطيت مرتي وهي حامل ومعهابنتي الثانيه ام سنتين انا كل ماشوف نظرات نورالجاهل لي احس بخناجر بصدري تطعني من كل صوب نور الي فتحت عيونها على هالدنيامنبوذه من ابوها مسح وجهه بيده يمنع دموعه من النزول سكت شوي وقال بضيق:تدري شقالت لي يوم عرس حور يوم شافتني حاضن حور مثل مايسوي كل ابو لبناته اذا تزوجن قالت لاتمثل دور الابو الحنون قدام معازيمكم لانهم دارين عن نبذك لنا كلماتها حسستني اني خسيس ونذل وجبان ايه جبان وقام وطلع من المجلس
التقى بسعود عندباب المجلس الي سمع كل الي نقال هو شده اسم نور وخاف يكون خطاطيب بس انصدم لما عرف ان كل هالتصرفات تطلع من الي فتنة بجمالهاودلالها نور


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:56 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


البارت الرابع

عندحمدوحور
بعد الغدا طلب لهم حلى وكافي شاف حوراشلون توزع نظراتها على كل ركن بالمطعم وكانها بحالة استكشاف حس بغيره يبيهابس اطالعه قال بسخريه:شكلك اول مره تشوفين مطعم
حورايه اول مره والبركه بأبوك ياشيخ قالت برود:ايه اول مره
حمدبستغراب:اكثر ماكثرالله المطاعم عندنا جان اخذتي لج فره عليهم ابتسم
حوريانه غبي خلقه او يتغيبى معقوله مايدري بظروفنا الي ماتسمح لنانروح لهالمطاعم قالت برود وهي تشوف الجرسون جايب الطلب: ظروفنا ماكانت تسمح وسكتت
حمداستغرب كلمة ظروف قال بعدماراح الجرسون:اي ظروف ماتسمح
حورياربي مالي خلق على هالسيره واخاف يصيرسو تفاهم لاني مراح اسكت و لانه بيوقف بصف ابوه وعمه طبعا واتطلق وتموت امي بحسرتها كافي امس كانت حاسه فيني اني اتالم من طراقه وبالموت قدرت ارقع قالت عشان تغيرالموضوع ببتسامه:حمد انت وعدتني اني اذا بكلم امي استخدم تيلفونك
حمدعمره ماحب اسمه كثر هالمره لانهاتنطقه قال وهو يمد تيلفونه :هذا التلفون وصاحب التلفون بس نروح للجناح اسلمه لك لاني قلت التلفون وصاحبه تحت امرج وابتسم
حورياربي كلامه يدوخ معقوله الله جازاني بزواجي منه يارب يكون دايم جذي طيب معاي ردت له الابتسامه وقالت:اذا رحنا الجناح بكلم موالحين
حمدبستعباط:لابالجناح راح يشغلج صاحب التلفون فكلمي اهنيه احسن
حوربخجل يخالطه دلع:لا بكلم بالجناح عشان اخذ راحتي
حمدبضيق:كيفك تعالي اذا في خاطرج اجيب لج شريحه ترا ماعندي مانع عشان متى ماحبيتي تكلمين وباي وقت يكون معاج
حورشريحه شسوي فيها بدون جهاز شكله عباله عندي جهاز قالت:لا مايحتاج لان اناماعندي جهازبتقول ليش بقول لك ظروفي ماتسمح بتسأل عن هالظروف ماقدر اجاوبك
حمداستغرب اشفيهاهالبنت مع هالظروف لايكون امهامتشدده ماتسمح لهم بروحة المطاعم ومسكة التيلفون قال:مراح اسأل عن هالظروف الي لوعتي جبدي فيهابس ولا يهمج الحين تقومين تخذين لج اخر جهاز نزل وشريحه وراح افتح لج خط اول مانرد البلاد
حور الله بيشتري لي جهاز والله انه طيب وينحب هالحمدبس ليش طلق زوجته اووه انا شعلي اهم شي مايطلقني قالت ببتسامه:مشكور
وقف ومديده لها ومسكت يده وطلعوا من المطعم
بيت بوسعد
حس ان الدينا ضايقه بوجهه وان تنفسه بيضيع من كثرما يتردد بمسامعه كلام خالد عن نور سب نفسه على تهوره بذاك الوقت شاف سعود جاي صوبه وسلم وجلس سعودالي من ذيك السالفه وهوزعلان قال بتنهد:شبتسوي يبه
بوسعدبضيق:مادري عقب الي سمعته عن بنت عمك وكلامها لابوها خايف اواجههابقراري وتصدمني بشي اعظم
سعودبحزن على الحال الي توصل له ابوه وعمه وبسبب تصرف طايش سواه قال:تبيني اروح اكلم سعادوبنتها وعرف رايهم بالموضوع قبل لاتصرف بشي وابتسم وقال:وعشان اكون انابوجه المدفع الي بترميك فيه هالنور قعديتخيل شكله وهويكلمهااه اه يانور رميتي ابوك بسهام كلامك الجارح ورميتيني بسهام حبك وتغلغله في عروقي قطع عليه ابوه يوم قال:سعوداشوف شاغلك موضوع نوراكثرمنا لايكون عندك نيه وتبي البنت
سعودبتوتر:هاه لا بس انا حبيت اساعدكم
بوسعدبثقه:فيك الخير ياولدي ونور اتمنى من قلبي تكون من نصيبك لان بنت اخوي ماتفوت جمالها طاغي قال لسعود هالكلام عشان وده انها تكون له
سعودوانا شلي مدوخني وحارمني النوم غيرجمالها الطاغي الي شفته
بوسعد:خلاص بخليك تروح لهم وتشوف راي سعادبالموضوع بس اكتب عندك عنوان بيتهم
سعودماقال لابوه انه يعرف العنوان عشان مايشك بتعلقه بنور اخذالعنوان
عندحوروحمد
حورالي حتارت اي جهاز تاخذ اخيرا قررت واخذت لها كان ودها تشتري لنوربعدماختارت مدت يدها وخذت جهازثاني وقالت:بشتري لنور اختي تيلفون وطلعت بطاقتها بتدفع بس حمدرفض
حمدالي حاس بفرحتها واستغرب انها بتاخذلاختها وهو كان متوقع ان امهاشديده وماترضى قال:توقعين امك بترضى انك تشترين لنور تيلفون
حوربدهشه:وليش ماترضى امي لوبيدها ماخلت علينا قاصر وجابت لنااجدد التيلفونات ابتسمت
حمدبذهول:لوبيدها مافهمت وبعدين الله يخلي عمي ماعتقد بيقصرعلى عياله بشي
حوربعصبيه:قصدك بعياله اعيال شريفه ادري مايقصر بس حنا اسكتت ولا كملت وشغلت نفسهابشوفة الاجهزه لين يخلص حمدمن دفع السعر
حمداشفيهاسكتت شكلهاكارهه عمي لانه طلق امها بس هذا نصيبها خذاالاكياس وقال لها :يلأه
وصلوا الفندق اول مادخلوا ودخلوا جناحهم لفت عليه حور وقالت :ممكن تركب لي الشريحه بكلم الحين
حمدراح صوب الكنبه ورمى نفسه بتعب وسندظهره وقال:ان شالله الحين بركبه لج
راحت للغرفه بدلت لبسها برموداموف وبدي نفس الون خلت شعرها مفتوح مسحت مكياجها ورشت لهاعطر وطلعت لصاله
حمد شافهاذاب ياربي هالبنت تسحربجمالها سمعها تقول: تبي اجيب لك كافي معاي
حمدوهو ذايب:ايه
بعدمده جابت القهوه وجت مدت عليه كوبه وشافت التلفون قالت:ها ركبت الخط اقدر اتصل الحين وجت بتجلس بكنبه منفرده بس حمداشر تجي عنده
حوربحياجلست وقررت بس تخلص قهوتهاتروح تكلم امها بعيدعن حمد الي يربكها كانت تشرب بصمت وخصرها شاب ضومن مسكت حمد الي قرب وجهه منهاباس خدها قال بخبث:مصره تكلمين امك الحين حوربغصه وهي تحاول تفك يد حمدوتقوم قالت:ايه مصره وقامت وراحت
حمدضحك عليها وبعد ماتركته انسدح على الكنبه وهوراضي كل الرضا بزواجه من حور نقدعلى نفسه لانه كان رافض قال الله يطول بعمرالوالدمادري شلون برد جزاه وقعد يفكر حور بتراعي نشغاله بس يردون ولابتغير يارب ماتغير لانها بيومين سحرتني بجمالهاوحياها
قام يشوف حورولان وده يكلم عمته مع حور جا بيفتح الباب شده كلام حور
حور الي منسدحه على السرير قالت :صدقيني يمه احسه مو مثل ابوه حقيرونذل
سعاد:
حوربقهر:تدرين كان ودي احقره وماسلم عليه مثل ماسويت مع مرته بس استحيت من عياله سلطان وحمد يمه عطيني نور بكلمها مشتاقه لها اعجبتني يوم شخلت ابونا العزيز بالعرس مسوي فيهاحنون وحاضني لولا الحياجان دزيته هههههاي عطتها امهانور وجلسوا يسولفون
حمدالي انصدم من كل كلمه قالتها معقوله وصلت فيها الحقاره بانهاتكلم عن اهلي جذي ايه ليش انتبه لباب الي انفتح
حورانصدمت من وقفة عند الباب مانتبهت ألاوهو جارها من شعرها بقوه ويصرخ عليها:من تكونين عشان تقولين عن ابوي نذل وحقيرهاه ردي ليش سكتي ومازل يجرشعرها
حورانطرمت ماكانت متوقعه انه بيسمعها قامت تقاوم دموعهاالي بتنزل من شدة ألم الي تحسه ماكملت عنده يومين هذاي ثاني مره يطقها هالحمد سبت نفسهالانها توقعته غير عنهم
حمدهدها وقال بصراخ:شسوا لج ابوي عشان تكرهينه قولي
حورانفجرت وقالت بصراخ: كيفي ماحبه من الله لاهو ولا ابوي ارتحت
حست بطراق قوي بخدها
حمدانقهرمنهاوقال:هذا عشان تأدبين لان شكلك ماتربيتي بس انا بعيدتربيتك من جديد خلاها وراح
حورحطت يدها على خدها وراحت صوب الكنبه وجلست عليها وانسدحت وغطت وجهها عشان ادموعهاقامت تنزل بغزاره وماتبي حمديحس بضعفها
حمد الي في قمة غضبه هين ياحوران مادفعتك ثمن كلامك ماكون حمد شاف الساعه ست المغرب دخل بيصلي ويطلع لان اذا جلس ممكن يذبحها
عندسعاد
افرحت لما كلمت حوروأكدت لها سعادتهامع حمد سمعت صوت الباب استغربت من بيجيها هالحزه قالت لنور تفتحه
نوربصوت هادي :منو عندالباب
سعودياويلي يازين صوتها قال:انا سعودولد عمك عبدالرحمن
نورمن ورا الباب تكش بيدها قالت بجفاف:اي خدمه
سعودبتوتر:قولي لامك اني بكلمها بموضوع
نور:زين وراحت تنادي امها
وهي حاسه بالخوف من جية ولدعمها دخلت وقالت لأمها
سعادبخوف:ماقال شيبي
نوربعصبيه:لا بس ياويله اذا جاي يخطبني ان
قاطعتها:نورهذا وقتك روحي داخل خل اشوف الولدشيبي
نوربنرفزه:مابي بقعد معاج وشوف شيبي وراحت تلبس عبايه
سعاداسكتت لان عارفه عناد بنتها
عندشريفه
كانت جايتها اختها ام سعد وطاقينهاسوالف
شريفه بمكر:اقول وخيتي متى بتبدين الشغل مع بنت سعادوه
ام سعد:لمايخلص شهرالعسل خلي ولدي يستانس فيها شوي وبس يردلشغله وهي بتكون طول اليوم عندنا بوريهاشغل الله بكرههابعيشتها
شريفه ابتسمت برضا على كلام اختها
ام سعد:ألاوين شيما بنتي وعيالها مالهم حس
شريفه:اتوقع طالعين
ام سعدبضيق:ياربي الله ماعطانا بهالبنات كل وحده بس تزوج تنسى اهلها
شريفه:صاجه والله بناتي جني قاعده اطرمنهم الاتصال
عندحمد
رد البيت الساعه حدعش شاف اليتات مطفيه ومشى صوب الغرفه دخل لقاها نايمه على طرف بدل ملابسه ونسدح جنبها بينام
حور الي كانت تحاتيه ارتاحت يوم جا اكرهت نفسها المفروض اكون احرص من جذي ومابين كرهي مراعاتن لخاطرحمد تسحبت من السرير بشويش وطلعت تنام بالصاله
حمدزاد قهره عبالها بموت بقربها اصلا لاعت جبدي منها عقب كلامها ونام
بعد يوم
حمد بعده منقهرمن حوروكلامهاوحورمطنشه زعله ولااهتمت وهذا الي زاد قهرحمد الساعه عشرالصبح قامت حوروهي تحس بتعب صارلها يومين تنام على الكنب بالصاله عدلت جلستها وقامت تمدديدينها التفت شافت حمد واقف يشوفها قامت عشان تروح تغسل وهي مطنشه نظراته بعد ماغسلت جت بتدخل الغرفه سمعته يقول: ممكن تجين بكلمك
حورجت وجلست على كنبه منفرده قالت:تفضل
حمدبنرفزه:الكلام الي سمعة امس ياويلك ان تكرر بتشوفين شي ماشفتيه بحياتج وتيلفون كان ودي احرمك من الدق على امك بس قلت حرام امك بتحاتي فهمتي
حوربخوف:ايه فهمت
حمدبغرور:تدرين ان عمك الي تكرهينه هوالي غصبني اتزوجك لاني اناكنت رافض فكرة الزواج لان صابتني عقده من الحريم
حورانصدمت بكلامه وزاد كرهها لعمها النذل يدري ولده مايبيني وغاصبه اسكتت
حمد:انصدمتي هاه ماتوقعتي انه يبي لك الخير
حورواضح طاردني بشارع وانا جاهل ويدور الخير تمت ساكته
حمدبنرفزه:ترا ماحب سكوتك تكلمي ردي موتطنشين
حوربخوف:شقول لك ماعندي شي اقوله انت عارف بطبيعة العلاقه مع ابوي وهله وتدري انا مانجي بعض
حمدبنرفزه: ليش كل هذا زعل عشان طلق امك بس ترا امك السبب عشان رضت بواحد متزوج ولازواج سربعد مايدري ليش قال لهاهالشي يمكن حب يقهرها عشان كلامها
حور خزته بعيونها وقامت بتروح وقالت:حمدشي ماتعرفه لاتكلم فيه احسن لك مفهوم وجت بتروح بس حمدكان اسبق منهاوقفهاوقال بعصبيه:لا مو مفهوم وسمعيني زين موحمد الي تمشي الحرمه رايهاعليه واهلي بتحترمينهم غصباعنك وان حسيت اودريت انك مزعلتهم مايحصلك خيرسامعه
حوربنكسار:زين وراحت عنه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:57 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


الــــــــــــــــبارت الخامــــــــــــــــــــــــــــــــــس
أنا زعلان منك حيل وشايل لك بقلبي عتاب
واتمنى تحملني مثل ماأتحمل عتابك
ترى بعض الصراحه جرح وثقل ونرفزه واعصاب
ابي تسمع كلامي زين وتمسك زين اعصابك
تعاهدنا أنا وأنته على انا نكون أحباب
واحبابك هم أحبابي واحبابي هم احبابك
وش اللي غيرك فجأه تكلم واذكر الاسباب
أنا بسمع كلامك زين وبسمع زين اسبابك
رغم كل الخطا منك فوجهك ماقفلت الباب
ويوم اخطيت في حقك قفلت فوجهي أبوابك
أنا مهما قسى قلبي بكلمه منك أحسه ذاب
انا من زود عشقي لك عشقت العطر في ثيابك
ولكن كل شي إلا جزاة الصد بالترحاب
اذا صديت ترحابي ترى بصد ترحابك
تجافيني ولا همك ولاتحسب لي اي حساب
وانا من زود عشقي لك أصونك وأحسب حسابك
ألا ياقسوة الصدمه تجيني منك الأصواب
وأنا اللي كنت اقول الجرح اذا ماصابني صابك
أمانه قول وش بقيت للعذال والاغراب
اذا هذا معي طبعك اجل وش حال اغرابك

عندسعود
من جا من عندسعاد وهو ساكت ومنصدم من الي سمعه وشافه قال لابوه عن رفض سعادوماقال له عن التفاصيل
الي فضحتهاسعادوقالتها له من زواجهامن عمه الى طلاقها وطردهاوهي حامل ومعها حور شرحت له اشلون سعت وضحت من اجل لقمة العيش لهالبينتين وانهم تخلوا عنهاوهي بامس الحاجه لهم والحين بعدهالعمر جاي ابوك بيشتري لي بيت اعتبره تكفيرعن ذنبه قله لا ومانبي منكم شي كافي بنتي الي اخذتوهاغصب وقعدت تبكي بنكساروقالت :اسمع قول لابوك وفهمه عدل ان دريت ان ولده معذب بنتي مايلوم ألانفسه لطلع حرة كل هالسنين فيه هوولده
سعودالي ماتحمل الي نقال وماتوقع هالشي يطلع من ابوه وعمه وهوكان متوقع ان البيت الي هم فيه شاريه عمه لهم انصدم لمادرا انه اجاروهي الي تدفعه بعدماخلصت سعاد كلامها جت نور وكملت قالت:متى بنخلص من هالابووخوه لا وبيشترون لنابيت (اضحكت بسخريه) حلوه اتوقع زوجاتهم مادروا عن هالشي لان لودروا اغسلو شراعهم قبل لايشترون
نفض سعود راسه من هالافكار الي شتت عقله قال بتنهدشقصدك يانور ان ابوي وعمي شورهم بيدحريمهم اهاه ياليتني مارديت ابدل ذاك اليوم و لاشفت نور وعرفتها قام يتوضاعشان يلحق ايصلي
عندحمد
كان جالس على التلفزيون وهو سرحان بالي صارلهاساعتين من دخلت الغرفه حس بالجوع وشاف ساعته ثلاث انصدم لما تذكران حورصارلها يومين ماطلعت من الفندق لان هويطلع بروحه ويرد اخرالليل لي نامت قام وراح لها اول ما
دخل عليهاعدلت جلستها لانها كانت منسدحه وتحوس بالتيلفون جاوجلس جنبها وقال برود:قومي لبسي بنطلع نتغدا
حورالي كانت تصارع الجوع صارلها فتره ماتشتهي تاكل شي قالت:زين دقايق وجهز وقامت بتلبس ونظرات حمد تتبعها بعد مده تنهد و
قام هويلبس وطلع ينطرها برا
عندسعاد
كانت تحس بفرحة الانتصار لرفضها لقرارهم مابي منهم شي سمعت صوت نورتقول:يمه اخو ابوي ليش طرش ولده ليش ابوناماطرش عادل عالاقل محرم لنا ولا اخاف عمي عنده نية قشرا علي
سعادبراحه:لاتوسوسين يمه ارسل ولده يشوف راينابقراره ورفضنا وخلاص وبعدين ماشالله على ولده والله ان مبين عليه رجال وطيب وبين عليه الضيق من درابسواة ابوه
شكل عيال عبدالرحمن مايدرون بدق التفاصيل سبحان الله هالرجال رازقه الله بعيال ذهب الي مدرس والي مشهور بتجارته والي ضابط والي دكتور
نوربصدمه:الله يعني زوج حور دكتورالحمدالله عوضهاالله بدكتور ثاني
سعادبدهشه:ومن قال زوج حور دكتور
نور:انتي تقولين ان فيهم دكتور
سعاد:ايه والدكتور الي جانه امس سعود
نوربحباط:حسافه كان ودي اختي تاخذدكتوروزوج حور شيشتغل
سعاد:تاجر بس معاه شهادة جامعيه
نور اسرحت بسعود ونظراته لها ذاك اليوم كانت تشوف بعيونه نظره مافهمت مقصدهااطردت هالوساويس من راسها وراحت تساعد امها
بعداسبوع
بيت بوسعد
كان عنده بوعادل وجالسين يسولفون دخل عليهم سعود وسلم واستاذن بيروح قاله ابوه:اعقد معنا شوي واناابوك
سعودبضيق:معليه اسمح لي يالغالي عندي شغل وطلع كان في باله قراروده ينفذه قبل لايقول لابوه يخطب له نور
اتصل بيت سعاد الي اخذ الرقمهم من نقال عمه من غير لاينتبه كانت الساعه تسع بالليل ردت نور:الو
سعودفديت الوانا قال:سلام عليكم
نوربهدوء:وعليكم السلام عفوا اخوي من بغيت
سعود:اقدر اكلم الوالده
نور:من اقولها
سعودشكلهامطوله قال:من غيرلاتقولين لها بس عطيني اكلمها
نورانقهرت من كلامه ونزلت السماعه وهي تنادي امها بصوت عالي
خذت السماعه سعاد وردت:الو
سعود:سلام عليكم اشلونك ام حور
سعادبستغراب اول مره تسمع هالصوت قالت:هلاوبخيرالحمد لله بس منومعاي
سعودبتوتر:اناسعود بس لاتطرين اسمي قدام نور
سعاداستغربت وطالعت بنور الي تحاول تصفي التلفزيون قالت:هلا بس اقدر اعرف السبب الي خلاك تدق وليش ما
قاطعهاسعود:اسمعيني ياعمه حس انهاطلعت عفويه انا ان شالله بجيك بكره الصبح ونور في الجامعه ابي اكلمك بموضوع خاص والي ابيه منك انك ماتروحين لشغل شقلتي
سعاداستغربت من اسلوبه وطريقة كلامه وهتمامه ان نور ماتسمع قالت:ان شالله سكرت منه وهي تفكرشيبي منها
عندحمد
دخلوا الجناح بعد ماتغدوا برا وتمشوا بالسوق شوي صارله اسبوع وهم يتمشون ويطلعون بس ضاق خلقه من حورطول الوقت ساكته حتى بالسوق بالموت غصبهاتشتري لها ثوب اعجبه وتخيل انه بيطلع احلى على حور ودخلهاكذا محل يبيهاتاخذ هدايه لاختهاوامهالان هدايه اهله هوبيتكفل فيهن خذت اشياء بسيطه واصرت تدفع هي ثمنهن احترم قرارها
شاف حور تدخل الغرفه راح وراها جلس على السريروهي قعدت تزل عبايتها وتمسح المكياج قعديتاملها وقال بضيق:حورلمتى بنتم جذي
حوراشفيه والله ماسويت شي هذا واناكاضمه غيضي وساكته قالت بخوف:شفينا
حمد:ماتدرين اشفينا معاريس باول ايامنا ومتزاعلين
حورانت الي جبته لنفسك ليش عصبت وكبرت السالفه بس شكله يبيني ارضيه عشان يرتاح والله وعرفت نقطة ضعفك ياحمد قالت ببتسامه عذبه :بس من قال اني زعلانه انا مو زعلانه
حمدوقف وجا صوبهاوقف قبالها وحوطهامن خصرها وقال بهمس :صج موزعلانه لاني طقيتك
حوربدلع :لا
وكملت بنرفزه وهي باسطه يدينها على صدرحمدالعريض:بس مو معناته اني موافقه على مدة يدك علي
حمدتحسس خدها الي ضربه بخشمه وباسه ونارالشوق لها تحرقه بعدراسه بعد ماحرقت انفاسه المتسارعه خدودها وشفايفها قال بهمس:اسف مادري شفيني صاير اطق عمري ماسويتها مع سلوى
حوراستغربت انه جاب طاري زوجته الاوليه ودهاتعرف سبب الانفصال هي حاسه ان حمد خوش زوج تطمح فيه كل بنت قالت بدلع:خلاص بسامحك
تركها وراح يبدل وهي خذت لها لبس ودخلت الحمام
بعد ساعه
حوركانت بعالم ثاني ياربي اشفيني ليش مهتمه اعرف سبب طلاقه يمكن امه النسره والله مادري شكلي بديت احب حمد ودي اعرف كل صغيره وكبيره عنه طالعت في حمدالي حاضنها بقوه كانه خايف تختفي من يده حاولت تبعدشوي بس حمدشدها وقربها من صدره العاري وقال بهمس:وين
حورقالت بغصه وهي خجلانه من وضعهاوبالموت تكلمت لقرب وجههامن صدره لدرجه ان شعرصدره لامس خدهاالناعم:هاه مافيني نوم بروح اجلس على تلفزيون كانت تكلمه وهي رافعه وجههايمه
حمد ارخى يده عنها وقعد وسندظهره على السريرقال بتنهد:حتى انا مافيني نوم بس خلينانسولف لين نام
حورتعدلت وجلست وكانت مفتشله تقعدتسولف معاه وهي بقميصهاالفاضح حمدت ربها ان اليت مطفاوان اضاءة الابجوره خفيفه قالت ببتسامه:يلاه نسولف كانت كل شوي ترفع خيوط القميص عشان تحاول تغطي ولوشي بسيط من صدرها
حمدوهوعارف بتوترها بس كان الوضع عاجبه بجمال وجهها وبأنوثتهاالساحره و بشعرها الي حتاس من النوم كان وده يشغل اليت عشان الصوره تتضح اكثربس تراجع قال بهدوء:حور انتي ماسألتيني عن طلاقي ماودك تعرفين سبب هالطلاق
حورالي ودهاتضمه وتبوسه على انه فتح هالموضوع قالت تدعي البرود وهي من داخلهاجمر:ماحبيت اتدخل بخصوصياتك
حمداستانس بكلامهالانه ان دل دل على ان حورمن النوع المتفهم قال :افهم من كلامك انك ماودك تعرفين
حوربكذب:كيفك بتقولي قول مستعده اسمعك لصبح بتحتفظ بهالشي هم كيفك
حمداسحرته بكلامهاوسحبها وسندظهرهاعلى صدره وهو جالس وحوط بطنها بيدينه قال:بس انا ابيك تعرفين السالفه كلهاوقعديسرد لهاالقصه
اليوم الثاني
عندسلطان
قام من النوم وماحصل اماني يمه ابتسم وقام عشان يلحق ايصلي الظهر
بعدفتره طلع شافها تحوس بالمطبخ قال بضحكه:امون ترا مومستعداخسر شبابي واموت بسبب تجاربك المطبخيه الفاشله
اماني الي كانت تحط لهم اجبان ولافكرت تطبخ لانها اساسا فاشله بس انقهرت من كلام سلطان عنها وقالت وهي تخصربنرفزه:لاوالله توك تدري اصلا انا قلت لك اني ماعرف اطبخ بس انت اصريت وسويت لك(اضحكت) وكانت النتيجه انك نمت بالحمام
سلطان قرب منهاوقال:وفرحانه بفشلك يامدام بدال ماتحاولين تعدلين
اماني بضحكه:اذا بتعلمني ماعندي مانع
سلطان حوطهابيدينه وقال: خلاص بس انرد البلاد اعلمك ياقلبي
عندسعاد
بعدماراحت نورللجامعه قعدت تنطرسعوديجي ويقولها عن الموضوع الي بيكلمها فيه طق الباب وراحت تفكه
بيت بوعادل
بعد ماقاله بوسعد عن رفض سعاد لقراره كا ن متوقع رفضها قطع عليه سرحانه ولده عادل يوم قال:يبه ماكلمك حمد عقب سافر الي اشوفه ان سلطان يدق علينا ويطمنى عليه وعلى اماني اختي بس حمد ماعمره اتصل ولاندري عن حور مستانسه متضايقه معه
ابوه:لا ماكلمته من سافروا واتوقع هالشي عاجب حور بس انا اخذ اخبارهم من بوسعد لان حمد يكلمه كل يوم
عادل الي متضايق لضيق ابوه صح انه غلط وغلطته ماتنغفر بس مايمنع ان حور تسمعه صوتها قال :يبه تدري اني شريت لي ارضين
ابوه:ايه
عادل :انا كنت مقرر ابنيهن وحده لي اناوعيالي والثانيه لخواتي نوروحور
ابوه حس براحه لان عادل يحن على خواته وانه وده يوفر لهن كل شي من صغره بس امه الي واقفه بوجهه قال بتنهد:لا تعب عمرك لانا سبق وعرضنا على سعادوبناتها ان بنشتري لهم بيت بنوفركل مايحتاجونه بس رفضت
عادل التزم الصمت
عندسعاد
منصدمه من كلام سعود وده يخطب نور وحاس انهابترفضه ومايبي ابوه وعمه يغصبونها قالت:اهلك يدرون انك تبيها
سعود:بعدمافتحتهم بالموضوع ابي اعرف رايك انتي ونور اول
سعادمنحرجه سعود خوش رجال ومايرد بس سالفة انه ولدعبدالرحمن متعبتها خصوصا ان درت نوربخطبته لها بتقوم الدنيافوق راسها:بشاورالبنت ورد لك خبر
سعودبتوتر:وان رفضتني
سعاداستغربت معقوله يحبها بس وين شافهاهي يوم جانا اخرمره كانت بعبايتها قالت:ليش تبيني اغصبهاسعودانت شاب الف بنت تتمناك لاوفوق هذادكتورماشالله عليك
سعودبضيق:موتغصبينها ابيك تفهمينهاوتوضحين لهااني لايمكن اكون مثل ابوي وعمي واني بعوضهاوسعدهاطول ماانا حي
سعادافرحت لكلامه واستبشرت من اعيونه الخير قالت :مايكون خاطرك ألاطيب ونوروين بتحصل واحدبشهامتك واخلاقك ياسعود
ابتسم وقام حب راس سعاد وقال ببتسامه:استاذن عمه وبس تحصلين الرد دقي علي ضروري عشان افاتح الشياب نزل كرته على الطاوله وطلع
سعادالي رتاحت لسعود من اول يوم جاهم فيه حمدت ربها ان الله عوض صبرها بازواج بنات حنونين عشان تطمن عليهن
بعداسبوع
عندحمدوحور
الساعه تسع الصبح
تسحبت من احضان حمدبخفه عشان ماتصحيه راحت للحمام تاخذشاوربعدمده اطلعت البست لهاتنوره قصيره فوق الركبه سودافيهاشغل خفيف
مع بدي سكري مشغول عند الصدر وربط على الرقبه كان ماسك عليهاوكاشف نص ظهرها مشطت شعرها ورفعته ذيل وخلت قصتها على جنب تعطرت وحطت كحل وقلوز بس بعدماخلصت لفت على حمدالي غاط بالنوم قربت منه تاملت ملامحه كان فيه شي يجذبهاوسامته الي زادتها العوارض جمال شفايفه الي اثرعليهاالدخان وصبغ لونها خشمه الي جنه سلة سيف بحدته تذكرت كلامه عن زواجه الاولي يوم قال لها سبب انفصالي منهاكثرة زنهاعن سفراتي وانهاماتراعي شغله وتعذبه بالمطالب الي ماتخلص قربت منه اكثروجلست على السريرجنبه دنقت عليه وقالت بدلع وهي تمسح راسه بيدهابخفه:حمود حمود حمود حبيبي حمود حمود حبيبي قوم اقعدمن النومه يااحمدحماده
حمدقام وابتسم لها ومسك يدها الثانيه وحطهاعند فمه يبوسها
حوراخجلت وقالت وهي تحاول تفك يدها:صباح الخير
حمدشادعلى يدهاومستمر بالبوس قال ببتسامه:صباح الخيرياوجه الخيرشاف الساعه عشرقال بخبث:وراك مصبحتنا ياقلبي تعالي نامي بس كان يقولهاوهويسحبهالحضنه ويتحسس ظهرهاالعاري بيدينه
حوربتوترمنه ومن قربه بالموت اقدرت تفك نفسهامنه اوقفت وتخصرت وقالت بتمرديخالطه دلع:لاوالله اي توالناس وبعدين ترا خست وانت بفراشك قوم ياحمودي
حمدياويل حالي حمودي ياناس هالحور تسحرانا اقوم اكلها ناويه على نفسها مع هالبس قال:ياقلب حمودي وطوايفه بس لايق علي حمودي وانابدخل السبع وثلاثين صح
حوريوه عمره سبع وثلاثين انا سمعت انه بالثلاثين بس كم ماكنت ادري بس الي يشوفه يقول اصغرمع هيبته وجسمه قالت:ايه لايق ولاتغيرالموضوع وقوم عن هالفراش
حمدبخبث:تدرين ياقلبي عمري ماحبيت الفراش كثرهالمره لان بس اكون جنبك ماودي اقوم
حورغاصت من الخجل وطلعت وهي تقول:قوم ودي نطلع نتمشى ونتغدا برا وراحت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-04-2013, 03:59 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


عندسعاد
صارلها مده وهي تحن على راس نور ونورمعارضه وبشده
سعادازعلت عليهاوماتكلمها
ونورانقهرت اول مره امها توقف بصف اهل ابوها وتفرض عليهاانهاتوافق على ولداخوابوهاسعود اكرهت سعودوطاريه وتمنت لوانه قدامها تكفخه عشانه سبب زعل امها
شافت امهاجالسه ومندمجه تخيط لها ملابس لزباين نوربحزن:يمه لي متى بتمين جذي زعلانه علي وماتكلميني
امهاوهي مندمجه بالشغل:لين تطيعيني
نور:يمه شطيعج عليه على زواجي من ولداخو ابوي الي نبذني واناماطلعت على هالدنيا
سعاد:الولد ماله شغل وكا حور ماخذه اخوه وسعيده معاه
نوربنرفزه:سبق وقلت لج انا غير وحور غير
سعادبعصبيه:انتي شتبين منتي موافقه خلاص فارقي لاتصدعين راسي بهذرتج الي مالهامعنى وقعدت تكمل شغلها
نوربعصبيه وقلة حيله:خلاص موافقه بس لي شروطي ولازم تنفذونهاكلها
سعادبخوف:شهالشروط
نور:لازم يسمعهاهو بنفسه
سعاد:ايه بس ممكن اعرفها
نوربثقه:يحط لي بيت بروحي وانتي تجين تسكنين معاي واذا رفضتي تسكنين معي يجي هو يسكن اهنيه وغيرهالشرط ماعندي
سعادتدري بتعلق نورفيها لانها كانت لهاالام والابوبنفس الوقت قالت:بقوله ولواني مفتشله
بعداسبوع
انتشرت سالفة خطبة سعود لنور وستانسواالشياب خصوصا انهم بيطلعون من البيت الخرابه لان سعود قالهم عن شرط نوروانه موافق عليه بدون تفكير
شريفه واختهاالي طاح عليهم الخبرمثل الصاقعه وماقدروا يسوون شي لان سعود ماقالهم ألابعدما اخذالموافقه كأنه حاس انهم لودروا بخربون الموضوع الي مومصدق انه بيتحقق وان نوربتكون له اخذ على نفسه عهدانه مايزعلها ويسوي المستحيل عشان يسعدها مسكين مايدري ان نور وافقت بس عشان امها وانها بطين عيشته وتخليه يلعن الساعه الي فكرفيه انه يخطبها
عودة المعاريس
كانوا بالمطارينطرون شحن الشناط حورالتفت لحمدوقالت: منوبيجي ياخذنا قالت لانهاماتبي لاابوهاولاعمهايجون قال:سعود شافهاابتسمت قال بفرحه:مستانسه لان الي بياخذنا زوج اختك هاه
حوربضحكه:ايه ودي اشوفه اخاف اخوك جيكروتنظلم اختي
حمدسرح فيها اذا اختك تشبهك مالومك بس والله ان سعود زوين قال:تحمدربهااختك حاصلهادكتور
حوربدهشه:والله اخوك دكتور ماشالله
حمدحس بغيره لانه تذكرخطبة فيصل لها قال برود:ايه يلاه كاسعودجا
في بيت بوسعد
اول ماوصلوا الفيلا اندهشت حور من فخامته وبين عليها الصدمه قدام حمدالي تفشل من شكلهاقدام سعود الي مااستغرب هالشي لانه عارف بطبيعة عيشتها
حمدبنرفزه:ناويه تقعدين بالسياره وبهمس :انزلي بسرعه فشلتيني
حورمانتبهت انهم وصلوا وانقهرت من كلام حمدعنها قالت برود:ان شالله
ادخلوا واستقبلهم بوسعدومرته راح لهم حمدوسلم عليهم بحراره وألتفت شاف حور بعدها واقفه ماجت تسلم انقهر من برودهاقال :اتوقع ابوي الكبيروانك انتي الي لازم تجين له
حوربقهرمن حمدوعصبيته ساعه رايق وساعه شاب ضو قالت:ادري مايحتاج اتعلمني الاصول وراحت وسلمت برود على امه وابوه واخته الي كانت جايه عندهم
عندسعاد
كلمت بنتهاوتحمدت لهابالسلامه واخذت منهاوعدانهامن الصبح تكون عندها لانهالايمكن تجي بيت ابوسعد وخلت نور تكلمها
بيت بوسعد
الكل مجتمع بمناسبة رجوع حمدوسلطان وزوجاتهم ماعدا امينه الي براتعالج وسعد وعايلته الي بجده
حورجالسه معاهم بس بمكان منعزل عنهم شوي كانت مندهشه من فخامة بيتهم وقاعده تامل اركان الصاله انتبهت لصوت شريفه الي قالت بنرفزه:شوي شوي وذكري الله لاتحسدين بيت اختي
حوربقهر:الحمدلله ذكرت الله وبعدين عيني موحاره ورفعت حاجبها بغرور
شريفه الي نقهرت لاولج لسان يابنت سعادهين ماكون شريفه ان ماقصيته شافت ام سعد جايه قالت :وين حمدياوخيتي ماسلمت عليه اخاف بكره يسافرواناماشفته عاد هومن عرفته مسافر كانت تقول هالكلام عشان تحرحور بس حور اشغلت نفسهابقهوتها وهذا زاد شريفه قهر
ام سعدعرفت بقصداختها:بصراحه ماراح الومه لوسافر من الليله ياختي صارله شهر مهمل شغله على الفاضي ألا وين حبيبتي اماني مانزلت
شريفه بكبر:لافديتها الظاهر ولدج ماعنده نيه يفك سراحها بس يادوب سلمت علينامسك يدهاوطلعهامعاه فوق
حوروهي تضحك من كلامهن لانهن يحاولن يقهرنهابس هي طنشتهن انتبهت على شيماالي قالت لها:حور حمديقول تجي تسلم على ابوهاوعادل في المجلس الثاني
حوروقفت وعدلت ثوبهاكانت لابسه الثوب الي ختاره لهاحمد كان لونه ذهبي تحت الركبه و نص كم فيه شغل خفيف عندالصدرالي فتحته شوي عاريه وشعرها وقالت :اي صوب المجلس
شيمابهدوء:تعالي ادلج ومشت وراهاحور
اول مادخلت المجلس جت عينها على ابوهاوعادل اخوها سلمت عليهم برودتام ولا تكرمت تسألهم عن الصحه كانت تشوف بعيون ابوها الهفه والشوق بس هي ترد عليه هالنظرات بالجفاف والبرود بعد ماسلمت اطلعت صادفت اماني بطريقهاعندالباب لانهابتسلم بعد على ابوها لوت اماني بوزها بقرف ودخلت المجلس
حور الي سمعت صوت اماني ودلعها يوم تسلم عليهم قالت بقرف:كش مو لايق عليها الدلع بالمره الله يكون بعون سلطان
دخلت الصاله عندشريفه واختها لقت حمدجالس يسولف معاهن كانت مستغربه من الرسميه الزايده بين حمد وخالته وحتى امه واخته معقوله انهم يحترمونه كل هالاحترام ولايخافون من عصبيته فديته لمايعصب مايعرف يمه ارحميني بس مااعتقدشريفوه اتخاف
حمد حس بسعاده كل ماشافها بس انقهرمن قعدتهافي زاويه بعيد عن امه وخالته ياربي هالبنت مدري ليش تكره اهلي كل هالكره ولاوالمشكله ما تعرف تجامل وتحسن اسلوبها قدامهم قام واستاذن بيطلع لف صوب حوروقال:تعالي
في جناح حمد
حمدمن دخل راح عالطول لحمام يتروش وحور قامت ترتب الشنط فضت شنطة ملابس حمدوخلت شنطته حقت الهدايا اتضح لهاان حمد مسرف فهو ماخلا شي ماشراه عنده هواية التسوق خلصت من شنطتهاوحطت الاغراض الي شرتهم لامهاواختها باكياس وجهزتهن بحيث لي راحت الصبح تذكرهن انتبهت لحمد الي حضنهامن ورى ودخل راسه برقبتهايبوسها حور توترت تحب قرب حمدالي يأسرها وخليها ماتقدرتنطق كلمه احرقت انفاس حمدالحاره بشرتها قال بهمس عنداذونها:احبك واحب كل اعيوبك يامجنونه
حورفكت عمرها منه ولفت صوبه وتخصرت وقالت بعصبيه مصطنعه:هذا غزل ولاسبه استاذ حمد
حمد الي عدل روب الحمام الي كان عليه جلس على سرير وقال بثقه:الاثنين
حوربنرفزه:لاوالله وممكن اعرف اعيوبي يااستاذ
حمدمد يده عشان تجي تجلس عنده وحورطنشته وقال: اعيوبك كرهك لأهلي وتكبرك عليهم ترا موعشانك تزوجتي حمدالي يقدرونه ويحترمونه تفردين جناحك عليهم لا لاني مارضى على اهلي وبوقف بصفهم حتى لوكان ضدقلبي
حوربقهرتجاهلي لعانت امك وخالتك تسميهاتكبر لكن ابوك هذا شقول اصلاكلمة اكرهك قليله بحقه قالت بدلع:انا متكبره ياحبيبي لا خلاص بزعل ومابعطيك البوسه الي كنت محضرتهالك قالت هالكلام لانها تعرف بمدى تاثيره على حمد خصوصاان حمدمن النوع الحار فبهالطريقه تقدرتمتص غضبه ولفت بتروح بس حمد سبقها وسحبها وقال :لا تكفين تراني محتاج لهالبوسه وقرب شفايفه منهابس هي حطت يدها على شفايفه وقالت:خلاص بشرط بكره تصحى مبجر عشان توديني لامي
حمدحط يده الثانيه خشمه وقال ببتسامه:على هالخشم بس وخري يدك لعضها
حورضحكت وخرت يدها
اليوم الثاني
عندسعاد
كانت صاحيه هي ونور من وقت وقاعدين يحوسون بالترتيب ويسوون بعض الاشيا الي تحبهاحور من ورق عنب ومحاشي اكلتها المفضله وحلى التوفي
سعادالي تلف الورق قعدت طالع في نور الي تحفرالكوسه وتحلطم لان هاذي ثالث وحده تخرب ضحكت وقالت:نور يمه اهدي اشفيج وبعدين موبيوم وليله بتعلمين كل هذايبيلج وقت عشان تصيرين محترفه وراح يشكرني سعود
نورهذا الناقص اطبخ له بعد اه يالقهركل ماتذكرت ان موعد الملكه قرب يرتفع ضغطي لا والاخو داق امس يبشرانه شرا بيت قالت وهي تقط الي بيدها وتنفض الحوسه الي حاستها:افضل شي اني مااغامرلاني اكتشفت فشلي بالطبخ قامت تنظف ملابسهاكانت لابسه شورت لي الركبه ازرق مع ثوب نفس الون يوصل لي نص فخوذها كان هذا لبس نور المفضل اغلب لبسها بناطيل وشورتات قليل ماتلبس النفانيف والتنانيرعكس حوراختها
سعادتدري ان نور تحب تطبخ وتفنن ببعض الأكلات وانها مو فاشله مثل ماقالت اضحكت وكملت شغلها
بيت بوسعد
بجناح حمد
صارلها ساعتين لابسه وجاهزه وتلح على حمديقوم بس حمد نومه ثقيل وموبالساهل يقوم او انه يتثيقل بنومه عشان تقومه حور الي كانت لابسه بنطلون جيشي وبدي زيتي علاق عليه حرف الأتش بالون الذهبي جهزت عباتهاوشنطتها وخلصت لمساتهاالاخيره في المكياج شافت الساعه بتجي عشروهذاماقام راحت وجلست على السريروهي تقومه بس حمدنايم على بطنه العاري وماقام حورتجرأت وهزت كتفه العاري بشويش وهم ماقام اهنيه نست حياهاوقامت تهزه بقوه :حماااااااااده قوم تاخرت على امي
حمدقام وهوميت ضحك عليها تعدل وجلس وقال بكذبه:خير وكاني قمت اشتبين ياحلوه
حورقهرها:شنوشأبي انت واعدني توديني لامي مبجرصح
حمدبعصبيه مصطنعه:انا ومتى وعدتك وبعدين بتروحين خلي السواق يوديك العصروغطا نفسه بالحاف على انه بيرد ينام بس هومن تحت الحاف فاطس ضحك
حورانصدمت معقوله بيستخدم رسميته معاي انازوجته شكله جذي ياربي والله مشتاقه لامي ونور تسحبت بشويش وطلعت وسكرت باب الغرفه عليه
حمدسمع تسكيرة الباب فتح الحاف انصدم انهاماعارضته او جادلته كان وده انهاتفرض تمردهاعليه لوشوي وبعدين بيقولهااكذب بس هي سكتت وهنيه زادحب حمدلهاانها تسعى لراحته عكس سلوى ماحب يقارنها بسلوى لان سلوى ماتسوى شي عندحور قام خذا له شاور سريع ولبس وتكشخ خذا المفتاح بيطلع شاف عبايتها وشنطتها على الكرسي اخذهم معاه وطلع لها
حور الي من اقتنعت بعدم روحتهااسوت لهاكابتشينوا وحشت لهاتوست جبن وشغلت التلفزون وندمجت عليه صدمها حمدوهولابس وكاشخ ويمد عليهاعبايتها قال :قومي بنتاخر
حورنزلت كوبهاوقالت بسعاده:صج بتوديني
حمديقلدها:ايه صج بوديج هو اناعندي اغلى من حور
حوراستحت ياي ياحبي لك ياحمدخذت العبايه ولبستهاجت بتروح للغرفه حمدقال:وين كاهي شنطتك جبتها
حورببتسامه:بجيب اكياس هدايا امي ونوروراحت ركض
حمدخذا كوبهاوقام يشرب منه يحسه محلوطعمه لان حور شربت منه بس
عندسعود
كان يشرف على العمال الي يعدلون بيته حس ان دنيامو سايعته من الفرحه قريب بيملك واول العطله بيعرس يعني بعد اربع اشهوربكون اناونور تحت سقف واحدوتجمعناغرفه وحده اه يارب وفقني ومشي الايام هذي بسرعه
انتبه لتيلفونه يدق كان سلطان
سعودبعصبيه:الواخيرا شفت رقمي اخ سلطان وتكرمت ودقيت
سلطان بضحكه:ياخي اشفيك استح على وجهك انارجال متزوج وعندي التزامات لازم اسويها
سعودبخبث:وشنهي هالالتزامات وعسى خلصتها
سلطان بقهر:اشوف عطيتك وجه اخلص شتبي داق
بيت سعاد
من جت حوروهي مجلستها عندهاوحاضنتها حست ان روحهاردت بشوفة ضناها انتبهت لحمدونظراته المنقرفه للبيت قالت برود:اعذرنا ياولد عبدالرحمن البيت ماهوقد المقام لان ظروفنا ماتسمح
حمدشسالفة العايله مع هالظروف قال ببتسامه:اذا تبين بيت من بكره بشتري لك احلى قسيمه وسجلهاباسمك بعد انتي بس وافقي
سعادبضحكه:شسالفتكم الكل يبي يشتري لي بيت انت بتشتري لي بيت ابوك وعمك يبون يشترون لي بيت حتى عادل اكتشفت ان وده يشتري لي بيت اعتبرهالشي تكفيرعن اذنوبكم ولاشنوبالضبط
حمدمافهم هي عن شنو تكلم لان فترة ماطلقهاعمه هوكان عايش عندجدته بالقصيم وماسكن عنداهله ألاوعمره ست وعشرين بعدماتت جدته فكان سامع ان عمه خذاسوريه وجاب منها بنتين وطلقهالكن ادق التفاصيل كانت خافيه عنده قال بستغراب:ذنبنا اي ذنب ياعمه وضحي عن شنوتكلمين
حور ماحبت كلام امها عن هالسيره قدام حمد قالت بتغير هالسيره:يمه تراني ميته جوع متى بتحطين الغدا
سعادافهمت قصدبنتها وانها ماتبي تفتح هالسيره قالت:دقايق بيكون جاهزوقامت بتروح
حورقالت لامهابضحكه:ياني مشتاقه لطباخج والتفت على حمدبعدماطلعت امها وقالت:امي عليهاطبخ بتاكل اصابعك وراه خصوصا بسواة المحاشي تصدق جاراتنا يقولون لها اشتغلي بسواة المحاشي وراح تربحين قالت هالكلام عشان تبي تبعدالغضب عن حمدالي واضح انه موصل حده بالعصبيه حمدبعصبيه:كملت مع هالبيت الي عايشه فيه تشتغل طباخه عمتك ياحمد لخلق الله شوفي كلام الالغاز الي قالته امك مايهمني الي ابيك تفهمينه اني لايمكن مره ثانيه اجي معاك لهالخرابه فاهمه بتزورين امك خلي السايق هو الي وديك انا مركزي وسمعتي بين الناس ماتسمح لي اجي هالاماكن
حورهذاوابوك السبب بفقرنا ياحمدطالعت فيه وقالت ببرود:ان شالله
عندسلطان
جالس بجناحه ويفكربالكلام الي قاله له سعودعن الاحداث الي صارت وسالفة بيت سعاد ورفضهاحزن على عمه والحوار الي داربينه وبين نورشاف اماني جايه ومعاها صينية قهوه وحلى ابتسم وقال:ياقلبي على المره السنعه تعالي ياعمري اجلسي جنبي عشان اتلذذ بطعم القهوه وانتي جنبي زحف لها اماني ابتسمت بخجل وجلست جنبه
عندبوسعد
كان بالصاله مع مرته ويتقهوى قال :اعيالك اهنيه ولاطالعين
ام سعد:سلطان اهنيه وهو بجناحه عندمرته وحمدطالع من الصبح هومرته
قال :ماتدرين وين رايحين
قالت بقهر:ألا رايحين لبيت ام مرته
بوسعدبعصبيه:واشفيك تقولينها من طرف خشمك جن موعاجبك انها تزورامها
قالت بخوف هي تخاف من عبدالرحمن ليعصب :هاه لا وانا شعلي امنع البنت من امها
قال :عبالي بعدبتشتغلين لحور شغل الخاله القشره شوفي ترا ماتلومين ألانفسك ان شفت منك اي تصرف يضايق حور
اسكت ام سعدوقالت بخاطرها هو تصرف واحد هي بتشوف مني تصرفات تقهرهامو تضايقها بس انالازم اكون حذره لايحس هالرجال ويذبحني
عندحمدوحور الساعه خمس العصر
كانوا بسيارته رادين البيت وحور ساكته وماتكلمت باي حرف عقب الي قاله لها سمعته يقول :ماودك نروح نتمشى وناكل لنا شي خفيف لاني بصراحه ماعجبني اكل امك احسه اكل خوارج
حورياربي يقهرامي الي اكلها يهبل مايعجبه قالت برود:كيفك
حمدبنرفزه:شنوكيفك انا اسألك ودك ولالا
حوربخوف:بصراحه وبدون زعل ماودي لاني شبعانه من اكل امي بس اذا انت مشتهي تروح بروح معاك
حمداكل امك انابعرف شي واحد ليش احس ان نظراتها لي فيهاكره معقوله ماكانت راضيه اني اخذبنتها بس هوعلى كيفها بنت عمي وباخذهاغصبا عن خشمهاهالخارجيه استغفرربه ولتفت يشوف حورالي لصقت باب السياره من الخوف تنهد ومسك يدهاوقال :اهدي ليش خايفه وقام يضغط على يدها يهدي من روعها
حوراسكتت ورتاحت لهدوءه ووعدت نفسهاانهاماتضغط عليه يوديهالامها مره ثانيه وصلوا للبيت ونزلوا اول مادخلوا كانت حوربتصعدلجناحها متجاهله وجودابوه وامه بالصاله بس حمدانقهروقفها وقال:تعالي سلمي على عمك ناسيه انك من الصبح طالعه
حورعمت عينه نزلت عبايتها ومشت صوبه وسلمت عليهم برودواستاذنت وطلعت
حمداموت وعرف شفيهاتكره ابوي هي وامهاكأنه ماكلن حقهم تنهدوجلس يسولف مع ابوه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-04-2013, 04:01 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


البارت السادس

بعدشهر
سعوداخيرا ملك على نور وقاعد يأثث بيته الي ماباقي شي ويخلص
اتصل على سعاد وطلب منها تروح معاه هي ونور عشان اختيارالاثاث بس سعاد ارفضت لانهامفتشله منه وخايفه ان نور تخوربالحكي معاه قالت انت اعرف منابهالامور
عندحور
تحاول بشتا الطرق ماتهدم حياتهامع حمدالي حبته لولا عصبيته الزايده كان ودها انها تسكت على تصرفات امه واماني بس هي ماتقدرلازم ترد لهم الصاع صاعين ويجي حمدوتشكى امه عنده ويحط حرته فيها بس ماسرع مايرد ويعتذرويطلب السماح
كانت لابسه لها تنوره قصيرفوق الركبه كروهات بني بيج وبدي بيج بكموم طوال ولابسه دلايه بنيه وحط لهامكياج خفيف والبست عبايتهاواخذت شنطتها مع كيس فيه غيارلها لانهابتنام عند امها هي دقت على حمد الي مسافرله يومين وبيرجع بعد بكره واستاذنت منه وافق بالاول كان يرفض انهاتنام بس عقب المشادات الي بينهاوبين امه سمح لها انزلت تنادي الخدامه تقول لسايق يوديها بس وقفها صوت ام سعد:عفوا ومن تكونين عشان تحكمين بسواويقنا
حوريارب فكني من هالبلوه قالت:اعتقد استاذنت من زوجي وسمح لي اني اروح معاه
ام سعد:واناشعلي اهم شي السايق مايعتب باب البيت وبعدين شوفي لج سياره توديج اخرمره وداج السايق جاني يشتكي من عيال الفقر الي ساكنين وسطهم انهم كسروا الجام ومشت وخلتها
حورالحين شسوي خل تولي هي وسيارتها بدق على التاكسي الي يودينادايم وروح معاه دقت وجاها بعد ربع ساعه وراحت وهي طالعه صادفت سلطان داخل البيت
سلطان بقهر من متى حريمنا يركبون تكاسي اشفيهاهالحور ماكنت اتوقع انها عنيده لهدرجه صح اني ازف اماني على اسلوبها معاهابس هاذا مايمنع انهاهي بعدتحس اسلوبها شاف امه داخله قال:السواق وينه
امه برتباك:هاه ليش شتبي فيه
سلطان بعصبيه:ابي اعرف ليش ماودا مرت حمد وخلها تركب هالتكاسي
ام سعدحسبي الله عليج من بنت تاكسي مرت وحده شبيقولون عنا الناس قالت ترقع:السايق الي هنيه بروح معاه وثاني مودي اماني واختك السوق وهي مضطره تروح لامها لان اختها بتجهز
سلطان بضيق:جان قطيتها على طريقك موحلوه تروح بتاكسي ومشى وخلها
ام سعد هين ياحوران ماخليت حمديكفخج على هالفعله ماكون ام سعد الكلبه ابيهاتنقهر وتنثبرماتطلع اتروح اطنش وتركب تكاسي
بيت سعاد
حور قاعده تكتب وتخطط لتجهيز نورقالت :شوفي كل يوم بنخلص شي يعني يوم للعطور ويوم لملابس ويوم لقمصان النوم
نور الي غصت بعصيرها يخسي البسهن لسعود قعدت تكح
حورعبالها من الخجل قالت بضحكه:اسم الله عليج ياقلبي صدقيني انا نفسج كنت استحي البس هالاشياء بس الحين تعودت ألا قولي فصخت وقمت البس مرات بس قطعتين
نوربقرف:هيه استحي على وجهج شتقولين واذا انتي جريئه فانا لا
حورببتسامه:بتجرأين وقولي ماقلت لان عيال عبدالرحمن يموتون على هالاشياء انسدحت على الكنبه وقالت بهمس:فديته حمود والله اني مشتاقه له موت
نورسعيده بسعادة اختها قالت :حور صج انتي تحبين حمدولا لانج انجبرتي عليه تحاولين انج تحبينه
حوروهي تحرك شعرها بخفه قالت بثقه:احبه اشويه عليه قولي اعشقه اموت فيه صح إنا انغصبنا على بعض بس سبحان الله سخرلناربنا وتعلقنا بعض من اول ليله حمد بطيبة وحنانه يجذبني صوبه غصب تغزله فيني وحضنه لي عوضني عن ابوي تصدقين احلى شي سواه ابوي لنا انه زوجنا عيال اخوه نوربدهشه:لاوالله فرحانه بعيال اخوه وبعدين شدراج ان سعود نفس حمديمكن غير
حوربثقه:لا سعود اصلا اطيب واحن من حمد لان حمدشديد وعصبي وتحسين اهله يتعاملون معه برسميه زايده عكس سعودوسلطان
نوربصدمه:موتوج تقولين حنون وطيب اشفيج قلبتي وصار شديد وعصبي
حوراقعدولفت عليهاوقالت برواق:هويكون حنون بحالات استثنايه بعدالزواج بتعرفينها
نورانطرمت وضاع نفسها من الخجل وقالت بنرفزه:خل اقوم شكلج تعديتي الخطوط الحمراء
حورضحكت عليها
بعديوم
الساعه عشرالصبح عند حور بيت امها كانت نايمه وصحت على صوت تلفونهاابتسمت كان حمد كان كل شوي يدق عليها ويطول بمكالمة معها ردت بخمول:الو
حمدبحب:هلا والله باحلى الو سمعتها بحياتي
حوربفرحه تلومني نور لي قلت اعشقه قالت تقلده:هلا فيك يااحلى واحدشفته بحياتي
حمديفرح بكلامهاالي ينسيه كل تعبه قال :اشلون حبي ان شالله بخير
حوربدلع:الحمدلله بخيربس حبك مشتاق لك موت انت اشلونك عسى امورك ميسره بالشغل
حمدذاب من كلامها ياكثرحبي لك ياحورقال:وانا اكثر ياقلبي وشغلي حمدالله زين انتي عند امك
حورببتسامه:ايه عندها ليش
حمد:لابس حبيت اقولك اني برد الساعه عشرفياليت تكونين هناك قبل اوصل
حوربسعاده لانه بين كثر حبه لها قالت:ان شالله بكون هناك قبل لاتجي
حمدببتسامه توضح مدى سعادته برتباطه بحور قال: مشكوره يالله مع السلامه
حوربنفس سعادته:فمان الله سكرت منه وهي تقول بما اني برجع اليوم لبيتي خل انروح السوق انخلص كم شغله لنور
الساعه تسع بالليل
بعدماخلصت هي وامها واختها فرره بالسوق خلت التاكسي الي رايحين معاه يقطهااول لبيت حمد
اول مادخلت قابلتهاام سعد
اوقفت حوروسلمت وهي مكشره
ام سعدبغضب:من جابج لايكون جايه بالتاكسي الي رحتي معاه
حورببرود:جيت مع الي ابي انتي شعليج سايقج وعندج ومشت وبتروح لجناحهاسمعتها
ام سعدبغضب:هين ياحور ان ماعلمتج السنع وتشوفين
صعدت ودخلت جناحهابس هالمكان الي تحبه في هالبيت وتم جالسه فيه اكثروقتها تمنت لوماحولت منازل وانهاداومت عالاقل تفتك من وجه ام سعد واماني نست كل هالافكار ودخلت المطبخ تجهزعشا خفيف لزوجهابعدمده جهزت لهاولحمداحلى سفرة اكل وكشختها بشموع راحت تاخذ لهاشاور وتلبس قبل يجي حمد
عندام سعد
الساعه حدعش
كانت قاعده توعدلحور وانها بتعلم حمدانها رايحه بيت امها وجت منه بتاكسي وانهافضحتنا بجيرانا دخل عليهاحمدوسلم وكان مستعجل من كثرشوقه لحوربيصعدلهابس وقفته
عندحور
خلصت لمساتها الاخيره ورشت عطر كانت لابسه ثوب زيتي فوق الركبه ضيق عندالصدر ويتوسع لي تحت وربط على رقبتها جهزت ملابس حمد عشان اول مايوصل ياخذله شاور راحت لكبتهاوهي تبتسم تشوف المفاجئه الي جهزتها لحمد اضحكت وتخيلت حمد وهو يشوف المفاجئه قالت بيستخف اعرفه يدوخ اذا لبست له قميص علاق وقصيرفشلون اهاذ ربط على رقبه والبطن شفاف وقصيرمره اخذت القميص وحطته على السرير انصدمت لماسمعت صوت الباب يتسكربقوه عاليه راحت ركض تشوف
حمدالي دخل بقمة غضبه انا مرتي تركب تاكسي قال بصراخ:حوووووروجع
حورالي تلاشت فرحتهابرجوعه بعدماشافت عصبيته شافته مسرع صوبهاوكشت من الخوف ودرت ان السبب امه حست بحمدوهو يجرهامن شعرها ويصفقهابوجهها اظلمت بعيونهاالدنيامن دموعها
حمدبصراخ:تاكسي يامدام تركبين تاكسي وتجين معه باليل وبروحك ليش وين السواويق
حوربصياح:شسوي اذاامك ماترضى اروح بسووايقكم
حمدبعصبيه:لاتكذبين امي مارفضت بس قالت انها محتاجته وانتي ماصدقتي خبر دقيتي على التاكسي دزها بقوه وطاحت على الارض قال بصراخ وهويتالم من داخله كان جاي وكله شوق ولهفه لها بس خربت امه عليه:انقلعي من قدامي قبل اذبحك
حوربرجفه وهي تصيح قامت وراحت للمطبخ ركض اكرهت نفسهاواكرهت الساعه الي حبت فيه حمدلانه دايم واقف مع اهله ضدها لو كذب تسندت علي طاولة المطبح وقعدت تصيح حضهااجلست على ألارض وغطت وجههابركبتها وهي تصيح
حمدحط حرته بالسفره الي مجهزه ورماها بقوه وتجفى الاكل وتكسرت الصحون وراح للغرفه دخل الحمام ياخذشاور
بعدمده طلع وهو يحس بروحه بتطلع ليش ياحورتخليني اعصب عليك ليش تخليني امديدي عمري مامديتهاعلى سلوى مع انهاتقهرني بتصرفاتها راح لسرير بينسدح شاف قميص حورالي مجهزته حس بضيقه امسكه ونسدح وهوحاضنه بصدره ليش صايرامد يدي ليش ياحمد معقوله عشان خايف يتكررطلاقك بس بالاسلوب ماتنحل المشاكل بالعكس تعقد اكثر ماقدر يصبروراح لها
حوروهي بوضعيتهاتصيح جفت دموعهامن كثر البكي حست بيدين تمسك كتوفها تبي تحضنها بعدتهابخوف وقالت بصياح:واخر عني لاتطقني حرام عليك والله حرام انا ماسويت شي عشان تطقني هالطق
حمدحس بخناجربصدره من خوفهاونفورها قال بحنان:خلاص حور بس اوعديني ماتعيدينهامره ثانيه وتروحين بتاكسي
حوربعدت عنه واوقفت قالت وتسندت على الطاوله لانها تحس بدوخه من كثرالصياح : طيب اشلون بروح لامي اذا انت رافض توديني وامك محرمه علي سواويقها اشلون
بقت تطيح بس حمداسرع لها ومسكها شالهابخفه وهي ماعارضت لتعبها دخلها الغرفه وسدحها على السريرجلس جنبهايسب نفسه على تهوره هاذي ثالث مره من تزوجتك ياحورامد يدي عليك الله يلعن ابليس والله شكلهايقطع القلب اول مره اشوفها تنهاروتبكي صح اني طقيتهامرتين بس مابكت ليش الحين صاحت معقوله امي ظالمتها انسدح وقرب منها مسح راسهاوباسه وجا يبي يبوس خدهاويحضنها بس حور دزته بجفا وصلت له رسالة انهاماتبي قربه
حمدتندم على فعله ونام
اليوم الثاني
عندبوسعد
كان جالس بالصاله مع ام سعد الي تنطرنزلت حور عشان تشمت فيها قال:امس حمد وصل
ام سعد:ايه فديته جا متاخر ماجاني نوم لين تطمنت عليه
بوسعد:حمدالله وقام راح لدوام
ام سعدشافت اماني جايه صوبهاابتسمت وقالت:هلا والله بالغاليه تعالي خل اقولج شصار امس بنت سعادوه
اماني صح ماتحب حوربس هذا مايمنع انهاتتركهابحالها وماتدخل بحياتهامثل ماامها وخالتهايسوون اجلست وهي منقهره من الي قالته خالتها
عندسعاد
الساعه حدعش
كانت تحاتي حور ليش مادقت دايم معودتهاتكلمها مبجر قالت خل ادق ودقت
حور صحت على صوت تيلفونها قامت بسرعه وشافته امها ردت:الو كان صوتهافيه بحه من كثر الصياح
امهابخوف:هلا حور يمه اشفي صوتج متغير
حورشافت حمدالي صحى وطالعها قالت بكذب:يمه كنت نايمه حتى صلاة الفجرماصليتها بس اصلي اكلمج
امهاشاكه بكذبهاقالت :مع السلامه وانتبهي على نفسج ولاتنسين كلميني
سكرت من امهاودخلت الحمام توضا وتبدل هالثوب الي ضايقها في النوم
حمدمندمج مع حراكاتها قام بعد ماطلعت من الحمام ودخله عشان يتوضى ويصلي
حوربعدماصلت وبدلت البست برموده زرقا اطلعت لصاله شافت الحوسه الي حاسها حمد البارح راحت تشيل الزجاج المكسروتخمه بسكوت تام
طلع حمدشافها مندمجه بالتنظيف وقف قدامهاومسك يدها يرفعها عشان توقف قباله قال بحنان:أسف
حور صدت عنه ورجعت تكمل شغلها قالت بنرفزه:ياكثر ماسمعت هالكلمه منك
حمدجلس وقال:بتمين تسمعينها طول عمرك حور ارجوك حسي فيني انامن كثر ماحبك وخايف انك تخليني اتصرف بتهورمن غير ماحس
حورمعقوله تحبني ومراح تتركني ياحمد قالت:شسوي لك اذا انت عصبي وماتحس
حمدبعطف :تكفين سامحيني واوعدك انهاراح تكون اخر مره
حوربصياح:وان تكررهالشي
حمدبضيق:سوي الي تبينه
حوربخوف بس عشان تظمن انه مراح يمديده عليهاقالت: تطلقني ياحمد
حمدلا مستحل ياحوراتخلى عندك انالازم امسك اعصابي عشان ماخسرها:خلاص موافق
عندشريفه
كانت جايتهم اماني وقاعده سوالف مع امهاوتعلمهاباخر التطورات بينهم هم وحور
شريفه بفرحه:والله انهاتعجبني اختي اقدرت تكسرراسها
اماني تغيرالسالفه:ألا يمه اشلون امينه مع الحمال
امهابفرحه:بخيرالحمدالله وانا فكره ازورها الاسبوع الجاي
عندحور
الساعه وحده الظهر
بعدماهدت نفسيتهاوكلمت امها تطمنهاانهابخيرولوان سعاد قلبها ناغزهاراحت المطبخ تسوي لها شي خفيف تاكله وقالت لحمد انها ماتبي تنزل تغدا معاهم
بعدماسوت سوت لهاأندومي وعصيربرتقال طازج يهدي من توترها اجلست تاكل بهدوء وانتبهت لحمدوهو طالع من الغرفه حمدسكرالباب وراح لها جلس جنبها وهي تحاول تقاوم توترها بقربه قام يمسح على شعرهاوقال بحنان:اشلونك الحين
حور وخرياحمدقربك هو الشي الوحيدالي ماقدر اصده قالت برود:باحسن حال وحاولت تشغل نفسهابالاكل بس حضن حمدلكتوفها وبوسته لخدها ورقبتها نساها الاكل حاولت تبعد بس ماقدرت وقالت بنرفزه:حمد ممكن تخليني أكل
حمدماوده يفكها بس تراجع عشان تاكل قال:ممكن ياقلبي واذا خلصتي اكل بوريك وش جبت لك من السفر
حور الي حست انها بتصيح قالت:مابيك تجيب لي هدايا ابيك بس تهديني حبك ياحمد
وخلت اكلهاوراحت للغرفه تصيح
حمدسب ولعن نفسه على تهوره مية مره وراح وراها
دخل شافها منسدحه على السريرتصيح راح بسرعه وجلس يمهاورفعهاعن السرير وحضنهابقوه وهويقول:حور انا مو بس احبك انا اعشقك واعشقك تراب ارجولك وباس جبهتها وقال بتنهد:حور انا عمري ماضربت احد صح اني عصبي وقاسي بس مامديدي ويوم ابوي فرض علي الزواج عصبت وثارت جنوني لان تجربة سلوى بتنعادفقلت سلوى سكت عنهالين لاعت جبدي وطلقتها لان كان المفروض أدبها فاخذت على نفسي عهداني اذا غلطت زوجتي هالمره مراح اسكت عشان تعدل
حوروهي بحضنه ودموعها غرقت قميصه كانت تسمعه بأنصات قالت بشهاق:بس عمر الطق ماجاب نتيجه لان طقك لي بكل الحالات مراح يغيرمني شي ياحمد
حمد فهم قصدها انه مهما طقهامراح يقدر يخليهاتحب اهله سكت لان هالموضوع قاهره قال وهويبعدها عن حضنه شوي :ادري وخلينامن هالسيره ومسح دموعهابيده وكمل:لان مشتاق لك موت وابي بس ارد من الغدا تحت القاك تنطريني
حوربحيا قالت وهي تدزه بخفه:حمد
حمدحضنهاوقال:روح حمد وقلبه وعمره بعد
تحت عند بوسعد
انصدم يوم قال حمدان حور ماتبي غدا خاف انهاتكون مريضه او شي قال بصرار:اماني روحي شوفي اختك لايكون تعبانه
حمدبغصه وعيونه على اماني الي وقفت:يبه مافيهاشي بس تقول مومشتهيه
اماني شكت من ارتباك حمد وطريقة كلامه قالت برود:عموما انا شبعت وبمااني بصعد بمراتطمن عليها وراحت ماتدري ليش حست بالخوف لان حورمانزلت مثل العاده كانت تبي تطمن على سلامتها حتى لو يكرهون بعض
طقت الباب بهدوء
حوراستغربت من يطق الباب حمدمعاه مفتاح وامه مستحيل والخدم اصلا ام سعدمحرمه عليهم مساعدتها قامت وهي تحس بتعب لدرجه انها نست اثار الضرب الي على وجهها وفتحت الباب انصدمت اماني اخر وحده تفكرانهاتزورها
اماني الي انصدمت اكثرمن حور لدرجه انها اشهقت
حورانتبهت لهاقالت برود:نعم فيه شي
اماني بخوف وحزن على حال اختها:عمي ارسلني اتطمن عليج اذا تعبانه اوشي
حوربنرفزه:لا طمنيه وقولي له بعدها عايشه ما
قاطعتهابخوف:حور عمي مايدري بسوات حمد وانتي لا تسكتين عن حقج
حوربعصبيه:طع من يتكلم عن الحق سبحان الله دامج تعرفين بالحق يابنت ابوي ليش ماعلمتي امج وابوج وحتى عمج وقالت قبل لاتسكر الباب:قولي لعمج يترك عنه هالمثاليه الزايده لان مولايق وصكت الباب
عندنور
كانت على ديرفتها ورابطه شعرهاو مخليته على طوله ولابسه برموده بيضاوبدي علاق زيتي تفكراشلون بتنتقم من سعود لعملة ابوه انطق باب البيت ومانتبهت له من سرحانهاواستمرت بهزالديرفه بقوه امها كانت بالمشغل
سعودالي انكسرت يده من الطق كان جايب لهم عينات السراميك والصبغ عشان يختارون من كثرماطق انفتح الباب لانه مسكرب لقدمه قرر يدخل بالحوش وينادي اول مادخل انصدم بالي شافه هي غزال ماعرف يحددهي شنو بالضبط
نورالي قطع عليهاسرحانها صوت سعود:سلام عليكم
نورخافت لان امهامو موجوده ونزلت من الديرفه بسرعه ماردت عليه بس قالت بصوت تخفي فيه خوفها:امي موهنيه واشلون تسمح لنفسك تدخل من غير استاذان
سعودبخجل:طقيت بس ماسمعتي وانا اسف يابنت عمي
نور توك ياسعود ياماراح تعتذر بس صبرك علي قالت:ممكن اعرف شتبي
سعود حس بجفاف معاملتها قال:جاي اخذ رايك انتي وعمتي بعينات السراميك وحدد معاك سفرة شهرالعسل
نور شهرعسل ومعك تحلم ياسعود قالت:اذا جت امي تفاهموا على السراميك لكن سفر انا لايمكن اسافروترك امي
سعودبحزن:مراح نتركهالان انا متفق مع حمديخلي حورعندها بيتنا لين انردان شالله
نوربنرفزه:قلت لك مابي اسافر ماتفهم
سعود اشفيهاهاذي لان امها غصبتها بتذلني بس معليه ياسعودتحملها يحق لها الي شافته موشويه قال:خلاص مو لازم نسافربرا شهر اشرايك انروح لعمره لواسبوع عشان يتبارك زواجنا
نوراستحت من اسلوبه والله شكله طيب ويدور رضاي بس انا مانسا سواة ابوه قالت:مو مشكله العمره احسن وياليت امي معنا لان هي امنيتهاتشوف بيت الله
سعود ياربي اشمعنى نور كل سالفه مدخله امهافيهاوحور لا ولابس حظ حمدالحلو واناشين قال بعطف :ان شالله الحين سالفة السفرانحلت ليش ماتخلينا نحل سالفة هالسراميك لان العمال ناطرين
نور شافته يبتسم لهااستحت ياربي معقوله يانوربتاخذين ثارج من ابوك واخوه من هالانسان الطيب قربت بشويش ومدلها العينات خذتهابيدين ترجف ساعدهاومسكهالها كان قريب منهاشوي ويقدريشم ريحة عطرهاالي تخللت في مخه قعدت تشوف العينات ودها تخلص بسرعه لان قربه منهايوترهااشرت وقالت:هاذا حلو
سعود ذايب من ريحتهاولبسها وشعرها حتى من خدودها الي حمرت من الشمس انتبه لها:هاه اي واحد
اختارت وخلصت وعجب سعود ذوقها بس قال لها غرفة النوم هوالي بيختارهايبيها مفاجئه لها
نورحست بالخجل وسكتت من هالطاري ماتخيل نفسها هي وياه بغرفه وحده بعدها استاذن وطلع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-04-2013, 04:02 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


البارت السابع



لاتشتكي للناس لاضاق صدرك الناس ماتملك مسره
ولا يـــاس..
الناس مثلك حالهم مثل حالك والكل من مر الليالي شرب
كـــاس..
ولاتحسب انك بالتعاسه لحالك اعرف ترا عايش معك بالشقا نـــاس
عنداماني

من دخلت وهي طايحه على سريرها تصيح تحس بالذنب اتجاه حورلانهاتدري ان خالتها هي الي خلت حمديطق حور كسرخاطرهاشكل اختهاوجهها المورم حست بسلطان يمسح شعره
قال بخوف:امون حبيبتي اشفيك تهاوشتي مع حور كان متوقع انها تقول ايه
اماني عدلت نفسهاقالت بشهاق:اخوك شمفكرنفسه يوم يطق اختي مفكران مالها احد يوقف بوجهه وصاحت
سلطان بدهشه:حمدطق حور ايه ليش
اماني بشهاق:مادري بس مهما كان الذنب مايمديده عليها هي ماتبي تقول ان السبب امه بس سلطان عارف وفاهم هالشي قال بنرفزه:ماتدرين ياأماني ماأصدق اكيد ماخلا حمديفقد اعصابه ويطق حورألا انتي وامي
اماني بصراخ:والله ان امك بروحهاهي الي عصبت بحمد وخلته يتهور
سلطان بتافف:زين ممكن تهدين شوي وتعلميني بالسالفه عشان اقدر اتفاهم مع هالحمد
بعداسبوع
عندحور
كانت نايمه على كتف حمد العاري وكانوا يسولفون حمد قالها عن عيشته بيت جدته من صغره وان ماسكن مع اهله ألا بعدموت جدته حور انصدمت بالي تسمعه يعني حمد يوم صارت الاحداث ماكان عندهم وانااقول ليش كل ماقلت ظروفي عصب وتضايق هو متوقع ان عمه حتى ولوطلق مرته ان هذامايمنعه يصرف عليهم قالت بهمس:حمدحلوه القصيم
حمد:اناعندي حلوه حتى سعد اخوي بنظره حلوه لاناعشنا فيها مرحلة الطفوله والمراهقه ومافارقناها ألاوحنا شياب لان سعديوم ينقلونه لجده كان متزوج ومعاه التوم
حوربنرفزه:شنوشياب بعدك شباب اسم الله عليك
حمدحضنها بقوه وقطع وجهها بالبوس وقال بضحكه:لاشايب وانتي طفلتي المدلله
حورماتت ضحك قالت بعد ماهدهابس مازال حاضنها :زين يالشايب واذا قلت لك ان الطفله ودهاتشوف البيت الي سكنت فيه مراحل طفولتك
حمدبهمس:ان شالله واذا تبين من بكره نروح ناخذلنا عمره لان نفسي فيها من زمان وبعدها نروح اوريك بيت جدتي
حورابتسمت ودعت ان الله يخلي لهاحمد لانهاصج تموت فيه وتعشقه بكل اعيوبه حتى
اليوم الثاني
الساعه عشرالصبح عندحمد
لبس وخلص ونزل تحت ينتظر حور عشان يسافرون دخل الصاله شاف امه وابوه يتقهون سلم وجلس بعدماارسل الخدم يودون الشناط
بوسعد:وين النيه ياولدي شكلك امسافروانت توك راد قبل يومين
حمدبتنهد:والله نيتي اعتمر انا ومرتي ياطويل العمر انتبه لنظرة امه الحاقده واستغرب مايدري شسبب الكراهيه بينها وبين حوروزاد استغرابه كلام سلطان الي عصب عليه لانه طق حوروقال موكل ماقالت لك امك شي عن مرتك صدقتها مايدري شيقصدمن هالكلام شاف حور نازله وكانت تبتسم بس شافت اهله كشرت وسلمت بدون نفس خوفامن حمد بعدين قالت:يالله انا جاهزه
حمداستاذن وطلع
عندسعاد
كانت قاعده تشغل نفسها بالخياطه عن هذرة نوروزنها لان حورسافرت وتركتها محتاسه بجهازهابروحها نور بقهر:هين ياحور الحين صار هالحمداغلى من اختج
سعادبضحكه:عقبال مايصير سعود اغلى منها عندج
نوربصراخ:يخسي ولد عبدالرحمن يكون ا
قاطعتهاامهابعصبيه:نور عيب هالكلام وسعودزوجج ولازم تحترمينه مفهوم
نوربنرفزه:زين
عنداماني
كانت قاعده وسرحانه بحور ليش تسكت على طق حمدلها وماتشتكي حتى لامهامعقوله كل هذاخوف من ان تجربة طلاق امهاتنعاد ولا انهاصابره على هالمعامله عشان هالفلوس الي قامت تلعب فيهن لعب من اخذت حمد وخايفه تردلعيشة الفقر بس مهماكان والله لو دراابوي انه مايرحم حمدويدفعه الثمن غالي صح انه نابذهم غصب عنه وحارمهم من حقوقهم بس انه مايسمح لأحدياذيهم او يمس منهم شعره شافت سلطان داخل ابتسمت له
سلطان سلم وجلس يمها قال: الحلوشسرحان فيه
اماني بضيق:بحور صعبانه علي عيشتها مع اخوك
سلطان فرحان لاحساس اماني بالعطف اتجاه اختهاولو ان حورماتبادلها هالاحساس ابدا قال بعطف:ادعي لها بالتوفيق وترا انا هاوشت حمد على مدة يده وعدني يتوب وانها اخرمره لان حور بعدهددته انها لايمكن تعيش معاه اذابيستمر يطقها كل مره
اماني بدهشه:يعني هاذي مو اول مره وان اخوك طاقها قبل هالمره انا لايمكن اسكت ابوي لازم يعرف وحور ليش ساكته على هالذل وليش محسستنا انها يتيمه ومالهااحدوهي عندها ابوواخوان وصاحت
سلطان بحزن:اماني انتي تدرين بذنب ابوك وابوي وانهم طردواسعاد بدون رحمه وحور مازالت طفله عمرهاسنتين يعني حورصج يتيمه لانها ماعاشت مع ابوك وذاقت من اليتم والحرمان اشكال الوان وهذا اثرعلى حياتها الحين وخلاهاتشن حرب علينا بدون لاتراعي عصبية حمدالي مايدري بتفاصيل القصه اصلا
اماني ارتمت بحضن سلطان تصيح حظ خواتهاالسيئ
قبل عرس سعودونوربيوم
عندسعاد الي تضف قش بيتها لان هاليله اخرلليله لهم فيه حور ونور ضغطواعلى امهم تترك الشغل لانهامعاد بحاجة هالشغل وكل شي تبيه بيتوفر لهااول عارضت بس بعدين رضت عشان حورسبب لهاحمد مشاكل يوم عرف بشغلتها انقهرت منه ليش مايبيني اشتغل من وين يبيني اصرف على بناتي عقب ماقطهم ابوه وعمه
نورالي ثايره جنونهالان امها رفضت تروح معهم عمره حاولت فيهابشتاالطرق بس ارفضت لانهاكاشفه نوايانور وانها ماتبي تقعدمع سعود بروحها
حور مشغوله بمساعدة اهلها وكانت تقعدعندهم كل ماسافر
حمدولان حمدجاب لهاسايق وسياره عشان تكون تحت خدمتهامتى ماتبي هي واهلها
هالشي زاد من قهرام سعد واختهاشريفه
اماني تحاول تشغل نفسها عن التفكيربخواتهاوكانت توقف امها وخالتهابعض الحيان عن مضايقة حور و اماني كانت تحاتي سالفة الحمل لان لهم اربع شهوروماحملت كانت خايفه يطلع لهامثل امينه وماتحمل ألابعلاج والي هي الحين حامل وتحت ملاحظة الاطباء دعت ان الله يتمم عليها
يوم العرس
الكل محتاس الرياجيل بالصاله والحريم بعدوسعادوبناتها بالصالون نور ماخلصت زينتها وحوروامهاخالصين حوركانت تحس بارهاق ودوخه وجبدها لايعه مااكلت شي من الصبح كان منتبه لهاحمد انهامااكلت وقال لهابس هي عندت وقالت ماتشتهي شي فجأه وبدون ماتحس طاحت بحضن امهاالي جالسه جنبهاسعادبصراخ:حووور ياحسرتي بنتي
عندحمد
حمدالي من دقت عليه سعاد وهومايشوف الطريق من السرعه كان حاس انها تعبانه بس هي تكابروتحاول تخفي تعبهاوتضغط على نفسها
اول ماوصل اتصل بسرعه على سعادقال بصراخ بدون مقدمات من شدة خوفه:الو سوي لي طريق بجي اخذهابسرعه
سعاداعذرته وماعلقت نزلت ثوب حورولبستها بجامتهاالي كانت لابستهالماجت وساعدوها العاملات وطلعوا حور
حمدالي يغلي عندباب الصالون اول ماطلعواجاهم مسرع وشال حور
سعادبصياح :حمد طمني اول ماتوصل اناماقدر اخلي نور وهي بهالحاله بعدمادرت عن حور
حمدبضيق:ان شالله وراح مسرع فيها ركبهابسياره وطار فيها لاقرب مستشفى
في عرس الرجال
بوسعديحاتي حمد شافه يوم طالع مسرع ودق عليه بس مارد انتبه لسعوديوم قاله:يبه عسى ماشراشفيك
بوسعد:هاه لايابوك مافيني شي سكتت وهويدعي بداخله انه يكون خير
عندالحريم
شريفه وهي معصبه:اسحروا حمدسعادوبناتهاوصار يشرق باسم مرته والحين حولواعلى سعودهالطيب الي بسرعه يتاثر عكس حمدالي ماتوقعنا منه هالشي واحسرتي عليج ياختي
ام سعدوهي تتصنع الابتسامه عشان المعازيم قالت:سكتي ياشريفه ترا الي فيني كافيني ماخلصت من حوروطوالت لسانهاوغرورها ألاوتجيني اختها ولاوازيدج من الشعربيت ان نور اختهايقولون اطول السان وماتحشم لاكبيرولاصغيراذا ابوها زافته اه بس اه لا والقهر بيسكنهابروحهاهي وامها ياحسرتي على ولدي بيتوحدون فيه
اماني كانت جالسه تسمع وماعلقت بشي بس شد انتباها ان نور اطول ألسان وانهازافه ابوها ماعجبها ان خواتها يكونوا بهالصفات الشينه
عندحمد
كان قاعدعلى اعصابه وينطر احديطلع يطمنه على حور
بعدمده طلعت الدكتوره راح لها ركض
حمدبخوف:طمني اشلونهاحور
الدكتوره:اهي الحين احسن بس لازم تهتم باكلهااذا موعشانهاعشان الجنين
حمدبصدمه :جنين
دكتوره:ايه شكلك ماتدري عموماالف مبروك المدام حامل بالشهرالاول وجت بتروح
حمدوقفها قال بصدمه يخالطها فرح:دكتوره اقدراشوفها
دكتوره:ايه وبعدمايخلص الدرب تقدرتطلع وراحت
حمددخل وشافهانايمه وحواجبها معقوده من التعب جا عندهاومسك يدها ومسح على راسها وباسهابين حواجبها
حور صحت وطالعت فيه قالت بتعب:حمد انا وين وين امي
حمدجلس جنب رجولهاعلى السريرقال ببتسامه:انتي بالمستشفى وامج مع نور بس انتي رتاحي
حوربضيق:ياعمري الحين امي تحاتي عطني خل اكلمها
حمدبعطف:انا الي بكلمها وطمنها انك بخير وابشرها بحظورولي العهد
حوربدهشه:ولي العهد
حمدحط يده على بطنها يتحسسه قال:ايه ولي العهد الي بيشرف بعد اشهر
حورانتفضت من لمست حمد حطت يدهاعلى يده وقالت:صج حمد قول والله يعني اناحامل وبصيرام
حمدمسك يدهاوباسهاوقال:واحلى ام بعد
عندسعودونور
في الفندق الي بيجلسون فيه الليله وبكره بيروحون عمره
سعاد بعدماخلصت الزفه وصلت نور للفندق جاهاحمد وحور الي ماحضروا العرس وبياخذونهالبيت سعود عشان حوربتجلس عندها لين ترد نور سعاد افرحت بخبرحمال حور وحمددق على ابوه يعتذرلانه ماجا للعرس من طلع وابوه كان يحاتيه وبشره بحمل حور وفرح بالخبر
عندالمعاريس
اول مادخلوا اجلست نورعلى الكنبه وجلس سعود جنبها قال بفرحه:مبروك نور
نوربقرف:الله يبارك فيك
سعودمسك يدهاوضغط عليها قال ببتسامه:مومصدق انك معي الحين احس اني بحلم
نورجرت يدهامنه وقالت بنرفزه:ابي ابدل ممكن وقامت عنه
سعودنزل البشت والشماغ على الكنبه وقعديفكرليش تعاملني بجفاف الله يعيني بس
نوردخلت وقفلت باب الغرفه وقعدت اتبدل
سعودسمع قفل الباب وقال بدينامن الحين تقفل جلس ينطرها
عندحور
من جت مع امها وهي منقهره من امهاوحمد الي وكلوها غصب كانت بتنام مع امها بغرفتهابس امهاعيت لان حمد بيجلس معهم كم يوم ويسافر فأصرت عليها تروح عنده
حورادخلت وهي معصبه قالت لحمد:شفت من عيونك اطردتني
حمدالي منسدح على السرير قال بضحكه وهوماد يدينه لها:هلاوالله والله ان فيهاالخيرامك الي حست فيني ولاانتي مطنشتني
حورجلست على سريرجنبه قالت بحزن:والله مومطنشتك بس انا مابي امي تحس بالوحده عقب عرس نور
حمدسحبهاو جلسهاجنبه وصار ظهرهاملاصق صدره قال :وانا ماتدرين اني بعداحس بالوحده بس تكونين بعيده عني
حوربعبط:لاوالله تصدق كسرت خاطري
حمدوهويبوسهابخدهاورقبتها قال:خلاص بسامحك بس ابي تعويض
حورافهمت قصده بعدت عنه وقابلت وجهه وقال بعصبيه مصطنعه :ماعندي تعويض ياحمد واناتوي طالعه من الطبيب تعبانه ويبي لي راحه تامه فاهم
حمدضحك لانهافهمت قصده
عندبوسعد
اول ماجامن العرس بشر اهله ان حورحامل ام سعدالي ياما تمنت تشوف ضنا ولدهاانقهرت انه بيكون من حور
اماني حست بالحزن وقالت الحين بيدققون ويقولون ليش ماحملت مع ان عرسهم بيوم واحدانتبهت لسلطان يوم قال لها بهمس بعدماراحوا اهله:عمري لاتحاتين اذا الله رايدلنا ضنى بيجي ان شالله
اماني بضيق:ان شالله
وقاموايصعدون لجناحهم
عندسعود
بعدماتاخرت نور راح طق الباب تفأجا لما فتحت كانت متسبحه ولابسه بجامه ساتره وشعرها فالته لان بعده مبلل كان شكلها روعه حتى بالشي الساترتعتبر فتنه قال:تاخرتي العشا برد
نوربنرفزه:مابي عشابس ابي انام
سعودبعطف:موزين تنامين جوعانه
نور:ومن قالك جوعانه اصلا شبعانه
سعودبضحكه:الي اعرفه ان العرايس مايطب حلقهاشي طول اليوم
نوربكذب:لاخبرك عتيق الحين صرنا ندب بالاكل دب
سعودحشاسكين يانورمولسان قال:بالعافيه وجا بيروح قالت نوربتوتر:وين بنام
سعودبستغراب:بالغرفه
نور:وانت
سعود :بعدبالغرفه
نوربغضب:انام معاك بنفس الغرفه مستحيل فاهم
سعودبسخريه:ليش مدام نور لايكون قالوا لك ان فيني جرب
نوربنرفزه:ايه فيك جرب انك ولد عبدالرحمن
سعودبقهر:نورضفي لسانك احسن لك لاني مابي اغلط عليك من اول لليله
نور:شنو تغلط علي يكون بعلمك اني رافضتك يادكتور بس امي هي الي غصبتني
سعود صج عنيده قال بنرفزه:ادري انك رافضه اصلا شدعوا لك راي عشان نشاورك شوفي يانوراذا الولد بغى بنت عمه مايشاورونها فيه وغصب عليها تاخذه
نوربقهر:ومن قال انك ولدعمي اصلا عمرعبدالرحمن ماكان عمي لي
سعودبغضب:نوووور
نور:يكون بعلمك حتى خالد ترا ابو لنا بالاسم بس قاطعها
سعودبعصبيه:انتي الكلام معك ضايع اخليك احسن وراح عنها
نوربقهر:هين ياسعود توك ماشفت شي ودخلت الغرفه شافته يدخل الحمام ومعه فوطته
نور الحين وين بنام اوف يالقهر والله اني دايخه راحت ونسدحت على طرف السرير بحيث اذاطلع سعود تشوفه وتعرف وين بينام اذا بالغرفه تنام هي بالصاله بس كثرالتعب خلاهاتروح بسبات عميق
بعدساعه طلع سعودبعد ماخذ له حمام بارد يطفي حرارة صدره كان لاف على وسطه فوطه شاف نوراشلون نايمه كانها طفله بريئه ماتحمل بقلبها اي حقدعلى احد راح ولبس بنطلون بجامته بس ووقف عند السريرقبالها وجلس على ركبته مسح شعرالي يسحربطوله وسواده ومسح خدهاكانت تعقد حواجبهامن غيرلاتفتح اعيونها ضحك على شكلهاوباس خدهابرقه ونام جنبهاعلى الطرف الثاني
اليوم الثاني
عندحور
قامت من الصبح مبجروجهزت الفطور لامها وحمد بعدما خلصت من تجهيزالسفره راحت صحت امهاوراحت تصحي حمد اول مادخلت ابتسمت على شكله حمدنومه ثقيل وبالموت يقوم خطرت في بالهافكره راحت وجلست عندراسه وقربت شفايفهامن وجهه وعضت خده
حمدحس بالعوار فتح اعيونه انصدم بقربهاحيل من وجهه
حورالي شافته قام جت بتنحاش بس حمدمسكها وسدحهاعلى السريرقال يتصنع الغضب:تعضيني ياحور
حورتحاول تفك نفسهاقالت بضحكه:اسفه حبيبي بس شسوي اذا انت صعب تقوم مالقيت ألاهالطريقه
حمدالي حاس بسعاده ماتوصف وانه لومهماسوى ماوفى حق ابوه لانه زوجه هالدانه الثمينه ابتسم لهاوترك اكتوفها بعدماباس خدها قال ببتسامه:وهذاني قمت ياحور شعندج
حورعدلت جلستها وقعدت قالت ببتسامه:ابيك تفطرمعنا
حمدبضحكه:مقومتني بعضه عشان فطورانا قلت فيها شي تبي تروح مكان
حورقامت من السريروقالت وهي رايحه:بس جابت نتيجه وقمت
حمدببتسامه:ايه بس لاتعيدينها اخاف اطلع قدام اهلي بكره وجهي مضرب بسنونج وانفضح
حوراضحكت هههههههه
عندشريفه
من سمعت بحمل حوروهي تغلي من الحقدعليها كانت توقع ان حوربتعيش بتعاسه مع حمد ونفسيته ومزاجه المتقلب بس الي اتضح لها ان حوربقمة سعادتهاوان حمد يموت فيها شافت بوعادل جاوجلس قالت بعدماردت السلام:دريت ان بنتك حور حامل
بوعادل شاف الحسدبعيونها قال:ايه الله يتمم عليهاان شالله وعقبال اماني
شريفه لوت بوزها:ان شالله افرح بضناها بنتي
بوعادل غيرالموضوع قال:وين عادل
شريفه بضيق:سافرهووعياله للبنان اليوم يقول بنصيف فيها
بوعادل انقهرطول عمره وعياله بصوب وهوبصوب عمرهم ماكانوا قلب واحد كل واحدمشغول بنفسه بس
الساعه ثلاث العصر
عندنور
من كثرالتعب وقلة النوم ماصحت ألا على صوت تيلفونها نورقامت ونصدمت من سعود الي نايم يمهاوصدره كاشف فزت بصراخ ارعب سعودالي نقزمن الخرعه سعود:اشفيك صايرشي
نورواحساسهابالحيامن شكله اول مره يمرعليهاهالمنظرحتى بالتلفزيون عمرهاماشافت جذي قالت بغصه:ايه ليش نايم اهنيه
سعودياربي اكفخها مخرعتني عشان تقول هالكلام قال بعصبيه:نعم وين انام برايك
نور:باي مكان بس بعيد عني فاهم شافت تلفونهادق
سعودبقهر:ردي على تلفونك وبعدين اتفاهم معاك وراح عنها
عندسعاد
كلمت نور وتطمنت عليهاراحت بتصعدلغرفتهاترتاح واجهت حور طالعه من المطبخ قالت حور: وين صاعده تعالي تقهوي معانا وذوقي الحلى الي سويته سعادبعطف:بالعافيه يمه روحي قهوي زوجج وانابرتاح شوي واذاصحيت بذوقه وراحت
حوردخلت المجلس وقعدت مكان مااشرلهاحمد صبت له فنجال وقالت ببتسامه:تفضل حمدببتسامه:مشكوره وين الوالده
حوربتنهد:تعبانه وبتريح تدري تحاتي نورعشانها تزوجت امي بنسبه لنور الام والابو لان نور اولدت عقب ابوي طرد امي وطلقها اكرهت نفسهاعلى هالزله
حمدبستغراب:طردها ليش امك كانت ساكنه مع خالتي
حورتندمت بس مافي مفر قالت:لا كان مستاجر لها فيلا
حمدوهوياكل حلى:الله يهديه عمي مطلعهامن بيت سنع ومسكنهابخرابه بصراحه ماتوقعتهامنه ابد
حورعباله يدفع افلوس هالخرابه بعدمايدري ان امي الي تدفعه اسكتت
حمدبثقه:وهذا الي يخليكم تكرهون اهلنا ترا خالتي واهلي مالهم دخل هوالي تزوج وطلق حورلاياشيخ صج انك غشيم قالت:فكنا من هالسيره حمد ممكن انا وامي مانطلع الشاليه ونتم هنيه بالبيت
حمد عارف سبب رفضها وقاهرته بتطنيشهالاهله وعدم اختلاطهافيهم قال بغضب:لا مو ممكن ابوي وعمي متفقين نطلع ونتجمع في الشاليه لو اسبوع وانا الغيت سفري عشان هالشي فبنروح كلنا
حوربحزن:بس امي ما
قاطعهاحمد:حور كلمه ماغيرها بروح كلنا وقام وخلاها
وجلست حورتحاتي هالطلعه الي تحس بضيق وماتبي تروح عشان تدري بلسان خالتها وشريفه وخايفه على امهامنهن
عندسعود
سعودبرود:غصب عليك بنام بالمكان الي يعجبني
نوربغضب:لاوالله بس انا مابيك ماتفهم
سعودانجرح من كلامهاقال وهويغلي:نور السانك قصيه احسن لك وعن الكلام الفاضي نورحست انه انجرح قالت:انت الي جبته لنفسك ليش تغصبوني على شي مابيه
سعودبقهر:قرادتي يانور اني اخذتك وقبل يطلع قال:جهزي نفسك بنمشي بعد ساعه لمكه
نوريارب ساعدني موبيدي كل ماتذكرسواة ابوه اكرهه قالت:زين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-04-2013, 04:06 PM
ابو رقيب ابو رقيب غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي


تدري أني ياغلاي بالمحبه أخطيت
والخطيه أني ماعرفتك من زمان
ليتني من زمان أول فيك ألتقيت
ورسمت حدود الحب في كل مكان
دام الدعوه دعوة تمني ياما تمنيت
حبك وقربك وتغليك وكل ماكان
أحبك وأعشقك وأهواك في بيت بيت
ولأجلك عندي القوافي تنتظم مع الأوزان
ماعرفتك بس بقلبي فيك غنيت
أحلى أغاني الحب بأجمل الألحان
وسمعي لأجل طاري أسمك عنيت
يفرح بطاريك ويهز داخل الوجدان
تكفى حبيبي اذا قبالي لفيت
أرحم حبيبك وعاشقك في كل الأزمان

اليوم الثاني في الشاليهات


كان الحريم مجتمعات في مكان خاص لهم وكانت شريفه واختهاماخذين جوا بالسوالف ومطنشين وجودحوروامها معهم
اما اماني فكانت ساكته وكان معذبهاوقاهرهاحال اختهابانها تكون راضيه بطق حمدلها وتبين للناس انهابقمة السعاده معه واكتشفت ان حور مخبيه حتى عن امهاواختهاهالشي لان سعادلو تدري مراح تسكت ابد
حور لفت على امها قالت بغضب:يمه قومي خل نروح لجناحنا لاني ماقدر اهضم هالاشكال
سعادبهمس:طنشي ولاتهتمين لكلامهن وبينقهرن زياده
حوربضيق:ماقدر لوبقعد بتصير حرب خل نطلع احسن عشان مابي اخربهامن اول يوم حور تبي تتحاشى ام سعدوماتبي تهاوش معهاو لانهاخايفه حمد يعصب ويطقهاقدام امها عاد من بيفكهااذا درت امهاانه يمد يده عليها وطلعوا
حور وامها ماشين رايحين لقسمهم دق حمدعلى حور
ردت ببتسامه:هلاحبيبي
حمدكان جاي بياخذحور عشان يتمشون على البحرشافها طالعه وتمشي مع امها رايحين لقسمهم قال بفرحه: حبي تدرين اني قاعداشوف لي قمر يمشي على الارض
حوربغيره:لاولله وعساك خزيته خز بعد
حمدميت عليهاخصوصااذا غارت قال:اي والله اني متبخصها من قمة راسها لي اسفل قدمها و
حورالي ماانتبهت لوجودامها قالت بعصبيه:يالي ماتستحي على وجهك رجال شكبرك تخز بنات خلق الله
حمدبضحك:ههههه ياحلو الي يغارون
قاطعته:ماغار بس اعلمك الصح
حمدبضحك:لاصدقتك عموما القمر عانيه اقبالي فديت زوله
حوربصراخ:حمممد
حمدمات ضحك وقال:شوي شوي لاتخرعين امك الي ماتدري شسالفه وماسكه قلبها من الخوف
حورطالعت بامهاوكانت فعلا مثل ماوصفهاحمدقالت بستغراب :شدراك
حمدبضحكه:لفي ورا عشان بشوف وجه القمر الي قلتك عنه
حوراستحت يوم عرفت انه كان يقصدها اسكت وزاد خجلها من امهاالي خوفتها
حمد:حبي اعتذري من امك لان بتمشى معك على البحر
حورببتسامه:ان شالله وسكرت وقالت لامها وراحت لحمد اول ماوصلت قالت بدلع:ليش ماقلت من الاول انك ورانا جذي تقهرني
حمد مسك يدهاومشو صوب البحرقال بضحكه:احسن عشان بتاكد انك تحبيني مثل مااحبك
حور:ومن قال مااحبك وقالت بتهور:اصلا انا اموت فيك
حمدنسى نفسه وكان بيضمها بس حور لحقت ونحاشت بسرعه قالت:حبيبي حنا بمكان عام نسيت
حمدانتبه وقال بضيق: اه ياالقهر بس هيه شكلك نسيتي نفسك انتي بعدوقمتي تركضين وانتي حامل
حوربصدمه:يوه وماأنتبهت ومسكت بطنها تحسسه جا عندها حمد وجلسوا قالت :حمد شنوتمنى يجينابنت ولاولد
حمدماكان يهتم بهالامور كل الي يبيه انه يشوف ضناه سوا كان بنت او ولد قال:الي يجي من الله حياه الله وابتسم لها مايتخيل ان حوربتكون ام لعياله لانها هي بنفسهاتعتبربنته الدلوعه
عندسعودونور
بعدماخلصوا العمره ادخلوا الفندق كانوا حيل تعبانين خصوصا نور لانها كانت تقاوم جوعها وماتاكل مثل الناس واثر هذا عليهاوداخت على سعود بالسعي وغصبهاسعودتكمل سعيهابدراجه وهي كانت رافضه بس بأخرثلاث اشواط رضت لان رجولها ماقامت تشيلهامن التعب كانت متسنده على سعود ادخلوا الجناح وجلسها على الكنب وقال وهو منقهرمن رفضهاللأكل:شوفي الغدا شوي وبيوصل وبتاكلين غصبن عنك موبرضاك فاهمه
نورالي كان التعب هاد حيلها ومضعف قواهاالجسديه خصوصا رجولهاهي اول مره تعتمرقالت بصراخ:مالك دخل متى مابغيت اكلت بكيفي
سعودانقهروراح عشان يتسبح قبل يجي الغدا
نور كان ودهاتقوم وتسبح بس ماتقدرمن عوار رجولهامع احساسهابالدوخه من قلة الاكل ماكان قدامهاألا انهاتصيح مثل الجهال
بعدفتره طلع سعود وهو لاف عليه الفوطه سمع شهاق نور وراح مسرع لها شافها طايحه على الكنبه وتبكي كسرت خاطره نورمهما كان تعتبر بنت صغيره وحساسه قرب منها وجلس على الارض قبال الكنبه الي نورعليهاقال بحنان:نور اشفيك ايعورك شي
نوركانت تصيح وتضغط على رجلها قالت بشهاق وهي مفتقده امها بهالحظه:ليش مارضت تروح معنا ليش خلتني وهي تدري اني بحتاج لها ليش
سعودعارف انهاتقصدامهاوكاسرخاطره حالة نور قال بضيق:نور امك ماخلتك وشنوالي تبينه وانا الي بسويه
نورماتكلمت وتمت تصيح سعود عرف انهاتشكي رجولها وقف وراح لبس له بجامه و فتح شنطته طلع دهان مخفف ألأم العضلات كان دايم يجيبه عشان اذا حس بألم برجوله بعد الطواف يحطه راح لها ودنق عليها مسح على شعرها قال :نور قومي خل احط لك من هالدهان وراح يخف عوار رجولك بسرعه
نورقامت لانها فعلا محتاجه اي شي يبعدهالعوار قالت بشهاق :عطني بقوم اتسبح وبحط منه
سعودبصرار:قومي خل اساعدك بوصلك للحمام ودنق عليها وشالهابخفه
نورانصدمت وعارضت بس سعودطنشها وصلهاونزلها وراح صوب شنطتها بيطلع لها ملابس
نورصح حبت حنانه وطيبته بس تفشلت لايشوف ملابسهاراحت وقالت :انابطلع ملابسي لحظه
سعودداري بحراجهاقال:شوفي لج شي مريح ابتسم وقال: ويفضل يكون قصير عشان الدهان
نوربغصه :ألبس الي ابي مالك شغل
سعودبقهر:ترا قصدي شريف وصج عشان الدهن لايروح فكرك بعيد ومشى لسرير وانسدح عليه ونور انحرجت وطلعت لها شورت اصفر فوق الركبه مع قميص بكم حايركان طويل يوصل الى نص فخوذها كان لونه اصفر برسوم بنيه
دخلت الحمام وخذت شاور
بعد فتره طلعت ماشافت سعود بالغرفه كانت تمشي على خفيف من العوار شافت سعودداخل قال:تقدرين تجين تاكلين ولا اجيب الأكل هنيه
نورحست ان سعود مراح يسكت اذا ماكلت قالت:لابجي بعدماطلع مشطت شعرها وخلته مفتوح عشان ينشف وكان طوله متعدي البس الي لابسته راحت عشان تاكل
سعودانسحرعلى شكلها جت وجلست تاكل بهدوء سعود حس انه شبعان بشوفتها
نورانحرجت من نظراته خلصت أكل وقالت:وين الدهن عشان بحطه
سعودقام وجابه لها قرب كرسيه قبالها وقال:خليني احط لك
نوربغصه:لا عطني انابحطه ومدت يدهاتخذالدهن
سعودبقهر:نور لاتجننيني بعنادك وفتح الدهن وحط على رجولهاوقعديسوي لهاتدليك خفيف
نورمنحرجه من قربه ولمساته ماصدقت انه يخلص وقامت بتروح
سعود:تبين اوصلك
نورحاسه بعواربس تقاوم قالت بقهر:لا مشكور اقدر امشي وراحت
سعودبتنهد:الله يعيني عليك يانور
بعداسبوعين
سعودونور مثل ماهم نور تجرح فيه وتعامله بجفاف وسعود كاظم غيضه وساكت وخايف انه يفقداعصابه ويكفخها طراق ردوا من العمره وراحوا على طول لشاليه عنداهلهم
عندسعاد
قاعده بشاليه حمد مع حور اغلب الوقت يقعدن بروحهن وهالشي قاهرام سعد الي تبث سمها في مسامع سعادوحور كل ماقعدوامع بعض
حوركانت منسدحه على رجل امها قالت:ماقامت نور
امهاببتسامه:لا الله يهنيها صايره تطول بالنوم بعدالزواج
حوربضحكه:تلاقين سعود مدوخها بالسهر خل يرد دوامه وتردهي الجامعه بيتعدل نومهم دخلت نورعلى هالكلمه قالت ببتسامه:من الي يتعدل نومه
حوربخبث:انتي وحبيبج سعود الي طول النهار رقودبالليل شتسوون
نور انحرجت قالت:حور شهالكلام
حور تعدلت وقعدت قالت:اسفه نسيت بعدج عروس وتستحين
نوربغضب:مره ثانيه لزمي حدودج فاهمه لفت وقالت:وين المطبخ جوعانه حدي
سعادقامت:خنت حلي يمه الحين بنجب لج الغدا بس قومي زوجج
نور انحرجت ياربي ماقدراقومه وبعدين مالي وجه اقابله عقب كلامي البارح سبيت ابوه وامه وقلت له هم السبب في طلاق امي ونبذنا والمسكين انفجر علي وقال:ترا لوعتي جبدي بهالسيره ياماناس نبذوهم اهلهم ماسووا مثلك والدليل حور كاهي عايشه سعيده مع حمدماشوفهامنعت حمديلمسها
وقالت مثلك انامابيك لانك ولد عبدالرحمن ارحمي ابوي ترا ماتسوى عليه حاول يرضيك انتي واختك بشتاالطرق بس انتم رفضتوا صحت من تفكيرها على صوت امها:نور صحي زوجج
نوربضيق :ان شالله وراحت ادخلت الغرفه شافته نايم على السريروماخذراحته لان نور تنام على الكنبه قالت بخوف:سعود سعودلف الجهه الثانيه قال:نعم
نوربتوتر:امي تقول تعال تغدا سعودطالع فيهاياليت ماشفتك يانورولاسمعت كلام سلطان قال بغضب:جيبي غداي هنيه وقام بيروح للحمام
نور:امي حطته بالصاله وانا مابي اتغدا بالغرفه
سعودبعصبيه:وانا قلت بتجيبينه هنيه غصب
نورخافت اول مره يعصب شكلي البارح زدت بالضغط عليه راحت تجيب الغدا
خذت الغدا وحطته شافته طالع بس عليه فوطه نور غصت وقالت:انت ليش ماتلبس بالحمام ماتقولي
سعودبخبث:استعرض لك وعشان تعودين علي بعد
نورانصبغ وجههامن كلامه وقامت تاكل
سعودلبس وصلى وجا تغدى بعدماخلص قال برود:تجهزي برد بيتنا الحين
نوربصدمه:الحين ماقلت لامي
سعودبقهر:امك بتجي مع حمد بعدبكره وحنابنرجع عشان عندي دوام من بكره
نوربقهر:خلاص انت ارجع عشان دوامك وانابرد مع حمد
سعودبعصبيه:انتي ناويه تفضحينا شوفي ترا مومعنى اني ساكت عنك هالاسبوعين راضي لايانور انا سكت احترام لك لكن عقب البارح معاد بحترمك وباخذ حقي كزوج اذا موبالطيب بالغصب ومن الليله
نوروقفت وقالت بعصبيه:مالك حق عندي فاهم
سعودوقف ومسك اكتوفهاهزها وقال بغضب:ألا يانور لي حق وانارجال حقاني والبسي عبايتك انا انطرك برا وان شفت اي اعتراض بجرك من شعرك ومسح على شعرهاوتركهاوراح وحط اغراضه بشنطته وخذاهاوطلع
نورانقهرت وسوت الي قال عليه لانها حاسه بالذنب اتجاهه
عندالحريم
شريفه واختها الي يرمون حور وامها بسمهن قالت شريفه بسخريه:اقول سعاد دامج كنتي خياطه وتعرفين في هالمجال اشرايك انشغلك خياطه للعايله
ام سعدببتسامه:صدقيني بتربحين
سعاد تدري انهن قاصدات يرفعن ضغطهاهي وحورالي قالت بغضب:امي مومحتاجه تشتغل لجن خياطه
شريفه بخبث:علاقل تشتغل لنا ابرك ماتشتغل لغيرنا
سعاد بعصبيه:انا لواموت جوع ياشريفه مااخذمنج فلس فسكتي احسن لج انتي واختج
وقامت بتطلع
شريفه بقهر:هذا الي فالحه فيه بس تخشش اذا فيك خير واجهيني وقولي لي سبب زواجج من زوجي وهومتزوج وبالسربعد
حورتكلمت قبلها:غلطت ابوها عباله انه بيزوجهارجال مادرى ان الي زوجه مورجال لان شوره بيدزوجته و اخوه
شريفه بغضب :يالي ماتستحين على وجهج يا سكتها طراق من سعاد
حورابتسمت وقالت:جزاك يامر مادرت ألا وحمد جارها من شعرهاقدامهم ويضربها وهي تصارخ وسعاد تحاول تفكه بس حمد دزها وستمريطق حوربدون رحمه سمع كل الي قالته وقهره ورفع ضغطه
سعاد تشوف بنتها بتنذبح والي بيذبحهاولدعبدالرحمن ثارت مثل اللبوه على حمد ودزته بكل ماتحمل من قوه وسط صدمة الكل شافت حور الي اشوي ويغمى عليها سعاد بخوف :حور يمه قومي خل نطلع امسكت بنتهاوقومتها كان وجهها ملطخ بالدم من خشمها وشفتها سعاد بصراخ:الله ينتقم منكم ان شالله
حوربصياح:يمه طلعيني من هنيه بسرعه
سعادبخوف:ان شالله وطلعوا
ضفت الي لهاولحور من اغراض وجا لها التاكسي وراحوا
حمد الي من دزته وهو واقف يغلي حقيره والله ماسكت لها قال :عبالها بخليها تروح ماكون حمد ان مادفنتها على كلامها الو
قاطعه ابوه بغضب:بسسسس حمدبصراخ:سمعتهاشقالت هذاي الي غصبتني اتزوجها من خذيتهاوهي شايله بنفسها كراهيه لك ولعمي اكيد هالحيوانه امها م ماحس ألا وطراق بوجهه
بوعادل بغضب:مااسمح لك ياحمد وهالطراق عشان تعرف تمديدك عليها مره ثانيه ومشى وخلاه مصدوم
عندسعود
اول ماوصلوا البيت كل واحد اخذ له شاور يبعد التعب سعود بعد الحمام صلى وجلس على التلفزيون
ونور قامت ترتب الشناط خلصت ونزلت تشوف سعود وين ماتدري ليش حست بشوق لشوفته لقته مندمج على فلم جت وجلست وقالت برود:تبي اسوي لك عشا
سعودطالع فيها شكل الحقران جاب نتيجه او انهاحست بالذنب قال:ايه بس ياليت يكون شي خفيف
نورببتسامه عفويه:زين دقايق ويكون جاهز
عندسعاد
كانت عينهاعلى حور الي تصرخ من الألم قالت لتاكسي ياخذهم لقرب مستشفى دعت على حمدوتوعدت انهالتجرجره بالمحاكم لوصاربنتهاشي
حور اكرهت نفسهاوكرهت حمد الي حبته من قلبهاوقامت تصيح قهراكثرمن ماهوألم
عندحمد
طلع من الشاليه بعدطراق عمه وراح يلحق سعادوحور عشان يصفي اموره معهن
توقع انهن بيروحن لبيت سعود وراح له
عندنور
حطت العشاقباله وقالت بنرفزه :مو تقول لك حق هاذا انا جهزت لك عشا
سعودبخبث:في حقوق غيرها
نوربغضب:لا مافيه واتحلم ان الي في بالك يتحقق
سعودوقف من شدة الغضب ومسكها ودزها على الكنبه وقرب منها وحضنهاوقام يبوسها بخدودهاوشفايفهاورقبتهاونور تصرخ وتحاول تفك نفسها سبت تسرعهاو ألسانهاالي بوديها بداهيه فجأئه انفتح الباب وحمدت نور ربها لان سعود تركهابسرعه وطلع من المجلس
سعود انصدم قال :حمداشفيك ياخوي
حمدبغضب:مافيني شي وينهم ماجوا عندكم
سعودبصدمه:منو
حمدبصراخ:سعاد وبنتها بس وين بيروحون ان مادفعتهم ثمن طراق عمي ماكون ولد ابوي
نور الي سمعت كل شي قالت بغضب من وراباب المجلس: اهيه انت من تكون عشان تهدد امي واختي والله ان صار فيهم شي ماتلوم ألانفسك وقول نور ماقالت
حمدانقهروده ينتف شعرها هالبزرقال بيغض:سكت مرتك لارتكب فيهاجريمه بدال اختها
سعودبعطف:حمد تعال ياخوي خل نطلع وقولي شصار بينك انت وحور
نوربخوف:سعود
سعودحس بخوفهاعلى امها واختهاوالدليل انها نست الي صار واستنجدت فيه قال:لا تخافين يانور مراح اطول وطلعوا ونور دقت على امها تنطر منهارد


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية/لك في مقامات الغلا داروقصور ومايسكن قصور الغلاغير غالي

الوسوم
لقاءات , الغلا , الغلاغير , داروقصور , رواية/لك , غالي , ومايسكن , قصور
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أيام من حياتي / كامله غفران* روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 374 13-07-2013 06:20 PM
اللغز الذي حير شركه مايكروسوفت مزنه ساركوزي مواضيع عامة - غرام 17 22-07-2011 11:14 PM
من 1الى 5 وكلف العضو الى بعدك بمهمه إنڛسڪآپ ﭼـِنۈن ! العاب - مسابقات 601 19-08-2008 11:21 PM

الساعة الآن +3: 08:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1