اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 02-05-2013, 06:30 PM
صورة srab elil الرمزية
srab elil srab elil غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


الرواااية خيااال روووعة


تسلم اناملك المبدعة


مقدر اكتب توقعاتي دحين الحلق اجاية ان شاء الله


باي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 02-05-2013, 09:01 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها srab elil مشاهدة المشاركة
الرواااية خيااال روووعة
تسلم اناملك المبدعة
مقدر اكتب توقعاتي دحين الحلق اجاية ان شاء الله
باي
سعيييدة جداً يتواجدك اعطر
اشكر مبعتك القيمة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 02-05-2013, 09:02 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


الحلقة التاسعة ..


غرفة محمد ..
تطرق ياسمين الباب و تنتظر الإذن ..

أيسر " تفضلوا "
فتحت الباب "هناك من يسأل عنك "
أيسر بتساؤل " مـــن ؟ "

تقدمت قليلاً و دعت إياد يدخل لأبيه ..

أيسر نهض مبتهجاً " إيــــــاد "!

فتح ذراعيه ليضمه بحنان أبّوي ..

أيسر يمسح على رأسه " كم إنك وحشتني "
إياد رفع رأسه يناظر في عيني والده " لما لا تأتي فوق ؟ "
أيسر بعد لحظات تفكير " لأن رجلي تؤلمني فلا أستطيع الصعود "

دفن رأسه على صدر أبيه و هو يبتسم ..

ياسمين " أدعكم الآن "
أيسر " حسناً ، و لكن لا تنسي أن تأتي لي في حينٍ آخر "

حركت رأسها بالقبول و خرجت ..
رفع أيسر أبنه ليلقيه على السرير و يستلقي بجانبه ..

أيسر " كيف حالك عزيزي ؟ "
إياد " الحمد لله "
أيسر " ماذا فعلت بغيابي ؟ فقد اشتقت لك كثيراً "
اياد " لما لم تأتينا إلى هناك ؟ جدي كان يذكرك كثيراً "
أيسر باسترسال " ماذا كان يقول ؟ "
إياد " لا أتذكر و لكن ذات يوم سمعته يقول بأنه أأتمنك على أمي فلم ترد الأمانة سليمة ، ماذا كان يقصد ؟ "

شرد الذهن و هام في أفكاره ..

إياد " بابا "!
أيسر " نعم ؟ "
إياد " ماذا كان يقصد جدي ؟ "
أيسر " لا أعلم عزيزي "
إياد " امممم أقول لك شيئاً أيضا ؟ "
أيسر " بالطبع ، قُل ما تشاء "
إياد " تعدني بأن لا تخبر أحداً ؟ "
مسك أنف أبنه " أعدك يا بطل ، قل ما لديك "
إياد " خالي بسام "
عبس " ما به ؟ "
إياد " دائماً يحاول أن يشوه صورتك أمامي ، فكان يقول بأنك ضربت أمي لذلك وجهها و يديها مصابتين ! أحقاً ذلك ؟ "
أيسر " هل سألت والدتك عن سبب الإصابة ؟ "
إياد " بلى ، قالت بأنها استحمت خطأً بماءٍ حار "
أيسر " أرأيت ؟ صدقت من حينها ؟ والدتك أم خالك "
إياد " اممممم ، أمي "
أيسر " إذا خالك يكذب ، أو إنه يريد أن يمازحك كي يرى هل أنت بطل لكي تدافع عن أبيك أم لا ؟ فكن بطلاً مرة أخرى و لا تسمح لأحدٍ قول ذلك "

.................

سراب / على سجادتها تجلس ، و القرآن في أحضانها يرتمي ..
و دموع الخشوع تنساب على الوجنتين ..
لجأت لكل الطرق و لكنها لم تدرك الطريق السليم ..
هز أبواب السماء ..
بنو آدم مديم اللجوء لمن حوله و لكنه يغفل عمن يملك الدواء ..
تقف الآن بين يدي الله ، تبث شكواها له وحده دون غيره من العباد ..

.............

أيسر / خرج إلى الصالة ..
كي ينضم مع أخوته و يستمتع بالحديث معهم ..
لم يرى أحداً ..
لا أحد إطلاقاً، بل لا صوت لهم هنا ..
لاحت علامات التعجب في ملامحه ، فالآن موعد تناولهم للغداء ..
ترك الصالة و قصد المطبخ ، يبحث عن شيء ما يأكله ..
الطبق المديم الاعتياد على وضعه هنا لم يعد موجوداً اليوم ..
و لا أثر لوجود ما طُهي أساساً ..
لم يكترث كثيراً ، فضن إنهم لم يطهوا شيئاً في هذا اليوم ..

فتح الثلاجة و إذ به يسمع صوت ياسمين و هي تتحدث مع ابنه ..

ياسمين " لما تخرج دون أن تستأذن ؟ هيا بنا نعود فالغذاء شارف على الانتهاء و أنا لازلت ابحث عنك "
إياد " أتيت أبحث عن أبي ، فجميعكم معنا إلا هو "
ياسمين " والدك لا يستطيع الصعود ، رجلهم تؤلمه عزيزي هيا بنا نعود "

هنا وضحت الصورة لديه ، هنا فقط أدرك ما قدموه له من صفعة ..
أرتطم الكأس الذي كان بيده بالأرض و بقوة تعبيراً عن غضبه الثائر ..

جاءت مسرعة تتفقد مصدر الصوت ، صمتت و هي تراقب غضبه ..

أيسر بقدر استطاعته يمتص غضبه " يعجبكِ ذلك ؟ "

ياسمين بخوف " ماذا ؟ "
أيسر " لا شيء ، فالحياة معكم أصبحت كالجحيم "

دفعها جانباً و خرج ..

ياسمين " يا إلهي ، ماذا فعلنا نحن ؟ "

لحقت خلفه و مسكت يده قبل أن يخرج من المنزل " أيسر عزيزي انتظر ! ربما هناك سوء فهم "

نظرت في عينيه و قد ارتعبت من حمرتهما ..

ياسمين " أرجوك ! أسمعني و لو مرة واحدة في حياتك "

شدته من يده و أجلسته في الحديقة ..
سارعت بخطواتها و لتجلب له كأساً من الماء ..

ياسمين " هدئ من روعك قليلاً ثم دعنا نتحدث "

جلست معه ما يقارب نصف ساعة ..
كِلاهما صامتان، قطع ذلك الصمت سؤاله ..
أيسر بهدوء " كنتِ ستتحدثين عن سراب فأتت حينها أمي لتقطع الحديث بيننا ! ماذا كنت تودين القول ؟ "
ياسمين بتردد " ليس شيئاً مهماً "
أيسر " أود سماعه "
ياسمين بعد صمت " عندما كنت ألملم حاجياتك أتت لتساعدني ، حينها طلبت مني الذهاب لغرفة الأطفال كي احضر ملفاً لك ، و عند عودتي رأيتها و بحركة خاطفة تأخذ قميصاً لك لتخبئه أسفل السرير ، استشعرت بتوترها و لكني لم أوضح لها بأني رأيتها و كأن شيئاً لم يحدث "

أحدق أيسر في ياسمين ، و علامات التعجب تلوح فوق رأسه ..

أيسر بجمود " حقاً ؟ "
حركت رأسها " أجل "

دقاته بدأت تزداد ، و تنفسه يضرب ..

ياسمين " سراب لازالت تحبك ، أحسن التصرف معها ، ليتكم تعودون لبعضيكم "
أيسر بعد صمت " و ماذا تضنيني ؟ أكرهها ؟ "
ياسمين " أتريد الحق ؟ أجــل "
أيسر وجّه أنظاره للطبيعة " كنت أضن مثلكِ تماماً ، ضننت إن كل ذرة حب زُرعت بداخلي تحولت لكراهية ، و لكن ؛ خلال أربعة عشر يوماً فقط أدركت إني مخطأً في مشاعري ، أدركت إن غيابها جعل من حياتي لوحة سوداء و ها أنتم جميعاً تشتركون في تلوينها ، سراب عزيزة على قلبي ، و إن لم تكن تبادلني المحبة "
أشار إلى قلبه " سراب لازالت تسكن هنا ، و لكن بعد فوات الأوان "

ياسمين " لما تزوجت إذاً ؟ "
نظر في عينيها بدهشة " و من أين تعرفين ذلك ؟ سراب ؟ "
ياسمين " لا ، أوراق الزواج هي من أثبتت لي "
أيسر " أين ؟ "
ياسمين " في أحد ملفاتك ، لا تراوغ بالإجابة ، قل لي لما تزوجت ؟ "
أيسر " أمور لا أود الإفصاح عنها ، و لكن ما يجب أن تعلميه إن هذا الزواج لم يستمر إلا يومان كاملان فقط ! و كلٌ مِنا ذهب في طريقه "
ياسمين " سراب تعلم بزواجك ؟ "
أيسر " نعم ، و لكن مالا تعلمه إن علاقتنا لم تدوم "
ياسمين " يا إلهي يا أيسر ، كم إن حياتك أشبه بنسيج العنكبوت "
أيسر " حياتي مرّ المذاق ، و لا أحد يشعر بذلك "
ياسمين " أنت من جعلتها مِرّة "
أيسر نظر في عينيها " حتى أنتِ ؟ "
ياسمين " و لنأخذ الحقائق بموضوعية ، فتاة لم تقصر معك في شيء ، كرست حياتها من أجلك و من أجل أبناءك أتستحق مكافئتها بزواجك من أخرى ؟ أتستحق مكافئتها بهجرها ! أتستحق المكافئة بحرمانها من الحنان ! أتستحق مكافئتها حتى بضربها ! أتستحق ذلك أيسر ؟ أجبني أتستحق ذلك ؟ "

نكس رأسه و صمت ..

ياسمين " أعلم ما يراود ذهنك الآن ، تتساءل من أين لي عِلمٌ بذلك و أنت تعلم جيداً بأن سراب لا يمكنها البوح بشيءٍ من هذا القبيل "

مدت يدها له " خذ هذا الدفتر ، و أقرأ جيداً ما كُتِب في محتواه و اكتشف حقيقة جحودك "

أعطته الدفتر و الذي تناولته من شقتهم عندما كانت تتغذى هناك ..
ربما بذلك تستطيع أن تفيق صحوته الميتة ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 02-05-2013, 09:03 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


الحلقة العاشرة ..

أيسر " مسك الدفتر بيده ..
و على الصفحة الأولى استقر ..
تجول بكل الحروف و الكلمات ..

••••
كم هي صعبــة تلك الليالي
التي أحاول أن أصل فيها إليك
لقلبـــــك ..
لروحـــك ..
كم هي صعبة تلك اللحظات
التي يعجز فيها اللسان عن التعبير
فيقف عاجزاً عن النطق ..
كم هي مؤلمة تلك اللحظات
الذي تعجز أنت فيها عن فهمي
من عيوني ..
و جنونــي ..
حان للزمان أن يبعدنا ..
فلم يربطني به سوا بضع كلمات
تحمل باقة من الآهات ..
و على مرّ الذكريات ..
أيسر .. هو الإنسان
الذي سكن الوجدان ..
و على مر الأزمــان ..
يغادر ،
من قلبي .. من روحي ..
و من الديار ..
••••

قَلبَ الصفحة ..

••••
للعيون لغة لا يفهمها إلى من أحب بصدق ..
فهو لم يفهمني ..
إذاً [ لا يحبني ]
أروع ما قد يكون أن تشعر بالحب ..
ولكن الأجمل أن يشعر بك من تحب

في مدينة الحب ..
على شاطئ الغرام ..
هناك ، أيقضتني من غفلتي ..
وصلتني رسالتك ..
أدركت مشاعرك ..
خارج قلبك أسكنتني ..
و بالهواجس أحببتني ..
و في الواقع تركتني ..
••••

لم يكتفي إلى هذا الحد ، فرغبته بمواصلة القراءة تعدت كل الرغبات ..
ففي هذه السطور استطاع الدخول لقلبها ..
و الذي عجز عن فهمه طوال سنوات زواجه ..

••••
أكرهكِ ..
كلمته لازالت تتردد على مسامعي
يجرحني في كل حين ..
لم يدرك إن لدي قلب ..
ينبض و يشعر ..
أصبحت كدميته متى أرادني تسلى بي ..
يتلذذ في قسوته معي ..
يستمتع في رؤية دموعي ..
يشبع رغبته في ذلي و إهانتي ..
لم أكن له زوجة الآن ..
فأنا خادمته فحسب ..

ربـــي ، من لي ألجىء إليه ؟
فها هو يريد الزواج !
أحـــرق قلبي بقراره ..
قلبي يعجز عن وصف ما بداخلي ..
حرارة قلبي لا يمكن أن تُمثّل على سطور الورق ..
لا أود الإنحناء تضرعاً و الدعاء عليه ..
فهو لازال يسكن قلبي رغم جحوده ..
اشتقت لترنم كلمة أحبك على لسانه ..
اشتقت لعبيره أنفاسه ..
اشتقت له ..
و هل يستحق الاشتياق من بمثله ؟
••••

اكتفى بهذا الحد ..
لأنه أدرك حقيقة كانت مبهمة !

أغلق الدفتر و قربه إلى قلبه ..
أغمض عيناه و هام في أفكاره ..

...........

في اليوم التالي ..

سراب / تتجول في كل زوايا المنزل ..
ترفع هذه الوسادة ، تحرك هذه الطاولة ، تلقي أنظارها فوق الخزانات ..
تبحث عن دفترها ، و لكنها لم تجده ..

أيسر / يجلس في صالة منزل والده ، يستلقي على أحد الكنبات ، يشاهد إحدى القنوات الاخبارية ..
محمد و ياسمين ينضمون معه ..
و تبقى الجلسة معهم مليئة بالضحك و الأحاديث الممتعة ..
ينظر إليهم أيسر و الابتسامة تلوح على محياه ..
يشعر بأن غشاء سميك أزيح عن قلبه ، رغم أنه لازال بعيداً عنها ..

أستأذنهم للحظات ثم عاد ، و لكن ..
تفاجئ بها .. سراب ، تجلس معهم ..
تقدم و جلس في مكانه ، أحس بتوترها و عدم رغبتها في الانضمام إليهم بوجوده الذي يربكها ..

سراب " أستأذنكم الآن "
ياسمين " إلى أين ؟ لم تجلسي طويلاً ، فقد اشتقنا إلى جلساتكِ سراب "
تظاهرت بابتسامة " مرة أخرى إن شاء الله "

خرجت ، و من بعدها مباشرة خرج خلفها ..
نادها عندما كانت تصعد إلى شقتها ، لم تعيره اهتمامها فواصلت مسيرها ..
جرى للحاق بها ، وقف أمامها يمنعها من الدخول ..
نظر في عينيها فتثاقل لسانه ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 02-05-2013, 09:31 PM
صورة حزينة و جريحة الرمزية
حزينة و جريحة حزينة و جريحة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


جميل جدا ... البارات كله تخطف القلوب .... أشعر بأني أشاهد فلم حب حقيقي و أنا أقرأ هذا السطور التى كتبت كتابة مبدعة مثلك .... قلبي يتضارب بعنف .. مشتق الى معرفة النهاية ... ننتظر البارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 03-05-2013, 01:46 PM
lajoon lajoon غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


اهئ روعه تكفين كمليها بسرعه الله يخليك من جد حماس تكفين كمليها باسرع وقت عندك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 03-05-2013, 01:48 PM
lajoon lajoon غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


نبض اقسم لك بالله انك رائعه تكفين كمليها بسرعه جدا جدا انبسطت بروايتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 03-05-2013, 02:44 PM
صورة srab elil الرمزية
srab elil srab elil غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


واصلي والله حمااااااس ليش وقفتي

يمكن دحين يرجعو ن لبعض او اهي تمشي عنه او هو يعطيها الدفتر معنى اتوقع انه يرجع لها احين خلالاص

حمااس ابي اكمل

بس مافي ابالي اكثر

باي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 03-05-2013, 07:15 PM
lajoon lajoon غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


انا اتوقع انو ماحتسمع لو وحتمشي وتتركه وتدخل الشقه وتسكر الباب في وجهه وهو حيضرب الباب اكثر من مره ولاكن لارد وبعدين بيهاوشه محمد وهو حيبكي وهي بتبكي وياسمين بتدخل تهديها واما هو بيضل محمد يعاتبه وماضن يتصالحو ابد امزح ههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 03-05-2013, 07:40 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيره مشعل مشاهدة المشاركة
ررررررررررررررروووووووووووووووعه
انتـي الاروع حبيبتي

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حزينة و جريحة مشاهدة المشاركة
جميل جدا ... البارات كله تخطف القلوب .... أشعر بأني أشاهد فلم حب حقيقي و أنا أقرأ هذا السطور التى كتبت كتابة مبدعة مثلك .... قلبي يتضارب بعنف .. مشتق الى معرفة النهاية ... ننتظر البارت الجاي
تسلمين حبيتي من ذوق ما تقصرين والله
شهادتج اعتز فيها


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lajoon مشاهدة المشاركة
اهئ روعه تكفين كمليها بسرعه الله يخليك من جد حماس تكفين كمليها باسرع وقت عندك
انشاء الله حبيبتي من عيوني

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lajoon مشاهدة المشاركة
نبض اقسم لك بالله انك رائعه تكفين كمليها بسرعه جدا جدا انبسطت بروايتك
قلبيي انتي ، مشكووورحبيبتي ما تقصرين و الله
هذا من ذوقج


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها srab elil مشاهدة المشاركة
واصلي والله حمااااااس ليش وقفتي
يمكن دحين يرجعو ن لبعض او اهي تمشي عنه او هو يعطيها الدفتر معنى اتوقع انه يرجع لها احين خلالاص
حمااس ابي اكمل
بس مافي ابالي اكثر
باي
تسلمين ع المتابعة حبيبتي ماتقصرين
انشاء الله اكملها لعيونج يا الغالية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها lajoon مشاهدة المشاركة
انا اتوقع انو ماحتسمع لو وحتمشي وتتركه وتدخل الشقه وتسكر الباب في وجهه وهو حيضرب الباب اكثر من مره ولاكن لارد وبعدين بيهاوشه محمد وهو حيبكي وهي بتبكي وياسمين بتدخل تهديها واما هو بيضل محمد يعاتبه وماضن يتصالحو ابد امزح ههههه
هههههههه الحين شوفي الحلقة يمكنتوقش صائب و يمكن لا
مشكوووورة حببت على متابعتج القيمة


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

عقوق الحب / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الحب , الحنين , بقلم , عقــوق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6811 28-11-2017 09:13 PM
عذبتني بأسباب فرقاك / بقلمي ، كاملة اميرة القصر العالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 301 19-01-2017 05:04 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 22-10-2016 06:07 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 01:25 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1