اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 27-04-2013, 10:10 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي عقوق الحب / بقلمي ، كاملة


موآآآصفآآت ..!
رواية : عقوق الحــب
النوع : درامـي – اجتماعي
الحلقات : 24 حلقة
نظام تنزيل الحلقات : جزأين يومياً
الوقت : التاسعة مساءاً
الملاحظات : القصة جريئة بحدود



قصة عقوق الحب..!
للكاتبة: نبض الحنين ♥


مدخل ..

هو .. ذلك الصبي الذي
اختيرت سراب زوجةً له
لأخلاقها و جمالها ..
فكان الزواج تقليدياً بحتاً ..
قضى سنينه معها ..
بالحب و الوفاء ..
و أنجبوا طفلين أحداهم في الصف الأول
و الآخر لم يتجاوز الثلاث سنين
أيسر « هذا الرجل الذي طالما كرّس حياته من أجلهم بدأ يتغير شيئاً فشيئاً..
بلغ هو الـ 37 عام بينا هي تسير في العام الـ 29
يعانقان معاً الحب و المودة الحقيقة ..
إلى أن قُلِبت المشاعر نحوها
و لأسباب مبهمة ..
تدارج قلبه في نبذها ..
دون سابق إنذار أو سبب يغفر له موقفه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 27-04-2013, 11:36 PM
صورة إحسآس طفلهـ.. الرمزية
إحسآس طفلهـ.. إحسآس طفلهـ.. غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقــوق الحب / بقلم : نبض الحنين


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
خمنت انت روايتك حلوة من المقدمه الي شدتني ومن اسم الروايه........بس حبيبتي لازم تنزلين بارت قبل ماتتقفل الروايه......ننتظرك حبيبتي لا تتاخري ^_^




تقبلي مروري

.
.
.
.



تحيااااااااتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-04-2013, 11:50 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: عقــوق الحب / بقلم : نبض الحنين


صباح الخير .... ياهلا فيك بغرام .... موفقة بطرحك .... واضح انو الرواية حلوة ومميزة بس الافضل انك تنزلي بارت حتى نقدر نحكم عليها وحتى لاتتعرض الرواية للاغلاق

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 28-04-2013, 12:25 AM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقــوق الحب / بقلم : نبض الحنين


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إحسآس طفلهـ.. مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
خمنت انت روايتك حلوة من المقدمه الي شدتني ومن اسم الروايه........بس حبيبتي لازم تنزلين بارت قبل ماتتقفل الروايه......ننتظرك حبيبتي لا تتاخري ^_^
تحيااااااااتي
من ذوقكِ عزيزتي
أسعدني تواجدك ، و كذلك تنبيهك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 28-04-2013, 12:30 AM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقــوق الحب / بقلم : نبض الحنين


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
صباح الخير .... ياهلا فيك بغرام .... موفقة بطرحك .... واضح انو الرواية حلوة ومميزة بس الافضل انك تنزلي بارت حتى نقدر نحكم عليها وحتى لاتتعرض الرواية للاغلاق
القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري
وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه
قضايا
اشكركِ جزيل الشكر غاليتي
أتمنى ان اكون عند حسن ضنكم :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 28-04-2013, 12:32 AM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


الحلقــة الأولــى .. !

على شَرَفات الغرفة تقف متبسمة ..
تستوقفها عبارة التقطتها قبل بضع سنين ..
تحمل الكثير من الأحاسيس القرمزية ..

"أحبــــكِ سراب "

نفضت من رأسها الذكرى و الأمل معاً ..

سراب " لا يمكنني إجباره ، لقد فشلت في كل محاولة أقوم بها "

.............

أيسر ، يرتشف القهوة مع إخوته في الصالة ، مستمتعاً بالحديث معهم..

يتلقى سؤالاً خاطفاً من أخيه ..
" أين تنصحني قضاء شهر العسل مع خطيبة المستقبل ؟ "

أبتسم أيسر" فكر في هذا لاحقاً ، أتمم المتبقي من أمور خطبتك ثم اختاروا معاً المكان المناسب "

قاطع حديثهم صوت سراب " أيسر هل لك أن توصلني إلى بيت والدي ؟ فاليوم قد وصل من الهند "

نظر أيسر في أخيه " أتقدم لي المساعدة و توْصِلَها عِوَضاً عني ؟ "

أخيه محمد " و لكن ، لا تود الاطمئنان على صحته ؟ فقد أتى بعد تلقي العلاج هناك "

أيسر " ليس الآن ، سأطمأن عليه لاحقاً "

تدخلت سراب " شكرا لك محمد ، لن أذهب ، أعاود شكري لك ، لك وحدك "

عادت أدراجها إلى شقتها المتواجدة في الطابق العلوي ..

..........

محمد " أيمكنك إخباري لمـ "
قاطعه أيسر " لا يمكنني "
أنزل رأسه " حسناً "

غادر أيسر من وسط أخوته متجهاً لها ..
فتح باب الغرفة ، فوجدها تحتضن الفراش باكية ..
أقترب منها ، جلست تمسح دموعها دون أن تنظر في عينيه ..

أيسر " أأعتبره حماقةً منكِ ؟ "

رفعت رأسها تبصره بتعجب " حماقة ؟!! و الله كنت أضنك أتيت لتمسح على جروحي "

أيسر بلا مبالاة " لا ترفعي الأمور إلى مستوى عالي ، و كفي عن التذمر سراب ، فأنا أصبحت لا استسيغ الحديث معك "

سراب " أصبحت ؟!! فأنت كنت و لا زلت لا تستسيغ حتى النظر في عيناي ، صبرت على ذلك ليس من أجلك ، من أجل أولادنا فحسب "

قاطعها " لا تتظاهري بالأم المثالية كثيراً ، فما تقدميه من أجلهم اقل بكثير من الأمهات العاديات "

لم يكن بمقدورها تقبل ما تسمعه ، وقفت لتفتح الباب و وهي تشخص بأنظارها نحوه ..

سراب " أخرج منها ، و أعلم انك لن تتمكن من دخولها ثانيةً "

وقف قليلا ، ثم أنصرف غاضباً ، بينما هي ، ارتمت على الأرض تبكي بحرقة ..

كانت عيون الناس تتربص لهم حاسده ، أما الآن فعيون الحساد لم تدرك ماذا فعلت السنين بهم ..

•• بعد أسبوع ••

في تلك الليلة الساكنة ، خرجت سراب من غرفتها تقصد أبناءها ، لتطبع قبلة على جبهتهم و تطمأن على أحوالهم ثم تغدو إلى النوم مجددا ً ..

فتحت باب غرفتها لتتفاجئ بوجوده هناك ، و لكنها اعتبرته كقطعة أثاث في الغرفة ، فـ لم تعيره أدنى اهتمام ، و استلقت على سريرها لتخلد إلى النوم ..

أيسر " أريدك أن تنصتي لي فقط "

سكت قليلاً ثم واصل " أريدك أن تفهمي إن ما اشعر به حِيالك هو بسببك ، لا أريد أن تعذريني و لا أطلب منك تقدير موقفي ، ما أريده هو أن تسترجعي كل الماضي لتدركي أنكِ المخطأ الأول ، عندما كنت احبكِ ، لم أسمع قط كلمة طيبة منك ، فكنتِ زوجة تقوم بواجبها فقط ، تأخذين حقكِ مني و أأخذه منكِ ، انجبتي الطفلين و أنا مدرك أنكِ لم تقصري بتربيتكِ لهم و عنايتك و أناقض حديثي معك قبل أسبوع بشأن هذه النقطة ، و لكن ليس من حق الزوج أن يلتمس الحب في عيني زوجته ؟ أليس من حقه أن يسمعها ولو مرة واحدة ؟ كلمة أحبك الذي استفقدتها 10 سنين ربما تغير الكثير ، جحودك العاطفي جعل قلبي يهوى غيرك ، فقد كنت أجد لديها كل ما استفقده عندكِ ، ربما تسمعيني الآن فـ لم تبالي بكلامي ، و ربما غرقتِ في النوم فـ لم تسمعي كل ما قلته و لكن كنت بحاجة إلى البوح ، ربما ارتاح قليلا من كتمة الصدر الذي ترافقني "

وقف قليلا ، ثم أنصرف من الغرفة و أغلق الباب من خلفه ..
لم يعلم أنها مختبئة بنفسها و مشاعرها أسفل هذا الغطاء ..
تماسكت قليلا و هي تكتم بكاؤها ..
لم تستطع التصبر أكثر ، أجهشت باكية ..
تبكي بحرقة كادت أن تُوْقف قلبها عن النبض ..
و هو من خلف الباب يستمع إلى بكاؤها ..

=)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-04-2013, 01:04 AM
صورة حزينة و جريحة الرمزية
حزينة و جريحة حزينة و جريحة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


رواية جميلة جدا ... يا أختاه .. ما شاء الله , اللهم لا حسد ... و لا عين ... يعجبني كيف تصفين المنظر , و الحوار , بلغة عربية فصيحة .. هاجرت عنه الكثيرات .... استمري , القصة رائعة .... ننتظر البارت القادم ان شاء الله ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 28-04-2013, 04:58 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حزينة و جريحة مشاهدة المشاركة
رواية جميلة جدا ... يا أختاه .. ما شاء الله , اللهم لا حسد ... و لا عين ... يعجبني كيف تصفين المنظر , و الحوار , بلغة عربية فصيحة .. هاجرت عنه الكثيرات .... استمري , القصة رائعة .... ننتظر البارت القادم ان شاء الله ..
اشكركِ غاليتي على المرور الرائع
حقاً اسعدني كلماتك المشعة هذه
أأمل ان تحوز الرواية على اعجابكِ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-04-2013, 10:36 PM
نبض آلحنين نبض آلحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


الحلقة الثانية ..

رفعت هاتفها بتوتــر ، استجمعت كُل قواها لتضغط على الزر الأخضر ..
أغمضت عيناها و هي تتطلق تنهيدة خرجت من الأعماق ..
بعد حين لم يكن بطويلاً ، تلقّت الإجابة على الهاتف ..

قالت بهدوء " دكتورة نورة ؟ "
أجابتها " نعم "
سراب " أود الاستفسار عن موقع العيادة التابعة لكِ "

دوّنت سراب المعلومات في ورقة صغيرة كانت مستقرة وسط كفِها ..

..............
هو ..
خلع حذائه عند باب شقته ..
فتح الباب و تقدم بخطوات مهلوعة ..
أراد السيطرة على تنفسه المضطرب و لكن يعجز ..
تقدم للصالة ، وجدها بجانب طفليها المندمجين في مشاهدة التلفاز ..
تركها و قصد غرفته ليرتاح قليلا من عبئ الموقف ..
طفليه الذين تسابقوا من أجل استقباله ببهجة و ابتسامة ، تركهم دون أن يعيرهم أدنى اهتمام ..
حالته الغريبة أثارت فضول سراب ، و لكنها عاهدت نفسها أن تكون بعيدة عنه و عن حياته و تبقى لأطفالها فقط !

مسك القبضة ، أنزلها بهدوء و تفاجئ بإقفال باب الغرفة ..
شَخّص بأنظاره نحوها ، لم يرغب بإجبارها على فتح الغرفة ، فقد عرف جيداً مقصدها ..
أوّت أن تقف لتفتح له الباب و قد تنازلت عن قرارها تعاطفاً معه ..
وقفت بمجرد أن رُفِعَت يده لتمنعها ..
و كأنه بذلك يشير بعدم قبول تعاطفها ..

دخل غرفة أبنيه و أغلق خلفه الباب ..
نظرت سراب لساعة الحائط ، فتداركت الوقت فأخذت طفليها و نزلت بهم إلى غرفة ياسمين ' اخت زوجها ' ..

سراب " لي طلب ! هل لك أن تقدمي المساعدة لي ؟ "
باسمين " تفضلي "
سراب " ذاهبة إلى مشوار مستعجل ، أريدك أن ترعي أطفالي إلى حين عودتي "
ياسمين " لا تقلقي بشأن ذلك ، سوف أتولى رعايتهم "

تركتهم ، و خرجت ..!
نقطة واحدة استطاعت تدبيرها ، أما الثانية فوقفت عاجزة ..
فكرت ، و استفكرت ، فـ لم تجد أي بديل سوى الاتصال بالتاكسي ، و هي مدركة جيداً أن أيسر لا يقبل بذلك على أي حال ..

ركبت خلفاً ..
فتحت حقيبتها لتخرج الورقة التي دوّنت بها موقع العيادة ..
بحثت أكثر فأكثر ..
طلبت منه الوقوف قليلاً ريثما تذهب لتجلب الورقة ..
نزلت من السيارة ، تسابق خطواتها ..
تضع يدها على قلبها ، تستمع إلى دقاته المضطربة ..
فتحت باب غرفتها و بدأ مشوار البحث هنا و هناك ..

وقفت متجمدة عندما تذكرت أنها كانت في غرفة طفليها و هي تتحدث مع الدكتورة ..
وضعت يديها على جبهتها بتوتر ..

اقتربت من النافذة لتطمئن على وجود سائق التاكسي ..
تنهدت بارتياح ..
فكرت قليلاً ووجدت أن تعاود الاتصال بالدكتورة أفضل بكثير من الدخول للغرفة ..

عادت إلى السائق مرة أخرى ..

سراب " أعتذر يا عم عن تأخري "
السائق " لا بأس ، أين تودين الذهاب ؟ "
سراب " إلى عيادة الدكتورة نورة ، تمهل قليلاً ريثما تجيب على الهاتف ، الورقة التي كنت قد كتبت بها العنوان قد فقدتها "
السائق " حسنا ، و لكن ألا تعلمين في أي منطقة تتواجد ؟ لعلها تجيب على الهاتف و نحن في المنطقة ذاتها ..
سراب " أجل ، اتذكر جيداً في اي منطقة "

أعطته اسم المنطقة و هي لا زالت تضع الهاتف عند أذنها تأمل أن تجيب و تخلصها من الموقف المحرج ، و لكنها تفاجأت عندما سألها السائق ..

" أتقصدين عيادة الأمراض النفسية للدكتورة نورة ؟ "
تجمدت ملامحها و هي تجيب بتوتر " نعم "

قدّم لها حل دون أن تتوقع ، و لكن لازمها الإحراج طوال الوقت ، فقد جهلت تماماً اللافتة الكبرى للعيادة ذاتها ..

وصلت إلى هناك ، و دقاتها تتسارع شيئاً فشيء ..
قد تأخرت عن موعدها ما يقارب 20 دقيقة ..
تأمل أن يسير الموضوع على خير ..

...........

مستلقي على سرير ابنه الأكبر ..
متأثر جداً بما مرّ به من موقف ..
نطقها دون قصد و أمام جميع زملائه ..
لم يستطع تعديل موقف ..
فتركه كما تركه ، و كلٌ منهم برمج الموقف حسب رأيه ..
و هو ..
أنسحب ، ليتفادى الإحراج الذي وقع فيه ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-04-2013, 11:39 PM
صورة حزينة و جريحة الرمزية
حزينة و جريحة حزينة و جريحة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عقوق الحب / بقلمي


رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووعة يا غالية , ننتظر القادم بشوق

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

عقوق الحب / بقلمي ، كاملة

الوسوم
الحب , الحنين , بقلم , عقــوق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6811 28-11-2017 09:13 PM
عذبتني بأسباب فرقاك / بقلمي ، كاملة اميرة القصر العالي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 301 19-01-2017 05:04 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 22-10-2016 06:07 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 05:40 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1