منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها خذني بحضنك يمكن بحضنك تناسي همومي \ بقلمي
Z3toor ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

-------------------------------

البـآآرت ألأول


كـآنت تروح وتجي تنتظظر الدكتوور يططلع ..
ومعاها صديقتها اللي تهديها
لمـآ : خلاص تكفين جلسي ...
وتين واهي خايفه والدموع ماليه وجها : شلون اجلس وجدتي بين الحيـآه والموت ماعندي غيرها
لمـآ نزلت راسهـآ بأسف على حال صديقتها : لا حول ولا قوة الا بالله ,, يالله عفوك يارب ارحمنا برحمتك
طلع الدكتور و وجه مايبشر بالخير : الجده عطتكم عمرهـآ
وتين انصصصصصصصصصدمت
لمـآ على طول بكت بس بصمت واهي تشوف صديقتها اللي وقفت دموعها والصدمه على وجها
وتين مشت خطوتين قدام الغرفه مدت يدهـآ للفراغ : ج--جدتي (طاحت ع الارض مغمى عليهآ )
اركضضو لهـآ
فيصل ولمـآ وبسرعه فيصل حملهـآ بين يدينـه
( فييصل يصير ولد خال لمـآ .. يعتبرون اخوأن لانهم من واهم صصغـآر عايشين مع بععض وبنفس الحي عمره 20 سنة
هــآددي جدأ بس ععصبي وقت الجد .. بس اذا انصصدم من شي قووي يمرض على طول وامه وابوه ........)
الدكتور : بسسرعه دخلهـآ بهاذي الغرفه ( لف ع الممرضه ) ككشفي عليهـآ
دخلت الممرضه وسكرت الباب : انتظظرو برا

نرجججع ب الزمن لورا ..
جلست الصباح الساعه 6 ونص بسسرعه جهزت حالها وطلعت المدرسه ..
: اووف بتأخر ع الاختبـآر
( وتين : بنت طططيبه ومتسامحه مرةة وماتكره احد ولا تحقد شعرهـآ طووويل وناعم ومايل للـ اشقر .. وعيونهـآ عسلي فاتح
جميله بمعنى الكلمة وماحد يعارض جمالها .. اما اهي تعتبر نفسها عاديه وتحمد ربها ع كل شي . تسكن مع جدتها بسبب وفاة امها وابوها بسبب نعرفه مع الاحداث )
دخلت المدرسسه وقابلت الجوري اللي معاه ب الصف : من جدككككك جالسه هنـآ الاختبار ببيبدأ
الجوري تناظرها ببرود ولفت عنها ولا عطتها اي كلمة
وتين رفعت كتوفها بمعنى لا حول وولا قوة
( الجوري بنفس عمر وتين بس بارده ككثير .. شعرها مو طويل ولا قصير متوسط لنص الظهر بشرتها برونزي عيونها لونهم بني تسكن مع اخوهـآ اللي يدرس ب الجامعةة وتحبه ككثير بس ماتبين وامهم وابوهم متوفين )
تنهدت واهي تطالع وتين : اكرهك .. اكرهك انتي وابوك
ودخلت القاعه بعد انتهاء ألأختبـآر ..
طلعت وتين مع لمـآ ..
( لمـآ صديقة وتين روح بالروح خووات كل شي عندهم عادي ومافي شي مستحيل ومتهورين .. لما شعرها قصير عند الكتف بالضبظ لونه اسسود مع بشرتها البيضـآء وعيونها الخضراء .. امها وابوها عايشين بس......)
لمـآ : قومي نفطططر معدتي لا تتحمل اكثثر من هذا العناء
وتين : هههههه متأثره ططيب يالله قومي ..
واهم يشمون
وتين تنهدت واهي تشوف الكل يناظر فيها
لمـآ ( لفت لـ وتين ااه ياوتين شلون تتحملين كلامهم لكك تعب والله .. انا اللي وياك ما اتحمل نظراتهم كيف انتي )
بنت : وووييي من جدها تتمشى معاها .. ماتدري ان عمها اككككبر صصايع ب المنطقه
لمـآ لفت عطت البنت نضضره تسكتها
البنت طنشتها ولففت : هه
وتين : عادي لمـآ مايهم تعودت
جات الجوري تركض وسحبت لمـآ : تعالي ابيك شوي
لما : دقيقه وتين ..
وتين هزت راسها بـ اي ( مشت معاها بخطوات بعيده عن وتين بحيث ما تسمعهم )
الجوري : انتي من جدكك .. تدرين وش يقولون البنات عنكك ..
لما بتوتر بلعت ريقهآ : وش يقولون ؟
الجوري همست لها في اذنهـآ
لما انصدمت "" انـآ ؟ مع عمهـآ " : وش تقولين انتي . ؟
الجوري: هذا اللي سمعته وانتي كيفك بتواصلين معاه ولا ؟
لما : مستحيل بيفرقنـآ الزمن . والعذال كثثأر .. وانا واثقه فيها وواثقه في نفسي وفي اللي اسويه ..
( لفت عنها بتممشي ورجععت لـ وتين وابتسمت لهـآ تطمنها ان مافي شي )
امـآ وتين بادلتها الابتسامةة بس تدري ان الجوري جايه تقصدهأ وقالت لها كلام عنها عشان تفرقهم
( الجوري في قلبهـآ ححق على وتين وبقوةة )
مشت واهي متنرفه ححدهآ : ههين يـآ وتين صصبرت شهرين بس بصبر سنوات ,, وانا ويياك والزمن طويل


وبككذأ انتهت الأمتحـآنـآت ططبعـآ سسسعادةة عند الكل هالششي . .
وتين رجججعت البيت واهي تنققز من الفرححه
اول مافتحت الباب صصرخت : اممممممي ( تقصد جدتهـآ تناديها امي )
جدتهـآ لا مججيب
وتين استغربت : وينهـآ ؟
دخلت المطبخ ماشافتهــآ بس ششمت ريحة اكل يحترق بسرعه لفت ع الفرن وططفته
طلعت من المطبخ ودخلت غرفة جدتهـآ وشافتهـآ ع السرير ابتسمت : نايمة ..
قربت يمههـآ بس انصدمت من شكل جدتهـآ وججهـآ اززززرف واطراففه يدينـآ لونهم اصصفر ومافيهم دمم ..
بعدت خطوات على وراه ( حطت يدهـآ على فمهآ واهي ميته خوف طلعت الجوال من جيبهـآ بسرعه ودقت على لما )



--
في مكأن أخر



لمـآ واهي ب السيـآرة مع فيصل ارفعت جوالها واستغربت : وش فيهـآ ؟؟ مو العاده تتصل توني شايفتها
فيصل يعرف وتين من لمـآ : طيب رفعي
لمـآ : الو
وتين واهي تبككي وتشااهق : لمأ لححقي علي امي مادري وش فيهـآ
لمأ انصصدمت : ايشش وش تقولين وتين اهدي وكلميني وش صاير ب الضبظ
وتين واهي مو قادرة تتكلم بس انطقت ب هالكلمه ( لحقي علي ) وفجأه سمعت صوت الجوال طاح ع الارض
لما لفت على فيصل : بسسسرعه روح لهـآ بسسرعه
فيصل من التوتر مشىى بأسسرع ماعنده ..

وصلوا لما ماعندها ووقت دخلت البيت : فيصل تعال معي اخاف عمها موجود
فييصل : اككيد جاي معاك ..
ددخلووأ كان المكان هدوووووووووووووء
لما شافت باب الغرفه مفتوح بسسرعه ركضت ناحيتهـآ اول مادخلت شافت وتين ع الارض مغمى عليهآ
ركضت لهآ وجلست ع الارض جنبهـآ وصرخت ودموعها ع وجهها : فيييييييصللل!!
فييصل دخل الغرفه بسسرعه ومنصصدم الجده ع السرير و وتين مغمى عليها ( مو فاهم شي )
توججه بخطوات ثقيله للجدة بس لمـآ شاف وجججها بسسرعه اتصل ع الاسسعاف
وبثواني واهم جايين وحملوهآ امـآ وتين ودوهـآ بسيارة فيصلل ..




عند الجوري .. بعد ماطلعت من المدرسسه واهي متنرفزه حددهـآ من لمآ و وتين ..
ركبت السسيـآرة وسسكرت الباب بقوه
سامي لف عليها معصب : كم مرة قايلكك لا تسكرين الباب كككذأ سسيارتكك اهي
الجوري : مش السسيأرةة مالي خخخخلق ابببد
سامي ممش السياره وكل واحد مع افككـآرة ..

الجوري
تفكككر شلون تتنتقم من وتين ومن ابوهـآ
( الجوري ماتدري ان وتين مابقى لها جدتها واهلها متوفين من شهر )
في داخلها
( شلون اجيبك .. والحين خلاص مافي مدرسه لازم اشوف لي حل .. أي فكرة صح ههه شلون مافكرت فيهأ والله حلوه )
سامي لف على الجوري وشافها تبتسم ابتسم غصبا عنه : مجنوونه وربي .. توك معصبه واخلاقك زفت
الجوري : هههههههه كمل طريقك ..
طلعت جوالها ( black )
ورسلت لـ لما : انها تبي ترقم وتين ضروري ..

سامي
( ياترا للحين الجوري حاقده وش بتسوي فيهآ . . مادري متى تفهمين يَ الجوري ان وتين مالها دخل ب ابوها )

نرجع بـ ذاكرةة سامي لورأ ..

لمَ كان ابوه جالس ع المكتب والتلفزيون مششغل ع الاخبـآر ..
وكان ملتهي بشغله وَ اورأقه ..
الا ددددخل عليه السكرتي الخاص له ومفجوووع وبدون مايططق الباب
ابو سامي اللس استغرب : وش بك ؟
عبد الرحمن < السكرتير واهو متردد يقول ولا ؟ : ككنت -- ب-- بقول ان الشركه أفلسست
ابو سامي ووقف واهو منصصصصدم : ايششششششششششش!!
عبد الرحمن : اللي صـآر ان كل الاستثمارات انسحبت ..
ابو سامي جلسس ع الكرسسي واهووو للحين منصدم : و شلوون متى ؟
عبد الرحمن : في شخص أخترق الشبكه وسحب كل شي .. والحين كل الموضفين اللي بـ الشركه يبون حقهم
ابو سامي : وممن ههذأ ..
عبد الرحمن : اللي توصصلنا له والاسم هو ( خالد عبد لله الفارس ) <<< ابو وتين
ابو سامي وووقف وبصصصصدمه اككبر : ايششششش ؟ انت ووشش تقول من جددككك ..
عبد الرحمن نزل راسه : اسف بس هذا اللس صصار
ابو سامي خخذ مفتاح السياره وططططلع . بس اللي ماتوقعه احد ..
ان صصـآر له الحــآدددث وتوففى بدون مايشوف اولاده الوحيدين بدون ألأم اللي توفت بمرض السكر

نرججع للـ ألواقع ..
سامي واهو ضاغط على يده واهو يتذذكر اسم ابو وتين ( خالد عبدلله الفارس )
هذا اللي خذ ابوي هذا اهو


وفي مكأن اخر عن الكل ..
فتاة بعممر الزهور .. 17 سنة ..
اسمهـآ ليان جمميله ججددا .. جنسيتهـآ فرنسيه بس امهـآ عربيه ..
سبب تفرق الابوين
( ام ليان تطلقت من زوجهأ بسبب اهلهـآ وماشاكلها معاهم و بسبب ابوها اللي ماتركها بحالها لانها تزوجت واحد مو منهم
بس لما تطلقت اكتفت انها حامل .. ولما ولدتها ارسلتها لـ زوجهآ .. وقفت عند الباب وحطتها بسله كبيره وغطتها ورنت الجرس وهربت )
ابو ليان حححقد علييها وبقوه ان شلون ترمي بنتها ككذأ .. بس ماكان الحقد فقط ع الام كان ع البنت وعبشها بعذاب مع زوجته الجديده ..
ليان تعودت ع وضضعها مع ابوها ومرت ابوهآ ,.. لانها تححب .. تحي واحد متعرفه عليه ,. وتدري انها طاحت بغلطه والمفروض ما تكلم هالشخص الغريب بس الوحده تسوي كل شي ..
ليـان بخجل : اي هلا وياك
تركي : هههه معاي هاه .. وش منشغله فيه وليه مقصره صوتك هالقد
ليان : اح احم .. لا بس خايفه ابوي يجي
تركي : ابوك عصبي
ليان : يمكن .. بس اتوقع لانه يكرهني ..
( ليان ماقالت له سبب الكره )
تركي : في اب يكره بنته
ليان بحزن : اي
تركي بقلة صبر : ليان انا بموت وبسبكك
ليان بسرعه : اسم الله عليك وش فيك تقول ككذا ترا ازعل عليك
تركي ابتسم : لا بس كل يوم تقولين شي و مو فاهمك متى بتقولين لي اللي بقلبك ..
ليان تنهدت : قريب ياتركي قريب
تركي : ططيب متى اشوفك
ليان : هههههه وش فيك مستعجل
تركي : مادري بس حاي بفضضول يقطع قلبي ..
ليان : انشالله يجي يوم ..
تركي : واانا انتظظر هاليوم بفارغ الصبر ..
ليان : ططيب شرايك بوكرا
تركي بصدمه : من جددككك ؟
ليان واهي تبتسمم على حماسسه : هههههههههه خلاص تتعال البحر وانت عرف المكان اللي ديما اقولك عنه
تركي : اي والله حافضضه صصم
( اللمكان اللي تقصده ليان .. مكان مميز في البحر في جسسر بوسط البحر واهي كل تجلس فيه ..





-

نرجع المستشفى ..
وتين واهي ع السرير فتحت عيونها والدموع مغطيه وجججهـآ وتتكذر كلام الدكتور بس ابتسمت فكرته حلم
لما واهي ميته خوف على صديقتها وشلون بتقول لها خبر وفاة جدتها
وتين عدلت جلستها واهي تناظر فيصل ولما تنتظرهم يقولون شي عن جدتها ..
بس لما ماحصلت اجابه نزلت رجولها من على السرير
بس قبل ماتنزلهم مسكت لما : لحضه وتين ..
وتين رجعت وبصمت واهي ما انطقت بحرف ..
لما بخوف وتوتر من الصدمه اللي بتجي لـ وتين وتعرف وتين حساسه من ناحية هالأمور : وتين انتي تدرين ان الله اذا احب عبد اخذه
وتين لسى مو مستوعبه اللي تقوله لما
لما : وتيين جدتك ( نزلت راسها ) ت--تو-توفت
رفعت راسها و فيصل كان هادي ويناضرهم بس
وتين نزلت راسها واهي تبتسم
لما خافت عليها وقفت بسرعه وحضنتها : وتين الحياه ماوقفت
وتين بعدت لما بخفيف وقفت وشعرها اللي متبعثر حوليهآ وخصل على وجهها
طلعت من الغرفه و فيصل ولما يلاحقونها
توها بتدخل الغرفة اللي فييها الثلاجات << للجثث ><
الا فيصل مسكها من معصمها : خلاص جدتك توفت مايحتاج تتأكدين ..
وتين ونضراتها البارده وكأنها ميتتة
لما لفت على فيصل : وش فيها
فيصل سحبها معاه للغرفتها وجلسها ع السرير : لا تخافين منصدمه .. بس نادي الدكتور
لما راحت تناديه ورجع معاها وكشف على وتين كل ششي سليم بس
لما وفيصل لفو عليه : بس ايش
الدكتور : اهي الحين بحالة صدمه قويه قويه .. وهالشي خطر عليها .. اهي وين امها وابوها
لما : متوفين .. بس ممكن تفهمنا ليه ماتنطق بحرف ولا حتى تناظر في احد
الدكتور : قلت لك اهي بحاله صدمه ومحتاجه احد يوقف معاها ..
لما : يعني ماراح تتكلم ..
الدكتور : لا .. لازم دكتوره نفسيه
لما عصبت : مانبي دكتورة نفسيه وتين مافيها شي
فيصل حط يده على كتف لما : اهدي
لما : انت شفت وش يقول وتين ماتقدر تتكلم ..
فيصل : لا تنسين انتي معاها وانا معاكم
لما هزت راسه بـ اي واهي تطالع وتين اللي للحين بحالة صدمه

وتين بداخلها شيي مكسسور ومجروووح
( جدتي راحت .. جدتي راحت .. جدتي راحت .. بس مو جدتي بس .. امي وابوي واخوي سالم .. خذوني لكم .. ابي اموت
مابي اعيشش بروحي مابي .. يارب رحمتك يارب )

لما خخذت وتين معاها البيت وفيصل معاهم ..
بس جلس اشووي وبعدها رججع شقته



عند الجوري و سامي ألليل ..
كانت ناييمةة بعد مارجعت من المدرسسةة ..
وسسامي كان في الأستراحه مع ربعةة ..
والوقت الحين ..
الليل الساعه 10
صصحت الجوري على صوت جوالها ..
رفعته وصوتهـآ كله نوم : أيــوأ ..
---- : فديتك هالصوت النعسان
الجوري بعد الجوال تشوف من رقمه شافته رقم غريب : من انت ؟
---- : مجهول الهويه .
الجوري : انقلع
وسسكرت بوجهه ولا عطت الموضوع أي اهميه .. وحطت بعتبارها انه يلعب وشخص فاضي ..
غسلت وجهها ونزلت تحت تشوف اخوهـآ بس استغربت لمـآ ماشافته موجود ..
اتصلت عليه : الو سامي وينك
سامي : في الاستراحه
الجوري : اهاا .. طيب بس لا تتأخر ماحب اجلس بروحي بالبيت ..
سامي ابتسم : اوك من عيوني دقايق واكوون عندك ..
وسككر
ولف على ربعه : يألله شبأب اشوفكم على خخير ..
فهد : اففـآ وين وانا اخوك تو الناس 10
سامي : والله تعرفون اختي بروحها في البيت وماقدر اتركها واطول هنا
اسامة : اي والله روح لهـآ (بمزح ) اصصلا مامنك فايده في الجمعه ..
سامي مسكه من ثوبه واهو يضحك : نعمم وش حط عينك بعيني وقولها ..
اسامه بأستهبال : لا لا يا سامي ماتوقعتك كذأ .. ( لف وجهه على جنب ) ططلقني طلقني
سامي بنفس الاستهبال : هه وش تقولين لا يا انيسه طلاق مافي بجلس على قلبك بس بوكرا وتشوفين ثلاث فوقك
والشباب يطالعونهم ومندمجين ..
اسامه ححضن سامي بـ استهبال : لا لا يا سامي لا تخوني بتنيى قصة الحب اللي بينا
هنا الشبااب فقعووووووا ضحكك كل واحد اننسدح بجهه ..
سلم عليهمم سامي وططلع لـ اخته ..
------
ببيت لمـآ ..
( بعد مارجعوا من المسشتفى ..
لما : مشكور فيصل تعبتك معي .. (لفت على وتين اللي مسكتها من يدهأ وتطالع قدامها بس ) : وادري وتين ممتنة لك كثير
بس ماتقدر تقولها لك ..
فيصل ناظر وتين واهو عارف ششعورهـآ بعدها لف لـ لما :مافي تعب ولا شي
يالله اخليككم وسلمي على ابوك ..
لما : انشالله ..
مسكت يد وتين واهي بتدخلها البيت بس وتين وقفت واهي تمسك يد فيصل وتطالع فيه ( اخوي سالم .. سالم انت اخوي سالم ليه رحت يمه يبه وينكم )
فيصل استغرب نزل عيونه لـ يده واهو يشوفها ماسكته بقوه كأنها تطلبه لا تروح حس بشعو غريب من مسكتها له رفع عيونه وانصدم من دموعها اللي تجري على وجهها وبدون توقف
لمأ بكت معاها بس بصمت
وتين تركت يد فيصل ونزلت راسها بدون اي اجابه او حتى كلمه او حرف ..
لما سحبت وتين معاها داخل البيت ..
فيصل ضل يطالع فيها لمن دخلت داخل ..
وبعدهآ ممشى ودخل شقته ..
راشد : وين رحت فيصل ..
( فيصل يصير اخو راشد وعمره 3 سنين فقط بس من ابوه )
فيصل اسستغرب من وجوده : وين امك ؟
راشد : راحت
فيصل : وين راحت ..
راشد هز راسه لا : مادري
الا رن الجرس رجع فيصل وفتح الباب الا ام راشد جات تاخذه : وين راشد ..
فيصل بعصبيه : شلون تخلينه ييجي هنا بروحه من جدك .. ططفل عمره 3 سنين تتركينه
ام راشد : اووف مالي خلق هواششك بعدين انا فكرت انك بالبيت ..
فيصل : لا بالله .. مو طول الوقت انا بالبيت .. المره الثانيه ددقي علي قبل لا تجيبينه ..
ام راشد تأففت منه وشحبت راشد اللي يبكي مايبي يروح معاها
فيصل سكر الباب ودخل غرفته ورمى نفسه ع السرير واهو يتذكر امه ابوه شلون تركوه بكل سهوله ..
----
في مكـآن بعييدد وقليل اللي يروحون له ..
استراحه .. شباب وببنـات .. وخممر .. ومعاصصي .. ><
دخخل شخص توجهت الأنظـآر له
جلس ع الكرسي ( جات له بنت بلبسسهآ القصير " فستان احمر قصير فوق الركبه بكثير وشعرها طويل " )
جلست جنبه ومسكت يده ويدها الثانيه تحت ذقنها واهي تتأمله وتطالع فيه : تركي
تركي لف عليها وماله خلق : نعمم ؟
امل تأفتت : وش فيك ..
تركي : غصيب يكون فيني شي ..
امل : اي .. انت تغريت ..
تركي بداخله " اوف لززقه لزقه " ( لف عليها واهو يمثل ) حط يده ورا رقبتها وقربها لوجهه واهو يطالع بعيونه : ماتغيرت يا بعد قلبي
بس اشوي تعبان ( وغمز لها )
اهي ابتسممت واحضضضنته بعد عنه اشوي و باسته على خده
تركي : هههههههههه
دق جواله رفعه وشاف 10 مكالمات
دخله بجيبه وطننشها
( تركي نفسه اللي تعرفه ليان )
---
عند لييـآن .. الساعه ككذذأ 1 الليل ..
اهي متعوده لازم الساعه 12 يكلمون بعض
ليان : يالله وس فيه تركي وش فيه مايرد ..
( طول الوقت واهي تفككر ان صصار له ششي .. وقفت بسرعه تحس روحها مخنوقه تبي تعرف وش فيه لبست جاكيتها بما انه برا برد )
واتصلت مره ثانيه مارد رسسلت له رساله ( ترككي وش فيك ماترد .. صار لك شي .. انا برا الحين تقدر تجي لي بيتنا جنب ال........... )
تركي لمَ دقت عليه تأفف بس لما وصلته الرساله رفع جواله وفح الرساله قرأهأ : من جدها هاذي .. هالوقت تطلع الساعه 1 ونص

ليان طلعت بشويش من البيت عشان ابوها اللي في غرفته مايسمعها لمَ طلعت من البيت ارتاحت وخذت نفس طويل
وجلسست تتمشى بحارتهم تروح وتجي واهي تنتظظره يجي وكانت متاكده انه بيحي
ليان خافت اككثر دقت عليه وورفع بعصبيه : وش فيييييييكك
ليان خافت وبصوت هادي : تركي
تركي : نعم نعم وش فيك طفشت منك تركيني بحالي اوف ورجعي البيت وش طلعك برا الساعه 1 ونص
ليان تجاهلت عصبيته لها : فيك شي ؟ صار لك شي .. انت بخير صح ؟
تركي مستغرب من برود هالبنت : اي اي بخخخير
ليان : الحمد..... ( صصصرخت) اااااااااااااااااااه
تركي وقف بسرعه : ليييـآن ليـآن رردي ليـآن
حس بششي يددفعه لهـآ اول مره يحس بخووف على بنت
وبسسرعه طلع من الاسستراحه واتجه للمكان اللي قالته له

-----------------------------------------------

انتهـــى .. البارت الاول
تتوقعـآتكم ..

تتوقعون وتين بتضل ساكته ولا تتكلم .. ولا بيجي يوم تطلع اللي بداخلها من حزن .. ؟

تتوقعون فيصل وش قصته بالضبط مع اهله .. وش اللي يخليهم يترركونه ؟

تتوقعون ليان وش صصآر فيها ليه فجأه صرخت ؟

تتوقعون تركي ليه فجأه حس بخوف عليها واهو قاصد يلعب عليها ؟

تتوقعون الجوري بتخلص من مكالمات هالشخص المجهول او وش قصته ؟

والاهم

وش قصصة ألأبـآء تركهم لـ ابنـــآءهم

تآبعوني ..)


شقآآوة أنثى ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روايتتتك مره تهبببل


الشخصيااات

امممم وتين

اممم فديتها وفديت قلبها عجبتني وتين

امممم فيصل

يآآآلبى يآآآناس امممم يمكن يحب وتين

اممم لمى

فديتها بس

امممم الجوري

كرهتها احسها بتخرب بين وتين وفيصل

اممم سامي

اممم يمكن يحب لموووش

امممم ليآآن

هو حلو تعارف بس مو اي احد رجال غريب او اي رجال ما تعرفه هذا هو عيبها

اممم تركي

ما احسه له دور بس اتوقع يحب ليان وانه هذا خوفه بدايه الحب


روايتك مرهه روعه

انتظرك احر من الجمر


Lizordy ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بانتظارك ياقلبي
بداية موفقه..
تحياتي

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

مساء الخير ... ياهلا فيك بغرام موفقة بطرحك ....عندي ملاحظات على روايتك ... اول شي حاولي تستخدمي السرد والوصف للمكان وللشخصيات

اما مضمون الرواية فيه اشياء غير مقبولة يعني فيصل وتواجده مع لما حتى لو متربي معاها من الصغر مايجوز تختلي فيه ويوصلها ويمسك ايدها وهو مو محرم لها يضل اجنبي عنها كيف ابوها تاركها تروح وترجع معاه ترى الشيطان موجود وحتى يوم يحمل وتين بأي صفة وحتى يوم يمسكها حبوبة انتبهي لهالاشياء

وليان قلتي ابوها اجنبي وماوضحتي جنسيته ووين عايش وكيف ليان الي عنده من الصغر تتكلم سعودي هالشي مو منطقي ابد ومايدخل العقل مهما كان الطفل ينطق اللهجة الي يسمعها من اهله وهي ابوها اجنبي وبعدين كيف اهل امها تركوه بدون مايسفروه وهو متزوج بنتهم بدون رضاهم غير كذا الام كيف تزوجته وولي امرها مازوجها حبوبة هالتفاصيل لها دور في مصداقية الاحداث غير كذا ليان من وين لها جوال تكلم فيه تركي وابوها يعاملها بقسوة وكارهها اتمنى تبتعدي عن العلاقات المحرمة لانو مافي رجال حتى لو صايع يقبل بوحدة كلمته وتلاحقه وماهمها لاربها ولا نفسها مع اني مااستغرب لانو شكل امها كانت مثلها بس مستحيل واحد يحب وحدة صايعة ويوثق فيها الي تكلم واحد تكلم عشر

الجوري تفكيرها تافه ابوها مات بيومه ماحد يتقدم ساعة ولا يتأخر عن اجله يعني ابو وتين ماله دخل وانتقامها ماله داعي الافضل تدعي لابوها وتسوي له شي ينفعه انتقامها لابيرجعه ولا بينفعه بقبره والدنيا سلف ودين والي تسويه اليوم بكرة بيرجع عليها

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

Z3toor ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون اقتباس :
مساء الخير ... ياهلا فيك بغرام موفقة بطرحك ....عندي ملاحظات على روايتك ... اول شي حاولي تستخدمي السرد والوصف للمكان وللشخصيات

اما مضمون الرواية فيه اشياء غير مقبولة يعني فيصل وتواجده مع لما حتى لو متربي معاها من الصغر مايجوز تختلي فيه ويوصلها ويمسك ايدها وهو مو محرم لها يضل اجنبي عنها كيف ابوها تاركها تروح وترجع معاه ترى الشيطان موجود وحتى يوم يحمل وتين بأي صفة وحتى يوم يمسكها حبوبة انتبهي لهالاشياء

وليان قلتي ابوها اجنبي وماوضحتي جنسيته ووين عايش وكيف ليان الي عنده من الصغر تتكلم سعودي هالشي مو منطقي ابد ومايدخل العقل مهما كان الطفل ينطق اللهجة الي يسمعها من اهله وهي ابوها اجنبي وبعدين كيف اهل امها تركوه بدون مايسفروه وهو متزوج بنتهم بدون رضاهم غير كذا الام كيف تزوجته وولي امرها مازوجها حبوبة هالتفاصيل لها دور في مصداقية الاحداث غير كذا ليان من وين لها جوال تكلم فيه تركي وابوها يعاملها بقسوة وكارهها اتمنى تبتعدي عن العلاقات المحرمة لانو مافي رجال حتى لو صايع يقبل بوحدة كلمته وتلاحقه وماهمها لاربها ولا نفسها مع اني مااستغرب لانو شكل امها كانت مثلها بس مستحيل واحد يحب وحدة صايعة ويوثق فيها الي تكلم واحد تكلم عشر

الجوري تفكيرها تافه ابوها مات بيومه ماحد يتقدم ساعة ولا يتأخر عن اجله يعني ابو وتين ماله دخل وانتقامها ماله داعي الافضل تدعي لابوها وتسوي له شي ينفعه انتقامها لابيرجعه ولا بينفعه بقبره والدنيا سلف ودين والي تسويه اليوم بكرة بيرجع عليها

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا





عجببني ردك كككككثير .. و استوعبت لـ اشيـآء ككثيرة ..
بس حبيت اقولك ان الروايه يعني من صنع الخيال وادري ان كل روايه هنا من صنع خيال
بس انا حبيت اغير شووي وحبيت تكون الروايه متفتحه غير الواقع اللي انعيشه ..بس بحدود

وبنسبة لتعليقك على احداث الروايه حلوو ^^
بس اان لسى مابعد اوضضح ككل شي ..

Z3toor ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

-


يسسلمو ع ردودككم الجمميلةة ..

ورأح ازل بارتين ف ألأسبووع .. بس مو متأكده من الايـآم ..

Z3toor ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البآرت الثاني



عند وتين ولمـآ ..
بعد مادخخلوا البيت ..
لما ششرحت لـ ابوها اللي صـآر وان وتين بتجلس معاهم هالفترة ..
وخذتهـآ للغرفه وبجلستها ع السرير : وتين تبين تاكلين شي
وتين لفت لها بنضرات بارده وهزت براسها لا
لما تأففت : وتين مايصير كذأ
وتين رجعت ناضرت قدام ..
لما مسكتها من كتوفها وبطحتها ع السرير وغطتهـآ عشان تنـآم ..
رفعت جوالها اللي ماتدري عنه لها فترة ما امسكتهـآ شافت رساله افتحهـآ بس استغربت ان الجوري تبي رقم وتين عطتها بس حسن نيه
ططلعت من الغرفه وصادفت اختها ..

عائلةة ابو مشاري ..

الأخ الأكبر رائد عمره 24 سنة مسسافر ععشان يدرس ططب .. ويحقق حلمه ..
البنت الثانيه لمـآ وعرفناها من قبل ..
والاخت الصغيره لوجين عمرها 15 سنة .. بس اللي يشوفها يحسها اكبر من كذأ لأنها ذكيه وتفهم بسرعه ..
والاب ملتهي بششغله وشركته ومايرجع الا 12 الليل ..
لوجين : من عندنـآ ب الغرفه
لما تهندت : وتين
لوجين بفرحححه : ججججججد (واهي تمشي ناحية الغرفه) وينها وليه تاركتيها بروحها
مسكتها لمما قبل لا تدخل لهأ : تعالي تركيها ترتاح .. لان جدتها وتوفت
لوجين بصصصصدمه : ججججججججد (وبحزن ) الله يعينها
لما بنفس الحزن : اي والله
لوجين : قومي ابوي طلب لننا من المطعم
لما بفرحه : ابوي جججا
لوجين : لا بي طلب لنا وقال له يجيبه بيتنا
لما بتحطم : امم طيب يالله قومي ..



--

في ألأسسترأحه ...
ططلع ترككي وبأقصى ماعنده للمكان اللي قالت له ليان ..
واهو ب السيارة "" وش صصاير ششصار لك يا ليان ""
وززاد بسسرعته ..
لما وصصل للمكان اللي قالت له ماحصصلها صرخ بعصبيه واهو ماسك شعره : أأأأأأأأأأأأأأاه
وصصار يدورها بكل مكان بس للأسف ماشافهـا

--
عند ليـآن .. واهي تحاول تففكه وتضربه بكل مكان
بس ماكان في فايده من تحركاتها لان جسمها بنسبه لرجل ضضعيف
ليان واهي تبكي : تككفى اترككني .. حرام عليك ماتخاف من ربك
الشاب والللي أسمه ناصر واهو يسسحبها للـ السيأره ونجح باللي سواه ودخلهآ السيأرة ..
وراح للأسستراحه << نفس الاستراحه اللي فيها تركي ..
واهي ب السياره ورا متكومه على نفسها وتفكر شلون تتخلص منه جربت تفتح الباب بس بدون مايحس مافي فايده كانت
مقفله .. ( اي صصح جوووالي ) وسحبته بهدوء من جيبها ورسلت رساله "" ترككي تكفى ساعدني تكفى
قبل ماترسل الرساله شاف اسم الاستراحه اللي وقف عندها ناصر ( استراحه ألفجر )
بسسرعه ارسلت له ان اهي هناكك
-
ترككي جن جنونه لمَ عرف انها في استراححه ولا نفس اللي راح لها رججع لسيارته
ورججع الاستراحه
-----
عند فييصل الساعه 2
وواهو ناييم ع السرير ..
صار يتنفس بقوه فجأه وينطق بكلمة : يبه يمه ريناد
بسسرعه ججلس : ااااه نفس الكابوس ..

رججع لذاكرته قبل شهر

لمَ كان مع اخته في الغرفه والبيت دورين ..
( ريناد عمرها 19 سسنة اصغر من فيصل بسنه )
واخته مقعده اتقدر تممشي .. واذا ممشت على رجولها ككثير يسبب اظرار و يضطرون يبترون رجولها ..
ريناد : فييصل ماعليك امر ابي ماي والله عطشانه
فيصل غمز لها : من عيوني كم اخت عندي
ريناد استحت : هههههههه لا يكثر قوم
نززل تركي تحت للمطبخ ..
ريناد واهي تنتظره رن جوالها بس مو جنبها لا كان تحت ب الدور الاول ..
مشت بالكرسي لـ الدرج وتمسكت ب السسور ووقفت
ونزلت درجه درجه تبي توصل لـ الجوال اللي مقطع روحه واهو رن ..
الا زلت ررججلها وطاحححت الدرج كلها : اااااااااااااااه
فيصل جججا يرككض والكاس بيدده قرب منها واهو يشووف راسسها ينززف طاح الكاس من يده وانككسر ع الارض
( هدووووووووووووووووووووووووووء )
فيصل جلس جنبها : ريناد
ريناد لا مجيب
فيصل رفعها عن الارض واهو يهزها ويتجاهل اللي شافه : ريناد قومي انتي تمزحين صح قومي
ريناد فتحت عيونها ببطيئ : ام--ي ابو--ي ا-مان-ه يا في-صل ام--انة
وبعدها غمضضت عيونها بألم
واهو يبكي ويححس انه بيموت وراها ..
اخته اللي معاه بالبيت سنوات وطول الوقت اسستهبال و ضضحك تموت ككذا
فيصل صرخ : رييييييييييييننننناااااااد لا تروحين لا تتركيني ريناد
ألأ ددخلووأ امه وابوه من بعد مارجعوا من برأ ..
وانصصصصصصصصصصصصدموا من اللي شـآفوه
ريناد ع الارض والدم حوليهـآ و فييصل جنبها ويطالعها والكاس جنبهم ومكسور
الاب والام فهمووها غلط اعتقدو ان فييصل ككسر الكاس على راس ريناد
ابو فيصل مسكك فيصل من ملابسه ورفعه : ااااااااااااااننننت مممممممممجنون وش سسويت
الام انهارت من الببكى وجلسست ع الارض جنب بننتها : ييما بنننتي بنننتي راحت
ابو فيصل دف فييصل بقوه ورفع جواله واهو يرتججف ودق ع الاسسعاف يجون ياخذونهـآ
وراحو معاهم الاب والام .. وفيصل توه بيركب
الا ابوه وقفه : انننننننننت مايحتاج تروح خلكك هنا .. او ب ألأصح لا تجي البيت عافك
فييصلل انصصدم من اللي يسمعه واهو للحين مو فاهم وش قصد ابوه
( وبككذأ توفت رينناد وحطوو اللوم كله على فييصل )
فيصل جلس عند رجول امه : يممـآ والله مو انا اهي طاحت من الدرج وانا جيت لها وشفتها ككذا
امه واهي تبكي ولا انطقت ولا كلمه
ابو فيصل : ااااااطططلع برا .. انت ككككذاب اططلع قبل لا اتصصل ع الشررطه انا قلت للمستشفى انها طاحت
بس عشانن مايسوون قضييه ككبيرة اططططططلع لا انت ولدي ولا انا اعرفك
فيصل وقف وباس راس امه ودخل غرفته ججمع اغراضه بشنطه وططلع من البيت ككله
والام من يجيبون ططاري فييصل ولا ريناد تستممرض و لا تقلب الدنيا مناححه و لا توقف بكى
( وبكذأ عرفنا وش قصة فيصل مع اهله )

نرجع للوأقع .. وقف فيصل وراح الحمام وغسسل وجهه رفع عيونه واهو يناظر المرايه "" وش ذنبي اعيش كذأ يَ رب رحمتك """
ورجع الغرفه واهو يحاول ينـآم ..

---

عند تركي ..
اووول ممااوصل الاستراححه على طوول ددخخل داخل واهو يصصرخ : لييييييييييييان
بس الكل مو معطيه ووجه الاغانني كانت اعلى من صصوته ..
اتتتصل على جوالها بسس ماردددت ..
نزززل واهو مننننننقههر مو عارف وش يسوي ..
راح ييدخل غرفه غرفه ب ككل الاسستراحه . .

-

عند ليان واهو يسحبها ممعاه يبي يدخلها الغرفه ..
ليان واهي تتصرخ : اتررررررركننني يـآ حححححقير ..
ناصر : بتمششين معي ب الطططيب ولا ششلون
ليان : انننننننا مجنونه اطاوعك ..
ناصر : يعني بتسوين انك الطاهره و البريئه اققول لو انك بنت ماطلعتي برا في هالوقت
ليان انصدمت : وش تققول انت
ناصصر سسحبها بقوه
بس لييان صصصرخت صررخه قويه هالمره : تتتتتتتتتتتتتتتتتتتترككككككككككككككككي

-
تتركي بسرعه لف ووراهه ناحية الصوت اللي اسمعه : انا سمعت احد يناديني ولا ..
اتبع حدسسه بس انصصدم لما شاف شاب يسب بنت واهي تترجاه يتركها ..
بسسرعه ركككض ومسكك رججال وعطاااه ضربه على وججهه طيحه ب الارض توه بيضربه مره ثانيه
الا وقفته ليان : خخلاصص تركه تكفى
تركي : صصار لك ششي ..
ليان ( ماعرفت ان هذا اهو تركي ) : ممشكور اخوي تتسسلم ..
تركي ( عرف انها ليان بس مايدري وش اللي منعه ان يقول )
ليان لفت يمين يسار تدور المخرج وخايفه من الوضع ان في رقص وشراب واهي ماتعرف هالأمور ابدأ : تقدر تطلعني من هنا
تركي ابتسم : اي عادي ليه لا . .
ليان بادلته الابتسامه : مشكوور اخوي جد مشكور
تركي : العففوو وهذا واجبي
ليان ممشتت معاه لمن وصلت عند الباب ورفعت جوالها واهو وراها ولا انتبه دقت على تركي
تركي ماتوقع انها بتدق عليه لانه ماكان يناظر لها
دق جواله وطلعه من جيبه
واهي تنتظر يرد ولا تدري ان اهو اللي قدامها تركي ..
رفع جواله بدون مايناظر الاسم : اييوأ
ليان لفت بسسسرعه منصدمه واشرت عليه واشرت ع الجوال : ترككي !!!!!!
تركي ناظر شاشة الجوال : لييـآن!! ( رفع عيونه لهأ وضلو يناضرون بعض )
لمن استوعبت ليان وقربت له اشوي : انت تركي ولا ؟
تركي سككت ماعرف وش يقول
ليان : انت تججي هالأممأكن
تركي هم ساكت واهو يطالع فيها
ليان بحزن : ماتوقعتك منهم وفيهم
تركي قرب لها : ل--ليان ااا لحضه افهمك انتي مأ
ليان صرخت : فكرتك صادق معي بككل ششي بس شكلي انغششيت فيكك انت ككذاب
تركي مسك يدها : ليان اهدي افهمك انا..........
قاطعته واهي تسي يدها وتحط يدينها على اذذنها : ماببي اسسمع منك ششي ..
ولفت بتروح البيت بس مو عارفه ششلون ضللت تممشي وتمشي
وصار الوضع ييخوف
واهو يمشي وراها بس بدون ماتدري ..
الا اهي ححست بأحد بس ما لفت واهي ميته خوووف وتبكي بصمت ..
تركي حط يده على كتففها
ليان اشششهقت بقووووةة لفت بسرعه
بس انصدم لمَ شاف دموعها على خددهـآ صرخت بوجه : ووووش تبي انا ماعدت اثق فيككك
تركي بهدوء : ممكن تسمعيني
ليان بستهزأء : اسسمع ششنو -- اسمع انك كلمت غيري ولا نمت مع بنات الشوارع و لا شششنو مافيشي يثبت انك بريئ
لاني شفت بعيوني انك هنا
تركي ( اهي صادقه ) بس قدر يتجاوز الكلام اللي قالته بكذبته : بتسمعيني ولا ؟
ليان واهي منقهره : ششنو تكلم
تركي بهدوء : اننتي وش رسلتي للي بجوالك
ليان توها بتصرخ : ووشش...........
تركي حط يده على فمههها عشان ماتصرخ فتح لها جواله ورسالتهها انها في استراحه الفجر
ليان سكتت ونزلت راسها
تركي ابتسم ان كذبته انجحت بس أنبه ضميرة اشوي انه ككذب
ليان بحزن : طيب اسفه
تركي : بس
ليان رفعت راسها ونزلته مره ثانيه : وش تبيني اقول
تركي مد لها ايدينه : حضنيني ؟
ليان : لا
تركي مد لها خخده : بوسه ؟
ليان : لا
تركي مد يده : ططيب سلام
ليان ابتسمت مدت يده وصافحته
تركي ضضحك بخفيف على برائئتها ووبككذأ ووصلههـآ بيتها وققفت عند الباب ولفت قربت يدينه لفمهـآ وصرخت : ممشكور
تركي ب أبتسااامةة جميلة : الععفو ..
ليـآن ددخلت
واهو ضضل يتأمل ممكـآنها واههو يحس بشعور جميل بطيبتههـآ وبرائتهـآ و تفكيرها الطاهر مو نفس تفكيره مايل للأنحراف
بعدهـآ رجع البيت ..
-----


أليوم أللي بعده


ألصبـآحح ألسـآعةة ..
9

جلسست وتين فتحت الشبـآك انطلق من برأ هواء غممضت عيونها واهي تستنشقه وتذذكر جدتها وامها وابوها واخوها اللي
راحوا ..
والحين اهي في بيت صديقتهـآ
قالت لنفسهـآ ( بس انا ماراح اثقل عليهم .. مستحيل اضل هنا طول عمري )
تنهددت بصوت عالي : أأأه .. وش ذنبي اعيش كذأ .. أستغفر الله ..
ألأ دخلت عليها لما : صصبآح الخير ..
وتين ما ردت عليها ولا حتى لفت لها
لما "" يالله شلون بقول لهـآ ""
وتين مشت لـ لما واهي تبي تقول لها ككلام بس تحس فسها مخنوقه ماتبي تتكلم ..
لمـآ حسن ان بقلبها كلام ( مسكت يدينها وعينها بعيون وتين ) : حياتي تكلمي قولي اي شي ابكي بس لا تسكتين ..
وتين طلعت جوالها وجلست تكتب وتكتب ومدت لـ لما ..
لمـآ واهي تقرأ منصدمه : لا وتين وين بتروحين بعددين من جدكك
(( لما انا مابي اجلس عندكم مابي اثقل على احد ))
وتين حضنت لما بهدووء وبعدها سحبت الجوال منها وتوها بتطلع من الغرفه الا واجهتها لوجين
لوجين ابتسمت بقوه لها : الحمدلله على سلامت ..
وتين اكتفت بـ ابتسامه
لما : تككفين لا تروحين ممكان .. والله نحطك بعيونه بس تكفين
وتين لفت على لما وكتبت لها ب الجوال "" لما .. لا تكذبين انتو بتسافرون عشان شغل ابوك .. وانتي تبين تاخذيني معك بس انا مستحيل اروح مستحيل ""
لما انصدممت شلون عرفت ب السفره : كككيف عرفتي
وتين "" سمعتك انتي وابوك ""
لمما سكتت بعدها : وين بتروحين
كتبت لها "" عند عممي ""
لمـآ بصصصدمةة اككبر : من جددددددككك تضيعين رووحك
وتين "" مايهمني ..
وططلعت واهي ترككض عشان ما تمسكها لما ..
لما جلست ع الارض اهي مو بيدها تسوي لها شي بما انهم بسافرون اليوم ..
لوجيين جلست جنب اختها : خلاص اهددي انشالله تكون بخير
لما فكرت وفكرت لمن لقت ححل بس بسيط ويمكن مايصير رفعت جوالها ومسحت دموعهـآ : الو فيصل
فيصل مستغرب انها ددقت هالوقت : ايووا هلا
لما : ابي اشوفك السساعه 3 العصر ب الكوفي ططيب ..
فيصل ماعارض ابدا : اوك تم
ووسككرت ..


----------------------------------------

الجوري ..




اول ماصصححت دخلت الحمام (وانتو بكرامه ) غسسلت وجهها وطلعت ومسكت الجوال انصدمت : 20 مكلامه 5 رسائل
فتحت الرسائل وكلهم اوقات مخلتفه
1
( رددي )
2
( اذا ما رديتي بتندمين )
3
( والله بددمممر ححياتكك اذا ما رديتي )
4
( 055******* هذا رقم وتين ) ططنشت الرساله هاذي
5
( صوورك بتنتششر ورسسل لها صوره واهي واقفه ولابسه فستان احممر قصير )

الجوري انصصصدمت بس بنفس الوقت خوووف يتملككها : ششلون جاب الصووورة ششلون بس اهي ب اللاب حقي ششلون
فتحت ال للاب ححقهـآ ووشافته منعفسسس حدددده
وشافت مملف ب الوسط في سطح المكتب فتحته ويددههـآ ترتجججف
(( قلت لك بتندمين ماصدقتيني ))
: الحيووووووووووووووووووووووووووووااان اهكككر جهاززي وخخذ الصوور يارب وووش اسوي ..
ططلعت من الغرفه بسسرعه وانزلت تحت واهي تدوور على اخوهـآ
ولا ششافته بس استوعبت اللي تسويه : لا لا مجنونه انا اقوله ممستحيل .. فكري عدل فككري ( أيييووأ ججبتهـآ )
خخذت رققم وتين ودقت عليهـآ بس ما ردت
الجوري : رردددي ووجع ..

-----------------------------------------
عند ليان .. الساعه 10

واهي تتقلب ع السرير : اووف ادق عليه ولا لا .. ( غمضت عيونها بقوه ) لالا وش بيقول عني بعدين ماراح اددق لا لاتدقين
رفعت الجوال واهي تشوف اسمه ومدت صبعها بتتصل الا سسمعت الجوال يدددق اننقززت من على السرير
ليان واهي تعدل صوتها : اح احم احم .. ( رفعت ) الو ..
تركي ابتسم : صصبـآح الخير .. توقعتك جالسه
ليان : صباح النور اي جالسه ..
تركي : اخبارك
ليان : معاك بخخير بس مع ابوي لا
تركي : الله يهديه
نور : ترككي من تكلمم ..
ليان انصدمت من وجود بنت عنده ..
تركي سد السماعه : نعمم خخير ..
نور تغمز له : اييوووا عرفت .. اعلم ابوي ..
ترككي : اذذبحككك
نور : اعوذ بالله .. ططيب ططلب وانسسى كل شي يصير هنا
تركي بضججر : اممري
نور : نروح البحر والله اختي نورة من بعد ماتوفى ابوي واهي نفسيه ننغير جو
تركي : انشالله .. جهزززو ..
نور ححضنننته بقوه : ييييييمــآ فديتكك اخوي ..
تركي ضحك على اخته المرجوجه ..
ورجع كلم بيان بس سمعها تبكي : بيان وش فيك تبكين ..
ليان واهي تشهق : مافي شي
تركي : علي هالكلام ..
ليان : من هاذي اللي عندك ..
تركي : والله اختتي نور
ليان : بس انت ماقلت لي ان عندك خوات
تركي : يعني ضروري اقول ككل شي
ليان : تركي بسئلك
تركي : شنو ؟
ليان : انا شنو بنسبة لك ؟
تركي سسككت ماعنده ولا اجابة لـ هسسؤال ولا ححرف ..
ليان ابتسمت بحزن : ططيب عرفت انا ايش .. انا مجرد تضيعة وقت لك .. انا بروح عنك بطلع من حياتك ولا عد بتشوفني
تركي توه بيمنعها بس سسكرت بوجهه ..
وقف ممعصصب ودخلت اخته نور : ترركي ججهزنأ يالله
تركي توه بيقلب الدنيـآ عليها بس مسك نفسسه عشانهم مايطلعون ككثير : اوك
و أرككبوو السيـآرة وعلى طول ع البحر ..

-----------------------------------------------



توقعـآتككم ..

تتوقعون وتين وين راحت .. ؟

الجوري وش تبي بالضبط من وتين وهل بتخلص من مشكلتها مع المجهول ولا ؟

لمـآ وش بتقول لـ فيصصل وش الفكرة اللي جت براسهـآ عشا وتين ..

وليـآن وش نهايتها مع ترككي ؟

-------------------------------------------------------

جووج** ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

واااااااااااااااااااااو جوووووووووونااان
الباارت خوقاااقي
وربي تحمست
تكفيين تكفييين تكفيين
كمليهاااا
لان اللحين تجي الاختبارت وما اقدر اقراها
تكفيييييييييييييييييييييييييييييين طلبتك
روووعه وربي
تسلم اناملك ياقلبي
تقبلي مروري
(( اعشق دلالي ))

s5s5 ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

اووووووووويلاااااااههههههه رروويتك خرافيه ..
اليمه .. الصراحه انتي مبدعه ..
فكرتك جديده و مو مستهلاكها ..
اسلوبك جميل جدا ..
غموضط يطغي على الروايه ..
اعتبرني من متبعايك ..
توقعاتي ..



تتوقعون وتين وين راحت .. ؟
مدري ما خطر في بالي شي
الجوري وش تبي بالضبط من وتين وهل بتخلص من مشكلتها مع المجهول ولا ؟
اتوقع تقول لاخوها او شي زي كدا
لمـآ وش بتقول لـ فيصصل وش الفكرة اللي جت براسهـآ عشا وتين ..
يمكن يتزوج وتين
وليـآن وش نهايتها مع ترككي ؟
يمكن يحبون بعض



يسلمو على البارت ي عسل ..

ي ليت تشرفيني في روايتي ..

"وبدا الحب يحكي قصة عشق ليس له مثيل " .. !

https://forums.graaam.com/542768.html


ودي .. سوس الحربي


Z3toor ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يسسسسّلمموووّ عَ ألزرردوووود ..$$
مأقدَرت انززاله لأن جهااازي أخترب ..$$
بسس انششالله عن قرييب اذأ تعددلْ ..$$
انززله بسسس .. بَعد ألآختببببآررآتْ ..$$



موفققققققييييين ..$$$

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1