غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 14-05-2013, 06:19 PM
صورة Neemo.o الرمزية
Neemo.o Neemo.o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فاتنه ك امي مشاهدة المشاركة
بدايه جميله جدا جدا ..

اسلوبك يجذب بشكل كبير للبارتات الثانيه ..

غموضك يحير لكن يشد اكثر للبارتات ..

موفقه حبيبي لكن غيري اسم الرواية يكون احسن .. ودي .. سوس الحربي

يسلموووو بعد قلبي ... و اسم الرواية اقتبسته من اغنية breath of life .. لــ florence and the machine..
و انصحك تسمعي الاغنية لان الكلمات تعبر عن قصة الرواية ..
مشكورة ع المرور و المتابعة ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 14-05-2013, 06:31 PM
صورة N O U F الرمزية
N O U F N O U F غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


بدايه مشوقه جداً
متابعه لك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 14-05-2013, 07:28 PM
صورة Neemo.o الرمزية
Neemo.o Neemo.o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سكرتيره آبليس ~ مشاهدة المشاركة
بدايه مشوقه جداً
متابعه لك
يسلموو على المتابعة حبيبتي ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-05-2013, 05:37 PM
صورة حكايتي انت الرمزية
حكايتي انت حكايتي انت غير متصل
هّمًسِ ♥ تٌوٌامً روٌحًي ♥ الَوٌروٌدٍ
 
الافتراضي رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen




مقدمة رائعه ومشوقه
يسلمو
ننتظر البارت القادم








|| لُگ آلُحٍمدِ رٍبْيَ حٍتٌے يَبْلُغ آلُحٍمدِ منْتٌہآه ツ



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 06-06-2013, 09:20 AM
صورة Neemo.o الرمزية
Neemo.o Neemo.o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حكايتي انت مشاهدة المشاركة


مقدمة رائعه ومشوقه
يسلمو
ننتظر البارت القادم
شكراً لك .. الحين انا انتهيت من الامتحانات .. و الان رح ابدا بكتابة البارتات .. =]

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 11-06-2013, 12:07 PM
صورة Neemo.o الرمزية
Neemo.o Neemo.o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload4e28175c4a رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


@2@
نزل كلٌ من رامي و عمته من السيارة , توقف رامي للحظةٍ يتأمل في ذلك المشفى الشامخ طوله الوسيع عرضه نظر إلى تلك النوافذ المضاءة و نوافذ مظلمة سأل نفسه : ( هل كل نافذة مظلمة يعني بأن مريضها قد رحل ؟)
نظر إلى نافذة أبيه و رآها شبه مضيئة فتحيّر بما يفسر وضع ابيه .. دخلا إلى المشفى و انتظرا وصل احدٍ ليوصلهما إلى ابيه .. جاء عمه ( احمد ) و حين رأى رامي توقف و نظر بتعجب بالغ و نظر إلى العمة وعد , نهضت وعد من كرسيها و توجهت إلى احمد و مسك يده اليمنى و جرته بعيداً عن رامي ..
احمد : ما الذي أتى برامي إلى هنا ؟؟!!
وعد : اخاك من طلب ذلك فأما نحن فلا نريده ان يرى هذا اليوم ..
احمد : لقد فقد عقله اخيكِ هذا ! كيف لطفل مثل رامي ان يتحمل هذا اليوم ..
وعد : دعنا من ذلك الان و ادعو له بالشفاء ليس بقدرتنا سِوى الدعاء في مثل حالته ..
احمد : رااامي ..
نهض رامي من كرسيه و توجه لعمه : تفضل عمي ..
احمد مسح بيده على وجه رامي البريء و نظر بنظرة شاحبة حزينة ..
احمد : هيا بنا لنذهب ..
@ بغرفة محمد ( اب رامي ) @
مسك يدها بأقصى قوة لديه : لا ... لا تذهبي ...
.........: علي الذهاب لا يمكنني الاستمرار و كأنني لم افعل شيء ..
محمد : لا تذهبي ارجوكِ .. انتظري لحين وفاتي و اذهبي إلى حيث تريدين ..
..........: لا استطيع يا محمد .. لا استطيع سامحني ..
محمد : ارجوكِ أبقي مع رامي لحين وفاتي ان طفل لن يستطيع تحمل ذلك الأسى وحده .. ارجوكِ ان طفلنا الوحيد ..
ام رامي ( فرح ) : أنـــــــــــــــــــــ.....
لم تكمل حديثها إلا و قد دخلت إليهم وعد و معها رامي..
وعد : آآ .. أهو وقت غير مناسب .. ؟
محمد : بالتأكيد مناسب .. تفضلا بالدخول ..
فرح : انا ذاهبة لاحتساء بعض من القهوة ..
و خرجت فرح من الغرفة .. و ذهب رامي مسرعاً لأبيه : أبــــــــــــــــي ..
و رما نفسه بحضن ابيه الدافئ الذي لطالما احسه ادفأ من حضن امه . .
وعد بابتسامة عريضة : الان سأترككما لوحديكما و اذهب لاحتساء القهوة مع فرح ..
محمد : حسناً ..
و خرجت وعد من الغرفة ..
محمد : اخبرني يا بني .. ماذا فعلت اليوم ؟؟
رامي تذكر امر الشهادة و لم ستطيع ان يبوح بها لأبيه ..
رامي : لا شيء لعبت مع بعض الاصدقاء بطريق الحي ..
محمد : ألم احذرك من اللعب في الطريق يا بني .. انه خطر عليك ..
رامي : اعلم يا ابي و لكن خالتي هي التي تقول لي اذهب و تجبرني على ذلك ..
محمد : و خالتك كيف تعاملها معك ؟
رامي : انها شديدةٌ قليلاً و لكنها تحبني و لأجل ذلك تشد علي لأنها تخاف علي..
محمد نظر بعينيّ ابنه يعلم بان رامي يخبأ شيء ..
محمد : أمتأكدٌ من ذلك ..؟؟
رامي : نعم يا ابي ...... متــأكــ...د ..
@ بخارج الغرفة @
فرح تتحدث بهاتف المشفى : لقد مللت من لعب دور الزوجة و الام الصالحة عن محمد يجبرني بفعل اشياء لا أريدها .. يعلم انني لا احبه و مع ذلك يجبرني على البقاء معه .. قال لي ان ابقى معه و مع ابنه لحين وفاته .. و لكن ان لا يمكنني البقاء لذلك اليوم .. متى سوف تأتي لأخذي ؟ حسناً متى استطيع ان أراك ..؟ متى قريباً ؟؟؟ ساااامي أين ذهب كلامك لي في ذلك اليوم .. ألم تعدني بأنك سوف تأخذني من كل هذه المشاكل ألم تقل بأنك تحبني و لن تتخلى عني ابداً .. قلت ... اذن فلتنفذ ..
و اغلقت السماعة و شخصٌ واحدٌ فقط من سمع محادثتها السرية مع عشيقها ,,
بعد مضي ساعات و ساعات الساعة الان الواحدة ظهراً ..
كانت وعد جالسة و تنظر إلى الاب و ابنه نائمان مع بعضيهما .. مبتسمة ابتسامة مؤلمة لأجل اخيها .. لا تستطيع كبت دموعها حينها ..
استيّقظ محمد من النوم : اهمممم .. صباح الخير اختي ...
وعد : صباح الخير اخي .. أكانت نومة مريحة لك ..؟
محمد : بالتأكيد .. فقطعة مني قد غفلت بجانبي .. بالتأكيد سأرتاح ..
رامي : ابي لا تتحدث بصوت مرتفع و انا نائم بجانبك ..
محمد : هههههه أنت مستيّقظ .. !!
وعد : ماكر تماماً مثل ابيك ..
رامي : ههههههه فقط لم أرد ان اقاطع حديث اخ و اخته ..
محمد قَبَلَ رأس رامي : دوماً يكون ابني لبق .. و الكذب ليس من اللباقة ابداً أليس كذلك يا بني ..؟؟
رامي تلعثم لسانه : أ.. أبـــ...ــي ..
محمد : نعم ... هنالك شيءٌ لم تخبرني به ..
رامي : بالأمس كان يوم توزيع الشهادات و انا لم اذهب إلا متأخر بكثير عن الموعد المحدد .. تماماً في مثل هذه الساعة .. و رآني الاستاذ و طلبت منه ان يجلب لي شهادتي و توسلت إليه و بعد ذلك جلبها لي و ذهبت انا ماشياً متجهاً إلى المنزل .. في طريقي هطل مطر و تبللت شهادتي بالماء و لم يعد تقديري واضح فيها ..
محمد : و ما هو تقديرك ..؟؟
رامي : ممتاز .. لكن الكثير لن يصدقني ما دام الشهادة ليس واضح بها ذلك ..
محمد : و أين تلك الشهادة المبللة ..؟؟
رامي مد يده إلى داخل سترته و لم يجد شيئاً .
رامي : لقد كانت هنا داخل سترتي حين جئت إلى المشفى .. انا متأكد ..
وعد : ربما وقعت في مكان ما في المشفى ..؟؟
بدأ رامي يتذكر أين ذهب و أين جلس و أين مشا حين وصله إلى المشفى ..
رامي : تذكرررررررت الان ..
محمد : هيا فلتذهب لإحضارها هيااا أسرع ..
و نهض رامي من الفراش و خرج مسرعاً لإحضارها .. و هو يسرع بخطواته و تسرع دقات قلب أبيه معه ..
وعد : محمد ... محمد .. ما الذي يجري معك ..؟؟
و حين ركض رامي زلق و وقع على الارض و محمد احس بشيء يخرج من جسده ..
و وصل رامي لعند غرفة ابيه فوجد ذلك المنظر .. الاطباء و الممرضين الملتفين حول أبيه .. لحظات قليلة و إلا بالطبيب يصفق بيديه و يهز برأسه خائب الامل .. نظرت وعد بعينيه برجاء و هزت برأسه بمعنى لا تقل ذلك ..
الطبيب : انا اسف .. فلتدعوا له بالرحمة ..
وعد مسكت قميص محمد بقوة صارخة : أخــــــــــــــــــــــــــــي ..لالالالالالا
بعد مرور دقائق كان رامي جالس لا دمعة نزلت و عين رفت فقط قلب مصدوم ..
جاء له عمه احمد : أتريد رؤيته ؟؟
رفع رامي رأسه لعمه و هزه بمعنى " نعم "
دخل الغرفة التي بها ابيه و توجه له و هو مغطا بالغطاء الابيض من نهاية رجليه إلى مقدمة رأسه .. وصل لعند رأسه و ازاح الغطاء و رأى نور يشع من وجه ابيه و مد يده الصغيرة و لامس ملامح ابيه لأخر مرة .. و ختم لقائه الاخير مع ابيه بقبلة على جبين ابيه ,,
رامي : هيا بنا يا عمي ..
و ارجع رامي الغطاء على وجه ابيه ..
@ بالخارج @
احمد : أين ذهبت زوجة اخيكن ؟؟
اخت محمد ( حياة ) : لا ادري لم أراها منذ وفاة محمد ..!!
وعد : ذهبت ...
احمد : ذهبت !! إلى أين ذهبت في هذا الوقت ؟؟
وعد : رأيتها عند باب المشفى سألتها إلى أين ذاهبة قالت ذاهبة حيث لا رجعة لي بعد الان .. و ذهبت ..
حياة : أيعقل لها ان تترك هذا الطفل بمفرده في هذه الايام المريرة .. أي جنس من الامهات هي ؟؟!!
وعد : لا تسألي يا أختي ..
حياة : من سوف يأخذ رامي ليبيت عنده ؟؟
زوجة احمد نظرت بأحمد بنظرة تهديد ..
احمد : انا لا يمكنني ..
وعد : لماذا ؟ انت بيتك كبير جداً و ابناءك قليلون فبالتأكيد انه لديك مكان يتسع له ..
احمد : لدي اصلاحات في البيت و سوف يزعجه ذلك .. حياة تأخذه عندها فهي لديها اطفال يمكن لرامي الانسجام معهم ان ابنائي كبار جداً عليه ..
حياة : اعتذر منكم و لكنني تعلمون ان معاشي الشهري ضعيف جداً و لا استطيع ان اعيله ..
وعد : و لكنني اعيش مع مجموعة من النساء كيف لي ان اخذه معي ...
حياة : يمكن للنساء ان يتفهمن وضعك اختاه ..
وعد بسخرية : ما اسخى عطائكم على ابن اخيكم الوحيد .. هيا بنا رامي فلنذهب
ذهب رامي مع وعد شاحب الوجه مصفر الخدين .. احمر العينين ..
نظر رامي للوراء بحزن شديد فرأى طيف ابيه يبتسم له ..
رامي " إلى اللقاء يا ابي "
وصل رامي إلى مكان عيّش وعد دخل إلى ذلك المنزل متوسط الحجم مليء بالازهار في خارجه .. لونه البنفسجي و سقفه الاخضر و نوافذه كل نافذة وضع بجانبها حوض من الازهار .. دخل ذلك المنزل فور دخولهم هو و عمته أتوا ثلاثة من النساء .. مريم , مارية , رنا ..
مريم بحزن : عزيزتي وعد ..
و حضنت وعد بحزن شديد .. و جاءت بعدها مارية و رنا ..
رنا : عليك ان ترتاحي الان .. فلقد مررتِ بيوم عصيب ..
مارية نظرت إلى وعد بنظرة تسألها من هو هذا الصبي ...؟
وعد : مريم , مارية , رنا ,, هذا ابن اخي محمد .. رامي ..
جميعهن استملكهن الحزن حين رؤاه .. بريء و هادئ .. احسوا بلحظة بالبكاء ..
نظرت إليهن وعد بنظرة الا يبكين امامه ..
وعد : مارية .. أيمكنك أن توصلي رامي لغرفته ليرتاح ..
مارية : بالتأكيد .. ( نزلت لمستوى رامي ) ... رامي .. هيا بنا نوصلك لغرفتك ..
و ذهب رامي معها .. من غير نطق أي كلمة ..
وعد لمريم و رنا : رامي سيعيش معنا .. ليس هناك أي مكان ليبيت فيه ..
رنا : و اخاك احمد أليس لديه منزل كبير كالقصر لماذا لم يأخذه ؟؟
وعد : لا اريد ان يذهب ابن اخي إلى هناك انتن تعرفون جيداً تلك الحمقاء زوجة اخي ( أمينة ) . تعرفونها لا تحب ابن اخي و لا تحب اخي محمد اطلاقاً ..
مريم : و حياة ..؟؟
وعد : حياة انسانة بخيلة .. اخاف ان تقصر مع ابن اخي و هو يتيم لا يجب التقصير معه .. فلم أرد ذهاب رامي لأي واحدٌ منهم .. فهو امانة وضعها اخي قبل وفاته بين يدي .. ارجو انه لن يزعجكن بقاءه ؟؟
مريم : لالالالا .. بالطبع لن ننزعج من بقاءه ..
رنا : انه بالثانية عشر من عمره لن يزعجنا في شيء ..
فجأة سمعن صوت مارية من فوق : وعععععععععد .. مريييييييم ..رنااااا .. تعاليّن إلى هنا بسرررررررعة ,.. راممممي ..
وعد : رامي ... رامي .. راااااااامي ..

تـــــــــــــــــابــــــع ...


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 11-06-2013, 12:52 PM
سَكْـــب سَكْـــب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


*





أههلاً .. :$ !
أكملت قراءة البارت الاول للتو ..
بصراحَة شدّتني جدًّا بدايته ..
ماشاء الله البداية جميلة ^^ .. عرفتي تختارينها وأهنيك ماشاء الله ..
يعني البداية كانت محمّسة جدًّا .. الله يزيدنا وياك من فضله ...


بالنسبة لرامي ... أحب الأطفال المؤدّبين جدًّا .. حسيته لطيييف فعلًا ..
شخصية بقول عنها ( قطنية ) هههههه كيوت مره ^^
هذا اكثر شي حسسني بالكواته هنا ههههههه

بالنسبة لبقية الشخصياتْ ... إذا تسمحين لي أبدي بعض الملاحظات اللي ممكن ممكن تنفعك ...
وممكن أنا اجهل وتكون ملاحظاتي خاطئة يعني .. :$
لكِن ليه خالته اخت امه اللي المفروض انها تعطف عليه ... تكون بهالقسوة !
عن نفسي بما إني خاله :$ ... ولد اختي الله يخليه .. كثير ودي اضممه بقوة غصب احبه ياخي :$
يعني فعلًا ... مدري هو شعور أمومة ولا ايش !
يعني الخالة فعلًا حنانها لولد أختها شي طبيعي جدًّا ..
لكن هنا اللي اشوفه عند نور .... القسوة والجلافة .. !
ما ادري يمكن صار لها موقف او لها قصّة هي اللي كونتها بهذا الشكل وبهذي القسوة !

شي ثاني ... بعض أسطر الحوارات .. أتمنى تراعين فيها الردود المناسبة من شخصية المتكلم
يعني تحطين نفسك مكانه ... وايش راح تقولين كردة فعل طبيعية لك لو كنتي في مكان هالشخصية؟؟
يعني تنتبهين للواقعية أكثر ...

شَي ثاني .. اللغة !
اعجبتني فعلًا ... الفصحى جوّ :$ !
جمممييلة ... وبسيطة سهله للقارئ .. !
فعلًا أدخلتيني جو في روايتك مع الفصحى ...


عمومًا ... موفّقة يَ ححلوَةةْ .. :$
وآسفة عَ الإطالة أو اذا ازعجتك بكلامي ... هي مجرد وجهة نظر .. ومو شرط تكون صحيحة !
ومرة ثانية ... أبدعتي في البداية ماشاء الله عليك لأنها أعجبتني فعلًا :$ ..
دمتِ بخخخير *


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 11-06-2013, 01:22 PM
صورة Neemo.o الرمزية
Neemo.o Neemo.o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302797233 رد: my novel \ (Breath of life) \ by my pen


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سَكْـــب مشاهدة المشاركة
*





أههلاً .. :$ !
أكملت قراءة البارت الاول للتو ..
بصراحَة شدّتني جدًّا بدايته ..
ماشاء الله البداية جميلة ^^ .. عرفتي تختارينها وأهنيك ماشاء الله ..
يعني البداية كانت محمّسة جدًّا .. الله يزيدنا وياك من فضله ...


بالنسبة لرامي ... أحب الأطفال المؤدّبين جدًّا .. حسيته لطيييف فعلًا ..
شخصية بقول عنها ( قطنية ) هههههه كيوت مره ^^
هذا اكثر شي حسسني بالكواته هنا ههههههه

بالنسبة لبقية الشخصياتْ ... إذا تسمحين لي أبدي بعض الملاحظات اللي ممكن ممكن تنفعك ...
وممكن أنا اجهل وتكون ملاحظاتي خاطئة يعني .. :$
لكِن ليه خالته اخت امه اللي المفروض انها تعطف عليه ... تكون بهالقسوة !
عن نفسي بما إني خاله :$ ... ولد اختي الله يخليه .. كثير ودي اضممه بقوة غصب احبه ياخي :$
يعني فعلًا ... مدري هو شعور أمومة ولا ايش !
يعني الخالة فعلًا حنانها لولد أختها شي طبيعي جدًّا ..
لكن هنا اللي اشوفه عند نور .... القسوة والجلافة .. !
ما ادري يمكن صار لها موقف او لها قصّة هي اللي كونتها بهذا الشكل وبهذي القسوة !

شي ثاني ... بعض أسطر الحوارات .. أتمنى تراعين فيها الردود المناسبة من شخصية المتكلم
يعني تحطين نفسك مكانه ... وايش راح تقولين كردة فعل طبيعية لك لو كنتي في مكان هالشخصية؟؟
يعني تنتبهين للواقعية أكثر ...

شَي ثاني .. اللغة !
اعجبتني فعلًا ... الفصحى جوّ :$ !
جمممييلة ... وبسيطة سهله للقارئ .. !
فعلًا أدخلتيني جو في روايتك مع الفصحى ...


عمومًا ... موفّقة يَ ححلوَةةْ .. :$
وآسفة عَ الإطالة أو اذا ازعجتك بكلامي ... هي مجرد وجهة نظر .. ومو شرط تكون صحيحة !
ومرة ثانية ... أبدعتي في البداية ماشاء الله عليك لأنها أعجبتني فعلًا :$ ..
دمتِ بخخخير *


شكراً للملاحظة ..
و خلني احيطك علم ان قسوة الخالة لها سبب و لكن ما رح اكشف عنه الحين جايك بالبارتات .. و بالنسبة لرد فعل الشخصيات فهذا مرتبط بالحالة اللي كانوا يمرون فيها اللي هو مرض محمد ..
و مرة مرة يسلمو ع المرور .. اقدر لك هالشي .. و اهم شي اعجابك ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-06-2013, 09:31 PM
صورة N O U F الرمزية
N O U F N O U F غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: Breath of life / بقلمي


رامي : شخصيه جوهريه لفتت انتباهي كثيراً


متابعه لك عزيزتي
بانتظار البارت الثالث بشووق


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 19-06-2013, 12:28 AM
صورة Neemo.o الرمزية
Neemo.o Neemo.o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: Breath of life / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سكرتيره آبليس ~ مشاهدة المشاركة
رامي : شخصيه جوهريه لفتت انتباهي كثيراً


متابعه لك عزيزتي
بانتظار البارت الثالث بشووق
لجلك بنزله بكرا ..

Breath of life / بقلمي

الوسوم
الآلي , ابببد , حياة , رامممي , فقيير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
بقلمي أحبك حبيبتي صفاااااء خواطر - نثر - عذب الكلام 25 04-07-2012 11:41 PM
للأوجاع قلوب لاتسيرها عاطفة / بقلمي نَيرُوز أحمَدْ , أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1006 05-04-2012 06:20 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM

الساعة الآن +3: 08:31 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1