منار الاحمري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الله يوصلك بالسلامة واتمنى متتاخرين

فاطمة محمد عمر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

توصلي ب السلامة ي عسلة
صراحة البارت خورافي ويارب بندر اعتقد انو مايعمل حاجة لشهاليل او تصرخ او احد يجي ينقذها يارب حسام
اوكمان الله يعين سيف عشن يراضي شجن
اما بيادر شي تانى
دمتِ بـ صحة وعافية .


منار الاحمري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

طولتي !!!؟
تكفين حاولي باقرب وقت تنزلينه

فـًتــًاه ضًـلـهاً اًلـام ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم
الحمدلله ووووصلت
شكرا ع الدعوووه
يشرفني انه اكون من متابعين رواينك الرائعه
وننتظرك ع احر من الجمر ومتى اوقات البارتات


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم
أعتذر لتأخري بإنزال البارتات ..
تعرفون كنت فِ سفر ولا زلت وسأعود الى دياري اليوم بإذن الله
حقاَ لم أجد متسع او وسيلة لانزال جزء
والان سأنزل بجزء بسيط يفي بالغرض أو " تصبيرة "
بمعنى اصح
مقطعياات من الجزء الحادي عشر
وأهلا بكل ضيفه تنير روايتي سعدت بكم حقا
*المواعيد :السبت والثلاثاء
قـــراءة ممــتعــه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
حتى الندم ذابْ والأمل أصبح عدم ..
لما خلت كل الدروب ..
لما إنطوت .. شمس الغروب ..
وضيع معاه قصةةة هوى
..
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
1
الجو عليل والنسمات ينقلها الهوا لكل مكان
اليوم الجو فيه برودة على غير العادة .. لابسة قميص ثقيل شوي يدفيها من البرودة اللي حضرت فجأة
جالسة بالمزروع وتذاكر الجامعه فيها بنات قلة بعضهم جاي عشان المقابلة واللي جاي يختبر دور ثاني
لكن اغلب الموجودات م تعرفهم لانها كانت على قدر من التكبر وماتتعرف ع احد بس بنات عمها
رفعت راسها بملل كبير وسكرت الكتاب وختمته للمرة الثالثة
تحس ان كلماته انحفرت بمخها ..
ناظرت بالرايح والجاي بنات اوجهم جديدة عليها
وباين عليهم الغرور ..
لفت نظرها للجهة الثانية وكان فيه شلة كثيرة يعني شبه تجمهر
وعيونهم تنتقل من عليها للبنات الباقيات بتقييم
ناظرتهم بترفع واشاحت بنظرها عنهم
تنهدت من الطفش الي فيها وشافت السواد اللي جاي من برا
وتنحت لما فسخت النقاااب .............!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
2
اصواتهم علت بالبيت .. وكل وحدة تعلي صوتها ع الثانية
نزل بعد ماكان غرقان بنوووم عميق وهو متضايق ومنزعج
من اصواتهم العالية ..
كانوا ثنتينهم واقفات بغرفه الطعام وكل وحدة تسب وتشتم بالثانية
شي طبيعي هالشي مر عليه بكل زوجاته
وماهتم من قبل يسأل ن بدا يحارش الثاني الا انه يوقف بطرف زوجاته محمل بنته كل الغلط
ويعاقبها بعدم الخروج طوول اليوم
ظل يناظرهم ويتثاوب يشوف اخرتها مع هالهواش م دقق بالحكي
وبعد ربع ساعة من المتابعه المملة
تقدم بخطوات مضجرة وسكت بنته بكف !!
وكانت الصدمة قد بانت على ملامحها .. ابتسمت زوجته بانتصار وهي تحس بيده تحاوطها ويسحبها معاه للغرفه
وهي ماحست بألم الكف بسبب الصدمة
و..............
*****************
هــَــآمِــــش . . .
****************
3
انشلت جسدياً وهي تحس ببطنه الجثة ملاصق لضهرها الضعيف
حست الزمن وقف والنفس حتى ماهي قادرة تتنفسه !!
حست بإيديه الضخمة تمسكها وتهمس بإذنها حكي
ظل يتردد بسمعها .. كل خلاياها وقفت ونبضها متسارع
والصدمة تحتل جزيئات بالمكان وانحفرت ع ملامحها بهدوء
م صارت تشوف سواد صاار كل اللي حولها وتبصره
أحمر × أحمر
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
4
:صدم بحاادث
شهقت : كيييييييف !!
اجتاحها خوف والروعه تملكتها سكنهم مقابل سكنها
وحكوا لها ان الحادث على طريق كذا وكذا
طلعت بخطوات متسارعة .. ويدها ع قلبها خايفة يكون صار له شي او شي
كانت تركض بدون توقف لحد م وصلت لقلب الحدث
شهقت وهي تشوف شكله ملطخ بالدماء
والناس تحاول تطلعه من سيارته لكن !!!!!!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
5
استغربت منه رفض يطلعون
وجالسين بالفندق من الصبح .. كان يجلس ع الكنبة بشرود
وماكلمها ابداً بس يغفى احياناً ويصحى ع كوابيس ينادي
فيها اسمائهم ..
وش رجع له الذكرى وصارت تجيه كوابيس فيهم !!
هم راحوا من سنين ايش رجعهم ع باله
حتى انه متجاهل تساؤلاتها .. حست بقلق غرييب
اندق باب الجناح
قامت من جلستها وتوجهت للباب : ميييييين ؟؟
:.............
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
6
امتلت عيونها الكفيفه بحزن واردفت : مو محتاجة اخوتك
ناظرها بصدصة وتوتر : شــ..ـهالـ..ـيل !!
اشاحت بوجهها عنه وماقدرت تقاوم دمعه ..
دمعه خذلان والم .. ارتبك من شكلها وفرك يديه بتوتر
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
7
همس بتردد : ااءءء انا اسف
ناظرته بصد ومشت وتركته .. حس بتنأنيب ضمير بعد نظرها
وعرف ان مشواره ف ارضائها صعب عليه شوي
لكنه عارف قلبها الطيب والنظيف وبعد شجعه حكي سامي
بأنه يتعذر لها لحقها وهو مبتسم : شجـــن
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
8
صرخت : أكــرهـــك
مشت متنافيه له .. رجع لحركاته اللي تقهرها وتجرحها
هي ليه كذا غبييه وخبله تصدق بسرعه وترضى بسرعه
لكن ابو طبع مايجوز عن طبعه ..
دموعها غرقت عيونها يحكم عليها من غير لا يفهم ويجي ويتدخل ويرمي حكي يسم البدن !!
حست بكره فضييع له واسلوبه معها وكأنها ماتحس !!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
9
ناظرها بألم وهي تمشي وتخليه وملامحها المجروحة واليائسة منه انحفرت بباله ..
مايقدر يشوفها مع رجال غيره ويسكت ..
يحس بنار تشعل جواته جوري ماغار عليها هالكثر
صرخ بداخله : وش معنىىىى هيي !!!!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
10
صرخت بعصبية مجلجة : ليه فلتت منكك !!
.....: اسف لهيت مع الشرطي وتمشلت معه وهي هربت
......: والله اللي خلق سابع سسماء وبسط سابع ارض معك مهلة ثلاث شهور بس ان عدت وهي مو معك مايردك الا السجن المؤبد
طير عيونه بخووف ثلاث شهوور !!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
اردف براحة : م اخفيك الفكرة ممتازة وتقدر تخليه يعرض عن افكاره
ابتسمت : اجل بختار له وحده من بناتنا وبشوف عنهم
رد لها الابتسامة وهو مرتاح منطقيا للفكرة
يزوجونه وحدة من بنات اخوانه تنسيه هالفكرة الغبيه اللي بباله
وتشغله فيها .. اذا رجعوا للرياض ان شاء الله بيشوف عن الموضوع
.
.
.
.
.
مقطعيات من الجزء ليس تفصيلا ..
سأنزل البارت الاصلي حيت عودتي ..

همسة
وان مات الحكي ما عاد ينفع ضحكي ونواحي !
يقولون الذي كاره يلاقي للفراق اسباب




منار الاحمري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

امممم نتظرك على احر من الجمر

همـــــــــ الغلا ــــــس ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بانتظارك غاليتي
ودي

قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي



البــــــــــــآرت الحـــــــــآدِي عشر

مسَآء آلخير جميعاً أعتذر عن الاطآله ولكن كآنت ظروفِي سفر .. ولله آلحمد عدت وكُلي شوق بأن أكمل قصة شهاليل معكَم . .

قرآءة ممتعَه أحبَه

____________

وجه الشبَه بين [ الزجآجه ] و [ الأحلآم ]
الإنكِسآر .. الليْ يصير بـ ثوآآآآآنيْ
!

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

يَ ضلوعِي ليه أحسك [ترجفِين ] ؟

نَآم فيكِ البرد ولآ ... " خ آ ي ف ة " ؟

يَ ضلوعِي وأن شعَل فيكِ [ آلحنين ] !

آلظروف ومثل ما انتي... " ش ا ي ف ة " !



وقف عند الشجرة وهو يناظرهم بحدة كل البنات اللي معهم كاشفات واكيد هي المتغطية .. يعرفها من عيونها

ظل يراقبهم اساسا كأنه طالع معهم .. من طلعوا من الفندق وهو وراهم وراهم

ظل ساعة وهو يراقبهم .. خلصوا أكل ومشوا والمتغطية كانت آخر وحدة والبقية لاهين عنها بالسوالف

تقدم ببطء ومشى خلفها تماماً ..

شهاليل ريحة العطر اللي خالطت خشمها استغربتها شامتها بمكان وكثيير بعد ..

حاولت تميزها ولما ميزتها وقفت بصدمة وظهرها صدم ببطنه لانه كان يمشي وهي توقف .. ووقف مع وقوفها

همس : كيفك شهلوتي

طيرت عيوونها بصدمة .. وماقدرت تتحرك حتى النفس انقطع ..

هل فعلاً هو خلفها ولا تتوهم مثل كل مرة !!!

تحس فيه شي ماسكها بقووة ويمنعها تتحرك ، ارتعشت اطرافها مستحيل يكون خلفها هي تتوهم أكيد تتوهم

التفتت عليه بصعوبة ولما حست بقربه لها ضحكت بخووف ..

سكت لما مسكها من زنودها وسد فمها عشان ماتصرخ

خلاااااااااص

انتهى كل شيييي

بترجع لوكره !! بيضربها وبيدلعها لحاجته بس

بيجي بالليل ويحصلها جااهزة ويطلع الصبح ويرميها ويعذبها

لاااااااا مستحيل مستحيل ترجع له ..

سيف

ابو هاني

حسام

كلهم عطوها وعد مايقرب منها ولا يشوف ظلها

حتى الرمشة منها مايمسها !!

وينهم تبيهم الحيييين تبيهم يحمونها من هالوحش بصورة انسان

كذبوا عليها راحوا وتركوها معه لييييييييييه !!!

ارخت جسمها عليه ماقاومته ولا شي تناظر الارض بصدمة وجموود وتسمع ضحكاته الانتصارية

ياما قالها " لو تروحي لاخر العالم مردك لي "

بس ماصدقته وهذا هو رجع وبياخذها ومحد مدافع عنها ابداً

حست بيديه تظغط ع زنودها بقوووة

فاقت من صدمتها وتألمت

بندر : ياحياتي وش كثر مشتاقلك شهلولتي .. عارفة لازم نحتفل بهالمناسبة بأنك رجعتي لي

ارتجفت بيده مثل ورقة خريف تداعبها الرياح وماقدرت تنطق

بندر بأسى مصطنع : لاااا حراام ليه كل هالرجفة ماأعض اانااا

.....: اذا سمحت

التفت بندر ع الشرطي اللي كلمه : ماذا تريد

الشرطي : هل تسمح بلحظة

بندر : لاااا

الشرطي : اسف ولكنك مجبر ..

ترك شهاليل والتفت ع الشرطي : مالامر

بدا الشرطي يحاكيه وبدا بندر يعاارض ويهاوش والشرطي يحاول يهديه لكنه مستمر بالصراخ لحد ماعصب الشرطي وهاوش عليه

شهاليل سمعت اصواتهم يتهاوشون قفت عنهم ومشت لوين ماتدري اهم شي تهرب ..

تبعد لاي مكان .. واضح أن بندر مندمج بالهواش وم انتبه لها ابعدت عن المكان واختفت اصواتهم

عيونها نزفت دمع كثير قلبها يضرب طبول ..

وترتجف وتمشي بخطوات متعثرة وخايفة وشو خايفة الا مرعوووبة ماتوقعت تقابله بنيويورك

خلااص لانها كانت بتنساه لكنه طلع لها من جديد

علت شهقاتها .. تمنت انها تشوف بهاللحظة

لييه حياتها كذا ؟

كلما حست أن حياتها بتصير طبيعيه يطلع لها شي يخرب عليها !!

(( اللهم لا اعترااض على حكمتك يارب ))

كمت هرولتها لللامجهوول

الا مكان ، ماتدري وين تروح لو انها بالسعودية أهون لكنها هنا

لو تموت ماحد بيعرف عنها ..

صدمت بشخص .. وتحركوا لقدام بسبب صدمتها فيه

ماعرفت وش تسوي سكتت لما سمعت الصوت الانثوي يحاكيها : آآآه شهاليل وشفيك تراكضين ؟؟

هالصوت تعرفه .. صوت هتيف معقوول ماحسوا بالفترة القليلة اللي اختفت فيها !! ماشافوها مع بندر !!

حست بكره لهم .. الواضح انهم ينافقون عليها

وجودها معهم مثل عدممه

دخلت من بينهم ووقفت بالنص وشهقاتها عاليه

كلهم وقفوا عن المشي والتفتوا عليها باستغراب

حطت ايدها ع راسها وحكيه يتردد بإذنها

(( كيفك شهلولتي ؟؟ ، لازم نحتفل بهالمناسبة ، ليه ترجفين مااعض ترا )) تحسه قدامها وبأي لحظة بياخذها معه

ويرجعون لبيتهم .. سجنها اللي مش ممكن تتخلص منه ابد

سيف بفزع : شهاليل بسم الله عليك ايش فيك ؟؟

صرخت فييه : لا تقووول شهاااليل .. شهاااليل مااتت مااتت خلااص ماعااد فيهاا ..

حسام : طيب أهدي وش صار لك

: آآآآآآه

طاحت ع الارض بضعف .. حست بإيد تمسكها عشان تقومها لكنها نفرت بخووف ورعب واضح فسخت النقاب والشيله بعد : هوو هنااااا قالي بيااخذني بيرجعني معه مااااااااابييييييييه ابعدوني عنه مابييييه .. اقتلوووني ولا ارجع له اقتلوووني

ضربت نفسها وهي تردد (( اقتلوني ))

ناظروها بخووف وش سالفتها ليه كل هذا !! صحيح هي أحيانا تنهار لكن مو كذا

حسام رفع عيونه عنها وناظر بالمكان نظرة شاملة

هي مايصير فيها كذا من عبث .. أكيد شايفة لها شي

مشى عنهم وهو يبحث عن الشي اللي بباله معقول لحقنا لهنا !! انا حتى شكله ماعرفه

سمع اصواتهم تناديه رجع وهو معصب .. يحس بشي داخله يخنقه ..

لا مو شي .. شكلها وحالتها كذا يخنقونه

رجع ولقاها مغمى عليها شالها سيف وهو خايف بالمررة

والباقين يتسائلون فيما بينهم

وهو فوووق راسه أكبر علامة استفهاام .. أخذوها ع اقرب مستشفى

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

طلع من المحل بعد ماخلص شغله .. ناظر الناس اللي بالسوق بدوا يقلون بالدور

رفع يده وناظر بساعته 12 وربع ..

طبيعي يختلي السوق اللحين ، طلع من السوق بكبره بس من الباب الخلفي .. حاط سيارته بعيد عن أنظار الجميع

مايبيهم يشوفونه ويعرفوا أنه مو من طبقتهم

ركب " النمبر قيني " الحمراء ومشى .. ظغط ع زر واشتغل الاستيريو .. صوت راكان ملى السيارة ودخل بأذونه

بأغنيته المميزة " ويلي ويلي ياعيونه "

ابتسم ع الكلمات وتذكر عيونها .. من أول مادخلت محله لفتت انتباهه وهو اللي م يناظر بأي حرمة لكن هي سحر من نوع خااص عيونها البنية الغامقة فيها لمعة تجذبه

صوتها المبحوح .. ونظراتها له كل هالاشياء تخليه ينجذب نحوها

ضرب ع الطاره بأصابعه بخفة وهو يدندن ودخل جو : ويلي ويلي ياعيونه تذبحني عيونه .. قلبي وعمري ياعاالم هالزين يفدووونه .. ولا ادري وش جابني له ؟ ولا ادري وش جابني له

عشقته بيوم وليلة

قصر ع الصوت وهو يسمع رنين جواله بنغمة مخصصها لها رد مقرووق : هاااي

أمه : هاي .. ماشاء الله مروق شكلك

سعد : مرة مرووق ..

أمه : ياعسى دووم .. المهم متى تيي الكويت ترا ماصارت

سعد : ليه ماما مو لازم مرتاح بالسعودية

ام عامر : مو ع كيفك .. حياتك كلها ياهالمحل الخايس ولا البيت الفاضي مامليت ماودك تيي هني وتنبسط ويانا

سعد كشر : لا ماما م أبي والمحل الخايس محل جدي وانا مستحيل أتركه والبيت الفاضي مرتاح فيه ويله باي

ام عامر عصبت : انا مادري منو اللي معبي راسك كله يالس بالرياض لحالك .. حسبي عليه الف مرة

سعد : طيب تبين شي .. انا بالطريق اللحين

ام عامر : لا تحاجيني الا لما تكبر مخك ..

سكرت بوجهه .. تنهد عكرت له مزاجه كلما اتصلت عليه تعور راسه بهالرجعه هو خلاااص طلق الكويت عقب مشاكله فيها وتركها من يوم عمره 14 سنه وسكن عند ابوه لكنه مات وعاش عند جده .. وتوفى قبل سنتين وعطاه المحل وكتب كل شي بأسمه ومايبي يترك ذكريات جده ويروح يبي يعيش ويغوص فيها .. ليه يرجع للمشاكل وحنة الراس

تأفف بطفش وكمل طريقة للبيت

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

الريــــــــآض . .

نزلت الدرجات بخفة وهي تغني رغم نعومة صوتها الا انه ماينفع للغنا ..

بيدها عبايتها وشنطتها ..

تحس انها مرووووقة لابعد حد وش أحسن من أن ابوها

يهاوش ليديا ويضربها كف !! هههههه

وماراح ترتاح الا لما تطردهم بالمرة من البيت كذا راح يهدى بالها

دخلت للصالة وشافت ليديا واقفة فيها ومتكتفة بزعل ومعصبه

ناظرتها باحتقار وجلست ع الكنبة ..

اخذت جوالها عشان تتصل على رنيم ويطلعوا سوا

ضغطت ع الارقام بسرعة .. لكن انسحب منها الجوال

رفعت راسها وارمشت وهي تشوف ليديا ماسكة الجوال وتناظرها بحقد : أيتها الساقطة الصغيرة .. بسببكِ تعرضت لضربٍ من والدكِ الهمجي اللذي اخترق صراخه أذني

سأريكِ أيتها المـ؟؟؟؟؟؟؟؟

رمت جوالها بالارض وتقدمت وسط صدمة معالي وسحبت شعرها المربوط تبي تفرغ شحنات القهر فيها

أجل هي اللي أهلها مايتدخلوا فيها يجي هذا ابو شفايف سوود

ويضربها ويهزأها لا وعشان هالبزر الغبيه

معالي قاومتها بصعووبة كانت عنيفة هالعصلاء ام سيقان ..

بعدتها عنها واشتدت المسبّات بينهم هي تشتم هذي

وهذي ترد عليها بألعن ..

.

.



قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


نزل بعد ماكان غرقان بالنووم .. وتحرك بعد الراحة اللي كان يحس فيها .. حس بقشعريرة بسبب برودة السيراميك لانه حافي ..
اصواتهم العالية بأذنه مو شي جديد تتمشكل بنته او بنت زوجته مع زوجاته
دخل للصالة ووقف بعيد عنهم تحسبا لاي رمية تجيه او أي شي . .
ناظرهم بملل كالعادة دايماً وبدون مايسأل من تحرش بالثاني
يوقف بطرف زوجاته ويسكت هالغبيه ام لسانين بكف او اثنين .. مايتفاهم الا بالضرب الخفيف
اسلوبه ومنهاجه بالحياة
بعد نصف ساعة من المراقبه تقدم وسكت معالي بكف ع خدها ..
ابتسمت ليديا بانتصار وهي تحس بيديه تحاوطها وطلعوا من الصاله تركين خلفهم بركان على وشك الانفجار
ماقدرت تستوعب وماحست بألم الكف اساساً ...
محسب نفسه ايش يضربها !!!! ناظرت بالفراغ مصدومة
وكلامه السابق يمر ببالها (( انا ماني ابوك ولا انتي بنتي اعتبريني غريب ساكن عندك ))
حست بنار تغلي جوااتها وحرارة الكف تحرقها من دااخل
وجها اسود من العصبيه اللي تحسها ..
مسكت الفازات اللي جنبها ورمتهم ع الارض وهي تصرخ بالبيت بقهر ..
ع كيفه يضربها !! ماهي ببنته ولا هو ابوهاا ماتعرفه ليييييييه يضربها
مسكت فازة بإيدها ولحقتهم كانوا لسه مابعد يطلعوا الدرج
وبضربة حظ رمت عليه الفازة وارتطمت ع الدرج
لكن اشلاء منها تطايرت وخدشت جبينه بجرح ينزف بشدة
تأوه بألم من الشظايا اللي دخلت راسه وليديا ماسكته بخوف مصطنع : أيتها المجنووونة !!
معالي حست برعب وركضت لاحد الغرف وسكرت الباب وقفلته ..
هي وش سووت !! ضربته بفااازة !!
ناظرت يديها بخووف وقلق ماحست بنفسها الا وهي مدخله اظافرها بفمها وتقرضهم بسبب الاظطراب اللي حل عليها
هي تطول لسانها وتجرح بالكلام لكن مستحيييييييييييييل تضرب او تمد ايدها كيف ابوها
تكورت ع نفسها تمنع شهقات صاددرة منها
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
تــــــــــركــــــــيــــآ
جلست قباله واصدرت تنهيده ..
من الصبح وهو شارد ورافض يجاوب عن أي سؤال منها
اساسا مطبق فمه ولا تكلم بكلمة وحدة ..
حتى ماطلعوا اليوم .. يظل سرحان بالفراغ وملامحه متضايقة
ويغفى لحظات ويصحى بكابوس يذكر فيه أسم طااارق او لتين .. هي مستغربه ايش رجعهم على باله !!
هم اختفوا من سنين وماحد يعرف عنهم شي معقولة مانساهم !! وعايش على ذكراهم هي صح مانستهم لكن وش معنى يحلم فيهم اللحين ويتذكرهم ..
طارق بالقبر الله يرحمه ولتين ماحد يعرف عنها شي
أفنان : طلاااااال ..
حست بيأس من عدم رده عليها .. تن تن
رن جرس الباب ماستغربت مين اللي يرن هاللحين ممكن خدمة الغرف أو أحد عاملات الفندق
مشت للباب : ميييييييييين
لا رد .. فتحت الباب وهي مستغربه
.......: سبراااايز
ظلت ماسكة مقبض الباب ومبلمة او بمعنى أبلغ مصدووومة
البنت صاحبة الشعر العسلي وبنهايته صابغته بطباشير بلون أخضر .. دخلت وعلى وجهها ابتسامة وااسعه
بعد دخولها التفتت ع افنان المصدومة وضمتها وهي تمتم : وحشتيييييييني فنووو كيفك ؟؟ وكيف طلال !! وصلني خبر زواجكم ألف مبروووك ياقلبي مع أني مرة مقهورة عشاني ماحضرته بس يالله شوفتكم تكفي .. طلال وينه ؟؟ غريبة تاركك لحالك – استغربت – افناان بنت !!!
افنان فركت عيونها تحس انها بحلم : لتيـــن !!
لتين ضحكت : هههههه شكلك تحفه
افنان اتسع ثغرها ب ابتسامة مشتاقة ركضت لناحيتها وضمتها بقوووة : يااالخااايسة ثلاث سنين ماندري عنك ولا وين رحتي
لتين : يالله يافنوو قسم بالله وحشتوووني مررة ..
افنان تركتها ودخلتها لداخل الصالة وجلست جنبها : كيفك وكيف أحوالك ؟؟ طمنيني
لتين : والله الحمد لله احوالي ممتاازة امي الله يخليها ماتقصر علي بشي ابداً عقب طلاقها تحسنت حياتي كثيير
انتوا اخباركم ؟؟
أفنان : الحمد لله بخير ..
لتين ضحكت بأسى : ههههه عارفه يومم ماات حبيته !! حسيت بقيمته .. مااسعفني وقتي اقوله يرجع ونتزوج
-كملت بغصه – راح طاارق يافنان رااح
أفنان ناظرتها بتعاطف كبييير لتين وطااارق ثناائي مايتفرقووا ابداً ..
.
.
رجعت بذاكرتها للوراء قبل سنوات عديدة ..
وبحارتهم القديمة .. كانت شلتهم معرووفة بين عيال وبنات الحارة .. الرباعي المرح لتين وطارق وافنان وطلال ..
يعني كل واحد له صديقة حركات المبزرة .. لسه اعمارهم ماتجوزت العشرة ..
طارق كان يحب لتين لكن حبه من طرف وااحد وانتقلت لتين من الحارة لاسبانيا بسبب مشاكل امها مع اهل ابوها وتطلقوا غصب ..
وانقطعت عنهم وماعاد يعرفوا عنها شي .. طارق تغير حاله سنة وهو معزول عن الناس لكن افنان وطلال طلعوه من حالته وكمل دراسته واشتغل
توفي وعمره 24 سنة .. وحضرت لتين عزاه بعد ماسمعت الخبر ووصل لها ..
^
^
قصتهم بالمختصصصر
.
.
أفنان : حكمة ربك ومانعترض
لتين : الله كريم
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
نـــــيـــــــويــــــــورك
دخل لغرفتها خلسه من غير لا يحس فيه أحد
رجعوها للفندق بعد الحاحها مليون سؤال وسؤال وش اللي صار لها لحتى تنهار كذا ..!! تعب من التفكير ومو راضي ينشغل بشي ثاني عنها
شافها معبسه وتناظر الفراااغ اصلاً هي تقدر تناظر غيره !
وقف عند السرير الانفرادي وتكلم بهدووء : شهاليل .. ممكن اعرف ؟؟ هل انتي شفتي بندر هناك او لا!!
ماردت عليه واكتفت بالصمت .. قلبها ينبض بسرعه من وقوفه جنبها .. هو وعدها واخلف بوعده
ياما وياما قالها اعتبريني مثل اخوك واي احد يأذيك خبريني .. كيف تخبره وهو خذلها مرة وأكيد راح يعملها مرة ثانية
حسام من رجفتها تأكد انها شافت بندر : أسمعيني ... عارف انه هو سبب خوفك من الدنيا وعدم ثقتك بكل شي حولك
هالمرة مادري كيف لهيت عنك والحمد لله عدت ع خير لكن صدقيني بأذن الله ماراح اخليه يقرب منك ثاني
ضحكت باستهزاء .. تحس بكذبه يحتوي كل حرف وكل وعد يطلعه من فمه ..!! مو قادرة تصدقه موو قاادرة
استغرب ضحكتها المستهزئة : يابنت عمتي سبق وقلت لك اعتبريني مثل أخــــ...
قاطعته بجمود : ماحتاج اخوتك
ناظرها بصدمة منها ومن كلامها حس بتوتر فضييع فرك اصابعه ببعض : شــ..ــهالـ....ــيل
كملت بنفس الجمود : كنت هناك وهو و انتوا .. ولولا رحمة ربي فيني كان الللحين ماخذني لعنده .. بس ذيك اللحظة عرفت اني شخص نكرة ماحد يهتم بوجوده او يخاف عليه
حتى لو أخذني خمس او عشر دقايق مفروض حسيتوا بغيابي سمعتوا صرختي المكتومة اللي ماطلعت لحد الان !! انت وخاالي وسيف كلكم كذابين لو توعدوني مية وعد من هنا لقدام مااراح اقدر اصدقكم
كلامها خلا لسانه ينربط تاهت الاحرف والكلمات رغم انهم لهوا عنها سهواً لكن هالشي ترك بداخلها اثر كبير
ويمكن انعدمت الثقة اللي ماكانت موجودة من الاساس
رفع راسه لها وناظرها واندفع الكلام منه : إحنا كذابين وكذبنا بس من غير قصد .. انا مابي اصغر بعينك وانا مادري اساسا وش تعتبريني !! .. لكن والله غلاتك بغلاة افنان وهتيف أنتي بنت عمتي وأختي ومثل ماسمح ان أحد يأذي أخواتي من أمي وأبوي بعد ماراح أسمح أن أحد يأذيك
وأنتي من لحمي ودمي ..
حست براااحة عجيييييبه من كلامه وأمان طااغي ع الخوف بداخلها لحظة
هو خذلها ليه تصدقه ؟؟
مااتدري قلبها مصدق وعقلها مصدق واجزائها مصدقه ..
ومتأكدة لو سيف وخالها قالوا هالحكي ماراح تصدقهم ، بس هو بتصدقه تحسه السند الضايع ووطوق النجاة من بندر ووحشية الدنيا .. ابتسمت له امتنان
وصاها تنتبه ع نفسها وطلع .. وهي لسه تحسه بجنبها


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

صباح جديــد

الريــــــــــــآض . .

الجو اليووم فضييع.. غير الحر الدائم برودة تلقح الاجواء

على غير العادة ..

بوسط الحر هاليوم شاذ عن كل الايام ..

جالسة وسط المزروع وبديها كتابها .. باقي لها مادتين وتخلص من العنا والقرف وجو المراجعات

سكرت الكتاب وهي تحس كلماته انحفرت بمخها من كثر ماقرت فيه .. رفعت راسها وحطت ايدها ع رقبتهاومسحت عليها وتحس بوجعها من كثر الانحناء

ناظرت بالموجودين بالجامعه أغلبهم ماتعرفهم بسبب انطوائيتها وتكبرها كانت بس تتمشى مع بنات اعمامها وماتعطي احد فرصه للتعرف عليها ..

الفئة الموجود قليلة جداً بعضهم جاي يختبر وبعضهم جاي يستفسر وبعضهم جاي للمقابلة وبعضهم جاي يغير قسمه و و و ...... الخ

ناظرت بالبنات الجدد نظرة شاملة ، وعلقت ع بعضهم بنفسها التفتت للجهة الثانية وكانت فيه شلة كمان اول مرة تشوفها كانت نظراتهم تنتقل لها ولكل البنات بتقييم ناظرتهم باحتقار

واشاحت بوجهها عنهم انتبهت بوحده تمشي بالمزروع بعبايتها استغربت منها !! واستغربت اكثر لما توجهت ناحيتها

قامت بيادر لما وقفت البنت المتغطية قبالها .. وناظرتها باستفسار

تمنت تتكلم وتمنت تشيل الغطا لكنها البنت مدت ايدها ومسكت ايد بيادر بقووة وسحبتها معها متجاهلة اعتراضاتها وحديثها بالاساس

غطتها بالوشاح اللي جايبته معها وطلعتها لبرا وكل صار وسط ذهوول الجميع وصدمة بيادر اللي انربط لسانها

رمتها بسيارة مجهولة واغلقت الباب وركبت بالمقعد الامامي تككلمت بهمس يالله ينسمع : حرررك ..

مشت السيارة وبيادر ع حالها مو قادرة تتحرك رفعت راسها اللي تحسه صار ثقيييل .. وناظرت من زجاج النافذة

حي ماتعرفه ولا عمرها دخلته التفتت اللي قدامها بخوف : هيييييييه سااايبة هي تاخذيني كذااا انتي ميين ووش تبغيين ؟؟

لا رد من الطرفين انقهرت منهم وضربت بالزجاج وهي تصرخ وتحاول تفتح الباب .. التفتت بسرعه منصتة للبنت اللي تكلمت : لا تخاافي ماراح اضرك بس اهدي شوي

بيادر تحس اعصابها فلتت وييين ذي ماخذتها وماتدري من هي وتقول اهدي : كيييييييييف تبني اهدااا !‍‍ انتيييييييي ميييييييييين ؟؟ ووش تبغييييييييين فيييييننننننننني !!

تنهدت البنت بقل صبر : خلااص اسكتي

بيادر : مااااااااارااااح اسكككت رجعييييني الجاااامعه اللحيييييييين

البنت مسكت اعصابها : بيااادر انطمي

بيادر ارمشت بعدم استيعاب : مععالي !!

معالي كشفت : ايووة معااالي ..

بيادر : بسم الله ارعبتيني ياابنت .. وش فيك ليه كل هالتلبس والخطف وش ذا الحي

معالي : ماادري ، انا بورطة بياادر تكفين ساعديني

بيادر استغربت : وشفيك ؟!! وش صاير معك ؟

معالي اشرت للسايق : ووقف ع جنب .. هناا

وقف السيارة اللكسز عند بيت متوسط نزلت معالي ونزلت وراها بيادر .. وماجاوبتها عن اسئلتها دخلوا للبيت ..

وجلست معالي ع احد الكنبات الموجودة فيه كاان بيتهم قبل ينقلوا

وقبل وفاة امها وعلا ..

بيادر جلست معها : معالي يابنت وشفيك ؟

معالي تنهدت وحست بعبرة : ضربته !! –ناظرت بيديها-بيدني هذي قدم علي شكوى .. وخالي مشغول بموت ولده ومادري كيف بطلع من هالورطة الله يخلييك بيادر اذا تقدرين ساعديني

بيادر مسكت يدها وقالت بتعاطف : اكيد كنتي مو بوعيك يوم ضربتيه لا تخافي انا بساعدك ..

معالي ابتسمت بملامح باهته ولسه تحس بتأنيب ضمير خلاص اليوم ضربته بكرا تسوي اشد واشد بتنقل اغراضها لهنا هالبيت بسمها ومايقدر يجي يتدخل فيه .. ارخت جسمها ع الكنبة وغمضت عيونها وغطت بتفكير

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

نيويورك

بعد اللي صار امس قررت العائلة تطلع لساحة التايمز سكوير الشهيرة وطبعا مايقدروا يخطوا شبر من الزحمة اللي فيها ..

ممتلئة بشكل غير طبيعي وهذا المعروف عنها ، حسام كل شوي يسرق نظرة لعند شهاليل وموصي هتيف ماتتركها ابدا ابدا

سيف يفكر بكلام سامي أمس وتشجيعه بانه يراضيها وهذا اللي بيسويه لكنة مرتبك شويتين بس .. ويحس بتردد من تجاهلها له

تقدم لها ومشى معها وقفت كلامها مع جوري وناظرته باستغراب عدها صدت عنه وكملت كلامها ..

جوري همست لها : اكيد يبغاك بشي ضروري يالله انا رايحة

كانت بتعترض لكن جوري راحت وخلتها ..

سيف : انتظري أبيك بكلام

شجن ناظرته بعتب : مابيننا كلام ياسيف خلااص

سيف : افا شجوونة الرقيقة تقول هالحكي .. لا ولاخوها حبيبها بعد ..

شجن احتقرته قصده عادي يسوي فيها أي شي بس تسامحه بكل مرة يغلط فيها ..

سيف تنهد وقدامه مشوار طويل من التبريرات : شجونتي والله مو قاادر اناام .. انا من جد اسسف

تماسكت ومشت عنه تبي تعلمه درس ان زعلها شين عشان مايزعلها مرة ثانية ..

ناظر فيها وهي تمشي تاركته عارف ان رضاها بيكون صعب شوي لكن كلما يتذكر حكي سامي معه يتشجع ركض لها وهو يضحك : شجـــــن ّ !

تجاهلته وكأنها ماتسمعه كل هذا وهي تدوس على قلبها خلاااص سامحته بس لا يسوي كذا ويذل نفسه لها

شافها توقف انبسط وتشجع اكثر .. تقدم ناحيتها ووقف معها : عااارف ان قلبك ابيض ومايحقد كانت لحظة غضب والله وانتي عارفة وش السبب .. اسف قسم ماراح ارتاح او اكل الا لما ترضي علي ...

عقدت حواجبها خلاااص مو هذا اللي تبغيه هو اعتذر قوليله مسامحتك ليه ساكته

سيف : وشفيك ؟؟ انا من جد ندماان يله عاد اتركي الزعل

تكلمت بهدوء : مو زعلانة

سيف : علي أنا ...!

حاوطها من كتوفها ومشوا سوا هو يسولف وهي تحس نفسها غريبة عنه .. ماتدري ليه ودها تكمل زعلها عليه وودها يرجعوا زي قبل

وش هالتنااقض !! ليه ماتنسى وتمحي كل اللي رااح كل انسان يغلط

سيف حس ان بعدها زعلانة لكنه هو بيراضيها بطريقته

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

يّ ضميرهً . !
. .
نبّهه مره عشآإني


بنفس الساحة ولكن بجهة اخرى .. جلس يناظرها متنح هي نفسهاا اللي خق عليهاا بالمطاار اشر لاصدقااه اللي بجنبه عليها ..

وعيونه تلاحقها خايفة تضيع بالزحمة وماعاد يشوفها

وش هالصدفة الغريييييبه والجميلة : ياالها من سااحرة أود حقاً التعرف عليها

صديقه 1 يتأملها : انها متحجبه يبدو ان فريستك مسلمة وستعصب عليك المهمة قليلاً

صديقه 2 : اذهب وتعرف عليها وأقيما علاقة .. ربما تصبح نصرانية مثلك أيضاً

ابتسم وهو يناظرها تضحك مع الشاب اللي بجنبها : أجل أريد الزواج بها ايضاً فأنا لم اتوقف عن التفكير بها منذ رأيتها بالمطار .. لكن ستوافق

أجاب الاول : بالطبع انت لا يعيبك شيء وجميل الشكل ايضاً

اردف بتفكير : علي ابعاد ذلك الشاب اولاً .. تمنيا لي الحظ

تكلموا سوا : بالتوفيق

عدل ياقته وشنطته بتوتر غير ملحوظ وتوجه لكوفي شوب وأخذ منه قهوة وهو مستجعل لحقهم قبل يغيبوا عن نظره ومبتسم بخبث ع اللي بباله .. هالبنت يبيها ولااازم يتعرف عليها لو ماتزوجوا ع الاقل يطلع بنتايج ويسوي معها علاقة ..



أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1