بنت صحار ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تسلممممممي ع البارت حياتوا....

ف أنتظر البارت الجاي....
ربي يسعدج...

فـًتــًاه ضًـلـهاً اًلـام ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

باااااااااااااارت يجنننننن
ريان بيواجه صعوبات في استرجاع شهد
حسام وشهاليل بتدوس ع قلبها وترجع متل اول
اقنان وطلال اتوقع ان لتين لاعبه بعقله

ملكة بسمو اخلاقي ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

رائعة استمري ولي عوده

قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©


*

أهلاً جَميلاتِي ..
سُررتْ برؤيتِكُن ..
مِن المُفترض أني أنزل يومَ السبت لكن كَان لدينَا " عَزيمة "
وأنشغلت أعتذر دقائق وأنزل البارت


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البـــــآرت الســــآدس عشـــــــــر
_16_
[(كــــــل العنـــا فـــــي لمـــة أحضـــــــانــــك يضيــــع )]
للكــاتبــــة : قـصــة هــوى
أعتذر لقصر البارت لكن هذهِ الايام منشغله
قراءة ممتعه
___________________
صباحك ضيّ
كثر ما كنت في أيام الهجير الفيّ
كثر ماكانت عيونك سواحل
من شعر ، من غيّ
كثر ما كان في صوتك خضار وريّ
كثر ماهم تمنوا يسرقوا قلبك
وقلبك لي
*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************
سكرت لها العقد اللي كان هديّة من خالها .. تمنت إنها تقدر تشوف شكلها بالمرآيه ..
طلعت المصففة بعد مارتبت شعرها وحطت لها ميك أب ناعم ..
أخذت عبايتها وحضنتها وطلعت برا .. تأخرت عليهم نزلت وتبسمت بأعتذار وهي تسمع صوت أمل : ماابغيتي .. هه وخالتي مارضت نمشي الا لما تجين
ام هاني : ههههه وانا أقدر أروح وأتركها هنا
حسام بقهر واضح : يله بس تأخرنا ..
قربت شهاليل من أمل وهمست لها : وأنتي وين زوجك ؟
أمل بضحكة : سابقنا هناك .. يقول المعرس مستعجل جاي من بدري
شهاليل كتمت ضحكتها وركبت خلف حسام بعد ماركبت أمل .. وأم هاني قدام
مشى حسام .. وطول الطريق وهو يناظرها بغيض منها ومن حركاتها الاخيرة
ومن تجاهلها له طول هالمدّة .. تأفف وضرب ع الدريكسون
أم هاني : أيووة تذكرت مر على خالتك الجازي نوصلها دامهم على طريقنا
حسام هز راسه وماله خلق بس مايقدر يقول لا .. شهاليل غاصت بالمرتبه الجازي بتجي يعني سارة بتجي !! وقف عند بيتهم وكل شوي موجه نظره لعند شهاليل اللي صدت ع طول لما أنتبهت له أنقهر وشد ع الطاارة !! نفسه يسألها وش صار لحتى تتجاهله كذا وليييه هو مقهووور من الاساس أففف
أنفتح الباب الخلفي ودخلت وريحة عطرها يسبقها : هااي
الكل : وعليكم السلام
أبتسمت ترقع من ردهم وركبت بجنبها امها .. قالت بجرأة : كيفك حسام ؟؟
قال وهو يمسك أعصابه : بخير ..
عبست ملامحها من نبرة رده .. وفسخت اللثمة كأنها حرانة ..
أمل همست لشهاليل : كتمتنا بهالعطر
شهاليل هزت راسها بقهر من سارة ومن جرأتها مع حسام حتى ولو كان ولد خالتها المفروض ماتحكي معاه بهالجرأة
وصلوا للمرزعه .. ونزلوا كلهم الا سارة تتمخطر بمشيها عشان تلفت نظره التفت ع سيارته وتفاجئت بأنه ماكان موجود حست بقههر ودخلت للفيلا
*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************
حاطة إيدها ع خدها وخانقتها العبرة أبوها أخذ منها الجوال وما أمداها تكلم ريان وتعلمه وصف البيت ... لها أسبوعين عايشة بهالقرف وغصب عنها صارت تشتغل بس
بأشياء بسيطة لان سمر كانت تشيل أغلب الشغل ..
حست بشوووق لاهلها لامها ولعمر وللبنات هتيف أكيد تمملكت وجوري أكيد أنخطبت وأمل أو أفنان يمكن حملوا .. مسحت دمعتها بقهر وخيبة ..
ريان أشتاقت له كثــــيــــــــــــــر !! يعني خلااص بتستقر هنا وماراح تشوفه أبداً
هي أسبوعين وماقدرت تتحمل .. كيف الليالي بدونه وبدون غيرته عليها
أنتبهت لسمر اللي تجي وتجلس عندها : تفكري بأهلك صح
شهد هزت راسها بالايجاب وقالت بقهر : إيش يبغى فيني ليه الحين جا ياخذني مو هو أنكرني وقال أني مو بنته ليييه
غطت وجهها بيديها وبكت .. وحست بإيد سمر اللي تطبطب ع ظهرها صعود ونزول : لا تفقدي الامل .. ان شاء الله راح ترجعي لهم يمكن ريان هذا يدل البيت ويجي ويمكن أمك تجي ..
زادت بكي .. (( أمي ماعادت تبيني ولا كان ماتركتني له ))
*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************
بلعت ريقها اللي جف وهي تشوف شكلها بالمراية .. اليوم ملكتها وبالعيد زواجها أبتسمت بتوتر وأنتبهت للبنات اللي يدخلوا .. تمنت شهد تكوون هناا بلعت عبرتها وش الحياة بدون شهد بنت عمتها وتوأم روحها ..
بيادر : بسم الله وش هالحلا .. والله أن ينسدح وليد
أمل : ههههههههههه .. اللحين انا خقيت كيف عاد وليد
شجن : قمر وربك ..
هتيف ناظرتهم بنص عيين : يعني ناقصتكم ولا ناقصتكم خففوا عني خاايفة مرة
جوري بإستخفاف : الله وأكبر هذي وهي ملكة أجل لو زواج
أمل : أتوقع يغمى عليها
شهاليل : ههههههههههههه , ماعليك منهم ربي يتمم عليك
ألتفتوا للباب اللي أنفتح وشافوا رغد ورولاا واشواق وسارة يدخلوا .. بيادر كشرت لما شافت رولا ورغد وشهاليل أرتبكت من وجود سارة قالت : انا بطلع شجن تجين معاي ؟
شجن هزت راسها بالايجاب : أكيد يله
مسكت إيدها وطلعوا ونظرات ساره تلاحقهم بحقد .. وهم طالعين بالممر قابلوا الثلاثي
شهاليل ع طول تغطت .. أما شجن فكان الوضع عندها عادي
سامي وقف لما شافهم وأبتسم لما شاف شجن بفستانها الاسود لنصف ساقها ناعم ومناسب نعومة ملامحها قال وقلبه يدق بسرعه : هاي بنات كيفكم .؟؟
شجن : بخير
سيف ألتفت ع شهاليل اللي واضحة ربكتها وحس بشووق من زمان ماشافها وتعمد يزور حسام طول الايام اللي راحت عشانها بس خاب ظنه لانها تصير طول وقتها بغرفتها ولا مع أفنان أو هتيف .. : كيييفك شووشه أفا من زمان ماجيتي تسلمين على أخوك ولا تسألين .. أفا بس والله زعلت
حسام قال بقهر : وهي سألت عن أحد !! بس حابسة نفسها بغرفتها
شدت ع شيلتها وهي تسمع القهر بصوته .. لهالدرجة أهمه ومقهور من تجاهلي له حست بشعور غريب ..
سيف ناظر نظرات حسام المقهورة لشهاليل .. وحس أن بينهم شي ..
شجن : أووكي أحنا رايحين بااي
سحبت شهاليل وتركوهم وكل واحد سرح بأفكاره سامي بشجن واللي أكتشف انه يحبها وسيف وحسام بشهاليل واحد مشتاق لها والثاني مقهور من تصرفاتها
*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************
جالس بين الرجال وباله مو معهم .. مع اللي أشغلت تفكيره وولهاان عليها
وش تسوي اللحين !! تنتظرني ؟؟ أذوها
تنهد بضيق المشكلة إن عمته ماتدل بيتهم ولا كان راح وماصبر دقيقة وحدة
ناظر بالعيال اللي توهم داخلين وجلسوا بجنبه وبدوا يسولفون لكن تفكيره وعقله عندها
عندها هي وبس ..
واللي مستغربه ليه ماصارت ترد ع جوالها فتح جواله وكتب مسج :
شـهـد أقلقتيني عليك ليه ماتردي .. أشتقت لك
تردد .. يرسله أو لا !؟؟ يمكن عدم أتصالها وراه سبب .. طنش عقله وأرسله لكن تفاجئ
بأنه لم يتم الارسال رمى الجوال بحضنه وحاول يركز مع الشباب


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************


ناظرت بجوالها مستغربة الرقم ردت بعد إلحاحه : ألووو
****: السلام عليكم .. بيادر
أستغربت من صوت البنت اللي مألوف لها : مين
****: ههه معليش أزعجتك .. أنا وفاء
فتحت عيونها ع وسعها من الصدمة : وفــــــــآء !!
وفاء بلطف : كيفك حبيبتي ؟؟
بيادر مو مستوعبة وفاء أخت سعـد !! متصله عليها !! وتقول حبيبتي : ......
وفاء استغربت من عدم ردها : بيادر أنتي معي ؟
بيادر حست ع نفسها : ها ؟ إيوة معك ياهلا والله
وفاء ظنت إنها بتهاوش وتسكر بوجهها لكن خاب ظنها : كيفك ؟؟ وصحيح مبروك ملكة هتيف
بيادر بأبتسامة مو عشانها عشان سعد : الحمد لله كويسة .. الله يبارك فيك يارب
وفاء : الله يتمم عليهم .. حبيت أسألك فاضية بكرا
بيادر عقدت حواجبها : بكرا أأمممم !! إيوة فاضيه
وفاء قالت بأبتسامة : إيش رايك نروح الراجحي
بيادر أنعقد لسانها : نـ ـ ـ ـعم !!
وفاء زادت ابتسامتها : ترا سعد يقول خليها تزورنا مرة ثانية ..
بيادر خلص الاكسجين عنها .. كيييف !! وش عرفه فييها !!
وفاء بخبث : ومايطاوعك قلبك تخلين أخوي يتعذب عشانك
بيادر نو كووومنت
وفاء ضحكت : ههههههههه ياحليلك .. خلااص أتفقنا بكرا أمرك بااي ياعسل
سكرت منها ومصدووومة .. من تغيّر وفااء وجملتها (( مايطاوعك قلبك تخلين أخوي يتعذب عشانك )) واللي أستغربته كييييييييف عرفها .. لايكوون معالي !!
جوري هزتها من كتفها : بيدو أشبك .. ؟
بيادر بربكه : وفاء
جوري خافت تكون وفاء قالت لبيادر شي يجرحها : أيش فيها
بيادر أبتسمت بتوتر وقالت : قالت إنها بتطلع معي للراجحي بكرا
جوري أرمشت قالت بعدم إستيعاب : من جدك ؟
بيادر تنهدت بوناسة : بس ماراح أروح عشانها .. بروح عشان أشوف سعد
جوري بضحكة : لو تدري انك تتمصلحين معها ماطلت بوجهك
بيادر : هههههه تسطفل أم الفضايح هذي ..
جوري ضربتها من كتفها بخفة : المفروض تدافعين عنها أخت حبيب القلب
بيادر مدت يدينها حالمية : وااااااااااااه يااازينه .. مشتاقة له
جوري : ههههههههه حمد الله والشكر أمشي بس نروح عند البنات
بيادر كشرت : نو لو سمحتي انا مالي جلسة مع رولا الزق وأعوانها
جوري : حلوة وأعوانها .. أمشي بس ماعليك منها أكسري عينها وأجلسي
بيادر مشت خطوة بعدين وقفت وهي تقول بتساؤل : أنتي مخطوبة صح ؟
جوري باستغراب : خرفتي ..
بيادر : حلو يعني خلا ا ا ا ص تجلسين مع الكبار أنتي وهتيف
جوري ضربتها : وجع جلس معكم بكييييييفي !!
بيادر : طيب أمشي أمشي
شابكت أصابعها بأصابع جوري ودخلوا عند الحريم وجلسوا بجهة البنات بيادر مافاتتها نظرة رغد المستحقرة ونظرة رولا الخبيثة ناظرتهم بقوة ورسمت ع فمها أبتسامة وجلست
جوري قالت وهي تتلفت : هتيف وينها ؟
شجن بأبتسامه جانبية : يعني ماتعرفي .. راحت تقابل عريس الغفلة
بيادر : أوووما !! نفسي أشوفهم
رغد بترفع : خلي عنك التلقف ..
بيادر ناظرتها ببرود وطنشتها .. ومن داخل نفسها تمسكها مع كدشها وترميها برا المرزعة
التفتوا ع اشواق اللي تقول : هيه بنات عيد الام قرّب وين بتسوون البارتي حقكم ؟
شهاليل كشرت مستنكرة وهي تقول بنفسها (( أعوذ بالله .. عيد الام !! ))
جوري بتفكير : أعتقد بنستاجر شاليه .. مادري
شجن : بنتناقش وبنشوف ماحنا عارفين فين حنسويه ؟
بيادر : أيوة صح ..
شهاليل قالت بعتب سكتت كثير لاخطائهم بس مالازم تسكت عن المنكر : أستغفر الله بنات وش هذا عيد أم ماعيد أم .. من جدكم بتسوون هالخرابيط
سارة قالت بسرعه .. وكأنها ماصدقت تدور أي شئ تهاوشها فيه : إيه وش فيها ؟ عاادي
الكل ناظر شهاليل بصمت .. قالت بهدوء : لا مو عادي .. عادي أنك تتشبهين بالكفار ؟! إحنا ماعندنا الا عيدين بس ولو إنه عادي كان الله قال الله يهديكم بس
سارة بغيض : وأنتي وش عليك .. مسوية فيها المطوعة وانتي الله أعلم بك !! بلا عقد بس
شهاليل عقدت حواجبها وتحس بنبضاتها زادت قالت : قلتيها الله أعلم فيني يعني لا تحكمي ع نواياي وانتي ماتعرفي وش بنيتي .. وهذي مو عقد هذا دين مافيه لعب وتساهل
سارة أشرت بلا مبالاة : ياشيييخة فكينا .. اذا بتفتحين مجلس ذكر روحي بعيد ما حنا فاضين
الجو تشربك .. والبنات يناظروا بعض بسكات عقلهم مع شهاليل لكن النفس مع سارة باللي تقوله
شهاليل حست بعبرة لكن مسكت نفسها من صوت سارة العالي وللامبالاتها .. خصوصاً من كلامها الاخير الهازئ .. طقتها بوجهها (( اذا بتفتحين مجلس ذكر روحي بعيد ما حنا فاضين )) لهالدرجة الناس صارت تتساهل بالدين !! حاولت تقوي صوتها وقالت : انا ماقلت إني ملاك وما أخطي لـ...
قاطعتها سارة : طيب طيب محضراتك يالسديس سويها بعيد عني أنا أنسانة أتنرفز ومنك أنتي بالذاات ..
جوري حست أن سارة مصختها قالت : خلاااص سارة .. وش دعوة مانتي بحاشمة أحد ؟؟
شجن : وشهاليل ماقالت شي غلط .. تنصح وجزاها الله خير
سارة ناظرتهم بقهر ماتوقعت يدافعوا عنها .. وجهت نظرها لشهاليل اللي تخفي رجفتها وظغطت ع أسنانها .. هي بس شافتها مع حسام وكرهتها ونفسها تقتلها
بيادر قالت تهدي الوضع : خلااص حصل خير ..
رغد بتسبب : إي خير .. وهذي من اليوم تنقص من قدرنا كأننا مسوين معاصي وكفرة ..
بيادر دم ضروسها رغد .. قالت بتقهرها : وهي صادقة ماقالت شي غلط .. وأنتي كبيرة وعاقلة وأظن تعرفي إن عيد الام حرام ماعلى قلبك خبص
رغد عصبت : يعني أنتي عارفة إنه حرام ليه تسوينه أجل ؟
بيادر بتريقة : الشيطان شاطر وانا أختك
شهاليل قامت تلملم بقاياها .. وماتقدر تتحمل أكثر من كذا دايم تتحسس من أي كلمة حتى لو بسيطة كيف وهي سببت بينهم مشكلة وشبت نار ..
سارة ناظرتها وهي تروح باستحقار (( مصيبة تشيلك .. عاملة حالها تنصح ومش عارفة إيش .. وجع )) أبتسمت لما عرفت إنها متزوجة وهذا الشئ بيسهل عليها حسام وتقدر تاخذه ..
بس اللي تعرفه عن زوجها إن أسمه بندر وتبي توصله بس مو عارفة كيف ؟؟
بس لقتها .. الحل أكيد عند عــــــــــهـــــــــــود !!


*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************


رمى البالوت بقهر .. وتكتف بزعل : مابي ألعب
حسام بطفش : يالليل .. ياحبيبي أنت ركز بس وراح تفوز مثل قبل
طلال يحك ذقنه : ريان ترا طشفتنا كل بنراضي فيك
سامي ناظر ريان لفترة بعدها ضحك بخبث : ههههههههههه يعني ماتعرفوا ليه مايفوز ..
ناظروه كلهم وقالوا : ليه ؟
سامي : واضحة .. يفكر بالسيارة اللي أخذت عقله
حسام ناظره بنص عين وو فاهم عليه : اها ايوة ايوة ههههههههههههههههههههههه
هههههههههه
هاني أستغرب : أي سيارة
حسام : أسترييح .. أنا وسامي فهمنا هذا أهم شيء
سيف شهق : وانا ياخونة
ريان بنرفزة : ممكن أفهم وش تقصدون ؟
سامي بنذالة : السيارة اللي تبتسم للرجال وحبيتها من كل قلبك .. عرفتها ؟
كلهم ناظروا بسامي اللي ع شفايفة ضحكة هازئة
سيف ضحك لما فهم وحسام نفس الشئ .. ريان تنرفز وطلال وهاني مو عارفين إيش السالفة
حسام بجدية بعد الضحك : الا صحيح .. شهد ليه أخذها ابوها نفسي أسال من زمان ..
ريان ناظر البالوت وقال بضيق : مادري .. انا مستغرب نفسك
هاني : شكله ماعاد هو بجايبها .. لانه لو بيجيبها كان جابها زمان .. بس أسبوعين وهي عنده ومازارت أمها
سامي ناظر بأخوه وقال : ريان أنت ليه ماترجعها ؟
ريان تنهد : والله ودي .. بس مو عارف بيتهم
هزوا راسهم بتفهم .. ورجع ريان يسرح بشهد ويفكر فيها وماعلقوا عليه لان اللي فيه مكفيه وواضح ع وجهه الضيق
حس بألم يآكل قلبه .. من فراقها وبعدها أرق ملازمه من أسبوعين من راحت مع أبوها وتركته ماقالها أحبك !! عارف إنها تدري بس ماقالها لها ..
مادلعها ماغرقها بحنانه ولا شئ من هذا صار !! ارخى جسمه بضيق
وأبتسم بألم وهو يتذكر عفويتها معه ومزاجيتها الدائمة ..


في غيبتک ضاق الفضا ۈشلوُن صدري ما يضيق ؟
أشتقت لک ۈ احتجت لک ۈ حالي قضا ۈ مالي على ۈصلک طريق


*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************


ناظرها .. منزلة راسها بخجل وارتباك واضح وتفرك بأصابعها من شدّة التوتر
أبتسم إبتسامة جانبيّة لها .. خلااص اللحين يعتبر زوجها
بس لازم يسوون طقوس الزواج واللي هو بالعيد .. فكر !
بعد العيد خلااص هتيف سليمان صارت لـ وليد ناصر .. متى يجي ذاك اليووم !!
قال بهدوء وهو يعدل جلسته : حابة تكملي دراسه ..؟؟
هتيف نطقت بصعوبة وتوتر واضح : يـ ـ ـ ـمكـ..ـن
أبتسم لتوترها : ترا ماعندي إشكال إذا حابة تكملي أو تشتغلي براحتك هذا مستقبلك ولازم تفكري فيه وأي قرار تتخذينه أنا معاك فيه ..
هزت راسها بالايجاب ورجعوا يسكتوا مرة ثانية .. هاللقاء رغم صمته وهدوئه
إلا إنه يبني مشاعر وأحاسيس مايمكن تطلع الا لهم لبعض وبس ..
هو ممكن يتعود عليها ويحبها بعدين لكن هي لو عرفت إيش ناوي يسوي فيها إيش حتسوي .. كتم ضحكته عند هالنقطة
ورجع يفكر بخطته بتحويلها لمرأة سنعه وقدها ، يبيها تترك الدلع والحاجات هذي
لان العيشة مع الزوج غير ومع الاهل غير ..
هو مايقول إنه بيعذبها أو بيضربها لا لكن بيتخذ طرق ملتوية بالتعامل معها
بس هذا ..
هي تحس إنه يمصخها بسكوته إذا صار بيسكت كذا تروح مالها لزمة .. توتر أعصابها ع الفاضي وهو يالله نطق كلمتين ورجع يسكت ..
رغم إنه بيكون زوجها مستقبلاً لكنها ماتحس تجاهه بأي شيء غير الارتباك اللي
ممكن يداهم كل بنت بملكتها ..
لكنها أخذته رغبة .. لمنصبه وشكله وتصرفاته اللي يمدحوها وتحسه هو اللي يليق فيها ويستاهلها ..
*تفكير عرسان ؟!


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************

أفنان بتردد ماسكة الجوال
أمل شافتها مترددة قالت تشجعها : يله فنوو .. أتصلي عليه وخبريه
أفنان أخذت نفس : طيب
أتصلت ع رقمه وخايفة ماتدري من إيش حست بخيبه داخلها لما عطاها مشغوول قالت لامل براحة مصطنعة : شفتي مارد يمكن مشغول
أمل ناظرتها بعتب : أفنان ترا إنتي بتخلينه يروح من يدك .. أسمعي بكرا فاضية ماعند شي جهزي حفلة مرتبة وخبريه فيها إنك حامل صدقيني بيفرح
أفنان بهدوء تنهدت : إن شاء الله .. بس أسمعي أمل أنا ما خبرت أحد غيرك بحملي فــ لا تخبري أحد أنا حخبرهم ..
أمل : غبيه أنا .. لآ توصين
أفنان هزت راسها ورجعت تسرح مع إنه موجود برا مع الرجال بس مستبعدة يكون مشغول .. أجل ليه ما رد ؟

*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************

أبعد عن العيال وطلع جواله اللي يرن بجيبه ووأبتسامته زينت وجهه
رفع حاجبه لما شاف المتصل وتأفف ماله خلقها من جد ..
عطاها مشغول وناظر بالجوال لدقايق ويحس بشيء داخله يأنبه لكنه طنش
وأتصل ع لتين مشتاق لها ومن زمان ماسمع صووتها
طلال : ألوو

*****************
قـــصـــة هـــــوى . . .
*****************

طلعت ومعها مربية جابها لها خالها عشان تهتم فيها .. وتكون معها وين ماتروح
هي من أول كلام قالته سارة لها عرفت إنها عدوة لها ..
فقط بسبب سوء تفاهم ، واللحين رجعت ترمي عليها سهام كلامها القاسي
لكن الى متى بتبكي وتبكي وتبكي !!!
ملت من البكي وهو ملّها .. حست بأهتزاز بجيبها طلعته ومدته للمربية وقالت بفتور : أقري الرساله
أصيل " المربية " أخذت الجوال وفتحته قرت الرساله بصمت بعدها رفعت راسها لشهاليل وقالت : دي أختك القوهرة ..
شهاليل تنهدت : أقريها لي ..
أصيل : بتئول .. مساء الخير كيفك شهاليل ؟ وحشتيني أوي ونفسي أشوفك الاسبوع القاي انا حانزل للسعودية وحشوفك ان شاء الله .. دا رئم عمتي هناء هي عاوزة تكلمك وتسلم عليك .. أتصلي عليها
شهاليل أبتسمت : أوكِ أتصلي ع الرقم ..
أصيل هزت راسها : من عينيا ..
أتصلت ع الرقم المرفق بالمسج ومدته لشهاليل اللي حطته ع إذنها وتنتظر الرد
بعد دقايق وصلها صوت حرمة مستغرب : ألو
شهاليل حست بتوتر غريب حاولت تقوي صوتها وقالت : السلام عليكم
هناء : وعليكم السلام .. مين معي ؟
شهاليل أخذت نفس : أنا شهاليل .. كيفك عمة ؟
هناء : ..........
شهاليل أستغربت عدم ردها ..
هناء بتساؤل : شهاليل بنت أخوي ؟
شهاليل أبتسمت إنها عرفتها : إيوة أنا ..
هناء عوجت فمها وقالت باستهزاء واضح : العمياء متصلة !؟ وش عندك ؟؟
أختفت إبتسامتها وكلمة ( العمياء ) تتردد ببالها حاولت تستوعب نبرة الاستهزاء بصوت عمتها برغم إنها ماتعرفها ولا شافتها أبداً قالت بصوت مهزوز كالعادة: حبيت أسلم عليك
هناء بلامبالاة : أسمعي حبيبتي أنا مو فاضية لعميان مثلك أوك ؟! يعني أفهميها ولا عاد تتصلين
شهاليل حست بغصة تداعب حنجرتها قالت : ليه ؟
هناء : لاني مستحيل أكلم وحدة ذبحت أخوي .. روحي ياجعلك ع هالحال وأردى بنت السفاحة
طوووط طوووط طوووط
سكرت السماعه بوجهها .. ظلت واقفة مصدووومة طاح الجوال من يدها وأختلط بالتربة
وكلام هناء يتردد بمسامعها ..
أصيل شافت شكلها وأستغربت : أنسة شهاليل فيه إيه ؟ إيه اللي حصل ؟
شهاليل أنحنت برجفة تدور الجوال ولما مسكته مدته لأصيل وهي تقول بصوت باهت : أتصلي ع الجوهرة
أصيل بسرعه نفذت أتصلت ع الجوهرة ومدت لها الجوال لكنها ماكانت قادرة تمسكه
أظطرت أنها تمسكه لها .. بعد رنتين ردة الجوهرة برواقة : يااهلا بشوشة أزيك يابت
شهاليل بضعف : هلا
الجوهرة أستغربت نبرتها : شهاليل أنتي بخير ؟
شهاليل هزت راسها برفض : لااا مو بخير .!!
الجوهرة بقلق : إيش فيك ؟
شهاليل بضيق: هناء ..
أستصعبت نطق " عمتي " بعد اللي سمعته منها
الجوهرة بتساؤل : شهاليل إيش فيه ؟ إيش صاير !
شهاليل بلعت عبرتها : كلمتها و..... قـ قالت لي العمياء وأستهزأت فيني و قـ ـ ـالت أنـ..ـتي اللي ذبحتي أخوي .. وقالت عن أمنا سفاحة ..
الجوهرة بعدم إستيعاب : إيش تخربطي أنتي ؟ من جدك !
شهاليل : والله والله هي قالت
الجوهرة بعدم تصديق : شهاليل عمتي هناء مستحيل تقول عنك وعن ماما كذا من فين جايبة هالحكي
شهاليل حاولت تمسك نفسها : الجوهرة انا ما أكذب والله قالت
الجوهرة هزت راسها مستنكرة : لا لا لا أنتي إكيد جايبة هالكلام من مخك .. مو معقول عمتي هناء تقول هالحكي
شهاليل : مـ ماجبت من مخـ...
قاطعتها بعصبيه خفيفة : قلتلك عمتي هناء وانا أعرفها مستحيييل تمس أمي بسوء ، بعدين أنا مو عارفة أنتي من فين جايبة هالكلام اللي مايخش بالعقل
شهاليل بعبره : الجوهرة ليه مو مصدقتني أتصلي عليها وأسأليها
الجوهرة : لااااااااااا ياشهاااليل مايحتاج أتصل ع أحد .. الكتاب باين من عنوانه بصراحة ماني عارفة ليه تكذبي وليه تتبلي ع عمتي هناء
وماتوقعتك تعمليهاوهي أكيد أذا كلمتيها راح تحبك مثلي لكن أنتي .... أستغفر الله مع السلامة
طووووووووط
ثاني مرة يتسكر الخط بوجهها .. رمت الجوال بالارض وألتفتت لاصيل وهي تتماسك بصعوبة : خذيني ع أي غرفة بسرعه
أصيل مستغربة ردات فعلها وتغيرها المفاجئ أسندتها عليها لانها كانت تمشي ببطء
ناظرتها بقلق لما مسكت إيدها الباردة اللي كأنها قطعة ثلج
دخلتها لداخل وبأحد الغرف .. أستلقت ع السرير وغطتها ملامحها ساكنة بعكس رجفة جسمها ..
ظلت واقفة عندها بترقب .. هزت راسها وطلعت لما أمرتها بالخروج
وراحت للمطبخ
.
.
ظغطت ع يدها بقوووة لين حست بألم .. ألم ينحاك مع دموعها اللي تسربت ..
بالبداية سارة بعدها هناء اللي مو عارفة ليه قالت هالحكي وكملتها الجوهرة
هي أختها ليه ماتصدقها !! تظنها كذابه
زاد بكاها وهي تحس بألم بجنبها .. حطت يديها ع بطنها مستغربة الوجع ..
وشدت عليه لما زاد تمسكت بالشرشف وتحس ببرودة تنخر عظامها وأشتدت رجفتها
غمضت عيونها يمكن تنام ويروح الالم ..
لكنها ظلت في صراع .. والنوم ماله نية يجي
قالت بهمس ضعييف والالم يزيد : يمــه !!
.
.
.
نهـــــــآية البـــــــارت

أعتذر لشدَة التقصيـــــر
[( اللهــم إنك عفوٌ تُحب العفَو فأعفو عنــا)]


عبير المطر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

باارت روعة
عمتها عمى شو هاد واﻻ اختها كيف ماتصدقها
وريان راح يوصل لشهد
و وفاء راح تتقرب من بيادر طلب من اخوها وحسام راح يعرف اللي في شهاليل ويوقف معاها
ويمكن اتكون حاامل من بندر
وبس شكراا

فـًتــًاه ضًـلـهاً اًلـام ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

متى موعد البارت

قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

أعتذر لتأخري .. دقائق وأنزل البارت


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1