M`Ma ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

كممممممممممممممممممممممممممممممممملي

s5s5 ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ..


روايتك عذذاااب ..

مشاء الله اسلوبك جميل ..


عموضك يجذب بشكل كبير..

بليز كملي و لا تطولين علينا ..

ودي سوس الخطابي ..


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها غلوي ’$ اقتباس :
موفقهه روآيهه روعهه كمليهآآ


_

أنرتنِي أخيّة . .
سأكمِل بَعد قلِيل . . ! لآ حرمتكِ


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها m`ma اقتباس :
كممممممممممممممممممممممممممممممممملي


آهلا بكِ يَ طُهِر . .
سأنزل بَعد دقآئق ، أدآمكِ آلرحمَن


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فاتنه ك امي اقتباس :
السلام عليكم ..


روايتك عذذاااب ..

مشاء الله اسلوبك جميل ..


عموضك يجذب بشكل كبير..

بليز كملي و لا تطولين علينا ..

ودي سوس الخطابي ..


فَآتنه كَأمِي . .
توآجدكِ بلآ شكِ فتنَة مُتنقلة
أنرتنِي يَ جمَآل


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

الجزء الخامس

.

.

وجه نظره لحسام اللي أنشغل بالاوراق

اللي قدامه ناظره بحده تأفف وجوده

ماله داعي هنا .. طلع من المكتب مقهور

آخر شي توقعه يغار من حسام أخوه وقطعه منه وليه عشان شهاليل ! لااا

شهاليل غير غير

ويسألونِي عن غلآهآ

يَ غلآهآ ويش أجَآوب ؟ أغلى من روحِي وعمري

وهوآهَآ بوسط قلبِي حيل ذآيبَ

علموهَآ ذيك آلحنِين وش كثر نفسي تبَآهآ

علموهَآ عن غلآهَآ ..

يبيع نفسه عشانها ..
أبتسم بحالمية وهو يتذكر شكلها بالعزيمة

نظراتها الشاردة تنسج خيوط ألم

وملامحها الحزينة مثل الجبل المهزوز ..

حسيت بألمها ودي تشكي لي وتبكي وتفضفض محد غيري فاهمها أذكر

كيف كانت متعلقه بأمها بقوة

حبيباتها " عيونها " راحوا وهي بعمر صغير وماتعرف الدنيا ولا تدبر فيها شي ..

لكن انا بنتشلها من حزنها طلعها من اللي هي فييه بخليها أسعد وحدة بالعالم .. ببنيها من جديد عشان تكوون

مَاتكمل بدون سيف

وسيف مايكمل بدون شهاليل

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

جلس على كرسيه وشوي ويتشقق من

الوناسسة ..

مو مصدق انها هنا ... اتصل قبل فترة

وقال عندها موعد بيوم كذا وكذا

وهذا عذر عشان بس يشوفها

وجه نظره لها .. وسحب ع البنت اللي جاية معها ..

ياسر بابتسامة واسعه : كيفك أنسه شهاليل

افنان : الحمدلله تحسنت واجد عن قبل

ياسر ((ماكلمتك )) : اها حلوو .. أنسه شهاليل ماصادفك تعب أو شي بالفترة اللي

فاتت

افنان همست شهاليل : ردي

شهاليل برجا : ردي انتي تكفين

افنان هدوء : لا بس اغماءات بسيطة

ياسر عقد حواجبه (( وشتبي ذي أف مو مخلييتني أسمع صوتها ... )) : اوكي تفضلي معاي

قام واعطاهم ظهره متوجه لغرفة الاشعه

اللي بداخل مكتبه .. وقف وغمض عيونه باستمتاع وهو يسمع صوتها الهادي

والممزوج بخجل : افنان تعالي معي

ياسر كشر (( ياذا الافنان ناشبة لنا )) : من هنا لو سمحتي ..

مسكت إيد افنان بقوة .. ودخلوا غرفة الاشعه

رفض يخلي السستر تعمل لها تحليل

يبي هو يكون قريب منها هو وبس

عمل لها تحليل دم .. وأخذ اشاعه

لمنطقة الرأس

ياسر : خلاص انتهينا الحمد لله بكرا تطلع التحاليل

أفنان : اوكي مشكور دكتور

ياسر (( لا تروحوا )) : العفو واجبي

أفنان : يله شهلوله .. مع السلامة

ياسر بخيبه أمل : مع السلامة

طلعوا من المكتب ثم المستشفى بكبره

ياسر ماصدق تجي ويشوفها تروح بهالسرعه

تنهد بحالمية وهو يتذكرها ويتذكر صوتها

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

صحت بعد سهرة تفكيير وذكرياات طوييله

والسبب العلة ريان هو اللي فتح عليها الجروح

والماضي اللي ماتحب تتذكره

كللهم مراعينها ومهتمين فيها ومايجيبوا طاري

للذكرى الشينه الله لا يعيدها

الا هو من وين طلع لي ماادري ؟؟

عشر سنين عايشة بدون أخو ولا أب ولا سلطة

غير سلطة أمي واللي مو قوية بعد

سطلة أمرأة لا تجبر احدا غالبة احياناً

وكثيراً ماتنغلب

لكنن هذاااا !!!!!

منصصب نفسسه إيش ولا إيش ! جاسوس !

كاميرا مراقبه ! وكاله f.d.r ! العربية !

وشو بالظبطط يقهههر ..

وصل مسج لجوالها فتحته وكان من " العله " اللي هو ريان فتحته والفضول يتمكلها

[ آسف على كلامي امس ]

كشرت للشاشة : قال اسف قال روح طيير ياشيخ

رمت الجوال ع السرير بطفش .. دخلت الحمام

اخذت شور سرييع وطلعت صلت الفجر والظهر ..

ونزلت لامها تحت جلست ع الكنبة بملل

ام عمر : ياصباح الخير توك تصحي ؟ !

شهد بكسل : صباح النور ودي أرجع انام بعد

أم عمر : هذا السهر .. المهم وش عندك الخميس ؟

شهد : الخميس ! ماعندي شي ليه ؟

أم عمر : ام فهد عازمتنا عندها ولزمت عليك تجين

شهد : يؤؤؤ والله مالي خلق ..

أم عمر : مايصير كذا نرد الحرمة المهم جهزي لك قطعه أنيقه وناعمة لا تتفشخري مافي أحد

شهد : اووكي

تأففت بداخلها ليتها مانزلت مالها خلق

تروح لام فهد ولا لاي مكان ..

تحس نفسها منسدة عن كل شي

تذكرت حكي ريان أمس عنها وعن ماضيها

كل من شافها حكى عن أخلاقها الشينة

طيب هي مو مثل مايضنون هي كااانت تكلم

كااااانت

فعل ماضي .. ليه لسى معلقيني بذنب

تركته .. ياارب

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

بعـد أسبوعيـن – بالمعهد ..

خلص الدرس الاول ..

وكان عن كيفية تأقلم الكفيف بالبيئة اللي حوله

امس اول يوم لها بالمعهد بس مارتاحت له

تحس انها ضايعة ولحالها .. ظلت جالسة

بمكانها بالصف .. بينما البقية طلعوا

سمعت صوت انثوي يكلمها : بعدك هنا ؟! تعالي بناخذ جولة بالمكان

شهاليل هزت راسها وقامت جت البنت ومسكت إيدها وطلعتها

شهاليل : وش فايدة الجولة وإحنا مو شايفين شي

البنت ابتسمت : لازم عشان تعرفوا المعهد زين وتقدروا تتمشوا فيه براحتكم بدون مساعدة

شهاليل : اهاا ..

البنت : شكلك يائسة

شهاليل : نعم !

البنت : انا اسمي آثار .. اشتغل هنا مراقبة

شهاليل : اها ياهلابك وانا شهاليل

اثار : وااو اسمك غرييب .. وويجنن

شهاليل : شكرا ..

اثار وقفت ..

شهاليل : وصلنا ؟؟

اثار : شهاليل إحنا اللحين بمكان طيب .. خبريني وش تحسين فيه هنا يعني استخدمي غرائزك وكذا ..

شهاليل : وش هذا المكان ؟

اثار : إنتي توقعي

شهاليل عقدت حواجبها كيف تتوقع ! افف مافي صوت غير المكيفات لكن فيه رائحة غريبة

ومزعجة .. حاولت تعرف مصدرها

شامتها مكان من قبل !!

شهاليل : مختبر ؟

اثار : صح ماشاء الله عليك طيب تعالي

شهاليل ابتسمت : حلوو نضيع الوقت

اثار : إيوة .. وش تحبي تعملي ؟ ؟هواياتك يعني

شهاليل : ماادري ماعندي هواية ..

اثار : أمما ! كل شخص عنده شي يحب يعمله معقول إنتي لا

شهاليل : يمكن

اثار : انا بطلعلك موهبتك بس أصبري علي .. أووو وقفي هنا يلا حزري حنا فييين !

شهاليل حست باستمتاع وتحدي .. حاولت تعرف هي فين : رائحة الوان !! يع فايحة الريحة

اثار : هههه ايوة !

شهاليل : ممكن المرسم؟

اثار : لا

شهاليل : أجل ..

اثار : يعني مافيه الا المرسم يرسموا فيه !

شهاليل : غرفة فنية !

اثار : ههههه فنية بمدرستكم ... هذي القاعة نحط فيها اللوحات اللي بقراطيسها

يعني توها مرسومة عشان كذا ريحة الالوا مبينة فهمتي

شهاليل : اهااا حلو عندكم كل شي هنا

اثار : أكيد نحب نرسم للكفيفين آمال بحياة حلوة وانهم ممكن يبدعوا حتى لو مايشوفوا

العمى ماهو عيب ولا حرام بالعكس

هو اختبار لقدرة الانسان على التحمل بالظلام

شهاليل : الجممال .. إن فيه ناس تقدر هالشيء الله يقويكم

اثار : آميين .. ماتلاحظين سحبنا ع الجولة

شهاليل : هههههههه عادي يابنت الحلال

اثار : يله نروح نلحق الباقين

طلعوا من قاعة اللوحات متوجهين للخارج

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

جـآمعـة الاميره نـورة ..

مشت صرامة والعصبية بأول مراحلها ..

عرفت إيش اللي ببيادر وهدوئها المفاجئ

ووش سبب جلستها بالكلية الى الليل

شجن وهتيف وشهد يحلقوها ومو عارفين إيش السالفه ..

وقفت بمنتصف الممر طلعت جوالها وأتصلت ع الرقم ..

جوري : الو .... آيوة لازم تجون اليوم ...... لا اليووووووم ياويلك ماتجوا اليوم ....إيه ...اذا وصلتي عطيني خبر .....مع السلامة

هتيف بملل: جوريّة علمينا إيش شالفتك تدوري بالجامعه ولا تكلمي بالجوال بعدين مين هما اللي بيجوا ؟

جوري: قربوا

شهد : أكيد سالفة كايدة ..

قربوا منها

جوري بهمس : تذكرون لما ضاعت بيادر !! وماكنا عارفين فينها ؟




قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البنات : ايوة

جوري : حكت لهم السالفة

شهد مصدومة : كيييييف !!

شجن : كنتي تعرفي ولا حكيتي لنا

جوري : لسه عرفت .. أتصلت على حرمة يقولوا

أنها تسوي جلسات تأديبية فَ تقلعهم ويتوبوا ع إيدها ونكسب فيهم أجر

هتيف : حسبي الله على ابليس لهالدرجة الدناءة توصل لكذا

شجن : متى بيجوا ؟

جوري : شوي .. لكن لازم نضيف نكهة للموضوع

ناظرتهم بخبث ..

شهد : اااه يس يس ههههه

شجن : يله قدام

مشوا للمكان اللي تجلس فيه جميلة وصاحباتها

الدور الارضي ع المزروع ..

جميلة بس شافتهم أبتسمت : ياهلا والله

هتيف: هلا فيك جوجو ..

جميله : بيادر وينها أسبوعين مختفيّه

شهد بهمس : ياوقحها ..

شجن : أي والله ..

جوري: آيوة بيدو تسلم علييك سلام حار وتقول استمتعت بصراحة

جميله عوجت فمها : جد ؟

شهد : إيوة سبحان الله حتى أنو أرسلت لك قيفت

جميله عدلت ياقتها بفخر : قلتلها وناسة بس هي تغلّت شوي واتخذت اجراء آخر

جوري: الهديّه مابعد وصلت .. انتظري شوي بصراحة تستاهليها حبيبتي

جميله : تسلمين ياقمر

شجن : عاد بيادر موصيتني أقول لك هالحكي تقول ليت نكررها مرة ثانية وانها اشتاقت لك طول الاسبوعين اللي فاتوا

جميلة ناظرت صاحبتها وشوي وتتشقق: ياعمري هي ليه ماداومت

هتيف: مسافرة إجازة ..

جميلة : ماعطتني خبر !!

شجن (( ليه زوجها ! )) : كانت بتحكي لك بس قالت أخاف أحكي معها واكنسل السفرة

فراحت من غيير لا تحكي

رن جوال جوري اللي ماسكة ابتسامتها : الوو .. إيوة وصلتي .. آوكي انا جاية

سكرت وناظرت البنات بانتصار : وصلت الهدية تعالي شوفيها

شهد : واذا حابة تجيبي صاحباتك عادي

قاموا كلهم بحماس وحاسدين جميلة على بيادر .. < افرحوا افرحوا ههههههه

وصلت عند البوابة .. وكان فيه حرمة قصيرة لابسة عبايتها الراس وكاشفة وجهها

ووراها اربع حريم ضخام شوية بس متغطين

جوري : ياهلا والله ..

الحرمة : عسى ماتأخرت

جميلة وصاحباتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

جوري: لاأبد وقت مناسب ..

الحرمة: ها وينهم ؟

جوري: انا تركت عند أهلهم خبر بس شهر ويطلعوا

الحرمة : ان شاء الله

جوري اشرت عليهم : هذول هما

جميلة : شسالفة جوري؟

شهد : هدية بيادر !!

جميلة بصدمة : هذيي الهدييييه !!! كذبتوا علي

الحرمة: يله أمسكوهم

اعترضوا وسبوا وشتموا .. لكن الحريم الاربع مسكوهم بقوة وكلبشوا إيديهم

هتيف باستحقار : ومفتخره بنفسك وعاجبك هالشيء اللي عاملته .. لكن هذا مكانك

شهد : ولا تظني بيادر تناظر وحدة ناقص عقلها

مثلك أنتي والبقر اللي معك .. ربي خالقك أنثى تقلبين حالك ولد لييه ؟ ترى أشكالكم مصخره

لاتظنوا أنكم كشخة

شجن : الله يهديكم بس ..

جوري : خلاص أخذيهم

أخذتهم وطلعت ..

شجن : بنات زودتوها بالحكي

هتيف : لا يستاهلوا .. عشان يعرفوا قدرهم

جوري: المهم وبيادر وحلينا مشكلتها تعالوا نروح الكافتيريا لان بعد البريك عندي إكزام

راحوا للكافتيريا وجلسوا ع طاولتهم المعتادة

لكن فيه شي غرييب .. وهم ماشين نظرات البنات استحقار واستهزاء .. ويهمسوا بعد

شجن بشك : وش صاير ؟؟ شكلي غلط !

هتيف: لا بالعكس بس إيش هالنظرات

شهد : الله يستر بس ..

جوري: شوفوا البنات يناظرونا

هتيف: إيش الحكاية ؟؟

جوري: الله أعلم

مرت من عندهم بنتين ناظروهم وضحكوا

شهد ناظرتهم ببرود ..

البنت لما شافت نظرة شهد ووقفت تتحرش : أوو غريبة وين المنحرفة ماجت !

النات ناظروا بعض باستغراب " منحرفة "!!

البنت تكمل : لآ تستغربوا اللي لها اسبوعين ماداومت عشان تغطي سواد وجهها

البنت الثانية : هههههه أسكتي شكلها شبكت مع وحدة ثانية عشان تنحرف معها

جوري وصلت لدرجة الغليان يسبوا توأمها ويحكوا بشرفها !!!

قامت من كرسيها ووقفت قدام البنت " سعاد " وقالت باحتقار : ياروحي إنتي ماتعرفي تحكي عن مين !

سعاد ببراءة : بيادر اعوذ بالله منها ومن شيطانها بصراحة صرت اخاف على نفسي ..

جوري بصوت عالي : كلي تبـن ... إنتي تبيني اقص لك لسانك هذا عشان تعرفي ماتتكلمي مرة ثانية

هتيف وشجن وشهد وقفوا جنب جوري معصبات

واللي بالكافتييريا سكتوا يسمعوا الهوشة ..

معالي " صاحبة سعاد " : تقصي لسانها أكسر لك إيدك

جوري باستهزاء : ياقلبي إنتي وصاحبتك .. ماتعرفي من جوري صح !

سعاد : مااتشرف .. عائلة كل بناتها صيّع وش أبي فيهم

شهد وقفت قدامها وعطتها كف طالع من قلبها : هذي بوسة .. عشان خطيب معالي اللي عطيتيني رقمه ..

سعاد بقهر : ليه تضربي!!

معالي متنحه بكلام شهد ((خطيب معالي اللي عطيتيني رقمه ))

سعاد : معالي لا تصدقيها هذي زباله

شهد ببرود : ههههههههه تقصدي نفسك صح ؟ ع فكرة مسجلة مكالمتك لما حكيتي أنك تبغي تفرقي بين معالي وسلطان صح سوسو ؟

سعاد بتوتر : ت تكذب تكذب

معالي ناظرت سعاد بصدمة ..

شهد : لا تنصدمي حياتي .. اذا ودك اسمعك المكالمة ماعندي مشاكل ..

جت وفاء : لو سمحتي شهد .. ضفي الحثالة بنات خوالك وروحوا من هنا أكثر من سمعتكم الزفت إيش تبغوا ؟

روابي : لا دين ولا عادات يارب لا تبلينا

هتيف ارتفع ضغطها : إحنا مابنروح مكان .. إنتي تطلعي ساامعه !

جوري : سمعتنا زفت ! يمكن إنتي غيرانة وشوهتيها ترا تصير كثير

شهد : والحمد لله متربين قبل نشوف هالاشكال ..

سعاد مقهوورة مرة من شهد لانها عطتها كف قالت : أنتي اسكتي آخر وحدة تحكي إنتي بنت حرام وتتكلم والله شي !!

الصدمة بانت بعيون الكل وانحفرت بملامح شهد !!!

هتيف شافت ملامح شهد وعصبت بقووة تقدمت لسعاد : هييييييه إنتي لا تنسي نفسسك ترا أقدر بس بفرقعة اصابعي اخليك أنتي والجدار وااحد .. رقتبك اللي رافعتها فووق ترا أقدر أكسرها .. لسانك الطويل أقدر أقصه

ومحد يحكي لي شي !! تماديتي كثير وسكتنا لك .. إنتي بحقارتك ونفاقك ماشفت عاملة حالك ملاك وانتي الشياطين كلها متجمعه فيك

أخذتي خطيب صاحبتك وتنجحي بالاختبارات بغش وترفيع .. وتشوهي سمعة بنات الناس وتتهميهم بشرفهم عشانك مقهوورة حراام مسكينة الله يعينك ع حالك بصراحة

لو إني بمكانك حبست نفسي بغرفتي

مو يصير وجهي وسيع لهالدرجة أقتل القتيل

وأمشي جنازته ياروحي

ترا مرررة نسيتي نفسسك انتبهي

شهد أنصمت إذنها عن الاصوات اللي حواليها

بس صوت سعاد

بنت حرام وتتكلم

بنت حرام وتتكلم

بنت حرام وتتكلم ..

دموعها تحجرت مو قادرة لا تبكي ولا تحكي

مشت متراجعة .. عطتهم ظهرها منسحبة

من ساحة المعركة وخسرانة بعد

سارعت بخطواتها .. الاحساس اللي بداخلها

فضييع ويقتل وقفتها كلمة وفاء الساخرة

: رافعة خشتها على إيش وهي بنت حرام لا راحت ولا جت وسلعة رخيصة بعد أي أحد يبيها

ياخذها عادي عندها لا حيا ولا خوف من رب العالمين اعوذ الله منها ومن اشكالها

ابتسمت (( يسبوك بشرفك إرجعي بهذليهم الا شرفكك شرفكك يابنت )) لكن رجليها ماطاعتها

مشت لخارج الكافتيريا تحس باختناق من المكان اخذت عبايتها واغراضها وطلعت

اتصلت ع الرقم اللي قدامها

شهد بغصة : الو

.

.

.

.

جوري بهدوء : هتيف شجن .. أمشوا نلحلق شهد

سعاد بانتصار : يله روحوا ياحثالة

طلعوا مقهووراات مافيهم يردوا .. الطعن بالشرف يقتل يقتل حييييييييل

أول شي بيادر وكملوها بشهد واللحين عمموا عليهم كلهم ..

شافوا شهد واقفة بعباتها ومن ملامحها باين بتبكي ..

بس ماسكة نفسها ..

شهد بعبرة : ريان بيجي ياخذنا لا تتصلوا ع أحد

لبسوا عباياتهم بسكات وطلعوا القهر سيطر عليهم ..

ركبوا بهدوء وطول الطريق ساكتين

لكن شهقات شهد مسموعه

ريان مستغرب من الوضع وش الساالفة !!

التفت ع جوري : وشفيكم ؟

جوري نزلت راسها بالارض ومو قادرة تحكي

وإيش تحكـي خيبتهم الخمس !!

شجن للحين تحس بخوف ماتحب الهوشات وهي ضعيفة شخصية حساسة وأي كلمة

تجرحها كيف الكلام اللي من شوي !

هتيف لسه معصبة وتبي أحد تفرغ فيه قهرها

كانت جالسة بالنص تقدمت

هتيف بقهر : عارف !! عارف إيش صاير أبداً ماصار شي كبييير لا مااحد سبنا ولا احد اهاننا

مااحد قال عننا صايعات ولا شي محد حكى فينا بالشينة من ورانا ولا سبونا بشرفنا بعد ماعملوا شي! ماقالوا عن بيادر منحرفة مع البنات .. ولا قالوا عن شهد بنت حرام ورخيصة وأي شاب يبيها تركض له .. ولا حكووا شي أبد

الوضضع كان أووكي .. كنا نرد وهاوشناهم

ابداً ماقدرنا نحكي كلمة شي يووجع والله

يوجع أحد يقذفك بشرفك يتهموك انك عامل وعامل وأنت ماعملت شي ..!

وكملت كلامها لريان اللي كل تفكيره

راح للانسانة اللي تبكي وراه ..

قلبه وجعه قسى عليها كثير بالحكي ..

وشككها بنفسها وبأخلاقها ..

كلامه لها رجعه له القدر بأخته جوري

ناظر الطريق بشرود .. مو عارف إيش يحكي

أو إيش يقول .. كلام هتيف مثل الكف

صحاه

وصلهم لبيوتهم وكل وحده تنزل بقهر وانكسار وذل ..

وصل لبيتهم طار لغرفته ويحس

بتأنيب فضييييييييع







قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

ام طارق: بيادر والله أن ماكلتي بزعل عليك
بيادر : يممه مالي نفسس لا تغصبيني
ام طارق بحسره : لك اسبوع ماتاكلي زين
كلي يابنتي يله ..
بيادر بضيق : ماما أمل متى بترجع ؟
أم طارق: مادري بس قريب ان شاء الله قبل زواج افنان
بيادر : زواج افنان بعد الاسبوع الجاي متى ؟؟!
أ/ طارق: ماادري كلي يله
أكلت لقمتين غصب .. ورجعت تنام
روتينها صاير هادي وكسول ..
من السرير للحمام ومن الحمام للسرير
ماتطلع برا الغرفه الا للصالة بس وترجع
ودها تتصل ع جوري تسألها ايش اللي صار
لكن فاتورتها منقطعة
· لو تعرفي أيش صاير مافكرتي تسألي
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
الباحة
عهود لبست عبايتها وجلست تنتظر السايق
يوصلها المطار .. طلعت هناء من المطبخ
وجلست جنب بنتها
هناء: ها ماما متى طيارتك ؟
عهود : بعد ساعتين .. ماما ليه تبيني اروح الرياض
هناء : إسمعيني .. بنت عمك شهاليل أبيك تروحين لها
عهود : وليه
هناء : أسمعي هي مسجلة بمعهد للعميان وانا ابيك انتي بعد تسجلين فيه
عهود : بس انا مو عمياء
هناء : فاهمة سجلت اوراقك انتي مو عمياء صح لكن بتعملي حالك عمياء وابغاك تصادقيها بس انتبهي لا تعرف انك تقربي لها
عهود : وبعدين ؟
هناء : لازم تاخذي اسرارها وتتقربين منها مرة واي ششي تحكي لك عنه تخبريني
وين راحت وين جت وش اكلت كل ششي
عهود : ايوة فهمت
هناء : انا ان شاء الله بجي للرياض قريب انتبهي ع نفسك وانتي هناك
خليك أدهى منها واستغفليها
عهود : ان ششاء الله .. بس ليه وش ناوية عليه إنتي
هناء : مانويت شي خلي الايام تمشي بقدرها !!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
هتيف
دخلت للبيت وهي معصبة .. وبدت تبكي من القهر
ابعدت الشيلة عن وجهها ومسحت دموعها بكم عبايتها .. لكن نزلوا من جديد ..
رمت شنطتها بالصاله بقهر .. ومشت بتصعد غرفتها
تبي تبكي ع سريرها ولحالها بدون
مايسمع أحد مالها خلق اسئلة ..
مشت طالعه الدرج بسرعه لكن الصدر العريض اللي
صدمت فيه خلاها توقف ..
هتيف تبكي : حساام ابعد من وجهي
كانت دموعها الغزيرة مشوشة عليها الرؤية
تشوف الهيئة بس لكن ماتقدر تشوف الشكل
.........: ليه تبكين
رفعت راسها له صوته غريب عليها وماتعرفه
ارتبكت من نبرته الحانية الشي اللي محتاجته اللحين .. دق قلبها بقووة
رجولها تثبتت بالارض حست فيه يمسح دموعها ب
أطراف اصابعه بحنان ذاابت من لمسته
وقفت عن البكي دقات قلبها تزيد بكل لحظة
أول شي من صوته واللحين من لمسته
أرمشت وتبعثر ماحصلته موجود ..
التفتت وراها مافي أحد كانت تتخيل ..!!
صعدت غرفتها بهدوء وبفمها طيف ابتسامة
مختلطه ببقايا الدموع على خدها
رمت نفسها ع السرير وودها تضحك ولو كان خيال
الاهم انه بعث بداخلها شعوور حلوو
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
شجن
ماكان لها نفس تدخل عند أمها لانها بسألها
وهي ماتبي تتكلم لانها لو تكلمت
بتبكي على طوول ..
راحت لبيت جدتها المجاور لبيتهم دخلته مهرولة
ومشت لغرفة جدتها اللي كانت
بالدور الارضي .. دخلتها وشافت جدتها
جالسة ع السجادة وتقرا قرآن
شجن غصة : تيتاا
أول مانطقت تفجرت شلالات عيونها
ركضت ورمت نفسها بحضن جدتها اللي انفجعت
الجدة : بسم الله وشفيك يابنتي
شجن كانت تبكي باسترسال وماعطت جدتها فرصة
تفهم .. تركتها الجدة تبكي ع راحتها
بعد فترة من الوقت .. هدت شجن شوي
الجدة : ها يمه فهميني ! وش صاير لك ؟
شجن حكت لها سالفة الهوشة بالجامعه
والكلام اللي قالوه عنهم ..
الجدة ابتسمت لها : يابنتي زمن أول غير عن اللحين اللحين ماتعرفين عدوك من صديقك
لا تفكرين ان هذي طيبة معك معناها واقفة بصفك
شوفي هاللحين كل اللي بالجامعه عندكم
قلبوا عليكم .. لا تآمني ع أحد وتثقي فيه
أغلى شي الشرف اذا أحد سبك بشرفك
وكليه تبن .. وبعدين هذي المشاكل
كثرت بهالزمن لا تستغربين ..
وانتي لازم تكوني قوية وتاخذي حقك مو من أول مشكلة تضعفي خلي ايمانك بالله قوي توكلي عليه
وهو مابيخيب ظنك
شجن : طيب ايش المفروض اسوي ؟
الجدة : إنتي اذا توكلتي ع ربك بتعرفي إيش تسوي ؟ خليك مثل الجبل مايهزك ريح واثقة بتربيه اهلك لك ومتأ:دة من نفسك انك ماتعملي هذي الاشياء .. سمعتي ؟
شجن ابتسمت : يخلييك ليا ياقلبي
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************



قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

شهد

دخلت تبكي بقووة .. وحمدت ربها ان امها مو موجودة بالصالة ولا عمر ..

صعدت لغرفتها رمت عبايتها وشنطتها أقوى ماعندها

وقفت عند التسريحة ناظرت بشكلها

وتكلمت بغرور مجروح : اناا ششهد !! كذا يحكوا عني كانوا يموتوا يبغوا يتعرفوا علي كانوا ينادوني شود وهااللحين اسمي الجديد بنت الحرااام

كانوا ينقهروا من أهلي وهاللحين يسبوهم !!

كانوا يتمنوا يصيروا مثلي وهاللحين يتعوذوا مني

ليييه !!!! لييه

شالت عطوراتها الماركة وكسرتهم ومكياجاتها

طلعتهم ورمتهم باللارض دعست ع زجاج

وجرح رجلها مااهتمت للوجع لان اللي

بداخلها يوجع أكثر ..

مشت للدولاب وطلعت ملابسها ورمتهم بالارض ..

أصبحت الغرفة في حالة فوضى عارمة !!

ناظرت الملابس اللي عليها مزقتها بقووة

وهي تتذكر كلامهم

(( آوو صح إنتي مو من العائلة ))

((بنت حرام وتتكلم ))

((سلعة رخييصه أي أحد يبيها ياخذها ))

(( أعوذ بالله منها ومن اشكالها ))

سدت اذانها

شهد بانهيار : اسكتوووا اسكتوووا انا موو كذاا

موو كذا

طاحت ع الارض لان رجلها تخدرت من الالم ..

ناظرت الغرفه الواسعه بكل زواياها

قامت بصعوبة تدور اللي هي تبغاه .. شافت

الصندوق الكبير تقدمت له ببطء وهي تعرج

.. فتحته واخذت السجادة لبست الشرشف

وصلت ركعتين خلصت وقرت قرآن

وهي تبكي بخشوع وتذلل ايه هي بهالدنيا

مالها أحد تفضفض له غير ربها هو

اللي بيساعدها ويريحها ماحد غيره

حست براحة فضييييعه سكرت القرآن

ونامت ع السجادة

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

جوري

تناظر الارض بشرود ..

بكت لحد ماقالت بس .. ليه تكملها وهي عارفة

ان البكي ماراح يغير شي ..

لكن هي اللي بتتغير وبتغير كلامهم عنها

بتخيلهم بدال مايقولوا " الصايعه " يقولوا " م شاء الله عليها وغصب عليهم ..

لكن الطيب دايماً هو الخسران

هما لعبوا لعبتهم وهي بتلعب لعبتها كمان ..

بتدوس ع خشومهم بالارض

*ان لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب *

المثل ثبت براسها وهو الطريقة الوحيدة

اللي بتمشي عليها .. بتدافع عن نفسها بوحشية

لان هذا شرف مو لعبة

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

سويسرا – النمسا

أمل بطفش : هاني وين بنروح !

هاني ......

أمل :إشبك ماترد .. وين بنروح ؟؟

هاني : اصبري اللحين تشوفي

أمل : مو قادرة أصبر مشينا كثير

هاني : شي يجنن أمشي وانتي ساكتة

ابتسم لها وهي عوجت فمها

وين بيروحون !! من أمس وهو يلمح لها بشي

بتجيها جلطة لو ماعرفت !

والمكان شكلو بعيد ليه ماركبنا تاكسي

أحس رجولي بتتكسر ..ياربي

وصلنا لمكان غريب .. مسرح وكراسي كثييير

والجهة المقابلة نهر وحوله أشجار وطبيعه خلابة

كنا بالليل وفيه أضاءه بيضاء تزين المكان ..

جلسنا بالصف الاول وانا مو عارفه شي .. انتظر

حضرة جنابه يفهمني ..

الكراسي الخالية بعد دقايق أمتلت بالناس

وأغلب النساء الموجودات محجبات

مما زاد استغرابي ..

ناظرت هاني ابيه يفسر لي .. لكنه اشر ع المسرح

واكتفى بكذا

وجهت نظري للمسرح وتنحت وانا أشوف

سماحة الشيخ (( خالد الجبير )) ينور

بطلته ..

ابتسمت غصب وناظرت هاني بامتنان

حتى لو أبعدنا لاقصى الكون ماننسى ديننا

بدت محاضرته وكانت عن " التفاؤل "

وكل الموجودين منصتين باستمتاع .. نسينا

كل العالم وطرنا بعيد مع كلامه اللي يشرح

الصدر .. كنت طول الوقت مبتسمة ..

بعد كذا سووا مسابقات كثير لزمت ع هاني يشارك

لكنه رفض معتذر بأنه يستحي جبرته وشارك

وفاز وعطونا هدية مصحفين صغار ومطويات آذكار وظرف موجود فيه شيك بقيمة آلفين ريال

شايفين كيف ؟! هدايا بسيطة لكنها

ثمينّة .. خرجنا من المكان

أمل بفرح : بكرا نبغى نجي هنا مرة ثانية ..

هاني : ياليت لكن بكرا طيارتنا ..

أمل : المهم من جد مفاجئة تجنن يخليلي يااك

هاني مسكها : ويخليك ..

أمل : أيش رايك المبلغ نتصدق فيه

هاني : أيوة عارف ..

أمل بحماس : يله اللحين نروح

هاني : ههههه يازينك وانتي متحمسه

أمل: أكيد بتحمس .. تخيل فرحة الفقراء لما يشوفوا المبلغ

هاني : الله يعطيك ع قد نيتك

أمل : أعرف دار الرعاية .. كنت انزل لهم الاسبوع اللي راح .. قبال شقتنا

هاني : ياشينك انتي هناك وانا أجلس طول النهار ادور عليك

أمل: ههههههههههه .. تكون نايم و م احب ازعجك

هاني: احلفي ياشيخة ..

أخذتهم السوالف وقصرت عليهم الطريق

وصلوا لدار الرعاية وتبرعوا بالمبلغ

والسعادة أخذت جزءً كبيراً بداخلهم

*الله يقوينا ع فعل الخير

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

رجع للبيت ومرهق جداً

خلص من شغله وراح يدور بندر ..

ظهر فجأة واختفى فجأة وشكله ناوي شي

لكنه بيخليه يطلق شهاليل غصب عنه

العيشة مو غصب ..

دخل للصاله وشاف أفنان وهتيف وشهاليل

جالسين فيها

حسام : السلام عليكم

الكل: وعليك السلام

شهاليل حطت الشيلة ع راسها وتغطت بخجل

واضح

ابتسم على خجلها : كيفكم ؟

أفنان : الحمد لله تمام

هتيف: عادي ..

شهاليل بهمس : بخير

حسام : الله لا يغير .. فنو خلصتي تجهيزات ؟؟

أفنان : من زمان ..

هتيف :ماني مصدقة خمس أيام وتنقلعي .. بفقدك والله

أفنان : هتيف لا تخليني أبكي ..

هتيف بنذاله : وش قيمة بيت أبو هاني دون أفنان ياختي ياقلبي قسسم مررا بنفقدك

حسام بخبث : عاد لا رحتي من بجيب له هدايا

بيفضى البيت لا رحتي

هتيف: إنتي شمعتنا فنوو ..

أفنان : كلو تبن ترا بكنسل الزواج

حسام : أيوة أحنا اخوانك لا تروحي وتتركينا

أفنان دمعت عيونها : صدقوني انا بفقدكم بعد

هتيف: اقول انطمي لا تبكين .. نمزح ترى لو أني منك ماهمني أحد أهم شي زوجي

أفنان :سخيفين

حسام : هههههههههه هتيف تخيلي تكنسل الزواج

كان طلال يقّوم الحرب هنا كلش ولا أفنانته

هتيف: هههههههههه أيوة تصورت !!

أفنان برطمت : لا تسبوه

هتيف :مااقدر ع اللي تدافع روححي ياشيخة

الله يسعدك

حسام : عقبال ماتتزوجي إنتي .. ونفتك من لسانك

هتيف بدلع : لا ياروحي انا جالسة ع كبدك .. وماتدري ممكن أنت تتزوج قبلي

حسام عقد حواجبه : لا يمكن أصير عزوبي

أفنان: مو من جدك تحكي ؟ صح

هتيف : خليه أستخف

حسام : عاد يفضى البيت مافيه الا انا وامي وابوي ووسن

هتيف : وشهاليل ..

حسام : أيوة .. وتلحقكم هي

أفنان ابتسمت : قصدك تلحقونا أنت وهي

شهاليل ودها تدخل جوا الكنبة لما سمعت كلام أفنان حست بحرارة جسمها ترتفع ووجها قلب الوان

هتيف : ايواا صادقة فنو .. والله فكرة حلوة وتلبقوا لبعض ..

حسام رفع حاجبه ونزل راسه رفعه بيتكلم

بس طار الكلام وهو يشوف ارتباك شهاليل

الواضح وابتسامة افنان وهتيف الخبيثة ..

حسام قام : انا بنام .. لاحد يصـ..

قاطعته هتيف : لا يصحيني الا اذا اذن عارفين عارفين

حسام ناظرها بغيض وطلع لغرفته

وكلام أفنان وهتيف بباله ..

شهاليل عادية بالنسبة له مايحس تجاها

بأي شي ويعتبرها كأخت ..

لكن ارتباكها وخجلها الواضح حرك عرق صغييير

قلبه طنش ونام

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************




قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

سيف
طق الباب ووصله صوتها
ام سيف : أدخل
سيف دخل بتوتر واضح وجلس ع الكرسي
ام سيف : سيف !! وش عندك جاي الظهر
سيف: يمه أممم انا ..
أم سيف : وشفيك ؟
سيف : بغيت أحكي لك شي مهم
أم سيف : صاير شي بأعمامك ؟؟
سيف : لاااا مو كذا هو شي يخصني يعني
أم سيف : سيف بلا لف ودوران أحكي بسرعه
سيف : انا أبي ... أكمل نص ديني
أم سيف : ................
.
.
.
.
.
.
نهـآيّة الجزء الخامس
· همسَة
أتخيلكَ ..!
في ليلَة سوداء شَآحبَة
تمُر لتطمئِن على آشلائَي
آلمقدرة آلخروج ..
لتسأل عن أحوالِي المتدهورة
وأتكلم معكَ بكل مايحصُل لي وتنصت بأهتمام
أخبرك عمن يجرحني ويضايقنِي
والاشياء البسيطة اللتي تفرحنِي
فتفرح لفرحِي وتبكِي لحزنِي
أما أنا أراقب الصور القديمَة وابكي بلا صوت
لا دموع خيوطٍ رفيعَة تخنق حنجرتِي
ربما لآنك مجرد طيفَ يداعب طلفةً
فِ ليلة سهر –هآمش
سأتمسك آلآن بالموآعيد
السبت والثلاثاء موعد نزول الاجزاء
وداعا ليوم السبت مع بعثرتِي السادسّه
آرآئكم وتوقعاتكم


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1