قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

انسدحت ع العشب

والذكريات تصارع الاماكن بذاكرتها ..

هي جذع شجرة طايح ولا أحد شاله

هي باب مكسور وماحد صلحه

هي طفله تتمنى لعبه وماحد جابها لها

هي الرياح المشتتة بكل مكان وماحد لمها

هي البحر تسقي الناس وماحد سقاها

هي الشمس تحترق بس عشان تدفي اللي حولها

وهي وهي وهي

كثير اشياء منكسره ومجروحة

بس تبي لمحة سعادة على وجه الزمن . .

وآنآ مَ عدت آنآ ! غَآرقة فِ هآلعنآ

عيّت جروحِي تطيب ، مَ برت ..

من غيّآب آلنور وفرآق السنَآ

وهآلموآجِع ! عن ذكريآتِي مَ نست

ترحَل هنآك وأبقَى أنآ كلِي هنآ . .

يَ العنآ ! طيّب جروحَه قست

مَ رحمَت صرخآت الفنـَآ . .

وهذي آنآ مَ عدت آنآ . .

على قلبِي همومٍ رسَت

يَ كيف مَ فيهَآ تروح ؟*

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

*​‏​- [ ليت :
الامآني فِ / يدينآ ..
كانّ ضميتك ل صدري : $
.. ۈأنتهينا ♥♥ !

طلعت من عند جوري بعد مَاخذت اكياس الهدايا

وكانت مبتسمة ..

ياحليلها جوري الخبلة

وقفت عند المدخل خلاص بتنتهي هالحياة

وتبتدي حياة كلها غيييير !

معه وبجنبه .. وقلبها مع قلبه وبيجمعهم

سقف واحد ...

كم يوم بس .. وتصير ملكه للابد

رجعت للواقع ..

وطلعت من البيت عشان تروح للسوق ناقصها

كثير اشياء

عدلت شيلتها ورفعت راسها وهي تشوفها داخل وبيده كيسة صغيره مرة

كانت تفكر فيه وشافته ابتسمت بحالميه ..

ونزلت عيونها للارض

شافت طرف ثوبه يعني واقف قدامها

طلال همس : تصدقين خفت أجي ومالقاك حكت لي جوري انك هنا وجيت طاير

افنان عضت شفايفها خجل ..

رفع راسها بيده وغصب عنها ناظرته

حست فيه يقرب وانفاسه تختلط مع انفاسها

غمضت عيونها بقوووة .. وحرارة جسمها ارتفعت وقلبها ازعجها من كثر دقاته

لحظـاات

حست بشفايفه تطبع ع شفايفها بوسة انيقه

فتحت عيونها بصدمة عطاها الكيس ودخل

مبتسم

ظلت واقفه تناظر مكانه اللي كان واقف فيه

حمر وجهها من الاحراج . .

جلست ع الكرسي تهدي انفاسها ودقاتها المتلخبطة . .

لحد م دق جوالها وكان السايق طلعت وهي طول الوقت تلمس شفايفها ..

حست انها طاايره بين السماء والارض

ابتسمت وذاكرتها تعيد الموقف

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

ااالوجع نفس الوجع =(مابه جديييييييد)=
لو اقول اني نسيته..""كذبتني الذكرياات""

من طلعت افنان من عندها رجعت لحالتها

تشكي للاثاث بس بصمت

راحت للشباك وطلت معه شافت الشوارع مليانة ناس وقلبها ممتلي حنين

هو اللحين بعيييييييييد بعيد عنها مرة

مايحبها ولا تعني له شي . .

بس بنت عمه .. طيب ليه هي تحبه وهو ميت بغيرها

ليه تعشقها وهو يعشق غيرها

لييييييه !!

طاحت دمعة يتيمه ع خدها وابتسمت بألم

غنت بصوتها المكسور والتعبان من بعده :

ابحكي لك عن احوالي وابيك تشوف لي صرفة

خيالك دايم فبالي واحس بشي مااعرفه

يوديني الفكر ويجيب وشوقي لك معنيني

لآنك لما عني تغيب تضيق الدنيا في عيني

وش احكي لك وش افسر عن احوالي وعن علومي

من كثر شوقي لك تصور اشوفك حتى في نومي

تعب حالي وقلبي ضاق يشيلك سر في صدري

وانا من زحمة الاشواق اخاف اموت وماتدري

ومن حبك وتأثيرك فؤاذي ينبض بطاريك

صعب يهوا احد غيرك وهو ميت اساسا فيك

وش احكيلك وش افسر عن احوالي وعن علومي

كثر شوقي لك تصور اشوفك حتى في نومي

مشت مبتعدة عن الشباك وهي تردد الاغنية

فتحت درج متوسط بمفتاح حاطته بجيبها

كان فيه العاب . . ومو أي العاب

هذي الالعاب هو معطيها اياهم ... ومحتفظة فيهم 19 سنة

ماحد يلمسهم غيرها ... من كانوا صغار

علمها تحبه يترك البنات ويلعب معاها واذا بكت

يبكي معاها يجيب لها اللي تبغى ..

علمها تشتاق له كل ساعة وثانية علمها كيف تعشقه وعلم قلبها كيق يشهق بأسمه هو لحاله

ماعلمها كيف تتركه وتكمل حياتها بدونه

مثل ماهو عايش حياته بدونها وكأنها ماكانت موجودة

ماعلمها كيف تنساه وتنشغل بأشياء ثانية

تتجنب تروح لبيت شجن عشان ماتشوفه

بس هو مو لها ميت على غيرها وهي نساها

وصارت بحياته مجرد

هــآمـــش !!!

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

القصيم – المستشفى المركزي

حسام بعتب : مرة ثانية تمسك اعصابك . .

مو تسوق وانت كذا

سيف بضحكة : تخاف علي ؟!

حسام : انكتم لو صار لك شي ماراح تخطب شهاليل وتتزوجون

سيف بضيق : ماادري اهلي رافضين وابوك بعد

بس ايش السالفه والله ماني عارف العيب فيني ولا فيها !!

سامي : يمكن عشانك طايش ماتناسب لها

سيف: لا ياشيخ .. لا الموضوع كايد وفيه إن



قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

حسام : المهم متى بتطلع

سيف : مادري

سامي : يقول الدكتور يقدر يطلع بكرا مافيه شي

بس يتدلع

سيف : وش اتدلع صادم بحادث انا

حسام : ترا ماقلنا لاحد

سامي : لازم نقولهم ..

سيف: لا تحكوا شي خلوني ارجع واخرشهم

سامي : تخرشهم عشان شهاليل

سيف : سامي انت ماتعرف وش شهاليل !!

ماتدري كيف هي بداخلي انا بس لا نطقت اسمها

احس بسعادة .. كيف لاشفتها قدامي

ابيها من كل قلبي ابيها واشياء كثير احس فيها

بس ماني قادر اوصف ..فهمت

سامي ابتسم : ياعيني على العاشق الولهان الله يجمع بينكم

سيف من قلب : امييييين

دق جوال حسام .. شاف رقم هتيف : شوي واجي

قام وطلع برا الغرفة : هلا هتيف

هتيف : حساام وينك ماترد ؟

حسام : وشتبين انا بالقصيم

هتيف طيرت عيونها : وش عندك هناك ؟؟ تزوجت !

حسام : استغفري وجع وش هالفال الشين

هتيف : ههههههههه تخيل بس .. المهم سيف وينه

حسام : ااءء سيف معنا عندنا شغل

هتيف : اووف متى بترجعوا ؟

حسام : بكرا ان شاء الله

هتيف : بعده مصمم ع شهاليل ...!

حسام : ايوة اصلا كل سوالفه عنها .. ياحليله ماهقيت سيف يعشق شهاليل كذا

هتيف صرخت : حرااااااااااااام !!! عطني اياه قليل الادب ذا

حسام : اذني ابغاها .. ليه حرام ؟ هو بيتزوجها

هتيف: اخبرك لا رجعتوا .. أسمع اول ماترجعوا

تعالوا بيتنا لان شهاليل تبغى تكلم سيف

حسام ابتسم : اكييييد !

هتيف : يله مع السلامة

حسام : الله معك

رجع للغرفة وهو متشقق اكيد سيف بيستانس بعد

جلس ع كرسيه .. : سيف عندي لك مفاجئة

سيف : اتحفنا مشتهين نستانس

حسام : اذا رجعنا بكرا بنروح بيتنا لان شهاليل تبي تكلمك

سيف تنح ...

سامي : ههههه مبروك اخيراً رضت عليك

سيف ضحك : والله جد !

حسام : يله استانس

سيف ابتسم .. ووجه نظره للعقد اللي بيده

عقدها بقاياها ببيتهم القديم اللي للحين معه

مفتاحه .. وهذي هديته لها اذا تزوجوا

نسى حسام وسامي اللي يعلقوا عليه

وسرح بعيييييييد مع شهاليل وبس
*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

نزلت من السيارة .. تحس انها ماطلعت من البيت من زمان

وهي مالها الا اسبوعين وخمس ايام منحبسة بغرفتها

تناظر الناس بترقب .. دخلت المجمع

تقضي لزواج افنان اللي مابقى عليه الا يومين بس

تجاهلت اتصالات البنات ..

حاولت تنسى اللي صار بالجامعه .. جوري قالت لها

انها أدبت جميلة الزفت والحقيرات

انتفضت بكره وهي تجيب ذكراهم الله لا يعيدهم ابدا ً

راحت لكذا محل .. مع ان الفساتين اللي فيهم يجننوا بس هي عايفة كل شي .. تحسهم بيطلعوا

قرف ع جسمها لان جسمها مو زي قبل

جسمها لامسينه مدنسينه بقذارتهم وهو اللي يخلي شكل الفساتين عليها قبيح

تنهدت بحسرة .. تقرف من نفسها وهي مالها ذنب

اخذت اقرب فستان ..

قصير لنص الساق لونه لحمي فاتح ..

ماسك ع الجسم فيه وردة كبيرة مثبته مكان الصدر ع اليسار يغطيها اللون الاسود ويتوسطها اللون الذهبي وع الجوانب مفتوح للاول الصدر

.. ناعم جداً ويناسب ذوقها ماتحب الفشخرة

اشترت له اكسسوارات وجزمة ...

خلصت جلست بالكوفي واكياسها الكثير جنبها

تناظر الفراغ واللاشي .. دمعت عيونها

ورجعت ذكراها لقبل اسبوعين ..

هزت راسها تبعثر هالذكرى اللي ملازمتها

ماتبي تتذكر تبي ذاكرتها تتفرمت وبس

فكرت تشتري لها جوال بدال جوالها المكسور ..

والله يعين شكلها بتعيد السنه لانها ماحضرت الاختبارات .. وشي مؤكد بترسب حتى لو حضرت

مو كل ساكت ماعلى خاطــره شيء ..

ولا كل صرخاتالح ـنـاجرلهــا صوت !!

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

بعد يومـيـن

زوآج طلآل وافنـانتـه < هع

.

.

.

.

آعْتَرفْ آنّيِ غِيِيِر صَآلحَہ
ˇ لـ عِشْق آي آحَد بَعِدهہ

جالسه بكل أناقتها ع الكرسي .. وتناظر شكلها بالمرآيه .. دقات قلبها متسارعة

ومشاعر متلخبطة بداخلها ومو قادرة توصفها

هالليلة ليلة عمرها . .

انتظرتها شهرين !

وجاء الوقت ودقت الساعة وتلاصقت عقاربها

وكأن اليوم حلم ..

حلم جميل شفاف يعانق أطياف ابتسامتها الطاهرة

قلب لطيف مايحقد ع أحد هو يستاهله بقلبه الحنون

بتصونه وبتسعده .

ابتسمت لشكلها وملامحها الملائكية وتتمنى تعجبه

الابيض مغطيها بالكامل الفستان مع الشرعه اللي ممسوكة بتسريحة ناعمة ..

والمسكة ماسكتها بفرح لتنسج ورد أحمر يتخلله الاوراق الخضراء ..

دخلوا عندها البنات شوي وطلعوا .. وهي اللحين بس تعد الثواني عشان تروح له برجليها

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

كم مرة يقوموا البنات يرقصوا ويرجعوا وهي على حالها . . جالسه بشرود محتارة كيف بتخبره

الحقيقة اللي بتجرحه

المرة اللي فاتت ماقدرت تحكي شي قالت له : الحمد لله ع السلامة وطلعت صوته وهو يكلمها مليان

لهفة مختلطة بحب كبير يصرخ صداه بقلبها . .

يعشقها عشق محرم !!!

نادت على هتيف حكت لها تتصل عليه وتخبره يلاقيها عند المدخل . .

هتيف : اتصلت عليه تعالي اوصلك

مدت ايدها لهتيف ووصلتها للمدخل .. ورجعت لعند الحريم

تنفست بعمق ودت تجهز الكلمات الثقيلة واللي مو عارفة كيف تطلعها ؟ حست الشيلة ع راسها

وبلعت ريقها وهي تسمعه يتنحنح

تقدم لها ووقف قبالها بالظبط اطول منها بكم سانتي بس .. شوي وتوصله

حكرت بؤبؤها للاسفل وهي تنسج خيوط

تطلب الرحمة .. ماتقدر ليييييه هم مايخبرونه



قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

تعلثمت لما تكلم

سيف بحب : عارفة ! ابحلف انك اجمل البنات كلهم

تحولت ملامحها لضيق وودها تبكي :

سيف اناا ..

سيف : شوفي راح نفهمهم وأكيد بيوافقون

شهاليل شجعت نفسها حرام يعيش بأوهام هي سببها : لا سيف انا مو مثل ماتظن حررام

تعشقني مانقدر نتزوج مانقدر

سيف بقهر : ليييه ؟ انتي ماتبغيني

شهاليل : لان ...لانـ ....

غمضت عيونها وهي ترتجف : لانك اخووي

اخووي

اخوي

اخو

اخ...

ا.....

تلاشت هالكلمة لتعانق اطياف الانين

وترسم على ملامح سيف الصدمة الكبيرة ودوامة مالها آخر ردد ببلاهة : أخوك ؟

شهاليل مسكت نفسها لا تبكي صدت عنه راحلة : انت تماديت ياخوي استغفر ربك واعتبرني

مثل شجن

مشت بتهرب منه ومن الترياق المسمم اللي ممكن ينفجر ويحقنها بأي لحظة حست باصابعه تحفر كتفها الصغير : شهاليل لا تقوليها !

غمضت عيونها بألم : آسفه

ابعدت عنه وابعدت للاد من البداية حه وتزوجت غيره ضاع الامل .. وهاللحين يوم لقاها

وقرر القدر يجمعهم كشفت له اوراق الحقيقه

اللي لامست زول السراب اخترقت قلبه بسهام من ذهب تطعنه وتطعنه وتستمر بطعنه

اخووووها ؟؟ ياكبرها هالكلمة وياثقلها عليه

عرف ايش سبب رفضهم للزواج تمادى مشاعره معها من غير لايسأل وده يكذب بس ملامحها لمتألمة اثبتت لها صدقها .. رجع قسم الرجال وظل ساكت

لو تكلم وش بيحكي ..

انا اخوها ماراح نتزوج !

حس هالقاعة بكبرها فاضيه

مافيه غير قلبه اللي يتجرع الصدمة بهدوء وقلبها اللي جرحه من غير قصد

يَ شين هَآلآماني ... كلما بنيناها تطيح

نَصارع الواق بألم والعين غارقَة هم وتصيح

ودنا بالحيل من دنيآ العتب لو شويّة نستريح ()*!
*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

نزلت من المنصدة وهي تضحك .. نست كل شي صار

لان هاليوم غير يوم افنان وماتبي تكذر نفسها

سبقوها جوري وبيادر اللي يعلقوا عليها .. مشت بتلحقهم

لكن بنتين وقفوها وكان معهم ولد مراهق يمكن عمره 15 سنة اوشي زي كذا ..

عقدت حواجبها باستغراب كلهم يبتسموا لها بغض النظر

عن المراهق اللي متشقق ومطير عيونه عليها . .

قطعت الصمت البنت ام فستان فوشي : السلام عليكم

شهد : وعليكم السلام

البنت : كيف حالتس انتي شهد ؟

شهد : ايوة انا .. انتوا مين ؟؟

المراهق تقدم وهو يرز نفسه عشان يلفت انتباها : اهلين شوود انا نواف

شهد استغربت : مين نواف وكيف تعرفوني .. ؟

لحظة انت نواف اللي احاكيه ع الجوال !!

نواف ابتسم مستانس : ايه انا – التفت ع خواته ح خلاص روحوا

راحوا البنتين بسرعه ومن غير مناقشه وجلسوا بطاولتهم

شهد ابتسمت : ي حليلك صغيرون

نواف بخيبه امل : لا انا كبير دخل 13 كبير

شهد بصدمة : 13

نواف : ايه كبير صح

شهد اخفت صدمتها وقالت تسايره : اكيد

جلسوا ع طاولة فاضيه وهي لسه مصدومة من عمره

بس صوته ثقيل يدل على انه اكبر من كذا ..

نواف ببراءة : طلعتي حلوة

شهد بدلع : انا من يومي حلوة .. تعال صح ايش جايبك هنا ؟

نواف : العروس تقرب لنا من بعييد وجيت عشان اشوفك

شهد : فنو تقرب لك ؟؟ كيف ؟

نواف : امها تصير أخت زوج خالتي

شهد : اها ..

غرقت معه بالسوالف ونست العالم كان يسوي حركات تضحكها غرقت معه ببراءته الغير طبيعيه وهو غرق معها بطيبتها .. حكي يجر حكي وسالفه ورا سالفة .. وكان موية

غسلت قلبها نست حكيم حكي ريان وسعاد ووفاء

ونسست ايش صار قبل يومين

صارت تصدر ضحكات صافية من قلب مع نواف الصغيرر

وبس

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

ابعدت نظرها عن شهد .. بوقت قياسي قدر هالطفل

يطلعها من كآبتها .. بس باقي هي تكابر وتضحك نت ورا قلبها

لكنها ماتبي شي بس تبي ترجع لغرفتها وتنام اصلاً

حتى النوم مجافيها من كم يوم تنهدت بضيق واضح لفت

عيونها ع الحريم ..اغلبهم يحشوا وبعضهم يشوفوا البنات اللي يرقصوا وبعضهم ياكل وووو.. اما هي جالسة متكتفه رقصت

مرة وغصب عنها وماتبي ترقص ثاني متى بينتهي هاليوم تعوت تحس نفسها بسجنها الوسيع ... غرفتها

تبكي لحالها وتشكي لحالها هذا طبعها كتوومة تخبي سرايات من الهم المثقل على صدرها وودها لو ينزاح . .

ثبتت نظرها ع احد الطاولت ضيقت عيونها تدقق

كشرت عفوية وحست كبدها تقلب .. ناظرت بجسمها وهي تتذكر رفعت راسخا لنفس الطاولة لوعة تحرقها وعبرة تخنقها اخوات الحقيرة جميلة هناا!َ! قامت من الطاولة بسرعه

ومشت تركض وايدها ع فمها الكل يناظرها باستغراب

وجوري وشجن لقحوها بقلق .. دخلت اقرب حمام وطلعت كل اللي ببطنها الفاضي < وانتوا بكرامة

طاحت بضعف ولامس شعرها الارضيه الملساء ..

بكت بدون صووت حطت ايدها ع رقبتها وشدت عليها بشويش .. لوعتها زادت ورجعت تستفرغ مرة ثانية

سمعت صورت جوري وشجن يطقوا الباب بس مو قادرة

تتحرك السواد بدا يملي المكان .. غمضت جفونها الناعمة

وغرقت في سباات ....

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

واقف طوله الفارع عند البوابة يستقبل الضيوف مع اعمامه بملل .. زفة افنان وطلال الساعة 12 يعني لسه باقي ساعة ونص .. صوت الطق عند الحريم عالي ويسمعوه الرجال ..

ويصراحة يحمس ووده يدخل عندهم يتنكس غمض عيونه

وفتحها من الفضاوة..

سامي مشغول مع طلال فوق .. وريان برا يجيب الهدايا

سيف حالته حاله ومنزوي لوحده ..

هاني ذابحته السوالف هو الكبير المفروض يجي يوقف بداله

تذكر كلمة ابوه وضحك عليها (( وقف بجنبي وخلك ثقيل عشان الرجال تخطبك )) بنيه عشان تخطبني والله حاله !!

ناظر بجزماته البنية ورجع ناظر بالناس ..

دخل واحد عريض وضخم شوية واسمر حاط الشماغ ع راسه بأهمال وكأنه جاي من حرب .. ملامحه

شوي مشدودة ...

استغفر الله بس كان قبيح طلع نظارة شمسية من جيبه ولبسها وجلس بمكان بعيد عن الباب

شماغ مبهذل سكتنا وعديناها

ثوب كحيان برضو عديناها

لكن ... نظاره شمسية بالليل وبقاعة !!

لا هذا التحشيش ع اصوله مسك ضحكته ع شكل الرجل ..

ظبط شماغه وناظر بالرجل بغطرسه ويعلو ثغره ابتسامة ساخرة .. وكل هذا حصل امام أعين الرجل اللي التفت للجهة الثانية وطنش ويعرف هالشخص وابوه .. ويكرهم لانهم واقفين ببلعومه لكنه راح ياخذها غصب عنهم .. هالبزر يلاحقه يبيه يطلقها .. وابوه قاطع كل بطاقاته يعني حالياً

مفلس ..

ابتسم بخبث ع اللي يدور بباله كذا يقدر يرجعها ويعلمها الشغل

اسند ظهره ع الكرسي باسترخاء ومطنش اللي حواليه

نرجع لحسام

ابتسم اكثر لما طنشه الرجل الكحيان ونساه وهو يسلم ع الضيوف اللي توهم يدخلوا


نهــآيه البارت السادس



ذات سوار ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©



مساء الفرح

قرات بعض من الجزء السادس

لي عوده لقراءة الروايه واعطاءك رد افضل

بدايه موفقه كتابه رائعه

كل التوفيق اتمناه لك يالغلا


لي عووووده باذن الله



NOOOT



أغاريد، • مآ خآب من قآل يآرب •




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا هامش
هامش ولستِ بـ هامش
بل ينبئ قلمك عن اسلوب رائع
قرأت المقدمه وشوقني اسلوبك لقراءة ما سينتجه قلمك
بإذن الله متابعه للرواية وليت يسعفني وقتي
وشكراً كثيراً على الدعوة
طبتِ




عبير المطر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انا متابعة جديد لك حلو اكتير استمري وتسلم ايدك
وبس شكرااا

فاطمة محمد عمر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

يعني انا ابغي اعرف ابغي اعرف دحين ليش هادي القفلة ي بنت :@
يعني وشولة وشوله تسوين تسذا حرام عليك :(
المهم البارت خونفشاري وطلعت تخميناتي صووح ان سيف اخو شهاليل >>هع
اممم الله يستر من بيادر مايكون حصل لها حاجة :(
والله يتمم الفرحة ل فنو وطلول ي رب
الله يعين من بندر الزفت وان شاء الله مايعملش حاقه
والله خسارة البارت يوم السبت لاني مرة متحمسة ي ختي
يعطيكي الف عافية وتسلم ايدك الحلوة على دا البارت القميل قدا ي همووشتنا :)


ذات سوار ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©



عدنا لكم من جديد
بدايه اقول روايه جد قمه بالروعه
يعطيك العافيه يالغلا على هالابداع
من امس الين قبل شوي والحمد لله خلصتها
وتعجبني الروايه اللي فيها غموض بس كثري منه
احداث وترتيبك للروايه جميل جدا


نجي الان للشخصيات

شهاليل ،، اتوقع انها قبل كانت تشوف بس بعدين انعمت والدليل
(((بعد العشا طلع سيف من المجلس عشان يغسل وتفاجئ بها تحط الصوابين على المغسلة وقف متنح لحد ماانتبهت هي وشهقت بسرعه ودخلت لداخل حس بنبضاته سريعه وفيه نشوة داخله وش ممكن سببها مايعرف !
غسل وهو مبتسم وصورة شهاليل بباله
)))
واظن ان العمى اللي صابها احد ضربات زوجها بندر لها وانعمت

امممم بعد اتوقع انها بنت يعني بندر ما قربلها او هي منعته مادري بس هذا توقع



سيف ،،اخو شهاليل من الرضاعه ماتوقع بيتقبل هالفكره بسهوله بتاثر عليه ويمكن تصيبه حاله من العزله المؤقته وبعدها يتأقلم مع الوضع بس اتوقع انها لما تحب حسام ينقهر من حسام ليش مادري
يمكن الى الان يحبها ويمكن اناني بفكره بس المهم انه ماتحب حسام



بنات العيله وحالهن مع الضياع مكالمات وطلعات
نفس حال شباب العيله مكالمات وطلعات

يعني اللي انت تسويه ببنات الناس وتلعب عليهن
فيه من يلعب على خواتك فاتقوا الله


مانقول غير الله يصلح الحال ويهديهم





اما شهد ،،،حزنتني بقوه تحاول تداري الجرح والكسر اللي داخلها لاكن ماتقدر
كسر الشرف صعب احد يلمه فعلشان كذا اتخذت اسلوبها هذا وحاولت تبني
شخصية جديده قويه ماتخاف من احد لكن صعبه للي مثلها واللي زاد عليها
ريان بتجريحه لها وكانه يذكرها بماضي هي مالها ذنب فيه

طلال وافنان رومانيسه لابعد حد متشوقه للزفاف والاحداث اللي بتصير بهالليله


((((دخل واحد عريض وضخم شوية واسمر حاط الشماغ ع راسه بأهمال وكأنه جاي من حرب .. ملامحه شوي مشدودة ...استغفر الله بس كان قبيح طلع نظارة شمسية من جيبه ولبسها وجلس بمكان بعيد عن الباب))))

اتوقع هذا بندر



وبس ياعسوله

بانتظار بارتات مشوقه
لك كل الود يالغلا


نوووت



NOOOT



قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ذات سوار اقتباس :
مساء الفرح

قرات بعض من الجزء السادس

لي عوده لقراءة الروايه واعطاءك رد افضل

بدايه موفقه كتابه رائعه

كل التوفيق اتمناه لك يالغلا


لي عووووده باذن الله
_

أهلآ أخيّه ()*!


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها أريــج الــورد، اقتباس :



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحبا هامش
هامش ولستِ بـ هامش
بل ينبئ قلمك عن اسلوب رائع
قرأت المقدمه وشوقني اسلوبك لقراءة ما سينتجه قلمك
بإذن الله متابعه للرواية وليت يسعفني وقتي
وشكراً كثيراً على الدعوة
طبتِ




_

حقاً أتشرفِ بإطلآلتكِ هنَآ
لآ حرمتكِ يَ رفيقَه



أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1