قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها دمعـة حزينة اقتباس :
انا متابعة جديد لك حلو اكتير استمري وتسلم ايدك
وبس شكرااا

_

أهلآ مدارا ، أنرتنِي . .


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فاطمة محمد عمر اقتباس :
يعني انا ابغي اعرف ابغي اعرف دحين ليش هادي القفلة ي بنت :@
يعني وشولة وشوله تسوين تسذا حرام عليك :(
المهم البارت خونفشاري وطلعت تخميناتي صووح ان سيف اخو شهاليل >>هع
اممم الله يستر من بيادر مايكون حصل لها حاجة :(
والله يتمم الفرحة ل فنو وطلول ي رب
الله يعين من بندر الزفت وان شاء الله مايعملش حاقه
والله خسارة البارت يوم السبت لاني مرة متحمسة ي ختي
يعطيكي الف عافية وتسلم ايدك الحلوة على دا البارت القميل قدا ي همووشتنا :)

مرحباً " فَآطمِة "
وكآلعَآدة إطلآلة كَ ضي قمَر . .
أسعدكِ الرب أخيّه


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها ذات سوار اقتباس :
عدنا لكم من جديد
بدايه اقول روايه جد قمه بالروعه
يعطيك العافيه يالغلا على هالابداع
من امس الين قبل شوي والحمد لله خلصتها
وتعجبني الروايه اللي فيها غموض بس كثري منه
احداث وترتيبك للروايه جميل جدا


نجي الان للشخصيات

شهاليل ،، اتوقع انها قبل كانت تشوف بس بعدين انعمت والدليل
(((بعد العشا طلع سيف من المجلس عشان يغسل وتفاجئ بها تحط الصوابين على المغسلة وقف متنح لحد ماانتبهت هي وشهقت بسرعه ودخلت لداخل حس بنبضاته سريعه وفيه نشوة داخله وش ممكن سببها مايعرف !
غسل وهو مبتسم وصورة شهاليل بباله
)))
واظن ان العمى اللي صابها احد ضربات زوجها بندر لها وانعمت

امممم بعد اتوقع انها بنت يعني بندر ما قربلها او هي منعته مادري بس هذا توقع



سيف ،،اخو شهاليل من الرضاعه ماتوقع بيتقبل هالفكره بسهوله بتاثر عليه ويمكن تصيبه حاله من العزله المؤقته وبعدها يتأقلم مع الوضع بس اتوقع انها لما تحب حسام ينقهر من حسام ليش مادري
يمكن الى الان يحبها ويمكن اناني بفكره بس المهم انه ماتحب حسام



بنات العيله وحالهن مع الضياع مكالمات وطلعات
نفس حال شباب العيله مكالمات وطلعات

يعني اللي انت تسويه ببنات الناس وتلعب عليهن
فيه من يلعب على خواتك فاتقوا الله


مانقول غير الله يصلح الحال ويهديهم





اما شهد ،،،حزنتني بقوه تحاول تداري الجرح والكسر اللي داخلها لاكن ماتقدر
كسر الشرف صعب احد يلمه فعلشان كذا اتخذت اسلوبها هذا وحاولت تبني
شخصية جديده قويه ماتخاف من احد لكن صعبه للي مثلها واللي زاد عليها
ريان بتجريحه لها وكانه يذكرها بماضي هي مالها ذنب فيه

طلال وافنان رومانيسه لابعد حد متشوقه للزفاف والاحداث اللي بتصير بهالليله


((((دخل واحد عريض وضخم شوية واسمر حاط الشماغ ع راسه بأهمال وكأنه جاي من حرب .. ملامحه شوي مشدودة ...استغفر الله بس كان قبيح طلع نظارة شمسية من جيبه ولبسها وجلس بمكان بعيد عن الباب))))

اتوقع هذا بندر



وبس ياعسوله

بانتظار بارتات مشوقه
لك كل الود يالغلا


نوووت

أهلآً بِ آلجمَآل
عزيزتِي " ذآت سِوآر "
ألم تحكِ لكِ الانوآر بأن لكِ إطلآلة كمَا الزهَر
أنرتنِي جميلتِي وسُعدت بتوقعَآتك
نَعَم شهَاليل كَآنت تُبصَر وأنعمَت بسبب صدمتها بوفاة والدتها الرآحلة
شَآكرة لكِ توآجدكِ أسعدكِ الرب


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

البارت السابع

جالسه معهم بطفش . . ودها تقوم بس عشان معالي قالت لها تجي تجلس ومو حلوة تردها

واللي فاقع مرارتها اكثر مشاعل اللي تتدلع وتستعرض عند البنات اللي منهبلين عليها بس على ايش مو عارفه .. اخيرا نطق الشيء اللي خلاها تقوم

مشاعل : مو معقول زواج أفنان كيذا كنتي تقولي حنخليه اوفر . . بس انو مرا عادي

هتيف رفعت حاجبها : ماعجبك ؟

مشاعل : بسراحة لا . .

هتيف : والله عاجبك كان بها ماعجبك بلطي البحر

مشاعل ناظرت البنات بانحراج : انتي فهمتيني غلط اانا اقسد انو مو مثل العادة يعني

هتيف عطتها نظرة استخفاف وقامت

ولحقتها معالي اللي ضحكت بمجرد ابتعدوا عنهم

هتيف : شايفه .. لسه لحجية

معالي : لا وخاقين عليها ذا البقر

هتيف : بنت وزير طبيعي يتمصلحوا

معالي : انا مايقهرني دلعها الماصخ ودي اهفها بعلبة المنديل

هتيف بنذاله : نرجع ونسويها

معالي : هههههه قدام

هتيف : امشي نقهرها ونرقص

معالي ابتست : لا مافيني ارقص

هتيف سحبتها ومعالي تعترض لانها ماتعرف ترقص ومن زمان مارقصت . .

وقفوا ع المنصة وبدت هتيف تتمايل مع الاغنية

اما معالي لسه واقفة . . مرتبكة مو عارفه ايش تسوي

هتيف تشجعها : يله ميلو هزي خصرك

معالي فتحت عيونها مصدومه " يله ميلو هزي خصرك " فيه أحد قالها هالجملة من قبل

ومو أي أحد اعز انسانة قالتها !!

دمعت عيونها وهي تتذكر اوقاتهم سوا لكنها راحت وماعاد ترجع

نزلت من المنصه بسرعه حاولت تهدي خطواتها عشان ماحد يشك . .

وطلعت للحديقة الكبيرة التابعة للقاعة . .

هتيف كملت رقصها وهي مستغربه ....

وش فيها معالي !!

خلصت رقصها ونزلت وقابلت امها اللي اخذتها وجلسوا بالكراسي الامامية

ام هاني : ماشاء الله من البنت اللي كانت معك

هتيف حطت الموية : معالي ماما

ام هاني : هذي معالي !! ماشاء الله كبرت وزانت

هتيف : اذا بتخطبيها لحسام انسي

ام هاني : وليه انسى

هتيف بملل : حسام مايبغى يتزوج ومعالي بعد

ام هاني : ماعليك انتي انا اتصرف .. المهم شهاليل وينها ماشوفها

هتيف : فوق عند افنان

ام هاني : اها تعالي شوفي بعرفك ع وحدة

هتيف : ماما بلييز كلش مالي خلق

ام هاني بحسم : اقول يله امشي وراي

هتيف قامت وراء امها .. ناظرت ورا ودها تروح عند معالي تسألها ايش فيها ابتسمت معالي تناسب لحسام مرررة ويارب امي تجيب نتيجه وتزوجهم . . لان حسام ماراح يحصل احسن من معالي بالجمال والاخلاق .. وقفوا عند حرمتين كشخخخه هتيف ابتسمت : السلام عليكم

الحرمتين : وعليكم السلام

ام هاني : هذي هتيف

ام وليد باعجاب واضح : ماشاء الله بسم الله عليها . . كم عمرك هتيف ؟

هتيف : 21 سنة

ام رياض : العمر كله يارب . .

هتيف : تسلمي . . . ييله ماما انا رايحة اشوف معالي

ام هاني : طيب حبيبتي

راحت هتيف لمعالي وعيون ام وليد تلاحقها

استأذنت ام هاني لانها راحت تشرف ع البوفيه اللي توه واصل . .

ام رياض : شكلها اصغر من عمرها . .

ام وليد : وانتي الصادقة وجها وطولها كانها بنت ال16

ام رياض : ذذي مرة بيبي .. ماتصلح لوليد

ام وليد : ابد تصلح له .. وين بلقى احسن منها دلع وبسم الله عليها تهبل

ام رياض بغيره : لا بس اكيد مو سنعه

ام وليد : لا بنات الجوهرة كلهم سنع .. شوفي الزواج يقولون انه كله على ذوقها

ام رياض ناظرت القاعه : بصراحة يهبل ماشاء الله

ام وليد : خلاص اتكلي .. وانا مابي غير هتيف لوليد

ام رياض : الله يعين

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

سكر الجوال متنح .. من هذي !!!

كان يشوفها من بعيد لكن ملامحها واضحة بالنسبة له . . جالسه ع الكرسي وسرحانه

شوي وتجي لها هتيف قومتها وراحوا

شكلها الشارد لسه بباله وهتيف تعرفها كيف !

تذكر ان اخته صندوق علاقات يعني كل الناس تعرفهم .. ظبط شماغه وجواته فضول

يعرف مين صاحبه الفستان الترابي صاحبه الملامح الشارده رجع ووقف عند البوابة قبل يحس ابوه بغيابه صار يسلم ع الناس بعدها جلس عند سيف وشرود سيف ذكره بشرودها

ابتسم وشرد هو الثاني

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

جوري بقلق : شجن اركضي للمشرفة حقة القاعة اطلبي منها مفاتيح الحمامات

شجن : طلعت من ساعه

جوري: لااا .. طيب وكيف!

شجن : نفتحه بسكينة ..

جوري : ماعرف

شجن : انا اعرف .. بروح اجيب

راحت تجيب السكينة ورجعت فيها

حاولت تفتحه لكنها ماقدرت

جوري : ماينفع لازم المفاتيح ..-طقت الباب- بيادر بيااادر تسمعيني

شجن : طيـ ...

قطعت كلامها لما شافت باب الحمام ينفتح

طلعت منه بيادر وراحت للمغاسل بدون ماتتكلم

جوري وشجن ناظروا بعض بقلق الارهاق باين عليها .. بيادر غسلت وجهها مو مهتمه اذا راح الميك اب او لا .. البودره الخفيفة راحت

والظل اللي حاطته انمسح احتاس شكلها

مشت بتطلع لكن شجن وقفتها : بتطلعي كذا

بيادر : عادي

جوري : اقول انتظري هنا اللحين جاية

راحت شوي ورجعت وبيدها شنطة صغيره .. مسحت مكياج بيادر كله بكلينكس وحطت لها ثاني ناعم وطلعها احلا من قبل

بيادر ماكانت مهتمه بهذا كله تبي ترجع بيتهم بس .. : اخواتها هنا مابي اشوفهم

جوري : اخوات مين !

شجن ضربت جوري بكوعها يعني " اسكتي "

جوري ناظرتها بعدم استيعاب بعدها فهمت : ماعليك منهم اضحكي ولا كأن صاير لك شي طنشيهم وكأنهم مو موجودات

بيادر بكت : ماااقدر مااقدر قرفاانه من نفسي قرفاانه

جوري ضمتها : خلاص بيدو اوكي تبيني اطردهم مو مشكله اطردهم بس لا تبكين عشانهم

بعدت عن جوري ومسحت دموعها .. واظطروا يحطوا لها كحل من جديد لانه سال ..

شجن : خلاص انا بجلس معها انتي روحي طلعيهم من هنا

جوري قامت : اوكي بس اطلعوا عن الحمامات روحوا برا

شجن مسكت بيادر وطلعوا للحديقة وجلسوا ع احد كراسيها

وجوري دخلت للقاعة وشافت هتيف ومعالي .. حلوو محتاجتهم اللحين

راحت لهم ..

جوري : هتيف معالي تعالوا ابغاكم

هتيف : بسم الله وين كنتوا انتوا ؟

جوري : سالفه طويلة في ناس غير مرحب فيهم هنا ولازم يطلعوا

معالي ناظرت الحريم : مين !

جوري : اخوات جميلة

هتيف كشرت : من عازمهم هذول ؟ والله شين وقوة عين

جوري : خلاص امشي اوول شي ناخذهم لبرا الحديقة بعدها نطردهم من غير لا يعرف أحد

معالي : ايوة صح حرام نحرجهم

هتيف : اقول عادي اطردوهم هنا وخلصونا

معالي : لا مو زين كذا اصلا كلهم راح ياخذوا عننا فكرة

جوري : صادقة معالي .. يله مشينا

هتيف مشت معهم وهي ساكته ودها تطردهم قدام الناس عشان ينحرجوا ويتفشلوا .. لكنها مسكت نفسها لان الحكي بيصير عليها

وفعلا طلعوهم لبرا وهم مستغربات ..

هدى الكبيره : فيه شي

جوري مبتسمة : ايوة حبيبتي بس ثواني

وقفوا عند البوابة الخارجية وهدى واختها يناظروا بعضهم بشك

هتيف ماقدرت تستحمل : شايفين هالباب مااكبره

تغريد استغربت : بعدين

هتيف : شايفينه ؟

جوري ومعالي سكتوا .. لان هتيف تكفي وتوفي

هدى : ايوة شايفينه .. بس ايش السالفه

هتيف تكتفت : السالفه تاخذي اغراضك انتي واختك وتنقلعوا من هالباب حلو كذا سوينا اللي علينا ودليناكم الباب باقي انتوا تسووا اللي عليكم وتطلعوا

تغريد : وليه نطلع ! ع كيفك

هتيف بدلع : ايوة ع كيفي زواج اختي ياروحي انتي وطبعاً مانستقبل هالاشكال انتوا واختكم الزبالة

هدى بخبث : اهاا قصدك جميلة .. بصراحة عجبني اللي سوته ببيادر لانهاا تستاهل

هتيف بقرف : اكيد عاجبك مو انتوا من طينة وحدة !

تغريد : مابنطلع كيفنا

هتيف : اوكي لا تتعبوا أنفسكم انا اخليكم تطلعون ..

طلعت جوالها من جيب الفستان واتصلت ع احد الارقام تكلمت بدلع عشان تقهرهم : الو ... اهلين امينة ... ايوة تعالي عند البوابة انا .... بسرعه

سكرت منها : باي هدوش باي تغريد اشوفكم بعدين

هدى : انتي ماتستحين

هتيف : لا وليه استحي ..المهم عشان مرة ثانية تعرفي تحكي مع مين

وصلت أمينه اللي هي تشتغل حارسه بالقاعة ..

هتيف : شوفي هذول مسببين مشاكل طفشوني منهم طلعيهم بليز ..

تغريد بصدمة : مشاكل !!

امينة رمت العبايات وشناطهم بوجههم : خمس دقايق عشان تجهزوا وبرا القاعه بسررعه

خافوا من صوتها العالي .. وملامحها الصارمة ناظروا هتيف بحقد وهي مبتسمة باستهزاء

طلعوا بلا كرامة وتغريد تبكي وهدى ماسكة نفسها

هتيف ارتاحت : هههههههههههه

معالي : كأنك قسيتي شوي

هتيف : لا ماقسيت يستاهلوا .. شكرا امون

أمينه ابتسمت : انا بالخدمة

جوري : تعالوا نروح لبيادر

راحوا لبيادر وشجن اللي جالسين يسولفوا بس بهدوء

وسولفوا معهم وانعشوا الجو


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

دقت الساعة .. وحان الموعد وانتصفت العقارب
مشيره لقدوم الساعه الثانية عشر . .
الموعد المنتظر للجميع وأهمهم
افنان وطلال
الساعة الكبيره اللي معلقه ع الجدار والكل يقدر يشوفها اصدرت صوت معلنه قدوم هالوقت
تغطوا الحريم .. واشتغلت الموسيقى
ودخلوا الرجال ..
طلال بكامل هيبته بالبشت مبتسم وماسك ضحكة كبيره بداخله ..
عن يمينه ابوه ويساره عمه
والجيش وراه ..<خخخخ
سيف وحسام وسامي واقفين جنب بعض
ويستهبلهوا ..
سيف قرر يطنش بس هاليوم ويدوس ع قلبه ويبين لها انه نساها بهالسرعة مثل ماهي رفضته
اصلاً حقيقة انه اخوها مو مستوعبها ..
صار يضحك من ورا قلبه ..
جلس طلال وسلموا عليه ..
الثلاثي المرح وقفوا بالمنصه ع جنب ..
حسام بهمس : اخوك ذا النكبة وينه
سامي :ماادري رايح يجيب الهدايا
حسام : كل هذاا هدايا ترا من الساعة عشر وهو طالع
سامي : يقول فيه هديتين مابعد جهزوا
سيف : اشش هذا هو جاء ..
وجهوا نظرهم لريان اللي توه داخل ويمشي بهدوء وبيده كيستين لونهم أسود
يمشي باستقامه وهيبته سابقته .. وصل للمنصه بارك لطلال ووقف جنب الثلاثي
كشرت بسرعه بمجرد دخوله وتعوذت من ابليس
نواف لاحظ عليها : وشفيك ؟
شهد بكره : لا ولا شي ..
تابعتهم بسكات بس عيونها راحت لريان كان مبتسم حطت ايدها ع خدها ابتسامته تدوخ ..
كانوا سامي وحسام وسيف يضحكوا الا هو مبتسم .. بعد كم دقيقه خلصوا تصوير وطلعوا الرجال اول شي ..بعدين الثلاثي يمشون ببطء عشان الحريم يمديهم يقزونهم ..
ريان أعطى أمه الهدايا وجلس يحاكيها شوي
كانت تهاوشه ليه تأخر ..
بعدها نزل ومثل مادخل بهدوء خرج بهدوء
لكن قبل يطلع أعطاها نظره غريبه
منتبه لها من اول مادخل ولحتى طلع ..
هدوء مميز يجذب .. ابتسامته الملكيه ونظراته الغامضه لها .. وصلت لفكرة وحدة بس
((يستفزنـي !! ))
طنشت وحاولت تركز مع الناس وتركز مع نواف اللي بدا يسولف .. بس ماقدرت فيه تساؤلات بباله
ليه يستفز .. ليه يناظر كذا وليه وليه
انطفت الانوار والظلام عمّ المكان
وااشتغلت موسيقى هادية اطرب مسامعهم ..
كانوا ينتظروا النور الاصفر يشتغل عشان يشوفوا افنان وهيّا تنزف لكن م اشتغل شي الظلام ساد
ارجاء القاعه وبعض قلوب الموجودين
زادت التساؤلات ((ايش فيه ؟ ، الكهرباء انطفت !!،
علق النور ؟ ، ايش السالفه ؟؟؟))
وانقطعت تساؤلاتهم بمجرد اشتعال الاضواء الحمراءع الكوشة ..
وشهقوا وهما يشوفوا افنان واقفة جنب طلال بالمنصه ..
فهموا كل شي طفوا الانوار عشان تمشي وماحد يدري وتفاجئهم اذا اشتغلوا ..
تزينت المنصه بخليط من الاضواء البيضاء والحمراء والذهبية .. والمصورات
بكل مكان ..
واقفة قباله وخايفة وفرحانه ومرتبكة وهي تشوف
نظراته اللي تنطق حب واعجاب حقيقي
هي طيرت قلبه بأناقتها لابسه له الابيض .. ساعات
ويصيروا تحت سقف واحد ماقد تمنى شي
بحياته قد ماتمنى افنان اللي اسرته بطيبتها
وجمال ضحكتها صار يهلوس فيها دايماً وملكها
وعرف الكل وصاروا يسموهم طلال وافنانته
حتى بكروت الزواج كاتبين اساميهم كذا
هو مايصير طلال الا اذا افنانته موجوده ..
اخذ الدله من امه وابتسم لها ورجع ناظر افنان
لبسها الخاتم وكهربته برودة ايدها ..
اخذ ايدها بين كفوفه يدفيها ضحك لما ارتجفت .. ولبسها باقي الطقم ..
جلسوا شوي وسلموا عليهم بعض الحريم
وطبعاً لازم نذاله هتيف اللي احرجت افنان وودها الارض لو تنشق وتبلعها ..
اشتغلت موسيقى رومانسية وجوري غمزت لطلال اللي فهم عليها وابتسم
قام ومد ايده لافنان اللي تناظره بحيره ..مدت ايدها له وهي مستغربه ..
جوري اخذت منها المسكة .. كان ودها تسأل لكن صوتها عيا يطلع
تحركت بعفوية لما رقص طلال ورقصت معاه غصب وهي خلاص بتموووت من الحيا
كيف يراقصها قدام الحريم !! يالله هتيف بتاكلها بلسانها حسبي الله ونعم الوكيل ..
كملت رقص وهي ساكتة وتناظر الارض
وهو مبتسم يمتع عيونه بخجلها
**طبعاً الرقصه زي اللي يرقصوها الاميرات مع حبايبهم وقت الحفلات ^_*
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
أمل وشهاليل اللي واقفين جنب المنصه تحت
شهاليل : كيف اشكالهم بالله !
امل بحماس : يجننوا .. الله يتمم عليهم
شهاليل تمنت تشوف .. بصراحة اجواء تحبس الانفاس وصوت الموسيقى انعشها
مانست سيف لكن تحاول تنسى وهي اللي بتطلعه من حالته وبتخليه يتقبلها كأخت ..
ابتسمت بصدق بتفقد افنان وتواجدها بالبيت
لكنها راحت مع اللي يستاهلها ((الله يسعدهم يارب ))
خلصت المراسم الزواجيه
وطلال وافنانته راحوا لغرفة جانبيه عشان التصوير ..
واللحظة اللي بتنجلط منها افنان جت .. بعد خروجهم صار الكل يبارك ويتمنى لهم حياة سعيدة !!
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
بـغـرفـه التـصـويـر ..
جهزت المصورة الاضاءة وكل شي يخص الجلسه
افنان تحس ان ريقها نشف تبي موية .. واضح ارتباكها وخجلها ..
حست بعيون طلال عليها وحست انها بدون ملابس ..غاصت بالكنبة وهي تسمع تنهيدته
وغاصت اكثر لما لهم المصورة يتجهزوا .
انقطع نفسها وهي تشوف طلال يقوم وتسمع تعليمات المصورة اللي بدت تحكي لهم ايش يعملوا .. ماقدرت توقف رجولها انحفرت بالارض
ودها تهرب لبيت ابوها ولا يصير لها كذا ..
حست بيدينه ع كتوفها تقومها .. قامت معه وشوي وتطيح لكنه يدينه ثبتتها
حست بدفا غريب يجتاحها من لمسته وحاولت تثبت نفسها
بدوا التصوير .. وافنان خلاص بتموت من لعانة المصورة وجراءة طلال المستمتع بهالشيء
حست بهمسه يملي اذنها : تحملي افنانتي شوي ونخلص
نزلت راسها واخفت ارتباكها بصعوبة صوّرت لهم كم حركة كانت ناوية تكمل بس طلال أشر لها توقف لان افنان ترتجف بقوة وجسمها بارد
طلعت وخلتهم لحالهم ..
رفع الشرعه عن وجهها ومد لها العصير تبل ريقها بس هي م اخذته ..
منزلة راسها رفعه أصابعه وشربها .. شربته بهدوء
نزل الكاس ع الطاولة والصمت ملا المكان
هي ماتقدر تحكي وهو مو عارف ايش يحكي ..
يَ حروفِي أسعفِيني . . .
ليهَ لآ لمحَت زوُله سكّت !
يَ حروفِي مِثل شْعره إنسجِيني . .
وأتركِيني معَه لو مَ حكيتْ لو مَ هرجَت
وأنثرِي للنَآس خبرِي وأملكِينِي . .
وخلِي آلليلَه غَزل مَ بهَآ حكِي كلهَآ صمممَت
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
رمت شنطتها وعبايتها ع الكنبة
هلكت من المشي بالعرس ..
لاحظت اهتمام ام هاني بها ..
وابتسمت تخيلتها أمها اللي راحت !!
مر الحادث بعيونها
قبل سنة تقريباً .. كانوا رايحين للمجمع
وبالطريق صدموا بحادث ماتت امها واختها التوأم
وصارت جسد بلا حياة تضحك وتبكي لكن مو من قلب ..
تذكرت جملة هتيف " يله ميلو هزي خصرك "
كانت هي وعلا " توأمها " يسهروا بالليل
واحياناً علا ترقص وكانت محترفه بالرقص عند العائلة لكن معالي كانت داجة
قررت علا تعلمها الرقص شغلت الاغنية وبدت تهز خصرها ومعالي واقفة تناظر بأعجاب
علا بضحكة : يله ميلو هزي خصرك كذا
معالي هزته بشويش بعدها ضحكت : مااعرف
علا مسكت إيد معالي ورقصتها : ايووة كذا برافو
مسحت الدمعه اللي نزلت ع خدها كيف الحياة بدون علا !! نصفها الثاني
دنيتي من غـير حسكـ سـطـر خالـي مـن حروف ..
ينتهي الإحـساس فـيني كالجـسـد من غـيـر روح ..
لا تـظـن صـمتي غيـاب أو تجـاهـلـ أو ظـروف ..
أنت شي في حـياتـي ما يـتعـوض لـو يروح
..


قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©



صبـاح جـديـد

: نسم علينا الهوا من نظرة الوادي

ياهوا دخل الهوا خذني على بلاااادي

ياهوواا ياهواا ياللي طااير بالهوى

خذني على بلاااادي ..

مشت بتنزل وهي تردد الاغنية ومبسووطة

بيروحوا للمزرعه عشان صباحية افنان هناك

وقفت عند الدرج ورقصت وهي تعيد الاغنية كل شوي

فكت شعرها ورقصت فيه ..

ماتدري وشفيها المهم انها مبسوطة وش السبب

مو عارفة بس كذا

دارت وهي تضحك وتغني نفس المقطع

لانها اساسا ماتعرف غيره

التفتت بتنزل الدرج لكنها صدمت فيه

وصدمتها خلتها تطيح ع الارضيه الناعمة ..

وقفت غنا وناظرته متنّحه .. وهو يناظرها باستغراب

قامت بسرعه وضحكت ببلاهة : آسفه عن اذنك

مرت من جنبه مدرعمة عشان تنزل تحت

اصلاً هي لحد الان مش مستوعبة انه واقف قدامها

نزلت تهدي انفاسها ..

اول مرة تطلع عند واحد من عيال عمها دون عباية

لا وكانت لابسة شورت وبدي

دخلت غرفة الطعام ونادت ع الخدامة تجيب لها شي تآكله .. البيت مافيه أحد

شكل زوجة أبوها سابقتها .. وممكن سيف كمان

قطع تفكيرها نغمة فيروز ((نسم علينا الهوى ))

عشقها ذا الاغنية

ناظرت الجوال بفزع .. شافت الاسم

وردت بغيض : خييييير

جوري : وعليكم السلام

شجن : وشتبين جوريّة

جوري : كلي تبن ليه ماجيتي؟؟

شجن : توني أصحى بعدين ماما ماصحتني

جوري : المهم ترا مررة تأخرتي الساعه اربع العصر

شجن ناظرت ساعتها : اووكي بس افطر

جوري : افطري الله يخلف عليك .. اسمعي شهاليل بالبيت مروا عليها وجيبي معك خدامتك

شجن : اكيد بفطر بشاورك أجل ..اووكيه صار

جوري : المهم .. انا اتصلت أعجل عليك يله بروح اتقهوى

شجن : اووكي سي يوو

جوري : باي

سكرت منها وكملت فطورها العصري اللي مو بوقته أبد " فطور غدا "

طلعت للصاله لبست عبايتها عيونها غصب لفت للدرج

وشافت سيف وسامي ينزلوا ..نزلت راسها وأخذت قالب القاتوه .. لان زوجة ابوها حكت لها تجيبه

سيف : شجن !! مابعد رحتي ؟

شجن بهمس : لا لسه صحيت

سيف : أجل وش رايك تروحي معانا لان السواق سافر اليوم الصبح

شجن شهقت : ساااااافـر !!!

سيف ضرب كتفها : يسلم عليك ..

شجن : وانـا ومشـاويري حنا بالاجـازة من يوديني ويجيبني

سيف مستغرب : وشفيك ؟ ترا فيه سواق ثاني

شجن ناظرت سامي المبتسم ورجعت ناظرت بسيف : لاااا هذاك يخوووف ..

سيف : المهم احكي مع الوالد يشوف لك صرفه يله مشينا

شجن : فايف منت بس .. نيوون

راحت للمطبخ وقالت لها تلبس عبايتها .. تجهزوا الثنتين وطلعوا

ركبوا مع سيف .. ومشى

شجن بتردد : اااءءءء سسسيف ..

سيف : هممم

شجن : شسمه ...

سيف : وش عندك أحكي

شجن : ط طيب شهاليل تقدر تمرها !!

سيف شد على الطاره لحد مابيضّت اصابعه ..

وهالحركة مافاتت سامي وشجن اللي ناظروا بعض بارتباك ..

سيف استرخى : تعدينا بيت عمي .. خليها تجي مع سواقهم

شجن : ا اوكـ ..اوكي بس جوري قالت جيبوها يعني أكيد مافي أحد عندها

سيف بحدة : تعدينا البييت ! مشوار نرجع

شجن : بـ...

قاطعها بصوت عالي : انكتمي ولا رجععتك

سكتت وغورقت عيونها .. سيف يصرخ عليها !! وقدام سامي بعد خنقتها العبره ..

مسكت صيحتها .. يعني كيف يعني بيروحوا وشهاليل لحالها !! أخته طيب

اخذت نفس .. سيف يعشق شهاليل وأكيد مابعد تقبل حقيقة كونها اخته عشان كذا يتجنبها

لحد مايصير وجودها شي عادي بالنسبة له

عذرت سيف .. لو انها مكانه بتسوي أكثر

سكتت وناظرت بالطريق

سامي يلطف الجو : خلاص انا اتصل على حسام يجيبها ..

سيف التفت عليه بعصبيه : لاااا انا ارجع اااخذهاا هي وحساام لحاالهم لااا ..

سامي ناظره بقلة حيلة : كيفك ..

سكتوا مرة ثانية .. دقايق الا صوت فيروز ملى السياره

ردت شجن بعبره : هلا جوريّة

جوري: اسمعي خلاص شهاليل جابها هاني

شجن : احسن شي ..

جوري : وشفيك صوتك !؟ مو طبيعي

شجن بين اسنانها : ولا شي محد صرخ علي

جوري : هههههه من صرخ عليك ! سيف

شجن : ومن غيره .. المهم حنا بالطريق اشوفك بالمزرعه باي

جوري : يازينك يالدلوعه هههه باي

سكرت منها ورمت الجوال بالشنطة قالت بقهر : خلاص لا تتعب نفسك وترجع هاني اخذها للمزرعه

سيف عقد حواجبه وغمض عيونه وقال بهدوء غاضب : مييين !

شجن : اف هااني

سيف بغضب : انا حكيت برجع ااخذها هاني وش دخله فيهاا ؟؟ ليه راحت معهه هااا !

شجن عصبت : لا تهاوشني .. بعدين هااني مو وحش ماياكل .. ولا تخااف اذا وصلها ماراح يحبها مثلك لانه انسان مراعي ظروفه مو مثلك تحب من غير لا تسأل استغفر الله بس ..

سيف وقف السياره والتفت عليها بغضب مجنون

الشغالة خافت : شــجــن !!!

سامي : سيف الله يهديك مو وقته اهدى

سيف لف عليه بقهر : سامعها وش تحكي !!

شجن بكت : اييه من اليوم تصرخ علي .. كأني قاتله لك أحد أو أني انا اللي قلت لها روحي مع هاني

خلاااص هي اختتتتك افهـم اختـك !!

حالها حالي

حست باضافره تحفر ايدها صرخت بألم وسامي بعده عنها : سييف انت انهبلت تعوذ من ابليس

سيف غمض عيونه وتنفس بقوة : اعووذ بالله من الشيطان الرجيم

رجع وناظر قدام ومشى .. وهو مو مستوعب اللي سواه هاوش اخته وضربها !!!

شجن كتمت انفاسها بإيدها وهي تحس بألم من بقايا اظافره على يدها ..

وصوته العالي يتردد بأذنها ..

تذكرت لما أمها كانت عايشة .. كان ابوها دايم يصرخ عليها ويضربها لانهامو مهتمه سيف وشجن وهم كانوا صغار ..

كانت بس تطلع ولا كأنها متزوجة وعندها بيت

ولما تمت شجن اربع سنوات ..

كانت بغرفتها تلعب سمعت صراخ تحت

خافت كثير ونزلت تشوف ايش السالفه ..

شافت ابوها يضرب امها بوحشية ..

ناظرت الموقف بصدمة طفلة دايماً تشوف هالمواقف وصارت تخاف حتى من ظلها ..

لكن بعدين عرفت ليه ابوها كان يضرب امها

وماتت من مرض الايدز ..

لما دخلت ال12 سنة

حكى لها سيف ان أمه تواعد رجال ..وتنشغل معاه وتتركهم

وعشان كذا ابوها دايم يضرب أمها ..

كاانت طفلة بس تبي حناان امهاا مشغولة تهيت مع الرجال " والعياذ بالله "

وأبوها مشغول بشركاته وحلاله ..

وكانت هي وسيف وحيدين هو يحن عليها ومايحسسها بنقص ابداً

ارتجفت لما تذكرت .. ناظرت الخدوش اللي بإيدها لسه تنزف خافت!

بكت لكنها مانعه شهقاتها هو هاوشها ماتبيه يسمع ضعفها ..

تلفتت وناظر المكان كانوا واقفين يعني وصلوا للمزرعه ..

سيف ماكان موجود ولا سامي بعد والشغاله واقفة تناظر شجن

انفتح بابها وإيد سحبت إيدها ولفتها بشاش

سامي : انتي تعرفي سيف اذا عصب مفروض ماتحكي عنه كذا لا وبخصوص شهاليل يمكن انتي أكثر وحدة تعرف انه يتحسس من طاريها ومو مستوعب الفكرة من الاساس

شجن ناظرت سامي بخوف وبعدها ناظرت المكان وقالت بصوت مهزوز : سامي سيف بيموتني مثل أمي !! بابا كان يضربها ومااتت سيف بيخليني اموت !!

سامي ناظرها بصدمة من حكيها تنهد : لا شجن مابيموتك ! وش هالحكي

شجن غطت وجهها بيديها وبكت : الا ضربننني ضربني !

سامي (( لاااااا لا تبكيين )) قام مرتبك ..

اكره شي عنده دموع البنت !! يتحسس منها بزياادة دخل اصابعه بشعره ومو عارف إيش يسوي او ايش يحكي حس انه وده يبكي معها !

مسك نفسه .. ونزل لمستواها وش السواة اللحين !!! : ش شجن خلااص انا اهاوشه بس لا تبكين !!

ماردت عليه

سامي : شجن

لا رد

سامي (( لاحووول اسكتي تكفيييين ياربي ))

شاف الشغاله اللي تناظرهم متنحة : تعالي انتي روحي نادي جوري بسسرعه

نيون : ايس فيه ليس مس سجن يصيه

سامي :اخلصصي نادي جوري

نيون مشت تتحلطم : كلو رجال سوا سوا مايهس ..

سامي تنفس بعمق .. ومسك ايدينها وبعدهم عن وجهها : أحم شجن اسمعيني سيف من العصبيه سوا فيك كذا كل انسان معصب مايقدر يمسك اعصابه ومايعرف ايش يعمل .. والا صدقيني هو يحبك ويخاف عليك .. اعذريه انتي ولا تصيرين حساسة بزيادة

ناظرته نظرة مافهمها مسحت دموعها بأطراف كمها .. دق قلبه بعنف على شكلها الطفولي ..

شجن بغصه : شكراً

قامت وتركته ودخلت لقسم الحريم وهو لسه بمكانه ويحس ان كفوفها لسه بيدينه وشكلها الباكي بباله .. لعن سيف الغبي كيف يبكي نسمة زي شجن !!

غريبه قصة الدمعه وهي تغسل جفون العين
تريح جفن راعيها وهو في قمة احزاانه

*****************

هــَــآمِــــش . . .

*****************

ماهي[ شجاعه !.]تطعن القلب و/ تـروح ..

أطعن !ولكن.. حط : عينك .. بعيني..!

ماسكه جوالها بيدها وتحكي مع العنود

الي ماحضرت زواج أفنان لانها كانت جالسه مع امها بالمستشفى . .

بدت تسولف لها وش صار بالزواج وإيش ماصار ..

والعنود كل شوي تدخل تعليق يخليها تضحك ..

وصدى ضحكاتها يملا المكان .. لمحته جالس ابتسمت بخبث وراحت عنده كأنها ماشافته تبي تقهره بس

شهد بدلع : ايووة عنودي شفت ناني

العنود : هههه من جدك ؟ وين شفتيه

شهد ابتسمت اكثر وبانت سنونها وهي تشوفه يناظرها متنح ومستغرب : اشبك اقصد نواف

العنود : فاهمة ! ويين قابلتيه ؟ جد انك مو صاحية

شهد : لا مو كذا .. ايوة يجنن

العنود عقدت حواجبها : وش تخربطي

شهد : هههههه ايوة يقول ايش رايك اشوفك مرة ثانية عاد انا محتاره ماعرف ارفض او لا

العنود : من جدك تحكي ! اقول لا تقابليه يلعب غليك هذا

شهد : أممم مَ أتوقع كذا انا ..

سكتت لما حست بأنفاسه الحارة على رقبتها التفتت وهي تناظره بارتباك لكنها أخفته بصعوبة وتكلمت بثقة : او ريان انت هنا مساء الخير

ريان بنبره غريبه : شهد ماتوبي !

شهد بدلع ارمشت : ليه وش سويت ؟

ريان بقلة حيلة : سكري جوالك بكلمك شوي

شهد : طيب .. عنودي اكلمك بعدين بااي قلبوو

العنود : باي



قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

سكرت منها ووقفت بكل بقوة قدامه بتبين له ان ماحد له دخل فيها وبتسوي اللي هي تبغى : خير
ريان : اسمعي شهد .. صدقيني الطريق اللي تمشين انتي عليه غلط وراح تشوفي نهايتك كيف تكـ..
قاطعته : مو محتاجة نصايح – كملت بغصه – انت كفيت ووفيت قبل بالحكي
ريان تنهد : ياشهد انتي اللي تجيبي لنفسك الحكي يعني بالعقل وحدة تكلم ايش بيسموها !! شوفي سمعتك بالجامعه كيف .. سمعتك انتي تبنينها وتعكس تربيه اهلك
ترضي يتكلموا عن أمك بالغلط وانها ماعرف تربي ترضين ؟
شهد تكتفت : لااا
ريان : شايفة كيف ! انتي بيديك هذول تقدري تخليهم يشوفوا لك من زاوية ثانية وتقدري تكسبيهم بأخلاقك مو بغناك وجمالك ودلعك ! ترا هذي مو شي بحياة الانسان
شهد : من انت عشان تحكي عن الاخلاق .!
ريان بهدوء : شهد كلنا نغلط بس نصلح غلطاتنا لكن اذا استمرينا بالغلط جريمة .. اصلحي حالك وانتبهي لنفسك قبل يصير شي وتندمي
ناظرت الارض وكلامه يتردد ببالها لسه باقي يتدخل فيها ..
ماتدري ليه المفروض انها تتضايق من تدخله ..
لكنها حست بتفاؤل للاحسن .. حست بإيده ع شعرها بعثره وابتسم لها والشمس عطت ابتسامته هالة من الجاذبيه
دق قلبها لابتسامته ومع دقة قلبها دق جوالها الفتت بارتباك : لحظة ..
شافت الاسم .. يالله من زماان عنه بس هي غيرت رقمها تبي الفكة منه وش يبي اف ردت بتصلح غلطها لكن جوالها انسحب شافت ريان ماسك الجوال ومعقد حواجبه ناظرها بعتب ورد : الو
معاذ : السلام عليكم
ريان : وعليكم السلام
معاذ : هذا فون شهد ال***
ريان : لا ولا عاد تتصل
معاذ : يالحبيب .. هذا جوالها انا متأكد انت مين ؟ لا تكون حبيبها الجديد
ريان من بين اسنانه : لا انا زووجها ..
معاذ : اوو زوجها .. مبرووك ماعزمتني ع زواجها ع العموم بارك لها بالنيابة عني واسف ع الازعاج
ريان سكر بوجهه
شهد رفعت يديها بتبرر : والله غيـ...
قاطعها وهو يرمي الجوال ع الارض بعصبيه : ماتفهمي صايعه وتظلي طول عمممرك ..
شهد : لا مو كذا ان..
ريان : انكتمي لا اسمع لك صوت لو م اخاف ربي كان خبرت أمك عن سواياك اللي ماترضي الله ولا ترضي أحد
كم واحد تحاكينه باليوم !! عشره .. 14 واااحد
للاسف ماتستاهلي حتى النظر بوجهك .. انتي وابوك نفس الاخلاق مماتغير شي
راح وخلاها ويحس بشي غريب .. كابر ودخل بالخيمة عند الرجال ..
· وانقلب السحر ع الساحر ياشهد
ناظرت جوالها المرمي .. بعدها ناظرت مكان ريان
وحقدت عليه على كلمته " انتي وابوك نفس الاخلاق "
انا يشبهني بالنجس ابوووي !!! والله غييرت رقممي عشان مايعرفوني وماعدت أكلم نوااف وبزر هذا كيف يفهم
يرمي كلام وهو مايعرف وش وزنه
نزلت دموعها بهدوء على الجوال الطايح اخذته ..
ودخلت جوا المزرعه عند الحيوانات جلست عند الارانب
وبكت من قلب .. وقالت بصوت مسموع : استااهل استااهل
لدقيقه بس ظنيته تغغيير لكنه هو هو ياربيي
.
.
.
نهـايــه الجـــزء الســـــــــابـــــــع
همسَه :
أبكِي وعينَاي شاردة تنظر اللامكان
التمس بقايا جروحكَ الطفيفة على جسدي
وابتسم بمرارة لربما هذه الجروح هي الذكرة الوحيدة منك
والافضل .. أقلب رسائلك المهمشة لي
وصداها يملأ غرفتي الخاوية بالحنين .. ولا أزال ابكي
تلك الارصفه الممتلئة بالناس
وانا ارصفتي ممتلئة بأشواق ثكلا .. تهرول ذهابا وتعود خائبة
لاضعها بصندوقي القديم وأمسح دمعي وأعود أبكي
-هامش


عبير المطر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

تسلمي على البارت الحلو وبس شكرا

بَعثَرة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

تسلمين ع البارت مره حلو
ننتظر البارت الجاي


فاطمة محمد عمر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

امممم الببارت ماشاء الله حلووو
امم اكيد حيكون في اكشن في البارت الجاي في المزرعه ^.^
شجن حياتو رحمتها :(
اما سيف دا وجع عصبي ومليق وصار رافع لى ضغطي مالت عليه بس
انتظرك ب البارت الجاي ....
دمتِ بـ ود ي عسلة .....


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1