قصهہ هوَى ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

تكلم فترة من الزمن .. وقف قلبها وهي تشوف صور لاطفال مابعد جاوزوا الاسبوع من عمرهم اللي مرمي بشارع واللي مرمي عند مسجد والي مرمي بزباله الشارع الكيره ..وقف شعر جسمها
لو ماتزوج ابوها ام عمر راح تكون نهايتها مثلهم !!
مازالت تتابع بصمت والاهات اللي حاطينها زودت الطين بله .. كل صورة تنعرس تكسر قلبها زيادة
ختموا هالمجموعة بصورة طفل صغييييره دمه متناثر الحمام وهو حاطينه ..........!!
رجع الشيخ يحكي .. نبضاتها تسارعت واختنقت من المكان
نزلت دموعها وكانت تي تشهق لكن ماقدرت شي خانقها
تركت الوسادة ودموعها شوشت الرؤية .. كانوا البنات يناظروها باستغرا كل هذا عشان المادتي ..
صوتها عيا يطلع بس دموعه وماسكه رقبتها وهي تحس بألم كبير بداخلها زوده قهر المادتين اللي حاملتهم وتراكم عليه جروح السنين .. صار وجع يقتل
مسكوها يهدونها لكنها تجاوزتهم وراحت فوق ..
انتهى النقاش كملة شهاليل : خلوها ع راحتها بس تهدأ نصعد لها
سكتوا وهم يناظرون الدرج بقلق
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
تعثرت كم مرة وهي تمشي .. وماهمها
ووش تسوي عشان تروح هالضيقة !!
دخلت ومو مركزة غرفه مين ، اول مادخلتها طلع صوتها بكت بقووة وصور الاطفال قدام عينها هي مثلهم
لااا هي احسن منهم بكثير ..
هم تشردوا وهي ساكنه بأحسن القصور ومددلعه واي شي تطلبه يجيها
ماتحس بنقص ابداً لكن هم ّ!! لا مسكن يحميهم من البرد والحر لا مأكل ولا مشرب ولا شي مرميين بأرض الله بدون احساس وضميرر !! .. طاحت ع السرير العنابي وشدت ع مفرشه وكأنها تعتصر قلبها بين يديها .. تحس انها تتأكل حد الفنا ..
حست بأيد قوية تحركها بحيث صاحبها يقدر يشوف وجهها .. لكنها ماعرفته مشوشة الرؤية عندها
ضمت رجولها وكملت البكي اللي تحسه ماراح يوقف
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
دخل من الباب الخلفي عنده موعد مع منسق تجاري بمكان كذا وكذا
رجع لللبيت مع انهم مانعين والبنات مستحلينه ..
لكنه ماهتم صعد لغرفته وكل تفكيره ينحصر بالمقابله واجرائاتها اللي لازم ينفذها قبل السفر الله يعينه ضغط يومي .. طلع ثوب وجديد وكل الاغراض اللي بيلبسها
دخل واخذ شور باارد انعشه عقب الحر كان يغني بالحمام !
طلع وبدّل وكشخ وكان على وشك الخروج لكن صوت البكي القوي الصادر من غرفة نومه ارعبه .. ظن انه يتوهم او شي زي كذا .. لكن الصوت بأذنه فتح غرفة نومه بحذر
ووقف مصدووووووووووم
ماشافها من المزرعه عقب مارمى عليها الحكي حس بنبضاته العنيف وتنفسه السريع من كلها !!
كأن احد ميت لها .. السوؤالا الوحيد الللي يتداول بباله " وش فيهــــــــا ؟؟!! "
قرب لها بصعوبه ولفها عليه وانشلت ايده على ظهرها شكلها يوجع القل واضح من كثافه الدموع صعت عليها الرؤية
لكن كيف ساقتها الاقدار لغرفته !! او هي متقصده !!
لاول مرة مايعرف يتصرف .. دائما هو المتحكم ويقدر يسكت أي بنت تبكي لكن شهدد من نوع آخر
حس انها تبكي بسبه ويمكن عشان كذا جت لغرفته توريه حالها من عق حكيه الجارح
اخذ نفس عميق يهدي نفسه عشانها
وقام يجهز الحكي وش بيقول او شلون بيهديها
التوتر تملكه لاقصاه وسيطر عليه : ش شهـ ..
للاسف ماقدر يكمل اسمها لانه ناظرته نظرة هزته بالكاامل
نظرة صحت فيه كثير اشياء نايمة ومو وقتها تصحى ..
نظرة اسى ممزوج بقنوط
تحرك بشكل عفوي ليصعد ويرتكز جانبها ويأخذها لعنان احضانه !! وكأن دموعها الحائرة تبكيه وتستنجد به
ظل مسكها وبكاها يعلا ويعلا .. وهلا ضامها اللحين
اكثر شخص رمى عليها حكي ويجرح ويمشي _شهد بألم : ريان انا مو مثل مااتتصور انا لي كم اسبوع تاركة المكالمات لا تظلمني .. ونواف صغير تراه صغييير مرة عمره 13 والله ماعاد اكلم لاني مالقيت راحتي تكفى الله يخليك صدقني ..
غمضت عيونها الكسيرة ليه تبرر له وهي واثقه من برائتها وليه تحلف له وتترجاه يصدقها لييه ..!!
وشهالحكي اللي تحكينه ياشهد هو ظلمك خليه بهواه ماحد مجبور يصدقانتي واقفة من نفسك خلاص ، ندخل قلبها مُصرح .. لا هو لازم يصدقك هو بالذاات صيري كاملة بعينه انذلي عادي اهم شي يصدق
ماسمعت رده لكنها حست بيده تمسح على ظهرها صعود ونزول تجرأ وكسر الحواجر : وش مبكيك ؟
رجعوا الصور ينعرضوا قدام عيونها حست بعبره كبيرة تخنقها شهقت بقوة ونزلت دموع اكثر ..
ريان من حكيها وتبريرها فهم انه هو السبب لكنها تقهره تخربطه تظيده غيض بدلعها ..
تكلمهم وترجع تحكي بثقه ولا كأنها عاملة شي.. حلفت ووده يصدق حواسه كلها صدقت الا عقله تجاوزل حدود المعقول وماصدق .. تنهد بضيق : اسمعي شهد اذا تبكين من حكيي لك انا اسف بس من جد دموعك اللي تنزل بسببي ترا عذبتني خفي على نفسك شوي وانا ماراح اتدخل فيك مرة ثانية بس وقفي بكي تكفيييييين
زاد بكاها وودها تصرخ فيه (( موو عشانك عشاااني عشان حقيقتي عشان ماضيي التعيس عشاني انا !! ))
وآخر حكيه قهرها .. ليه ماعاد يتدخل وش قصده !!
يعني يتركني كذا ويبعد .. مو انتي تتمني كذا دايم وش اللي جايك يوم قالها زدتي بكا ..
تمسكت بثوبه ماتبيه يروح يمكن لانها شافت بعيونه غيرة الاخ على اخته وخوف الاب على بنته .. ريان ماقدر يهدي انفاسه
وش جابها هذي هنا !! يحس قلبه بيطلع من كثر مايدق
والحرارة اشتعلت بجسمه .. مسكها من اكتافها يبعدها يغى يهديها انجن معها ..
لكنها متمسكه فيه رافضه الفكاك تماماَ .. سكت ووقف عن الحركة لما نطقت : لااا هم رموهم اهلهم .. ترموني انا بعد !! عارفة اني لقطة واهلي عايشين س مو تبعدوا كلكم عنيي يـ ي عني بترموني بالشارع ولا بالبر تكفى رياان وقلهم لا يرمووني انت بعد وقف جنبي لا تخليهم يرموني لاا
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
طلعت من المعهد بملل وشفيها هذي ماتجي افف بس ..
طلعت جوالها واتصلت على امها تخبرها باللي صار ..
وبعد دقايق اشتدت المحادثة بينهم كشرت عهود من صوت امها العالي اللي اوجع اذنها
عهوود بدلع : وشفيك مامي ليه تهاوشي علي كذا
هناء مسكت اعصابها : اسفة حبيبتي ..بس لا انتي ولا بندر الزفت تحركتم
عهود : بس هي لها كم يوم ماحضرت ايش اسوي بالله .. بس سمعت من اثار انها بكرا مسافرة نيويورك يعني خلي ندر هذا يلحقهم
هناء : صدق !
عهود : ايوة .. يله اكلمك عدين بااي
هناء ابتسمت : الله معك
سكرت وهي متملله مو عارفه سر كره اها لشهاليل بنت عمها هزت اكتافها عدم مالان وابتسمت وهي تشوفه جاي نحوها
ركت معاه ومشوا
*****************
هــَــآمِــــش . . .
*****************
بــالــشـــــــركــــــــــة
ماسك الملفات بيده ويفرز الاوراق القديمة .. طفش من الشغل من أمس وابوه حاجره الشركة عشان لا سافروا يصير كل شي تمام
أنطق الباب بهدوء
سيف بملل : تفضل
دخل الشخص وسيف تفاجئ .. جلس ع طول بدون استئذان ممازاد استغراب سيف
....... : مساء الخير استاذ سيف
سيف : أي خدمه
.......: خدمات مو خدمة
سيف : انتي مين ؟!!
......: مو ضروري تعرفني
سيف بقل صبر : احلفي بس !
.......: اهدأ وراح افهمك كل شي
سيف : انتظر
انربط لسانه لما كشفت وجهها المغطى بشيله خفيفة وابتسمت
سيف ؟؟؟؟؟؟؟؟
نهــــــــايـــــــــة البـــــــــآرت
همسَه :
كُنا هنا ! نحِكي حكايا طَاهرة
نبحَث عن أوجهنَا بين المرايا .. ونكتب وجَه القصائد اللذِي لم يسمع
فإذا بنا نغدو هناك َ ! ، منتظرين أزويه القدر تكمل سيرها على كرسٍ ذو عجلآت مهترئة . .
تتعثر بأطرقة الحياة .. صمتاً فهناك ارواحٌ لم تنم !


منار الاحمري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يسعدني اني اكون اول وحده ترد عليك البارت جدا رائع

رنين الجوااهر ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

وااااااااااو رائع جدا جدا جداا

يسسلممو

رنين الجوااهر ©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©

يسلممو

الى الاماامم دوماا

_ patchi ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يعطيك العاافيهـ
باارت اكثر من رائع
بأنتظاار البآرت القادم بكل شوق
لك كل ودي وتقديري|~

منار الاحمري ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بكرة صح في باااارت

maha.ALzahrani ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

يجممممالها هالروايه
اسسلوبك ابدااااع
بعطيك الف عافيه يالغلا
واصليي يامبدعه
ننتظرك بشوق

فاطمة محمد عمر ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم اختي همووشة :)
كيفك ؟؟
علومك ؟؟؟
كيف الاجازة معاك ؟؟ان شاء الله تمام ؟؟!!
بالنسبة للبارت ماشاء الله طووويل وربي يسعدك جد جد باين مع ان الاحداث كثيرة وحلوة وبعضها ابكاني وبعضها كان مضحك وبعضها كان رومنسي جد جد يعطيطي الف الف عافية وتسلم هالانامل الرائعه ع البارت الجميل ^^
متحمسه جدا اني اعرف مين الى دخلت على سيف ^^
وبالنسبة لياسر قهرني جدا يعني متزوج وماغض بصرة !!؟؟ أكرة هالنوعيه من الرجال
والله يستر من هناء وبنتها مع ان بنتها مو عارفه شئ لكن المفروض تحاول تعرف من امها سبب الكرة مو ايش ماطلبت منها امها تعمل ^^

دمت ب ود ي قمورة ^^


شيخـــــهہ ©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©

السلام عليكم ، ومسَآء الخيرآت ..

وش هالقفله يَ جميلتْي


نبدآء بسم الله :


سيف & شهَآليل : مَ ألوم سيف بـ تصرفاته بس بعد كآن قآسي عليهَآ حبتين ، يعني مَ توصل لهدرجه من ' الغضَب !
وشهَآليل يَ حيَآه الشقَآء مَ بأيدهَآ شيء واكيْد انهَآ حزنَانه اكثَر من سيف ..

شهَد & ريَآن : ريَآن ذا ' تبـن ' قسَا عليّهآ كثيـــر وهيَ موبْ نَآقصصةة :'(
شهَد هيّ اكثَر وحدة تكسٰر خَآطرِي ، :'(

يآسَر < يَ زينوه : احسِو بيتقَرب من شهَآليل وبعدين هيْ ممُكن تميل له وتحبه

حُسَآم & معَالي : لو تشبكينهم مع بعَض راح يكُونون لاَيقين


وبَس انتظر البَارت الجَاي ، ومتحمسَةة اعرف منْ اللي دخلت عَ - سيّف !



يعطيك العَافيةة ..


مكاويه أصيله ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

ابداااااااااااع....

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1