غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 12-06-2013, 04:46 AM
خفوق الوجدان خفوق الوجدان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق



الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق

بسسمم الله الرحْحمنَ الرحِيم ، السسًلام عليكمْ ورحمةْ الله وبركآآتهَ
ابتدي بآولىَ رواياآتتًي & الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق &
اتـمنًى من اعمُاق قلِبي ان يعجبكًم ما ساكتب واحكًي عنههْ ، قصص عذاب ، عشق ، هيام ،حسد
واتمنًى اننْ الاقيِ التشجيعُ الجميلْ من اعضَآء المنتدى
:
:
:
قد تعتقدون انكم سوف تختمون قرات هذا البارت لكنن ربما لن تقرؤا بعد هذه الجميله شيء فرددوا معي
سبحان الله وبحمده 20 مره
لااله الا الله وحده لا شريك 10 مرات
سبحان الله العظيم 10
الله اكبر 30
فلنحسن خاتمتنا
اسال الله حسن الخاتمه لي ولكم

المدخل

لاا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار احلامك ولا تجعل ثقتك بهم عمياء, لانك ستبكي على سذاجتك
خدعوها بقولهم حسناءُ
والغواني يغرهن الثناءُ
أتراها تناسب اسمي لما
كثرت في غرامها الأسماءُ
إن رأـني تميل عني كأن لم
تك بيني وبينها أشياءُ
نظرة فابتسامة فسلامٌ
فكلامٌ فموعدٌ فلاقاءُ
يوم كنا ولا تسل كيف كنا
نتهادى من الهوى ما نشاءُ
وعلينا من العفافِ رقيبٌ
تعبت في مراسه الأهواءُ
جاذبتني ثوبي العصي وقالت
أنتم الناس أيها الشعراءُ
فاتقوا الله في قلوب العذارى
فالعذارى قلوبهن هواء


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المملكة العربيه السعوديه
في منزل مهجور تقريبا
كانتْ تقطنُ بزاوية تلكْ الغرفة تبكيِ جموع كرهٌ وتشتكي ظلمهمَ ماالذيِ جرى لهمْ
مالذي حدثً كيف لهم التفكير فيهآ بهذا التفكير السيءْ ليسَ لهمْ الحقْ ، ليسَ لهمْ الحقْ
هيَ كانت ترآ وتسمعَ ماهوَ بكفايهه ولكنً لم تفكر ابددآ بفعل هذا الشيء القبيحْ
هيَ لآ تريدْ ظلم نفسِهآ بهذا الآثم ، هيَ تخاآف ربههـآ هيَ لاتقول على نفسِهـآ انها من الملائكهه
لاتخطآ ولاتكذب ولكنهـآ لا تصل الى فعْل ذلك........ نظرتْ الى يديهآ ... خدوَش وجُروح
نظرت الى يديهآ المتورمهَ وتلكْ الجُروح العمِيقه اخذت قطعةً قماش التي كانتْ ملتفه حول
قدميهـآآ اعآدت لفهـآ حول قدميهـآ لتوقف النْزِيف الخارجْ من الجرحْ
رفعت يديههـآ داعيههً ربهـآ { يَ رب فرجْ كربْي وهمـيِ يَ رب فرج كربِي }
وجدان : العمر 14
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
في اكبر قصور وافخمها ....... وفي الرياآض تحديدآ
كـآنَ يكتب في بعضْ الالآوراق المُهمه في مهنة عملهً ، توقف عن الكتآبهَ لينظر لتلكْ الانثى
المنهكه فقد تعبتْ كثيرآ ، نظر لعينيها التي تبحر بالمدوع وتزحف على خدودهـآ بصمتْ
شديد ، هي تخافهه وبشده وهي الآن خائفه جدآ حتى انههـآ تريد وتتمنى قطع اصوات تنفسهآ
لكِي لاتزعجًه فهو يكرهـآ وبشدهْ ، كانت نتظر للااسفل خاشيه غَضبه ، وقف ذلك الرجل الذي
كان يجلس امامهـآ ليقترب منهـآ بخطآه البطئيهً واما تلك فقد اشتد نبض قلبِهآ وبدا جسمهـا
بلأرتجاآف وبدات كل خليه بجسمها بالارتجاآف
نعم هي تخافه للغايهْ تخآف من يديه الضخمتآن بالنسبه لهـآ ان تقعْ على جسمهآ .......
جلس بجانبها لينظر اليهها قليلآ وبعد ثواني اقترب اكثرَ ليلتصْق بها وضع اصبعه الاصغر
تحت ذقنهـآ ليجبرهـى للنظرْ إليه امـآ تلك فقد انزلت راسهـا بشده خوفآ من القادم
اما ذلك فابتسم ابتسامه سخريه شامته من حالها ، قام بتحريك اصبعهِ الاصغر الى عينيها
المغمضتان ليمرر اصبعه عليه،هي فهمت حركة يديه فهو يقول افتحي عينيك الان
رفعت راسههـآ بخوف شَدِيدْ وفتحت عينيها ذات اللون العسلي
حاولت تشتيت نظرهـآ لكنه وضع كفه على كفهـآ ليضغط عليهـآ بقوه شَدِيدهْ
نظرت الى عينيههَ وعيونهأ قد ابحرت بالدموع حدقَ الي عينيهَا
ليتكلمَ قائلآ: تصدقين بالحيل اشتقت لك يا نبض روحي وضحك بستهزاء
بدأ بتمرَير يديه من اسفل عنقها الى ان تتخلللْ يديه بشعرها الطويل ذا اللون الاسوْد
اممسكَ بشعرها بقوه شديده وسحبه للاسفل : والله لاخليك تتمنين الموت وما تحصلينهه
طرفه العمر: 18
درار العمر : 20
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعهه 8 ليللآ
في بيت متوسط الحجم دخله متوسط اناس بسيطين
كانت كالعاده تحاول ابعاد ابيهـآ الذي يتحرش بهـآ في حالات سكرهه
لا اله الا الله الا يخافون هؤلاء الناس من ربههم الا يخافون انهم اناس ضعاف نفوس
: يببههه حراآم عليكمم ابعد ابعد جعلك الموت يا رب
ولكنن انعدم عندهُ السمعع اقترب اكثر ، لتضربه على بطنه لينزل ملوتيا متآلمما
لتضع يديها على كتفه وتدفعه تراجع ذاك المسمى بالاب مع ان هذه الكلمه بعيده كل البعد عنه
سقط ارضا ليتكلم قائلآ: انتي يا بنت ..... يا ....
هزت راسها باسفف على حال ابيها ورفعت عينيها الى الاعلى لكي لاتنزل دموعها
في من اولى ايام حياتها وهي تعاني منه لولا وجو امها كانت قد هربت منذ ان تجرات
يداه على ضربها، انزلت راسها وججهت نظرها اليهه ونظرت له نظره مستحقره لدنائته
تحركت متجهه لغرفه امها لتراها على سريرهـا تقرآ القران الكريم هذا القران الذي لو تجمعت
الامم لما كانت قادره على كتابــة حرف مثلهه وعجز العلم ، تبسمت لها وهي تتجهه لسرير
وتجلس على طرفه ، اقفلت امها القران الكريمم ووضعته بجانبها
: صدق الله العظيم
: هاه يا عيون امك وقلبها ما نمتي
لتقول تلكك : لا باقي ثواني يا اغلى ام
نظرت امها باسف على حال ابنتها ، تقدمت افتكار لتقبل راس امهها بعمق وكانها تريد ان تنسى
ظلم ، قسوه ، اثم اباها فيههـآ كانها تريد رمي ونسيان همومها بقبلتها هذه
: يالله يا يمه تصبحين على الف خخَير
تحركت ذاهبه لغرفتههـآ وهاهو يتجدد كرههـآ لكل شيء يطلق عليه ....رجل
افتكار العمر : 18
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في صباح يوم الغد
ان تفقد أحد والديك..يعني أنه كتب عليك وللأبد أن تتحمل طعم شجرة
الصبار التي نبتت على شفتيك..وأن تكحل عينيك بالملح كل صباح..
وأن تحمل الشتاء في داخلك في عز الصيف!

000000


أن تفقد أحد والديك..معناه أن تقوم بإعادة طباعة الحروف التي
سقطت من كتاب الأجل..وأن تحاول التكيف مع وضع قلبك الجديد
الذي أصبح مربع الشكل!

000000


أن تفقد أحد والديك..يعني التأقلم مع سماع صوت الريح في وسط
السكون..وأن تبتسم ملء شفتيك وأنت تُعمد بالنار في عز الهجير!

000000



أن تفقد أحد والديك..معناه أن الحزن قد قام بسرقة ثلاثة أرباع
روحك..وأن غصن الشجرة التي ترتاح عندها من عناء رحلة
التحليق قد كُسر..وأن الظمأ استعبدك وأنت في وسط نبع ماء..
وأن تقتنع أخيراً بأن الليل لالون له!

0000000



أن تفقد أحد والديك..يعني أنك أضعت الدرب الذي يؤدي إلى طرق
نفس الباب..وأن أجمل كتاب لديك لن تستطيع قراءته مرة أخرى!

0000000



أن تفقد أحد والديك..معناه أن تنام كل ليلة على نصل الذكرى..المزروع
في يمين خاصرتك..ومعناه أن تشرب اللأمعنى حتى الثمالة..ومعناه أن
تستسلم وسط الحروب الدائرة بين الوقت والساعة!

اسال الله ان يحفظ لي والدي
في المدرسهَ الثاآنوِيه ، دخلت مكتئبهه للغايهه استغرب الكل وبشده من الذي يرونه على ملامح
صديقتهم او بلأصحْ اختههًمُ يرون على ملامحهها الحزنن استغربوا استغراب شديد مستحيل
الذين يروونه هم دائما يرونههـآ مبتسمهه او بالعامي { شاقه الحلق } مالذي جرى ليجعلها
مكتئبه هكذا ...... تقدموا لها وعلامات الاسْتفهامَ فوقَ روؤسِهم اما تلك فعندما رئتهم مستغربين
نظرت اليهم اكثر ودققت بمملامحهم وعرفت ان الذي جرى مجرد كابوس واننتهى
لان من المستحيل الا يكون قد وصل له الخبر .... هي مقتنعهه انههم لن يتركوهـآ
افيان العمر 17
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نرجع لاحد القصور الذي قد زرناها لكننـآ نحن الآن نزور بطل وبطله جددَ!!
وقف ليتجه لاحد الغرف الصغيره ججَدآ الموجودهه في اخر زوايا ذاكَ القصر الكبير جداَ
ليفتح الباب الصغيرر ويدخل بجسمهه الضخم ويتجهه لفتاه صغيره الحجم في زاويه تلك الغرفه
انتفض جسمم تلك الفتاه وبداتت ترددً: ما سويت شيء وربي ما سويت شيء والله
حرامم عليك
نقدم ذلك الرجل بعين حزينه جدا على وضعها
: وش فادك وش فادك وبصراخ ارتعد بالغرفه وش فاآآدك ههاه
وبصوتت اعلى : ما فكر فيك انتي تتعذبين وهو وبصوت مستهزء : عايش دنيته
دررت اديم : والله ما سويت ششيء والله وبصياح ما سويت افهم ما سويت شيء حرام عليك
تظلمني حرامم عليكك وربي ما سويت شيء
رد ذاك بنظره من عينيه نظره حارقه تكاد تخرج منها النأر: واقسسم بالله لاجيبه
واذوقهه الي ذقتيهه والله لاجيبهه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في غرفه غايه في الوسع
كانت تتمايل على اصوات الانغام الموسيقيه ، في حين لم تفكر ان ملك الموت
قد يزورها ويذهب بروح الى بارئها
{ اسال الله الهدايه لي وللجميع }
اخفضت صوت الموسيقى عندما سمعت هاتِفها يرنَ نظرت للاسم المتصل وقامت بالرد بصوت
ناعم : الو
رد ذاك بصوت خشن تملاءه النوايا الشيطانيه رجل يريد غايتهه وسوف يذهب
: ههلآ ههلآ بنور عيوني
ردت تلك بحب صادق مخلص وهي تعتقد انه يبادلها نفس الشعر نفس المشاعر اعتقدت
انهه يحبها :
اهلين فيك يا حبيبي
فلنذهب سوياا ونتركهمم في ذنوب ومعاصي اسال الرحمن ان يغفر لنا
بيادر العمر : 20
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
في نفسس االقصصر ولآ لا لقد تحدثنا بما فيه الكفايه عن سكان هذا القصر
فلنترك بطلتنا الاخيره متعمققهه في افكارها لما1ا لا يحبونها ويكرهوها ماذا فعلت
ايعقل اآلآ تــكوؤننُ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نرجع لمدرسه طالبات
عند رؤيه ابتسامتها عرفوا ان هذا مقلب ولكن لم يزل استغرابهم فهي اببدآ حتى
عنَد فعلَ المقالبَ لاتاآتيي حزِينهً...... ركضوا اليها ليحتضنوهـآ
ابتعدوآ عنهـا ليبداُ بالسلام عليههـآ
افيان : ههلآ بنات اخباركمم يا حيوانات
فيحات ببتسامه : والله عال الحال يا تسلبه
نورهه: اقول يا بقر امشوا تاخرنا عن الصف
لترد تلك الفيحات بضربه على ظهر نوره وتقول: احنا بقر يا حمار جدي صالح
تأوهت تلك بالم : يا كلبه يا حمار الله ياخذك جعلك الساحق الماحق والمرض المتلاحق
ركضت فيحات لتركضض خلفها نورهه ابتمست افيان وهذا حالهم يوميا
وتاكدت انه كابوس صعدت ذاهبه للصف
حبييت انوهه عن جملت الساحق والماحق والمرض المتلاحق
خرروج ششوي عن الروايه: اتمنى نكف عن قول هذه الجملهه
لان في فتاه قالت لصديقاتها يا جعلك الساحق والماحق والمرض المتلآحق
ومن بعدها بدت الفتاه تشتكي من الامراضض
وما تخرج من مرض الا تطيح في مرض بعده الا ان توفيتت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
في المملكهه الساععه 9 صباحا
استيقظت طرفه وهي تتذكر ضرب القاسي لها هي لاتعلم ماذا فعلتْ
فهذاآ حالهاآ يوميـآ وقفت لتمشُي متجههَ لدوره المياهه............ توضت ورفعت
نظرها الى الاعلى نظرت للمراه ورات وجهها الي تشوه من ضربه لها
رأت وجهه يحمل الكثير من اللون البنفسجيً والكثِير منَ الكِدومْ
نظرت الى عينهـآ المتورمهُ نزلت بنظرها الى اسفل وجههـآ شفتَيها المتِفخَه
وهي ايضا قد حملت اللون البنفجسي ، نزلت دموع لتزحف على خديهَآ وتتمتزَجْ
بماء الوضوء الصافي النقي تمننت امنيه ان يكون ولو بعض من نقاس وصفاء هذا الماء
في قلب ذاك الرجل المدعى زوجهآ تمنت ان يكون قلبه نقي وصافي من كرهه لهـآ
اشتاقت لذاك الشخصص:
حدث في .... الماضي
كانت ستقف للذهـآبب لكنهه حاوطهـآ بيديهه ، حاولتت ابعاده ونجححتً
ركضتت بسرعهه تريد الخروجَ ولكنهه امسك بكفيهأ واحاآط خصْرهـآ
بيده ، قام بادارتهـــآ له بحيث تقابله وجها لوجهه نظرت لعينيه التي تبحر
عشق وهيام وجنون بهـآ يعشقها للجنون متيتم بهـآ
تقدم بخطاآهه بحيث لآمست قدمه قدميَهـآ ، امسك وجهها بيديههً واقترب بوجهه لهأ
همس خلف اذنهااآ :
يا من تحديـت فِي حبـي له مدنـا
بِحـالِهـا وسأمضـي فِي تَحديهـا

لو تطلب البحـر فِي عينيك أسكبـه
أو تطلب الشمس فِي كفيك أرميهـا

أنا أحبـك فـوق الغيـم أكتبهـا
وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا

أنا أحبـك فـوق المـاء أنقشهـا
وللعنـاقيـد والأقـداح أسقيهــا

أنا أحبـك يا سيفـا أسـال دمـي
يا قصة لسـت أدري مـا أسميهـا

أنا أحبـك حـاول أن تساعدنـي
فـإن مـن بـدأ المأسـاة ينهيهـا

اما تلكك فقد توقف نبض قلبهها يا الهي كم اعشق هذآآ! الرججل
تعشقهه تعشقهه تعشقهه للهيام لو طلب روحها وهي بقدورها اعطاءه لاعطتهه
اثنانن تحدوا روميو وجوليت في العشق
توقف قليلا وهو يبتسم على صوت تنفسها العالي وهو يحرق ما خلف اذنها بانفاسه الحاره
اقترب اكثر لكي يلتصق بهـآ ، وهو يقبل ما خلف اذُنها بعمق شديد
احمر خديها وانفجرت قنابل باللون الاحمر في خديها ، اكتسب خديها اللون الاحمر
يالله كم تعشقه لو حصل لهه شيئا لماتت .......
ابعد وجهه ، وقابل وججهها لينظر لحيائها الشديد منهـآ نظر لخديها وضحك بصوت عالي
واحاط خصرها بقوه اكبر وهو يسحبهـآ لهَه اقترب اكثر وهو يلصق جبينها بجبينه
وانفها بانفهه نظر اليها بحب واقترب لـــ......
قطع تلك الذكرياتت الجميلهه صوت طرق الباب قامت بتفح الباب ليدفعها ذاك الشخص لداخل
سقطتت لتخرج منها: اه اه اه اه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
في خارج المملكهه وتحديدا.... في فرنسا
كان في حالة ضياع ياخذ تلك الحبهَ ...... وبعَد مرورَ وقٌت قصيًر يقففً ليتحركً بجسمه بتماييـلَ
ويرفع صوت الموسيقى ويبدا بالرقص
ناسيا مولآه عز وجل ناسيا انه قد تكون اخر ليله بحياتهه
ناسياا امل امه واباه فيه بالاتيان بشهادهه فخر لهمم
كنان العمر: 21
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
لا احلل نقل الروايه دون تدوين اسمي الكاتبه خفوق الوجدان
هذا القليل من احداث روايتي
اتمنى من كل وحده تمر على ذا الكلام تدعي لي ولنفسها
الله يحفظ لي والدي واخواني واخواتي
الله يغفر لي وللجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
اتمنى الدعاء لي بذا الدعوه متى
ما كتبت لي الجنه وحرم على جلدي النار
فاتمنى ان ربي ياخذ روحي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

ملاحظه : لحد الحين لم تتضح الاحداث لكي يكون هناك تشويق وغموض
لو ستمحتوا توقعاتكم
وش سوت وجدان وش بيصير بحياتها
طلال والبنت معقوله زوجته
كنان وش رح يصير له
درار وش ذنب طرفه الي اقرتفته معقول ان تكون خانته
بيادر وبقيه الابطال وش مصيرهم
البارت مجرد بارت بدائي يعني رح اكثف السرد وغيره فيي البارتات الجايه


تحياتي الكاتبه خفوق الوجدان

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-06-2013, 04:56 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق


السلام عليكم ..
موفقه حبيبي في روايتك ..
واضح ان روايتك حلوهه ..
اسلوبك جميل جدا جدا ..
متشوقهه للبارت الثاني جدا ..
نزلي البارت الثاني ي قلبي و ان شاء الله تشوفين تفعال ..
مع احترامي .. سوس الخطاابي ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-06-2013, 09:34 PM
خفوق الوجدان خفوق الوجدان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فاتنه ك امي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ..
موفقه حبيبي في روايتك ..
واضح ان روايتك حلوهه ..
اسلوبك جميل جدا جدا ..
متشوقهه للبارت الثاني جدا ..
نزلي البارت الثاني ي قلبي و ان شاء الله تشوفين تفعال ..
مع احترامي .. سوس الخطاابي ..
وعليكمم السسلامم ورحمهه الله وبركاتهه
ويآآك يا قللبيي
مششكورهه يا حييآآتتي
انتيي ما تتخيلي قد ايشش يكونن الرد الاول مفرح لصاحبه الرواييهه
ان ششاء الله انزله بسس لحد الحين ما اكتمل اكمله وانزله
مع اللسلامه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-06-2013, 02:08 PM
وَاسّكرْ . وَاسّكرْ . غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق


انتظر البارت الثاني ي جميلةة ؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-06-2013, 12:40 PM
خفوق الوجدان خفوق الوجدان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق


اسسفهه ججدا عزيزاآتتيي
بسس الانترنتت انقطع وحوسه وزي كذا
عشانان مو ببيتنا مسافرين
جآآري وضعع البارتت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-06-2013, 12:43 PM
خفوق الوجدان خفوق الوجدان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق


البارت 2
قد تعتقدون انكم سوف تختمون قرات هذا البارت لكنن ربما لن تقرؤا بعد هذه الجميله شيء فرددوا معي
سبحان الله وبحمده 20 مره
لااله الا الله وحده لا شريك 10 مرات
سبحان الله العظيم 10
الله اكبر 30
فلنحسن خاتمتنا
اسال الله حسن الخاتمه لي ولكم

المدخل :
هجرت بعضْ احبتتي طوعآ
لانني وجدت قلوبهمَ تهوى فراقي!
نعم اشتاق ، ولكن وضعت،
كرامتي فوق اشتياقَي!
ارغبُ في وصولهم دومآ ولكن
طريق الذل لاتهواهْ ساقي!


فيِ قصَر ذهبنًا اليهْ ولكَن لم نتحدثً عن بطلتنـا الاخيره بهذا القصرْ
عند فتآه صغيره العمـر جميلهَ الوجه .....
جالسةُ على سريرهـآ بالقرب من لاب توبهآ ودبدوبهاآ ... صديقهاآ الوحيد
المخلص من ذو طفولتهـآ المحرومهه من الشقاوه واللعب والشغب والحنان
فتاه بائسهه طيله الـ 18 عامْ التي عاشتها وهي لاتعرف الكثير من الناس
حرموها من كل شَيء ..... اهؤلاء عائلتهـآ لا هي تشك في ذلك فهم
يكرهونها لغايه انها تحس انهم لوَ خياروهم بينها وبين الهد اعدائهم
لآختاروهم هم وليس بهيَ .......... توقفت لحظه ليتكرر شيء ببالهاآ
هل من المعقولً ان لاتكون ابنتهم .... فكرت قليلا .................
ههذا منطقيِ فمنَ المستحًيل ان تكونً ابنتهم وهم يعاملونها هكذا
يعاملونها بهذا السوء ...... تشتاق لحنانهم .... لآلآلآلآ هنالك خطا
فهي لم تذق حنانهم قط... بل هي تتمنى حنانهم
رنن هاتفها بنغمه هادئه لتنظر للمتصل وترد بفرح كبير
فالشخص المتصل هو الوحيدً الذي ينسيها همومها ويعــ..:
ردت : الو هلآ هلآ بحبي وقلبي ونور عيوني
اهل من المعقول ان تكون قد انجرفت الى طريق السوء
ارتياد: العمر 18
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
في البيت الممهجور.......
وقفت وهي تحاول الظغط على المها وتكبت الاهات المتالمه والمجروحه
وهي التي سببها الذين يسمون عائلتههـآ تحركت يمينآ ويسارا وهي تحرك
ايدها من على فخذها الى الارض لكي تستند علي وتقف توجهت ماشيه
ببط وهي تبحث عن دوره المياهه ...........رأت دورة المياه وتوجهت له
وهي تتمنى وجود ماء فيه ولكن لم تقدر على الوصول الى نصف المسافه
الى وسقطت بقوه على الارض لتخرج منهأ اهه وهاهي دموعها تزحف
على خديها المتورمه..... تكلمت قائله لنفسها وهي تتذكر قولها عندما ترى
¬شخص يبكي { الدموع عمرها ما تنفع وما نفعت احد } توقفت عن البكاء
وهي تريد بالفعل التوقف عن البكاء والالتزام بقولها ...........
:البكاء ما رح يفيد وهي الي خسروني وانا باقدر اعيش بدونهم
والله والله والله ما عاد ابكي وبعيش حياتي بدونهم وعمري ما رح افكر
فيهم ....... ورح اخذ عهد ووعد على نفس ما ببكي ابدآ
وههي تتمنى بداخلها ان تنفذ عهدها ووعدها ولكن يستحيل ان تنفذ وعدها
وهي ميقنه اشد الايقان انها ومهما فعلت فلن تستطيع نسيانهم

وقفت وهي متناسيه او تتنسى الالم بدات تمشي الى دوره المياه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
نرجع لفتاه في الثانوي
كالعاده تلعب وتلهو وبفرح فقد اعتقدت ان ذلك كابوس وليس بحقيقه
كابوس مضى عليه حاولي الاسبوعين وهي لم يفارقه وقد حضرت اليوم
الاخر للمدرسه لتثبت انه مجرد كابوس ..... اقترب فتاه لتقول لها :
...........................
اما هي فقد توقف قلبها وتجمدت عروقها مرت امامها ذكريات كثيره
:ههههههه يا غبي مو كذا
: حرام عليكك يباه يماه الحقو علي
: تخيلي اموت يا قلبي
:تدري انك عمري حياتي قلبي احبك يا اغلآ انسان
صرخت بقوه كبيره اهتزت جدران المدرسه والتفوا جميع الطالبات الذين
كانوا بقربها بخوف مالذي جرى ركضوا صديقاتها لها وقبل ان يصلو لها
سقطت لتقع ارضا لتععالى صرخات الطالبات والبعض ركضو ليطلبوا
النجده من المعلمات....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
في قصر طلال بتحديد الساعه الـ تاسعه والنصف
قطع تلك الذكريات الــ.......
صوت طرق الباب قامت لتفتح الباب ليدفعها ذلك الشخص لتسقط وتخرج
منها : اآآآه قويهه
نظرت بيادر لطرفه الملاقه على الارض من اثر دفعها لها
نظرت اليها واقتربت لها وهي تضع اطراف اصابعها على راسها
وهي تقول وهي تسمع تأوه طرفه : اوهه يوجع لهدرجه اوه سوري
نظره اليها طرفه بنظره حزن وتقول : ليش سويتي كذا
ردت بيادر بوقاحه : كذا اكرهك يا وما ادانيك بعيشة الله وثاني شيء اخوي ما يحبك مما يسهل
لي متى ماني متضايقه احط حرتي فيك هههههه
نظرة اليها طرفه بستحقار ووقفت لتدفع بيادر بكامل قواها المتبقيه
لترجع بيادر الى الخلف بقوه وتسقط ارضا ، صدمت توقعت سكوتها كالمعتاد
لم تتالم ابدا فصدمتها سحقت المها ولكن عندما رات درار صرخت بقوه
وامالت جسمها على على الارض كوضعيه الانبطااح ووضعت
يديها على بطنها للتتاوه وهي تقول: حرآم عليك ليه تتدفيني انا وش سويت
لك هاه ......... آآآآآه آآآه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
في خارج المملكة في فرنسا
كان في حالة ضياع ياخذ تلك الحبهَ ...... وبعَد مرورَ وقٌت قصيًر يقففً ليتحركً بجسمه بتماييـلَ
ويرفع صوت الموسيقى ويبدا بالرقص
ناسيا مولآه عز وجل ناسيا انه قد تكون اخر ليله بحياتهه
ناسياا امل امه واباه فيه بالاتيان بشهادهه فخر لهمم
ببدا بتمايل واذا بالباب يدق بقوه تحرك متججه للباب
فتحهه ورجع للخلف معتصرا من الالم تقدم ذاك ليضع فتحت المسدس على
راسهه ليتلكم: تحرك قدامي بسرعه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
في الغرفه الصغيره التي في زوايه القصر
دخل كالعاده وهو الذي يشرف على طعامها وكل شيء يخصها
ليس حبا فيها لا بل هو كان يحبها وما زال يتوجع لوجعها
ولكنه ايضا يريد انا يجعلها تستيقظ وتنام على تائنيب الضمير
وانين الالم...... جلس بجنبها ليضع الاكل ارضا وهو يدخل يده في شعرها
ليسحبها الى ان اقتربت من الاكل وهي يسمع انينها توجع
فهي قلبه وروحه ونبضه يحبها توجع من اهاتها
اه لكم اهاتها تؤلمه لماذا فعلت هكذا الم تعلم انها ستدمر وتدمرهم والاهم
ستدمره هو بالذات
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
عن اب فقد معاني الانسانيه
دخل وهو في حالة سكره الشديد ، وهو يتفاوه بكلمات اغاني
ويتكلم بكلآم يصعب قولهه ويصعب تحمل سماعه ، راهم في صاله
الجلوس ، ليتقدم لهم ويقول : وآآآآآآآآآو الحلوين صاحين
نظروا اليه متفاجئين فهم لم يحسوا بدخلوه ، ننظر اليهم :
وش فيكم سكتوا مستحين ههههههه
نظرت اليه ام افتكار وهي تقول : الله يصحلك يا ابو افتكار
نظر اليها وهو يقول: اسكتي انتي يا عجوز قريح ، روحي وخليني مع بنتي
الحلوه
نظرت اليه افتكار بتقزز: عجوز قريح في بطنك يا غبي
: لا يا بنتي عيب تكلمين ابوك كذا
: يمه وش فيك ذا ابو ذا انسان حقير ، نجس ، وسخ
يا امي تكفين الله يخليك خليني ابلغ عنه تكفين يمه تكفين
: لآا يا يمه ما نبي نكون سيره بحلق الناس كفايه علينا كفايه
لتنهار باكيهه
اقترب ابتكار بخوف : يمه الله يصلحك يمه خلآص ما ببلغ والله ما ببلغ
يمهه حبيبتي بسس يمه لتحتظنها بقوه زادت الام ببكاها بعدما احست
بحنان ابنتها عليها ......... ابتكار احست بان امها بها بعد زيارة
احد جيرانهم ........ : يمه وش فيك انا حاسه انا به شيء بعد ما طلعت
امم جيرانا ارتبكت الام وسكتت ولم تتلكم ابتعدت وهي تود الرحيل للغرفتها
مسكتت افتكار بيدي امها وهي تقول: يمه امنتك بالله مع ان ما يصير الامانه
بس يمه وجه الله عليك تعلميني وش السالفهه
انزلت الام راسها وهي تتدحرج دموعها من عينيها التي تشكتي ظلم كثير
عذاب قسوه الم ، رفعت افتكار راس امها: عمره ما ينزل راس ام افتكار
وانا موجوده....
قال ذاك الواقف والذي نسو وجوده تماما: يوهه مسوين مسرحيه دموع
انا رايح وقلبي رايح وانا رآآآيح وخرج من المنزل
نظرت اليه وهي تدعي بصوت جهري: ان شاء الله روحك تسبقك ي رب
ي:
يمهه تكلمي وش فيك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
عند بيادر طرفه درار
نظر لاخته الملقاه ارضاآ والتي تتأوه بصوت عالي يدل على قمة وجعها
ركض اليها سريعا وبسرعه قويه وصل اليها ، حملها بسرعه وكاننه ريشه
بين يديه لامتلاكه الجسم القوي ، وهو يركض بسرعه لغرفتهه
صرخ بتلك الطرفه : انا اربيك يا حيوانهه ...... احس انها ستموت من
شدة تأوههآ وصرخاتها المتالمه هي دلوعته ولو طلبت المستحيل
لجلبه لها ، اجلسها على سريره وهو خائف عليها : بيادر حبيبتي فيك شيء
خففت من صراخها الا ان سكتت وهي تقول :اسفه
ما قصدي اخوفك ما فيني شيء الحمد لله بس عشاني طحت بقوه
درار نظر اليها وهو يريد قتل تلك التي تجرات على مسها :
تعبانه اوديك المستشفى يا قلبي
نظرت اليه : لاا الحمد لله خفيت كانت تود المشي ولكنه كان يود حملها
نظرت اليه : والله ما تسوي شيء الحمد لله خفيت بس اوعدني ما تلمسها
ترى ما كانت تقصد بالغلط
نظر اليه وقال: والله ما اخليها واقسم لاخلها تبكي دم ، من اهي عشان
تتجراء عليك
تلك ارتجفت رجفه قويه وبخوف شديد تجمعت الدموع في عينيها ، يا ربي
والله مالي ذنب هي الي خلتني ادفعٌها وبعد مو قويه يا ربي يا ربي يصير
أي شيء ويبعده عني يا رب يا كريم
وقفت تلك وهي تتقدم خارجه من الغرفه في حينما اقترب اليها غمزت لها وهي تقول بصوت هامس يكاد يسمع: موفقه هههه
خرجت من الغرفهه لتتركهها من انسان لا يعرف الانسانيه فقد معها
لايعرفها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
في بيت افتكار
نحن الالان في منزلها بعد مرور حوالي ساعه من خروج الاب
الى اصحاب السوء الذين هم اصدقائه هم الذين بدء بالشرب معهم
نظرت اليها الام وهي تتعتصر من داخلها على حال ابنتها
وعلى اقوال الناس عليها ، يآآربب يآآرب خذ امانتي عندما اطمئن
على فتاتي الصغيره ، يا الله ارزقهاآ بانسآن يحبها ويعوضها
ياآآرب يا من تستجيب الدعاء ياآرب استجب دعائي
نظرت افتكار الى امهـآ: يمه يا حبيبتي تكفين قولي وش فيك
سكتت الام قليلا وهي تقول بنفسها : يآربب ارزقها شخص
يسعدها يا ربب استج لي دعائي عجلآ ليس اجلآ
ييآربب استجب لي دعائي ، يا ربب لا اريد
ان اقول لها ما سمعه فربما يجرحها كثثيرآ
بل اكيد واكيد واكيد
افتـكار وكانها حست بآن امها لن تقول لهـآ :
يمه وجهه الله عليك ان تقولي لي وش فيك
ازداتت دموع الام بغزاره شديده
:يمه وش فيك يا روح بنتك يمه تكلمي
مو يقولون اقرب الناس للام بنتها
يمه قولي لي همومك فضفضي لي
يمه يلآ تكلمي ولا ترآ بزعل ، وانا ادري ما يهون عليك زعلي
وجههة نظرها الى بنتها:يمه لاتزعلي من الي بقول يا يمهه
...............................................
..................................................
.................................................. ...............
شهقت افتكار ووقفت وهي تبعد نظرها عن امها نزلت
دموعها على خديها بصمت وهي تحاول كتمان شهقاتها
لم تتستطع فقول امها اثر فيها جدا ، شهقت بقوه وتلتها شهقه اخرى
وتلتها شهقات كانت كل شهقة تخرج منها تحاول كتمانها بقوه
لكنها لاتقدر فكلامهم عنها اثر فيها ، بكت بقوه وهي المره
الاولى منذ حاولي 7 سنوات او اكثر تبكي خارج غرفتها
وامام امها التي وعدت نفسها بآنها لن تبكي امامها لكي لاتحزن امها
فهي تقوي نفسها من اجل امها كل شيء تفعله من اجل امها
فهي امها روحها حياتها هي كل شيء تملكه لاتملك غيرها
كل من تعرفهم يكرهونها بسسب قبح وسوء تعاملها معهم
ركضت بسرعه الى الاعلى ولكن قبل ان تدخل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في غرفه شديده الظلام ...
كانت تصرخ تنادي: وربي ما سويت شيء حراآآم عليك طلآل
حرآآم عليك ........ طلعوني حرام عليكم
نظرت الى عيون تراقبها من زاويه الغرفه.. ولا شيء ظاهر منها الا البياض المحيط بعدسة العين
اجهشت بالبكاء وهي تحس بأن روحها سوف تطلع.... وهي تصرخ
: يمآآآآآآآهه الحقي علي يمآآآه طلآل طلال تكفى طلعني
اغمضت عينيها وزحفت بجسمها الى زاويه الغرفه.. نظرت مره اخرى
الى العينين التي تراقبها وهي تتمنى ان ترتفع روحها الى خالقها
ولا تتعذب هذا العذاب القاسي ، اسندت راسها على الجدار وهي ما تزال
مغمضة عينيها .... بعد فتره تترواح من 8 الى 5 دقائق فتحت عينيها
وتنفست براحه عندما وجدت العينين التي كانت تراقببها غير موجوده
ولــكن لم تتدوم هذه الراحه قليلا...حتى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
عند بيادر
دخلت الغرفع وهي تضححك بشده وتنتظر بحماس صرخات تلك الانثى
التي سوف تصلها ...... اقتربت من هاتفها الذي يرن ورأت صديقاتها التي
تحبها كثيرا كثيرا وهي اغلى من اختها التي في الاصل هي لاتحبها ابدا
ارتياد ردت بفرح وهي تضحك : هلآ حبيبتي
تونيار : هلآ فيك اخبارك ان ششاء تمام لك وحشه حبيبتي
لم ترد تلك واستمرت في الضحك وكأن الذي سيحدث مضحك
تكلمت تلك المستغربه من ضحكها القوي والمستمر :
دوم الضحكه حبيبتي بس وش فيك تضحكين
:تمام حبيبتي ههههههههه اسمعي اسمعي
.................... قامت بحكايه القصه
ردت تلك بحزن على تلك الاثنى: حرآآم عليكك وش سوت لك
بيادر: الا انتي الي حرام عليك تخربي فرحتي بعدين بغرور: وش علينا
منها تستاهل اكثر عشان لاتتجرء علي في حريقه ان شاء الله وان شاء الله
دوم اخوي يعاملها كذا بس تصدقين ما ادري ليش قاسي عليه ويكرها لهدرجه بس تدرين قسم يا قلبي ان اذا عصبت والا انقهرت
احط حرتي فيها بعدين اطلع مستانسه لان دايما وبتكبر غبي ....
انا المنتصره ههههآآي وبعدين تونسي ما ادري ليش
تجاهلت تلك الم ضميرها على حال تلك الفتاه وعدم نصحها لبيادر بان
الذي تفعله ليس بصحيح وضحكت بتكبر مشابهه لتكبر بيادر ولكنه اقل
بقليل....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
لنذهب الى الفتاه التي تسببت بيادر لها بعذاب هذه الليله...
تقدم لهـآ وهو كارهها بشده اقترب الى مرحله الالتصاق
نظرت اليه وهاهو يتكرر لها الموقف ولكن بشكل اخر مع شخص اخر
{الموقف الذي ذكرته في السابق في بارتنا الاول}
الصق جبينه بجبينها وانفها التصق بانفه وهو كارهه نفسه وهذا
القرب الذي يحرقه ولكنه يستحمل يريد الصراخ من شدة ...
انزل يديه الى خصرها وهو يحاوطه نظر الى عينيها تكلم بصوت هامس
ولكنه يصل الى قلبها صوت قوي وحاد ليقول
: تدرين ليش اعذبك اوهه قصدي امتعك في الحياه
ردت تلك بخوف شديد وبخجل لان لو حتى كرهته تظل انثى تخجل وبالم
من الذكرى التي اجتاحت عقلها
وبنظرات برئيهه ولكن ربما تكون كاذبه: لآ ما ادري
رد بصوت هامس يكاد يسمع ولكنها تسمعه : حتى انا ما ادري
وضحك بسخريه: ههههههههه ..............
رفع يده التى كانت تحاوط خصرها الى اعلى راسها ..................
هي ترتجف خوفآ من مجرد هذه الحركات التي ييقشعر جسدها منها
نزل بكفه وهو يمررها الى اسفل شعرها شد اطراف شعرها بقوه
صرخت : اه يوجع الله يخليك فكني تكفى فكني
نظر الى عينيها وهو يرى المها في عينيها
صرخ بقوه: اوص انكتمي لو ما سويتي شيء ما المسك
لكن انتي دوم تحبين الضرب شكلك مشتاقه له
تكلمت بصوت هامس وهي تتمنى ان يتركها
: مافي احد يحب الضرب وبعدين كيف اشتاق له وهو يوميا يطبق علي
:تكفى تكفى الله يخليك
تقدم اليها اكثر غاضباً ، كارهاَ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
الى اللقاء استنوني في بارت جديد اسفهه اذا البارت لم ينل على اعجابكمم
بس جد حالتي رايحه فيها طلعتي مشاكل في الاب تجيب الهم وظروف خاصه
والبعض بيقول الاحداث ما وضحت
انا تعمدت اسوي كذا عشان يصير في تشويق وحماس وغموض
ورح تبدو تفهمو الاحداث في البارتتات الجايه
خفوق الوجدان
لاتلهكم أي شيء عن الصلوات والله ماا رح تنفعكم
لاروايات ولا العاب ولا نت ولا شيء في الاخره
يوم ما تنفعك الى اعمالك الصالحه صلاة ذكر وغيرها
اسال الله الجنه لي ولكم ولجميع المؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
اتمنى من كل وحده تمر على ذا الكلام تدعي لي ولنفسها
الله يحفظ لي والدي واخواني واخواتي
الله يغفر لي وللجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
اتمنى الدعاء لي بذا الدعوه متى
ما كتبت لي الجنه وحرم على جلدي النار
فاتمنى ان ربي ياخذ روحي
الى اللقاء






الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه تأوه عشاق

الوسوم
الحزن , السالب , القلب , بأنه , يحطمه , يهمس , عشاق
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ملف كامل عن امراض القلب والاوعية الدموية κя♫şєǔℓ صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 13 06-06-2009 07:27 PM
موت عضلة القلب أو احتشاء عضلة القلب آلنٌهَى صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 11 02-10-2008 11:12 AM
التهاب غلاف القلب زهرة القمر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 7 30-06-2007 07:04 PM
النوبة القلبية .. للتعرف على المزيد تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 5 15-12-2004 10:13 PM
ماذا تعلم عن هبوط القلب.. تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 6 27-11-2004 09:46 PM

الساعة الآن +3: 02:03 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1