غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 12-06-2013, 09:35 PM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798240 رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


.. الحياة رغم قصرها وجمالها ..
نتوق الى ان نعيشها فيها بقلبً راضي
ولا نتحمل الانكسارات ولا العثرات التي تمر في طريقنا وتساعدنا على ان نبني شخصيتنا ونتأقلم مع مجتمعنا ..
الذي يفرض علينا ان نكون حبيسين لعاداته وتقاليده التي هي من صنع بشر اغلبهم اصبحُ امواتً واقلهم في طريقهم لنهاية الحياة بأمر ربي ,


بنت في عمر العشرينات تسكن مع اهلها وهي اصغر بنت لهم تفكيرها مختلف نوعاً ما عن تفكير الاشخاص الي حولها
قناعاتها وطموحاتها واحلامها كل هالاشياء هي تفكر فيها بطريقة نادره وغير معهودة في بيتها وبيئتها ومجتمعها .

" ريما " ( تبتسم بالرغم من كل شي) !
ادري بان دايم لا جينا نقراء رواية نحب نتخيل شكل البطل او البطله ..
عشان كذا : ريما يقال عنها من حيث الشكل ... انها جميله وتملك نوع من الجاذبية في ملامحها شعرها طويل وهي متوسطة الطول ...
ريما : نوره تدرين وش ودي ؟
نوره : وش ؟
ريما : ودي اصير شي حلو بالحياة بس وشو مادري
نوره : حلفي عاد .؟
ريما: هههههه أي ياكلبه من جدي اتكلم انتي مامنك فايده بتصل على غادة اقول لها يمكن تقترح علي حل
نوره تسولف بجوالها مو حولها ابدا : تقلعي بس .
ريما تطلع من الغرفة وتنزل تحت بخطوات سريعه ع الدرج اخذت التليفون واتصلت
.... طوط ... طوط
ريما : الو
...: الو نعم
ريما : موجوده غاده
...: ايه من اقول لها ؟
ريما بصوت سعيد هههه : ريما
... جاته الضحكه : هههه طيب
___ بعد انتظار ماطول __
غاده: الو هلا
ريما: هلا هلا شخبارك ؟
غاده : ههه هلا فيك حمدلله ونتي شخبارك ؟
ريما: حمدلله بخخخخخخخخخخخخخر المهم سمعي اقولك
غاده: وشو
ريما : ودي اصير شي حلو بالحياة بس مادري شلون ؟؟
غاده بستغراب : شي زي وشو
ريما: يعني شي كويسي بالحياة مممم مثل انو شي كل الناس يحبونه وينبسطون فيه كذا يعني
غاده : طيب انتي شي حلو بالحياة اصلا
ريما: حيااااااااااااتي ههههههه ءءءء فديتك ترفعين معنوياتي اسمعي الزبده انا اقصد
غاده : هههه وش تقصدين
ريما : انا يعني احب اشوف الناس مبسوطين واحب انصحهم واساعدهم وكذا
غاده : طيب حلو ؟
ريما : ابي يصير عندي عيادة للاستشارات الاجتماعية وكذا شرايك احس هذا الحل ؟
غاده: هههههههههه هي فكره حلوه يعني مش بطاله بس شلون ونتي مو مؤهله لهالشي بشهادة الثانوية مستحيل تصيرين لا ونسبتك نازله بعد
ريما: ءءءءءءءء اللعنة سمعي سمعي انا سمعت ان في الان تعليم عن بعد يعني يمديني ادرس على حسابي فيه
غاده : اما جد ؟؟؟؟
ريما: ايييييييييييييييي والله وحده قالت لي باللبيب ي ام
غاده : اساليها عن التفاصيل خنسجل
.............. اخذتهم السواليف مع بعض وريما نست الموضوع الاساسي ههههه ..............
ريما من ضمن عائلة عبد العزيز " ابو خالد " متزوج من مريم "ام خالد" عندهم خالد – فهد – نوره – ريما ..
الاعمار : خالد 30 فهد 25 نوره 23 ريما 20
خالد يدخل الصاله يلقى ريما تتكلم فون : وين امي ؟
ريما: لحظه امي طالعه
خالد : قومي طيب سويلي قهوه شي لي يومين ماجيتكم
ريما : ههههه ابشررررر ماطلبت شي اقفل بس واجيك
خالد: يلا
ريما قفلت من غاده ورحت تسوي قهوه
دخل خالد المطبخ : ماقالت لك امي وين بتروح
ريما : لا ابدا
خالد: ترا اخو زوجتي زواجه قرب وعازمكم كلكم ههههه حليله يقول اهلك كلهم خلهم يجون
ر يما: ههههه ماصدق على الله يعرس هذا ؟
خالد : ههههه متشقق من الفرحه لو اقولك كم بطاقة عطاني ماتصدقين
ريما: كم ؟
خالد : 16رجال و 10 نساء ههههههههه اقوله ياولد الحلال تراها كثيره انا من عندي عشان اعزمه قال لا
لازم تعزم فيها كل الي تبي
ريما : هههههههههههه كم عمره هو الي شوي ويموت ع الزواج ؟
خالد 26
ريما: اممم حلو يعني مو مره كبير الزبد ه بقولك شي
خالد : قولي
ريما تشيل الصينه وتمشي لصالة : انا اقول بما ان لي سنة وشوي او اكثر والله مادري بالبيت ابي ادرس جامعة
خالد يقاطعها : ماحد قالك اقعدي العبي بالثانوي وبالاخر لانسبة ولا قدرات اكليها الحين
ريما : ءءءءءءءء خلاص ذليتوني اسمع فيه تعليم عن بعد ابي ادرس فيه
خالد : أي ذا كويس
ريما : تعرفه ؟
خالد: أي أي واحد من اخوياي يدرس فيه
ريما : قوله يعلمك متى التسجيل وكذا عشان اسجل
خالد : انزين نشوف المهم بمشي شوفي البطايق حطيتهم فوق التلفزيون قولي لا امي اعزمي الي تبين ههههههه
ريما: انا اجي طيب ههههه
خالد : ايه والله محرصصصصصني

" خالد " روحه حلووووه حيل متزوج ومستقل عن اهله في بيت لحاله عنده بنتين وولد .
ريما تقول بنفسها ( اووووووووف وش هالطفش ابي اطلع ابي اسوي أي شي مالي اتفق نتجمع انا وصديقاتي عاد يارب امي ترضى  ءءءءءءء كل شي عندهم لا لا لا لا )

! ومن الجميل ! ان ام ريما وافقت على جمعت صديقاتها طبعا بعد ماحنت وزنت على راسها قالت لها بسسس لين 9 وترجعين البيت ..

صديقاتها ( غاده , ساره , حصه , نوفه , منور )
ريما كانت اول وحده تروح لبيت غادة من الساعه 6 ونص بالسياره
فهد: شوفي تسع اتصل القاء ع الباب على طول مافيه تتاخخخخخخخخخرين
ريما بدون نفس: أي أي يصير خير
فهد: انا قلت لك ونتي كيفك ..
وصلت ريما بيت غاده اتصلت عليها وطلعت
غاده : هلاااااااااااااااااااااا <<<>>>> ويحضنون بعض
المهم دخلت ريما وجلست ع الكنبة بعد ماعدلت شكلها
" كانت لابسه فستان احمر قصير لين تحت الركبه وحاطه مسكره وروج احمر وبلاشر مره خفيف مبين كانوا طبيعي وكذا وحاطه شعرها على جنب وهو مفتوح "
جلست على الكنبه ونا اترقب الباب متى تجي غاده قالت بروح وبرجع وماجات واناظر بكل شي من الملل ونا معلقه نظري على الباب وسرحانه فيه انفتح الباب وابتسمت ترجمة في مخي انها غاده بسسسسسسسسسسسسس انفجججججججججججعت لمن شفت انه رجال فتح الباب وكان وجهه مصدوم ونا ماني مستوعبه شي احس هالحظه وقفت وقت طويل مع انها ثواني ببعدها يوم ركز سكر الباب بسرععععععععععععععه انا قلبي من الخوف ومن كثر مادق حسيت دمي راح ينشف بعروقي
شوي الا دخلت غاده
غاده : تاخرت عليك ؟
ريما : هاه أي شوي وينك
غاده : شفيك وجهك مخطوف ؟
ريما : مافيني شي بس كذا بلمت مادري وش فيني
غاده : هههههه وينهم هذول تاخرو

عبد الله طلع من البيت وركب السياره وظل ساكت ويناظر بالشارع ويفكر ( والله انها جميله ياخي ماشاء الله .. صوت ثاني بداخله يقول استغفر الله استغفر الله عيب علي وش ذا .. بس ياخي ماشاء الله الابتسامه شي ثاني اعوذ بالله وش فيني وسوست خنمشي بس )
عبد الله
عمره 22 سنة اخو غاده الكبير ومايفرق بينها وبينه الا القليل ( شخص يحب يمزح دايم ومن تشوفه وضحكته شاقه وجهه من حيث الشكل جميل نوعاً ما له ملامح بريئة وجميله بنفس الوقت شخصيته متزنه وعقلاني )

في نص السهره وفي بدايتها لمن جات 9 بضبط اتصل اخو ريما عليها
ريما : الو
فهد : يلا انا برا بسرعه
ريما : طيب خلني شوي بسسسسسسسسسس والله تونا جالسين
فهد: اقول يلايلا بسسسسسسسسسسرعه خلصيني ماني فاضييييييييي لك ترا
ريما بزعل : طيب خلاص .
غاده بزعل : لا تروحييييييييييييييييين
نوفه : حرام والله مابعد نشبع منك ولا شي
حصه : ليشم ارضى يخليك شويه
منور : ماش شكل اخوك نذل
ريما : أي والله انذل من الانذال نفسهم يلا ميخالف خنطلع بسرعه لا يعصب علي
غاده: يلا بوصلك
ريما لبست عباتها وماسكرت الازرار وبعدها لبست شيلتها وهي تمشي مع غاده لباب الشارع
غاده سمعت صوت سياره وقفت : شكل توه يجي اخوك وهو يقولك اطلعي اطلعي
ريما : يويو شوفيه اتصل لحظه ... ترد .. ها ه يلا بطلع وتقفل .
غاده : يلا اشوفك على خير يالكلبه  بشتاق لشوفتك
ريما وهي ماسكه نقابها بيدها وتحضنن غاده : ونا بعد والله
( في هاللحظه دخل نفس الشخخخخخخخص من الباب كنت مغمضه عيوني ونا احضنها ولمن فتحت ببعد عنها شفته واقف لفيت ظهري على طول من الارتباك )
غاده انتبهت : يووه انت وش جابك
عبدلله بتلععثم : هــ ـ ـا نسيت ششي باخذه يلا
ريما لبست وطلعت سريييييع بدون ماتنبه عليها غاده
غاده مشت وراء عبد الله : شففتها ؟
عبد الله : وشو
غاده : شفتها البنت الي تو شفت وجهها يعني ؟
عبد الله : ايه مادري دخلت كذا وشفتها
غاده : قليل الادب
عبد الله : ماسويت شي ههههه بالغلط شدراني من هاذي
غاده : بعد له وجه يسال
عبد الله : مين قولي لي عاد ليكون ريما الي دايم
غاده تقاطعه : أي أي يلا بروح لصديقاتي ولا تجي عند الباب ابد
عبد الله يمشي لغرفته ويقفل الباب ( ي جمالها احس انا مادري وش رجعني للبيت كان قلبي حاسني اني بشوفها تفاصيلها مش راضيه تروح عن بالي ابد ياحليلها اخ ع الهق بس ليتني مكان غويد _ يسكر عيونه بيده – خلاص خلاص مابي افكر فيها استغفر الله مايجوز )
ولمن رجعت ريما للبيت اول مادخلت
ام خالد : تاخرتي تراك ثاني مره مانخليك تروحين
ريما تحس ان مزاجها مش ولا بد : هههه اصلا عادي
تسحبت لاغرفتي وقفلت الباب واول شي سويته ناظرت المرايا وتنحت وقلت ان احساسي غبي ونا مو مفروض ابدا احس بهالشي
وطول امس مانمت كويس الا اني يوم بدلت وانسدحت على فراشي الافكاررررررر ماخلتني انامممممممم صرت افكر فيه وبنظرته طووووول الليل صارت الساعه وحده ونامانتبهت فتحت جوالي دخلت على صفحتي بالتويتر وكتبت تغريدات
" اشعر بان دقات قلبي غير مستقره منذ ان رئيتك وتفكيري مشتت بك " 4
" فقط سا اتجاهل ما اشعر به "
" اشعر بشي لم اشعر به من قبل لكنه شعور سيء يجلب الى خاطري الاختناق "


هذه البداية ... ارائكم مهمه جداً بنسبة لي لانها لو ايجابيه راح اكمل لو سلبيه راح اتوقف ... راح اتقبل ارائكم كلها

ملاحظة : راح استخدم اسلوب جديد في الكتابه وراح اضيف صور بإذن الله


a.a.o



تعديل العنود عبد العزيز; بتاريخ 12-06-2013 الساعة 10:50 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-06-2013, 10:02 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : " عادات مجتمعي تقتلني " باقلم العنود عبد العزيز .


السلام عليكم ..
موفقه حبيبي في روايتك ..
واضح ان روايتك حلوه ..
استمري ي قلبي ..
ودي .. سوس الخطابي ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-06-2013, 10:37 PM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : " عادات مجتمعي تقتلني " باقلم العنود عبد العزيز .


مشكوره تسلمين من ذوقك <3

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 13-06-2013, 03:04 PM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


.... <><><>

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-06-2013, 03:22 PM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


الجزاء الثاني :



< نشعر احيان بان هناك خطاء ما يحدث لا ارواحنا لذلك لا نعلم ماذا نفعل حيال ذلك ونحن لم نصرح بذلك لا انفسنا >

صحت ريما الساعه 3 ونص العصر دخلت دورة المياه تغسلت وفرشت وتوضت لصلاة ثم صلت ونزلت تحت
كان بالصاله امي وابوي ونوره وفهد يتقهوون بعد الغداء :
ام خالد : وش هالنوم من امس تسع للحين نايمه
ريما :يمكن عشاني مانمت زين باليوم الي قبلها
ام خالد : قومي اكلي على طول ماسكه هالجوال ,
نوره : مادري وش فيه هالجوال عشان اربع وعشرين ساعه عيونك عليه
ريما : ...... إكلي تبن
فهد: اكيد حش بالاوادم ماتخلي احد ماتكلم فيه
ريما: ... مشكلتك اذا تشوف الناس زيك
فهد: ههههه مشكلة الناس الفاشلين الي بالبيت كذا ماعندهم شي ونفسيتهم ضاربه
ريما : اقول اكرمني بسكوتك راح اصير احسن منك وبتشووووف ؟
فهد: هههههه فاشله مالك امل
.... دخل خالد عليهم الصاله ...
حب راس امه وابوه
خالد : وينكم ااول امس جيت ماشفتكم
ام خالد : انتظرتك قلت يمكن تجي العصر بس ماجيت ورحت لاجارتنا ام محمد جلست معها شوي
ابو خالد : متى جيت ماشفتك ؟
خالد : جيت يمكن بعد العشاء او كذا مافيه احد الا ريما بس المهم يمه شفتي البطايق
ام خالد : ايه الله يعطيه العافيه ماقصر والله
خالد : أي لازم تجون واعزمي الي تبين فيهم
ام خالد : ههههه بعزم خواتي كان ودهم يجون يجون
ريما : خالد يمديني اعزم غاده صديقتي ؟
خالد: أي الي تبين هههههه من غاده ؟
ريما : هذيك صديقتي من يومني بالمتوسط ليومك معي عرفتها
خالد: أي أي عرفتها عرفتها ابوها اسمه محمد صح
ريما: اييييييي
فهد : الي امسسسسسس طولتي بيتهم لين تسع وهذه اخر مره تروحين
ريما: ونت شدخللللللك ؟
نوره:لحول ولا قوة الا بالله فهد من الناس المعقدين الي يحبون يحبسون البنات بالبيت حبس
ريما : هههه مع ننننننفسسسسسسسسسسسه
فهد: انتي بذاااااتت بحبسك حبسسسه اخليك تموتين ونتي حيه
ريما : دام ابوي عايش الله يطول بعمره هو وخلود بعد قلبي مالك كلام علي يالتبن
نوره : بعديييييييييييييي والله هههههه حطمت جبهتك
خالد: ههههههه بسكككم عاد ونت شفيك عليها
ريما : امممس فشلني من كثر مايتصصصصل
فهد: تستاهلين ’, بس صح ماقلت لك صديقتك ذي اخوها معي بالجامعه امس شفته ونا انتظرك ماشاء الله ممحتررم
ريما تحس انحرجت : ايه ماشاء الله بقوم اتصل على غويد عشان اقول لها اذا بتجي الزواج ولالا اوه صح يمه هم زواجهم متى ؟
ام خالد: الاربعاء هذه
نوره : كلميها بالبي بي ام وقولي لها :/
ريما : كلمتها ماترد بتصل احسن .. طيب اليوم أي يوم ؟
خالد: الاثنين .
فهد: هذا الفاشلين مايعرفون الايام حتى هههههه
ريما : اللهم طولك ياروح ترا مالي خلقك جد

ريما تتجهه لتليفون و تاخذه وتروح للمطبخ وتتصل بيت غادة وهو يرن " حمدلله وشكر شفيني انا شدخلني استحي :/ اذا هو محترم لنفسه "
....: الو
ريما لحظة صممت بعد ماسمعت الصوووت : .............. الو هلا موجوده غادة ؟
عبدالله : مممم غادة من يبغاها ؟
ريما بتردد : ريما
عبدالله : ايه غاده طالعه مع امي لبيت عمي يوم تجي ابقولها انك اتصلتي او يمكنها ترجع شوي ارجعي اتصلي بعد شوي
او كلميها ع البيبي او الواتساب ولا ماعندك ؟
ريما : الا كلمتها ماترد عشان كذا اتصلت عموما شكراً مع السلامه
عبد الله : ولو عفواً سلام
قفلت ريما وهي متنننننننننننننننننننننننحه " خييييييييييييييييييييييييير احسه تحمس مابقى الا شوي ويطق سالفة معي اوووووف "
رجعت لصاله رجعت التيلفون مكانه وجلست كانوا يسولفون عن وش ممكن يسوون بهذه الاجازه

ابو خالد: انا اقول خلونا نطلع استراحة مع الاهل
نوره : اوووه ملينا يبه نبي نسافر جد نروح أي مكان بدنيا
ابو خالد : الظروف الحين ماتسمح السنه الجايه ان شاء الله
ام خالد :خواتي يخططون يطلعون منتجع نقضي فيه وقتنا مع بعض
ريما : ييمممممممممه تكفيييييييييييييييييييين نبي شي جديد خلونا نروح شاليهات مثلا غاده دايم اهلها يروحون كذا بحر وجو حلو
ام خالد : والله فكره حلوه بس بتكلفنا كثير اذا مع خالاتك
ابو خالد : انا خابر واحد اعرفه دايم يروح بعد مع اهله شكلي بساله
نوره : وش اسم الشاليه الي يروحون له اهل غاده ؟
ريما: مادري بسسسسسسس خيال جميييييييل توريني الصور هي شي خطير ماشاء الله
ام خالد: اساليها اجل عنه وخليها تعلمك بالتفاصيل حتى اسعارهم وكذا
ابو خالد: ايه ياليت الا صح خالد بتجي معنا مافيها كلام صح ونا ابوك ؟
خالد: أي اكيد ان شاء الله اذا ماعندي عمل بروح
ابو خالد : حلو اجل ريما اسالي انتي صديقتك ونا بشوف هذه الي اعرفه بعتمد عليك تعطيك التفاصيل ولو عندها رقم له تعطينا
فهد ينط بلقافه : دام بتعتمدون عليها بهالشي اجل ضعنا :/ ضاعت فلوسك يايبه
ريما تخزه : إقولللللللللل بس تعرف تبلع لسانك ؟
فهد: هههههههه لا ماعرف
ريما وهي تقووووم : مققققققققققققرف .
فهد: اكيد دامك اختي
ريما وهي تمشي بالدرج : مفروض تسجد كل يوم شكر لاني اختك
فهد: هههههاي ضحكتيني

دخلت غرفتي وسكرت الباب احس ان اليوم من بدايته ممل ابغى اسوي فيه شي وماني عارفه ايش فتحت الدرج وحصلت دفتر مذكراتي وقلت مافيه الا هو ودي اكتب شوي ..

طال فيني التفكير وفجاة لقيت نفسي اكتب
" كل الاشياء مملة من حولي وكل شي لا بريق له .. بالرغم من ان سعادتي لا تفارقني مهما حصل فكما اقول دائماً الصعود على امواج الحياة لعبتي .. لا اعلم ماذا حدث فقط اشعر بان شي ما يحدث او سيحدث او حدث دون ان اشعر.....
ونا اكتب استوقفني صوت رسالة اس ام اس مسكت جوالي وفتحتها
" ريما انا رائد ولد خالتك من امس كلمتك ع الواتساب كنت ابي اصارحك بشي بس انتي مافتحتي الواتساب من امس معليش لا شفتي رسالتي تردين علي واتمنى ماحد يدري اني ارسلت لك هذه الرسالة "
استغرررررربت كثير وطرت على بالي افكار كثير وخفت اتجهت للواتساب بسرعه
وشفت محادثة من رقم غريب عرفت انه هو
._. هلا ريما ممكن اخذ من وقتك شوي
ريما: هلا
رائد: هلا فيك كيفك ؟
ريما: حمدلله نعم ؟
رائد: ادري انه من الغلط اني اكلمك بس الشي الي حدني اني اكلمك شي مو بسيط ..
ريما: الي هو ؟
رائد: بخش بالموضوع على طول حنا من يومنا صغار وامك وامي مسمينا لبعض رائد لريما وريما لرائد صح او لا
ريما: أي طيب؟
رائد: انا ماني معترض على هالشي ابد بس ودي اكلمك عشان اعرف اذا تناسبيني او لا
ريما : هههههههه تمزح انت ؟
رائد: لا ما امزح :/
ريما: الله يهديك اول شي انا الان نسيتتت الكلام الي تو قلته ان اهلنا مسميننا لبعض ثاني شي انا اعتبرك زي اخوي خالد صراحة وماعتقد اننا بننجح لو صرنا زوجين لان اصلا ماودي اتزوج من العائلة
رائد: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ : | وش تقولين انتي ؟
ريما: شفيه كلامي ؟
رائد: ريما امي منهيه الموضوع من جهتها واظنها مكلمه امك فيه من قبلي حتى هي صار لها سبووووووع تحن على راسي ونا اقول لها ابفكر
ريما: مكلمه اممممي؟؟؟؟
رائد: أي لمن قلت لها ابفكر قالت لي مافيه مجال لتفكير ابد
ريما: وش هالسخافه هذه حياتنا واحنا احرار سوا نقبل او نرفض
رائد: لو انا رفضت امك راح تزعل وبتصير مشاكل ونفس الشي لا رفضتي انتي بتصير حزازيات بينهم
ريما: بسلامتهم .. هم خوات يتصافون مع نفسهم بس حياتي ماهي لعبه ومن قال اني افكر بالزواج اصلا ؟؟
رائد: بصراحه انا ابغى اتزوج باسرع وقت بس مابي اتزوج على عماي يعني ونا ما كلمتك الا لهالسبب خاصه انك بنت خالتي ويعني احسن من الغريب
ريما: ششيلني من حساباتك انا ماودي بالزواج ماني قد مسئوليته
رائد: غريبه ليش تفكيرك كذا ؟
ريما: وشفيه تفكيري : : | ؟
رائد: توقعت لمن اكلمك بتنبسطين وبتمشين الموضوع عادي ونتي وش دراك ان الزواج مسئوليه ومادري ايش بعدين اول مره اشوف بنت تفكر بهالامور ؟
ريما تتنرفزت : المهم بدون مانطولها انت ولد خالتي على عيني وراسي بس مش انا الي تدورها ما اصلح لك باختصار
رائد: لحظه متى بتتحملين المسئولية الزواج ؟؟
ريما: مادري لمن احس نفسي مستعده وناضجه بما فيه الكفايه لأني افتح بيت واربي اطفال واهتم بزوج
رائد: هههههههههه من جدك انتي تفكرين بكل هذا ؟؟
ريما: ماني كبرك عشان امزح معك ومو من زود الميانه
رائد: : / ههههه طيب ليش اسلوبك كذا الحين جالس اسالك انا جاوبي
ريما: اكيد ما امزح مو من جدك انت اني اتزوجك ونا اول شي مادري اذاك تناسبني اول لا ومادري بعد اذا بتحمل المسئولية اول لا تبيني اتزوج وبس صاحي انت ؟
رائد: أي عادي كل البنات كذا اذا تزوجوا يتعلمون المسئولية ويصيرون جيدين ومع الايام بتعرفين اذا اناسبك او لا
ريما : ههههه وش هالتفكير هذه استغفر الله فيران تجارب حنا ؟ تجربني اذا اصلح لك ونا اجربك اذا تصلح لي واذا ماصلحنا طيب ؟
رائد: بنصلح ان شاء الله وش هالتمرد ذا
ريما: ... خلاص رح دورلك وحده تجرب عليها بس موب انا تكفى قل لخالتي بدريه شوفيلي وحده ثانيه غير ريما لان ريما بوادي ونا بوادي ثاني
رائد عصب : ..... عموماً ابشري بسوي الي قلتيه تو بسوي الي علي واذا ماقدرت انتي حليها مع امك .. يلا سلام
ريما : سلام

رائد كان بالاستراحه و قفل المحادثه وهو مستغرررررب جداً من الرد ومستغرب اكثر من الاسلوب ويحس باسلوبها هذه ان هي اكبر منه مو هو اكبر منها بست سنوات

قاطع تفكيره محمد: رائد تلعب معي ودي اكسر راسك ؟
رائد وهو يتمغط : لا مالي مزاج شكلي بمشي
عبد الرحمن : وش عندك ليش تمشي تو الناس
رائد: ابد القعده معك تدق البدن < >
عبد الرحمن : هههههههههههه يلعنك ياشيخ وش مسويلك انا
رائد: هههههههههه يلا مع السلامه
عبد الرحمن: طس طس


رائد اتجهه لبيتهم اول مادخل البيت شاف امه واخته
طبعاً ام رائد ماعندها ولد غير رائد وعندها ثلاث بنات وجدان و ساره و عنود
وجدان وساره متزوجات وعنود بعمر ريما ..
ام رائد: زين انك جيت تعال ابيك
رائد: ريما من جديد
عنود: هههههه ياعمري عليه والله انه حافظك صم يمه
ام رائد: اجلس بس لا تكثر هذره
رائد يجلس :أأمري
ام رائد: ها فكرت ؟
رائد: انتي مكلمه خالتي مريم بالموضوع ذا ؟
ام رائد: اييييي متفقين حنا من اول
رائد: يمه مابيها ريما ذي
ام رائد : ليش ان شاء الله ؟ وش ناقصها بنت اختي بعد ؟
رائد: مابيها بعد مو ناقصها شي شوفيلي وحده غيرها وقفت الدنيا عليها يعني ؟
عنود: هههههه شفيك معصب الله يهديك روق روق بعدين جد ترا ريومه تجنن مافيه مثلها طيوبه يعني تنفع لك
رائد: لا ماتنفع لي انا ادرى بمصلحتي
ام رائد: اقول اترك عنك الكلام الفاضي اذا تزوجتها راح تعرف اذا تنفع لك ولالا
رائد: نجرب يعني واذا مانفعت وش اطلقها ؟
عنود: اووووووح شفيييييييييييك رائد قبل امس كنت تقول عادي بس كنت بتفكر وش قلب راسك ؟
رائد : ولا شي بس احس ماتناسبني احسها طويلة لسان وكذا
ام رائد : مو كل شي تحسه يصير صح اسمع كلامي انا ابي مصلحتك
رائد: م ا ب ي ه ا بنت اختك هذه مابيها لا تحاولين
عنود: بتفوتك والله
رائد: هههه حلفي عاد؟
عنود: هههههه
رائد: بعدين انا نسيت شكلها اصلا واكيد يوم كبرت صارت شينه مابيها
عنود: لا بالعكس
ام رائد: نخليك تشوفها شوفه شرعية
عنود تحرك حواجبها : انشبتلك خالاص
رائد: لو هي ماتبيني طيب ؟
ام رائد: لا تبيك وراح تحمد ربها عليك بعد
رائد: والله عاد كيفك انا بريح راسي من المووضوع القلق هذه
عنود : استخير انتت طيب
رائد: أي صح اهم شي الاستخاره اذا مارتحت خلاص صح يمه ؟
ام رائد: اذا مارتحت استخير اكثر من مره لين ترتاح
رائد " وش هالاستقعاد " : اها ان شاء الله

عنود ترفع جوالها : رائد رائد شوفني ابي اصورك ونت معصب
رائد رفع حاجبه : ماني رايققققققققققققققققق لك ابد
عنود: هههه صورتك شكلي برسلها لريما زوجتك المستقبليه واقول لها انك تقول ماتبيها
رائد: جربي تسوينها وصدقيني راح ازوجك خويي صالح الخال الي قد شفتي صورته ونطيتي من مكانك من الخوف ههههههه
عنود: ههههههه لالالا خلاص

عنود حطت الصوره في البيبي ام وكتبت بالبرسنال " حياتي المعصبين "


وفي صالة بيت ابو خالد كانت ريما منسدحه بالصاله تسولف هي ونوره
نوره : شوفي الصوره الي حاطتها عنيد بنت خالتي
ريما تفتح جوالها شافت الصوره : هذا رائئد اووح والله تغير كثير
نوره: ماشاء الله وسييييييييييييييم
ريما: الحين هذا وسيم ؟
نوره : أي والله بتنكرين بعد
ريما: اذا هذه وسيييييم اخوي خالد شيصير ؟؟؟
نوره: عاد خالد غير له شكله بس رائد والله وسيم ياحليله
ريما: هههههه مع نفسك
نوره: تذكرين كله نلعب معه يومنا صغار اتذكر خالتي وامي كله يقولون انك انتي وياه بتتزوجون بعض
ريما: أي اتذكر بس لا انا اتززوجه مالك امل
نوره: أي الحين كلام بس خل يخطبونك توافقين على طول
ريما : أي ماشاء الله شهالثقه الي عليك  اقول والله ااني ماجبت خبره وبتشوفين لو تقدم لي برفضه
نوره: ع اساس امي بتخليك ولا فهد عاد هههههه ياسلام خويه حتى خالد احسه يحبه
ريما : يحبونه كيفهم خل يحبونه لين يشبعون بس انا لو يطيحون ماخذته
نوره: ليش عاد ؟
ريما: مابي من العائلة الا اذا هالشي بكتبت ربي مابي شي ينفرض علي كذا
نوره: تدرين انا مابي من برا العائلة
ريما : ليش ؟
نوره: لان العائله نعرفهم احسن من الناس الجدد الي ندخل عليهم عرض وهم بعد يعني قراب فهمتي
ريما: مممم طيب من ودك يتزوجك بالعالئئة
نوره تبتسم بحيا : موب قايله
ريما تنط عندها : آآآآها عاد قوووووووووووووووووولي """" ( اها عاد ) مصطلح من اهل الاحساء بمعنى ( الترجي يعني تكفى بالعربي ) """
نوره: طيب بس سر
ريما : أي أي قولي
نوره: مأجد ولد خالي
ريما: ممم ليش هو بذات
نوره: كذا احس لمن نطلع بحر او شي احسه يعرفني من عبايتي ودايم يناظرني ويركز على عيوني احسه يستلطفني
ريما: بس كذا ؟؟؟
نوره : إإإإي بس كذا
ريما : ممم حلو
نور: ولا لا اقولك الصدق الصدق ؟
ريما : انا عارفه انك كذابه تفضلي قولي الصدق الصدق
نوره :: قومي نروح الغرفتي عشان لا حد يسمممعنا
ريما تحمممممست: يلااااااااااااااا قدامممم
راحوا للغرفه ريما تناظر وجه نوره بتركيز : اييييييوة وشو إعترفي اعترفي
نوره: انا احب ماجد وهو يحبني بعد
ريما: اما عاد شلون ؟؟ كيف عرفتي انه يحبك
نوره بصوت واطي : هو كلمني وقالي
ريما: اوووخص متى هالكلام ؟
نوره: تتذكرين هذيك الاستراحه الي رحناها قبل يمكن اربع شهور الي فيها دبابات واشياء
ريما: أي أي عرفتها
نوره : الحقيقه يومها كنت .......
( الموقف بضبط كالتالي )
كانت نوره تمشي حول المسبح وكان هدوءءء لان المسبح مره بعيد
كانت متضايقة وحبت تجلس بمكان لحالها نزلت نص رجلها لين يعني نص الساق بالماي وتسطحت على ظهرها وحطت يدينها وراء راسها لان السراميك يعور ووحطت السماعات باذنها وكانت تسمع إغنية لأفيروز ماجد وقتها كان يتفحص الاستراحة وحب يمر عند المسبببح المسبح كان مسوور فا مايبين من بعيد ان فيه احد منسدح فيه او شي كذا صعد لدرج واول ماشافها خاف ماجد يحاول ينبهها : هيييي
استغرب انها ماتسمع قرب شوي عرف انها نوره وهو واقف تكتف وكانت مغمضه عيونها مندمجه مع الاغنيه ولمن حست ان فيه شي فتحت عيونها وشافته من الخوووووووووووووووف قامت بدون ماتحس ورمت الجوال في المسبح ووقفت واحترات وش تسوي تهرب ولا توقف عشان جوالها ولا ايش
ماجد بتوتروهو منزل راسه : اسف والله ماقصدت بس يعني مادري

نوره: ..................
نوره استوعبت الموقف وقررت تمشي احسن
ماجد: نوره
نوره وقفت وهو لاف ظهره بصوت خايف : نعم
ماجد : مادري وش اقول بس ماعندي الا هالفرصه اتكلم فيها ولو ماتكلمت بتضيع
نوره : وش
ماجد وهو يناظر الجوال بالمسبح : لحظه جوالك سامسونج اس ثريه ؟
نوره : أي
ماجد ططلع من جيبه جواله وهو منزل راسه اعطاها اياه : خذيه جوالي ونا ابطلع جوالك واصلحه واخذه لي
نوره : لا هذه حقك ليش بعدين عندي جوال ثاني
ماجد : لا تناقشين خذيه بسرعه
نوره اخذت الجوال وراحت تركض بسرعه داخل وحطته بشنطتها على طول ( تكملت السالفه على لسان نوره )
: ووبعدها جلست على اعصابي لين رجعنا للبيت وفتحت الجوال كان عندي فضول اعرف شلون رجال يستغني عن جواله بهالسهوله اكيد عقله مو في راسه
ريما: وووووووووووجع شلووووووون طيب بعدين شصار
نوره : اول شي سويته من لقافتي فتحت الصور شفت صوره وبعض الصور فيها كلام حلو واحلىىىىىىىىىىىى شي ان كان فيه صوووتين بس فيهم اسممممممممممممممممممممي تعرفين شعوري وقتها شلون احسسسس قلبي يدق بقوووووه خقيتتتتتتتت
ريما: الله ياحياتي هو رومنسي
نوره: هي وجع
ريما : هههههه تغار تغار الزبده كملي لاني ت ح م س ت
نوره : هههه أي وبعدين رحت للاصوات
ريما: ملقوفه من يومك حبيبتي  ايوا كملي
نوره : شفت اغاني رومنسييييييييييييييه شي يخقق صراحه المهم واطلع لك من الاصوات وادخل صور الكاميرا واركز ع الفديوات
ريما: هههههههه طيب وبعدين ياتبنه
نوره : قلت مابقى الا الواتسسسسسسسساب
ريما تصفق : هلا هلا
نوره : قلت لو دخلته اخاف اصدقائه وكذا فا ماراح ادخله بس لقافتتتتتي ماقدرت ماتفتحه وفتحته وشفت محادثه رقم غريب
الو نوره ردي انا ماجد
ريم عيونها تلمع وتبتسم : الله حمااااس
نوره: أي ههههه وقلت له هلا ماجد , وبعدها قالي انه يحبني من زمان ويتشفق على شوفتي ووده باي طريقه توصلني له ياعمري هو كبررر بعيننننننننننننني وقتها وقلت له انا بعد بمشاعري وبس صرنا نكلم بعض كل يوم
ريما: وجوالك الي بالمسبح خذه ؟
نوره: ايه اخذه وصلحه بس كسسر الشريحه حقتي قالي اخاف يسالونك لمن يتصلون عليها وين رقمك وكذا قلت له اصلا هي شريحة بيانات وماحد يتصل لي عليها قالي خلاص اجل شيلي شريحتي الان عشان ماحد يزعجك بالاتصالات ونا بطلع لها بدل فاقد
ريما: ءءءءء يازززززينه الله يخليه لك ويارب يتمم لكم على خير
نوره : امين يارب
ريما: حبيت سالفتكم والله انها تجنن وتحمسسس بعد يلا بطس اخمممد عشان بنروح السوق بكره اممممممي قالت
نوره : يلا روحي
ريما تغمض بحيا : وسلميلي على ماجد عاد
نوره : هههههه ان شاء الله بقوله اني قلت لك سالفتنا
ريما : أي قولي له خنشوف شيقول ههههههه
نوره : انزين

طلعت من غرفة نوره واتجهت لغرفتي ونا اكلم غاده في البي بي واعلمها بسالفة نوره لان غاده هي اقرب صديقه لي وماقدر اخبي شي عليها
غاده : بتصل عليك قبل انام
ريما: اتصلي الحين اخاف انام واسحب
غاده : طيب بس كنت بسوي عشاء لعبود بعدين بكلمك بس عادي بتصل اسوي واكلمك
ريما: ههههه يلا اتصلي

غاده اتصلت وردت ريما
غادة : هلا
ريما: هلا فيك
غادة : هههههههه
ريما: شفيك تضحكين
غاده: تذكرت شكلك يوم دخل عبيد وحنا نحضن بعض
ريما برتباك : اكلي تبن عاد
غاده : والله موقف مادري شلون صار ههههه احس يضحك
ريما: تفشلتتتت الا صح بتجين الزواج صح الي قلت لك عليه
غادة:إيه قلت لا امي قالت ميخالف اذا معاك ريما امي تحبك اصلا
ريما: هههه فديتها والله اني احبها بعد
غادة : وش بتلبسين ؟
ريما: مافكرت بنطلع السوق بكره تجين معنا ؟
غاده: اخاف امي ماترضى تقول مسختيها
ريما: اهااااا عاد تكفين تعالييييييي خلينا ننبسط شوي
غاده: خلاص بحن على راسها بس أي وقت بتروحون ؟
ريما : على حسب التبن فهد مادري بس اكيد بعد العشاء
غاده: خلاص ان شاء الله اشوف عبود واقولك
عبد الله دخل : لمين تحشين فيني ؟
غاده: جاء الملقوف
ريما :"( قلبي وقتها احساسه كان شي مادري كيف : هههههه
عبد الله : أي أي حشي فيني زي ماتبين لكن ماردك لي " يلقد صوتها " عبود ودني لبيت ريمآآآآآ عبود جيبني من بيت ريمآآآآعبود ابغى آآآطلع طلعننني وقتها مالك امل اعطيك وجهه
ريما : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
غاده: حيووووووووووووووووووووان ونتي ياكلبه اسكتي اطلع برا اطلع برا
عبد الله : هههههههههههه ونا صادق بعد
غاده : عبيد اطلع عاد ماتشوفني اكلم واسويلك عشاء وش هالقلة الادب بعلم امي ترا
عبد الله : خلاص نمززح وجع ( طلع عبد اللهه)

غاده: تضحكين يالكلبة هههههه
ريما: ههههههههههه ضحكني يوم يقلد صوووتك
غادة : حيوان كله كذا يقههرررني مكرهني بنفسي كل ماتكلم يقلد صوتي كذا بس والله يبالغ انا ما اتكلم بدلع كذا
ريما: انتي ماتحسين بنسبه له هو يسمعه انه دلع هههههههه بس هو عادي
غاده : أي ههههههه
ريما: يلا بخمد انا ونتي سويله عشاء اذا صحيت بكلمك
غاده: يلا طسي باي
ريما : باي
عبد الله حط لابتوب غاده الي ترركته بالصاله مفتوح بحضنه وجلس يتفرججج ع صفحتها بالتويتر وقتها ريما نزلت تغريده[/COLOR]
ريما عبد العزيز : " عندما اتنسى واتجاهل اكثر ذلك الشعور إجده يعود الي بندفاع إقوا "
شاف التغريده ومسك جواله فتح التويتر وكتب عنوانها عشان يقدر يتابعها . بسرعه وغاده جايه نزل الصفحات وقام
غاده: بكرا ابي اروح السوق
عبدالله : انسي ماني موديك
غاده : ليشششش عبود : (
عبدالله : تحشين فيني واوديك معصصصي
غاده : والله ماحشييييييت ريما قالت لي بنروح لسوق تعالي معنا قلت لها بشوف امي اول وكذا وسالتها أي وقت وقالت لي بعد العشاء قلت لها بشوف عبود بس والله ماحشيت
عبدالله بصوت واطي : ريما وريما ريما وريما
غاده : وشو ؟
عبدالله : ولا شي خلاص بووديك
غاده : يييييييييييييييييييس فديتتتتتتتك ..
عبدالله وهو ياكل : أي سوق ؟
غاده : هي ماقالت لي والله بس اتوقع الراشد
عبدالله : حلو انا ناقصني اشياء بخش معك اخذها وامششي
غاده: كيفك الزبده بروح انام
عبدالله: توكلي ههههه


في غرفة ريما ( ءءءء صوته يسبب لي الجنووووووووووووووووووووون شعور غبي ماقدر اوصفه احسس قلبي يوجعني لمن يدق بقوه من اسمعه ءءءء وش هالاشياء الي براسسسسي ( تصقع راسها بالجدار بخفيف ) ءءءء خرابيط خرابيط اتوهم اتوهم ماحس بشي ماحس بشي )
تغريده
ريماعبد العزيز " صوت احدهم يقودني الى الجنووون - إحباط محاولة نوم "

وفي السوق الساعه 8 ونص وصلت غاده ومعاها عبد الله اتصلت على ريما
ريما: هلا وينك
غاده : ممم عند البوابه الي ندخل منها دايم تعالي لي
ريما: خلاص جايتك الحين
قفلت
ريما: يمه انا بروح اجيب غاده واجي لا تطلعون من هالمحل هي قريبه
ام خالد: طيب يلا بسرعه

رحت لغاده ونا حاطه في بالي اني بشوفها لحالها واقفه تنتظرني لكني تفاجاة وانهبلت بختصار يوم شفت عبد الله معاها جاني ششعورر وقف كل شي حولي وماشفت شي غيره هو وصوت انفاسسسي ودقاات قلبي الي ماوقفت وصلت عند غاده وتجاهلت نظراته
ريما برتباك : يـ ـلا
غاده: يلا عبود بروح انا معاها ونت بتمشي ولا بتظل تنتظرني
عبد الله بلخبطه شوي : والله مادري بشوف يمكن انتظرك
غاده : يلا كيفك
مسكت يدي غاده ومشينا
كانت نفسي مفتوحه للحياة بس بعد هالشعور بالبدايه حسسسيت بشي يشبه السعاده بس اختفى هالشعور وصرت احس بان نفسيتي تقفلت
وقفنا عند محل كان فيه فستان يجنن انا وغاده انبهرنا فيه كان لونه إسود نعوووم جدا وقصير شوي وفيه ورود صغيره متجمعه على جنب بالخصر لونها فضي ومن فووق كان فيه كم طووويل واحد بس والثاني لا مفتوح الكتف كله كان جميل جداً
غاده: مرررررررررررره يجنن لازم اشترييييييييييييييي زييه
ريما: ونا عجبني حيييييل بعد خلاص امشي نشتريه
غاده: لحظه بتصل على عبد الله يجيب لي فلوس لان الي معي مايكفي
ريما : لحظه خلني اشوف اذا معي يكفي او لا
غاده : لا هذا هو هنا ماله داعي
ريما تتفحص : عندي والله بس ناقصنا 100
غاده وهي حاطه باذها السماعه : حتى انا عندي بس ناقصني ورد ..
عبد الله : هاه خلصتي
غاده: لا ماخلصت اسمع تعال لي في محل mango تعرفه ؟
عبد الله: ايه هذاني اشوفه ليش اجي ؟
غاده: شفت فستان يجنن ابي اشتريه وماتكفي فلوسي
عبد الله: طيب جايك

ريما بارتباك : غبيه انتي خلاص دامه معك كان خليتني اكمل لك وخلص
غاده : ههههه خليه يدفع هو وش وراه اخو ع الفاضي
ريما: ههههه المهم بروح اشوي وبجي
غاده: وين
ريما توني بنطق الا شفته داخل للمحل تمنيت اني مارجعت شفته من جديد بس القدر مصصر يجمعنا : آآآ ....
غاده : كويس جات
عبدالله : وينه الفستان ؟
غاده تسحبه مع يده وتوريه : شف بذمتك مو جميل
عبدالله : الا حلو
غاده: يلا جيب خلنا نحاسب ونمشي
عبدالله يطلع من جيبه : خذيي
وتوها بتمشي قال: لحظه ليش ماخذه ثنين
غاده: ريما بتشتري زيه بعد
ريما كنت اناظر بطاولة الكاشير ومتكتفه انتظر
غاده : يلا جيت
حاسبنا وطلعنا والغريب انه ظل ناشب لنا
غاده: خلصت انت شريت الي تبيه ؟
عبد الله : يعني باقي لي كم شغله
ريما رن جوالها النغمه كانت " مقطع من اغنية فيروز "
ريما ارتبكت ماعرفت كيف اتكلم بس قلت بسوي نفسي مو مهتمه وبتماسك : الو هلا امي ...... ايه شريت فستان مره يجنن انا وغاده نفس الشي انتو وين ؟................. خلاص انا وغاده بنجيكم الحين
غاده: مين امك ؟
ريما بهمس : ايه خلينا نروح لهم
غاده: خلاص عشان ما اتاخر شكلي بمشي مع عبود ثم نرجع البيت عشان امي ماتعصب خلينا نوصلك ونروح
عبدالله يقاطع : لا خلاص خذي راحتك اذا خلصت انا بتصل عليك اخذك يلا
ومشى بدون مايسمع الرد
غاده: ههههههههههه احسه صاير محترم اليوم يلا مشينا
ريما: ههههههه يلا امي بالمطاعم تقول تعالوا تعشوا مره وحده
غاده : ايييييييييييييييييييييي جوعانه انا
ريما: ونا بعد وشتبين ناكل
غاده: احسك طفيتي وش فيك ؟ ههه
ريما : وشو شلون طفيت
غاده: مادري احس فيك شي تضايقتي عشان عبود مشى معنا
ريما : لا لالا شدعووه بس شكل الجوع جالس يهبل فيني امشي ناكل
غاده : طيب يلا


رجعنا للبيت الساعه 10 ونص جربت فستاني واعجب امي ونوره بعد ونا ححبيته اشغلت نفسي قد ماقدر بالسوالف مع امي ونوره عشان بس ما افكر باللي صار اليوم والاحساس الي حسيته لين صارت الساعه 1 ونص وامي نامت وحتى نوره استسلمت وصعدت غرفتي وهيئت نفسي اني انام وبس قريت اذكاري وانسدحت .................................................. ...

_____ بعد ربع ساعه من الانسداحه ____

آووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف شكله عيونه صوته هو مش راضي يطلع من بالي : ""(( إطلع من ممممممخي عبد الله تكفىىىىىىىىىىىىىىىىىى """

تغريده " اليوم كان يوم جميل مع غيودتي "
" لا اعلم لماذا اشعر بان دقات قلبي تمردت علي لتجري نحؤك كلما اراك #اللعنه "
"إكره ما اشعر به "




عبد الله كان وقتها يتفرج على كل تغريداتها من سجلت بالتويتر لين اخر شي وووو ................................................


انتهى التكمله بالجزاء الثالث توقعاتكم وكذا ..




a.a.o


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 14-06-2013, 01:05 AM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


, ‘ فقط تحفيز ........

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-06-2013, 02:25 AM
صورة NOdy.. الرمزية
NOdy.. NOdy.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


استمري حبيبتي روايتك روعه والأحلى من هذا كله أسلوبك ❤

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 14-06-2013, 08:35 PM
صورة رماد الايام الرمزية
رماد الايام رماد الايام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


يعطيك عافيه استمري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-06-2013, 04:44 PM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


شكرنات ... <3

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-06-2013, 12:53 AM
صورة العنود عبد العزيز الرمزية
العنود عبد العزيز العنود عبد العزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي


فـآصلة .. "

رواية عادات مجتمعي تقتلني /بقلمي

الوسوم
عادات مجتمعي تقتلني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM

الساعة الآن +3: 09:00 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1