غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 161
قديم(ـة) 16-08-2013, 07:11 AM
صورة دلوعة طول عمري الرمزية
دلوعة طول عمري دلوعة طول عمري غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


بارت روعة ويخبل

وحماس كالعادة يعطيكي العافية حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 162
قديم(ـة) 16-08-2013, 12:21 PM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارت جميل يالغلا مع اني تشتت الحين حتى محمد كذاب كيف يحب كاميليا وحنين والله حاسة كل هالحوسة من ورى راس حنين

ودي لك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 163
قديم(ـة) 16-08-2013, 10:52 PM
صورة zozokamanozo الرمزية
zozokamanozo zozokamanozo غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


يسلموآآ على البارت وياريت تصغري الخط شوي عورتني عيني .. بنتظار البارت القادم بفارغ الصبر ... بالتوفيق^^
لكـ ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 164
قديم(ـة) 17-08-2013, 07:05 PM
صورة أُنثى الخيال ! الرمزية
أُنثى الخيال ! أُنثى الخيال ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها shoog424 مشاهدة المشاركة
باااارررت حمااسسس وروعه كلعاده
يعطيكك العافيه
بسس شسمه انا مو مسجله بالفيسبوكك ابدد مو مناسبني لانوفيه بعض قله الادب وذا><
اذا ممكن تحطيها بتويتر فعادي =)
شُكراً غاليتي
بخصوص تعليقكِ على الفيس بوك ! فهذا يعتمد على من ستقومي بإضافته واي صفحات ستقومي بالإعجاب بها فلا شي مخالف لما تُريديه انتي عزيزتي
شكراً للمتابعة



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 165
قديم(ـة) 18-08-2013, 10:58 PM
صورة أُنثى الخيال ! الرمزية
أُنثى الخيال ! أُنثى الخيال ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دلوعة طول عمري مشاهدة المشاركة
بارت روعة ويخبل

وحماس كالعادة يعطيكي العافية حبيبتي
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها معذبني حبك مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارت جميل يالغلا مع اني تشتت الحين حتى محمد كذاب كيف يحب كاميليا وحنين والله حاسة كل هالحوسة من ورى راس حنين

ودي لك
شُكراً على متابعتكما ومحاورتكما لأحداث الرواية
دمتم غاليتاي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 166
قديم(ـة) 20-08-2013, 12:35 AM
صورة أُنثى الخيال ! الرمزية
أُنثى الخيال ! أُنثى الخيال ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zozokamanozo مشاهدة المشاركة
يسلموآآ على البارت وياريت تصغري الخط شوي عورتني عيني .. بنتظار البارت القادم بفارغ الصبر ... بالتوفيق^^
لكـ ودي
غاليتي أشكر لكِ مروركِ
بخصوص الخط هُناك من يشتكي بأنه صغير وانتي كبير ! مالحل إذن ><



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 167
قديم(ـة) 21-08-2013, 04:44 AM
صورة أُنثى الخيال ! الرمزية
أُنثى الخيال ! أُنثى الخيال ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


في اليوم التالي وكما قررت ستبتعد لأيام عن هذا المسنجر الذي سبب لها صُداع وأتى لها بشخصيات كما المسلسلات بأحداث متتالية ومجهولة وعليها أن تتقبلها وتتوقع المزيد غيرها من الأشياء الجميلة والقبيحة , عاشت اليوم بدون المسنجر وشعرت بالراحة الكبيرة فقد كان جميلاً أن تعيش بدونه أكثر مما كانت تتوقع شعرت بأنها استعادت حياتها السابقة قبل المسنجر ! هاهي حنين تُحدثها وعُلا تُراسلها من خلال الرسائل كم كان شعور جميل وتمنت أن لاتعود مُجدداً لفتحه فكم هو رائع التواصل من دونه ومن خلال الجوال ! تأملت في هاتفها فتحت الأرقام لترى أسمه الذي دونته مع بقية الأسماء رأته باسم حنان ابتسمت فكانت تشعر بشعور جميل كونها استطاعت أن تأخذ رقمه وتملكه ضمن أرقامها لهو شعور جميل لم تُفكر بالإتصال فقد كانت تقول بأنها لاتُريد أن تهاتف شاباً غير أحمد ولن يكون لائق أن تتصل بمحمد ماذا ستقول ؟ وماذا سيحكون ؟ لاشيء مهم ! وهل سيتحدث معها مُطولاً كما يفعل على المسنجر تساءلت تساؤلات كثيرة ولكنها لم تتصل ! لاتُريد فهي قامت بتخزين رقمه لكي تجعله يوافق على أن تبتعد لأيام لا أكثر أي أنها لو لم تفعل لما قبل ولو فعلت رغماً عنه لتوجب عليها ان تُرضيه فيما بعد ! فسيكون عملاً شاقاً عليها ولا تُريد أن تُشغل فكرها بأشياء أخرى فيكفيها مالديها حتى تنشغل به .
مساءً نظرت لهاتفها بينما كانت هي في غُرفتها وبداخلها شيء يقول لها اتصلي به ! وهي لاتُريد ! بقيت حائرة هل تسمع لمن بداخلها ويُخبرها أن تتصل أم تُنفذ ماتُريده هو أن لاتتصل بتاتاً ! امسكت بالهاتف وراحت لإسمه بين الأسماء وهي تتأمله وتبتسم ! ماهذا الذي يجعلها تبتسم بمُجرد النظر إليه ! هي لم تكن تضحك على الإسم هي كانت تبتسم لأنها تتذكر صاحب الرقم ذلك الإنسان الجميل الذي لم تره بعد ولم تسمع صوته , ولكن جمال روحه ونقائها كان كفيلاً بأن تُحبه وتثق به وأن تبتسم بُمجرد أن ترى أي شي يتعلق به , راحت تتساءل كيف يبدو صوته ؟ هل هو صوت فارس نبيل كما هي شخصيته فشخصيته كانت نبيلة وفروسية ! أم هل سيبدو صوت رجل شديد كما يكون أحياناً أم أم ؟ تخيلت صوته بعدة طُرق ولا تعلم أي صوت سيكون صوته ؟ إنتابها الفضول كثيراً هو هذا وتُريد أن تُشبع فضولها لذا قررت أخيراً أن تتصل به ! ولكن أمامها مُشكلة ماذا ستقول ؟ وهل سيرد عليها إن رأى رقم غريب ؟ بالتأكيد سيكون يترقب هذا الإتصال وإلا لِم أعطاها الرقم ! تشجعت وضغطت على زر الإتصال , وهاهي الرنة الأولى قررت أن تتراجع وتُغلق الخط فقد بدأ قَلبها بالخفقان السريع وبدأ جسدها بالإرتجاف ! لكن فجأة تم الرد عليها ! هي لم تتكلم وهو الأخر لم يتكلم ! توقعت بأن يبدأ هو بالكلام ! ولو أن يقول مرحبا على الأقل ؟ أي شي ! كيف يقوم بالرد وهو صامت بدون أي نفس ! تنتظر منه أن يتحدث فلم تجرؤ على التحدث وقلبها يزداد خفقانه ويديها ترتجف ! حسناً يبدو إنه لن يتحدث !

كاميليا بخجل وخوف : السلام
محمد : عليكم السلام


وبعدها لحظة صمت ! هي تُريد أن يُبادر هو بالحديث وإلا ستغلق ! لأنها حقاً لاتدري ماذا تقول فقد أنبهرت بصوته رُبما جمع كُل مميزات الأصوات الجميلة (صوت حنون – رومانسي – هادئ – جذاب – إمبراطوري – صوت ذكوري جميل ويحمل كل الصفات) مما جعلها تشعر بالحرج أكثر . فعلاً بعد هذا الصمت بادر هو بسؤالها عن حالها وهي أيضاً سألته عن حاله ! كانت تُريد أن تُغلق بسرعة فقد كانت تقول بأنها لاتستطيع التحدث مُطولاً فيدها تؤلمها عندما تُمسك بالهاتف لمدة طويلة ! كانت المكالمة مضحكة جداً فقد كانت تُخبره عما كانت وجبة الفطور وهو كذلك ! هل علق على حديثها ؟ وهل ضحكا ! رُبما أنكسر حاجز الصمت بهذا الحديث المُضحك فلم يكن لديها ماتتحدث عنه سوى الطعام ! وإلا ماذا ستقول ! بعد ماتحدثا وقت لابأس به اغلقا , شعرت بالسعادة وبالراحة حتى أنها ضمت هاتفها وقبلته , شعرت بأنها عصفور للتو تحرر من صفقه لم تستطع أن تمسك نفسها فقد كانت في ذلك الوقت تشعر بأنها تطير من شدة السعادة ! تذكرت ورقة كانت تحتفظ بها في درج الخزانة ! هذي الورقة كانت له ! فقد كان يقول لها كلاماً ويجعلها تدونه وفعلاً كانت تفعل ذلك أخرجت الورقة لتدون بها تاريخ او محادثة بينهما كتبت بالضبط هذه العبارة في الورقة

" 6-9-1429هـ - 6-9-2008م
أول مكالمة جوال بيني وبين علاي ^_
^"

تأملت العبارات السابقة التي دونتها بطلبه وكانت عبارتين فقط وبعدهما تأتي هذه العبارة ! فقد دونت التاريخ الهجري والميلادي لتبقى ذكرى شعرت بأن هذا حدث عليها أن تتذكره طوال حياتها ولايجب أن تنسى تدوينه بتفاصيله وتمنت لو أنها دونت حتى الساعة , لكن لرُبما كانت الساعة العاشرة مساءً ؟ لايهم فالتاريخ هذا سيشهد لها بداية قصة حُب جديدة لم تشهدها الأساطير حتى ! قصة حُب ليست كغيرها فقد كانت مميزة كما كان محمد مميزاً من بين كُل الأولاد ! كما هو كان ملاك بهيئة بشر هكذا ستكون قصة حُبهما التي ستولد , قصة ملائكية طاهرة نقية صادقة ! قصة تجعلها تشعر بأنها تطير وتطير إلى أبعد سماء ولاتقف على قدميها , ستشعر كما وكأنها راقصة باليه يرفعها أميرها للأعلى وهي تثق به لذا لاتخاف وتشعر بالسعادة , ستتخطى حدوداً لم تتخطاها من قبل ولم تتوقع أن تتخطاها أصلاً وستشعر فعلاً بمعنى الحُب الحقيقي ! حُب ؟ لرُبما أكبر من ذلك سيكون عشقاً ورُبما أكثر من ذلك ستشعر بمشاعر مُختلفة لم تشعُر بِها من قبل ستُغير موازين كثيرة في حياتها ولكن ستتغير إلى شيء جميل بداخلها يجعلها دائماً مبتسمة وفرحة , كما ذلك العصفور الذي أُطلق صراحه وبدأ يُغني طليقاً حُراً يُحلق هُنا وهُناك فرحاً , يُغني على شجرة الصفاف أجمل الأغاني والألحان ولايسمعه سوى العاشقين الصادقين ليتأملوا جمال أغاني الحُب التي يتلوها عليهم . هذا التاريخ هو بداية حياة جديدة لها , بداية لبسمة لن تُفارق شِفاهها ! بداية لحُلم وردي جميل وبداية لُكل شي فائق الجمال , بداية لكونها أميرة ستتربع على عُروش قلب محمد الذي لطالما رأته شخصاً قوياً وحكيماً وملكاً كبير ! وهذا الملك سيمتلكها ويجعلها سجينه في حُبه للأبد ولن تستطيع التخلص من حُبه برغم محاولاتها الدائمة ولكنها سبتوء بالفشل ! ولكن لابد لها أن تُكابر هذا الحُب بعد الإنكسار وإلا سيقضي عليها وستموت حتماً بدون أي شك !
ولرُبما كان هذا التاريخ هو تاريخ بداية لطريق موتها وألالامها وأحزانها وموت طفلتها التي هي بداخلها ! فقد كانت تحمل بداخلها روح طفلة ! لرُبما كان هذا التاريخ بداية لتعذيب تلك الطفلة ومن ثم موتها ولايُبقي لها سوى رماد يحترق ويخنقها من شدته !
لُربما لم تُفكر بأي جانب سيء بعد تِلك المكالمة فقد كانت كما لو أن الأكسجين قد عاد إليها بعد انقطاع ! كيف سحرها صوته هكذا ؟ كيف سيطر عليها بهذه السرعة في بضع دقائق ؟ هل كُل هذا لأنها أصلاً كانت تَحمل له مشاعر ؟ أم صوته كان بالفعل ساحر وجذاب ؟ لم تعرف ماسر هذا الشعور الذي تشعر به بعد سماع صوته ! فقد كان شعوراً غريباً وجميل في نفس الوقت لم تذكر بأنها شعرت به عندما تحدث مع أحمد لأول مرة ولا غيرها من المرات ! محمد كان شيئاً لايمكنها وصفه بأي الكلمات ولم سألتموها ماذا يعني لكِ مُحمد ؟ ستُجيب : " مامن كلمة ولا حرف يُمكنني وصفه بها ! لأنه فاق كُل شيء وكُل الكلمات ستخون جماله , لن أتحدث عنه فلو تحدثت عنه بأجمل الكلمات سأكون أُقلل من قيمته ! فقيمته كبيرة جداً إلى درجة لايمكن لأي شخص أن يتصورها ! وإن قللت من قيمته سأكون قد ظلمته ولا يمكنني أن اظلم من أُحب ! لذا سأدع كُل شي بقلبي ولن أتحدث عنه كثيراً يكفيني القول بأنه ملاك أو سراب ولكن جميل جميل جميل بل وأكثر من ذلك , ليتكم تستطيعون الدخول لقلبي لترو ماذا أقصد بكلامي فلاشيء يمكنني قوله عنه ولكن فقط في قلبي ستجدون كُل شي عنه بل وأكثر ! "
منذ ذلك التاريخ قررت أنه هو حُبها الأول والأخير وإن لم تستطيع البوح له بذلك ! ولكنها كانت على يقين بأنه يشعر بها حتى وإن لم تنطق بذلك ! كانت تثق بأنه يفهم مابداخلها ويعرف ماتود قوله ! فهو دائماً كان كذلك فكيف الآن وهما يتواصلان بالهاتف ! لرُبما سيكون لطريقة حديثها تأثير كبير في أن يفهمها بشكل أكبر ويعرف ماذا تود أن تقول حتى وإن لم يُخبرها بأنه قد فهم مايدور بداخلها ! لايود إحراجها ولكنها كانت تثق بأنه يعلم ماتُخفيه من مشاعر خلف تِلك الأحاديث الساخرة والمُضحكة كانت تثق بأنه يشعر بحُبها له خلف كُل شيء !

يتبـــــــــــع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 168
قديم(ـة) 21-08-2013, 08:05 AM
صورة دلوعة طول عمري الرمزية
دلوعة طول عمري دلوعة طول عمري غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


روعة حبيبتي كل يوم يزيد\ ابداعك وتميزك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 169
قديم(ـة) 21-08-2013, 04:54 PM
صورة zozokamanozo الرمزية
zozokamanozo zozokamanozo غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


بارت رائع ... بنتظار البارت القادم بفارغ الصبر .. بالتوفيق^^
لكـ ودي^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 170
قديم(ـة) 21-08-2013, 11:08 PM
صورة أُنثى الخيال ! الرمزية
أُنثى الخيال ! أُنثى الخيال ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها دلوعة طول عمري مشاهدة المشاركة
روعة حبيبتي كل يوم يزيد\ ابداعك وتميزك
أشكركِ غاليتي على هذا الإطراء الذي أسعدني


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حبك حقيقة أم خيال /بقلمي

الوسوم
حَبكَ , خَيال , حقيقة , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة المجهول مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 18 16-11-2004 01:16 AM

الساعة الآن +3: 08:39 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1