غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 331
قديم(ـة) 08-11-2013, 11:57 PM
صورة bristeeg الرمزية
bristeeg bristeeg غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ر.البدري مشاهدة المشاركة
روايه رائعه اكملي بانتضارك





ردك الأجمل منورهه كوني بالأنتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 332
قديم(ـة) 09-11-2013, 12:03 AM
صورة bristeeg الرمزية
bristeeg bristeeg غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


لكل اللي سألوا عن ألبآرت لسسه نكتبه وبآقي موقفين وأكثر نكتبهم
تحمسؤا معنا حتى نتحمس أكثر ونكتب لكم. ؤشجعونا نحتاج دعمكم كثيير
وخصوصا كل وحده منآ صرنا نتهآون ومانكتب يعني نقعد كذآ يوم يومين وماكتبنآ عشآن كذآ نتأخخر
بس هذآ اليومين واحنآ مخلصين بآرت مأوعدكم ينزل لكن أن شاء الله
وشكرآ لكل من كتب رد ؤشآركك رآيه بتوقع أو حتى تعليق بسيط
بجد أسعدتنونآ
إشكركم مرهه ثآنيه ومع السلامه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 333
قديم(ـة) 09-11-2013, 02:24 AM
صورة $ غروري سر أنوثتي $ الرمزية
$ غروري سر أنوثتي $ $ غروري سر أنوثتي $ غير متصل
فَـ { يَآ ربْ } فّرج هُمَوماً آنتَ تَعلمُهَآ ♥:) !
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


أنا في إنتظاركم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 334
قديم(ـة) 10-11-2013, 01:34 PM
صورة طالبه الجنة الرمزية
طالبه الجنة طالبه الجنة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


<<<<<<<<<<<<ننتظرك <<<<<<<<<

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 335
قديم(ـة) 16-11-2013, 12:36 AM
صورة طالبه الجنة الرمزية
طالبه الجنة طالبه الجنة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


خيتو تاخرتي حيل


عسى المانع خير................

ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 336
قديم(ـة) 16-11-2013, 06:23 PM
صورة $ غروري سر أنوثتي $ الرمزية
$ غروري سر أنوثتي $ $ غروري سر أنوثتي $ غير متصل
فَـ { يَآ ربْ } فّرج هُمَوماً آنتَ تَعلمُهَآ ♥:) !
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


تأخرتوا كثييير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 337
قديم(ـة) 16-11-2013, 10:52 PM
صورة يلهب جنوني الرمزية
يلهب جنوني يلهب جنوني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


عنوان الرواية لفت نظررري مرة ..

واصلوا ... ما شا الله ابداع ابداع .. *تصفيق*


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 338
قديم(ـة) 17-11-2013, 03:06 PM
صورة bristeeg الرمزية
bristeeg bristeeg غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها يلهب جنوني مشاهدة المشاركة
عنوان الرواية لفت نظررري مرة ..

واصلوا ... ما شا الله ابداع ابداع .. *تصفيق*

شكرآآ مننورر/ههه
ولعيونكم بينزل ألبآرت الحين :$

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 339
قديم(ـة) 17-11-2013, 03:12 PM
صورة bristeeg الرمزية
bristeeg bristeeg غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


* 22*
عاد من دوامه متعب دخل ألبيت ليستلقى بالكنب ويفكر باأخر لقائه من ايلاف
"
تكلمت وهي مرغومه على الكلام:تكون أخت همس
تميم قاطعها:مين همس؟
ايلاف:زوجه رواف..
تميم:كملي ،اسمها عمرها كل شيء تعرفينه عنهاا
ايلاف :خالي؟ليهه تسسأل عنها
تميم بـ ارتباك:مو شغلك.. ولآتجابيني بسؤال
ايلاف بـ تافف:اسمها رهف عمرها 22 كانت تدرس خارج المملكة في بريطانيا وبس هذا اللي أعرفه ،الله خالي ودني بريطانيا أبي اروحهاا تكفى تكفى
تميم بفرح :إذا تم الموضووع اللي ببالي أبشري باللي يسفرك انتي وزوج المستقبل ثامر
سكتت لتحمر خدودها من شدة الخجل
تميم قرب منها ليقرص خدها بخفه:فديت الخجلانين ي نآآاس هههه
مشى خطوتين ليلتفت لها:ايلاف
رفعت رأسها له
:الكلام اللي صار تؤو ماأبي أحد يعرف أني ساالت وكذا
أيلاف:أبشرر
"
أبتسمم بفرح لدخول زوجته عليه بغطاها الطويل الساتر بما أن ركان بالبيت "فرق كبيرر بين مرام و رهف ،مرام خجوله أما رهف جريئه،كيف أكلمها كيف اصرح لها حبي منها يالله رحمتك "
انتبها لزوجتها تناديه
آآلتفت لها :هـــا تكلميني
مرام:علامكك تسرح كثير هاليومين به شيء مضايقك
تميم وقف وهو يصعد لجناحه:وش اللي يضايقني وعندي زوجتي حبيبتي وحياتي وروحي وقلبي وكل شيء بهالدنيا
اكتسئ وجهها اللون الأحمرر من الخجل :تــمـيم
تميم بضحكه :ي زيـن اسمي بلسانك
رمت الخداديه عليه بـ مزح :خلالالاص ترى بطلع
تميم بضحكه أرسل لها بوسه على الهوى
لتتجه للباب بخجل
تميم بدون شعور : ههههههههههههه تعالي خلاص ي رهف
التفت له بـ استوعاب: وش؟
تميم : وشو اللي وش ؟
مرام : ناديتني باأسم رهف قبل شوي
تميم بلع ريقهه "جبت العيد":يتهيء لـك ، قلت مرامم
مرامم باأصرار:لا أنا متااكده سمعت رهف
تميم بتمثيل العصبيه:يعني أنا آآكذب
مرامم بعدم اقتناع :حـاشـاك..صح يمكن يتهيء لي
تميم بضيق لكذبه عليها :أنا بطلع لاتنتطريني
نزل وفي طريق خروجه من البيت صادف توأمه ليلقي عليهه السلام
ركان باأبتسامه:وعليكمم السلام،تعال أجلس معي مشتاق لـخشتك
تميم يرد له الابتسامه:وانا بعدد بس الشغل أبعدني عنك
ركان فتح عينه على الآخرر:وش هالكذب؟؟؟؟انت من بعد إللي حبيتها مدري شسمها وتغيرت علينا.
تميم بتعب:وش آآسوي؟ أنا ماأحبيتها أنا عشقتهااا يجيني طيفها بكل مكان حتى زوجتي أناديها بـ رهف تعبت وانا آآخوك من التفكيرر دايم أكون سرحان فيها وهي ولآ حاسهه فيني اخرج تنهيده بضيق ..
ركان ؤهو يربت على كتفها:هونها وتهون وانا إخوك،
وبعدين ي تميم انت متزوج لا تخرب بيتك بيدك
تميم بضيق:غصب عني أنت ماجربت تحب ماعشت اللي عشته ، قررت آآتزوجهاا
ركان بـ انفعال:وش؟ومرامم ؟
تميم :وش فبها مرام بتجلس معززه مكرمه وبتكون مثل رهف ثنتينهم زوجاتي
ركان :مرامم قصرت معك بشيء ؟
تميم :لا والله قايمه بواجبها واكثرر
ركان:أجل ماله لزوم لزوجه الثانيه ،خوش والله بتتزوج الثانيه و انا لسى ماتزوجت الأولى
تميم :قل من تبي والحين نخطبها إذ تبي
,,,
نزلنَ من السياره نظَرت ايلاف لسمر : سمر، لو قلتوا لها من قبل أحسن ندرعم كذآ ليه؟
سمر: ياغبيه أول ماطلعت من مستشفى كلمتها أيمآن ، صح أموّن؟
إيمان اللتي كآنت منشغله بهاتِفها رنّت الجرس مرتين: قلت لروآف
سمر: وش نستفيد؟ اتصلي عليها طيّب
إيمان: وين هديتي بس انتبهوا لاتكسرونهآ
أيلاف: ريحة الكيس كلها عطر ويخقق ، ذوقكم خططير
سمر: إيه هذآ ذووقي ، حتى ماجد إذا بيشتري له عطر يؤديني معاه وكذآ حتى ميريآم ،
انفتَح ألبآب ودخلنَ وسلّموا على رهف التي رحبّت فيهم : حيآآآكم منورين ، همس بالداخل تنتظركم
دخلنَ الصاله بأبتسامة جميله وبروح متفآئله ابتسمت همس بتعب لهم: حيآكم بنآآت
سلّموا عليها وقدموا الهدآيآ فرحَت بأعماق قلبها: مشكورين بنات ماقصصرتوا
أيلاف: مأسسوينآ شيء ؤبعدين لازم ندلعك أول حفيد أو حفيده بيجيه إنتي عشآن كذآ ندلعك
همس: يعني بس عشآن اللي ببطني؟
إيمان: وعشان زوجك روآف
همس: وبس؟
سمر: وعشانك حبوبه وعسل مو مثل زوجة تميم دموعها تنزل على اتفه شيء وفوق كل ها تصارخ
بأعتراض أجابت أيلاف: بس ذآك اليوم بعض ألنآس إذبحوهآ بأسئله
سمر: ولو تتحمل ترآ نفس عمر أمهآ يعني كبيره تحترمهآ هذآ ألنّآقص بعد
إيمان : خلآص سكروا على الموضوع ، موضوع قديم وفتحتوه فآضيين وقسم
همس: بس مرآم حبّؤوبه وآضح يعني ،
رهف : همس اليوم اتصل زوجي وبروح البيت ، تقدرين تجلسين هنا لحالك؟ ولا
همس: لا خلآص روحي لزوجك سرقتك منّه أول مارجعتي هههه
أيمآن: بدل ماتجلسين لحالك ، نامي عندنآ نتبنه لك أحسن من روآف تراه أبد مايحس بشي
همس: بشوف بقول له
نظرت سمر لهمس الواضح من ملامح وجههآ البريء التعب آلذي هلَكهآ والجالِسه بالكنبه بضيق
سمر: حبيبتي همس ارتاحي ؤخذي راحتك ترآ أهم شيء صحتك
الجميع بتأييد: أهم شيء رآحتك
نظرَت أيمآن لأيلاف التي عينآهآ مُتجّهه لِرهف
وسَألت أيلاف سؤالها: رهف ، الحين إنتي متزوّجه؟
رهف: ايوآ متزوجه
أيلاف بهبآلها: يأخي أبد مايجي شكلك انك متزوجه وكذآآ
رهف: ههههه الكل يقول كذآ مو إول مره أسمعها
إيلاف: أعذريني على فضولي بس من متى؟
رهف: أتوقع الحين مرّ عليه إممم 3 سنين ، صح هميس؟
همس: لا لا مو 3 سنين كامله أتوقع سنتين ونص
رهف: يعني ؤش فرقت؟ إلزبده انهآ 3 سنين صمَتت أيلاف بهدوء
وبعد زمَن من الوقت القصير خرجنَ الفتيات وكل وآحده منهنّ اتجهت لسريرهآ إلا سمر التي لم تستطع إن تنام اتصلت على أخيها ولم يرد تاففت بضيق ونظرت للساعه 8
،،،
كان هنآك مايُقلق رهف طوال الوقت تهتم للساعه كثيرا وبين كُل ثآنيه ترفَع يدهآ لِترى الساعه
سألتها همس بأهتمام: وش فيك؟
رهف: الحين بيوصل زوججي هو قآل 8 أنزل له تحت
همس: عشان كذآ كل هالخوف وكذآ ، أخبآرك معاه؟
رهف : ألحمدالله، الحين انتي اهتمي لصحتك وللجنين ، ولا عليك منّي
همس: شدعوه.إنتي أهم ، في مشكله بينكم؟
رهف: لا ولاتهتمين حيآتنآ زي ألفُلّ ، أتوقع روآف بيجي الحين بنزل تحت تبين شي؟ مآي قهوه أي شيء
همس: بنآم شوي
،،
شعور انهآ تفقده للأبد يُسبّب لهآ توتّر وخوف وأيضا بُكاء كانت صامِته عندمآ أخبرتهآ أنّه رحَل دون عودَهه ودون تحديد متى عودته تتذكّر كيفَ كانت تكره وأي لقآء جمعهَم كآنوا يتشآجرون،آلجميع رحَل عنهآ لم يبقى لها أحد ، أخيهآ وحبيبهآ ومن أيضآ بُريد إلرّحيل؟ ، رنّ هاتِفها ورفعته : هلآ رغودهه
رغد : أهلين أخبآرك يالجميله؟
إيمان: حتى الحين عآيشه ، ؤانتي؟
رغد: حسيت بضيقه بقلبي فتوقعت إن فيك شي؟ فضفضي لي
إيمان: فديتكك بس ، إشوي متضآيقه ماجد رآحح ومتى بيرجع مآدري
يعني فجأه كذآ سمر قالت إن أخوها رآآح فجأه
رغد: إنتي تحبينه؟
أيمآن بيأس: إيه أحببه بس دايما كنت أخاف أحب أحد ماأبي أتعذب
رغد: مستعده تقولين له؟
إيمان: أقوله؟ أنا مو جرئيه حتى أفضح نفسي ؤاذا طلع هو مايحبني كرامتي؟
رغد: إنتي دايما تفكرين بنفسك ،
أيمآن : إيه لأن ماعاد شيء يهمني غير نفسي
رغد: إمّون حبيبتي ، ترآ أجمل يكون الحب بطرفين إنتي شوفي هو يحبك صدق
إيمان: وكيف أعرف؟ التفكير بيقتلني ، اعترف له؟ شيء صعب والله صعب بس أفكر أقوله أنا أحبك أحس أني غبيه
رغد: بكفيك
إيمان: برسل له رساله طيب اكلمك بعدين
أغلَقت منهآ وغرقت بأفكارها كتبت دون أي اهتمام تتبع أحآسيسهآ فقط وأرسلت له قرأت ماكتبته لِتقول: أوفف بيقول عني غبيه !
،،
أرتدت حجابها باأتقان ثم أرتدت البالطوو الطويل ليستر جسدهأ ، سمعت صوت ضاري يناديها :هلا ضروي
اقترب منها ليقبل يدها بحب :آآحبكك
نزلت عيناها بحياا :حتى آآناا
أقترب منهاا آاكثرر
ليقاطعمها طرقاات الباب وصوته العالي،رامي :يلاا تأخرناا
ضاري :يوهه نسيته برى هههههههههههه
كمل بقهرر :والله انه حمارر قطع علينا "غمز لها"
آآريام باأبتسامه:ههه وش يبي جآآي ؟
ليقطع عليهم مره أخرى،رامي : يـلاا عـاد
اريام كشرت : وش يبي ؟
ضاري مسك يدها ليخرج من جيبه نظاره شمسيه ويمد لها :خدي لبسيها عشان تغطين عيونك
أرياامم بدلع : تغااارر
ضاري بأس خدها : أكيدد مو انتي زوجتي
لبستها : فديتك بسس
خرجوا ليتكلمم رامي وعيناه بالأرض لوجود حرمه أخيه :أوهه زين طلعت
ضاري يمشي على يمينه رامي وعلى يساره آآريام :الحرمه آآخرتني
آآريام بهمس مسموع لضاري :لاتكذب حبيبي
ابتسم ضاري لتبأن غمازته بخده الأيسر :أن شاء الله
التفت رامي عليه :تكلمني
ضاري بنفسه "محد كلمك ":أيهه تدل المشفى اللي بنروح لهه
رامي بتفكير:لا ماأدله بس نأخذ تاكسي ويوديناا
ضاري :مابه خلاف
أريامم بهمس لضاري :لإيجي معنا المشفى إخوكك نشبه
ضاري بنفسه "صحيح انه نشبه وبقوهه بعدد " ناظرتها بجديه :عقلي يا بنت
،،،
فتَح هاتِفه بعد مآوصَل للشقتّه حتى يستريح استغرب من تلك الرساله الطويله
والتي أُبتُدِأت ب
" لا أعلم بماذا إشعر سِوى أني فقدّتك جدا
وبعد رحيلك علِمت بماذا إشعر مُسبقا كان الحُب ، نعم الحُب هذا ماكنت إشعر بِه ، اعترفت لك بدون أي عقل سِوى أحاسيسي واتبعت جنوني ، والآن سؤال تكرر بعقلي جعلني أسهَر الليآلي ، هل تُحبني مثلَ مأأحببتُك ؟ هل تفكر بي مثل مآآفكر بك ؟
أُريد جوابا صادقا من قلبِك وعآطفتك
"
عقّد حاجبيه بتفكير حتى يقول: يمكن غلطانه! أو مين ترسل مثل هالكلام؟ ايمان؟!! لا لا مآآتوقع
أغلق إلرّساله حتى يُحاول إن ينام ولكن تفكيره مُنحصر بالرساله يرغمُه على الجلوس وعدم النوم وعلى السههر
اتصّل على نفس إلرّقم لكن بدون أي رد !
: آخخ بس اتصل بعدين وان شاء الله ترد إنتي إيمان ولآآ؟
،،
قلبَهآ يؤلمهآ وأسم رهف بتكرّر بعقلها ليجنّ جنونهآ والغيره قد سرَقت منهآ رآحتهآ والتفكير تحرّكت من مقعَدهآ دون أي تفكير تُريد إلرّآحه فقط لقلبهآ ألذي لم يعد يحتمِل
تُريد الأطمئنآن فقط هذا ماتُريد الآن ، وبعد رحيل تميم بقيَت هيَ وحدهآ دخَلت المطبخ وبدأت بالطبخ حتى تُشتت تفكيرهآ الموجّهه لخيآنة زوجهآ !
بجآنب الآخر جالِس ويُفكّر بهآ سلَبت عقلِه هذا ماحدَث له رنّ هاتِفه وكانت ايلاف رفعَه وهو يقول: هلآ
أيلاف: أهلا بخالي الجميل ، أخبآرك وكذآ؟
تميم: بخخير وانتي؟
أيلاف: تمام
تميم: ايوآ ؤش بغيتي؟
أيلاف: أمس رحنآ أنا والبنات عند رهف وكذآ وعرفت شي مهم عن حيآتها مآدري هو يهمّك أو لآء
تميم: قولي
ايلاف: طلعت متزوجه من 3 سنين
تميم بصدمه: متزوجه!
إيلاف: أنا شآككه بموضوع انت يعني بس لاتخانقني انت تحبهآ؟
تميم: إيه أحبها وكنت بتزوّجهآ لكن صارت متزوجه
ايلاف: ومرآم؟
تميم: يأخي ذبحتوني مرام ومرام ! يعني ؤش بيصير لها مثلا مع السسلامه
وسكّر بعصبيه وهوَ يُشعل السيجآره بين أصبعيه ويتنفّس ودخَل بداخل المنزل دون أي اهتمام لهآ يُريد فتره يسترجع بهآ عقلِه حتى يتنآسى رهَف
،،
ترآ اسمه للمره آلعآشرهه شعَرت بخوف وبندم من رسالتهآ هيَ لم تُخطئ هيَ فقط أخبَرته نغمة رساله أرعَبتها وهيَ ترى اسمه
ومُحتوى إلرّساله المكتوب
" ممكن أعرف مين إنتي؟ حتى أقولك بشعوري؟ "
كتَبت " انسى كلامي وأنسى كل شي وكأني مارسلت لك "
- " كلامك مستحيل ينسى طيب قولي اسمك وش بتخسرين؟ "
- " بخسر كل شيء ومُمكن اخسرك بعد "
- " إنتي أيمآن صح ؟ هذا رقمك حآفظه "
وقفَت إصابعها عن الكتآبه بأندهآش وشهَقت حينما أكمَل ماجد حديثه
- " وأنا أحبك "
كرّرت قرآءه المحادثه ودقات قلبها تزيد هوَ يُحبّهآ هيَ تُحبّه ، اعترَفت له واعترَف لهآ !
أغلقَت هاتِفهآ وبداخلها صرخَة تُريد إن تخرجهآ تُريد إن تخبر الجميع هوَ يُحبّهآ هيَ تُحبّه بكَت بفرَح وكأنّ همّ وأنزآحح الآن ستنام برآحه وتفكيرهآ سيرتآحح
،،
رمَشت بعيناها غير استيعاب
وتُكرّر بجنون: تميم يحب رهف! يالله مأأصدّق كيف بالله يحبها وهو متزوّج مرام غصب عن الجميع عشآن يحبهآ ، من جدّهه ؤلا يستهبل! أوفف
رمَت هاتفها بغير اهتمام ؤخرَجت من غُرفتها إلى ألصاله حيث أخيها ووالدتها جالسين والواضح انهم بحَديث مُهم جلَست بالكُرسي بأنصات لحَديثههم
مازن: هآ ؤش قلتي يمّآ؟
نظَرت الأم بحُب لأبنتهآ ووحيدتهآ : أيلاف هي اللي تختآر
عقّدت حاجبيها وهيَ تنظر لأمهآ : وش؟
تحدّث أخيها وبأختصآر شديد : زواجك من ثآمر تبينه بعد شههر؟
أيلاف: إحنآ حددناه بعد مأخلص درآستي وانتهينآ
مازن : الله يعينه عليك ، بطلع الحين
والدته: بحفظ الرحمن
خرَج أخيها وتأففت وعيناها تلمَع بالدموع
جلَست والدتها بقُربها ومسحَت شعرهآ بحنآن : ليه تصيحين؟ ، أهم شيء رآحتك لو تبين زوآج بعد 10 سنين ، إذا يبيك فعلا ينتظر يابنتي
أيلاف: أخاف يتركني ويتزوّج وحده غيري لأنه مب قادر ينتظر بس توني صغيرهه ع الزواج ماأبي يكون عندي مسؤوليه من صغري !
والدتها : ههههههه شدعوه يتركك لعب بزران ؟ يبيك بينتظر لاتنسين ومسحي دموعك ومن بكرآ تطبخين لنا عشآن تتعودين ع المسؤوليه
أيلاف: ترآ بحرق المطبخ؟
والدتها: بكون معآك ، لاتتهربين
,,,
واقفه تُقطّع الطماطم وصوت والدتهآ وهيَ تحكي لها عن طريقه طبخ الكبسه تاففت أيلاف : أمي خلآص مأبي أطبخ يجيب لي خدامه
والدتها : البنت السنعه هـي اللي تطبخ مو الخدامه
أيلاف : ليش عاد كل الناس عندهم خدمم وماقلتو عنهم شيء جات علي أنا ؟
والدتها :جناا نجيب الخدم عشان يساعدونا
أيلاف مسحت جبينها بتعب :خلالاص ماما مابجيب خدامه آرتحتي
قاطع حديثهم دخول مازن :خلص الغداا
أيلاف : لسى ماخلص،جوعان حبيبي ؟
مازن :كثيرر م صار غدآآ
أيلاف :رح الصاله ودقائق يخلص
مازن تافف :أخلصي ي بنت ، أي يمآآ ترآ ثآمر جوعآنه واشوي بيموت من الجوعع وعزمته
شهَقت أيلاف وهيَ تقول : وش ؟ عيد ثآمر هنآ ؟ بالبيت؟
ابتسَم مازن بطفوله : إيهه ليه ؟
أيلاف: انت مجنون؟ تبيني أتطلق بأول يوم
ضحَك مازن: ههههههه لاتخافين ماقلته أن إنتي طبآختنآ قلت له خدامتنا الجديدههه
مدّت يدها التي تحمِل السكيت وبتهديد: والله بذبححك بهالسكين يالحمآر
خرَج مازن من المطبخ : عجلوا بنموت من الجوع
نظَرت أيلاف لوالدتها وعينا تدمع: الحين ؤش بيقول زوجته وماتعرف تطبخ
والدتها : لاتخافين ؤبعدين لاتحكمين هذآ أول طبخه لك ، إشوف خلصتي من تقطيع الطماط ؟
،،،
الجميع متواجد من صغيرهم إلى كبيرهم
تشرب القهوَه وتضعَها على الطاوله وتبتسِم للفتيات والأُخرى تتحدّث مع تحريك يديهآ بحمآس والتي تضحَك ، أما بزآويه أُخرى جآلسه ومُنعزِله عن الآخرين بيديها هاتِفهآ تنظُر له لثوآني وتنتقِل عيناها من هاتِفها إلى المتواجدين بملَل سمَعت من يُناديها والتفَتت بأنتباهه : هلآ
همس بأبتسامه ويدهآ تلمس بطنهآ ألمُنتفخ من أثرَ الحمل : أخبآرك ؟
مرام : ألحمدالله ، وانتي؟ وشلونك مع الحمل ؟ وآضح انك تعبآنه
همس: إيه الله يعين متى أولد وافتك من جد متعبّني كل جآلسه بالبيت زهقت
مرام : هي فتره وان شاء الله ترتاحين
همس : إلا متى نآويه تحملين؟
صمَتت مرام وجرحهآ ألذي كآن يلتئم قد زآد : إن شاء الله
شعَرت همس بسؤالها ألذي جرَح مرآم وتحّدثت : توكم أنتوا خذوا راحتكم ، ليه لاحقه على التعب
ابتسَمت مرام لها وَانتقل بصرها إلى هاتِفها
نظَرت مرام نحوَ رهَف التي تضحَك بنعومه والى شكلها الجذّآب ومآترتديه من فستآن متنآسق مع جسَدهآ شعَرت بالغيرهه وكآدت دموعها أن تسقط مُجرّد التفكير ، بأن تميم يُفكّر فيهآ ، تشَعل نآر بداخلهآ نهَضت من على الكُرسي بأتجاه المطبخ شرَبت الماء وهيَ تشعر بغصّه همَست بصوت منخفض : مارآح إصبح مارآح أصيح
تُرددهآ بشكل سريع وهيَ تتحرّك بكُل مكان
نزلت دموعها بضعف وجلَست على الكُرسي وغمّضت عيناها وهي تبكي غطّت عيناها بيديها
،،،
انتبَهت ايلاف لتحرّكات مرام وذهآبها للمطبخ نظرت أيلاف نحو سمر: أريآم فقدنآهآ كثيير
أيلاف: إيهه من جد لها فقدهه ، بروح وبجي أوكيه
اتجهت للمطبخ بخطوات هادئه سمَعت صوت بُكآئهآ عقّدت حآجبيهآ بتوتر كآنت ستتقدّم وتدخل المطبخ لكن ألبآب الخلفي فُتِح ورجَعت للخلف وهي تختبأ
تميم : وش فييك ؟
مرام بهمس وبعذآب : انت السبب
وقف أمامها وقلبُه يتعذّب : مرآم ؤش صآير لك ؟
مسحَت دموعها وهيَ تنظر نحو أظآفيرها بعبره : انت قلت لي رهف وعرفت مين تحب انت تحب رهف أخت همس واليوم شفتهآ
تميم : ماحبهآ ، أنا أحبك إنتي واكتفيت فيك
مرام : لاتكذب أنا تعبت انت تحبها وماتحبني حتى تصرفاتك معآي أبد ماتدل انك تحبني
بعصبيه يُحاول أن يخفيها : إنتي بزرهه ؟
من جد أتكلم ! تصرفاتك إنتي آلغريبه من جينا هنا ، قولي انك تبين تتطلقين وتروحين عند أمك وانتهينآ ؟
مرام :مآبي كذآ ، إصلا أنا ماتركت أمي إلا عشآنك ، وتفهم كيف تركت أمي ؟
تميم : حتى أنا تركت أبووي ولو علمك مات إبوي ؤلا شفته ، وقلبي حآرقني لهالسبب إبوي أبي بس ألمحهه بس لمحه و....
مسحَت مرام دموعها بصمت ودخَلت ايلاف : خالوو تميم هنآآآ هآآآي
ناظرها بصمت وخرَج من المطبخ بهدوء أما مرام وقفَت ونظَرت لأيلاف
أيلاف تحدّثت : ممكن نتكلم ؟
صمَتت مرام وتحّدثت أيلاف: أنا حاسسه فيك وادري عن اللي صآر بينكم لكن كل مشكله ولها حل وعآرفه أن مشكلتكم بتنحل إنتي حاولي تكسبين خالي تميم إنتي كسبتيه من قبل وخلتيه يحببك أكيد الحين بتكسبينه
مرام : مُشكلتك مأتعرفين كيف إحنآ تغيرنا عن بعض ماصرت أعرفه ؤلاهو صار يعرفني رجعتنا هنا كآنت غلطه لو كنا هناك أحسن وحيآتنا أفضل من هنآ ، من جينآ هنا وكل بمشآكل والحين صآر يحب غيري ؟ ترضين أن ثامر يحب غيرك ؤانتي تدرين بهالشي وتشوفينها قدامك بعد ! ، أحس بقلبي نآآر مو قادره أكمل معاه أكثَر
أيلاف: لأتقولينهآ وتنفصلين معاهه هو يبيك ويحبك ويحاول يضحّي بس مثل ماقلت لك كسبيهه
مرام : شكرآ أيلاف جد ساعدتيني الله يسعدك ويوفقك مع ثآمر ويبعدكم عن ألمشآكل
أيلاف: العفو ماسويت شيء آمين ، وان شاء الله تنحل مشكلتكم وترجعون عسل
مرام : إن شاء الله.
،،،
* نهآيه *
توقعاتكم تهمنآ :$

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 340
قديم(ـة) 20-11-2013, 09:43 AM
صورة طالبه الجنة الرمزية
طالبه الجنة طالبه الجنة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه


مممم


انا اتوقع
ان مرام راح تطلب الطلاق

وياقلبي على ايمان و ماجد ,,,,, ماجد بيرجع ف اول طاير """"""من الحماس خخخخخخ
ان شاء الله يدوم المحبه بينهم




ننتظرك يالغلى

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية استريح ياللي مسوي نفسك ثقيل / بقلم البراءه

الوسوم
مسوي , استريح , تقدم , ياللي , نفسك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
قصة صفحة ألم مره جنان لا تفوتكم ASoOoLAH ارشيف غرام 4 01-07-2008 03:09 AM

الساعة الآن +3: 05:07 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1