منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها رواية في عالم لايدري هو يكون / للكاتبه لولوه البحار ,كامله
joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلاام عليكم ( هذي وحده صديقتي من منتدى اخر كتبت روايتها فا قاالت لي اني انشرهااا في منتداكم وهي كاامله مكمله وان شااءالله تعجبكم والله الروايااا حلوه وقوويه ورمنسيه واكشن مع تمنايتي لكم قراءه ممتعه اسمهاا الكاتبه لولوه البحار )


بسم الله الرحمن الرحيم
في البدايه حابه اعطيكم نبذه عن كيف كتبت الرواياا وكيف تعبت عباال ما وصلت الى نهايتها
______________________________
نبذه عن مشواري واناا اكتب هذه الروايا
اولا بديتها اكتب هذه الروايا من بدايه السنه لانهي كان الفكره تجي وتروح في بالي الى انقررت اكتب احداث عشوائيه يعني الي يخطر ببالي من احداث كتبتها بعدهااا رتبتهااا وبعدين بديت اكتب النص كتبت النص في اول السنه وانقطعت عن كتبتها فتره لان حسيت اني تعبت وبعدها بوسط السنه رجعت اكتب اكتب لان عشت مع ابطال القصه وحبيتهم بعدهاا انقطعت فتره ويوم خلصت السنه قلت خلاص ياابنت كتبي الرواياا شنو وراك الحين عطله وزهق وفااضيه فاقررت اكملها واصريت انهي تكتمل والحمدالله اكتملت والصراحه يوم اكتملت وخلصت مااودي انهي تخلص لان جد جد عجبوني ابطالهاا وحبيتهاا كثير وان شاءالله تعجبكم نفس ماعجبتني

__________________________
نبذه عن الروايا
الروايا عن :تبداء بين علاقه حب بين ولد فقير وبنت غنيه وفي خلال الاحداث وبعد التضحيات التي بيضحونها لي اجل بعض بيكتشف احد منهم ان الحب هذا حب من طرف واحد نوع روايتي ( اكشن + رومنسي)
__________________________________

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الصباح فتحت الباب الشارع وقفت عنده على شان نروح الدوام واوصل سليمان الجامعه
بو سليماان ينادي سليمان: يلاااا يا سليمان لانتااخر
سليمان واقف عند باب غرفته وبصوت مرتبك : ان شاءالله ان شاءالله يبا بس دقايق
بو سليمان ماسك المسباح وعافس الغتره ويستغفر : استغفرالله استغفرالله استغفرالله
سليمان يجي ويوقف جنب ابوه بدون انفعال
بو سليمان يرفع راسه ويصرخ عليه : شنو فيك واقف ياحضي يلا امش
سليمان : طيب طيب
سديم تطلع من الغرفه وتوقف عند الباب : يبا يبا
بو سليمان وقف عند فتحت الباب ويرجع : هلا يبا
سديم : يبا شنو تبون على الغداء
بو سليمان : الي تشوفينه يابنيتي
سديم : ان شاءالله يبا
بو سليمان يسكر باب البيت ويشوف سليمان واقف ومنزل راسه وتعابير الحزن على وجه
بو سليمان : شفيك يبا سليمان ليش منت راكب بسياره
سليمان : يبااا بقولك بصراحه
بو سليمان : امر ياولدي قول
سليمان بندفاع يقول : يباا مابي اركب ذا السيااره يعني يرضيك ولد ناجيوه يركب سيارات ماركه من يوم وهو بثنويه وهو ذيك السنه شاري له وحده وامس شراء له وحده جديده بمناسبه دخوله بالجامعه
بو سليمان يضحك
سليمان : يبا شفيك تضحك لهدرجه كلامي يضحك
بو سليمان : لااا بس الله يهداك انت ضحكتني وانا مابي اضحك على كلامك باالاصل واسمع ( وسحب سليمان من طرف ابلوزته ) اسمع ياولدي اصلا هم عيال بوبسام كلا ديون عليهم وبو بسام ذاك اليوم متاذي ومتذمر من ناجيه مرته في يعني لا تقعد وتوسوس وتحط بنفسك انت الاحسن ياولدي وانت الافضل واصبر والله معاك
سليمان يروح يبوس راس ابوه : ان شاءالله يبا واسف ايذا زعلتك بكلامي
بو سليمان : لامازعلتني وانت من حقك تقول ها الكلام ومن فينا ما يحب الفقر بس النفاق يا ولدي مو زين والكذب على نفس مرض في الانسان
سليمان : جد والله يا يبا مرض
بوسليمان : تسلم ويلا اركب تراك تاخرت
سليمان توى بيركب الايجي بسام وبصوت عالي يركض من بعيد : هي سليماان وقف الحمدالله اني لحقت عليك ويوقف مقابل بوسليمان وسليمان
بسام : يلا سليمانوه امش
سليمان : وين
بو سليمان : اول شي سلم قول شلونكم شخباركم مو على طول سليمان يلا امش
بسام يضحك : اسف عمي بس مستعجل شوي
بو سليمان مد يده سلم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسام : وعليكم السلام عمي شلونك شخبارك تمام
بو سليمان : الحمدالله بخير دامك بخير الحين قول شنو تبي
بسام : ايه نسيت اقولك يلا بسرعه سليمان نروح الجامعه ترى وايد تاخرنا
سليمان : ليش انت بتوصلني اليوم
بسام : ايه انا بوصلك بسيارتي اليديده هذا جزاتي بتردني
سليمان : لالا شدعوى اردك بس بستاذن من ابوي
بسام : كاه عمي يسمع
سليمان يلتف على ابوه : يبا سماح اروح مع بسام
بو سليمان : والله كيفك يبا روح
سليمان : مشكور يبا الله يخليك لي ولا يحرمني منك
بو سليمان : ولامنك
بو سليمان ركب سيارته و سليمان راح مع بسام
سليمان وبسام وهو بسياره سليمان لاف وجها عند المرايا السياره ومغتلق
بسام : سليمان شفيك مغتلق ترى اول يوم دوام استانس ولا انت من ربعنا المبزره الي يغتلقون على شان اول يوم دراسه ترى احنا كبرنا على هاالسوالف
سليمان يلف عليه : جدا مليق اصلا انا مو مغتلق من قالك بس لايعه جبدي
بسام : يااالحامل قوم قوم اطلع من سيارتي لاتوصخها توها جديده
سليمان : تراك رجيتنا سياارتي وسيارتي كان محد باالعالم شاري سياره نفسك
بساام وقف سيارته : اقولك شي انت موكفو تركب سيااره كشخه مثل هذي انت حدك تاكسي اصفر ويخب عليك
سليمان يفتح باب السياره : التاكسي الاصفر ابرك من مقابل وجهك
بسام : يلا انزل انزل لاتكثر حجي وسكر الباب وراك يلا
سليمان نزل وسكر الباب بسام يفتح النافذه السياره
بسام : باي باي ياحلو ويضحك
سليمان يتحمد عليه يطلع موبيله ويقول بنفسه
سليمان : ياربي الحين منو ادق عليه يوصلني كيذا بتاخر وايد على الجامعه وحرام اول دوام لي واتاخر
الاجات سياره مسرعه كانت بتدعم سليمان
سليمان لف وجها ورفع يده : هي وقف ويطيح الموبيل وينكسر
الا توقف السياره وتنزل بنت جميله شعرها طويل ومملوحه ومبين عليها بنت اغنياء وتشيل النضارات من اعيونها
البنت : اسف اخوي عسى ما صار لك شي
سليمان : يامعوده بغيتي تدعمينا
البنت تضحك : والله اسف ماكان قصدي بس انت شلي موقفك بنص الطريق وين سيارتك
سليمان : سيارتي اممم لاوالله كان واحد من ربع موصلني عاد تهاوشت وياي ونزلني بنص الطريق ووهقني
البنت : انت وين تدرس
سليمان : باالجامعه قريبه من هني
البنت : وانا جامعتي قريبه من هني طيب انا اسمي رزان
سليمان : وانا سليمان الا وهو يسلم عليها طالع تحت بالارض انا موبيله انكسر و رزان انتهبت
رزان تبعد : اوه موبيلك انكسر اسفه
سليمان : ياالله الحين شلون اتصل او اكلم اهلي
رزان تنزل على الارض و تشيل قطع الموبيل : بس كان الموبيل مو مودرم طرازه قديم
سليمان : مومهم المهم شلون ادق
رزان : معليه معليه انا اشتري لك واحد ثاني او اعطيك فلوسه بس اركب وياي سياره اوصلك جامعتك ويمكن انا وياك بنفس الجامعه بعدين ايذا طلعنا اصرف لك من البنك فلوس عوض الموبيل
سليمان : لالامايحتاج يا اختي خلاص انا اشتري واحد بداله وبدال الموبيل مليون موبيل اهم شي الصحه عسى ماتعورتي
رزان : لا ماتعورت الحمدالله انا تمام وصحتي كويسه وانت
سليمان : الحمدالله ماجاني شي
رزان: يلا اركب السياره خن نروح الجامعه تاخرنا
سليمان : يلا
في لندن فله فخمه يعيش واحد يدعى جلمان وزوجته الندنيه اسمها جوان جلمان هو خليجي ولكن هذا لقبه في لندن جلمان
جلمان يكلم صديقه من الخليج : هلااوالله سعود شخبارك شلونك
سعود : تمام الحمدالله انت الي وينك من زمان عنك من ماتت المحرومه سافرة لندن وغطيت
جلمان : ياخوك شنسوي مشغال الدنيا وخلاص انا شكلي بعشعش بلندن ويضحك
سعود بندهاش : وليه
جلمان : انا تزوجت وحده من لندن وهذاني عايش معها
سعود : افاا وماتعلمنا
جلمان: شنسوي حتى انا مادريت عن نفسي تزوجت على غفله ويضحك
سعود : اقول فكنا وبسك ضحك وتعال الحين متى ترجع الديره اشتقنا لك
جلمان : والله حتى انا شتقت لدوانيه الشباب والقعدات والفله والوناسه بس قريب قريب راح اجي
سعود : هذا انت تقول قريب قريب وبااالاحلام انشوفك
جلمان يضحك : يااخي ضروف ضروف شفيك مو نفسك عطالي بطالي
سعود : لاا والله خبرك عتيج اناا الحين اشتغل بحدى شركات الاتصلات وملعوزيني كارفيني كرف
جلمان : من متى متوضف
سعود : تقريبا لي 5 سنين
جلمان : الله بعد مارحت لندن 12 سنه توك تتوضف اي منعذر كارفينك لانك توك
سعود : انزين يلاا سكر انا مشغول في دوام
جلمان : افااا تطردني وانااا الي داق ومتعني ومخرسني كامن فلس بنهايه تقولي سكر
سعود : لاوالله في واحد لقيز في شغل من يشوفنا نكلم تليفون ونسولف على طول علم المدير وهذهو مر من قدامي الله يستر يروح يعلم المدير بس باي
جلمان : باي باي عيل لايفنشونك ويطلع سبه فيني
سعود : أي كيفك بعدين دورلي شغل بالندن
جلمان يضحك :طيب طيب باااي
سكر تليفون سعود وجالمن سعود كان في شغل يشتغل و جلمان كان باالبيت يشرب كوفي ويطالع تلفزيون
سليمان و رزان طلعو نفس الجامعه الي يدرسون فيها ونفس تخصص ويوم جاو بينزلون من سياره
رزان تمسك ذراع سليمان وهو توى بينزل : سليمان انا اسف للمره الثانيه وان بغيت شي او تدق على اهلك تيلفون قولي
سليمان : ان شاءالله ومشكوره وماتقصرين
رزان : ولو العفو هذا واجبنا
نزل ودخل الجامعه وشاف بسام واقف مقابله في ساحه دخليه حقت الجامعه
سليمان : بساموه جذيه تمصخرني
بسام يضحك : ليش شنو صار فيك
سليمان : تبهدلت بين تاكسي ونكسر موبيلي بعد
بسام يضحك : من صجك وشلون انكسر
سليمان : لاتسال شلون بس يلا امش ندور قاعاتنا
بسام : توى الناس ترى مابعد تبداء المحاضرات
سليمان : معليه بس المهم انانعرف وينا فيه على الاقل من يقولون لنا يلا نروح
بسام : اوك يلا
في سوق الخضره هناك يشتغل بو بسام وبو سليمان
بو سليمان : ها شلونك شخبارك اليوم
بو بسام : ماني بخير مدام ناجيوه النسره تحن فوق راسي ياربي كل مره اقولها اقعتني اقتعني بلي انتي فيه تقول لا ابدا انا غير انا ابي تخذ لي غرض ابي وابي كل همه الكشخه والفلوس والمضاهر
بو سليمان : الله يعينك عليها والله بوبسام المفروض تلكمها تعقلها او انت تفرض رايك عليها مايصير هي الي تتحكم بكل شي ولازم تتفاهمون انتو من زمان متزوجين مو اليوم ولا امس
بو بسام : ايه وانت الصادق يابوسليمان احنا من زمان متزوجين مو امس ولا يوم بس الله يستر من طلبتها الجايه شنو بتقول
بو سليمان : ايوى والله الله يستر
يوم خلصو من الجامعه وطلعو سليمان واقف براء الجامعه عند السياره يستنى بسام الا جات رزان
رزان : سليمان تبي تكلم او تبيني اوصلك حياك
سليمان : لالا مشكوره بس انا انتضر صديقي لين يجي ويوصلني
رزان : اوك عيل سلام
سليمان : سلاام
رزان تروح تركب سيارتها وتمشي بسام يجي جنب سليمان
بسام : منو ذي الحلوه الي قاعده تكلمك وشنو تبي منك
سليمان : شنو دخلك انت وليش حشري و تدخل نفسك في اشياء مالك خص فيها اقول اركب اركب سياره لان حدي ميت جوع
بسام : والله حاله خدام ابوك الي جابك تزف وتامر وتنهي على كيفك ولي يقولك اركب تاكسي اصفر زي الصبح
سليمان ماسك راس بسام يبي يبوسه على شان يرضى : خلاص خلاص يامعود هذا راسك وببوسه
بسام : لاادعي لاادعي تبوس راسي بس عدل الفاضك
سليمان : طيب يلاا امش
بسام : اوك مشينا
بسام دخل البيت وقاعد يغني تغار حتى من الهواء ياويل حالي ياهواء خفف من الغيره علي قلبي لغيرك ماهوى
بسام يشوف منور اخته جالسه عل كنب ومرفعه ارجولها وماسكه ريموت تلفزيون
بسام يطق ارجول منيره بالكتب : منور مو بلقيس حلوه
منيره : منو بلقيس
بسام : بلقيس بلقيس تغار حتى من الهواء يافديتها والله صج تغار حتى من الهواء الهواء يغار منها مو نفسج
منيره : وانا شنو دخلني
بسام : أي شنو دخلج ويعفس شعرها وهي طقته وبعد عنها
ام بسام تطلع من المطبخ
ام بسام : هلااا هلاااابسوم حبيبي
بسام : هلا يا ام بساااام حيا الله هالصوت وهالجممال وتغااار حتى من ام بسااااام يااويل حااالي يا ام بسااام
ام بسام : تعال تعال عن العياااره الزايده
بسام يجي ويوقف عند فتحت المطبخ : امممري اممري يا الغاليه اعيوني لج
ام بسام : ماابي اعيونك خلهم لك اسمعني شنو سويت اليوم
بسام : ماكو شي كل العاده ماكو شي جديد
ام بسام : لااا موقصدي كيذا انا قصدي سليمانوه شنو صار عليه
بسام : سليمان وصلته اليوم معي الجامعه ابيه يكشخ معي بسيارتي الجديده بس
ام بسام : حسبي الله عليك من ولد انا قايلتلك وصله وليه توصله اناااا ابي ينقهر يموت قهرر على شان يعرف انت ولد ناجيه غير
بسام : لاحول يمااا لين الحين مابطلتي هاالعاده الا تبين تقهرين كل العاالم يماا ان صحج نصيحه دعي الخلق للخلق
ويسحب عليها ويروح غرفته
ام بسام : ابدا ما كانهم عيالي ابيهم لي عون صارولي فرعون
رزان صفطت سياارتها في الغراش ودخلت البيت
رزان : يبااا يباااا وينك
ابوها ينزل من درج
ابو رزان : هلاا هلااا برزونتي هلاا بي بعد قلبي
رزان : تسلم يبااا
ابو رزان يوقف مقابل رزان
ابورزان : هاشنو سويتي اليوم با اول يوم دوام لج
رزان : والله الحمدالله كل شي زين وحبيت كل شي باالجامعه
ابو رزان : الحمدالله طيب بدلي ملاابسج وانا انتضرج على الغداء يلا قلبي
رزان : اوك يبا ثواني وانا جاهزه
رزان صعدت الدرج تبدل ملااابسها وابوها راح للمطبخ للخدم يناديهم على شان يجهزون الغداء
سديم ارمله متوفي زوجها من شهرين بحريق في شاليه و حامل الان بشهر التاسع وجاتها الطلق في الغرفتها سديم جالسه على السرير وماسكها بطنهااا وتصرخ
سديم : سليماان سليممااان يباااا
سليمان يجي بسرعه ويفتح باب الغرفه ويجلس جنب السرير : هااا شفيج خرعتينا
سديم تتوجع وتتالم : اه سليمااان انا بولد
سليمان : طيب طيب قوومي بشويش
بو سليمان واقف عند الباب : بشويش عليها سليممان
سليمان : ان شاءالله ان شاءالله يبااا روح افتح سياره بسرعه
بوسليمان : ان شاءالله
فتح باب السياره بو سليمان ودخلو سديم بسياااره وسكرو الباب وسااق السياره بو سليمان
وفي غرفه فخمه جالسه على سرير رزان وتفكر بحل وتحاتي سليمان وتخاف انه اهله الحين هاوشوه على كسره الموبيل
رزان خذت شهيق وقالت بنفسها : انا لازم اروح اشتري لسليمان موبيل مسكين يعني الحين منين له موبيل ومره وحده اسويه مفجاءه وهديه تعارف
قامت من سرير وراحت للمراياا تضبط روحها ومشطت شعرها وربطته وقاعده تدنن اغنيه اليسا بحبك بجنون روحي اناورحت البست جزمتها وطلعت
في المستشفى دخلوسديم غرفة العمليات و سليمان و بوسليمان جالسين متوترين وعلى اعصابهم ولايدرون شنو يسوون
سليمان من توتر قام يرفس باب غرفه العمليات
بو سليمان جالس على كرسي ويصرخ على سليمان : خلاااص سليممان اجلس لاتوترني ازياده
سليمان : شلون اهدى يباا ذي اختي الوحيده والله لو يصير فيها شي مدري شنو بسوي بنفسي
بو سليمان : اذكر الله وقدر الله ومشاء فعل
سليمان : لا اله الا الله
وفي محل الموبيلاات واقفه رزان تشتري موبيل لسليمان
رزان تمد الفلوس للكاشير : هاك
الكاشير يمد لها الكيس حق الموبيل : مشكووره
رزان : العفو
طلعت رزان وركبت سياره

في المستشفى سلميان وابوه واقفين حاولين سديم ويتحمدون لها بسلامه
سلميان : حمدالله على سلامه اختي
سديم بصوت كله تعب : الله يسلمك يا سليمان
بو سليمان ماسك بوكيه ورد : الحمدالله على سلامتج يابنتي وهذا بوكيه ورد جايبه لج انا وسليمان
سديم خذته وشمته : تسلمون كلكم ذوق والله مدري شلون اشكركم انتو تعبو معاي كثير وانتو صرتو لي ذخر بعد موتت المحروم
بو سليمان : الله يرحمه
سليمان : الله عاد المحروم كان مستني هاالولد
سديم : ايي كان مستنيه وكان متشفق على شوفته
سليمان : طيب شنو كان يبي يسميه
سديم : كان يبي يسميه الياس
سليمان : الله حلوو هاالاسم والله الله يرحمه كان ذويق يعرف شلون يطلع الاسماء
سديم تضحك : خلااص سليمان عاااد
دكتور يطق الباب
بو سليمان : تفضل
دكتور : وين الابو نبي نكلمه
بو سليمان : ابوه توفى
دكتور : الله يرحمه منو ينوب عنه
بو سليمان : انا انوب عنه انا ابو البنت امر بغيت شي
دكتور : لا بس تعال براء نتفاهم
بو سليمان : ان شاءالله
يطلع بو سليمان براء ويسكر الباب
سديم داخل خافت وتوترة وقاعده تقول لا سليمان
سديم : سليمان خوفي ولدي فيه شي ولامات
سليمان : ذكري الله ياا سديم مافيه الا العاافيه
سديم : لاايمااا خايفه شوف ابوي تاخر
سليمان : لاحول سديم والله لو ماتسكتين( ويرفع يديه كانه بيطقها ) اصنج بطراق يعلمج شلون تخافين عدل قلت لج ماكو شي يعني ماكوشي
الا يفتح الباب بو سليمان ومنزل راسه بسئ ولاف غترته على رقبته
سديم بخوف وتمسك يد سليمان بتوتر ودمعه بعينها : سليممان سليممان شوف شوف ابوي شلون حالته مو قلت لك انا في ولدي شي يباا ولدي مات قولي مات
بو سليمان : لا ما مات
سديم تاخذ شهيق ومع زفير : الحمدالله انه ما مات طيب شنو فيه
بو سليمان : ولدج ياسديم عمي مايشوف ضرير
سديم تهد يدها من يد سليمان وتصيح : استغفرالله العلي العظيم واتوب اليه استغفرالله العلي العظيم واتوب اليه وهي تقول استغفرالله تشيل بالفراش حق السرير وتحطه تشيله وتحطه
بو سليمان : لاتسوين بنفسك كيذا يااسديم يمكن خيره لك
سديم : موعن ياابوي موعن انا ماقلت شي انا قلت الياس ايذا كبر بيساعدني وبيشتغل بيصير رجال لان ماعندي احد غيره من ريحت المحروم
بو سليمان : لاتخافين كل الي تبينه بيصير
سديم : وشلون وهوضرير مايشوف
سليمان : لاتخاافين انت خلي ايمانج باالله قوي وهينا بديرتنا كل شي متوفر واكيد بيشغلونه وبيدرسونه وبيعتنون فيه ماعليج وانا اوعدج اني بتكفل بكل شي حتى بي مصاريفه
سديم تمسح دموعها وتمسك يد سليمان وتطب طب عليها : ماتقصر يااخوي عساك لي دوم ذخر
سليمان : امين
سديم : طيب يبا هويسمع يتكلم
بو سليمان : ايه يسمع بس الكلام مابعد يقول الدكتور ايذا كبر شوي تعالو راجعو عندي
سديم : الحمدالله انه يسمع ان شاءالله بعد يتكلم
بو سليمان : ان شاءالله ان شاءالله
سليمان : يبا منو اليوم بينام مع اختي سديم اليوم
بو سليمان : انا بنام انت روح البيت لانك وراك جامعه
سليمان : بس يبا اخاف عليك انك ماترتاح لسريرهم
بو سليمان يضحك : اهه اسرتهم احسن من سريرك الي بتنام فيه روح بس روح
سليمان يضحك : الله يخليك لنا يبا ولايحرمنا منك ( ويبوس راس ابوه ويسلم على سديم ) يلا سديم تامرين بشي
سديم تبتسم : لاسلامتك يحفظك ربي
وطلع سليمان من الغرفه
في لندن بصباح كان جالمن نايم بسرير واقفه جوان تجلسه من النوم على شان للشغل
جوان : "Wake UP جالمن
جالمن : NO NO جوان انا اريد انوم
جوان : ياللهول ياااجالمان استيقظ
جالمن : OK OK جوان
جالمن قام من سرير وقامت جوان تصفق له انه قام
جوان : فري قود جالمن
جالمن يضحك وراح خذ فوطته من الدولاب وراح للحمام
بصباح باالجامعه دخل سليمان القاعه وهو لابس النضارات شمسيه وفسخهم على شان يقراء المكتوب على طاوله
( تعالي انا انتضرك بالكافتريا الجامعه رزان )
طلع سليمان من القاعه ولبس النضارات وراح للكفتريا
رزان تاشر له وهي قاعده على كرسي في الكفتيريا يوم جاء
رزان توقف وتمد يدها وتسلم : سلااام
سليمان رافع حاجبه ومكشر : وعليكم السلاام
رزان تجلس على كرسي : سليمان شفيك واقف اجلس
سليمان بستغراب : طيب
رزان تضحك : شفي وجهك منخطف ومستغرب
سليمان : لاا الي استغربه انج لين الحين حافظه اسمي معن ماتقابلنا الا مره اومرتين وثاني شي شنو هالعزيمه المفجاءه الي الحين
رزان : لاعزيمه ولا شي وطلعت كرتون مغلف
سليمان بستغراب ويعدل جلسته ويحط يده على كرسي ورجل على رجل: شنو هذا
رزان : افتحها وشوف
سليمان : موفاتح لين تقولين لي شنو المناسبه الهديه لاني ما اخذ أي هديه وماعرف شنو الغرض منها
رزان : لاحول شلون اقولك المناسبه افتح الهديه وعين من الله خير وبعدين راح تعرف المنااسبه الهديه لان الهديه نفسها تتحدث عن نفسها
سليمان عدل جلسته وسحب كرتون الهديه : طيب شنو ورانا نفتح الهديه وقاعد يفتح ها بشويش ويطالع رزان بستغراب وهو يفتحها يوم شافها انهي موبيل تزها لها وقال لها سمحي لي اناا مابيه ولا احتاجه ومنو قالج اني ابي موبيل خلااص ملازم قلت لج
رزان تبتسم : قولي باالاول عندك موبيل ولاماعندك
سليمان : الحين
رزان : ايه الحين
سليمان يلف وجها بحراج ويحك اذنه : لاا ماعندي
رزان : اجل استخدمه موقت ومتى ماشريت ثاني وتبي ترجعه رجعه
سليمان : اوك تفقنا
رزان : يلااا نقوم بتبداء محضرتنا بعد شوي
سليمان : يلااا بس الكرتون والاغراض الباقيه
رزان : خلهم عندي بشنطه لين نطلع اعطيك اياهم
شال الموبيل بس وهي خذت الشاحن والاغراض الباقيه وحطتهم في شنطتها
سليمان : اوك

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

/بو رزان بشركه واقف معصب ورافع السامعه يكلم تليفون
بورزان : نادو لي عمر
السكرتير : ان شاءالله ان شاءالله
عمر يجي ويطق الباب
بو رزان : تفضل
عمر : نعم امر طال عمرك انت مناديني
بو رزان : ايه مناديك ابي اعرف الفلوس الي بشركه وين راحت
عمر : مدري عمي واي فلوس شسالافه
بو رزان : لاتسوي نفسك ماتدري قولي وين وديت الفلوس اناا شيكت على الفلوس الشركه مساعه باالانترنت شفتها نصها مسروقه
عمر : لااحول ولاقوة الاباالله طيب منو الي سوى كيذا وبي غرض
بو رزان : قول لنفسك الحين لازم انسوي تحقيق على الفلوس من اخذها وشنو سوى فيها
عمر : ان شاءالله
بورزان : ويلا اطلع عندي شغل ولاتخلي احد يدخل لي المكتب
عمر : ان شاء الله وتوى بيطلع بيفتح الباب
بورزان : اسمع نسيت اقولك ماافي احديطلع من الشركه ولا احد يستاذن خبر كل الاقسام
عمر : ان شاءالله في أي اومر ثانيه
بورزان : ايه
سليمان : بسوم بسام
بسام منسجم بالكتابه سليمان يطقه على كتفه : بسووم يلااا انقله مني خلااص خن نطلع
بسام يلتف عليه : انت شفيك حنه ليش تحن
سليمان: يلاا حبيبي بسام قوم بلامزح زياده عن اللزوم
بسام يوقف : لااحول شنو الله بلااني فيك يااا صبر الارض عليك
سليمان : وعليك يادافور
بسام يسكر دفتر ويحط القلم : وكاه سكرنا دفتر وحطينا القلم وشلنا الكتب واي اومر ثانيه
سليمان : امش قدامي
بسام : وهذا احنا مشينا
وهم طالعين بسام يمشي قدام سليمان ورزان كانت وراهم ولاكن بعيده رفعه السامعه رزان بتكلم سليمان
سليمان يسمع صوت جاهز يرن فاستغرب قام يلمس ماخبيه ولقى موبيله اهو لي يرن
سليمان : الووه
رزان : هلااااوالله مااعرفتني
سليمان يستهبل عليها : لااوالله منو انتي
رزان : انااا انت سليمان صح
سليمان : ايي اناا سليمان
رزان : اجل انا التف وراء بتعرف منو انا
سليمان : التف على وراء وقاال ايييييه عرفتك انتي رزان
رزان : ايه انااا رزان
سليمان : اهاا طيب الحين ماقدر اطول بالكلام لان الحين بوصل لابسام صديقي على شان اركب
رزان : اها طيب مع سلااامه اجل اول ماتوصل دق علي
سليمان : ان شاءالله
رزان : مع سلامه
سليمان : ربي يسلمك
دخلو جمانه من الجامعه وجاسم من المدرسه للبيت
ام جمانه : هلاااوالله هلااااا بجسوومي حبيبي تعاال لحضن ماما وراح ضم امه
جاسم : انا شتقت لك ياا ماما
ام جمانه : واناا اكثر يااروح ماما
جمانه تضحك : يمااا حبيبتي شنو مسويه لنا غداء حدي ميته جوع
ام جمانه : كل خير بس روحي بدلي ملااابسج انتي وجسومي وتلقون الاكل جاهز
جمانه : يلاااا
جمانه راح صعدت فوق وراهااا جاسم
يدخل سليمان البيت ويناضره بي اسئ ويقول بنفسه
سليمان : اه شلون بجلس يومي بدونكم يااختي وابوي جد بيكون البيت ملل
وراح لا غرفته وقط نفسه على سرير
سليماان يضحك ويقوم من سرير ويتربع عليه : اليوم صار معي موقف جد يضحك رزان شنو سالافتها بضبط هالبنت من وين طلعت لي طيب ادق عليهاا ولا ما ادق خن
رفع السامعه ودق على رزان
سليمان : الووه
رزان جالسه بغرفتها على المرايا تمسح مكياجها لانها بتنام الحين : هلااوالله
سليمان : رزان انتي قايله لي دق علي امري شنو بغيتي
رزان : ايي بس حبيت ادردش معاك شوي
سليمان : دردشي قولي شنو تبين
رزان : سولف لي عن حياتك عن اهتمامتك شنو تحب شنو تكره من ذا سوالف
سليمان : اهااا وتبيني ابداء بي أي سؤال
رزان : عن حيااتك طبعا ابوك شنو يشتغل وشلون عايش حياتك يعني ماعرف شلون افسر لك سؤال بس سولف لي
سليمان يتحمحم ويغير نبره صوته لصوت حزين ويقول : انااا امي ماتت وابوي كذلك ومو عايش الا مع اختي سديم وبيت عمي طبعا عمي كبير في سن ومخلي ولده يشتغل بداله في شركه وسديم اختي ارمله زوجها مات
رزان وكانت هي ماسكه بيدها القطنه حقت البودر تمسح وجها وعاديوم سمعت بالخبر انه ابوه مات وامه ماتت و زوج اخته نزلت القطنه وبندهاش : لاحول ولاقوة الاباالله الله يرحمهم
سليمان : امين وهي الحين توها والد لان يوم يموت اهي حامل
رزان وحطت القطنه في وجها مره ثانيه وقاعده تمسح : ياحيااتي كمل
سليماان : وهي الحين باالمستشفى مابعد تطلع
رزان تحط القطنه في العلبه وتسكرها : اجي ازورها عادي
سليمان يتحمحم : أي حياج عادي
رزان تقوم من كرسيها : خلاص اليوم نروح انا وياك لها
سليمان : ان شاءالله واي ولدها مسكين طلع ضرير مايشوف
رزان تجلس في سرير : ياااقلبي الله يعينها مسكينه والله كسرت خاطري طيب هي شسوت يوم درت
سليمان : والله انصدمت باالبدايه بس الحين تا اقلمت مع الوضع عادي
رزان تضم دبدوبها : حلو والله الله يكون بعونها انزين انغير من هالكائبه قولي شنو تحب وشنو تكره وقولي موقف لك يضحك صارلك وانت صغير ابي اسمع
سليمان يضحك : اناا لاتسالين طفولتي كلا هايت بشوارع ماجلس بالبيت
رزان : ايه انت ولد اكيدد تهيت بشوارع قول قول سمعني
سليمان : اقولج ياطويله العمر
بسام جالس بغرفته يدق على سليماان
بسام : لااحول شفيه جاهزه مشغول
منيره تدخل غرفة بسام وماسكه صينيه اكل
منيره : بساموه روح ود الصينيه الاكل حق جيرانه بو سليمان
بسام : وليه غريبه احنا نودي لهم اكل
منيره : ابوي اليوم الي مسويه وهو درى انا اخت سليمان سديم ولدت والحين سليمان بالبيت لاحله وماعنده احد يغديه روح قوم وده له
بسام : لاحول طيب وين امي
منيره : رايحه بيت ام حميد الجديد تتغداء عندهم
بسام قام من سرير وحط الموبيل في مخباه وخذ الصينيه من يد اخته وطلع
رزان طلعت من الفله ماسكه بوكيه ورد
رزان : سليمان وين نتقابل على شان توصلني المستشفى
سليمان قاعد يلبس الجزمه يمين : تعرفين مستشفى ال ........
رزان : ايه ايه عرفته
سليمان قاعد يلبس حزمه اليسار : خلاص انتي روحي اهناك وانا اجي لج اوك
رزان : اوك اوك خلاص
رزان شغلت السياره بيرموت وركبتها وحطت الورد على الكرسي الي جنبها حق سياره ومشت
سليمان باغرفته محتار مايدري بي ايش بيروح
سليمان : ياربي اقول لا بسام يسلفني سياارته ولا اقول لالا اروح بتاكسي احسن هي موداريه فيني با اقولها دخلي في المستشفى ايه صح بس منين القاء لي تاكسي لازم اطلع على شارع العام على شان القاء لي تاكسي يااربي شسوي
رزان وقفت عند باب المستشفى تنتضر سليمان
سليمان وهو طالع شاف بسام
بسام : هلا سليماان مبروك المولد الجديد
سليمان وهو مستعجل : الله يباارك فيك
بسام : هذا ابوي متنقص لك من الغداء
سليمان مستعجل : مشكور وماتقصر وجزاك الله خير دخله دخله انااحدي مستعجل
بسام : وين على الله
سليمان من العجله مشى عنه : بعدين اقولك مع سلااامه بس دخل الاكل داخل لاتنسى وسكر الباب ايذا طلعت
بسام متفجاءه ومفهي : هاااا شفيه هذا طيب طيب
بسام يدخل البيت على شان يحط الغداء لسليمان بالمطبخ
سليمان يوقف عند الشارع العام وياشر على تاكسي ويركب
سليمان يرفع سماعه : الوه رزان دخلي داخل عند الرسبشن انا جايج الحين
رزان : طيب ان شاءالله
سليمان : يلا مع سلامه
وصل سليمان المستشفى نزل وعطى الرجال الحساب تاكسي ودخل للمستشفى ويقابل رزان جالسه في المقاعد
سليمان : تاخرت
رزان : لاعادي
سليمان : يلا نقوم
رزان : يلا
صعدو باالاصنصير وصولو للغرفه طقو الباب
سليمان يطل براسه من الباب : ندخل ياحلوه ياام الياس
سديم : ايه ادخل يااروح ام الياس ادخل
سليمان : بس مو بالحالي انا معي وحده
سديم بندهاش : وحده من هي حياها الله
سليمان : دخلي دخلي حياج
رزان تدخل وتسلم على ام الياس سديم
رزان : سلام عليكم وحمدالله على سلامتج
سديم : وعليكم السلام الله يسلمج حبيبتي
سليمان : اعرفج زميله لي باالجامعه توني متعرف عليها اسمها رزان
سديم : اهلن تشرفت بي معرفتج وامداك يااسليمان تتعرف على وحده
سليمان : والله بصدفه بس لاتقولين لا عمي تفضحينا انا قلتج بس انتي
سديم : عمك منو عمك
سليمان يتحمحم ويقرب جنب راس سديم ويساسرها : انامو قايل لها انا احنا فقراء بعدين اقولج سالافه انا من اقولج شي رقعي لي قولي لي ايه
سديم : حراام طيب
سليمان : بترقعين لي ولا شلون
سديم : ايه ايه خلاص برقع
سليمان يتحمحم ويعدل الحنيه ويوقف : عمي ناصر شفيج ياااسديم عمي ناااصر
سديم : ايه ايه نسيت لاتواخذنيني يا اوخيتي انا توني والد وتعرفين تعب بعد الولاده
رزان : ايه طيب ومتى بتطلعين تنورين البيت
سديم : مدري يمكن بكرى
رزان : سليمان وين مرت عمك و عيالهم وينهم ماشوفهم
سليمان يحك اذنه : رزان اهم موكل وقت الله يهداج يجون يعني ساعات صبح ساعات بااليل وعلى حسب ضروفهم وقاعد يطالع سديم بنضرات توهق
رزان : اوكيه زيااره المريض يقولون لازم تكون قصيره فا انا استاذن
سديم : توى النااس ماتعرفنا عليج اكثر
رزان : خلي سليمان يعرفج علي ويقولج عني انا بستاذن ويمكن ازورج بالبيت ماتدرين خلاص صرت الحين اعرفج
سديم تضحك على خفيف : ايه ان شاءالله سليمان يجبج
رزان : ايه يلا سليمان نطلع
سليمان : ايه يلااا

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جلمان جالس يكلم جاكي شريكه في العمل لاكن هو يشتغل في الخليج
جلمان : شنو جاكي تقول انا المنقاصات الي في شركه كلها خسرنها
جاكي : نعم خسرنا كل شي هناا ولابد ان ترجع وبي اسرع وقت ممكن
جلمان : ولكن عملي بالندن ماذا افعل به
جاكي : لااادري لاادري تصرف لكن لاابد ان تكون الاسبوع القادم هنا باالخليج
جلمان : لااحول ولاقوة الا باالله العلي العظيم ولكن لا اقدر هل هناك احد يحل مكاني
جاكي : لا لاهناك انت بنفسك فقط سوف تحل المشكله
جلمان : اوك اوك راح انزل الخليج وامري لا الله
جاكي : سوف اكون بنتضارك
جلمان : باي
جاكي : باي
في الصبااح يجلس سليمان من النوم ويتمدد على سرير ويتسند على جدار ويطالع تليفون حقه ويقوم وتوى بيطلع من غرفته بيروح الحمام يسبح الا يدق تليفون
سليمان يرجع وياخذه بصوت مبحوح : الووه
رزان : هلاا شكلك توك قاعد من النوم
سليمان : ايي والله توني
رزان : طيب حليت واجب دكتور سمير
سليمان : اووف لااا مااحليته ياالله عاد انا الحين مالي خلق احل وصبااح عاد اجلس افكر ومدري ويش لان دماغي حده موقف وتعرفين امس مع اختي انااا جالس فاا يعني بينقصني بنقصني وانااا موحال احسن ويمكن مره الاولى ماينقص
رزان : اها اجل يلا اخليك طيب متى بتجي الجامعه لاتتاخر
سليمان : سااعه واكون هناك باالجامعه
رزان : طيب اجل انا بروح قبلك بنتضراك
سليماان : اوك يلا اجل بحفظ الله وانتهبي لاتسرعين بسياره
رزان : ان شااءالله
سليمان : أي بعدين تدعمين لنا واحد
رزان تضحك : ايي انا دعمت موبيلك لو داعمتك كان الحين ماكلمك
سليمان يضحك : ولا انا كان لي حظ اكلم الجميل الي قاعد يكلمني الحين
رزان تحط يدها على وجها بحياء وتضحك على خفيف : انزين انزين يلااا سكر ايام بيزي عندي جامعه وانت بسرعه روح البس على شان متتاخر على دكتور سمير
سليمان : اوك فمان الله
رزان : فمان الكريم
في الشركه مر عمر على مكتب فيصل وسمع فيصل يكلم تليفون ويقول
فيصل يضحك : خلود انتصرنا على بو رزان
خالد : شلون
فيصل : سحبت نص فلوسه الي بشركه فلس فلس على شان مره ثانيه ما يقلبنا بلعب
خالد : ايه عفيه ياااخذ فلوسنااا على الفااضي ويحرق دمنا من هو على شان ياخذ فلوسنا
فيصل : ايه وانت صاج من هو بس خذت فلوسه وحرقت قلبه نفس ماحرق قلبي يوم خذ فلوسي بلعب
خالد يضحك : والله انت منت هين ياافصول
عمر يقول بنفسه : اثريك انت يااافيصولوه الي سااارق فلوس واستغفرالله على ايش وعلى أي سبب على شان لعب قماار قمااار يافيصل طيب
عمر يدخل الغرفه فيصل
فيصل : هي هي انت شلون تدخل بدون استاذن ومن بي امره
عمر : انا سمعت المكلمه الي بينك وبين صديقك يعني انت الي طلعت البواق وبقت عمي بو رزان
فيصل : انا ماابقت ولاتكذب ومتى سمعت
عمر : الاتوني ساامع وانت تكلم صديقك وتقول انتصرنا على بورزان وتقول بعد سحبت نص فلوسه بشركه
فيصل يمسك عمر ويزنطه
عمر : اه هدني فيصل
فيصل : ان قلت لا عمك بورزان ياويلك
عمر : انا معاي ضيق تنفس فيصل
فيصل : تشب ولاااكلمه انت بتعلم بو رزان وانا مو مخليك
عمر طااح من طوله من يدين فيصل واغمى عليه
فيصل يجلس على الارض ويحاول يصحيه
فيصل : عموور عمووور قوم ياالله شاالبلشه الي خليتني ابتلش فيها عممور قوم الله يهداك انت الي جاي وتتسمع علي ماالله حدك عممر عمور
فيصل يوم شاف عمر مافي فايده وانه مغمى عليه ولا بقايم هرب خاف يكون انه مات
يدخل سليمان الجامعه وهو مسرع ويقول بنفسه
سليمان : يارربي تاخرت على المحاضره الحين الدكتور سمير يشرشحني
وصل للقاعه ودخل
دكتور سمير : ليش متاخر حضرتك
سليمان : تبنجرت عندي السيااره وعبال مالقيت مصلح يصلحها توني اجي
دكتور سمير : تفضل بس مره ثانيه ان تاخرت تنقيص على طول
سليمان : ان شاءالله
سليمان دخل وشاف دفتر على كرسيه رزان تاشر له انا هي حلت له الواجب
سليمان يبتسم
دكتور سمير : سليماان حليت الواجب الي عطيكم اياه امس
سليماان : ايه حليته وفتح الدفتر ووراه الدكتور
دكتور سمير : اوكيه طيب طيب خلاص سكر الدفتر واجلس محلك
سليمان يطالع رزان ويبتسم
في المستشفى ابو سليمان جالس مع حفيده الياس
بو سليمان : يااقلبي ياعممري فديته والله شوفيه مستانس
سديم : ايه
بو سليمان : سبحان الله كانه يشوف
سديم : بس هذي حواسه خلته يحس
بوسليمان : ايه الحمدالله انهو يحس وربج كريم يمكن خيره له انه مايشوف بس يحس
سديم : ايه طيب يبا جيبه لي
بوسليمان : اخذيه
سديم خذته وقامت تسمي : بسم الله بسم الله
عند رزان و سليماان خلصو المحاضره وطلعو وهم واقفين جنب القاعه
سليمان : اتشكرج كثير انج ساعدتيني على شان الواجب وهاج دفترج ماحتاجه الحين ومره ثانيه مشكوره والله جمايلج مغطيتني وانا مستحي كثير انج انتي بنت وتساعديني وتسوين لي كل هذا
رزان : لاشدعوى انت اخوي وزميلي باالجامعه لازم اساعدك بس هاا تردها لي بعدين
سليمان : من اعيوني اردهاا وارد ابوها بعد
رزان تضحك : طيب مع سلااامه انا بمشي
سليمان : ليه وين تمشين خن نتمشى براء الجامعه اناا وياج ونسولف والله حاب اتعرف عليج
رزان : اوكيه وانا بعد حابه اتعرف عليك
سليمان : يلااا نطلع
رزان : ايي بساحه يلاا
سليمان : اوك
طلعو سليمان ورزان ساحه الخارجيه يتمىشون
في شركه يمر سكرتير على مكتب فيصل
سكرتير : فيصل فيصل يدخل سكرتير داخل ويشوف عمر منسدح على الارض
سكرتير يجلس على الارض ويحاول يصحي عمر : ياالهوي عمر عمر اصحى ياعمر دا شكلو مااات يااالهوي سيدي بو رزان الحق عليااااا سيدي عممر شكلو توفى يااالهوووي
الموضفين تجمعو على المكتب وكل واحد بداء يعلق
يااربي شفيه مات ¬_ روحو دقو على الاسعااف شنو تنتضرون _ ياامسكين ياعمر _ من متى صاير هاالشي واحنا ماندري
سكرتير قاام مفزوع ويركض لمكتب بورزان
سكرتير فتح باب المكتب بدون مايطق الباب
بورزان وقف : هي هي على وين داخل بدون لااا احم ولادستور
سكرتير : اسف اسف يااسيدي بو رزان بس في حاقه غريبه حصلت برااء بمكتب سيدي فيصل
بو رزان : شفيه فصيل ترى موفااضي له هو مشاكله
سكرتير : ياخرابي دي مشكله عن حق وحقيقه
بو رزان مسك كرتون المنديل : قول لاصنك بهالكرتون
سكرتير : بقول بقول بس رجااء لاتصني على قولتك
بورزان : صج صج الحين بصنك تلفت اعصابي
سكرتير : سيدي عمر مغمى عليه بمكتب سيدي فيصل بس اتوقع انهو ماات لاانه مايتحركش ونفسو بطيئ اوي اوي
بو رزان فز من الكرسي : هاا شتقول لاحول ولاقوة الا بااالله ( مسك غتره ورفع نص ثوبه وتز سكرتير ) وخر وخر وخر خن اشوف هاالمصيبه الي طاحت على روسنا
بورزان وصل لعند مكتب وسوى حركه الشرينبو ويطلع ويشوف الدنيا كلهاا متجمعه في مكتب فيصل
بورزان : وخرو خرو انتو بعدو شووي خن اشوف
اللكل بعد وجاء بورزان : لاحول ولاقوة الاباالله ويحط يديه على خصره هي انتو شنو تنضرون دقو على الاسعااف اشوف
جمال موضف عند بورزان : ان شااءالله ان شاء الله عمي بورزان انا بدق
بورزان : بسرررعه
جمال رفع تليفون يدق على الاسعااف
في الجامعه رزان وسليمان جالسين يتمشون
رزان : اتذكر روحتي بلندن كانت احلى سفره بنسبه لي وانا صغيره كنت اشوف نفسي يوم رجع لديره وكان مايروح لندن الا اناا وكنت بنسبه لهم شي واو ربعي وصديقاتي ويحبون كانو يسمعون سوالفي بس اقولك صاارلي موقف ذاك اليوم ضعت باالمطاار واحنا راجعين للديره وقمت اصيح وميته صياح شفت واحد يشبهه ابوي قلت بابا بابا ورحت ضميته وتضحك والله في نهايه يطلع مصري ويقول لي في أيه انتي بنت صايعه معندكيش اهل ياالله غوري عن وجهي وطلعت وقلت له تسلب حيوان تميت اسبه وهو مطنشني الايجيني ابوي من وراي يقولي بنت بنت وين رايحه انا لفيت عليه ومتضحك بابا وسويت حفله وضميته
سليمان يضحك : والله انتي توحفه كم عمرج كان
رزان : هذا الموقف كان عمر 5 سنوات
سليمان : يااحليلج انا عمي كان يوديني لندن
رزان : الله انت تروح لندن ونااسه قولي شنو صاارلك مواقف
سليمان يضحك : انا موقفي غير طبيعي حدث ولااحرج
رزان : قول قول تكفى
سليمان : اقولج وامري لا الله تخيلي كان في فندقنا تحت ديسكو موداخل الفندق كان من براء طبعا كنت اتسال مع نفسي شنو هذاا شنو شنوساالافه هذا شي رحت نزلت بااليل بدون محد يدري
رزان : يمااا منك ملقوف
سليمان يضحك : شفتي عاد دخلت وماحس الي جالس عند الباب الحراس لان مايدخل كبااار واقولك دخلت والعبو فيني الاولد السكرانين قامو يشلون فيني ويحطون وانا قمت اصيح وبعدها نحشت منهم
رزان ماتت ضحك : طيرو جبهتك اجل وتضحك لالاصج اتخيل شكلك وهم يشلونك ياعمري
سليمان : صج انا عمرج
رزان ستحت : سليمااان عن هاالكلاام وتطقه كتفه
الاتجي جمانه و بسام
بسام : وينك يااااسليمانوه اثريك نايم باالعسل وانا احوس عنك بكل الجامعه
سليمان يضحك : شفيك طيب حمدالله وشكر شنو تبي
بسام : يعني شنو ابي سرينا نروح البيت خلااص خلصنا
سليمان : وين بااقي دكتور فؤاد
بسام : دكتور فؤاد ستاذن
سليمان : احسن فكاك اجل يلااا رزان انا بمشي تامرين بشي
بسام يحط يده على كتف سليمان : يلا ( ومشو )
رزان : لااسلامتك اشتقت لج جمون حبيتي وضمتها وينج انتي
جمانه : شفتي فرقونا كلااسي غير كلاسج
رزان : ايه شفتي حيااتي طيب حيااتي طاافج نص عمرج في سوالف صارت وماقلتها لج
جمانه : اياااا مدري شقول قولي حمستيني
رزان تمسك يدها : امشي امشي نتغداء بمطعم واقولج
جمانه : يلا
في بيت ام جاسم يرن تليفون وتطلع من المطبخ على شان ترد
ام جاسم : هذاني جاايه شفيكم مصروعين صرعتو تليفون
ام جاسم رفعت سماعه : الوه
المستشفى : هذا بيت عمراحمد
ام جاسم : ايه هذا بيت عمر احمد
المستشفى : ااسف اني راح بلغكم بخبر وفااته وعضم الله اجركم والبقى راسكم بس لازم تجون المستشفى على شان التحقيق
ام جاسم من صدمه : شنو تقول متى مات وشلون اهو اليوم توى طالع مافي شي واي تحقيق
المستشفى : تعالو با المستشفى وانتو تعرفون كل شي
ام جاسم : طيب مع سلامه وجزاك الله الف خير
ام جاسم حطت يدينها على وجها وقامت تبكي ويمته بكي : لاامستحيل شلون مات شلون
في المطعم جالسين جمانه و رزان يسولفون
جمانه : رزون كل هذا يصير معاج وانا اخر من يعلم
رزان قاعده تاكل : ايه وعاد انا محبيته حبيته بس تعرفت عليه ابي اجس نبضه باالاول بعدين اتعلق فيه لاان اناا مو أي رجال يسرق قلبي بسرعه
جمانه : عااشو عااشوبنت احمد موسهله اثريها
رزان : ايه عبالج انا نفس البنات الخفاف من يشفون رجاال يعطيهم وجه على طول طاحو على وجهم انا احكم عقلي قبل قلبي
جمانه : اييه بس تدرين هوشاب وسيم وحليوه ولايق عليج كثير
رزان : ايه هو مناحيه وسيم وسيم مايعيبه شي بس الاخلاق لازم ادرسها ان كانت وسيمه نفس وجهه وملامحه اصير بعدين احبه واموت فيه واتعلق فيه ولااهده طيب انتي شنو جابج مساعه مع بسام صديقه
جمانه تضحك : بساام منو ماعرف واحد اسمه بسام
رزان : الولد الي جيتي معاه مساعه باالجامعه تدوريني اسمه بسام
جمانه : بساام هذا مااعرفه ولا اعرف اسمه توني منج دريت انه اسمه بسام وهو ساالني وين صديقي سليمان شفتيه قلت لااا قلت له شفت رزان قالي هم لا قام قالي خن ندورهم اجل ورحت انا وياه ندوركم ولقيناكم بس لاني اعرفه ولااشي وهو اصلا مادخل مزاجي ولاافكر فيه
رزان تضحك : ادري اعرفج انتي مايعجبك العجب ولاصيام في رجب
الايرن جاهز جمانه
جمانه تدور بشنطتها جهازها الا لقته : الوه هلايماا
ام جاسم تحبس دموعهاا وبصوت حده مخنوق : جمانه حبيبتي وينج فيه
جمانه : يمااا انا باالمطعم مع صديقتي اتغداء خير يماا صوتج موعاجبني فيه شي
ام جاسم : لالا يمااا مافيني شي بس روحي جبيبي اخوج من المدرسه لان ابوج تعباان
جمانه : سم الله على ابوي شفيه
ام جاسم : لاامافيه شي بس روحي اخذي اخوج بسرعه لان تاخرنا عليه
جمانه : اوك اوك يمااا خلااص بااي باي يمابروح اخذ اخوي وتسكر الجهاز وتحطه بشنطه وقامت مفزوعه ومستعجله وحطت جوالها بشنطتها وتوها بتروح مسكتها رزان
رزان : خير جمانه شفيهم اهلج عاد امج ياحيااتي عليها تهبل ودايم تكسر خاطري مدري ليه
جمانه : أي والله صوتها لو سمعتيه يعور القلب اناابروح اخذ جسوم من المدرسه وسامحيني ايذا قمت وماخلصنا سوالف والله القعده ماتنمل معاج حبيبتي بس شسوي الضروف
رزان : لااعادي حبيبتي روحي وانا الحين بقوم ويااج بس بروح ادفع عند
الكاشير
جمانه : طيب بس انابروح
رزان : اوك روحي انا خلاص بروح بيتنا بس طمنيني عنج ايذا رحتي البيت
جمانه : اوك سلام حبيبتي
رزان : سلام
رحت جمانه و رزان راحت تدفع الفلوس عند الكاشير وطلعت
في المستشفى بوسليمان وسليمان جالسين يقومون سديم من على سرير لان خلاص بيطلعونها من المستشفى
سديم : ماودي اطلع من المستشفى
بو سليمان : ياكافي شر ليه
سديم : لان اخااف ماالقى لنا اكل اناا واليااس ونموت جوع
بوسليمان :لاااعااد عن هاالوساوس وهاالخرابيط واناا ليش قااعد وهذا شغل مااشي والحمدالله وانا اكلكم من خيره متى يوم متو جوع ولاايوم فايعني الحين يوم الياس جاء بتمتون جوع
سديم تبتسم : ايه وانت صااج يباااالله يخليك لنا ويطول لنا بعمرك
سليمان : اممين يلااا طيب قومي بلادلع
سديم تضحك : طيب هذاني قمت
بوسليمان : سليماان شيل الياااس عن اختك
سليماان : طيب وراح خذه من سرير وطلعو
دخلت جمانه البيت وماسكه جاسم بيدها وشافت امها تبكي وقطت شنطتها وراحت تركض لها وجاسم وعليا حياتي هو حاط يده على قلبه خايف ودمعه بعينه لان اول مره يشوف امه بي ها الحاله وتم واقف عند الباب
جماانه :يمااا شفيج تبكين شفيه ابووي قولي ابوي فيه شي
قامت من طولها جمانه وتنادي : يبااايباااا وجاسم وياهاا ينادي : يبااايبااااا
جاسم صعد فوق وراح للغرفه وفك باب الغرفه مالقى ابوه : يبااا يباا وينك
ام جاسم تقول لجمانه : ابوج ماات ماات ياجمانه مات
جمااانه منصدمه : وشلوون مااات
ام جاسم : مقتوول
جماانه منصدمه : مقتووول منو الي اقتله حسبي الله عليه وضمت امها وقامت تبكي
ينزل جاسم بهدوء ويقول بكل براءه
جاسم : يماا مالقيت ابوي اكيد بشغل مابعد يرجع
ام جاسم تمد يدينها له : تعاال تعال ياروح امك تعااال ابوك ايه اكيد بشغل يايما مابعد يرجع
جاسم ينزل ويركض لا امه ويضمها
جاسم : يماا اجل شفيج تبكين
ام جاسم : مافيني شي بس لاازم نروح المستشفى يااجمانه لاان قاعدين يحققون الحين ولازم نكون موجودين
جمانه : بس يماا انتي الحين مايصير تطلعين انتي ارمله
ام جاسم : بس الحين محديدري من الحي حقنا خن نطلع بس اليوم نروح لتحقيق على شان نعرف منو قاتل ابوج
جمانه : ان شاءالله طيب روحي لبسي عبايتج وانا راح اجهز سياره
ام جاسم : طيب
ام جاسم صعدت فوق تلبس عبايتها وجمانه جالسه على كنب تنتضر وضامه جاسم
جاسم : جمانه ليش تبكون قولولي
جمانه : مافي شي حبيبي مافي شي
في بيت سليمان قاعد يكلم رزان بغرفته
رزان : مسكينه صديقتي جمانه مدري شفيها قامت من المطعم مفزوعه وقالت لي بروح اخذ اخوي جاسم من المدرسه ولين الحين احاتيها وانا قايله لها طمنيني اول ماتوصلين البيت ولين الحين مادقت
سليمان : عادي يمكن صار لهاا البنت ضروف فا مادقت
رزان : طيب ممكن اطلب منك طلب
سليمان : انتي تامرين
رزان : خن نطلع انا وياك على بحر نغير جو لان احس اني فيني كتمه ومشتهيه اطلع
سليمان يضحك على خفيف: طلبك ملغي
رزان بندهاش : ليه
سليمان : انتي بس زميلتي بالجامعه مابعد يصير بينا شي خطبه ملجه زواج على شان نطلع مع بعض ولما يصير ذيك الساعه نطلع ويابعض
رزان : أي صح كلاامك
سليماان : والحين خلي علاقتنا صطحيه بس في الجامعه كافي علينا
رزان تبتسم : ايهه كاافي
سليمان : يلاااا طيب ناامي بكرى وراج دوام
رزان : طيب شلون انام وصديقتي مادقت علي
سليمان: معليه ايذا مادقت عليج دقي عليها وايذا ماردت انتضري الصباح تقولج
رزان : اوك يلا تصبح على خير
سليمان : وانتي من اهله
في صباح وصل جالمن الى المطاار وهو حامل امتعته ويطالع المستقبلين وماشاف جاكي ورفع السامعه ودق عليه
جالمن : جاكي وينك انت فيه
جاكي : جالمن انا براء انتضرك بسياره
جالمن : اوك اوك ثواني واناا جايه سكر الجاهز جالمن وتوجه الى البوابه على شان يطلع لجاكي
في بيت سليمان سليمان واقف بصاله واخته كانت مدد رجولها وماسكه اليااس وسليمان قااعد يلعبه
سليمان : ياااقلبي عليك ويقرص خدود
سديم : سليماان لاتقرص اخدود ولدي يعورونه الحين
سليمان يضحك : خلني اعوره على شان يستاااهل ويتادب ويصير رجال حمش
سديم تطقه : اقول استح ولدي مسكين فقير الله وتاذيه اقول روح بس روح جامعتك
سليمان : طيب طيب بس با بوسه
سديم : هااك وفكنا
سليمان : باسه الايسمع صوت رنه سيااره بسام
سديم تمد يدها : جيبه جيبه شكله بسام جاء
سليمان : هاج ايه شكله يلاابروح مع سلامه وراح وفك الباب وطلع وركب سياره
في بيت جمانه الصباح جالسه بغرفتها تبكي دخلت امها عليها وجلست جنبها بسرير
ام جاسم : جمانه حبيبتي روحي جامعتج اخاف ينقصونج درجات
جمانه تبكي وتقط نفسها على حظن امها : يمممااا ماابي اروح الجاامعه ماابي شنو يقولون الناس عني ماات ابوها ورايح الجامعه مابي
ام جاسم : بس عادي يماا هذي دراستج وماراح يقولون شي مدام بتروحين انتي الجامعه انتي يايما مورايحه مرقص على شان يتكلمون عنج
جمانه : ولو يماا ماني رايحه
ام جاسم حطت يدينها على شعر جمانه : طيب طيب خلاص يااجمانه ملازم تروحين جلسي
باالجامعه عند رزان واقفه عند القاعه تستنى جمانه لان قاعده تحتيها الايجي سليمان
سليمان : هلاا رزان
رزان بصوت متوتر وحده خايف: هلاافيك سليمان سليماان جمانه امس مااردت علي وموبيلها مغلق والحين قاعده انتضرها وماجاءت ومابقي الا خمس دقايق وتبتدي المحاضره
سليمان : لااتحاتين ولاشي طيب رسلي لها مسج
رزان : ايه صح انا مارسلت لها خن ارسل لها يمكن ترد
سليمان : ايه
في شركه بو رزان قاعد يقول بنفسه
بورزان : وينك يازفت ياافيصل انا ادري انك انت وراه كل هاالسالافه وانك انت الي قتلت عمر بس هين يااافصيل القااك القاااك خن ادق على محسنوه يمكن يكون عنده
رفع السامعه بو رزان ودق على محسن
محسن كان بشاليه كا عادته ويااه فيصل بس فيصل كان نايم على الكنب ومحسن قاعد يكلم بورزان
محسن : هلاا والله بو رزون من زمان عنك ليش ماتجي تعلب وينا نفس قبل ولاهونت
بورزان معصب : ياقليل الحياا انت ويااه قولي شنو ذنب عمر تقتلونه
محسن بستغراب : عمر منو عمر
بورزان : انااعارف انا فيصلوه عندك الحين وياريت توصل له هاالكلاام وتقول له اناا وراك وراك وبجيبك حتى لو حطيت لك عشرين بودي قارد يحرسونك
محسن : طيب قولي شنو ساالافه
بورزان : اناموقايل لك ولاتكثر كلااام خل سيه الحسن ودلال الي عندك الخواف والجبان يقولك
محسن : طيب هد وروق انا ترى مااعرفك كيذا يابو رزان
بو رزان : من يوم ورايح بتعرفين كيذا ويلاا مع سلااامه وسكر الجهاز بوجهه
محسن يطالع الجهاز : هو شفيه معصب الرجال ويقوم يطب علىى فيصل ويجلسه قوم قوم فيصلوه قوم وقولي شنو المصيبه الي حتيتها على روسنا قول
فيصل وهو نايم : أي مصيبه خلني نااايم
محسن يوقف ويصفق بقوه من القهر الي في قلبه على فيصل : شنو اسوي فيه ذا يبلي اصب عليه جركل مااي من فوقه على بال مايقوم ويرفسه بركبته فيصلوه
في الجامعه عند رزان وسليمان كانو بالمحاضره ويكلمهم الدكتور
دكتور فؤاد : لو سمحتو شباب وبنات بكرى راح يكون عندنا مهرجان وبيجون لجنه يشوفون ادئكم المسرحي فاايليت الحين انا بختار 11 شخص يمثل معنا باالمسرح بكرى بختاارممم سليمان ورزان ووالي ورااهم وبس والحين ممكن تتفضلون معي المسرح على شان اعطيكم النصوص وتدربون لان اليوم ماراح اعطيكم محاضره اليوم كله تدريب
سليمان ورزان : ان شاءالله
في شركه عند جاكي و جالمن
جالمن واقف ويرتب الاوراق الي على المكتب : جاكي اسمع هذيل الاوراق ودهم لشركه ناصر طيب بس هذول الاصلين اطبعهم باالاول ودهم بعد ماتطبعهم اما الاصل رجعهم لي
جاكي : ومافيها هذي الاوراق
جالمن : ذي ياحبيبي منقصات جديده على شان ان رجع جبهتنا بعد ماتطيرت
جاكي يضحك : اوكيه اوكيه ولاكن ضامن انا هذي المنقصات سوف تنجح
جالمن : ضاامن اميه باالميه والحين انا بكلم ناصر يضبط الوضع عنده هناك
جاكي : حسنا ياجالمن
جالمن يضحك : مازلت على جالمن جالمن هناااك في لندن هنا اسمي عصام عصام ياا جاكي
جاكي : اوك عصاام الحين استاذن على شان اروح اطبع هذهي الاوراق
جالمن : روح تحت الله يحفظك
جاكي : بااي
راح جاكي وفتح الباب حق الغرفه وطلع وسكر الباب
في المسرح الجامعه وقاعدين يتدربون طلاب للمهرجان وكانت رزان واقفه على طاوله صغيره ومربعيه وقل تاوزنها وهي واقفه وكانت واقفه على رجل وحده الا تطيح من طولها وتنكسر يدها الكل قاام الي في المسرح ويصارخون رزان رزان رزان فقدت الوعي من طيحه وتمو يصحونه
سليمان : دكتور بروح انادي دكتورة الجامعه الي في العياده تشوف لها حل
دكتور : ايي روح بسرعه
سليمان راح يركض للعياده وصل لها وطق الباب
دكتوره : تفضل
سليمان وهو ياخذ نفس : دكتوره لحقي علينا طاحت طالبه في المسرح الجامعي وفقدت الوعي
دكتور تنزفع : شلون طيب طيب دقيقه بجيب مااي وكلونيا ومسحه طبيه والحقك
راح سليماان وخذت الدكتوره ماي وكلويناا ومسحه طبيه من طاوله حقتها الي فيها الادويه وراحت للمسرح
دكتوره سدحت رزان على ضهرها وقامت تقيس النبض
دكتوره : نبضها اوكيه بس كان يديها من كسره
سليمان بندهاش وهو في حاله ارتباك ومايدري شنو يسوي : شلون دكتوره منكسره
دكتوره مدت يدين رزان على فوق : شوف هذي يدها المنكسره وهذي طبيعيه يعني في فرق
سليمان : طيب الحين شنو نسوي
دكتوره : لازم تشيلونها عندي العياده على شان اعلجها واضمد يدها
سليمان : جيبو كرسي متحرك
دكتوره تلف وجها على طلبه الي جالسين على الكراسي : أي جيبو كرسي متحرك بسررعه
جابت طالبه كرسي متحرك وحطو رزان فيه وقامت دكتوره تشممها كلونيا ورشت عليها شوي ماي وقامت تصحى
رزان تفتح اعيونها بصعوبه وتتكلم بصوت خافت : شنو فيني شالي صااير
دكتوره : انتي بخير حبيبتي رزان الحين انا وياج بنروح العياده اعلجج اشوي وبعدين بترجعين للمسرح
رزان : هاا تعالجيني ليه شنو صاارلي
دكتوره : مااشي حبيبتي بس بضمد يدج
رزان ارفعت يدها ونزلتها وحست باالم وقامت تبكي : اه يدي شفيهاا يدي دكتوره
دكتوره : لااتخافين حبيبتي بس رض خفيف
سليمان وهو مو بحواسه نطق بكلمه حياتي قدامهم كلهم وبعض الطلاب انتبهو وندهشو وهو مومتعود يقولها لها لان توهم متعرفين على بعض بس اطلعت منه من كثر خوفه على رزان : حياتي رزان انا بكون معاج لااتخافين
رزان : ايه عفيه ابيك وياي
سليمان : ان شاءالله سليمان لف على دكتور فؤاد : دكتور فواد ممكن اروح معاهم
دكتور فؤاد : روح
سليمان : يلانمشي دكتوره
دكتوره : يلااا
ومشى سليماان رزان بالكرسي وتمشي قدامهم الدكتوره
باالعزاء جالسه جمانه تبكي وام جاسم والحريم يبكون الي جنبها
جمانه تساسر امها : يمااا رايحه المطبخ شوي وبجي
ام جاسم : روحي بس لااتتاخرين
جمانه : طيب
راحت للمطبخ جمانه وفتحت موبيلها وشافت الرساله الي من رزان كاتبه لها ( طمنيني عنج )
جمانه : كتبت لهااا اناموبخير يااارزان ابوي امس توى متوفي ومقتول واناا الحين بالعزاء بيتناا ولاراح اجي الجامعه 3 ايااام واضغطت على ارساال وتم ارساال الرساله
وفي العياده وهم بيحطون رزان على سرير قاعده تقول : أي أي ااه ياالم وتدمع اعيونها
الدكتوره يوم سدحتها على سرير تقول لها :انتي دلوعه وايد ياا رزان
رزان تبكي : لاا انا مودلوعه وماااحب الدلع
الدكتوره : اسمع اسمع يا سليمان شنو تقول رزان تقول انا مودلوعه ولااحب الدلع
سليمان يضحك ويخزها : بلى شايف انهي دلوعه
الدكتوره : الله يعينك عليها اجل
سليمان يضحك : اممين
رزان تطق فخذ سليمان : سليممان ترى ازعل منك
سليمان : كل شي ولازعلك اسفين
رزان تبتسم الدكتوره : يلا جيبي يدج انلفها ولاتقعدين تقولين أي أي وتدلعين
رزان تضحك : ياربي انا مودلوعه
دكتوره : اتغشمر معاج يلا مدي ايدج
رزان مدتها وقامت دكتوره تلفها
عند جلمان الي هوعصام بشركه قاعد يكلم ناصر
عصام : ناااصر شلون موراضي يقبل المنقصه
ناصر : والله مدري عنه معصب وشايش ويقول انا ماقبل من عصام أي مناقصه
عصام بندهاش ويلف الكرسي على النافذه ويحط رجله على النافذه وماسك المسواك ويسوك بي اسنانه : وليه طيب احنا مزعلينه بشي
ناصر : لايقول عصام موكفو ينوخذ منه منقصات
عصام : وليه موكفو انا عصام عبدالرحمن اشهر من نارعلى علم في بيع المنقصات والاسهم الحين اصيرموكفو شركات لندن يترجون مني منقصه ولا سهم من اسهمي ابيعه اصير موكفو
ناصر : والله عاد هذا الي تشوفه موراضي ياخذ المنقصه منك
عصام : الشهرها موعلي الشهرها على جاكي الي خلاني اطاوعه واجي الخليج ابيع منقصات
ناصر : حبيبي عصام موكل شي يمشي بالندن يمشي باالخليج
عصام : معلي منك انا بشيل شلايلي واروح لندن
ناصر يضحك ويدور باالكرسي حق المكتب : والي يقولك انا لندن راح تنهبك وتاخذ كل فلوسك وتحطك على الحديده
عصام : من يقول
ناصر : انا اقول ناس سووها قبلك وخسرو علاقتهم في باالخليج وراحو لندن ورجعو مفلسين
عصام بعصبيه وصوته في حده غضب : انا ماعلي بروح لندن بروح ولاعلي من احد اخسر مااخسر انا بكيفي
ناصر يضحك : لاتصير ياهل وتتهور وتروح ولاتلقى شي عندك اسبوع فكر وحاول تلين راس بومحمد يمكن يبع لك المنقصه حقته والله امس توه بايع لي مناقصه وماشي شغلهاا والحمدالله نجحت ترى والله بومحمد مايتفوت
عصام : صج هو بومحمد مايتفوت بس هو ليش موراضي ياخذ مني المناقصه انا وش سويت
ناصر : روح كلمه وشوفه وتحاور وياه ولينه لين يقبل مناقصتك ويبيعها لك
عصام يلف كرسييه ويقابل المكتب : اوك اوك خلاص سكر الحين وانا راح اتفاهم مع بومحمد
ناصر يلف كرسيه ويقابل المكتب ويمسك القلم ويحركه بيده يمين ويسار : اوك عدل شغلك ياالذيب لازم ترتب امورك مع بومحمد
عصام بدون نفس : اوك يلاا باي
ناصر: بايات
عصام يقول بنفسه : ياربي شلونا جيب راس بومحمد شلون الينه ويرضى علي
في العياده عند رزان و سليمان لاحلهم وطلعت الدكتوره راحت تكلم الايداره وبترجع
رزان بناضرات حنيه وبتسامه: مشكور سليمان وماتقصر تعبتك وياي مدري شلون اجزيك
سليمان يبتسم : لا يااا ويلف وجها عنها فجاءه ويسرح وهو يقول يااا
رزان : ياااا شنو شفيك وقفت
سليمان يلف وجها عليها : لايااعمري لاشكر على واجب انتي حسبت اختي ولازم اكون بعونج
رزان : شنو قلت عمري انا عمرك
سليمان : اسف لو كانت الكلمه ازعجتج
رزان : لااا ما ازعجتني بس ذي الكلمه كبيره
سليمان : ليه كبيره
رزان : لان محد يقول لحد عمري ويخليه عمره الا ايذا كان هذا الشخص سكن داخله وواثق فيه ويحبه قلبه وعايش بي كيانه ولايقدر يفارقه
سليمان : جد وانا بديت اني مااستحمل فرقاج ولادقيقه
رزان تلف وجها عنه بحياء
سليمان : رزان شفيج ضيقج كلامي بعد
رزان لفة وجها عليه بنضرات حنيه : لاا بس افكر برد لان مابعد اتعود عليك ولابعد ادرس اطباعك ولابعد اتعلق فيك ورجا مابي كلامي يضايقك
سليمان : لاباالعكس ماضايقني وهذا من حقج انج تدرسين اطباعي على شان تقدرين تحبيني الادخلت الدكتوره وتقول : هااا سليمان شخبار بنوتتنا الحلوه رزونه
سليمان : لااا مشاءالله عليهاهذي بصحتها وتسولف معاي ولاكان صاير فيها شي بس تتدلع ويضحك
رزان تعصب : سليممان انا مودلوعه
سليمان يضحك على خفيف : خلاص خلاص انتي مودلوعه ولاتدلعين
رزان : بعد حسبت
الدكتوره : يلااا اجل موقايمه تروحين الكلاس
رزان تعدل سريرها وتسوي روحها تعبانه وتغير نبره صوتها لصوت مبحوح : مابي دكتوره احس لين الحين تعبانه
سليمان يخزها ويضحك : هااا بس جابت طاري المحاضره قلتي تعبانه
رزان : خلااص انازعلت
الدكتوره : ياربي منها ها الزعوله هذي وراحت ضمت رزان
رزان : ياقلبي
الدكتوره : يلا ياحبيبتي على شان مصلحتج وايذا تبين تقعدين تقعدين عندي طول اليوم عادي بس سليمان يروح محضرته لان دكتور فؤاد عليهم
سليمان : اوكيه انا بروح بس ديري بالج عليها يادكتوره
الدكتوره : لاتحاتي هي بعيوني
سليمان : تسلم اعيونج
راح سليمان محاضرته
الدكتوره : شقد هاالانسان خلوق ياحظ الي بتاخذه
رزان : أي
الدكتوره : احس انه طيب وقلبه رقيق وحنون
رزان : أي
الدكتوره : اشفيج معلقه على أي أي أي
رزان تضحك : لاولاشي دكتوره بس ابي موبيلي
الدكتوره : من عيوني اجيبه لج وينه فيه
رزان : باالقاعه وتلاقينه بشنطه جيبي الشنطه بكبرها على شان ماتعبج وانتي تدورين
الدكتوره : ان شاءالله من عيوني وتقوم وتروح للقاعه على شان تجيب تليفون رزان لان رزان تحاتي صديقتها جمانه

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

عظم الله اجركم : اجرنا واجرج : عضم الله اجركم ياام جاسم : اجرنا واجرج : عظم الله اجركم ياجمانه : اجرنا واجرج طلعو المعزيين براء البيت وخلاء البيت ومافي احد و مابقى الا جمانه وامها وجاسم مع الرجال في الجلس جاء اخو ام جاسم
اخوها خالهم عبدالعزيز وماسك جاسم بيده يختي عليه لابس ثوب وغتره وعقال : هاج ولدج يااختي والله يصبركم
ام جاسم : مشكور يا اخوي انك قمت باالعزاء جزاك الله خير
عبدالعزيز : لاشكر على واجب يااختي واحنا اخوان لازم نوقف مع بعض
ام جاسم : الله يقويك
عبدالعزيز : بنتي جمانه ايذا تبين أي شي انا حاضر لاتستحين انا من يوم ورايح حسبت ابوج الي تبينه انا ابسوي لج
جمانه تبوس راس خالها : ماتقصر يااخالي
عبدالعزيز : لامافي قصور ان شاءالله ويلاا تامرون بشي انا بطلع
ام جاسم : تحت الله يحفطك ولاتسوق بسرعه وانتبه على نفسك
عبدالعزيز : ان شاءالله يااختي لاتوصين حريص
جمانه : يماا انا بصعد فوق غرفتي اغير ملابسي واخد دوش لان احس اني متضايقه من ملابسي
ام جاسم : روحي حبيبتي روحي
جمانه صعدت فوق
دخلت الدكتوره لرران وجلست باالكرسي جنبها
الدكتوره : هاج رزون موبيلج
رزان افتحت الرساله وشافت الي مكتوب من جمانه
رزان ندهشت : ابوها مااات
الدكتور واقفه مقابلها وتنفزع وتحط يدها على قلبها : بسم الله الرحمن الرحيم منو الي ابوها مات
رزان : جمانه جمانه صديقتي ابوها ماات
الدكتوره : جمانه عمر الي معنا باالجامعه
رزان تمسك يد الدكتوره بتوتر ودمعه بخدها : أي جمانه عمر
الدكتوره : لاحول ولاقوة الاباالله انالله وانا اليه راجعون طيب هدي ياروحي هدي
رزان تنهار : شلون اهدي شلون بتردد ووو ابو صديقتي متوفي دكتوره ممكن تستاذن لي اطلع بروح بيتهم
الدكتوره : رزون حبيبتي الجامعه مانعه الخروج بنص الدوام الابعذر طبي
رزان : انا عندي عذر مكسوره ايدي
الدكتوره : طيب هدي انتي هدي وانا بروح اشوف لج الايداره واقنعهم وان شاءالله يوافقون انج اتروحين
رزان : ايه عفيه دكتوره
الدكتوره : من اعيوني بس هدي ولاتسوين بنفسج شي ترى سليمان موصيني عليج هدي
رزان : اوك
الدكتوره راحت تقنع الايداره ورزان تدق على جمانه ماترد
رزان : اوف جمون شفيج ماتردين ورمت تليفون على سرير
رحت وفتحت باب الغرفه حسيت بضيقه بصدري ومكتومه بزياده وقفت شوي عند الباب خذت نفس ودخلت فتحت دولابي طلعت فوطتي وبجامتي ورميت البجامه على سرير وحطيت الفوطه على كتفي ومشيت لعند الحمام الي داخل غرفتي وقفت عنده على شان البس جزمه الحمام دخلت وفتحت الدوش وفسخت ملابسي ودخلت في البانيو
كا العاده الساعه 5 مساء بتوقيت لندن جالسه اشرب الكوفي مع اصدقائي ران ومودي وايلين
جالسه على كرسي وقدامي الطاوله واشرب الكوفي بكل غرور ايلين : جوان لماذا لاتذهبين مع جلمان الخليج
عدلت جلستي على شان ارد عليهاوحاسه بداخلي انكسار واسئ يوم سالتني ها السوال : امممم هو لايريد وانا لااريد اغصبه على شي هو لايريده
استغربت من ردهاولفيت وجهي وضحكت بكل غرور ومسكت كوب الكوفي وقمت احركه بيمين ويسار ايلين : يا لا الذكاء اكيد هناك سر يخباءه عنكي فلاتكوني ساذجه فان اتى مره اخرى اجبريه با انه ياخذكي الى الخليج لو مره واحده
حطيت يديني على طاوله وقربت وجهي لها جوان : ماذا سوف يخبى عني بعد هوليس متزوج من امراءه غيري امراءه الاولى ماتت ولاعنده اطفال منها فاماذا سوف يخبى
ماسك الزقاره ولابسه النضاره الشمسيه ويضحك على كلام ايلين وجوان وحط يدينه على طاوله ورمى الزقاره باالارض وداسها برجله وقرب منهم مودي : انتم ايتها الفتاتان الجميلتان السذجتان انتم لاتعلمون الرجال وكيف يفكرون هو جلمان يفكر باالمال لاغير ولايهمه شي اخر صدقوني
لفيت عليه بكل غضب جوان : هي تقول هناك شي يخبئه عنكي فماهو ( ولفيت على ايلين ) ان كنتي تعرفين شي تكلمي وبسرعه
رجعت نفسي وتسندت على كرسي وضحكت بكل غرور ايلين : لااعلم شي لا اعلم صدقيني
وانا بكل برود اعصاب ومتسنده على كرسي ران : هي فقط تمازحك وتلعب بي اعصابك انا اعرفها ايلين تحب انترفز الاشخاص من حولها
تسندت على كرسي ونضرتها بحتقار جوان : هكذا
ضحكت عليها وقربت وجهي لها مسكتها من دقنها ايلين : لاتزعلي مني ايتها الفتاه الجميله انني فقط امزحكي الا ترين الكيمرات الخفيه التي بتلفاز ورجعت وسنتدت نفسي على كرسي وضحكت بصوت عالي
دست رجلها وبكل غضب جوان : بلى ارى لاكن مزحكي ثقيل ولا احبه
ضحكت بصوت خفيف وحطيت يديني على طاوله ران : اصمتو قليلا كفى الا تريدون ان تدفعو الحساب ونقوم نلعب البولنق
مودي وايلين يناضرون بعض وبكل مصخره : نعم نعم نريد مودي : ولاكن انتي من دفعين الحساب ضحكت بصوت عالي وعطيت قفمي فايف لا مودي : نعم هي من تدفع
ضحكت ران : نعم لماذا ارفض الدفع سوف ادفع لوسمحت نريد الحساب
طلعت من باب شركه وكنت حدي خايف ومتوتر ولا بعراف شسوي وبموت لو ان المناقصه ماخذها بومحمد وطبعا افكاار توديني وافكار تجيبني كيف اقنع بومحمد ياخذ المناقصه طبعا ركبت سياره ومتوجه الى شركه بومحمد على شان اتفاهم وياها
رحت لرزان على شان ابشرها انه الايداره رضت اتطلعلك ودخلت لها الغرفه ولقيتها متلهفه على انها تسمع خبر انهامسموح لها باالخروج من الجامعه
مسكت يد الدكتور هوانا حدي متلهفه اسمع الخبر بسماح لخروجي وكمان خايفه على صديقتي وقلبي عليها : هااا دكتوره ررضو
علامات بتسامه في وجهي وحنيه لرزان وتبشير لها انه الايداره رضت بخروجها : رزون حبيبتي رضت الايداره بخروجج من الجامعه الحين بس انا الي بسوق السياره بوصلج بيت جمانه لانج انتي ماتقدرين ايدج تاالمج
رحت ضميتها لاشعوري والفرحه بعيوني بتوتر : يلا يلا يلا بسرعه دكتوره خن نروح لان حدي ابي اشوفها وخايفه عليها
مسكتها على شان اقومها الدكتوره : ان شاءالله يلاا قومي بشويش
قمنا انا ودكتوره وطلعنا براء الجامعه وهي ماسكتني تمشيني بشويش لن مازلت احس بتعب وارهاق وصلنا لسياره وركبتني انا با الاول بعدين هي اركبت وحركت السياره ومشو
طلعت من دوره المياه وانا احس انا فيني هبوط غير طبيعي وقل توازني على طول رحت وقطيت نفسي على سرير وقمت افكر واقول بنفسي
جمانه : من صج ابوي ماات ولاا انا في حلم توه اليوم الصبح موجود بس القهر انا ماشفته طلعت بدري للجامعه حتى سلام ماسلمت عليه وهذا الي قاهرني ياارب حتى المقبره مايرضون لي اروح على شان اشوفه اه يااربي بس شنوا قول الشكوى لي الله الا يرن الموبيل حق جمانه جمانه تصحى من سرحانها وتقوم من سرير تدور الموبيل ياااربي وين الموبيل حزته يضيع تمت التدوره الين لقته تحت البطانيه خذته شافت # رزان يتصل بك ...... ورفعت السماعه الوه رزان
رزان تبكي : يمممما قلبي جمون طاار قلبي عليج كلا ادق وجهازج يامشغول يامغلق ومتى ابوج ماات وكيف دريتو عظم الله اجرج حبيبتي والحين انا جايه بطريق
حطيت فطوتي على فمي والدموع تنزل من عيوني جمانه :حبيبتي رزان اجرنا واجرج بس ليشت جين والجامعه مو الحين عندج محاضره
رزان تتكلم مستعجله : لالا اناا طالعه مع دكتورتنا الي باالعياده دكتوره هبه
وخرت الفطوه عن فمي وتسندت على سرير جمانه : الدكتوره هبه وليه دكتوره هبه رزان فيج شي صايرلج شي باالجامعه خوفتيني عليج
رزان : لاااياحبيبتي مافيني شي بس كاه الحين بنوصل لبيتكم خلاص مع سلامه سكري تليفون لان قربنا ننزل عندج وفتحي لنا الباب
جمانه تتكلم بهدوء : اوك اوك خلاص مع سلامه بخلي الخدامه تفتح لكم الباب لاني اناتوني ماخذه دوش فلازم البس لكم وانزل
رزان : اوك ياعمري مع سلامه
جمانه : حياج الله مع سلامه
رزان : الله يحيج وسكرو تليفون وصلو البيت جمانه الدكتوره هبه : يلا وصلنا ننزل : رزان : ننزل ونزلو
في الشاليه فيصل ومحسن صحيت من النوم وجالس اقول لمحسنوه يدبر لي صرفه على شان لايسجنوني ويدرون الناس اني قاتل عمر وانا امي مراءه عجوز لو تدري انا ولدها قاتل ومدخليني السجين يمكن يوقف قلبها
فيصل : محيسن دبري سالافه تطلعني من هالقضيه اخلصني
محسن : اسمح لي اناا ماعندي أي فكره تخليك تطلع من قضيتك هذي لان ذي قضيه قتل يعني ملبوسه عليك اتهمه ملبوسه لوتطير لا سنغفورا هم بيصدونك
قمت اصفق خدودي اثنتين فيصل : يعني اناا رايح ملح رايح
ضحكت موب بشعورمحسن : يب ياحبيبي رايح بعد سكر وقشطه ياقشطه
قمت الف يديني بحرك انك لاتجنني فيصل : محسننوه لاتجنني تراني انا حدي خايف
محسن : وليه ماخفت يوم كنت تحاول قتل الرجال
فيصل : ماكنت بشعوري فاقد الوعي
ضحكت بصوت عالي محسن : حلوه فاقد الوعي بس اسمعني انت ماراح تطول عندي بشاليه حدك اسبوع بعدهاا تدبر روحك لان ماستقبل قتالين قتله في شاليهي
فيصل : افااااا انا صديقك عشرة عمر تسوي فيني كيذا
محسن : اايي ايذا صديق وسخ يدينا وقتل اتبرى منه واتبرى من ابوه وامه
فيصل : افاااا ماهقيتك كيذاا يااامحسن ولاتوقعتها منك
محسن : لا عااد انااا اهقى مني كل شي وتوقع مني كل شي
فيصل : طيب اممي المسكينه لو انسجت شنو بتسوي انا ولدها الوحيد
محسن : توك تفكر بي امك توك تفكر بشرطه وسجن اناا مالي خص فيك ولاتسالني أي شي لاني ماراح اجاوبك
انا من صدم من كلام صديق عمري محسن والي دوم معاه فاعجز لساني عن الرد يوم قال هاالكلام لاني جد ماتوقعتها منه بس قلت بعد خن اسكت اخاف اقول له ليش وماليش يطردني من شاليه وانا بعدين انقط بسجن
فتحت لنا الخدامه اسيا على طول كلمتها بندافع
رزان : اسيااا وين جمانه
اسيا مستغربه من طريقة كلامي : جمانه فوق با الغرفه في يدخل انته والحين هو في يجي
رزان قمت اناضر الدكتوره هبه : اوك يلاا
نزلت بكل اهمال وتعب وشعري مفتوح قذلتي طايحه على وجهي ومومشتهيه شي
جات رزان تركض لا جمانه وراحت ضمتها : حياااااااااتي جماانه والله كاسره خااطري عظم الله اجرج حبيبتي والله مدري شلون اقدر اساعدج الحين انتي لو تطلبين اعيوني عطيتج
جمانه : تسلمين ياحبيبتي اناا مومحتاجه شي وخرت رزان على حضن جمانه
رزان : ياااحبيبتي الله يصبركم
جمانه : اللهم امين ياقلبي
مديت يدي لها على شان اسلم عليها واعزيها الدكتوره : عظم الله اجرج ياجمانه والله يصبركم وين الوالده
جمانه : في الغرفه تصلي
الدكتوره هبه : الله يتقبل منها
جمانه : اللهم امين يارب العالمين طيب تفضلو جلسو بصاله بتمون واقفين
الدكتوره : طيب ان شاءالله
ورحنا وجلسنا بصاله وقمنا نسولف عن حادثه ابوها وكيف صارت
طلعت من القاعه اضحك مع صديقي بسام وسوالف الا قلت له
سليمان : بسام انارايح للعياده وجاي لك انتضرني
بسام : اوك يعني اوقف لك هني
سليمان : لالا توقف روح اجلس باالكفتريا دقايق وانا جاي
بسام : اوك حاضر
وانا اخطي خطواتي بسرعه على بطئ متفاوت قلبي خايف لان حاس انا كان رزان صاير لها شي دخلت العياده انصدمت انهي موموجده : رزان ياارزان وينك يااربي وينهي لاهي ولادكتوره هبه خن اروح اسئل الايداره عنهم رحت طقيت باب الايداره وتحمحمت : احم مدير ممكن ادخل
المدير : تفضل ياسليمان ادخل حياك الله
دخلت وانا منزل راسي : الله يحيك انا اسف اني ازعجتك او يمكن جيتك بوقت غير مناسب
ضحكت بخفيف وبصوت اني اطمنه : لاااعادي ومافي ازعاج انافاضي وماعندي شي تعال اجلس وتفضل وقولي الي تبي
سليمان : لاتسلم بس انا ابي اسئلك عن طالبه اسمها رزان الي نكسرت يدها في المسرح وعن الدكتوره هبه وينهم
المدير :خذو الاذن مني مساعه وطلعو
سليمان : طيب قالولك وين راحو
المدير: لاوالله بس هم قالولي انا رزان تبي تطلع من الجامعه على شان يدها تعورها وطلعت
سليمان : اهاا مشكور مدير متقصر
المدير : الله يعطيك العافيه
طلعت وانا افكر وين ورزان و الدكتوره هبه راحو؟؟
رحت لابومحمد على شان اكلمه على المناقصه وصلت له وتحاورت معاه ولين راضى علي وقبل المناقصه اثري طلعو في ناس مشيشين بومحمد علي وانهم حساد يبوني اخسر وافلس على الاخير بس الحمدالله بومحمد اقتنع با الكلام الي قلته وتفقنا على انا مايسمع أي كلام يجي من اطراف اخرى مايسمع كلام الا من الشخص نفسه
قعدت اضحك مع بومحمد لاني مستانس انه قبل المناقصه عصام : واخيرا يابو محمد مابقيناك ترضى بهاالمناقصه وتفرح قلبنا
بومحمد : لااا انت تساتهل يااعصااام وعلى راسي والله بس احنا بعد عندنا مناقصه نبيك توديها لنا لندن على شان نربح
عصام : من عيووني وعلى هاالخشم بس عطني اياها الحين وبكرى طياري لندن
ضحكت على استعجاله وطريقه كلامه الي مايتوب منها عصام بومحمد : اصبر اصبر تريث ياعصام خلني ارتب اموري اليوم وبعد صلاة العشاء توصل لك المناقصه
وقفت على شان بطلع عصام : اجل اوك خن اطلع الحين اروح البيت اريح وبعدها تدق علي بعد صلاة العشاء على شان اخذ المناقصه
وقفت ومديت يدي على شان اسلم عليه لانه بيطلع بومحمد : مع سلامه اجل و انتضر اتصالي بعد صلاه العشاء
يسلم عليه باالخد عصام : اوك مع سلامه وخر عنه عصام وطلع من المكتب وجلس على كرسي بومحمد
رحت للكفتيريا لبسام بسام كان ينتضرني
بسام : هااا سليمانوه خلصت شغلك وشنو صار معاك
وانا حدي مستعجل اقول له سليمان: بسااااموه بسرعه قوم قوم
بسام : خير خير شفيك بسم الله الرحمن الرحيم
وانا احاول اقومه وهو مفهي وقاهرني سليمان : بساموه قوم بدون ماتسال
قمت وانا مدري شنو يبي ومتدوده ولابعارف وين ارضي من سماي بسام : اوك اوك بقوم يلا امش قدامي
مشيت قدامه وانا حدي متوتر ومعصب ابي اعرف رزان وينهي فيه
وصلنا لمصافط الجامعه وبسام يمسكني من كتفي ويوقفني
بسام : تعال تعال وين بتروح هاالحزه بعد البريك عندنا محاضره
سليمان : اووه عاد كلش الحين انا مقطعتني المحاضره ميته عليها انا عندي شي اهم من المحاضره اخلصني بتركب السيااره ولاشلون
بسام معصب : شلون يعني شلون شنو بتسوي
مسكت بسام من بلوزته من قهري لان ابرد ماعنده احرم ماعندي : بسااااموه اركب السياره اقولك وانت ساكت ترى مووقت مزح
مسكت يده على شان يوخر عن بلوزتي بسام : استغفرالله يااعمي لاتتهور تعوذ من بليس ترى شيطان مامات وخر ايدك
وخرت يدي عنه ولفيت وجهي وقمت اتف اف سليمان : هاا بتركب سيااره ولا ادفنك اهني
بسام : شفيك شفيك شايش ومعصب وطاق لك عرق
سليمان : لاحول ولاقوة الاباالله يعني مطول
بسام : خلاص خلاص توبه بركب سياره وبسكت طيب وخر اشوي خن افتح السياره
بعدت عنه وخليته يفتح السياره
ركبت سياره وقلت له بسام : يلااا روح اركب باالجهه الثانيه ورجاء لاتعصب مره ثانيه
سليمان وانا بفتح السياره طقيت السياره برجلي لان قهرني كلامه
بسام يصارخ : عدال عدال على سياااره توها جديده
ركبت سيار ومشينا
كنت حاطه راسي على كتف جمانه وقاعدين نتذكر ايمنا واحنا صغار لما اجي بيتهم لانهي هي صديقتي من ايام طفوله وقاعدين نضحك ونغير جو الكائبه وكانت معنا خالتي ام جمانه اسميهاخالتي احتراما لها الايرن تليفوني
سليمان بعصبيه : رزاان وينج فيه انتي ويا دكتوره هبه طيرتي قلبي عليج خلصيني قولي لي وينج فيه
رزان تضحك على خفيف وتعدل جلستها وتلف وجها عن جمانه وتتكلم بصوت واطي : سليممان شفيك تصارخ علي انت منو سمح لك ترفع صوتك علي هاا قولي
سليمان بعصبيه : من خوفي عليج انا طول المحاضره قاعد احتيج في نهايه تطلعين ولاحتى تمريني المحاضره وتقولين بطلع اوترسلين لي مسج حتى
رزان بعصبيه : انت ذكي ولاتذيكا اصلا شلون امر عليك المحاضره و انا مستعجله وان مريت بيمسكني الدكتور
سليمان : وليه طيب مارسلتي لي مسج
رزان : هوهو علينا اقولك انا مستعجله طيب شنو بغيت
سليمان : وينج فيه
رزان : انا بيت جمانه صديقتي ابوهامتوفي ورحت اعزيها
سليمان : اها الي قلتي لي عنها طيب وين بيتها فيه انا جايكم ابي اعزي اهلها
رزان منصدمه وتشرق : هاا شتقول بسم الله شنو تجي اقول اغضب ارضك احسن لك ايذا جيت بيقولون بصفتك شنو جاي تعزي
سليمان : عادي واحد سمع با الخبر وجاي يعزي
رزان : استريح وانا جايه الحين الجامعه ارجع مكانك لان الحين عندك محاضره لاتتاخر
سليمان : رزان لاتنرفزيني
رزان : انت ياسليمان لاترفع ضغطي قلت لك ارجع الجامعه وانا جايه الحين خلاص لاتحن
سليمان : اوف طيب برجع ولاتتاخرين ابي اتطمن عليج بعد ماتنتهي المحاضره
رزان : اوك خلااص مع سلامه بااي
سليمان : بااياااات
بساام وهو يسوق السياره : هااا يااااالعاشق وين وصلت
سليمان : ارجع الجامعه احسن لك واكرمنا بسكوتك
بسام : حااضر كل شي ولاتعصب ياالحبيب
الياس قاعد يبكي ولا بساكت وقفت وقمت ادور فيه باالبيت يمكن يسكت ولاكن ماسكت الحليب خلص وانا انتضر ابوي على شان يجيب وتميت ادور ادور ابيه يسكت ماسكت شربته ماي سكت ونام رحت ودخلته في الغرفه على شاان اسدحه على سرير وجلست انتضر ابوي على شان يشتري له حليب
قاعدين بالبسطه كاالعاده انبيع خظره واسولف اناا وصديقي بوبسام
بوسليمان : الحين بورزان ماقال لكم فيه تطورات بسوق او انهو بينقلنا من هل مكان والله حترينا وصقعتنا الشمس ومافي مكيفات على هاالمروحه
بوبسام : لاوالله ماقاال بس انقول لبو يوسف راعي بيع المسابيح يقول له لانه يعرفه عن قرب
بو سليمان : طيب خلااص وعاد رد لنا خبر بي اسرع وقت لاان فحنا بنموت من هاالحر
بو بسام : من عيووني بكرى او الي عقبه اجيب لك الرد خلال هاالاسبوع
بو سليمان : تسلم اعيونك
بو بسام : الله يسلمك
عصام جالس بصاله حقت الفله ويفرفر باالجرايد الايرن جهازه ويرفعه ويشوفه # جوان تتصل بك
عصام يحرك راسه يمين ويسار : اوف وشنو تبي ذي مالي خلقها بس برد عليها الحين تنشب لي ايذا مارديت وتسوي لي قصه وسين وجيم الوه جوان
جوان تبكي : اشتقت لك عصاام
عصام يضحك : واناابعد اشتقت لج بس ليش تبكين وتعالي تراني مااصارلي الايومين باالخليج ماامدى تشتاقين لي
جوان تعصب : لمااذا انت بهذا البرود لماااذا اناابكي واحترق هناا وانت لايهمك أي شي
عصام : لايهمني لماذا لايهمني انتي زوجتي وحبيبتي وشريكت حيااتي فا لماذا لااهتم
جوان : انت تكذب لاااصدقك لو انك تشتاق ايلي حقا كان اخذتني معك الى خليج
عصام : ولماذا تردين ان تاتي الى هنا
جوان : اريد انا ارى بيتك الذي هناك واريد ان ارى دولتك التي تعيش فيهاا انا لااعرف عنها شي اريد ان اتعرف على كل شي فيها
عصام : ابشري ياعزيزتي سوف اتي بكي الى الخليج يوما ما فلا تحزني
جوان فرحانه لان رضى يوديها الخليج وهي ماتدري انا حلمها صعب ولايمكن عصام يجيبها الخليج : حقااا اشكرك ياااعصاام اشكرك افرحت قلبي حقا
عصام : انزين جوان عندي اتصاال ثااني بعدين اكلمك اوك
جوان : حسناا الى اللقاء ياحبيبي
عصام : مع سلامه الى اللقاء
سكر تليفون ورد على بومحمد على شان بومحمد الحين بيجيب له المناقصه لبيتهم على شان يوديها لندن

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

خلصت اخر محاضره لنا حقت الدكتور وطلعنا رحت للعياده بشوفها وانا توني بدخل العياده الى اشوف رزان قاعده تنبهني من وراء ضهري انا هي وراي
حطيت يدي على خصري ورفعت حاجب رزان : خايف ماتشوفيني وترجع تدق علي وتهاوشني صح
سليمان يستحي ويرتبك من كلامها : لااا بس انا ابي اشوفج واتطمن عليج لان قلبي وياج
رزان : لهدرجه انا مهمه عندك
سليمان : ايه وبفتره قصيره خذتي قلبي
رزان : اهااا طيب كاه شفتني وبعدين شنو بتسوي
سليمان يعصب ويرفع حاجبه : رزون شاالبرود الي عليج
رزان : انا بارده من يقول اصلا شنو الموقف الي صارالحين وخلاني بارده
سليمان : الصراحه رزان انااا
رزان : وشنو انت
سليمان : ولاشي ولاشي يلاا اناابروح للبيت حدي مشتاق لولد اختي اليااس
رزان : ياااحياتي الياس سلملي عليها اختك
سليمان : يوصل
رزان : يلاا امش قدامي خن نطلع
سليمان : اوك يلااا
بورزان جالس بشركه يرتب اغراضه على شان بيطلع بيروح للبيت يتغدى ويكلم بويوسف بيتلفون
بورزان : ان شاءالله ان شاءالله يابو يوسف راح نغير مكانكم ونسوي لكم مبناء فيه تكيف بااارد بعد شنو بغيت يابويوسف امر اعيوني لك
بو يوسف باالبيت وقاعد على الارض يتغدون وجنبه اعياله
بو يوسف : تسلم تسلم تسلم اعيونك ماتقصر ياابورزان كلك ذوق وعلى راسي مع سلامه طيب لااا اخرك يمكن الحين ببتغداء ولاشي
بورزان : لااجالس ارتب اغراضي بطلع من شركه
بو يوسف : طيب طيب عدل عدل يلا استاذن اجل واخليك ترتب اغراضك على راحتك على شان ميضيع شي
بورزان : طيب مع سلاامه
بو يوسف : مع سلاامه
دخلت البيت وانااحدي مستانس وقاعد انادي الياس ولد اختي
سليمان : لوووسي الياااس لوووسي حيااتي
طلعت بسرعه من الغرفه على شان اسكت سليمان لايفضحنا ولن انا مابي الياس يقعد ويبكي ولاعندنا له حليب
سديم : اووش سليممان اسكت لاتصحي الياااس
سليمان وعلامات استغراب بوجهه : وليه شفيه
سديم : توه نااايم لاان من يوم طلعتو وهو يبكي يبي حليب وانا ماعندي خلص حقه انتضر ابوي لين يجي على شان يجيب له طيب انت عندك فلوس على شان تشتري له حليب
سليمان : نوو ماعندي واصلا الجامعه مابعد تعطينا مكافائات وحتى تليفون صديقي مابعد اعطيه مبلغه لانه شارلي اياه يوم دعم موبيلي القديم
سديم : صديق ولااصديقه وتعاال شنو قصه المبلغ واي موبيل ذا واحنا موقلنا ماناخذ ولاشي من الغريبين
سليمان يبتسم : لا صديق و عاد هو لزم علي واخذته وحتى اهو اصلا مايبي فلوسه بس انا بعطيه ايااه فشيله يعني شيقول علي فقير
سديم : وهو صااج انت فقيرمنين لك المبلغ
سليمان : قلت لج من مكافئه الجامعه
سديم : كيفك بس اقول احسن لك رجع الموبيل له لان ماتدري بكرى يسويلك قضيه عليه وهو مايسوى
سليمان : أي قضيه يامعوده ترى كله موبيل
سديم : ماااتدري عن نفوس البشر بكرى يحتاج فلوس ويقلب عليك ويطالبك بافلوس الموبيل وانت ماتدري عنهم
سليماان : سديم شنو ها التشاؤم خلاص الموبيل خذته هو قال لي هديه مني لك
سديم : طيب قلت لا ابوي
سليمان : لااا ولاتقولين له لا يقلب علينااا البيت فوق تحت انا موناقص ( ومشيت ورحت لغرفتي وسكرت الباب الغرفه )
فتح الباب بوسليمان وهو يقول : لااله الا الله يارب زدنا من خيرك ورزقنا الصحه والعافيه في دنيا والاخره الا التفت واشوف بنتي سدي واقفه وسرحانه ساالتها : سديم شفيج يباا سرحانه
سديم : يبااا انت جيت حيااك الله
بو سليمان : الله يحيج شفيج سرحانه يبااا
سديم : لااا ولااشي بس انتضرك على شان تجيب حليب لاالياس خلص
بوسليمان : امداه خلص
سديم : ايوى والله يباا هاات اشيل عنك الكيس
مديت لها الكيس على تشيله : طيب لااحول ولاقوة الاباالله كان قلتي لي يابنيتي من قبل شوي كان جبت
سديم : التيلفون يبااامافيه حراره شكل يبيلنا نسدد فواتير
بوسليمان : بعد احنا منكلم كثير يابنيتي شلي يخليهم يقفلون علينا تليفون
سديم : والله مدري يايباا الله واعلم
بوسليمان : طيب جهزتي الغداء
سديم : أي جهزته الحين احطه لكم دقايق
بو سليمان : عفيه عليج يابنيتي
رحت المطبخ وحطيت الكيس الي جابه ابوي على طاوله وبعدها وقفت جنب الفرن على شان احط الغداء ابوي يكلمني من بعيد
بوسليمان : سديمم وين اخوج سليمممان مااشوفه
سديم وانا احط الغداء على صحن : يبااا سليمان بغرفته
بوسليمان : انزين خليه على راحته وايذا حطينا الغداء ناديه
قاعد اكلم رزان في الغرفه ومنسدح على سرير
سليمان : رزون تدرين شنو كنت بقولج يوم احنا واقفين جنب العياده
رزان : شنو
سليمان : كنت بقول لج
عدلت جلستي على سرير وقمت اناطط من الحماس رزان : سليممان قول لاتستحي شنو كنت بتقول اخلص
سليمان : كنت بقول اني اشتقت لج
حطيت يدي على فمي من الحيااء رزان : ايباا كيذا انا استحي لاتدلعني ولاتقولي كلام حلو كافي انك جنبي وبقربي
سليمان : ليه ماتبيني اقولج كلام الحلو بس انتي الكلام الحلو يستحي منج لانج حلوه
قمت من سرير من حياي رزان : خلااص سليماان ترى بسكر تليفون بوجهك ان قلت كلمه زياده
سليمان : سكري بوجهي مسموح لج لانج انتي بتسكرين بوجهي مومن زعل بتسكرين بوجهي من الحياء والحيااء مني وتسكر بوجهي يعني بديت تحبيني
حطيت يدي على جبهتي رزان : سليممممان خلاااص باي باي سليماان انابنام كافي انا ايدي تالمني
قمت اضحك عليهاا وكيف اناهي مستحيه سليمان : طيب طيب مع سلااامه
سكرناا تليفون وانا رميت موبيلي على طاوله
رزان : اوف منك سليمان كم مره اقولك لاتقول لي كلام حلو انا ماقدر عليه وهو مايطاوعني
قمت خذت التليفون وبست الشاشه الموبيل : يالبى الي يستحون والله الادخلت اختي سديم : يلاااا سليمان قوم تغداء سليماان : ان شاءالله من اعيوني بقوم سديم طلعت وسكرت الباب ولاعطته وجه وهو قام يضحك عليهاا وقمت بحط موبيلي على طاوله على شان اطلع وبروح اتغداء سليمان : الحمدالله انا المرحوم ماات ولاشاف هاالنفسيه الي صايره فيها
وبعد مرور شهر رجعت المياه الى مجاريها جمانه تدرس باالجامعه وحالتها النفسيه صارت زينه وبورزان يشتغل با المبناء الجديد حق العاملين في سوق الخظراء امارزان وسليمان قامت تقوى علاقتهم ولكن سليمان هناك له خطاء شاسع في علاقه التي بينه وبين رزان فا ياترى ماهو الخطاء الشاسع ؟؟ نتابع
في ليلي العتمى ونجوم كل ماله ويزداد بريقها وهناك فتاه اسمها رزان تتامل النجوم من نفذتها وهي واقفه وترى ان حلمها سوف يتحقق قربيا با اذن الله تعالى وكان والدها في شركه يتابع اشغاله ويوقع على الاوراق اللزمه للتوقيع واطفئة الانوار فجاءه فتح باب المكتب وسمعو اعضاء الشركه بطلقت رصاص فا من طالق الرصاصه على بور زان ؟؟
واناواقفه عند النافذ الا يرن موبيلي شفته رقم غريب مارديت تم يرن يرن يعني له فوق الساعه حتى رحت عند السرير وخذته و حطيته صامت وغطيته على سرير مره ثانيه وهم مازال يتصل رفع ضغطي الصراحه ورحت ورديت رزان بصوت معصب : ياقليل الحياا يالي ماتستحي على وجهك احد يدق على احد بنص اليل ولا ساعه 1 ونص بعد
الموضف الي يشتغل في شركه تفاجئ من رده فعلها وكلمها بطريقه ارتباك وتوتر : اخختي لحظه لحظه لاتسكرين انا موقصدي اني اغازل والعياذ باالله بس حبيت اقولج خبر
رزان على طول قلب وجها اكشن الا انفعالي والخوف بخنقه : شنوو الخبر قول
الموضف الشركه : ابوك عطاك عمره
عصبت من جديد وتنرفزت عليه ودمعه في عيني رزان : نعم شنو تقول شتخربط يمكن غلطان
الموضف الشركه يكتم دموعه ويتكلم بنبره حزن : لاوالله موغلطان انتي رزان صح رزان احمد
رزان منصدمه : أي رزان احمد
الموضف الشركه يحط يده على فمه وحاط بورزان على حضنه : رزان انتي لج فرصه الحين تشوفين ابوج تعالي الشركه الحين اهوالحين معي تعالي على شان انوديه المستشفى
رحت اخذ عبايتي وشيلتي من من دولاب الملابس وانا البسهم قلت له بستعاجل : طيب طيب الحين اناا جايه ثواني واكون عندك باي باي باي
الموضف الشركه قفل الجهاز وتم يبكي
انا موعارف انام اليله اتقلب بسريري يمين ويسار وحاس انا في شي بيصير او راح يصير تميت جالس ومانمت فتحت موبيلي وتميت احوس فيه وسكرت التليفون ورميته في على الطاوله الي جنبي وتميت جالس افكر وسرحان ( سليمان )
دخلت المكتب الشركه والغرفه مضلمه وفتحت المبات ولقيت الموضف ماسك ابوي وحاطه بحضنه ومغمض اعيونه ويبكي ركضت وقعدت ابكي
رزان : ابووي يباااا مااصدق ذاا ابووي ابووي
الموضف الشركه : أي ابوووك و اثنينهم يبكون
قمت وبست راسه ابوي ومسحت على وجهه رزان : حياااتي يايبا يباااا شلون بقدر على فراقك يباااا منو هاااالقذر الي سواء فيك كيذا جعل ربي ينتقم منهم
الموضف الشركه : رزاان المفروض الحين ننقله للمستشفى لان مايصير نخليه هينا وقت طويل
رزان : ان شاءالله يلااا اشيله انا ويااك
الموضف الشركه : لاتعبين روحك انابدق على الاسعاف يجون ويشيلونه احسن
رزان : اووك دق دق بسرررعه شنو ناطر
الموضف الشركه : طيب طيب شوي شوي كاني بدق
الموضف الشركه دق على الاسعاف : الوه اسعاااف تعالو شركه ......... ضروري لان في واحد ميت عندنا
الموضف ورزان كانو ينتضرون سياره الاسعاف تجي ورزان ضامه ابوها وتبكي الا يسمعون صوت الاسعاف وكان
صوت الاسعااف معبي حي الشركه ورجال الاسعاف يركضون على شان يسرعون في شيل المتوفي شالو الجثه وحطوها على سريرونزلو تحت الى سياره الاسعاف ودخلوه بسياره وركبت رزان مع الموضف الى سياره الاسعاف
رحت الجامعه وانا حدي دايخ وفيني النوم لاني مواصل مانمت رحت للقاعه وجلست جاء لي بسام واقف على راسي وانا كنت منزل راسي وسرحان
طيقته من وراء ضهره واخترع ولف علي بسام : هلا يا الحب اخباارك ايه
لفيت عليه وانا مخترع واحس اني ودي ادوس بطنه لاني انا مااحب حركته السخيفه سليمان: بسم الله الرحمن الرحيم شفيييك جاي ومشتط والبسمه شاقها شق على وجهه خيررنعم وش تبي
بساام مستغرب :اسم الله عليك اشفي كانت الي معصب ومكشر وعاقد النونه خيرر عسى ماشر اصلا انا دوم مبتسم وجهي بشوش بس قولي انت شنو فيك احس فيك انه
بملل قلت له سليمان : مافيني شي ياخوك بس امس ماجاني النوم اليوم جاي مواصل
ضحكت وقمت اغني له : سهران اناا ومخيلني حااير واعد نجومه شعلومه وقمت اضحك عليه وطقيته على كتفه وقلت له : منو الي مسهرك الحب رزان
سليمان : لااامواهي بس مدري شفيني مغتلق وصااكه نفسيتي
بسام : عيل ماتشوف شر نام نام على طاوله عباال مايجي الدكتور ويهزك ذيج التهزيئه الي تجيب لك الانفصاام بشخصيه لمااتجلس من النوم
ضحكت عليه وطقيت كتفه سليمان : روح زين طيب ليش واقف اجلس مكانك
رحت وجلست مكاني الايدخل الدكتور بيلقي علينا المحاضره قربت جنب سليمان وساسرته بسام : ما امده دخل
سليمان : ذا الدكتور فؤاد بتايم يدخل عليك
مسكت الضحكه وعدلت جلستي وقابلته على شان الحين هو بيبداء يتكلم باالمحاضره
الدكتور فؤاد : اهلن وسهلاا ياطلابناا وصبااح الخير عليكم الحين بنبلش المحاضره بس رجاء مانبي أي ازعاج ضحك بدون سبب على طول حرمان من الماده اوك معلوم وبعد شنو بقول كان في احد غيااب موحاضر الطلاب : دكتور رزان لين الحين ماجات : الدكتور فؤاد بحده : وليه ماجات شنو عندها يعني غيااب اوك خلاص بفتح الحين ملفي وبحط لها غياب : سليمان رفع يده : دكتور لو سمحت انتضرها 5 دقايق بس 5 دقايق يمكن موغايبه متاخره عندها ضرف الدكتور : اوك بنتضرها 5 دقايق بس اكثر لا اسمح لي غيااب على طول بحط جنب اسمها سليمان : اوك
في المستشفى واقفه رزان عند غرفه ثلاجه الميتين وتبكي الموضف جالس جنبها
الموضف : رزان انتي من امس مانمتي وشوفي تحت اعيونج صار سواد وجهك اصفر جلسي اجيب لك فطور
اشرت له بيدي وانا مومعطته وجه رزان : ماابي شكرا
الموضف : طيب جلسي رزان مايصيركيذا تمين واقفه بعدين يغمى عليك
رحت وجلست على كرسي وانا حدي مغتلقه ولالي نفس شي وتعبت من البكي ومابقى لي دموع
الموضف : رزان اليوم ايذا دفنو الوالد منو بيقوم باالعزاء ماعندك احد يقرب لك يقوم بعزاء الوالد
رزان : لاااا مدري أي والله اني مومجمعه لو سمحت ممكن توديني باالبيت لان سيارتي نسيتهاامس بشركه
الموضف : ان شاءالله قومي معي اوديك
قمت واناتمشى جنب الجدار وخطواتي عشاوئيه ومو متزنه وركبت السياره على شان اروح بيتنا
خلصنا المحاضره وطلعنا وقفت عند الباب شفت جمانه صديقة رزان طالعه مسكتها من كتفها وقفتها على شان بسالها ايذا تعرف شي عن رزان
سليمان : جمانه لوسمحتي ممكن شوي لفت علي ورجعت شعرها على وراء
جمانه : امر سليمان
سليمان : رزان شفيها غايبه اليوم تعرفين عنها شي وهي مو منوع الي يغيب
جمانه : والله مدري ياسليمان عنهاا حتى امس ماكلمتني كلش بس بحاول ادق عليها اعرف لك شنو فيها
سليمان : ممكن تدقين عليها الحين
جمانه : اوك انتضر اطلع موبيلي من شنطتي
سليمان : اوك
طلعت التليفون من شنطتي دورت اسم رزان دقيت عليها رفعت السماعه انتظر ردها تميت انتظر انتظر مااردت
جمانه : اسفه سليمان ماردت
سليمان : ياربي طيب روحي الحين بيتها شوفيها ممكن
جمانه : اوكيه بس وانت بعد دق عليها يمكن مااروح وتكون عندي ضروف تخليني مااروح لها
سليمان : اوك بس ايذا شفتيها اوكلمتك طمنيني عنها
جمانه : بس ماعندي رقمك شلون اطمنك عنها
سليمان : لااا خلاص بس قولي لها تكلمني اوك
جمانه : اوك
ايلين صديقه جوان واقفه عند المرايا وترتب شعرها وتلبس النظاره على شان بتروح للخليج وكان معها با الغرفه مودي جالس على سرير
مودي : ايلين لماذا سوف تذهبين الى الخليج
ايلين لفت عليه وهي لابسه النظارات الشمسيه :لالك شان بي انا اذهب الى أي مكان لااحد يمنعني وفضلاا سوف اخذ حقيبتي بعد 10 دقائق سوف تكون طائرتي ( وسحبت شنطتها الي كانت مقابلته وفتحت الباب شقه وطلعت وركبت شنطتها بسياره الي وراء وشغلة السياره على شان تروح للمطار )
وصلت للبيت رنيت الجرس فتحت لي سوميتي ومن دخلت وانا اطالع البيت كاني اول مره ادخله وحسيته كئيب واناضاقت نفسيتي زياده فتحت باب الصاله قمت ابكي ماتحملت امسك دموعي تذكرت ذكرياتي انا وابوي في هاالبيت من يوم كنت بي ابتدائي وتذكرت يوم كان يصورني وانا نازله من درج بتخرجي وتذكرت البوكيه الورد الي اهداني ايااه واناواقفه على درج والخدم يباركولي تذكرت كل لحظه عشتها مع ابوي فجااءه اغمى علي سوميتي قامت تصاارخ
سوميتي : رززاااان رززززان يااتي ياااتي روحي جيبي مااي لارزان
ياتي قربت جنب سوميتي وعلامات الاستغراب وبسرعه ركضت وراحت تجيب
ياتي الخدمه الثانيه الي مع سوميتي
جابت ياتي المااي وقامو يرشون على رزان وقمت تفتح اعيونها بصعوبه
رزان وتتكلم بصوت مبوح : سوميتي يااتي اناا ويني فيه شسلاافه
سوميتي : حبيبتي رزان انتي في بيت مال انتي مافي خوف حبيبتي كلو كويس
ياتي : رزان انتي الحين في قومي روحي فوق دار انتي علشاان مافي يتعب زياده
رزان : انا شفيني لاا انا مافيني شي ليش اناا تعبانه انااموتعبااانه بس ابي ابووي
سوميتي : بااباا مافي يجي الحين بشركه
رزان قامت من حظن سوميتي : انتي تقصين على منو انا مو ياهل قدامكم تقولون لي بابا مابعد يجي في شركه بابا في مموت تعرفين شنو يعني مووت
رزان تركض للدرج وتصعد فوق بسرعه وتفتح بااب غرفه ابوها وتقط نفسها على سرير وتصرخ
رزان : يباااااااااااا يبااااااااااااااااااا ويننننك يبااااااااا انا احتاجك يايباااااااااا مابقى لي في هاالدنيا غيرك يباااااااااا وتموووت يبااا وتمت تبكي
الاتدخل جمانه في بيتهم لان شافت الباب مفتوح وسكرته بعد مادخلت وعلى طول ركضت للصاله
جمانه شافت ياتي وسوميتي واقفين مقابل درج ومصدومين
جمانه : سوميتي ياتي وين رزان
ياتي وسوميتي ياشرون لها بصبعهم وهم حدهم مصدومين فوق فوق
جمانه تصعد فوق وقفت عند الغرف احتارت وين تكون رزان الحين الا سمعت صوت بكاءها وفتحت غرفة ابوها وشفتها قاطه روحها على سرير وماسكه مخده ابوها وتبكي
جمانه على طول تطيح جنبها وتمسك كتفها : رزاان رزاان قولي شنوصاير معاج
رزان لفت عليها : جمانه وراحت ضمتها وقامت تبكي
جمانه : اسم الله عليج حبيبتي قولولي شنو صاير ويااج خوفتيني عليج
رزان : ابوي ياااجمانه ابووي
جمانه بعدت رزان عن حظنها : شفيه ابوج شفيه
رزان دموع بخدها : توووفى ماااات يااجماانه ماات وقامت تبكي
جمانه ضمت رزان مره ثاانيه وجمانه تذكرت ابوها بعد انهو ماات وقامو يبكون ثنتينهم وهم ضامين بعض

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انا جالس بغرفتي واحاتي رزان ورايح جااي باالغرفه وماسك الموبيل
سليمان : اوف رزان طمنيني اتصلي حساسي يقول في شي صاير لها حتى امس كلمتني عادي طبيعي ولاقالت انهي بتغيب يااربي شنو صاير لي هل بنيه ياارب يكون احساسي خطاء ويكون مافيها شي
ايلين ركبت الطيااره الى الخليج و كانت تفكر شنو راح تسوي هناك وتخطط لمشاريعها الي بتسويهم على شان تكسب فلوس لمحلها التجاري الي مسويته للعطور جاتها المضيفه الطياران
المضيفه : هاي هل تردين الشاي ام القهوه ام تودين عصير بارد
ايلين :عصيرا باارد من فضلك
المضيفه : حسنا وعطتها ايااه وسالتها هل تودين الكعك معه ام فطائر
ايلين : لاشكرا
المضيفه : العفو ولو
ومشت المضيفه للركاب الباقي لتضيفهم
طلعنا من غرفه ابوي ورحنا لغرفتي وجلسنا نستهبل شوي ونتذكر الذكريات الي كانت حلوه مع ابهتنا على شان ننسى الهم شوي بعدين جاء تصال لجمانه
جمانه تطقني على رجلي : ويييييييه هذي امي ماقلت لهاا اني بجي لج
رزان : ردي ردي عليها اخاف تعصب الحين عليج وتهزئج
جمانه : لا امي حنونه ماتعصب خن ارد : الوه يماا
ام جمانه : وينج لين الحين ماجيتي البيت بنحط الغداء وليه خليتي السايق يجيب جاسم من الروضه هاا
جمانه تحك وراء اذنهاا : يمااا ابو رزان ماات واناااا جالسه عندها اوسيها وممكن طلب بعد يماا ابي انام معهااليوم باالبيت لانهي هي مامعها احد باالبيت مافي الاهي والخدم
ام جمانه : لاحول ولاقوة الاباالله العلي العظيم انا لله وانا اليه راجعون طيب يابنتي نامي عندها وانتبهو لنفسكم زين وقفلو البيبان على شان بعد يجيكم شي حرامي ولا احد يخطر عليكم يخرعكم انتبهو هاا لاواصيكم
جمانه: يماا لاتوصين حريص احنا تعقدنا انا ورزان كلا يقتلون ابهتنا خلاص احنا بنقفل البيبان قبل لاناام
ام جمانه : ايه يااروحي انتو قفلوهاا لاتنسون والله يعينكم حبابي والله يصبركم على فقد اباهتكم وعطيني اعزي رزان
جمانه : اوك يماا جمانه تمد لها تليفون رزا ن امي تبي تكلمج
رزان خذت التليفون : الوه خالتي
جمانه : يااروح خالتج انتي عظم الله اجرج ياحبيبتي والعمر لج طيب حياتي وين انتي بتروحين بعد مامات ابوج الله يرحمه
رزان : وين بروح ياخالتي بجلس بيتنا بعد شسوي
ام جمانه : لاحلج
رزان : ايه لاحلي شسوي والله لاتسالين ياخالتي الحين انا مومثبته والله يحلها
ام جمانه : حياااتي انتي الله يكون بعونج طيب قلبي لااطول عليج وانتبهي على نفسج وعظم الله اجرج وانا بكرى صبج راح اجي لي اقوم اساعدج باالعزاء
رزان : ان شاءالله خالتي ناطرينج وهاج جمانه
جمانه : الووه هلاايماا حبيبتي انتي
ام جمانه : سمعيني نفس ماقلت لج انتهو لانفسكم ودقي علي بين فتره وفتره على شان اتطمن طيب واكلو لاتمون جوعانين تبون ادز لكم مع سايق غداء
جمانه : لايمااتسلمين احنا بنطلب لنا من مطعم
ام جمانه : اوك بس لاتخلون نفسكم جيعانين
جمانه : ان شاءالله يماا باي باي
ام جمانه : مع سلامه
جمانه نزلت راسها سرحانه الالفت على رزان وطقتها على كتفها
رزان تمسك كتفها : اييي بسج تطقيني على كتفي يادفشه
جمانه : تشب انا مودفشه
رزان : تشب يشبج
جمانه تلف وجهاا عن رزان : انااازعلانه ليش تقولين لي تشب يشبج
رزان : انتي الي بديتي قبل
جمانه تنزل راسها وبدلع تقول :خلااص انا اسفه
رزان تضم جممانه : ياااامجنوونه احببببج
جمانه : واناا اكثر
رزان تبعد عن جمانه : ياااااخبله قولي لي شنو فيجش نو كنتي بتقولين
جمانه : قيس ابن الملوح سليماان اليوم سالني عنج وقال يبي يطمن عليج ويبيج تدقين عليه لانه قلبه الحين شكله شوي وبيطلع من الخوف عليج دقي دقي طمنيه لايستخف لايزر عقله
رزان تضحك وهي مستحيه وتطق جماانه : روحي زين بس صج هو وعليااا مادقيت عليه والله نسيته كلش تصدقين والله مو مني من الي فيني والي شفته
جمانه : روحي روحي دقيه عليه يمكن تنسين الدنيا والي فيها انا عارفه خباري الحب الوحده ان كلمت حبيبهاا تنسى الدنياااا تغييب
رزان تطالع جمانه بستغراب : يمااااااا يماااامنج وهذا وانتي مابعد تحبين وتعرفين عزيلا اجل لوتحبين شننننننننو بتسوين يماابديت اخااف منج
تزيته وطحت على الارض وضحكت عليها جمانه : روحي روحي اقول كلمي الحب خلصيني مسكين يحااااتي
رزان وهي طايحه على الارض : اييي يامجرمه رجولي تالمني شلون اكلمه الحين
جمانه : باالساانج مو برجولج بتكلمينه
مديت يدي ابيها تساعدني رزان : جممااانه حياااتي قوميني ايييييي والله ارجولي
جمانه رحت اقومها : يااااعجوووز توك شباب وصايره عجوز ماتعرفين تقومين
رزان : كانك مو انتي الي مخليتني عجووز مااقوم انتي سبب الي ضيعتي شبااابي وخليتيه يروح هدر
جمانه تضحك : الله الله رززون قامت تفلسف طيب هذااج قمتي يلاادقي
رزان : اووك بدق بس بطلع برااء مانبي احد يسمع سوالفنا
جمانه : اناا الي رزووون ماتخليني اسممممع سوالفكم
رزان : لااا ماكو سماااع
جمانه : اوك اوك خلاااص بس انااا ان جاء يومي وصرت مكانج ياويلج تقولين لي ابي اسمع
رزان تضحك : لاااخلاااص مااااراح اقول
فتحت الباب الغرفه وطلعت على شان تكلم سليمان
سليمان جالس على سرير ومتربع وحاط يده على خده
سليمان : اوف بتجنني ها البنت متى بتكلمني وتريحني الا رنت ورفع السماعه على طول وخذ نفس خذ شهيق وزفير رزوني واخيرا دقيتي وريحتيني
رزان واقفه في الموزع الي في دور الثاني في البيت
رزان بصوت حزين وتسوي بيدها حركه شوي شوي ايذا كانا مشغولين كيف نقولها للي قدامنا عرفتو شلون ماقدر اوصف اكثر من كيذا : شوي شوي على قلبك
سليمان يناقز وهو متربع على سرير : انتي خليتي فيني عقل
رزان : حياااتي
سليمان : شفيج كنج تقولين حياااتي بنبره حزن عسى موصاير معاج شي
رزان بتدات تدمع اعيونها : سليماان ابوي
سليمان بندهاش وغير جلسته الي كان رافع من سجود وقف نص وقفه : شفيه ابوج
رزان تحط يدينها على اعيونها لانها موقادره تنطق الكلمه : ابووي ماات يااسليمان مات وقامت تبكي
سليمان لف وجهه من صدمه وحط يده على خصره : لاحول ولاقوة الا باالله طيب شلون اهو فيه شي
رزان : لااامافي شي قتلوه ياسليمان قتلوه
سليمان يوقف من الخرعه ويبلع ريقه : شلوون اقتلوه منو الي قتله
رزان : مدري الشرطه لين الحين تحقق
سليمان : ياربي طيب حوبي ريحي بالج وفتحي القران وذكري الله واستغفري على شان تهدين بس اهم شي اهم شي لاتسوين بعمرج شي
رزان : لا ماني مسويه بعمري شي وبقراء قران وبستغفر
سليمان : ايووا ها هذي بنيتي الحلوه الشطوره رزونه انتي من يوم ورايح انا ابوج وامج واختج وصديقتج وكل شي في حياتج واي شي تبينه انا حاظر من عيوني اجيبه لج برسم الخدم هواي اومر ثانيه يافندم
رزان تضحك على الخفيف : لامشكور ماتقصر
سليمان : قلبي العزاء بيتكم طيب ممكن باجر اجي واعزي
رزان : عادي حياتي تعال وعز بس شلون مافي احد بيكون بيوقف باالعزاء من اهلي على شان يستقبلونك من الرجاجيل
سليمان مستغرب : معقوله انتو ماعندكم اهل كلش ماتعرفين احد مقطوعين من شجره
رزان: لامومقطوعين من شجره ولاااماعندنا اهل خلااص باجر اكلم عمي يجي يقوم باالعزاء اهو وعياله
سليمان : عمك عمك من وين
رزان : من السعوديه
سليمان : اهااا من سعوديه
رزان : اوك سليمان انا راسي مصدع بعدين اكلمك طيب حبيبي
سليمان : اوك حبيبتي باااي
رزان : بايات
حمد قاعد في المكتب يحقق في القضيه قتل ابو رزان وابو جمانه واقف الضابط مقبله
حمد ماسك ورقه يدرس فيها القضيه : الحين قضيه عمر وقضيه احمد ثنتينهم يتشابهون تقريبا بس نوعيه القتل تختلف عمر انقتل باالخنق اما احمد انقتل برصاص بس لحظه انتو خذتو البصماات حقين الي قتل عمر
الشرطي : أي سيدي خذنا البصمات
حمد : الحمدالله يعني راح تستهل علينا الامور لان القاتل مستحيل يفر من يدينا مدام عندنا بصمات تدل على انه اهو القاتل بس الي قتل احمد راح بيصعب علينا الامور لانه برصاص هذا اولا ثانيا ماخلا ولادليل ضده فاابس احنا راح نلقاه يعني بنلقاه وين بروح عنا ( قام حمد وهو ماسك الورقه وحطها مره ثانيه على طاوله ) الحين ممكن تتفضل يا ماجد تروح بيتكم ترتاح الباقي يتولون بشغل لان باجر ورانا مهمات صعبه يبيلنا نحلها
ماجد يبعد عن حمد على شان يخليه يطلع : حاظر سيدي تفضل
حمد : مشكور
طلعو وسكرو الباب
كل الطلاب كانو جالسين باالقاعه ينتظرون الدكتور يجي جاء الدكتور فؤاد
الدكتور فؤاد : سلاام عليكم ورحمة الله وبركاته طلاب
الطلاب : وعليكم السلام
الدكتور فؤاد شاف كرسي رزان فاضي : رزا نشفيها متاخره بعد
جمانه رفعه يدها : دكتور ابوها توه متوفي امس ماقريت باالجريده انه مات مقتول
الدكتور : لاحول ولاقوة الاباالله العلي العظيم وصلي لها تعازي مني وقولي يقولك الدكتور فؤاد عظم الله اجرج
جمانه : يوصل اجرنا واجرك
الدكتور فؤاد : يلانبداء المحاضره
جات ام جمانه وياي تقوم باالعزاء واول صبح كنا نرتب الاغراض والماي وتمر والقهوه للضيوف وعاد قعدنا انا ويها بصاله وشوي قعدنا نسولف
ام جمانه تحط يدها على فخذي وتقولي لي : اسمعيني يارزان انا من يوم ورايح بحسبت امج ولاتحاتين أي شي واليوم انا وجسوم وجمانه بنام عندج مو بس اليوم كل يوم لان مالنا الا بعض وانا الحين امكم ثنتينكم انتي وجمانه وانتو مالكم غيري وانا مالي غيركم فاكلنا نواسي بعض نشيل اهموم بعض فمن اليوم رايح بعد من خلص العزاء ابي ابتسامه رزان ترجع من جديد ابيها ماتخاف ماتحاتي ابيها نفس قبل اوك توعديني
رزان نزلت راسي لاني اخاف اوعدها ماوفي باالوعد لان ابوي راح مني فا صعبه اثق بااحد غيره وامي بعد راحت مني فااابس خالتي ام جمانه تستاهل لان من تعرفت عليها وهي شحليلها وطيبه وقلبها طاهر لفيت عليها وبتسمت لها : اوكيه خالتي اناااماااوعدج اوعدج لان موعلى طول راح اسلم نفسي لج بس لاااتفهميني خطا انتي حبوبه وطيوبه وقلبج طاهر ونضيف وادري انج تحبيني و تخافين علي نفس ماتخافين على جمانه ادري انج بعد تعزيني بس خلي لي فتره موبعد العزاء على طول بعد فتره اككيد اوعدج اني راح اتغير بس بعد العزاء على طول مااوعدج
ام جمانه حطيت يدي على كتفها اطب طب عليها وبتسمت لها : حبيبتي انتي اخذي راحتج وانا وفاهمه وضع جلاني لو انا مكانج كان سويت نفسج وفكرة نفس تفكيرج ياااحياااتي انتي عسى الله يجيب لج زوج يكون لج الابو والاخو والزوج
رزان راحت ضمت ام جمانه : تسلمين خاالتي
ام جمانه : الله يسلمج يااروح خالتج ( طقتها على كتفها ) يلاااا عاد الحين نقوم نكمل الشغل
رزان بعدت عن ام جمانه وكان ماودها تبعد لان حست بحنان الام وتمنت انا امها تكون وياها باالحظه على شان تحس بحنانها
رزان : اوك يلاااا
ام جمانه تسال رزان وهم يتمشون بيروحون للمطبخ : هاا دقيتي على عمج على شان يجي من السعوديه
رزان : اييه دقيت عليه بيجي ان شاءالله بيوصلون الساعه4 العصر والله واعلم لان انا دقيت عليهم امس بااليل وقلت له وقال لي بيجي واكيد ان مشى صبح بيوصل مبجر
ام جمانه : ان شااءالله يوصل مبجر على شان مافي احد بيوقف باالعزاء من اهلج بس لاتخافين اناقلت لااخوي هو يوقف باالعزاء وبااالمقبره ايذا راحو الضهر يدفنونه وترى عادي ان وقف اخوي بدال عمج ان ماجى لان اخوي حسبت خالج فالاتزعلين
رزان تبتسم : طيب خالتي
ودخلو المطبخ
عصام سافر لندن ليكمل الشغل هناك بعد ماربح المناقصه الي عطاها لبومحمد وايلين وصلت للخليج وكانت نايمه بسرير وجلست وراحت للحمام غسلت وجها لي تروح شركه عصام وطلعت من الحمام وطلعت من دولابها ثياب على شان تلبسهم
طلعنا من المحاضره وجمانه على شان نروح بيت رزان انعزيها
سليمان : جمانه اركب وياج السياره ممكن على شان توصليني بيت رزان لان انا مااعرف وين بيتهم فيه
جمانه : لا والله اخوي اسمح لي مااقدر اوصلك لان انا امي ماترضى اركب رياال في سيارتي اسمح لي
سليمان : طيب شلون ادله
جمانه : انا مااعرف اوصف انت اركب سيارتك وامش وراي وادليك
سليمان : اوك بس لحظه رايح وجاي انتي خلاص روحي الحين طلعي ركبي سيارتج ونتضريني لين اجي
جمانه : اوك سلام
سليمان : سلام
جمانه راحت على شان تركب سيارتها وتنتظر سليمان لين يجي سليمان راح يكلم بسام باالكفتيريا على شان ياخذ مفاتيح السياره حقت بسام
سليمان يطق كتف بسام من وراء لانه بسام جالس يسولف مع واحد باالجامعه : بساااام
بسام يلف وجهه على سليمان مخترع : بسم الله ليه ليه تخرعني يمتوحش
سليمان يقرص كتف بسام ويبتسم للي جالس قبال بسام : بساااموه قوم شوي حبيبي قووم
بساام يتبيله :هاا شنو فيه سليمان
سليمان يطق بسام بقوه على ضهره من وراء
بسام يحط يده وراء كتفه ويحكها : اح اح
سليمان : بساااموه ماني فاااضي لمزحك الثقيل وتفهيك قوم بسرعه ابيك بشغله
بساام قااام وبعد شوي عن طاوله : نعم شنو تبي امر تدلل
سليمان يعطيه كف على جبهته : بساااموه ركز معاي شووي جم مره اقولك لاتستهبل وصحصح معاي
بسام يعصب : انت شفيك شفيك نازل علي طق اليووم ترى اناااماني اصغر عيالك
سليمان يسكر فم بسام ويتلفت يمين ويسار : قصر حسك فضحتنا اسمعني عطني سويج السيااره بسرعه
بسام يوخر يد سليمان عن فمه : وليه وشنو تبي في سيارتي
سليمان يكلمه بحنيه ويمسك دقن بسام : حبيبي بسوومي قلبي انتا عمممري حياااتي سولي خدمه لوجهه الله لو مره
بسام : انااااامو بس مسويلك مره خدمه لوجه الله خدماات انا مسويلك قول شنو تبي بسياره اول واعطيك
سليمان يمسك كتوف بسام ويهزهم : صج صج بسووومي بتعطيني سويج سياارتك
بسام : ايه ايه صج بس هدني وقولي شنو تبي في سيارتي اول واعطيك السويج
سليمان ينزل راسه ويسوي روحه مستحي بستهبال : انااا بروح بيت رزون وشلون بروح بيتها بمشي ولا بتاكسي عيب والله عيب بعدين رفيجك يتفشل وعلى فكره بعد صديقتها هي بتدليني بمشي وراها
بسام ينافخ ويتلفت يمين ويسار بدون نفس : استغفر الله العلي العظيم وانا اروح بيتنا بشنو
سليمان : بتاكسي معليه وانا قالت لك امك وين سيارتك قول لها تبنجرت وديتهاا المصلح يصلحونها
بسام : انزين خل صديقتها تركبك السياره
سليمان يحط يدينه على خصره ويتكلم بعصبيه: اوف بتعطيني ولامومعطيني السويج من الاخر انا موذال نفسي على شان سويج سياره
بسام : خلااص خلاااص يامعود لاتعصب بعطيك ( دخل يدينه في مخباه وطلع له السويج ) هااك ولاتسرع انتبه وان شفت فيها خدش واحد ياويلك
سليمان يبوس بسام على خده : حبيبي والله مشكوور فديييتك انا باي
بسام : بايات ورجع بسام وجلس باالكرسي مقابل صديقه بطاوله ويسولفون

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ايلين راحت الشركه عصام وسالت السكرتيره عن عصاام واقفه مقابلها وماسكه نظارتها الشمسيه: لوسمحتي عصام مديرك هل هو موجود في المكتب
السكرتيره : لا ليس هو موجود أي خدمه
ايلين : لاا لاهناك أي خدمه وشكرا
السكرتيره : ولو العفو
ايلين انزلت من درج بتطلع من شركه
فتحت باب صاله ودخلت بيت رزان وقمت اناديها
جمانه : رزاان رزززون وينج
رزان تطلع من المطبخ : بشويش بشويش جمون الناس داخل باالعزاء لاتفضحينا
جمانه تاشر لها : تعالي تعالي بكلمج
رزان قربت منها : نعم خير شنو فيه
جمانه تساسر رزان : الحب براء يبي يعزيج
رزان صفقت روحها بندهاش : امببيه من صجه ذا جاء
جمانه : أي عااادي انتي الحين طلعي له هو ينطر براء
رزان تعطي ضهرها لجمانه : لالالا مستحيل اطلع له
جمانه : اوووف رزون طلعي له وانا براقب المكان خلصيني
رزان : اوك بطلع بس دقايق البس الشيله (البست الشيله وفتحت الباب من جنب رزان وطلعت )
جمانه طلعت وراها على شان تراقب المكان
سليمان جالس وراء الباب : رزان
رزان : اهلين سليماان
سليمان : رزان عظم الله اجرج
رزان : اجرنا واجرك
سليمان : رزان انا اشتقت لج
رزان بستغراب : شنو مووقته سليماان هاالكلام لوسامعك احد كان ذبوحك اسكت
سليمان : لاااجد انا مشتاق لج ابي اشوف وجهج بس طلعي راسج شوي و روحي بعدها
رزان : اوووف سليماان لاتصير يااهل
سليمان : رزان موذنبي ذنب قلبي الي مشتاق لج
رزان : اوف طيب خلااص عندك لاب توب
سليمان : لااا ماعندي
رزان : يارربي انت كل شي ماعندك شلون اجل تقول لي انك عاايش بفله وخدم وحشم ولاعندك لاب توب
سليمان يرتبك : هااا لاااا بس انا ماحب النت وايد
رزان : طيب خلاااص الحين بطلع راسي لك ( طلعت راسها له وخرته بسرعه )
سليمان : يبوووي شنو قد مشتاق لج متى بترجعين الجامعه
رزان : بعد 3 اياام باالعزاء يعني الحين 1 يوم بااقي يومين و ارجع
سليمان : اوك يلاااا بااي اشوفج على خير
رزان : وانا بعد اشوفك على خير مع سلامه
سليمان : مع سلاامه
رزان سكرت الباب وراحت تركض للدرج لجمانه
جمانه تضحك بخفيف : كلمتيه ارتحتي
رزان : انا عادي بس اهو الي طااير فيني انزين يلااا ندخل
جمانه : يلااا دخلو وسكرو الباب وراحو للمجلس على شاان يستقبلون المعزين
حمد لازال يحقق باالقظيه ولا جااهم واحد مجهول الهويه يشتكي والعسكري يطق الباب العسكري : في واحد يبيك سيدي
حمد : عسكري دخله
العسكري دخله المكتب
حمد : يسال العسكري متهم
العسكري توه بينطق الا يتكلم المجهول
المجهول : انا مومتهم انا جاي اقدم بلااغ عن واحد
حمد : طيب شسمك
المجهول : عبدالله
حمد : طيب ياعبدالله قول لناا منو الي بتبلغ عليه
عبدالله : واحد توه سااكن في عمارتنا وحالته نفسيه زفت كانه والله واعلم يتعطى مخدرات
حمد : اهااا لاااله الاالله طيب اهو ساكن بروحه باالعمااره او معه احد
عبدالله : لاامومعه احد وهو اصلااموجالس في غرفه باالعماره هو جاالس تحت الدرج واحيانا بااليل يصارخ ويبجي بصوت عالي ويزعجنا بس انا جم مره اقول له قوم معي نسكنك با أي غرفه ترتاح فيها بلاااقعدت هني هو يصارخ ولااينطق بحرف فاااا انا جيت هني بس اخبركم عنه على شان تشوفون له حل ان كان يتعطى تعالجونه وان كان عنده حاله نفسيه تودونه المصحه انا عندي يهاال صغاار يخفون بااليل ان قام يصاارخ
حمد : لااتخاف قول لنا عنوان عمارتكم وانا اخلي البااقي يتولون باالمهمه ويجبونه لنا
عبدالله : ان شااءالله عطني ورقه وقلم
حمد : هااك
يوم راحو كل المعزين من بيتنا وجلسنا بصاله انا وعمي ومرت عمي السوريه
العم : رزان بنيتي حبيبتي مدامك الحين ماعندك احد في البيت وبروحك تعالي سكني عندنا بسعوديه وهذي هيام ولمار و سلمى بيجلسون وياك وبتستانسين ويااهم
رزان تبلع ريقها: عمي والله اسفه اناا ماقدر اجيكم لان خلاص ام جمانه بتسكن وياي وهي حسبت امي وانا اعرفها من يوم كنت صغيره وبنتها حسبت اختي ولا افرق مابيننهم
العم : افاااا ياااا رزان ترتكين عمك وتروحين عند الغريب
رزان بدات تعصب : عمي انت على العين وراس بس قلت لك ام جمانه وجمانه اهلي من زمان واعرفهم موغريبين علي
العم : طيب طيب ياجمانه كيفك على راحتك قعدي معهم بس ان حسيتي انك ودك تجين وتسكنين بيت عمك هذا هو مفتوح لك في أي وقت
رزان تحرك راسها بي اشاره نفي وتتا اف اف : اف اف طيب ان شاءالله خير ياعمي
العم : طيب اترخص الحين انا وزوجتي والبنات وان بغتي شي دقي علي انا الحين حسبت ابوج
رزان : طيب قاامو قامت رزان وصلتهم لعند الباب وطلعو وهي سكرت الباب ورجعت وصعدت فوق بدرج على شان تروح تنام ترتاتح في غرفتها
الشرطه راحو للعماره وشافوه منسدح ناايم تحت الدرج وجلسو
الشرطه : لوسمحت اجلس
الرجال : اممممم امممممممم
الشرطه عصبو وقامو يصارخون عليه ومسكوه من ذراعه : اجلس يلاااا بسرعه
الرجال يفتح اعيونه بندهاش ويصارخ : لاااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااا ويحاول يفك يدينه من قبضه الشرطه بس مافلت منهم مسكوه من بطنه وكلبشو يدينه ودخلوه السياره الشرطه
وصلو الشرطه للمخفر وفتحو باب المكتب وتزوه للسيدهم
الشرطه : سيدي هذاا هو قبضنا عليه
حمد : خلاص خلوه وانتو طلعو ومشكورين وماقصرتو
الرجال طايح باالارض ويتكلم بصوت خفيف : اميي اميي اميي اميي
حمد يقوم من الكرسي ويروح يجلس جنبه على الارض : امك انت شنو ساالافتك
الرجال يفتح يدينه ويطالعهم وبيكي : امممي اممي
حمد : انت قااتل امك
الرجال يصارخ : لاااالاااا ويقوم على طوله مااقتلتها لااااناااااااااماسويت شي
حمد يمسكه من زنده: طيب تعال واجلس على كرسي وفهمني قصتك بشويش على شان اقدر استوعب
الرجال بيكي
حمد : لااتبجي لاتبجي واجلس هني ( جلس على كرسي وقام يجره حمد با الاسئله على شان يتكلم ويقول ساالافته )
ايلين بااليل الساعه 1 ونص تدخل للشركه عصام وهي متخفيه لبسه اسود في اسود على شان محد يعرفها راحت للعداد حق الشركه وقطعت الاسلاك حقين الانوار وطفت كل الانوار الي بي اقسام شركه وبكل الشركه والكل الي يشتغل بااليل يقامو يصاارخون بسرعه هي صعدت الدرج وراحت لسكرتيره حقت عصام ومسكتها وخلتها تشتنشق المخدر وغمى عليها وفتحت البوجلي حقها على شان تاخذ مفتاح المكتب وشافت مفتايح واجد خذتهم وراحت على طول تجرب لين لقت المفتاح الصحيح حق المكتب دخلت وغفلت على روحها المكتب وخرت الاقناع الي عليها على شان تتنفس ورحت على طول ركضت لوراء المكتب وقامت تدور باالاورق الي بشركه لقت ورقه عقد زواج وقامت تقراء
ايلين : مااهذا امراءه اسمها فتحيه وليست جوان هل هو متزوج من امراءه اخرى (قامت تضحك وتقول بصوت خفيف ) يعني توقعي صحيحا هو متزوج سوف ابحث اكثر باالاوراق يمكن اجد شي اخر يفديني ولاكن هذهي نضعها على جانبا لكي اخذها معي وقامت تدور الا لقت شهاده ميلااد وندهشت اكثر وقاالت اوه ماي قود شهااده ميلاااد والطفل عايش هنا باالخليج ومن مواليده يااالهي بس بس هذا الذي اريده وسوف اخرج الان ولكن كيف اخرج اهاااتذكرت انا احضرت معي حبل ينفعني باالهروب من هذهي النفذه خذت الاوراق و رتبت العفسه الي سوتها وسكرت الدرج وفتحت النافذه وربطت العمود الي كان جنب النافذه باالخيط ونطت من النافذه ووصلت للارض فك الخيط من خصرها وراحت تركض لسيارتها وفتحتها وركبت ورجعت لشقتها
في المخفر وحمد مندهش من الكلام الي يسمعه من الرجال الي قدامه
حمد : يعني انت الي قاااتل عمر واحمد
الرجال : ايه انااا اناا الي قاتل عمر واحمد بس اوصيكم ان جاء وقت القصاص وقتلتوني لاتقولون لا امي اني مت ولا اني قااتل قولولهاا هو مسافر وبيرجع لاان انا ولدها الوحيد فا ماابيها تنصدم فيني
حمد : مدامك ماتبيها تنصدم فيك انك انت الي قاااتل اثنين مو واحد وسارق وتلعب قمار بعد كان ماسويت كل ها الاشياء من قبل هذا ايذا كانت تهمك امك
الرجال : والله ماكان قصدي وشيطان لعب علي
حمد يضحك : اه ياقلبي كلكم تقولون هاالكلام الشيطان لعب علي يباااا الشيطاان ماعليه منك ان سويت الذنب ويتبراء منك ويتبراء من عشره من اشكالك
الرجال : يعني الحين شسوووي
حمد : لاتسوي شي ياافيصل احنا الي بنسويه بنسجنك وبعد السجن نتضر المحكمه بصدار قرار اعدامك
فيصل نزل على الارض وقام يتوسل للحمد : تكفى عطوني فرصه انا مااابي انقتل
حمد بعصبيه : عيل ليش تقتل مدامك ماتبي تنقتل
فيصل :والله مومني انااا مابي احد يفتن علي وابي اتبراء من تهمه السرقه الي سرقتها ولعب القماار الي سرقت بعد منهم
حمد يضحك : والله انت عجيب يعني لو انك معترف على نفسك يوم سرقت من شركه فلوس واعترفت بعد بسرقتك باالعب القمار كان الحكم اخف شوي بس تروح تقتل فصار عليك الحكم اكبر
فيصل ينزل راسه ويبكي : امممي
حمد :انتهى تحقيق وانتهى كلامي وياااك (كان العسكري جنبه واقف ولف عليه وقال له ) عسكري روح شيله وده نضاره
العسكري سوى تحيتهم : حاضر سيدي
حمد ياشر له روح
العسكري خذه وفتح الباب بيوديه النضاره
الصباح رزان فاتحه اعيونها وتفكر وتقول بنفسها
رزان : ياالله مرت اياام العزاء بسرعه والحين لازم اروح الجامعه اه وابوي ( قامت ولفت روحها على نافذه الي وراء سريرها وفتحتها وقامت تناضر للسماء وهي قاعده على ركبها وتاخذ شهيق وزفير ) ويااالله الحين ابوي روحه بسماء وهو تحت التراب اه ياابوي اشوفك سماء هذا اليوم اشوفك السماء الصافيه بهذا الصباح الله يرحمك يااابوي الافتحت الباب جمانه
جمانه : رززان مجهزتي
رزان تلتفت عليها : ليه
جمانه تحط يدها على راسها : يبوووووي الحين احنا بنروح الجامعه بسرعه بسرعه لبسي لانتاخر
رزان تحط يدها على فمها من صدمه وتنزل بسرعه من سرير : وييي صح واحنا اخر كورس هاالكورس والحين بس يرجعونا الله يااااجمين بنتخرج واخيرا
جمانه تضحك : ايه يلا وناااسه خلصيني
رزان تروح تبوس خد جمانه وتوخر عنها وتطب طب على كتفها : حياااتي ثواني ادخل الحمام اخلص اموري تلقيني تحت الحين انتي نزلي
جمانه تضحك : يمااا منك طيب بنزل
جمانه نزلت وسكرت الباب
في شركه عصام عصام دخل الشركه وراح للمكتب حقه وقام بيفتحه شاافه مقفل
عصام التف على السكرتيره : تعالي وفتحي الباب المكتب بسرعه عندي شغل كثير لازم اخلصه
السكرتيره واقفه برتباك : استااذ عصاام المفتاح موعندي
عصام يصارخ عليها : شلون موعندج هااا شلون وايذا موعندج عند منو عيل
السكرتيره ترجع شعرها على وراء بيدها : استااذ في غيابك صارت لنا حادثه غربيه
عصام يقرب منها ويوقف قبالها بندهاش : حادثه غربيه مثل شنو
السكرتيره برتباك : استاذ عصام انا والله مدري ايش صار بضبط فجاءه الساعه 1 ونص واحنا نشتغل طفت الانوار فجاء الكهرب العداد تقطعت اسلكه وبعدين صعد احد ومسكني وخلاني اشم المخدر وغمى علي وخذ المفتايح الي بدرج كلها وفتح المكتب وشكله قفل على نفسه وهو داخل ويمكن يمكن هرب من النافذه لان الباب لين الحين مسكر
عصام معصب : يااغبياااء كان حاولتو تفتحونه بعدين مو تخلونه لين اجي انااا نادي واحد من المستخدمين يجون يفتحون الباب ولاينسون العده يجبونها معاهم بسرعه دقي عليهم
السكرتيره : حاضر حاضر السكرتيره راحت جنب التليفون ودقت على المستخدمين الي تحت واقفين عند باب الشركه
عصام جالس يدور ويتحلطم : ياااربااه منو الي فتح باب مكتبي بغيبي منو الي تسلل لشركه بغيايبي منوم نو
السكرتيره : بتجون بسرعه شوي لو سمحتو ومع سلامه شكرا
عصام يلتفت على سكرتيره : هاااا بيجون
السكرتيره : ايه بيجون
دخلت الجامعه رزان وياجمانه وهم يسولفون ويضحكون الايجي مقابلهم سليمان
سليمان : توى مانورت الجامعه
رزان تنزل راسها مستحيه : بوجودك
جمانه تضحك وتمسك يد رزان : اخوي سليمان لوسمحت يعني احنا واقفين بنص الجامعه والكل قاعد يطالعنا لوسمحت بنروح ندخل المحاضره المغازل والحركات مو بنص الجامعه طيب
رزان تلف على جمانه بندهاش : اوش جمين
جمانه تسحب رزان وتبعدسليمان عن طريق على شان يمشون : أي هذا الي ينفع معاكم
رزان : مسكين هو ماسوى شي
جمانه توقف وتلف على رزان : ماسوى شي هااا وهاالوقفه الي واقفها قدام نااس ونضارات والكلام شنو تسمينه هذا اقول اسكتي واثقلي شوي خليه هو يلحقج
رزان : اوووف انا ثقيله موخفيفه اصلا هولي حبني باالاول موانا الي حبيته ولااتقولين علينا انا وسليمان كيذا انا وسليمان كثير متفاهمين ويابعض
جمانه : ياااااااي على المتفاهمين طيب ماتمشين قدامي ونروح للقاعه وباالقاعه تغازلي وياه لين تشبعين
رزان : اوف شفيك تغيرتي جمانه
جمانه : ماتغيرت بس انا انبهك انتي موخطيبته على شان كل شوي جارك وتتمشين معها في باالجامعه وكل شوي تجلسين ويااه
رزان : ايه صح كلامك بس لازم اتعرف عليه
جمانه : تعرفي عليه ماقلت لج لا بس من بعيد لابعيد اوكيه فاااهمتني اخااف عليج والله يارزون كل هذا الي جالسه اسويه من خوفي عليج
رزان : قلبي انتي طيب طيب فهمتك خلاص بخف عنه شوي ولا راح اتمشى معه كثير باالجامعه وحتى المكالمات بخف
جمانه : ايه كيذا انتي تعجبيني ويلاا امشي لا للقاعه
رزان : اوك
راحو للقاعه
افتحو باب المكتب المستخدمين ودخل عصام وجلس على كرسيه وشاف كل شي مرتب فتح الدرج الي فيه الاوراق المهمه شاف فيه اوراق يعني مانقص شي الايدق عليه تليفون غريب .
رفع السامعه عصام : الوه
المجهول يتكلم بصوت ضخم : انت عصاام هل هذا صحيح
عصام : نعم انت اجنبي
المجهول : نعم انا اجنبي ولاكن سوف اقول لك شي سوف اعمل معك صفقه تعطني نص فلوسك التي بشركه وانا سوف ابتعد عن هدم زواجك من جوان
عصام بستغراب : طيب وليه تبي تهدم زواجي من جوان
المجهول : لالي ايجابه على هذا السؤال ولكن انا عرفت معلومات عنك تفيديني بي اشيااء كثيره ومنهااا زواجك من فتحيه المواطنه باالخليج و ابنك منها
عصام ينصدم : وشلون عرفت كل هذا
المجهول : عرفت ولاتسالني كثيرا قلي هل تعطني واتنازل عن هدم زواجك ام ماذا ولا سيما زوجتك جوان الان حامل بطفل وهي باالاشهر الاخيره فقلي هل توافق
عصام : تباا انتي لماذا تردين المال
المجهول يضحك : لاتسال كثيرا قلت لك تريد ان تعطيني ولا اخبر جوان عن زواجك وعن ابنك وعندي الادله التي تثبت على ذالك فلا لك مفر مني
عصام : حسنا ولكن اعطني مهله 3 ايام فقط افكر ورد لك خبر
المجهول : حسنا 3 اياام فقط وبعدهاا سوف تعطيني القرار نهائي
عصام : اوك باي
المجهول : باااياات
طلعنا من المحاضره على شان كل واحد يروح بيته سليمان يوقف مع رزان براء جنب المسافط السيارات
سليمان : رزان شنو فيها صديقتك الصباح تكلمني بنفسيه خايسه
رزان تضحك على خفيف وتلف وجها على بوابه الجامعه تشوف جمانه طلعت ولا لا وترجع تكلمه: اممم ماافيها شي سليمان بس ممكن طلب
سليمان : امر اعيوني لج
رزان : تسلم اعيونك بس ابيك هاالفتره بذاات مانتقابل با الجامعه ولاكن نعرف بعض والمكالمات لااااتكلمني كثير لان خاالتي ام جمانه اخاف لماا تسمعني اكلمك تاخذ عني فكره شينه وصج هي تحبني وتموت فيني خالتي ولايمكن تفكر فيني بسوء بس ولو هي مو نفس ابوي يعني هم مو نفس اهلي صجين فهمتني
سليمان : اهااا فهمتج خلااص طيب انااا اترخص الحين اخاف جمانه الحين تجي وتهاوشج
رزان : اوكيه بس ارجوك لاتزعل مني
سليمان : ماني زعلان وانا ازعل منج
رزان تبتسم : تسلم ياقلبي وراحت وقفت جنب سياره جمانه وهو ركب السياره ينتضر بسام
الاجات جمانه وراء رزان وطقتها على كتفها
جمانه : هااا ياحلو نطرتي وايد
رزان تبتسم: لالا مااانطرت وايد يلا خن نركب
جمانه : اوك يلاا
بيت سليمان يدخل بو سليماان وهو مومتزن ويمشي يمين ويسار ورجوله تتخبط بعشاوئيه الا يغمى عليه
سديم تطلع من المطبخ يوم سمعت بطيحه وبندهاش : يبااا وتروح تحاول تجلسه وسحبته وجلسته على الكنبه وخلته يرتاح وراحت تركض وجابت له مااي ورشحت وجهه وشربته ماي
سديم : يبااا يباا صحيت
بوسليمان يتكلم بتتات : أي يبنتي صحيت لاتخافين علي بس جاني هبوط والله يابنتي مااقمت اقوى على الوقفه بشغل والحر صك راسناا المضلات ماقامت تنفع ولاالمراوح الصحه راحت والكبر شين
سديم : لاتقول جذيه ياايباا انت صحتك زينه وجنك البخت الله يخليك لنا يايبا وتبوس راسه الا يدخل سليمان
سليمان بندهاش : يبااا ويجي ويطيح ويجلس باالارض على ركبه حبيبي يباااا شفيك سديم اشفيه ابوي
بو سليمان : ماافيني شي يااحبيبي يااسليمان كاني بصحتي
سليمان يضم ابوه ويبوس راسه : الله يخليك لنا يابيا
بو سليمان : ويخليك لي وازوجك واشوف عيالك
سليمان : ان شاءالله يايبا قوم ارتاح وناام بسرير
بوسليمان : طيب ومد يده بوسليمان ومسكه سليمان ومسكته سديم وقامو يوصلونه للغرفه على شان ينام وصلوه ونسدح على سرير ونام الا طلعو سليمان وسديم براء سكرو الباب سديم تمسك سليمان على جنب
سديم بصوت خفيف تكلم سليمان : سليماان الثلاجه مصفره ومافيها الا المااي وماكو غداء وماعندنا فلوس انت عطوك الجامعه مكافاء
سليمان : لالا مابعد يعطوني
سديم : اجل عفيه روح بيت بسام وقول له يتنقصون لنا من غداهم لان كلش مافي شي باالبيت
سليمان : ان شاءالله واي اومر ثانيه يا اختي الحلوه
سديم تبتسم : لاسلامتك
سليمان طلع على شان يجيب الغداء من بيت بسام
رزان وهم جالسين بطاوله الطعام وضحك وسوالف
ام جمانه : هااا رزونه شنو مسويه في الجامعه
رزان : زينه بس الدكتور فؤاد ياهو غثيث ويع ويع ماينبلع
ام جمانه تضحك : هذا انتي وجمانه مجننكم الدكتور فؤاد
رزان وجمانه يلتفتون على بعض : الا مطلع قرون قرون قروناا
ام جمانه تضحك : الله يعنيكم عليه
رزان وجمانه يرفعون يدينهم يدعون : اميين
الا تلفت رزان على مكان ابوها الي كان يجلس فيه على الغداء
رزان تسرح وهي تناضر الكرسي وتذكر كيف ابوها كان يدللها وهي على الغداء ويحط لها رز ويصب لها عصير ويحط بيدها المعلقه ويبوس راسها وبعدين تاكل
ام جمانه تمسك يد رزان : حبيبتي رزان خلاص انسي وتعودي على هاالحال ولاتقعدين تفكرين وايد لان والله بتتعبين وبتنضرين
رزان تقوم من على الطاوله : خلاص انا شعبت ولاتقعدون كل شوي تعطوني محاضرات كاني اصغر عيالكم انا كبيره وجامعيه ومابقي لي الا جم شهر واتخرج اوكيه وانابروح غرفتي الحين ورحت تركض لدرج
ام جمانه : لاحول ولاقوة الاباالله
جمانه : شفيها احد قالها شي اذينها
ام جمانه : ماعليج منها ياجمانه هي حالتها نفسيه لازالت تعبانه خليها على راحتها
جمانه : اوك طيب حتى انا شبعت بصعد فوق داري
ام جمانه : وايان وياج تكلمينها خليها على راحتها
جمانه : ان شاءالله يماا
راحت جمانه تصعد فوق الدرج لتروح غرفتها وام جمانه نادت الخدم يشلون الغداء من على طاوله وجاو يشلون وهي راحت للصاله تجلس مقابل تلفزيون
باليل عند سليمان قاعد بغرفته ومنسدح على سرير يفكر برزان ليه تغيرت عليه فجاءه والي يعرفه انا رزان شخصيتها قويه وماتخاف من احد الاتفتح الباب الغرفه سديم
سديم : سليمان تبي تتعشاء ترى حطينا العشاء
سليمان بنفس خايسه وماسك موبيله يحركه بيده يمين ويساار: شنو العشاء يعني الي الحين يسمعج عازمتني على وليمه السفره من اول صاله لين اخرها
سديم بصوت هادي : احمد ربك واشكر فضله على هاالنعمه غيرك ماياكل خير شر
سليمان يتجاهل كلامها وياشر لهاا بيده وبنفس خايسه ويصارخ : اقوول يلاا يلااا بس طلعي براء مالي خلق ومصدع وتعبان وماني مشتهي انزين براء
سديم : بس بتم جذيه جيعان لين لاغداء تغديت ولا عشاء تعشيت وبعدين وياك
سليمان يمسك المخده حقته ويلوحها عليها : اناا مااقلت لج براء يلااا برااء ( بصارخ )
سديم تخزه وتطلع وتسكر الباب فوجهه بقوه
سليمان يطالع الموبيل حقه : اووف وانتي بعد ليه ماتدقين يعني وتريحيني ناااس هااالايام صارو ماعندهم ضمير خن انام بس باجر وراي محاضره غثيثه بس اوه مخدتي عند الباب كلا من سديموه خن اقوم اجيبها وراح وجابها وحطها على سرير ونسدح ونام
صباح عصام بشركه قاعديفكر بالي دق عليه وقام يهدده بشركته
عصام يقول بنفسه : ياربي هذا شفيه داش عرض ويبي شركتي خير سلااماات اولا اهو اعرفه يعرفني على شان يبي نص حلالي بس لحظه هو يعرف جوان وبس شلون جوان اعرف ربعها كلهم عيل منو منو خن ادق على جيجي جوان حبيبتي اتطقس منها الامور لين اعرف منو وراء هاالسالافه خذ تليفون من على طاوله ودق عليها ( الوه جوان )
دخلت الجامعه واتمشى بخطوات عشوائيه واحس انا توازني بداء يقل وتوني بوصل للقاعه الا اغمى علي
الكل الي في المبناء الداخلي الي باالجامعه قامو يصارخون وكلهم التمو على سليمان الا بدخلت رزان وجمانه في المبناء داخلي بس هم مابعد يوصلون لوسط المبناء جنب القاعه
جمانه : أي اشوف مزاجج اليوم عال العال
رزان تضحك : يابنت قولي مشاءالله لاالحين يعكر مزاجي لان مزاجيتي على طريف
جمانه تضحك : لالا مشاءالله عيل انتي من النوع حرك تبلش
رزان تضحك: بضبط
جمانه توها لفهه على رزان بتنطق الااا تسمع صوت صاارخ البناات بوسط المبناء
جمانه : رزون سمعتي الي انا قاعده اسمعه
رزان : ايه ايه سمعت
جمانه : قومي قومي عيل انشوف شنو الي صاير
رزان وجمانه قامو يركضون لين وصلو لوسط المبناء وجنب القاعه وشفوهم ملتمين بس على ايش رزان وجمانه مايدرون
جمانه تقول للطالب الي ملتمين على سليمان : وخرو وخرو خن اشوف منو قاالو الطلاب : سليمااان الي مغمى عليه
رزان حطت يدها على قلبها وتوها بتتكلم شرقت : سليممان وخرو وقمت تبعد الطلاب الي ملتمين عليه وراحت جلست يمه قامت تناديه سليمان سليماان سليماان قووم اناارزان سليمااان الا رفعت راسها وقالت لجمانه : جمون روحي حيااتي نادي الدكتوره هبه بسرعه ورجعت تناديه سليمااان قوم وقامت تطق خده تبيه يصحى وبعدين حست كانها امه الي خايفه على ولدها جتها حنيه عليه وقامت تلمس شعره وتمت تبجي عليه تبي يصحى

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

قاعد افكر بي بوسليمان شفيه ماجاء اليوم بسوق الاسئلة الي يبيع قبالي
بوبسام : بو طارق اشيفه بوسليمان ماجاء اليوم بسوق
بوطارق : والله مدري علمي علمك ايذا انت صديقه وجنبه في المحل وعشرت عمر وياه ماتدري تبيني انا ادري
بوبسام : لااحول ولاقوة الاباالله عيل وينه ابي اقول شي
بو طارق : مره اليوم بعد منخلص
بوبسام : ايوى والله راين عدل عيل بعد منخلص نروح له على طول بس تعال اقولك بورزان الحين معطنا راتب هاالشهر غريبه عادته نهايه الشهر يسوي لنا اجتماع بشركته و ويوزع لنا المعشات
بوطارق يضحك عليه بضحكه سخريه من بو بسام
بو بسام : شنو يضحكك يابو طارق
بو طارق : خلف الله عليك انتم وعايش بدنيا بور زان ماات من اسبووع ودفن وخلااص ماعاد يرجع الله يرحمه
بو بسام بندهاش : لالا مومعقول طيب ليه مانتشر الخبر لناا احنا شغيلين معه
بو طارق : انتشر باالجرايد بس ياخوك هو مات مقتول
بو بسام : بعد مقتول لااحول ولاقوة الاباالله طيب ابي اروح اعزيهم اليوم وين بيتهم تدله يابو طارق
بو طارق : ايه ادله وشلون ماادله انا جم مره شايل لهم خظراء وفواكهه ومودي لهم البيت بس يااهو بيت يابو طارق شي عجيب
بو بسام : قول لااله الا الله الله يهنيهم فيه عيااله
بوطارق : لااله الا الله مااقلنا شي احنا مو عيونا حاره
بوبسام : طيب طيب اخلصني بعد صلاه العصر دلني وين بيتهم
بو طارق : من عيوني
بو بسام : تسلم اعيونك
عند الدكتوره هبه وكانت تغسل يدينها باالمغسله الي كانت باالعياده
الدكتوره هبه :بسام لازم تاكل ترى والله موزين حق صحتك يعني باجر شلون بتجابل دراستك وانت كل شوي مغمى عليك ويصير عندك هبوط
بسام جالس يطالع في رزان وسرحان فيها وهي جالسه على كرسي الي جنب سرير الي هو منسدح فيه
الدكتوره هبه خذت كرسي الي وراء مكتبها وجلست مقابل رزان وقامت تطالعهم اثنيهم وشلون رزان تناضره بحنيه وهو سرحان فيها
الدكتوره هبه تطق سليمان على رجوله ورزان من الخرعه وصوت الطقه لفت وجها على الدكتوره و شوي وبتضحك ومسكت الضحكه : سليمااان انا اكلمك ولاتنسى نفسك تجلس تسرح برزان تراني دكتوره هني حالي حال الدكاتره ملوت المحاضرات موتشوفوني اضحك واتغشمر معاكم حزبالكم عادي لايبا حتى انا عندي نضام فلاتاخذ راحتك وايد
سليمان يضحك ويمسك رجله ويضغط عليها على شان يهدي الم رجله : ايي دكتوره والله طقتج تعور
رزان بنبره حنيه : دكتوره حرام عليج تطقينه توه مغمى عليه
الدكتوره طقتها بعد اهي على كتفها : وحتى انتي اطقج على شان تكونون نضاميين
رزان تضغط على يدها : ايي دكتوره حراام عليج احنا شنو سويناا
الدكتور تستهبل وتاشر عليهم انثينهم بصبعها : ايي تستاهلون انتو الاثنين يباا هني جامعه للدراسه موللمغازل وحب وغراميات
رزان تشهق : افاااااا دكتوره احنااا عندنا هاالسوالف حراام عليج
الدكتوره : الي يشوف نضارتكم الي مساعه حق بعض يقول انكم عندكم هاالسوالف حب وغرامياات
رزان تدق سليماان على كتفه وتشهق : سليمااان سليمممان قول قول قول لهااا عندنا هاالسوالف
سليماان يقوم يعدل نفسه ويتسند على سرير ويكح : لااا ابدا ماعندنا
الدكتوره : والله ادري انكم تجذبون علي بس انااا احبكم وبصدقكم لانكم حسبت عيالي
رزان تبتسم : أي هذي دكتوره هبه الي نعرفهاا مو الي مساعه
الدكتوره هبه راحت وضمت رزان : حياااتي انتي
احساس جديد البك بيزيد بتحسو كلما بتطلع فيي انك على طول فيي مشغول كتير بشتاق لي وبتموت عليي انا مابدي تقلي كلام يدوب البي حنين وغرام يكفيني الي بحبك هيدي الكلمه بتقتلني .........................
عصام قاعد يكلم جوان بخصوص منو الي وراء هاالسلافه وهو بشركه
عصام : جوان يعني مافي احد قالك يبي يشتغل معي بشركه من اصدقائك بالندن
جوان : ابدا ابدا جميع اصدقائي عندهم شركاتهم الخاصه فما هي حاجتهم لكي يتوضفو عندك بشركه
عصام بداء يعصب من غباءها ولانهي مومركزه معاه وهو مايبي يقول لها ساالافه على شان ماتروح تقول لااصدقائها وبعدين يمسكون عليه ممسك لان اصدقائها بعضهم يشتغل معاهم : جووان ركزي معي قليلا هل هناك احد من اصدقائك طلب ان يتوضف عندي اوطلب مبلغ من المال منك
جوان : لالا قلت لك مرارا وتكرار لاااحد طلب ان يتوضف عند ولا احد ايضا ارد مني ماال
عصاام : اوف طيب شكرا باي
جوان : لحظه قليلا لما تسال
عصاام يحط يده على راسه : وبعدين لالكي شان بذالك باي
جوان : باي
عصام يدور باالكرسي ويفكر ويقول بنفسه : يااررربي منو منوو هل لي يهدد طيب ماعلينا منو الي يهدد الحين علينا شلون نصيده من ايده الي تعوره على شان ماياخذ حلالي والله ياعصااموه يبيلهاا تفكير ومن مخ ذيب
باالمحكمه وجاء يوم الاعدام لي فيصل
القاضي : المتهم فيصل باالقتل اثنين واحد صاحب شركه والثاني الموضف فيها فيصل تبي توصي احد عندك وصيه قبل الاعدام
فيصل : وصيتي الاولى والاخيره امي امي تكفون ياااهل الخير لاتقولون لها انا ودلج قاتل قولو لها مااات بحادث مااات بي أي شي الا انها تقولون لهاا انااا مات معدوم وانه قااتل ومجرم لاني ولدها الوحيد تكفون وتم يبجي
القاضي : طيب بعد في شي ثااني
فيصل : أي فيه ابيهااتصدق لي وتدعي لي كل يوم بصلااتها امي لاااني راح اتعذب بقبري وقام يبجي
القاضي : طيب وبعد في شي
فيصل : لااا مافي شي
القاضي : اجل عساكر خذوه وركبوه السياره لساحه الاعدام بسرعه
فتحو العساكر زنزنه ومسكوه واحد من يمينه والثاني بيساره وتم يتشهد طول والطريق الين ماوصلوه لساحه الاعدام واعدموه
طلعو من القاعه المحاضرات جمانه وبسام وقفو عند الباب
بسام : جمانه وين سليماانوه
جمانه : أي سليماان وعلياا انت مادريت
بسام : لااا مادريت اليوم ماجاء وياي بسيارتي جاء لاحله ليش شنو صار
جمانه : وعلياا طاح واغمى عليه والحين هو باالعياده مع رزان
بسام بندهاش : لاحالهم
جمانه تضحك : لايطير قلبك صديقتي ماعندها ذا السوالف معاهم دكتوره هبه واصلا صديقتي خوافه درجه اولى بس يلااا اقول تبي تروح لهم امش وياي
بسام : ليه انتي لسانج طويل
جمانه : كيفي يباا انت شنو دخلك بحياتي تبي تمشي ومعاي ولامطول
بسام يرتبك ويخاف : لالالا بمشي اسفين عمتي
سليمان يطلع من العياده ويكلم الدكتوره هبه بعيد عن رزان لان سليمان قال لها استنيني براء وهي وقفت بعيد عنهم
سليمان : مشكوره يادكتوره هبه
الدكتوره هبه : على ويش ياسليمان ماسوينا الا الواجب وانا هني لي اقوم لخدمتكم وخدمه صحتكم
سليمان يلف وجهه ويطالع رزان ويرجع يتكلم مع الدكتوره هبه : لااا مو على شان انج انقذتي وهو صج شكرا على شيين اول شي انج انقذتيني والشي الثاني على شان خليتي رزان طول الوقت يمي لانج ماتدرين شنو قد انا مشتاق لهاا وشنو قد انا تعبان على شانها
الدكتوره : مشاءالله لهدرجه تحبها
سليمان : واكثر
الدكتوره هبه : طيب شنو السبب الي خلاك تطيح غشيان وعذرا عن اللقافه بس انا حبيت اعرف لان انا اعتبرني اختك الكبيره ويمكن افيدك بشياء وايد حول علاقتك مع رزان
سليمان يضحك بلا مبلاه : لاعادي يحق لج تعرفين بس مو وقته يادكتوره هبه الحين رزان نطرت وايد فاا مابي اوقفها اكثر من جذي
الدكتوره هبه : اوكيه حياك عيل روح لهاا
سليمان : مع سلاامه نشوفج وقت ثااني
الدكتوره هبه تمد يدها وتسلم عليه : بس مووغشياان ها
سليمان يضحك : لالا ان شاءالله با افراح
رزان تجي وتحط يدها عند الباب
زران : شنوو افرااح من ورانا
الدكتوره هبه : زواجكم ان شاءالله
رزان تستحي وتلف وجها وتطق سليمان بفخذه : سليماان يلااا خن نمشي
سليمان يبتسم لدكتوره هبه : اوك يلااا ويمشون الا تقول دكتوره هبه
الدكتوره هبه : ياااحلو الي يستحون بس ياافديتهم اناااااا
رزان تلف وجهااعليها وتبتسم : ياااافديتك انا يادكتوره هبه
الدكتوره هبه تدخل غرفتها وترتب اغراضها على شان تطلع الا يجي بسام وجماانه ويشهقون ثانيهم وهم داخلين الغرفه
الدكتوره هبه تلف : بسم الله الرحمن الرحيم
بسام وجمانه : وين سليمااان ورزان
الدكتوره هبه : توهم طالعين من عندي ليش
بسام وجمانه بندهاش : احنا ربعهم نبي نتطمن عليهم
الدكتوره هبه توقف وهي ماسكه ملفاتها وتاشر لهم بصبعها : شوفوهم هناك رايحين بيطلعون من البوابه الداخليه يلا روحو بسرعه قبل لايطلعون وتضيعونهم
بساام : اياااا الخااين ياااسليمان طايح لي حب وغراميات مع الاخت رزان وسافط فيني اوريك
جمانه تطقه على كتفه : جم مره اقولك صديقتي ماعندهااا ذا السوالف حب وغرامياات وامش بسرعه خن نروح لهم
بسام يضغط على كتفه : انزين انزين ولاتطقين
وراحو يلحقون هم
طالع من بيتنا وكالعاده رايح للشاليه الااشوف جريده حقت اخبار اليوم قاطينها جنب بيتنا قلت شنو ورانا نقراها وقمت اقلب باالجريده الا تفجاءت وصدمت وصعقت واحس انا ماي بارد انصب علي
محسن بندهاش : شنووو اليوم اعدمو فيصل لاااامستحيل اشلون امسكوه وحطيت يدي على وجهي وحدي تاثرت بسلاافه ورحت وقطيت الجريده بعصبيه بزباله الي جنب بيتنا وبسرعه شغلت السياره ودقيت على فارس
محسن بعصبيه وخوف على رتباك : فااارس انت بشاليه
فارس قاعد بشاليه ويشرب عصير برتقال : ايه انا بشاليه شفيك معصب وخايف وحالاتك حاله
محسن ياخذ نفس : جهز نفسك رااح اقولك خبر قوي قوي بجيبلك الصدمه
فارس يقوم ويحط الكااس على طاوله بعصبيه : قول تحج مافيني صبر تلفت اعصابي
محسن : دقاايق وانا جايلك كاني بطريق باااي وسكر تليفون ورماه على المقعد الي جنبه
فااارس : الوه الوه محسنوه وينك اف قفل الخط ورمى التليفون على كنبه
جيت من الجامعه للبيت وصعدت فوق انا وجمانه انا جلست على سرير وتميت العب بدبدوبي كالعاده جمانه جالسه جنبي على سرير وتحن علي
جمانه : رزون قلبي قولي شنو صار معاكم باالعياده خلصي
رزان : اوف جمون شنوقلت ماني قايله شي لو تموتين
جمانه : ليش هااالنحاسه انا اختك وصديقتك وعايشه معاج بنفس البيت وحسبت اهلج وماتقولين شنو صارمعاكم باالعياده
رزان : اوف ارتااحي ماااصااار شي ولااا أي شي من الي في باالج عيل شلون تفكرين هاالتفكير انا صديقتج ياالي ماتستحين ( وتطق راسها ) واصلا ياغبيه ماصار شي دكتوره هبه كانت فوق راسنا اربع وعشرين ساعه وتهذر علينا ولا خلتنا ننفس
جمانه : يعني ابدا ابدا ماصار شي ماقال لج احبج شي منيه مناااك
رزان : لااا ماقاال قلت لج منين يقول والدكتوره هبه فوق راسناا هاا قولي لي منين
جمانه : عادي ترى والله دكتوره هبه عسل حتى لوقال ماراح تقول له شي
رزان تضحك : لا يااا امي الدكتوره هبه صج عسل وتضحك وتتغشمر معانا وتماشي عقليتنا بس بهاالسوالف حب وغراميااات خط احمر
جمانه : لاااحول والله طول المحاضره كنت سرحانه فيكم واتخيل شنو صار معاكم
رزان تطقهابدبدوب : لاااوتتخيلين بعد
جماانه : ايي ايي بس لااتطقين
رزان رجعت الدبدوب على سرير وتكلمها بحده : اصلا ياحبيبتي اناا حاطه لي معاه حدود من اول وحتى هو حاط لي حدود معه يعني ماااراح يصير بيناا أي شي مستحيل اصلا والحين بس صداقه ماابعد نوصل للحب وللغرام الي تقولين عنه
جمانه : بس اندفاعج هااليومين له موطبيعي وياكد لي انا في بينكم شي او راح يصير بينكم شي
رزان : اندفاعي له قولي يمكن بديت افهم اطباعه بديت احس فيه بس احبه لاامابعد يجيني هاالشعور
جمانه : انتي جذاابه والله قاعده تجذبين علي وقلبك من داخل يطقطق سامريات من الحب زايد له انتي صديقتي واعرفج ان حبيتي طحتي على ويهج
رزان تخزها من فوق لاتحت : يلااا مع سلاامه تراج فريتي راسي كل مره تعيدين وتزيدين تحبينه وتحبينه يااا اخي مااا احبه زين يلااا بنام بعدي : وترفسها برجولها على شان تبعد
جمانه : هيي لاترفسين
رزان تلف راسها وهي معطتها على جنب ومنسدحه داخل السرير وماسكه البطانيه على شان بتنام : انزين يلاااا اشوف روحي دارج خمدي ماتعبتي عزيله تجلسين قبلي ولاتنامين قومي روحي نامي دارج مدام نفس عليج طيبه
جمانه تضحك : اوووه ياابو شبااب قمنا نتكلم كلام الرجال هااا
رزان : تشب مو وقت غشمره كلش وروحي ذلفي و وريني عرض كتافج
جمانه تحول من سرير : انزين انزين كاني قمت بروح اف منج موو اخت كلش
رزان : ايه انا مو اختج ( وقامت تصرخ ) روحي دارج
جمانه وصلت عند الباب وفاتحته : احلااام كابوسيه ان شاءالله
رزان خذت الدبدوب ورمته على جمانه : ويعاااه وياااج ان شاءالله
جمانه سكرت الباب وماوصلها الدبدوب وقامت تضحك من ورا الباب وبعدين راحت غرفتها على شان تنام
حسيت بقلبي يخفق بسرعه دقات قلبي وكل مالها وتزيد واحس اني بختنق وفتحت ازارير ثوبي وانا متسند على سرير على شان اتنفس زين وقمت انادي بصوت خفيف وبنفس شبهه بينقطع
بوسليمان : سديم سليماان يبااا تعاالو سليمااان سديم
سديم جالسه وياا سليماان بصااله وسليماان جالس يحوس باالموبيل الااتسمع سديم ابوها ينادي
سديم تلف على سليمان وتهز يده : سلييمااااااانوه قوم قوم ابوي ينااادي
سليمان يلف بندهاش : هااا شنو فيه
سديم تسحبه من يده : قوووم
الا تفتح سديم الباب بقوه وسليمان وراهااا
سليماان : يبااا ويركض ويجي لعنده ويوخر غتره عنه يبااا تسمعني فيك شي شنو حاس فيه الحين
بو سليمان : احس بخنقه بصدري
سليمان : يبااا سم الله عليك الحين اوديك المستشفى بس دقايق التف سليمان على سديم : سدووم روحي بسرعه جيبي لا ابوي مااي وشربيه عبال مااروح اشغل السياره
سديم برتباك : ان شاءالله وراحت بسرعه تجيب له مااي من المطبخ
سليمان بسرعه اخذ من فوق التسريحه الي بغرفة ابوه المفاتيح وطلع يشغل السياره سديم جابت له ماااي وشربته
سديم ماسكه الكاس وقومت ابوها من على سرير على شان يشرب الماي عدل وقامت تشربه الا يرجع سليمان ويجي يمسك يد ابوه ويقومه بشويش على شان يوديه المستشفى
سديم : تنطرني دقيقه سليمان البس عبايتي واجيكم
سليمان عصب وقام يصرخ عليها : شنوو دقيقه انتي ولدج منو يهتم فيه جلسي له انا بوديه وبطمنج عليه
سديم : ايه تكفى طمني
سليمان : مع سلااامه
سديم راحت بسرعه وباست راسه ابوها :بحفظ الله يا يبا ان شاءالله ماكو الا الخير
سليمان : خلصنا سديم
سديم بعدت وقمت تبجي : طيب
سليمان طلعو من الغرفه وفتح الباب وركبور سياره وبيروحون المستشفى
بشاليه فارس و محسن واقفين ومحسن قاله لفارس الخبر وفارس حده مندهش من الكلام الي يقوله محسن
فارس ماسك محسن من بلوزته ويهزه : محسننوه شنو قااعد تقول فيصل مااااااات معدوم من صجك انت ولاتتغشمر
محسن يوخر يدين فارس : وخر عني لاااا والله ماتغشمر كاتبين باالجرايد وحاطين صورة اعدامه
فارس : يااااااربي لااحول ولاقوة الا باالله طيب وامه المسكينه قالو لهاا
محسن : اكيد درت من الناس ياغبي بس والله ماني مصدق عمري شلون يعدمونه وشلون هل غبي صادوه وليش يدمر روحه ويقتل
فارس ومحسن جالسو على كنبه لانهم منهارين من الخبر وانهم مره مع فيصل ربع وعشرة عمر
فارس يلف على محسن : والحل يعني شنو نسوي الحين
محسن : نروح نعزي عليه ونحظر الدفاان ونروح المستشفيات نسائل عنه على شان نشوفه اخر مره ونتعذر منه ان كنا اخطائنا بحقه
فارس : ليه انت سويت شي ياذيه
محسن يقوم من مكانه بعصبيه ويكسر الي على طاوله : اييه سووويت اني طردته ذاك اليوم من الشاليه على شاان مايتخبى عندي وابتلش انا وياااه بس يااليتني مااطرده يااليته الحين هوو مختبي عندي كلا مني انااا سبب وقعد على الارض وقام يبجي
فارس يرفع راس محسن : موانت السبب يامحسن ولاا انا ولا احد الذنب ذنبه اهو حتى لو كاان بشاليه بيخلونه الشرطه بيجون وبيمسكونه هني قدام عينك وياخذونه ويعدومنه هو بكل الحالاتين بينعدم بينعدم
محسن : بس ليه طردته ليه وتم يبجي
فارس : خلااص يااامحسن انسى وروح غسل وجهك وخن قوم نروح له المستشفى وبعدها لقبره
محسن : طيب
فارس قوم محسن وراحو للمغسله
سالت الدكتورعن حالت ابوي وشلون صار الحين
سليمان : دكتور شنو حالت الوالد الحين
الدكتور : لاااماافي شي والحمدالله بس خفقان بالقلب زاد وضيق تنفس ركبنا عليه الحين اوكسجين وان شاءالله يكون احسن بس يا سليمان التغذيه التغذيه اهم من كل شي لازم تهتمون بصحته لانه بعد هو كبير بسن فلاازم ياكل فتمينات وبروتين على شان يقوى جسمه
سليمان : ان شاءالله دكتور بس متى اخذ الوالد للبيت
الدكتور : بعد ساعه تقدر تاخذه
سليمان : اوك يعني انطر براء
الدكتور : لاعادي تقدر تدخل له وتجلس جنبه
سليمان : اوك خلاص بروح اجلس جنبه مع سلامه
جالسه عند مرايتي وحاطه موبيلي قدامي بطاوله وافكر بسليمان
رزان : ياربي وينك فيه الحين اكلت شربت نايم جالس يااا الله لو في أي شي يخليني اشوف تحركاتك بس
دخلت جماانه على رزان باالغرفه : الحلو بي منو جالس يفكر
رزان ضمت جمانه وهي جالسه باالكرسي جمانه واقفه
جمانه : شفيج يااحلوه انتي
رزان تاخذ نفس : لااولا شي ياروحي انتي
جمانه تنزل على الارض وتمسك يدينها : لااا اكو شي
رزان : والله مافيني شي
جمانه : صوتج وحركاتج ويهج المشحوب يدل انا اكو شي بقلبج ومو راضيه تقولين
رزان : اه حتى لو بقول ماااراح تفهميني
جمانه تحط يدها على قلبها : افاااا انااا مافهمج الا افهمج وافهم حتى نضاراتج ودليل اني عرفت
الحين انا فيج شي
رزان تطالع باالمرايا : جمانه انتي تعرفين اني عايشه طول هاالسنين وحيده ومع ابوي ولاعندي اخوان ولا اخوات ولاا احد اثق فيه كان غير ابوي حتى ربعي الي كانو باالمدرسه يدرسون معي تركتهم بسبه اني ما اثق بي أي احد اعطيه اسراري لاني بنت وحده وانا كنت عايشه دايم بدلال ابوي ولااا اعرف نااس عدل ونوايهم انا بنت احس كل ناس نفسي طيبين وقلوبهم نضيفه وهم ايذا احتاجوني يجون لي وانا ايذا حتجتهم اجي لهم يعني تبادل معروف بس طول عمري ماشفت هاالشي ابدا ابدا فاايعني يااجمانه لاتستغربين لما مااقول لج الي بقلبي لاني ما اثق بي أي احد
جمانه : ليش شنو الي قلبج فجاءه بس الصراحه انا تفهمتج بس زعلانه منج بعد انا معاج من ابتدائي وجيران بعض من زمان نعرف بعض بس شنو الي يخليج ماتثقين فيني
رزان : لانج مو اختي من امي
جمانه : وليش ما اكون اختج الي مااجبتها امج
رزان : اه جمانه لاتعليق ولاتخليني اكمل لان مابي قلبي تفتح جروحه
جمانه بعصبيه : حياااتي طيب ليش امنتينا على بيتج وسكتينا فيه مدامج ماتثقين فينا
رزان : على شان امج طالبه هاالطلب وانا احترمتهاا وقدرتها ونفذت طلبها لاان انا ما احب ارد احد وخصوصا من احد كبير
جمانه : اوك عي لانا بشيل شلايلي انا وامي وماراح تشوفين رقعه وجوهنا بعد هااليوم طيب
رزان : لحظه بهااليل تروحون
جمانه : الي ماتثقين فيهم المفروض ماتخافين عليهم
رزان : ولو انتي صديقتي وماارضى انج تطلعين بنصاص اليلي
جماانه : لاا بنطلع قامت جمانه تصارخ يمااااا يممممااا شيلي اغراضج الخانو رزان ماتثق بي احد ولاتثق فينااا فاابنطلع من البيت
ام جمانه فتحت الباب : خير وشنو صاير بينكم تهاوشتو
جمانه بعصبيه : يمااا الاخت رزان خلاص ماتبينا من بيتهم وتبينا نطلع لانها ماتثق في احد
ام جمانه : شااالكلام يااجمانه رزان لوماتثق فينا كان ماسكنتنا بيتهم
جمانه وهي معصبه : اييه كااانت تمثل يمااا تمثل علينا وممثله ناجحه
ام جمانه تطالع رزان :صحيح يما رزان كنتي تمثلين علينا انج تبينا في البيت
رزان تنزل راسها : خاالتي جمانه فهمتني خطاء
ام جمانه : وشنو الي فهمته خطاء قولولي ساالافه من الاول
رزان : اصلا السالافه ياخالتي سخيفه بس رزان هي مكبرتهاا
ام جمانه : لااحول ولاقوة الاباالله طيب اسمع السالافه مدامها سخيفه
جمانه : يمااا لاتدخلين بشؤنها خلاص قالت لك ساالافه سخيفه واهي انسانه غريبه عناا ومانعرفها فا ليش نعور راسنا بمشااكلها
رزان : لاااعندي لامشااكل ولا شي والحمدالله لاتطلعين علي ايشاعات
جمانه : هذا من بدايتها يمااا قلت لك خن نطلع من البيت بكرامتنا احسن يماا شنو مجلسناا عندنا بيت احنااا شنوو كبره ويوسع بلد قومي قومي يمااشنو لنااا فهياااا
ام جمانه : طيب نروح بيتنا واسفين يارزان على ازعاجج ان كنا ازعجانج
جمانه واقفه عند الباب وتز امها على خفيف : يماااا خلاااص خن نروح لاتجلسين تسولفين وياها وايد وتكلمينهااا صج هي انساانه ماافكرت بيوم اني راح نخدع منها ونخدعت يمااا طلعي
طلعو جمانه وام جمانه وسكرو الباب وراحو يشيلون اغراضهم على شاان يطلعون من البيت
في المستشفى عند سليمان بيطلع ابوه بيوديه البيت وتوه بيركبه السياره الا يدق تليفون وبسرعه ركب ابوه وسكر الباب ورد
سليمان : الوه
واقفه عند المرايا وحاطه يدي على عيوني وابجي : سليمااان الحقني جمانه وامها طلعو من البيت وانا موعارفه شسوي
واقف بشارع والهواء يبهني من كل جهه سليمان : رزان شوي شوي هدي اعصابج ولاتبجين انا الحين برجع البيت واكلمج لاني توني طالع من المستشفى
وخرت يدي عن عيوني وحطيتها على قلبي وشهقت : مستشفى شفيك شنوو صايرلك فيك قمت احاتي
لفيت جسمي على النافذه الي فيها ابوي وقمت اطالعه على شان اشوف واتطمن عليه لان اخااف تاخرت عليه بروحه للبيت وعاد يصير له شي ينخفظ ضغطه ونبتلش ونتوهق زياده قلت لرزان برتباك وسرعه : رزان رزوني شوي شوي واكلم جوانا مافيني شي انا مودي عمي المستشفى يلايلا بااي
رزان سكرت تليفون وتميت ماسكته وجلست على السرير بكل اسئ : يااااربي شسوي الحين لاحلي ماتعودت اجلس باالبيت جذيه مافي احد وكانه مهجور
سليمان وديت ابوي البيت وتطمنت عليه اختي سديم ودته للغرفه على شان يرتاح وو وقفنا بصاله انا وسديم على شان نتكلم عن وضعنا بعد ما ابوي تعب وصار مريض
سليمان : سديم سمعيني انا خلاص قررت من اليوم ادرس واشتغل مكان ابوي لاان منو بيجيب لنا الفلوس من بعد ماطاح ابوي علينا مريض
سديم : صح كلامك بس موتعب عليك
سليمان : لاتخافين موتعب وانا احاول انسق بين الجامعه وشغل يعني ماراح اخلي الجامعه بصباح بحط كل مواعيدي عصر
سديم : زين حلو على شان ترجع الضهر ويمديك ترتاح
سليمان : ايي
سديم : يلااا عاد الحين انت تبي شي تااكله على الاقل خبزة جبن تهدي فيها بطنك
سليمان : لالا مابي لان اناا حدي تعبانه من لويه المستشفى
سديم: قواك الله والله ماتنلام
سليمان يطب طب على كتف سديم ويبتسم : الله يقويج ورحت لغرفتي ونسدحت بسرير ونمت ونسيت امر رزان لان كنت حدي تعبان
بصباح باالجامعه جالسه رزان باالقاعه وتطالع كرسي جمانه الا دخلت جمانه تضحك مع وحده حطت كتبها على طاوله وطلعت ولا عطت رزان وجهه ولاكانها تعرفها الالتفت على مكان سليمان وتمت سرحانه
رزان بنفسها تقول وهي ماسكه القلم : وينك ياسليمان احاتيك حتى امس بعد مادقيت عليك وقلت لي بدق مادقيت علي بعدين ياالله وينك اف ( الاترمي القلم على طاوله وتناضر بكتبها الايدخل بسام رزان توقف ) بسااام بسااام
بسام يجيها من عند الباب ويقرب منها ويوقف مقابلها : نعم رزان شفيج
رزان : بسااام (نزلت راسها مستحيه )حبيت اسئلك ورفعت راسها وين سليمان ما اشوفه معاك
بسام يضحك : هااليومين يااارزان قام يتغلى علينا مايركب معي بسياره كلا يجي لاحله
رزان ترجع شعرها وراء اذنها : اهااا ولادق عليك امس
بسام : لاا مادق علي
رزان تجلس محلها : شكرا بسااام وعذرا على الازعاج
بسام : لاازعاااج ولاااشي انتي اخت بنسبه لي ياارزان ولو العفو
رزان تبتسم : تسلم
بسام : الله يسلمك
راح بسام جلس مكانه ورجعت جمانه مكانها ودخل الدكتور على شان يلقي المحاضره
بصباح بشركه عند عصام وهو واقف عند النافذه حقت مكتبه يدق عليه المجهول يرد عليه عصام
عصام : الوه
المجهول : اردت ان اخبرك انا باقي 1 على تسليم الشيك
عصام يضحك ضحكه المجرمين : نعم نعم اعلم بذالك ولكن لحظه قليلا نريد ان نتفاوض قبل كل شي
المجهول :ماذا تريد ان تفاوض نحن قضينا على كل شي ولاداعي للتفاوض اعطني الشيك وانا اعطيك الادله وانت ترحل وانا ارحل وانتهى
عصام : انت متشدد كثيرا
المجهول : نعم متشدد ولااريد الف ودوران اريد الشيك مكتوب لي بنص ماالك بشركه
عصام : اوك حسناا غدا نلتقي واسلمك الشيك
المجهول : نعم ولكن اين
عصام : عند البحر بشاطئ بشاليه
المجهول : حسنا حسناا فاا انا مستعده
عصام : وانا مستعد
المجهول : باي
عصام : بااياات
خلصت المحاضره وطلعت رزان وهي حدها متضايقه لانها ماشافت سليمان اليوم لانه تضن انه غايب وماتدري انه مو غايب عن المحاضره بس غير المواعيد حقين محاضراته طلعت براء عند مسافط السيارات وتوها بتفتح سيارتها الالفتفت وشاافت جمانه وقامت تطالعها بنضارات كسر خاطر وجمانه جالسه تخزها رزان فتحت السياره وركبت وهي حدها متضايقه من جمانه وليش تطالعها بهاا النضارات وشغلت السياره وساقتها بسرعه
جالس ارتب الخظراء والفواكهه على شان للبيع اليوم لان اول يوم اداوم بسوق الخظراء بوبسام اول مامر على شان بيروح محله الي جنبي قاعد يرحب فيني
بوبسام : هلاا هلااا بسليمااان هلااا توى مانور السوق
سليمان بخجل : النور نورك يابو بسام
بو بسام : أي انت جاي تشتغل بدال ابوك صح
سليمان : أي والله على شاان اصرف على البيت لان الحين ابوي تعبان ولافي احد يصرف علينا غيره فااعاد قلت مدامه تعباان خله باالبيت يرتاح وانااا ابلش بشغل نيابه عنه
بوبسام : قواك الله ياولدي والجامعه طيب شلون تركتها وعلى اخر سنه
سليمان : الله يقويك ياعمي بس الجامعه خليت دوامي العصر ومن صبح لضهر شغل
بوبسام يطب طب عليه : عفيه عفيه عليك والله يقويك ياليت كل الشباب نفسك ياسليمان يساعدون اباهتم مومثل الي عندي بساموه
سليمان يضحك : لاااعمي حتى بسام فيه الخير وانت بتشوف بيخلص الجامعه وبيشتغل
بوبسام يرفع يدينه يدعي : امممين يلقى شغل على شان يصرف على نفسه وعليناويزيد الخير
سليمان يطب طب على بو بسام : لااتخااف يااعمي بيلقى شغل بسهلاات لان قسمنا بسرعه ينلقى له شغل
بو بسام : ان شاءالله الله كريم عاد الحين اشتغل انت وشد حيلك وانا بروح لمحلي افتحه واخاف اطول عليك
سليمان : لااوالله ياعمي ماتطول علي انبقيت تجلس طول اليوم عندي تسولف عادي
بوبسام يضحك : تسلم تسلم يااسليمان بس اناابروح المحل مع سلامه
سليمان : مع سلامه
يوم دخلت الفله حسيت بكتمه با انفاسي موطبيعيه حطيت يدي على قلبي بقوه وانا واقفه عند باب الصاله وقمت اتنفس بصعوبه بعدين لفيت وجهي على الصاله وقمت اتمشى لها بخطوات عشاوئيه جلست ورميت الشنطه على الكنبه الثانيه نزلت راسي بكل اسئ وحطيت يديني فوق راسي لان احس بصداع غريب جاتني ياتي للصاله
ياتي : رزان انت شنو في يبي يتغداء
رزان رفعت راسي لها واطالعها بنضارات ناعسه : مابي شي بس فيه شوربه خضاار
ياتي : مافي هذا خظراء على شان في سوي شوربه خظراء
رزان : خلاص انا في روح الحين جيب من سوق خضراء خضار
ياتي : ليه رزان انت في تعبان انا في روح جيب
رزان تقوم من الكنبه : لالا جلسي اناا بروح لان ابي اغير جو
ياتي : اوك رزان انا في روح مطبخ
رزان : روحي
فتحت الباب صاله وطلعت ورحت للسياره وفتحتها وركبتها على شان اروح سوق الخضراء
كنت اكلم حرمه كبيره بسن تبي تشتري مني خضراء وقاعده وهي تشتري تمدح فيني شكو هي فيني هي جايه تشتري ولاتمدح فيني
الحرمه : ياحليلك انت ولد بوسليمان انت سليمان والله انا كلا اشتري من عندكم يااحليلك والله انت خوش ولد ابوك رباك احسن تربيه مشاءالله تبارك الرحمن مؤدب وخلوق وتعرف تتكلم وعندك اسلوب والله لوعندي بنت بسنك كان زوجتك ايااه بس والله مااعندي كلهم اكبار ومتزوجات وعندهم اعياال انزين شرايك انا اتزوج وجيب بنت ولما تكبر شوي ازوجك اياها
سليمان يضحك : لايااخالتي شلون تزوجين انتي حرمه كبيره وعندج عيالج انتي زوجج حي ولاميت وبعدين ياخالتي لماتجيبين بنت الحين بتصير اصغر مني بوايد يااخالتي فامايصير اتزوجها
الحرمه تحط عبايتها على فمها وتسوي روحها تبجي : وعلياااا راح وراحت ايااامه الله يرحمه مااات لاتذكرني فيه زين الشباب
سليمان يضحك : يااحلو سوالفج ياخالتي طيب خاله خلصتي شريتي على شان احاسبج
الحرمه : ايه شريت هاك الفلوس
سليمان : تسلمين ياخاله
الحرمه : الله يسلمك
الابدخله رزان بسوق وكانت لابسه نضارات شمسيه وتلفت يمين ويسار على المحلات بكل غرور وتقول بنفسها
رزان : هذا السوق الي كان ابوي يصرف عليه وهذيل العمال حقينه والله خوش سوق موشين بس حر مافيه تكيف كل واحد حاط له مروحه مفروض ابوي الله يرحمه حط لهم تكيف او على الاقل سوى لهم مبناء مسكر على شان ماتخيس الخظراء ( الا وهي تتمشى التفت وشافت سليمان ونصدمت وحطيت يدها على فمها وشهقت ) سليمان لاامستحيل هو يبيع معاهم ونضرته بستحقار شلون يجذب علي ويقول انه بيتهم فله ومدري ويش لالا ماعتقديمكن واحد يشبه له سليمان مايلبس جذيه دشداشه مبهدله وحالته حاله خن اروح واسئله
كنت معطي ضهري للناس وعدل بداخل محلي الخظراء الي بثلاجه الا بجيت رزان
رزان تفسخ النضاره وتقول بدلع : السلام عليكم

joaker __ ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

يوم سمعت الصوت انااهديت الي بيدي وقمت اطالعها بعين وحده وفاتح فمي وحدي كنت مفهي ومتفجاء ومنصدم شلون جات لان عرفتها انهي رزان من صوتها ومن خجلي مابي الف عليها
رزان تعيد السلام بعصبيه : اقول انا السلام عليكم
لفيت وجهي عليهاا ومنزل راسي لها : وعليكم السلام اختي امري شنو بغيتي
رزان تجاهلت الموقف وضبطة اعصابها كلمته بدون نفس: اخوي ممكن تعطيني كيلو بروكلي وذره و بزلا خظراء
سليمان : ان شاءالله فتحت الثلاجه وانا مرتبك بس جاني شعور فجاءه انا هذي مو رزان يمكن وحده تشبها لان مو معقول رزان لو تشوفني جذيه واني ابيع وبي ها الحاله جان بجت وهاوشتني ويمكن عطتني طراق بس لالا مو رزان خذت لها البروكلي و ذره والبزلا الخظراء على شان اعطيها اياهم وانا منزل راسي
رزان نزلت راسي له على شان ابي اطالعه عدل لانه منزل راسه فاما يبين شكله قلت له بدون نفس : اخوي شفيك منزل راسك لهدرجه مستحي اول مره اشوف رجال يستحي لهدرجه بصراحه يعيني طيب ليش تبيع مدامك تستحي ياعمي التجاره مافيها حياء
سليمان يرفع راسه : انا لاني مستحي ولا شي
رزان بندهاش : سليمااان
سليماان عطيتها ضهري وقمت اطالع الثلاجه طويله حقت المحل وقاعد احك رقبتي من الوهقه : ايه نعم انا سليمان شنو فيه اختي
رزان تمسكه وتلف جسمه عليها : يالي ماتسحتي ضان الرجوله انك تجذب على بنيه
سليمان : انا ماجذبت ورجاء رزان مو وقت ناقش الحين احنا بشغل وقدام الله وخلقه
رزان بعصبيه تقول وبنهيار : خليهم كلهم يسمعون جذبك على بنيه ايذا كان ضانه وحاطه في بالك انا هذي رجوله
سليمان : رزان انا مو نفس الشباب الي انتي ضانتهم اني اقص على بنيه واتركها انا كنت واضح وصريح معاج من البدايه
رزان تاشر بيدينها على الي تشوفه الحين : وين وين الواضح انا الحين كل شي اشوفه بوضوح
سليمان : رزان والله انج فاهمتني خطاء
رزان : لاتحلف لانك جذاب
سليمان : صدقيني ابوي تعبان ومريض وشتغلت بداله
رزان بندهاش : بعد عندك ابو وعطته طراق وهو هرب من المحل لانه موقادر يتكلم اكثر من كيذا متفجاء ومنصدم من طرا ق الي عطته رزان
رزان تركض من المحل الى سيارتها وهي تبجي وراحت عند سيارتها وفتحتها وركبتها وشغلتها بسرعه وهي تبجي

(كشفتك وانتهى كل شي ماعاد تنفع اعذارك وعيني ماتبي شوفك ولااريد اسمع اخبارك
ويدور الزمن والله وتقضي العمر محتارى ياغداره ياغداره خدعت قليبي الطيب نسيت ايامي والعشره نسيت كيف عشنها على الحلوه وعلى المرى )
عصام باالمطار يستنى رحلته على لندن وهروباا من المجهول الي يلاحقه ومايدري انا المجهول هو من سكان لندن وحتى هو يقدر يرجع ونادو للرحله لندن وقام عصام ليمشي مع راكب ليوصل لمكان الطيارات على شان يركب ويقلع وصل عصام للمكان طيارات وركب الطياره وقاعد يتكلم الكابتن الطياره ارجو من ساده الركاب ان يربطو الاحزمه والاتزام باالمقاعد للقلاع الان كلن ربط احزمته وكن جلس باالمقاعد واقلعت الطياره
فتحت باب البيت واحس اني مكتوم وانفاسي تعلى وتهبط وراسي يدور وكلش ماحس اني مثبت وعلى طول ماقدرت اقاوم الوقفه جلست باالارض وتسندت على باب وقمت ابجي بخفيف وبدون صوت على شان مابي احد يحس علي الا اختي سديم وهي ماره من المطبخ شافتني
سديم حطيت يدي على قلبي واخترعت على اخوي اول مره اشوفه با هل الحاله ماسك بطنه ومنزل راسه ويبجي جذيه ويقطع القلب بندهاش : سليمااان ليش جاي مبكر حبيبي انت
رفعت راسي لهااوانا حدي دايخ : مافيني شي بس حسيت بتعب
جيت جنبه وقمت امسح على شعره : اسم الله اسم الله عليك شفيكم انت وابوي وراء بعض تطيحون مراضى من تروحون هاالسوق عين جايتكم
لاف وجهي عليها واكلهما وانا اعيوني ناعسه : لاا شنو عين انااا بس مغتلق سدوم بعدي عني والله تراني مالي خلقج ابدا ولا لي خلق اشوف أي بنيه قدامي
سديم : اهاا عرفت سالافتك السالافه فيها بنيه انت تحب اخوي
سليمان يعصب : سدوووم وبعدين ويااج قلت لج مالي خلقج ولاتجلسين تسالين في شي مايعنيج وقمت على طولي ورحت لغرفتي ودخلت وقفلة باب الغرفه و جلست على سرير وقمت ابجي وكل شوي المس خدي اتذكر الطراق الي من رزان وابجي زيااده وجالس اللوم نفسي ليه ماقلت لها الحقيقه من اول اني فقير صج المفروض اني انا قلت لها على شان هذي العلاقه تبني على شي صح وعلى وضوح اه يااربي الحين شنو يرجع كل شي مثل اول ابي رزان ياربي ابي
وقفت سيارتي عند البحر بس مانزلت وتميت ابجي واقول بنفسي
رزان : ليه سليمان جذب علي ليه خدعني ليه اهون عليه لو انه يحبني صج كان قالي من البدايه انه فقير وماعنده فلوس والله الفقر موعيب بس هو تصرفاته قهرتني ليه يجذب علي ولا يموت ابوه وهو حي اه هذا الي قاهرني اهو لو يحس بفقد الابو صحيح وانا الحين كيف اشعر كان عرف الحق بس انه يجذب ويقول انه ابوه مات هذا الي ماتوقعته كلش من سليماان اه ياقلبي صراحه الجذاب ماينعاش معاه لانه ان عشت وياه ورجعت له وسامحته بيجذب علي اكثر واكثر فاا احسن لي ابتعد عنه وابي اساافر لسعوديه عند عمي لان هني مااصارلي احد لا اصدقاء لا اهل و لا حبيب ماكوو احد مااكو تميت اطق بدركسون حق السياره بعصبيه اه يااربي بستخف اناااا بتم وحيده طول عمري لان مااكو احد يبي يكون وياي انا برجع السعوديه وارتب حياتي من جديد وانسى سليمان وان مانسيته بحاول انسااه شغلت السياره من جديد على شان ارجع للبيت ومشيت
وصل عصام للندن ودخل فلته جوان كانت قاعده بصاله على كنبه ولتفت عليه وبندهاش
جوان : جلمان حبيبي اشتقت اليك وراحت وضمته وجلمان معطاها أي اهتمام اهي استغربت جلمان ماذا بك
جلمان : لاشي انا جات هنا فقط لي اخذ دوش وانام وسوف ارجع للشركتي واتم طول اليوم هناك ولااتتصلين علي لان سوف اقفل الخط
جوان بستغراب : ولماذا تقفل الخط
جلمان : لاني مشغول كثيرا وبدون نفس قال لها ابعدي عني قليلا سوف اذهب الى الحمام
جوان يوم راح تاشر بيدها انه مجنون وراحت للصاله وجلست على كنبه وتمت تابع تلفزيون
جالسه بغرفتي وقاعده ارتب شنطي على شان بروح للسعوديه الحين لان كلمت المطار وانابطريق خبروني انا في طياره لسعوديه ها الوقت رتبت اغراضي وخلصت ونزلت بدرج الا شفت ياتي وسوميتي واقفين قبالي ويبجون
رزان : سوميتي ياتي شفيكم
ياتي وسوميتي : حنا في يشتاق لا انتي
رزان : يااحياااتي انتو وراحت وضمتهم وقالت لهم وانابعد راح اشتاق لكم بس تعالو ان رحتو سرلانكاا لاتنسوني دقو علي رقم تليفوني عندكم
ياتي وسوميتي يبتسمون : اوكيه رزان
رزان : انتو طيارتكم معي الحين ترى جهزتو شناطكم لان حجزت لكم معي بس مو بنفس طيارتي اوكيه
ياتي وسوميتي : اوكيه
رزان : يلااا عيل امشو
وطلعت رزان من البيت وقفلت الانوار وراحت للمطار وركبت طياره ووصلت السعوديه
وبعد سنه مااذا حصل ........
طبعا خلال السنه التي مضت تخرج سليمان من الجامعه واصبح فنان مشهور وانتقل من بيته الفقير الى بيت فخم وبعدها تزوجت اخته رجل طيار وعصام لازال المجهول يلاحقه من بعيد يريد ان ياخذ ماله ولكن هل بهذي السنه سوف ياخذ المال منه ورزان حالاتها النفسيه متهدوره وليست على مايرام وجوان سقط طفلها التي كانت حاملا به وحملت مره اخرى
زران قاعدالمطبخ تغسل المواعين لمار واخواتها جالسين يتابعون مسلسل واول حلقه والايجي مشهد في سليمان وكان قدام المغسله مرايا تعكس صوره التلفزيون والي بصال هالا شافته وحنت له وشتاقت له وتمت تسرح فيه وتقول بنفسها
رزان : الله ياسليمان صرت فنان ومشهور وياارض ماعليك ادي اه اكيد الحين نساني ونسى اياامي والحين معجبات حولينه اشكال والالوان منين يرجع ويطالعني مره ثانيه وبهاالحاله الازلق الكاس الي كانت تغسل فيه من يدها وتقوم عليها لمار وتروح لها المطبخ
لماار تتكلم بسوري لانها امها سوريه وهي معصبه : بسم الله عليكي خفي على الكاسات بشوي اشوي لا بعدين مايبقى ولاكاسه عنا
رزان تلف عليها بكل اسئ : ان شاءالله الحين بلم الي كسرته وارميه بزباله
لمار : ايه ان شاءالله ان شاءالله وبعدين بتكسرين كاساتنا كاسه وراى كاسيه يئصف عمرك
رزان شالت الكاس الي نكسر ودته للزباله الي باالمستودع حق المطبخ ورمتهم ورجعت مره ثانيه تغسل
لمار : اغسلي اغسلي وانتبهيي لاينكسرو ولا بوقف على راسك على شان ماابتكسري كاستنا وباقي الاغراض
هيام جاتها ومسكتها من كتفها ولفتها : لمااار شو هيدا ليه بتعيطي عليها المسكينه كسرت كاسيه كاسيه وحديه
لمار : ييي علينا شو بكي كاستنااا انا مااعيطيت عليها الحين وهي كاسره كاسيه وحديه بعدين بتكسور ميت كاسيه
هيام : اخرسي بااا خلصنا( مسكتها من كتفها وتحاول تخليها تجي معها صاله لان لمار ملسونه ولسنها طويل ) امشي امشي ياالله منك
لماار تهد يد هيام بقوه وتمشي وهي حاطه يدها على خصره بدلع : اف منكن
ويروحون للصاله يجلسون يكملون متابعه التلفزيون
عند سليمان وكانو صحفين متجمعين عليه يسالونه شنوا خر اعماله وشنو بيسوي من اعمال جديده وباالموتمر وهذا الموتمر يبث بتلفزيون
الصحفي : الفنان سليمان هل عندك اعمال يديده لي هاالسنه
سليمان : أي عندي اثنين ان شاءالله
الصحفي : ليش ماتخطي خطوه يديده وتقدم برنامج
سليمان يضحك : لاتو الناس علينا احنا تونا مشتغلين عملين من قبل والحين بنشتغل عملين يعني يصيرون عندي اربع اعمال في رصيدي
الصحفي : اهاا بس لازم ان شاءالله انشوفك مقدم برامج
سليمان : لا اكيد ان شاءالله بتشوفوني مقدم برامج بس مو الحين خلها للايام الجايه ان شاءالله باذن الله
الصحفي : باذن الله طيب شنو الي غير الفن بحياتك
سليمان : والله اشياء وايد الفن غير بحياتي مو شي ولا شين واهم شي عطاني حب الناس هذا الشي اعتز فيه من يوم دخلت الفن لان الحين ايذا طلعت الشارع الكل يسلم عليك ويصور معاك ويسولف اتحس انك بين اهلك موبين ناس غريبين
الصحفي : أي صح شي جميل شكرا لك يااا الفنان سليمان على سماعك لي اسئلتنا ورحابه صدرك الي يعني خلتنا نرتاح معاك واحنا نتقاش حول فنك
سليمان : لاشكر على واجب وهذا واجبنا كونا فنانين نسمع اسئلتكم يا صحفيين لانكم عنصر من عناصر الاعلام ولانكتمل الا بكم
الصحفي : تسلم والحين تقدر تتفضل تروح لصحفيين الباقي يسالونك
سليمان : على راسي
الصحفي : يسلم راسك

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1