غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 27-06-2013, 08:17 PM
صورة ميما77 الرمزية
ميما77 ميما77 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


موفقه اختي في طرحك
لي عودة باذن الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 27-06-2013, 10:05 PM
صورة A3SH8 3NADY الرمزية
A3SH8 3NADY A3SH8 3NADY غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


يعطيك العافيةة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 28-06-2013, 01:22 AM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


يسلمو ع الرد والبارت يوصل بعد شوي



اختكم ضحكة أسرار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 28-06-2013, 01:24 AM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني



البارت الخااامس



قامو الكل وفطرو ولما خلصو دخل عليهم الرئيس
الرئيس بجدية : لو سمحتو الكل ع غرفة الاجتماعات لامر طارئ
***********************************
بغرفة الاجتماعات كان الكل جالس حول طاولة وعرض بروجتر مشتغل قدامهم والرئيس يتحكم بيه
سعود : شصاير رئيس
الرئيس بهدوء : وانا اقرا الملفات شفت شي غريب وهو ان بعد كل سطر فراغ " سكت شوي وقال " .. العصابة مستحيل توقف عن البحث عنها بس المشكلة انهم ما لهم اثر بعد المحاولة الاولى .. اكتشفت ان في السطور كلام مخفي العصابة ما تدري عنه ولو كانت تدري عنه كان قتلته من زمان بس لانهم يدرو محتويات المومري وبالنسبه لهم ما كانت المعلومات بذيك الاهمية
فراس : اها .. يعني فيه معلومات مخفية بالملفات
الرئيس هز راسه بايوه
جوان : وشنو هالمعلومات
الرئيس : مو المشكلة هنا .. تذكرو حادثة قتل ولد نائب رئيس الحكومة باستراليا
مريام : ايوه
الرئيس : نائب الرئيس شك .. من خلال مذكرات ولده انه مقتول مع ان كل شي يدل ع انه انتحار .. وبما انه صار عنده مجرد شك بوجود العصابة الي كان ولده اليد اليمنى لزعيمهم وهدده بالقتل لما خانهم وفعلا قتلوه فصار لازم الحين ..." سكت "
كمل طلال بهدوء : يقضو ع نائب الرئيس واقرب فرصة لهم .." سكت مصدوم وكمل بصرخة " حفلة الاستقبال الليلة
سعود وجوان ومريام وفراس : اييييش ؟؟
جمانة بهدوء : طيب شنو سالفة هالعصابة وليش تلاحقوهم
الرئيس : انا اقولك قبل عشرين سنة .. وبالصدفة اكتشفت وجودهم هالعصابة مو اي عصابة .. في كل بلد لهم قوااات عدا السعودية الي كانو جايينها زيارة وراحو جزر فرسان وانا كنت هناك وسمعتهم يتكلمون المهم عرفت انهم يصنعو عقارات ويسوو عمليات اغتيال كبييرة وقتل لاشخاص بمراكز عالية غير المخدرات والنبيذ والخموور الي يتاجرو بها عشان كذا تكونت هالمنظمة عشان نمسكهم وليومك ما قدرنا
جمانة : اها .. يعني الليلة بتكون فرصتكم كبييرة بالقبض عليهم لان زعيمهم مستحييل يولي اي شخص بمهمة حيااة او مووت بالنسبة لهم
الرئيس : احسدك ع ذكائك
سعود : طيب رئيس شلون بندخل الحفلة الليلة
الرئيس : مهو المشكلة هنا انا اقدر ادخل بالخفية والواسطات بس انتو راح تدخلو ثنائي
جوان : كيييف يعني ؟
الرئيس طلع من جيبه ثلاث بطاقات : قدرت اوفر بس هذول وكل واحد يقدر ياخذ معه مرافق .. عشان كذا بيدخل .. فراس ومريام من البوابة الجانبية للحفلة " ومد البطاقة المناسبة لفراس " .. وسعود جوان من البوابة الخلفية " ومد البطاقة المناسبة لسعود " .. وطلال وجمانة من البوابة الامامية لصالة الحفلة " ومد البطاقة المناسبة لطلال "
طلال : طيب وشلون بتكون الخطة ؟
الرئيس : بالنسبة لك انت وسعود وفراس فبتكون كاميرا مراقبة في قلم الجيب الامامي للبدلة الرسمية ولجوان ومريام وجمانة راح تكون ببروش فيه من وسطه لؤلؤة بارزة بتكون فيها الكاميرا هذي راح تنعطى جوان ومريام بما انها اقصر راح اعطيها طوق به كرفته من قماش بوسطها بتكون الكاميرا مخفية وجمانة بما انهااطول شوي من جوان راح اعطيها وردة حمراء كبييرة متفتحة وبتكون الكاميرا بوسطها .. هذا عشان نبعد عن انفسنا الشبهة وبتكون سماعات التواصل باذنكم بس بتكون بشكل اصغر بكثيير عشان ما تبين للعصابة ومسدسات راح تنخفى في الشعر المستعار للبنات وبتكون حجم صغير عشان ما تبان مع النفخة الي بالشعر وسكاكين صغيرة بالابوكة الصغيرة الي راح يحملوها بيدهم وبتكون ع شكل مراية صغيرة ابعادا للشبهة وبالنسبة للشباب المسدس مخفي خلف الركبة بيكون البنطال مهيأ الى انهم يطلعوه بحركة سريعة وسكاكين ع شكل جوال صغير
الكل ما كان متفاجئ لانها مو اول مرة بس جمانة الي استغربت بما انها اول مرة
كمل الرئيس كلامه : بتتواصلو بالسماعات وعشان انا اعرف اماكنكم راح احط اجهزة تنصت باحذيتكم .. " التفت لطلال " جمانة راح تكون امانة عندك بما انها اول مرة تدخل معنا بالمهمة وما نبي اي خطا وحاولو انكم تراقبو تحركات النائب وحرااسه " شدد عليها " لانه فيه احتمال ان العصابة تكون هم الحراس الي حوله عشان يسهلو المهمة وراح يلبس الكل واقي الرصاص لان قطعا عندهم اسلحة
" ظل الرئيس يشرح والكل ينصت بهدوء تام
*************************************
ع الساعة 6 مساء في غرفة البنات في الفيلا
جمانة : طيب لييش نلبس فستان بقطعتين وتحت بنطلون والواقي حق الرصاص
جوان : احنا دايما نلبس كذا عشان لما يهاجمونا العصابة البنطلون يكون اريح للحركة ونقدر ندافع عن نفسنا
جمانة : اها
شوي وانفتح الباب ودخلو طلال وسعود وفراس وكل واحد معه دفتر والرئيس وقف عند الباب
سعود تقدم لجوان ومد لها الدفتر : وقعي
جوان عقدت حواجبها : شنو ذا !!؟
سعود سكت والتفت للرئيس
فراس تقدم لمريام ومد لها الدفتر : وقعي
مريام باستغراب : ليييش ؟؟ شنو ذا !!
فراس سكت والتفت لرئيس ايضا
طلال تقدم لجمانة ومد لها الدفتر : وقعي
جمانة : ليش اوقع ؟؟ هذا شنو ؟!
طلال التفت للرئيس يطالبه بالجواب
الرئيس بهدوء واهو يناظر الثلاث : هذا عقد حليّة
الثلاث بصدمة : اييييش ؟!!
الرئيس : الي سمعتوه
جوان باعتراض : بس رئيس ....
قاطعها الرئيس : احنا رايحين مهمة خطيرة وماتدرو شبيواجهكم هناك واذا انتو مستعدين تدخلو بخلوات محرمة فانا ما عندي مانع
مريام بتفهم : يعني الحين لازم نوقع على ذوول عشان انا يحل الي فراس ويصير عادي اذا صرت معه بمكان وحدنا وكذلك بالنسبة لطلال وجمانة وسعود وجوان
الرئيس : ايوووه .. ما قد مرة تعرضنا لنفس هالموقف مع العصابة يقتضي خلوة وحتما لو تعرضنا له من قبل ان كنت خليتكم توقعو ع عقد حليّة طيب الحين لا تضيعو الوقت ووقعو
اخذو جوان ومريام الدفتر ووقعو
اما جمانة فظلت تناظر الدفتر الي بيد طلال بتيهان
طلال بجموود وبرود قاتل : ناوية توقفيني كثير .. وقعي يلا
اخذت جمانة الدفتر بيد ترتجف ووقعت بصمت وردت عطته الدفتر
جمانة بارتباك : طيب رئيس لما نخلص المهمة انا ابي افك العقد
طلال ضيق حواجبه والرئيس جاوب ووكانه يتريق : اذا خلصنا يحلها الف حلال لييش انتي معتقدة بين ليلة وضحاها نخلص منها .. يلا عجلو كل واحد ع السيارة المخصص له .. ايوه وحبيت انبهكم ع شي
طلع الرئيس من جيبه ثلاث علب : طلال وجمانة توهم مخطوبين يعني الدبل باليد اليمنى وسعود وجوان بعد اما مريام وفراس فمزوجين اووك .. ولما تدخلو مو كلكم مرة وحدة حتى لو كان من ابواب مختلفة كل واحد ينتظر خمس دقايق من دخول الي قبله وبعدها يدخل .. علم
الكل : علم
****************************************
بعد عشر دقايق قدام البوابة الخلفية لصالة الحفلة كان واقف سعود وماسك جوان من ذراعها
سعود : جوان لا تتوتري انسي الي صار بالفيلا واعتبريني للحين مجرد زميل
جوان بابتسامة ناعمة : ان شاء الله
رد لها الابتسامة ودخلو من البوابة وقفوهم حراس الامن طلع سعود البطاقة لهم ودخلوهم بعد التفتيش وتم دخول اول ثنائي لقاعة الحفلة
سعود لما استقر بالمكان قال بهمس : حووول .. يلا فراس انا دخلت بعد خمس دقايق ادخل
فراس : علم
***************************************
بمكان ثاني وبعد سبع دقايق قدام البوابة الرئيسية للحفلة بعيد عنها شوي كانت سيارة طلال واقفة
طلال متسند ع المرتبة وساكت وجمانة بالمثل
طلال بهمس : جمانة
جمانة : هلا
طلال بغمووض وبنفس الهمس : بعمرك تألمتي من شي ؟ مثلا من شخص عزيز عليك
جمانة عقدت حواجبها : كييف يعني ؟؟! ما فهمت
طلال تنهد بهدووء : ولا شي انسي
ورجعو لصمتهم
بعد دقايق
من السماعة : حووول طلال جمانة تقدرو تدخلو الحين وانتبهو لان شكله البوابة الامامية حراستها مشددة لانها لرجال الاعمال والطبقة الي راح تقدر تقترب من النائب
طلال وجمانة : علم
طلعو طلال وجمانة من السيارة ولما قربو من البوابة حط طلال كفه على كتف جمانة للمرة الثانية ورسم ابتسامة غامضة ع وجهه بدون ما يناظرها و................


انتهى البارت

توقعاتكم وردودكم تهمني مروركم يسعدني


اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 28-06-2013, 01:56 AM
صورة مياسمين الرمزية
مياسمين مياسمين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


السلام عليكم
شوفي ضحكه الروايه باين عليها حلوه واسلوبك في الكتابه وسرد الأحداث جيد جداً بما أنها روايتك الأولى لا تقولي اني بوقف لي أن ما في تفاعل لا كملي حتى لو مافي تفاعل اليوم واحده اثنين بكره عشره الروايه لي بعدها ميه وانا لو اني مش حالفه ما أقراء روايه مش مكتمله كان مشيت معاك المشوار حتى النهاية شوفي راح أقولك قصه وهي حقيقيه في شخص عندو محل لصنع صناديق أو علب الهدايا وكان موهوب جداً في هذي الصنعه بس ما حد يشتري من عندها إلا حاجه بسيطه بس هو ستمر في صنع الصناديق وتخزينها لمده عشر سنوات خلال هذا لفتره اصبح عنده بعض البائن وشهره حتى بعتله ربي تاجر شرا منه مخزون العشر سنين واصبح مشهور ويخرج في لقاءات تلفزيونيه ومن بينهم قناه mbc حتى انتي كملي وستمري في تنزيل الروايه اليوم على صفحات النت بكره بين صفحات كتاب بس انتي طوري من نفسك وخلي رواياتك في ايطار عاداتنا وتقليدنا العربية ودينا الإسلامي وبتعدي عن الشطحات والخيال الوسع وكان بودي بما أن أبطالك عرب خليخين أن يكون جمالهم عربي فليس الجمال في العيون الزرقاء أو خضراء والشعر الأشقر فالجمال العربي يتمناه ملكات جمال أروبا فعتزي بي انك عربيه مسلمه عزيزتي ولك مني كل التوفيق أن شاء الله.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-06-2013, 02:25 AM
صورة رونقً الرمزية
رونقً رونقً غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


مررررررررررره روعه استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 28-06-2013, 02:52 PM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مياسمين مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
شوفي ضحكه الروايه باين عليها حلوه واسلوبك في الكتابه وسرد الأحداث جيد جداً بما أنها روايتك الأولى لا تقولي اني بوقف لي أن ما في تفاعل لا كملي حتى لو مافي تفاعل اليوم واحده اثنين بكره عشره الروايه لي بعدها ميه وانا لو اني مش حالفه ما أقراء روايه مش مكتمله كان مشيت معاك المشوار حتى النهاية شوفي راح أقولك قصه وهي حقيقيه في شخص عندو محل لصنع صناديق أو علب الهدايا وكان موهوب جداً في هذي الصنعه بس ما حد يشتري من عندها إلا حاجه بسيطه بس هو ستمر في صنع الصناديق وتخزينها لمده عشر سنوات خلال هذا لفتره اصبح عنده بعض البائن وشهره حتى بعتله ربي تاجر شرا منه مخزون العشر سنين واصبح مشهور ويخرج في لقاءات تلفزيونيه ومن بينهم قناه mbc حتى انتي كملي وستمري في تنزيل الروايه اليوم على صفحات النت بكره بين صفحات كتاب بس انتي طوري من نفسك وخلي رواياتك في ايطار عاداتنا وتقليدنا العربية ودينا الإسلامي وبتعدي عن الشطحات والخيال الوسع وكان بودي بما أن أبطالك عرب خليخين أن يكون جمالهم عربي فليس الجمال في العيون الزرقاء أو خضراء والشعر الأشقر فالجمال العربي يتمناه ملكات جمال أروبا فعتزي بي انك عربيه مسلمه عزيزتي ولك مني كل التوفيق أن شاء الله.



يسلمو اختي ع الرد وان شاء الله اكملها وتقرينها
وتر انا بعد انتقد الكاتبات الي ما يكملون رواياتهم واتمنى من كل قلبي ما اكون منهم


مشكوورة ع النصيحة وان شاء الله اقوم بها


تحياتي




اختك ضحكة اسرار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 29-06-2013, 01:52 AM
صورة امججاد :$~ الرمزية
امججاد :$~ امججاد :$~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


روووعععه
انتظر البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 29-06-2013, 02:23 AM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


يسلمو ع الرد

الباااارت السادس


طلعو طلال وجمانة من السيارة ولما قربو من البوابة حط طلال كفه على كتف جمانة للمرة الثانية ورسم ابتسامة غامضة ع وجهه بدون ما يناظرها ودخلو بعد التفتيش لامشدد
***************************************
وضع الحفلة بعد ما ابتدت ودخل النائب والقى كلمته صارو الحضور متفرقين لمجموعات والنائب واقف مع بنته جودلينا مع بعض المعارف
عند فراس ومريام
فراس : مريام شفيك متوترة ترا مو اول مرة ندخل مهمة مثل كذا
مريام بهدوء : من قال اني متوترة
فراس : انا توني قلت ما سمعتيني
مريام الا
فراس بحنية : طيب ليه التوتر
مريام : مو متوترة عشاني
فراس باستغراب : اجل عشان شنو ؟!
مريام : عشان جمانة
فراس رفع حاجب : جمانة
مريام هزت راسها بايوه
سكت فراس وما تكلم وظلو يراقبو
(( عند سعود وجوان
كانو ساكتين ويراقبو الوضع بصمت وكل شوي يتكلمو عشان يبعدو الشك
(( عند طلال وجمانة كانو قراب من النائب يراقبو كل من قرب حوله حتى لو حراس
طلال : جمانة انا بروح التواليت اوكي
جمانة هزت راسها باي بدون ما تتكلم
راح طلال وبقت جمانة تراقب الوضع
(( عند نائب لارئيس كان واقف مع بنته والكل يجي يسلم ويوقف معه شوي ويروح يعني الوضع طبيعي عنده
جمانة الي تراقب من بعيد شافت رجال مبين عليه رجل اعمال يقرب من النائب ظلت تراقب بهدوء لكن انصدمت لما شافت لارجال يحاول بشكل ما يبين يقترب من كاس العصير الي بيد الرئيس
عقدت حواجبها واهي متوترة
جمانة بنفسها : يا ربي يا طلال وينك انت بعد ذا وقتك تروح التواليت
((( عند طلال كان يغسل يده بالقرب من الطوفة الي تفصل بين حمام الرجال وحمام النساء خلص ونشف يده وهو ينشفها سمع صوت انثوي جاي من وراء الطوفة الي جنبه بالانجليزي
: ايووه ... ايوه .. اقترب من النائب وطلعت ابشرك .. تطمن رئيس .. لالا راح تمشي الخطة ع اكمل وجه .. حاضر
وانقطع الصوت
طلال فتح عينه ع اخر شي وطلع بهدوء من الحمام وراح ببطئ للصالة بس بسرعة لا تطلع المرة من الحمام وتشك انه سمعها
(( عند الباقي بمكان الحفلة جمانة لا زالت تراقبه وكل ماله ويتقرب من النائب
جاها صوت هامس من السماعة : حوول .. جمانة شوفي ذاك الي يتقرب من النائب
جمانة بهمس : شايفته ياسعود
مريام بهمس : طيب شبتسوي ؟؟ وطلال وينه ؟!
جمانة : ممكن شوي تسكتو لاني كفاية متوترة مدري شلون اتصرف وانتو ما تقدرو تتقربو من النائب انا بس اقدر .. ياربي طلال لي الحين ما جا ( شهقت بخفيف ) اقول اتفاهم معكم بعدين اكو حط شي بكاس النائب
راحت جمانة بالسرعة ومن دون تفكير لمكانهم ومعها كاس عصير
قالت بالانجليزي بابتسامة ناعمة ودلع : سيدي هل لك ان تبادلني
جودلينا نا ظرتها بقرف وصدت عنها بغرور
جمانة ابتسمت بهدوء وما علقت بس تفاجئت بالرجال الي جنبها ياخذ كاسها وهو يبتسم وقال : لقد اشتهيته هل لي ان اشربه اميرتي ( وما خفا ع جمانة نبرة السخرية لما قال هالكلمة )
توترت جمانة بس ما بان عليها وقالت بثقة : اكيد
توه النائب بيرفع الكاس يشرب
جمانة خافت بداخلها : يووه شسوي
بنفس الوقت وصل طلال القاعة وقرب منهم وتوه النائب رفع الكاس عشان يوصله العصير صرخ طلال صرخة خلت الكل يسكت لانه قالها بالانجليزي : لا تــــــشــــــرب
التفت له النائب ونزل الكل مستغرب
جمانة اخذتها فرصة وقربت من الرجال تدعي الخوف وحضنته من قدام قالت بدلع : اني خائفة
حضنها الرجال وباين عليه انه انقهر وقال بغضب مكتوم : لا تخافي
ابتسمت جمانة ولمعت عينها واقل شي تقدر تسويه رفعت رجلها واهي تبعد عنه شوي وعطته بكس بركبتها ع بطنه بقوووة
تالم الرجال وصرخ : اااه
جمانة بحركة سريعة رفعت يدها وعطته بكس بوجهه
النائب مستغرب والناس تجمعت حولهم وجو الباقي مريام وجوان وسعود وفراس ووقفو بصف طلال الي يناظر جمانة بصدمة
مريام وجوان بحركة سريعة فتحو التنورة الي هي القطعة السفلية من الفستان ونزلوها
عند الرجال وجمانة جمانة استغلت انه
ماسك وجهه وخلعت القطعة الي تحت عشان تقدر تواجهه
وطلعت المسدس الصغير من شعرها وبقى الشعر القصير المستعار
الباقي لما شافوها تطلع المسدس باعوها وطلعو المسدسات بسرعة
العصابة اللي هم كانو موجودين وبكثرة بالحفلة اضطرو يطلعو للعلن وطلعو فعلا وبيدهم المسدسات والرشاشات
مريام وجوان تحركو ووقفو وحدة قدام النائب وبنته ووحدة وراهم للحماية
طلال ابتسم : اهلا اهلا شرفتو
كانو العصابة 7 رجال ضخام و3 بنات طوال ودباب
(( الوصف
كانو الكل بدائرة كبيرة من الناس
جوان كانت واقفة خلف النائب وبنته ومريام واقفة قدامهم
قريب منهم جمانة واقفة وموجهة المسدس على الرجال الي قدامها والي هو فرد من افراد العصابة
بعيد شوي وبنفس الدائرة طلال وسعود جنب بعض وواقفين قدام بعض افراد العصابة
ووراهم فراس يحميهم من وراء ومواجه بعض افرادهم كذلك
الرجل الي قدام جمانةاستغل انشغالها بالي طلعو وتوه بيطلع المسدس من رجله جته طلقة قريبة من رجله واخترقت جزمته
رفع راسه بعد ما سحب المسدس وانتبه لطلال يصرخ لجمانة << طبعا اهو ما يعرف اسمها بس مو مشكلة نتغيبى معاه
انتبه لطلال يصرخ بالعربي للبنت الي واقفة قدامه تهدده
طلال بصرخة بدون ما يناظر بيهم وهو يوجه المسدس للي عنده : جيييينفر خلي ذول علينا وانتبهي للي عندك
(( ملاحظة : طبعا افراد المنظمة اذا كانو بمهمة ما يقولو اسمائهم الحقيقية عشان كذا طلال نادى جمانة بجيينفر << اذكياء صيرو مثلهم
ايوه باقي شي : العصابة ما عرفتهم لانهم متنكرين والبنات حاطين مكياج لاعب بحسبتهم )) نرجع
اقتربو رجال العصابة من الشباب والبنات من البنات
سعود ابتسم بسخرية لما شاف البنات قبال البنات والرجال قبالهم وقال بالانجليزي : هكذا بدئنا نفهم بعضنا عزيزي
الرجال الي وصل قباله : لا تفرح كثيرا فدقائق حياتك بدئت تقل وتتنازل
سعود ضحكة ضحكة الي ماله خلق وقال بسخرية اكبر بس بالعربي : ما خاف الا انت مو انا ( وكمل بالانجليزي بجدية ) حسنا لنكن رجلا مقابل رجل ولندع الاسلحة جانبا
الرجال بلامبالاة : حسنا جيد جدا ( ورما سلاحه بعيد وكذلك سعود واشتبكو بهواش حاد << متعوب عليها
(( عند جمانة لما شافت انه بيده مسدس احتارت شتسوي الحين وبدون تفكيير اطلقت طلقتين برجلينه بسرعة خلته يفقد توازنه ويطيح ع الارض وبسرعة سحبت المسدس الي طاح بالقرب منها ودخلتهم اثنينهم بالجيب الواسع حق البنطلون وهجمت عليه اول شي حطت رجلها ع بطنه وداست عليه بعدها رفعت يدها وعطته بكس بوجهه خلت الدم يسيل منه وفجأة وبدون سابق انذار
صارت جمانة ع الارض واهو بارك برجله عليها جمانة خافت من الفكرة الي ببالها بس اتشجعت وحطت كعب رجلها بين رجلينه فووق عند الـ.... ورفست بقووة
الرجال تالم وبعد عنها بالسرعة واهي استغلت الموقف وردت هجمت عليه ببكوس ورا بعض وكفوف واهو يحاول يدافع عن نفسه بس ما قدر
(( الرئيس << رئيس المنظمة : طلب من السكيورتية والحرس والشرطة يفضو القاعة لان الوضع اشتبك اكثر وفضت الا منهم
(( عند جوان الي واقفة ورا النائب وبنته
تقدمت لها وحدة ضخمة واثنتين يهددو بعض بالمسدسات وقربت منها
جوان بابتسامة وسخرية : اهلا اهلا اتعرفين احب مقاتلة السماان امثالك اشعر بالمتعة وانا اقوم بذلك
البنت : استعدي للموت ياهذه
جوان : حسنا ما رأيك ان تريني قوتك بدون الاسلحة
البنت هزت كتفها بلامبلاة : موافقة " ورمت المسدس وتشابكو
(( عند مريام هجمو عليها اثنتين واشتبكت معهم جودلينا بعد تردد
(( عند طلال يهاجموه ثلاثة رجال ضخام واحد بمسدس والثاني برشاش والثالش بخنجر اول ما بدو الي معه الرشاش توه بيرش وفعلا رش لكن طلال بحركة سريعة تكور ع نفسه وتدحرج بسرعة لعند الي حامل الخنجر وتوه الرجال بيطعنه نزل طلال جسمه كله وعطاه بكس بالـ.... وسحب الرشاش من وسطه ورش عليه لما شافه طايح ع الارض ورش على الي حامل مسدس وباقي الي حامل رشاش وجا الرجال برش بس كالعادة طلال بحركاته السريعة جدا اختفى من قدامه
الرجل باستهزاء : ايين انت ؟؟ أخائف الى هذا الحد
طلال من تحت طاولة ويبين صوته انه وراها قال بسخرية : هل لك ان تقترب لتراني كيف ارتجف
قرب الرجل من ورا الطاولة وما حس الا بالرشاش جاي ع رجلينه وطاح من طوله طلع طلال من تحت الطاولة : كم اعشق رؤيتك هكذا
ووجه عليه المسدس الي طلعه من جيبه واطلق عليه عدة طلقات ببطنه وكتفه وصدره بس ما اطلق ع قلبه
(( بعيد شوي عند جمانة
شافت رجالين يتقدمو ناحيتها وقرب منها واحد وهمس باذنها بالانجليزي : انسة جمانة الرئيس طلب منا احضار هذا الرجل ويطلب منك مساعدة الانسة مريام
التفت جمانة لمريام وقالت : اوووك .. خذووه ولكن لا تدعووه يهرب
الاثنين : علم
وراحو وجمانة كانت بتروح لمريام بسرعة ولفت انتباهها شخص في اخر القاعة بيقنص طلال بحركة سريعة انحنت والتقطت الرشاش الي انفلت من الرجل الي صوبه طلال بالطلقات وغمضت عين وفتحت عين عشان تركز لانها بعييدة وقربت وقربت وقررررربت وششششششششششششششششششششش
رشته رش بالرشاش مع انها خايفة بس مستحيل تتركه يقنص طلال
طلال ابتسم لها بمعنى شكرا وتوجه لواحد ثاني كان يهاجم فراس ومعه واحد ثاني
جمانة راحت بالسرعة لمريام وهجمت ع البنتين معها
********************************
برا الصالة بعد مطلعو الاثنين الي من المنظمة الرجل الي من العصابة كانو يمشو بالسرعة وتوجهو للمصعد عشان انهم بيحتجزوه مؤقت بالدور السفلي المهجور نوعا ما
والرجال يقاوم لكن مسكتهم اقوى ولا حياة لمن تنادي
طلعو من المصعد وتوهم بيحتجزوه الا .....
**********************************
بالصاله تبع الحفلة كانت ولا زالت الحرب قائمة بينهم
وفجأأأأأأأأأة
انعتم المكان وسكتو الكل ووقفو من الظلام
طلال سمع حركتهم وهم يسحبو المصابين و.............



توقعاااتكم وردوودكم



اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 29-06-2013, 04:57 AM
صورة امججاد :$~ الرمزية
امججاد :$~ امججاد :$~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


يعطيك الف الف عافيه ع البارت الخقق
انتظظظركك

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني/كاملة

الوسوم
الاولى , اثرو , روايتي , صابتني , فيني , طلقات , طلقتك , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى: أنا أعشقك عـشق يساوي كل من تنفس وهو حي بسمه منك تحيني أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 54 30-08-2012 09:20 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
روايتي الأولى : لن أضحي بكبريائي من أجلك ! ضجيج السكون أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 177 14-05-2010 05:09 AM

الساعة الآن +3: 12:58 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1