غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 10-07-2013, 11:56 PM
سيدة الجليد سيدة الجليد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


شهر مبارك عليكي وعلى الجميع نستناك يا عسوله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 13-07-2013, 11:58 PM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


سلالام

كيفكم يا حلوين ؟؟

مبارك عليكم شهر رمضان ..


هذاا البااارت العاشر لعيونكم


قراءة ممتعة مقدما ..


جودلين باستغراب : ابي منذ متى وانت تحب عصير البرتقال
طلال تافف بنفسه : ياااا ليل الصبح ... جد انتي يبيلك صبر
سوا روحه مستغرب وناظر الكاس : اووه لقد اخذت عصير البرتقال
عطاه جمانة الي كانت ماسكة ضحكتها لان في الايام القليلة الي عاشتها مع طلال عرفت انه اذا توتر او عصب او طلع من طوره ما يهديه الا عصير البرتقال
طلال كاتم قهره : جوس ابل بليز
جمانة : اوك
واخذته وعطته بكوبة ما يبان الي داخلها عطته عصير برتقال طلال فهم عليها وع طووول حطه بفمه وشربه كله مرررة وحدة
طلال لما خلص : اححح ثااانكس
جمانة : العفو
جمانة راحت للنائب تساعده والكل انشغل بعمله
(( بعد ساعتين بغرفة التحكم عند سعود والرئيس
سعود يراقب الاجهزة والرئيس يشرب قهوة ساخنة ويناظر بالجهاز عنده في الكاميرات الموزعة ع الطائرة
فجأأأأة ومن دون سابق انذار
اهتزت الطائرة بقووة
سعود بخرعة : بسم الله الرحمن الرحيم .. شصاير ؟؟!!
الرئيس : بسرعة اضغط الزر الي ع اليمين .. بسرررررعة سعود
(( بنفس الوقت او قبل بدقيقة عند طلال وجودلين
كان طلال يقرأ بكتاب واهو يحمد ربه لانه عادة بالطائرة لزوم يقرأ شي والنائب بعد فطلال ارتاح من هالناحية لما عرف
وجودلين حاطة لها السماعات باذنها
قطع صمتهم صوت جودلين
جودلين ابعدت السماعات عن اذنها وقالت : ابي ساذهب لدورة المياه << خفي يالاتكيت انتي
طلال التفت لها وعقد حواجبه وغير صوته : اووك تقدري تروحي
جودلين قامت وتوجهت للحمام
بعد ثواني اهتزت الطائرة بقوة واضائت علامة ربط الاحزمة وانعدم الاكسجين ونزلت الكمامات من السقف وصار حوسة طلال وقف ع طول واهو يدور جودلينا " الغبية ويين راحت ذي "
(( بالدرجة السياحية كانت الفوضى اكثر من الدرجة الاولى والمسافرين في حالة اضطراب وفوضى
مريام راحت عليها نومة هي اصلا من تركب الطائرة تحس بالدورة براسها وشوي وتتقيأ فراس قام وقتها راح لجوان وجمانة يتطمن عليهم وياخذ سماعة لان خلقة سماعته صايرة توشوش الاصوات لما ينخفض الضغط رجع فراس وتفاجئ لما ما شاف ولا واحد من افراد العصابة وثواني واهتزت الطائرة واضطربت الناس ومن الربكة طاح فراس ع مريام
مريام صحت من النوم ع طيحت فراس عليها
مريام مخترعة : شصاير شفيك
فراس قام من عليها وقال بسرعة واهو يسحب الكمامة ويحطها ع مريام : مدري عن شي لا تسأليني كل الي اعرفه ان الطائرة تهتز والعصابة مختفية " وسحب الشنطة الصغيرة الي فوق راسه بالدرج وفتحها طلع قفازه ولبسه وطلع منها مسدس وجلس ينضفه واهو مخبيه تحت الكرسي
مريام من تحت الكمامة : طيب البس كمامة
فراس : مقدر لان لازم اقنص انتي طلعي المسدس الخاص بالقنص قالت جوان انها حطته مكان سترة النجاة تحت كرسيك " والتفت يراقب ورص سماعته اكثر وقال " : حوول .. سعود رئيس شصاير الوضع مو طبيعي عندنا
طلال : حوول .. انا بعد بدرجتي فيه حركة كثيرة والالعن ان جودلين الغبية راحت للحمام وللان مارجعت
فراس : ترا العصابة مختفية
الرئيس وقف بالسرعة : الوقت يضايق ومحنا عارفين شصاير بالطائرة تحركو بالسرعة والكل ياخذ وضع الطوارئ احنا نطير فوق المحيط الان
الكل : علم
(( عند طلال وقف بالسرعة وخلع تنكره محد كان حوله الكل منشغل ولبس قفازات سوداء بيدينه واخذ المسدس ومسدس وسكين احتياط بجيبه
توجه لعند باب صغير وفتحه وصعد للطابق الاعلى الصغير بالطائرة عشان بيه اكثر الازرار للتحكم وشاف اثنين يحوسو بالازرار ويحركوها ع طول رفع المسدس وكان بس راسه ظاهر لسه ما طلع جسمه واطلق ع الاول وطاح ع الازرار الي وراه وضغط عليهم وارتجت الطائرة اكثر
طلال طلع السكين من جيبه وبحركة سريعة رماااها ناحية الرجل الثاني وطاح ع الازرار الرئيسية وعطل جميع ادوات التحكم وانطلقت صفارة الانذار لتعلن للجميع ان الخطر ع الابواب
(( فراس كان يمشي بالممرات ويتمسك باي شي وصل لباب الطوارئ وانفجع لما شاف رجال فاتحه ويرمي السفينة ( ذي الي مثل تيوب السباحة بس كبيرة عشان تكفي اكبر قدر من الركاب ) وتوه بيرمي الزلاجة فراس قنصه وطاح من باب الطوارئ فراس ركض ناحية الباب والهواء يدفعه مسك الزلاجة بس ما تمالك نفسه وتو بيطيح الا مسكه احد وسحبه ع ورا التفت شاف جوان ماسكته وسحبته للداخل وسكرت باب الطوارئ
جوان بقهر : انتبه احمد ربك اني كنت قريبة يلا بالسرعة روح لغرفة التحكم وانا وجمانة راح نساعد باخلاء الطائرة
فراس تحرك بالسرعة : طيب شكرا
(( بغرفة التحكم سعود كان مرتبك والطاقم حوله وهو يحاول يسيطر ع الوضع
سعود صرخ فجأة بعد ما فقد الامل بالسيطرة ع الطائرة : ما اقدر اسيطر عليها .. واحد يروح بالسرعة للغرفة العلوية حق التحكم ..
واحد من الطاقم : سيدي جميع الازرار معطلة وصافرة الانذار اشتغلت من شوي لزوم نهبط هبوط اضطراري ونخلي الطائرة باسرع ما يمكن
" وهذا الحال بغرفة الطيار "
(( عند طلال لما نزل تحت راح بالسرعة لغرفة المضيفين "~ لحد يقول حشا مو طائرة تراها كبيييرة بالمرة ~" وحذر النائب من ان يخلع تنكره او ان يخرج من الغرفة
وطلع بالسرعة واهو يمشي وصل للدرجة الاولى وشاف ظل شخص بمكان ما كان جالس اهو وجودلين ظن انها جودلين وتوجه لها بالسرعة بس لما وصل .. شاف رجل يدور عن شي ويتأفف
طلال بالسرعة طلع المسدس من جيبه وتوجه له بخفة لانه كان عاطيه ظهره واشر ع ظهره
طلال بصوت قوي وجهوري : لا تتحرك والا
الرجل توه بيلف عليه .. طلال ما عطاه فرصة واطلق عليه ابتعد الرجل عن طلال واهو يتألم
اما طلال فضل يفرغ قهره فيه وفرغ كل طلقات المسدس ع جميع انحاء جسم الرجل
(( بغرفة الطيار دخل طلال بالسرعة الا بصرخة سعود
سعود : الهبوط الاضطراري متعطل .. رئيس شسوي احنا ع ارتفاع الف وست مئة قدم عن الارض
طلال بالسرعة ابعد سعود وهو يصرخ : رئيس راح اهبط الهبوط الاضطراري انت حذر فراس ومريام ان ينتبهو ويفتشو الطائرة ع السريع .. (( كمل بالسرعة )) سعود شغل الكاميرات وجهاز كشف التنكر بالسرعة وشغله قريب من جوان وجمانة
(( صارت الطائرة تهتز اكثر وتتأرجح بالهواء
واحد من الطاقم كان يراقب الشاشة الي تظهر شنو قدام الطائرة وتتابع الطريق الجوي فجأة صرخ : سيدي انتبه لقد انحرفت عن المسار والطريق الصحيح
طلال : معلييه اهم شي نهبط الحين وما اتوقع انو فيه طائرة من قدامنا
وهذا الحال بالنسبة لغرفة الطيار
*************************************
(( فراس ومريام كانو قبال غرفة المضيفين الي كان فيها متخبي النائب الحقيقي
مريام كانت مواجهة فراس وعاطيه الممر ظهرها
فراس اشر لها واهي هزت راسها بخفيف
اقترب الرجال الي كان خلفها وتوه بيغرس السكين بيها الا مريام التفت بحركة سريعة وعطته بكس ببطنه وردت عطته كف بحامي قوتاه وسحبت السكين منه وغرستها بكتفه بقوة والرجل طاح ع الارض
فراس كان يناظرها وهو متكتف ومبتسم << يا برودكم وربي لو انا منكم كان اغمى علي
فراس صفق لها : برااافو والله وطلعتي قوية
مريام بغرور : من يوم يومي
واهتزت الطائرة وطاحت مريام ع قدام لكنها تمسكت بالجدار
مريام بقهر : حوول .. الي بغرفة الطيار والحل يعني
طلال انقهر منها : لما تشوفي الحالة الي عندنا تعالي تكلمي .. ( صرح فجأة ) بالسرعة دورو رجال العصابة بين الحشد الي عندكم يا جوان وجمانة وربي ما اسماحهم ان صار بالمسافرين شي
جمانة بهدوء وهمس : طلال لو سمحت ريلاكس شوي ما بيصير شي .. بس ممكن اعرف وين السعلوة الي كانت معك
طلال تذكر وقال بالسرعة بدون ما ينتبه : جماني بالسرعة دوريها مدري وين اختفت انا احاول اهبط الهبوط الاضطراري
جوان : احم نحن هنا معاك انت وجمانتك
جمانة بخجل : والله انك فاضية تعالي ندور هالسعلوة تكرمي
جوان : اووك يالله
(( عند طلال في غرفة الطيار بدا يسيطر ع الوضع شوي واهو الحين يهبط بهدوء لكن بعدم توازن
طلال تنفس بقوة واتنهد براحة : حوول : جمانة جوان اطلبو من المضيفين يجهزو الزلاجة والسفن لاني اهبط الان .. فراس مريام لا تتحركو من مكانكم مهما يكون .. جمانة حصلتو جودلينا
جمانة : لا لحد الان وانا الحين ادورها بالممرات وبكل مكان ومو محصلتها .. وجوان جلست تساعدهم
طلال تافف : افففف وين راحت ذي بعد ؟؟ ! .. طيب جمان دوريها قريب من الحمامات حق الدرجة الاولى
جمانة : اووك انا رايحة هناك
طلال : اسرعي لان شوي ونوصل للارتفاع المطلوب
جمانة : ان شاء الله
راحت جمانة لعند الحمامات وتفاجأت بالي شافته
شافت جودلينا تتكلم باللاسلكي
جودلينا بهمس بـe : اووك .. اكيد راح ابذل جهدي والحين راح اروح عشان ما يفقدني ابوي .. احببك
جمانة ناظرتها بازدراء : اخلصي قدامي ع مكان ما موجودين المسافرين .. ( كملت بسخرية ) يا ست جودلينا ( كملت بالعربي ) عسى جربوع يركبك وما ينزل منك
جودلينا بارتباك : اووك .. الحين بروح
( مشت جودلينا ووراها جمانة الي شوي وتذبحها )
جمانة بهمس لطلال : حوول .. طلال انا الحين رايحة لباب الطوارئ ومعي جودلين
طلال بابتسامة : طييب .. واذا وصلتي قولي لهم يجهزو الزلاجة
جمانة : علم
*************************************
(( مريام وفراس كانو يفتشو الطائرة ع السريع باحد الممرات القريبة من المطبخ شافو ثلاثة يتهامسو ورنت السماعة ابذنهم تحذرهم انهم متنكرين
فراس ومريام ناظرو بعض فراس وجه مسدس القنص ع واحد منهم وقنصه وطاح الرجل من طوله وقنص فراس الثاني وطاح
مريام وقفته : خل الاخير علي
فراس نزل مسدس القنص واشر لها تشوفه
مريام تقدمت من الرجل ورفعت رجلها بحركة كرتييه وسطرته كف برجلها << احللى كيف تصير ذي بعد .. عاد انتو ترجموها
وردت تعطيه بكوس وفي النهاية لما طاح الرجل ع الارض لاحظت ان الثاني الي قنصه فراس لسا يتحرك فاخذت راسهم اثنينهم وصقعتهم ببعض بقوووة وصارت تكرر الحركة لين فقدو الوعي
وردو لتفتيشهم مريام وفراس
*****************************
واخيرا وصلت الطائرة للارتفاع المطلوب ونزلت الزلاجة ونزلت السفن
جوان كانت واقفة عند باب الطوارئ وتساعد المسافرين بالنزول بحركة سريعة لان دقايق ويفقدو السيطرة الكليية عن الطائرة
جمانة كانت قبلها تمشي السرا
مر من جنبها رجال ورنت السماعة الي باذنها تحذرها انه متنكر
الرئيس بالسرعة : جمانة انتبهي من الي جنبك متنكر
جمانة ابتسمت : ان شاء الله
وقفته جمانة وقالت بـe : لحظة يا سيدي لي حديث معك
واشرت لمضيفة تجي تستلم مكانها
الرجل استغرب : نعم
جمانة بعدته شوي عن الباب واهي تبتسم وقربت ضمته وعطته بكس برجلها ع بطنه
الرجل بالاول استانس انها تضمه بعدها انفجع لما جت الرفسة ببطنه
وبعدته وطلعت السكين وطعنته بفخذه لانه اطول منها وعطته كف تالم الرجل وبعد عنها جمانة اقتربت منه لما فقد توازنه وطاح وطلعت المسدس واطلقت عله برجله وكتفه عشان ميقدر يتحرك ويهرب
وبعدها بعدت وتوجهت لمكان ما كانت واقفة تساعدهم
*****************************
بعد 5 دقايق كانت الطائرة فاضية الا من اعضاء المنظمة لان السفن مكفت ولان السفينه الاحتياط انرمت بالمحيط
توجهو الكل لغرفة الطيار
جوان : شنو يعني ناويين تموتو هنا .. صراحة انا مو مستعدة اموت هنا
سعود : جوووان انتي لو تخفي توتر تكون الدنيا بخير .. وش تبينا نسوي مثلا
طلال كان يشيك ع الكاميرات المدسوسة بكل مكان بالطائرة ووصل لكاميرا كانت قريبة من جمانة لما ضمت الرجل
طلال رفع حواجبه : يا سلالام
الكل التفت له واهو كمل : عايشة دور الاخت
جمانة حمرت خدودها وارتاحت لما شافت الكاميرا تكمل انها بعدت عنه لما رفسته
جمانة : شفت .. انت راح بالك بعيد للمعلومية
طلال ناظر فيها بغموض : ما اتوقع انه وقت مناسب للكلام بعدين اتفاهم معك
جمانة عرفت انه زعل وسكتت واهي مستغربة
مريام تدافع عن موقف جمانة لانها عارفة طلال اذا زعل كيف يكون : رئيس مو المفروض عقد الحلية مؤقت الى انتهاء المهمة
الرئيس هز راسه بايوه
جوان تكمل : معناتها يا طلال ما له داعي كل هالعصبية
فراس : لا بالله مهما يكون اهي الان تحت عصمته و....
قطع كلامه لما نزلت الطائرة اكثر ولامست الماء ونزل جزء منها تحته
مريام صرخت وتمسكت بجمانة لانها جنبها : سوّوّ حل بنغرق وانتو جالسين تتناقشو
الرئيس : اجلو الكلام لبعدين يا عيال وانا وطلال راح نحاول الاتصال بالمركز او اي مكان يرسلو لنا مساعدة .. فراس وسعود روحو هاتو النائب من الغرفة بسرعة .. جمانة جوان مريام ابحثو بالطائرة عن اي شيء يساعدنا ع النزول بالبحر ان ما وصلت المساعدة لان القوارب ابتعدت عن الطائرة باوامري بسررعة
الكل : علم
(( بعد خمس دقايق كانو البنات يبحثو بالطائرة والعيال بغرفة المضيفين ياخذو النائب لغرفة الطيار
مريام تدور بالدرجات الدرجة الاولى درجة رجال الاعمال والدرجة السياحية
جمانة بغرفة المضيفين والمطبخ وابواب الطوارئ وبجانب دورات المياه
جوان مخزن الاحتياط وغرفة التحكم العلوية والممرات بشكل عام
طلال والرئيس بعد طلعت الروح يأسو من ان الاشارات راح تنرسل للمقر
(( بعد ساعة بخلالها نزلت الطائرة اكثر واكثر بالبحر بحيث ان الجناح الايمن كله دخل بالقاع
اتوجه الكل لغرفة الطيار الا جمانة
الرئيس : هااااه حصلتو شي
جوان باسف : للاسف .. ما حصلنا الا اربع ستر حق السباحة
مريام : ويين جمانة ما رجعت
طلال : حوول .. جمانة جمانة ( وصار يناديها ولا رد )
طلال بخوف : اهي ويين راحت تدور
جوان بتوتر : مدري المفروض ابواب الطوارئ والممرات
طلال صرخ : وانتو اغبياء ما تمرو عليها شوفو كييف الطائرة كل مالها وتنزل اكثر بالقاع ( وما كمل كلامه الا الطائرة نزلت اكثر واكثر )
الرئيس باندفاع : طلال روح دورها بالسرعة وخذ معاك سترة لها ومريام وجوان البسو الستر بسرعة سعود وطلال وانا وفراس نعرف نسبح وبندبر اعمارنا ( التفت للنائب وقال بالـe ) هل لك سيدي ان تاخذ هذه
النائب : لما .. وانتم ؟!
الرئيس : نحن نجيد السباحة وانت خذ هذه
اخذها النائب والرئيس التفت للباقي : انتو لسا واقفين متحركتو خلصوني
طلال سحب السترة وطلع بالسرعة من الغرفة ومريام وجوان لبسو الستر والنائب بعد
الرئيس فتح الباب واهو يقول : فراس وسعود كلن ينتبه للي معه انا والنائب بننزل
الكل : اووك
طلعو الكل من الطائرة للبحر الرئيس كان يسبح ويملئ رئته عشان مينزل لتحت وفراس ماسك يد مريام واهو يسبح ويسبحها معاه بس اهي صايرة تطفو اكثر منه بسبب السترة
وسعود مع جوان نفس الحالة
(( عند طلال كان يدور جمانة ولما يأس توجه للقسم الي غرقان بالماي من من الطائرة
سحب نفس ودخل بالماي وصار يدورها انقهر لانه ما يقدر يناديها وظل يدورها ويتلفت بس بدون فايدة
مرت دقايق عليه واهو لسا يدورها شوي وصدمت رجله بشيء وفقد توازنه تمسك بكرسي بجنبه ونزل نظره لتحت الا.......





انتهى البااارت اتمنى ناال اعجابكم

واتمنى انو ميكون قصير لانه هذا الي قدرت اكتبه خلال الايام الي راحت


اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 14-07-2013, 01:38 AM
صورة هدو22 الرمزية
هدو22 هدو22 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


مره روعه استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 14-07-2013, 01:46 AM
سيدة الجليد سيدة الجليد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


وااااو حماس بس هلسعبوله بنت النائب انا اكيد انها من العصابه ويمكن ما تكون بنتو الحقيقيه كمان
طلال بداء يغار على جوجو يا لبه قلبهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 15-07-2013, 03:08 PM
صورة اعلام الهدى الرمزية
اعلام الهدى اعلام الهدى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


الرووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووااا اااااااااااااااااية روووووووووووعة سجليني من متابعيج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 19-07-2013, 08:19 PM
صورة zozokamanozo الرمزية
zozokamanozo zozokamanozo غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


حمـآآس ... بنتظار البارت القادم بفارغ الصبر ... لا طولي علينا ... بالتوفيق^^
لكـ ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 22-07-2013, 06:59 PM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


السلام

كيفكم يا حلويين

سووري ع التاخير وربي ان مو بيدي بس الشبكة مرررة بطيئة واحيانا معدومة

انا الان مو داخلة من جهازي فمقدر ارسل البارت لكم

بس ان شاء الله بعوضكم وبس يجيني الانترنت بنزل لكم بارتيين طوال نوعا ما

اعتذر لكم مرة ثانية
بس انا وعدتكم اكمل الرواية ووعد الحر دين عليه

وراح اكملها لكم ان شاء الله


تحياتي وخالص دعواتي

اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 25-07-2013, 06:06 AM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


سلالام حبايبي


كيفكم

سووري سوووري سووري ع التاخير

من جد خجلانة منكم

المهم هذا هو البارت واتمنى ينال اعجابكم

البارت الاحد عشر لعيوون الحلويين




(( عند طلال كان يدور جمانة ولما يأس توجه للقسم الي غرقان بالماي من من الطائرة
سحب نفس ودخل بالماي وصار يدورها انقهر لانه ما يقدر يناديها وظل يدورها ويتلفت بس بدون فايدة
مرت دقايق عليه واهو لسا يدورها شوي وصدمت رجله بشوي وفقد توازنه تمسك بكرسي بجنبه ونزل نظره لتحت الا شاف جمانة وباين عليها فاقدة الوعي طلال خاف وبسرعة نزل لمستواها وحملها وصار يسرع لانه ميقدر يركض وتالي يفقد توازنه
طلع من الماء وتوجه للقسم الايسر الي جزء منه ما دخل بالماء واخذ نفس قوي .. حاول يصحيها ما صحت نزلها ع الارض وساوى ظهرها ورفع رقبتها بيده وباليد الثانية مسك فكها وسحب نفس وصار يسويلها تنفس صناعي وبعد دقايق صحت وطلعت الماء من فمها وصارت تكح بقوة ويدها ع ارضية الطائرة ويد ع فمها طلال طبطب عليها
طلال بحنية : انتي بخير !؟
جمانة هزت راسها بايوه ولما وقفت كحة رفعت عن وجهها شعرها المبلل وقالت بصوت مبحوح يالله يطلع : ويين الباقي
طلال وقف وطلع السترة واهو يقول : الكل طلع من الطائرة وانا ظليت ادورك لازم نعجل ونطلع قبل ما تغرق كلها
جمانة هزت راسها بايوه ووقفت بصعوبة تمسكت بطلال عن لا تفقد توازنها
مسكها طلال من كتفها ولبسها السترة وسحب ( بالصراحة مدري شسمه بس اهو ذا الشي الي ينسحب عشان تمتلئ السترة بالهواء << خفي يالفصحة .. المهم )
ولما صارت جمانة جاهزة
طلال بهدوء : يلا نطلع
جمانة هزت راسها واهي ساكتة طلال مسك يدها بدون ميلتفت لها وطلعو وظل ماسك يدها واهو يسبح باليد الثانية ومو عاطنها وجه
ووصلو لمكان ما كان الكل موجود وسط المحيط
الرئيس : الحمد لله .. ها الكل موجود
جوان : الكل موجود بس شالفايدة اننا بوسط المحيط
الكل سكت وجمانة حست ان الجو متكهرب فحبت تروقهم شوي
جمانة بابتسامة ومزح : جماعة .. سامحوني ان زعلتكم يووم ولا ضايقتكم ولا شي مو ناقصة انا ذنوب
ولا زال الصمت يخيم بالمكان << اكشخ اول مرة اشوف احد يخيم وسط المحيط
جمانة باسف : شكلي جيت اكحلها عميتها .. بس من جد اذا مت انا هنا سامحوني
طلال عصب من كلامها بس سكت يعني اني زعلان
مريام بقهر : وعمى جمانة .. لتقولي هالكلام
جمانة ابتسمت وقربت من طلال انها بتتسمك بيه وضمته من تحت الماي << ان كيدهن عظيم
طلال سكت ولا لف عليها .. جمانة سندت راسها ع صدره وهمست : وربي مو قصدي الي فهمته يلا عاد بلا زعل ترا مو لايق عليك
طلال سااكت ولا رد وباعد يدها عنه
جمانة زعلت والتفتت للكل شافتهم يناظروها ستحت بس اتشجعت وقالت وهي مادة شفايفها : رئيس شووف طلال زعلان ومو راضي يكلمني .. طيب يمكن امووت
طلال صرخ بعصبية : جمانة .. بعد مررة تعيدي هالكلام مو حاصل لك خير
جمانة سكتت عنه وسبحت لعند مريام لانها كانت بعيدة شوي عن فراس عكس جوان الي كانت لاصقة بسعود ووقفت بجنبها
طلال بزمرة : تعالي
جمانة بزعل: مابي
جوان : طلال ليش كل هالعصبية .. اعتقد اننا قررنا ان هالعقد يظل ع ورق يعني تحاسبها ع الطالعة والنازلة مو من حقك
طلال رفع حاجب : لا بالله .. (( التفت لسعود وفراس الي فهموه وسكت )
فراس : مريام خلاص انا قررت احول عقد الحلية لعقد زواج بعد متنتهي المهمة
مريام بقهر : انت انتهي من هالبلوة الي انت فيها وبعدها لكل حادث حديث
سعود : ترا جوان لا تفرحي انا بعد يمكن احول العقد
جوان : جعل حول يصيب عدوك .. انا مو موافقة
الرئيس : خلاص هدو ترا مو من صالحكم توتر الاعصاب بهالمواقف خصوصا اننا بنص المحيط
سكت الكل وافكارهم تتقاذف بهم مع الموج الي كل ماله ويعلا اكثر
مريام (( مكان عندها مشكلة اصلا اهي معاد يهمها احد كل شيء بحياتها صار ماله طعم وفوق هذا الرئيس الي اختارها لفراس والرئيس غالي عندها بغلات ابوها الله يرحمه ))
جوان (( صح انها تحترم الرئيس لانه اهو الي رباها بس ببعض المواقف تحب انو يكون لها كلمة فيها خصوصا اذا كانت تتعلق بها وبحياتها والا ما عندها اي خلاف بالنسبة الى انها تكون زوجة لسعود ))
جمانة (( متدري شنو يحمل لها القدر من مفاجئات .. تتمنى انو تطلع من المنظمة وترجع للسعودية تبحث عن طرف خيط ع الاقل يدلها ع اهل امها او اهل ابوها ما تحبذ انها تبقى طوال حياتها مقطوعة من الشجرة .. ومع ذلك مستصعبة انها تفارق الاعضاء الي تعلقت بهم بهالايام القليلة الي عاشتها معهم .. واما مشاعرها اتجاه طلال فهي بدوااامة عمييقة لانها مو قادرة تحدد شنو تحس بيه اتجاهه << الله يساعدها ))
سعود (( قبل ان ينتمي للمنظمة كيف كان عايش وكيف كانت طفولته .. هالجزء من حياته بالنسبة لنا ما يزال غامض .. ماعنده مشكلة انو ينهي العقد الي بينه وبين جوان بس مشكلته انه مايبي غيرها يعني ياهي ولا يظل عزابي << يأبرني شوو .. اصله تعلق بجوان من دخلت المنظمة وعرف مشاعره اتجاهها لان فترة من الفترات توهم فراس له انه يحب جوان لكنه بعد عنها لما قاله سعود بمشاعره الغريبة اتجاها والي مايعرف سعود تفسيرها << شيبيلها واضحة وضوح الشمس ))
فراس (( فراس يحب مريام وكان يدافع عنها من بداية دخولها للمنظمة ومريام بالنسبة له كتاب مفتوح .. اهي بالنسبة للجميع انها البنت الي رامية الدنيا ورا ظهرها وبس تضحك لكن بالنسبة لفراس فهو لقا فيها البنت الي تضحك مشان تخفي الشهقات والاهات الي ممكن تطلع منها بيوم .. فراس عارف انو مريام تتعذب كثير لكن محد حاس بيها .. ويتمنى انو يجي اليوم الي يعترف لها بكل شي ويقدر يتوسع اكثر بعالمها الغاامض ))
الرئيس (( هالانسان لازال غامض وخيوط حياته متشابكة وغامضة بالنسبة لقرائي للان مندري .. شقصته؟! .. شنو الدافع الحقيقي وراء تشكيله للمنظمة وبحثه عن العصابة لو كلفه هالشيء حياته ؟! .. شنو السبب الي خلاّ شخصيته تتكون بهالطريقة ؟! .. كل هالاسئلة تدور حول رئيسنا واتمنى تلقو اجابتهم بين سطور روايتي ))
طلال (( هالشخصية الكثير منكم حبها .. لكن خيط من خيوط الغموض لازال محيط بها .. طلال بالنسبة للكل شخصيته غامضة بس انتو استنتجتو بعضها من بدت الرواية .. انسان حنون .. غيور بشكل غير طبيعي .. لكن متقلب ولا ينعرف له متى يكون جدي ومتى يكون فلاوي .. ذكي لابعد حدود واعتقد انكم عرفتو هالشيء من تصرفاته .. وبسبب غموضه الى الان معرفنا حقيقة مشاعره اتجاه الي حوله بغير ان بعض الاعضاء او كلهم يكن لهم معزة خاصة وفريدة من نوعها .. لكن مشاعره اتجاه العضوة الجديدة والي اقتحمت حياته بيوم وبيوم ثاني لقا نفسه يربطه بها عقد وقدام الشرع اهي زوجته .. شنو مشاعره ؟! للان موضح لنا بطلنا هالشيء ))
بعد مرور ساعة ..
ابطالنا الشباب تعبو من السباحة ورفع نفسهم قدر الامكان ع سطح الماي
النائب استلقى ع ظهره كانه نايم ومغمض عينه .. اصله ماخذ جوائز ع سباحة الظهر << طلع صاحبنا خطيير
سعود بتعب : راح نبقا كذا كثير
طلال بهدوء : اجل .. اذا عندك حل قوله
فراس : انا تعبت وشكلكم مطوليين كذا
مريام : وانا جعت
جوان : وانا بعد جوعااانة
الكل الا جمانة والنائب طبعا لانه مو عارف السالفة : وانا بعد
الكل التفت لجمانة الي سرحانة وبعالم ثااني
مريام هزتها : جمااانة .. هييي جمنووو
جمانة التفتت لها وهي ساكتة
مريام عقدت حواجبها : شفييك ..!!؟؟
جمانة بهمس هادئ وغموض : ما فيني شي
ولفت وجهها وجسمها كله عنهم وصارت تحرك رجلينها ويدينها لين ابتعدت بما فيه الكفاية عنهم
فراس : المهم .. انا جتني لمبة
جوان : وهي
فراس : اكييد بالطائرة بيه معلبات فبروح انا وسعود نجيبهم
سعود : هيي هيي اولا لا تتكلم عني .. ثانيا الطائرة كلها تحت الماي من وين بتجيك السجاعة وتنزل لها يالسجاع
فراس : نخاطر وننزل احسن من ان نموت جوع وعطش هنا يا سجااع
سعود : عطشان اشرب من ماي البحر ولا انرزع مكانك هنيا
فراس : انت ما منك فايدة .. طلوول طلبتك تعال معي
طلال بشرود واهو يراقب جمانة تبتعد وتحرك عشان يلحقها لما شافها بعدت : سووري مشغول انا .. دبر عمرك
الرئيس : خلاص تعال بروح معك
فراس : لا والله ما تروح .. وهالتنبلي جالس هنا ( تنبلي للي ميعرف معناها يعني سوداني او ملول المهم ميحب يتحرك من مكانه ))
سعود بقهر : امري لله .. ( التفت لجوان وبمزح ) جواانتي انا مو ضامن حياتي بهالدقايق فاذا متت وانتي زعلانة عني تكفين ارضي علي ( وبدا يتعبر ) لا تنسي اني انسان طيب
الكل ضحك وفراس سحبه معه : يلا يلا بس قال ايش قال انسان طيب اييوه تقططر طيبة
غاصو سعود وفراس بالماي متوجهين للطائرة الغارقة بوسط المحيط << متعوب عليها ترآآ
(( عند طلال الي قرب من جمانة بهدوء تكتف لما صار وراها وقال بهدوء : شفيك ؟!
انتفضت جمانة ولفت بخوف : بسم الله .. من متى وانت هنا
طلال بهدوء اكبر : لا تجاوبي سؤال بسؤال وقولي لي شفيك ولا بتشوفي شي مشفتيه
جمانة رفعت حاجبها : عجييب قول والله
طلال بلا مبالاة : والله العظيم
جمانة طيرت عيونها : بــعــد .. يحلف
طلال رص ع اسنانه بقهر : جمانة
جمانة ادارت وجهها وهمست بالم مدفوون بس تدعي اللامبالاة : مو مهم اقول لك يا طلال .. وبعدين انا محطة وحدة بحياتك وانت هم نفس الشيء بالنسبة لي وسرعان ما بتنتهي هالمحطة لما نقبض ع العصابة وارجع انا لحياتي الطبيعية وارجع للسعودية عشان ادور اهلي .. عشان كذا ما احبذ اننا نتعلق ببعض كثير
طلال رفع حاجب وقرب اكثر بهدوء : لا بالله .. ما شاء الله الاخت مخططة شبتسوي وراسمة حياتها
جمانة حبست الدموع بعينها : ولييش لا ؟! .. لمتى بخلي الناس يسيروني ع هواهم وع حسب رغباتهم .. لا تظن اني صابرة لشي بس انتظر اليوم الي تنفجر مشاعري فيه والله يعين الي بيكون جنبي بذاك الوقت
طلال بهمسس وهو يناظر البحر : جمان طلبتك لا تلبسي قناع مهوب لك .. ترا بتتعبي كثير
جمانة نزلت دموعها بهدوء ونزلت راسها ع تحت
طلال جا قدامها ورفع راسها وهمس : لا تنزلي راسك بما انك صرتي بيوم حرم طلال الـ.... انا مراح اسمح لك تنزلي راسك
جمانة ابتسمت بسخرية : ويعني ولو حرم طلال
طلال رد لها الابتسامة بس هاادئة مو سخرية : اييوه يا جمانة .. دامك حرم طلال مستحيل اسمح لاحد يضايقك
جمانة سكتت
طلال بنفس الابتسامة : يلا عاد ابتسمي .. متناسبك الا الابتسامة
جمانة لا زالت نظرة الالم بعيونها همست : صعب يا طلال .. محد يحس .. ابد .. يظنو اني مو مبالية طيب انا شذنبي ان عشت وحييدة شذنبي ان كنت بلا سند بهالدنيا
طلال عقد حواجبه : شمناسبته هالكلام !!؟؟
جمانة : مو قلت لك اني بيجي يوم وانفجر
طلال بهدوء : ولا تقنطو من رحمة الله .. جمانة ما بقول لك لا تزعلي او لا تهتمي او او ... بقول لك جملة وحدة وراح تنفعك كثيير بمواقف عديدة انا بقول لك ( كوني مع الله ).. بكل احوالك وبكل اوقاتك راقبي الله لا تقولي يارب عندي هم كبير لكن قولي ياهم عندي رب كبير
جمانة سكتت وكلامه لا زال يتردد بعقلها
طلال ابتسم لها واقترب وباس جبينها بهدوء قاتل وبعّد : يالله نرجع لهم .. وابيك ترمي احزانك بهالبحر العميق وتنسينها .. خلاص بـــح
جمانة ابتسمت بتفاؤل وهزت راسها
طلال رد لها الابتسامة : شفتي شحلاتك الحيين
ومسك يدها وردو راجعيين لمكان ما تركو الكل
(( وصلو جمانة وطلال لعند الجماعة وشافو سعود وفراس توهم يطلعو من تحت البحر
الرئيس : اكو جا طلال .. هااه سعود وفراس هل رجعتما خالين الوفاض
سعود : فال الله ولا فالك .. لا طبعا ورفع الكيس البلاستيكي من تحت البحر
وفراس نفس الشي
مريام : الله الله .. صج ان الجوع مجوسي << الكل يقول كافر الا انا اقول مجوسي وهو كذا ولا كذا بالنار خخخخخ
صارو فراس وسعود يوزعو المعلبات والموية وطبعا ما نسو النائب
مريام خلصت اكلها : طيب .. انا عطشت ابي ماي
سعود : خلصو الغرشات راحت عليك
فراس مد لها غرشته الي شارب منها ربعها : هااك غرشتي انا ارتويت ولله الحمد
مريام استحت بس مافيه مفر اما تاخذها واما تشرب من ماي البحر واخذتها
سعود : يالله بنظل كذا هنا ولا احد داري عنا .. لا انس لا جن اببد ماكو بوسط محيط ومقطوعين عن العالم الخارجي
جوان ردت عليه بهدوء : واذا سالك عبادي عني فاني قريب
مريام تكمل عنها : اجييب دعوة الداع اذا دعاني
جمانة : شنو يعني فوق راسك ريشة .. ادع ربك يخلصك من هالورطة .. الله ما خلقك ونساك بل قالك عبدي ادعني اعطيك
طلال ناظر بجمانة بابتسامة لما حس ان كلامها بيه امل كبير بالله
الكل سكت وظلو كل واحد بقلبه يدعي ربه انو ينجيهم من هالورطة << امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء .. رددوها قرائي فانها تصنع العجائب .. نرجع =)
وفجأة اخترق الصمت صوت قادم من الافق
الكل رفع عينه واذا بها طائرة ملكية هيلوكبتر تحلق فوقهم
ارتسمت الابتسامة ع وجوه الكل
ابتسامة شكر ابتسامة فرح ابتسامة امل غير منقطع بالله
نزلت الطائرة اكثر ونزل السلم منها اول من صعد النائب وعقبه الرئيس وبعده فراس ومريام وبعدهم جمانة وطلال كان اخر واحد
جمانة واهي تصعد بالسلم التفتت لتحت وناظرت المحيط
(( بهذا المكان رميت باليأس بهذا المكان احلامي تجددت وطموحي تدافع والنجاح بالنسبة لي لم يغدو مستحيلا )) هذا الي رددته جمانة واهي تصعد للطائرة ووصلت للباب وركبتها وارتفعت الطائرة وبعدها ركب طلال وانغلق الباب يعلن عن انتهاء رحلة شاقة بالنسبة لابطالنا



انتهى البااارت


اتمنى انو عجبكم وانو ميكون قصير

توقعااتكم وردودكم تسعدني

والحلووين الي يقرو من ورا الكواليس

شدعوة فكو اللثام ما من غرييب

بانتظار ردودكم


اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 28-07-2013, 05:12 PM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


البارت الثاني عشر

بس بما انو قصير فما بعتبره بارت بعتبره نصف بارت وان شاء الله اذا مداني انزله مع البارت الي المفروض موعده السبت يعني السبت يكون منزل بارت جديد ونصف البارت الي هو تكملة هالبارت

سوري طولت عليكم


وهذا هو البارت



بالطائرة تفاجئ الكل لما شافو المفتش حمد موجود داخلها
(( للي ما يذكره
المفتش حمد الي كان مع الشرطة لما اكتشفت جثة العميل هيلي ببداية الرواية
واهو الي وصل الاخبار للرئيس والمنظمة =) ))
الرئيس ابتسم له وصافحه وسلمو الشباب عليه
المفتش حمد : الحمد لله ع سلامتكم
الكل : الله يسلمك
فراس باستغراب : كييف عرفت مكاننا ؟؟!! وكييف جييت ؟؟!!!!!
المفتش حمد ابتسم : بالاصل كانت هالطائرة تتبع طائرتكم الي كنتو بيها بس ع بعد الف كيلو متر وهذي الطائرة الهيلوكبتر مرسولة من رئيس الشرطة الي تلقا هالامر من السلطات العليا مشان ان النائب فيها وحراسة له مع ذلك اهم ميدرو عن سالفة العصابة ..ولما افتقدنا اثركم بحثنا عنكم وشفنا سفن النجاة الي تم انقاذها بس كنتو انتم الثمانية مفقودين وبحثنا عنكم ليين حصلناكم ..
سعود : سبحان الله .. اللهم لك الحمد والشكر تباركت تعطي من تشاء وتمنع ..
م. حمد : طييب دوري اسألكم شالجديد بالنسبة للعصابة ؟ وخصوصا ان الطريق طوييل من هنا لاستراليا
وكالعادة اخذ الرئيس من المفتش دفتر ملاحظاته وقلمه وسجل له كل شي صار لهم
******************************************
بعد ساعات معدودة وصلت الطائرة الي تقل ابطالنا الى استراليا وقدرو يدخلوها مع ان الجوازات والفيز زكل شي راح بالبحر لكن دخلو بما ان النائب معاهم
توجهو لقصر النائب وتم توفير الملابس لهم لان ملابسهم رايحة فيها كلها ماي << سوري اختصرت الاحداث بالسرعة لان بتصير سالفة من لا سالفة =) .. المهم
بعد ما اخذو قسط من الراحة تجمعو الاعضاء بغرفة من غرفة القصر العازلة للصوت وبعد متاكدو ان ممكن يصير بيها خصوصية شوي بدو بمناقشة الي صار
الرئيس : الظاهر ان ممكن نطول باستراليا .. لان تعرفو الجوازت والحالة
مريام الي مو مرتاحة ابد لجلوسها بالقصر : طييب ميمدي نرجع لدبي بطائرة خاصة نطلبها من النائب
الرئيس : احنا صح نقدر لكن لزوم ناخذها فرصة ونبحث عن فرع العصابة الي باستراليا .. اكيد اهم بمكان قريب من هنا يراقبو النائب ومشان نتطمن عليه انه بامان وانا راح احط بعض رجالنا الامينين لحراسته
طلال : طيب وبنته شصار عليها
الرئيس : راح تجي لاستراليا بعد ما تم انقاذها مع القوارب ويومين بالكثير واهي هنا
جوان كشرت : الله لا يعوق بشر
جمانة كانت ساكتة بكل ذا
سعود : طيب الحين بدل محنا جالسين كذا خل نقوم نكتشف الاماكن وحوالين القصر .. شكو شماكو
فراس : وانا بعد اقول كذا .. يعني اذا لا سمح الله صار هجوم من قبل العصابة كل احنا عارفين حوالينا ودارسين المنطقة زين
الرئيس : ما به خلاف يالله
جمانة مريام مع طلال وسعود وانا مع جوان وفراس اووك
الكل : اوووك ..
وقفو الكل وتوجهو لممرات القصر وصارو يستكشفو .. طبعا بعد ما استاذنو من النائب وبعدها طلعو لخارج القصر بالحديقة والمنطقة المحيطة به
عند الرئيس وفراس وجوان
كانو يستكشفو المنطقة الامامية من القصر وطبعا يتواصلو بالسماعات
(( عند جمانة ومريام وسعود وطلال
كانو يتلفتو لان المكان ظلام نوعا ما
ابتعد طلال عنهم شوي
وظل يتلفت شوي
الا سمع حركة سريعة وراه
اللتفت بالسرعة ومافيه شي
وعاود الالتفات والبحث
وتكرر هالصوت عدة مرات وكل مرة يلتفت طلال ما فيه اي اثر او شي او جنس مخلوق غير افراد المنظمة
(( بالليل في قصر النائب وبالتحديد بالغرفة الي كان الكل موجود بيها
فراس تافف : طيب دام اننا جالسين وحاطين يد ع يد وللان مشفنا اي اثر للعصابة حولين القصر ليش ما نطلع نغير جو شوي . ليش احنا من دون الناس والعالم
مريام : كلام فراس صحيح انا اختنقت بهالكوخ
طلال : الله الله .. كل هالقصر ومو عاجبكم وتقولو خنقة صدق انكم يعني .. اصلا المفروض تحبو يدكم وجه وقفا ع هالنعمة الي انتو فيها
جوان : اي نعمة الله وكيلك .. استغفر الله العظيم ياارب
مريام : المهم . رئيس نبي احنا البنات نطلع نتسوق شوي
الرئيس : انا معندي مانع بس كل وحدة تستأذن من زوجها
جوان : الله والزوج
جمانة : عني انا ما ابي اطلع مكان
مريام وجوان : لييش ؟!
جمانة : بس كذا عاجبني وضعي
سعود : اجل خلاص .. انا باخذ جوان وبطلع معاها . . وفراس ياخذ مريام ويطلع معاها وجمانة وطليل يبقو هنا
الرئيس : سوو الي تبون بس انتبهو .. انا راح اروح مع النائب لانه مدعو لحفلة فبرافقه واحرسه
الكل : اووك
وقف الرئيس وراح يتجهز
جمانة وقفت : عن اذنكم بروح اريح
الكل : اذنك معك
مريام بعد مطلعت جمانة : تبون رايي بلاها انو كل واحد يروح مع واحد خل نروح اربعتنا مع بعض .. احسن
جوان : وانا بعد اقول كذا
فراس : اوك ما عندي مانع
سعود : وانا بعد
طلال وقف واخذ لابه من الطاولة : انا بروح الغرفة اراجع الملفات
وطلع
************************************************** *****
بعد ربع ساعة كانو الاربعة يتمشو بشوارع نيوزلاندا
جوان شافت محل ايس كريم باسكن
جوان : وااااو ابغي ايس كريم
مريام اللتفتت لمكان ما اشرت جوان : اللــه اشتهيته ابغي
فراس : اووك ندخل نشتري لنا
ودخلو المحل يشترو لهم
وبعد مخلصو طلعو وراحو يتمشو بالمنتزهات
جوان ومريام كانو فالينها ع الاخر وعيون فراس وسعود تراقبهم
فراس شاف عربة مبيعات تبيع العاب وكور فراح شرا كورة وتوجه لهم
فراس بحماس : من يلعب معي
سعود : انا
مريام وجوان تحمسو : انا .. انا
وانقسمو فريقين مريام وجوان .. سعود وفراس
وتحمسو اكثر وصارو يلعبو مو منتبهين للي حولهم
(( بعيد شوي عن ابطالنا وبنفس المنتزه
تناظرهم عيون حقد وخبث وشراسة
من كل حدب وصوب
عن اليمين عيون
وعن اليسار عيون
وعن الامام عيون
وعن الخلف عيون
وابطالنا لاهين عنها ومستمتعين باللعب غير منتبهين لها
يتذكرون ايام طفولتهم البريئة التي قضاها البعض في احضان اسرتهم والبعض الاخر حرموها
ترى ماذا سيحدث لابطالنا
وكيف سيوااجهون هذا الهجوم الغير متوقع
اعتذر احبائي عن التقصير
والقاكم بالجزء القادم من روايتي
والذي سيتضمن ردة فعل كل من ابطالنا عند حدوث اي هجوم غير متوقع
انتظروني فالبارت القادم مليء بالتشويق والاثارة
.
.
.
.
.
.
.



اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 04-08-2013, 02:10 AM
صورة ضحكة اسرار الرمزية
ضحكة اسرار ضحكة اسرار غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني


سلالالالام

كيفكووون بنوووتاات ؟ اخباركوووون ؟؟


وذا باااارت ع الوعد

قراءة ممتعة مقدما


البارررت الثالث عشر



بمنتزه من منتزهات نيوزلاندا الذي يتميز بمناظره الخلابة وبالتحديد في عاصمتها ويلنجتون
كان الكل متحمس ويلعب
وبعد مدة وقفت جوان
جوان بتعب : خلالاص تعبت خل نرتاح شوي وبعدها نمشي
الكل وقف لعب ووافقو راي جوان
راح سعود اشترى ماي ورجع لهم اعطى كل واحد غرشة وشربوها وتوجهو للبوابة طالعين من المنتزه متوجهين لاحد المجمعات
وهم بعد منتبهو للرجال الي لحقوهم لخارج المنتزه
بالطريق
سعود : شرايكم نخلي المجمعات لبعدين لما نطلع كلنا والحين نروح الشواطئ
فراس : بالعكس الحين نروح للمجمعات وبعدين نطلع للشواطئ مع الباقي
سعود : اووك .. قدااام
(( طلعو للمجمعات وطبعا مريام وجوان فرو بهم السوق فر .. من محل لي محل لين قال خلاص يمه خلاص
وكل هذا واهم لا زالو مراقبين بدون ميحسو ابد ))


بعد ساعتين طلعو من المجمع وصارو يتمشون

وبالشارع العام
حس ان وراه احد وتأخر عن الباقي شوي ولما قرب منه الرجال وصار وراه
لف بحركة سريعة وعطاه بكس
بسخرية e : كنت اعرف انكم تراقبوننا
وقفو الباقي ع صوته
توجهت له مريام << اكيد عرفتوه : فرااس شفيك ومنو ذا
تفاجئ الكل بدائرة من الرجال الضخام محاوطينهم بدائرة
فراس سحب مريام لجنبه وسعود سحب جوان لانهم صح حاملين سلاح لكن المصيبة ما عليهم بدلة ضد الرصاص واي طلقة من مسدس او رشاش بتروح عليهم
اقتربو الرجال منهم وبدو بالهجوم وفراس وسعود هجمو معهم ومريام وجوان بعد لكن بحذر
واشتبكو وبعد دقايق
سمع الكل صرخة : آآآآآآآآآآه
الكل وقف واللتفت
فراس صرخ : مــــريــــــــــــــاااااااام
مريام طاحت ع الارض بتعب فراس كانو محاوطينه الرجال ولازم يدافع
وسعود متورط اكثر منه لانه يدافع عنه وعن جوان
مريام ع الارض مرتمية
تقدم منها واحد من الرجال الضخام وبضحكة سخرية تتلاعب بشفاته والسكين بيده : ذا عشان تعرفو انكم مو بقدنا .. وراح نقتلكم كلكم وبالخصوص رئيسكم راح نمحيكم كلكم وراح تشوفو
مريام قاومت الالم ورفعت نفسها عن الارض وبصرخة عصبية : تخسي لا انت ولا عشرة من امثالك
الرجال بسخرية e : اسمعو من يتكلم
وهوى بالسكين عند فخذها وطعنها
مريام بصرخة الم من الاعماق : آآآآآآآه .. فراااااس
فراس انتبه لصرختها وهو لحد الان مطلع سلاحه لكنه من سمعها للمرة الثانية تصرخ بالم وتستنجد به طلع السكين والمسدس وصار يطلق ع الي حوله بلا وعي وصار يطعن الي يطعن ويضرب الي يضرب
واخييييرا قدر ع الي بجنبه بس بعد ما صابته طلقة بذراعه
وركض لعند الرجال الي كان واقف عند مريام ويطعن ويضرب بيها
فراس هجم عليه ومع ان الرجل اضخم منه بمرات الا ان شياطين الانس والجن كلها بفراس بهاللحظة
سحب فراس الرشاش من الارض وصار يصوب عليه ومكتفى من ذا وبس هجم عليه وصار يعطيه بكوس وكفوف ما راح ينساها الرجل
التفت فراس لمريام لما توقفت المقاومة من الرجل وشافها غارقة بدمومها وفاقدة للوعي
وتوه بيروح لها ..
منعوه رجال اضخم من الي قبل وحاوطوه وهو يتالم من ذراعه بس قاوم الالم وهجم عليهم وفهالاثناااء انفلتت سماعة التواصل منه وطاحت بالارض
(( عند سعود وجوان
جوان انصابت برجلها لما طاحت ومع ذلك لا زالت تهاجم الرجال الثانيين الي طلعو زيادة ع الي كانو قبل
سعود الوحيد الي منصاب بشي لكن التعب بدا يسيطر عليه والالعن ان طلقات مسدسه خلصت وسكينه انفلتت منه
************************************************** *********
بعيد عن هالاجواء
كانت عندهم اجواء ثانية وكأنما بعالم ثاني
هالاجواء كانت بحفلة النائب والي كان بيها الرئيس
كانت الحفلة صاخبة بس الا الان لا يوجد اي اثر للعصابة
والامور ماشية تماام
*************************************************
نترك الحفلة والرسميات والمجاملات اللامنتهية
ونروح لمكااان هااادئ ما فيه الا سكون الليل يخالطه ضوضاء حركة الناس بنيوزلاندا وبالتحديد بويلنجتون
عند البلكونة المطلة ع حديقة القصر
كان طلال واقف يتأمل النجوم والسماء
وسارح بفكره لعاالم ثاني منقطع كليا عن عالمنا
صحى من سرحانه ع صوت يشابه الصوت الي سمعه لما كان بالحديقة الخلفية
صوت الحركة السريعة الخاطفة
طلال عقد حواجبه
ظلام الليل وهدوئه ما يساعده ع معرفة من كان صاحب هالصوت
رفع نظره للشجرة الي بجنبه وسمع الصوت منها اقترب منها الا يطلع سنجاب عليه شريطة حمراء
شوي وينفجر ضرب الجدار الي بجنبه بقهر : تظن انك بتقنعني ان هالصوت يصدره سنجاب .. ( كمل بسخرية ) لهالدرجة جباان لمتى بتظل تتخفى ورا الشجر
ودار بجسمه لداخل الغرفة
طلع يتمشى بممرات القصر
مر عند الغرفة الي بيها جمانة وسمع صرخة
نقز قلبه وفتح الباب بالسرعة
شاف الغرفة ظلام وسكوون الليل يلفها وما ينسمع بيها الا صوت تنفس سرييع جدا
مد يده للقابس وفتح اللمبات كلها مرة وحده
طلال بخوف : جماااانة شصاير
جمانة لما شافته قدامها انفجرت بكا
طلال توجه لها بالسرعة وجلس ع حافة السرير مسك يدها
طلال بحنية : جماني شفيك
جمانة زادت بكا وارتمت بحضنه
طلال اتفاجئ من حركتها ووقف شوي يستوعب وبعدها شد عليها اكثر : جمااني شفيك ؟! .. شصاير ؟!
جمانة بطفولة بشهقات وصوت متقطع : دم .. دم واجد ..
طلال عقد حواجبه وصار يمسح ع شعرها ويهدي فيها ويقرا عليها بعض السور من القران والاذكار
وشوي وهدت
جا بيباعدها عن حضنه مشان ينطيها ماي لكنها رصت عليه اكثر ومرضت تبعد
جمانة بطفولية : لاء
طلال يطبطب عليها : طيب طيب .. والحين قولي لي شصاير شفيك
جمانة ارتاحت من نبرته الهادئة : شفت بالحلم ان وحدة من البنات مغطية بالدم وجالسة تصرخ بمكان مظلم ومحد راح لها والدم كل ماله ويزيد وقمت من النوم مفجوعة
طلال انصدم وظل شوي يستوعب بعدها طلع جواله وجمانة مزالت بحضنه ودق ع فراس
ولا رد
دق ع سعود والباقي
والكل نفس الرد
" عزيزي المتصل ان الجوال المطلوب مغلق الرجاء الاتصال في وقت لاحق "
ارتبك طلال اكثر وشبك السماعات وحاول يتواصل معاهم لكنه فشل
بالنهاية اتصل ع الرئيس
وبعد مدة وصله الرد
الرئيس : مرحبا
طلال بالسرعة : رئييس ويين الاعضاء
الرئيس باستغراب : اي اعضاء .. اووه .. مدري عنهم المفروض انهم طلعو يتمشو لا
طلال : طلعو يتمشو ايوه صح بس لكن الاتصال مقطوع منهم لا جوالاتهم ولا السماعات نفعتني بالتواصل معاهم
الرئيس بصدمة : كيييف ؟! .. طلال لا تقلقني اهم ابد مو ماخذين احتياطاتهم
طلال : طيب طيب خلاص مبقى لي الا اتبع مكانهم عبر الجهاز
الرئيس : اووك ورد لي خبر .. انا راح ارسل قوات يبحثو عنهم
طلال : اووك .. باي
سكر الرئيس من طلال واجرا اتصال بالمركز وطلب من رجاله يبجثو عنهم وعطاهم الاوامر ورجع للحفلة مشان محد يشك " لان المنظمة سرية ومو معروفة لدا الناس العامة وحتى الطبقات الراقيه مو الكل يعرف بوجودها يعني من الاخر سريييية تااامة تحاوط مهماتهم "
(( عند طلال وعقب مسكر من الرئيس
ناظر بجمانة الي لازالت بحضنه
مسح ع شعرها وقال بحنان : جمانتي قلبي ممكن تجين معاي شوي
جمانة همست : لوين ؟!
طلال : حبي .. انتي قومي معاي . لاني اريد اشوف جهاز التتبع واشوف وين الاعضاء
جمانة مدت بوزها : ما اريد اقوم
طلال : طيب انا بروح مبطول وبجي لك
جمانة شدت عليه اكثر : لا مابي
طلال تنهد .. مسك وجهها بيدينها وحاول يفهمها : جمانة حبي لزوم اشوف وينهم .. تخيلي لا سمح الله صاير لهم شي .. ترضينها لي مكتف يديني واهم بورطة
جمانة هزت راسها بالنفي
طلال ارتاح نسبيا : طيب اجل خليني اشوف وينهم
جمانة هزت راسها بالموافقة
طلال ابتسم لها وقامت معاه
بدلت لبسها ع السريع وطلعت معاه
توجهو للغرفةالي كانو الكل بيها من قبل
طلال توجه بالسرعة للجهاز بعد مقفل الباب
وشغله .. انتظر شوي
و ... لا اثر لاي من الشارات الي مع كل واحد
طلال انقهر وفقد الامل .. ضرب الجدار بكفه بقوووة << رحمت الجدار
غمضت عيونها بقوة واهي ساكته
وفجأة طلعت اشاارة ضعييفة مرة لدرجة انك متقدر تميز المنطقة الي هي فيها بدقة
لكن هالشيء ميمر ع طلال مرور الكرام كبر الصورة الي تظهر بيها الاشارة
ودقايق وميز المنطقة بس مو بدقة كبيرة بسبب الوشواش الي صاير بالشاشة
طلال رفع الجوال بالسرعة وهو يطلب رقم معين
طلال بسرعة بعد موصله الرد : رئييس .. بالسرعة اطلب من جميع الاعضاء يتوجهو لمنطقة الـ.....
الرئيس باندفاع : حصلتهم
طلال : ايوه رئيس تكفى بالسرعة
الرئيس : اكييد وانا بطلع الحين من الحفلة .. ( سكت شوي وكمل ) ولا تدري بيشك النائب ونحنا منريده يدخل بمهماتنا اكثر فبظل بالحفلة
طلال : اوك .. الي تشوفه رئيس
الرئيس بجدية : طلال اعتمد عليك ترا
طلال : ونا قدها وقدود .. يلا عن اذنك
وسكر من الرئيس وطلب من جمانة تروح تلبس واقي رصاص وتاخذ معها سلاح ومع انه لاحظ ان نفسيتها زفففت الا ان الوقت مو مناسب ابد مشان يكلمها فيه
وبعد مدة قصيرة جهزت جمانة وطلال كمان
عند الحديقة الامامية
اشتغلت السيارة
وحركها طلال بسررررعة لخارج القصر متوجه لمكان ما موجود ابطالنا الباقيين
(( عند الباقي
كان ولازال الهجوم مستمر من الطرفيين
سعود وفراس طاقتهم استهلكت خلاص لان كل ما يتخلصو من رجال يطلعو ثانيين وهكذا
مريام لا زالت مرمية ع الارض والدم يطلع منها ومغرقها ببركة حمراء مليئة بالدم
جوان تعبت من الدفاع والم رجلها يتزايد عليها بس رمت التعب وراها ولازالت واقفة ضد اي هجوم عليها
وبعد مدة وجيزة سمعو اصوات سيارات الشرطة والاسعاف وحوصرت المنطقة بالكامل وع اخر لحظة وصلت طائرات هيلوكبتر الخاصة بالعصابة وهربو وارتفعت الطارة بالافق معتمدة ع الضباب والظلام المحيط بالمنطقة
نزلو الشرطة للمنطقة لكن بعد شنو
طلال وجمانة كانو اول من وصلو
نزل طلال بالسرعة
وتوجه للكل الي كانو متمددين ع الارض والارهاق معييهم
جمانة ركضت لجوان
جمانة بصراخ : جوواااان .. جواان
جوان التفتت لمصدر الصوت ولقتها جمانة فرحت
وصلت جمانة لجوان
جمانة باستغراب واهي تتلفتت يمين ويسار :: وييييين مريام ؟!!!؟
جوان بالم واهي تمسك رجلها تمنع المها يزيد عليها .. اشرت ع مريام المرمية ببركة من الدماء : اكي هناك .. جمانة طلبتك بالسرعة قولي للاسعاف يــ.......
وطاحت جوان مغشي عليها
جمانة صرخت واهي تهزها : جوواااان
اللتفتت لا اراديا لمريام واقشعر جسمها من منظر الدم
طلال توجه بالسرعة لفراس الي كان عند مريام واهو يهزها
فراس بالم وحزن وصرخة دوت في الجو : مرياااااااااااااام ... ( قطعت عليه شهقاته المتواصلة .. وكمل بهدوء ) مريام .. مريام تكفيين ردي علي
مسكه طلال من كتفه وقال بهدوء : اذكر الله يا فراس اذكر الله ( ورفعه عن الارض ) تعال معي خل الاسعاف يشيلوها ( انتبه طلال ليد فراس تنزف ) انت بعد يدك تنزف .. تعال معي بالسرعة
( اخذ طلال فراس لسيارة الاسعاف ولكن بطريقه لها اغشي على فراس بسبب الدم الي نزف والمجهود الي بذله )
سعود ~~~ لما شاف جوان تتهاوى ع الارض رفعها بالسرعة رغم تعبه متوجه بها لسيارة من سيارات الاسعاف
مريام ~ ~ رفعوها رجال الاسعاف عن الارض واهي جثة هامدة وانفاسها ضيييفة مررة وتكاد تكون معدومة
جمانة ~~ ~~ جالسة ع الارض مصدومة من منظر الدم وشهقاتها كل مالها وتعلا اكثر
جالها طلال
طلال مسكها من خصرها ووقفها واسندها عليه واهو يهدي فيها
اخذها لسيارة من سيارات رجال المنظمة وطلب منهم ياخذوها الى القصر
وتوجه سريع على سيارة الاسعاف الي فيها فراس وركبها
وتحركت السيارات بعض منهم متوجه الى المركز وهم سيارات رجال المنظمة
والبعض الاخر متوجه للقصر وهي السيارة الي تقل جمانة
واخيرا سيارات الاسعاف الثلاث متوجهة لاقرب مشفى
(( بالسيارة الي فيها مريام
كانو بعض الممرضين يعالجو جروحها والبعض يراقب تنفسها
قطع الهدوء صوت الممرض يصرخ بE : قولو للسواق يسرع المريضة انخفض تنفسها كثير ودقات قلبها بطيئة ... بالسسررررعة
وزادت سيارة الاسعاف سرعتها متوجهة لمشفى
(( واخييرا وصلو للمشفى
وع طوول دخلت مريام غرفة العمليات
وكذلك فراس لاستخراج الرصاص منهم
اما جوان وسعود الي كانت اصاباتهم اخف فاخذوهم لغرفة الاسعافات ليتم معالجتهم
طلال كان رايح جاي بالممر يستنا احد يطمنه عن فراس ومريام خصوصا
الرئيس وصل للمشفى بعد ما اوصى رجاله بجمانة
وتمر الدقائق تتبعها الساعات وباب غرفة العمليات موصد ولايوجد اي خبر عن بطلتنا التي هي بين الحياة والموت
فراس بعد ساعتيين اخرج من غرفة العمليات وتم وضعه تحت المراقبة بعد ان عولجت جروحه
سعود عولجت جروحه الطفيفة وخرج وهو الان مع طلال والرئيس بانتظار الخبر الذي سيحدد مصير مريام
جوان اوضحت الاشعة ان هناك كسر في الكاحل وتم تجبيسه ومعالجة جروحها وتم اخذها الى القصر بامر من الرئيس
************************************************** ********
بالقصر عند جمانة اول موصلت جوان قامت لها جمانة بالسرعة
جمانة بخوف وقلق واهي تذكر منظر الدم الي شافته : طمنيني خية عن مريام عساها بخير
جوان جلست ع الصوفا بتعب : مقدر ابشرك بشيء يا خية لان مريام بين الحياة والموت ولحد الان مطلع الدكتور يبشرنا عن حالتها
جمانة ضربت نحرها بشهقة : يا لله ..
جوان : اهي الان تحت رحمة ربها وما راح يفيدها غير الدعاء
جمانة بقلق اكبر : طيب والباقي
جوان : الكل بخير وفراس استخرجت الرصاصة منه واهو الان تحت المراقبة
جلسو جوان وجمانة بقلق وحزن واهم ينتظرو طلال ولا الرئيس يتصلو يبشروهم عن مريام
بعد مدة وقفت جمانة باصرار
جوان ناظرتها : ع ويين ؟!!
جمانة : جلستنا كذا مبتقدم ولا تأخر بروح اصلي ركعتين لقضاء الحاجة
جوان هزت راسها بالموافقة وطلبت من جمانة تجيب لها قران لانها متقدر توقف تصلي من رجلها
(( جمانة جالسة ع سجادتها ورافعة يدها للسماء بكل خشوع وخضوع
الهي اسالك سؤال خاضع متذلل خاشع ان تسامني وترحمني وتجعلني بقسمك راضيا قانعا وفي جميع الاحوال متواضعا
الهيي واسالك سؤال من اشتدت فاقته وانزل بك عند الشدائد حاجته
الهي انا لا اسالك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه
اي منفس هم يعقوب عليه السلام
اي مفرج غم يوسف عليه السلام
اي ملين الحديد لداوود عليه السلام
اي مسخر الرياح لسليمان عليه السلام
امّن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء
امّن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء
امّن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء
يامن اسمه دواء وذكره شفاء وطاعته غنى
الهي اسالك شفاء لـ ..... قريبا عاجلا كلمح البصر او هو اقرب من ذلك
يالله باسمك العظيم الاعظم الاعز الاجل الاكرم ياارب ))
وختمت دعائها بسجدة شكر وتعظيم واجلال لله الذي بيده كل شيء ع امل شفاء قريب لاختها التي هي بين الموت والحياة
************************************************** **********
بالمشفى وبعد ساعات انتظار طويلة جدا
فتح باب غرفة العمليات وخرج منه الدكتور ووجهه ميبشر بالخيير ابد
الرئيس بلهفة بE : دكتووور بشر كيفها ؟؟
الدكتور هز راسه باسف وو................
<< الى هنا وينتهي البارت عزيزاتي ~~ لان بالصراحة تعبت من الكتابة ومع ان القريحة شغالة بس

ردودكم وتقييمكم يسعدني


اختكم ضحكة اسرار


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى : صابتني طلقات كثير بس مثل طلقتك ما اثرو فيني/كاملة

الوسوم
الاولى , اثرو , روايتي , صابتني , فيني , طلقات , طلقتك , كتير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى: أنا أعشقك عـشق يساوي كل من تنفس وهو حي بسمه منك تحيني أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 54 30-08-2012 09:20 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
روايتي الأولى : لن أضحي بكبريائي من أجلك ! ضجيج السكون أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 177 14-05-2010 05:09 AM

الساعة الآن +3: 10:27 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1