غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 16-07-2013, 08:38 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


منورين حبايبي

ان شاء الله البارت بكرا بينزل ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 17-07-2013, 04:07 AM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !



الجزء الثالث ..
خطاك الشر يانفسي من غثا الدنيا و تعبها


بعد ساعتين طلع الدكتور
جراح ركض له : هاه يادكتور بشر
الدكتور : حنا سوينا الي علينا و الباقي على ربنا .. ادعي له
جراح جلس على الكرسي و حس الدنيا تدور فيه مو قادر يركز على شي
فز من الكرسي وكأنه تذكر شي وراح ورا الدكتور : دكتور دكتور
اللتفت الدكتور
جراح : اقدر اشوفه
الدكتور : هم الحين نقلوه للعنايه المركزه تقدر تشوفه
وراح الدكتور
توجهه لغرف العنايات المركزه
وبعد ماتعقم ولبس دخل للغرفه الي موجود فيها ولده
تقدم له خطوتين وهو يناضر ولده وشكله المحزن جلس على السرير : مو ذنبك ان امك مهملتك …. مو ذنبك
دمعو عيونه وهو يشوف اللي الي متصل من جهاز وداخل في حلقه .. وشفايفه الناشفه و لونها رايح : وش الي صار لك .. !؟
قرب لعنده ومسك يده الصغيره و الي ضاعت بيد جراح ..
جلس يتأمله وبألم تنزل دمعته
وبعدها جت ممرضه : خلاص انتهت وقت الزياره ..
جراح قام وقرب لراس ولده وباسه : استودعتك الله ..
طلع وهو يمسح دموعه …
توجه لغرفه الدكتور الرئيسيه .. طق الباب
الدكتور : تفضل
جراح : السلام عليكم
الدكتور بأبتسامه : وعليكم السلام
جراح : كيف حالك يا دكتور
الدكتور : هلا فيك .. تمام ربي يسللمك
جراح برتباك وهو خايف يسأل الدكتور ويسمع شي هو بغنى عنه : دكتور … بسألك عن حاله خالد
الدكتور نزل راسه : والله يا بو خالد انا ما اقدر اقول شي .. الامر بيد ربنا سبحانه … تفائل خير وان شاء الله بتجده
جراح بأنفعال : كيف يعني ؟؟
الدكتور : القطعه الخشبيه الي في حلقه .. سببت جروح وفي الحلق .. حنا عالجنا الوضع لكن …
جراح : لكن ايش يادكتور … الله يرحم والديك يا دكتور خلك صريح معاي ولا تخبي عني شي
الدكتور : يمكن بعد مايصحى .. مايقدر ياكل الاكل ولا يشرب بحكم ان الجروح الي في حلقه .. بنضطر نفتح له فتحه اخر الحلقه
قام جراح وهو منصدم : وش قاعد تقول ..
الدكتور : اجلس يا بو خالد .. وخلنا نتفاهم بهدوء
جلس جراح
الدكتور : حاله خالد .. بنسبه للمرضاء الي عندنا .. هي افضل حاله … غيره ماعنده بلعوم و الثاني حتى مايقدر يتنفس الا من الاجهزه .. خالد نسبه شفائه 80٪ …بعكس الاطفال الي معاه … الي نسبت شفائهم 50 ٪ قل الحمد الله على نعمه الصحه و العافيه …
جراح نزل راسه وحمد ربه : الحمد الله الحمد الله
الدكتور ابتسم : وان شاء الله يكبر وتشوفهه عريس …
ابتسم جراح : جزاك الله خير
الدكتور : وياك ان شاء الله
طلع جراح من الغرفه وطلع من المستشفى بكبره
…………………………………………………………………………………………………………………………..

وعند مرام وهي جالسه بالصاله ودموعها ما توقفت من طلع جهاد : يارب .. يارب
ملاذ تمسح دموعها بكفها : قولي لا اله الا الله ،،، ان شاء الله مافي الا العافيه
مرام : لا اله الا الله
اللتفتت ملاذ على عبودي الي نايم على الكنبه .. ومبين عليه بردان
قامت له و شالته وكانت بتتوجه للغرفه لكن وقفها صوت مرام : خليه خليه هنا انتي مالك دخل فيه ( بدت تصارخ ) انتي بتذبحين عيالي انا عاررفه .. لأنك تكرهيني ولا تحبيني .. ايوه حتى جراح بتاخذينه .. خليتيه يكرهني علشان يصفى لك الجو .. ( قامت وهي تصارخ ) اطلعي برا بيتي انا ما ابيك هنا .. اطللللععععععععيي
ملاذ من الصدمه ماقدرت توقف جلست على الكنب وسدحت عبودي : مرام وش
قاطعتها مرام : قلت لك اطلعي ما ابي اشوفك هنا
ملاذ قامت : مرام وين اروح ؟
مرام بصراخ زايد : والله عاد موب شغلتي هاذي .. اعلمك وين تروحين ..
ملاذ: بس والله مالي غيرك
مرام : عندك عمتي روحي لها
ملاذ نزلت راسها .. ورااحت للدرج بخطوات ثقيله .. ماتقدر تصدق ان اختها تطردها من البيت .. اختها الي مالها غيرها ،،، راحت لغرفتها اخذت شنطتها وجلست تحط ثيابها .. وتمسح دموعها : ملاذ جلست على السرير بتعب وقالت : ليييه يا مرام ليييه كل هذا .. وين اروح للذل و المهانه في بيت عمتي .. االله يرحمك يمه .. وينك تشوفين وش صار لي… ماتهنيت من رحتي عن الدنيا .. انكتب لي الشقاء .. من بعدك ..
قامت بقوه وهي تمسح دموعها وتحاول تهدي نفسها : انتي اقوى من كذا يا ملاذ .. لازم تشوفين طريقك وتشوفين حياتك بنفسك .. وماتخلين حياتك بيد احد ..
جمعت ملابسها بالشنطه وشالتها
فتحت الباب وطلعت نزلت من الدرج وتوجهت للباب
وهي تفتح الباب بتطلع جراح يفتحه بيدخل
ملاذ: بسم الله
ناظرها وببرود : شايفه جني ؟
ملاذ بعلت ريقها : لا …
ناظر الشنطه الي معها وقال : وين رايحه .. ؟!
ملاذ نزلت راسها
جت مرام من وراها : انا طردتها عندك شي بعد ؟
جراح دخل وسكر الباب : وانتي براسك شر للحين ؟؟ ولدك بالمستشفى طايح و السبب اهمالك .. وانتي تطردين خلق الله
مرام تذكرت خالد دمعت عيونها و زادت على حمار عيونها حمار : وش صار عليه ؟؟ هو وينه ليه ماجى معاك ؟!
جراح اللتفتت على ملاذ : مراح تطلعين من البيت .. روحي لفوق
ملاذ وهي منزله راسها : لا اسسفه.. بروح عند عمتي ..
جراح : يهديك الله … العيال وش بيسوون من دونك
مرام بنهيار خالد وينه وييييييييييييينه …
وجلست على الارض ويدينها على وجهها
جراح راح لها ونزل لمستواها : خالد بخير يا مرام ..ويحتاج من يرعاه .. طفل صغير ما كمل سنه بحياته .. ولا حتى ذاق لذه ضمتك وحنانك له ..
هاذي المره تحذير لك .. و المره الجايه يمكن يصير شي مو لمصلحتك ..
وقام وخلاها وراح لفوق
ملاذ دمعت عيونها بعد ما تذكرت خالد .. : الله يشفيه ..
وطلعتت وسكرت الباب …
……………………………………………………………………………………….

الساعه 7 ونص المغرب … كانت مرام على حالتها .. جالسه وتصيح …
اما جراح كان جالس بغرفته وعنده عبود و فارس يلعبون ..
جراح متسند على السرير .. والهواجيس من كل مكان تجيه وقطع تفكيره عبودي يسأل : بابا وين خاله ملاذ
جراح فز وكأنه تذكر انها بتطلع : يوووه .. ذكرتني
قام جراح بسرعه لبس ثوبه … وهو يتكلم مع عبود : عبودي تعال معاي انت وفروس ..
عبود مسك يد اخوه ومشو ورا ابوهم
نزلو من الدرج و جراح قدامهم .. لف عليهم و شال فارس ونزل ..
شاف مرام نايمه في الصاله وخشمها يغطيه الحمار وتحت عيونها هالات سودا توجه لها وغطاها : انتي الي سببتيه لنفسك يا مرام .. الله يهديك
عبودي وهو يضحك : ماما نفس خلودي اذا بكى .. يصير خشمه احمر هههههه
جراح ابتسم .. : يله
اخذهم وركبهم السياره ..
اتصل على السواق… : شريف وين انت اخذت ماما ملاذ
شريف : ماما ملاذ راحت بيت مدام فاطمه
جراح : ومالقت الا هالمكان
توجه لبيت عمتها فاطمه
……………………………………………………………………………………………………….

وبعد ما دخلت لبيت عمتها شافت الي يعم عليه الهدوء و الظلام مخيم ..
ماتشوف الا لمبه المطبخ المفتوحه ..
استغربت من الي تشوفه واللتفتت على الخدامه و اسألتها
: وين عمتي فاطمه
الشغاله : ماما فاطمه في سفر
ملاذ استغربت مو من عوايد عمتها تسافر لأي مكان .. لأنها اساساً تكره السفر … : وين روح ؟؛
الشغاله : ما ادري انا ما اعرف !
ملاذ تنهدت وفتححت نور الصاله وجلست : طييب
الشغاله : مدام تبغين شي؟
ملاذ : لا لا ما ابغى شي ..
الشغاله كانت بتروح لكن ملاذ نادتها : خوذي الشنطه رقيها فوق ..
ملاذ بنفسها ( ادلع نفسي قبل ما تجي عمتي الماصونه )
اخذت الشغاله الشنطه وودتها فوق ..
ملاذ بتفكير : ياربي مدري شصار لخالد الحين .. حتى جراح مافهمت كلامه لمرام ؟.. ودي اروح له بالمستشفى ..
وبعد تفكير صوت جرس البيت يعلن وصول جراح
فزت ملاذ بخوف : مين جاي ؟!
ركضت الشغاله للباب تفتحه
…………………………………………………………………………………………………………………………………… ………….

بعد ما صحت راحت وغسلت وجهها : وينهم فيه ما اسمع صوت في البيت ؟
طلعت من الحمام وانتم بكرامه وراحت لغرفتها .. دخلت وشافتها محيوسه ..
ألمها راسها وحطت يدها عليه : اخخخ .. ياراسي .. وين راحو ..
وبعدها تذكرت الي صار لولدها بخوف اخذت التلفون : شريف جيب سياره عند باب الحين ..
شريف : ان شاء الله ماما
نزلت بسرعه من الدرج لبست عبايتها وطلعت ودموعها بعيونها
وبعد ماجاب السياره ركبت وسكرت الباب بأقوى ما عندها : روح مستشفى
شريف : اي مستشفى ..
مرام بصوت باكي : ياررربييي
اخذت جوالها وهي ترجف واتصلت على رقم جراح
…………………………………………………………………………………………………………



دخل عبودي وهو يركض لملاذ : خاله ملاااااااذ
ملاذ ابتسمت وهي تضمه : اهههلين
عبودي : انا نمت وبعدها قم ماشفتك انتي وين رحتي
ملاذابتسمت : رحت لبيتي
عبودي : بيتك هذا ؟
ملاذ : ايوه بيتي
عبودي : انتي لحالك ؟ هو كبير ليش وانتي بس فيه ؟
ملاذ : لا فيه عمتي الكبيره
عبودي : العجوز الشريره
ضحكت ملاذ لأنها دايما تقول له قصه العجوز العجوز الشريره .. وهو متخيلها انها عمتها .. : ايوه….
عبودي : بابا وفارس برا في الشارع .. تعالي معانا بابا بيروح فينا للملاهي
ملاذ: لا مقدر اروح عندي شغل
عبودي : خاله الله يخليك تعالي معانا
ملاذ : عبودي مقددر والله
عبودي نزل راسه : انا دايما اتمنى انه انتي ومااما تروحون معانا للملاهي … وخلودي بعد
ملاذ بحزن من حال عبودي .. الي كل ماله ويككبر ولا شاف حنان الا من ابوه : بس اللبس عبايتي واجي ..
عبودي بفرح : ايوه ونروح نشوف خلودي بعد..
ملاذ ابتسمت : اووككي

…………………………………………………………………………………………………………………………..

جراح واقف ومتسند على سيارته البي ام ورافع رجل وبرود يتلكم : مستشفى ال…. ، مانعين الزياره الحين ..
مرام بصراخ : مالك شغل ..
جراح سكرها ببرود وهو يشوف عبودي جاي له : هاه بتروح معانا ولالا ؟
عبودي بفرح : ايوه بتروح …
ركب السياره وسكر الباب ..
وابتسم جراح يوم شاف ملاذ جايه …
ركب السياره
وركبت ملاذ ورا …
ملاذ : السلام عليكم ..
جراح وعبودي : وعليكم السلام
فارس راح لها ورا وجلس عندها وهو مبتسم لشوفتها مسكته ملاذ وضمته
وعبودي جالس يغني من الفرحه
جراح يوجه كلامه لملاذ : ادري انك قلقانه على خالد ..
ملاذ ساكته
جراح : بس الحمد الله الدكتور يقول ان نسبه شفائه 80٪
ملاذ بصوت هادي وكأنها ارتاحت: الحمد الله
جراح : الحمد الله …
وطول الطريق ساكتين حتى وصلو للملاهي …..
……………………………………………………………………………………………………………….

دخلت للمستشفى .. بخطوات بطيئه .. ودموعها ما وقفت .. خافت تدخل ويقولون لها مات .. مههما يكون هي امه .. وتخاف عليه اكثر من خوفها على اي احد ثاني … همها الاول و الاخير هو .. حست انها كرهت نفسها بعد الي سوته بعيالها … ندمت بكل لحظه تركتهم مع ملاذ .. حبت تغير من نفسها .. وتمنت ان جراح يرجع لها مثل اول .. لكن جراح تحمل مافيه الكفايه .. مو شهر ولا سنه .. تحمل 8 سنوات معها .. شهقت وهي تمشي سرعت بخطواتها للرسبشن وبصوت مبحوح قالت : الله يخليك ابغى رقم غرفه العنايه المركزه …
: اسم المريض… لو سمحتي
مرام ببحه : اسمه خالد بن جراح ال……
: رقم 6 .. لكن يا اختي مانعين الزياره عنه الحين .. الساعه مثل ماتشوفين 10 ونص بالليل.. !
مرام بصراخ : انا ماشفته …. انا ودي اشوووفه الحححييين ….
ونهارت وهي تصيح : ماتفهمون هو ولدي انا … ودي اشوفه …الله يخليك ابغى اشوفه
ركضو لها الممرضات وهم يهدونها .. لكن مافاد
تصارخ وتصيح ومو سامعه اي احد همها تشوف ولدها
اخذوها وعطوها المهدء ..
…………………………………………………………………………………………………………………………………… ……………….


وفي الملاهي .. كانت ملاذ تلبس عبودي سواره الالعاب … : عبودي لو سمحت اثبت مو قادره اللبسك ..
عبودي وهو يهز رجله : بسرعه ودي اروح اللعب
ملاذ : اوكي يابابا استنى شوي اللبسك اياها علشان تروح وتلعب
وجراح يتأملهم وهو مبتسم
ملاذ : فروس لبست السواره
جراح : ايوه لبسته اياها ….
ناظرت فيه ملاذ وسكتت اخذت فروس و عبودي ودخلتهم للنطيطا وجلسو يلعبون وملاذ واقفه تراقبهم
وقف جنبها جراح وتكتف : ملاذ
ملاذ اللتفتت له
جراح : ممكن اسألك سؤال ؟
ملاذ اللتفتت للألعاب مره ثانيه : تفضل !
جراح : ليه تركتي البيت ؟ وانتي تشوفين شلون عيالي متعلقين فيك ..
ملاذ : مو بيدي
جراح : واذا قلت لك ارجعي ومرام ماعليك منها
ملاذ: مستحيل ارجع
جراح ناظرها : وليه كل هذا خوف من اختك
ملاذ اللتفتت له مره ثانيه : لا ياجراح … انا ببيتك انهنت وانداست كثيييير كرامتي .. وجاء الوقت الي اثبت لنفسي وللناس اني اقدر اعتمد على نفسي بكل شي .. لا بأكلي ولا بشربي ولا بعيشتي كلها .. ولا احد يقدر يتحكم فيني
جراح : ثقتك قويه بنفسك ياملاذ .. لكن ليه رحتي لبيت عمتك دامك ماتبين تعتمدين على نفسك
ملاذ سكتت ملاذ شوي وبعدها قالت : لغرض ابيه .. وبعدها بطلع من حياتها ..
جراح : ووين تروحين … ؟
ملاذ اللتفتت له وبعزم قالت : لخوالي ….
جراح بصدمه : لخوالك .. !!!!!!!!
ملاذ ابتسمت : ايوه خوالي .. واتوقع عندي من الخالات 2 و الخوال 1 وجدتي
جراح سكت ونزل راسه : راح نفقدك يا ملاذ .. بنفقدك كثيييير
ملاذ سكتت وهي تشوف العيال يلعبون .. وبقلبها ( وش اقولك ياجراح .. اانا بعد بفقددددكم كثثثير ….. كثيررررر )
جي عبودي وهو يسحب يد ابوه : بابا تعال تعال اللعب معاي تعاال
جراح بصدمه : لا يابابا عيب … بعدين يعيي الرجال الي هناك ..
عبودي برجا: بابا بس شوي تعال
ملاذ فيها ضحكه
جراح وهو متوهق : لاحول ولا قوه .. يابابا والله مقدر رجلي تعورني ..
عبودي كشر بوجه ابوه وراح
ملاذ ضحكت
جراح اللتفت لها : وايش الي يضحك
سكتتت ملاذ بخوف وبعدها قالت: ولا شي
ضحك على خوفها ….

وبعد ساعه رجعو للبيت وهم هلكين من التعب .. عبودي نام بالسياره بحضن ملاذ وفروسي على الكنبه

ملاذ بعد سكوت : جراح
جراح : هلا
ملاذ : ترا امك قالت انها تبيك .. اليوم الظهر دقت
جراح ضرب جبينه : يوووه ذكرتيني
طلع جواله و كان بيدق لكن صار فاضي الشحن .. : مو وقتك ابدا
وصلها للبيت عمتها وراح هو الثاني لبيته
…………………………………………………………………………………………………………………………………. ……………..


نزلت من الدرج بسررعه وعبايتها مفتوحه وكأنها بتقلع .. ووطاحت طرحتها : اوووووف ///
رجهت تجيبه بسرعه وهي تسمع صوت البوري الي مزعج الحاره : طييييب طيييييييييب .. بفهم ليه مايصبر هالنحيس
رجعت على ورا وهي تتذكر انها ما اخذت جوالها : يا اللله كييييف نسيته ..
رجعت تركض للدرج وصقعت بأمها : ليان على وين ليه مستعجله
ليان وبصراخ وهي تتعدا امها بالدرج : بروح للمول … بس ولدك هذا اليوم عليه القصاص
امها : بس الله عليه الرحمن الرحيم .. فال الله ولا فالك يا الهبله
ليان اخذت جوالها من الغرفه ورجعت تركض من الدرج .. ويوم وصلت عند عتبت الباب بتطلع صرخت امها : لحححححظه نسيتي شنطتك
ليان بصراخ : جيبيها بسرعه
مها : والله من الفهاوه الزايده .. تعال خوذيها
ليان ركضت واخذتها من امها ،، لكن
وقف صوت البوري وهي جن جنونها
ليان بصراخ وخوف : لا يصيير رااح
مها ضحكت : الله يعينه .. اذا كان رايح .. وش الي يخليه يسلم من ايدك..
ليان : لا اقطعه للكلاب بعد
مها ضحكت
ليان اخذت جوالها و اتصلت عليه : راكان …. والله وصرت تروح وتتركني
راكان ببرود : يابنت الناس والله اني واقف استناك اطلعي يله
ليان ابتسمت : ياححححبي لك
سكرتها و لبست عباتها وطلعت
ليان تصير بنت مها ( ام جراح ) الثانيه عمرها 20 .. قسم انقلش .. انسانه فاهيه لبعد درجه .. مايهمها اي شي غير الروحات و الجيات .. انسانه حبووبه
بيضاء .. مليانه شوي .. وجسمها متناسق .. لكنها عصببيه
مها : الله يخليكم لبعض يا عيالي
وفجأه رن تلفونها
شافت الرقم واتسعت عيونها و ابتسمت بفرح ودت : هلا وغلا ومسهلا
جراح ابتسم : هلا يمه …
مها : هلا فيك ،، وينك ياوليدي ماتتصل ولا شي
جراح :انشغلت يمه اعذريني
مها :وش فيه صوتك .. مو عاجبني
جراح سكت شوي وبعدها قال : خالد
مها بخوف : وش فيه ؟
جراح بحزن : دخل اليوم للمستشفى
مها : ليييه وش فيه ….!
جراح : ابتلع قطعه خشبيه …
مها بخوف ..سكتت ..وبعدها قالت : هو وينه الحين ؟
جراح : بالمستشفى
مها : واخباره ؟
جراح بضيق : تحت الله وبين يديه ..
مها بحزن : الله يقومه بالسلامه ان شاء الله .. اخبار عبودي و فروس
جراح : كلهم بخير الحمد الله
مها : ومرام
جراح : مدري عنها
مها : كيف ماتدري عنها ؟
جراح : عند ولدها بالمستشفى اكيد
مها : الله يعينها المسكينه .. و يقوم ولدك بالعافيه ان شاء الله … لازم اجي للرياض اشوفكم //
جراح : لا يمه لا تتعبين نفسك .. اول مابيصحى خالد ان شاء الله .. بنكون عندكم بالشريقه
مها بفرح : الله يستر عليكم ويخليكم لي يا رب
جراح : و الشركه فيه سعود يقوم فيها ..
مها : الحمد الله ..
……………………………………………………………………………………………………………………………………
ومن بكرا الصبح الساعه 6 ..
فتحت عيونها بشويش .. كانت حيل تعبانه ..: وش الي صار وين انا فيه
جت الممرضه وهي تسحب منها المغذي: الحمد الله على السلامه
مرام مسكت راسها : يالله .. كم الساعه الحين
الممرضه : سته الصباح ..
مرام فزت من السرير : ولدي … خالد وينه … وين راح ..
الممرضه قومتها : لا تخافي .. تعالي وشوفي ولدك ..
مسكت يد مرام ومشت فيها لقسم العنايه المركزه
وصلتها لغرفه ولدها لبستها ودخلتها ..
مرام قربت لخالد بهدوء ودموعها بعيونها وبصوت كله تعب .. ماتدري وش فيها حاسه انها بتفقده .. حاسه حياتها بتروح لو راح خالد .. قربت منه وجلست على سريره مسكت يده وباستها .. وباستها ثاني مره .. وعيونها مليانه دموع : خلود حبيبي .. انا ماما .. قوم شوفني … حيبي خلودي اوعدك اني ماراح ازعلك ،،، لا انت ولا اخوانك … بس قوم .. قوم و اوعدك اروح فيك لكل مكان ..!
قربت من جبينه وباسته : حبيبي خلودي .. قوم .. والله لو رحت بروح معاك ..
جت لها الممرضه ومسكتها : خلاص .. لازم تطلعين
مرام : مراح اطلع .. بجلس عنده حتى يصحى ابي اضمه .. الله يخليك
الممرضه : اسفه هاذي اوامر من الدكتور .. مايصلح احد يزوره الا مده قصيره
مرام بترجي وعيونها دموع: الله يعافيك ابغى اجلس عنده لو ساعه
الممرضه : اسسفه ..
قامت مرام معها .. بس رجعت وقبلت يده .. وقبلت جبينه .. وبعدها مشت وعيونها عليه
وبعد ماطلعت من العنايه ..
شافت بوجهها جراح …
مرام بفرح : جراح شفت خالد شفته
جراح ناظرها .. رحمها .. كان شكلها جدا تعبان ..
العبايه الي مرميه على كتفها بأهمال و الصنفه على راسها لفتها بحوسه .. عيونها مليانه دموع خشمها احمر السواد تحت عيونها ..
كان شكلها يدل على وحده ماعرفت معنى الفرح بيوم .. يمكن عقاب من رب العالمين من الي تسويه بأختها .. او حتى كبرها و غرورها ..
ولكن كل ابن اادم خطاء وخير الخطائين التوابين …
جراح ابتسم : الله يقومه بالسلامه
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………….

صحت على صوت عمتها معصبه و تتكلم بصوت عالي ماميزت وش كانت تقول .. بس الي تعرفه انها معصبه
قامت وهي تتنهد : ياربي وش بقول لها هاذي الحين ؟
راحت للحمام .. توضت ..
طلعت من الحمام : يالله صباح خير … الله يعينني عليك يافطوم …
صلت وهي فس التسلم الاخير
دخلت عمتها وهي بقمه عصبيتها : وش جايبك لي بعد هافتره يابنت صالح
ملاذ قامت وهي ترتب السجاده وحطتها فوق السرير
فاطمه : ردي علي … وش الي جابك ..
ملاذ ببرود : جيت ابي اسألك بعض الاسأله .. واتوكل
فاطمه : وانا ما ابي اجواب ؟ … ممكن تنقلعين ؟
ملاذ : لا بتجاوبين غصب ..
فاطمه : والله وصااار لك لسان يابنت صالح …
وقربت لها بتعطيها كف لكن مسكتها ملاذ: خلاص انسي ملاذ الطيبه … ملاذ الحين صارت اقوى بكثثثير
فاطمه : مايعلى خشمك علي .. والله لا اوريك نجوم الضهر والله
ملاذ : لا تحلفين …
بعدت يدها : ابي منك جواب واحد بس
فاطمه والشر مالي عيونها : الي سؤاله ؟
ملاذ : خوالي وينهم ؟
فاطمه ضحكت بستهتار وبكذب قالت : ههههههههههه … وانا وش بيعرفني خوالك وينهم ؟
ملاذ : جاوبي على سؤالي … خوالي وينهم
فاطمه : واضن اني جاوبت … وقلت لك مدري
ملاذ : اوكي يا فاطمه …
راحت لشنطتها وفتحتها .. جلست تدور ورقه .. ولقتها اخيرا ..

: هاذي الي بتنهي حياتك يا فاطمه ……. اذا ماقلتي لي وين خوالي !!!!!!!!!!


…………………………………………………………………………………………………………………………………



نهايه البارت الثالث ..

الورقه الي مع ملاذ وش تصير ؟
هل هي صدق بتنهي حيات فاطمه او لا ؟
ووش راح يصير لخالدد ؟

انتظروني بالبارت الرابع بعنوان
(الاقدار خير مهما كانت قاسيه ...)
ان شاء الله بعد 3 ايام ……….


ابي حماسكم …



تعديل سنوريتا; بتاريخ 17-07-2013 الساعة 04:16 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 17-07-2013, 03:55 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


وينكم -_-!

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 17-07-2013, 04:37 PM
أحلى ذاآت أحلى ذاآت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


السﻻم عليكم ....
اول شي رمضااان كريييم تصوووومي وتفطري على خيييير ...

رواااايتك روووعه والقصه كتيييير حلوة ...
واسلوبك جذاااب جدا ....
اتمنى انك تكملينها وما توقفين ...
مراااام يمكن الله هداها بس جراح ما اظن بيرجع لها ...

للحين ما عرفت من هو صاحب القلب الكبييير بطل روااايتك..
هل هوو جراح وﻻ بطل ثاني ما ظهر للحين


وتش راح يصير لمﻻذ بعد ما تروح لخوالها ....



في انتظااار البارت الجاااي ..
ﻻ تتاااخرييين بليييييز

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 17-07-2013, 07:39 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


تسلمين حبيبتي

وشكرا علئ التشجيع
نورتي الصفحه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 17-07-2013, 10:08 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


يارب اللقى تفاعل .. واكملها ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 18-07-2013, 03:07 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


.............؟ /:

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 18-07-2013, 07:06 PM
صورة حبيبة الشرقية الرمزية
حبيبة الشرقية حبيبة الشرقية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


اتيت لاقف بين سطوركِ 
اتيت لامتع عيني 
بعذب البوح وجميل الكلام 
اتيت وقد شدني النور المنبعث 
من هنا


رواية جميلة ننتظر التكملة حبيبتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 18-07-2013, 08:20 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !


هلا فيك حبيبتي

وان شاء الله التكمله بككرا

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 19-07-2013, 05:26 PM
صورة سنوريتا الرمزية
سنوريتا سنوريتا غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !




الجزء الرابع …

الاقدار خير مهما كانت قاسيه …




قد يقضي المرء عمره كاملا
في صحبه الكلمات
دون العثور ابدا على الكلمه المناسبه ..


فتحت عيونها على الاخر .. ماكانتت ابدا تتمنى ان هالورقه تصير بيدين بنات صالح .. طول عمرها عايشه في هالبيت .. والورقه مختفيه .. وش الي طلعها الحين ماتدري .. قالت بالهدوء الي يسبق العاصفه : من وين لك الورقه هاذي ؟
ملاذ : مو مهم انك تعرفين .. المهم انك تقولين لي وين خوالي .. ؟
فاطمه نزلت راسها و شدت على كفها بقوه وبتردد قالت : خوالك … خوالك ..
ملاذ بستعجال : ايوه خوالي .. وينهم ؟
فاطمه : خوالك.. ساكنين في الشرقيه ..
ملاذ بصوت باكي : طيب وينهم عنا كل هالمده …
فاطمه لفت عنها : مدري .. الي طلبتيه قلت لك اياه .. ممكن تعطيني الورقه ..
ملاذ لفت الورقه ورجعتها للشنطه : اسفه .. مراح اعطيك اياها الا اذا رحت للشرقيه وشفت خوالي هناك .. وتأكدت
فاطمه بصوت هادي : اوكي ..
كانت بتطلعع لكن وقفها صوت ملاذ : لحظه ..
فاطمه وقفت : فيه شي ثاني
ملاذ : ايوه … وين ساكنين
فاطمه : خوالك معروفين في الشرقيه .. وبكل مكان اسمهم .. تقدرين تروحين وتسألين ..
ملاذ حست براحه .. لكن ماكانت تدري عمتها صادقه ولالا : بحجز لي اول طياره على الشرقيه ..
فاطمه بصوت ماينسمع : باللي مايردك ..( علت صوتها ) بس ممكن اذا وصلتي وتأكدتي من كلامي .. ترسلين لي الورقه
ملاذ : ….. لازم أأمن حياتي اول شي .. وبعدها اعطيك الورقه .. لأن مابقى لي غير هالبيت من بعد ابوي ..
فاطمه اللتفتت بسرعه : ملاذ بتعطيني الورقه ولا والله لا اسوي شي مو لمصلحتك
ملاذ ابتسمت وهي تاخذ الورقه وتحطها بشنطتتها .. : اعلى مابخيلك اركبيه …
واخذت شنطتها ونزلت ..
فاطمه هنا ماقدرت تسيطر على عصبيتها ضربت برجلها على الارض : والله ما اخليها لك يابنت صالح …
ونزلت وضربت بالباب وراها …
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………….…….


طلعت من البيت و الساعه تقريبا ٨ ونص الصباح كان يوم الخميس

اجرت لها تكسي وراحت لأي سوق مفتوح بهالوقت // كان معها فلوس فقررت تروح تاخذ لها اشياء قبل ماتروح للشرقيه الي للحين ماحجزت للطياره ..
بتردد مسكت جوال وكانت خايفه تتصل على جراح .. لكن مالها غيره بعد الله
جراح : هلا
ملاذ بتردد وخوف : السلام عليكم
جراح ابتسم : وعليكم السلام
ملاذ: اخباركم
جراح : من بعدك .. ما اضن اننا بخير
ملاذ زاد خوفها .. : جراح ممكن خدمه
جراح : اكيد .. تفضلي
ملاذ سكتت شوي … ماكانت تدري وش تقول له او كيف تشرح له : جراح ابغاك تحجز لي تذكره .. للشرقيه
جراح بستغراب : للشرقيه ؟
ملاذ : ايوه للشرقيه
جراح ماحب يسألها .. حس انها ماتبي تبين له اي شي : خلاص متى تبغين الرحله
ملاذ : امم اليوم الظهر .. الساعه ١٢ ..
جراح سكت شوي .. وبعدها قال : خلاص .. ان شاء الله
ملاذ براحه : مشكور ماقصرت ..و الفلوس...
جراح ابتسم : اعتبري مابيننا فلوس يا ملاذ .. الي سويتيه لنا اكثر من فلوس تذكره ..
ملاذ حبيت تغير الموضوع : الا اخبار خالد
جراح : الحمد الله … الدكتور يقول انه بدا يتقبل العلاج ،، ويتحسن ..
ملاذ: الله يخليه لكم …
جراح : اممين يارب ..
لحظه صمت .. وبعدها ملاذ قالت
ملاذ : مع السلامه
جراح : الله معاك ….
………………………………………………………………………………………………………………
وبعد ساعه

كانت تروح وتجي وتفرك يدينها ببعض .. حست انها منذله بسبب ورقه .. الي لو تروح منها راحت كلها ..: والله يا ملاذ ما تشوفين خير .. الله ياخذك كيف قاهرتني …
وبصراخ : سورا جيبي مويه
سورا بخوف ركضت تجيب المويه
فاطمه وقفت وابتسمت بخبث : ماراح تاصلين للشرقيه الا وانتي منتفه يا بنت ال…#####
اخذت جوالها ودقت على صديقتها ام ثامر : هلا ولله يام ثامر ..وش اخبارك وش علومك ان شاء الله بخير … ……. الحمد الله ….. الا يا ام ثامر مو تقولين ولدك يشتغل في الطيران … ايوه … ايه مشاء الله … طيب يا ام ثامر ودي بخدمه منك .. هههههه لالا تخص ملاذ تذكرينها …… ايوه الي كنتي بتزوجينها لثامر … ايوه … مايامر عليك عدو… هي اكيد حجزت .. بأسم مين ….ايوه ملاذ بنت صالح ال……….. خلاص ان شاء الله …… لاتخيبين ظني يا اسماء .. هههههه …. خليها تندم انها ماوفقت على ولدك … ههههههههههههههههههه … ابد مشاء الله عليه كامل و الكامل الله .. ان شاء الله .. يالله اشوفك على خير

سكرتها وهي بقمه السعاده .. : الحين بتشوفين … والله ان مارجعتي تترجيني .. ما اكون فاطمه ….

…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………………


وصلتها رساله من جراح تقول ( حجزت لك الساعه وحده .. اليوم الظهر .. لا تتأخرين علشان ماتروح عنك … تاصلين بالسلامه )
ملاذ ابتسمت برتياح … توجهت للمطار علشان تنتظر
وبعد ماووصلت للمطار
راحت للموضفين : لو سمحت
الموظف : تفضلي
ملاذ: امم .. انا مسافره للشرقيه .. ( حست انها غبيه على هالاجابه )
الموظف ابتسم : ايوه ؟
ملاذ : امم اسمي ملاذ صالح ال///
الموظف : تبين تأكدين الحجز ؟
ملاذ : ايوه
الموظف : اوكي لحظه اشوف لك ..
جلس ١٠ دقايق وهو يحوس : ايوه اختي .. ملاذ صالح ال…. الرحله للشرقيه وقم السجل المدني .. ١١٠٣#####
ملاذ: مشكور اخوي ..
الموظف : العفو ..
… و اللتفتت وراحت تجلس مره ثانيه بالمقاعد .. وسندت راسها على الكرسي .. وهي تشوف الناس الي رايح والي جاي .. : سبحان الله .. محد مرتاح .. الكل شاقي بحياته .. ومن شاف مصيبت غيره هانت عليه مصيبته … مو بس انا الي ضايعه وماعندي احد … غيري مالقى الامان .. وغيري ماعنده اهل ولا عنده اصلا مسمى عائله .. ياربي لك الحمد ..
تذكرت قبل ١٠ سنوات كيف كانت ضعيفه و صغيره وحتى ماتعرف كيف تدبر نفسها … همها تلعب .. : الله ياذك الايام .. وش كثر كانت قاسيه .. ( وضحكت ) هههههههه متى صارت حلوه اصلا … ايييي ياعمتي الله يهديك كيف عذبتينا
… وبعدها سكتت وهي تتخيل اشكال خوالها وخالاتها : غريبه .. ماسألو عنا … ولا حتى حاولو يبحثون … يارب مايكونون نفس طبع عمتي .. ماعليه انا راح اروح و اشوف وش نهايتها .. الله يكتب لي الخير بس …
سكتت وقامت من الكرسي بتروح تدور بقاله او اي شي تشتري مويه .. مسكت شنطتها وراحت تتمشى بالمطار
دخلت متجر بسيط وصغير .. لكن كل شي متواجد فيه .. دخلت وتفاجأت ان فيه ثلاث جباب .. حاولت تبعد عن نظراتهم .. وتتلهى لكن مازالو يناظرونها ويعلقون … خافت منهم حيل .. لكن مابينت خوفها .. اخذت لها كروسان ومويه
وحطتهم عند الماحاسب
جا واحد من الشباب لها : .. لا تعطينه ولا ريال .. على حسابي ،،
ملاذ تركته وكأنه ماتكلم فتحت بوكها وعطت المحاسب اخذت الكسيه وطلعت
الشاب لحقها : انتي يا حلوه
برضو ماعطته وجه ..
الشاب تسارع بخطواته وسبقها ووقف قبالها : ممكن تردين .. ولا القطو ماكل لسانك
ناظرته من فوق لتحت وبعدت عنه وكملت طريقها
لكن الشاب مايأس لحقها : على الاقل قولي لو اتركني بحالي ..
ملاذ وقفت وهي معصبه التفتت عليه : ماعندك كرامه ؟
الشاب : ادوس كرامتي دام هالقمر واقف قبالي
ملاذ مشت وهي معصبه : لو سمحت ماني ناقصتك ممكن تتركني
الشاب : اترك هالقمر واروح .. مو معقوله
ملاذ بقلبها ( الله ياخذك كيف نشبه ) : وش تبغى بالضبط
الشاب : ابغاك
ملاذ : وانا ما ابغاك
ونادها واحد من الشباب الي واقفين عند المتجر : سطام تعال …
ملاذ ارتاحت بعد مانداه صديقه ومشت بأسرع ماعندها .. وجلست بالكرسي الكانت جالسه فيه من قبل
فتحت الكروسان وسمت بالله وبدت تاكل : يالله كيف هالشباب فيهم بجاحه …
…………………………………………………………………………………………………………………………………… ………..
الساعه ١٠ ونص الصبح
كانت جالسه عند التلفزيون بعد ماطمنها جراح ان خالد تحسنت حالته … جبنها عيالها ..
مرام وهي تأكل فارس وعبودي يلعب : فروس حبيبي لازم تاكل مايصير كذا
عبودي : ماما انتي ليه ماتروحين لشغل
مرام : علشان خلودي بالمستشفى
عبودي سكت
مرام : عبود حبيبي تعال كل
عبودي : لا انا ما احب البسكويت
مرام استغربت منه : لييه ؟!
عبودي : ما ادري .. انا من زمان ما احبه ..
مرام سكتت ونزلت راسها على فارس .. دمعت عيونها .. حست انها مافهمت عيالها للحين .. ماتردي وش يحبون ماتدري وش يكرهون رفعت راسها وهي مبتسمه مسحت الدمعه الي نزلت من عينها وقالت : طيب اسوي لك شي ثاني
عبودي ابتسم : ايوه ابغى مكرونه ..
مرام وهي مبتسمه قامت وحطت فارس على الكنب : من عيوني الحين ازين لك احلى مكرونه
عبودي قام وترك اللعبه الي بيده : بسويها معاك
مرام مدت يدها : تعال …
ركض عبودي معاها وحده مستانس ..
……………………………………………………………………………………..

جالس وبيده كبتشينو وبيده الثانيه ورقتين يقراهم : والله يا سعود علمي علمك .. خبري انها تخاف تروح لحالها لأي مكان .. تخاف مني انا وش عاد تسافر لحالها بدون احد ..
سعود وهو حاط رجل على رجل ومعه السبحه : وانت خبل تحجز لها
ترك الورقه الي بيده وشرب من الكبتشينو وتركه : وليه خبل .. الخبل الي يخليها عند هالعجوز الي ماتخاف ربها
سعود : اي والله انك صادق .. بس هي ماتعرف تدبر نفسها هناك
جراح : ملاذ تغغيرت .. تغيرت كثير عن قبل … وهي تكلمي حسيت بعيونها حده وقوه و طموح ..
سعود بمزح : لا الظاهر انك حسيت بالحب لها ..
جراح مسك كرتون المناديل وضربه فيها : اقول ليه ماتكرمني بسكوتك افضل .. !
سعود مسك راسه :ااخخخخ .. ههههههههههههههه
جراح ابتسم وكمل يقرا الاوراق
سعود : الا صدق … وش صار على مرام
جراح رفع عيونه وعقد حواجبه : لاتجيب طاريها
سعود : افا… كارهها لدرجه انك ماتبي تسمع طاريها ؟
جراح : واكثر ..
ونزل عيونه على الورق مره ثانيه
سعود : لازم تحدد موقفك معها …
جراح ببرود وهو يحوس بالورق : لما يصحى خالد بالسلامه ..
سعود : بس هي اكككيد انها تغيرت
جراح ترك الاوراق ورجع على ورا بتعب : ايوه تغيرت … لكن انا ماراح اتغير
وتكتف وقال : ممكن تسكر هالموضوع .. ولا عندك شي ثاني
سعود بسرعه :لالالا ماعندي اي شي ..
جراح ابتسم ورجع لأوراقه موه ثانيه …
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …….

وعند ملاذ ….
حست ان النوم سيطر عليها .. تسندت على الكرسي .. وتضمت شنطتها ودخلت بسابع نومه
..
لكن ماكانت تدري ابدا ان فيه عيون تراقبها من بعيد .. تستنى بس تغفي عيونها علشان تجي تسوي الي في بالها ..
قرب لها شوي شوي
سحب الشنطه من بين يدينها .. ولا حست بأي شي … لأن التعب كان منهكها .
.ركض بسرعه .. طلع لسيارته وبأسرع ماعنده مشى ….

………………………………………………………………………………………………………………………….
وبعد ساعه

فاطمه وهي تسمع الاخبار الحلوه : جزاك الف الف خير يا اسماء والله مدري كيف اشكرك على هالهديه
اسماء ( ام ثامر ) : تتهني فيها يارب
فاطمه ابتسمت وهي تشوف الورقه الي كانت بيدها
اسماء بضيق وقالت بوقاحه: لكن ثامر الله يهديه .. مارضى ابدا انه يأذيها .. او يعمل لها حاجه
فاطمه : يووع خساره .. ياليته منتفها تنتيف
اسماء : ومن رفضت ولدي وانا مو طايقتها بنت ال #####
فاطمه : اصلا هي ماتستاهل احد يزوجها ولد ناس و متربي .. يبيلها واحد سكير علشان يعقلها …
اسماء : اي والله انك صادقه ..
فاطمه : مشكوره مره ثانيه .. اردها لك بالأفراح
اسماء : الفعو حبيبتي .. يله مع السلامه
وبعد ماسكرتها منها
حطت رجل على رجل وهي : الحين بنشوف وش تسوين … روحي لخوالك … بس بدون هالورقه يا #####
ضحكت بشطانه وهي تضم الورقه : و البيت صار ملكي انا .. لحالي .. وبخلي مرام تتنازل عنه وبسهوله بعد ..
وكملت ضحكتها
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………………

بعد ماصحت .. حست رقبتها متكسره من الكرسي … قامت وهي تتأفف وتتألم : اخخ وش هالألم ..
عدلت جلستها وحطت يدها على رقبتها .. وعلى طول شافت ساعتها
وكانت على ١١ وونص ارتاحت : الحمد الله … يالله وش هذا الحر ..
حركت عبايتها علشان الهوا .. وبعدها قامت : خل اروح اغير المكان احسن لي ..
كانت بتاخذ شنطتها لكن مالقتها موجوده شهقت بقوه وقالت : ويننننننها
ومن الصدمه ضلت واقفه وتناظر مكانها : صك البيت و جوال …
ركضت بتقول للأمن .. لكن ماحصلته … وقفت وهي تحس نفسها ضايعه بين هالعالم و الناس …
وبعدها شافت حارس الامن جالس على احد الكراسي عند البوابه وركضت له : لو سمحت
وقف الحارس يوم شافها تلهث وترتجف : شنطتي مسروقه من هناك
أشرت على مكانها
الحارس : والله يا اختي حنا مو مسؤولين عن السرقه .. روحي للأمانات تلقينهم موجودين هناك
أشر على مكان بعيد وكان فيه رجلين واقفين
راحت تركض لهم : لو سمحت انا شنطتي مسروقه .. عند هالمكان
وتأشر بأصبعها
الامانات : متى مسروقه
ملاذ ودموعها بدت تنزل : مدري انا كنت نايمه
ضحك الرجال وبعدها قال : والله يا اختي ما اقدر افيدك .. لأنك انتي المسؤوله
ملاذ بدت تصارخ : وش اسوي …قول لي وش اسوي فيها اوراق مهمه
وهو يهز مكتوفه بمعنى مدري : والله مقدر اقول شي .. كان جبتيها لنا قبل لا تنامين
ملاذ حست انه جالس يستظرف //
تركته ومشت بدت تمسك الناس وتشرح لهم كيف شكل الشنطه … لكن مالقت اي جواب
وبععدها سمعت صوت الاعلن لوصول الطياره الذاهبه ل الشرقيه
ركضت لنفس مكانها وهي تتذكر ان معها شنطه صغيره فيها بكوها و اغراضها الخاصه
وشافتها موجوده تنهدت برتياح .. : اكيد كل هذا من وراك ياعمتي …
مسكت الشنطه وتوجهت للطياره ……
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………

كانت جالسه على الصوفيا وقدامها الشباك الكبير الي يطل على الحديقه ومعها كتاب وتقراه
جت لها اختها منار وجلست جنبها : يالبى المثقفيات ياناس … والله يا اختي لو يشغلونك دكتوره بأحد المستشفيات كان اخذتي مرتبت شرف ..
ضحكت وهي تسكر الكتاب : للأسف قسمي مو طب … ولا كان اشتغلت ماعندي مشكله
منار : ههههههههههههههه … وينها ليان ماشفتيها ….
ريم : لا والله الظاهر اني سمعتها تقول لراكان انها بتتسابق معاه بالمسبح .. والله اعلم
منار : شدعوه طالبه منك تفسير حلم .. يله اجل اروح اشوف وش يسوون
ريم ضحكت : ههههههههههههه … الله معاك
نزلت بشقاوه … شافت امها جالسه عند التلفزيون … حست ان امها شارده شوي .. جلست بدفاشه : الي ماخذ عقلق يتهنى فيه ..
مها وهي حاطه يدها على قلبها : خرعتيني الله يصلحك ..
منار مسكت ضراعها وانسدحت على كتفها : مين تفكرين فيه … اكيد فيني
مها : وليه افكر فيك ان شاء الله … انتهو الناس ؟
منار بزعل تركت ضراع امها ومدت بوزها: حرام عليك .. بنتك الصغيره الدلوعه الي مالك غنى عنها تقولين لها كذا ..
مها : الله ياجرك .. اسكتي لا تسمعك ليان وتنط
منار سدت فمها وضحكت
مها ابتسمت : يخليكم لي يارب
منار وهي توقف : امين ويخليك لنا ..
وراحت للحديقه …
منار تصير بنت مها الثالثه و الاخيره .. عمرها ( ١٨ ) … عايشه طفولتها .. بريئه جدا .. تحب المغامرات .. لكن تخاف شوي .. و بنفس الوقت دلوعه العائله
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………………

طلعت وتوجهت للمسبح … شافت ليان معصبه وواقفه عند المسبح … وراكان يضحك عليها
منار : وش عندكم .. ليه ماعزمتوني معكم
ليان توجهت بعصبيه للكرسي واخذت فوطتها : كان يفور عقلك ..
منار ضحكت على عصبيت اختها ووجهت كلامها لراكان: ليه معصبه ؟
راكان بضحكه وهو يعوم في المويه : مدري ..
ليان صرخت : ماتدري هاه ماتدري .. اخوك غشاش .. مراح اللعب معاه مره ثانيه
راكان ضحك بصوت عالي :ههههههههههههههههههههه
منار رفعت بنطلونها وجلست على حافه المسبح وهي تحرك رجولها : والله انتي الي ماتعرفين تتسابقين
راكان : انا اشهد
ليان : رمت فوطتها وطبت مره ثانيه للمسبح ..وراحت لأخره : يله اشوف تعال وخل نتسابق .. منار انتي الحكم اوكي ؟
ممنار وهي تهز راسها بمعنى ايه
ليان : يله تعال
سبح حتى وصل لها
منار : بعد للثلاثه وبعدها ابدو
ليان وراكان : اوكي ..
منار : واحد .. اثنين … ثلاجه
انطلقت ليان لكن وقفتها منار: لحظه لحظه
ليان وقفت :؟؟؟
راكان فقع ضحك
منار : ماقلت لك ثلاثه … قلت ثلاجه
ليان رشت عليها من المويه : سامجه طوووول حياتك …
تفادت الماء وهي تضحك : يله مره ثانيه
ورجعت لمكانها وهي تقول: منار لا تستعبطين ارجوك ..
وراكان ماتوقف عن الضحك
اللتفتت عليه ليان : وش تضحك عليه انت .. على هالسماجه ؟
راكان رفع جسمه عن المسبح وجلس على حافته : ماني لاعب خلاص
ليان : خواف .. وماعندك روح التحدي
راكان بوثوق : عارف بفوز عليك .. ولا ابغى يضيق صدرك
ليان : لأنك غشاش ..
توجهتت للسلم وصعت
راكان قام وكان شكله جدا جذاب .. قطرات الماء على كتفه العريض مسحها بالفوطه .. وبعدها مسح وجهه البرونزي و الدقن المحلوق زين و متااسح و رموشه قطرات الماء عليها من طولها .. وبعدها مسح شعره البندقي ..
منار تناظر راكان وهي مفهيه : ركون يا تين
راكان بخوف من نظراتها : اعوذ بالله من الشياطين
ليان ضحكت :هههههههههههههههه
منار : عليك جسسم … ولا بالأحلام ..
راكان لفه على نفسه الفوطه : تف تف .. الف بسم الله علي .. عيون الناس ماترحم ..
منار ضحكت عليه .. : لو تجي امي تسمعك تتبرى منك ..
ليان : يتطنز فيها بعد .. تراها امك عيب عليك …
راكان وهو يرجع شعره على ورا : بذمتكم … ما ايصير ادخل موسوعه غينس .. اجمل رجل بالعالم
ليان و منار : هههههههههههههههه
ليان : لا والله الظاهر بيحطونك بجريده عكاظ .. ( اقبح رجل على مستوى الارض ) ههههههههههه
راكان كشر بوجهها : مالت عليك … البنات لارحت للسوق … الله لا يوريك ..
قاطعته منار تتطنز : اي والله .. معذورين هالعذارى .. ماعندهم شغل قالو نشبك هالضعيف المسكين اكيد محد معبره
راكان : ههههههههههههههههه
طلع و اخذ معه الببسي .. فك فوطته عن جسمه وحطها بكتوفه
توجه لأمه بالصالح ..
دخل وشرب اخر رشفه و رماه بأقرب زباله : السلام عليكم
مها وهي تناظره من فوق لتحت : راكان انا كم مره قلت لك حط الفوطه على جسمك اذا طلعت من المسبح … يعني اعيد اللكلام عليك الف مره … علشان تسترعب
راكان بملل وهو يجلس على الكنبه : الخدم و اجازتهم اليوم .. وخواتي .. عادي خواتي مافيها شي .. وانتي امي برضو مافيها شي ..
مها : توني شايفه نيسا بالمطبخ … وانت تعرف نيسا وكيف انها تاكلك بعيونها … خوفي ياوليدي انها سحرك وللا انها تعطيك عين
راكان ضحك : ههههههههههه العين حق يمه
مها : ادري … حنا نسبب الاسباب و بعدها نقول العين حق … يله قوم روح اللبس ..
راكان : طيب قبل ما اروح .. اخبار جراح و عياله .. دقيت عليه اليوم مارد قلت يمكن مشغول
مها : الحمد الله ..
وسكتت ماحبت تقول له عن الي صار لخالد .. لما يجي جراح يقول له ..
رااكان : الحمد الله ..
وطلع لفوق
راكان ولد مها الثاني … يجي بعد جراح على طول … عمره ٢٨ …
وانتم حللو شخصيته من خلال القصه …
…………………………………………………………………………………………………………………………………… …………….

وعند ملاذ … بعد ماركبت الطياره …
جلست بجنب وحده معها طفل صغير ..
ومبين ان البنت صغيره بعد …
صاح الطفل الي بيدها .. وبعدها عطته الرضاعه …
فملاذ بدورها حبت تتعرف عليها … :ولدك جميل مشاء الله
اللتفتت لها البنت وناظرتها .. نزلت راسها ومسحت دموعها وابتسا
ملاذ استغربت منها .. ( شفيها تبكي .. لا يصير قلت شي غلط … لاهي شكلها من قبل تبكي .. شسالفتها ) تحركت فيها روح اللقافه بس ماحولت تتكلم
البنت : الله يسلمك .. عيونك الجميله
ملاذ التفتت لها مره ثانيه وابتسمت : الله يخليك مشكوره ..
البنت : انتي معاك اهلك هنا
ملاذ : وين ؟
البنت : بالطياره !
ملاذ ابتسمت : لا انا ماعندي اهل .. متوفين من زمان
البنت : اسفه حبيبتي .. مكان قصدي
ملاذ وهي مبتسمه : لا عادي .. الله يرحمهم
البنت : امين ..
سكتت شوي وبعدها قالت : متوفين احسن من انه يكون عندك اهل عايشين ولا تحسين بوجودهم ..
ملاذ التفتت عليها بستغراب مافهمت كلامها .. لكن .. حست ان البنت عندها كلام كثير بقلبها
البنت بصوت باكي : انا عندي اهلي .. في الرياض … لكن طردوني … طردوني .. وانا مالي ذنب ( على صوتها ) والله مالي ذنب
التفت عليهم الرجال الي كان جنبهم وهو مستغرب من بكاها
ملاذ وهي تناظر الناس والتفتت عليها مره ثانيه وحطت يدها على كتف البنت : خلاص .. خلاص .. اهدي اهدي ..
البنت مسحت دموعها وهي تححاول تهدي ولدها الي بكى : بس حبيبي بس
ملاذ وهي مو فاهمه اي كلمه تقولها البنت : عطيني اياه .. وانتي ارتاحي
البنت عطته لملاذ .. ضمته ملاذ وهي تسكته بما انها خبره بالأطفال ..
ولما نام …
البنت : عطيني اياه .. تعبتك معاي
ملاذ: ارتاحي انتي ،، وخليه معاي ..
البنت : والله بيزعجك
ملاذ: مابيزعجني .. مبين انه طفل هادي ومو راعي ازعاج ابداً
البنت ابتسمت : مشكوره ماقصرتي
ملاذ ردت لها الابتسامه: العفو ماسوينا شي …
…………………………………………………………………………..…………………………………………………… …………………………..………………………………………………..


كان منسدح بالسرير … ويطقطق بالجوال .. دخلت للغرفه وهي مبتسمه : جراح
جراح : هممم
مرام : ماتبي نروح لخالد نشوفه
جراح ناظرها وبعدها ناظر الجوال .. ولا رد عليها
مشت وجلست جنبه بالسرير : اذا تعبان .. اروح مع السواق مو مشكله ..
جراح وهو يحط جواله على الكمدينه : سوي الي تشوفينه .. انا توني شايفه ..
مرام استغربت : وليه ماأخذتني اشوفه معاك
جراح وهو يتلحف : مافكرت فيها …
مرام مستغربه من حركاته كثير … صاير يصد عنها بشكل غير طبيعي قامت بهدوء بعد ما عطاها ظهره ..
طلعت وسكرت الباب
جراح اول ما انسدح .. غمضت عيونه .. ودخل بسابع نومه
نزلت لتحت .. اخذت عبايتها واخذت جوالها واتصلت على السواق : شريف تعال ..
شريف : ان شاء الله
سكرتها وهي تاخذ شنطتها ..
دخلت غرفه الابعاب شافت عبودي نايم وبجنبه فارس
راحت وغطتهم بالفراش وسكرت النور وطلعت .. ارسلت رساله لجراح ( العيال بغرفه الالعاب نايمين .. انتبه لهم )
وطلعت من البيت وسكرت الباب …
…………………………………………………………………………………………………………………………………… ………………………………………………

اعلن الكابتن ربط الاحزمه لهبوط الطياره …
وبعد ماوصلت للشريقه ..
وقامو الناس يطلعون من الطياره
اللتفتت على البنت : تشرفت بمعرفتك طيف
طيف : وانا اكثر … من جد مشكوره كثير .. ارتحت معاك كثير .. حسيتك اختي الي ماجابتها امي ..
لما حست ملاذ اان عيون طيف بدت تدمع قامت وضمتها : وانا بعد .. بس لو ماتبكين .. كان صرتي بنت ولا كل البنات
طيف ابتسمت ومسحت دموعها : انتي وين بتروحين ..؟!
ملاذ فكتها : مدري … بستأجر لي شقه .. حتى اللقي خوالي ( طبعا ملاذ قالت لها قصتها )
طيف : وانا زيك .. خل نستاجر شقه مع بعض …نعاون بعض عليها
ملاذ ابتسمت : يكون احسسن .. وهالكتكوت معنا
طيف ابتسمت وكملو طريقهم لأن المظيفه هاوشتهم …
نزلو للمطار وتوجهو واحد واقف كان مبين على شكله انه رجال كبير بالعمر لحيته الابيض تدل على هذا .. كان اسمر ووجه جدا لطيف .. دبدوب شوي وقصير
وواقف عند تكسي
ملاذ : لو سمحت تعرف شقه قريبه من هنا ..
راعي التكسي : اايه يا اختي اعرف
ملاذ : خذنا لها ..
راعي التكسي : ابشري ..
ركبو وسكرو الباب ..
راعي التكسي .. : بس تراها غاليه واجد
ملاذ : وش هي
راعي التكسي : الفندق
ملاذ :لالالا انا مبغى فندق … ابغى شقه بسيطه و مو غاليه
راعي التكسي ابتسم: ان شاء الله ..
طيف بهمس : مبين عليه حبوب ..
ملاذ : تصدقين شكلي اباخذ رقمه .. متى مابغيته يجي
طيف ابتسمت : اي والله انا ارتحت له جدا..
……………………………………………………………………………………………………………………………..… ………

بعد مادخلت للمستشفى ..
توجهت لقسم العنايه المركزه …
وراحت لغرفه ولدها .. لكن الفجاعه .. ماشافته موجود ..
اللتفتت بخوف ومشت بسرعه شافت ممرضه تمشي ومعها اوراق وسألتها بخوف : وين هذا بيبي .. غرفه ٦
الممرضه ببتسامه : بيبي هذا قوم .. هو هناك في غرفه المرضى .. بالطابق الرابع
..وهالمره طاحت دموعها فرحهه …. ركضت بسرعه بتشوف ولدها .. ركبت الاصنصير ،، وتوجهت للطابق الرابع ..
انفتح وبسرعه ركضت ..ووقفت : كم رقم الغرفه .. !!!!؟؟؟
راحت تسأل الرسبشن : لو سمحت غرفه الطفل خالد بن جراح ال ….
الشاب : لحظه من فضلك …
وبعد دقايق قال : غرفه رقم ٣
ابتسمت : مشكور
مشت بدون ماتسمع رد منه ..
دخلت الغرفه بلهفه
مشت بهدوء وهي مو مصدقه .. مستبعده انه يقوم بالسلامه .. ماحسنت الضن بالله ابدا .. بدت تضحك من الفرحه يوم شافته جالس ومعه لعبه … وبجنبه الممرضات .. الي تكلمه الي تلعبه والي تعدل المخذي الي على ايده …
مرام ركضت له وضمته بأقوى ماعندها لدرجه ان الممرضات بعدو عنها : خلود حبيبي انت بخير ..
بعدته عن حضنها و ضمت وجهه بيدينها ودموعها ماوقفت : ياحبيبي ياروح ماما
وضمته مره ثانيه …
……………………………………………………………………………………………………………………………..… ……………………..


بعد ماوصلو للشقه ..
كانت ملاذ بتنزل لكن وقفها صوت راعي التكسي : يابنتي لاتنزلين … انا بنزل و اشوف لك ..
نزل قبل مايسمع منها رد
ملاذ ضحكت : مستعجل مره
طيف : هههههههههههه
جلس تقريبا ١٠ دقايق وجى
فتح الباب : يابنتي يقول ان غرفه لنفرين ب ٢٠٠ باليوم
طيف وملاذ يناضرون بعض وبعدها ضحكو : هههههههههههههههه
راعي التكسي : هاه يابنتي ،،، اخذها ولا غاليه عليكم
ملاذ : لا خذها اذا ماعليك امر
رجع على ورا وسكر الباب وتوجه للرسبشن مره ثانيه
طيف : يوه .. مو وقتك تصحى
ملاذ: قام الكتكوت الجميل .. عطيني اللعبه الظاهر انه طفش من هذا
تقصد المهاد .. ( الفراش الملفوف على الطفل بأول شهوره )
ملاذ بعد مافكته : ياقلبي عليه صغيرون مرره …
طييف : هههههههههههه طالع على امه
ملاذ : هههههههههههه من جد
وجلست تلعبه .. حتى جى راعي التكسي
: هذا المفتاح …
ومده لها
اخذته طيف
ملاذ : مشكور يا عم ماقصرت الله يجزاك خير ..
نزلو وركب التكسي
ملاذ مدت الولد لطيف : كم حقك ياعم
الشايب : ماله داعي يابنتي .. الشقه قريبه من المطار ..
ملاذ : لا ياعم شدعوه مايصير ..
الشايب ابتسم : ماعليه ..
ملاذ فتحت بوكها : لو عشرين
الشايب : تبيني ازعل عليك يابنتي ..
ملاذ ابتسمت : براحتك
الشايب .. طلع رقمه من مخباته : هذا رقمي اذا احتجتي شي انتي و اختك اتصلو على الظاهر انكم ماتعرفون شي بالشرقيه
ملاذ ( جت من الله ) : اي والله مانعرف شي .. الف شكر يا عم …
الشايب : ماسوينا شي … مع السلامه
ورااح
ملاذ وهي تمشي وماسكه شنطه طيف : وقعت بحب هالشايب …
طيف : هههههههههههه الله يستر منك
صعدو لفوق .. حتى ماكان فيه اصنصير ..
دخلو للشقه .. كانت فيه ريحه عطر خايسه … و الاثاث كان قديم مره .. و التلفزيون مو بلازما .. كان المطبخ مفتوح على الصاله و في غرفه وبجنبها حمام
كانت الكنبات متقطعه .. الفرشه وسخه .. حتى الثلاجه ماتشتغل .. و ماكان فيه حتى مواعين ..
ملاذ تناظر طيف . : وش هالقرف
طيف وهي تحط الطرحتها على الكنب علشان تسدح ولدها مايشهي انها تسدحه عليه : ماتستاهل ولا ميه .. شكلها شقه عمال ..
ملاذ بخوف : لا تقولينها
طيف وهي تمسك ضهرها الي ألمها : الله اعلم .. دام شكلها كذا
ملاذ : ماعليك … حنا نعدلها .. هالسبوع وان شاء الله نغيرها
طيف : خلينا ننام بعدها نروح نشتري الاغراض
ملاذ: وش تنامين عليه يا حسره .. فرشهم القذره
طيف : نامي بعباتك .. والله ملاذ مالي نفس اطلع خلاص تعبت
ملاذ ضحكت
طيف بستغراب : وش فيك يا خبله
ملاذ : سبحان الله .. خمس ساعات وصرنا نمون على بعض ؟
طيف ابتسمت : انا احس اني اعرفك من زمان
ملاذ ابتسمت وهي تشيل الشنطه وتتوجه للغرفه : حتى انا ..
……………………………………………………………………………………………………………..………………… …………………..

نهايه البارت ..

اتمنى اشوف ردودكم ..

انتظروني بالبارت الخامس ..
الي يحمل عنوان ( كلن بقلبه حكايه .. بالحيل توجع )



…..

روايتي الاولى : صاحب القلب الكبير !

الوسوم
الاولى , القلب , الكثير , صاحب , ورايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
التهاب التامور Pericarditis آلنٌهَى صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 11 22-04-2009 06:59 PM
نصائح ثمينة للمحافظة على صحة القلب عيووون الغزااال صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 9 19-04-2009 06:20 AM
النوبة القلبية ~ الأصيل ~ صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 20 17-12-2008 08:43 PM
موسوعة اشعار اغاني راشد الماجد ..,,!! (TXT) عزت ابو عوف ارشيف غرام 1 26-08-2007 06:44 PM
ماذا تعلم عن هبوط القلب.. تفضل هناا ســ الأحزان ــر صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 6 27-11-2004 09:46 PM

الساعة الآن +3: 04:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1