اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 30-07-2013, 09:03 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البارت الـ 11
بيت ابو ماجد
ام ماجد كانت تكلم ام عبدالله
ام ماجد بفرح : م قلت لك ماجد وافق يتزوج
ام عبدالله : والله زيين هذي الساعه المباركه ومين سعيدة الحظ
ام ماجد : والله افكر اخطب له بنت ام محمد
ام عبدالله : مين منيره
ام ماجد : لا اللي اكبر منها نجلا
ام عبدالله : ايه والله جمييله
ام ماجد : و ماجد يستاهل
ـــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
مها كانت ماره وسمعت حديث امها وعمتها وراحت غرفة دانه وكانت ريم عندها
مها : بنات عندي خبر لكم
ريم : اذا شيين مثل وجههك لا تقوليين
مها بوزت
دانه : م عليك منها قولي وش عندك
مها بحماس : ماجد راح يتزوج
ريم : اممما منو
دانه : م اتخيل شكله متزوج
ريم : توقعت انه بتزوج الشركه اللي فيها
مها : هاهاهاها سخيفه
دانه : ههههه وميين
مها : سمعت امي وعمتي يقولون نجلا بنت ام محمد
ريم : وع شينه
دانه : لا والله جمييله
ريم بتفكير : دندون وش رايك بَ ماجد
دانه : امممم والله مابوه شي ينعاب وهو قد المسؤوليه بس ليش
ريم ضربتها ع راسها : مو ي خبله انتي تزوجيه
مها : ايه والله يناسبك دندوون
دانه استحت : وش رايك اروح له واقول له تزوجني بعدين ي خبلات امه تبي تزوجه
ريم : م عليك من امه روحي بس تميحلي عندها وتزوجك ولدها
دانه ضربتها ع كتفها : انقلي انا مو للبيع
مها : ايه صح اللي يبي اختي يجي يطلبها
ريم قامت : مالت عليك وع اختك ( طلعت غرفتها )
مها : م عليك من الخبله ذي
دانه : ايه ادري بس اشطحت واجد
مها : ههههه من جد
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
ساره : شوفي نفسك والله تهبليين
حنان تطالع فستانها لنص الساق واكمامه طويله لونه ابيض : لالا مابي ... ابي البس عباتي والله فشله وبعدين انا م....
ساره بصراخ : حنووون كم مره عدتي لي الموال خلاص امشي ننزل اللي هو ع وصول وانا ابي اروح للمول اكمل اغراضي لبكرا
حنان بتفكير : طيب يلا
ونزلوا للحديقه
ساره وهي طالعه : اتصلي علي وخبريني وش يصير اوكي
حنان : اوكي
طلعت ساره للمول
وبعدها بكم دقيقه دخل تركي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
سعاد كانت جالسه مع زوجها وكان ودها تكلمه بموضوع تركي
سعاد بعد تفكير : طالب
ابو تركي : نعم
سعاد : انت عاجبك وضع تركي الحين
ابو تركي : سعاد هذا الموضوع سكرناه
سعاد : بس هذي حياة الولد م يصير تختار له وخاصةً اذا كانت زوجته يعني بتعيش معه كل العمر
ابو تركي : تركي وش قال لك
سعاد : قال موافق
ابو تركي : اجل خلاص انتهى الموضوع
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
تركي كان يطالع حنان وم كان متوقع يشوفها كذا
حنان نزلت راسها بخجل من نظراته
تركي قرب لها شوي : كيفك
حنان وهي منزله راسها : الحمدالله بخير
تركي عجبه خجلها وقرب منها اكثر ورفع راسها بطرف اصابعه وابتسم ع جنب
حنان خجلت منه كثثير وم تدري وش تسوي
تركي بهمس : أحبك
حنان نزلت راسها بخجل
تركي سحبها من يدها ودخلها للملحق
ـــــــــــــــــــــــــ
ب المجمع
ساره كانت من محل لمحل ذوقها صعب وكانت كاشفه وجهها ولابسه الطرحه ب اهمال واللي يشوفها يقول اجنبيه
بس فيه شخص سمعها تتكلم مع صاحب المحل وعرف انها سعوديه وصار يلحقها بس ساره م كانت منتبهه وقرر يروح لها ووقف قدامها ومد لها الرقم : ممكن
ساره م فهمت قصده : وش
الشاب : تآخذين الرقم
ساره بغبآء : ليش
الشاب : علشان نسهر انا وانتي
ساره تو فهمت : بعد عن وجهي
الشاب : كل هذا الجمال وتبين اروح عنك
ساره طفشت منه : تروح ولا شلون
الشاب كتف يدينه : وش بتسوين
ساره شافت سكرتي من بعيد واشرت له بيدها : لو سمحت
الشاب التفت وشافه : خلاص بنروح ( ومشى عنها )
جا السكرتي لساره : نعم
ساره بدلعها الطبيعي : لو تطلّع ذا يكون افضل ( وراحت )
السكرتي ( والله يشوف هذا الجمال وماتبينه يرقمك ... شقول انا ) وراح ورا الشاب
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان ب استغراب : تركي وش فيك
تركي كان مفهي عليها : ولا شي
حنان : طيب ليش جبتنا هنا وش تبي
تركي بحب : ابيك
حنان خجلت منه بس تبي تضيع السالفه : ايه تركي انت قلت تب... ( م كملت كلمها لان تركي قرب منها وحط يدينه ورا رقبتها وباس شفايفها بحركه سريعه )
حنان فتحت عيونها ع الحركه وكانت منصدمه فيه كيف يسوي كذا بس بسرعه نست كل شي واستسلمت له
تركي بعد عنها شوي شوي ويطالع فيها وهو مبتسم ع جنب
حنان ابتسمت له بخجل
تركي قرب منها مره ثانيه ضمها ورفعها عن الارض بشوي وبعد دقيقتين وهو شايلها راح لجهة السرير ونزلها عليه شوي شويي وبعد عنها وفصخ بلوزته وراح لها وهي كانت مستسلمه له وماحاولت تمنعه ونست ان هذا الشي غلط و .........( صار اللي صار)
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم كان توه طالع من الشركه وطالع للبيت وهو تعبان وفيه النوم بس اتصل جواله واستغرب من المتصل ورد
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
ساره اشترت اللي تبي ب كرت البنك اللي عطاها ابوها وطلعت برا المجمع واتصلت ع السواق بس م يرد جلت ع كراسي الانتظار ( ي ربي وهذا كل م اكون محتاجته م يكون موجود وش اسوي ) وصارت تتفرج ع الارقام اللي بجوالها وشافت اسم عمها عمر ( لالا م يصلح بعدين يمكن يسالني عن جاسم وش اقول .. غيره ) شافت اسم جاسم وعدتّه بسرعه ( ههف مين اتصل عليه ... ليش م اتصل ع جاسم هذي فرصتي بكرا الملكه ولازم اتميلح قدامه شوي ) واتصلت عليه
ساره بدلع : الوو
جاسم م عرف الصوت : هلا .. ميين
ساره ( حتى رقمي مو مسجله هفف ) : انا سساره
جاسم ( وش تبي ذي ) : نعم
ساره ( انا الغلطانه متصله عليك لو ع عبدالله كان قال لي امري مو زيك نعم جعل نعامه ترفسك )
جاسم بطفش : الووو
ساره : هلا جاسم انا الحين ب المجمع واتصلت ع السواق وم يرد
جاسم بهدو : طيب
ساره تنرفزت منه : قلت تجي توصلني البيت
جاسم ببرود : ليش سواقك الخاص وانا مدري
ساره ( الله ياخذك انت و السواق ) : لا بس قلت انت خطيبي وبكرا يعني بتكون زوجي ونفس الوقت ولد عمي وشفيها
جاسم حس انه تعبان وماله خلق لها ووده يروح للبيت بسرعه : أي مجمع
ساره : انا الحين ب مجمع ال........
جاسم : أي بوابه
ساره : بوابه 2
جاسم : الحين اجي ( وسكر منها )
ساره متنرفزه منه ( مالت عليك ثم مالت عليك احد يكلم خطيبته كذا ) وبعد 10 دقايق تقريبا جاء جاسم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو مآجد
سليمان كان جالس قدام التلفزيون واتصل جواله وكان المتصل عبدالله
سليمان : هلا والله
عبدالله : هلا فيك .. اخبارك
سليمان : الحمدالله بخير وانت
عبدالله : ابد م علي عايشين سليمان انا اعتذ..
سليمان قاطعه : لا تقول شي م بيننا شي وهذي اختك زي اختي ( قالها وقلبه يحترق من داخل )
عبدالله : والله اني متفشل منك ومدري وش اقول
سليمان : لا تقول شي
عبدالله : طيب وش رايك نطلع نتمشي
سليمان : موافق بتصل ع تركي واكلمك
عبدالله : اوكي
سليمان : يلا مع السلامه
عبدالله : باي ( سكر منه وطلع لسيارته )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
تركي كان نايم بس سمع صوت جواله وقام بس م رد عطه مشغول وشاف الساعه 5 العصر وقام من السرير ولبس ملابسه
حنان حست عليه عدلت جلستها ع السرير وضمت الشرشف لها وشافت تركي معطيها ظهره : تركي
لف لها تركي وهو م كان وده يكلمها بعد اللي صار ابتسم بحزن لها وراح جلس ع طرف السرير : عيونه
حنان بخوف : بتروح
تركي حط يده ع خدها : اكيد م اقدر اطول هنا جاسم الحين ب يجي
حنان شكت فيه : تركي فيك شي
تركي نزل راسه : خايف انك م تكوني لي
حنان فكرت كيف م تكون له وصار بينهم شي المفروض م يصير الا بعد الزواج حطت يدها ع يد تركي : لا تقول كذا تركي
تركي رفع راسه بيأس : حنان تدرين اني احبك وماودي اتخلى عندك وماابي غيرك
حنان : تركي انا اذا ماكنت لك م راح اكون لغيرك صدقني
تركي : حنان اوعديني م تنسيني
حنان تجمعت الدموع بعيونها : تركي لا تقول كذا احنا بنكون لبعض
تركي بحزن : حنان
حنان بصراخ : اسكت م ابي اسمع شي ( وبدت تصيح بصوتها ضمها تركي لصدره ( الله يسامحك ي يبه ) لحد م هدت ونامت سدحها ع السرير ولحّفها زين وباسها ع راسها وطلع )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ساره لمحت سياره جاسم من بعيد وتغطت وقف جاسم وراحت له وركبت قدام : سلام
جاسم بهدوء : وعليكم السلام
ساره : كيفك
جاسم طالع فيها ب استغرب ولف : تمام
ساره : بس
جاسم طالع فيها بنص عينه : وش اقول بعد
ساره خافت من نظراته : لا تقول شي
جاسم لف يطالع الطريق
ساره م شالت عيونها عنه وكانت متعمده تسوي كذا
جاسم حس بنظراتها وقال بدون لا يطالعها : فيه شي ب وجهي
ساره ببرآئه : انت جميل
طالع فيها جاسم وابتسم ع جنب ولف : ادري
ساره : ي واثق
جاسم : يحق لي
ساره بدلع : بصراحه نور غبيه لم...
جاسم عصب : لا تجيبين طاري نور ع لسانك
ساره خافت منه بس م حبت تبين : ليش نور مو احسن مني
جاسم بصراخ : خلاااص
ساره خافت انه يسوي لها شي وسكتت
وصل للبيت ونزلت بسرعه وهي متنرفزه منه
جاسم كان معصب ومتنرفز منها وراح بيتهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
سليمان اتصل ع عبدالله
سليمان : الو
عبدالله : هلا
سليمان بخوف : تركي اتصل عليه م يرد
عبدالله : حتى انا قبل شوي اتصلت م يرد
سليمان بخوف : هذا الولد مو طبيعي
عبدالله : طيب روح له ب البيت
سليمان : م اتوقع انه موجود بس بتصل ع عمتي واسالها
عبدالله : اوكي وطمّني بعدين
سليمان : ان شاء الله ( وسكر منه )
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي طلع من البيت وم يدري وين يروح وهو يفكر ب اللي سواه ( اهه ي ربي ياليت م رحت لك ولا شفتك ي حنان الحين كيف راح اصلح غلطتي .. لو عمي غصبها ع الزوج وزوجها اكتشف انها مو...... لالا مستحيل حنان لي انا وبس لو اتزوجها ب السر ماعندي مشكله وابوي مو لازم يدري .. بس شلون م اقدر .. اه ي ربي كون معي ) وبقى يفكر بهذا الموضوع
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
دخلت ساره وهي متنرفزه من جاسم وكانت تمشي بسرعه وتدعي عليه بس صدمت ب عمها وطاحت الاكياس منها
عمر : وش فيك م تشوفين
ساره تمسك جبينها : آيي
عمر : هههه وش فيك داخلتن وتهلوسينن
ساره متنرفزه : واللي يكون مع جاسم يدخل فرحان اكيد متنرفز ومعصب من تصرفاته ومسحت رقمه من جوالها
عمر : هههههههه ليه وش صار معك
ساره انتبهت ع كلامها : هاه لا م صار شي
عمر بحماس : م راح اتركك الا لما تقولين لي
ساره تدور لها كذبه : امم جلس يتكلم معي بموضوع الزواج وكذا ويتشرط ع راسي بس
عمر حس ب الفشله : اهها قولي اشياءات خاصه
ساره بمزح : وش اسوي لك انت مصر تعرف
عمر : ههههههه يلا بطلع تامرين ع شي
ساره : لا سلامتك
عمر : الله يسلمك ( وطلع )
ساره شالت الاكياس وراحت غرفتها ترتبهم
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
راح جاسم لغرفته وفصخ بلوزته ورمى نفسه ع السرير ( شلون بعيش معها ذي اذا كل م تجيب طاري نور اتنرفز واصرخ عليها الله يعينك علي ي ساره ... انا وش اقول المفروض اقول الله يعيني انا عليها ذي اللي استغفر الله بس انا محترم عمي والا هي م تستاهل أي ذرتة احترام ولا رحمه حسبي الله عليها ) كان يفكر انها بنت صايعه
ــــــــــــــــــــــــــــ
الملحق
حنان قامت من النوم وكانت تدوره بعيونها بس م شافته وحست انها ضعيفة وم تدري وش تسوي شافت الساعه وكانت 7 قامت بسرعه لبست ملابسها وطلعت غرفتها تروشت ورجعت انسدحت ع السرير وهي تفكر ب اللي صار لها اليوم ( شلون اسمح له يقرب مني حتى لو يحبني .... انا غلطانه وهذا هو مو متاكد اني اكون له .. حتى اذا م كنت له م راح اكون لغيره مستحييل يصير كذا .. آهه ي تركي وش سويت فيني انت ... انا حنان اللي م كانت تفكر حتى ب الحب خليتني احبك واتعلق فيك .. ي رب لا تفرق قلوبنا )
غمضت عيونها وهي تفكر بتعب
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
سليمان اتصل ع عمته سعاد
سليمان : السلام عليكم
سعاد : وعليكم السلام
سليمان : انا سليمان ي عمه
سعاد : هلا والله
سليمان : كيفك ي عمتي
سعاد : والله الحمدالله بخير انت شخبارك واخبار امك واخوانك
سليمان : والله كلهم بخير م عليهم
سعاد : الحمدالله ع كل حال
سليمان : ي عمه ابي اسال عن تركي موجود ب البيت
سعاد بخوف : لا والله مو موجود ليه فيه شي
سليمان : لا مافيه شي بس حبيت اتطمن عليه لان م يرد ع جواله
سعاد : لا تشيل همه هو دايم جواله مخلص شاحن
سليمان : ايه والله وانتي الصادقه .. يلا تامرين ع شي
سعاد : سلامتك ي وليدي
سليمان : الله يسلمك ( وسكر منها وهو خايف لايكون صار ب تركي شي )
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي حب يروح للبحر ويجلس هناك وراح للكرسي اللي يجلس فيه دايم وشاف واحد جالس عليه قرب منه : ممكن اجلس
الشاب رفع راسه : اووه تركي ( قام وسلموا ع بعض بحراره ) مو قلت لك الصدف اجمل
تركي تنهد : ايه والله وانت الصادق
احمد : وانت م تجي هنا الا لما تكون متضايق صح
تركي هز راسه بحزن
احمد مد له سيجاره : خذ ريح عن نفسك شوي
تركي اخذها بدون تفكير
احمد : يلا تكلم قول اللي عندك انا هنا علشان اسمعك
تركي بحزن : اهه ي احمد مدري وش اقول
احمد : كلمت ابوك
تركي : ايه ولحد الحين مصر ع رايه وانا قلت له ( قال بصعوبه ) موافق
احمد بقهر : ليش وافقت
تركي : وش اسوي ابوي يخيرني بينه وبينها
احمد بحزن : طيب وبعدين
تركي : قبل شوي كنت عندها
احمد استغرب : وش تسوي
تركي : كنت رايح اقول لها ان ابوي رافض بس سويت مصيبه
احمد بخوف : وش
تركي نزل راسه : نمت معها وصار اللي صار
احمد قام وسحبه من رقبته وعطه كف : انت شلون تسوي كذا هاه حتى لو كنت تحبها م تتعرض لها لا تبرر لي ولا ابي اسمع شي حتى هي غبيه شلون تسمح لك بس الحق مو عليها عليك
تركي استغرب من عصبيته : سوّ اللي تبي فيني ادري اني غلطان وودي اصلح غلطتي بس كيف
احمد بصراخ : انت مجنون ولا وش سالفتك اذا ابوك رافض ليش تسوي كذا
تركي بحزن : والله مدري مدري
احمد هدا شوي : طيب قالت لك شي
تركي نزل راسه : قالت مستحيل تاخذ غيري
احمد : انت مجنون
تركي بقهر : الله ياخذني
احمد : لا تدعي ع نفسك
تركي : ي رب تكون لي ي رب
احمد : الله يسمع منك
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره كانت تتصل ع حنان بس م ترد خافت عليها وما قدرت تفكر اكثر وراحت نامت علشان تقوم من بكرا وتجهز نفسها
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت تسمع جوالها بس م كان فيها ترد وهي متاكده انها ساره لان م لها خلق تتكلم وتفكر انها م تقول لها ب السالفه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند البحر
تركي : صارت الساعه 11 ونص .. لازم نرجع
احمد : كم ! مآ انتبهت للوقت اخذتنا السوالف
تركي : من جد يلا بتعطيني رقمك ولا زي ذاك اليوم
احمد : لا م راح اعطيك خليها صدف احلى
تركي : اوكي ع راحتك ( ورجع للبيت )
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
جاسم قام من النوم وراح للمطبخ اكل له شي من الثلاجه وسوا له كافي وراح لمكتب ابوه وصار يشغل نفسه علشان م يفكر لان تعب من التفكير
ـــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
دخل تركي وكان البيت هدوء وعرف انهم نايمين وراح لغرفته تروش ورمى نفسه ع السرير ونام بدون تفكير
ــــــــــــــــــــــــــ نهاية البارت ــــــــــــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 31-07-2013, 03:15 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت الـ 12
بيت الجد
ساره قامت من النوم تروشت وطلعت ولبست أي لبس قدامها وقبل لا تطلع طالعت نفسها ب المرايه وتنهدت ( اليوم ب اكون لك ي جاسم .. لازم اخليه يغير نظرته عني لازم ينسى نور وم يشوف قدامه الا انا .. بس حتى هو المفروض يحس ع دمه ويعاملني بشويت اهتمام .. يالله حسيت اني ذليت نفسي له .. طيب انا الفروض اكمل معه فترة المكله بعدين اطلب منه الطلاق بس كيف .. لازم اصبر ) ونزلت تحت تفطر مع اهلها
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
جاسم كان لحد الحين ب المكتب م نام كان طول الليل يفكر ب زواجه ويتذكر نور وكانت افكره مشوشه
دخل عليه ابو جاسم واستغرب وجوده : جاسم من متى وانت هنا
جاسم م حب يقول له انه لحد الحين سهران : تو قبل شوي قمت
ابو جاسم : زين اجل فطرت ولا باقي
جاسم : لا لحد الحين قلت لما تقوم افطر معك
ابو جاسم : زين اجل يلا تعال نروح نفطر
جاسم م كان له نفس ي اكل شي : ان شاء الله يبه
قام وراح مع ابوه يفطرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة حنان
قامت من النوم وتحس جسمها متكسر ( ي ربي وش اسوي الحيين .. لازم اروح عند ساره م ينفع اخليها بروحها .. بس اذا سالتني وش اقول .. لالا م راح اقول لها شي بقول جاء يشوفني وبس .. ي رب كون معي ) ودخلت الحمام * تكرمون *
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله يفطر وكان كل تفكيره ب ساره وملكتها اليوم
دانه : مها اتصلتي ع الكوفيره
ريم : م له داعي الحوسه
دانه : قلت مها مو ريم يعني انتي مالك دخل
ريم : اقول عبوود وش رايك بكلام دانه
عبدالله م كان معهم ابد
ريم : مها دقي عبدالله
مها دقت عبدالله بكتفه لان هي كانت جالسه جنبه
عبدالله انتبه عليهم بعد م دقته مها : نعم وش فيكم
ريم : ابد م فينا شي انت اللي تفكر ب حبيبت القلب
دانه : عبوود يلا اعترف كنت تفكر بمنو
عبدالله : فيكم ( طنشهم وقام للمجلس )
مها بخوف : اخوي فيه شي
ريم : انا قلت لكم بس انتم م صدقتوني
دانه : اسكتي بس اخوي م فيه شي ( لفت لمها ) مها اتصلي ع الكوافيه علشان تجي بدري وانا بقوم لغرفتي ( وقامت )
ريم : وانتي ب تتصلين
مها : ايه اكيد بتصل ( وقامت )
ريم : مالت عليكن من خوات ( وقامت لغرفتها )
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
ام ماجد : يمه ي ماجد لقيت لك بنت الحلال اللي تناسبك
ماجد بدون اهتمام : ومين بتكون
ام ماجد : بنت ام محمد ن.....
ماجد قاطعها : يمه انا ابي بنت من بنات عمامي
ام ماجد استغربت : بس ي يمه هذي بنت م...
مآجد قاطعها مره ثانيه : يمه شوفي لي بنت من بنات عمامي وبس
نواف : اقععد ي ماجد شكلك حاط عينك ع وحده
ماجد : مين يعني
سليمان يستهبل : شووف مآجد ماعندك غير دانه وحنان ومها اما ريم م تعتبر من البنات
نواف : ههههههههههه وبنات عمتي سعاد
ام ماجد : اسكت انت وياه تستهبلون ع اخوكم م تستحون
سليمان : هههههههه
ماجد بحده : يمه هذا الكلام اللي عندي
نواف : يمه استعجلي خليه يفتح لنا الطريق
سليمان بمزح : ايه والله عاد انا بروح لندن اتزوج زي عمي
ام ماجد : هذا اللي ناقص بس
سليمان : امزح والله ههههههههههههه
ــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة رغد
رغد كانت تكلم سالم
رغد : يووه اليوم م راح اسهر معك
سالم : ليش
رغد : اليوم ملكت ولد عمي وبنروح هناك
سالم : اهاا
رغد : ايه
سالم بتفكير : وش رايك احضر الملكه
رغد بخوف : كيف وهي بتكون ببيت عمي
سالم : لا م عليك انا اقدر اتصرف
رغد بخوف : لا م ينفع
سالم : الا بجي وابي اشوفك انتي وفجر
رغد : بس فجر م راح توافق
سالم : كل شي بينحل بس عطيني العنوان
رغد : اوكي ... ( وعطته العنوان )
سالم : يلا حبي اشوفك هناك
رغد بدلع : اوكي ( وسكرت منه وراحت تجهز نفسها )
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
كان تركي وابوه جالسين ب المجلس يطالعون التلفزيون وكان المكان هدوء
ابو تركي بدون لا يطالع تركي : امك قالت لي انك موافق
تركي : وش فايدت موافقتي اذا انت مصر
ابو تركي : لان ابي لك الخير
تركي : وانا م ابي هذا الخير اللي يجي منك ( وقام طلع لغرفة واتصل ع سليمان )
تركي : الو
سليمان بفرح : واخيرا اتصلت طول امس اتصل عليك ولا رديت وش فيك صار معك شي
تركي بحزن : اذا شفتك قلت لك وش صاير معي
سليمان بخوف : خوفتني وش صاير معك
تركي كان يبي يطمانه : لا تخاف مافيه شي
سليمان : خلاص اذا شفتك اليوم ببيت عمي تقول لي
تركي : ان شاء الله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره كانت بغرفتها واتصلت ع حنان
ساره : الوو
حنان تحاول تضبط صوتها المبحوح : هلا
ساره : وينك امس اتصل عليك وم تردين
حنان : كنت ابي احمسك بس
ساره : اخوفتيني عليك
حنان : حبيبتي انتي لا تخافيني م فيني شي
ساره : طيب وش صار
حنان : انا الحين ب اجيك واقول لك وش صار ب التفصيل
ساره : اوكي
حنان : اتصلت ع الكوافيه
ساره : لا
حنان : خلاص انا بتصل تامرين ع شي ثاني
ساره : سلامتك
حنان : الله يسلمك ( وسكرت منها )
راحت ساره تجهز نفسها
ـــــــــــــــــــــــــــــ
ابو جاسم
حنان اتصلت ع الكوفيره وطلبت منها تروح لبيت الجد وهي راحت تخذ الاغراض اللي تبيها وفستانها ودق باب غرفتها
حنان : منو
: احم انا
قامت حنان وفتحت الباب وكانت تطالع فيه ب استغراب
جاسم : شفيك
حنان بفهاوه : هاه .. لا م فيني شي بس وش اللي جابك عندي
جاسم : يعني م تبيني
حنان : لالا حياك
جاسم شاف الاكياس اللي بغرفتها : وش ذا
حنان : بروح لساره الحين
جاسم : ليش
حنان : لازم اروح لها م ينفع تكون بروحها
جاسم : اهها اجل انا بطلع واخليك تكملين شغلك
حنان : كنت تبي شي
جاسم : لا بس حبيت اجلس معك ونسولف
حنان : اها
وطلع جاسم وهي بعد م خلصت شغلها راح لبيت الجد
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بغرفة جاسم
جاسم ( احسن ان حنان راحت ولا انا غبي اروح اسالها عن ساره وش تحب وش تكره .. بس هذي بتكون زوجتي لازم اعرف عنها كل شي .. لا انا م راح اكمل معها هي م تناسبني .. الله يصبرني ع ذا اليوم )
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله كان جالس ويفكر ب ساره ( وهذا ب الحب م نجحنا وساره م راح تكون لي بس بعد م راح تكون لجاسم ومثل م راحت نور منه ساره بتروح منه بععد ) وبقى يفكر ب افكره الخبيثه
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
الهنوف كانت ماسكه فستنانين وتوريهم نوف : وش رايك
نوف : كلهم حلوين
الهنوف : علشان كذا انا محتاره وش البس
نوف : الحمدالله انا جهزت فستناني من امس
دق باب الغرفه
نوف : منو
تركي من ورا الباب : انا
راحت نوف وافتحت الباب وابتسمت : تفضل ي اخي العزيز
تركي : ههههههه حاظر ي اختي الحبيبه
الهنوف : جيت بوقتك ي تركي ( رفعت الفساتين له ) وش رايك شنو البس
تركي تذكر شكل حنان امس ب الفستان وقرب لها واخذ الفستان الاول وقربه من جسمها ورماه : لا هذا قصير ( اخذ الفستان الثاني وقربه من جسمها وشافه لنص الساق : هذا احلى البسيه
الهنوف : يعني علشان انه طويل البسه
تركي ابتسم : ايه
نوف : زين انك م شفت فستاني اجل ههههههههه
تركي : اقول انتم م عندكم سالفه اروح اجلس ع التلفزيون ازين منكن ( وطلع )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
دخلت حنان غرفة ساره
ساره شافتها وقامت سلمت عليها
حنان : م جت الكوافيره
ساره : لا باقي .. يلا قولي لي وش صار معك ع ماتجي
حنان بكذب : امم جلسنا نسولف وكذا بس
ساره : لا والله اقول قولي لي ب الحرف الواحد
حنان : ههههههه شقول لا م ينفع عيب
ساره دفتها من كتفها : انقلعي بس
حنان بحزن : بس قال
ساره بخوف : شنو
حنان نزلت راسها تحبس الدموع : ممكن م نكون لبعض
ساره : طيب ليش
حنان : اكيد علشان ابوه
ساره استغربت : شدخل ابوه
حنان : هذي سالفه قديمه بعدين اقول لك
ساره :اوكي
حنان : تعالي م شفت فستانك
ساره قامت للدولاب وطلعت فستناها : وش رايك
حنان : جميييل
ساره بثقه : اكيد هذا ذوقي ي حبيبتي
حنان : هههههه اقول اسكتي بس
ساره : كاني سمعت صوت الباب
حنان : يمكن الكوافيره
ساره : بروح اشوفها ( وطلعت )
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد المغرب
بيت ابو جاسم عند البنات
دانه : بنات مو كان ساره وحنون تاخروا
الهنوف : الا والله
مها : خلاص انا بتصل عليهم
نوف : اوكي
مها اتصلت ع حنان
مها : الو
حنان : هلا
مها : خلصتوا ولا باقي
حنان : نلبس عبياتنا ونجيكم
مها : اوكي ( سكرت منها ولفت للبنات ) تقول الحين نجي
ريم : وانتي صدقتي حنانوه نصابه تقول خالصين وهي م عندها من عند جدي
نوف : لا شدعوه اكييد خلصوا الحين
مها : هي قالت يلبسون عباياتهم ويجون
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
سليمان : يلا تركي قول لي وش صار معك
تركي نزل راسه : اءء امس رحت شفت حنان
سليمان : شلون
تركي : رحت بيتهم وشفتها وكلمتها و و آءءء
سليمان بخوف : قول شنو
تركي قال بسرعه : نمت معها
سليمان وقف وقال بصوت علي : شنوو
كل اللي ب المجلس صار ويطالعون سليمان
سليمان انتبه لنفسه وابتسم : شكلي تحمست مع السالفه ( وجلس )
لفوا يكملون سوالفهم
سليمان بعصبيه : شلون ترضاها ع نفسك
تركي بحزن : مدري مدري
سليمان : وحتى ابوك مو موافق
تركي : ادري م يحتاج تذكرني
سليمان : انت غبي
تركي : ومجنون بععد
سليمان بقهر : اسكتت
تركي بضيقه : سليمان انا م لي غيرك
سليمان مسك يد تركي : بس اللي سويته غلط واكبر غلط
تركي : طيب وش اسوي الحين
سليمان : كلم ابوك
تركي بعصبيه : ابوي م يهمه
سليمان : هذا ابوك شلون م يهمه
تركي هدا : مدري مدري
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
حنان بابتسامه : هاه وشش اريكك
ساره كانت تطالع نفسها ب المرايه ب فستانها الفوشي الطويل ماسك ع جسمها ومن عند الخصر منفوش ومن عند الصدر قصه ع شكل قلب ومن ورا طالع ظهرها ورافع شعرها كله بتسريحه بسيطه وحاطه مكياج خفيف : جمييل
حنان : اجل يلا نروح تاخرنا
ساره : اوكي
لبسوا عباياتهم وطلعوا مع السواق لبيت ابو جاسم
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
دخل شخص كان غريب عليهم وجلس بكل ثقه
مشاري كان يطالع فيه من اول م دخل : جاسم هذا مين
جاسم : هذا اخو منصور
مشاري : اممما ذا
جاسم : ايه م يشبه لا ابوه ولا منصور حتى م يشتغل ب الشركه
مشاري : غريب والله
*مكان ثاني *
فهد كان يطالع اللي دخل : سليمان تعرف هذا
سليمان عقد حواجبه : لا والله م اعرف ( لف ع تركي يساله )
*مكان ثاني *
جاسم دق جواله وقام برا المجلس يكلم موظف من الشركه بس ابد م كان مع المتصل كان يطالع اللي داخله ب فستانها الفوشي وماسكه عبايتها بيدها وكان خاق عليها
: الو
جاسم انتبه ع الصوت الموظف : هلا اسمع انا اتصل عليك بعدين ( وسكر منه لف يطالع ساره وهي تدخل ومعها حنان ( بعد كم دقيقه تكونين لي ) ودخل المجلس
ــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
البنات شافوا حنان وساره وقام ويسلمون عليهم
حنان : تاخرنا واجد صح
دانه : ايه مرره ليه وش عندكم
ساره : الكوافيره تاخرت الا جت
مها : يوووه
الهنوف : روحي ساره سلمي عليهم ينتظرونك
ساره ب استغراب : منو
نوف : عماتي يلا
ساره : لا استحي
حنان : انا معك تعالي ( وراحوا يسلموا ع الحريم )
ــــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
سليمان : تركي تعرف هذا
تركي : مين
سليمان : ذاك اللي قدامك
تركي عرفه : ايه عرفته ذا احمد
سليمان : مين احمد
تركي قام : بعدين اقول لك سالفته ( وراح له )
*مكان ثاني *
سالم كان يكلم رغد
سالم : طيب اذا طلعت الحين اقدر اشوفكم
رغد : ايه انت اطلع واتصل علي واقول لك وين نلتقي
سالم : خلاص لنا اتصل بس اهم شي تكون معك فجر
رغد : لا تخاف بتكون معي
سالم : خلاص لنا اتصل ( وقام وقبل لا يطلع من المجلس شخص مسكه من كتفه ولف عليه : تركي
تركي بفرح : ايه شفت الصدف كيف جمعتنا
احمد ارتبك : هههه ايه
تركي : تعال وين رايح
احمد ب توتر : كنت بطلع اخذ لي سجاره
تركي : تعال وخل السجاره بعدين ( دخلوا وجلسوا ) ايه تعال انت من وين تعرف عمي
احمد عقد حواجبه : مين عمك
تركي : عمي محمد ابو جاسم
احمد انصدم ( يعني كنت طول هذي الفتره اكلم بنات عمك وكنت ناوي عليهم نيه شينه )
تركي استغرب : وين وصلت
احمد انتبه عليه : معك معك
وكملوا سوالفهم
ـــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
رغد : فجر تعالي نطلع للحديقه
فجر : لا مالي خلق
رغد : نطلع ويجيك الخلق يلا امشي
فجر تاففت وقامت وطلعوا للحديق
ـــــــــــــــــــــــــــ
وبعد نص ساعه جاء الملاك وتمت عند الرجال وطلال اخذ الكتاب ودخل داخل علشان ساره توقع
ــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
جت الشغاله لساره : بابا يبي انتي
ساره بدت تخاف ولفت تطالع حنان
حنان شدت ع يدها
وقامت ساره لابوها
ــــــــــــــــــــــــــ
ب الحديقه
فجر : يلا خلينا ندخل
رغد : لا اصبر ابي اتصل ع شخص بعدين ندخل
فجر تاففت وكتفيت يدينها
رغد تتصل ع سالم بس م يرد وبعدين عطها مشغول ( ذا وش فيه قال اطلعي وهو م يرد .. ليكون احد مسكه .. لا م اتوقع ) يلا فجر ندخل ( ودخلوا داخل عند البنات )
ـــــــــــــــــــــــــــــ
راحت ساره لابوها وشافت مع الكتاب وبدت دقات قلبها تسرع بخوف من اللي بيصير بعدين مسكت القلم ويدها ترتجف و ....


للتوضيح : سالم هو احمد اخو منصور اللي خطب حنان
ـــــــــــــــــــ نهاية البارت ـــــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 31-07-2013, 04:12 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت الـ 13
دخلت ساره عند ابوها ومسكت القلم ويدها ترتجف طالعت ابوها بخوف
طلال حط يده ع كتف بنته : يلا ي بنتي وقعي
ساره وقعت بسرعه وهي مغمضه عيونها
طلال باس راسها :مبروك ي بنتي
ابتسمت ساره ل آبوها
طلع طلال للرجال
جلست ساره ع الكنب ودقات قلبها تتساره ( ي ربي يكون الطريق اللي اخترته خير لي ) ودخلت حنان وام جاسم يباركون لها
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند الرجال
الكل بارك لجاسم
جاء عبدالله وسلم عليه وهمس باذنه : لا تخاف م راح تكون معك فتره طويله ( بعد عنه وابتسم بسخريه وراجع مكان )
جاسم خاف من كلامه
الجد حط يده ع ظهر جاسم : م ودك تشوف العروس
ابتسم جاسم : الا والله ودي
الجد : اجل يلا امش معي
ودخل ابو جاسم وجاسم وطلال والجد للمجلس اللي فيه ساره
ساره كانت جالسه معها حنان وام جاسم
بس لما دخلوا قاموا وساره نزلت راسه وهي م ودها تشوف جاسم تحس ب الخوف
الجد : الف مبروك ي بنتي
ساره بهمس : الله يبارك فيك
ابو جاسم : مبروك ي بنتي
ساره بنفس الهمس : الله يبارك فيك
جاسم كان يطالعها ب اعجاب
دقه ابو جآسم بكتفه وهمس : بارك للبنت لا تفشلنا
جاسم انتبه ع نفسه وقال بدون نفس : مبروك
ساره رفعت راسها تطالع فيه اول م جت عينها بعينه زلت راسها وقالت بهمس : الله يبارك بك
حنان بفرح : مبروك جاسم
جاسم ابتسم لها : بس كذا مبروك تعالي سلمي طيب
راحت حنان وسلمت ع جاسم
الجد : المره الجايه نبارك لك ي حنان
حنان استحت وتذكرت تركي وطلعت بسرعه
طلال : هههه ي حليلها
ابو جاسم : يلا خلونا نطلع علشان يخذون راحتهم ( وطلعوا )
جاسم بس طلعوا جلس ع الكنب بتعب
ساره رفعت راسها تطالع فيه : فيك شي
جاسم م رد عليها وغمض عيونه
جلس ساره بعيد عنه شوي
جاسم بهدوءء : ابيك تتقطين
ساره ( من بديتها شروط ) : ان شاء الله
جاسم رجع راسه ع الكرسي وهو مغمض عيونه وبتعب : آهه
ساره خفت عليه وقربت منه وحطت يدها ع خده وقالت بحنان : فيك شي قول لي
جاسم فتح عيونه بس م شاف ساره شاف نور قدامه وقال بتعب : تعبان
ساره بخوف : بسم الله عليك من التعب
جاسم مسكها من خصرها وقربها له وباس راسها
ساره استغربت من حركته ( هذي فرصتي ) حطت راسها ع صدره وحوطته بيدينها
وبعد فتره جااسم انتبه ع نفسه وبعدها شوي عنه وجت عينه بعينها
ساره حست ب اخجل من نظراته ونزلت راسها
جاسم رفع راسها ب اطراف اصابعه : ساره انا ....... ( قطع كلامه دخول حنان )
ساره بعدت عنه بسرعه
وجاسم ( زين انك دخلتي ولا كان ورطت نفسي )
ام جاسم دخلت وضربت كتف حنان : انتي م تعرفين تدقين الباب
حنان حطت يدها مكان ضرب امها : ايي لا م اعرف
ام جاسم راحت ل جاسم ومدت له الشبكه : خذ لبس مرتك
جاسم اخذها منها وحس انه متورط اخذ الخااتم ومسك يدها وابتسم لما شاف يدها ترتجف لبسها الخاتم بهدوء :والباقي م اعرف ( يقصد السنسال والحلق )
حنان بحماس : ساره يلا لبسيه الخاتم جاسم
ساره اخذت الخاتم بخجل ومسكت يده
جاسم مسك يدها اخذ الخاتم منها ولبسه
ساره انقهرت من حركته ولوت فمها
جاسم كتم ضحكته ع شكلها
ساره طالعت فيه ونقهرت زياده لما شافته كاتم ضحكته : اضحك م يحتاج
جاسم فقع ضحك : هههههههههههههههههههه
ام جاسم وحنان ابتسموا لهم وطلعت ام جاسم تركتهم
حنان : يلا بصوركم
جاسم : لا م يحتاج
ساره تذكرت الصور اللي شافتها بدولاب جاسم واصرت انها تصور معه : الا يحتاج
جاسم طالع فيها : روحي صوري مع نفسك
ساره تنرفزت منه وقامت
حنان اشرت لجاسم يقوم يراضيها
جاسم قام بطفش ومسك يدها : تعالي
ساره بدلع : خلاص م ابي
جاسم خق ع دلعها ومسك خصرها وطالع حنان : يلا صوري
حنان : ساره ابتسمي
ساره كانت مبوزه وطنشت حنان
جاسم قرب راسها لراسها وهمس : ابتسمي ي بنت ( وابتسم لحنان )
ساره رفعت راسها تطالع فيه ( وحنان صورت )
جاسم غمض عيونه من الفلاش : اح
ساره ضحكت ع شكله :هههههههههه
جاسم طالع فيه : ايه اضحكي هههه
حنان : يلا بصوركم وحده ثانيه
جاسم طفش : خلاص شبعه هي
ساره : ايه
حنان : جاسم قرب شوي من ساره
جاسم قرب منها
ساره بهمس : كاننا عساكر مو تو مملكين
جاسم : هههههههههههههه
ساره تنرفزت منه : وانت بس تضحك
جاسم بمزح : ابوسك يعني مثلا
ساره بتحدي : ايه
جاسم قرب منها
حنان صرخت : اصبروا خلوني اطلع
جاسم بعد عن ساره و كان ماسك الضحكه ع شكل ساره اللي صاير وجههآ احمر : خذي ذي معك
ساره بفشله : م يحتاج ( وطلعت ولحقتها حنان )
جاسم طلع للرجال ونسى كل شي صار معه هو وساره
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
دخلت ساره وحنان
وكل البنات راحوا لهم
نوف بحماس : وش صار معك
حنان : وليش اللقافه
ساره ابتسمت : عادي م صار شي
دانه : قولي لنا ب التفصيل
ساره : م صار شي كننا طول الوقت ساكتين
حنان : نصابه دخلت عليكم وانتم ب... ( ضربتها ساره )
ساره بخجل : وجع اسكتي
نوف : لا قولي
ساره : انا بروح عند عمتاي ازين لي ( وراحت )
دانه : يلا حنون قولي وش صار
حنان بنذاله : كم تعطوني
ريم : عندي خمس مئه بشنطتي بس قولي
حنان بتفكير : امممممم
نوف : خلصي يلا
حنان : تبون الصدق
الهنوف : اخلصي
حنان : اءءء
مها : يلا حنوون
حنان : م صار شي
ضربتها ريم : وجع زين وين ساره حبيبتي هي تقول لي
حنان : أي جعل يدك الكسر
الهنوف : خلاص ي بنت
مها : كانكم بزران ( وراحت جلست )
ريم : حنون م كانها سبتنا
حنان : لا بس قالت بزران عادي
ريم طالعت فيها وهزت راسها : ايه صح عادي
ـــــــــــــــــــــ
*بعد م راحوا الضيوف*
فايزه : وين جاسم م بركنا له
ام جاسم : اذا تبين اتصلي عليه يجي
سعاد : انا اتصل ( وتصلت )
ــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
جاسم بصوت عالي : تجون معي داخل
عمر : انا بجي معك
قام جاسم : بس
سليمان : وانا
جاسم : يلا امشوا
مشاري : وانا
جاسم : تعالوا كلكم ( لف ع الشباب ) هاه وش رايكم
فهد ومحمد : يلا
قامو كل الشباب لمجلس الحريم
ــــــــــــــــــــــ
عند البنات
الهنوف : الشباب بيدخلون
نوف : ايه بروح اجيب عباتي
حنان : جيبي عباتي معك والله متكسره
ريم : انا بجي عباياتكم كلكم ارتاحوا انتم
دانه : ي قلبي انتي بس مو من عوايدك
ريم : لا ي حبيبتي م راح اروح ببلاش
حنان : وش تبين ي حسره
ريم : ابي فلوس كل وحده تعطيني 100 ريال
ساره : من عنوني يلا روحي
ريم : ارجع والقي الفلوس سامعه حنونوه
حنان : لا مو سامعه انقلي بس
الهنوف : انا اعطيها عنك بس روحي انتي
ريم طالعت حنان وضحكت وطلعت من المجلس وشافت الشباب قدامها : خير وين داخلين
سليمان انقهر منها لان مو لاابسه عبيتها وتكلمهم : شتدبين انتي
ريم : انت م لك دخل
جاسم م يبي تصير هوشه بين ريم وسليمان : نبي ندخل عند عماتي
ريم : لحضه بروح اجيب عبايات البنات
فهد : غريبه وش عندك تخدمينهم
ريم : لا ي بعدي مو ببلاش الخدمه
تركي ابتسم بهدوء
محمد : هههههههه اكيد ولا انتي تخدمينهم
ريم : اقول اسكت خلن اروح اجيب عبايتهن
سليمان : وانتي م تحتسبين نفسك من البنات
ريم : انت ولا كلمه
سليمان : روحي اخلصي علينا
تركي بطفش : سلوم خلاص
ريم شهقت وراحت لتركي : ترووووك
تركي بفهاوه : شنو
ريم بسرعه : ذاك اليوم سليمانوه يقول انك تعبان وش كان فيك
تركي ابتسم بهدوء : م فيني شي
ريم : اكيد
سليمان انقهر لما شافها تكلم تركي ب اهتام وعصب : ريم اخلصي علينا
ريم استغربت عصبيته : هي انت خير معصب علي
عبدالله تدخل بحده : ريييييييم
ريم : خلاص هذا انا رايحه ( وراحت تجيب عبايات البنات )
تركي بهمس : وانت لاازم تتهاوش معها
سليمان بنفس الهمس : انت شفتها كيف تكلمك
تركي استغرب : ايه عادي
سليمان : عندك عادي
جت ريم وهي ماسكه العبايات
جاسم : ريم بسرعه هاه
ريم هزت راسها وهي تمشي ودخلت عند البنات
الهنوف : وش فيك تاخرتي
ريم : تهاوشت مع سليمانوه
حنان : هههههههههه ووش كان السبب هذي المره
نوف : لا حنون تطورو صاروا يتهاوشون بدون اسباب
ريم : انقلعي انتي وهي واخلص جاسم يقول بسرعه
ساره بدلع : جاسم معهم
ريم تقلدها : ايه زوجك حبيب القلب عند الباب
ساره نفس دلعها : اجل خلصوا بسرعه لا يعصب
حنان : هههههه ساره اسكت لا يسمعك بعديين يستعجل ب الزواج
ساره : هههه لا خلاص بسكت
لبسوا عباياتهم ودخلوا الشباب
دخلوا وسلموا ع عماتهم وجدتهم
فايزه : مبروك ي جاسم
جاسم ابتسم : الله يبارك فيك
سعاد : يلا عقبل الباقي
ام ماجد : المره الجايه لماجد
ماجد ابتسم
*مكان ثاني *
مها بهمس : دندون شكلهم قررو وخلصوا
دانه : طيب بكيفهم انا وش علي
ريم تدخلت : مو ي خبله شوفي وش زينه وكيف ثقيل خذيه انتي ازين لك
دانه : اسكتن بس
*مكان ثاني *
سعاد : زين واخيرا وافقت ي ماجد
ماجد ابتسم لعمته
ام ماجد : بس مو موافق ع اللي اخت...
ماجد قاطعها : يمه وش قلت لك انا
ام ماجد : الله يهديك
سعاد : لا المره الجايه لتركي
تركي بدا قلبه يدق ولف لجهت البنات يبي يشوفها بس للاسف م عرفها
*مكان ثاني *
حنان خنقتها العبره وحست انها مخنوقه وقامت وراحت للمطبخ
*مكان ثاني *
تركي عرفها من مشيتها ووده يروح لها بس اهله راح يشكون وجته فكره : انا استاذنكم
الجده : وين
تركي : امس م نمت زين والله
سعاد : اصبر خلنا نجي معك
تركي : تعالوا مع السواق ( وقام وطلع برا )
سليمان شك فيه لان تركي م يسمح لاهله يروحون مع السواق
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
المطبخ
دخل من الباب الخلفي للمطبخ وحنان كانت معطيته ظهرها وتصيح بصوتها
راح لها ومسك كتفها
لفت حنان له : ت تركي
تركي مسح دموعه ب اطراف اصابعه : لا تصيحين ي روح تركي
حنان نزلت دموعها مره ثانيه : بس
تركي يحاول يهديها : لا بس ولا شي
حنان : م سمعت امك وش قالت
تركي ضاق صدره ع حالها : الا سمعت
حنان بخوف : ليكون عاجبك
تركي : طبعا موعاجبني
حنان : ووش راح تسوي
تركي نزل راسه
ــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
ساره : الهنوف حنان وين
الهنوف : راحت للمطبخ
قامت ساره وقبل لا تدخل سمعت صراخ حنان وطلعت ع المطبخ وانصدمت لما شافت تركي ووقفت عند الباب تسمع كلامهم
ـــــــــــــــــــــــــــــ
المطبخ
حنان بصراخ : ليش ليش سويت كذا مو حرام عليك تخليني اتعلق فيك وبعدين تتركيني
تركي : حنان تكفين اهدي
حنان بنفس الصراخ : م راح اهدا الحين لو ابوي يجبرني ع الزواج من هذا الغبي الي خطبني وش اسوي بنفس قول لي
تركي خاف انها تكون لغيره : محد راح يجبرك وهذا م راح تتزوجيه
حنان : انا الغبيه اللي خليتك تقرب مني الحين انا م راح اكون لا لك ولا لغيرك
تركي ضم وجهها بيدينه : حنان اهدي انتي لي وانا م علي من احد صدقيني بتكونين لي
حنان بدت تهدا : طيب شلون شلون
تركي : انتي م عليك كل شي ب ينحل عندي
حنان بدت تنزل دموعها بهدوء
ضمها تركي له : صدقيني بتكونين لي مو لغيري
ــــــــــــــــــــــــــــ
ساره كانت مصدومه وهي تسمع الكلام ( يعني شلون يحنان خليتيه يقرب منك ليش ليش م قلتي لي طيب وهذا هو يقول م راح تكونين له ليش ي حنان ... انا م راح اسكت لك )
ــــــــــــــــــــــــــــــ
المطبخ
تركي بعد حنان عنه : حنان م ابي اشوف دموعك مره ثانيه
حنان بخوف : بس
تركي : اوص لا بس ولا شي انتي لي وبس
حنان ابتسمت بين دموعها
تركي باس راسها : يلا بروح مقدر اطول
حنان مسكت يده : خلينا ع اتصل
تركي ابتسم : اكيد وانا اقدر انام بدون لا اسمع صوتك
حنان بثقه : طبعا لا
تركي ابتسم لها : انتبهي ع نفسك ( وطلع )
حنان مسحت دموعها ولفت بتطلع من المطبخ بس جاها كف من ساره : انتي شلون ترضين ع نفسك هاه
حنان كانت مصدومه م توقعت ساره تسمعها
ساره مسكتها زندها : تكلمي شلون
حنان ودموعها ع خدها : ساره اسمعي بس
ساره بعصبيه : م ابي اسمع شي خلاص ( سحبتها من يدها لغرفة حنان )
ــــــــــــــــــــــــــــ
المجلس
سعاد : ومتى ان شاء الله بيكون الزواج
جاسم شاف ساره كيف ماسكه حنان وطالعين الدرج وخاف
ام جاسم ابتسمت : بكيف المعرس متى م يبي
سعاد : جاسم متى راح يكون الزواج
جاسم م كان معهم : هاه .. دقيقه بس ( وطلع من المجلس لغرفة حنان )
ــــــــــــــــــــــــ
غرفة حنان
ساره رمتها ع السرير وفصخت عباتها ورمتها ع الكرسي : تكلمي وش صار
حنان بين دموعها : دام انك عرفتي وش تبين اقول
ساره بصراخ : كل شي م قلتيه لي و... ( قطع حديثهم دخول جاسم )
جاسم استغرب من حنان ليش وججها مليان دموع وساره كيف معصبه : وش صاير
حنان مسحت دموعها بسرعه ونزلت راسها
ساره طالعت حنان كيف خافت ولفت لجاسم : مو شي مهم
جاسم رفع حاجبه : اذا شيم و مهم حنان ليش تصيح
ساره بكذب : انا ضربتها
جاسم مسكها من زندها : ومين سمح لك تمدين يدك عليها
ساره ب الم : آآهه
جاسم رماها ع السرير : لا عاد اشوفك ماده يدك ع حنان سامعه
ساره كانت منزله راسها و حابسه دموعها
جاسم طالع حنان وكانه مو مصدق اللي قالته ساره وطلع للمجلس
حنان : ساره ان...
ساره تحاول تحبس دموعها : م ابي اسمع شي عطيني جوالك
حنان استغربت وعطتها : ليش
ساره بستهزا : اجل اخليه عندك تكلمين حبيب القلب
حنان نزلت راسها
ساره اخذت عبتها وطلعت للمجلس
ــــــــــــــــــــــــــــ
دخل جاسم وكان باين انه متنرفز
عمر : وش فيك
جاسم يحاول يضبط هدوئه : ولا شي
دخلت ساره : انا بطلع الحين تامريني ع شي عمتي ( تقصد ام جاسم )
ام جاسم : لا سلامتك
الجده : وين ي بنتي تو الناس
ساره : والله تعبت وبروح للبيت
الجده : اجل خلي زوجك يوصلك
جاسم لفه لها بسرعه ( لا تكفين م ابي )
ساره ( م اسرع صار زوجي ) : لا م يحتاج اروح مع السواق
الجده : تروحين مع السواق و زوجك موجود ( لفت ع جاسم ) يلا قوم وصل مرتك
جاسم بقهر : ان شاء الله
قام جاسم وطلع وطلعت بعده ساره
ـــــــــــــــــــــــ نهاية البارت ـــــــــــــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 31-07-2013, 04:16 PM
صورة لونا السعدي الرمزية
لونا السعدي لونا السعدي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


حنان الشمري

مساؤك فرح وسرور

حروف جميلة

وأحداث مثيرة

رائعة بكل معنى الكلمة

بوركت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 31-07-2013, 04:24 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


شكرآ
بنزل البآرت اللي بعده الحيين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 31-07-2013, 04:45 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت الـ 14
ركبت ساره جنب جاسم ب السياره
وكان الهدوء هو سيد الموقف لمده طويله
جاسم وعيونه لطريق : سالفت انك ضربتي حنان م مشت علي
ساره : دام م مشت عليك ليش تصرخ علي ( ولفت للشباك )
جاسم طالعه ببرود ولف : يعني مسويه فيها زعلانه
ساره م ردت عليه
جاسم بحده : اذا كلمتك ردي علي
ساره بستهزا : ان شاء الله استاذ جاسم
جاسم طالع فيها بنفس البرود : ايه خلك كذا
ساره ( الله يخذك اليوم قبل بكرا )
ووصلوا للبيت
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت تبكي من راحت ساره وجاء ع بالها تركي ( الحين يتصل وترد عليه .. لا م اتوقع ترد ممكن تسكر الجوال .. ي ربي شسوي الحين )
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره نزلت ونزل بعدها جاسم
ساره استغربت منه : بتدخل
جاسم : بتطرديني من بي... ( م كمل كلامه لان سمع صوت من جهت الحديقه )
ساره سمعت نفس الصوت وخافت ولفت لجاسم
جاسم طالع فيها ببرود ولف لغرفة السواق
ساره خافت يتركها وراحت مسكت يده : جاسم لا تخليني
جاسم طالع فيها بفهاوه : هاه
ساره استغربت منه : لا تخليني بروحي
جاسم طالع يدها اللي متمسكه بيده : طيب اتركيني شوي
ساره حست ب الفشله وتركت يده
كمال جاسم طريقه
ساره بصوت عالي : وين
جاسم وهو مكمل طريق : لا تخافين ماني بتاركك بنام عندك اليوم
ساره م استوعبت كلامه وبقت مفهيه
راح جاسم غرفة السواق وطلب منه يروح يشوف وش فيه ب الحديقه ورجع لساره : انتي لحد الحين وقفه هنا
ساره : اكيد اجل تبيني ادخل من دونك
جاسم رفع حاجبه : اهها ( وتقدم ودخل البيت )
ساره ( وانا خبله انتظره ) ولحقته : وش كان ذاك الصوت
جاسم جلس ب المجلس : ولا شي
ساره آرتآحت وطلعت غرفتهآ
جاسم كان ينتظر يجي جده وعمامه علشان يروح للبيتهم
ــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
الهنوف : ساره ليش طلعت بدري
دانه : مدري وحنان وين
مها : بطلع اشوفها
ريم : خلك انتي انا اروح
*مكان الثاني *
عبدالله : يلا يمه نمشي
ام عبدالله : يلا ي وليدي ( لفت لجهت البنات ) دانه يلا امشوا انتي وخواتك
دانه : ان شاء الله .. يلا مها ريم ( وطلعوا )
عمر : وانا بعد بروح يمه تجين معي
الجده : ايه ي يمه
راح عمر وسعاد امه تقوم وطلع وطلع معه طلال والجد
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
نزلت ساره بعد م غيرت ملابسه وشافت جاسم لحد الحين موجود وراحت له
جاسم كان مسند راسه ع الكرسي ومغمض عيونه ولما دخلت حس فيها بس م فتح عيونه
ساره شافته وع بالها انه نايم قالت بهمس : جاسم
جاسم جت فكره ب باله وم رد عليها
ساره توقعات انه نايم ( شسوي بذا الحين ) راحت للشغله وطلبت منها شرشف تلحفه
خذت الشرشف وراحت له وقربت منه علشان تلحفه
جاسم فتح عيونه ع ريحت عطرها البارده
ساره م انتبهت له لحد م بعدت عنه وانصدمت لما شافته مفتح عيونه : انت م كنت نايم
جاسم ببرود : لا
ساره تخصرت : طيب لما كلمتك ليش م رديت علي
جاسم بنفس البرود : كذا
ساره تنرفزت منه ولفت بتروح
جاسم مسك يدها : لحضه ( ووقف )
ساره لفت له ورفعت راسها شوي لان هو اطول منها وصارت تطالع فيه
جاسم ابتسم : وش فيك
ساره قالت بسرعه : ولا شي اترك يدي
جاسم : ليش
ساره : جاسم ا....... ( م كملت كلامها لان دخل عمر واللي معه )
جاسم ترك ساره بسرعه
عمر : شكلنا خربنا الجو عليكم
جاسم : ايه بقوهه بعد
طلال ابتسم : بكرا تشبعون من بعض
جاسم بادله الابتسامه : يلا انا ب استذانكم الحين
عمر بمزح : لا نام هنا بعد
جاسم ابستم ع جنب : بس بشرط
الجد : ووشهو شرطك
جاسم مسك يد ساره : انام مع ذي الحلوه
ساره صار وجهه حمر
عمر راح لهم واخذ ساره منه : اقول منك بس شكلك م عندك صبر
جاسم : لا والله م عندي دام هذا الزين قدام وتبيني اصبر بعد
طلال : بسك غزل ب بنتي
جاسم : هههههه يلا الحين بروح انا تامرون ع شي
عمر : ساره تبين شي اخليه يجيبه لك
ساره بخجل : لا
جاسم ابتسم : فديت زوجتي انا
ساره م تدري وش تقول وكانت مستغربه من تصرفه معها وراحت لغرفتها بسرعه
الجد : امش قدامي خليت البنت تستحي
جاسم : ههههههه يلا تصبحون ع خير ( وطلع لسيارته )
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة ساره
ساره كان مصدومه من الكلام اللي قاله جاسم ( ليش قال كذا وهو قبل لا يدخلون كان بارد معي معقوله يمثل عليهم .. ي ربي منه لحس مخي م قدرت افهمه ابد )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
دخل جاسم وم شاف احد وعرف انه طلعوا لبيتهم و طلع غرفة حنان دخل بدون لا يطق الباب علشان يكلمها ب الموضوع بس كانت نايمه ( بكرا م راح اتركك الا لما تقولين لي وش صار معك انتي وساره ب التفصيل ) وطلع لغرفته انسدح ع السرير ( اللي سويته انا كان صح لازم م ابين لحد اني م ابي ساره علشان خطتي تنجح ) وبعد تفكير طويل نام
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي كان يتصل ع حنان بس جوالها مسكر ( ي ربي ذي وينها ليش مسكره جوالها .. ليكون صار لها شي لا بعيد الشر عنها .. بس وش فيها لو م قالت لي اتصل علي كان قلت مخلص شاحن ولا سكرته علشان تنام بس المشكله قالت لي .. اف شلون الحين اتطمن عليها .. ي رب م يكون فيه شي ) وبقا طول الليل يفكر فيها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو فيصل
محمد كان يكلم ليلى
محمد بخبث : ليلى حبيبتي ابي اطلب منك طلب
ليلى بدلع : عيوني لك
محمد : ابي اشوفك
ليلى : طيب ارسلت لك صورتي
محمد : بس انا ابي اشوفك م ابي الصور ابي اشوف الاصل
ليلى بخوف : شلون يعني
محمد : خلينا نلتقي ب مكان ( كان يتصل عليه فهد ومطنش )
ليلى : بس انا اخاف احد من خواني يشوفني معك
محمد بتفكير : اجل خلينا نروح مكان مافيه الا انا وانتي
ليلى بتردد : وين
محمد : واحد من خوياني عنده شقه وش رايك نلتقي هناك
ليلى بخوف : بس
محمد : ليش مو واثقه فيني
ليلى : الا بس
محمد : اذا وافقتي اتصلي علي ( وسكر منها واتصل ع فهد )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
سليمان كان يفكر ب ريم ( معقوله تحب تركي .. لا م اتوقع هذي وراها حب .. بس ليش كانت تعامله كذا .. انا لاازم ابعد فتره عنها ولازم انسها هي م تستاهلني .. وبعدين انا شلون افكر بوحدهه زيها .. انا لي اللي احسن منها ) تعب من التفكير ونام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو فيصل
محمد : نعم وش عندك من اليوم تتصل صجيت راسي
فهد : لا والله صار لك اكثر من ساعه وانت جوالك مشغول مين كنت تكلم
محمد : ومين غيرها ليلى
فهد : امما لحد الحين م تركتها
محمد : م راح اتركها الا لما توافق
فهد استغرب : ع وش
محمد : اني اشوفها
فهد : انت مو من صدقك
محمد : الا ابي اشوفها ي اخي كل يوم اكلم بنات وم فيه شي تغير هذي المره بس ابي اشوفها
فهد : طيب وين راح تشوفها
محمد : ب الشقه
فهد : محمد انت مجنون شلون تسوي كذا
محمد : م راح اسوي بها شي بس اجلس معها واشوفها
فهد : اقول حمود لا تتهور
محمد : ماني متهور بس ابي اشوفها
فهد : طيب واذا م وافقت
محمد : ادور غيرها
فهد تنرفز منه : انت مجنون ( وسكر منه )
محمد ( مالت عليك .. اذا م نجحت مع ذي غيرها 100 وحده )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
رغد كانت تتصل ع سالم اللي هو احمد بس م كان يرد عليها ( وش فيه ذا ليكون واحد من الشباب مسكه ولا صار له شي .. م ردك لي ي سالم ) طنشت الموضوع ونامت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو منصور
احمد كان يفكر شلون كان يبي يضيع فجر ورغد معه ( الحمدالله اني عرفت تركي ولا كان صار شي ثاني .. لازم اصلح غلطي واخطب فجر وتكون لي .. بس تتم خطبت اخوي اكلم ابوي ب الموضوع ) ونام وهو يفكر ب فجر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني * خطوبت تركي *
بيت سعاد ع الفطور
تركي كان يفطر بهدوء
ابو تركي بحده : اليوم تجي معي لبيت عمك علشان نخطب لك بنته
تركي اول م سمع طاري الخطوبه غص : كح كح
سعاد مدت له المويه : بسم الله عليك
ابو تركي حن عليه بس م يبي يبين
تركي قام : الحمدالله
ابو تركي مسك يده : المغرب انتظرك
تركي انقهر من ابوه : هذا اذا جيت ( وطلع )
الهنوف بحزن ع حال اخوها : يبه ليه مصر ع تركي
ابو تركي : انا ابي مصلحته
نوف : بس هو مو موافق ي بيه
سعاد : خلاص ي بنات قوموا غرفكم
نوف و الهنوف طلعوا
سعاد : ي طالب انت م شفت حال الولد من قالت له انك بتزوجه بنت عمه وهو حالته منقلبه حتى امس بملكت جاسم م كان ع بعضه
ابو تركي حس انه ضغط عَ تركي : اذا شاف البنت بغير رايه ( وقام )
سعاد ( الله يهديك ويحن قلبك ع ولدك )
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي ركب سيارته واتصل ع سليمان
تركي بضيقه : سلوم ابوي يقول اليوم
سليمان فهم عليه : طيب انت وين الحين
تركي : ادور من شارع لشارع
سليمان : تعال لي البيت ونتكلم
تركي : طيب ( وسكر منه واح لبيت خاله ابو ماجد )
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان قامت من النوم ونزلت تحت للمجلس وستغربت من وجود جاسم
جاسم : تعالي حنان
حنان بدا قلبها يدق وجلس قريب منه : هلا
جاسم بهدوء : وش عندك نايمه لحد الحين
حنان ارتاحت شوي : امس تعبت كثير علشان كذا
جاسم : اها
حنان : وانت ليش م طلعت للشركه
جاسم : امس ملكتي تبيني اداوم هههههه ماخذ اجازه اسبوع ولا م تبيني
حنان : هههه لا مو ع كذا بس استغربت
جاسم : ايه طيب ابي اسالك
حنان رجع لها الخوف مره ثانيه : شنو
جاسم : امس وش موضوعك انتي وساره
حنان توترت : اءءءء
جاسم شك فيها ورفع حاجبه : ايه
حنان بكذب : كان فيه موضوع بيني انا وساره وانا خربته بدون قصد وساره عصبت علي وضربتني
جاسم بدون تصديق : دام انه بدون قصد ليش تضربتك
حنان : لان م خلتني اكمل لها السالفه
جاسم : طيب ليشش كل هذي الدموع دام انتي تعترفين بغلطك
حنان توترت : اءءء
جاسم : ايه
حنان خافت يضغط عليها ووقف : مو شغلك ( وطلعت بسرعه قبل لا تسمع منه أي شي )
جاسم ( اذا م عرفت اليوم اعرف بكرا )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
غرفة ريم
دانه : ريم يلا قومي بسك نوم
ريم عدلت جلستها ع السرير : وانتن تخلن الواحد ينام
مها : هههه يلا قومي صارت الساعه 11 ترى
ريم : طيب واذا 11 وش صار
دانه : قومي بس الحين ياذن الظهر
ريم قامت : خلاص اسكتن هذا انا قمت ( ودخلت الحمام * تكرمون *)
مها : امشي دندون ننزل تحت عند امي
دانه : يلا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابوماجد
ام ماجد كانت تكلم ام عبدالله
ام ماجد : ماجد مو موافق يتزوج نجلا
ام عبدالله استغربت : ليش
ام ماجد : يقول يبي وحده من بنات عمه
ام عبدالله : ليش هو حاط عينه ع وحده ( ودخلوا بنتها )
ام ماجد : لا مو حاط بس يقول م يبي الا من بنات عمه وانا قررت ي ام عبدالله اخطب بنتك له
ام عبدالله طالعت بناتها وابتسم : والله هذي الساعه المباركه
ام ماجد : الله يبارك فيك
ام عبدالله : ومين فيهن
ام ماجد : والله ي ام عبدالله مها وريم توهم صغار واحنا نبي الكبيره دانه
ام عبدالله طالعت دانه وابتسمت : انا عن نفسي موافقه بس لازم نشوف ابوها ونشوف رايها وكل شي نصيب
ام ماجد : محدن ياخذ غير نصيبه ي ام عبدالله .. يلا تامرين ع شي
ام عبدالله : سلامتك
ام ماجد : ردي لنا الخبر بسرعه
ام عبدالله : ان شاء الله ( وسكرت منها )
ام ماجد راحت لـ مجاد تقول له
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
مها : يمه وش السالفه
ام عبدالله : دانه انخطبت
دانه بفهاوه : هاه .. انا
ام عبدالله : ايه ي بنتي
مها بفرح : ومين بيكون
ام عبدالله : المفروض دانه اللي تسال مو انتي
دانه بتردد : منو
ام عبدالله ابتسمت : ولد عمك ماجد
دخلت ريم : قلت لك ي دانه
مها : هههه دانه مبروك
دانه لخجل : لحد الحين م صار شي
ريم : ليكون بترفضين انتي وشكلك
دانه : مالك شغل ( وطلعت لغرفتها )
ام عبدالله : اتركوا اختكم تفكر ع راحتها لا تضغطون عليها
مها : ان شاء الله يمه
ــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
ام ماجد دخلت غرفة ماجد وشافته مشغول ب الملفات
ام ماجد جلست ع الكنب اللي ب الغرفه : يمه ي ماجد تعال بكلمك بموضع
ماجد ترك اللي بيده وراح لامه : هلا يمه
ام ماجد : انا لقيت لك البنت اللي تناسبك
ماجد : ومن بنات عمي
ام ماجد : ارتاح منهم
ماجد : خلاص انا موافق
ام ماجد : م تبي تعرف منو البنت
ماجد بدون اهتمام : منو
ام ماجد : بنت عمك عبدالرحمن دانه
ماجد ابتسم ببرود : خلاص موافق
ام ماجد : اجل انا اخليك مع شغلك ( وطلعت )
قام ماجد للمكتب ونسى الموضوع وكمل شغله
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
جاسم كان جالس يطالع التلفزيون ودخل ابوه
ابو جاسم : شلون شفت بنت عمك
جاسم ابتسم وقال بكذب : مشاء الله عليها زين واخلاق
ابو جاسم ارتاح انه م ظلم ولده مع البنت : الحمدالله زين ي جاسم ابيك تزورها كل يوم و تشوف اخبارها
جاسم : ان شاء الله
ابو جاسم : وش تنتظر قوم خلينا نروح لبيت جدك
جاسم : ان شاء الله يبه
وطلع جاسم وابوه لبيت الجد
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
تركي كان جالس مع سليمان : هذا اللي قاله لي
سليمان : وانت وش ناوي عليه
تركي : والله مدري
سليمان : وش اللي م تدري انت بتروح مع ابوك اليوم
تركي بحزن : م ودي اعصي ابوي ولا ودي اترك حنان
سليمان : لا تفكر تتركها لان غصبن عنك بتاخذها بعد اللي سويته
تركي بحزن: طيب وش الحل
سليمان بتفكير : انا اقول روح مع ابوك وشوف وش اخرتها معه وبين له انك تسمع كلامه بس لا تبين له انك موافق ع الزواج يمكن يحن قلبه
تركي بضيق : آهه والله مدري
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره كانت جالسه مع ابوها ب المجلس
طلال : وهذا انتي ي بنتي كبرتي وبتزوجين وتخليني
ساره : ومين قال اني بخليك
طلال : اكيد بتخلين م اقدر اشوفك قبل لا تنامين ولا افطر معك كل صباح
ساره بحزن : بابا تكفى لا تقول كذا
طلال : والله راح افقدك ي بنتي
ساره تجمعت الدموع بعيونها : بابا
طلال ضم بنته : خلاص ي روحي
دخل عمر : مشاء الله وش عندكم
طلال : ي اخي وش تبي انت غاير مثلاً
ساره مسحت دموعها قبل لا تنزل : هههههه
عمر : انا لو ابي تزوجت
ساره : الا صدق ي عمي ليش م تتزوج
عمر : ودي بس م فيه وحده زيك
: تكفين ي ساره حاولي فيه يمكن ع يدك يتزوج
لفوا وشافوا ابو جاسم وجاسم دخلين
ساره حست ب الفشله لانها ب بجامتها
ابو جاسم همس لجاسم : روح سلم ع مرتك
جاسم هز راسه وسلم ع عمه طلال وراح يسلم لساره وصافحها : اخبارك
ساره نزلت راسه وتحس ب الفشله قدام عمامها وابوها : الحمدالله بخير
عمر يكلم ابو جاسم : ولدك مستعجل امس كان يبي نام عندها
ساره وجهها صار احمر
جاسم : كيفي زوجتي انت وش تبي ( مسك يد ساره وجلس جنبها )
ابو جاسم : ههههه لو ادري مزوجه من زمان
طلال : الا بنتي اللي خلته يستعجل
عمر : هههههه ايه والله وانت الصادق
ساره وجهها صار احمر وقامت
جاسم مسك يدها : وين لحد الحين م شبعت منك
عمر : جاسم تكفى اترك البنت شوف وجهها كيف صار
طلال : مو ع دلوعتي
جاسم تركها : ههههههه
طلعت ساره بسرعه ( الله ياخذك ي جاسم وش سويت فيني )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت خايفه ان ساره كلمت تركي ( ي ربي اتصل عليها واسالها ولا لا .. لا م راح اتصل خليني انتظرها اذا م اتصلت من هنا لـ لليل راح اتصل عليها )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
سليمان : طيب اتصل عليها وخبرها علشان بعدين م تنصدم اذا عرفت
تركي : المشكله من امس اتصل عليها وجوالها مسكر
سليمان : كلمت جاسم
تركي استغرب : لا
سليمان : طيب اتصل عليه وكلمه وهو اكيد يعرف اخبار اخته
تركي : وش اقول له
سليمان : اساله عن اخباره بس وهو اكيد اذا فيه شي بيقول
تركي بتفكير : اوكي ( واتصل ع جاسم )
ـــــــــــــــــــــــــ نهاية البآرت ــــــــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 31-07-2013, 07:51 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت الـ 15
بيت الجد
عمر : ومتى بيكون زواجك
جاسم : لحد الحين م قررت انا وساره
الجد : خلهآ قريب
طلال : ايه والله احسن لنا ولكم
جاسم : ان شاء الله ( ورن جواله ورد ) هلا تركي
تركي : هلا فيك اخبارك
جاسم : والله الحمدالله بخير
تركي : انت ب البيت
جاسم : لا والله ب بيت جدي حياك
تركي : لا انا عند سليمان
جاسم : اهها
تركي : يلا تامر ع شي
جاسم آستغرب : سلامتك
تركي : الله يسلمك ( وسكر منه )
عمر : وش عنده تركي
جاسم : يسلم
عمر وقف : طيب قوم بكلمك ب موضوع
جاسم قام معه وطلعوا برا المجلس
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
تركي : م قال شي
سليمان : معنتها م فيه شي
تركي : هو اصلاً مو في البيت
سليمان : اجل وين
تركي : ب بيت جدي
سليمان : اهها ( بتفكير ) طيب ليش م تكلمها
تركي : قلت لك جوالها مسكر
سليمان : اتصل ع تلفون البيت
تركي عجبته الفكره : م عندي رقم البيت عندك
سليمان فتح جواله : ايه سجل عندك ....
تركي سجل الرقم واتصل
ــــــــــــــــــــــ
شركة ابو منصور
احمد كان ب مكتب منصور ويسولفون
احمد : الا اقول منصور انت خطبت مين
منصور : افففا انا اخوك صار لي كم يوم خآطب وانت توك تسالني
احمد : ههههه ي اخي مدري
منصور : يلا ماعليه مسامحك هذي المره
احمد : ايوه خطبيت منو
منصور : تعرف جاسم اللي كانت ملكته امس
احمد : ايه
منصور : اخطبت اخته
احمد تذكر تركي امس لما كان يكلمه ب الملكه
تركي : تصدق احمد اللي احبها ب هذا البيت
احمد : قصدك اخت جاسم
تركي : ايه اخته
احمد انتبه ع نفسه وقال بخوف : ومين تكون
منصور استغرب : اخته الكبيره حنان ليش
احمد : يمكن م توافق عليك اروح اخطبها انا وتوافق تدري انا ازين منك
منصور : ههههههه انقلع بس قال م توافق قال
احمد : هههه طيب بنقلع ( وطلع واتصل ع تركي وكان مشغول )
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
تركي اتصل ع بيت ابو جاسم وردت الشغاله : الو
بيدا : الو بابا
تركي : حنان موجوده
بيدا : ايوه بابا موجوده
تركي : وصلي لها التلفون بسرعه
بيدا هزت راسها : ان شاء الله بابا ( راحت لغرفة حنان تعطيها التلفون )
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت جالسه بغرفها قدام التلفزيون
ودق باب غرفتها
قامت حنان وفتحت الباب : نعم
بيدا : بابا يبي انتي
اخذت التلفون منها وردت ببرود : الو
تركي اشتاق لهذا الصوت : حنان
حنان م كانت متوقعه يكون تركي : تركي
تركي قال بسرعه : حنان ليش جوالك مسكر
حنان بحزن : اءءء ساره
تركي استغرب : وش فيها
حنان : امس سمعتني لما كنت اتكلم معك وعرفت كل شي وبعدها اخذت جوالي معها
تركي : طيب وش صار بعدها
حنان : ولا شي
تركي ارتبك : يعني م راح تقول لحد و...
حنان قاطعته : لا م راح تخبر احد بس مدري وش ناويه عليه
تركي ارتاح : زين اجل ( تذكر الموضوع اللي كان بيكمها فيه ) اءءء حنان
حنان بخوف : تركي فيه شي
تركي بضيقه : ابوي
حنان فهمت قصده وتجمعت الدموع بعيونها : ليكون رفض
تركي عض ع شفايفه السفليه : واليوم بروح اخطب بنت عمي
حنان م ستوعبت : شنو لالا مو صدق قول لي تركي انك تمزح تكفى
تركي ب حزن : للاسف صدق
حنان بصرخ : طيب وانا وانا وش بيصير فيني هاه تكككلم
تركي غمض عيونه : حنان انتي لي
حنان بنفس الصراخ : وانت م عندك غير الكلام بس تنفيذ م فيه
تركي : حنان صدقيني انا م راح اكمل مع ابوي بس فتره بسيطه
حنان هدت : تركي خلاص اسكت م ابي اسمع شي
تركي بترجي : حنان تكفين اسمعيني
حنان رجعت تصرخ مره ثانيه ودموعها ع خدها : تركي اسسكت م ابي اسمع شي انا كنت لعبه عندك ( وقالت بصعوبه ) ولما خلصت مني رميتني ( بصراخ ) ليش ليش مو حرام عليك هاه انا الغلطانه اني سمحت لك تقرب مني ولا حتى تكلمتي
تركي انصدم من كلامها : حنان تكفي...
حنان قاطعت كلامه : تركي لا عاد تكلمني ولا تتصل علي
تركي قال بسرعه : حن... ( م كمل كلامه لان سكرت التلفون ) ورمت نفسها ع السرير وصارت تصيح بصوتها
ـــــــــــــــــــــــــــ
عند احمد
كان يتصل ع تركي بس كان مشغول ( ي ربي هذا مو وقته ) واحاول يتصل مره ثانيه ورن
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
تركي كان مصدوم من حنان م توقعه بتقول كذا
سليمان بخوف : وش قالت
تركي هز راسه بياس وحط يدينه عَ وجهه رن جواله وكان مطنشه
سليمان شاف المتصل : احمد م راح تكلمه
تركي م رد عليه وكان ع نفس حالته
سليمان رد : الو
احمد استغرب الصوت : هلا
سليمان : امر احمد
احمد : تركي موجود
سليمان : ايه بس م اتوقع تقدر تلكمه
احمد بترجي : تكفى ضرور اكلمه
سليمان : طيب ( بعد السماعه عن اذنه ومد الجوال لتركي : يقول ضرور يكلمك
تركي اخذ الجوال وقال بدون نفس : الو
احمد استغرب من صوته : تركي وش فيك
تركي بضيقه : احمد قول اللي عندك
احمد م حب يزيد عليه : تركي انا اعرف اللي خطب حبيبتك
تركي ب اهتام : ومين يكون
احمد : اول شي قول لي وش اسمها
تركي بضيقه : حنان
احمد خاف من ردت فعل تركي : اءء اخوي
تركي بهدوء : اذا تقدر خله يغير قراره ( وسكر منه وقام )
سليمان : تركي وين
تركي بدون لا يطالع فيه : للبيت لازم اكمل اللي بديته ( وطلع )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره كانت ب الحديق تشرب عصير ورن جوالها شافت المتصل وعطته مشغل بس رن مره ثانيه وثالثه طفشت منه وسكرت جوالها ودخلت داخل
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بَ المجلس
عمر : جاسم ترى انت وساره موعاجبيني
جاسم استغرب : ليش
عمر : اللي يشوفكم كانكم مجبورين ع بعض
جاسم ( هذا هو الصدق ) بكذب : محد مجبور ع احد
ورن تلفون البيت وكان ع طاوله قدام المجلس والمجلس مفتوح
جت الشغله بترد
: لا خليه انا ارد
رفعت السماعه ولا كانت منتبهه ع عمر وجاسم
ساره : الو
: واخيراً رديتي
ساره عرفت صوته : نعم وش تبي
: ابيك
ساره : عبدالله تكلم معي عدل وبعدين لا تنسى اني صرت متزوجه الحين
جاسم سمع اسم عبدالله وقام لساره واخذ السماعه منها
ساره لفت عليه وانصدمت لما شافته
عبدالله : ساره انا ابيك انتي بس قولي لي انك موافقه علي وكل شي راح ينحل
جاسم بسخريه : وشلون راح تحله ي سيد عبدالله
عبدالله عرف صوته : وانت وش تبي
جاسم : لا والله تكلم زوجتي وتبيني اسكت لك ( شدد ع كلمت زوجتي )
عبدالله : اشبع فيها الحين لان م راح تكون لك فتره طويله ( وسكر السماعه )
جاسم رجع التلفون مكانه : من متى وانتي تكلمينه
ساره خافت منه : آءء
جاسم مسكها من زندها وضغط عليها : تكلمييي
ساره بالم : آههه جاسم فك يدي
جاسم بحده : من متى وانتي تكلمينه
ساره تجمعت الدموع بعيونها : والله بس مره وحده وهو اللي اتصل علي
عمر كان منصدم كيف جاسم يعامل ساره وقام له : جاسم اتركها
جاسم نسى عمه موجود وتركها وطلع بدون لا يتكلم
ساره لفت بتروح علشان عمها م يكلمها ولا يسالها نفس السؤال
بس عمر كان اسرع منها وقال : من متى يعاملك كذا
ساره لفت له ونزلت راسها ودموعها نزلت
عمر حن عليها : ساره قولي لي
ساره بكذب : هذي اول مره
عمر عارف انها تكذب : ساره ارفي راسك
ساره رفعت راسها
عمر شاف دموعها : من متى وهو يعاملك كذا
ساره بدت تصيح بصوتها
عمر رحمها وضمها لصدره : ساره خلاص لا تصيحين
ساره تمسكت بثوبه وكل مزال صوت شهقاتها ترتفع
حط يده ع كتفها وراح للمجلس وجلسها معه
ــــــــــــــــــــــــــــ
سيآرت جآسم
جاسم كان يفكر بكلام عبدالله ( وش قصده انها م راح تكون لي فتره طويله ليكون متفق هو وساره .. لا م اتوقع حتى لو متفق معها انا م راح اتركه يخذها .. والحين هي صارت زوجتي وم يقدر يقرب منها ولا له حق يكلمها .. وساره لازم اوقفها عند حدها واذا لازم الموضوع اخذتها من بيت جدي .. انا شقول خليها تكلمه بس مو الحين اذا طلقتها .. انا لازم اكمل اللي بديت فيه ) وبدا التفكير ياخذه ويوديه
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي وقف سيارته ونزل للبقاله اخذ له باكيت سجاير وطلع لمكان المعتاد البحر واخذ السيجاره وصار يدخن وكان كلام حنان يدور في باله ( ليش ي حنان كل هذا مو واثقه فيني .. تدرين ان الامر مو بيدي .. حتى لو جيت وتقدمت لك بدون لا يجي معي ابوي ابوك م راح يوافق .. اهه ي رب صبرني ) وبقا يفكر ب كلام حنان وخلص الباكيت السجاير كله وبعدها طلع لبيتهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره قالت لعمر كل شي صار معها ومع جاسم وعبدالله من جت للسعوديه
عمر : طيب انتي ليش وافقتي عليه
ساره : لان ابي اغير نظرته فيني واخليه ينسى شي اسمه نور
عمر بتحدي : وانتي تقدرين تنسينه نور
ساره : ايه اقدر
عمر : اذا جاسم يعاملك كذا شلون تقدرين
ساره : الايام جايه
عمر ابتسم : اوكي .. وانا بشوف شغلي مع جاسم
ساره بترجي : عمي تكفى لا تقول له شي
عمر : لا طبعا م راح اقول له بس م راح اسكت له يمكن بعدين يمد يده عليك
ساره نزلت راسها : تبي مني شي ثاني
عمر : سلامتك واي جديد خبريني
ساره : ان شاء الله ( وقامت لغرفتها )
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
دخل جاسم البيت وشاف امه قدامه
ام جاسم : جيت بوقتك ي جاسم يلا تعال تغدا
جاسم ابتسم لامه : يلا عاد بطني فاضيه
ام ماجد تكلم الشغاله : روحي نادي حنان تتغدا
دخلوا لغرفة الطعام
ام جاسم : وين كنت
جاسم : كنت ب بيت جدي
ام جاسم : وش عندك هناك
جاسم : رحت اشوف زوجتي
ام جاسم : ههههه م امداك اشتقت لها
جاسم بكذب : م اقدر اصبر عنها ساعه
دخلت الشغاله : حنان يقول م يبي ( وطلعت )
ام جاسم : م ادري وش فيها هذي البنت هذي الايام مو ع بعضها
جاسم يطمن امه : دلع بنات م فيها شي لا تشيلين همها وانا بعد الغدا بروح اشوفها
ام جاسم : ايه والله ياليت تشوفها وتكلمها
جاسم تذكر موضوع : ايه يمه حنان وافقت ع منصور
ام جاسم : والله قبل ملكتك سالتها وقالت افكر وقلت اخليها تاخذ قرارها
جاسم : والله يطلع م عندها سالفه اذا رفضت منصور
وبعد م خلصوا غدا طلع جاسم غرفة حنان
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
دخل تركي وشاف ابوه ب المجلس وراح له وباس راسه : يبه انا أسف اني رفعت صوتي عليك ولا غلطت بحقك
ابو تركي استغرب ريحت السجاير ب ملابسه بس طنش الموضوع : تدري ي تركي اني ابي مصلحتك
تركي بضيقه : بس كذا انت بتهدم حياتي
ابو تركي : صدقني اذا شفت البنت بتغير رايكك
تركي بحزن : ان شاء الله يبه
ابو تركي ابتسم : زين ي وليدي اجل جهز نفسك اليوم المغرب
تركي : ان شاء الله .. تامر ع شي ثاني
ابو تركي : سلامتك
تركي قام : طيب عن اذنك ( وطلع لغرفته )
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان كانت بغرفتها وحالتها م تسر
ودق باب غرفتها مسحت دموعها بسرعه : منو
جاسم من ورا الباب : انا
حنان فتحت الباب وعطته ظهرها
جاسم استغرب منها : وش فيك م جيتي تغديتي
حنان بصوت مبحون : مالي نفس
جاسم لفها له : اول شي طالعي فيني وقولي لي وش فيك
حنان بكذب : م فيني شي
جاسم بحده: ارفع راسك
حنان هزت راسها بَ لآ
جاسم مسك كتوفها : حنون قولي لي وش فيك لا تخوفيني
حنان بدت تنزل دموعها : خلاص جاسم اتركني
جاسم : حنان فهمني وش فيك طيب
حنان بدت تصيح بصوتها ورفعت راسها : جاسم تكفى اتركني بروحي
جاسم انصدم لما شاف وججها كيف صاير وعيونها محمره : حنان م راح اتركك الا لما تقولين لي وش فيك
حنان بين شهقتها قالت بكذب : صديقتي ماتت
جاسم تذكر نور وضمها له : خلاص ي روحي كل واحد ويومه وهذا هو يومها لا تصيحين
حنان تمسكت فيه : بس هي اقرب وحده لي
جاسم : لا تتعبين نفسك ( واخذه معه للسرير وسدحها ولحفها و باس راسها ابستم لها وطلع )
حنان ( لو تدري وش مسويه كان مابست راسي كان فصلته عن جسمي .. ي ربي كون بعوني )
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت فايزه
محمد وفهد كانوا جالسين ويسولفون بس رن جوال محمد يعلن وصول رساله من الواتس
محمد فتح جواله وكانت من ليلى : انا مو موافقه
محمد كان متوقع هذا الشي : اجل مع السلامه
ليلى : بس
محمد : تبين علقتنا تستمر وافقي
ليلى : اوكي
محمد حذفها من عنده
فهد : مين
محمد : ليلى رفضت
فهد : احسن
محمد : بكرا بطلع للمجمع ادور لي وحده ثانيه
فهد : محمد انت تتكلم من صدقك
محمد : ايه واذا م وافقت ذي توافق اللي بعدها
فهد : انت مجنون
محمد : اعتبرني مثل م تبي
فهد هز راسه بياس وم تكلم معه
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 4 العصر
جاسم خاف ع حنان وقرر يتصل ع ساره واتصل ع بيت الجد وطلب من الشغاله توصل التلفون لساره ( المره الجايه لازم اخذ رقمها )
ساره بهدوء : الو
جاسم : ساره اسمعي
ساره عرفت صوته : نعم
جاسم احس انها زعلانه بس م اهتم : حنان تعبانه وابيك تكونين معها
ساره ب اهتمام : ليش وش فيها
جاسم : صدقتها متوفيه وحالتها مو حلوه
ساره : خلاص بجي الحين ( وسكرت منه )
جاسم ( تكلم غيري وم تبيني اهاوشها )
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره لبست أي لبس قدامها ونزلت تحت وقابلت عمر
عمر : وين
ساره بسرعه : جاسم كلمني و....
عمر : وليش رديتي عليه
ساره استغرب منه : عمي وش فيك هذا زوجي مهما م سوا لي
عمر : الله يهديه بس
ساره : يلا انا لازم اروح حنان تعبانه
عمر : ليش وش فيها
ساره : مدري بس جاسم قال لي ان صدقتها متوفيه
عمر : اهها الله يرحمها
ساره : اوكي يلا باي ( وطلعت مع السواق )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله كان يفكر متى يسوي اللي في باله ( مسكين ي جاسم م رح اخليك تتهنا فيها مثل م رحت نور هذي بتروح ترى انا مو سهل ي جاسم )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
جاسم طلع من غرفته بيطلع من البيت لان طفش منه وهو نازل من الدرج شافها تصعد بسرعه الدرج وقف بمكانه يطالع فيها
ساره كانت تصعد الدرج وتطالع تحت رفعت راسها وشافت جاسم وكانت متصدم فيه ووقف بسرعه وكانت بتطيح
جاسم مسكها بسرعه وضمه له بيد وحده
ساره م كنت متوقع حركته وحاولت تبعد عنه بس م قدرت لان هو كان متمسك فيها بقوه ورفعت راسها تطالع فيه وجت عينها بعينه
جاسم ابتسم ع جنب وحاوطها بيده الثانيه وقرب منها بيبوسها ... بس سمع الباب انفتح وتركها ونزل بسرعه
حنان طلعت من الغرفه وشافت ساره ومبين ع وجهها انها مصدومه من شي
حنان ب استغراب : وش فيك
ساره بفهاوه : ولا شي
حنان : طيب وش جابك
ساره رحت لها : جاسم قال لي انك تعبانه وان صديق...
حنان سحبتها معها للغرفه : انا كذبت ع جاسم علشان م يعرف ب الموضوع
ساره : طيب ليش وجهك كذا
حنان بحزن : ساره تركي كلمني
ــــــــــــــــــــــــــ
جاسم ركب سيارته وكان محتار وين يروح وقرر يتصل ع مشاري يساله وينه بس دور جواله وم لقاه ( ي ربي شكلي نسيته ب غرفتي ) ونزلت من سيارته وطلع فوق وهو مار سمع حنان وساره يتكلمون لان الباب م كان مسكر زين و وقف يسمع وهو مصدوم ومو مصدق اللي يسمعه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة حنان
ساره : طيب وش قال لك
حنان بضيقه : اليوم بيروح يخطب بنت عمه
ساره بنفعال : شنو مو ع كيفه هو غصبن عنه بيتزوجك
حنان : ساره قولي لي وش اسوي الحين اخاف ابوي يجبرني ع اللي خطبني
ساره : انت مجنونه المفروض من البدايه م كلمتيه ولا خليته يقرب منك الحين لو يدري احد وش بيصير فيك
حنان تجمعت الدموع بعيونها : ساره ت...
دخل جاسم وكان معصب : صدق اللي سمعته
حنان شهقت لما شافت جاسم
راح لها والنار تطلع من يعونه وسحبها من شعرها : تكلمي انطقي ي حيوانه
حنان من بين دموعها وبالم : اهه جاسم
جاسم عطها كف : انت شلون تسوي كذا هاه
حنان كانت تصيح بصوتها
ساره كانت مصدومه كيف دخل وكيف سمعهم وكانت خايف من عصبيت جاسم وم قدرت تسوي شي
جاسم رمها ع السرير : بس مو منك من الحققير تركي اللي المفروض يحافظ ع شرفك مو يضيعه ( وطلع وتركها )
لحقته ساره وقالت بتردد : جاسم وين بتروح
جاسم غمض عيونه يحاول يهدي نفسه : متى صار هذا الشي
ساره ب ارتباك : قبل ملكتنا ب يوم
جاسم : ومن متى يكلمون بعض
ساره : م ادري ب الضبط بس اتوقع من فتره
جاسم مسح ع شعره بيدينه الثنتين
ساره بخوف : وش بتسوي الحين
جاسم : اكيد م راح اخليه هو غصب عنه بيتزوجها مو برضاه
ساره : بس اليوم بيروح يخطب بنت عمه
جاسم : مو ع كيفه ( وطلع بسرعه لـ بيت سعاد )
وساره رحت تشوف حنان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ نهاية البارت ــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 01-08-2013, 01:17 AM
صورة بريق الكلام الرمزية
بريق الكلام بريق الكلام غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


واااااااااااااااااااااااااااااااااو

بارتات رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه

تسلم ايدك

متشوقه لبارت جاي

تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 01-08-2013, 02:05 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


بنزل بآرت شوي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 01-08-2013, 02:35 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت الـ 16
جاسم طلع بسرعه لبيت سعاد دق الجرس وطلعت له الشغاله وقال لها تنادي تركي وهو دخل المجلس وكان حده معصب ومصدوم
دخل تركي : هلا والله تو م نور البيت
جاسم لف له وراح لها بسرعه وعطاه لكف ع خده وقال ب صراخ : حققققير انت شلون تسوي كذا هذي المفروض انت تحافظ عليها مو تضيعها بيدك
تركي تاكد ان جاسم عرف ب الموضوع : جاسم خل...
جاسم مسكه من رقبته : ولا كلمه م ابي اسمع منك ولا شي م يكفي اللي سويته
دخل ابو تركي هو مستغرب الصراخ : وش فيكم شنو اللي صاير
جاسم دف تركي : اسال ولدك المحترم وش مسوي ( ولف لتركي ) قو له وش سويت ليش انا ضربتك ( بصراخ ) ولدك المحترم ضيع شرف اختي ( هدا شوي ) اذا م جيت تقدمت لها هذا الاسبوع بيوصل الخبر لجدي ( وطلع )
ابو تركي بصدمه : تركي الكلام صدق
تركي غمض عيونه وهز راسه : علشان كذا قلت لك لازم اخطبها
ابو تركي عطاه كف : ي خسارة تربيتي فيك والله بكرا غصبن عنك تروح وتتقدم لها وتملك عليها و م ابي اشوف وجهك عندي ب البيت ( وطلع من المجلس )
تركي حس انه ضعيف وم بيده شي وطلع لـ سيارته لانه كان يحس ب صعوبة تنفس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
ساره دخلت ع حنان وشافتها تصيح وم تدري وش تسوي تهون عليها ولا تصرخ عليها وتضربها ع اللي سوته وقررت تروح لها بعد تفكير وجلست ع طارف السرير : حنان جاسم م سوا كذا الا انه يحبك ويخاف عليك
حنان بين دموعها : ادري والله ادري ولو يذبحن يحق له
ساره بحزن ع حالها : وانتي الله يهديك اللي سويته مو شوي
حنان بدت تصيح بصوتها
ساره : حنون تكفين اهدي حبيبتي
حنان : ساره اتركيني بروحي
ساره طلعت بهدوء علشان م تضايقها وراحت للمجلس الموجود قدام الدرج
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم كان ب السياره و هو مَ يدري وين روحي ( آهه ي حنان ليش سويتي كذا م كنت متوقتعها منك ابد .. ولا بعد مع تركي شي م يدخل الراس .. بس وش اللي خلك تسوين كذا ليش وشلون .. ي ربي صبرني ) وكان يدور من شارع لشارع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي م يدري يكلم مين علشان يخفف من همه وده يكلم سليمان بس راح يقول له انك غلطت وهذي عقوبتك واحمد م راح يقول له شي ( وحنان اللي كل م صار شي رحت وقلت لها .. الحين هي صارت م تبين .. ي ربي وانا وش ذنبي ب اللي صار ليش غلطات الكبار تجي علينا .. ي ربي كون ب العون )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 9 ونص الليل
بيت ابو جاسم
ساره كانت تنتظر جاسم علشان تسأله وش صار معه شوي وشافت جاسم وهو طالع الدرج ورايح غرفته لحقته بسرعه ووقفت قدامه
ساره بتردد : وش صار معك
جاسم بضيق : كلمته وقلت له يجي يخطبها
ساره حست انه متضايق : طيب ريح نفسك وان شاء الله بينحل كل شي
جاسم بحزن : ساره تعرفين وش ... اختي نامت مع ولد عمتي العزيز ع قلبي ولا كنت متوقع يصير كذا ابد ي ساره
ساره حنت عليه : جاسم لا تضايق نفسك تكفى
جاسم ضمها وكان يبي الراحه
ساره استغربت حركته وم حاولت تمنعه لان تبيه يرتاح
بعد عنها وابتسم بهدوء مسك يدها وسحبها معه للسرير وانسدح
ساره حست بخجل ( الحين شلون افك نفسي منه )
جاسم بحب : خلك معي
ساره بخوف : بس
جاسم : لا بس ولا شي انتي الحين زوجتي
ساره جلست ع طارف السرير : ايه بس م ينفع انام معك الحين وابوي م يدري اني بنام هنا
جاسم ابتسم : طيب خلك لحد م انام ع الاقل
ساره بادلته الابتسامه وهزت راسها
جاسم حط راسه ع فخذها : نور العبي بشعري ( وغمض عيونه )
ساره كانت مصدومه ومن اللي قاله ( ليش يعني نور .. كل م قربت منك ناديتني نور ولا تخيلتني نور .. وانا افكر انسيك نور .. شلون انا مجنونه مستحيل تنساها ) حاولت تحبس دموعها وصارت تلعب بشعره بهدوء لحد م حست انه نام بعدته عنها وقامت و طلعت لبيت الجد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
عبدالله كان يكلم واحد من خويانه
عبدالله : اسمع مطلق ابي اطلب منك طلب
مطلق : امر وش
عبدالله : ابي شقتك كم يوم
مطلق استغرب : ليش فيه شي صاير معك
عبدالله : لا م فيه بس ابيها فاضيه ع الاسبوع الجاي
مطلق : عبود خرعتني قول وش صاير
عبدالله : مو صاير شي ارتاح
مطلق : طيب ان شاء الله
عبدالله : يلا تصبح ع خير ( وسكر منه ونام وهو يفكر ب اللي ب باله )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
دخلت ساره وكانت متضايقه ع حال حنان ومن جاسم وشافت ب وجهها عمر
عمر حس ان فيها شي : ساره وش فيك
ساره ابتسمت بهدوء :لا ي عمي م فيني شي
عمر : لا تخبين علي
ساره : صدقني ولا شي بس متضايقه ع حال حنان
عمر : الله يكون ب العون
ساره : امين
عمر : شفتي جاسم
ساره تذكرت جاسم ونزلت راسها : ايه
عمر بخوف : سوا لك شي
ساره رفعت بسرعه : لالا م سوا لي شي
عمر : اكيد
ساره ابتسمت : اكيد ..والحين بروح انام حدي تعبانه
عمر : اوكي
ساره : تصبح ع خير
عمر : وانتي من اهل الخير
وطلعت ساره لغرفتها ورمت نفسها ع السرير بدون حتى لا تغير ملابسها ودموعها ع خدها ( ليش كل م اقرب منك تناديني نور ليش .. انا غبيه لما فكرت اني راح اخليك تنساها وهي ع بالك ع طول لدرجة انك صرت تناديني ب اسمها ) وبعد تفكير ودموع نامت
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني
بيت ابو جاسم ع الفطور
ابو جاسم : ي ام جاسم بنتك م وافقت ع اللي خطبها
ام جاسم : لحد الحين م قررت
ابو جاسم : اجل نقول للرجال انها .... ( رن جواله واستغرب من المتصل ورد : هلا والله ب ابو تركي
ابو تركي : هلا فيك اخبارك
ابو جاسم : الحمدالله بخير
ابو تركي : وشخبار الاهل
ابو جاسم : والله م عليهم .. امر
ابو تركي : م ي امر عليك عدو .. والله ي ابو جاسم احنا طالبين القرب منكم
ابو جاسم : هذي الساعه المباركه
ابو تركي : والولد مستعجل لان عنده شغل ب الامارات حوالي 6 شهور ووده يملك ع البنت اذا هي موافقه ويروح معها واذا رجعوا يسون العرس او حفله صغيره .. وش قلت ي ابو جاسم
ابو جاسم : انا عنني موافق وتركي م فيه عيب بس لازم نسال البنت وارد لك خبر
ابو تركي : ايه اكيد هذا من حقك
ابو جاسم : تامر ع شي ثاني
ابو تركي : سلامتك
ابو جاسم : الله يسلمك ( وسكر منه )
ام جاسم : وش صاير
ابو جاسم : تركي خطب حنان
جاسم كان يسمع بهدوء
ام جاسم : هذي الساعه المباركه
ابو جاسم : بس الولد مستعجل لان عنده شغل ب الامارات ووده يملك ع حنان ويآخذها معه
ام جاسم : بس م يصير بهذي السرعه
ابو جاسم قام : يصير لا تشيلين هم وانا الحين بروح اشوف راي البنت ( وطلع لغرفة حنان )
ام جاسم : وش رايك ب الكلام ي جاسم
جاسم بهدوء : ابوي قال يصير يعني يصير لا تشيلين هم ( وطلع )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
طلال راح غرفة ساره وطق الباب بس م سمع رد ودخل وشافها لحد الحين نايمه وجلس ع طارف السرير : ساره ..ساره ي بنتي
ساره : هههم
طلال : يلا قومي
ساره عدلت جلستها ع السرير تفرك عيونها
طلال ابتسسم : صباح الخير
ساره بدلته الابتسامه : صباح النور
طلال انتبه انها نايمه ب ملابسها بس م حب يسالها : يلا قومي نفطر
ساره بتفكير : بابا وش رايك نروح نفطر برا والله من زمان م فطرت معك لحالنا
طلال عجبته الفكره : خلاص موافق
ساره : اشتقت لايام لندن
طلال : مع الايام تتعودين وراح تنسين انك رحتي لها من الاساس
ساره : م اتوقع راح انسى
طلال : يلا قومي ولا غيرتي رايك
ساره : لالا م غيرت ( وقامت بسرعه للحمام * تكرمون * )
وطلال نزل تحت
ـــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
حنان قامت من النوم وعدلت جلستها ع السرير وكانت تحس جسمها كله متكسر وطق باب غرفتها
حنان بتعب : ادخل
دخل ابو جاسم
حنان اول م شافت ابوها حست بخوف
ابوجاسم ابتسم : صباح الخير
حنان ارتاحت : صباح النور
ابو جاسم جلس ع طارف السرير : وينك صرنا م نشوفك كثير
حنان : موجوده بس شوي تعبانه
ابو جاسم : سلامتك تبين اوديك للمستشفى
حنان ابتسمت لابوها : لا م يحتاج
ابو جاسم : زين ي بنتي عندي خبر لك
حنان بدت تخاف : شنو
ابو جاسم : اليوم ولد عمتك خطبك
حنان كانت شايله فكرت ان تركي يخطبها : مين فهد ولا مشاري
ابو جاسم : لا ولد عمتك سعاد
حنان بدون استوعاب : منو تركي
ابو جاسم : ايه ي بنتي
حنان عرفت ان جاسم راح له وكلمه ونزلت راسها
ابو جاسم : وهو مستعجل يبي الخطوبه والملكه بيوم واحد لان عنده شغل ب الامارات ويبي ياخذك معه
حنان رفعت راسها وشافت جاسم عند الباب : موافقه
جاسم سمع كلمتها وراح
ابو تركي : ع البركه ي بنتي ( وطلع برا )
حنان بدت تنزل دموعها وشافت جوالها واتصلت ع ساره
ـــــــــــــــــــــــــــ
بَ المطعم
طلال : ههههه أيه اذكر
ساره : كانت ايام حلوه
طلال : ايه والله
ساره : و.... ( رن جوالها وردت : هلا حنون
حنان بين دموعها : تركي خطبني وانا وافقت
ساره : ايه حلو
حنان تنرفزت : وش الحلو ب الموضوع
ساره : انا الحين مع ابوي بعد شوي بجيك اوكي
حنان فهمت عليها : طيب لا تطولين
ساره : ان شاء الله حبيبتي ( وسكرت منها )
طلال : هذي حنان ؟
ساره : ايه
طلال : خلصتي
ساره : ايه
طلال : اجل يلا قومي
ساره قامت : بابا ابيك توصلني لبيت عمي
طلال : ان شاء الله
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
ريم : دندون وش صار ع ماجد
دانه : م صار شي
ريم : لايكون لحد الحين تفكرين انتي وشكلك
دانه : ايه لحد الحين افكر
مها : يووه منك ريم لا تضغطين عليها خليها تفكر ع رحتها
ريم : اقول اسكتي بس
دانه : ريييم
مها : طيب وهذا انا سكتت غبيه
ريم تنرفزت : لا تقولين غبيه
دانه : بنات خلاص صدعتوا راسي
ريم : الحمدالله والشكر لو اتهاوش مع حنان احسن منكن مالت
مها : ايه روحي لها
ريم : اسكتي انتي
دانه : اهه راسي صدع ريم قومي اطلعي برا
ريم طلعت بدون كلام
مها : تنرفز هذي البنت
دانه : اتركيها بس
مها : دانه لا تنسين لازم نجهز لزواج ساره
دانه : والله نفسيتي تعبانه حييل
مها : ليش ي قلبي
دانه بضيقه : مدري محتاره اوافق ولا لا
مها : استخيري ي روحي
دانه : استخرت بس مدري
مها : طيب انتي وش رايك ب ماجد
دانه : م فيه عيب بس والله خايفه
مها : لا تخافين وبعدين ي روحي اذا م وافقتي ع ماجد اكيد بتوافقين ع غيره
دانه : والله تعبت من التفكير حيييل
مها : لا تتعبين ولا شي ريحي نفسك
دانه : طيب اذا كنتي ب مكاني وش تسوين
مها : ماجد م فيه عيب وراح اوافق الا اذا كان فيه شخص بحياتك وتحبينه
دانه قالت بسرعه : لا م فيه
مها : اجل اذا تبين نصيحتي وافقي ي روحي
دانه سكتت وصارت تفكر ب الموضوع
ــــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة ريم
كانت متضايقه من خواتها ( ي ربي وش الحل مع ذولي .. اف منهن ينرفزن حتى سليمانوه ازين .. لالا وين ازين مالت عليه هذا يبي له تفجير ) وبدت تفكر ب سليمان
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
طلال نزل ساره وراح للشركه
دخلت وشافت عمها وعمتها جالسين وم انتبهت لـ جاسم
ابو جاسم : م راح تسلمين ع زوجك
ساره لفت وشافت جاسم وحست ب الفشله وراحت تسلم عليه
جاسم شاف وجهها وابتسم سلم عليها ب الخد وهمس ب اذنها : ابي اكلمك ب موضوع ( وقال بصوت عالي ) شخبارك
ساره : الحمدالله بخير
جاسم مسك يدها : عن اذنكم ( وطلع معها لمجلس فاضي )
جاسم : ساره موضوع حنان وتركي آءءء
ساره ابتسمت ومسكت يده : لا تخاف م راح اقول لحد
جاسم بادلها الابتسامه : انتي اقرب وحده لحنان وياليت لو شي صار تخبريني
ساره : ان شاء الله
جاسم : وحنان وافقت ع تركي وراح ياخذها بدون لا حفل ولا شي و يروح للامارات 6 شهور
ساره : يعني م راح نشوفهم 6 شهور كثيير
جاسم : والله مو شوي ي ساره
ساره تنهدت بضيق : الله يكون معهم
جاسم كان يطالعها وم شال عينه عنها
ساره ارتبكت من نظاراته ورفعت راسها وجت عينها بعينه
جاسم قرب منها بيبوسها
وساره غمضت عيونها بخوف
جاسم جت عينه ع شفايفها وتذكر اثار بوست عبدالله وبعد عنها وطلع
ساره حست فيه وفتحت عيونها ( اكيد تذكر نور وبعد عني .. ليش انا مو زوجته وذيك ميته .. استغفر الله هذي ميته شلون اقول كذا عنها ) وطلعت لغرفة حنان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي كان جالس مع ابوه
ابو تركي : هذا الكلام اللي قلته لابوها تتزوجها وتروحح للامارات
تركي هز راسها ب ايه ورن جوال
ابو تركي : هلا
ابو جاسم : هلا فيك
ابو تركي : بشر
ابو جاسم : ابشرك موافقه ع كل شي
ابو تركي ارتاح : ان شاء الله بكرا نجي
ابو جاسم : حياكم الله في أي وقت
ابو تركي : الله يحيك
وبعدها سكر منه
ابو تركي : بكرا نخلص من هذي الفضيحه
تركي قام بضيقه : عن اذنك ( وطلع برا البيت )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
غرفة حنان دخلت ساره وشافت حنان ع السرير : حبيبتي خوفتيني وش فيك
حنان قامت وضمت ساره وصارت تصيح بصوتها : ساره خلاص م ابيه م ابيه
ساره بعدتها عنه : حنون وش اللي م تبينه بعد اللي سويته غصبن عنك تتزوجينه
حنان هزت راسها ب لا : لالا خلاص تكفون م ابيه هو لو يبين جد م خلا كل هذا يصير
ساره : انتي تدرين ان هذا الامر مو بيده
حنان : بس حتى ولو
ساره : حن...
دخل جاسم وصار يطالع حنان نظرات م فهمتها
حنان خافت من نظراته وبلعت ريقها
ساره : جاسم فيه شي
جاسم طالع ساره : قولي لها بكرا ملكتها ( وطلع )
حنان بدت تصيح ب هستريه : لالا تكفين ساره لا مابي
ساره حنت عليها وضمتها : خلاص ي روحي لا تصيحين
ــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البحر
تركي كان جالس وكان يدخن بضيقه ( هذا اللي كنت ابيه بس ليش مو فرحان .. لان انا م كنت ابي هذي الطريقه ) ورن جواله وكان سليمان
تركي بضيقه : الو
سليمان بخوف : تركي وش فيك
تركي : سليمان تعال للبحر واقول لك كل شي
سليمان : طيب قول لي وش صاير
تركي : تعال وتعرف وش صاير ( وسكر منه )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
مكتب منصور
احمد : منصور ابي اكلمك ب موضوع
منصور : قول وش عندك
احمد : اءء هذا الموضوع يخص ... ( دخل ابو منصور )
منصور : هلا يبه
ابو منصور جلس : هلا فيك ابي اكلمك ب موضوع
منصور : مشاء الله كلكم بتكلموني ب موضوع
ابو منصور : ليش مين غيري
منصور : احمد
احمد قام : اجل انا اترككم
ابو منصور : لا اجلس اسمع الخبر انت بعد
جلس احمد
منصور : تفضل يبه قول وش عندك
ابو منصور : بنت ابو جاسم رفضت لان تقدم لها ولد عمتها ووافقت
منصور انصدم لان م كان متوقع ترفض
احمد بحماس : مين اللي تقدم لها ب الضبط
ابو منصور : م ادري بس قال لي ولد اخته
احمد قام بسرعه : طيب عن اذنكم ( وطلع )
منصور : طيب ليش
ابو منصور : هذي قسمه ونصيب ي ولدي ( وطلع )
منصور تنهد ( خيرها بغيرها )
ــــــــــــــــــــــــــ
عند البحر
جاء سليمان وانصدم لما شاف بيد تركي سيجاره : ترركي انت من متى تدخن
تركي ببرود : من صآرت السآلفه
سليمان بإنفعال : ليش طيب
تركي بنفس البرود : كذا بس
سليمان : طيب قول لي وش فيك خوفتني
تركي : بكرا ملكتي ع حنان
سليمان استغرب : طيب مو هذا اللي كنت تبيه
تركي : بس مو بهذي الطريقه
سليمان بخوف : ليش وش صار
تركي : جاسم عرف ب الموضوع
سليمان انصدم : ششلون
تركي : مدري جاء البيت امس وقال لابوي وابوي قال اني اخطبها واملك عليها واروح للامارات 6 شهور وهي وافقت طبعا
سليمان : طيب ليش تروح للامارات
تركي بحزن : ابوي م يبي يشوفني
سليمان : من حقه والله
تركي طالع سليمان بصدمه هو الوحيد اللي م كان يتوقع انه يوقف معه مو ضده
سليمان : لا تطالع فيني كذا انت اللي سويته مو شوي
تركي بحزن : ادري ( رن جواله وكان احمد ورد : الو
احمد بفرح : مبروك الخطوبه
تركي بحزن : الله يبارك فيك
احمد استغرب منه : طيب وش فيك
تركي : ولا شي وبكرا ملكتي
احمد : تركي خوفتني قول وش صاير معك
تركي : جاسم عرف ب الموضوع وقال لابوي وابوي هو اللي خطبها وسوا كل شي وبكرا املك عليها واروح للامارات واجلس هناك 6 شهور
احمد : طيب ليش
تركي : ابوي م يبي يشوفني تخيل
احمد : لان اللي سويته مو شوي
تركي تنرفز : خلاااااااااااص كلكم ضدي انا ادري اللي سويته مو شوي بس مو كذا ( وسكر الجوال وترك سليمان وراح )
سليمان لحقه بس م قدر يوقفه لان حرك سيارته وراح
ـــــــــــــــــــــــ نهاية البارت ـــــــــــــــــــــ


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
يديك , جروحي , جوال , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى :هويت روحك Broken. angel أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 234 25-08-2013 01:41 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 09:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1