اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-07-2013, 03:13 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadef24302391 رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي؛كاملة


بسم الله الرحمن الرحيم
هذي مو اول رواية لي انا كتبت كثير
بس هذي اول روايه راح انزلها بَ النت
والروآيه آنآ كتبتهآ من زمآن ونزلتهآ بَ موقع
مَ آبي آقول آسمه آو وين علشآن بتتعبون بقريتهآ وآنآ بنزلهآ هنآ لآن هنآك مَ كآنت عجبتني
ومَ آحلل تنسب الروآيه لغير والحين بَ آبدآ
وآتمنى يكون فيه تفآعل ومَ رآح تضيع وقتك
لآن هي عجبت كثير بدون غرور
ــــــــــــــــــــــــــــ
الجد حميد / طيب وحنون ع اولاده واحفاده وهو صاحب مركز وهيبه بين الناس وكلمته مَ تصير اثنين
الجده منيره / طيبه وع نيتها والكل يحترمها ويقدرها
عندهم من الاولد ( محمد – عبدالله – عبدالرحمن – سعود – طلال – عمر ) البنات ( سعاد – فايزة )
محمد / رجال طيب بس فلوسه ومنصبه ييهمه كثيرر ويحب المظاهر قدام الناس
زوجته ام جاسم / حبوبه وطيبه وتدخل القلب بسرعه
جاسم / عمره 25 شخص قد الثقة ماسك شركت ابوه ودايم يكون بارد مايحب يبين مشاعره او يشكي همومه لاحد وهو طويل وجسمه رياضي عيونه بنيه فاتحه شوي ونظرته حاده وعنده غمازه ع خده اليمين
حنان / عمرها 22 بنت رجه لا بعد حد بس حاره وعلى طوول تعصب جرائيه واذا حبت حبت بجنون واذا كرهت اكرهت بجنون وهي قصيره بس اطول من ساره شعرها قصير لحد كتفها عيونه كبار لونهم بني غامق حواجبه مرسومه وهي نحيفه بس جسمها حلو
فجر / عمرها 20 مغروره وشايفه نفسها ودايم م يعجبها شي وهي طويله بس جسمها حلو شعرها لنص ظهرهآ وسمره شوي
_
عبدالله وام فيصل / عبدالله طيب واي شي ع طول يصدق بدون لا يطلب الدليل وام فيصل شوي حار ماتحب البرود ابد
فيصل / عمره 24 هادي جدا مايحب يحتك كثير مع الناس وهو جسمه عريض وطوله وسط ملمحه بارده
محمد / عمره 22 شخص فله ويحب السوالف والضحك عكس فيصل تمام وهو اقصر من فيصل نحيف وعيونه صغار وعنده شنب بس
___________
عبدالرحمن / مدلعين اولاادهم حيل خاصاً عبدالله
ام عبدالله / حنونه ع عيالها بس غيووره وماتحب احد يكون افضل منها باي شي
عبدالله / عمره 24 مغرور وشايف نفسه بس اللي يبه ياخذه غصا عنهم وهو طويل وعريض واسمر عيونه ناعسه شعره طويل لنص رقبته ووجهه نحيف بَ آختصآر مخقق البنآت
دانه / عمرها 23 شاطره وهاديه لابعد حد ماتهتم بشكلها ابدا وبس تقرا وتكتب بالهكتب وتلبس نظارات اكبر من وجهها ملابسها وسسيعه وتربط شعرها دايم وتفكر بخوآتهآ آكثر من نفسهآ
مها / عمرها 22بنت خواافه وعاقله لابعد حد منطقيه وغير متسرعه ودلوعه
ريم / عمرها 20 بويه ودفشه وماتهت بنفسها ابد واللي براسها تسويه و مرحه وجرئيه وتحب المغامرات بس عصبيه
_
سعود وام ماجد / كلهم مشغلوين عن عيالهم ومو مهتمين لهم بس طبعا يحبونهم
ماجد / عمره 24 ثقيل ومثقف وقليل كلام ويلبس نظارت طبيه
نواف / عمره 23 هادي وقليل مايكون موجود بالبيت وبعيد عني عيال عمه
سليمان / عمره 22 شاب خقه بمعنى الكلمه طيب وحنون بس فيه غمووض اكثر يجذبك فيه عيوونه الناعسه وصوته الرجولي وغمازته
رغد / عمرها 19 ودلوعه ومغروره تموت بشي اسمه كشخه وسووق بس تلقاها واقفه قدام المرايه وتزين شكلها ورمانسيه بس قووويه رااس مَ تعرف شيآ سمه عيب آو حرآم
_
طلال / طيب ويحب بنته ومدلعها حيل ومايحب أي شخص يقرب من بنته واذا شخص زعلها يقلب الدنيه عليه
ام ساره ماتت يوم ولدتها
ساره / عمرها 20 دلوه مرره وحساسه وتحب الضخك والوناسه بس تبين البرود والهدو ( ليش تعرف بعدين ) وهي قصيره شعرها لنهاية ظهرها عيونها كبار وزرقه ع امها ( لان امها اجنبيه من لندن )
طلال كان يشتغل بشركة ابوه اللي بَ لدن فتره طويل وكان ساره تدرس فيها 6 سنين ويوم تقاعد وجاء احد بدال رجع السعوديه

-
عمر / عمره ثالثين لحد الحين مو متزوج وماوديه يتزوج وقريب من عيال اخونه مره ويوقف مع الحق دايم
_
سعاد / طيبه وتحب عيال اخونها حيل وهي قريبه منهم
تركي / عمره 25 رجه وفرفوش ومرح شعاره بالحياه طنش تنتعش كل شي ياخذه بمزح حتى لو انجرح مملوح مرا وجسم عريض بس مو متين
الهنوف / عمرها 24 ثقيله وعاقله ولها ومايهمها الشكل ابد
نوف / عمرها 20 بنت رجه لاابعد حد تسوي أي شي دون خووف ( وهي قريبه من ريم )
__

فايزه / زوجها متوفي وهي تخاف ع عيالها حيل
مشاري / عمره 25 ثقيل و رزه وبارد ويحب يطنش دايم وهو مملوح وابيض
فهد / عمره 22 مَ يهمه شي كل شي عنده عآدي عآدي ( قريب من محمد )
ــــــــــــــــــــــ
مَ حبيت آتعمق بَ الوصف لآن آحب تتخيلون الشكليه مثل مَ تبون
ـــــــــــــــــــــ
البآرت الآول
توقفت الطيارة في مطار الدمام وكان فيها رجال وبنته
وكان السواق ينتظرهم عند البوابة وركبوا مع السواق
وتوجهوا للمزرعة ويوم وصلوا كان ينتظرهم الجد و عياله
الجد : هلا والله بَ طلال الحمد الله ع السلامة تو مَ نورت المزرعة
طلال :الله يسلمك يبه ( وصار يسلم عليه وع اخوانه )
طلال حط يده ع كتف بنته : هذي بنتي ساره ( سلمت عليهم ورجعت اعند ابوها )
الجد : والله وكبرتي يَ ساره
ساره ابتسمت بوجهه جدها بهدوء ( ع فكره ساره لابسه عباية كتف وحاط الطرحة ع شعرها بَ اهمال
ـــــــــــــــــــــــ
جهه ثانيه كانوا يطلعونها بَ اعجاب
عبدالله وهو خاق : مَ اصدق عندنا بنت عم تخقق زي كذا
تركي وهو يطالع ساره : من جد والله انها تطيح الطياره من السماء
سليمان : شباب وش رايكم نروح نسلم عليها
عبدالله : يلا قدام
وتجهوا لها وهم متحمسين يبون يتعرفون عليها
الشباب كلهم : السلام عليكم
الموجودين وساره بهدوء : وعليكم السلام
وصاروا يسلمون ع عمهم طلال
عبدالله وهو يطالع ساره : هذي هي ساره
طلال : ايه ( طالع ساره ) هذولا عيال عمامك
ساره ابتسمت لهم بهدوء
عبدالله وهو يَ اشر ع نفسه : انا اسمي عبدالله وهذا ( وصار يعرفها بَ اشباب )
ساره وهي مبتسمه له : وانا ساره
تركي وهو خاق عليها : يَ لبيه حتى صوتها يَ خقق
ساره : هههه يسلمو
طلال وهو يكلم ساره : وش رايك نروح نسلم ع جدتك وعماتك
ساره وهي تبتسم لابوها : اوكيه
استاذن طلال من ابوه وطلع وساره وراه
ـــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
عبدالله : يَ لبيه تخقق ولا وش رايكم
جاسم وهو منقهر من عبدالله : لا تنسى انها بنت عمك
عبدالله طنش جاسم : اكثر شي فرحني انها بتكون معنا دايم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طق الباب طلال ودخل سلم ع امه وخواته
طلال وهو يَ اشر ع ساره : هذي بنتي ساره يَ يمه
الجده : والنعم والله فيها
ساره ابتسمت لها بهدوء
البنات كانوا يطالعون فيها اللي تطالعها بنظرات حب واعجاب واللي تطالعها بنظرات حقد وغيره وكره
قامت وحده من جهت البنات واتجهت لساره
حنان وهي تبتسم لها : ساره
ساره اللي مَ انتبهت لها لفت للصوت اللي نداها : هلا
حنان وهي تمد يدها لها : تعالي معي عند البنات و اعرفكم عليها
ساره ابتسمت وقامت معها متوجهين للبنات
يوم وصلوا عند البنات حنان بدت تعرفها ع البنات وساره كانت مبتسمه بوجيهم
حنان : بس مين باقي بعد
ساره وهي مبتسمه : باقي انتي
حنان وهي تضحك لان نست انها تعرفها بنفسها : هههه انا حنان
ساره : ونعم فيك والله
فجر : انتي خلصتي دراستك
ساره : انا خلصت الثانوي ودرست دورات بمجال ادارت الاعمال
لان كنت بدخل الجامعه بس بابا قال انه بنرجع للسعوديه علشان كذا ماقدمت لاي جامعه
حنان : طيب انتي وش كان ودك تدرسين
ساره : كان ودي ادخل ادارت اعمال واشتغل بشركة ابوي اللي ب لندن
هبه : طيب بَ تكملينها هنا
ساره : الحين مَ افكر اني اكمل لان تعبت من الدراسة
ــــــــــــــــــــــ
ومر اليوم بهدوء دون أي احداث وساره تعودت عليهم وهم تعودوا عليها والكل حبها ودخلت قلوبهم بسرعه
ـــــــــــــــــــــــــــ
الصبـآح *
قامت ساره من النوم وراحت للحمام ( تكرمون ) واخذت لها شور سريع وطلعت ولبست ملابسها وجلست تنشف شعرها ودق باب غرفتها
ساره : منو !
حنان من ورا الباب : انا حنان (ساره راحت وفتحت الباب له) صباح الخير
ساره تبتسم بوجهها : صباح النور
حنان بادلتها الابتسامة : الفطور جاهز
ساره : اوك دقيقه بس ( راحت البست عبايتها وحطت الطرحة ع راسها ) يلا
وطلعوا متوجهين لغرفة الطعام
ساره وحنان : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
جلست ساره وحنان وبدوا يفطرون مع البنات
ريم وهي تضخم صوتها : بنات انا طفشان
رغد بدلع : وانا طفشانه
ريم : نبي نسوي شيء حماسي
دانه : طيب وش نسوي
حنان وهي تلف لساره : وش رايك انتي
ساره بتفكير : مدري م اعرف شي هنا علشان اقول رايي
ريم بحماس : وش رايكم نلعب كوره
الهنوف : اقول بس استريحي احنا عيال علشان نلعب كوره
نوف : عادي وش فيها مو بس العيال يلعبون
فجر بغرور : انا اقول لكم من الحين مَ العب
حنان وهي توقف : اقول وش رايكم نروح نجلس بالحديقة
رغد بدون نفس : يلا
وطلعوا البنات وجلسوا بالحديقة
ــــــــــــــــــــ
عند الشباب *
تركي وهو منسدح ع رجل سليمان : يَ اخي طفش
سليمان : ايه والله وانت الصادق
عبدالله وهو يطقطق بجواله : ههههههههههههه
جاسم طالعه وهو رافع حاجب : الحمدالله والشكر
مشاري بهمس لجاسم : اسكت لا يسمعك
جاسم : خله يسمع خفت منه انا
مشاري : ادري انك مو خايف بس مو لازم تسون كل يوم مشكله
تركي وهو يطالع عبدالله : خير ضحكنا معك
عبدالله وهو يوقف ويدخل اجوال بجيب بنطلونه : ههههه اقول انا بطلع اتمشى منو يجي معي
تركي وقف : انا بجي ( لف لسليمان ) تجي
سليمان وقف : يلا
محمد : لحضه انا بجي معكم ( لف للشباب ) يلا كلكم قوموا
الكل قام بَ يطلع من المجلس
ماجد : يلا جاسم مشاري قوموا
جاسم بهمس لمشاري : انا مالي خلق خصتا مع عبدالله
مشاري بنفس الهمس : وانت وش عليك منه يلا قوم
جاسم قام وهو يتافف وقام بعده مشاري وطلعوا مع الشباب
عبدالله وهو ميت ضحك ع تركي : تعال تعال وين ع خير
تركي وهو يحك راسه : هاه مدري
عبدالله ب ضحك بس سكت شوي : شوف هذولا البنات
تركي وهو يطالع فيه : طيب
عبدالله وهو يطالع ساره : وش رايك نروح نجلس معهم
تركي بتفكير : مدري خلينا نشوف الشباب ( لف للشباب )
وش رايكم نروح نجلس مع البنات
فهد : يلا قدام
ومشوا لعند البنات حتى جاسم ومشاري
عبدالله وهو يوقف قدام البنات ويدخل يدينه بجيبه : ممكن نجلس
البنات بردود مختلفة : ايه .. طبعا .. تفضلوا .. حياكم
عبدالله يطالع ساره وكانه ينتظر منها رد
ساره طالعت فيه وابتسمت : تفضل
ابتسم عبدالله وجلس وجلسوا بعده الشباب
ريم تطالع عبدالله : عبود طفش
تركي : ههههههههه نفس شعورنا سبحان الله
فجر : طيب وش نسوي
عبدالله : ساره
ساره لفت عليه وابتسمت : همم
عبدالله : اءءء وش كنتي تسوي اذا طفشتي وكذا
ساره ابتسمت : كنت اطلع مع شلتي
سليمان : وين تروحون
ساره : مَ فيه مكان معين
ماجد : كم شخص كنتوا
ساره : كنا بنتين و3 شباب
جاسم يناظرها بنظرها احتقار
دامت السوالف بينهم 5 دقايق وبعدها عم الهدوء
فهد : شباب وش رايكم نلعب كوره
وافقوا الشباب ع الفكره
وراحوا للملعب والبنات معهم يشجعونهم
: شلون تلعبون وانا مو معكم
جاسم ابتسم : هلا والله تو مَ نورت المزرعة
: منوره فيكم والله ( لف لجهت البنات كان يدورها وعرفها بسرعه لان كانت كاشفه وجهها
: انتي اكيد ساره صح
ساره : ايه بس انا مَ عرفتك
عمر : احم احم انا عمك عمر ( عمر مَ كان موجود امس يعني مَ سلمت عليه )
ساره سلمت عليه وهي مبتسمه ورجعت مكانها
قسموا انفسهم الى فريقين
الاول / عمر ، عبدالله ، ماجد ، تركي ، سليمان
الثاني / جاسم ، مشاري ، فهد ، محمد ، فيصل
بدا اللعب وكان حماس مره
مشاري رمى الكوره لجاسم وعبدالله يحاول يخذها منه
الشاب كانوا يصرخون اللي يقول ارميها لي واللي يقول انتبه والبنات اللي تشجع عبدالله واللي تشجع جاسم
ساره بَ حماس تصفق : يلا جآسم
جاسم اول ما سمعها وقف وصار يطالع فيها هي بَ البداية استغربت من نظراته بعدين ابتسمت له وبعدها انتبه لنفسه بس بعد مَ دخلوا عليهم هدف
وكملوا لعب وكانت النهاية 2-1 لفريق عمر
جلسوا الشباب من التعب ع الارض
تركي : مَ توقعت ان بَ نفوز عليكم
عبدالله : دام انا معك تأكد ان بَ نفوز دايم
جاسم طالع فيه بنص عين : واثق بزياده
عبدالله : ال...
اضربت ريم كتف عبدالله : مبروك عبود
عبدالله يمسح ع كتفه : احح كسر وش ذي اليد
نوف : مبروك والله كان لعبكم حماس
عمر : اففا عليك دام انا موجود اكيد بيكون حماس
تركي وقف : انا بروح اخذ شور
سليمان وقف معه : وانا بعد
فهد ومحمد طالعوا بَ بعض : اللي يوصل اول وهو يَ خذ الحمام (تكرمون )
وصاروا يركضون هم الاربع للحمام (تكرمون ) والكل يضحك عليهم وبعدهم الشباب قاموا يغيرون ملابسهم والبنات دخلوا يشوفون الغذاء مكآن الجو حآر ذآك الوقت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الجده : يَ ام جاسم منتي ناويه تزوجينه
ام جاسم بخيبة امل : والله يَ ليت بس هو رافض
الجده : ليش يرفض بنات عمه وش كثرهم وكل وحده ازين من الثانية
ام جاسم : بس كلهم يعتبرهم نفس خواته ومتربين معه من يوم كانوا صغار
الجده : طيب ساره
ام جاسم عاقدت حواجبها : وش فيها
الجده : هو يقول انه يعتبرهم نفس خواته بس ساره مو متربي معها ولا شيء
ام جاسم : يعني تقصدين اخطب ساره لجاسم
الجده : ايه هذا قصدي
ام جاسم : ان شاء الله يوافق
دخلوا البنات وسمعوا اخر الحديث اللي بينهم
حنان راحت جلست جنب امها والبنات جلسوا بجها بعيده عنهم شوي بَ حيث مَ يسمعون الكلام اللي يدور بينهم
حنان : مين ذا اللي تبينه يوافق
ام جاسم : انا قرر اخطب لجاسم
حنان : يمه انتي تدرين ان جاسم مَ وده يتزوج ليش تصرين عليه
ام جاسم : بس اتوقع لو عرف البنت بَ يوافق
عقد ت حواجبها حنان : منو ذي
ام جاسم : ساره بنت عمرك طلال
حنان سكتت بتفكر : طيب انتم كلمتم عمي طلال بالموضوع
ام جاسم : لا لحد الحين
حنان : يمه اسمعي خلي ذا الموضوع علي
ام جاسم : يعني كيف !
حنان : يعني لا تكلمين عمي ولا شيء لحد مّ اخذ راي جاسم
ام جاسم : اكيد بَ يرفض وش تخذين رايه
حنان : يمه لو يرفض هذا من حقه لان هو اللي بَ يتزوج مو انتم وانا بكلمه وبي اشوف رايه بالبنت
ام جاسم : خلاص بعطيك اسبوع واذا مَ صار معك شيء انا بتصرف
حنان : طيب خلاص ( صارت تطالع ساره اذا جاسم وافق ساره بَ توافق يَ رب عدي الموضوع ع خير واكتب اللي فيه الخير لخوي يَ رب وصارت تفكر وش تسوي ولا وش تقول لاخوها ولساره واذا هم يناسبون بعض ولا لا تعبت من التفكير وراحت اجلست مع البنات واجلت السالفة لبعدين )

______________ نهاية البارت _____________

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-07-2013, 03:31 AM
وميض الشووق وميض الشووق غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك


اختي الكريمة / حنان

تسللت بين السطور وكان لزاما ان اسجل لك اعجابي بماطرحتيه

ابداع راقبته منذ البداية _ اتمنى مواصلة هذا الابداع واتمنى لك التوفيق



تقبلي كل الود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-07-2013, 03:38 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك


شكرآ لكك آخوي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-07-2013, 04:05 AM
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك


صباح الخير .... ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك .. اسلوبك حلو بس ياليت تكثفي السرد والوصف لمكان الحدث وللشخصيات .... بس في نقطة ماحبيتها وهي استهتار سارة بحجابها ... حتى لو امها اجنبية مايعني انها ماتتغطى وتصير فرجة للكل هي شافت بنات عمها كلهم متغطيين المفروض من نفسها تخجل وتصير مثلهم .... بالعكس لو جاتهم من الاول بغطاها الكل بيحترمها وبتكبر بعيونهم امها اجنبية ومتربية في بلد اجنبي ومع ذلك اهتمت بدينها وسترها وعادات بلدها ...
انا اشوف انو هي اعطت صورة مو حلوة للبعض مثل جاسم ومن حقه هالشي لما بكل فخر تعترف انو شلتها فيها شباب مو محارم لها وهانقطة بعد مو لصالحها ابد والظاهر ابوها لانه تزوج اجنبية صار مايهتم للاختلاط ولا لستر بنته


القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 25-07-2013, 04:31 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


شكرآ
بس هي دورهآ تكون كذآ بَ الروآيه
ومَ آبي آقول وش بتسوي بعدين علشآن مَ آخرب عَ اللي يقرون
مره ثآنيه شكرآ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 25-07-2013, 04:16 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت الثآني
بعد فتره عند البنات
دانه : بنات وش رايكم نروح نسوي حلى وقوه
حنان : يب فكره حلوه وانا علي القهوة
دانه : وانا بسوي الحلى
ساره : وانا بسوي الكب كيك
حنان بحمس : اجل يلا قوموا
راحوا حنان ودانه وساره للمطبخ والبنات جلسوا يكملون سوالفهم
بَ المطبخ
حطت حنان الدله ع النار : ساره انتي من متى تعرفين تسوين كب كيك
ساره بتفكير : مدري مَ اذكر بس صديقتي هي اللي قالت لي الطريقة
حطت دانه الحلى بَ الثلاجة : انا خلصت
ساره : وانا خلصت
حنان : طيب انتظروني خلوني اخلص
ساره : ههههه انا بروح اشوف ابوي اليوم مَ سفته
دانه : هو الحين بمجلس الرجال
لبست ساره عباتها : اوكي انا الحين بروح
طلعت ساره لمجلس الرجال
دانه : المفروض مَ نخليها تروح صح
حنان : لا مو صح ويلا خلينا نروح عند البنات
دانه : طيب
طلعوا للبنات
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجآل
طقت الباب ساره ودخلت : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
ساره : بابا وينك اليوم مَ شفتك
طلال : هههه اشتقتي لي
ساره : شكل جد وعمامي بَ يخذونك مني
طلال ضمها وباس رسها : محد بَ يخذني منك يَ عيون بابا
الجد : والله شكلنا احنا منسيين
ضحكت ساره وسلمت ع جدها وعمامها الموجودين وجلست جند ابوها
في جهت الشباب
عبدالله بَ همس : تخقق صح
تركي : والله شكلها طيحتك يَ عبود
عبدالله : كل هذا الجمال و مَ تبين اخق عنها
تركي : ههههه بس مَ لحضت انها داخله هنا وعادي عندها
عبدالله : يَ بوك عادي اصلآ زين بعد لابسه العباية
تركي : ايه والله وانت الصادق
جاسم : استغفر الله شف عبدالله مَ شال عينه عنها
مشاري : تبي الصراحة هي مَ شاء الله جميله
طالعه جاسم بنص عين : طيب طيب
وقفت ساره : يلا انا بروح عند البنات
طلال : طيب انتبهي لنفسك
ابتسمت لابوها وطلعت
طلع عبدالله بعدها
عبدالله : ساره ساره
ساره لفت له : هلا
عبدالله مَ يدري وش يقول : آءءء
ابتسمت ساره له تنتظره يقول اللي عندها
عبدالله : اءء عندك شيء الحين
ساره : كيف !
عبدالله : اقصد مشغولة
ساره : لا !
عبدالله : احم ممكن اتمشى معك شوي
ساره ابتسمت : اكيد
عم الهدوء لفتره
ساره : عبدالله
عبدالله ( لبيه ) : هلا
ساره : جاسم فيه شيء اقصد هو ليش كذا احسه دايم معصب
تضايق عبدالله من طاري جاسم : لا يعني وش يكون فيه
لفت ساره له بَ استغراب من طريقة كلامه : وش فيك تضايقت من طاريه
عبدالله انتبه ع نفسه : هاه !! لا مَ فيني شيء
ساره لفت وشافت حوض ورد وراحت له بسرعه
ساره : يَ لبيه اعشق الورد
عبدالله : انتبهي في...
ساره غزها شوك الورد : اهه
عبدالله : هذا اللي كنت بَ نبهك منه
ساره لفت له بَ الم
مسك يدها : يعورك
هزت راسها وهي تشوف الدم اللي يطلع من اصبعها
عبدالله بضحك : اوديك المستشفى هههههه
ساره ابتسمت : لا مَ يحتاج بس ابي لزق جروح وين الاقيه
عبدالله: بَ المطبخ تعالي معي
وراحوا للمطبخ وكان الهدوء هو سيد الموقف
بس مَ انتبهوا للعيون اللي كانت تراقبهم
دخلوا للمطبخ وعبدالله طلع من الدرج لصق جروح وصار يلف اصبعها وهي تطالع فيه ( يَ ربي مره يشبه تصرفات صديقي اللي بلدن )
صار عبدالله يَ اشر بيده قدامها : ساره
ساره انتبهت له : هاه
عبدالله : هههه وين وصلتي
ساره تفشلت : مَ وصلت مكان اءءء مشكور
حط عبدالله يدينه بجيبه : مَ سويت شيء يلا انا بروح عند الشباب تامرين ع شيء
ساره : لا سلامتك
عبدالله : الله يسلمك ( طلع وتركها )
لفت ساره بتطلع وتروح عند البنات وهي مبتسمه
: شوي شوي لا تتقطعين
لفت لمصدر الصوت : جاسم !!
جاسم : ايه جاسم وش فيك مَ توقعتي اني ادخل صح
ساره : لا مو قصدي بس اءءء
جاسم : فهمت عليك تقصدين انك كنتي مع عبدالله ومَ تبيني اقول لحد اني شفتكم مع بعض
تنرفزت ساره منه : وش دخل عبدالله
جاسم : يوه بعد مَ تبين احد يغلط عليه
ساره تنرفزت منه حييل ولفت بتطلع لان ماتقدر تجلس معه اكثر
مسكها من يدها : انا مَ خلصت كلامي
ساره لفت له وهي تتألم منه وعيونها مَ غرقتها الدموع : جاسم عورتني
جاسم ترك يدها : ان.. ( مَ كمال كلامه لان ساره طلعت وخلته )
افف انا وش سويت اكلم حنان تجب لي القهوة احسن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
دخلت ساره وباين عليها التوتر وجلست مع البنات
حنان بَ استغراب منها : ساره فيك شيء
ساره بَ ارتباك : هاه ! لا مَ فيني شيء
دانه : طيب ليه مَ تفصخين عباتك
ساره : ههه نسيت ( قامت وفصخت عباتها وكانت لابسه بنطلون سكيني اسود وبلوزه بيضه بدون اكمام ورجعت جلست مَ كنها )
حنان : وش فيك تخرتي
ساره ( اقول لها وش صار معي انا وجاسم ولا لا مَ يصلح هذا اخوها ) : خذتنا السوالف مع ابوي و عمامي ونسيت نفسي
حنان انتبهت ع يدها اللي صاير احمر من جاسم : ساره وش ذا اللي بكتفك
ساره طالعت يدها كيف صايره حمره وتذكرت جاسم : اءء ضربت بَ الباب قبل شوي وانا مستعجله وانا جلد حساس من أي شيء يصير احمر هههه
حنان : اهاا يع.. ( جتها رساله ع الواتس ) لحضه ( كان من جاسم يقول لها تعالي للمطبخ ابيك رفعت عينها ع ساره وهي تسولف مع البنات وبَ تفكير) ساره انا بروح عند امي تبيني واذا مَ عليك امر ابيك تجبين لي كب كيك من المطبخ
ساره : اوكي حبيبتي
طلعت حنان وراحت وراء المطبخ بحيث اللي بالمطبخ مَ يشفونها وهي تشوفهم
دخلت ساره المطبخ بدون عبيتها و مَ انتبهت لجاسم لان كان نهاية المطبخ واقف ينتظر حنان
اخذت ساره صحن وبدت تحط لحنان كب كيك
جاسم كان يطالع فيها وهو خاق عندها بلع ريقه : اءء ساره
لفت ساره بسرعه لصوت لان مَ توقعت يكون فيه احد : جاسم
قرب منها وانتبه ليدها كيف صايرة حمره : ساره انا اسف
ساره طنشته : لا عاد تعيدها مره ثانيه
جاسم وهو مَ انتبه للكلام اللي قالته : حتى جلدك حساس
ساره طالعت فيه بَ استغرب توقعت انه يهوشها او يرد عليها : شد..
دخل محمد المطبخ : جاسم وش في.. ( استغرب من وجودهم مع بعض خصتا ان ساره بدون عباية )
ساره اخذت الصحن وطلعت بسرعه
محمد : احنا من اليوم ننتظرك هنا وطلعت جالس مع ذي وش عن..
قاطعه جاسم : لا جالس ولا شيء
وبهذا الوقت دخلت حنان المطبخ : نعم وش كنت تبي
لف جاسم عليها : لا والله كان جلست اكثر ترى عادي
حنان : طيب وش اسوي كنت عند امي يوم كلمتني وخلصت الشغل اللي تبيه مني وجيتك
جاسم : المهم مَ علينا وين القهوة
حنان : مسوي كل هذي الحوسه علشان القهوة وين الشغالات عندك
جاسم : لو كانوا موجودين كنت مَ طلبتك يلا عطيني خليني اروح بسرعه
حنان : طيب طيب لا تنافخ ( وعطته القهوه وطلع ، طبعا محمد طلع من اول مَ دخلت حنان )
طلعت حنان وراحت للبنات وهي تفكر وش اللي صار بينهم
دخلت للبنات وكملوا سوالفهم لحد الليل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مها : بنات طفش
دانه : من جد من اليوم واحنا جالسين هنا
حنان بحماس : وش رايكم نشوف فلم رعب
اضربتها ريم ع كتفها بَ حماس : والله يطلع منك افكر جهنميه
حنان : ايي كسر مو بنت ابد
ريم تنعم صوتها وبدلع : اءء اسفه حبيبتي عورتك
دانه بضحك : ريم ترى مره مو راكب عليك الدلع ههههههههههه
مها : اقول يلا خلونا ندور لنا فلم زين
فجر بغرور : انا مالي خلق
رغد بدلع : وانا اخاف من افلام الرعب بجلس مع فجر
وقفت حنان اوكي ع راحتكم وصارت تقلب بالقنوات لحد مَ لقت فلم رعب وكل البنات صار يطالعونه بحماس وفجر ورغد طلعوا وراحوا لغرفتهم
فجر : وش رايك بَ ساره
رغد : اممم مدري عادي
فجر بغرور : وش اللي عادي وع شفتي كيف خاقين عندها وعَ جمالها
رغد : ع ذي انتي الصادقة
فجر : المهم اني اول مَ شفتها كرهتا
رغد : نفس شعوري تصدقين
وبدوا يتكمون عن البنات وعن الجامعة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنآت
البنات : آءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
ريم : وجع ترى مَ فيه شيء يخوف
دانه وهي مقطيه وجهها بيدينها : اذا راحت اللقطه خبروني
ريم : هذا هو طلع فاصل خلااص
حنان : يمه يخوف
ساره : من جد كيف بنام اليوم هههههه
حنان : بنات انا ابي مويه مين يجي معي
دانه : لالا انا مقدر اتحرك من مكاني
الهنوف : روحي لحالك
حنان : لا اخاف
ساره : يلا انا بَ جي معك
لبسوا عباياتهم وطلعوا وراحوا للمطبخ
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الحديقه
عبدالله : تركي شوف البنات بالمطبخ وش رايك نخرعهم
تركي : يلا قدام
سليمان : لا حرام عليكم
عبدالله : اقول امش بس امش
ـــــــــــــــــــــــــ
المطبخ
حنان : يلا امشي
ساره اوكي ( وقبل لا يطلعون دخلوا عليهم وهم يصرخون )
ساره وحنان نطوا من مكانهم من الخوف
حنان : وجع ثم وجع سخيفين
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه
ساره كانت مقطيه وجهها بيدينا وقلبها يدق بسرعه من الخوف
حنان : ساره حبيبتي
ساره مَ تحركت من مكانها
عبدالله انتبه لها وكيف خايفه حط يده ع كتفها ولفها له : ساره احنا مَ قصد... ( قطع كلاامه ضمت ساره المفاجئة له بلع ريقه وهو يشوفها في حضنه ومبين انها خايفه بعد مَ استوعب اللي صار حط يدينه وراء ظهرها وهي بعدت عنه بهدوء وتمسح دموعها بَ اطراف اصابعها الصغيره )
عبدالله : انا مَ كنت اقصد ان ..
ساره بَ ابتسامه : لا عادي واحنا تو كنا نشوف فلم رعب ويوم دخلتوا علينا خوفتونا زياده
تركي : دام انكم تخافون ليه تشوفونه
حنان لحد الحين منقره من حركتهم : مَ لك دخل (لفت بتطلع ) يلا ساره
ساره طالعت بَ عبدالله : تصبحون ع خير
عبدالله مَ شال عينه عنها : وانتي من اهل الخير
طلعت ساره وحنان وتركتهم بَ المطبخ
عبدالله لف وضم تركي بقوه : يالبييييييييييه تخقق
تركي : اتركي خنقتني
بعد عنه عبدالله : اهه يَ قلبي
تركي : ههههههههه ابي اروح اجرب ضمتها تخقق مثل مَ تقول ولا لا
عبدالله يطالعه بنص عين : جرب ضمها وشف وش يجيك
سليمان : ههههههههههه لقد وقع عبود في الحب
عبدالله : انقلع انت وياه ( وطلع ولحقوه وهم يضحكن عليه )
ــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
دانه : انا بقوم انا مَ اقدر اكمل الفلم خلاص
ساره : وانا
حنان : وانا بقوم بعد
وكل البنات قاموا لغرفهم ينامون بس بقت ريم تكمل الفلم وبعدها راحت نامت
ــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
دخلوا وهو يضحكون
محمد : ضحكونا معكم
تركي : هههههههههههه ساره ضمت عبوود
سليمان : لو تشفون شكل عبدالله وهي ضامته يموت ضحك ههههههههههههههههههه
محمد : ههههههههه مين قدك عبود
تركي يقلد عبدالله : يالبييييييييه تخقق هههههههههههههههههههه
سليمان يكمل عليه : اهه يَ قلبي هههههههههههههه
عبدالله بَ ابتسامه : انقلعوا
مشاري : ودي اعرف السبب ليش ضمته
جاسم : من الحب الزايد
مشاري : شدخل الحب لا تنسى مَ صار لها الا يومين هنا
جاسم : واذا يومين
مشاري : انت تقصد انهم يحبون بعض
جاسم : مو شرط يحبون بعض ساره تلعب عليه وهو يلعب عليها
مشاري : وش اللي تلعب عليه وهو يلعب عليه شوف عبدالله كيف رايح فيها وساره مَ اتوقعها من ذولا البنات
جاسم : طيب نشوف بعدين وقول جاسم مَ قال
كملوا سوالف وبعدها كل واحد راح لغرفته ونام
ـــــــــــــــــــــ
غرفة سآره
ساره كانت منسدحه ع السرير وتفكر باللي صار لها اليوم
مع عبدالله وجاسم واخر شيء تذكرت ضمتها له ابتسمت ونامت
ــــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني
الساعة 12 ونص الظهر
كل البنات قاموا وبس باقي ساره نايمه
دخلت حنان ع غرفة البنات
حنان بَ طفش : ااففف ساره مو راضيه تقوم
ريم بَ قهر : ي اخي خلوها تنام وش تبون منها
دانه : طيب انا بجرب اقومها
حنان : م فيه فايده اجلسي بس
نوف : طيب عندي فكره
حنان : وش !
نوف : وش رايكم نكب عليها مويه
حنان : بس اخاف تزعل
ريم بَ نذاله : لا مَ عليك يلا قوموا
فجر : وين وين
ريم : بَ نروح عند ساره ( طلعت وخلتها )
وطلعوا بعدها البنات كلهم بس باقي فجر ورغد
دخلوا غرفة ساره وريم مَاسكه بَ يدها كاس مويه
قربوا من السرير
حنان مَاسكه الضحكة ع شكل ساره : ساره يلا قومي
قلبت ساره ع الجهه الثانية بدون رد
ريم طالعت فيهم وهزت راسها وكبت المويه ع ساره
ساره شهقت وعدلت جلستها ع السرير بدون لا تستوعب اللي صار صارت تطالع نفسها والبنات ضحكوا ع شكلها وطلعوا يركضون
ساره استوعبت اللي صار : وجعععععععع اهئ ( وراحت تركض وراهم وطلعوا من جناح البنات وهم يركضون وساره وراهم )
الشباب كانوا طالعين من جناحهم ورايحين عند جدتهم
تركي : ي اخي ابي انام وش ذا من صباح الله خير مقومينا
حط سليمان راسه ع كتف تركي وهم يمشون : اذا وصلنا عطني خبر
عبدالله : اللي يسمعك يقول طالعين من الدمام للرياض ترى كلها خطوتين ونوصل
جاسم يكلم مشاري : انا ودي اطلع من الم... ( سكت وهو يطالع باللي صدمت فيه وبعدها طاحت ع الارض ببجامتها الورديه واكتفها باينه فههّا وهو يطالع فيها )
وهي تركض فجاءه صدمت بشي وطاحت ع الارض رفعت راسها وهي تطالع فيه بدون استوعاب
جاسم ب فهاوه : اءء انتي بخير
ساره : هاه لا
جاسم استوعب كلامها وحب يقهرها : تعورتي
وقفت ساره وهي تنفض ملابسها : اكيد وش رايك
ابتسم جاسم : احسن
تنرفزت منه ساره : سخيييييف
ضحك جاسم عليها : هههههههه صدق توني ادري
تدخل عبدالله وقرب من ساره : فيك شيء
طالعت ساره عبدالله وبعدها طالعت جاسم : لا
: ساره
لفوا كلهم للصوت
قرب من ساره ومسكها من يدها : فيك شيء حبيبتي
طالعت فيه ساره وابتسمت : لا مافيني شيء
لف للشباب : وانتوا وش تسوين هنا
مشاري : سلامتك عمي بس بَ نروح عند جدتي
لف لعبدالله اللي قرب من ساره : وانت
عبدالله : هاه وانا بروح لجدتي
عمر : يلا اشوف روحوا لها
راحوا الشباب لمجلس الحريم
عمر : وش تسوين هنا
ساره كانت منزله راسها وما تكلمت
عمر : انا اكلمك ردي
ساره لا يوجد رد
عمر رفع رسها بعصبيه : انا اذ.. ( سكت يوم شاف دموعها ) ساره وش فيك سوو لك شيء
ساره هزت راسها بَ لا
عمر : طيب ليه الدموع
ساره بَ صوت متقطع من البكي : ولـ لا شيء ( وراحت تركض لغرفتها )
عمر بعصبيه ( اف اكيد عبدالله سوا لها شيء )
وراح لمجلس الحريم وبعدها ناوي يكلم عبدالله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
ساره راحت تركض لغرفته وهي منقهر من تصرفات جاسم معها رمت نفسها ع السرير وهي تصيح ( يَ ربي ليش يسوي معي كذا انا وش سويت له وع سخيف اكرهه ) وبقت تبكي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
البنات طلعوا من جناحهم بس اول م شفوا الشباب رجعوا ورا الجدر علشان م يشفونهم لان م عليهم عبايات
ـــــــــــــــــــــــــــ
مجلس الحريم
الشباب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ( كل شخص جلس في مكان وكان الجد والاعمام موجودين )
الجد : وين البنات اليوم م شفتهم
ام جاسم : اخر مره شفتهم نايمين بس الحين اتوقع قاموا
الجد : الله يهديهن بس
جاسم : جدي اسمح لي انا بطلع من المزرعة لان عندي شغل بَ الشركة
الجد : ليه م تجيب اوراقك وملفاتك هنا وتشتغل فيها
جاسم : لا ي جدي بالشركة ازين والله
الجدة خافت تخرب خطتهم : لا ي وليدي منت رايح
جاسم بَ استغراب : ليه !
ام جاسم عرفت وش اللي يدور في بال الجدة : ايه م ينفع تروح وتخلينا كلنا مجتمعين هنا وانت مو موجود
جاسم استغرب اكثر من امه : بس هذي مو اول مره م اكون موجود وانتم مجتمعين يعني عادي
الجدة : لا هذي المره غير
جاسم : ليش غير
طلال بَ ابتسامه : لاني موجود
جاسم بادله الابتسامة : طيب اوعدك اخلص شغلي وارجع لكم
الجدة بَ اصرار : الشغل لاحق عليه م هو بَ طاير
جاسم : بس ي..
ابو جاسم : خلاص ي جاسم امك وجدتك يبونك تكون موجود والشغل لاحق عليه مثل م قالت جدتك
جاسم : ع امرك يبه
عبدالله بهمس لتركي : اف يَ ليت خلوه يروح ازين والله
تركي : راح ولا ما راح كلها واحد
عبدالله : لا مو واحد انت ماشفته اليوم كيف يعامل ساره
تركي : الا شفته بس احس عادي
عبدالله بعصبيه : لا مو عادي
تركي : عبود وش فيك ليكون تحبها من جدك
عبدالله : هاه لا وش احبها و مَ احبها
تركي : اجل خلاص م عليك منه
عبدالله سكت وصار يفكر هو صدق يحب ساره ولا لا
( ي ربي ان شاء الله لا م ودي احبها لان هي م تناسبني ابد )
ــــــــــــــــــــــــــ
عند البنآت
حنان : ساره وين م شفناها
ريم : يمكن رجعت نامت
دانه : امشوا خلونا نروح نشوفها
راحوا لغرفة ساره دقوا الباب بس م سمعوا رد دخلوا وشافوا ساره تصيح ع السرير
قربت منها حنان بخوف : ساره فيك شيء
ساره لا يوجد رد
قربت دانه : حبيبتي وش فيك تكلمي
ريم : ليكون زعلتي من حركتنا ترى م كنا نقصد
نوف : ساره ردي علينا
عدلت جلستها ساره ع السرير : خلاص اتركوني م فيني شيء
حنان : طيب ليش كل هذي الدموع
ساره مسحت دموعها بكفها : ولا شيء (وقفت ) بروح اغير ملابسي واجيكم
نوف : اوكيه ع راحتك يلا بنات خلونا نطلع
حنان : اوكي
طلعوا وتركوها وبعدها ساره قامت اخذت لها شاور سريع وغيرت ملابسها وطلعت عند البنات
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بَ جناح الشباب
الكل كانوا يسولفون ويضحكون
دخل عمر المجلس وطلع الشباب وشاف عبدالله : عبدالله تعال
استغرب عبدالله وقام وراح له : هلا
عبدالله : ابي افهم الحين وش.... ( دخلت مها عليهم )
مهآ بسرعه : عمي ريم وفجر يتهاوشون
طلعوا كلهم يركضون لجناح البنات
جناح البنات قبل 5 دقايق
كانوا جالسين يسولفون والوضع عادي
بس فجاءه سمعوا صراخ ريم
ريم بعصبيه : انتبهي لكلامك ولا تغلطين ع اخوي
فجر بعصبيه اكثر منها : هذا الصدق انا م غلطت عليه
ضربتها ريم كف : اكلي تبن ( وبدا الهواش بينهم حاولوا البنات يفكونهم بس م قدروا )
الهنوف : مها بسرعه روحي نادي عمي عمر
مها طلعت تركض لجناح الشباب
دخل عمر وشافهم يتهاوشون ودخلوا بعدهم الشباب والبنات اول م شافوا الشباب لبسوا عباياتهم
عمر: خلاص
بس مافيه فايده ريم مو راضيه تفك فجر
راح عبدالله وسحب ريم من فوق فجر ودفها ع ورا
وجاسم رفع فجر وراحت داخل تصيح
عمر بعصبيه : خير ان شاء الله ليش تتهاوشون
ريم وهي تعدل بلوزتها وكأنها م سوت شيء : ولا شيء
عبدالله : نعم كل هذا الهواش و ولاشي
ريم : قلت لك ولا شيء ( لفت ودخلت غرفتها )
ساره كانت لحد الحين مو مستوعبه اللي صار قدامها
عمر حرك يده قدامها : ترى خلصت الهوشه
ساره : هاه أي طيب
عمر : م ودك تدخلين داخل
طالعت ساره نفسها وانها بدون عبايه : اوه طيب ( ودخلت داخل )
لف للشباب : وانتوا مو ناوين تطلعون
طلعوا الشباب رايحين لجناحهم
تركي : والله اختك مو سهله
عبدالله : اقول انقلع وش اللي مو سهله كانها واحد من خوياي
سليمان : هههههههههههه بس والله خطيره
تركي : سليمان تخيل ريم دلوعه والله م تركب ابد هههههههههههههه
سليمان : ههههههههههه من جد الله يعين اللي يبي يتزوجها بس
عبدالله : اقول اسكت انت وياه ترى هذي اختي حتى ولو
تركي : قصدك اخوك هههههههههههه
سليمان : ههههههههههههههههه
عبدالله : سخيفين ( قام وطلع برا يتمشى بَ الحديقة )
تركي : هذا ليكون زعل
سليمان : لالا تخاف عليه عبود م يزعل
تركي : ايه والله وانت الصادق اخته طالعه عليه هههههههههههه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات كان الجو متكهرب حيل
قامت ساره : بنات انا بطلع اتمشى فيه احد يجي معي
حنان : لا روحي لحالك
طلعت ساره بدون لا تتكلم وراحت تتمشى بَ الحديقة
حنان ( دام ساره بَ الحديقة ليش م اقول لجاسم يروح لها يمكن يصير بينهم شيء والله فكره حلوه ) مسكت جوالها وارسلت لجاسم : .......
عند عبدالله شافها تتمشى لحالها بدون عبايه وكان جسمها يخقق راح لها
عبدالله : احم ساره
لفت ساره عليه : هلا
عبدالله : وش تسوين هنا
ساره : لا ولا شيء بس طفشت وانا جالسه قلت اطلع اغير جو
عبدالله : حتـ....
شافت ساره حشره تطير قريبه منها : آءءءءءءءءءءءء
عبدالله : وش في.. ( م كمل كلامه لان ساره تعلقت برقبته بَ خوف من الحشرة ) ( عبدالله فههّا شوي وبعدها حط يدينه ع ظهر ساره )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
جاسم وصله مسج من حنان : جاسم تعال بَ الحديقة ابي اكلمك عن موضوع فجر
جاسم : انا بطلع شوي وراجع
هز راسه مشاري وهو يطالع التلفزيون
طلع وراح للحديقه بس انصدم يوم شافهم ضامين بعض
راح لهم جاسم وهو معصب ومتنرفز منهم ومن حركاتهم اللي مالها داعي ع قولته
______________ نهـآيـةة البـآرت __________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 25-07-2013, 05:51 PM
F,M F,M غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


روايتك من احلى الروايات الي قرأتها وخلصتها بجد انتي انسانه لا مثيل لها وقصه جديده وغير معاده وكنت اتأثر بسبب ساره والله روايه تحسدي عليهاا
وحبي : فرحح محمد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-07-2013, 02:49 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


يَ آهلين
شكرآ حبيبتي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-07-2013, 03:33 AM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البآرت 3
الحديقه
طلع وراح للحديقة بس انصدم يوم شافهم ضامين بعض
راح لهم جاسم وهو معصب ومتنرفز منهم ومن حركاتهم اللي مالها داعي ع قولته
سحب ساره من حضن عبدالله ودفها ع ورا : صدق انك قليل حيا وما تستحي
عبدالله ب عصبيه : انا م اسمح لك تغلط علي
جاسم : ومين انت علشان م تسمح لي
تدخلت ساره بينهم ووقفت بين جاسم وعبدالله : جاسم إلزم حدودك
جاسم انقهر منها لان هو خايف عليها وهي تهاوشه : ساره انت لا تتدخلين
ساره : كيف م اتدخل وانا سبب هوشتكم
لفها عبدالله له : ساره انتي مَ لك دخل وهذا واحد مريض م عليك منه
ضحك جاسم بَ استهزاء : ههه انا مريض لاني بقول لها وش كنت قبل .. تبيني اقول لها اعدد له اول شي كنت ..
قاطعه عبدالله بصراخ : خلااااااااص
ضحك جاسم عليه : هههه شفت كيف خفت
لفت ساره لجاسم بَ فضول وخوف من اللي يبي يقوله : جاسم كمل كلامك
جاسم بَ استهزاء : خليه هو يقول لك ازيين مني ( ولف وتركهم )
ساره طالعت عبدالله : عبدالله
عبدالله منزل راسه : اتركيني ساره
ساره : بس ..
مسك عبدالله وجهها بيدينه وباس راسها وابتسم : اسف مقدر اجاوبك ع سوالك ( لف وتركها )
ترك ساره بحيره وعدم استوعاب من اللي صار حولها ( انا لاازم اعرف وش كان عبدالله آهه ي ربي بس وش شلون ) لفت وراحت لجناح البنات وهي تفكر ب الموضوع
: ساره ساره
لفت ساره ع الصوت : هلا
دانه : اه واخير لقيتك
ابتسمت ساره : امري وش بغيتي
دانه : ولا شي بس كنت بقول لك تعالي تغدي
ساره : اوكي ( ولفت وراحت لغرفة الطعام ودانه وراها )
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
الجد : مو ناوين تزوجون عيالكم
ابو ماجد : انا ماجد م يفكر بالزواج الحين واذا م تزوج هو اخونه م يتزوجون قبله
ابو عبدالله : وعبدالله مو قد المسؤليه الحين علشان يتزوج
ابو فيصل : اذا طلب الولد الزواج زوجناه
ابو جاسم : وجاسم تعرفون ليش رافض الزواج
طلآل : بس انا م اعرف
ابو جاسم : وهو قبل كان خاطب له وحده ( وكمل له السالفه ) والحين متغير 180 درجه
ابو ساره : الله يكون بعونه
الجد : الله يكون بعون الجميع
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنآت
نوف : بنات وش رايكم نطلع نتمشى بَ المزرعة
حنان : يلا قدام
طلعوا البنات يتمشون
فجر بهمس : شوفي كيف مآخذه راحتها وهي م صار لها يومين
رغد : اف منها تقهر ي ليت ترجع للندن وتفكّنا
فجر : من جد
حنان ب صوت عالي علشان كل البنات يسمعون : وش رآيكم نركب الخيل .!
نوف : فكره حلوه يلا
الهنوف : لازم يكونون معنا الشباب م يصير نركب لحالنا
نوف : خلاص بدق ع تركي
حنان : اوكي
نوف تكلم تركي : الو ... اءء تركي نبي نركب الخيل ... لا انتم معنا يلا ..... اوكي يلا باي
ساره : وافق
نوف : ايه وافق ويقول بيجي الحين
ــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
تركي : البنات بيركبون الخيل وانا بروح عندهم فيه احد بيجي معي
مشاري : كلنا بنجي معك يلا شباب قوموا كلكم
عبدالله : انا مالي خلق
تركي : غريبه اقول قوم بس قوم
عبدالله بَ طفش : طيب
طلعوا كلهم رايحين للخيول شافوا البنات قريبين من الخيول وراحوا لهم
ريم ب عصبيه: يلا بسرعه طلعوهم لان صبرنا عليكم بما فيه من الكفايه
سليمان : ههههههههه طيب اعصابك
ريم تنرفزت منه هي معصبه وهو يضحك : وانت مين كلمك
تركي : ههههههههههههههه لقط وجهك بس
ريم : وانت بعد
سليمان : والله كلتنا ذي البنت
تركي : ايه والله .. الله يعين بس
دخلوا الشباب وطلعوا الخيل وهم راكبين عليه
مشاري : كل واحد معه خواته
فهد : انا م عندي خوات كولوها انتم عاد
تركي : مسوي فيها انت شوف خواتي م يخربون ع اخوهن ( لف لجهتهن ) تبون تركبون
الهنوف ونوف : اكييييييييييد
فهد : ههههههههههههههههههههههه وين وجهك بالله
سليمان يقلد تركي : مسوي فيه شوف خواتي م يخربون ع اخوهن ههههههههههههههههههههههههههه
تركي : هاهاهاها ترى م يضحك
ـــــــــــــــــــــــــــ
بعدها كل واحد ركب اخته
عبدالله شاف ساره واقفه ع جنب وتطالع ب البنات وهي مبتسمه راح لها عبدالله وهو ع الحصان : تركبين !
ابتسمت ساره له : لا م ابي
عبدالله : ليش
ساره : اخاف
ابتسم عبدالله : طيب واذا كنت انا معك
سكتت ساره وابتسمت له
جاسم كان يطالعهم من بعيد وخاف ان ساره تركب مع عبدالله
عبدالله مد يده لساره بس فجاءه ساره اختفت من قدامه لان جاسم مر بسرعه من قدامه واخذ ساره مع الحصان وصار يركض فيه لان م يبي يسمع أي صوت يناديه بس بعد فتره انتبه ع ساره متعلقه برقبته وتبكي
جاسم وقف الحصان وبعدها عنه : ترى ماني عبدالله
ساره ضربته كف : عبدالله احسن منك
جاسم حاول يضبط اعصابه : انزلي
ساره طالعت فيه بخوف
جاسم : قلت انزلي
نزلت ساره وصارت تمشي بدون اتجاه معين لان صاروا بعدين عنهم وهي م تعرف وين مكانهم ( اف ي ربي وين اروح الله يخذك ي جاسم اكرهك ) وكملت طريقها اللي م تدرين وين يوديها
جاسم كان متنرفز منها حييل بس بعد م شافها م راحت للطريق الصح راح له : تبيني اوصلك
ساره طالعت فيه وطنشته وكملت طريقها
جاسم : بس عندي شرط
لفت ساره له وكانها تقول قول شرطك
جاسم : تتاسفين لي
ساره : انسى ( ولفت وكملت طريقها وبعد خمس دقايق ساره تعبت وجلست تحت شجره وضمت رجولها ( اف الحين وش اسوي وينك بابا ) نزلت دمعتها ع ذي الكلمه
كسرت خاطر جاسم وراح لها : اذا تبين اوصلك الحقيني ( ولف ومشى ع الحصان )
ساره امسحت دموعها اخاف انه يسوي لها شي ولا م يوصلها
لف جاسم له : امشي
لحقته ساره بسرعه وصارت تمشي وراه
ساره : اف تعبت
جاسم بدون لا يطالعها : احسن
انقهرت ساره منه بس بعد فتره م قدرت تمشي رجولها صارت تعورها ووقفت
لف جاسم عليها : تحركي
ساره ب الم : مابي رجوولي صارت تعورني
كسرت خاطر جاسم ومد يده لها : تعالي
طالعت فيه بفهاوه
لف جاسم : اوكي امشي ع رجولك
راحت ساره له بسرعه بعد م استوعبت : هاه لالا ب ركب معك
وقف جاسم ومد يده لها بهدوء جلست ساره ورجولها ع جهه وحده
جاسم بدون لا يطلعها : تمسكي فيني علشان م تطحين
فهّت ساره وهي تطالع ملامح وجهه
جاسم : ي رب صبرني ( مسك يدينها وحطها ورا ظهره
استوعبت ساره حركته وتفشلت منه ( ي ربي انا وش فيني كل شوي افهّي فيه ) : اءءء جاسم ليش سويت كذا
جاسم ببرود : وش قصدك
استغربت ساره من بروده بس طنشت : اقصد ليش اخذتني معك
جاسم بنفس البرود : لان عبدالله ممكن ياذيك
ساره : طيب قول لي وش كان هو
جاسم : اسأليه
ساره بطفش : سألته قال م اقدر اجاوبك
ضحك جاسم بِ سخريه
ساره استغربت منه وسكتت لان حست مستحيل جاسم يقول لها وشدت ع جاسم بدون شعور من القهر
جاسم : ترى انا مو عبدالله
بعدت عن حضنه بسرعه وكانت بتطيح جاسم بسرعه لف يده حول خصرها ووقف الحصان : انتي مجنونه لو طحتي وش اسوي فيك انا
سكتت ساره لما رجعت تذكرت ذكرى مؤلمه لها ونزلت دمعتها
جاسم : اكلمك انا ردي علي
ساره لا يوجد رد
رفع رآسها وانصدم يوم شاف دموعها : اءء انا م كنت اقصد بس خفت عليك
امسحت دموعها بطرف اصبعها : لا م صار شي
مسح دموعها : طيب ممكن اعرف الحين ليش تبكين
ساره : تذكرت صدقيتي لما طاحت من الحصان وو ( نزلت دمعتها ) ماتت
جاسم : الله يرحمها يلا امسكيني زين علشان م يصير فيك زي اللي صار فيها
بسرعه ضمته ابتسم جاسم ع حركتها وكملوا طريقهم
وصلوا وكانوا كل الشباب والبنات جالسين يسولفوا وكان معهم عمر
محمد : جاء جاسم
كلهم لفّوا لهم وراحوا لهم قرّب عمر منهم ومد يده لساره ونزلت ساره معه
عمر : فيك شي
هزت راسها ب لا ومشت عنهم
ولف جاسم بيرجع الحصان
نوف تهمس لريم : تتوقعين صار بينهم شي
ريم : اكيد شوفي اشكالهم
سمعهم نواف : لو تسكتون احسن
ريم : وانت وش د..
نوف : خلااص ريم امشي
ـــــــــــــــــــــــــ
مجلس الرجال
دق جوال طلال : الو .. هلا ساره ....... ليه فيك شي ...... طيب الحين بجيك ... ) سكر منها واستاذن من ابوه واخوانه وطلع شاف ساره واقفه ومنزله راسها : ساره
رفعت رآسها وشافت ابوها راحت بسرعه له وضمته وصارت تبكي
طلال خاف ع بنته : ساره حبيبي فيك شي
ساره لا يوجد رد
ب هذي اللحضه جوا البنات والشباب وشافوهم وكلهم لفوا لجاسم يطالعون فيه
عبدالله : اكيد انت مسوي لها شي
طنّشه جاسم وراح عند عمه وكلهم لحقوه : عمي
طلال بعد ساره عن حضنه ومسح دموعها : وش فيها
جاسم : احنا كنا عند الخيل وهي تذكرت صديقتها اللي ماتت
عبدالله شك انه يكذب
طلال مسح ع راس بنته : ساره احنا مو سكرنا ع هذا الموضوع من زمان
ساره كانت مستغربه من جاسم ليش قال كذا ولا سمعت كلام ابوها وبصوت مبحوح : بروح غرفتي
طلال : طيب حبيبتي بس لا تضايقين نفسك
ساره هزّت رآسها وراحت غرفتها ورمت نفسها ع السرير وهي تفكر ب جاسم ووش خله يسوي كذا وتفكر بعبدالله وتذكرت صديقتها اللي ماتت حست انها ضعيفه ووحيده وبقت تبكي لحد م نامت
ـــــــــــــــــــــــــــــ
طلال رجع للمجلس وترك الشباب والبنات
عمر : جاسم إلحقني
جاسم لحقه بهدوء ودخلوا غرفة جاسم
عمر : وش اللي صار بينك وبين ساره
جاسم ب برود : م صار شي
عمر : طيب ليش اخذتها معك
جاسم بنفس البرود : لاني خفت عليها من عبدالله
عمر : بس اللي سويته غلط
جاسم : لو م سويت كذا كان ساره صار فيها شي ثاني
عمر : جاسم مو لهذي الدرجه
جاسم : لهذي الدرجه واكبر بعد ( لف ودخل الحمام * وانتوا بالكرامه *
عمر ( ربي يهديكم بس كأنكم مو عيال عمام )
غرفة ساره
قامت من النوم الساعه 7 واخذت لها شور سريع ونشفت شعرها وطلعت للمطبخ تاكل لها شي
الشباب كانوا يلعبون كوره حتى عبدالله وجاسم , عمر جبرهم يلعبون خلصوا لعب والنتجيه متعادله وجلسوا من التعب
جاسم : ابي مويه
تركي : روح جيب لي معك
سليمان وتركي صاروا يطالعون بعض وقاموا
جاسم شافهم قام قبلهم وراحوا للمطبخ يركضون كلهم واما جاسم اول واحد وقف عند باب المطبخ وهو يشوفها كيف جالسه تاكل بهدوءء ولابسه بنطلون سكيني احمر وبلوزه سبورت بيضه بس م حسّ الا كل الشباب طاحوا فوقه
ساره انتبهت لهم وجلست تضحك ع اشكالهم
جاسم لاحظ عيون الشباب كلها عليهآ : بعدو عنييييي
بعدوا الشباب عنه ووقفوا
ساره طلعت من المطبخ وهي تضحك عليه وراحت عند البنات ب الحديقه
دانه : ضحكينا معك
ساره : ههههه الشباب طاحوا كلهم فوق بعض ( وهي تحرك يدينهآ )
ريم : خساره فاتني شكلهم كان ودي اضحك عليهم
ساره : ههههه والمسكين جاسم كلهم فوقه
فجر : كيف طاحوا
ساره : م دري م انتبهت لهم الا بعدين
عند الشباب
تركي : الله يسامحكم خربتوا برستيجي قدام ساره
ماجد : الله وذا البرستيج عاد
فهد : اقول خلونا نروح عند البنات
محمد : ايه والله فكره حلوه
راح فهد لغرفة الشغلات اللي ب المطبخ : روحي قولي للبنات ان احنا بنجي عندهم
ريتا : طيب بابا ( وراحت عند البنات )
البنات كانوا يسولفون ويضحكون بس لما شافوا ريتا سكتوا
ريتا : الشباب بيجي عندكم
حنان : اوكي
ساره : لحضة روحي جيبي عباتي من غرفتي بسرعه ( راحت الشغاله لغرفة ساره وجابتها لها )
وتغطوا البنات وساره لبست عباتها وحطت الطرحه ع شعرها
عند الشباب
جاتهم الشغاله وقالت لهم يقدرون يروحون لهم
راحوا الشباب عند البنات
تركي : ساره ان شاء الله م قلتي لحد شي
ريم : قصدك ع طيحتكم ههههههه
سليمان : بسم الله علينا امداك عرفتي
ريم : كل شي عنكم يوصل لي
تركي : ههههه بس والله وناسه صح جاسم
جاسم : وين الوناسه كسرتوني
ساره : هههههه شكلكم كان يبي له صوره
ودام الهدوءء بينهم لفتره
تركي : سلوم غنّي لنا
سليمان سوا نفسه استحى : ي اخي استحي
ريم : شف من يستحي
سليمان : أيه استحي ازين منك
ريم حست ب الفشله وسكتت
مشاري : ايه من جد يلا غني
سليمان : طيب وش تبون اغني لكم
مهآ بدلع : مرت سنه
فيصل : لا مو حلوه
مهآ : بَ العكس
تركي : غني أي شي يلا
سليمان : طيب بغني احبك موت
احبك موت كلمه مالها تفسير

ولين اليوم ماادري كيف افسرها

لاني من عرفتك وانا احسك غير

مثل روح(ن) لقت روح(ن) تدورها

كاني روضتك وانته سحابه خير

وصوتك لا هما روحي ابشرها

معك صار الغلا اجمل بلا تبرير

لان الناس للناس الله سخرها

كبير انته في قلبي وفي عيوني كبير

تغار العين من قلبي واصبرها

واهم بأسمك اساسا ماغلو تقدير

ونفسي في حلالك كيف اخيرها

لكلن وصف وعندك يعجز التعبير

تعبت اتخيل اوصافك واصورها

في قلبن من طبع مينك افالي الخير

وانا الفرحه مع انفاسي اكررها

كلامك عذب ولحروفك علي تأثير
الكل صفق لسيمان
نواف : بسم الله ع اخوي لا تصكونه بعين
دانه : غني شي ثاني
سليمان : لا الحين دوركم انتم
ريم بصوتها الضخم : انا بغني
تعبان وليته يرد ههههههههههههههه
تركي : هههههههههه اسكتي بس اسكتي
سليمان : اهنيك ع الصوت بس هههههههههه
عبدالله : ساره غني لنا
ساره ارتبكت من نظرات جاسم لها : لا صوتي مو حلو
تركي : شوف النصابه صوتك بدون لا تغنين يخقق اجل وشلون لو تغني
حنان : من جد يلا غني لنا
ساره : طيب بس وش اغني
كل شخص صار يقول لها اغنيه
جاسم : غني ابشرك
ساره : طيب
أبشرك قلبي نسى طعم الآلام..
نموت ولكن ماتموت الكرامة..
دامك نويت الصد فالوعد قدام..
من يومنا حتى تقوم القيامة..
ياللي تقول في غيبتك حدي أيام ويرد قلبي يشتكي من غرامه..
بهديك للهجران عام ورا عام لاعاش راسي لو رجع في كلامه..
أبشرك قلبي نسى طعم الآلام..
نموت ولكن ماتموت الكرامة..
دامك نويت الصد فالوعد قدام..
من يومنا حتى تقوم القيامة..
بس هذا اللي حافظته
ريم : يخقققق عطيني صوتك يوم واحد
استحت ساره : هههههه
عبدالله : جمييييل
نواف : حلو م شاء الله
نوف بهمس لدانه : انا بروح للحمام * تكرمون *
دانه بنفس الهمس : اوكي
قامت نوف للحمام * تكرمون * بس فجاءه سمعوا صرختها والكل قام واتجهه للحمام * تكرمون * نوف طلعت بسرعه
تركي بخوف : وش فيك تصرخين
نوف : في صرصور ب الحمام * تكرمون *
ضربها تركي ع كتفها بخفيف : خوفتيني اخر شي صرصور
سليمان : وش سوا الصرصور عضك ههههههههههههه
فجأه كل البنات صرخوا ورجعوا ورا بسرعه لان شافوا الصرصور طلع من الحمام
ساره بفهاوه صارت تطالع فيه وهي خايفه وهو يقرب منها
جاء جاسم بسرعه ورفعها من خصرها ودعس الصرصور بجزمته * تكرمون *
ساره تعلقت برقبته بخوف وم كان ودها ينزلها
جاسم انصدم منها والكل يطالع فيهم مسكها جاسم من خصرها ونزلها : م صار فيك شي ( ابتسم لها )
بعدت ساره عنه وراحوا البنات داخل واتركوا الشباب
وبعد العشاء كل شخص حط راسه ع المخده ونام من التعب والارهاق اللي صار لهم اليوم وابطالنا كل شخص صار يفكر ببكرا ونام
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اليوم الثاني
البنات جالسين يفطرون بهدوءء
دخلت عليهم عمّتهم سعاد
سعاد : ي بنات جدكن يقول تجهزوا بنرجع
فجر بطفش : واخيرا
خزّتها ريم : بس تو الناس م جلسنا كثير
سعاد : يقول انهم طولوا ع اشغالهم
دانه : بس كلها 3 ايام
نوف : طيب متى بنمشي
سعاد : مدري متى بالضبط بس بنمشي قبل الغدا
حنان : اوكي انا بقوم اجهز اغراضي لان م عندنا وقت وجدي اذا قال يلا .. راح وتركنا
دانه : وانتي الصادقه حنان
ساره : انا بتصل ع بابا بسأله وين اغراضي
نوف : ليش مو كلها هنا
ساره : لا بابا رسلها من المطار مع سواق بس مدري وين
حنان : اكيد بيت جدي لا تشيلين هـم
ساره : ليش احنا بنسكن ب بيت جدي
مها : ايه جدي قال قبل لا تجون يقول ازين له لان م فيه بفلة جدي غير جدي وجدتي والخدم
ابتسمت ساره : اها حلو
سعاد : يلا يلا قوموا م عندكن وقت
طلعن كل البنات لغرفتهن يجهزون اغراضهن
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
كانوا كلهم نايمين بالمجلس
دخل عليهم عمر وشافهم لحد الحين نايمين
عمر : جاسم عبدالله يلا قوموا
بس م فيه فايده
عمر قرب من مشاري : مشاري مشاري قوم
مشاري لا يوجد رد
لف وشاف تركي ( مالي غير تركي ) : تركي قوم
تركي نومه خفيف : هممم
عمر : يلا قوم الساعه 3 العصر ( طبعا كذب )
تركي فز من نومه : اممما وشلون انا نايم كل هذا
عمر : والله مدري عنكم يلا قوم وقوّم الشباب ترى ابوي والبنات راحوا من زمان
تركي بدون استوعاب : وين راحوا
عمر : راحوا للبيت وين يعني
تركي : طيب طيب بقوم الحين واقوّم الشباب
عمر كان ماسك ضحكته لحد الحين : طيب ( وطلع وجلس يضحك عليه )
سعاد مرت من عنده : بسم الله عليك وش فيك تضحك كذا
عمر : ههههههههه مسكين تركي لعبت عليه
سعاد : وش سويت بولدي علمن
عمر: هههههههههه والله لو تدرين بتضحكين
سعاد : قل طيب
عمر : خرعته المسكين وهو نايم قلت له الساعه 3 وان ابوي وانتم رجعتوا للبيت
ضربته سعاد ع كتفه : بسم الله ع وليدي ليش خرعته كذا
عمر: هههههههههههههههههههه
سعاد : اقول امش روح ابوي يبيك
عمر هز راسه وهو يضحك وراح
دخلت سعاد عليهم شافت الشباب جالسين بس فيهم النوم : يلا بسرعه قوموا
تركي : يمه انتي م رحتي مع جدي
سعاد تذكرت كلام عمر : لا مارحت لان كنت ادري انكم م راح تقومون يلا تحركوا
جاسم : وش عندكم ليه بترجعون اليوم
سعاد : جدك بيسوي عشاء لعمك طلال
نواف : يعني لازم اليوم استغفر الله ( قام ودخل الحمام * تكرمون* )
فهد رجع حط راسه ع المخده ونام
سليمان : ههههههههه هذا كيس نوم م يشبع منه
سعاد ضحكت ع كلام سليمان وطلعت
جاسم : تركي جدي متى مشى !
تركي : مدري عمر يقول من زمان
جاسم : هههههههه عمر ضحك علينا والله
مشاري : شلون
جاسم : الساعه الحين 10
تركي : كيف هو قال لي الساعه 3 العصر
جاسم رمى عليه جواله : شوف الساعه
مشاري : من جد الساعه 10
سليمان : ههههههههههههه والله احنا مساكين
تركي : انا اوريه ذا عمر
ماجد : عبدالله لحد الحين نايم ولا قام
تركي : ياليت نومي زي نومك ي عبود ولا قمت لعب علي عميروه
سليمان : هههههههههه انت ليه م شفت الساعه قبل
تركي : م توقعت يلعب علي
مشاري : اقول قوموا
قاموا كل الشباب وجهزا اغراضهم م عدا عبدالله
ـــــــــــــــــــــــــ
البنات
طلعت حنان : انا خلصت
ريم : روحي لفجر خليها تخلص بسرعه عمتي فايزه تقول شغلوا السيارات
حنان : اوكي بروح بس قولي للشغاله تشيل شنطتي للسياره
ريم : ساره بتروح انا مالي خلق
حنان : اه منك ي السودانيه طيب ( لفت وراحت لغرفة فجر طقت الباب )
فجر : مين
حنان : انا افتحي
فتحت لها فجر ورجعت ترتب اغراضها
حنان : فجر انتي لحد الحين م خلصتي ترى جالسين يحطون الاغراض بالسياره
فجر : دقايق واخلص
حنان : طيب لا تطولين واحنا طالعين اوكي
فجر بدون نفس : طيب اطلعي خليني اكمل شغلي
حنان تأففت منها وطلعت
ـــــــــــــــــــــــــــ
ريم : يلا ساره روحي عني انا مافيني
ساره : ههههه طيب بروح تبين شي ثاني
ريم : لا مابي شي
لبست ساره عبايتها و طلعت وراحت للمطبخ تدور وحده من الشغلات بس مالقت ولا وحده
طلعت وشافت الشغلات كلهم يحطون الاغراض بالسياره
ساره : افف
الشباب كانوا وراها وسمعوا تأففها
تركي : الحلو ليش يتأفف
لفت ساره له : هاه لا ولا شي
جاسم : انتم خلصتوا
ساره : ايه خلصنا
جاسم : طيب وين شنطكم!
ساره : هذا انا جايه ابي وحده من الشغلات تشيل الشنط
جاسم : طيب روحي قولي لوحده تروح معك
ساره ب فهاوه : هاه
جاسم : الله يعين ع فهاوتك تعالي معي بس
هزت راسها بس قبل لا تروح معه لفت للشباب تدوره بس مالقته
جاسم بطفش : يلا
ساره لفت بسرعه وراحت معه
جاسم كلّم وحده من الشغلات تترك اللي بيدها وتروح مع ساره
جاسم : قولي لحنان وفجر يخلصون بسرعه
هزت رآسها ومشت
الكل خلص وطلعو برآ عند السيارات
طلال : محمد شفت جوالي
محمد : لا ماشفته شكلك تركته بالمجلس
طلال لف وشاف ساره قريبه منه : ساره روحي للمجلس وشوفي جوالي وينه
ساره : اوكي بابا
راحت للمجلس
وبدت تدور جواله وم انتبهت للي نايم لحد الحين
شافت شي مغطي بالبطانيه راحت له وجلست ع ركبتها وشالت البطانيه بس انصدمت يوم شافت عبدالله نايم
عبدالله حس عليها وفتح عيونه واستغرب من وجودها
دخل جاسم علشان يآخذ جواله بس انصدم يوم شاف عبدالله منسدح وساره جالسه جنبه
اخذ مفتاح سيارته بيطلع لان مايبي يشوف ولا واحد منهم
ساره قامت له : جاسم جاسم
جاسم طنشها وطلع
راحت بتلحقه مسكه عبدالله من يدها : م عليك منه يفهم اللي يبي
ساره سحبت يده منه : مو ع كيفه ( طلعت وتركت عبدالله )
عبدالله استغرب منها وراح دخل الحمام *تكرمون * بسرعه وطلع وشافهم يجهزون اغراضهم بيروحون
ــــــــــــــــــــــــــ
ساره لحقت جاسم ومسكته من يده بيدينها الثنتين : جاسم انت فهمت غلط صدقني
جاسم طالع يدينها اللي متمسكه بيده ببرود : طيب
ساره لآحظت نظراته بس م تركت يده : ليش تكلمني كذا
جاسم بنفس البرود : اول شي اتركي يدي
قالت ساره بسرعه : م راح اتركها لما تكلمني زين
جاسم : وانا مآ راح اكلمك الا كذا اتركي يدي ولا انا اعرف شلون اخليك تتركينها
ساره بقوه : يلا اشوف
قرب جاسم منها وهو يطالع عيونها الزرقآ وبعدها طالع شفايفها المرتجفه
ساره اتركت يده بسرعه ودفته من صدره : سخيف وافهم اللي تبي ( لفت وراحت بسرعه )
ابتسم جاسم لحركتها ومشى وراح لسيارته
ــــــــــــــــــــــــــ
والكل ركب سياره رايحين لبيتهم
وصلوا بعد 45 دقيقه
والكل راح لغرفته يرتاح وبعدها يجهز نفسه للعشاء اللي بيسويه الجد لطلال وساره
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم الساعه 1
• غرفة حنان *
اتصلت حنان ع الهنوف
حنان : الو
الهنوف : هلا
حنان : هلا فيك اخبارك
الهنوف : تمام وانتي
حنان : تمام جهزتي نفسك ولا باقي
الهنوف : لا لحد الحين وانتي
حنان : وبعد اسمعي وش رايك انتي والبنات تجون عندنا احسن من نروح لبيت جدي لان بيكون هنا كل الشباب والرجال وامي وعماتي واحنا هنا علشان نآخذ راحتنا وش رآيك !
الهنوف : فكره حلوه والله
حنان : خلاص انا بكلم امي وبعطيك خبر اوكي
الهنوف : اوكي
حنان : باي
الهنوف : باي
سكرت من الهنوف وراحت للمجلس عند امها
جلست حنان جنب امها : يمه
لفت امها لها : هلا
حنان : يمه انا والبنات م راح نروح بيت جدي هم بيجون عندنا هنا علشان نآخذ راحتنا اكثر ومايكون فيه الشباب
ام جاسم : خلاص موافقه
حنان : طيب تبين شي قبل لا اروح
ام جاسم : ايه اسمعي وش صار ع موضوع ساره وجاسم
حنان توهقت م تدري وش تقول : يمه لحد الحين م صار شي عطيني وقت زياده
ام جاسم : بعطيك من اليوم ليوم الخميس
حنان : طيب تبين شي ثاني
ام جاسم : سلامتك
قامت حنان وراحت لغرفتها واتصلت ع الهنوف
حنان : الو
الهنوف : هلا بشري
حنان : امي وافقت وانتي اتصلي ب البنات وخبريهم وانا بتصل ع ساره
الهنوف : اوكي
حنان : باي
الهنوف : باي
حنان ( ي الله كيف بتصل ع ساره وانا م عندي رقمها ايه صح بتصل بيت جدي )
اتصلت ع بيت الجد وردت عليها الخدامه وقالت لها تعطيها سآره
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
ساره كانت جالسه بغرفتها اللي جهزوها لها في بيت الجد وكانت تطالع التلفزيون
طق الباب
ساره : منو
من ورا الباب : تليفون يبي انتا
فتحت ساره الباب واخذت التلفون : الو
حنان : هلا ولله
ساره : هلا فيك
حنان : اخبارك
ساره : حدي طفشانه كان ودي اتصل عليك بس م عندي رقمك
حنان : خلاص اليوم اذا تقابلنا بعطيك رقمي
ساره : اوكي بس متى راح تجون
حنان : احنا م راح نجي
ساره : ليه
حنان : ههههه اقصد انتي اللي بتجين لان احنا البنات بنجتمع ب بيتنا
ساره : اها وربي خوفتيني ع بالي م راح تجين
حنان : ههههه لا ماعليك بتشبعين مني بعد الا اقول تجهزتي ولا باقي
ساره : لا بقوم الحين
حنان : اوكي اجل اتركك واروح اجهز نفسي انا بعد
ساره : اوكي
حنان : باي
ساره : مع السلاامه
سكرت منها وراحت فتحت الدولاب تدور لها شي تلبسه
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت آبو جآسم
حنان طلعت وراحت لغرفة فجر تخبرها
طقت الباب
فجر : منو
حنان : انا افتحي
فتحت فجر لها الباب : نعم
حنان : قولي تفضلي شي مو نعم
فجر : قولي اللي عندك بسرعه
تأففت حنان : البنات بيجون عندنا هنا يعني مَ راح نروح بيت جدي
فجر : خلاص اوكي شي ثاني
لفت حنان للباب : لا ( وطلعت وتركتها )
ـــــــــــــــــــــــــــــ
وصل الخبر للبنات كلهم وبدوا يجهزون انفسهن
والشباب ساحبينها نومه ومو ناوين يقومون الا بعد المغرب
في بيت الجد كانوا يجهزون ويحضرون للضيوف اللي تجيهم ونفس الشي في بيت ابو جاسم
__________ نهاية البارت __________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-07-2013, 08:57 PM
حنآان الشمري حنآان الشمري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي


البـآرت 4
بعد المغرب
حنان كانت تضبط شكلها قدام المرايا قبل لا تطلع كانت لابسه فستان اسود تحت ركبتها ماسك ع جسمها نص كم ومن ورا سحاب ذهبي لاخر الفستان ومكياج خفيف وسوت شعرها فير وصار لحد رقبتها
طلعت من غرفتها ونزلت تحت تشوف التجهيزات
غرفة جاسم
عدل غترته واخذ مفتاح السياره وطلع ونزل تحت وشاف حنان جالسه ب المجلس
جاسم : اوف اوف كل هذا الجمال لمنو !
قامت حنان ودارت ع نفسها : صدق حلو
جاسم : هههه ايه حلو
حنان : مو احلى منك
جاسم يقلدها ويدور حول نفسه : صدق حلو هههههههههههه
حنان : ههههههه سخيف اطلع برا
جاسم : اصلاً انا طالع بدون لا تطرديني
حنان اعقدت حواجبها : وين
جاسم : بروح بيت جدي تجين معي ولا مع السواق
حنان : لا م راح اروح البنات بيجوني هنا
جاسم : اها تبين شي قبل لا اطلع
حنان : سلامتك
جاسم : الله يسلمك ( لف وطلع للسياره ركبها وحرّك )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غرفة فجر
كانت مخلصه من زمان بس مو ناويه تطلع الا لما تجي رغد وكانت لابسه فستان ابيض فوق الركبه وعاري الاكمام وحاطه مكياج فخم وشعرها استريت تحت كتفها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو عبدالله
كانوا كل البنات جاهزين وينتظرون عبدالله
دانه : اففف عبدالله تأخر ( كانت لابسه فستان سماوي تحت الركبه وواسع بحيث م يبين تفصيل جسمها )
مها : من جد ( كانت لابسه فستان احمر نص الساق وماسك من عند الصدر ومنفوش من تحت )
ريم : اقول امشوا خلونا نروح مع السواق ازين ( كانت لابسه بنطلون واسع اسود وبلوزه واسعة رصاصية ومجعده شعرها القصير )
دخل عليهم عبدالله بالثوب والشماغ الاحمر وطالع شكله يجنن : وين ع خير
دانه : واخيرا يلا خلينا نروح تأخرنا
عبدالله كان يطالع ريم : وانتي ليـ....
ريم : ادري وش تبي تقول ليش لابسه هذا اللبس ليش م تلبسين زي خواتك وابي اقول لك انه كيفييييييييي
عبدالله : اقول امشوا اخلصوا علي
لبسوا البنات عباياتهم وطلعوا لبيت ابو جاسم
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو ماجد
غرفة رغد
كانت مجهزه نفسها وكانت لابسه فستان عنابي فوق الركبه عاري الاكتاف وماسك ع جسمها وطلعت مع السواق لبيت ابو جاسم
ـــــــــــــــــــــــــــ
سليمان وماجد ونوآف طلعوا مع بعض لبيت الجد
ــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
غرفة ساره
كانت مجهزه نفسها ولابسه فستان كحلي نص الركبه وماسك ع جسمها وعاري الاكتاف وباين نص ظهرها ورافعه شعرها كله بتسريحه بسيطه ومكياج خفيف وركبت مع السواق لبيت ابو جاسم
ــــــــــــــــــــــــــــ
بيت سعاد
تركي : يلا ي بنات بسرعه
الهنوف : هذا انا خلصت ( كانت لابسة فستان وردي نص الساق )
تركي : وين نوف
نوف : انا جيت ( لابسه فستان اصفر تحت الركبه وواسع )
تركي : اقول امشن اخرتوني
ركبو سيارتهم وتوجهوا لبيت ابو جاسم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
وصلوا كل البنات وسلموا ع بعض وجلسن بالمجلس
حنان : ايوه كيفكم
ريم : اقول انتي م عندك غير ذي السالفه وين القهوه والعصير م نشوف شي
حنان ضربت راسها بشويش : يوه نسيت هههههههه دقايق واجيبه لكم
فجر تهمس لرغد : يع شوفي وش لابسه
نوف بنفس همس فجر : من جد تدرين ووش اتمنى
فجر : وش !
نوف : اتمنى لو ماعندنا بنت عم زي ذي
فجر : وانا اتمنى نفس الشي
دخلت حنان ووراها شغالتين حطو العصيرات والكيك والاشياءات
حنان : كيف الوضع كذا ريومه
ريم : كم مره قلت لك لا تقولين ريومه
حنان : هههههه يوه نسيت المهم شلون كذا حلو
ساره : كل شي منك حلو
حنان : ي زينك بس ازين من ذي استغفر الله
ريم : ليه وش فيني هاه !
نوف : ماعندها سالفه م فيك غير العافيه
ريم : ايه ع بالي بعد
حنان : ههههههههه ماخذه بنفسك مقلب انتي
وكملوا سوالفهم
ـــــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد
بين السوالف والضحك
سليمان : تركي شوف ولد منصور كيف كاشخ وراز نفسه بين الرجال
تركي : هههههههه اسكت بس ترى هو كشخه انت وش عرفك
سليمان : هههههههه ايه مره كشخه
فهد : اففف ي اخي جوعان متى يجي العشاء
عبدالله :: هههههههههه يوه تو الناس مطول
جاسم ومشاري كانوا يسولفون بس قاطعهم ابو جاسم
ابوجاسم : جاسم روح للبيت جيب الاوراق اللي تخص شركة ابو منصور
جاسم : اوكي
قام جاسم وطلع من المجلس ركب سيارته وحرك لبيتهم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو جاسم
ساره : حنان وين الحمام * تكرمون *
حنان : اطلعي من المجلس يمين تلقينه
ساره : اوكي ( طلعت وهي تحوس ( يوه وينه ) بترجع صقعت بشي وبعدت بسرعه
جاسم طالع فيها وابتسم
ساره بلعت ريقها : بعّد ابي امر
جاسم ولحد الحين الابتسامه ع شفايفه : مابي لما تقولين ليش جايه هنا
ساره لفت عطته ظهرها وكتفت يدينها : ابي الحمام * تكرمون * بس شكلي ضيعت
جاسم فهّهآ وهو يطالع نص ظهرها المكشوف : طيب
لفت ساره له وهي متنرفزه : طيب قول لي وينه
جاسم ب ابتسامه : بشرط
ساره : م فيه شرط قول وين
جاسم : اجل م راح اقول
ساره ب استسلام : وش شرطك !
جاسم كان يبي ينرفزها وابتسم ومد شفايفه
ساره صار وجهها احمر : سخييييييف ( دفته ورجعت )
جاسم : هههههههههههه ( وبعدها دخل مكتب ابوه واخذ الملفات وطلع )
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
الهنوف : حنان وين ساره !
حنان : بروح اشوفها شكلها ضيعت
هزت راسها الهنوف بهدوء
طلعت حنان وشافت ساره جايه وباين صاير لها شي
حنان : ساره وش فيك !
ساره : اءء م... ( مر جاسم من جنبهم وطالع حنان بنظرات بارده وكان بيطلع )
حنان ب استغراب : جاسم وش تسوي هنا !
جاسم وهو معطيها ظهره رفع الملفات : جاي آخذ ذولا ( وطلع )
حنان لفت لساره : ساره صار بينكم شي
ساره بسرعه قالت : لا.. يعني وش بيصير
حنان : ساره باين ان صاير بينكم شي قولي
ساره مسكت يدين حنان : بس توعدين م تقولين لأحد
حنان : اوعدك بس قولي
ساره : طيب تعالي خلينا نجلس
طلعوا لمجلس فاضي وجلسوا فيه
حنان : يلا قولي
ساره بدت تقول لها وش صار معها ومع عبدالله وجاسم من اول م جت المزرعه لاخر شي وهي وجاسم ب الممر
حنان : طيب وانتي وش رايك ب جاسم
ساره ب حقد : واحد سخيف وماله داعي
حنان ( ي ربي كيف اكمل خطتي وهي م تبيه ) : وعبدالله
ساره : عبدالله احسن منه بس بسالك ليش جاسم دايم يحذرني منه
حنان توهقت : عبدالله هو واحد مغازلجي مو حق حب
سكتت ساره بدون تعليق
حنان : يلا قومي خلينا نروح عند البنات
هزت ساره بهدوء وراحوا للبنات
ــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * مجلس الحريم *
الجدة : هاه ي ام جاسم بشري وش صار ع الموضوع
ام جاسم : والله لحد الحين م صار شي
الجدة : ياليت تعجلين بالموضوع
ام جاسم : ان شاء الله
مجلس الرجال
عمر : شباب منو يودي العشاء للبنات
مشاري : ارسله مع السواق
عمر : ابوي قال خلي واحد من الشباب يوديه
محمد : لحد يطالع فيني اقول لكم من الحين لا
نواف : جاسم انت وده
جاسم : طيب بس قبل شوي رحت اجيب الملفات الحين مالي خلق
عمر : تركي وسليمان يلا قوموا
تركي : لا والله ظلم ليش احنا
سليمان : تركي يروح لحاله انا مالي خلق
تركي : شف شف حتى خويي تبرا مني
عمر : اقول يلا قوموا
تركي : اهه كم انا مسكين
دفه سليمان من ظهره : تحرك بس تحرك
خذوا العشاء وراحوا لبيت ابو جاسم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيت ابو جاسم
ريم بصوت عالي : جوعااااااان
نوف : من جد طولوا م جابوا العشاء
دق الجرس
حنان : هذا اكيد السواق جاب العشاء بروح اشوف ( وطلعت وقبل لا تفتح الباب دخل منه تركي وهو شايل الاكياس بس اول م لفّت نزلهم وهو يطالعها من فوق لتحت وبعدها ابتسم ع جنب
حنان خافت منه ولفت بتروح بس يد تركي مسكتها : انتي حنان صح
حنان الدموع تجمعت بعيونها من الخوف
تركي : قولي صح ولا لا م راح اسوي لك شي
حنان نزلت دمعه من عينها
تركي : لالا الا الدموع بعدين يخرب المكياج بس قولي لي انتي حنان
هزت راسها بسرعه
تركي ترك يدها وحط يدينه بجيوبه وابتسم : شفتي م اكلتك
حنان طلعت بسرعه بدون لا تقول شي وراحت للمطبخ
وتركي طلع وشاف سليمان وهو يدخل باقي العشاء
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند البنات
ريم : وين اختفت ذي تاخرت
نوف : روحي شوفيها
ريم : هذا اللي بيصير ( قامت وطلعت من عند البنات وافتحت الباب بقوه بس اصقعت بشي وكانت بتطيح بس هو كان اسرع منها ومسكها من خصرها
ريم ب تنرفز : وجع ثم وجع م تشوف انت
سليمان كان يطالعها ب فهاوه
ريم بعدت يده عن خصرها ودفته من صدره : سخيف
دخل تركي : وينك صار لي .... ( سكت لما شاف ريم موجوده
ريم لما شافت تركي دخل طلعت وهي متنرفزه منه وراحت للبنات
تركي راح لسليمان : هــي! وش فيك
سليمان ب فهاوه : هاه
تركي : هي هي لا يكون خقيت ع ذي البويه
سليمان ( كان بيقول لو تمسك خصرها تعرف ان اجمل منها م فيه ) : لا تخيل يلا خلينا نروح خلصوا علينا العشاء
تركي : يلا امش
راحوا تركي وسليمان لبيت الجد
ـــــــــــــــــــــــــــــ
دخلت ريم ع البنات
ريم : يلا قوموا
نوف : وينك تاخرتي انتي بعد
ساره : الا وين حنان ماشفتيها
ريم : لا ماكانت موجوده يالله قوموا
ساره : خلاص روحو تعشوا وانا بروح اشوف حنان وين
طلعوا البنات يتعشوا وساره راحت تدور حنان وشافتها وراحت لها
ساره بخوف : حنان وش فيك
حنان مسحت دموعها : لا مافيني شي
ساره : حنان يعني هذي الدموع ع الفاضي يلا قولي
حنان : تركي شافني وانا كذا
ساره : سوا لك شي
حنان سكتت
ساره : قولي
حنان قالت لها اللي صار
ساره : ههههههههه ي حليله
حنان ضربتها ع كتفها : انقلعي
ساره : هههههه والله م سوا شي
حنان : بالنسبه لك بس
ساره : اقول قومي م عندك سالفه خلينا نروح نتعشا
قاموا وراحوا يتعشون
ـــــــــــــــــــــــــــ
عند الشباب
كانوا يتعشون بس كل واحد مو مع الاكل ابد
عبدالله كان يفكر بساره
وتركي كان يفكر ب حنان
وسليمان كان يفكر ب ريم
وجاسم نسى موضوع ساره من طلع من البيت
وبعدها كل واحد اخذ اخته ورجع البيت
ـــــــــــــــــــــــــ
بيت الجد * غرفة ساره *
كانت منسدحه ع السرير وتفكر ب اللي صار لها مع جاسم ( ي ربي من ذا الانسان شكله م راح يتركني لحالي بس انا لاازم اوقفه عند حده بس شلون ااهه ي ربي ) نامت وهي تفكر ب جاسم
________________________
اليوم الثاني
بيت الجد * غرفة ساره *
قامت الساعه 11 اخذت لها شور سريع وطلعت لبست سكيني اسود وقميص ابيض وعليه جاكيت رسمي اسود وضفّرت شعرها وطلعت من غرفتها ونزلت تحت شافت ابوها وعمامها ب المجلس دخلت عليهم : السلام عليكم
الكل رد السلام م عدا شخص كان منصدم منها ونفس الوقت كان خاق عليها
راحت ساره باست راس جدها وجلس جنب ابوها
طلال حط يده ع كتفها : كيف دلوعتي اليوم
ساره مدت بوزها : مو بخير
طلال : افااا ليه
ساره : لانك م صرت تجلس معي زي اول وامس م شفتك قبل لا انام
طلال : وانتي بس زعلانه علشان كذا
كتفت ساره يدينها : ايه
طلال : ههههههه فديت الزعلان انا
: جدي تبيني اودي الأوراق الحين ولا بعد الصلاه
الجد : لا خلّها بعد الصلاه احسن
ساره لفت للصوت وانصدمت من وجوده وكيف م انتبهت له
ساره : انا استاذن ( وطلعت )
طالع فيها جاسم ب استحقار وبعدها قاموا راحوا لصلاة الجمعه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ساره راحت للمطبخ وقالت للشغاله تجهز لها كوفي
وبعدها اتصلت ع حنان
ساره : صباح الخير
حنان بصوت كله نوم : صباح النور
ساره : لحد الحين نايمه
حنان : لا قمت
ساره : بسّك نوم يلا قومي
حنان : ايه صح ساره ترى اليوم بنروح عند دانه تعالي اوكي
ساره ب ممل : اوكي
حنان : ساره فيك شي
ساره : قبل شوي دخلت المجلس وكانوا موجودين عمامي وابوي وم انتبهت لـ جاسم الا بعد م تكلم احس فشله
حنان : لا فشله ولا شي بالعكس شي عادي
ساره : بس هو مدري كيف نظراته لي
حنان : هو كذا نظراته لا تتضايقين
ساره : اهه مدري
حنان : م عليك ولا تنسين تعالي بيت عمي ع العصر
ساره : اوكي
حنان : يلا بقوم آكل لي شي
ساره : اوكي باي
حنان : مع السلامه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 4 العصر كانوا البنات مجتمعين كلهم ب الحديقة ب بيت ابو عبدالله
حنان : ساره قومي نتمشى
ساره : اوكي ( قامت ساره وحنان يتمشون ب الحديقه )
فجر تهمس لرغد : شوفي كيف لعبت بعقل حنان
رغد بنفس الهمس : عاد حنان طيبه وتصدق كل شي
فجر : وين طيبه الا قولي غبيه
رغد : الله يعينك ع ذي الاخت
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
حنان : ساره انتظريني بروح اجيب جوالي واجي اوكي
ساره : اوكي ( راحت للبنات تجيب جوالها وساره تنتظرها )
مر وشاف ساره واقفه من بعيد لحالها ومعطيته ظهرها راح لها وقرب منها وهمس ب اذنها : احبك ( لف ورجع يكمل طريقه )
لفت ساره وشافته معطيها ظهره وكانت مصدومه منه وكيف يعترف لها بهذي السرعه
جت حنان : انا جيت
لفت ساره وباين ع ملامحها الصدمه
حنان استغربت منها : ساره وش فيك
ساره لحد الحين مصدومه : م فيني شي
حنان : ساره قولي وش فيك
ساره ب تردد : عبدالله
حنان : وش فيه
سكتت ساره
حنان : امشي خلينا نروح نجلس
هزت ساره راسها وراحوا جلسوا قريب من المسبح
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
عند عبدالله (ي ربي انا اللي سويته صح ولا لا بس كان لاازم اسوي كذا علشان م تضيع مني ) اتصل تركي عليه وخرب افكاره
عبدالله : هلا والله
تركي : اقول انت ب البيت
عبدالله : ههههههههه شوي شوي وش فيك مستعجل كذا
تركي : ب البيت ولا لا
عبدالله : ههههههههههه ايه حياك
سكر تركي منه بدون لا يقول شي وعبدالله ضحك عليه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مكتب ابو جاسم
كان جاسم يتكلم مع ابوه ب موضوع الشركه
جاسم سكر الملف : بس كذا نكون خلصنا
ابوجاسم : اوكي م فيه شي ثاني
جاسم : لا مافيه شي تامر ع شي بطلع الحين بروح للبيت اريح
ابو جاسم : ايه اسمع ابيك تفكر بموضوع الزواج ولا بخلي امك تختار لك لان هي متضايقه عليك وشايله همك
جاسم : يبه لا تجبر...
قاطعه ابوجاسم : انا علشان كذا اقول لك فكر ترى م راح ينفعك بشي اللي جالس تسويه
جاسم : ان شاء الله الحين بطلع تبي شي
ابو جاسم : لا سلامتك ولا تنسى تفكر ب الموضوع
جاسم : ان شاء الله مع السلامه ( طلع من مجلس ابوه ومن الشركه بكبرها وراح للبيت ورما نفسه ع السرير ونام بدون لا يفكر بشي )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند حنان & ساره
ساره : هذا اللي صار
حنان : وانت صدقتيه
ساره بإنفعال : وليش م أصدقه
حنان : لان عبدالله مستحيل يحب
ساره : ليش م عنده احساس
حنان : انتي متاكده تتكلمين عن عبدالله
ساره : ودي اعرف عبدالله وش مسوي لكم علشان تكرهونه كذا
حنان : خلاص سكري ع الموضوع البنات جو
لفت ساره وشافت البنات كلهم جايين
ريم : حنان وش رايك ارميك ب المسبح
حنان قامت بسرعه لان تدري ريم تسويها : لا ريم ابعدي عني وربي م اعرف اسبح
ريم : ههههههههه انا اطلعك بس تعالي ابي اضحك شوي
حنان صارت تركض وريم تركض وراها
مسكتها ريم : ههههه وين تروحين مني
حنان : تكفين ريم بعدي عني اههه
ريم تسحبها ع المسبح : هههههههه
دانه : ريم اتركيها
نوف : يلا ريم بسرعه هههههههههه
حنان : تكفون بعدوها عني
ريم : هههههههه مستحيل ( ورمتها بالمسبح )
ـــــــــــــــــــــــــــ
كانوا توهم داخلين البيت ورايحين للمجلس سمعوا صوت المويه
لفوا للمسبح وشافوا ريم تضحك والبنات خايفين فجأه طلعت بنت وكأنها بتغرق
تركي عرفها وراح بسرعه للمسبح ورما بلوزته ونط بالمسبح
وراح بسرعه لها ومسكها من خصرها وضمها له وصار يسبح فيها بيطلعها من المسبح
وهي تمسكت فيه بكل قوتها من الخوف
طلع تركي من المسبح وهي لحد الحين متمسكه فيه حس تركي ب نظرات البنات له وبعدها عنه واشر ل الهنوف تجي تآخذها جت الهنوف وخذت حنان منه
حنان م كانت مستوعبه اللي صار لها
وسليمان كان يطالع ريم ب استحقار
ريم : انت هي خير تطالع فيني كذا
سليمان طنش سؤالها ولف وراح للمجلس
وتركي خذا بلوزته وبيلحق سليمان
بس حنان وقفته بصوتها المبحوح : مشكور
تركي وهو معطيها ظهره بإبتسامة : م سويت شي ( وكمل طريقه )
البنات شافوا تركي راح وصرخوا وصفقوا لها
نوف : ي حركات والله
دانه : وش بينك وبين تركي
حنان : م بيننا شي
ريم : اقول حنون كيف الحضن بس ههههههههه
حنان استحت : انقلعي وانت لا تكلميني لو اني غرقت ومت وش بتستفيدين
ريم تخيلت لو ماتت حنان : بسم الله عليك لا تقولين كذا
حنان حست انها خايفه عليها : لا تعيدينها مره ثانيه
ساره : طيب كيفك الحين
حنان : بخير بس ابي اغير ملابسي دانه
دانه : طيب حبيبتي تعالي معي
راحت حنان مع دانه علشان تغير ملابسها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تركي : اقول اخلص تعطيني ولا لا
عبدالله : روح لحنان تغسل ملابسك ههههههههههه
تركي : اروح لبيتنا احس م منك فايده
عبدالله مسكه وهو يضحك : ههههههه تعال ههههه
تركي : وخر عني بس
سليمان : وين بتروح تعال خذني معك هههههههههه
طلع تركي مطنش سليمان
عبدالله : اقعد انا اوصلك
سليمان : ههههههه اول مره اشوف تركي كذا
عبدالله : اهه ياليتني شفته بس هههههههههه
وكملوا ضحكهم ع تركي
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت فايزة
كانت فايزة وفهد جالسين قدام التلفزيون
فهد : يمه
فايزة : هلا
فهد : يمه لو متت وش بتسيون
فايزة : بسم الله عليك لا تقول كذا ان شاء الله بتكبر وازوجك واشوف عيالك جعل يومي قبل يومك ي وليدي
فهد باس راس امه : بسم الله عليك
فايزة : لا عاد اسمعك جايب طاري الموت مره ثانيه
فهد : ان شاء الله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كلموا البنات سهرتهم للساعه 11 وبعدها كل وحده راحت بيتهم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم قام من النوم
واخذ له شور وصلى الصلوات اللي فاتته ونزل اكل له شي من المططبخ وطلع جلس ب المجلس قدام التلفزيون وتفكيره ابد مو مع التلفزيون ( ابي اعرف بس ليش مصرين ع اني اتزوج وهم يدرون اني لحد الحين م نسيتها ولا راح انساها ليه يبوني اظلم بنت الناس اللي يبوني اتزوجها اه ي نور لو اعرف بس ليه سويتي كذا ودي بس تجاوبيني بعدين روحي وين م تبين بس جاوبيني ليش سويتي كذا وانتي تدرين ان حياتي متعلقه فيك ربي يسامحك بس انا لازم اقوم اشغل نفسي بشي ولا بيصير فينني شي من كثر التفكير ) وقام لمكتب ابوه بس م لقى الاوراق اللي يبيها وطلع لبيت جده لان متاكد ان الاوراق هناك ودخل بيت جده وراح لمكتب جده وصار يشتغل ب الاوراق او يشغل نفسه علشان م يتذكرها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعه 2 بالليل
ساره كانت تصيح : ماما تكفين لا تتركين ... مماماا لا تروحييين .... آهئ اهئ مامااااااا
قامت من النوم مفزوعه من الكابوس اللي شافته ( استغفر الله اه ي ماما لو اقدر اشوفك وابوسك بس ) قامت وراحت للمطبخ تشرب لها مويه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سمع صوت جاي من جهت المطبخ وقام وراح لجهت الصوت وشافها معطيته ظهرها بقميص نوم نص الفخذ وعار الاكتاف وشعرها الطويل اللي مغطي كل ظهرها فههّا ع شكلها
ساره حست بشي وراها لفت بس لما شافته طاحت الكاسه منها وانكسرت وانجرحت رجلها بس هي حتى م تحركت وهي تطالع بعيونه الذبلانه
راح لها بسرعه وسحبها من خصرها وشالها وجلسها ع الطاوله : شفتي كيف جرحتي نفسك ( لف يدور شنطة الاسعافات الاوليه )
ساره كانت لحد الحين مصدومه و مو مستوعبه اللي صار
قرب منها وصار يعقم الجرح
ساره مسكت يده اللي ع رجلها وغمضت عيونها : اهه
جاسم رفع راسه لها يطالع شفايفها اللي ترتجف من الالم : اءءء اسف بس لازم تستحملين
هزت ساره ب الالم وجاسم كمل يعقم الجرح وحط اللزقة عليها : خلصت
فتحت ساره عيونها وتطالع رجلها : مشكور
جاسم : وش عندك م نمتي
ساره بدون لا تطالع فيه : كنت نايمه بس شفت كابوس ازعجني وجيت اشرب مويه وانت م قصرت رعبتني زياده
جاسم : ليه شايفه جني
ساره رفت عيونها له : لا ( وبدون شعور ) جاسم
بلع ريقه جاسم وهو يطالع عيونها الزرقآ : ساره
انزلت ساره من الطاوله : هممم
جاسم قرب منها وحط يدينه ورا رقبتها وب يبوس شفايفها
ساره غمضت عيونها تنتظر اللحظه
جاسم انتبه ع نفسه وبعد عنها وعطاها ظهره : نور اطلعي برا
ساره انصدمت من حركته وانصدمت اكثر لما قال نور طلعت برا تركض لغرفتها
ــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم طلع من بيت جده وركب سيارته ومايدري وين يروح ب الضبط صار يمشي ب السياره بدون لا يفكر وين يروح
ــــــــــــــــــــــــــــــ
ساره دخلت غرفتها ورمت نفسها ع السرير تبكي هي شلون استسلمت له شلون عطيته مجال يقرب منها حست نفسها رخيصه وندمت مليون مره لأنها قربت منه ( اه ي ماما وينك ) وبكت لحد م نامت
ــــــــــــــــــــــــــــــ
جاسم دار ب السياره لحد م اذن الفجر وصلى ورجع للبيت ونام
____________ نهاية البارت ________


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية دواء جروحي بين يديك/بقلمي؛كاملة

الوسوم
يديك , جروحي , جوال , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى :هويت روحك Broken. angel أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 234 25-08-2013 01:41 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2004 09-10-2011 04:55 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2048 11-03-2011 01:54 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 06:48 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1