غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 22-06-2014, 03:02 AM
ليالِ ليالِ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي



البارت السابع
عبدالعزيز والشرار يطلع من عيونه مشى لها وسحب يدها بكل قوته ورماها عالأرض وتحس كل عظمة في جسمها انكسرت حاولت ما تبين وقفت بكل شموخ وكبرياء ولا كأن شي صار وبصوت حاد ومنخفض : والله يا عبدالعزيز هالمرة ما يحصل لك طيب المرة الأولى عديتها لك وهي تأشر على راسها : بمزاجي بس هالمرة والله ثم والله ما يحصل لك طيب
عبدالعزيز بضحكة : أعلى ما بخيلك أركبيه أخذ جواله من سيارته وطلع ما لقاها موجودة رجع للغرفة ولا كأن شي صار
راحت لمبنى الضيوف ودخلت غرفة وكل الشياطين في راسها تفكر كيف تنتقم تحس بألم فضيع نزلت دموعها بهدوء والألم كل ماله يزيد
جالسة جمب السرير وعيونها كلها حزن يوم كامل ما طلعت ولا أحد درى عني
جلست ريم عالسرير وهي مو منتبهة أن فيه أحد سمعت صوت شهقة وأستغربت لفت وشافت الجازي ضامة نفسها وجالسة تصيح راحت ريم وهي تمشي بصعوبة وهي تتناسى إللي صار وتتوعده بقلبها ضمتها ريم وبهدوء : شفيك ؟
الجازي وهي تحس بإمتنان لهل بنت تحس مرة كانت محتاجة أحد يضمها صاحت بكل قوتها
ريم مصدومة من قوة صياحها بس خلتها لما تهدأ
جلسوا نص ساعة على هالحالة لما سمعوا صوت طق الباب
ريم بهدوء : أجلسي أنا أروح أشوف مين وفتحت الباب وشافت هيفاء وعطتها نظرة من فوق لتحت وهي ما تعرف مين هذي
هيفاء وهي حاسة بنظرات الإحتقار بس مطنشة وبإحترام معروف عن هيفاء : لو سمحتي الجازي موجودة ؟

ريم وهي رافعة حاجبها : ما تبغى تشوف أحد , وبإبتسامة بدون نفس : ممكن ؟
هيفاء مالها خلق مشاكل : إي ما أمداها تكمل كلمتها إلا وتشوف الباب مسكر
رجعت ريم للجازي الجازي وكأنها بدت تهدأ : مين ؟
ريم بتطنيش : موب مهم , وإبتسامة : كيفك الحين أحسن ؟
الجازي بإمتنان : إي الحمدالله , وهي تحس براحة كبيرة لريم : أنا الجازي , وبحزن أكيد تعرفيني وسمعتي بقصتي
ريم : وأنا ريم , وبإبتسامة هادية : لا أبغى أسمعها منك
الجازي بحزن عميق : ماما ماتت وأنا صغيرة تقريباً كان عمري 3 سنوات ما أعرفها أبداً جدي وجدتي ماتوا قبل أمي وهي كانت وحيدتهم , ودموعها بدت تنزل : بابا ما تزوج بعد ماما تدرين أبوي إيش كان بالنسبة لي ؟ أبوي أخوي عمي خالي جدي كل شي في حياتي لما فقدته حسيت إني فقدت الدنيا كلها أحس إني صرت وحيييدة مافي احد في حياتي أبدا حسيت بالوحدة الحقيقية حسيت خلاص مالي مكان أروح له مافي أحد أشكيله مالي ظهر إذا صار لي شيء التجأت له طلع لي عمي فجأة , بضحكة حزينة ودموعها على خدها : ما تعرفين قد إيش فرحت فررحت مرة قلت صار لي أبو رغم إني فقدت أبوي وبصياح : بس لا مافي أحد يكون مكان الأبو أبداً أبدا وضمتها ريم وهي تصيح معها
الجازي وهي في حظن ريم وصياحها يقطع القلب وشهقاتها كأنها سكاكين : ريم تخيلي يوم كامل وأنا محبوسة هنا يووووووووووم كامل محد حس فيني ولا جاب خبري آآآ ريم أحسدكم على بعض وفي نفس الوقت أعاتبكم ليش مزاعلين بعض لسبب تافه مافي شي زي العائلة والله مارح تحسون بقيمة بعض إلا إذا فقدتوا أحد حسسسييت بقييمة أبوي ياما عاتبته ياما بزعلت مني ياما وياما ندمت على كل لحظة كللللللل لحححظة فارقته فيها أبوي كان كنننز وضيعته من يدي صح أبوي كان مريض وصياااح : كل الناس يقولون الموت أرحم له لااااا أنا وش أسوي طيب وين أروح فراق أغلى البشر كان صعب علي مرة صعب وعلى صوت صياحها
ريم بعد صمت طويل : الجازي كلنا أهلك
الجازي : ما تقدرون تصيرون أهلي ما تقدرون أنا دخلت حياتكم بالغصب أتمنى أكون وحدة منكم بس مستحيل
ريم وهي تمسك كتفها : مافي شيء إسمه م س ت ح ي ل لا تفكرين كذا صدقيني إنتِ وحدة مننا وبضحكة : وغضب عن الكل وفجأة صرخت بكل قوتها بألم آآآآآآآآآآ

"غرفة الشباب "
رن جواله وهو ناسي يحطه سايلنت ما حس إلا لما بدت تترمى عليه المخدات
تركي : يا حمار طف جوالك أزعجتنا
عبدالمجيد سحب مخدته ومفرشة وهو طالع يروح غرفة ثانية : الشرهة موب عليكم علي انا إللي نايم عندكم وصقع في الباب وهو مسكر وطاح عالأرض ورجع لسريره وهو ما فتح عيونه
عبدالرحمن : طف جوالك لا والله أقوم عليك
سلطان بصوت مليان نوم : حسبي الله عليكم الواحد ما ينسى , ومسك جواله ويحاول يشوف مين : وقتها ذي وقطع في وجهها وكمل نوم

" صلاة الفجر "
الجد وهو يتركى على عصاته : الله حسن الخاتمة , ويلف على زوجته لطيفة وأمر : نادي لي الجازي
لطيفة بطاعة : إن شاء الله رقت بالمصعد ودخلت غرفة البنات ولقت سريرها فاضي راحت الغرفة الخصصة لها وما لقتها : إن الله وإنا إليه راجعون وين البنت وبخوف وهي تحط يدها على صدرها : لا يكون صار لها شي مشت لغرفة البنات الثانية : مدري شحادهم هالبنات متغافصين في غرفة وحدة وفتحت الباب بهدوء ولقتها نايمة عالسرير مشت لسريرها بهدوء فتحت الجازي عيونها وجلست : سمي خالتي
الجدة لطيفة بحنان وهي تمسح على راسها : يمه عمك يبيك
الجازي وهي تقوم : إن شاء الله
قامت ريم بسرعة ما قدرت تنام من قوة الألم :بنزل معك
غيروا بجاماتهم
ريم لبست : ليقين وبلوفر عنابي وجزمة رمادية
الجازي لبست : جينز وبلوفر أسود وفيه رسمة نمر وجزمة سوداء
نزلوا سلموا عالجد
الجد عبدالله بعتب : من أمس أقولهم ينادونك يقولون متضايقة شفيك ما قلتي أشوف عمي ولا شي
الجازي بصدمة : آسفة يا عمي ما دريت أنك تبيني ولا كان جيت
الجد عبدالله : تعالي اجلسي جمبي وجلست جمبه
ريم باست راسه : بابا عبدالله
الجد عبدالله : آمري
ريم : بابا عبدالله ممكن ما نتسابق اليوم
الجد عبدالله : ليش
ريم هي تغمض عيونها بألم : تعبانة مرة ممكن تأجل السباق لبعدين
الجد عبدالله بجمود وهو يناظر يدها الزرقاء المورمة : شفيك يا بنيتي
ريم : أحس يدي مكسورة وجسمي كله رضوض
الجد عبدالله وهو يطلع جواله : ألو , إيه بسرعة , يلا مع السلامة ويلف على الجازي : جيبي عبايتها بسرعة
الجد عبدالله : يا لطيفة قولي لعيالك يقومون الشباب لا تفوتنا الصلاة في المسجد , ويلتفت لريم : أبوك يستناك في السيارة
لطيفة من بعيد : إن شاء الله

" عند الشباب "
رجعوا من الصلاة ودخلوا الخيمة كل واحد رمى نفسه في مكان وكمل نومته ما عدا عبدالرحمن وعبدالمجيد وسلطان وفيصل

" عند البنات "
قاموا صلوا وناموا ما عدا غادة وعهد ولمياء
ومن العائلة الثانية ريوف
غادة لابسة : بلوفر رمادي مكتوب عليه اسمها بالأسود وجينز سكيني ولابسة نظارة شمسية
عهد نفس لبس غادة بلوفر أسود مكتوب أسمها بالكحلي وجينز سكيني رابطة شعرها كعكة ولابسة نظارة شمسية
لمياء : لابسة تنورة سوداء طويلة وجاكيت أسود ومتغطية بنقابها
طلعوا برى وهم يمشون في طريق مزفلت بس فيه أحجار صغيرة
غادة بحماس : دبابي الموووف وركضت وهي لابسة قبعة البلوفر
عهد لابسة قبعة البلوفر : أنتظري طيب لا تخافين مارح ناخذ دبابك
لمياء بصراخ : غويد بشوي شوي انتبهي تطيحين يا الفاهية
غادة بضحكة : تراني غادة موب عهد ههههههههههههههههه وطاخ
عهد تضحك ولمياء تركض
وتمسكها : تعورتي موب قلت لك انتبهي ؟
غادة وهي تمسك ركبتها بألم : لا عادي وتصرف : يلا يلا بسرعة قبل ما تطلع الشمس
وتسمع صوت ضحك لفت بعصبية باينة على وجهها وهي تشوف الشباب يضحكون عليها
غادة وقفت بألم وهي تمسك نفسها وتكلم عهد من بين أسنانها : قولي لأخوك وإللي معه ينقلعون أحسن لهم
عهد وهي تحاول توقف ضحك : سلط ههههه سطان وخر ههههههه لا توريك العين الحمراء
سلطان وهو ماسك بطنه من الضحك : تتهزا على أختي أجل , لا ومن قواية الوجه لابسة بلوفر فيه اسمها هههههههههههههه يعني ياللي ما تعرفني أعرفني
غادة بعصبية : عبببببدالرحمن عبدالمجيييييييييييد خلوه ينطم أحسن له قليل الأدب
عبدالرحمن وهو ماسك ضحكته : خلاص سلطان يلا أمش وشاف ركبتها ودم ينزل منها : أجلسي
غادة مرتاعة : ليش ؟
عبدالرحمن وهو يقرب منها ويمد رجلها ويتفحص ركبتها : الإصابة كبيرة يبغالها خياطة أمشي معي
غادة بحياء : لا موب لازم أصلاً ما تعورني
عبدالمجيد : تتهزين على عهد وطحتي كااااااااااك هههههههههههههههه
الكل ضحك على ضحكة عبدالمجيد : هههههههههههههههه
غادة شافت سيارة قولف راكبة فيها الجازي اشرت لها وركبت
غادة وهي تتحلطم : أف حمار ما شافني إلا هو أشوا تركي موب معه ولا كان وبحياء وهي تمسك خدودها : يا الله مرة استحيت من عبدالرحمن
الجازي بضحكة : شفيك
غادة بصدمة :حتى إنتِ
الجازي : شفيك
غادة : وصليني المبنى قبل لا تجيني جلطة
الجازي وهي ماسكة ضحكتها : إن شاء الله
عبدالرحمن : عهد روحي ناديها قبل ما يتجرثم الجرح موب وقت عباطة
عهد وهي تركض : إن شاء الله

" في المستشفى "
الدكتور : إيش صاير لها مضروبة ولا إيش
ريم ببرود : طايحة من الدرج
أبو فيصل بقلق : شفيها يا دكتور
الدكتور : يدها مكسورة وفيها شوية رضوض بس مافيها شي خطير , وهو يكتب لها مرهم : المراجعة بعد أسبوعين
أبو فيصل : إن شاء الله
ريم تتحلطم في نفسها وقت يدي تنكسر الله يكسر راسه الحمار والله لأخليه يعض الأرض أول ما تجيني الفرصة

" عند ريوف "
تتمشى وحاطة السماعة وتغني " مجنون أحب غيرك وش فيني صايبني عمى حبيبي شايف هالبشر تسواهم عندي أنا "
شافته جالس على الكرسي ويقرأ كتاب وشعره الأسود الناعم يطيره الهواء حست نبضات قلبها بدت تزيد
راحت له بدون شعور وجلست جمبه
ريوف بمرح وهي تحاول ما تبين إرتباكها : صباااح الخير
فيصل بضحكة : صباح النور , غريبة قايمين بدري ويتلفت بإستغراب وين ريم وريتال ؟
ريوف بحياء : ريم ما أدري وينها وريتال نايمة
فيصل بإستغراب أكثر : بغيتي شيء
ريوف : لا ما أبغى شي بس جالسة بالحالي قلت أجي أسولف معك شكلك مشغول
فيصل : لا أبداً
ريوف : كيفك ؟
فيصل وعيونه عالكتاب : بخير
ريوف وهي توقف : بروح أشوف ريتال باي
فيصل بإستغراب وعدم إهتمام : باي
ريوف وهي تمشي وتمسح دموعها " عمره مارح يحس فيني عمره "

" عند الشباب "
جالسين في وحدة من الداكات
سلطان : مجّود
عبدالمجيد : سم
سلطان : رح قوم تريك أبيه ضروري
عبدالمجيد : شغال عند أبوك أنا
سلطان بعصبية مصطنعة : قسم بالله يا عبدالمجيد لو ما قمت الحين أعلم أبوك وش انت مسوي
وما يشوف إلا غباره هههههههه
وألتفت على عبدالرحمن وهو يحط يده على ظهر عبدالرحمن : شفيك ؟
عبدالرحمن : لا مافيني شي بس أفكر بمريض عندي
سلطان : شفيه وهو يتذكر ويضضضحك : لا يكون غادة
عبدالرحمن بإرتباك : لا واحد في المستشفى عمليته بعد أسبوع
سلطان : الله يشفيه
عبدالرحمن : آمين

" في الصالة مبنى الحريم "
طلعت عهد من المصعد وهي تتنفس بصعوبة : غ غ غادة وجع إن شاء الله بالموت أتنفس أمشي بسرعة
غادة وهي مادة رجلها عالطاولة وببرود : نعم إن شاء الله خير وش تبغين ؟
عهد بعصبية : هذا جزائي يا بقرة أراكض عشانك وجع إن شاء الله هذي كلمة شكراً , المهم أبو داحم يبغاك
غادة ببرود : من متى الموانه أبو داحم ما أبغى أروح روحي له إنتِ
عهد : غاادة يا غبية صحتك ترى إذا دخل الجرح جراثيم بتتحسفين , وبحنية : يلا غدّو أمشي معي
غادة بإبتسامة : ياخي والله ما أقدر أزعل عليك , أعوذ بالله من حوبتك وحدة بوحدة
عهد وهي تضحك : ههههههه عشان ما تتهزين علي مرة ثانية
غادة وعيونها شوي وتطلع من مكانها وتحط يدها على كتف عهد : من جددددك تووووبة

" عند الشباب في الخيمة "
دخل عبدالمجيد ومشى لتركي وصارخ في أذنه : تررركي
نقز تركي بخوف : شفيك شصاير أمي فيها شي وش فيكم
عبدالمجيد وهو ماسك ضحكته : لا مافي شي بس سلطان يبغاك
تركي بعصبية : الله ياخذك وياخذ سلطان معك حسبي الله عليك
عبدالمجيد : والله يقول ضروري
تركي : أططططططططططططلع لا والله أفقش لك راسك قله جاي وانقلع لا توريني رقعة وجهك

" عند ريم "
دخلت الصالة وتفاجأت بشهقة أمها والحريم يتحمدون لها بالسلامة
ريم وهي تمسح على ظهر أمها : ماما حبيبتي ما فيني شي والله
أم فيصل بخوف : يمه ليش ما قلتي لي حرام عليك خوفتيني عليك والله يا بنيتي بغى قلبي يوقف
ريم : ماما والله مافيني شي ما حبيت أكبر السالفة
تركتها أمها وهي تشوف جدتها واقفة بخوف راحت لها ريم وضمتها
الجدة الجوهرة : يا بنيتي مين إللي سوى بك كذا وأنا أكسر له راسه
ريم : طحت من الدرج
الجدة الجوهرة بعصبية : أقولك انتبهي انزلي بشوي شوي بس ما تسمعين كلامي شفتي شجاك هذا إللي يعصي كلام جدته
أم فيصل بحنيه : وهي صادقة تراكضين في الدرج وشوفي وش جاك يا قلب أمك
الجدة الجوهرة : بشربك حلبة عشان تقوى عظامك وينجبر الكسر بسرعة
ريم بقرف : لااااا ماما الجوهرة من جدك كلها أسبوعين وينجبر
الجدة الجوهرة : أنا ما شاورتك غصب عنك بتشربينها


" في الدكة "
دخلوا غادة وعهد
وقف عبدالرحمن : دقيقة أجيب الشنطة من السيارة وجاي
غادة في نفسها " أجل ليش مناديني هو وخشته "
عهد : طيب وجلسوا
سلطان بإبتسامة خبث : حي الله غادة
غادة بصوت واطي : الله لا يحييك
سلطان ببراءة مصطنعة : شقلتي ما سمعت
غادة : سلامتك وفي قلبها " الله لا يسلمك من الشر "
سلطان وهو يناظرها غيرت الجينز ولبست ليقن : واثقة بجسمك بالزيادة
غادة وهي تخفي قهرها وبثقة : أكيد
سلطان : لا ينط لك عرق بس
وجاء عبدالرحمن ومعه شنطة الإسعافات الأولية وهو يشوف رجلها الممدودة ويلتفت على سلطان : سلطان لف وجهك , أرفعي بنطلونك شوي
سلطان وهو يلتفت : موب من زين السيقان سيقان سلوى
غادة رفعته بخجل
عبدالرحمن طلع المعقم وبدأ يعقم الجرح
غادة بألم : آآآآ
عبدالرحمن بإرتباك : أكيد بيعورك بس لازم أعقم الجراثيم
غادة : طيب شوي شوي
عبدالرحمن بصبر : طيب
وبدأ يخيط الجرح
عهد وهي تقهر غادة : قهر تشوهت ركبتك
غادة بضيقة : عهد أنقلعي موب وقتك لا تضيقين صدري
عبدالرحمن بإبتسامة : لا تخافين الخيوط تلتحم مع الوقت وما يبقى لها أثر
دخل تركي ببجامته وشعره محوس وعيونه مغمضة سحب عبدالرحمن الليقن بسرعة وغطى رجلها مشى بنص الدكة تعكرف برجل غادة عضت شفايفها بألم ووقف تركي بسرعة ورفس رجلها : يا حمار ماد رجلك في نص الطريق وفتح عيونه وأنتبه لدموعها نزل راسه بسرعة بخجل
التفت سلطان وبعصبية : ثور أنت ثور ما تشوف
تركي بعصبية أقوى : كل تبن مقومني من نومي وتصارخ فوجهي
سلطان وقف وسحبه لبرى
غادة والليقن الأبيض تحول أحمر وهي تشوف رجلها بصدمة ودموعها تنزل بغزارة
عبدالرحمن وهو يمسح دموعها بدون وعي وبحنيه : ما صار شيء وبعدين انتبه لنفسه ونزل يدينه بسرعة
عهد وهي تناظر الموقف مصدومة ما تدري وش تسوي
غادة وهي تناظر ركبتها المشوهه : كيف ما صار شي
عبدالرحمن بتوتر وعصبية : خلاص أسكتي ما أعرف أشتغل كذا
غادة دموعها تنزل وتكتم شهقاتها
هدأ المكان إلا من شهقات غادة
عبدالرحمن : خلاص خلصنا
عهد وهي تضم غادة : خلاص شفتي كيف ما كأن شي صار
غادة : شكراً
ومشت بسرعة وهي تعرج
عهد : شكرا عبدالرحمن وركضت تلحقها
___________________
أنتهى البارت
أنتظر توقعاتكم وإنتقاداتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 22-06-2014, 03:59 AM
صورة "نبع السكون" الرمزية
"نبع السكون" "نبع السكون" غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


رووووووعه حلووو مرررره
حلوووو انتظرررك

سؤال وين فارسس؟!؟!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 22-06-2014, 04:07 AM
ليالِ ليالِ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها "نبع السكون" مشاهدة المشاركة
رووووووعه حلووو مرررره
حلوووو انتظرررك

سؤال وين فارسس؟!؟!
موعدنا الثلاثاء إن شاء الله
نايم في الخيمة مع الشباب البارت الجاي بيكون أطول وإن شاء الله كل الأعضاء يكونون موجودين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 22-06-2014, 04:56 AM
صورة وردة من الماس الرمزية
وردة من الماس وردة من الماس غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


كتيييير حلو فى انتظار البارت الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 22-06-2014, 05:54 AM
صورة *أحساسي غير* الرمزية
*أحساسي غير* *أحساسي غير* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


البارت راااااااااااااااااااااوعه
تسلم انامك علية وننتظرك في بارت قادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 22-06-2014, 05:56 AM
صورة أمجاد بنت عبدالعزيز الرمزية
أمجاد بنت عبدالعزيز أمجاد بنت عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


جممممممميل البارت يحببببه تحمست
بس قصصصصصصييير ي جمييييلةةةة
بانتظاررررك.......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 22-06-2014, 06:11 AM
أحلا أفنان أحلا أفنان غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


رائع البارات
بانتظارك
فنون

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 22-06-2014, 07:11 AM
صورة محمود الزهراني الرمزية
محمود الزهراني محمود الزهراني غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


بارت جميل ورائع

طرح في قمة الروعه

يعطيك العافيه وما قصرتي

أشكرك

أعجبني كثيراً

أستمري بالطرح

سجليني عندك متابع للبارت ^_^

تقبلي مروري / محمود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 22-06-2014, 10:28 AM
صورة لا يزال هناك أمل الرمزية
لا يزال هناك أمل لا يزال هناك أمل غير متصل
>أنآ أنثى لآ تُنَّحْنُي ...... لتَلّتقَطُّ شيئا ســقَطُّ مَنّ "عَيَّنَهإآ<
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


رااائع
توقعاتي:
ريم : فديت قلبها مره تحزن بس قهرتني لما قفلت الباب بوجه هيفاء
عبد العزيز: جعل يده الكسر المتخلف
غاده: ي قلبو اممم اتوقع ممكن تحب سلطان او عبد الرحمن
ريوف: اتوقع هي تحب فيصل و هو و ما يدري
الجازي: الله يكون بعونها و اتوقع بعد تحب فارس
اما البقيه م عندي لهم توقعات
مع تحيـــــــــــــــاتي الماس و كلي احساس







لستُ مُجَبره أَنَ أُفَهِمَ اَلَأَخَرينَ مَنْ أَكُوُنُ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 22-06-2014, 04:34 PM
ليالِ ليالِ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة من الماس مشاهدة المشاركة
كتيييير حلو فى انتظار البارت الجديد
إنتِ أحلى
يوم الثلاثاء إن شاء الله

الرد باقتباس
إضافة رد

دام يدري إني أحبه بترك الباقي عليه /بقلمي

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
(( روايتي الاولى ايه مهبوله وجنونه وهباي وجنوني عاجبني /بقلمي)) دمي ولادمعه امي أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 17-01-2013 07:17 AM
رواية روحين بروح /بقلمي اتنفسه عشق أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1 03-10-2012 12:24 AM
يوم شفت هاذيك العيون الآمرة الناهية /بقلمي شــموخــ كــبريائيــ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 24-09-2011 05:50 PM
انت الهوى الباقي .:: صبر أيوب ::. معرض تصاميم أعضاء غرام 15 26-02-2009 01:43 PM
من 1 لـ 3 تبي تعرف الباقي أدخل وتعرف أرجو التفاعل يا حلوين ..! دمعة تذكار !.. ارشيف غرام 22 25-08-2007 10:40 PM

الساعة الآن +3: 01:19 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1