غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 02-08-2013, 04:14 PM
عهد المسعري عهد المسعري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post روايتي الأولى: روحٌ يائسه لفتاةٌ مجهوله


من المستحيل ان نرى البحر بصوره مختلفه فهو بنظنرنا خفيف و جميل وصووت امواجه كألهه من الات العزف
كبير والبعض يفتكر انه يحقق الامنيات فهل ننظر بداخله !
بداخلهه مجموعة صخور مؤلمه وأبعض من الاسماك الفاسده فلا تحكم بمجرد النظر تعمق بداخل ماتشاهده وتفكر قليلا كي تعرف صوابك وصوابك هو أجابة حياتك فلا تخطأ وتدمر مستقبلك


رواية : روحٌ يائسه من فتاةٌ مجهوله , الكاتبه : عهد المسعري
( العائله : الاب : محمود , الام : منى , " عندهم 3 بنات وولدين " نيرسيان و لجين توأم وأعمارهم : 13 رايحين لثاني متوسط و ملاك برابع جامعه , برجس بثانيه جامعه وسلطان متخرج وييشتغل مع ابوه بالشركه )
قصتهم * محمود كان متزوج 2 منى زوجته الاولى وميمونه زوجته الثانيه ميمونه توفت يوم ولادتها لملاك فماحبو يسون لملاك كابوس بحياتها أذا كبرت فما خبروها بوفاة امها وربتها زينه وعدتها وحده من بناتها والاولاد كانو صغار يمكن سلطان 5 سنين بس ف ينلعب عليهه مر الموضع وربتها احسن تربيه وخصوصا ان زينه طيوبه حيل وحنونه مع انو ميمونه كانت تكرها والي بمكانها مايسوي الي سوتهه *
برجس : ملاااك ملااك وصمخ وينك !
ملاك : هاهه هاهه خير ان شاء الله
برجس : جهزي قهوه وشاهي بيجون اخوياي
ملاك : طيب دقايق
نيرسيان لجين بصوت واحد : تبين نقوم نساعدك !
ملاك : لاحبايبي خلكم كملو دراستكم *بصوت خفيف * يمهه منهم يبن يتهربون بأي وسيله وراحت للمطبخ
منى تقول لزوجها : ملاك كبرت وللحين على عماها ماودك نقولها !
محمود : لا خلاص ليه نقول لها يوم كبرت تقولين لها ماراح يضر لو سكتنا
لجين تقول لنيرسيان : يلا خلصت تبين اذاكر لك عشان تخلصين بسرعه ووافقت نيرسيان وربع ساعه وخلصوو * طبعا هم يبون يخلصون بسرعه لانهم مخططين بروحون لبيت خالتهم *
راحو لأبوهم يقولون لهه ودخلو وحبو راسه وهو مستغرب منهم هذي 3 مره يبوسون راسهه فيها وجلسو وكل وحده تناظر الثانيه نيرسيان تكلم ابوهاا : بابا حبيبي بعد قلبي انت انا احبك
أبوها : حبابي وانا أحبكم كلكم ومافيهه فلوس من الحين
لجين : لالا والله مانبي فلوس فديتك ماتقصر
نيرسيان بس نبي شئ صغير مرهه مرهه رهه
الابو : طيب وايش هو ؟
لجين : انت قل تم ونقول
الابو : لاماراح اقول انتو قل واذا اقدر من عيوني
لجين : يبه تكفى انا ونيرسيان تونا مخلصين مذاكرهه وكذا نبي نروح لخالتي تكفى بابا لاتردني
الأبو : وكل ذا البربسه عشان تبون تروحون خلاص موافق بس بشرط جيبو كتبكم بسمع لكم * هذا عذرهه *
يطالعون بعض خايفين شوي وقامو جابو الكتب ورجعو المهم وسمع لهم و وسمعو عدل عدل وقال لهم : مافيه روحهه منتو حافظين زين يلا اطلعو سكرو الباب
امهم تضحك عليهم : حرام عليك عاد ودهم ماشاء الله حافظين عدل
وضحك على اشكالهم ودهم يقومون يكفخونه بس ابوهم عاد وقال : لا امزح معهم بوديهم يلا قومو اجهزو وشوفو ملاك اذا تبي تروح ولا
راحو يركضون لملاك وهم يصوتون لها لين وصلو وصرخت عليهم ملاك : خير خير خير ان شاء الله يالمهبل بغيتو تحرقوني
البنات يضحكون : هههههههههههههههه حنا بنروح لخالتي تبين تروحين
ملاك : لا مابي وراي شغل ابي اخلص البحث
البنات : طيب بكيفك
جهزو البنات وراحو مع ابوهم ودخل سلطان ويصوت بالبيت يصوت ومحد يرد امه تصلي وملاك بغرفتها والباقي مو موجودين راح لملاك بالغرفه شاف جوالها يرن كانت بالحمام الي بغرفتها وراح لجوالها وشاف الي يتصل بأسم سالم سلطان أستغرب وأنصدم ورد * سالم حبيب ملاك *
سلطان : الو
سالم : هلا
سلطان : مين معي !
سالم : أنا سالمم اممم
طلعت ملاك وشافته رافع جوالها ويخزها اربتكت ملاك وسالت سللطان مين تكلم وسحبت الجوال وشافت اسمهه فكلمت ترقع : أهلين سالم ايهه طيب على خير لالا هذا سلطان عندي دقايق بس وارد لك خبر * وسالم كان ساكت منصدم عرف انها بورطه وجلس يرقع وسكرو
سلطان شد يدها : من هاذا
ملاك مسويه بريئه وقويه : انتا هيهه شفيك هذا اخو صديقتي دايم يجي هنا يوصلي ملازم من اخته وانا منتظرته يدق ابي الملزمه حقت اختبار بكرهه يالمتههور
سلطان : طيب خلاص أسف أسف
ملاك : تبتسم له لا عادي من حقت تخاف على خواتك
سلطان هو مبتسم : وين امي وابوي والبنات ؟ فقالت له
البنات * نيرسيان ولجين وصلو بيت خالتهم *
دخلو وسلمو على خالتهم صاعدين لفوق يبون يروحون لغرفة (مريم * كبرهم *) سمعو بنات خالتهم كبار(* العنود , سداً , مها * العنود اخر سنه بالجامعه وبتتخرج و سداً باولى جامعه و مها بثانيه جامعه *) دخلو يسلمون عليهم وكان صديقات العنود عندهم
وراحو لمريم وجلسو يسولفون وكذا
·ببيت ابو سلطان
ملاك رجعت كلمت سالم بعد ماتأكدة انو اخوها طلع وقفلت الباب :أهلين حبيبي
سالم : هلا وغلا من الي كلمني من شوي
ملاك : هههههههههههههه أخوي سلطان معليك منهه صرفته
سالم : أسف حبيبتي ورطتك
ملاك : لا عادي
سالم : تكفين ملوك لاترديني بطلب منك طلب
ملاك : أمر حبيبي عيوني لك
سالم : خلينا ناخذ فره بالسياره بعد المغرب ماخذ لك هديه وابي اعطيك اياهاا
ملاك : يو سلوم حبيبي ترا وراي دراسه
سالم : يلا عاد حبي ماراح نطول روحي مع السواق لأقرب مجمع وانا بمرك من هناك
ملاك : خلاص خلاص طيب فكني عاد خلني اكمل الي عندي عشان احصل وقت اطلع
سالم : اوكي حبي بالتوفيق اشوفك ان شاء الله
ملاك : يلا سيو وقفلت
ملاك تفكر * أنا ليش أطلع معه ! يربي اهو حتى ماخطبني شلون اطلع وياهه انا احس اني ااغلط اكبر غلطط وبعدين اهو بياخذ فكره عني ياااااربي شكلي اليوم اذا واجهته بقولهه هذا اخر موعد تبيني تقدم لي * ورجعت لملازمهها
أذن المغرب وجهزت ووداها ابوها وكان برجس معه بيروحون للشركه يعلمه على الشغل
ونزلت ملاك ودزت لسالم رساله * حبيبي سلوم انا بالمجمع ناطرتك *وصل سالم وركبت معه*
سالم : هلا وغلا تو مانورت السياره يابعدي وباسها مع خدها
ملاك ملامح الصدمات واضحه عليهها
سالم : شيفك حبيبتي بعدك ماشفتي شئ
ملاك : هاهه انت وش تقول وتخربط وش تقصد !!!!!
سالم أرتبك : هاهه شفيك حبيبتي انا اقصد بدلعك زود بعد مانصير لبعض ان شاء
ملاك حدها خايفه : طيب وش الي تبي تقدمه لي !
سالم : معليه خلينا نفر واعطيك
ملاك : طيب بس لاتاخذ راحت
*سالم دخل على طريق مزارع وكذا وظلمه *
ملاك خايفه : سلوم حبيبي وين رايحين ترا بعدنا حيل
سالم : حبيبتي تبين نفر هنا محد يشفنا ولا تبين نفر قدام العالم وش بقولون طلع لها الهديه *عطر ودبدوب *
طبعا هنا وش صار لهت ملاك مع الهديه ووقف عن استراحه مستاجرها هو مع اخوياه وكان بالستراحه 2 كانو بنتظرونه ملاك : حبيبي ليش موقف
سالم : لا بس السيارهه مدري وش فيها بمجرد مانزل سالم شغل على الكام وبدا يصور اخويا سالم فتحو عليها الباب وتلوها وحست ان نهايتها قربت دخلوها الاستراحه وقطوها بالغرفه سالم يكلم اخوياه انتو خلوكم هنا ودزو بيسي للشباب وقولو ( فيه صيدهه بأستراحتنا حياكم ) على ماخلص انا قد هم مجتمعين حرام نستانس حنا وهم لاء
دخل الغرفه ,
ملاك : سالم تكفى طلعني من هنا تكفى الله يخليك انا وثقت فيك الله يخليك لحد يلمسني
سالم يضحك وهو يفك ازرة قميصه : ههههههههههههه هههههههه هههههههه انتي مصدقه اني احبك وباخذك يازباله انتي مثل ماكلمتيني بتكلمين غيري ومثل مارضيتي تطلعين معي بتطلعين مع غيري تعرفين انتي الزباله تبقى زباله حتى لو نظفوهها
ملاك وأهي تبكي: الله ياخذك يالخسيس يالنذل الله ياخذكك
بدا يضربها لين ما أغشى عليها وأغتصبها والبنت ماعاد صارت تتفس كل الشباب شافو حالتها كان مابقى بيتها وبين الموت الا شعرهه فالكل خاف يقرب منها عشان ماتطيح براسهمم وراحو رموها عند باب المستشفى
برجس وأبوهه راجعين للبيت والي كان يسوق برجس وكان مسسرع وطلعت لهم مثل المطب على الشارع فما انتبه له وأنقلب جات الشرطه والاسعاف بس ربي كاتب لهم نهاية عمرهم وأتصلو على ملاك لانه كان اخر رقم موجود بالمكالمات وماردت فأتصلو على البيت وخبروهم وكان ليل فما يصير يدفنونهم اجلوها لليوم الثاني
ببيت أبو ملاك مصيبه كان زحمهه عند المواقف كان كلهه سيارات ملاك بعد 5 ساعات ومحد يدري عنها وحالتها المتدهوره حاولت تقوم على حييلها تبي ترجع البيت عشان محد يعرف بالي صار رجعت البيت منصدمه زاد بكيها لوجود السيارات المدمغه على بالها الكل عرف ونفضحت وللأسف هي فضحت نفسها
دخلت البيت امها تبكي تو الناس الساعه قربت من 12 وانتي ماتدرين عنا ولا تردين على جوالك يمه تكفين اسمعيني والله ماكنت اقصد أهو الي سحبني والله العظيم ماقصدت اني اركب معاه ويوديني هناك * وهي ميتهه بكي *
الام : طلعت عيونها : وين وداك ومين ؟
ملاك حاطه ايدها على فمها : الاستراحه
الام فهمت وشدتها من شعرهها : مين هذا تكلممي مين
ملاك : يمه ماعرفه والله ماعرفه سحبني من عند المواقف وركبني
طبعا الحريم كلهم منصدمين ساكتين يشوفون الفلم
منى الي هي تعتبر امها بس مو امها مثل ماقلت لكم : انتي منتي بنتي ومالي الشرف انك تكونين بني انتي بنت الوصخه ميمونه اههه ياحمود وينك تشوف بنتك وينكك ورمت ملاك على الدرج
منى تحسفت وودها ما قالت الحقيقه بس من القهر طلع كل شئ
الكل قام يسألها ش السالفه وش سالفة ملاك وقالت لهم والكل منصدم وحاولو يهونون عليها ولجين ونيرسيان عقل طار صارو يضحكون ويبكون ليه مدري * مر أسبوع وملاك لسى مانزلت لا اكلت شئ وماتكلم احد
لجين ونيرسيان صعدو فوق لملاك طبعا عرفو كل شئ والكل كرها لانها سودت وجههم : انتي هي يازباله لمتى خامده لاتقولين زعلانه على أبوي ومدري ايش انتي لو فيك خير كان نزلتي تعزين
ملاك منصدمه ماهي عارفه شئ ابد محد كلمها نهائيا الا اليوم : هي انتي وياها تتفاولون تبوني اموت بسرعهه عن وش تتكلمون واي عزا ذا الي ببالكم
دخل سلطان وهو معصب عليها ووده يقتلها مثل ماقتلت شرفها بليله وخبرها كل شئ علمها عن سالفة امها وعن وفاة ابوها واخوها بالنهايه طلع شنطتها وقال : لمي ملابسك وماعاد أبي أشوفك هنا خير شر يالخايسه
ملاك ماردت على احد منصدمه للحين جلست تقريبا ساعه ونص نفس الجلسه نفس النظره متجبصه ماتحركت وعت على نفسها ودارت فيها الدنيا وين بتروح وكيف بتعيش وكيف بتصرف ومن وين لها كان معها بطاقة مكافأاتها للجامعه من درست ما صرفت منه ولا شئ ابوها ماكان مقصر معها بشئ وتفكر بأمها كيف ماحست وأبوها كيف توفا ومصيبتها الي صارت معها طلعت ملاك ماكان معها غير شنط الملابس وشنطت ايدها وراحت لفندق ووحالتها النفسيه محتاجه احد يوقف معها بس ماش مامن مجيب فكرت وقالت لازم اقوم على حيلي وأبني نفسي وأبني مستقبلي وقررت ترججع للجامعه تدرس وتشد على نفسها عشان تقدر ترجع صحتها
اليوم الثاني بالجامعه :
دخلت وفصخت عبايتها وتعدلت وراحت لصديقاتها وسلمت عليهم دخلوا لمحاضره و ملاك سرحانه ماسجلت شئ بدفتر محاضراتها وصديقاتها كلمهم انتبهو لهذا الشئ طلعو للكفتريا وطبعا انتي تعرفون بالكفتريات بكل مكان الطاق طاقين وكل الاسعار مرتفعه وملاك ماتبي تشتري من هنا لان الي عندها يالله يكفي جناحها الي هي ماخذته و لقمتها ومارضت تاكل وهي ماشيه طاحت عليهم وبسرعهه نقلوها للمستشفى الدكتور كان اسمه تركي وصديقاتها تطمنو عليها وطلعو مايقدرون يتاخرون
دخل الدكتور على ملاك : ملاك جاي اخبرك شئ يمكن تزعلين عليه انتي حامل وللأسف احنا حاولنا نتصل على اهلك الكل يقول مانعرف احد بهذا الاسم بحثنا عنك والجهاز اكد لنا انك منتي متزوجه وحالت الجنين جدا صعبه وأحتمال نلجأ لتسقيط الجنين
ملاك جلست تبكي *
الدكتور يكمل كلام : ملاك حاولي تتماسكين شوي لازم تساعدينا عشان تتشافين وانتي حالتك جدا حرجه وخصوصا انك ماتتغذين كويس فالجنين مايتغذى وانتي دخلتي بكذا غيبوبه من قبل ماكنت تحسين هنا راح نوفر لك كل شئ راح نخصص لك طبيب نفسي عشان يساعدنا و يطلعك من أزمتك وطلع
ملاك متوتره ماهي عارفه تكذب عليه ولا تهرب وتقول كل شئ
فقررت تجلس ماتعترف بالي صار بحادثة اغتصابها وبتقول انها ماركبت برضاها بتكمل الكذبه بهذا الموضوع
وجا الدكتور وجلس معها سألها أسأله مالها أول ولا تالي وجلست تقريبا أسبوعين وتقدرون تقولون كانت مرتاحه وموفره الفلوس وكان يوميا يجي الدكتور تركي المسؤول عنها ويأكلها بنفسه لان هي كانت ترفض الاكل ودايما يسولف معها ويضحكون ه يحاول يطلعها من جوها الي هي فيه
وتركي عرف بقصتها المؤلمه وعرف بموضوع الصرف عندها عطاها رقمه وقال متى ماتحتاجين أي شئ أتصلي علي هي رفضت وهو أصر
ومر تقريبا حوالي شهر وأهلها قاطعين ومايكلمونها ابدا المصروف ينفذ فماهي عارفه تكلم اهلها الي تبرو منها ولا تكلم الغريب الي مد لها يد العون بس مو حلوه تاخذ منه ففكرت تكلم تركي بس ماتطلب منه فلوس فكرت تقوله يدبر لها وظيفه وكلمته
ملاك : الووو
تركي : الو مين معي
ملاك : معك ملاك تعالجت بالمستشفى قبل شهرين تقريبا
تركي يحاول يتذكر ......... : ايه ايه عرفت ي هلا أمري ؟
ملاك : مايامر عليك عدو أخوي حبيت تقدم لي خدمه بسيطه اذا ماعليك امر
تركي : لا افا عليك أعتبريني أخوك وأنا راعي خير واحب الخير
ملاك : بس حبيت يعني تشوف لي وظيفه يعني ربت بيت ولا أشتغل بالمستشفى شغله على قدي
تركي : خلاص أختي بشوف وبرد لك خبر ان شاء الله
ملاك : ماتقصر يلا على خير ان شاء الله
ملاك سكرت ورجعت للجهاز تكمل جدولها وتقول بخاطرها عسى ماغلط هالمره
.................................................. .......... ........
مرت فتره قصيره ...
سلطان سوا زياره مفاجأه لملاك وكان الوقت متأخر تقريبا 11 الليل وهذا سبب لها أرتباك غير معقول وأحراج .
سلطان يطق الباب ..
ملاك مين وطلت وشافته سلطان اخوها وجلست تعدل بجامتها وحاولت تخفي نفخ بطنها بس ماقدرت : هلا هلا سلطان حياك
سلطان مارد عليها خزها ودخل وجلس ..
ملاك : سلطان شفيكم صاير شئ
سلطان : لا
ملاك : أجل وش فيك ش هالزياره المفاجاه
سلطان : مين أبوهه
ملاك : سلطان رجاءا ترا انت مالك كلمه علي الحين انا كبرت وشوري بيدي اذا ناويي تفتح جروح بالموت سكرتها تفضل برا
سلطان ودموعه محبوسه بعينه : ملاكك أمي توفت ووصتني عليك تكونين موجوده بالعزا
ملاك أنصدمت وهي تصارخ : أ أ أمي توفت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سلطان يبكي : ملاك خواتي بحاجتك انتي الكبيره تعالي معاي وقفي معنا بالعزا الله يخليك
ملاك : ماردت عليه وراحت علطول تلبس عباتهها وأصلا هي ماكانت منتظره يطلب منها
وراحو للبيت وجاو بحظنها لجين ونيرسيان يبكون ماهم راضين ينطقون بحرف كل الي تسمعينه شهيق
بعد أربع أيام من الاحداث اخيرا رضو البنات يأكلون
ملاك : بنات ترا كلنا بهذا الدرب كلنا بنموت
نيرسيان : أنتي ماااابي أسمع صوتك انتي بالذات لاء انتي الي ذبحتي امي قههر
سلطان : هي أنتي وش تخربطين أش لا أسمع صوتك
ملاك : سلطان معليه خلها للحين متأثره و ي حبيبتي انا ماسويت شئ بأمك وبعدين هي الي ربتني يعني بأعتبارها أمي وأخاف عليها واحبها
لجين : أنتي لو تحبين أمي ولا أبوي كان ماسويتي سواتك يالنذله
سلطان : شكلكم مو ناوين تخلونا ناكل " وقام
والبنات بعد قامو لغرفتهم مابقى على الطاوله غير ملاك
ملاك تفكر ترجع للفندق بس البنات بحاله صعبه أبوهم واخوهم وأمهم كلهم بفتره وحده
عند البنات :
لجين : نيرسيان أنتي مستوعبه الي صار أمي معادت موجوده تقومنا لصلاة الفجر ماعادت تناديني وتقولي همزي رجولي اههه ليتني كنت أسوي لها الي تبيه و أبوي مين بيسمع لنا أذا خلصنا مذاكرهه منو بنترجا الحين عشان نطلع راحو كلهم برجس برجس وصوته الي يدور بالبيت الحين مافيه احد يحس ب شعورنا كلهم راحو
نيرسيان : بس خلاص بسس كافي الي فيني مكفيني مالي خلق تزيدين همي حرامم عليك أرحميني
ملاك لمت ملابسها بترجع للفندق وراحت للبنات : بنات انا بروح تبون مني شئ
::محد رد::
ملاك : طيب انا ماشيه
.................................................. .......... ......
ملاك بالسياره فتحت جوالها وحصلت رساله من تركي : أنا سمعت بوفاة الوالده أءء أسف أقصد مرة أبوك ومعي خبر يمكن يغير جوك شوي حصلت لك وظيفه بالمستشفى بس يمكن ماتجيز لك و يبون أوراقك " فمان الله .
ملاك تفكر * هذي أخر سنه لها ف ماتبي تفصل ويمكن الوظيفه ماتجيز لها مثل ماقال تركي هونت من الوظيفه وهي تخصصها ( قانون ) ماتعرف بالطب
........................................
بعد مرور 4 شهور والأحداث نفس ماهي الكل بحاله وسلطان كبرت مسؤليته بالشركه والبيت بأخواته وملاك بحالها وكبر بطنها وصارة تقريبا بالشهر السابع
وصار ألم الطلق يبدا فيها وتتألم كثير وكل ماراحت يقولون بدري صارت تفكر كيف بتولد كيف بسجلون اسم الي ببطنها يعني ورطه تتمنى الموت ولا تصيير وقالت أذا ولدت بشوف لي حل
بالشهر الثامن خلاص بتولد ماعاد قدرت تتحمل وماعندها أحد وأطرت تتصل على سلطان اخوها وبعد ماترجته جاها وحطها عند المستشفى وعلطول راح ودخلت وولدت وكانت ( مجهزه ورقه مكتوب فيها " أذا كانت بنت سموها ؛ شادن , و أذا كانت ولد سموه ؛ محمود " )
وجا الدكتور ووراها وعرفت انها بنت فَ جلست تبكي لأنها قررت * تههههههههههرب وتخليها * واليوم الثاني الدكتور جا يبي الاوراق فَ سوت نفسها تعبانه ماهي قادره تتكلم وخلاها وحاولت تقوم وقامت على حيلها بعد 3 ايامم وراحت الفندق تلم أغراضها بتسافر تبي تغير كل شئ بحياتها وتكمل برا وماتدري أيش بيكون مصير بنتها راحت وحجزت لأميركا أقرب رحله بعد يومين فكرت تروح تشوف بنتها بالحضانه وراحت وما عرفتها بس أنتبهت لوحده تبكي وسألت السستر : سستر هذي ليه يبكي
السستر : هذا ماما مافي موجود روح
أنهاااااااارت ملاك قدام السستر وطلعت برا المستشفى وراحت .
بالمستشفى "
فيه وحده واقفه عند الحضانه تشوف بنتها وحتى هي أنتبهت وأستغربت من البنت الي تبكي مع انهم يرضعونها صناعي بس تظل تبكي
شافت دكتور ماشي ووقفته الحرمه تقول : أنتو ماعندكم أحساس وين الرحمه بنت صغيره توها مولوده كذا تبكي ليشح ارمينها من امها ودوها عند امها أذا ماوديتوها لأمها بشتكي علـ....
الدكتور يوقفها : اختي هدي هدي انتي فاهمه غلط هذي الطفله ماحنا محصلين أمها أمها راحت وماحطت غير الورقه الي تبي أسم بنتها يتسجل فيه
الحرمه أنصدمت أن فيه أم تسوي كذا بس قلبها طيب وقالت يمكن فيه شئ جبرها وردت على الدكتور : الله يهديهم بنات هاليومين يسون زلتهم وهالبنيات هم الي يبتلون أنا أسفه على الي قلته
الدكتور : لا عادي ولا يهمك
الحرمه : طيب في مجال أخذها أرضعها حرامم وضعها مايطمن
الدكتور : والله ودي بس على كذا لازم أجراءات وتبني الدعوه ماهي لعبه فيها مسؤوليات
الحرمه : بشوف وبرد لكم خبر * تبي تشوف زوجها *
اول مارجعت لسريرها خذت الجوال واتصلت على زوجها : هلا حبيبي ......... حبيبي تعال ابيك بموضوع ضرري ......... يلا أنتظرك
( أعرفكم على العائله توهم متزوجين وعندهم بنت , الحرمه

الي أتكلم عنها أسمها : سعاد , وزوجها : فيصل , وبنتهم الي بالحضانه قررو يسمونها : رانيا )
جاها زوجها فيصل : هلا حبيبتي فيك شئ
سعاد : حبيبي انا زعلانه
فيصل : من وش !!!
سعاد : أسمع حبيبي وفكر زين
فيصل : كل أذاني صاغيهه
" قالت لك الموضوع وقالت تبي تتبناها "
فيصل : حبي بعدين المسؤوليه بتكبر واخاف مانتحمل و ما أدري ماني مقتنع
سعاد : تكفى حبيبي تكفى الله يخليك عشاني يلا عاد " وبعد نص ساعه من الحنه "
فيصل : خلاص طيب بروح أشوف الاجرائات
وأخيراً صارت بنت ملاك لها أبو بس بالأسم " شادن فيصل الـ....... "
عند ملاك " راحت لبيت اهلها تشوف خواتها وتعلمهم انها بتسافر تسلم على سلطان .
في دخلت ملاك الكل وقف منصدمين لان بطنها اختفى عرفو انها ولدت ,
نيرسيان : هلا والله هلا لايكون ناويه تنفسين عندنا
لجين : وش سميتيه بأسم مين # تستهزء
سلطان قرب منها : ملاك أنا أدري أنك بحاجتنا بس أسف أنت عار علينا وروحي الحين قبل ما أرتكب جريمه وأقتلك
ملاك : انا مو جايه أنفس عندكم ولا جايه اخبركم بأسمها أنا جايه أقولك انا مسافره وحبيت أشوفكم قبل و أنت ياسلطان لاوصيك على خواتك أنتبه لهم زين " وطلعت وعيونها غرقانه دموع
والباقي ماتأثرو بكلامها أبد...
.................................................. ...
راحت للشركه تشوف الاوضاع هناك الحمد لله يقلون انو سلطان ممشيها مثل أول و أحسن
وقبل سفرها بساعات راحت للمستشفى ..
وعلطوول للحضانه وماعرفت بنتها سألت السستر الموجوده وقالت فيه وحده أسمها شادن ؟
دخلت ودورت على هالاسم وأشرت لملاك من برا تأملتها ملاك وهي نايمه وقالت بقلبها أنها تشبه سالم النذل
ومر دكتور شافها تبكي وقال : خير أختي فيك شئ
ملاك : دكتور بسألك عن هذي البنت مين بنته
الدكتور : والله مو متعودين نقول الاطفال لمين بس هذي مالها حد هنا في ناس جزاهم الله خير متبنيها
ملاك بغصهه بحلقا : أها طيب مشكور " وبقلبها : الحمد لله صار لها احد هنا , وودها تصرخ "
راحت للمطار وأنتظرت نص ساعه وطارت الطيارهه الحمد لله ووصلت هناك , وأسست نفسها هناك وصارت محاميه عربيه مبتدأه وبعد ست من عيشت التعب هناك لأن البتدأء المتغرب الي مو بديرته يتععب كثير ويجهد جهد كبير حتى يكبر بعمله واذا عن عيشتها فهي بالبدايه كانت مستأجره بيت دور كامل وكبير يعني وهي ماتحتاجه و بيكلفها بس ماحصلت صغير على قدها الا للبيع فصبرت لما جمعت مببلغ البيت وشرت بيت على قدها وصار عندها بسهه جميله تملا البيت شوي
وصار لها 3 أيام تحلم بوحده تقول / أنا أبيك أبيك أبيـ.. وتختفي \
وملاك مسكينه ماهي عارفهه هذي مين أصلا
بعد فترهه تحلمت بوحده تشبهها كثييير وتقولها
/ ملوكهه بنتك حبيبت قلبك أشتاقت لك روحي وقلبي راضي عليك \
ملاك قامت مصدومهه وتشرب لها ماي ماهي عارفه أيش تسوي مع أنها حاولت تنساها
ومر أسبوه وأبوها يجيها مع الي تشبها بس هي ماعرفت مين هذي ومحتارهه من الغريبه الي تجيها بأخر حلم لها جاتها وقالت/ وصلت علم بنتك لك تحتاجك أنا خلص دوري كجده \
ملاك أخيرا عرفت ان هذي امها الي عمرههها ماشافتههها
ولا توقعت أنها تشوفها بحلمم أبدا وملاك صارت تفكر كثير بالرجعه بس تبي تأسس نفسها عشان مستقبلها وكيف ترجع تخليه طاهر وترجع بنتها الي ماتعرف وين ربي حاطها
قررت تجلس 5 سنين زود ومرت سنه ونص من اليأس والتفكير والتعب المشاكل الي تحلهم وهي مابعد تحل مشكلتهها مرت عليها مشكله مشابها مشكلتها وتحمست لشغلها أكثر وأكثر وتعبت بهذي القضيه ليما نجحت فيها وبعت كل الي مرت فيه حست انها طايرهه من الفرح على الي سوته وصارت علاقتها جدا قويه بصاحبة القضيه وصارو صديقات وغيرت عن جوها شوي بعد فتره من عملها صارت وحده من كبار المحاميين بأمريكا وصار الكل يعرفها وحست ملاك أن نهاية مشكلتها بتنتهي
" نروح لشادن بنت ملاك "
صار عمرها 7 سنين ونص وللأسف الي كنا مفكرين أنها طيبه وتبنتها طلعت نيتها خبيثه خبث العمى لأنها ماكتمت سر البنت وقالت للكل أن شادن يتيمه وشادن كبرت وصارت تفهم ورانيا بنتهم الي بعمرها دايما تحرها وتقول عنا يتيمه وفي يوم من الايام كانو بالمزرعه وعشاهم كان فيصل يشوي لهم وبعد ماخلص شوي كب الجمر بعيد شوي عنهم ومافكر أنو البنات يمكن يوصلو له ف شادن ورانيا كانو يلعبون صيده ورانيا كانت تركض وشادن تلحقها ودعست رانيا على الجمر لانها كانت تركض وأبدا مانتبهت له وودوها المستشفى وجلست أسبوعين تحت الملاحظه " يتبع "

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 02-08-2013, 04:18 PM
عهد المسعري عهد المسعري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: روحٌ يائسه لفتاةٌ مجهوله


وسعاد كانت تلوم شادن وتهددها وتدعي عليها كل ماشفتها وجا الدكتور حامل معه خبر مؤلم ,
الدكتور : أنتي والدة رانيا .؟
سعاد : ايه نعم خير فيه شئ ؟
الدكتور : للأس حامل معي خبر مؤسف وربي يكون بعونكم وتصبرو وحاولو تفهم الي راح أقوله لك
سعاد : دكتور تكلم بنتي فيها شئ !!!!!!!!
الدكتور : البنت حالة رجلها اليمى جدا حرجه وراح ننطرع لقدمها ولو ماستعجلنا الورم راح يصعد للساق ونطر لقطعه
سعاد لاشعوريا : كذااااااااب أنت كذاب أنت أصلا ماتعرف للطب أصلا حيوان الي خلاك طبيب
الدكتور تفهم الوضع وتركها
سعاد شدت شادن مع شعرها : والله أن قطو رجل بنتي لأعطيها رجلك ياكلبه يابنت الحرامم وضربا ضرب كأنها تلعب مع عروسه
وشادن تقول : لا يا ماما أبيها انا وتبكي من ألم الضرب
سعاد أتصلت على زوجها فيصل تعالي الحين أبيك , وجا وخبرته باللي حصل وشاف شادن وانصدم بالي يشفه البنت تبكي وكل شئ فيهها متبهذل كم فستانها طايح من كتها وشعرها معفوس التفت على سعاد : أنت لو كنتي تحبين بنتك كان ماسيتي بشادن كذا ترا هذي بنتي الي ماجبتيها بدول ماتقولين لاحول ولا قوة الا بالله تسوين بالمسكينه كذا
سعاد : فيصل حرتني يافيصل بنتي أنا تصير برجل وحده وهي كامله أسمع الله العظيم لو ما تاخذ هالزباله هذي وتوديها دار الايتام لأخذ بنتي و أروح لأهلي أنت سامعع
فيصل : أقولك هذي بنتي ومارا أوديها لو أيش مايصير
وسوو العمليه وقطعو رجلها وسعاد على كلام فيصل ماكلمته أبد وبعد ما أذنو لها بالخروج اخذت بنتها وراحت بيت أهلها وفيصل فهم الحركه وبكذا مايقدور يبدي وحده مايعرفها على مرته وزوجته راح لأهله واخذ شادن وتراجهم تجلس عندهم لكن أمه رفضت وردت عليه برد قاسي وقالت : انا قايله لك من زمان لا وسويت الي براسك وتبينيتها وانا مابي يكون ببيتي بنت حرام مثب هذي انا لو بمكانك حطيتها بأقرب زباله ول انك بنت كان قلت لك خبز خبزتيه يالرفله أكليه بس حتى البنت صارت أحسن منك أجل احد ياخذ بنت حرام والحين يلا البيت يتعذرك بما انو هالصخ معاك
فيصل انصدم وطلع بشادن الي بعمرها مايعيش هالالم والقساوهه
أطر فيصل يوديها لدار الأيتام وقلبه مكسور ومحترق ووداها للسوق وشرا لها كل الي تبيه لعبها وأستانس معها بعد فراقها وعلى فكره ترا هو يحبها أكثر من سعاد الي أصرت على اخذها وهو كان رافض سبحان مغير الاحوال
فيصل يحضن شادن بقوهه وأخذها للسياره وطول الطريق يفكر أيش يقول لها ولما وصلو أخذ شادن وحطها بحضنه وقال لها : شدون ي قلبي أنا بابا أحبك واجدد
شادن : وأنا ي بابا احبك مثل ما أحب ماما
كلام شادن وجعه كثير وكمل : الحين ماما ورانيا تعبانين وأأنا بسافر وهذا بيتك الجديد حنا خلاص بنروح
شادن تبكي : بس يا بابا انا أبيكم مابي هذا البيت
فيصل العبره خانقته : ي حبيبتي ما أقدر أخذت
شادن حفظت الكلام الي ماتعرف معناه : لأن أنا بنت حرام ي بابا
فيصل : لالالا لاتقولين كذا ي حبيبتي
شادن : بابا تكفى لاتخليني أنا أحبكم " فيصل ماتحمل ونزلها وهي تكمل " الله يخليك بابا أنا أحبك مابي هذا البيت ماما تقول ان ماما القديمه تركتني انت لا تتركني الله يخليك بابا
وفيصل انفججر بكي وحضنها وهي قالت : أدري انت تحبني ماراح تخليني
فيصل تركها وركب السياره ومشى وهي تركض ورا السيارهه : تكفى بابا لاتخلي بابا بابااااااااااااااااا ماعاد تشوف الا غبره وجلست على ركبها تبكي وتقول : ي ربي انا بابا الله يخليك جدتي دايما تجيني بالحلم وتقولي انو ربك يسوي الي تبينه رجعلي بابا الله يخليك , وانفجرت بكي .
وطلعو لها الي داخل بعد ماخبرهم الحارس ودخلت وسئلوها عن أسمها وماقالت شئ زد بس تبكي مارضت تتعرف على احد ودورو أسمها وعرف وان هذا البنت متبناه من قبل وأكيد انو الي تبناها مايبيها ومو ملزوم فيها وعدت الايام وخف الام الي بشادن صارت تاكل بس جالسه وحدانيه
.................................................. ..........
نروح لملاك :
أحداثها مثل ماهي بس صديقاتها كثرو ومر 6 شهور على الأحداث الي صارت وباقي لها 4 سنين وترجع وهي ملت وأشتاقت حيل لديرتها وفكرت انو ماعاد ينقصها شئ فلوس ومعاها وشهاده ومعاها قررت تكنسل كل هذا وترجع تدور على بنتها تاخذ حقها وراحت حجزت وعلمت صدبقتها ان سفرها بعد يومين وقالو يبون يسوون بارتي بينهم يودعونها فيه ويكون ذكرى جميله من بين ذكرياتها المؤلمهه
وأحتفلو ودوها للمطار والكل دمعت عيونه لانه كانت صدبقه ونعم الصداقه بالنسبه لهم ووعدتهم بزياره خاصه ورجعت ملاك
.................................................. ......
أخيرا رجعت ملاك وعلطول للبيت تشوف أهلها وتفاجأت ببيع البيت وخافت عليهم قالت أكيد فلس راحت للشركه تشوف وش صار وراحت وشافت سلطان وأنصدم يوم شافها لاشعوريا وهي عند باب المكتب قام لها وحضنها وجلست تبكي وهي على صدره وتقول بقلبها " من زمان مشتاقه لهحضن ياريحة أبوي "
جلسو وهم يبكون وعرف عن انجاز اخته بسس للحين بقلبه مايتشرف لها وقلبه حن لها بس ايش يسوي وسائلته عن البيت وقال لا مافيه شئ بس حسو انو البيت كبير عليهم وطلعو منه هنا ملاك أرتاحت وقالت له : أنا بنهي هالعار وبرجع حقي من الي سوا فيني كذا بس أصبر شوي
(وهي تفكر وتقول كذبت الكذبه وصدقتها ونسيت اني طالعه معه برضاي وكخبرتها بالمحاماه مو من صالحها تكذب ولازم تقول كل شئ بالتفصيل عشان يطلع الحق لمين)
وخذتهم السالف واقنعا تجي البيت بس هي عارفه ا نجيتها للبيت بتضايق البنات لانهم يعتقدون انها سبب لوفاة امهم وطلعت وراحت بنفس الفندق الي اقامة فيه قبل وريحت ورجعت رقمها وشاف رسائل كثير من سلطان يسأل عنها اذا سافرت ولالا وراحت في نومه عميقه واليوم الثاني أول ماصحت أخذت شور سريع وراحت للوكاله ناويه تاخذ سياره وبتقدم على سايق يخلص امورها وقدمت على السياره وأخذت من واحد يبيع الهنود بسعر يكلف بس مضره لانها بتصير تحتاجه واجد وراحت تبي تنزل اعلان بالجريده عن عملها واليوم الثاني بينزل والهندي الي خذته خلته ليما تطلع السياره يبي لها أسبوع وناويه تخليه سواق لها ويسوي الي يبي عشان ماتتكفل بسكنه وراحت للمستشفى الي ولدت فيه
راحت وسألت عن مدير المستشفى وأنتظرت ساعه على مادخلوها .
ملاك : السلام
المدير : وعليكم السلام , تفضلي
ملاك جلست : معك المحاميه ملاك
المدير : للأسف أذا عن وظيفه مانحتاج
ملاك ماتبي تدخل على طول بالموضوع عشا مايحس : لابس انا مو جايه أجور وضيفه بس قبل كم سنه سمعت عن بنت هربانه امها وي واحد تبناها وقالو لي انها بهذا المستشفى والحين مرت علي هذي القضيه وحابه أستفسر عن أسم الي تبناها
المدير : أنا أسق ما أقدر أفيدك بشئ هذي أسرار ماتطلع
ملاك : الله يخليك مستقبل هذي البنت بين ايديك أحنا ندور على الي متبنيها عشان نوصل لحل ( ملاك أبدا ماتعرف تكذب مذبه عدله )
المدير : طيب ببحث عن المعلومات وأرد لك بعد أشوي تقدرين تنتظرين بالاستراحه
ملاك طلت وبعد ربع ساعه بعد مانفجر مخها من التكير ناداها وقال أسم المتبني : فيصل جابر الـ.....!
طلعت ملاك وبيدها روقه عن
اسمه وراحت لسلطان بالشركه تطلب فزعته وكانت لساعه 8 على وشك تقفيل الشركه بس الحمد لله وصلت وراحت وكلمته وعطته الورقه وطلب طل المعلومات عنه وقال لها : أبشري انا لك السند والعون بكره اتصل عليك وأخبرك
ورجت البيت وهي فرحانه وطايره من الفرحه ونامت وقامت ليوم بالنسبه لها سعيد وخذب شور مده 4 دقايق من العجله الي فيها طارت للشركه وسلطن لسى ماوصل لانها جايه مبكر وسألت عن نوان بيتهم وهي راكبه التكسي رايحه لبيتهم وصلها مسج منه وفيه الملومات وغيرت ماسر اتجاهها من عنوان بيت اخوها للي متبني بنتها يوم وصلت وطقت الباب فتحت لها الخدامه وسالتها : هذا بيت بابا فيصل
الخدامه : ايه
ملاك طيب وين بابا
الخدامه : دتخل تعالي سوا سوا انا
ملاك : طيب
وراحت داخل وسعاد وفيصل رانيا على الطاوله يفطرون
ودخلت
سعاد : يالله صباح خير " بصوت خفيف
فيصل : قام من الطوله على باله وحده من صديقات سعاد
ملاك للحين واقفه تناظو رانيا وحالتها وفي ثلبها : معقو هذي بنتي لالا شادن تشابه سلطان وهذي تشابه هالحرمه !!! وأنتبهت لفيصل وهو رايح ونادت : فيصل
سعاد أنصدمت وفيصل التفت وقف وكلاهم منصدمين مايعرفون هذي مين
ملاك وهي تبكي : وين بنتي بنتي وييييييييين !
الكل عرفها الحين وفيصل جا لعندها : أنتي أم شادن !!!!!!!
ملاك : الله يخليك أبي بنتي وين بنتي
سعاد : ولك عين يالوقحه تسألين عنها بعد شوفي وش سوت ببنتي بنت الحر...
فيصل يسكتها يصرخ على سعاد : سعااااااااااااد خلاص عاد خلينا نفهم الموضوع ودخلها الصاله وسرحت له كل الي صارر لها بس طبعا مو قصتها الحقيقه قالت هو خطفني وسالها وقال وين كنتي طول هالسنين وخبرته هو أنكسر خاطره وكانه رح على سوته والي بتسويه لقدام وقال لها وين هي وبدت تبكي وتقول : كم صار لها هناكك !!
فيصل : تقريبا أسبوع
فرحت لأنها ماطولت هناك واتصلت على سواق مشاوير يعرف كل الاماكن لان دار الايتام نادر ماحد يزوره وراحت هناك يوم دخلت شافت بنات كثير بعرمها تقريبا 20 بنت بالحديقه والباقي كبار تقريا 18 سنه وتقطع قلبها عليهم ودلخت للأداره وسألت عنها وبدو تحقيق معاها وقالت لهم كل شئ وملت من هالقصه الي تعيد وتزيد فيها وقالت لهم بعد عن الي بتسوي بس تبي تشوف بنتها ورضو بس طلبو منها تحاليل للدم الي تثبت انها بنتها ووافقت
وراحو نادو شادن ودخلت ووضح ان ملامحها ملامح وحده يائسه من حياتها ومن دخلت الدار والبنات الكبار وهم يسولفون معها وعرفو قصتها وظلت تسأل فتحو عيونها وعلموها وش معنا بنت حرام يعني البنت عمرها صغير بس عقلها كبير ودخلت "
ملام فزت لها وضمتها وضمتها ومابغت تفكها وهي تبكي : سامحيني حبيبتي سامحيني رحت وخليتم سامحيني
شادن بكل براءه : أنتي مين ؟
ملاك : انا ماما ي حبيبتي انا ماما
شادن : بس انا ماعندي أم أنا بنت حرام ماما جابتني وخلتني وبابا مايعرف عني
ملاك مصدومه : أنا رجعت يا حبيبتي رجعت وبطلع من هنا بأقرب وقت
شادن : أنا ماراح اطلع الا مع بابا مابيك أبي بابا رانيا أختي أنا حرقت رجلها بدون ما أقصد أبي أتأسف منها
ملاك : بوديك لبابا بوديك
شادن طارت من الفرحه وملاك أنفتح لها مستقبل جديد حلصت بنتها وحققت حلما باقي تاخذ حقها من سالم النذل وتاخذ أسم لشاوتكسب رضا اخوانها
.................................................. .......... ........
مر أسبوع وملاك رايحه راجعه للمحكمه تبي ترفع قضيه على سالم والحمد لله أخذت موعد للقضيه وكل يوم يمر فيصل ياخذها ويروحون لشادن وطبعا بدون علم سعاد وفيصل كان يساعد ملاك عشا شادن
.................................................. .......... ........
ملاك ما مسحت رقم سالم أخيرا تجرأت تتصل عليه عشان تخبره بنفسها ملاك أتصلت عليه ....
سالم : الوو
ملاك : الوو أهلين
سالم : ي هلا مين معي
ملاك خنقتها العبره : أم شادن
سالم : ميين ؟
ملاك : معك ملاك
سالم : ملااك !!!!!!!!
ملاك : ايه ي سالم أتصلت بشو أذا عندك شئ تقوله ؟
سالم : ملاك أنا لازم أشوفك
ملاك : ان شاء الله قريب تشوفني
سالم : ملاك أنا حاب أكفر عن ذنبي أنتي صرتي تطلعين لي بحلمي ومعك صراخ بس مو صراخك صراخ بنت صغيره
ملاك : سالم انت ماتعرف الي صار
سالم : ملاك أنا جنيت تكفين سامحيني تكفين
ملاك : أسامحكككك !!!!!!!! أسامحك على أيش على لي سويته فيني ولا على الي صار باهلي بسبتك ولا حياة بنتي الي ضاعت
سالم : ملاك أنتي أيش تقلين أهلككك عرفو !
ملاك : خل اهلي ألحين حابه أخبرك أنو فيه موعد بالحمحكه ..\..\......... يوم الثلاثاء
سالم : محكمه !! انهبلتي أنتي تبيني أتزوجك رافعه علي قضيه عشا يزوجزني أياك بالمشمش سامعههههه بالمشمش أنا متزوج وعندي عيال وأذا را.........
قطعت كلامه ملاك : خلاااااااص أصلا أنا مابي واحد وقح مثلك أنا باخذ أسمك لبنتي بس أنت عافك الخاطر
سالم : بنتي ! عندي بنت
ملاك : فمان الله
سالم : ملاك جاوبيني الصراخ الي أسمعه صراخ بنتي !
ملاك : أيه بنتك
سالم سكر الخط وحاول يهرب من الموضوع بس مايقدور أبد الموعد قريب حيل
وجهز له محامي وملاك بعد مع أنها مامحيه بس الحين بيتغير دورها ودرست مع المحامي الي أختارته المشكله وفهمته أشيء يقولها وقرب وقت الحكم
.................................................. .......... .
بالمحكمه ملاك تناظر سالم نظرات كراهيه وحقد
وسالم يناظره بأحتقار ورافع خشمه
وقربت ملاك منه : محد يدري صح أنت جبانننن
سالم : على بالك بتقدرين تسين شئ ؟ كل تعبك بيروح وبتشوفين
ملاك طلعت البطاقه الي من أميركا أنها من أفضل المحامين وقالت له : أنت صغير ماتقدر تنافسني رابحه القضيه رابحتها
سالم بدا الخوفف عنده ..
دخلوا القاعه و ملاك مجهزه كل شئ وكل شئ كان بصف ملك مع أنها كذبت وقالت هو خاطفني من عند باب المجمع وووو وماكان أي شئ بأرادتي وكان معها دليل صدم الكل جابت سكيرتي من المجمع الي قابلته فيه وخلته يشهد معها وقالت أني كنت أكلمه أبيه يطلب لي تكسي وجا هو سحبني قال له انو انا اخوها وأنا أشرت للسكيرتي بأصبل بلا أنو مو أخوي وحاول ينقذني بس ماقدر لأن سالم طلع عليه السكين وملاك كانت دافعه لهذا مبلغ كبير عشان يشهد زور وسالم للأسف ماعنده ولا دليل وطلبو تحليل دم من سالم ومن شادن عشان يشوفون وملاك كانت عارفه انهم بيطلبون فكانت مجهزه مساعده من الدكتور تركي أنو يسحب منه دم بأي طريقه وتذكر سالم انو تركي لعب عليه وأتصل على سالم وطلبه للمستشى ضروري قال له شئ مهم وراح سالم خايف على باله أحد من عياله فيه شئ وقال له في واحد مبلغنا انك مريض باليتز لازم نسوي تحليل وقع هنا وسوا الاجرائات سالم الدلخ وبدون مايقرا التحليل هذا لأيش ووقع وحللو دمه طلعو فصيلته وراحو لشادن بالداروخذ منها دم وحللوه وتركي جزاه الله الف خير ودى الاوراق لملاك وملا عطتهم المحامي وأول ماطلب القاضي التحيل المحامي عظاه وأخيرا عد المناقشات حكمو على سالم بالسجن 7 سنين تأديبي وقبل كذا يتزوج بملاك ويحط شادن بأسمه رفعت ايدها ملاك تبي تقترح وسمع لها القاضي وقالت : أنا راح اتنازل عنه بس بشرط علطول بعد مايتزوجني يطلفني مابي اكون على ذمته
وسالم لقاها من الله ووافق بدون مايفككر وهذي الاجرائات كان يبي لها أسبوع تقريبا ومر الاسبوع والحمد لله عدى موضوع أسم شادن صار أسمها شادن بنت سالم الـ....
ملاك اتصلت على فيصل تبي تطلع شادن من دار الايتام لأنها رافضه تطلع الا مع فيصل وراحو للدار خذوها
بالسياره :
ملاك : مشكور ياخوي وجزاك الله الف خير على الي سويته معي ومع بنتي ماقصرت
فيصل : لا شدعو ماسوينا شئ هذي حسبت بنتي
شادن : انتي ماما القديمه ؟
ملاك : لا أنتي عندك ام وحده بس انا ماما بس ماسه قديمه ولا جديده
شادن بس أنتي تركتيني عن ماما الي ماتحبني كانت تضربني وماتسوي لي شئ بس انا احبها
ملاك خنقتها العبره : ماعاد أحد يطقكك أبدا خلاص انا موجوده
وحضنتها
شادن : انا ابي اعيش معك ومع بابا
ملاك تفكرها تقصد سالم الي مافكر حتى يشوفها : حبيبتي بابا مات من زماااااااااااان
شادن : أنتي ليه بس تكذبين هذا بابا هنا
وجلست تضحك ملاك وفيصل ووداها فيصل بيت اخوها سلطان وملاك كانت خايفه من ردت فعل خواتها بس فكرت تدخل بنتها قبل وتشوف ردت فعلهم " شادن جميله مره تشبه امها ملاك شعرها بني وعيونها عسليه وبشرتها بيضا و شفايفها كأنها كرز وكانت لابسه شورت جينز وبلوزه بيضا سيور" ودقت الجرس وطلعت الخدامه وقالت لها ملاك دخلي هذي بيبي داخل لجين ونيرسيان أنصدمو من جمالها تهبل ولجين ركظت عندها نيرسيان راحت تشوف مين معها وشافت ملاك ووفيصل ولا شعريا طلعت نيرسيان بالحوش تلمم ملاك ونست وجود يصل مايحل عليها وملاك تبكي وتضحك وبعدين نيرسيان انتبهت ماتدري تروح داخل ولا تنخش بعبايت ملاك وحس فيصل وطلع ودخلت داخل لجين أنصدمت وملاك يوم شافتها أبتسمت وراحت لجين لها يالكلبهه أشتق تلكقك وجلسو بالصاله وشرحت لهم كل الي صار بالتفصيل الممل وسلطان قلط فيصل جلسو يسولفون والصدمهه أن فيصل طلب أيد ملاك من سلطان وباختصار ملاك بعد 3 ايام تفكير وافقت وفيصل طلق مرته لانها كل شوي رايحه بيت أهلها تطلب الطلاق من تزوجو بس من ورا قلبها وقوا قلبه فيصل وراح وطلقها و راح لها البيت وقال لها هذا الي كنتي تتممنينه وجاك أنهاوت سعاد وراحت وطالب ببنته بالمحكمه وملاك محاميته واكيد اخذو القضيه من صالحهم واخذو البنت و ملاك تحب رانيا وعدتها مثل شادن وعاشو ببيت لحالهم ولطان تزوج وحده من بنات خالته ولجين ونيرسيان تخرجو من الجامعه وكلهم متخصصين قانون لانهم كلهم يحبونه بس تظل ملاك الافضل وأنتهت قصتهم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 02-08-2013, 10:29 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: روحٌ يائسه لفتاةٌ مجهوله


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. مساء الجوري ..

موفقه بروايتك و ان شاء الله توصل للنهايه .

كبدايه بسلوبك البسيط شي مرتب و حلو .. فكرتك و للامانه و مو مجامله ما قيد قراءة روايه زي كدا ..
اسلوبك ممتاز لكن لا تعتمدين على الحوار كثير وصف سردي بيكون احلى مثلا اوصفي كل شي بدقه ..

ظلم ملاك ابدا ما حبيتو من اخوانها و المفروض يسمعون لها .. مو هي تربيتهم الفروض يعرفون اذا هم مربينها صح ما يظلونها ..

احداث الروايه شوتين سريعه يعني انتي معجلها في الاحداث .. مثلا دحين لمن انخطفت ملاك انتي كتبت بعدها بسبواع المفروض تكتبين ايش صار في الاسبواع حتى لو احداث بسيطه ..


شادن احس وراها قصهه كبيره مع الام الي اخذتها ..
الروايه فيها غموض و لكن بجد تجذب و ما انكر روايتك حلوه لكن في اشياء خطاء ..
ي ليت تكبرين الخط شوتين و تحطين لون مناسب بيكون حلو ..

موفقه مرا تانيه و ان شاء الله تشوفين تفعال ..

تحياتي ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 03-08-2013, 11:03 AM
عهد المسعري عهد المسعري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: روحٌ يائسه لفتاةٌ مجهوله


مشكور أخوي على الملاحظات وأن شاء الله أستفيد في المرات الجايه

روايتي الأولى: روحٌ يائسه لفتاةٌ مجهوله

الوسوم
مجهوله , لفتاةٌ , الأولى: , جائزه , روايتي , روحٌ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
روايتي الأولى : أبكسر لك من جروحي جرح وبخنق العبرات مغامرات مصورة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 17 25-01-2013 04:33 AM
روايتي الأولى: أنا أعشقك عـشق يساوي كل من تنفس وهو حي بسمه منك تحيني أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 54 30-08-2012 09:20 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 02:52 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1