غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 05-08-2013, 09:52 PM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتون قلبي مشاهدة المشاركة
روااايه خطيره
يا مممممرحبا والله
نووووورتي الرواية يا عسسسل
مممن ذوقك والله
وأتممنى إنك تكونين من متابعيني
وأنتظرك بالفصل الثاني اليووم ان شاء الله ♥

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 06-08-2013, 04:52 AM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


دقـــــائـــق معــدووده
والفصــل الثــاني بيــن أيدكـــم
فكونــوا علـى الموعد أعــزائـي القراء
محبتــكم للأبـــد مــــلامــــح خجولهـ ..,
^-^


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 06-08-2013, 05:39 AM
صورة اوتار..* الرمزية
اوتار..* اوتار..* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


جاررري الأنننننتتتتظارررر

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 06-08-2013, 06:29 AM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


Size="5"]~~الفصــل الثـــانــي ~~
"صبــاح تعيــــس "(



ومــــا أجمــل الصبــاح
بوجود شمــس
تلملــئ علــينا
حـــيــــاتنــا ْ

[/size]
*
*
*
*
*
*



صبــاح يوم جديد يوم السبت الساعة السادسة صباحا كان يوم كله نشاط
في قصر حكايتنا تجمعوا أفراد العائلة متكاملين ومعــهم "أبن المقتــول" حول مائدة الطعام الفــاخره بأوانــي بيــضاء وذهبـيه وملاعق وشوك من الفضـه الخــالصة لتناول الفطور .., ولكنــهم ما زالــوا بإنتظار الأب ..!!!!
نــزل الأب الشــرس من على الدرج العريض وخطواته المميزه ترســم له قوة شخصيــه ..
دخــل غرفــة الطعــام و لــم يلقــي السلاام !!!
رفــع نظره ليــرى جميــع أفراد العائـله و "أبن المقتول "
معــهم في نفــس المــائده ..
أستــمر بالتقدم لمقدمة الطاوله سحبت له "الخادمه" الكرسي بكل خضوع
وجلس هو عليه بكل تجبر وقوه ..,,
مد يده لكوب قهوته المعتاده الذي أفتقدها خلال 18 عــامــاً ..,,
و ابتدأت العائله بتناول فطورها ..,,

وقطعت هذا الصمت أم ريان وهي تقول : يمه يا فدوه يلا تاخرتي !!!
فدوه وهي تدهن التوست: طيب طيب يمه أللحين رايحه
أخذت التوست بيدها اليمين ولبست عباية الكتف المطرزة بسرعة وحطت الطرحة على كتفيها بإهمال متناسيه أن هذا الحجاب قد أصبح واجبا عليها وأن الله قــد أمــر به حملت شنطة مدرستهــا الثقيله نسبيــا وبسرعة فائقة كانت في حديــقة القصـر الكبيــر تنفست هواء الصبــاح ..وتأمل صوت العصافيـــر ...رفعت نظرهـــا للسمـاء وتأملت لونها الخيــالي ..
قطـع عليها أحد الحراس تأملاتهــا: صباح الخير مدام..
فدوه : صباح النور
الحارس : بس حبيت أخبرك بأن الأستاز ريان بعت لك هيدا الحارس الجديد اسمه "فزاع"
تقدم إليها بجسمه العريض و عضلاته البارزة : صباح الخير أنا أسمي فزاع من الإمارات في خدمتك أنسه فدوه
عادت وراه ببلاهه وهي تقــيم ذوق ريــان ""أخــص أخــص يــا ريــان وش هالبوودي قارد """: فزاع اممممم يلا خل نروح المدرسة
فزاع : حاضر عمتي
فتحت عيونها وهي تقول : ايييش ؟!؟!....وووش قــلت تووك !!!
استغرب لكنه قالها مره ثانيه : حاضر عمتي
ضحكت بعدها قالت : يا شيييخ وش الرسميات ذي فدوه فدوه نادني فدوه ولو تقول فدو أحسن بعد
لاحظ قد ايش هي جريئة وغير محترمه : حاضر فدوه
فدوه : أجل يلا مشينا
ركب فزاع جنب السواق وفدوه في المقعد الخلفي و وصلها لمدرستها
.................................................. .................................

مسكت شنطتها الغالية بعد ما خلصت من لبس عبايتها
نادت لمياء عشان تروح معها الجامعة
دام أن أبوهم سوا لهم قوانين جديدة بالبيت
تقدمت لمياء لعند ميساء وهمست وهي تصر بأسنانها : ماااني برايحــه
تأففت وهي تلف الطرحة : كييفك بس قد أعذر من أنذر ويا وييييييلك منه.....لا تجــين بعدين تبكــين ومــدري وش !!!...ترا أنــا قلت لك وبكيييفك ...إلي علي سويــته
بعدت عنها وهي تقول : ال(×××) الحقير يبي يغير حياتي على كيفه هو يدخل علينا فجأه ويقلب البيت بعد يخسى بس
طالعت فيها وهي تذكرها : بس تراه أبوك ومها صار يكون هو تاج راسك
لفت عليها بقوه وهي معصبه : وفري نصايحك لنفسك وبعدين هو حط رأسه براسي وبوريه شغله وخل يعرف إن الي تحداها ما هي بالسهلة
لفت عنها وهي تمشي للباب عشان تطلع : كيفك سوي الي تبين بس تذكري كلامي
سكرت الباب وراها وهي الثانيه راحت تجلس عند أمها وأبوها تبي تشوف الوضع
لقتهم كلهم مجتمعين ""أمها وأبوها وريان وفارس""
دخلت الصالة ولا سلمت ولا هم يحزنون
جلست جنب فارس وبكل برود كانت تطالع لهم
سألها أبوها: متى بتروحين إن شاء الله ؟!؟
تأففت بعدها قالت : بعد شوي بروح الله يعين بس
فتح عيونه وهو يهددها : إسمعي يا بنت أقسم بالله إن ما تعدلت آنت وأسلوبك ذا لأوريك الويل يال(×××)
زفرت بقوه وبعدها قامت من على الكنبه وطلعت من الصاله وراحت لغرفتها تنام
ألتفت أبو ريان لزوجته: هيييه إنت !!!
أم ريان : سم أبو ريان
أبو ريان : ذي البنت ما عرفتي تربينها ها والله إن ما تعدلت أنا الي بعدها سامعه !!!
أم ريان : حاضر حاضر يا أبو ريان أنت آمر بس خلها علي أنا بخاصمها وبأعلمها
قام فارس من على الكنبة : يلا أنا استأذنكم بروح لشغلي
قام ريان معاه : يلا وانا بعد بروح الشركة
أبو ريان : ريان ساعة بس ولاحقك انتظرني سامع أفكر أسوي اجتماع بموظفين الشركة
ريان : حاضر بانتظارك يــبه
طلع "فارس" و ورآه "ريان" لبرى القصر وكل واحد على شغله
.................................................. ...........................................
""أمـــريــكــــا""

ركبت السيارة بسرعة عشان ما يلحقونها وسكرت الباب وهو بسرعة فائقة مشى وبعد عنهم
سألها :أنت من وين !؟!
بدى مستوى تنفسها يصبح طبيعي وهي تخبره: من "السعودية" خلاص وقف هنا أنا بأكمل طريقي مشي
طالع لها وهو يقول :"مجنونه" آنت !! بيلحقونك يالخبله
لاحظت إنه قاعد يطالع فيها فبعدت نظراتها عنه وبدت تطالع الشباك
رجع طالع لطريقه وهو يسألها : أول مره تطلعين من "السعودية"؟!؟!
أخذت نفس طويل وهي مستغربه سؤاله : و ليش تسأل !؟!
عبد العزيز : كذا أسأل حرام أسأل !!!!
بعصيه وهي تضغط على شنطتها الي في حضنها : أي حرام تسأل ويلا وقف بأنزل
قال ببرود شديد : آنت وين ساكنه !!
جاوبته باختصار: مالك دخل
زفر وهو يقول : دام إنك لهدرجه متشددة بس حبيت أقول لك لو إستمريتي تلبسين نقابك هنا بيسجنونك .....الحجاب العادي وبعد معارضين عليه .....فما بالك بغطوه كامله تغطي وجهك !!!!
ردت عليه بكل ثقه : بس ذا ديني وما بفك غطاي لو مهما يكون
طالع لطريقه بتركيز وهو يرد: دينك ما اختلفنا بس لو كنت لهدرجه منتي متقبله تفكينه!! ......أدرسي في السعوديه أبرك لك
رجعت تطالع الشباك وقالت بحزن: أصلاً أنت ما تعرف شئ ويلا وقف ابي أنزل ......
حس بأنها وراها شئ في روحتها ذي فقال : وش الي ما أعرفه !!!
ردت عليها : مالك خص !! ويلا نزلني بسرعه
ابتسم بعدها قال : ما بنزلك ألين تفكين غطاك
فتحت عيونها وهي تقول : لاااا والله
عبد العزيز: لا تعتبرينه قلت أدب أنا أدور مصلحتك لو بقيتي بنقابك بيسجوننك ويبذلونك...... فكي النقاب وخلي الطرحة على شعرك
.................................................. ................................

وصلت الفتاة المراهقة لمدرستها نزلت من السيارة وهي فرحانة إن أخوها جاب لها هذا الحارس الوسيم أكيد راح توري البنات حارسها الجميل الإماراتي
دخلت المدرسة وكانت في وجهها "مهبولتها"
لمى : يــــا هلا بفدوو
فدوه : هلا فيك يا (×××) سلمي سلمي ...
لمى: هههههههههههههه طيب خل أرحب بك أول
مدت فدوه يدها وسلمت : هاه خلصنا رحبي أللحين على كيف كيفك
ابتسمت بعدها قالت بمكر : والله !!!
فدوه : وش بتوسين يالخبله !!!
لمى : هههههههههههه أنا أوريك
راحت ركض لعند المسرح مسكت المايك حق الإذاعات وشغلته وهي تضحك
فتحته و "زغرطت" : يا مرحبا ترحيبه كلها عود......
ما مداها تكمل حتى الأبلات داخلين يبون ينظمون الطابور رمت "المايك" بسرعة وهربت لعند فدوه الي كانت فاطسه ضحك
كان قلبها يدق بسرعة وهي تسألها : في أحد شافني ؟!؟!
فدوه : هههههههههههههههههههههههههههه لو تشوفين نظرات البنات شوي وتطلع عيونهم وهم يطالعون لك
لمى: هذا الترحيب الصح ولا بلاش هههههههههههه
فدوه : امشي امشي خل نصف
مدت لمى يدها لشنطتها وأرتفع كم بلوزتها
شهقت فدوه وهي تسألها: وش ذا !!! وش في يدك مكدمه
ضحكت ورجعت كمها وهي تقول : تعرفين صديقتك خبله كنت ألعب وطحت عليها طيحه جامدة
فدوه : ييييوه بس ممره كبيره الكدمة
لمى : ييييوه امسكي امسكي بحث الفيزياء ال(×××)
حطته في يدها وهي تقول : وإذا دخلنا الفصل قولي وش صار لكم أمس
فدوه : طيب...... طيب
.................................................. .................................


مكان عمله هو مكان عظيم ....... دار رعاية أيتام ...... عمل عظيم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "(أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين)" وأشار على أصبعيه الوسطى والسبابة فما أعظمه وما أجمله أن تكون مع الرسول صلى الله عليه وسلم في الجنة بسبب عمل بسيط
دخل مكتبه وجلس على كرسيه وبدأ في الإنسجام في عمله
قطع عليه إنسجامه صوت "الهاتف"
حمله من على الطاولة واتكأ على الكرسي وهو يجيب : آلووو
....:ســـلام عليـــكم
فارس: هــلا والله .. وعليــكم الســلام
....: كيفـك ؟! أخبارك!؟
فارس : الحمد لله تمام والله .........أخبارك إنت؟!؟!
....: الحمد لله كله تمام ..... إلا أقول فارس ...فاضي اليوم!!!
فارس: اليوم أمممم إيه فاضي ليه ؟!؟
.....: يلا تعال عندي "ماجد" اليوم بيجيني ...ويتعشى
عندي ....تعال إنت كمان
فارس: أوك طيب ما في مشكله
....: يلا سلام نتقابل اليوم
فارس : وعليكم السلام ...أيه إن شاء الله
سكر الجوال على دخلت أحد الموظفين : أستاذ فارس في رجال يبي يقابلك
فارس : حيــاه ... خله يدخل
دخل رجل بلحية بيضاء خفيفة على دقنه بثوب أبيض وغتره حمراء كانت هي العلامة بأن الرجل سعودي الجنسية
قام فارس من على الكرسي وهو يرحب به : حيــاك عمي .... تفضل ريح
جلس الرجل على الكرسي وهو يلقي التحية : السلام عليكم
جلس فارس كمان على الكرسي : وعليكم السلام .... مرحبا عمي ...كيف الأخبار ؟!!
....: والله الحمد لله بخير .... أخوي __ وش اسمك ؟!
فارس : فارس اسمي فارس !؟!
.....: والنعم والله ....أنا أبو خالد بغيتك والله في شغله ....والله إني متكل على الله ثم عليك
فارس : آمر عمي
أبو خالد: قل تم
فارس : تم إن شاء الله إذا قدرت عليه
أبو خالد : لا تقدر عليه إن شاء الله .....والله يا ولدي أنا كفلت قبل كذا 17 -16 سنه ولدين توائم وأنا أللحين آبي امدد المدة بس يقولون إن ملفاتهم ضايعه إلا مدري وش ....فأنا أبيك إذا تقدر تدور لي على ملفاتهم بين ملفات اليتامى الباقين
فارس: حاضر يا عمي أنت ارتاح بس وأنا أدور لك ملفاتهم معليك ... شغلتهم علي أعتمد بس
أبو خالد : مشكور .......مشكور اخوي وربي بهذلوني ملفاتهم عند المدير إلا مدري وش وأنا صراحة مبسوط مع العيال وهم مبسوطين معي بعد ولله الحمد
فارس : الحمد لله ....إلا وش تشرب عمي ؟!؟!
أبو خالد : مويه لا هنت
فارس : تكرم ولو إحنا في الخدمة
.................................................. .................................
بدت تمشي في ممرات الجامعة بكل فخر وثقه وغرور وكبرياء بنت "القيصر" ما يضيع من يدها شئ
كانت النظرات موجه إليها وللبسها الفاخر وغالي الثمن ولحقيبتها المميزة عن باقي الفتيات
تأملت ساعتها في معصمها الأيسر بدأت المحاضرة توها قبل دقيقتين
بدت تسرع في خطواتها عشان تلحق على المحاضرة قبل ما يوصل الدكتور
دخلت القاعة و لقت إن الدكتور قد وصل والظاهر إنه دكتور جديد
ألقت التحية عشان يوقف عن كلامه وينتبه لها دام انه ما يشوفهم بس يسمعهم
صرخ بقوه :استني أنت الثانية ما تشوفيني أتكلم !!!!
فتحت عيونها وهي ترد عليه : بس أنا دخلت !!!
حس إنها عبيطة فاستعمل معها أسلوب البزرنه : وش أسوي بك !!!
تأففت ودخلت بسرعة وجلست على أطرف كرسي
أخذ نفـس وهو يهدي غضبه المفاجأ منها : أيوه وين وقفنا ..... أبغى تكون واجباتكم كاملة .... والبحوث ماني بمكثر ........ بس أبي البحث يكون عن عشرة بحوث .... بالنسبة للإختبارت بتكون صعبه نسبيا ....وأهم شئ عندي الأدب والإحترام ..... خلااص ؟؟!!!....أجل يلا نبدأ درسنا اليوم
رفعــت حواجبــها وهـي مستغــربه !!!!
من البدايـــة كذاا لا بعــد يقــول أن أختبــراته صعبــه !!!!!
لا مو بصــاحي ذا الدكتور !!!
طلعــت كتابهـا من شنطــتها بقووه
وســأل هو : صفحــة كــم وقفتوا !!؟؟
جاوبته بسرعـــة وبكــل جرأة وطلاقــه وهي مقهوره منه: والله مــدري عنــك !!!! أنت الدكتور مو إحنــــا !!
ضيق عيونه ورفع صوته وهو يقـــول : مـــين هــــاذي هاااه !!!! بســــرعه إلــي قالت هــذا الكلااام .....تقووول إسمــها بسرعـــــه !!!!.....مــــــــــــــــين !!!
ألتفتوا البنــات لميســاء وهي تقلب في كتابهــا ويلمحوون لها إنهــا تقول إنها هــي عشــان ما تطــيح بروسهم بعديــن
صرخ مره ثــانيه : قلــيلة الأدب هااذي ميـــن ؟؟ ولا كل الفصــل نــاقص وهالمــاده كلكم تحملوووونها
رفعت عينــها من كتــابها بكل برود وقــالت ببساطـه : ""أنـا ""
رفع حواجبه وهو يقول : ومــنو أنتِ !!!!
قالت بكل برود وهي تلعب بقلمــها : ""ميســاء محمـد القيــصر ""
صرخ فيــها بقوووه : أطلعــــي براااااااااااااااااا
ببرودها المصطنع وبثورانها الداخلي الممتزج بكثيير من الغضب حملت أغراضها وسرعان ما غــادرت القــاعه
.................................................. .................................
حكت لها السالفة كاملة وما خبت عنها شئ هذي صديقتها وحبيبة قلبها هذي رفيقتها من أيام الابتدائي يعلمون بعض بكل شئ هــاذي أختــها التي لم تنجبها أمهــا
فدوه : بـس بعدها رحت ونمت .....حتى ما أكلنا عشاء زين نفوسنا كلنا انسدت.... وإحنا كنا متحمسين ومجهزين وكيك وعشا .......بس كان بجح معنا صراحة
حست لمى إن فدوه متضايقة كثير فحبت تخفف عنها وهي تقول : يا بنت الحلال........آنت لا تلومينه يعني قتل "أخوه" وقعد في سجن الين إفادة فارس وفجاه يلاقي الدنيا تغيرت يعني أكيد نفسيته كانت زفت في ذاك الوقت
زفرت باستياء وهي تقول : خليها على ربك بس ..... الله يصبرنا ويهديه
لمى : ترى ذا أهم شئ انك تدعين له وتصبرين نفسك
قامت كأنها مفزوزه وهي تصيح : إلا ما قلت لك !!
لمى : بسممم الله ...الله يفجع إبليسك ...وش !!
ابتسمت وهي تقول بحلاميه : جاء فارس أحلامي
لمى : فارس أحلامك !!!!........لا يكون حبيتي
فدوه : لا ما حبيت بس جاء الولد الي كل بنت تتمناه
لمى : مين !!! .....وين قابلتيه !!!
فدوه : "البودي قارد" الجديد إماراتي اسمه فزاع ...........وش أقول لك عضلاته مره كبير ومره مره جميييل
لمى : أما عاد !!
فدوه : والله هو اليوم وصلني المدرسة كمان .....فــــله ....هههههههه
لمى : اليوم وصليني معك تكفــــين ...تكفـــين
فدوه : أمممم ......بس بشرط
لمى : لا والله ....أقول وديني وأنت منطمه ....يمدحونك ساكتة
فدوه: ترى الشرط مو بصعب أبدا.......بس حلي لي واجباتي
لمى : أي مممره مو صعب بس الواجبات أقول اذلفي.....خليني أحل واجباتي بعدين يصير خير
قطع عليهم سوالفهم دخول أبلة الرياضيات وتأفف الجميع من هاذي الحصة المملة عند الكثير من الطلبة
.................................................. .................................
وصل للشركة منذ ساعة وربع تقريبا وهو الآن في انتظار
والده الذي غاب عن الشركة 18 سنه متواصلة .
أما أباه وقفت سيارته الذي كان يسوقها السائق الخاص
أمام باب الشركة وفتح له باب السيارة أحد حراسه
تقدم بخطواته المعتادة الواثقة لداخل الشركة
البعض عرفه والأغلبية لم يعرفوه
فكثيرا ممن كانوا يعملون معه قد تقاعدوا وتقدموا في السن
وصل إلى "المصعد" ودخل وقد طلب الرقم 10 أي الدور العاشر حيث يكون هناك مكتبه
وصل المصعد للدور العاشر وخرج منه بتلك الخطوات المألوفة
حتى وصل إلى باب مكتبه ,ولأنه مكتبه لم يفكر بدق الباب بل فتحه مباشره و وجد "ريان" ابنه الأكبر جالس على الكرسي ويقرأ بعض الأوراق بانسجام تام
شعر ريان بأن أحدهم في المكتب فرفع رأسه ليعرف من الموجود وجده أباه فكان أمراً بديهيا أن يقف وهو يرحب بأباه: مرحبا يبه .........تفضل تفضل
تقدم بخطواته أكثر حتى وصل للمكتب وسحب الكرسي ليجلس عليه وهو يسأل: إيــه ....وكيف الشغل !!
ريان: كل شئ تمام .....لا تخاف يبه الشركة ما صار لها شئ بعد ما رحت
أبو ريان : وذي الأوراق ...أوراق أيش!!!
ريان : أي يبه ...بغيت أسألك عنها هاذي شركه من اليابان ...تبي توقع معنا عشان التسويق
انسجما مع بعضهم وهم يديرون الشركة سوا
ويخططون للاجتماعات الشركة سوا
.................................................. .................................
دخلت المكان المتفق عليه من قبله كان راقي نوعاً ما تقدم إليها "النادل" وهو يرحب بها ويشير لأحد الطاولات لتجلس عليها
سفهته عمدا وهي تخرج الجوال من جيب بنطلونها وتدق عليه
بدون أي مقدمات سألته : في أي طاوله أنت !؟!؟!
....: طيب ما في سلام ولا كلام على طول كذا تسألين ؟؟؟
سألته مره أخرى : في أي طاوله أنت ؟؟ بسرعة ما ني بفاضيه
....:رقمها 105
سكرت الخط في وجهه وتوجهت للطاولة المطلوبة وهي لابسه عابئتها بإهمال تام ونص الأزارير مفتوحة والجينز الأزرق باين والطرحه مرميــه على كتفيــها بإهمــال
لقته في منطقه العائلات ومغطية بالكامل دخلت وجلست قدامه وهي تناظره بنظراتها القوية
....: خير!!تطالعين كذا عدلي نظراتك.....تبين تطلبين شئ ...عصير كوفي شيشة ؟؟
لمياء: لا ما أبي شئ
....: مره مره .....ولا شئ عصير ...مويه على الأقل!!!
لمياء: باسل ....ترى ما ني بفاضيه لك كم حسابك بس ؟؟؟
باسل: شوفي آنت عارفه إنك تطلبين مني دخان شوي صعب ألاقيه ولا؟؟
لمياء : يعني !!!
باسل: الباكيت بميتين
لمياء: أنا أخذت عشره ..... ""طلعت الفلوس من شنطتها ورمتها على الطاولة"" ست ميه وما بزيد
فتح فمه بعارض
بس بسرعة فائقة قدرت تسحب نفسها وتطلع من المقهى
بكبره وهو معصب ويتوعد فيها وفي عنادها
.................................................. .................................
صحت من نومها على صياحه من الصالة تأففت فاستغفرت على طول تذكرت أنه أبوها مهما صار ومهما يكو ن نفضت عن نفسها فراشها الرديء وقامت من على طراحتها الحمراء المتهالكة دخلت الحمام "أكرمكم الله" وغسلت وجهها وفرشت أسنانها وخرجت لعند أبوها : سم يبه ....وش بغيت !!
ضرب العصا على الأرض وهو يصيح عليها : الله يسم بدنك إن شاء الله .....قومي سوي لي فطور أبي أفك ريقي ...ما غير أصايح عليك يال(×××)
لفت جسمها عنه وهي تقول : حــاضر يبه
دخلت المطبخ الصغير و فتحت الثلاجة لقت ما فيها غير بيضتين وجبنه بيضاء
سوت بيض مقلي وحطت الجبن في صحن وحطت خبز معها وسوت كوب شاي شالتها وحطتها قدام أبوها وجلست جنبه.
مد يده وبدا يأكل بعدها تذكر وضحك بصوت عالي وهو يخبرها : أي يا بنتي أمس كنت ألعب مع واحد من أعز أصحابي أنسجن 18 سنه والحين رد لنا ولمى كنا نلعب بلوت وكذا قال لي والله ثم والله والي رفع سبع سموات إنك إذا فزت علي لأزوج ولدي لبنتك
حطت يدها على فمها وهي تحاول تستوعب شوي بلعت ريقها وسألته بخوف : و.....و.....وفـ.........ز...ت ؟!؟!؟
ضحك بقوه وهو يمسك "بيالة" الشاي وهو يشرب بعدها يقول : أكيد أكيد فزت وش تبين يعني !!.....هذي فرصه ما تتوفت ما تتوفت بالمره يا "وعد"
قامت من على الأرض والدموع مغرقه وجهها وتشاهق وليش تشاهق !!!أبوها يلعب فيها صارت أوراق الباصره تساويها كيف ما تبكي كيف ما تشهق من بكاها : يـ.....به .....لـ.....يش ...لـ...يش يـ..به أنـــا بنتــك يبـــه...كـ....يف تلعب بــــي كـ.....يف !!!!! آآآآه يبه إنت ضيعت مستقبلي لـ...يش كذا ليـــــش !! إرحمـ.....ني تــ..راني بنـــتك والله بـ...نـ...ـتـ....ك
صارخ في وجهها وهو يتذمر : خيــــر إن شاء الله تبكين عاد مو من زينك !!! .....ذولا البنات يتراكضن عليه وأنت تبكي عشاني زوجتك إياه صدق إنك (×××) (×××) دلخــه تراه ملياردير فلووووس عنده فلووووس
انخفض صوتها مع شهقات متتالية وهي تخبره : أنا ما بي الفـ.......لوس ......مـ....ا أبــ....يها
عصب منها وصرخ عليها : أقول إذلفي عني إذلفي بس يال(×××) صدق إنك قليلة أدب وما تعرفين مصلحتك
راحت تركض لغرفتها وهي تضم مخدتها وتشهق ببكائهاتتمنــى وجود أمهــا تتمنــى حضور أختــها تتمنــى مواساة ولو كــانت صغيــر
.................................................. .................................


عبد العزيز: لا تعتبرينه قلت أدب أنا أدور مصلحتك لو بقيتي بنقابك بيسجوننك ويبذلونك...... فكي النقاب وخلي الطرحة على شعرك
....: لا تستهبل أنت !!!......ما ني بفاكته لو مهما يصر....لو أيش ما بفكه
انتبه لوجود تفتيش قدامه عليها عليها وهو يحذرها : كييفك .....بس قد أعذر من أنذر....وأنا أنذرتك وشوفي التفتيش قدامنا لو شافوك متغطية بيسوون لك مشكله كبيره عاد آنت وكيفك
....: خايــفه
عبد العزيز: إذا إنك تدورين مصلحتك فكي النقاب
....: طيب بأفكه ....بس أنت لا تطالع
كتم ضحكته وهو يقول : طيب ....حاضر عمتي ما بطالع
لفت وجهها وهي تفكه لفت وجهها لقدام وهي تحاول تقوي نفسها وتبعد عنها التوتر
كان فضول منه هو إنه يشوفها حرك بؤبؤه ليحاول سرق بعض من ملامحها
لكنها هاجمتها : ولـــــد هيييييه خير إن شاء الله !!!
تظاهر بالبرائه :يييييوه فكيتيه ما جاء على بالي
لفت وجهها عنه وهي تحاول إخفاء خجلها بصوتها العالي : صدق إنك قليـــل أدب
عبد العزيز: ارحميني يا المحترمة
لفت وجهها عليه بسرعة وهي تأشر على نفسها : أنــا مو محترمه !!!!
لف وجهها عليها وطبعا ما شال عينه عليها مرت لحظات صمت وهم يطالعون في بعض وكانت تلك الثواني البسيطة بالنسبة لهم دهر كامل
تداركت نفسها ولفت وجهها عنه
استحى على وجهه هو الثاني واستغفر ربه وهو يسألها : وين ساكنه ؟!؟!
جاوبته باختصار: في الحي الي وراء الجامعة مباشره
هز رأسه وكمل طريقه للحي الي هي ساكنه فيه نزلت بسرعة ودخلت شقتها بدون شكر ولا شئ
وهو رجع لشقه في العمارة الفاخرة في أحدى أحيــاء نيويورك
.................................................. .................................


دخلت شقتها إلي في "نيويورك" هي الوحيدة التي تقطنها ما حبت تختلط مع الناس عشان ما تتحرج منهم ولا يعرفون عنها شئ كان حلمها وهي صغيرة تكون دكتورة تساعد الناس وتخلي أمل الحياة ينشئ من جديد ما تتمنى أبدا لأي بنت إنها تجرب حياتها بدون "أم" فأمها تركتها وهي صغيره بسبب سرطان في الرحم وكان عائقها الأكبر نحو حلمها هو أباها فاضطرت الخروج من بلادها لكي لا يوقفها ولكي تحقق حلمها ثم ترجع إلى هناك .
اشتاقت كثيرا لأختها الكبرى"وعد" فهي أمها الثانية
حملت هاتفها واتصل عليها
وهي تنتظر ردها بكل لهفه وشوق
انتظرت .....رنه......رنتين.....ثلاث......حتى وصلت الرابعة
وأخيرا ها هي ترد عليها
....: آلووووو
وعد وهي تحاول إخفاء صوت بكائها : السلام عليكم
....: وعليكم السلام كيفــك وعوده حياتي اشتقت لك وربــي
وعد : الحمد لله تمام آنت كيفك وأخبارك طمنيني عنك وكيف الدراسة معك ؟!؟
...: الحمد لله يا ربي كل شئ تمام تخصصت طب أطفال ومره مبسوطة بس طبعاً ممنوع الغطا فبس تحجبت وكل شئ زين آنت كيفك وكيف أبوي معك فقدني وسأل عني !؟!
وعد: والله يا "ليان" ما غير يسألني عنك ومره فاقدك وقلقان عليك
ليان: امحق ......أتحدى إذا كان فاقدني بس يبي يشوفني ويكسر رأسي ......وخاصة بعد ما تحدينا بعض بالكلام .......أتوقع إذا رجعت بشوف الويل بس ما علي منه......... أهم شئ إنه ما ضربك ؟!؟!
وعد: لا... لا حبيبتي ما ضربني ولا شئ كيف الأجواء في أمرييكا ؟!؟!
ليان: البرد موووووت .......يحليل برد الرياض بس يا روحي هو
وعد: ههههههههههههه .......إحنا عندنا صيف باقي ما جاء الشتى
ليان: بغيت بس أتصل عليك وأعرف أخبارك تعرفين ما عندي رصيد ولا كان ودي أطول معك
وعد: لا لا عادي حياتي يلا معليه وشدي حيلك ولا تنسين صلاتك أوك
ليان: أوك ....يلا باي
وعد: باااي
قفلت الخط من أختها الصغرى إلي كانت تصبرها على بطش أبوها والحين خلتها وحيده مع هذا الرجل الجشع بدا يلعب في حياة بنته بأوراق بلوت سخيفة وليس لها أي قيمه
""وها هي حكاية "وعد" وأختها تبتدئ مع بطش أباهم ""
.................................................. ............................


انتهى من عمله الأساسي وبدا له إن لديه وقت فراغ فقرر أن يبحث عن ملفات الولدين التوأم .
ذهب إلى "الأرشيف" وبدا يبحث عن ملفات اليتامى الذين كفلوا قبل 17-16 سنه تقريبا
وجد ملف توأم ولكن ....توأم بنات فتح الملف ليتصفحه
وكانت الصدمة الكبيرة هنــا !!!
""اسم التوأم :ميساء __لمياء !!!!!""
""والكافل : حصة علي!!!""

رجع وقرأهــا مرة أخـــرى ..!!!!
وكــانت نفس المحتويات !!!!
نفس فصيــلة الدم !!!!!
ونفس أسم أمــه زوجة عمه !!!!
ونفس أسمــاء بنــات عمــه !!!!
وش القصـــه !!!!!

ميساء ولمياء ليسوا بأخوات ريان وعبد العزيز وليسوا ببنات"محمد القيصر" هل يعلم عمه بهذا الأمر؟!؟!
لكن!!
تاريخ الكفالة كان بعد سنه من دخول عمه السجن !!!!
يا ترى ما هو السر وراء تلك الكفالة التي تمت بسرية تامة !!!!!
أمســك رأســه بقوه وهو يتراجع للخلف قليــلاً ...,,
لم ولــن يصدق ما قرأه !!!!
مـــا هـذا الهراااء !!!
بدا يقنع نفسه وهو يقوول "لا أكــــيد هذا تشــابه أسمــاء أكيــد أنه تشــابه أسمـــاء ....بس نفس فصيـــلة الــدم !!!........يــا ربـي وش الي قاعد يصيـــر !!!!""
.................................................. .................................

انتهت محاضرة ذلك الأستاذ السعودي الكريه
بدت الطالبــات بالخروج من المحاضره وهي تسمع تعليقاتهم :
يجنننننن----كااامل والكامل الله---- مره مره مممره جميـــــل ---لو بدال زوجته ما فكيته----هو متزوج؟؟----لا لا مستحيل يكون متزوج
قامت من على الكرسي بكل شموخ وكبرياء
وراحت لكفتيريا الجامعة طلبت لها عصير برتقال
وجلست على كرسي وبدت تشربه
لاحظت إن بنات الجامعة بدوا يتناقلون الكلام انه الجميل وانه ملك جمال وانه يشبه الممثلين والمغنين في جماله
بقا لها محاضرتين وترجع للبيت وهي وحدها طفشانة هي أبدا ما عندها صديقات والسبب تحس إن البنات يصادقونها مصلحه عشان فلوسها وعشان يتكشخون فيها قدام باقي البنات
فتجت جوالها وترددت إنها تدق عليه
في الأخير ضغطت الزر الأخضر على اسمه"عزوزي"
انتظرته يرد عليها
بس الظاهر انه نام كانت بتقفل بس فاجأها بجوابه
عبد العزيز: يا مرررحبا والله
ميساء: مرحبا فيك كيف الدب !؟!
عبد العزيز: بخير يا القرش .....خليك تقولين مره ثانيه دب جسمي يهههبل فديته بس
ميساء : أجل صرت قرش ....يلا مع السلامة
عبد العزيز: لا تقفلين أمزح معاك يا حلوه
ميساء : خلاص ما بقفل ....وش أخر الأخبار؟!!
عبد العزيز: معليها كلها تمام ....كيف أمي وأخواني كلهم
شافت البنات الي معاها يمشون رايحين للمحاضرة والظاهر إنها بدت: كلهم بخير ...... يووووووه عزوز بدت المحاضرة يلا باي بسكر
سكرت بسرعة قبل ما تسمع رده و راحت للقاعة بخطى سريعة
رفع الجوال لوجهه عشان يتأكد إنه حلم أو حقيقة سكرت في وجهه قبل ما تشوف رده!!!
ضحك بصوت عالي بعدها همس بينه وبين نفس : يا زين ذي البنت
ترك الجوال و انسدح على سريره وهو يتذكر البنت السعودية إلي قابلها اليوم
صدق إنها جميله ملامحها عربيه بحت قدر يأخذ تفاصيل وجهها لمجرد يشوفها لبضع ثواني
ملامحها ما تنسي أبدا وعن نفسه هو مستحيل ينساها
.................................................. ................................
[/b]


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 06-08-2013, 06:32 AM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


وصلت البيت ودخلت الصالة ولقت أمها جالسة فيها
سلمت بصوت خفيف.....وردت أمها السلام
جلست على أطرف كنبه ولاحظت شرود أمها
بعدها التفت لها بسرعة وهي تخاصمها: وش ذا الأسلوب إلي مع أبوك اليوم؟!؟!
طالعت لها ببرود شديد وهي ترد : خليه يحسن أسلوبه بعدها أفكر أصلح أسلوبي معه
فتحت عيونها وهي تذكرها :هذا أبوك يمه مهما صار قال تعالى""(ولا تقل لهما أوف ولا تنهرهما)"" الأوف بس يا يمه تأثمين عليها كيف عاد تعاندينه وتتلاسنين معاه ما يصير وأنا أمك حتى لو غلط يبقى ذا أبوك تاج رأسك وحبيب قلبك
لمياء: بس يمه أحس إنه مو أبوي ....... ما أحس بعاطفة الأبوة معاه .......حس إني بهيمه قدامه ......وأنا أعتبره نمله قدامي
خاصمتها بصوت عالي : لمــــياء .......وش ذا الكلام !!!...هاه!!! خليني أسمعه بس مره ثانيه ......هذا أبوك من لحمك ودمك ...... هذا أبوك مهما فعلت ومهما سويتي يبقى أبوك.....سامعه !!!!!
قامت أمها من على الكنبة وطلعت من الصالة وهي مستاءة
من بنتها العنيدة
وتدعي لها إن ربي يهديها

.................................................. .................................


خلص دوام المدرسة وبدوا يلبسون عباياتهم بحماس التفت وحده من البنات لهم وهي مستغربه : وش عندكم اليوم بتطلعون بدري ؟!؟!
فدوه: كذا صرنا شاطرين
لمى: أيوه حرام نصير شطار
البنت: لا والله مو حرام يا رب بس تستمرون في شطارتكم ذي وما تبعدون عنها يا رب
فدوه : أمييييين .....يا رب انه يسمع منك بس
لمى : يلا يا (×××) خلصت .......بسرعة اخلصي عليه متحمسة أشوفه
فدوه: طيب ......طيب ها خلصت
طلعوا الثنتين من المدرسة وركبوا السيارة "الرانج روفر" البيضاء
ركبوا وهم فرحانين و يبون بس "فزاع" فارس فدوه يلف عليهم
تنحنحت فدوه وهي تقرص لمى دليل الارتباك: فزاع !!
رد عليها بدون ما يلتفت لها : سمي !!؟؟
ضربت بيديها على خدودها وهي تطالع لمى عطتها لمى كف خفيف وهي تأشر لها كملي
فدوه بعد ما عدلت بجلستها: بغيتك بس توصل صديقتي .....هي ركبت معي اليوم "حامد" يعرف مكان بيتها
فزاع: حاضر ....حاضر
فدوه : أممم مشكور
فزاع: ولو العفو
وصل حامد لمى لعند بيتها بعدها توجهوا لقصر حكايتنا
فتحت البوابة السوداء المتخلل فيها زخارف باللون الذهبي دخلت السيارة بداخل الحديقة الخضراء الواسعة و وقفت أمام النافورة الكبيرة التي كانت أمام باب المدخل
نزلت "فدوه" من السيارة ودخلت البيت دخلت الصالة و لقت "لمياء" جالسه فيها والظاهر من شكلها إنها معصبه
سلمت .....وجلست على أطرف كنبه كانت الأقرب منها ......لفت للمياء وسألتها: ما تحسين إن أبوي اليوم أشوى ؟!؟!
ردت عليها لمياء بدون ما تلف وهي تصر على أسنانها: ال(×××) لعد تجيبين طاريه يجيب لي السوبه الله يسوب به
حطت يدها على فمها وهي تشهق : يا غبية ذا أبوك كيف تقولين عنه كذا !!!
ردت عليها بلا مبالاة وهي تحط رجل على رجل بعربجيه : إذا هو أبوك فما هو أبوي
دخل الصالة على أخر جمله قالتها وهذا إلي زاد توتره و أثار شكوكه : أيــــش !!!
ردت عليها وهي تطالع له : زي ما سمعت هو مو أبوي إلين يعدل أسلوبه معي
جلس جنب فدوه على الكنبة وهو يقول : الله يخلف على أمي ......صدق إنها مسكينة جابت وحده فغره زيك ....ليتها فغره بس الإحساس عندها معدوم مع الأسف
دخلت الثانية وهي تدافع عن توأمتها بقوه : أقول مناك بس يا سبونج بوب .....خلني أسمعك مره ثانيه تتكلم عن أختي ...ســامع !!!
رد عليها وهو متنرفز منها ومن دلعها وغرورها الزايد : لا ما ني بسامع .....والظاهر إنه كنا نستهبل صح ولا لا ؟؟....يا "لمياء" !!!
ابتسمت بعدها رد عليه عشان تقهره أكثر : لا مو صح
ضحك فدوه بصوت عالي : واااااك ......واااااااك .....واااااك وجهه طاح ...وجهه طاح ....شوف شوف خشمك هناااااا واااااك وااااك واااااااااك
رد عليها بعصبيه وهو متنرفز: أقول مناك بس ......واحترميني
وآنت يا ويلك لو مره ثانيه أسمعك تناديني سبونج بوب ....صدق قلة أدب !!!
ضحكت عليه وهي تفسر سبب تسميته : وربي انه لايق دايم إنك بريء.....وعلى نياتك بزايدة ......وصداق وهذا السبب الرئيسي
رد عليها وهو رافع حواجبه : البريء و إلي على نياته على قولتك ......طلع أبوك من السجن
سكتوا كلهم حسوا انه يمن عليهم وكأنه يقول هذا بفضلي فدوه وميساء شالوا في قلوبهم كثير أمهم آوته وعاملته زي أولادها الباقين لدرجة إنها ما خلته يتغطى عن بناتها كانت تقول له آنت أخوهم كيف أخليك تتغطى عنهم ؟!!
وهو الحين يمن عليهم لما عفا عن أبوهم !!!
طلعت ميساء من الصالة بدون ما تقول شئ ولحقتها فدوه وهي معصبه وحاطه حرتها في مشيتها
أما "لمياء" ضحكت بعدها همست : "غبي" !!!
طالع لها وهو مستغرب: خير !!!
ضحكت بعدها قالت: كيف تقول كذا !!!
شبك يدينه وهو يقول وكان باين انه ندمان : والله قلتها لا شعوريا .....هم نرفزوني وأنا قلت شئ وما حسبت حسابه
خفض صوته وهو يقول : أنا أسف
لمياء: أنا أسف هاذي .....قولها عندهم لا تقولها عندي
فارس: يعني أنت مو زعلانه !!!!
لمياء : لا مو زعلانه .....أصلا ليتك ما عفيت عنه
فارس : لا حووووول .... تريه أبوك يا شاطره
طلع من الصالة وطلع من الدرج العريض حتى وصل لغرفته بدرجات اللون الأزرق والسماوي الملائكي انسدح على سريره وهو يفكر بالملفات اليوم هي تشابه أسماء !!!
أم فعلا أمه "حصة" كفلت التوأم !!
وبينما كان سارح في تفكيره العميق
استسلمت عيناه لنوم عميق
.................................................. .................................


دخلت ميساء غرفتها ولحقتها فدوه قبل ما تسكر الباب
صاحت ميساء بقوه وهي ترمي المخدة على السرير : ال(×××) قليل الأدب ....ما يستحي على وجهه ذا ....إلي يسمعه يقول إن ماما رمته في الشارع وخلته بحاله
فدوه بعصبيه أكبر: من جد ......المشكلة إنه كنا نستهبل ونلعب ....مو جد أو تحدي بينا عشان يقول ذا الكلام ويسكتنا
ميساء: حتى لو جد يا فدوه ...حتى لو جد مفروض يستحي يقول ذا الكلام ....دام إن ماما ما قصرت معاه والفغره لمياء قعدت خليها ....خلي ذا البرود ينفعها
فدوه: يا بنت الحلال لا تضيقين نفسك بس .......خليك ما عليك منه ال(×××)
ميساء: وأنت الصادقة ما بتعب نفسي عشانه
فدوه : يلا مع السلامة بروح أنام شوي
ميساء: تصبحين على خير
فدوه : و أنت من أهل الخير
سكرت فدوه الباب وراها وغيرت ميساء ملابسها
ولبست بيجاما خفيفة تنام فيها
انسدحت على السرير وبظرف ثواني بس كانت غارقة
في نوم عميق .
.................................................. .................................


كان الانسجام واضح فيهم وهم يتبادلون الآراء والأفكار ويشاركونها سوا في شركتهم الخاصة
ميل رقبته عشان تطق وكان ذالك دليل تعبه مدد جسمه قليلا وهو يخبر ابنه : ريان ....خل الشغل شوي وخل نروح نستريح أحس إنا تعبنا نروح نأخذ استراحة كذا نص ساعة بعدها نجي نكمل
رفع ريان رأسه لأباه وهو يجيبه : حاضر يبه ....إلي أنت تشوفه
قاموا من على المكتب وجلسوا على الكنب طلبوا لهم شاهي وفطاير و وصل لمكتبهم
بدوا يأكلون بصمت وقطع عليهم صمتهم سؤال أبوه : أقول ريان ......وين أخوك "عبد العزيز" ما أشوفه !!!
ريان : طلع برا يكمل دراسته في "أمريكا"
أبو ريان: وش يدرس هناك!!!!
ريان بعد ما بلع ريقه وهو خايف من ردة فعل أبوه : تصميم أزياء
أبو ريان: تصمــيم أزيــاء !!!!......مره وحدة تصميم أزياء !!
ريان : وهو يحبه وكان طموحه فخليناه على راحته
أبو ريان: خله بكيفه ....بس لو قعد في شركة أبوه أبرك له...وأنا متأكد إنه بيجي وهو نادم
ساد الصمت مرة أخرى أرجاء الغرفة "فريان" لا يجيد ابتكار حوار إلي يسأله يجاوبه وبس
قطع الصمت أبو ريان مرة أخرى وهو يسأل : وأنت يا ريان.....ما فكرت تتزوج !!!!
فتح عيونه وهو يقول : لا والله ما فكرت
أبو ريان: أنا لقيت لك عروس .......واليوم السبت يوم الربوع نروح نخطبها ....
كرهه نفسه حتى شريكة حياته أختارها هو !!! وش ذا !!!: إن شاء الله .....هي بنت مين ؟!؟!
أبو ريان: بنت واحد من أصحابه
ريان وهو يهز رأسه: اهااا
.................................................. .................................


إلــى لقــاء قريــب في فصــل آخــر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 06-08-2013, 06:37 AM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


أســــــــــــــــــــــفه كثييييييــر كثييييييــر علــى الـــأخير إلــي حصــل
بــس وربــي إن النــت علق عللللي مدري وش عنــده ..,,’’

المهـــم الفصــل الثــاني بـين يدينــكم ..
وأقتراحاتكــم و توقعــاتكم يــا حلويين
وأكـــيد اكــيد إنتقاداتكم

بإنتظاركم بفاارغ الصبـــر

محبتكم للأبــد
مــــلامــــح خجولهـ ..,,


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 06-08-2013, 07:15 AM
صورة نيلوفر. الرمزية
نيلوفر. نيلوفر. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


السلام عليكم
اممممم الروااية تحمس واعتبريني من اليوم متاابعة لكي بس احسن لو تنزلي البارتات الاولى ورا بعض عشان نندمج بالقصة وياريت تحددي موعد تنزيل البارت
انتضرك ودي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 06-08-2013, 07:39 AM
صورة اوتار..* الرمزية
اوتار..* اوتار..* غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


سلام

البارت حمممممممممماس+جنننننننننننان

اتوقع عبد العزيز و ليان يكون بينهم شي

اما لمياء وميساء غريبه قصتهم احس فيها سر


في انتظارك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 07-08-2013, 05:55 AM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B9 رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sh3noonh "shahad" مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
اممممم الروااية تحمس واعتبريني من اليوم متاابعة لكي بس احسن لو تنزلي البارتات الاولى ورا بعض عشان نندمج بالقصة وياريت تحددي موعد تنزيل البارت
انتضرك ودي
تسلميييييين والله من ذوقك
واحححلى متابعه والله
من عييييوني
أكييد بأحدد
ومممممرحبا بك مره ثانيييه ♡♥

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 07-08-2013, 05:57 AM
صورة مــــلامــــح خجولهـ .., الرمزية
مــــلامــــح خجولهـ .., مــــلامــــح خجولهـ .., غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اوتار.·. مشاهدة المشاركة
سلام

البارت حمممممممممماس+جنننننننننننان

اتوقع عبد العزيز و ليان يكون بينهم شي

اما لمياء وميساء غريبه قصتهم احس فيها سر


في انتظارك
من ذووقك يا عسسسسل
توقعععات ولا أروووع
وحممماس يجنن
وأنا برضو بأنتظارك ♥♡

رواية وطأت أقدامك سجاد قصرنا فرحا ويا ليتك لم تطأها/بقلمي

الوسوم
رواية , وطلب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM

الساعة الآن +3: 08:01 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1