غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-08-2013, 07:52 PM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الأولى:أسمع وش أقول يا هيه ترى ما في أعند من العنيد إلى اللي يعانده


هذه روايتي الأولى و أبي تفاعل منكم ما أحلل اللي ينقل الروايه بأسمه 
لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي
البارت الأول



اعترافات الماضي


(السعوديه و تحديداً الرياض)

في شركة من شركاتة الفخمة واقف بنص مكتبه يصرخ على اللي واقف قدامه 
.......بصراخ و عصبية:شنو يعني هالكلام .
......:.ما لقيناه دورناه بكل مكان .
......:سعود انا اعتمد عليك اذا ما لقيته هنا دوره بدول الخليج كلها سامع
سعود:ممكن سؤال........:اسأل 
سعود:شتبي من واحد صراله 18 سنه متقاعد؟
.........:امانه لازم اردها منه





(الكويت)


في بيت في أحدى المناطق السكنية البسيطه

 ..........بصراخ:شممممممممممممووووووووووووخ شموخ
بصراخ:نننننننننننننننننننععععععععععععععععمممممممم.
..........بصراخ:و ثول تعالي
شموخ قامت من مكانها متنرفزه و معصبه :خير شتبين ؟
........:أقول حبيبتي تعالي أقعدي جمبي
 شموخ:دام السالفه فيها أقعدي جمبي يعني السالفه فيها خطبه ..صح؟
.......:لا ترفضين الله يخليج
شموخ : لا راح أرفض توني صغيره
دخلت عليهم .......:صح شعاع بنتي توها صغيره
 شعاع:أي صغيره الله يهداج بنت أم سالم عندها توم ولد و بنت
شموخ: و الله لو عندها جيري و بعدين هي عمرها 20 و انا 18
شعاع ألتفتت ل......:أقنعيها يا مها
مها:شقنع فيها هي تعرف مصيرها و هيا تختار حياتها
 شعاع : و الله ما منكم فايده......أقول وين الجيش أشوف ما بين ؟
مها:أي صح وينهم؟
شموخ:فهيدان عند ربعه, و برود عندها مراجعه ,أما تركي بالشاليه و أبوي من أمس و هو حابس نفسه بغرفته
 شعاع :شفيه سعد ؟
مها :ما ادري.......الله يستر
شعاع:أقول قومي درسي يالله نبي شهادة ترفع الراس
 شموخ:أووووووووووووف كلى أدرسي كلى أدرسي
شعاع :بلا تحلطم و قومي أدرسي
شموخ قامت :أنشاء الله



 نتعرف على عايله أبو تركي
سعد:حنون وطيب بالأخص على شموخ عشان سر بدين راح تعرفونه عمره 39
مها :زوجه أبو تركي عمرها 36 حنونه وطيبه شايله هم عيالها
شموخ (البطله):عنيده راسها يابس عصبيه بس مرحه و حبوبه تحب الأطفال لكن تخفي هالشي ملامحها بارزه و حلوه لونها برونزي فاتح عيونها وحدة زرقه بحريه و الثانيه ذهبيه صافيه شفايفها حمر و صغار شعرها بوي أسود فحمي تحب الرياضه و جريئه و ما يهمها أحد
بدور :عمرها 20 مرحه و حلوه شعرها كستنائي لين نص ظهرها بشرتها فاتحه شفايفها ورديات
تركي :عمره 24 ما يقعد بالبيت كله بره يشبه بدور إلى حد كبير
فهد :عمره 25 ولا كأنه فرد من العايله ماله شغل فيهم 
شعاع :أخت سعد عمرها 34 مملوحه و حلوه ارمله ما عندها عيال كانت تحب زوجها و هذا الي خلاها ما تتزوج



(السعوديه)


في قصر فخم كان قاعد بمكتة سرحان و غرقان بذكرياته
 الكلام بالفرنسي بس راح اترجمه 
...........:انت ما تفهم ؟ ابوك انسان طيب و يحبك
..........:إزابيلا ابوي ما يحبني.......لو يحبني ما يمد يده علي قدام اصغر خواني
 إزابيلا:من الحرة اللي في قلبه حبيبي......اللي سويته مو شوي
..........:شنو سويت انا..........اني تزوجت يسوي كذا
إزابيلا:حبيبي.....روح انت و بنت و ارجع لديرتك
.......:اخليج هنا لوحدج؟!
إزابيلا : عادي يا قلبي.......انت روح لديرتك و انا عندي من يساعدني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-08-2013, 08:03 PM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


تكملة البارت




قطع عليه ذكرياته صوت....... و هي تصارخ بالصاله
........: انت ما تفهم ليش تدخل المطبخ ¿
..........: و انتي ما تفهمين ليش ما تبيني ادخل المطبخ ¿ تبيني اموت من الجوع ¿¡
جا على صوتهم........ مع انه تعود على صراخهم اليومي على اتفه الأسباب
.......بعصبيه و صراخ : هنوف ..جراح.... لي متى يعني لي متى¿

هنوف : انا قايله للخبل لا يدخل للمطبخ.. شوف الصحن اللي بيده مخلص بص الجدر
بالنسبه لجراح ياكل و لا همه
هنوف بصرخه : سم.....جعله ما يحدر
جراح : سم ببطن العدو ان شاء الله
.......بصرخه : بس انتي وياه.. .ابي يوم واحد اقعد بالبيت من غير صياح
هنوف بنعومه : حبيبي هدي شوي عشان صحتك
جراح : يا زين السرج على البقر
هنوف بصرخه : انا بقره يا ثور
جراح : انا ثور يا نعجه.... انا ابي افهم انا ليش واقف هني¿.... اروح للمطبخ احسن لي
هنوف : ابوك شنو ياكل ¿ خلصت كل الجدر
جراح بهدوء : اطلبوا من المطعم.... اول مره تطلبون¿......و بعدين.....انتي اللي طابخة و لا الخدم؟
.........:انا مابي اكل... سديتوا نفسي
هنوف بدلع : حمود شفيك الطلبلك الطبيب
جراح: هيه ..شنو حمود ¿ اصغر عيالك حمود ¿ اسمه محمد
محمد رايح لغرفته و معصب : اللي يعيش معاكم عمره قصير انا ابي اطلع
جراح : اجي معاك يبه¿
محمد : اي تعال ابيك بموضوع
جراح : ان شاء الله خمس دقايق ابدل و اجي

نتعرف على عايله محمد
محمد : الابو عمره٤٩مرح بمعنى الكلمه لكن في الاوقات الاخيره صاير صارم و متشدد و كله يسرح .. وسيم وسامته تعطيه اصغر من عمره حبوب و طيب و عنه سر راح نكتشفه بعدين
هناء : زوجه محمد الاولى ام جراح توفت بحادث سياره من 6 سنين
ازبيلا : زوجه محمد الثانيه ام .بعدين تعرفون الاسم.توفت بالسرطان( يكافيكم شره ) من 18 سنه
هنوف: زوجه محمد الثالثه مملوحه شايفه نفسها تحب تهتم بنفسها اكثر من محمد ما تحب الاطفال حامل بالشهر الثامن تحب تعاند جراح و ما تحب تشوفه مستانس عمرها 31 متزوجه محمد من سنتين
جراح : الولد الوحيد لمحمد عمره 19 يحب يعاند يسمونه ابو المقالب يحب المرح و الاكل معظل و جسمه حلو يشبه ابوه

محمد عنده بنت بعدين تعرفونها

نروح عند........ اللي كان قاعد يتحلطم من اخته : اففففف شنو هذا.. يا ربي هالبنت ما تفهم اففففف منها
دخل عليه...... : هي انت يالخكري
........ وقف و تخصر : نعم
........: حبيبتي ابوي يبيك تحت
.......: لا تقول حبيبتي.. انا مو بنت
........حمق : انت خليت شي للبنات¿ ....خلود من خشونتها قمت اناديها خالد.... قال بنات قال
دخلت عليهم خلود : خير شنو فيه
.....: هلا خالد
خلود : هلا و الله هلا هلا
........: خالد شوف هالخكري
خلود : انت متى تصير رجال
......: لما انتي تصيرين بنت
خلود لفت على ......: اقول رائد خلنا نروح تحت نشغل السامري و نستنزل
رائد : و الله فكره احسن من مقابل هالخكري ......و بعدين انت قوم ابوي يبيك بالمكتب
.........: يالله برى عن غرفتي لوثتوها
رائد : اطلع منها يا حمد.. اطلع منها لا اتوطا ببطنك
حمد خاف من رائد فسكت نزل لمكتب ابوه
خالد : ادخل يا ولدي
حمد : هلا يبه
خالد : اقعد جمبي
خالد كان قاعد على الجلسه الكبيره قعد حمد جمبه
خالد : ليش طولت ¿ صارلي نص ساعه و انا قلت لرائد يناديك ¿
حمد: لا ماكو شي...... بس كان عندي هو و خلود
خالد : ظايقوك ¿
حمد : عادي تعودت
خالد : حمد ليش ما ترجع لحمد القديم ¿ اللي الكل يحبه.(تنهد) انا اشتقت لحمد القديم حيل..... اشتقتله بمعنى الكلمه
حمد سكت لانه بالفعل ندمان على اللي سواه بس لو يقدر يرجع للماضي و يغير اللي صار كان غيره من زمان
خالد : انا ما ناديتك عشان اضايقك.... انا ناديتك عشان اعرض عليك عرض
حمد : شنو ¿
خالد: الصراحه انا ابي ازوجك
حمد مصدوم : شنو ¿
خالد : ابي ازوجك
حمد : لحظه يبه ركز معاي.. انت تبي تزوجني ¿
خالد : اي
حمد : يعني انا مو رائد ¿
خالد : اي انت
حمد قام من مكانه يبي يطلع : اروح انتحر احسن لي
خالد بحده ملحوضه : حمد اقعد يالله
حمد خاف من حده ابوه و رد قعد مكانه
خالد بحزم : ما راح اخلي ماضيك يهدم مستقبل حياتك سامع
حمد : يبه حالتي ما تسمح اني اتزوج
خالد : اسمع البنت اللي اخترتها غصب تاخذها فاهم
حمد : يبه انت توديني للموت بيدك
خالد : قصدك ارجعك للحياه بيدي
حمد : كيفك سو اللي تبيه
خالد :منتى باكر ترجع للشركة و لشغلك
حمد : أن شاء الله من باكر راح اداوم
خالد :الحين روح ارتاح و تعرف أن كل هذا لمصلحتك
حمد : ادري يبه..... ادري
حمد طلع من مكتب أبوه و هو متظايق و مهموم ما يدري كيف يتعامل مع زوجته و من هي و من بنته كان محتار سؤال ورا سؤال براسه صعد لغرفته و نام

نتعرف على عايله خالد
خالد : الأبو عمره ٤٤ طيب بس شديد و حبوب فيه لمحه من محمد

رائد : عمره ٢٣ حبوب لكن عصبي شوي فله و مرح جسمه حلو و رياضية يحب النوم يداوم بشركة جده

حمد (البطل) : كان مرح و يجب الشغل و المقالب كان يختلط مع الناس و يحب ربعه بس صار شي قلب حياته كلها بعدين تعرفونه وسيم لأبعد حد جسمه رياضي حنطاوي عيونه عسلي فاتح شعره أسود بأشقر عمره ٢٠

خلود : عربجيه لكن مرحه و طيبة مقالب و خفه دم حلوه تشبه حمد عمرها ١٨

نروح لليوم قاعد مع بنته اللي تتأفف تبيني تروح لبيتها
......... : قبل ما كان في كل هالخير اللي تشوفينه اشتغلت و تعبت و هذه النتايج... نتايج تعبي و شقاي
...... بنفاذ صبر :يبه خلص
حمدان :أشفيك و انا ابوك؟
...... : ابي أروح لبيتي
حمدان :هذا الزمن قمتي تملين من قعدتي
....... :يبه حبيبي انا تعبانه و لازم ارد لبيتي
حمدان تنهد : وينك يا حمد كنت مالي الدنيا علي
....... : أشتقتله ؟
حمدان : أكثر من ما تترقعين
........ : أن شاء الله يرجع لحمد اللي نعرفه و نحبه
أدخلت عليهم........ و اقعدت جم حمدان :شكنتوا تتكلمون عنه؟
حمدان : عن حمد
.......... : ادعوا له أن الله يزول اللي فيه
حمدان و.......... :آمين يارب العالمين
حمدان :مروه يالله روحي بيتك
مروه قامت من مكانها و باست راس ابوها و امها :يالله مع السلامة
ساره و حمدان :مع السلامة

نتعرف عليهم
حمدان : الأب الأكبر عمره ٨٣ مرحبا و حبوب و كلمته تمشي على الكل ( ابو محمد و خالد و مروه)
ساره : زوجته عمرها ٨١ طيبه و حبوبه تحب عيالها و أحفادها
مروه :عمرها ٤٠ مملوحه و حلوه تشبه أبوها أرملة عندها ولد
أسمه راكان عمره ٢٢ مملوح بس عصبي جسمه رياضي ابيض و حلو
و عندها بنت اسمها ملاك عمرها ١٩ جميله و حبوبه فيها لقافه.


نروح عند........
...... :فزاع ليه ما تروح الشركه؟
فزاع :يبه كنت تعبان
سند:أسبوع تعبان
فزاع :الصراحه انا أشتقت لحمد يبه مكانه واسع
سند : أصبر يبه الصبر زين
فزاع :إِنَّا مع الصابرين
سند:روح ارتاح عشان باكر تداوم ترى الملفات تارسه مكتبك
فزاع : شكل جدي يبي يكسر ظهري
سند : يالله قوم
فزاع : أن شاء الله
طلع فزاع من مكتب أبوه و صعد لغرفته و نام

نتعرف على عايله سند
سند :٣٨ سنة مطلق من ثمن سنين مرح و يحب الشغل خدوم و يحب اخوانه
فزاع: ٢١ مملوح يحب أبوه جسمه رياضي يشبه حمد كل اللى يشوفهم يقول توم

نروح عند جراح و محمد في أحد المطاعم في مجمع الفيصلية
قعد محمد على طاولة و قدامه ولده
محمد :شتبي تأكل؟
جراح : مع اني كليت بس ابي ستيك لحم
محمد ضحك على هبال ولده و طلب له الاكل و جا الطلب و جراح قعد ياكل لين خلص الصحن كله اما محمد ما طلب و لا اكل أي شي جراح لاحظ نظرات ابوه السارحه : يبه
محمد :هلا يبه
جراح :شفيك؟
محمد : جراح القلب فيه سر كاتمه من 18 سنه
جراح :يبه لا تتكلم بالالغاز لأني فاشل فيها
محمد :انا لما ولدتك امك بسنه سافرت لفرنسا و تعرفت على وحده و حبيتها و تزوجتها و حملت و جابت بنت "تنهد و أخذ نفس طويل و كمل كلامه" درى ابوي بالموضوع ما ادري كيف درى فيه بس لما درى قالي يا اني أطلقها أو يتبرى مني بس اكتشفت أن زوجتي فيها سرطان( كمل و هو مخنوق من العبره ) وصتني على بنتي و توفت خفت من ابوي على بنتي و ما عرفت وين اوديها بنت توها ما طلعت من النفاس احترت و رديت للسعوديه و بصدفه كان عندنا موظف يبي يستقيل لأنه مريض السكري و القلب فخليت بنتي امانه عنده لين تهدي الاوظاع و بعدها بشهرين رحت لبيته ابي أخذ بنتي منه بس قالي أن بنتي ماتت( تكلم و هو يرجف )انا ما صدقت و قلتله ابي الدليل و خذاني لدكتور الأطفال اللي بالمستشفى و قالي أن كانت حرارتها مرتفعه حيل و ما قدروا يسيطرون عليها ذاك اليوم بكيت بحرقه قلب لين الحين أتذكر دموعي ما نمت لمده شهر ارجف من الخوف و ألوم نفسي لاني تركتها( تنهد تنهيده طويله) قبل ثلاث شهور اتصل علي الدكتور اللي أخذني له الموظف و قال إن بنتي ما ماتت و ان اللي ماتت بنته مو بنتي و قال إنه برى ذمته و طلب مني احلله لأنه يبي يسافر علشان يعاج من داء الكبدي #يبعده عنكم#و انا حللته و من ذاك اليوم و انا ادور عليه بس ما لقيته و اليوم الصبح اتصل علي الدكتور و قال إنه اتصل بالموظف و قاله انه قالي عن كل شي و عطاني العنوان و انا ابيك تروح تجيبها
جراح في حاله صدمة من اللي سمعه
محمد : ها شقلت؟
جراح :انت تكلمني
محمد:جراح شفيك؟
جراح :انت قلت قصه من الخيال
محمد باسى :جراح انا فيني القلب و ماني عارف اذا أعيش و اشوفها ولا لا
جراح :الله يعطيك طوله العمر
محمد : اذا تبي رضاي روح جيبها
جراح : جهز الطياره و اشحنوا سيارتي و عطني العنوان
محمد من الفرحه ضم ولده أصدره حيل لين حس انه دخل بظلوعه قاموا و ردوا البيت و ناموا

الكل نام و هو عارف أن باكر راح يبتدي مغامرة هم أبطالها و الزمن هو التحدي فيها



من الساعة الثالثة فجراً @ يعني مثقفه عربي @
شموخ قامت عالصلاه و صلت و خذتلها دش سريع و خذت كتابها( على فكرة شموخ الجامعة ثالث سنه إدارة أعمال )و ظلت تدرس لين الساعة خمس و بعدها راحت جهزت الفطور لأهلها بأقل من نص ساعه و جهزت نفسها و ردت لكتابها تراجع



أما جراح من صلاه الفجر و هو بالطياره الخاصه( ابوه مستعجل على رده بنته و عطاه إعفاء من الشغل لمده أسبوعين )اشحنوا السياره بأسرع ما يمكن و محمد عطاه العنوان و ركبه الطياره و باقي ساعه و نص على ما يوصل



حمد اللي ما طب الشركه و لا شاف وجه جده من ست شهور رد لها و هو مجبور على هالشي لكن هو يعرف أن هذا لمصلحته............... رد لمكتبه و لكرسيه و لملفاته وقف على باب المكتب و هو يتذكر قعدته بالمكتب يتذكر صوت ضحكاته يتذكر شكل ابتساماته تمنى يرجع له كل اللي راح تذكر شلون يلعب بغراض جده كان كبير بالعمر لكن من داخله طفل يحب يتعبث و يسوي المشاكل فاق من ذكرياته على صوت يحبه
...........بتعجب :حمد!؟
حمد :ما توقعت تشوفني؟
................ :لا بس تفاجأت.. وينك ليش ما اشوفك؟
حمد قعد على كرسيه ورى مكتبة :تفضل بو غازي
بو غازي قعد للكرسي المقابل للمكتب :فقتك يا حمد
حمد ابتسم :حاضر يبه لك مني كل يوم اداوم
بو غازي قام من الكرسي و توجه للباب :رايح اجيبلك أحلى قهوه تركيه اللي انت تحبها
حمد ابتسم
بو غازي طلع من مكتب حمد



الساعة 9:00
وصلت طياره جراح للكويت .. نزل من الطياره و البدقردات وراه راح ركب سيارته و توجه للعنوان اللي عطاه ابوه
وصل للعنوان دق الباب و هو مستغرب من المكان مع انه أكثر من خمس مرات زاير الكويت بس عمره ما دخل للمناطق هذي
تركي فتح الباب
تركي : نعم اخوي
جراح :هذا بيت سعد؟
تركي :ايه... من أقوله؟
جراح :ما ابيك تقوله.... فيه امانه و لازم آخذها.... ابي اشوفه
تركي :تفضل اخوي
دخله تركي البيت و قعده بالدوانيه و راح ينادي ابوه
جا سعد اول ما شاف جراح انصدم و على باله محمد.. دخل سعد الدوانيه و هو يتنافض
جراح اول ما شاف سعد وقف : سعد معاك جراح محمد حمدان ال..........
سعد :هلا يبه.... آمر
جراح :وصاني ابوي اني اجي و استلم الأمانه
سعد :انا ما عندي أي امانات من ابوك
جراح : قالي القصه و الدكتور اعترف و هو اللي جاب العنوان و ترى في شي اسمه تحليل dna يثبت النسب
سعد : شنو تبون؟ ترى ما عندنا فلوس
جراح :ما نبي فلوس... نبي البنت
سعد:تبونها..... خذوها صارت حمل ثقيل على قلبي
جراح : وينها؟
سعد :بالجامعة
جراح : متى ترد؟
سعد :بعد شوي توصل
جراح قعد على الكنب : انطرها
تركي : اي بنت؟
سعد : شموخ
جراح:زين ما غيرت اسمها
سعد : شموخ مو بنتي
......... :شنو؟!
الكل التفت لمصدر الصوت
سعد:شموخ؟!
شموخ من الصدمة طاحت غشيانه الكل ركض لها
جراح شالها بسرعه و حطاها بالسيارة و على أقرب مستشفى
دخلها و نادى الدكتور و دخلها العياده
جراح ظل بره ينتظر الدكتور
طلع الدكتور جراح ركظ له
جراح :ها دكتور شفيها؟
الدكتور :تعال معاي للمكتب لأن حالتها يبيلها شرح
راحوا للمكتب و جلسوا
الدكتور : راح افهمك كل شي حبه حبه
جراح:دكتور ترى خوفتني...... شفيها أختي؟
الدكتور : انهيار عصبي
جراح بصرخه :شنو؟!
الدكتور :هذا و انا قلتلك انهيار عصبي صرخت عيل لو تعرف الباقي شتسوي؟
جراح :دكتور تكلم لا تنرفزني
الدكتور :أبيك متماسك يا.........
جراح :جراح
الدكتور :جراح
جراح :تكلم انا اسمعك
الدكتور : الصدمة كانت قويه حيل مما أدى إلى الإغماء و هذا الشي سبب ارتجار في المخ من قوه الضربة و حنى شاكين انها تكون فقدت جزء من الذاكرة
جراح :راح تتأكدون
الدكتور : راح نسويلها شويه فحوصات لأجل نتكد من هالشي

دخلوا شموخ للفحوصات

نروح عند حمد كان قاعد يشوف الملفات و المناقصات اللي صارت بغيابه دخل شخص يحبه و فاقده من فتره
حمدان و هو مو مصدق :حمد ؟!
حمد :هلا جدي
حمدان :يعني رجعت للشركه
حمد :تقدر تقول اي ..........ادخل ليش واقف عند الباب
دخل حمدان و قعد على الكرسي اللي قدام المكتب
حمدان :حمد ليش وجهك ازرق كذا
حمد :ولا شي
حمدان :شتسوي ؟
حمد:اراجع اوراق المناقصات
حمدان :ليش.... انت مو واثق ؟
حمد :واثق .....بس لازم اراجعهم
حمدان :اخليك بشغلك
قام من الكرسي و طلع من المكتب و خلى حمد مندمج مع الملفات.

نرجع عند جراح اللي ينطر الدكتور
طلع الدكتور من مكتبه و راحله جراح
جراح : ها دكتور طمني
الدكتور : اقولك ان اختك بخير بس...........
جراح : بس شنو.........
الدكتور :هي في حاله صدمه ارجوا انكم ما تضغطون عليها و لا تغصبونا على شي ما تبيه
جراح :اقدر اطلعها الحين ؟
الدكتور:ليش العجله؟
جراح. :مضطر لاننا نبي نسافر عند ابوي باسرع وقت.
سمعوا صوت من وراهم :ما راح اسمحلك تاخذ اختي
جراح : اختي و باخذها
تركي :مو اختك فاهم هاللعبه ما تمشي علي
جراح :اسال ابوك و هو يقولك
تركي : ماني ساءل احد سامع
جراح :بكيفك بس هذي اختي انا و راح اخذهاغصب طيب سامع....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-08-2013, 08:08 PM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


سعد:بس انت وياه ...شموخ تعبانه و انتوا تتهاوشون
جراح:انت اخر واحد يتكلم..... اللحين نسوي تحليل dna
سعد :ماله داعي كلنا نعرف انها اختك
تركي :لا انا ما اعرف
جراح :اسمع ان طلعت اختي لا عيني تشوفك ....سامع¿
تركي :نشوف


نهاية البارت الاول

اعترافات الماضي

انتصرو البارت الثاني

غضب مكتوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 05-08-2013, 08:21 PM
صورة s5s5 الرمزية
s5s5 s5s5 غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. مساء الجوري ..

ي هلا فيك بعالم الروايات موفقه بروايتك و ان شاء الله تتوصلين للقامه ..

كبدايه فكرتك غامضه نوعا ما .. غريبه يمكن ما قيد مرت عليا .. لكن السوال ايش اسم روايتك .. " انتي كاتبه العنوان " لعن ابو الدنيا الا تذلكم و انا موجوده "
فيها لعن و هدا الشي غلط و ربنا ما يرضى بالعلن ..
نرجع للروايه .. في البدايه لحظة انك معتمده على الحوار دون الوصف لكن في النهايه تحسنتن شوتين و حطتي وصف لكن بسيط و اتمنى انك تكثفين وصف سردي بيكون افضل ..

الشخصيات حبيت اعلق على موضوع شموخ ..
في وصفك لها اكان طبيعي ببشرها بروزنيه و مواضح ان جملها شرقي حلو ..
لكن الي استغربت من عيونها " عيونها وحدة زرقه بحريه و الثانيه ذهبيه صافيه " !!!!!!!!!!!!
انا عارفه ان في ناس العين لون و العين التانيه لون تاني ..
لكن من ازرق الا عسلي .. انا اقولك غيري والافضل تحطين لون عسلي لان البنت كوتيه و جملها شرقي ..
يمكن بتقولين لا بحط لون العين ازرق بس ترى نحن في الخليخ مافي ناس عيونها زرقاء الا من رحم ربي و كم شخص .. بعدين ترى الجمال الشرقي حلو و لها مكانه في لعالم بمعنى ان في مملثلة اجانب يسون عمليات تججميل بس بيكون زينا نفس الجمال الشرقي ..
انصحك بالتغيري بيكون افضل ..

موفقه مرا تانيه و ان شاء الله تشوفين تفعال ..


تحياتي .. $


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-08-2013, 01:07 AM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


البارت الثاني

غضب مكتوم



حمد يفكر بشي ما لق جوابه عند ابوه(مني هي¿ و من تكون¿ ومن بنته¿ انا ليش اشغل بالي بس راح تصير زوجتي آه يا يبه لو تقولي مني هي كان انا بخير)
كانت علامات السرحان باينة على وجه حمد و حمدان واقف عند الباب يراقبه بكل حركة

حمدان:حمد
حمد: هلا يبه
حمدان:هلا فيك
حمد:آمر
حمدان:قالك ابوك عن السالفة
حمد : اي سالفة
حمدان:سالفة زواجك
حمد :اي قالي
حمدان :وش رايك بالموضوع
حمد بهدوئه المعتاد:اتزوج وحده ما اعرفها و لا احبها و شيء ثاني حالتي ما تسمحلي بالزواج يعني تقدر تقول حياتي جحيم في جحيم (ابتسم ابتسامة يئس)ليش واقف اتفضل
حمدان قعد على الكرسي اللي قدام مكتب حمد:دام فضلك (تنهد و وجه نظره لحمد)حمد اللي صار معاك كان بلاء و ان الله اذا احب قوم ابتلاه.
حمد :و نعم بالله
حمدان:تفائل خير
حمد:تعرفها¿
حمدان:اي
حمد:منو هي¿
حمدان :راح تعرفها
حمد بيئس:ليش ولا واحد منكم يقولي عنها كل شي¿هي فيها شي¿
حمدان:لا مافيها شي بس كل شي بوقته حلو
حمد:الساعة كم¿
حمدان:الساعة بيدك و تقول الساعة كم¿
حمد:اووه نسيت اصﻻ....... الساعة 11.30
حمدان و هو قايم من الكرسي :اجل اروح اقضي مشاويري بعدها ارد البيت..........دربالك و انت تسوق.....لا تسرع
حمد:ان شاء الله.........مع السلامة
حمدان :مع السلامة(طلع من مكتب حمد)
مرت نص ساعة و هو مو عارف يركز بشغله مسك تلفونه و طلب رقم ............
طوووووووط. طوووووووط:الو
حمد:لما ارد البيت القى اكلي جاهز
.....:استاز حمد........ استاز حمدان كان هون من شوي خبرني بس تتصل فيني متل عادتك اني أؤلك انو هو بدياك بالمزرعة الرئيسية بعد ساعة من هلأ
حمد:ما قالچ شنو يبي مني
.....:لا استاز بس آل انو بدياك كتير ضروري
حمد:زين اتصلي على روز و خليها تزهب اكلي
......:حاضر استاز
سكرت السماعة و توجهت لطاولة الطعام قطع عليها صوت خالد
خالد بنبرة حادة:منو تكلمين¿
......فز قلبها من مكانة:عفوا استاز رعبتني............... هيدا الأستاز حمد كان بدو اني اعملو اكلو فأنا ألتلو الكلام اللي وصاني عليه الاستاز حمدان
خالد:شنو الكلام¿
......:انا آسفه استاز خالد......الأستاز حمدان ما عطاني الأزن اني أؤلك
خالد بقلبه(شتفكر فيه يا يبه مو كافي انه كل اللي صار لحمد بسببك آآآآآآه )
خالد:لينا
لينا التفتت لخالد :نعم استاز
خالد:خليهم يقللون الأكل لأني ماراح آكل
لينا:خير استاز اتصل على الدكتور
خالد : لا ........{طلع من غرفة الأكل و توجة لجناحة}

لينا بقلبها(ما كفاك اللي عملتو باستاز حمد ضليت حابسو بالبيت لين صار يخاف من الكل متل البنات آآآآآآه لو بتعرف شو اللي مخبي بألبو كان ندمت قد شعر راسك بس لي فات الفوت ما بينفع الصوت)



نروح عند بطلتنا

صحيت لقيت نفسي في مكان ابيض و بيدي اليسار مغذي كانت الرؤيه مو واضحة شفت شخص غريب علي
.........:هلا شموخ........ حمدلله على سلامتچ
شموخ:منو انت¿انا وين¿
.......:منو انا¿بعدين اقولچ لما ترتاحين....... انتي بالمستشفى
شموخ انتبهت ان مو مغطي شعرها
شموخ:اطلع برة
........مستغرب من كلامها:نعم¿!
شموخ:اطلع برة
........:ليش¿!
شموخ:ما تحل علي و انا مو غطية راسي
......فيه الضحكة بس مسك نفسة:لا تخافين من هالناحية انا احل عليچ من حليب أمچ........... انا اخوچ من ابوچ
.........بشهقة و صدمة:شنو¿¿¿¿!!!!
جراح:انا اسمي جراح محمد حمدان .........سعد مو ابوچ و مربيچ
شموخ:انت شنو تقول
قطع عليهم صوت الباب طق طق طق طق طق طق
شموخ غطت راسها بالشيلة
جراح:تفضل
دخل الدكتور و وراه سعد و تركي
الدكتور:الحمدلله التحاليل كلها زينة و مافي داعي ضلين عندنا
جراح:زين دكتور و تحليل DNA
الدكتور و هو ماسك ورقة التحليل:اي...........النسبة هي 99% بين شموخ و جراح
تركي بصدمة:شنو¿! انت شنو تقول¿!شموخ اختي
الدكتور:التحليل يقول ان ما في اي نسبة بينك انت و شموخ
تركي بعصبية:اكيد عطاك فلوس و زورتوا التحليل
سعد بعصبية:بس........انت تدري انها مو بنتي
تركي بعصبية:يبه........انت ربيتها معانا و الحين تتخلا عنها بكل سهولة
سعد:صارت حمل ثقيل على قلبي
شموخ بخنقة لكن ما نزلت من عينها دمعة وحدة:يعني انا مو بنتك
قطع عليهم الدكتور:انا استأذن اللحين
جراح:يعطيك العافية دكتور ما قصرت
الدكتور:الله يعافيك
طلع الدكتور و خلا الجو عائلي مليء بالشكوك
شموخ بخنقة:انا قاعدة اكلمك يبه هذا اذا كنت ابوي
جراح:ما راح يقول اي كلمة....... انا راح اقولكم القصة من البداية لين النهاية.......بس ابي هدوء شوي.......ابوي لما ولدتني امي بسنة سافر لفرنسا(و قال كل القصة بأن ام شموخ ماتت بالسرطان(يكفاكم شرة)و انه سوى چذي عشان يحمي شموخ من ابوه و ان أنانية سعد خلتة يچذب بأن شموخ ماتت)
شموخ ساكتة مو عارفة شنو تقول كانت منصدمة قلبها يقولها أن ابوها محمد مظلوم من جدها و أنه يبي يعوضها عن اللي راح
سعد بجدية:أنا كنت عارف أن راح يجي يوم راح تعرفين فيه الحقيقة و ترجعين لأبوك
شموخ بعصبية و قهر و هي لامة رجولها عليها و مغمضة عيونها:وين ابوي ليش ما جى معاك
جراح:ابوي فيه قلب......و غير هذا كان وده يجي بس انه تعب علينا من كثر الشغل هاللي كذا قالي اني اوديك له
شموخ:وين ساكنين¿
جراح:بالرياض
شموخ بصدمة:بالرياض¿!
جراح:اتمنى أن نرد اليوم قبل باكر
شموخ:على راحتك.......يا خوي
جراح مسك تلفونة و اتصل على ابوه.....
طووووووط. طوووووط
ردت هنوف عشان تحر جراح:الو
جراح من صوتها المايع عرفها:وين الوالد
هنوف:حمود نايم
جراح يعرف طبع ابوه انه ما ينام العصر:يالكذابة
هنوف بعصبية :انا مو كذابة
جراح ببرود:المهم نادية و لا اجيك اولدك بمكانك
هنوف:ابوك مشغول......... و بعدين خايفة منك انا
جراح:اقول....... روحي قوليلة ان موضوع يخص الشامخة
هنوف:منو الشامخة¿!
جراح بنفاذ صبر:انتي شكو¿!.........قوليلة يكلمهم عشان يجهزون الطيارة بعد ساعة من اللحين
هنوف:ليش¿........انت وين
جراح:ابي اعرف.......ابوي شنو لقا فيچ عشان ياخذچ
سكر التلفون بوجهها


عند هنوف

هنوف:الغبي سكرة بوجهي.......تفكر(منو الشامخة........ليكون محمد ناوي يتزوج علي)
قطع عليها افكارها دخول محمد
هنوف كانت قاعدة على السرير.......حذفت تلفون محمد على السرير:دق جراح يقول خل يجهزون الطيارة بعد ساعة........و قال ان الموضوع يخص الشامخة
محمد:ليه ما ناديتيني.........او كان قلتيله يدق على تلفون المكتبة
هنوف تجاهلتة و لا كنها تسمع شي
محمد بندم:أخخخخخخخخ منچ أخخخخخخخخخ.....مسك تلفونه و اتصل على جراح
جراح من شاف الرقم رد و صوته كله حنية لأبوه:الووووو.......هلا يبه
محمد:هلا و الله بولدي
جراح:أشتقتلك
محمد:و انا بعد
جراح:يبه قولهم يجهزون الطيارة الحين
محمد:ان شاء الله يا ولدي الحين اقولهم يجهزون الطيارة
جراح:يبه بسرعة قبل لا يصير فيني شي
محمد:اسم الله عليك.......لية و انا ابوك
جراح:ما تعودت ابعد عنك
محمد:هههههههههههههه........ان شاء الله بس انت جيبها معاك......و بعدين المسافة قصيرة ساعة ألا انتو عندي
جراح:سبع ساعات ما شفتك.........كنها سبع سنين عذاب
محمد بأسى:بلاك اللي كان بعيد عن حضني 18سنة.......الله كريم
جراح بنفس نبرة ابوه:و يحرق الحريم
محمد ما انتبه لكلام ولده:إييه......(انتبه لآخر جملة قالها جراح)شنو¿!
جراح فيه ضحكة بس كاتمها:عادي عادي كمل ولا كأنك سمعت شي
محمد:يالله اخليك بس اليوم راح نكون كلنا متجمعين على العشا
جراح:ان شاء الله........... لا تنسى دواك
محمد:يالله ما راح انساه بس اخلص علي....... مع السلامة
جراح:مع السلامة
سكر جراح و التفت لشموخ اللي مازالت على وضعيتها
جراح:راح نروح للرياض اليوم..
قطع عليهم حديثهم دخول الدكتور
الدكتور:هذي وصفة علاجاتها و ماله داعي تظل هني عندنا بس تحتاج لجو هادي عشان نفسيتها ما تتعب و ترى مو كل شي بالغصب يعني الأكل أذا ما تبي تاكل خلوها على راحتها متى ما جاعت اكلت بس أذا ما اكل كلش ظغطوا عليها عشان تاكل و الحمد لله على سلامتها و ما تشوف شر
جراح:الله يسلمك....بس دكتور ركوب الطيارة يأثر عليها¿
الدكتور:لا ما يأثر عليها.........الحين اروح انادي السيستر عشان تشيل المغذي
طلع الدكتور و خلاهم
جراح التفت لشموخ:راح تروحين مع سعد عشان تجيبين غراضچ من عندهم
شموخ:ما ابي اي شي يذرني فيهم
تركي مصدوم من الكلام اللي يسمعة:ليش.....حنا مو اهلچ قعدتي ويانا على الحلوة و المرة 18سنة و كل هذا ما بين بعينچ
جراح بعصبية و هو ضاغط على سنونة:احترم نفسك........اشوف من قلت ابي آخذها ابوك قال خذا لأنها صارت حمل ثقيل على قلبي
قطع عليهم دخول السيستر توجهت لسرير شموخ و شالت المغذي اللي بيدها و طلعت.
شموخ قامت من السرير و اخذت عبايتها لبستها و عدلت شيلتها و مسك ايد جراح:يالله......بطلع من هني لاعت كبدي
جراح:يالله......عشان يمدينا نتوجه للمطار



طلعو من الغرفة و تركوا سعد و تركي وراهم
تركي بصدمة من تصرفات شموخ:بهالبرود تروح وتخلينا و ما قالت اسلم على اللي تربيت معاهم.........ليش تصرفاته بارده¿!
سعد:لا تستغرب........هذا الهدوء الذي يسبق العاصفة....أذا ضميا انها راح تسكت....فتطلع خبل.....يالله امش نرد البيت
طلعوا من المستشفى و توجهوا للبيت و درت كل العايلة بالسالفة و انه ما عاد احد اسمة شموخ بحياتهم

نروح عند شموخ و جراح اللي وكبوا الطيارة و شموخ تمت ساكتة طول الوقت
الساعة 1:00 بالرياض
وصلت طيارة جراح نزلوا منها بكل هدوا و توجهوا للبوابة و البودقردات حواليهم لين ركبوا سيارة اللوموزين السودة
جراح حب يفتح موضوع:على فكرة انا وحيد ابوي و هو الحين متزوج تقدرين تقولين ان زوجتة ملقوفة...ثقيلة دم...تكرهني
شموخ:على الخير اللي عندكم.....ليه ما تشتريلك شقة¿!
جراح:عندي شقة....بس انا عمري ما فارقت ابوي......و على فكرة هي حامل
شموخ بصدمة ممزوجة ببرود:شنو¿!
جراح:حامل بالشهر الثامن
شموخ بقلبها(وش اسوي عشان اطلع الحرة اللي بقلبي¿نمت بين ناس و قعت لقيت ناس غرب عني!وش اسوي¿لازم اطلع حرتي بشي قبل لا اسوي شي بنفسي!)
جراح:شموخ......شموخ
شموخ انتبهت لجراح:ها.....هلا
جراح و هو يفتح الباب:يالله وصلنا
نزلوا من اللوموزين عند البوابة شموخ شافت الحديقة كبيرة حيل شهقت:تبيني امشي كل هذا¿¡
جراح بضحكة:لا.....قوليلي تبين بقي و لا نكمل باللوموزين.....سبورت¿
شموخ:ليش كل هذا¿!
جراح:عشان ما نكمل مشي
شموخ:سبروت
جراح بابتسامة تبين غمازاتة:حاظرين للطيبين....
..توجة لسيارتة السبورت السودة فتح الباب لشموخ ركبت و هو ركب شغل السيارة و التفت لشموخ بجدية:أذا منتي بايعة عمرچ لبسي حزام الأمان
شموخ لبست الحزام
جراح D 180 وصلوا عند بوابة القصر خلال 4 دقايق
نزلوا من السيارة
.......جات تركض لجراح و هي تخاصمة:استاز......انا كم مرة بدي أؤلك انو ما يصير تسرع هيك ها......كم.مرة¿(انتبهت لشموخ اللي واقفة يم جراح)مين هاي¿!
جراح:نور.....مالي خلق لچ بعدي عني........و بعدين ليه ما تصيرين مثل لينا تسوي كل شي و هي ساكته.........شيلي..حطي..جيبي..ودي و هي ساكتة......أما انتي كلا لك لك لك لك لك ما تتعبين¿.....و بعدين ابوي وينة¿
نور:نايم
جراح:هنوف¿
نور:نايمة
جراح:احسن...ابي ارتاح...... (التفت على شموخ)حبيبتي انا ما ادري اذا ابوي جهز لچ جناح خاص و لا لا........ بس نور توديچ غرفة الضيافة عشان ترتاحين...ok
شموخ:ok


دخلوا داخل القصر

توجه جراح لجناحة خذا شاور سريع و نام

و شموخ لغرفة الضيافة الملكية........ما عرفت شنو تسوي......تصرخ......تنتحر......تكسر.....ما عرفت شنو تسوي.......تعوذت من بليس و نامت



نروح عند بطلنا اللي طلع من الشغل و راح للمزرعة الرئيسية دخل داخل المزرعة و وقف عند اسطبل الأحصنة نزل من سيارتة و دخل داخل الاسطبل راح يدور عليه بين الأحصنه لقاه ضعفان حيل ما ياكل....قرب منة و مسح على راسة حس بحنين للماضي الحلو
حمد:شلونك.....ليش ضعفان......ليش ما تاكل......ليش شكلك مريض¿!
حمد قعد يصرخ :عزيز.......عزيز
جاه عزيز:نعم بابا
حمد بعصبية:ليش الأسود كذا¿!.......ليش¿
عزيز:والله بابا انا يحط اكل له هو ما ياكل...... انا يدق على دكتور يجي يشوف يقول هذا كل تحاليل زين.....انا ما يعرف شنو فيه¿
حمد بعصبية:يني شفيه¿
حمدان من وراهم بصوت مشتاق:اللي فيه وله الخيل لخيالة يا ولدي......(التوفوا لحمدان.....حمدان اشر لعزيز انه يطلع من الأسطبل.....وكمل بنفس النبرة)بعدت عنة و قطعته.....ما عاد يلعب مثل الأول و لا ياكل مثل الأول كنه عارف انك راح تردلة.......يا ولدي اللي صار فيك اعتبره درس.......و لا تنسى انك راح تتزوج
قاطعة حمد بعصبية:مو بكيفكم.......انتو كنتوا تقررون عني.....لين صار فيني اللي صار(ابتعد عن الفرس و توجة لجدة)ضاع كل شي بنيتة......ضاعت كرامتي كرجل.....مو كافي اللي صار فيني¿¡
حمدان بخنقه:كنا نساعدك.....و ندعمك....و نعطيك الدافع.....بس كل شي صار من الرفجة الغلط يا ولدي......ياما حذرناك منهم.....بس انت قلت هذول ربعي عزوتي......و بالنهاية قطوك بين يدين واحد و لا دروا عنك...و لعب بحسبتك.....ما سألوا....هذا حي ولا ميت.....تركوك مثل الزبالة
حمد تنرفز من كلام جدة صرخ:بس.....كافي....شاللي تبونه مني الحين.....
حمدان:تتزوجها
حمد:مني هي عشان اتزوجها¿¡
حمدان:قلتلك كل شي بوقته حلو.....بس انت لا تستعجل على رزقك.(التفت على حمد بنضرة حادة مصره يا جبل ما يهزك ريح)اسمع.....انت راح تنقطع عن العالم لفترة............ما ابيك تكلم احد ولا تشوف احد......المزرعة لك الحين سو اللي تبيه .....بس ان درى اي احد حتى لو كان فزاع يويلك.....و بعدين انا جهزتلك كل شي غرفة المبارزة و غرفة الرياضة و حلبة السباق و جناحك الخاص.......كل شي متوفر لك......بس لا تعصي اي كلمة قلتها سامع....
حمد بهدوء:سامع
حمدان و متوجة لليموزين:مع السلامة
حمد:مع السلامة

طلع حمدان و ظل حمد في حيرة قرب من خيلة اللي تعب على ما روضة و ظل يمسح راسة ربع ساعة.......طلع من الأسطبل و توجة للكوخ اللي هو صممة على الطراز التركي ارضي بس كبير حيل يحتوي على صالة كبيرة و غرفة ضيافة و ثلاث حمامات و مطبخ و غرفة و جناح خاص يحتوي على غرفتين نوم و حمامين و مطبخ تحضيري و صالة
دخل الكوخ و توجة للجناح و دخل لغرفتة
حمد بقلبة(اففففف تعبان ..شلون انام الحين و انا ماعندي شي البسة......ادق على لينا ترسلي ملابس مع السايق....لا لا اخاف جدي يسويلي سالفة......خل ادور بالخزانة يمكن القى ملابس لي من آخر زيارة)
فتح الخزانة و لقى كل ملابسة موجودة مع الثياب و الكبكات و العطور و تكرمون الجواتي العادية و السبورت لقى كل شي موجود بالخزانة
حمد بقلبة(ايه يا حمدان.......طلعت مظبط الوضع)سحب من الخزانة شورت اسود لي الركبة و دخل الحمام و اخذلة شور بارد سريع و طلع لبس الشورت و طف الليت و سكر الباب و توجه للسرير اللي يكفي خمس اشخاص و انسدح عليه و راح بسابع نومة




نترك بطلنا يرتاح بنومته





و آسفه على التأخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-08-2013, 01:19 AM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


تكملة البارت

نروح لبطلتنا اللي ما نامت غير ربع ساعة سمعت صوت الباب.....قامت فتحته لقت جراح بوجهها
جراح بضحكة:صح النوم يا حلو
شموخ ببرود:صح بدنك
جراح:افا.....اخلاق قافلة......اسمحي لي انچ بديتي اول يوم بخيانة
شموخ ببرود:ليش¿¡
جراح:بكل بساطة الحين هاذي هنوف اذا لقت احد ما يعطيني وجه راح تستلمني ليل نهار
شموخ:المطلوب
جراح:فليها الدنيا ما تسوى كل هالزعل بس انتي اقعدي معاي يوم واحد و تشوفين فرق بحياتچ الجاية
شموخ بابتسامة:انزين....احاول
جراح:ترى تصرفاتك تعجبني الصراحة يني احسها قريبة من طبعي يعني
شموخ لا ارادي:ههههههههههههههه
قطعت عليهم نور بصرخة:استاز.....(شموخ انخرعت...لاةأنها ما تحب احد يخرعها أو يغافلها)
شموخ و جراح بنفس الوقت و بصوت عصبي:نوور
شموخ و جراح لحضات سكوت..... و بدء الضحك الهستيري
نور:حمد لله و الشكر.....استاز جراح....استازة شموخ.....الأستاز جالد و مرتوا يستنوكن بالقاعة الرئيسية
شموخ بتعجب التفتت على جراح:حسستني ان في حدث مهم راح يصير
جراح:هي دايم چذي......(التفت على نور)زين تقلعي برة
طلعت نور
شموخ:الله يستر
جراح:لا تخافين انا معاچ
طلعوا من غرفة الضيافة و هو ماسك ايد شموخ وصلوا للقاعة الرئيسية الفخمة ادخلوا كانت فخمة بمعنى الكلمة
محمد لما شاف بنتة تدخل من الباب تخيل ايزابيلا كان صوتة حنون و مشتاق:هلا والله هلا بالحلوة(راح لبنتة و حضنها حيل خمس دقايق و بعدين تركها)ارتاحي يبة اقعدي جمبي
شموخ بجرئة:لا انا ابي اقعد عند جراح
جراح سحب اختة و اقعدوا على الجلسة الكبيرة
محمد:ها يبة شلونك¿
شموخ:الحمد لله....انت شلونك¿
محمد:بخير دام شفتك
قطعت هنوف الجو عليهم و قالت بكبرياء و غرور:منو انتي¿.....وش تسوين هنا¿
شموخ:اكيد انتي هنوف....
هنوف:اي نعم انا هنوف......ومن تكونين
محمد بابتسامة:هاذي بنتي
هنوف:شنو¿ ¡..و من متى عندك بنت¿¡
محمد:هاذي بنتي من ازابيلا الله يرحمها
هنوف بضيق:هلا والله فيك
شموخ:اهلين يا هلا
محمد:اقول يا بنيتي انتي شنو تدرسين
شموخ بابتسامة :ماخذة بكلريوس ادارة اعمال و باقيلي سنة و بكملها برة
جراح:لا في جامعات حلوة لإدارة الأعمال هنا و بعدين ليش انتي اخر سنة و عمرك 18¿¡
شموخ:دخلت الروضة قبل السن المحدد
جراح:اهااااا
محمد:جراح....اختك وين ارتاحت¿
جراح:بغرفة الضيافة
محمد:ليش ما خليتها ترتاح بجناحها¿¡
جراح:يبة اي جناح¿¡
محمد:الجناح اللي جمب جناحك
جراح:يبة هاذا الجناح مسكر صارلة سنين
محمد:اي انا محتفض بأغراضة لهاذا اليوم بالذات
جراح:يبة بعد اذنك ابي كرت البنك
محمد:ليش¿¡
جراح:ابي اطلع اختي شوي نروح مجمع و نشتري لها ملابس و بعد ابي لها جوال و شريحة و أدوات للجامعة.
محمد و هو يدخل ايده داخل جيبة و طلع كرت البنك:روح و اشتري اللي تبين يا بنتي
شموخ بابتسام:مشكور
محمد انتبه لشي:شموخ....انتي لابسة عدسات¿¡
شموخ:لا.....ليش¿¡
محمد:لون عيونچ..... وحدة ذهبي.....و وحدة زرقة
سموخ:اي ادري..عيوني يخرعون
جراح لف وجه شموخ علية.....كان يشوف عيونها تفحص:من قال يجرعون......شكلهم طالع حلو....بس لبسي يا عدسة ذهبية على عينچ الزرقة او زرقة على عينچ الذهبية
شموخ:ليش¿¡
محمد:احسن عشان الحسد يا بنيتي.....(سرح بعيون شموخ) امج عيونها أزرق بحري......ورثتي العين منها.....و الذهبية ورثتيها مني.....جدتج كانت كذا عين و عين.......
جراح:يا سلام.......هي ورثت عين ذهبية و عين زرقة......و انا بني غامج كانه أسود
محمد:قل أعوذ برب الفلق.....احذرج منه يا بنيتي.....ترى عينه و القبر
شموخ : هههههههههههههه
جراح وقف من مكانة:يبة قول للسايق يقرب السيارة عند الباب.....(التفت على شموخ)حبيبتي خمس دقايق و راجعة
طلع من القاعة و توجه لجناحة غير ملابسة...اخذ نظارة مع بوكة و بطاقة البنك و نزل بسرعة ......وقف عند باب القاعة :شموخ مشينا
شموخ كانت لابسة عبايتها طول الوقت بس حطت الشيلة على راسها:يالله
طلعو من القاعة و وصلو عند الباب شافت سيارة حمرة كشف كشخه
شموخ شهقت من روعة اللون و على السيارة
جراح بخرعة:شفيچ¿¡
شموخ:اللون روعة....(لفت علية)انت كم سيارة عندك¿¡
جراح :ههههههه عندي ثلاث سيارات
شموخ:هههههههه.....بس هاذي عجيبة
جراح عطى شموخ نظارة شمسية:البسي.....يالله اركبي
شموخ و جراح ركبو السيارة طلعو من قصر محمد و توجهو لمجمع الراشد
طبعا جراح ما خلا شي ما شتراه لشموخ......اشترى لشموخ
بلاك بيري بولد و جلاكسي s3
ملابس رياضية و جواتي سبورت
فساتين و مجوهرات و عدسات و فلاتات
اكثر من عشر عبايات و نظارات
لابتوب و آيباد


صارت مشكلة في المجمع......و هذا اللي خلاهم يرجعون القصر و هم منعفسين فوق

شموخ نزلت من السيارة و دخلت القصر معصبة.....دخلت القاعة متنرفزة....لقت محمد ياكل علاجة و هنوف تشوف التلفزيون.....من غير سلام راحت اقعدت على الجلسة الطويلة و من العصبية قلبها يدق بسرعة
شموخ بصوت صارخ و عصبية:ابي ماي بارد يبرد على قلبي
محمد بخوف على بنته:شفيچ يا بنيتي¿¡
شموخ بعصبية:يبة خليهم يجوبون لي ما بارد و بعدين اتكلم معاك
هنوف بسخرية:و ليه ما تتكلمين معاه اللحين...خايفة من شي¿
شموخ بنرفزة زايدة:لا خايفة لا اقول كلام يغثة
محمد بصراخ:نوووور....جيبو مويه باردة...بسرعة
جات نور تركض و المويه بيدها عطتها شموخ.......شموخ من الحرة اللي فيها شربت كل المويه دفعة و حدة
محمد:ان شاء الله هديتي¿¡
شموخ بهدوء:اي يبه
محمد:شفيك¿¡....ليه معصبه¿¡
شموخ بنرفزة:خل جراح يقولك
دخل جراح و هو معصب.....قعد عند شموخ
محمد وجه نظره لجراح:يبه....وش اللي صار لكم¿¡
جراح:يبه....و سكت
محمد:تكلمو....وش السالفه¿¡
جراح بصرخة:بس.....كافي امثل اني مستانس كافي.....تعبت من الابتسامة البايخة اللي راسمها على وجهي....انا لما رضيت اجيبچ علشان ابوي....ولا انتي ما هميتيني
شموخ بصراخ و عصبية:لا....يعني انا اللي ميتة عليكم......طول الطريق و انا شايلة الحرة بقلبي.....ولا انتو ما هميتوني.
محمد بصرخة:بس....انتو.....انتو شنو من بشر ما عندكم لا ذمة و لا ضمير....وش السالفة اللي خلتكم تتهاوشون¿¡.....تكلمو
شموخ:شفنا حمدان
جراح بعصبية:احترميه هاذا جدك
شموخ:جدك انت مو جدي انا
حمدان عند باب القاعة:و الله لسانك يبيله قص يا بنت الفرنسية
شموخ تطالعه من فوق لي تحت....مو تكبر لا..بس مستغربة منه انه جد و عنده احفاد و شكله ما يوحي لهاذا ابدا.....اللي يشوفهم مع بعض يقول انهم اخوان لأن شكلة صغير
جراح:شفيچ تطالعين جدي كذا¿
شموخ:ما يخصك
حمدان:انا اعلمك.......(يصارخ باعلى صوته)جراح امسكها
مسكها جراح من ايدينها بقوة....قرب حمدان منها و هو يطلع من جيبة ابر
شموخ بصراخ:جراح فكني....يبه شوفهم وش يسون فيني.....(صوتها بدا يضعف)يباه.....يباه....يباه(تخدرت من الأبرة اللي عطاها حمدان)

حمدان:شيلها و ودها للسيارة و ود كل اغراضها معاها
محمد : بيه لا تغلط مره ثانيه
حمدان :ابي انفذ اللي ببالي الحين
محمد : بس انت قلت بعد شهر
حمدان : غيرت رايي.....ترى جراح يقدر يسوي اللي انا ابيه......ما له داعي تكون موجود
محمد سكت ما قدر يتكلم او يعترض على الوضع

اخذ شموخ و حطها بسيارة ليموزين و ركب حمدان و جراح معاها و توجهو للمزرعة الرئيسية............بعد نص ساعة وصلوا للمزرعة...شالها جراح و دخلها داخل الكوخ بهدوء عشان ما يحس حمد بأي شي..........دخلها داخل الجناح الخاص.....بالغرفة الثانيه
حطها على السرير و طلع

حمدان نادا روز
حمدان:روز....اسمعي عدل تروحين الكوخ...تلقين بالغرفة الثانية بالجناح بنت نايمة.....تعدلينها و تلبسينا ثوب ابيض......قولي للخدم يعدلون اغراضها.....ما ابيها تحس بشي...سامعة.....ديري بالج حمد يحس بشي
روز:حاضر استار ربع ساعة و بيكون كل شي جاهز
حمدان:اذا ضبطتيها لچ اكرامية
روز:من غير اكرامية انا بعمل كل اللي بئدر عليه....راح امكيجها و اعملها شعراتا...و البسها.... و من غير ما تحس
حمدان:يالله روحي اللحين

راح جراح لغرفة حمد
طق الباب فتح له حمد
جراح : بسرعة اكشخ بدشداشة
حمد:ليش¿
جراح:بعدين تعرف.......ابي منك دشداشة
حمد:أدخل
دخلوا داخل الغرفة.......كان الوضع هادي ما كان فيه شي تغير

بعد ربع ساعة.....طلعو
طلع جراح بكشخته.......اما حمد برزته و وسامته الطاغية
مشو للحديقة
كان حمدان قاعد مع الشيخ و معاه اثنين من الموظفين اللي يشتغلون عنده

وصل حمد و جراح و اقعدوا على الكراسي
حمدان : سم يا شيخ
الشيخ:سم الله عدوك....وين المعرس¿
حمدان:حمد عطني بطاقتك المدنية
حمد بهدوء طلع البطاقة و عطاها جده و حمدان عطاها الشيخ
الشيخ:وين ولي امر العروس؟
جراح:ابوي تعبان يا شيخ و انا جيت بداله
الشيخ:توكلنا على الله
خلصو كل شي حمد بهدوء وقع و بعدة جراح بأسم شموخ
الشيخ:الف مبروك يا ولدي
حمد بتأتئه:الله يبارك فيك
طلع الشيخ وصلة جراح و رجع البيت
حمدان:انت الحين تزوجت و الماضي ابيك تنساه سامع؟
حمد:اللي اقدر عليه راح اسويه
حمدان:روح للكوخ زوجتك هناك بتلغرفة الثانية
حمد:أن شاء الله

مشى حمد لحد الكوخ فتح الباب و استقبلته روز
روز:الف مبروك استاز
حمد:الله يبارك فيك.......من متى انتي هنا؟!
روز:ابل ما تصحى استاز......ما شفت زوجتك كتير كتير حلوة
حمد:انزين ممكن تطلعين؟
روز:حاضر استاز
طلعت روز من الكوخ
توجه حمد للجناح
فتح الباب تفاجأ بروعة المكان المزين بالشموع و الورد......حمد بقلبة (متى سوت كل هذا ¿! )
دخل داخل الغرفة شاف ملاك بريء نايم على السرير و وجه طفولي جميل

شموخ صحت من التخدير و راسها يعورها.....شموخ بقلبها (آآآه يا راسي....انا وين؟)
حمدبصوت ساخر:صح النوم يا عروس
شموخ انتبهت للشخص الوسيم اللي واقف عند الباب...بشهقه:منو انت؟
حمد:انا زوجك
شموخ:انت تكذب على من؟ اقول انت من؟
حمد بقلبه (حلوه...عيونها تعذب الواحد...شفايفها تجذبني لها....آه يا جدي جبت لي وحدة ما استاهلها)
حمد:انا زوجك
شموخ:من انت؟ و من زوجني بك؟!
حمد:انا حمد بن خالد حمدان آل.........و جراح هو اللي كان ولي امرج
شموخ:يعني انت ولد عمي؟!
حمد:انتي من تكونين؟
شموخ:انا شموخ بنت محمد حمدان آل.........
حمد بصدمة:شنو؟! عمي محمد عنده بنت ؟!...انتي من بنته؟
شموخ : انا بنت ازبيلا
حمد:بنت الفرنسية
شموخ : اسمع يا حمد.....ترى انا ما ابيك.....زوجوني منك غصب
حمد:لا يعني أنا اللي ميت عليك....(كان يشوف شموخ بتفحص...و شموخ مو ننتبه له......شموخ كانت لابسة فستان ابيض....ضيق من فوق على صدرها.....ضيق حيل لين الفخذ بعدين يتوسع....كان مكياجها فرنسي و هادي....بس كان حلو عليها....و اضافرها لونهم احمر غامج....عقد الماس بسيط بس حلو و سواره مطلعه سمارها الحلو ......خاتم الماس....و فلات ابيض.....كان شكلها عجيب)
اما حمد شكله عجيب....خقه......شكله بالثوب عجيب بسمته و سكسوكته حلوه عيونه عجيبه.....
شموخ بتوتر:شنو هاللمكان؟
حمد : اعرفك على المكان.....بس تعالي معي
شموخ قامت من السرير و وصلت عند حمد
حمد مسك يدها و طلعو من الكوخ
شموخ بصدمة:هاذا كوخ....بس هذا كبير و حلو؟
حمد : هذا ذوق زوجك
شموخ : حلو
طلعو من الكوخ و توجهوا الأسطبل.........دخلوا داخل اﻷسطبل.....شموخ كانت منصدمة من الأحصنة....حبها للخيل مسيطر على قلبها. ...تركت يد حمد بهدوء و توجهت لفرس ابيض أصيل
حمد:خياله....
شموخ بأستفهام:نعم؟!
حمد اشر على الفرس:اسمها خياله....عمرها سنتين....محد قدر يروضها.....انا روضت اللي أصعب منها......كنت ابي أروضها....بس الضروف حدتني
شموخ قربت يدها من راس خياله....بس خياله نفرت......مع ذالك شموخ مصرة على أنها تمسك راس خياله.....قربت يدها بشويش...لمست راس خياله بهدوء تام....قربت راسها من راس خياله....طبعت بوسه على راس خياله......و ضلت تمسح على راس خياله
حمد منصدم من شموخ:شلون قدرتي عليها؟!
شموخ : كان لازم تحس باللي هي تحسه......تحس ان المكان كأنه سجن....تبي تكون حرة
حمد:شلون عرفتي؟!
شموخ : انا وياها نحس نفس الإحساس
حمد:بس عجبك المكان؟؟؟؟!!!!
شموخ:المكان مو هو السجن......انت السجن
حمد : مو انا السجن.....جدي هو اللي ساجنا هني....انا ضحية طمع حمدان
شموخ:كم عمرك؟
حمد:20
شموخ : صغير
حمد:ليش انتي كم عمرچ؟
شموخ:18
حمد : مو مبين عليچ
شموخ بابتسامة:ادري...
حمد:تحبين الأفلام؟
شموخ:أذا الفيلم يسوا
حمد:شرايج بسلسلة توايلايت؟
شموخ : عجيبة
حمد:خلاص روحي بدلي ملابسج...و انا رايح ازهب المكان
شموخ : ابي حب و نفيش و ككاويات
حمد:كل شي موجود بس انتي بدلي و انا الحقج


شموخ راحت تركض للكوخ.....
دخلت للجناح......راحت للخزانه فتحتها و خذت شورت ابيض يوصل لين الركبة و قميص اسود مقلم بابيض
رمت كل شي و مسحت المكياج.......و خطت حواجبها و حطت كحل داخل العين و قلوس وردي فاتح و لبست فلات أسود

حمد.....رحت جهزت الأفلام و رحت لكوخ ما لقيتها....اكيد تبدل......بدلت....لبست قميص أسود مقلم بابيض و شورت أسود و (تكرمون) جوتي سبورت ابيض
طلعت من غرفتي لقيتها واقفة عند الباب تنتظرني كانت الصدفة انا لابسين نفس القميص......مشيت لين وصلت لها
حمد:طولت عليج؟
شموخ:لا توني طلعت
حمد مد يده عشان تمسك يده:يالله مشينا
شموخ مسكت يده......و مشوا مشوا مشوا لين وصلو لبيت ارضي بس مرتفع.........
دخلوا داخل.....كانت سينما كبيرة شاشة كبيره كبر الطوفة
حمد:حلو؟
شموخ : اي
حمد سحب شموخ من يدها و جلسها على كرسي طويل مريح و هو قعد جمبها.....عطاها نظارة 3D
لبسوا النظارة
حمد معاه الريموت كنترول شغل الفيلم

انتهى الجزء الأول و الثاني و الثالث

شموخ:ما عندك الرابع و الخامس؟
حمد:بلى.
شموخ:ليه ما تشغلة؟
حمد : الصراحة....فيه شوي لقطات.....يعني......
شموخ فهمت بس عادي عندها:عادي شغله
حمد بصدمة : عادي؟!
شموخ:عادي......يالله شغله
حمد شغل الجزء الرابع و الخامس......شموخ ولا همها اللي جنبها....ما ستحت منه.....انتهى الفيلم
حمد بتوتر:شموخ...من باجر أنشاء الله راح اخلي الخدم ينقلون غراضچ لغرفتي
شموخ بعصبيه هادية:ليش انشالله ؟
حمد:شنو ليش؟!.......لا تنسين انج زوجتي.....و بعدين ادري ان جدي حاط مراقبين علينا
سموخ:اسمع عاد انا اين الحين ماسكه اعصابي....اول يوم لي بالهلديار ابوي اللي عمري ما شفته يقطني قطه الكلب و يزوجني غصب عني؟!
حمد:انا....ما ادري.....ما ادري
شموخ:ما تدري شنو؟
حمد:أكيد جدي خلاني اتزوجك عشان......حمد يفكر (ليكون ما تعرف حالتي....بس انا ما اقدر اقرب منها او المسها)
شموخ : حمد شفيك؟......حمدان ليش خلاك تزوجني؟
حمد:لانج ما تعرفين شنو صار لي
شموخ : شنو صار؟!
حمد : لا مو هني.....
حمد مسك ايد شموخ و سحبها لين وصل لحوض السباحة قعدها على كرسي و قعد قدامها :لنا ابي اقولج شي.....شموخ انا قبل سنه تعرضت لحادثة صعب الواحد يشرحها......
شموخ:شنو.؟!
حمد : في ولد حاول يعتدي علي
شموخ ما صدقته:ههههههههههههههه
حمد:شفيج؟!
شموخ:العب غيرها.....يعني راح أصدقك!
حمد:هاذا اللي عندي......و بعدين....انتي بغرفة و انا بغرفة....غيرت رايي......لأني ما ابي شخص نكد بحياتي
شموخ بعربجية و صوت خشن:هييييي....وش فيك تتصرف كنك بنت؟
حمد رجعتله حالته : يا ربي ......انتي منتي بنت..... كنج اختي خلود
شموخ بحدة:قول للي اسمه حمدان يدخل اوراقي للجامعة سامع؟ !
حمد:لا تصرخين علي.....اووووف
شموخ بعصبة من كلامه الدلوع:تعدل يا ابن ال...و سكتت... لا حرام اسب عمي .....تصدق انت مو كفو تكون ولده
حمد : احترمي نفسج
شموخ : اقول ممكن تتقلع ؟
حمد : لا..... ليش؟؟؟؟؟
شموخ:لأن جبدي لاعت منك
حمد مسك تلفونه و اتصل على جده
حمدان:الو ......
حمد:تعال خذني من هنا الحين
حمدان :ليش....؟!
حمد : ما ابي اقعد مع هالمسترجلة دقيقة وحده
حمدان : عطني شموخ
حمد مد التلفون لشموخ....شموخ سحبته منه بقوة
شموخ بصوت خشن:الو
حمدان حس انه راح ينفذ خطته :شفيج؟
شموخ:ابي ادش الجامعة......لك مهلة يومين حشان تدخلني الجامعة......و مابي اقعد مع هالخكري
حمدان:شنو تخصصج؟
شموخ : باقيلي اخر سنة و اخذ بكلريوس ادارة اعمال
حمدان : راح تكملينها في جامعة قريبة من المزرعة
شموخ : متى؟!
حمدان : بس تخلص اوراقج اسجلج فيها و بعدين شوي شوي عليه.......عطيني حمد
شموخ تبي تقهره :يالخكري حمدان يبيك
عطته التلفون و راحت للكوخ و توجهت لغرفتها من الحرة اللي بقلبها ما قرت تسوي اي شي غري انها طلعت للصالة و كسرت كل الفخار الموجود فيها.....حست انها ارتاح و دخلت غرفتها و نامت


عند حمد
حمد:هلا يبه
حمدان : هلا فيك......حمد ابيك تصبر عليها شوي
حمد : انشالله.....شلونهم؟
حمدان : بخير
حمد:متى تجيبهم لي؟
حمدان : لما تعدل أوضاعك انت و شموخ
حمد:عز الله ما شفناهم
حمدان:انشالله تشوفهم.....مع السلامة
حمد:مع السلامة
سكر حمد التلفون و راح للكوخ دخل للكوخ كان هادي....دخل للجناح تفاجئ بأن الصاله مقلوبه فوق تحت....ما تكلم ولا علق....توجه لغرفته و نام



نروح عند حمدان
كان قاعد بالمكتبة يقرى كتاب عن علم النفس
دخلت عليه ساره و قعدت جمبة:انت ما تمل من هالكتب؟
حمدان:انا قاعد اقرا الكتاب و انا مو يمه.......قاعد افكر بحمد و شموخ
ساره:شفيهم؟!
حمدان:ما فيهم شي.....بس اللي افكر فيه ان شموخ خشنة و حمد ناعم
ساره:يا رب سترك
حمدان:لا تخافين....راح تتعدل اوضاعهم....
ساره:شلون؟!
حمدان:ما عليج.....خلي كل شي علي.....بس جراح لازم يذوق من المر شوي
ساره:توهم صغار و الحياه قدامهم......ليش تبي تعذبهم؟!
حمدان : مو عذاب....اعتبريه درس قاسي شوي
سارة:انا ما ادري ان اللي تسويه صح و لا غلط......بس انا راح اكون معاك....................انا ابي افهم انت شتبي توصلة من هالشي؟!
حمدان : بعدين تعرفين......تشبه أمها..........تذكرت أمها
ساره:انا ابي افهم......انت من علمك ان محمد متزوج من فرنسا؟!
حمدان : تذكرين لما دشت هناء و هي تبجي هنى........كانت جايبة معها صورة محمد مع إزابيلا و عقد الزواج......انا ما صبرت ثاني يوم سافرت بحجة انه صاحبي سوى حادث........خليت معارفي يقلبون الديرة قلب لين حصلوها......كانت بمستشفى عشان يولدونها.......لما شفتها.....شعرها طايح.....وجهها مكتم.....بس حسيت ان فيه نور
سرح بذكريات
حمدان فتح باب الغرفه بعد الاذن منها....شافها ما عليها ولا شعرة....وجهها اسود مكتم.....بس فيه نور من الرحمان....حمدان سكت و ما تكلم
إزابيلا:هل من المستحب إلقاء السلام
حمدان بصدمة:انتي تتكلمين عربي؟!.......انتي مسلمة؟!
إزابيلا:نعم انا مسلمة......انت والد زوجي؟!.....صحيح؟!
حمدان : شلون عرفتي؟!
إزابيلا:لأن كليكما متشابهين
حمدان : ليش انتي هني؟!
إزابيلا:اكتشفوا اني مصابة بالسرطان.....و سألد عما قريب
حمدان : اطلبي الطلاق
إزابيلا:لا لن اطلبة انني راحلة إلى الله عن قريب......لن يبقى مني سوى طفلتي
حمدان:سأجعلها سعيدة........اعدك
قطع عليهم دخول السيستر
توجهت لسرير ازابيلا عشان تساعدها انها تقوم من السرير
حمدان توجه للباب......وقفه صوت إزابيلا
إزابيلا:أﻻ تريد أن تودعني إلى الأبد
حمدان التفت و توجه لها و حظنها:لن انساك......أبداً
ابتعد عنها و طلع من الغرفة متوجه للمطار عشان يرجع للمملكة بأسرع وقت
قطع عليه ذكرياته صوت ساره:حمدان وش فيك؟!
حمدان : وعدتها اني اخلي بنتها سعيدة و انا عند وعدي لها
ساره : الله يرحمها.........أﻻ تقول وش راح تسوي لأجل حمد؟!
حمدان : يقول انه يبيهم بس انا ما راح اجيبهم أﻻ إذا شفت الوضع تعدل
ساره قامت من مكانها و توجهت عند الباب:انا ابي اروح انام....انت كيفك
حمدان:انا ابي اقوم انام باجر وراي شغل إنشاء الله
راحو نامو

ملخصات البارت الثالث

جرح الماضي

قاعده تراجع كل اللي كتبته

ليش ما تحسين

لازم ناخذ بثار اختك

انخطفت

عطني فرصة أفكر في حل للمصيبة ذي

متى تجيبهم لي ؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-08-2013, 01:20 AM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


تكملة البارت

نروح لبطلتنا اللي ما نامت غير ربع ساعة سمعت صوت الباب.....قامت فتحته لقت جراح بوجهها
جراح بضحكة:صح النوم يا حلو
شموخ ببرود:صح بدنك
جراح:افا.....اخلاق قافلة......اسمحي لي انچ بديتي اول يوم بخيانة
شموخ ببرود:ليش¿¡
جراح:بكل بساطة الحين هاذي هنوف اذا لقت احد ما يعطيني وجه راح تستلمني ليل نهار
شموخ:المطلوب
جراح:فليها الدنيا ما تسوى كل هالزعل بس انتي اقعدي معاي يوم واحد و تشوفين فرق بحياتچ الجاية
شموخ بابتسامة:انزين....احاول
جراح:ترى تصرفاتك تعجبني الصراحة يني احسها قريبة من طبعي يعني
شموخ لا ارادي:ههههههههههههههه
قطعت عليهم نور بصرخة:استاز.....(شموخ انخرعت...لاةأنها ما تحب احد يخرعها أو يغافلها)
شموخ و جراح بنفس الوقت و بصوت عصبي:نوور
شموخ و جراح لحضات سكوت..... و بدء الضحك الهستيري
نور:حمد لله و الشكر.....استاز جراح....استازة شموخ.....الأستاز جالد و مرتوا يستنوكن بالقاعة الرئيسية
شموخ بتعجب التفتت على جراح:حسستني ان في حدث مهم راح يصير
جراح:هي دايم چذي......(التفت على نور)زين تقلعي برة
طلعت نور
شموخ:الله يستر
جراح:لا تخافين انا معاچ
طلعوا من غرفة الضيافة و هو ماسك ايد شموخ وصلوا للقاعة الرئيسية الفخمة ادخلوا كانت فخمة بمعنى الكلمة
محمد لما شاف بنتة تدخل من الباب تخيل ايزابيلا كان صوتة حنون و مشتاق:هلا والله هلا بالحلوة(راح لبنتة و حضنها حيل خمس دقايق و بعدين تركها)ارتاحي يبة اقعدي جمبي
شموخ بجرئة:لا انا ابي اقعد عند جراح
جراح سحب اختة و اقعدوا على الجلسة الكبيرة
محمد:ها يبة شلونك¿
شموخ:الحمد لله....انت شلونك¿
محمد:بخير دام شفتك
قطعت هنوف الجو عليهم و قالت بكبرياء و غرور:منو انتي¿.....وش تسوين هنا¿
شموخ:اكيد انتي هنوف....
هنوف:اي نعم انا هنوف......ومن تكونين
محمد بابتسامة:هاذي بنتي
هنوف:شنو¿ ¡..و من متى عندك بنت¿¡
محمد:هاذي بنتي من ازابيلا الله يرحمها
هنوف بضيق:هلا والله فيك
شموخ:اهلين يا هلا
محمد:اقول يا بنيتي انتي شنو تدرسين
شموخ بابتسامة :ماخذة بكلريوس ادارة اعمال و باقيلي سنة و بكملها برة
جراح:لا في جامعات حلوة لإدارة الأعمال هنا و بعدين ليش انتي اخر سنة و عمرك 18¿¡
شموخ:دخلت الروضة قبل السن المحدد
جراح:اهااااا
محمد:جراح....اختك وين ارتاحت¿
جراح:بغرفة الضيافة
محمد:ليش ما خليتها ترتاح بجناحها¿¡
جراح:يبة اي جناح¿¡
محمد:الجناح اللي جمب جناحك
جراح:يبة هاذا الجناح مسكر صارلة سنين
محمد:اي انا محتفض بأغراضة لهاذا اليوم بالذات
جراح:يبة بعد اذنك ابي كرت البنك
محمد:ليش¿¡
جراح:ابي اطلع اختي شوي نروح مجمع و نشتري لها ملابس و بعد ابي لها جوال و شريحة و أدوات للجامعة.
محمد و هو يدخل ايده داخل جيبة و طلع كرت البنك:روح و اشتري اللي تبين يا بنتي
شموخ بابتسام:مشكور
محمد انتبه لشي:شموخ....انتي لابسة عدسات¿¡
شموخ:لا.....ليش¿¡
محمد:لون عيونچ..... وحدة ذهبي.....و وحدة زرقة
سموخ:اي ادري..عيوني يخرعون
جراح لف وجه شموخ علية.....كان يشوف عيونها تفحص:من قال يجرعون......شكلهم طالع حلو....بس لبسي يا عدسة ذهبية على عينچ الزرقة او زرقة على عينچ الذهبية
شموخ:ليش¿¡
محمد:احسن عشان الحسد يا بنيتي.....(سرح بعيون شموخ) امج عيونها أزرق بحري......ورثتي العين منها.....و الذهبية ورثتيها مني.....جدتج كانت كذا عين و عين.......
جراح:يا سلام.......هي ورثت عين ذهبية و عين زرقة......و انا بني غامج كانه أسود
محمد:قل أعوذ برب الفلق.....احذرج منه يا بنيتي.....ترى عينه و القبر
شموخ : هههههههههههههه
جراح وقف من مكانة:يبة قول للسايق يقرب السيارة عند الباب.....(التفت على شموخ)حبيبتي خمس دقايق و راجعة
طلع من القاعة و توجه لجناحة غير ملابسة...اخذ نظارة مع بوكة و بطاقة البنك و نزل بسرعة ......وقف عند باب القاعة :شموخ مشينا
شموخ كانت لابسة عبايتها طول الوقت بس حطت الشيلة على راسها:يالله
طلعو من القاعة و وصلو عند الباب شافت سيارة حمرة كشف كشخه
شموخ شهقت من روعة اللون و على السيارة
جراح بخرعة:شفيچ¿¡
شموخ:اللون روعة....(لفت علية)انت كم سيارة عندك¿¡
جراح :ههههههه عندي ثلاث سيارات
شموخ:هههههههه.....بس هاذي عجيبة
جراح عطى شموخ نظارة شمسية:البسي.....يالله اركبي
شموخ و جراح ركبو السيارة طلعو من قصر محمد و توجهو لمجمع الراشد
طبعا جراح ما خلا شي ما شتراه لشموخ......اشترى لشموخ
بلاك بيري بولد و جلاكسي s3
ملابس رياضية و جواتي سبورت
فساتين و مجوهرات و عدسات و فلاتات
اكثر من عشر عبايات و نظارات
لابتوب و آيباد


صارت مشكلة في المجمع......و هذا اللي خلاهم يرجعون القصر و هم منعفسين فوق

شموخ نزلت من السيارة و دخلت القصر معصبة.....دخلت القاعة متنرفزة....لقت محمد ياكل علاجة و هنوف تشوف التلفزيون.....من غير سلام راحت اقعدت على الجلسة الطويلة و من العصبية قلبها يدق بسرعة
شموخ بصوت صارخ و عصبية:ابي ماي بارد يبرد على قلبي
محمد بخوف على بنته:شفيچ يا بنيتي¿¡
شموخ بعصبية:يبة خليهم يجوبون لي ما بارد و بعدين اتكلم معاك
هنوف بسخرية:و ليه ما تتكلمين معاه اللحين...خايفة من شي¿
شموخ بنرفزة زايدة:لا خايفة لا اقول كلام يغثة
محمد بصراخ:نوووور....جيبو مويه باردة...بسرعة
جات نور تركض و المويه بيدها عطتها شموخ.......شموخ من الحرة اللي فيها شربت كل المويه دفعة و حدة
محمد:ان شاء الله هديتي¿¡
شموخ بهدوء:اي يبه
محمد:شفيك¿¡....ليه معصبه¿¡
شموخ بنرفزة:خل جراح يقولك
دخل جراح و هو معصب.....قعد عند شموخ
محمد وجه نظره لجراح:يبه....وش اللي صار لكم¿¡
جراح:يبه....و سكت
محمد:تكلمو....وش السالفه¿¡
جراح بصرخة:بس.....كافي امثل اني مستانس كافي.....تعبت من الابتسامة البايخة اللي راسمها على وجهي....انا لما رضيت اجيبچ علشان ابوي....ولا انتي ما هميتيني
شموخ بصراخ و عصبية:لا....يعني انا اللي ميتة عليكم......طول الطريق و انا شايلة الحرة بقلبي.....ولا انتو ما هميتوني.
محمد بصرخة:بس....انتو.....انتو شنو من بشر ما عندكم لا ذمة و لا ضمير....وش السالفة اللي خلتكم تتهاوشون¿¡.....تكلمو
شموخ:شفنا حمدان
جراح بعصبية:احترميه هاذا جدك
شموخ:جدك انت مو جدي انا
حمدان عند باب القاعة:و الله لسانك يبيله قص يا بنت الفرنسية
شموخ تطالعه من فوق لي تحت....مو تكبر لا..بس مستغربة منه انه جد و عنده احفاد و شكله ما يوحي لهاذا ابدا.....اللي يشوفهم مع بعض يقول انهم اخوان لأن شكلة صغير
جراح:شفيچ تطالعين جدي كذا¿
شموخ:ما يخصك
حمدان:انا اعلمك.......(يصارخ باعلى صوته)جراح امسكها
مسكها جراح من ايدينها بقوة....قرب حمدان منها و هو يطلع من جيبة ابر
شموخ بصراخ:جراح فكني....يبه شوفهم وش يسون فيني.....(صوتها بدا يضعف)يباه.....يباه....يباه(تخدرت من الأبرة اللي عطاها حمدان)

حمدان:شيلها و ودها للسيارة و ود كل اغراضها معاها
محمد : بيه لا تغلط مره ثانيه
حمدان :ابي انفذ اللي ببالي الحين
محمد : بس انت قلت بعد شهر
حمدان : غيرت رايي.....ترى جراح يقدر يسوي اللي انا ابيه......ما له داعي تكون موجود
محمد سكت ما قدر يتكلم او يعترض على الوضع

اخذ شموخ و حطها بسيارة ليموزين و ركب حمدان و جراح معاها و توجهو للمزرعة الرئيسية............بعد نص ساعة وصلوا للمزرعة...شالها جراح و دخلها داخل الكوخ بهدوء عشان ما يحس حمد بأي شي..........دخلها داخل الجناح الخاص.....بالغرفة الثانيه
حطها على السرير و طلع

حمدان نادا روز
حمدان:روز....اسمعي عدل تروحين الكوخ...تلقين بالغرفة الثانية بالجناح بنت نايمة.....تعدلينها و تلبسينا ثوب ابيض......قولي للخدم يعدلون اغراضها.....ما ابيها تحس بشي...سامعة.....ديري بالج حمد يحس بشي
روز:حاضر استار ربع ساعة و بيكون كل شي جاهز
حمدان:اذا ضبطتيها لچ اكرامية
روز:من غير اكرامية انا بعمل كل اللي بئدر عليه....راح امكيجها و اعملها شعراتا...و البسها.... و من غير ما تحس
حمدان:يالله روحي اللحين

راح جراح لغرفة حمد
طق الباب فتح له حمد
جراح : بسرعة اكشخ بدشداشة
حمد:ليش¿
جراح:بعدين تعرف.......ابي منك دشداشة
حمد:أدخل
دخلوا داخل الغرفة.......كان الوضع هادي ما كان فيه شي تغير

بعد ربع ساعة.....طلعو
طلع جراح بكشخته.......اما حمد برزته و وسامته الطاغية
مشو للحديقة
كان حمدان قاعد مع الشيخ و معاه اثنين من الموظفين اللي يشتغلون عنده

وصل حمد و جراح و اقعدوا على الكراسي
حمدان : سم يا شيخ
الشيخ:سم الله عدوك....وين المعرس¿
حمدان:حمد عطني بطاقتك المدنية
حمد بهدوء طلع البطاقة و عطاها جده و حمدان عطاها الشيخ
الشيخ:وين ولي امر العروس؟
جراح:ابوي تعبان يا شيخ و انا جيت بداله
الشيخ:توكلنا على الله
خلصو كل شي حمد بهدوء وقع و بعدة جراح بأسم شموخ
الشيخ:الف مبروك يا ولدي
حمد بتأتئه:الله يبارك فيك
طلع الشيخ وصلة جراح و رجع البيت
حمدان:انت الحين تزوجت و الماضي ابيك تنساه سامع؟
حمد:اللي اقدر عليه راح اسويه
حمدان:روح للكوخ زوجتك هناك بتلغرفة الثانية
حمد:أن شاء الله

مشى حمد لحد الكوخ فتح الباب و استقبلته روز
روز:الف مبروك استاز
حمد:الله يبارك فيك.......من متى انتي هنا؟!
روز:ابل ما تصحى استاز......ما شفت زوجتك كتير كتير حلوة
حمد:انزين ممكن تطلعين؟
روز:حاضر استاز
طلعت روز من الكوخ
توجه حمد للجناح
فتح الباب تفاجأ بروعة المكان المزين بالشموع و الورد......حمد بقلبة (متى سوت كل هذا ¿! )
دخل داخل الغرفة شاف ملاك بريء نايم على السرير و وجه طفولي جميل

شموخ صحت من التخدير و راسها يعورها.....شموخ بقلبها (آآآه يا راسي....انا وين؟)
حمدبصوت ساخر:صح النوم يا عروس
شموخ انتبهت للشخص الوسيم اللي واقف عند الباب...بشهقه:منو انت؟
حمد:انا زوجك
شموخ:انت تكذب على من؟ اقول انت من؟
حمد بقلبه (حلوه...عيونها تعذب الواحد...شفايفها تجذبني لها....آه يا جدي جبت لي وحدة ما استاهلها)
حمد:انا زوجك
شموخ:من انت؟ و من زوجني بك؟!
حمد:انا حمد بن خالد حمدان آل.........و جراح هو اللي كان ولي امرج
شموخ:يعني انت ولد عمي؟!
حمد:انتي من تكونين؟
شموخ:انا شموخ بنت محمد حمدان آل.........
حمد بصدمة:شنو؟! عمي محمد عنده بنت ؟!...انتي من بنته؟
شموخ : انا بنت ازبيلا
حمد:بنت الفرنسية
شموخ : اسمع يا حمد.....ترى انا ما ابيك.....زوجوني منك غصب
حمد:لا يعني أنا اللي ميت عليك....(كان يشوف شموخ بتفحص...و شموخ مو ننتبه له......شموخ كانت لابسة فستان ابيض....ضيق من فوق على صدرها.....ضيق حيل لين الفخذ بعدين يتوسع....كان مكياجها فرنسي و هادي....بس كان حلو عليها....و اضافرها لونهم احمر غامج....عقد الماس بسيط بس حلو و سواره مطلعه سمارها الحلو ......خاتم الماس....و فلات ابيض.....كان شكلها عجيب)
اما حمد شكله عجيب....خقه......شكله بالثوب عجيب بسمته و سكسوكته حلوه عيونه عجيبه.....
شموخ بتوتر:شنو هاللمكان؟
حمد : اعرفك على المكان.....بس تعالي معي
شموخ قامت من السرير و وصلت عند حمد
حمد مسك يدها و طلعو من الكوخ
شموخ بصدمة:هاذا كوخ....بس هذا كبير و حلو؟
حمد : هذا ذوق زوجك
شموخ : حلو
طلعو من الكوخ و توجهوا الأسطبل.........دخلوا داخل اﻷسطبل.....شموخ كانت منصدمة من الأحصنة....حبها للخيل مسيطر على قلبها. ...تركت يد حمد بهدوء و توجهت لفرس ابيض أصيل
حمد:خياله....
شموخ بأستفهام:نعم؟!
حمد اشر على الفرس:اسمها خياله....عمرها سنتين....محد قدر يروضها.....انا روضت اللي أصعب منها......كنت ابي أروضها....بس الضروف حدتني
شموخ قربت يدها من راس خياله....بس خياله نفرت......مع ذالك شموخ مصرة على أنها تمسك راس خياله.....قربت يدها بشويش...لمست راس خياله بهدوء تام....قربت راسها من راس خياله....طبعت بوسه على راس خياله......و ضلت تمسح على راس خياله
حمد منصدم من شموخ:شلون قدرتي عليها؟!
شموخ : كان لازم تحس باللي هي تحسه......تحس ان المكان كأنه سجن....تبي تكون حرة
حمد:شلون عرفتي؟!
شموخ : انا وياها نحس نفس الإحساس
حمد:بس عجبك المكان؟؟؟؟!!!!
شموخ:المكان مو هو السجن......انت السجن
حمد : مو انا السجن.....جدي هو اللي ساجنا هني....انا ضحية طمع حمدان
شموخ:كم عمرك؟
حمد:20
شموخ : صغير
حمد:ليش انتي كم عمرچ؟
شموخ:18
حمد : مو مبين عليچ
شموخ بابتسامة:ادري...
حمد:تحبين الأفلام؟
شموخ:أذا الفيلم يسوا
حمد:شرايج بسلسلة توايلايت؟
شموخ : عجيبة
حمد:خلاص روحي بدلي ملابسج...و انا رايح ازهب المكان
شموخ : ابي حب و نفيش و ككاويات
حمد:كل شي موجود بس انتي بدلي و انا الحقج


شموخ راحت تركض للكوخ.....
دخلت للجناح......راحت للخزانه فتحتها و خذت شورت ابيض يوصل لين الركبة و قميص اسود مقلم بابيض
رمت كل شي و مسحت المكياج.......و خطت حواجبها و حطت كحل داخل العين و قلوس وردي فاتح و لبست فلات أسود

حمد.....رحت جهزت الأفلام و رحت لكوخ ما لقيتها....اكيد تبدل......بدلت....لبست قميص أسود مقلم بابيض و شورت أسود و (تكرمون) جوتي سبورت ابيض
طلعت من غرفتي لقيتها واقفة عند الباب تنتظرني كانت الصدفة انا لابسين نفس القميص......مشيت لين وصلت لها
حمد:طولت عليج؟
شموخ:لا توني طلعت
حمد مد يده عشان تمسك يده:يالله مشينا
شموخ مسكت يده......و مشوا مشوا مشوا لين وصلو لبيت ارضي بس مرتفع.........
دخلوا داخل.....كانت سينما كبيرة شاشة كبيره كبر الطوفة
حمد:حلو؟
شموخ : اي
حمد سحب شموخ من يدها و جلسها على كرسي طويل مريح و هو قعد جمبها.....عطاها نظارة 3D
لبسوا النظارة
حمد معاه الريموت كنترول شغل الفيلم

انتهى الجزء الأول و الثاني و الثالث

شموخ:ما عندك الرابع و الخامس؟
حمد:بلى.
شموخ:ليه ما تشغلة؟
حمد : الصراحة....فيه شوي لقطات.....يعني......
شموخ فهمت بس عادي عندها:عادي شغله
حمد بصدمة : عادي؟!
شموخ:عادي......يالله شغله
حمد شغل الجزء الرابع و الخامس......شموخ ولا همها اللي جنبها....ما ستحت منه.....انتهى الفيلم
حمد بتوتر:شموخ...من باجر أنشاء الله راح اخلي الخدم ينقلون غراضچ لغرفتي
شموخ بعصبيه هادية:ليش انشالله ؟
حمد:شنو ليش؟!.......لا تنسين انج زوجتي.....و بعدين ادري ان جدي حاط مراقبين علينا
سموخ:اسمع عاد انا اين الحين ماسكه اعصابي....اول يوم لي بالهلديار ابوي اللي عمري ما شفته يقطني قطه الكلب و يزوجني غصب عني؟!
حمد:انا....ما ادري.....ما ادري
شموخ:ما تدري شنو؟
حمد:أكيد جدي خلاني اتزوجك عشان......حمد يفكر (ليكون ما تعرف حالتي....بس انا ما اقدر اقرب منها او المسها)
شموخ : حمد شفيك؟......حمدان ليش خلاك تزوجني؟
حمد:لانج ما تعرفين شنو صار لي
شموخ : شنو صار؟!
حمد : لا مو هني.....
حمد مسك ايد شموخ و سحبها لين وصل لحوض السباحة قعدها على كرسي و قعد قدامها :لنا ابي اقولج شي.....شموخ انا قبل سنه تعرضت لحادثة صعب الواحد يشرحها......
شموخ:شنو.؟!
حمد : في ولد حاول يعتدي علي
شموخ ما صدقته:ههههههههههههههه
حمد:شفيج؟!
شموخ:العب غيرها.....يعني راح أصدقك!
حمد:هاذا اللي عندي......و بعدين....انتي بغرفة و انا بغرفة....غيرت رايي......لأني ما ابي شخص نكد بحياتي
شموخ بعربجية و صوت خشن:هييييي....وش فيك تتصرف كنك بنت؟
حمد رجعتله حالته : يا ربي ......انتي منتي بنت..... كنج اختي خلود
شموخ بحدة:قول للي اسمه حمدان يدخل اوراقي للجامعة سامع؟ !
حمد:لا تصرخين علي.....اووووف
شموخ بعصبة من كلامه الدلوع:تعدل يا ابن ال...و سكتت... لا حرام اسب عمي .....تصدق انت مو كفو تكون ولده
حمد : احترمي نفسج
شموخ : اقول ممكن تتقلع ؟
حمد : لا..... ليش؟؟؟؟؟
شموخ:لأن جبدي لاعت منك
حمد مسك تلفونه و اتصل على جده
حمدان:الو ......
حمد:تعال خذني من هنا الحين
حمدان :ليش....؟!
حمد : ما ابي اقعد مع هالمسترجلة دقيقة وحده
حمدان : عطني شموخ
حمد مد التلفون لشموخ....شموخ سحبته منه بقوة
شموخ بصوت خشن:الو
حمدان حس انه راح ينفذ خطته :شفيج؟
شموخ:ابي ادش الجامعة......لك مهلة يومين حشان تدخلني الجامعة......و مابي اقعد مع هالخكري
حمدان:شنو تخصصج؟
شموخ : باقيلي اخر سنة و اخذ بكلريوس ادارة اعمال
حمدان : راح تكملينها في جامعة قريبة من المزرعة
شموخ : متى؟!
حمدان : بس تخلص اوراقج اسجلج فيها و بعدين شوي شوي عليه.......عطيني حمد
شموخ تبي تقهره :يالخكري حمدان يبيك
عطته التلفون و راحت للكوخ و توجهت لغرفتها من الحرة اللي بقلبها ما قرت تسوي اي شي غري انها طلعت للصالة و كسرت كل الفخار الموجود فيها.....حست انها ارتاح و دخلت غرفتها و نامت


عند حمد
حمد:هلا يبه
حمدان : هلا فيك......حمد ابيك تصبر عليها شوي
حمد : انشالله.....شلونهم؟
حمدان : بخير
حمد:متى تجيبهم لي؟
حمدان : لما تعدل أوضاعك انت و شموخ
حمد:عز الله ما شفناهم
حمدان:انشالله تشوفهم.....مع السلامة
حمد:مع السلامة
سكر حمد التلفون و راح للكوخ دخل للكوخ كان هادي....دخل للجناح تفاجئ بأن الصاله مقلوبه فوق تحت....ما تكلم ولا علق....توجه لغرفته و نام



نروح عند حمدان
كان قاعد بالمكتبة يقرى كتاب عن علم النفس
دخلت عليه ساره و قعدت جمبة:انت ما تمل من هالكتب؟
حمدان:انا قاعد اقرا الكتاب و انا مو يمه.......قاعد افكر بحمد و شموخ
ساره:شفيهم؟!
حمدان:ما فيهم شي.....بس اللي افكر فيه ان شموخ خشنة و حمد ناعم
ساره:يا رب سترك
حمدان:لا تخافين....راح تتعدل اوضاعهم....
ساره:شلون؟!
حمدان:ما عليج.....خلي كل شي علي.....بس جراح لازم يذوق من المر شوي
ساره:توهم صغار و الحياه قدامهم......ليش تبي تعذبهم؟!
حمدان : مو عذاب....اعتبريه درس قاسي شوي
سارة:انا ما ادري ان اللي تسويه صح و لا غلط......بس انا راح اكون معاك....................انا ابي افهم انت شتبي توصلة من هالشي؟!
حمدان : بعدين تعرفين......تشبه أمها..........تذكرت أمها
ساره:انا ابي افهم......انت من علمك ان محمد متزوج من فرنسا؟!
حمدان : تذكرين لما دشت هناء و هي تبجي هنى........كانت جايبة معها صورة محمد مع إزابيلا و عقد الزواج......انا ما صبرت ثاني يوم سافرت بحجة انه صاحبي سوى حادث........خليت معارفي يقلبون الديرة قلب لين حصلوها......كانت بمستشفى عشان يولدونها.......لما شفتها.....شعرها طايح.....وجهها مكتم.....بس حسيت ان فيه نور
سرح بذكريات
حمدان فتح باب الغرفه بعد الاذن منها....شافها ما عليها ولا شعرة....وجهها اسود مكتم.....بس فيه نور من الرحمان....حمدان سكت و ما تكلم
إزابيلا:هل من المستحب إلقاء السلام
حمدان بصدمة:انتي تتكلمين عربي؟!.......انتي مسلمة؟!
إزابيلا:نعم انا مسلمة......انت والد زوجي؟!.....صحيح؟!
حمدان : شلون عرفتي؟!
إزابيلا:لأن كليكما متشابهين
حمدان : ليش انتي هني؟!
إزابيلا:اكتشفوا اني مصابة بالسرطان.....و سألد عما قريب
حمدان : اطلبي الطلاق
إزابيلا:لا لن اطلبة انني راحلة إلى الله عن قريب......لن يبقى مني سوى طفلتي
حمدان:سأجعلها سعيدة........اعدك
قطع عليهم دخول السيستر
توجهت لسرير ازابيلا عشان تساعدها انها تقوم من السرير
حمدان توجه للباب......وقفه صوت إزابيلا
إزابيلا:أﻻ تريد أن تودعني إلى الأبد
حمدان التفت و توجه لها و حظنها:لن انساك......أبداً
ابتعد عنها و طلع من الغرفة متوجه للمطار عشان يرجع للمملكة بأسرع وقت
قطع عليه ذكرياته صوت ساره:حمدان وش فيك؟!
حمدان : وعدتها اني اخلي بنتها سعيدة و انا عند وعدي لها
ساره : الله يرحمها.........أﻻ تقول وش راح تسوي لأجل حمد؟!
حمدان : يقول انه يبيهم بس انا ما راح اجيبهم أﻻ إذا شفت الوضع تعدل
ساره قامت من مكانها و توجهت عند الباب:انا ابي اروح انام....انت كيفك
حمدان:انا ابي اقوم انام باجر وراي شغل إنشاء الله
راحو نامو

ملخصات البارت الثالث

جرح الماضي

قاعده تراجع كل اللي كتبته

ليش ما تحسين

لازم ناخذ بثار اختك

انخطفت

عطني فرصة أفكر في حل للمصيبة ذي

متى تجيبهم لي ؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-08-2013, 04:55 AM
صورة n.b.9 الرمزية
n.b.9 n.b.9 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


رواياتك روعه
متى التكمله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-08-2013, 11:23 AM
صورة بي ستايل الرمزية
بي ستايل بي ستايل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأصل في المسلم أن لا يكون كثير اللعن والشتم، لما في الحديث: ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء. أخرجه الترمذي.

وأما لعن الدنيا فالظاهر جوازه إذا قصد ما فيها مما يشغل عن طاعة الله، وتحرز اللاعن مما فيها مما يساعد على الطاعة، وذلك لما في الحديث: الدنيا معلونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه وعالماً أو متعلماً. رواه الترمذي وحسنه الألباني. وفي الحديث: الدنيا معلونة معلون ما فيها إلا ما ابتغي به وجه الله تعالى. رواه الطبراني بإسناد لا بأس به كما قال المنذري وحسنه الألباني. وقد فسر المباركفوري حديث الترمذي فذكر: أن المراد أن الدنيا معلونة أي مبغوضة من الله لكونها مبعدة عن الله ملعون ما فيها أي مما يشغل عن الله إلا ذكر الله وما والاه أي أحبه من أعمال البر...

ومن المعلوم أن حقارة الدنيا وشغلها عن الله سببه عدم العمل بأمر الله فيها، فمن عمل بأمر الله فيها كانت سبباً لكسب الأجور والحسنات، ففي الحديث: إنما الدنيا لأربعة نفر عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه ويصل فيه رحمه ويعلم لله فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل، وعبد رزقه الله علماً ولم يرزقه مالاً فهو صادق النية يقول لو أن لي مالاً لعملت بعمل فلان فهو بنيته فأجرهما سواء، وعبد رزقه الله مالاً ولم يرزقه علماً فهو يخبط في ماله بغير علم لا يتقي فيه ربه ولا يصل فيه رحمه ولا يعلم لله فيه حقاً فهذا بأخبث المنازل، وعبد لم يرزقه الله مالاً ولا علماً فهو يقول لو أن لي مالاً لعملت فيه بعمل فلان فهو بنيته فوزرهما سواء. رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.

والله أعلم.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 16-08-2013, 08:53 PM
صورة شموخ البدو و فخامة الحظر الرمزية
شموخ البدو و فخامة الحظر شموخ البدو و فخامة الحظر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى:لعن أبو الدنيا اللي تذلكم و أنا حي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها n.b.9 مشاهدة المشاركة
رواياتك روعه
متى التكمله
شكراً على مرورج

و كل اسبوع أنزل بارت

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى:أسمع وش أقول يا هيه ترى ما في أعند من العنيد إلى اللي يعانده

الوسوم
اللي , الأولى:لعن , الدنيا , تذلكم , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6839 23-11-2019 10:02 PM
روايتي الأولى : أحبك لو تحب غيري .. و لو غيرك ترجاني / كاملة شايفة نفسي ويحقلي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 132 08-06-2015 08:43 PM
روايتي الثانيه : جميلتي بين أحضان الأربعه أوراق مبعثرهه أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 37 18-01-2013 06:01 PM
روايتي الثانية : صدمة شعوري بالبشر ماهي غريبة بس الغريبه ليش أنا ماتعلمت Cry,LIES أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 83 03-01-2013 01:19 AM
روايتي ذكريات الماضي... خواطر - نثر - عذب الكلام 6 27-06-2007 07:45 PM

الساعة الآن +3: 07:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1