منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثــــالـــــث


في منزل خالد يعرف زوجتة رودينا على ابنته ميرال
خالد : رودينا هذي بنتي ميرال عمرها 16 سنة واكيد بتحترمك
القى لها نظرة تحذير وربما تكون هذه النظرة اياك وافتعال المشاكِل
توجهت رودينا بتصنع وغنج وهمت قائله بكل برود : كتير حلوة ياميرال بس شو فيكي زعلانة
خالد : ماعليك منها حبيبتي هي شوي مو مستوعبة الي صار لان الي صار بسرعة وكذا
رودينا : اآه هيك اجل .. مو مشكلة ي حياتي هلأ بدي ياك تلحأني للاوضة
خالد : من عيني لك تؤبريني
اتجة مع زوجتة رودينا الى غرفتهم وضلت تبكي بدموعها
قالت بين نفسها : استغفر الله ابوي لاحقها كنه خاروف وينك يايمة بس

في منزل هند وكانت ابنتها تشاركهها بالتفكير كانتا غارقات في عالم تفكيرهما
قطع عليهم تفكيرهم .. اسطار صوت رنين الهاتف وكان الرقم غريبا
في منزل سناء تفكر بين نفسها * مو من جدة فهد ذيك المرة قالي انه يتيم وفقير وكان كله يسالني عن الفلوسس .. الله يستر *
قاطع عليها صوت والدتها : سنوي حبيبتي تعالي معاي انا وابوك خلينا ننسولف معاك مشتاقين لك
ابتسمت سناء : جاية ماما جاية حبيبتي شوي وانزلكم ..
اجابت هند الهاتف
هند : السلام عليكم ؟
.... : بيت جراح يوسف ؟
هند بأستغراب : اية ولدي
....: ماسكين ولدك منصور يبيع مخدرات
هند في حالة صدمة
هند : وش تقول انت ؟ تستهبل ؟ اصلا منصور انا مربيتة مايسوي كذا
..... : تعالوا مركز الشرطة ونتفاهم هناك
اغلقت هند سماعة الهاتف وهي ممسكة برأسها
لمى : يمة يمة
هند : .....
لمى : يمة وش فيك وش فيك مين من اخواني ش فيهم
هند : ياحسافة تربيتي فيه
لمى : يمة وش فيك تحاكين نفسك
هند بيئس : اخوك منصور ماسكينة يبيع مخدرات
لمى اتاحت شهقاتها بقوة ...
في مجلس حيث يوجد فيه الشيشة والدخان وصوت الأغاني قوي جدا
فهد بنفسة : كيف يافهد كيف تقدر تتملك فلوسها كيف ؟
ميساء : فهد حبيبي شو فيك هيك مو ع بعضك ؟ مو عاجبتك اليوم ؟
يلا نرئص مشتائة الك كتير شو لبسي مو عاجبك ؟
فهد : الا عاجبني يلا تعالي
عند بدر غارق في تفكيرة العميق
بدر بنفسة : ياربي انا لازم اشيلها من بالي
البنت خلاص بتتزوج
ام بدر تلفظ بأسم بدر بصوت عالي
ام بدرر : بدر ياولدي تعال
بدر : جاي جاي
اتجه بدر لامة ..
ام بدر : ياولدي وش بك كذا من زمان وجهك اصفر وشاحب
والهالات السوداء باينة في وجهك مره ترى الزواج قسم ونصيب انا اخطب لك الي ازين منها
بدر طئطئ رآسة الى الاسفل وقال : بعدين يمة بعدين .. اية صح وش بغيتي ؟
ام بدر : ابيك تودين لبيت جدتك
في غرفة ميرال كانت متكئة على سريرها وتذاكر لأختبار الغد ..
فُتح الباب ودخلت رودينا
سحبت منها الكتاب وقالت بصوت حاد : بكرا ماحاتروح المدرسة بتؤعدي بالبيت وبتنضفي البيت كلياتو
بديياو يلمع وياويلكي ازا ماسويتي الي اؤولكي
ميرال : بس انا بكرا عندي اختبار لازم اروح مالي دخل بروح
رودينا : ازا شُفتك معتبة الباب مابتلومي روحكي
ياربي متى بدفنك بيدي
في صباح يومٍ والعصافير ذات الزقزقة المستمرة ..
والشمس تسطع في ذالك المنزل وتشع نور
ميرال تتجهز للذهاب للمدرسة وتعبث بشعرها
خالد مع رودينا : وين ميرال ليش ماجت اوديها للمدرسة ؟
رودينا بخبث : ميرال تعبانة ماحاتروح اليوم للمدرسة بعتني فيها
خالد : انزين .. يلا انا بروح للدوام
رودينا : الله معك
فور خروج خالد اتجهت رودينا لميرال وفتحت الباب بقوة
رودينا وهي بكامل عصبيتها : شو عاملة في حالك يابنت
ميرال بخوف : انا بروح للمدرسة عندي اختبار
اتجهت بالقرب من ميرال وامسكت بشعرها
تطلق صرخاتها متوجعة : ايي يعور اتركيني
رودينا : واللهي ياميرال اذا ماسويتي الي بقولك اياه بعملك شيء كبير
يلا خلال ساعة ابغاكي تنضفي كل البيت هذا ابي البيت يلمع يلا بسرعة واذا قلتي لأبوكي بسوي شيء عمرك ماعرفتية
عند جهة فهد وسناء
سناء : وش فيك انت مره تقول يتيم ومره تقول امي تناديني
فهد : اية تعرفين هالايام اتلخبط من التفكير وكذا
سناء : تفكر بمين
فهد : افكر فيك متى راح اجي اخطبك
سناء : كيف تخطبني وانت مو موظف
فهد : حتى لو موظف كيف بجيب المهر
سناء : انت توظف وكل شهر جمع لك الفلوس وتعال اخطبني حتى لو بمبلغ بسيط
فهد في نفسة * وانا مجنون اضيع فلوسي على وحدة مصدقة عمرها*: خلاص يصير خير حبيبتي
في مركز الشرطة مع هند ولمى ومنصور والضابط
هند : هذي سوات تسويها فيني يامنصور !!! مخدرات يارب لاتطيح السماء علينا
طئطئ برأسه الى الاسفل وهو بكامل حرجة انه يقف تماما امام والدتة التي دائما كانت
تفعل المستحيل ليصبح اولادها افضل منها هي شخصياً لم تتوقع يوما ان تقف امام رجل الشرطة
وولدها يقف امامها مربوط الايدي .. خيانة تربية خيانة ثقة كل هذا كان في بال هـنـد
الضابط : حنا مضطرين نسجنة .. احمدي ربك ماقرروا له اعدام
هند : طيب ي ضابط كم يوم بينسجن ؟
الضابط : الله يهديك اختي .. المخدرات تحتاج سنين مو ايام !

فتح منصور عيناه ودخل بصدمة تفكير كيف سيقضي عمرة الباقي فـي السجن !
ضلت هند تبكي ولمى تهدئ من روعها
لمى : يمه حبيبتي خلاص هذا اللي مقدرة الله وخلي منصور يضل بالسجون وياخذ له درس والعوض بجراح يمة
هند : يارب تب علينا .. يله ي لمى خلينا نرجع للبيت .. *القت هند نضراتها الى منصور وقالت* حسبي الله عليك

في المنزل كان جراح يقف على اعصابة لايعرف اين ذهبوا اهله
دخلت هند ولمى وهن ضائقات .. وفي اعينهم حزن مليء

جراح : بسم الله وش فيكم لهالوقت واجهزتكم مغلقة ووين منصور على بالي هو موديكم
لفت هند راسها يمينا ويسارا وهي تبكي : منصور انسجن ي جراح
توجه جراح الى والدته واجلسها بالكنبة : انسجن!!!! ليش ايش مسوي يمه!
هند : طلع راعي مخدرات ويبيع مخدرات

في منزل خالد كانت ميرال تنضف المنزل من فوق انفها
ميرال : رودينا انا تعبت بروح انام خلاص ارحميني !
رودينا : شو! تعبتي؟ ائولك كملي يخرب بيتك
ميرال : ايش باقي لي علشان اخلص
رودينا : مابتحكي معاي هيك انتي تعرفي عملك
انهت ميرال عملها وقد كانت منهكة جدا تلفظ نفسها بسرعة وحرارتها مرتفعة
اتى خالد من العمل .. كانت رودينا تتصنع البكاء
خالد : رودينا حياتي شو فيك ؟
رودينا : عاجبك حالي هيك حتى ميرال بتكدب عليا تعمل حالا مريزة لحتى متروح ع المدرسة
خالد : تسوي نفسها مريضة !! انتي من جدك!
رودينا : بتأدر تتشوف بنفسك انا مالي
ذهب خالد بعصبيتة وابتسمت رودينا بخبث وقالت بين نفسها * رح راويك ي ميرال رح راويك مابتلومي الا نفسك الله يبعتلك الحمّة *

رأيكم بهذه الجزئية


منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

وين الردوووووووووووود

Nour..K ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

روااااية جداااً جميلة ..
ومتحمسة للبارت الجاااي
بسسس مرة ابو ميرال تقهرررررر ودي اذبحهااا .. حسبي الله عليها

منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشكورة انتي الاجمل واليوم بينزل البارت الرابع

منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الرابع
خالد : ميرال ميرال
كانت ميرال بسريرها مسترخية بتعب وكان تعبها تحول لارتفاع حرارة وانخفاض ضغط ..
دخل بقوة وصرامة وسحب يدها
ميرال : اهه يبة وش فيك اي !
خالد بعصبية : اجل تسوين نفسك تعبانة عشان ماتروحين للمدرسة
انا قايل طالعة ععلى امك ياكلبة
ميرال بصدمة : يبة انت فاهم غلط يايبة
خالد بعصبية : بكرا ترروححين للمدرسة تفهمين
ميرال بتعب واسى : طيب طيب
قبل ان يخرج ذهبت رودينا بركض لغرفتها
بعد ما استمعت لتلك الصراخ والحوار
واتكئت على الكرسي متصنعة المعاتبة ..
خالد اتجه نحوها : شفتي كيف هاوشتها
خلاص اهم شيء رضاك ياحساافة تربيتي فيها
هذي اول مره تكذب وتسوي نفسها تعبانة ومتقنه الدور بعد
رودينا : شفت كيف انا احبها بس هيا معرف ليش تعمل حالة كدا
خالد : ان شاء الله ماراح تعيدها لو بتعيدها مرة ثانيه ذبحتها خليها بس
ابتسمت رودينا بخبث وخرج خالد من الغرفة،
قالت رودينا لميرال : هه، ها شو حالك لما شالك مع شعرك
اطلقت ميرال نظرات الحقد الى رودينا : الله ينتقم منك الله ينتقم منك
خرجت رودينا بغنج مصطنع ، امسكت ميرال الهاتف وهي تبكي
ضغطت زر الاتصال "امـي" اجابت حنان بكل لهفة لسماع صوت ابنتها ميرال
ميرال ببكاء وشهقات قوية : يمه الحقي علي يمه تعالي خوذيني الله يخليك
حنان : بسم الله عليك حبيبتي انتي، وش بك ميرال!! هاه حبيبتي وش بك
ميرال : يمة زوجة ابوي تفتن علي وتطلع عني اشياء ماقد سويتها ولا فكرت اسويها الله يخليك
حنان : ليش وش تسوي النسرة!! ضرتك سوت لك شيء !
ميرال زادت شهقاتها : هي عذبتني وفتنت علي لدرجة خلت ابوي يمد يدة علي وهو بحياتة ماقد ضربني!
حنان : تبيني اجي اخذك حبيبتي؟ والله ماخليك تقعدين معها ولا ثانية اصبري الحين البس عبايتي واجي

عنـد جهة سناء عند والديها
محمد : والله مادري وين راحت الفلوس مادري اقولك كان معي مبلغ كبير نقص بشكل مب طبيعي
اميرة : طيب تاكد يمكن انت صارفهم ونسيت تذكر ! مين يعني بياخذهم !
محمد : ليش شقالولك جاني زهايمر ؟! والله ماصرفتهم في شيء والله العضيم مدري وينهم !
اوشكت سناء على البكاء فاستأذنت من والديها : يمه يبه بروح فوق شوي وارجع لكم
سناء وهي تصعد تفكر بين نفسها " يارب يارب لايكون صادني، الله يستر الله يستر"

عـند جهة هند ولمى كانتا تجهزا الغداء مع بعضهما ، فجأه دُق الباب ..
هند : روحي يابنتي شوفي من عند الباب، قولي مين قبل
ذهبت لمى لتفتح الباب قائلة : مين ؟
جِنان : افتحوا وتعرفون حنا مين متنا حر بهالشمس
فتحت لمى الباب وقد كان هناك 3 نساء كان يتبين من اشاكلهن انهن من الطبقات الغنية
لمى : تفضلوا حياكم ، البيت بيتكم بس ياليت تعرفونا مين انتم؟
اتت هند لتسالهم بعد 5 دقائق نطقت جنان : حنا جايين نخطب لمى لولدنا صالح
ذهبت لمى الى غرفتها منحرجة ، هند : هذي الساعة المباركة والله ونتشرف فيكم !
جنان : بس قبل كل شيء لازم اخوانها يتفقون مع الرجال اعرف ابوها متوفي رحمة الله عليه بس ابي اخوانها يتناقشون
طئطئت هند رأسها الى الاسفل قائلة : قصدك اخوها جراح بس ..
جنان : ليش وين منصور ؟ خابرة عندكم ولدين ؟
هند : صراحة مدري شقولك .. بس منصور .. استغفرالله يارب
جنان : تكلمي حبيبتي حنا بنصير قرايب لاتستحين !
هند : منصور اخوها مسجون ..
جنان تلفت راسها الى بناتها : ليش مسجون لأي سبب ؟
هند : راعي مخدرات الله يبعد الشر عنا وعنكم ..
جنان انصدمت .. فكرت بضع دقائق ثم قالت : يله الله يكون بعونكم مع السلامة
هند : لحظة، وش صار على بنتي لمى ؟
تأففت جنان : خلاص خلاص كنسلنا الخطبة والله يعوضكم بغير صالح ..

رأيكم بهذة الجزئيه


منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ليش محد متحمس معاي زعلتوني منكم

لمسہ عمر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الروايه روعه كملي

منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الخامس

ضلت هند مصدومة بعد خروجهما .. لماذا تتشوة سمعة فتاة
بسبب اخيها ، ماهذه الحماقة التي تغزو مجتمعنا .. سمعتي من صنعي
ما شأني بسمعة اخي! .. مجتمع فاشل
صعدت هند الى لمى وهي تحمل الاسى وطرقت الباب
فتحت الباب : هلا يمه
هند : يابنتي .. شفتي الي تو كانوا بيخطبونك ؟
لمى ابتسمت : ايوه ؟ شفيهم ؟
هند : خلاص ماعد يبونا يمه الموضوع
لمى : وليش مايبونا! شفيني انا بسم الله علي
وضعت هنذ يدها على كتف لمى : انتي كاملة يابنتي والكمال لله .. بس هم يوم عرفوا ان اخوك مسجون كنسلوها
لنذهب لجهة ميرال كانت تلم اغراضها وهي تبكي املة ان تصارع مخاوفها وتذهب مع والدتها امام عيني
والدها التاي ملئت بالحقودة والحسودة رودينا .. بدأت تلملم كل شيء وتبحث عن الناقص واخيرا انتهت
وصلت هند وفتحت الباب بفجوع رأت رودينا تملئ فم خالد بالاكل وبكل غنج مصطنع
رودينا : بسم الله ، شو انتي لما بتدخلي بتطئي الباب او الجرس بيت اهلك مثلا !!
خالد : حنانوه! شجايبك هنا اخلصي واطلعي برا البيت يتعذرك يله
حنان : مالي طلعة من البيت الا مع بنتي .. يله جيبو لي ميرال
اتت ميرال حاملة حقائبها تركض بكل قواها وحمت نفسها بحظن والدتها حنان
عند سناء وهي تتحدث مع فهد بالهاتف
سناء : خلاص فهد انا تعبت
فهد : من ايش تعبتي ! وش سسويت لك انا !
سناء : والله تعبت يافهد ابوي شاك ولاحظ ان الفلوس انوخذوا
فهد : قولي له اي شيء حاولي تطلعين من هالموضوع
سناء : فهد انا عمري ماسرقت انا ليش صرت كذا ! تدري لو عرف ابوي وش بيسوي فيني ؟
فهد : وش بيسوي فيك
سناء : يمكن يتبرى مني او يذبحني
فهد : بسم الله عليك - متى افتك منك-
سناء : خلاص حبيبي انا اخوي يناديني باي
فهد : الله يحفظك - روحة بلا ردة -
في جهه اخرى نحو جراح ولمى
كانت تبكي على فرآشها وتتكلم عن حظها الردئ
دُق الباب بخفة
لمى وهي تمسح بعض دموعها الموزعة على ارجاء وجناتها الحمراء ..
لمى : مين ؟
جراح : انا جراح
لمى : ادخل
جراح دخل وتقدم لها واحتضنها
كانت تحتاج الى سندٍ يهون عنها مصيبتها
جراح بأبتسامة : خلاص ياخختي انتي مالك ذنب ..
لمى : ليش كذا يسوي منصور .. سود وجهنا طيب انا مالي ذنب
جراح : خلاص يمكن خيرة ماتدرين وبتلقين الي احسن منه بعد
لمى : ليش كذا المجتمع الاخوان مو زي بعض والله بسس بس هو ليش يسوي فينا كذا
جراح : خلاص يالمى والله مدري وش اقولك بس صدق ترى انتي مالك ذنب
الي له ذنب اخوك .. وتذكري ربك انه اذا احب عبد ابتلاه هذا اختبار لك تصبري
لمى : الحمدلله على كل حال ..
جراح : وش رايك الحين نطلع انا وانتي نتمشى
لمى : مالي خلق رح انت وخذ امي معك شكلها متضايقة
جراح : لا باخذكم كلكم .. يلا البسي عبايتك وغسلي وجهك انتضرك
لمى برضى : ان شاء الله
في جهة بدر : يمة انا ابيها والله احبها
ام بدر : خلاص ياولد استح شوي ادري انك تحبها اثقل البنت مو من نصيبك
ادري باحساسك والله العظيم بس الزواج قسمة ونصيب
بدر : يمة حسي فيني لازم اقولها انا مالي دخل - وهو متسرع ليخرج -
ام بدر : طيب اصبر وين رايح لاتتسرع لاتسوي شيء يوديك بداية
بدر : بسوي الي دايم كنت ابي اسوية ويارب ينفع - وخرج-
انتهى الجزء ارائكم ..

منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

انتظركم! ليش ماتتحمسون معي والله شكلي بقفلها

منارة المستقبل ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ذهبت ميرال مع امها الى منزل جدتها
حنان : اشوى انك جيتي معي والله مدري هالخايس وش بيسوي
ميرال بأسى : لا ان شاء الله مايسوي شيء
حنان : امين يارب الله يسمع منك !
جهة رودينا وخالد
رودينا : حبيبي ماتعزب نفسك هيك خلاص اتركها بحالها الزفت دي
ماتسوى تعزب هالك هيك انتا غالي عندي
خالد : اقول روحي عني انا اوريها
رودينا سوت نفسها زعلانة : خلاص مابتكلمني انا بروح اشييل اغرادي وازهب
اصلا اانا اعرف انك مابتغبغاني مشان هيك بتحب حنان وميرال اكتر مني
انا مافيني اعيش معاك انتا انسان آسسي -قاسي-
خالد : لا انا ماكان قصديي بس كنت معصب مدري وش فيني عادي قدري ضروفي
في جهة بدر كان متقدم بسيارتة نحوا القصر الكبير
توقف امام باب القصر ودق الجرس
اتت الية كاترين وفتحت الباب : ايوا بابا مين تبغى ؟
بدر : موجود بابا كبير ؟
كاترين : لا بس موجود آنسة ريماس
بدر : زين نادي ريماس
كاترين : ان شاء الله بابا
اتت ريماس وهي متحجبة بالغطاء فقط وبأستغراب تام
ريماس : نعم اخوي بغيت شيء ؟
بدر : بغيت اكلمك بموضوع ، اذا ممكن
ريماس : انا؟ طيب تفضل ادخل !
بدر : اا ، لالا بس هنا بقولك كم كلمة مايحتاج ادخل..
ريماس بفراغ صبر : طيب تكلم صبيت عضامي!
بدر : ريماس.. انتي متزوجة؟ او مخطوبة؟
ريماس : اعتقد هذي خصوصيات وانت مايحق لك تتدخل فيها
طئطئ بدر رأسة الى الاسفل : اسف.. طيب اتمنى تسمعيني وماتقاطعيني ، ريماس انا كل يوم اتعذب كل حياتي افكر فيك امي خايفة علي مرة ، قبل مانام وانا اكل كل مكان انتي على بالي قدريني انا احبك..
بس ابيك تفهمين اني من غيرك مستحيل اعيش تراي بشر احس واسمع واشم واتكلم مثلك.. واحب بعد!
ريماس كانت تفكر بالكلام بأعجوبة وان الكلام الذي قالة كان خارجاً من القلب،
بدر : اسف لو كنتي منزعجة مني مع السلامة والله يوفقك مع ولد عمك .. - وذهب -
ريماس ضلت امام الباب لم ترمش عينها من الكلام الذي قالة ذهبت الى عالم التفكير الخاص بها
في جهة رودينا وخالد
رودينا * حسافة كان على بالي خليك تتعدبي بيديا حسافة بس ربنا يخذك ياميرال *
خالد : حبيبتي انا رايح لبيت حنان الزفت باخذ بنتي منها
رودينا وهي تمسك بكتف خالد : مابتهتم كتير ي حبيب البي، هي بنتك بيدك تاخدها وئت مابدك ماتعب حالك حبيبي
خالد : يله حبيبتي والله ماوجع الا وهي معاي والله
ابتسمت رودينا بخبث وتقول بين نفسها - هلئ بتعجبني ي خالد -
لنذهب لجهة هند ىابنتها لمى
لمى : يمه بروح انام تصبحين على خير
هند : تعالي يابنتي بكلمك بموضوع ،
لنذهب لجهة سناء وفهد
سناء : يله باي حبيبي انتبة لنفسك
لم يضغط فهد زر قطع الاتصال وكانت هنا الفضيحة وعرف الحقيقة : اف الله ياخذك متى اجمع هالفلوس وافتك منك ومن ابوك اللي ذبحنا
سناء سمعت الكلام بوضوح سرعان مادمعت عينها سقط الهاتف من يدها بصدمة وجهت يديها الى فمها
لتخفي شهقاتها المملوئة بالندم ضلت تبكي وتستوعب الموقف لم تتوقف ابدا من هذا البكاء كانت تقول في نفسها ماهذا القلب الذي يميل للطمع قلب مغموس بكأس من الحقد والحسد لحالنا ..
انتهى الجزء رأيكم





ترا ازعل.! عطوني ارائكم تكفون ><

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1