منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها رواية سأبقى احبك حتى ينتهي الحب من الوجود /بقلمي
الهنوف. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

جلسه على الصوفا ببجامتي الزرقا ورابطه شعري ذيل حصان وأناظر تلفزيون ، دخل علي وواضح أنه متضايق
مالك : ابوي يبيك تحت
انا : ليش
مالك : روحي وبتعرفين
استغربت من شكله نزلت تحت وشفت ابوي قاعد وشكله مايطمن حبيت راسه وجلست جمبه وانتظره يتكلم
ابوي يتنهد : دقي على دنا وخليها تجي عندنا
رديت عليه وانا مستغربه : ليش يبه
ابوي : مايصير تقعد لحالها بالبيت أهلها توفوا والمفروض ماتقعد بالبيت كذا بيزيد عليها الاكتئاب ومارح تنسى أهلها
تنهدت بضيق وحزنت على حالتها وتوجهت لغرفتي ، اتصلت عليها مره مرتين ثلاث ولا ردت خفت أنها سوت بنفسها شي ورجعت اتصل عليها واخيرا ردت
صرخت عليها بخوف : وينك انتي اتصل عليك ماتردين
دنا : وش فيك معصبه وهذا انا رديت
انا : خفت عليك
ضحكت بخفه : انا ماينخاف علي
انا : أسكتي بس وجهزي ملابسك
دنا : ليش
انا : بيجي ياخذك مالك تجين عندنا
تجمعت دموعها : مابي اطلع من البيت
انا : مو على كيفك حرام الي تسوينه بنفسك وبعدين مايصلح تقعدين لحالك
تنهدت بضيق : خلاص بس تعالي ساعديني عشان أخلص بسرعه
انا : اوك جايه الحين
سكرت منها وتوجهت لغرفة مالك ، دخلت غرفته ومالقيته شفت باب الحمام مسكر * أكرمكم الله * وعرفت أنه موجود ، طلعت من الغرفه ونزلت تحت وطلبت من السواق يجي ، بعد دقايق دق علي وخبرني أنه عند الباب توجهت لغرفتي واخذت عبايتي وشوية شنط لدنا احتياط ، نزلت تحت وركبت السياره وتوجهت لبيتها ، بعد شوي وصلت لها ورنيت الجرس وفتحت لي ، ضميتها بحراره ،
ناظرت الشنط الي بيدي
دنا : وش هذا كله
ابتسمت : احتياط إذا ماكفت الي معك
دنا : طيب يلا أمشي
أخذت الشنط وتوجهت لغرفتها ، دخلت الغرفه وانصدمت من شكلها كان السرير محوس والمرايه مكسوره واغراضها طايحه بالأرض وصورها مع أخوها منتثره على السرير ، لفيت عليها وناظرتني نظره بريئه وتجمعت دموعها
انا : ليش سويتي كذا
انهارت دنا ماقدرت تتحمل ، ضميتها وانا أهديها وخايفه يصير لها شي طلعت للمطبخ جبت لها مويه ورجعت دخلت الغرفه ما لقيتها رحت لغرفة أخوها وما لقيتها خفت عليها ورحت لغرفة أمها ولقيتها قاعده على الكنبه ومعها صوره لأمها وتبوس فيها وتبكي ماقدرت أتحمل ورحت لها واخذت الصوره من أيدها وسحبتها مني وضمتها بقوه وهي تبكي ، بعد محاولات كثيره أني أهديها واخيرا هدت وجمعنا الملابس وحطيناها بشنط
انا : خلاص ماتبين شي !
ناظرتني وراحت لغرفة أمها وخذت الصوره وشوي من ملابسها ورجعت لغرفتها وخذت الصور الي على السرير وحطتها بالشنطه
تنهدت وقالت : خلاص يلا نروح
اتصلت على مالك و رد علي
انا : مالك يلا خلصنا
مالك : خلاص يلا جاي
سكرت منه وشفت دنا واضح عليها أنها تعبانه
انا : دنا حبيبتي نومي شوي لما يجي مالك
انسدحت على السرير بدون ماترد علي وبعد دقايق نامت ، مسحت على شعرها وغطيتها وطلعت من الغرفه ، توجهت للصاله كان شكلها بالمرررررره حلو الجدار لونه بيج والكنبات سوداء والتلفزيون كبييييييير ، جلست على الكنبه وفتحت التلفزيون ، بعد دقايق دق علي مالك وخبرني أنه وصل ، توجهت لغرفة دنا وصحيتها من نومها واخذت الشنط ، ركبتها السياره ودخلت البيت وطفيت الأنوار وقفلت الباب الخارجي وركبت ، بعد شوي وصلنا للبيت ودخلت دنا وسلمت على أمي وأبوي وتوجهت لغرفتي
انا : تبين تكملين نومك
دنا : لا أبي أقعد معك
انا : اوك إذا بغيتي تنامين نامي عندي لما نحط لك غرفه
دنا بابتسامه : اوك

انا * أماني * عمري 19 بيضاء ونحيفه وقصيره شوي وخشمي صغير وفمي صغير وشعري طويل بني وعيوني واسعه وعسليه


مالك عمره 20 اسمر شوي وجسمه معضل وطويل وخشمه طويل عيونه عسليه وناعسه فمه مو كبير ولا صغير


دنا عمرها 19 بيضاء ونحيفه وطويله شوي وخشمها وسط وفمها صغير شوي وعيونها بنيه



******************************

دخلت عليه وصحته من نومه ، لابسه بجامه خضراء فاااتحه وفاكه شعرها
خالد : هاها خليني أنوم
منال : قوم أقعد معي
خالد : طيب شوي واقوم
منال : خالد بليز قوم
خالد : مارح أقوم
بوزت وتوها بتطلع قام بسرعه وسحبها
خالد : وهذي قعده عشانك
ابتسمت منال وسحبته ونزلوا للصاله ، دخلت المطبخ وسوت له شاي وانسدحت وحطت راسها بحظنه
منال : لو قلت لك أني حامل تبي بنت والا ولد ؟
خالد : حاااااااامل
ضحكت بخفه : لا مو حامل يعني مثلا
خالد ابتسم : الي يجي أهم شي بيبي
قطع عليهم رنة جوال منال شافت المتصل حنان
منال : هلا والله
حنان : هلا فيك أخبارك
منال : الحمدلله تمام
خالد بهمس : مين * ذابحته اللقافه *
حطت يدها على فمه وكملت سوالف مع حنان بعد دقايق سكرت منها
خالد : مين هذي
منال : حنان
خالد : اها أخبارها
استغربت من سؤاله : عادي يعني ليش تسئل !
خالد : بس أسئل
قامت منال وتوها بتروح بس خالد أسرع منها وسحبها
خالد : وش فيك زعلتي عشاني سئلت عنها !
منال : لا مازعلت أترك يدي أبي أنوم
خالد : لا والله مقومتني من نومي وبعدين تقولين بنوم
منال : خلاص كيفي بنوم
خاالد : عن العناد واقعدي
منال : مابي
خالد : منال والله بس اسئل انتي عارفه ظروفهم كيف عشان كذا اسئل عنهم
قعدت وهي مبوزه وخالد يناظرها بطرف عين وكاتم ضحكته



خالد عمره 22 اسمر شوي وخشمه طويل وعيونه واسعه وبنيه وجسمه معضل

منال عمرها 20 بيضاء ونحيفه وقصيره وعيونها بني فاتح وشعرها بني وطويل



***************************



انا : ممم دنا وش رايك نطلع
دنا : وين
أنا : أي شي طفش
ناظرتني بطرف عين : مامليت عينك
انا : ههههههههههههههههههههههههههههههههه لا بس يعني نطلع نغير جو
دنا : الله عاد من زين الجو
أنا : اوووهه دنا خلينا نطلع
ردت ببرود : اوك خلاص
ناظرتها وعطيتها ظهري وقلت : خلاص انتي شكلك ماتبين تطلعين بنام
دنا : لالالا أمزح معاك يلا نطلع
انا : لا مابي بنام
دنا : خلاص اماني يلا عاد
انا : لا
دنا : مالت علي الي أترجاك
انا : محد قالك تستهبلين خلاص بنام
دنا : أففف عنيييييييده
قامت من السرير وطلعت من الغرفه وتوجهت للصاله ، شافت مالك يناظر تلفزيون وقعدت معه
مالك : وش فيها الأخت مبوزه
دنا : أختك عنييده
مالك : ماعليك منها دايم كذا
ناظرته بطرف عين : مسوي طالع منها
مالك : ليش شايفتني مثلها !
دنا : ايه وأكثر
ناظرها مالك وهو كاتم ضحكته
مالك : شكلك حلو وانتي معصبه
دنا : ليش تبيني دايم أعصب
مالك يستهبل : ايه خليك دايم كذا
ماردت عليه وقعدت تناظر تلفزيون
شكل الصاله جمييييييل الكنبات حمراء والجدار مصبوغ باللون الأسود



قبل أسبوع


ام دنا : يلا ي بنتي تامرين على شي
دنا بابتسامه : لا سلامتك انتبهوا بالطريق وخلي فيصل يهدي سرعته انتي عارفته دايم يسرع
ابتسمت ام دنا وباستها وطلعت ، رن جوالها وشافت المتصل اماني ( انا )
ردت بحماس
دنا : هلا هلا والله
انا : هلا فيك
دنا : أخبارك
انا : تمام انتي أخبارك
دنا : تمام
انا : ها أهلك طلعوا والا لا
دنا تتنهد : ايه توهم طالعين
انا : إلا ماقلتي لي متى بيرجعون من لندن
دنا : أسبوعين وراجعين أن شاء الله
انا : يووه كثير أسبوعين تقعدين لحالك بالبيت !
دنا : أي عادي
انا : يلا الله يحفظك
دنا بابتسامه : وياك
سكرت مني وبعد عدة ساعات جاها خبر وفاة أهلها بحادث سياره




***************************
منسدحه على السرير ولابسه بجامه سماويه ومسويه كعكع بشعرها وتهوجس
رن جوالها وشافت المتصل ( رهف ) ردت
دلال : هلا رهف
رهف : دلال لقيت لك واحد يخقق تعرفت عليه
دلال : شوي شوي طيب سلمي قبل ومين هذا الي تعرفتي عليه
رهف : واحد وبس ، المهم بكرا بشوفه تعالي معي
دلال : من جدك انتي تطلعين مع واحد ماتعرفينه ولا يعرفك
رهف : عادي وش فيها بعدين هو وعدني أنه مايسوي لي شي
دلال : انتي كيف تصدقينه
رهف : وش عليك انتي خلصي بتجين والا لا
دلال : أفكر ، ماقلتي لي أي سوق
رهف : وشو أي سوق بشوفه بأستراحه
دلال : نعم ! وتبيني اطلع معك لا حبيبتي لو درى فارس بيذبحني
رهف : الله يخليك بس هالمره مارح يدري
دلال : أفكر وارد لك
رهف : اوك باي
سكرت منها وماكانت تدري عن انتقام رهف منها



**********************

دخل عليها وشافها نايمه وشعرها متناثر على وجهها ، ابتسم وقرب منها وباس جبينها وطلع ، راح للمطبخ أخذ مويه وقعد بالصاله ، تذكر غيرتها عليه لما سئل عن حنان وضحك بخفه ، قطع عليه رنة جواله ورد بدون مايشوف المتصل : الو ........... لا ليش ............. أيش وش قاعد تقول كيف مراقبه ................ شوف مين يراقب الشركه جاي الحين ، قام من مكانه واخذ المفتاح وطلع بدون مايسكر الباب



عند منال صحت من نومها وماشافت خالد ، قامت من السرير ودخلت الحمام * أكرمكم الله * خذت شاور سريع وطلعت ، لبست بجامه بنفسجيه ضيقه شوي وربطت شعرها ذيل حصان ، طلعت من الغرفه ونزلت للصاله وماشافته ، استغربت كيف يطلع بدون مايقول لها بالعاده قبل يطلع لازم يقول ، توجهت للصاله وفتحت التلفزيون ، سمعت صوت الباب وتكلمت بدون ماتلف
منال : وينك ليش ماقلت لي قبل ماتطلع
ماحست إلا بمنديل على خشمها ، حاولت تشيله وماقدرت فجأة أغمى عليها





عند خالد
كان جالس بمكتبه ومعصب ، تذكر أنه طلع من البيت وماسكر الباب
خالد : انا كيف طلعت بدون ماسكره ! منال ! لا يكون صار لها شي ! أخذ المفتاح وطلع وهو بقمه خوفه عليها ، ركب السياره وبعد دقايق وصل ، نزل من السياره وشاف الباب مفتوح كله ، دخل بسرعه وشافها طايحه بالأرض ويدها كلها دم ومجروحه بخدها ، ركض لها وحاول يصحيها لكن ماصحت
خالد : منال أصحي منال الله يخليك أصحي لا تخوفيني عليك منااااااااااااااااال
أخذ العبايه ولبسها بأهمال وركبها السياره ومشى باقصى سرعته






عندي
صحيت من نومي وراسي مصدع مدري انا نمت كثير والا لا رن جوالي وشفت المتصل ( خالد ) استغربت كيف يدق علي بهالوقت وش يبي مني
رديت : هلا خالد
خالد : منال يا اماني بالمستشفي
انا : اييييييش !!
خالد : تعالوا مستشفى ####### بسرعه
رديت وانا بقمة خوفي علليها : طيب وش فيها منال
خالد : تعالوا المستشفى وبعدين أقول لكم
طلعت من الغرفه ومشيت بخطوات سريعه ، نزلت من الدرج وشفت دنا مع مالك مافكرت أو مانتبهت كيف قعدوا مع بعض ! رحت لمالك
انا : مالك ودني المستشفى بسرعه
مالك : ليش وش فيك
انا : منال مدري وش فيها دق علي خالد يقول تعالوا مستشفى #######
مالك : يلا يلا خذي عبايتك وانا استناك بسرعه




بعد شوي وصلنا للمستشفى وسئلنا عن غرفة منال توجهنا لها
شفت خالد يبكي عليها لهالدرجه يحبها !
مالك : وش فيها منال
خالد بصوته المبحوح : نسيت الباب مفتوح ورجعت لقيتها طايحه وكلها دم
هجم عليه مالك : انت كيف تخليها لحالها ماتخاف عليها
انا : مالك خلاص وخر عنه مو وقته الحين وخر
طلع الدكتور وتوجه لخالد
الدكتور : الحمدلله الجنين مافيه شي بس لازم تنوم يومين
خالد عقد حواجبه : جنيييييين !!! أي جنيين
الدكتور : زوجتك حامل
ماقدر يستوعب الكلمه ( حامل ) قعد على الكرسي وتذكر لما كانت قاعده معاه


: لو قلت لك أني حامل تبي بنت والا ولد ؟
خالد : حاااااااامل
ضحكت بخفه : لا مو حامل يعني مثلا
خالد ابتسم : الي يجي أهم شي بيبي


يعني كانت مسويتها له مفاجئة !!


رجعنا البيت وخالد ضل بالمستشفى لما تطلع منال



*************************


الصبح الساعه 9:30


رهف عند دلال

دلال لابسه بجامه زرقاء وعليها كتابات بالأسود ورابطه شعرها ذيل حصان

رهف لابسه بنطلون أسود وتيشيرت أخضر فاتح ومسويه كيرلي بشعرها

جالسين بغرفة دلال


رهف : ها دلال تجين والا لا
دلال : والله مدري يارهف اخاف أجي ويصير لي شي
رهف : دلال عن الوسوسه الولد محترم وماطلع منه شي
دلال : شوفي يارهف إذا صار لي شي بتندمين ، وبعدين لو محترم مافكر يكلمك أصلا
رهف : انا أعرفه من زمان والله محترم
دلال : خلاص بشوف بس متى
رهف : يمكن بعد يومين يكون فاظي
دلال : لالا وين ما اقدر بطلع مع أهلي
رهف : كنسلي الطلعه وتعالي
دلال : لا أهلي يشكون فيني
رهف : دلال عن الكذب قولي انك ماتبين تجين
دلال : صراحة هو صدق مابي أجي انا ماعرف الولد واخاف على نفسي وبأستراحه بعد !
رهف : وش الي غيرك قبل شوي تقولين بجي الحين غيرتي رايك دلال بليز عشاني يلا
دلال تتنهد : مدري
رهف وهي تناظر الساعه : فكري و ردي لي انا بروح
دلال : اوك انتبهي لنفسك



*************************

بعد يومين
بيوم خروج منال من المستشفى
ماسك يدها ويناظرها بحزن ، ركبها السياره ومشى
منال : أبي أروح بيت أهلي
خالد : ليش
منال : بسلم على أمي من زمان ماشفتها
خالد : طيب نروح البيت تغيرين ملابسك وبعدين نروح لبيت أهلك
منال : لا الحين أبي أروح
خالد : بس مايصير لازم ترتاحين
منال بصراخ : خالد خلاص مافيني شي كلها جروح من إهمالك انت الي سببت لي كل هذا واحمد ربك أن الجنين ماصار له شي والا مارح تشوفني بعدها
خالد : خلاص منال خلينا نروح الحين وارتاحي وبعدين نروح لأهلك
سكتت منال وتحاول تخفي دموعها لكن ماقدرت وبكت
سمع شهقاتها العاليه
خالد : منال انا أسف والله أسف ماكان قصدي بسـ......
قاطعته : بسسس خلاص مابي أسمع منك شي تركتني عشان الشركه وكل هذا صار فيني بسببك انت واهمالك
سكت خالد طبعا ماقدر يرد لأن معها حق ، كمل طريقه ووصلوا البيت ، نزلت من السياره وتحاول تمشي ، قرب منها ومسكها ودفته : بعد عني
دخلت البيت وخالد ضل واقف ومخنوق كره الساعه الي طلع فيها من البيت

دخلت الغرفه وارتمت على السرير وبكت ، ماتدري هي تبكي على إهماله أو من خوفها على الي صار لها !!

توجه للغرفه ودخل
قرب منها وجلس جمبها ، مسح دموعها وضمها
خالد : انا أسف
رفعت راسها وناظرته لثواني ورجعت لحضنه ونامت



*************************



عند دنا بالمطبخ تسوي كيك ، دخلت عليها
انا : الله الله مين يسوي كيك دنا
دنا : أي حبيبتي متعلمه من أمي الله يرحمها
ابتسمت وجلست على الكرسي
انا : انخطبت
دنا : إييييييش
انا : أي انخطبت وش فيك
ضمتني بحراره : مبروك حبيبتي أخيييييرا بشوفك عروسه
أبتسمت ابتسامه باهته : الله يبارك فيك
لاحظت أني متضايقه ومو على بعضي
دنا : وش فيك
انا : مافيني شي
دنا : مجبوره !
سكتت لثواني ورديت : ايه
دنا : أبوك جبرك
انا : لا مالك
تركت كل الي بيدينها وطلعت من المطبخ وتوجهت لغرفة مالك ، طقت الباب ودخلت
مالك : وش الفايده تطقين الباب دخلتي !
دنا : اسفه بس أبي اكلمك بموضوع خطبة اماني
مالك : تفضلي
دنا : مو حرام عليك تجبرها على شي ماتبيه
مالك : الحين انتي جايه تقولين لي ذا الكلام وبعدين اماني انخطبت خلاص مافي شي يقنعني والي خطبها ولد عمي وماقدر أرفض
عرفت دنا من كلامه أنه مستحيل يكنسل الخطبه وطلعت





قبل ساعات

دخل علي وجلس جمبي والابتسامه شاقه وجهه
مالك : اماني بكلمك بموضوع
تركت الجوال ولفيت عليه انتظره يتكلم
مالك : قبل شوي ابوي دق عليه عمي وقال يبي يخطبك لبندر
انا : نعم ؟ لا مابي أتزوج توني ولو ببتزوج مارح أخذ واحد مثل بندر
مالك : مو على كيفك وبعدين وش فيه بندر
انا : مابي أتزوج خلاص
مالك وهو يضغط على أسنانه : إسمعي الكلام ي اماني لا تخليني أرفع صوتي عليك
انا : وليش كنها أول مره ترفع صوتك علي !
مالك : امااااني لا ترفعين ضغطي
طلع من الغرفه وسكر الباب بقوه ، جلست أبكي ليش يجبروني على شي مابيه ومين يجبرني مالك ! انا مستحيل أتزوج واحد مثل بندر ولو بتزوجه بيشوف الويل مني





رجعت للمطبخ وشافتني بنفس حالتي على الكرسي واهوجس
دنا : اماني انا اسفه مالك مارضى
انا : على أيش تتأسفين حتى لو حاولتي فيه مليون مره مارح يرضى
دنا : طيب بس نسيت أقول لك ريناد بترجع من باريس بكرا
انا : رييييييننننااادد
دنا : اييه
انا : يالله وناسه من زمان عنها اشتقت لها
دنا : أي والله أن شاء الله ترجع بالسلامه





*******************************

الساعه 8 الليل

عند رهف جالسه بالغرفه وتطلع لها لبس
جلست قدام المرايه وحطت كحل فرنسي وماسكره وروج أحمر
لبست فستان قصير للفخذ أسود ناعم وكعب أسود سوت شعرها كيرلي وخذت عبايتها وطلعت وهي بقمة سعادتها بأنتقامها من دلال





عند دلال ، لابسه فستان قصير لآخر الركبه وردي فاااااتح مشدود بفيونكه بالنص وكعب أسود حاطه قلوس خفيف ووردي وماسكره وفاكه شعرها وتنتظر رهف ، طلع فارس وشافها جالسه ومتكشخه
فارس : الله الله وش هالحلاوه على وين
ابتسمت دلال : بروح لصديقتي
فارس : اها اوك انتبهي لنفسك انا طالع تامرين على شي
دلال بنفس ابتسامتها : لا سلامتك
بعد دقايق رن جوالها وشافت المتصل رهف
رهف : يلا انا عند الباب
دلال : اوك يلا
طلعت من البيت وركبت السياره
دلال : سلام
رهف بدون نفس : سلام


بعد دقايق وصلوا الاستراحه
ورهف بــــقـــــمـــــه انتقامها
دخلوا الاستراحه وشكلها حلو مره الزرع طوييييل وعليه مراجيح والمسبح عاليسار صااااااافي جدا وجميييل
علقوا عباياتهم ودخلوا عليه
رفع رأسه وانصعق !!!!!!!!!!!!!




دلال عمرها 18 طويله وبيضاء فمها وسط وعيونها عاديه بني غامق خشمها طويل وشعرها طويل


فارس عمره 20 طويل شوي ومو أبيض ولا اسمر وخشمه عادي وعيونه واسعه وبنيه وفمه وسط


رهف عمرها 18 قصيره شوي وبيضاء عيونها واااسعه وسوداء وخشمها عادي

********************************

جالسه بالصاله تكلم وتلعب بشعرها
طلع من الغرفة سمعها تضحك ، دخل عليها شافها تكلم سحب منها الجوال
عبدالعزيز : انا ماقلت لك لا تمسكين هالجوال مره ثانيه وبعدين مين هذا الي تكلمينه وتضحكين معه
حنان : انت واحد مريض انا أبي أعرف مين لاعب بعقلك ومخليك تشك فيني
كان رده كف قوي خلاها تطيح
حنان بصراخ : ياحقييير ياسافل طلقني مابيك أكرهك أكرهك
عبدالعزيز وهو ماسك شعرها : عيدي عيدي وش قلتي !
حنان بنفس الصراخ : حقييييير
عبدالعزيز : رح تندمين على هالكلمه وطلاق ماني مطلق والجوال هذا لو تمسكينه مره ثانيه بكسره على راسك
طلع من البيت وانهارت حست الدنيا تدور فيها ليه يسوي فيها كذا ! ليه يعذبها ! ليه يشك فيها !


حنان عمرها 19 بيضاء ونحيفه وقصيره وعيونها عسليه وناعسه خشمها طويل وفمها صغير وشعرها لنص ظهرها


عبدالعزيز عمره 21 مو أبيض ولا اسمر عيونه وسط بني فاتح وفمه كبير شوي وخشمه طويل ومعضل






**********************

قاعده مع مالك كالعاده تسولف معه لابسه بجامه بيضاء عليها دوائر زرقاء ورابطه شعرها ، رن الجرس ونقزت من مكانها
مالك : هووه شوي شوي بعدين انا الي بفتح
دنا : لا انا
مالك : مو على كيفك انا
دنا : أناااا
مالك : مافيه انا آلي بفتح وبعدين مايصلح انتي بنت
دنا حطت يدها على خصرها : لا والله شايفني طالعه للشارع عشان تقول مايصلح
لفت بتروح تفتح بس كان أسرع منها مسك يدها ، نفضت يدها وقالت : مااااالك انا دايم قاعدة معك مو معناته أنك تاخذ راحتك وتمسك يدي هالمره بعديها لك لكن مره ثانيه مايحصل لك خير
سكت مالك لأن الي تقوله صح بس هو مسك يدها بدون قصد لفت على الباب وشافتني ماسه الباب بفتحه ومبققه عيوني ، ناظرته وتوجهت لغرفتها وفتحت الباب وتفاجأت بريناد وضميتها : رييييييننننااادد ححبيييبتي والله اشتقت لك حييييييل
ريناد : حبيبتي والله انا بعد اشتقت لك ياحبيلك
انا : وين ريم ماجت معك
ريناد : راحت للبيت هلكانه
انا : طيب تعالي معي
ريناد : وين
انا : أمشي وانتي ساكته
توجهنا لغرفة ريناد ومالك منصدم : معقولة هذي ريناد ! لالا مستحيل ماتوقعت عندي بنت عم بهالجمال





فتحت الباب واستغربت ريناد : مين هذي غرفته
انا : غرفة دنا
ريناد : ياعمري يادنا والله ماتستاهل الي يصير فيها
تنهدت بضيق : إي والله
ريناد : وينها
انا : مدري يمكن بالحمام * أكرمكم الله *
طلعنا من الغرفه وقابلنا مالك
مالك : اماني ، دق علي عمي يقول الملكه بعد بكره
ريناد بصدمه : إيييش ! اماني أنخطبتي !
انا : ايه
ريناد : ياحياتي انتي مبروك
رديت بدون نفس وانا أناظر مالك : الله يبارك فيك
انحرجت ريناد من نظرات مالك لها ودخلت غرفتي ، توني بدخل معها سحب يدي
مالك : اماني سامحيني بس والله ما أقدر أرد عمي
نفضت يدي : تبيع أختك عشان واحد مايستاهل زواج
مالك : ليش مايستاهل
انا : أبد والله مره بريئ مافيه شي
دخلت غرفتي وضل واقف ومعصب ، توجه لغرفة ابوي وفتح الباب بقوه
ابوي : بسم الله مالك وش فيك
مالك : يبه اتصل على عمي واعتذر منه
ابوي : وليش أن شاء الله
مالك : اماني ماتبي بندر
ابوي : مو على كيفها
مالك : بس يبه مايصلح نجبرها على شي ماتبيه
ابوي : اطلع برا
مالك : بس......
قاطعه ابوي : اطلع براااااا
طلع ووجهه معفوس







*****************************



دخلوا الاستراحه وشكلها حلو مره الزرع طوييييل وعليه مراجيح والمسبح عاليسار صااااااافي جدا وجميييل
علقوا عباياتهم ودخلوا عليه
رفع رأسه وانصعق !!!!!!!!!!!!!
دلال : فارس ! و وش جابك !
قام من مكانه وتوجه لدلال ومسكها بشعرها : انتي الي وش جابك ها تطلعين من ورانا يا###### أمشي قدااااامي
ابتسمت رهف بشراسة وعجبها الموقف ، مشت وراهم لحد الباب ولف عليها وناظرها بحقد ، خافت من نظراته وتراجعت لورا وطلع وسكر الباب ورهف تسمع صرخة دلال بالشارع ، ركبها السياره ومشى
فارس : انتي تطلعين من ورانا ! انا أوريك
دلال : الله يخليك لا تقول لأحد
فارس : ....................
بعد دقايق وصل للبيت ونزلها ودخلها بقوه وطاحت ، قامت بسرعه وقالت بصراخ : تقول لأمي شي قسم بالله أقول لها انك تطلع مع بنات وهالسافله أوريها شغلها بعدين
فارس : قومي انقلعي لغرفتك يا######
لفت متوجهه لغرفتها وتركض ماتبيه يشوف دموعها وتضعف قدامه
دخلت الغرفه وبكت بحرقه : أوريك يارهف أن ماربيتك ماطلع انا دلال
اتصلت على ريم وردت
دلال : ريم انتي ببيتكم وصلتوا والا لا
ريم : بسم الله وش فيك طيب سلمي أول ، إي تونا واصلين وش فيك
دلال : تعالي لي الله يخليك محتاجه لك حييييييل
ريم : وش فيك دلال فهميني أول
دلال : تعالي واقول لك
ريم : ماقدر أجي تعالي انتي
دلال : طيب
سكرت منها ومسحت دموعها وطلعت عدلت عبايتها ونزلت من الدرج ماشافت فارس أكيد طلع ، مشت بسرعه وطلعت من البيت وتوجهت لبيت ريم





*********


وخلص البارت أن شاء الله يعجبكم وأبي توقعاتكم
أيش بتسوي دلال !
وفارس راح لرهف والا لا !
اماني بتنخطب والا بيكنسلونها !
بتسامح مالك والا لا !

الهنوف. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

وين الردود

M.T.S ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

السلام عليكم .. مساء العطر

شــ حالج ؟؟ ان شاء الله زينه ؟؟

مبروك عليج أول روايه .. موفقه فيها و ان شاء الله تكملينها للنهايه

آولا أعتذر ما قدرت أقرى البارت كامل آسفه جدا .. هذي أول مره بس حبيت أرد
عندي كذا ملاحظه .. على بدآيه الروايه ..

بدآيه بالخط .. عزيزتي البارت آهم شي ف الروايه .. لو دشيت أي روايه
و شفت الخط صغير أطلع منها بسرعه و ما افكر ادشها ..

عسب جي كبري الخط لين رقم خمسه .. أحلى و أوضح ..

ثاني ملاحظه :- المقدمه .. البسمله .. هذي الاشياء الاساسيه في كل روايه
انتي نسيتي تحطينها .. و اذا بغيتي تصلحين غلطتج .. راسلي المشرفه بالمقدمه
و ان شاء الله هي بتساعدج .. فهذا الشيء ..

امم .. بسم الله نبدأ أول تعليق على الجزء اللي قدرت أقراه

في بدايه البارت وصفج تقدرين تقولين باااارد وايد .. يعني ..
ما كان فيه وصف يبين لنا مشاعر الشخصيه .. رغم انها المتحدثه ..
أعطيج مثال .. أول ما قال لها ابوها ان ربيعتها .. أو دنا ماتو أهلها
كانت لازم تشهق .. تلمع عيونها بالدموع .. شي جي يعني تبين انها صدق زعلانه عليها
أما تتنهد بضيج .. هذا معناه انها انها تتافف و كارهه اللي بتسويه

حاولي انج تختارين الوصف المناسب للحدث ..

و شي ثاني .. لما كلمت صديقتها ع التليفون صديقتها كانت هاديه لدرجه فضيعه
مستحيل اهلها ماتو وهي تتكلم عادي .. يمكن لما انتي تخيلتيه كان غير
بس لما انا قريته الصوره طلعت عندي غير .. عسب جي .. لازم تكثفين الوصف
و خصوصا وصف المشاعر .. المشاعر مهمه جدا .. ف هذي المواقف الحساسه

يعني تلخيص هذا الكلام .. أن فكره القصه ما عليها كلام .. بس
الوصف و السرد يباله شوي ..

أتمنى انج تتابعين للنهايه و ما توقفين عند أي انتقاد ..
موفقه مره ثانيه .. تحياتي :- m.t.s


الهنوف. ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

fأكمل الرواية والا ماعجبتكم !

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1