غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 201
قديم(ـة) 12-12-2013, 10:24 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها -esoo- مشاهدة المشاركة
البارت روعه يوووع سبقتني حيران هف زعلت ابي ارد اول وحده
ههههههه نفيسه قسم
اش اسمه ذا والله البارت روعه و ذا الرعد ما حبيته و جع كذا كل مره اكرهه زياده
انتظر الجاي بفارغ الصبر
ههههههههههههه لبئ إيسو $$$"
في البآرت ألجآي ان شاء الله ،
أماا يَ إيسو ليه تكرهين رعد "(
لكك منورهه ي حلوييّ
أسعدني مرورك ، أهلاً


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 202
قديم(ـة) 13-12-2013, 07:16 AM
صورة ملكة نفسي ، الرمزية
ملكة نفسي ، ملكة نفسي ، غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


حبيبتي حاليا اقرأ اكثر من روايه بس الو ما أفضى راح
اكون من متابيع ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 203
قديم(ـة) 13-12-2013, 11:51 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملكة نفسي ، مشاهدة المشاركة
حبيبتي حاليا اقرأ اكثر من روايه بس الو ما أفضى راح
اكون من متابيع ودي
مآ أجبِر أحد يَ حلوه ،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 204
قديم(ـة) 21-12-2013, 01:59 AM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


أين أنتم مُتآبعيني ؟
مَ تبون بآرت :"(؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 205
قديم(ـة) 21-12-2013, 03:58 AM
صورة تشوف الوقت ! الرمزية
تشوف الوقت ! تشوف الوقت ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

كيفك اختي .. ان شاءالله بخير

بااين ان الروايه حلوة .. بعدني ماقريتها بس ان شاءالله بقرائها واعطيك رئيي ..

ودي وحبي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 206
قديم(ـة) 21-12-2013, 04:00 AM
صورة تشوف الوقت ! الرمزية
تشوف الوقت ! تشوف الوقت ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


بصراااحه رووووووعه روووعه ماشااءالله ..

اعتبريني من متابعينك .. وان شاءالله من البارت الجاي بحط توقعاتي ..

ونززززلي باارت تكفيين حبي .. احنا بنتظاارك ^_*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 207
قديم(ـة) 21-12-2013, 12:50 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تشوف الوقت ! مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

كيفك اختي .. ان شاءالله بخير

بااين ان الروايه حلوة .. بعدني ماقريتها بس ان شاءالله بقرائها واعطيك رئيي ..

ودي وحبي لك
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تشوف الوقت ! مشاهدة المشاركة
بصراااحه رووووووعه روووعه ماشااءالله ..

اعتبريني من متابعينك .. وان شاءالله من البارت الجاي بحط توقعاتي ..

ونززززلي باارت تكفيين حبي .. احنا بنتظاارك ^_*

أهلا أهلا ’
تؤبرينيي بس ’
مب أجمل منكك يَ خي :"(
أبشري بنجهز لك بآرت وننزله قريباً :)
منورةة أد آلدُونيا ,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 208
قديم(ـة) 21-12-2013, 02:53 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


[FONT="Fixedsys"][SIZE="5"][B][B]
بسمْ الله آلرحمن آلرحيم ,
مَرحبا جَميعاً , كَيف حآلكُم ؟
أتمنَى أن تكُونوا بِخير دوماً ,
*
آلجزءْ آلثآلث وآلأخير مِن آلبآرت آلثآلثث عشر " رحلةة إلى القمر "
*
أتمــــنى لــــكم قِــــــرآءه ممُتِعــــــــه ,
*


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


أرِيدُ مِنك :
أَلآ تَكنْ غَبياً
فكّر جيْداً بالمُنآسبة لآ أحدْ يُلاحِقك مِن خلفِك لِ تَهرع مُسرعا إلى اللآمكآن , ,
أُريدُ مِنك:
أنْ تًصبح بَطلاً يومآً مآ !
دّع عنكَ أفكآرَك السلبِية , أُترُكهآ جآنِباً لستَ بِحآجتِها عَلى أيةِ حآل ,
أُريد مِنك :
أنْ تَتحلى بآالصبر , لآ شيءْ يَأتِي دُون التَضحية ولوْ بِالقليل ,
كُن أنتْ لِمآ أنتَ مَجهوُلٌ فِي عآلمِي ؟
إبتَعد عنْ الزِحآم , لَآ أكآدُ أصِلُ إليك !
لَآ جَدوى مِن التَحدُثِ إن لمْ تُرآفِق أحداً يَستمِعُ لِ بوحِك ويُرشِدُك إلى آلسبيل آلمَعهود ,
سِتعلم بأنَك نَكرة وستحزنْ ,
لآ تَرحلْ أرجُوك ! أبقى هُنآ !
وَ هُنآ فِي ذلِك آلصُندُوق سَ يبقَى طيّفِي بِرفقَتكْ , ولِ تتأكدْ يوماً
بأنَنِي كُنت هُنآ , قَبل مُغآدرَتِي هذا العآلم مِن دُونك ,
BY Max'cn
بِقلمي :)
#

أميريكآ - ولآية مآسوتشس
مآكسيز
أمام المحمول جآلسه أتأمل بصوري قديما عندما كُنت عارضة آزياء بالماضي كم هذا جميل , كُنت أرى متصفحي في
موقع آلـ تمبلر حيث كآن عآلمي كمآ يبدو , وأقرأ معلومات كُنت أنا مَنن يكتبها من خبراتي السابقه قآئلةة :
لا تبتسم عارضات الأزياء , ويعرضن الازياء وهُن عابسات لأنه يتم أمرُهن بأن يكون مظهرهن صآرم حتى لا ينشغل
الجمهور بالابتسآمة ويركزن على الازياء ,
انفجرت ضاحكه على هذه المعلومة الغريبه لِ يترآئ لي شيئا ما كسآبِقْ أيآمي مُستذكرة :
زآك : لماا ابتسمتي يا ماكس
مآكس ضاحكه : ماذذذا زاك ما المشكلةة ايها الغبي !
زآك مُتبسم : ستتشآجرين مع ليوناردو الليله كوني مستعده
مآكس : ألأنني أبتسمت ل مجموعتي هذه المشكلهه !
زآك : لا ماكس لأنني اصبت بالغيره ولم تبتسمي لي !
عآنقته بقوة وأنا أخبره بحجم محبتي له هآمس : لن أترككِ أبدا ماحييت يا ماكس
مآكس بحزن : لن تتركني يا زاك مثل غيرك اليس كذلك !
زاك : نعم يا مآكس كوني مطمئنه سأبقى خلفُكِ وحتى ولو لم أكن برفقتك !
*
*


إبتسمت لهذه الذكرى المريره هي الوحيده التي اتذكر اسماء أشخاصها , أقفلت المحمول بضجر وألتفت حولي , رُبما يكن
خلفي كما أخبرني , لكن لا شيء , شعرت بالملل يُدآهمني , كنت أقضي الإجآزه
مع رواد لكنني الأن وحيده , لربما لأنه الوحيد الذي يعلم بطبيعتي كأنثى هو وبيش وجين , لكن فيونا وجولي والبقية من العمل والفرقه
يعرفون بأنني شآب مِن الأنحاء فقط !

*


*

: كيف بتجججيب لهم الحبوب ييا راكان ليش كذبت !
رآكآن : كيف تبيهم يقتنعون انني واحد منهم لو ماجبت لهم شي يثبت
ياسر : لا حول ولا قوة الا بالله بخبر ابو احمد وهو يتصرف
رآكآن : ابيهم هاليومين ططيبب !
يآسر : يصير خير

*

*


تنهدت بعمق أشوف حالي من بعد هالوظيفه يعني وبعدين متى بنخلص من هالسالفه ,
مسكت جوالي لما دق حمد ,
:هلا حمد
وبعد هدوء : السلام عليكم راشد
: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فيك شي !
وبصمته المعتاد : قلت خلنا نطلع انا وياك اليوم
مستغرب قلت : طيب مافي هجولة اليوم !
رسم ابتسامة جانبيه ل يقول : مالي نفس اذا تبي انت اطلع
راكان : تقدر تمرني طيب؟
وبمزح : سسواق عندكك انااا !
راكان ضحكت : لا بس اخاف اختي تشوفني وتنشب لي وهي بس تبي سالفه تزعل
أطلق ضحكه عاليه من جوفه ل يقول : أنزين اذا تبي نوديها مكان وديناها ونطلع انا وياك
: لاا م يحتاج طيب انا بطلع الحين ,
:انا 5 دقايق تلاقيني ع الباب ,
لبست بسرعه عسى الحقه لا يجي على بيتنا , لسا م علمته وين ساكن ,
لبست ملابس السبورت مع بخة عطر وشعر سبايكي تماما مثل اشكالهم , مشيت شوي قدآم الشارع لما وقف لي
ب سيارته الربع المعهوده , : السلام عليكم
حمد : وعليكم السلام ,
: وش فيك متضايق صاير معك شي
حمد : الشكوى لله يا اخوي خلينا ساكتين
وبعد هدوء , راكان : انت ليش تفحط !
مبتسم مستغرب من السؤال ل يقول : جاوبني انت أول !
ابتسمت : هواية لا غير لما اتضايق افحط ,
نآظر لي وهو يقول : طيب شايف سيارتي هذي !
:إيوا وش فيها
: هذي بيتي بعض الأحيان أنا ماتربيتت ببيئه تسمح لي انام بالبيت
نآظرته مستغرب : يعننني ماعندك بيت !
حمد هز راسه بالنفي : الا بس محد يستقبلني ,
:لللليشش انت ابننهمم !
حمد : مالي أحد يخبرهم بذا الكلام انا طول وقتي متضايق بالبيت مذلول منهان وبالتفحيط الرئيس حق الشله ,
البيت يأذيني أكثر من انه يوفر لي الامان ,,
سكت فتره لما حسيت اني جرحت مشاعره قلت : طيب وش السبب ,؟
حمد : لما كنت بعمر الـ17 دخلت السجن
: السسجن ! ايوه؟
حمد : مو لازم تعرف خلاص الحين اتضايق شوي وارجع مثل ماكنت يلا انا عازمك ع مطعم وش رايك !
الله يهديك تعزمني وانا عارف ان مالك ومال هالسوالف قلت : لا ع حسابي
حمد : لاا ي خوي انا اللي عزمت ,
*


*
أميريكا - ولايةة ماسوتشس
*

*
أستيقظت صبآحا أشعر بقليلٍ من الحماس شربت كُوب القهوه لأسمع صوت الجرس يدوي في الأرجاء
ممسكه بالكوب شاربه قليلا منه فاتحه الباب متبسمه : بييش اهلاا عزيزتي صباح الخير
قبلتني ل تدخل ممسكه بكوبي الخاص قائله : صببباحح الخيييير
ابتسمت على وقاحتها البسيطه ل أقول : هل تشردتي لتأخذي الكوب من يدي ؟
ابتسمت : لا لكنني لآ اهوى الدخول الى المطبخ انسيتي ذلك
: نعم صحيح ايتها الثرثاره مآبكِ ! ,
بيش : أردت المجيء لأخبرك بأنني سآغآدر مع العائلة هذه الايام لذا لا تطرقي بابي خائفه من شبحك الاسود
ابتسمت بحرج ل أقول لهآ موبخه لِ أسلوبها : يالكِ من غبية مستغله ل خوفي في تهديداتك حسنا حظا سعيدا ووقتا ممتعا
ابتسمت ضاحكه على مايبدو : وما شأن الحظ هُنا ايها الفتى !
: الحظ مهم في حياتنا يا غبيتي الصغيره !
: حسنا حسنا شكرا لكِ على هذا الوداع الانيق
وقفت ل تتوجه الى الباب فآتحه كلتا ذراعيها لم استطع المقاومه لأندفع لها ضاحكه معانقه بيش بقوة وانا اتمتم بكلمات الوداع,
اقفلت الباب خلفها لأعد أدرآجي الى مكآني هذا يوم الاجازه الثاني وأنا أشعر بالملل , كنآ نذهب سويا الى الحدائق ونتسلى معاً كأنني رفيقها !
هذا جدا صعب ! أن تتنكر على هيئة إنسان آخر مشاعرك مختلفه لا تتذكر الا بعض التفاصيل ! هذا جدا مؤلم ,
وبعد فترةة ,
ذهبت الى خزانتي البسيطه ل أقول لنفسي : أوه ماكس منذ زمن لم تذهبي للتسوق , إذا أعتقد بأنني وجدت حلا لليوم,
أرتديت ملابسي الصبيآنيه مسرحهه شعري الى الخلف لأبدو كـ صبي مُراهق , واخيرا المعطف ليحميني من برد هذه الولايه ,
بروفا صغيره ل صوتي لأمسح القلم الذي حَدّد عيوني البارحه ورفض الاختفاء حتى !
ممسكه بهاتفي الصغير خآرجه من هنا ما إن فتحت الباب حتى ظهرت هذه الطفله أمامي مبتسمه يبدو بأنها ارادت طرق الباب قائله: ماااككس
مرححببباا
توسعت ابتسآمي لإُبعدها عني قليلا قائله : لا تخبرينني بأن مدرستك تُفتح في الاجازات
انفجرت ضاحكه على تمتماتي قائله : لااا ايتها الغبية , رواد أراد إخراجي للتنزه قليلا أخبرته بدعوتك معنا لكنه رفض
لأنكِ مُتشاجره معه ! وانتِ لمْ تريّ علامات الحزن تكسو ملامحه , لذا اتيت بنفسي لِ نذهب سوياً
: والى اين ستذهبين !
: الى التسوق مآكسيي !
ابتسمت : حسنا سأرافقك بمآ آن رواد ليس برفقتك وثانيا لأنني أريد التسوق ايضا ,
توسعت ابتسامتها لتدفعني امامها مُقفله الباب من خلفي متحمسه , صعدت بالخلف مجآنِبة لها ونحن نتبآدل الحديث
جين : كم احححببب هذه الولايهه لا اعلم لما والدتي تحب نيويورك !
ابتسمت اه يا نيويورك كم أحنُّ إليك : الحب هِبة ,
ابتسمت : صحيح
ل تقول بغضب بعد برهه
: لاااا لا نريد مجمع الجاليريا يا رووووادد
نظرت لها لعلي استرجع ما قالته حرفيا ! : رووووادد !
شهقت بصدمة من كلمتها التي سقطتت سهوا
نظرت للسائق اللاعب الدور بإحترافية قائله بغضبٍ صآرم : أنزلني هنا حالاً يا مِسيو رواد !
روآد المتبسم في وجهي وكأنني أخبرهُ بنكتةة ما وببرُود تآم , لم ينطق بشيء ,


*


*
كُنت غآضبه ولربما غاضبة جدا لأصرخ قائلة مُجددا : رووااد أنني اًحدثكْ لا تتجآهلْني أيها الغبي !
جين مُرتعبه : ماكس أرجوكِ سيُرآفقنا فقط ! إهدئِي
مآكس : جين لِي معك حساب آخر الأن انزلوني هنااا !
روآد بغضب جآزم : الا تستطيعين الصمت ل برهه ايها المجنونه !
: أهذا ماظهر لك مني! أنت لم تعلم من أنا الى الآن ! ولِ ترى جُنوني حقيقةً اذا
أخذت يدي لأمدها الى مفتاح الباب "القفل" وأحآول سحبه لِ يمسك يدي بغضب مِن مكآنه : أيتها الحمقاااء ! توقفي عن ذلك الآن
نعم ماكس أجُننتي ! نعم جننت منذ ان هربت الى هذه البلاد منذ ان أتيت الى هنا وتعرفت بك ايها الغبي الساذج عندما وقعت ارضا
تلك الليله الممطرة ! أجُننت حقا ! لربما المصحُ أفضل لي لأني سأُجن لا حقا أو آجلا لا اهتم حـتى ! هنالك عنآيةة للمجآنين ستساعدني بالفعـ
جين بخوف : مااااككس ارجوككك أجيبينني ماككس ! أنظري ليي !
نظرت لها برعب وانا اقول : ماذا جيين مابكِ !
عآنقتني بقوة وهي تبكي برعب نعم ارعبتني اكثر منها بكثير عندما قالت : أعآدلت لكِ تلك الحاله يا ماكس !
حركت رأسي بالنفي ل تقول نآشرة أسراري أمام ذلك السآذج : هل تذكرتي شيء ! أخبريني ماهو ؟
إبتسمت ل يقاطع ابتسامتي ذلك الخائف مُرتعب ماذا تذكر ! : تذذذكرتتتي ؟ مآكس أهناك خُطب ما !
نظرتُ له لِ أسرح في عالم عُينآه ُ تِلك , لأقول متبسمه مستغربة من نفسي ومنه ومِن جين : لا رواد لا يوجد خطب
انفجرت ضاحكه ل تنفجر هي الاخرى برفقتي قائله : كم أكرهك ايتها الحمقاء ! كآد قلبِي أن يتَوقف !
بينما عيون ذلك الشخص تتأملنا مستغربه ل تقول جين فآتحه بابها : هيا لننزل هنا
بقيت برهة في السياره لأنزل متبسمه وكأنني وُلدت من جديد لا أعلم لما , ل تقاطعني جين مجددا قائله : لِ نلعب أولا
أمسكت بيدي ل تمسك بيد رواد الاخر سآحبه ايانا ورآئها فرحه بما أنجزته ,
وإلى قِطآر الموت حيث كآنت جين بالمنتصف وأنا ورواد على أطرافها صآرخه بفرح : سسسوف أموت رعبا وفرحا
ضآحكين ورائها متبعه : لا بأس ركبتها سابقا لم تكن بهذا الرعبـ
لم أكمل جملتي حالما وضعت يدي على فمي شاهقه مرتعبه أركبتها حققاا ! يا إلهي ماذا جرى
لِي ليس وقتك ايها الدماغ الغبي تبا لك
وتبا لذلك الحآدث لم أشعر الا بالعربه مُسرعه تتلوها صرخات جين المرتعبه أما أنا فكنت
سآرحه في خيالي أتلوها لعنات متواصله على نفسي
وعلى ذاكرتي الغبيه عندما أحسست بشي يلمس كتفي ملتفته برعب : رووااد
مبتسما ذلك الأحمق قائل : ستقعين ان لم تتمسكي جيدا
انفجرت ضاحكه عندما علمت بأنه كان ممسكا بي منذ البدايه كآنت يداي تحلق بعيدا عني بينما
انا سارحه في لعناتي الغبية تلك ,
انتهت تلك المرحله لنخرج ضآحكين من اللعبه مبتسمين لأرى مُسدسا , رآكضه له ممسكه به بقوة قائله ل صاحب الكشك
: أيمكنني اللعب بهذه يا سيد !
صآحب الكشك ابتسم ل يقول : بالتأكيد
تتلوها ضحكاتي العاليه بينما رواد وجين ورائي متعجبان مني ومن شخصيتي الفجآئية هذه لربما هذا اليوم الأول الذي لم أبكي به حقا !
من حين مجيئي الى هنا كنت على غير مايرام ,
جالسه جين بتعب حينما كنت ممسكه بدمية لكلب الهاسكي معانقه اياه بقوه فرحه وكأنه حقيقي ل تقول : اذهبا للعب سأنتظر كارلا
ناظره لها مدققه ناطقه برفقته ونآطقٌ بِرفقتي :
: لن اذهب معها
:لن اذهب معه
انفجرت ضاحكه لِ تقول : كفاكما شجارا هيا لتتحدثا قليلا وتلعبا ولِ تحُلان تلك المسأله ! سأنتظر كارلا هنا وسأتبعُكما
ناظره ل رواد مفكره ل يقول : لن تشعري بوجودي حتى ,
*



*

وبعد التفكير نآطقه :حسناً لِ نذهب ,
صآمتةة شآردة الذهب مُبحرة وغآرقةة فِي تفكِيري كعادتي ل يقول : مابك ماكس ؟
ماكس محركة راسي قائله : لاشيء مهم
: لم تكن تقصد كرس ذلك الكلام لقد فهـ
مقاطعه رواد قائله : لا تبرر لي يارواد لا احب التتبرير ولا تعتذر حتى
روآد : لكنـ
مآكس : لربما كآن كلامها صحيحا أنا مجردة من المشاعر على أي حال لا أهتم , على كُلّ حآل لم أتي برفقتك للنقاش !
روآد ممُسكا بييدي لِ تلتَف ملامحي لهُ : أخبريني مابكِ وسآسآعدك أعدكِ ماكس !مآذا تُخفِين عني ؟
أنت لا تعلم ما بي يا رواد لا اريد ان يتعلق بي احدا ما مجددا ! لأنني سأستمر بالهرب بعيدا بعيدا كمآ أنا وكمآ كُنت وكمآ سأصبح ,
هآربة فقط , نآطقة له : لا أحد يستطيع ذلك
قآئلا بنبره حزن : حسناً ماكس , ومتى ستخبرينني ؟
مآكس متبسمة : عِندما سيحين الوقت سـ أخبر الجميع ,
قآئلاً : سوف أحضر مشروبا أنتظري هُنا ,
متبسمه متأمله لهذه الحديقه المجآورة للمجمع ل يمسكني احدهم قائل : أأنتِ جيسيكا كولين أم أنا مُخطئه !
أُلجمت في مكاني واقفه متصنمه متجمده لم أعد استطيع تحريك حواسي حتى نآظره لها بعمق لِ أقول بتقآطعات مرتعبه مقآطعه كلآمي حتى
: أوووه أنا أسفه أنت تُشبِهُها كثيرا ً أعتذر حقا يا سيد
لأِ أقول : لا بأس ليست مُشكلة ,
: هذا مُؤسف كآنت مِن المفضلات لديّ أتمنى أن تعود مجددا ,
ابتسمت لأمشي برفقتها في مجرى حديثها نناطقه : حقا كانت جميلةة وعدت والدتي بإبقاء شعري طويلا لأصبح مشابه لها ,
ابتسمت ضاحكه : هذه فكرة جيـده لكنك كـ فتى أجملـ
روآد : أأقطع حديثا ما
ممسكا بيدي مادا لِي ذلك الكوب ل تقول تلك الفتاه : لا يا سيد , اذا انا اسفه ل ازعاجك الى اللقاء
ابتسمت : شكرا سرني معرفتك
مُلوحة لِي بيدها ل يهمس : شبيهة من ؟
: لا شيء مُهم ,
قآئلا : البرتقال انه المفضل لديكِ اليس كذلك
مندهشة من معرفته لأنطق : نعم ميغسي بكو مسيو رواد
مبتسما بحرج : لا اتحدث الفرنسيه , اذا ماذا فعلتي بفرنسا ؟ اعشتي هناك !
هامسه بحزن : لا أتذكر
ناطقا بصوت اعلى قائل : كيف لا تتذكرين وانتي تتحدثين الفرنسيه ؟
قائله بعدم مُبالاه : رواد ل نلعب بتلك اللعبه هناك
متبسما ل يقول : حسنا أنهي مشروبك اولا ,
انهيته بسرعه كبيره لأمسك بيده مسرعه ل أإقول : هذه المفضله لدي
تلك العربه التي تنزل بسرعه قصوى الى بركه ماء بارده , ركبت في مكان يكفي ل شخصان
ضآحكين منتظرين لأن يمشي هذا القارب الصغير ل يهمس : أغمضي عينآكِ مآكس
قائله بخوف : لما !
ضآحكا : سأغمض عيناي برفقتكِ هيّا ماكس
سُرعان ما أغمضت عينآي ل يتحرك القارب بسرعه ممسكه متشبثه بروآد برعب ضآحكه لِ يتشبث بِي ايضا
وماهي الا ثواني قليله لِ نمتلئ بمآءٍ بارد تتلوها صرخاتٍ منا فرحة متحمسه جدا
فتحت عينآي لِ أراه متشبثا بي إذاً لم أكن أتخيل , أنحرجت من قربه لِي لِ أبعد يدآي عنه مُدركة موقفي ,
لِ يهمس : كم أنتِ مجنونه
أطلقت تلك الضحكه فِي السماء ل يضحك برفقتي , مُحركه ملابسي وكأنها سوف تجف بهذه السرعه ,
نزلنا منها لِ نتجه الى أمآكن الإسترآحه ولا زالت ضحكاتنا مُنطلقه في الأجواء ترفض الإبتعاد ,
أحسست برجفة بسيطه تتسلل ل جسدي النحيل لِ أهمس : يا لها من فكرة مجنونه يا ماكس لكنه كان يسألُني عن أشياء أنا
لا أعرفها كان هذا الحل الوحيد لإنهاء النقاش !
ممُسكا ب مِعطفين أقرب مايكونا للذكور , وآضعاً وآحدا فوقي لِ يجعلني أرتديه مبتسمه في وجهه قائلة : شكرا لكْ ,
جآلسا بقربي ل يقول : بعد 3 أشهر سيكون العرض المُنتظر !
شآهقا : أوومااايققود ! حقققاا يا روااد ! اخيرا سيتحقق حُلمك !
مبتسما : نعم برفقتكم بالتأككيد سيحدث ذلك , وسأرتآح من عآئلتي ومِن الحيآة هُنا ! أتصدقين ذلك !
ممسكه بيده لأهمس : ستذهب بعدها لِ هآرفرد إذاً ! ؟
منزلا رأسه بحزن قائل : ربما لست متأكدا لكِنني سأذهب لِ نيويورك على أي حال , استبقين برفقتنا مآكس ؟
متعجبه من سؤاله ل انطق : لست متأكده من ذلك أيضاً
ل يقول : أأنت من الفضاء يا ماكس ! من انتي اخبريني مِن أين أتّيتي ؟
منزله رأسي بحرج ل أهمسـ : روـــ...
:ماااككككسيييي
معانقه لي ممسكه بي بقوه ل تقول : ماكس انظري هذه صديقتي كارلا
كآرلا تقترب مني معانقه لي ايضا ناطقه بحمآس : لقد تحدثت عنكِ جين كثيرا تشوقت لِ معرفتك
: شكرا لك عزيزتي ,
ماده يدها لِ روآد مُلقيه التحيه لِ تقول : لم أعلم بأنك ارتبطت , تتلوها غمزه صغيره من طرف عينها
مستغربة من نطقها أهذا معقول أرتبط من كرستين كما كانت تريد اذن , لِ يقول : لاا كارلا لم أرتبط بعد
لِ تقول جين متبعه منهيه للحديث : هيا لنذهب للتسوق ثم المطعم بدأت اشعر بجوف فظظيييع !
نآطقا رواد : سأذهب لِ شراء الهُوت دوق إذن
إبتسمت لأهمس ب نعم مع الفتاتان ,
صعدنا الى المجمع التجاري المعهود هو الأكثر روآجا بهذه الولآية , مآيعجبني بها أنها جدا طبيعيه وكأننا نعيش بغاآبة كبيره
مليئه بالخُضرة ,تُثير حواسك ل تبدأ بالكتابه أو الرسم أو تكتفي بالنظر فقط !
كُنت سآرحه في هذه الملابس بينما قالت كلارا : لا أعتقد بأنكِ غريبة عليّ أتذكر بأنني رأيتُكِ في مكآن ما
نظرت لِ جين خائفه لا احد يعلم بأنني فتاه الجميع يعتقد بأنني فتى ما عدى رواد وجين وبيش ايضا ! لِ تقول جين : كلارا ليس هذا وقتُكِ
هييياا ماكس انظظظري لِ هذا المحل !
دخلنا وبدؤوا بمرحلة شرآء الملابس , لِ انظر مُطولا لِ هذا الإكسسوار المُرعب , ذئبٌ أسود اللون ذو عيُونٍ بيضاء لآمعه أمسكته بيدي
لأتفحصه جيدا وكأنني اعرفه بينما جالت بي الذكرى لِ ذلك اليوم ,
ليزا : أستذهبين الأن يا ماكس؟
إبتسمت لأردف : نعم ليزا لا احتاج الى شريك
ليزا : لديّ شيء لكِ
: كممم هوووو رااااائع يا لييزا


*


لم أتذكرها جيدا لكن كان لديّ شيئٌ ممُاثلا له , أمتلئت عينآيَ بالوهيج لأشعر بالدموع تُحيط عيني جيدا
تركته بِمكآنه لأرى رواد قآدما نحوي مُتسائل : ماكس أهناك خُطبْ !
تنفست بعمق ل أهمس : لا , سأخرج لأتمشى قليلا أبقى مع الفتاتان
خرجت مسرعه من المتجر ليس لِي مزاج بإختيار الملابس , كما اخبرني زاك كانت ملابسي جاهزه دائما من مصممي ليوناردو ,
أحسست بأحد ما يتبعني ل ينطق بسرعه : لن أترككِ وحيده هنا
: أوه رواد لم هوايتُك هي ارعابي !
روآد ضآحِكا ": يعجِبُني منظرُكِ وانتِ مُرتعبه
ضربته على كتفِه بخفه ل أقول : أحمق
ضآحِكا مستهزئا بِي لتلك الكلمة , ل تتلوها مرحله من الصمت , كُنا نمشي بلا هدف كلانا غارق بتفكيره
حتى يُزعجه صوت الهاتف ويتحدث بهمس ,
نعم من غيرها كرستين المتنمرة , علاقتي بِ رواد لن تدوم لذا لربما يجب ان اهرب مرة أخرى , ل اجعلها تفوز
لا ايتها الحمقاء لن أمضي وقتي هاربه سأبقى هُنا ولن ارتبط بأحدهم أو أُحب احدهم ذلك لا يخصني انها ليست الحياه التي كنت اريدها
سأتدرب جيدا على الهيب هوب لأحترف ولربما لاحقا اعود لموطني لكن ليس قبل ان اتذكر كل شيء حتى لا أعود ضائعـ..
روآد : هيّا ماكس سنعود الى المنزل ,
نظرت له بوضوح لأعود للواقع ل أنطق : حسنا هيّا ,


*
وفِي المطعَمْ
*
*

كنا نسولف وناكل , حمد ششخص جدا طيب ولا فيه منه , بهذا الامل مستحيل يكون هو اللي يهرب المخدرات
طيب معقوله انه هو لا لا يمكن اأحد من شلته ! بس محد يمشي بدون أمره , طيب معقوله هو يتعاون معهم بس ... لا لا مب كذا ,
حمد : راااشششد وين سرحت
ابتسمت : ها لا ولاشي
: ليش ماتودي اختك بنفسك ؟
حمد : مايعطون الراتب للسواق عشان ينسدح
ابتسم : أتمنى أحد يقولي وديني ولا جيبني ! لو كان عندي اخت مثلك ماتركتها لحالها ,
راكان : طيب كمل موضوعك ! لا تقطعه الواحد اذا فضفض يرتاح ليش ماتكتب ؟
: وش اكتب؟
راكان : تكتب مشاعرك بورقه !
ضاحك يتمسخر من كلامي ل يقول : وجهي وجه كتابه وانا اخوك
راكان " : طيب يلا بسمع السالفه تكلم وانا بسوي نفسي ماني سامع .
حمد : لاا راكان بعدين يلا قوم أوديك البيت تأخر الوقت ,
وتستمر المماطله , بس لازم أمشي مع أحد ثاني من الشله , حمد رغم انه الرئيس بس لازم نمشي مع الأتباع أحيانا يعرفون اشياء الرئيس نفسه
م يعرفونه , : يلا امشي
*

يومٌ آخر


*
صحيت متحمسه فرحآنه وأنا أتذكر اني بالمزرعه قمت وغسلت وجهي وغيرت ملابسي , نآظرت ل سرير ماكس وأحس ان دموعي بتنزل قريب
طلعت بسرعه من الغرفه وانا ماسكه جوالي قلت : هفف خلاص ما ابيك لاتناظرني بحطك بجيبي يا اللي توسوس يكفي 24 ساعه ماسكتك م طفشت مني انت!
فيصل من وراي : قلللل اعووووذ برررب الفلق ! انتيي مع مينن تتكلمين ما في أحد هنا !
نآظرته وضحكت لما قال : استغفر الله , اللله يهديك يا امي على ايش متوحمه مدري
مشى وتعداني وانا لسا واقفه بمكاني اضحك نزلت وحبيت راس امي وابوي وانا اقول : هاهه ووويننن بيت عمي محد جا !
ابوي : لا بالليل عسى يجون ,
: هفففف ليش جينا بدري طيب
أم رعد : بس ي مهاا ! حنا اللي عازمين حلو نستقبلهم مو الناس تستقبلنا ! روحي افطري واجلسي ع الطاولات م بين يجون
: طيب طيب .
فطرت وطلعت برا وانا أتأفف جلست ع المرجيحه الطويله لما تذكرت
قبل كم شهر وبنفس هالمكان ونفس الوقت بس
غير الاشخاص كنا جالسين انا وماكس :
ماكس من ورايي , اللي كانت لابسه تيشيرت واسع اسود بضربات ملونه مع شورت أسود ساده
يبين انها من جد عارضه ازياء حتى من خلال مشيها صآرت تعلمني وتدربني
كانت تقول م تدرين يمكن بكره اخطفك وتشتغلين معي أنتِ أختي اللي ضيعتني من زمان !
أوهه ي ماكس بس لو ترجعين ولا أشوفك :"( وبذاك الوقت نآظرتني مستغربه وهي تقول : أووه وات يو دوينق مها (ماذا تفعلين مها )
كآنت تفهم كلآمي العربي بس ما تقدر تنطقه لسا مُبدئه , قلت وأنا مبتسمه : همممم اشوف هذي الاغنيه
ابتسمت : قيف مي ذا فون تو هيريت ؟(اعطيني الهاتف ل اسمعها)
مديت جوالي وهي تقرا اسم الاغنيه وتسمع أول مقطع قالت : أوماااي قود مسساري !
هزيت راسي بإيه وحنا نضحك لما قلت : ماككس سوننق فور مي (ماكس غني لي )
مآكس ناظرتني برعب ": ها نننوو نوو سوري أي كانت ( لا لا اسفه)
مها : بليييز بليييز بليييز ماكسييي
ضحكت على شكلي البرئ لما قالت : وات يو وانت اغنيه ؟( اي اغنيه تبين)
: لا مو كذا قولي وش تبين اغنيلك
ابتسمت وهي تحاول : مو كيا , هيييي ششات ابب أي كانتتتت سايتت تو ! (ههيي اصمتي لا أستطيع نطقها أيضا ً)
ضحكت عليها وهي تخانقني لما قلت : أوكك بليز ماكس ستارت نآو( حسنا ماكس ابدئي الآن رجاءً )
تحمحمت وهي تجهز نفسها ل تقاطع خيالي وتقول : دونت لوفينق اف ماي فويسـ (لا تستهزئي بصوتـ ..)
قاطعتها قبل لا تكمل: أوووووكك بسس غنييي
متبسمه : ااندد وات اف اي نيفير ** يور ليبز اقين اور فيل ذا توتش اوف سويت امبريس هاو وود اي ايفير قو اونويذاوتيو ذيرز
نو بلايس تو بي بيلونق ,

*
الترجمه" ركزوا فيها حبتين بيصير موقف فيها*

*

*

الآن ماذا إذا لم أقبلك مرة أخرى
أو أشعر بلمسة عناقك
كيف سأستمر فى الحياة؟
لا أنتمى لمكان بدونك
حسناً، فى يوم ما سيعيدك الحب إلي
لكن إلى هذا الحين، سيظل قلبى فارغاً
لذلك يجب علي أن أعتقد
فى مكان ما تفكر في
إلى اليوم الذى تركتك تذهب فيه
إلى أن نتقابل مرة أخرى لن أقول لك وداعاً
إلى أن أراك مجدداً
سأكون هنا أتذكر
و إذا كان الوقت بجانبنا
لن تكون هناك دموع لأبكي في الشارع
هناك شئ لا يمكن أن أنكره، أنه ليس وداع
تعتقد أنى قوى و أستطيع الأستمرار بدونك
و أصعد عالياً حينما تسقط الأمطار
لكن صعب جداً أن أكون قوى
حينما تفتقد شخصاً لمدة طويلة
إنها فقط مسألة وقت، أنا متأكد
حسناً يمر الوقت و لا أستطيع الأستمرار
لذلك ألا تحاول بقدر ما أستطعت
لتجمع قلبى المكسور مجدداً؟


*

سكت وهي تبتسم لي وانا اصفق لها بحماس قلت : تهبليييييييييين
و لما انضم واحد معنا كمان كان يصفق بخفه من ورانا , شهقنا برعب نحسبه جني ولا كآئن فضائي
إلتفتنا لورا بهدوء وقلنا بصوت مرتفع : ررررعدد !!
قالت مآكس بعصبية : وااييي يو أر هيير مسييو ! ( لما انت هنا يا سيد)
ابتسم وهو يثني رجوله بطريقه أنيقه ل تحت مثل مَ كآن يسوي قبل سنين , ويقول : اي لايك يور فويس سِينيورا ( أعجبني صوتكِ يا سيده)
صفقت له بفرح وكأنها شخصية ثانيه مع الكلام اللي قاله , وهي تقول : أوماايققود ميغسي , ميغسي بكو
ابتسمت وأنا اشوفهم يتكلمونـ بحمآس بالفرنسية وكأني مو موجوده , تنهدت بقوة من دآخلي
كنت أردد كلمات الأغنيية وانا في عالم ثاني كنت أبكي ولا حاسه على نفسي أتذكر لما قآلت أنا أختك
لمآ قلت لها كل شي بخآطري اللي عمري م قلته لأحد , ممآ ألبس شي الا أسئلها م اشغل التلفزيون ولا امسك الجوال
ولا احط ع فيلم ولا اطلع ولا حتى أدخل اتحمم الا هي تعرف وأنا أعرف كل شي مع بعض حتى صرت أحس معي انفصام شخصية
وهي شخصيتي الثانيه ! وتماما مثل ذاك اليوم جلس قدآمي م بين قلت قبل لا ينطق :هههئئئ رعد !
قال بخوف : ليش تبكين فيكِ شي ؟
وقفت وأنا أحآول امسح دموعي لما ضميته بقوة وبكيت : اششتقت لهاا وربييي
محد فهمني غيررها محد كان يداافع عنني غيرها ابييها رجعووها ليي رعد مقدر من دونهااا لو م كانتـ
: اششش اهدديي اهدييي
حآولت اتنفس وآخذ نفس عميق , بعدت عن رعد وأنا امسسح دموعي وأسمعه يقول : فقدت الذاكرة مها كيف بتتذكرك حتى لو رجعت ؟
ابتسمت بتفائل : مستحيل تنسى ايامها معي انا متأكده رعد مستحيل تنساني ,
إبتسم وهو يسمع كلماتي وكأنه يقنع نفسه بأني مجنونه ,
قال وهو يشوفني سرحت وبهدوء : طيب وش راايكك نروح للإسطبل ؟
توسعت ابتسامتي لما قلت : بنفس هاليوم رحنا انا وياها وطاحت علينا وزعلت
رعد وهو يتذكر ضحك وقال : عسى خير ان شاء الله الحين مسحي دموعك وقومي معي للخيول وش رآيك ؟ ,
مهآ بتردد : بس كيـ..
رعد : مها قلناآ قومي يلا
مهآا : طيب يلا


*
أستغفر الله الذي لآ إله الا هو الحي القيوم وأتوب إليه ,

*

رآكآن

كنت بالسوبر ماركت وأنا أنآظر للطلبات اللي تبيها جمانه وأسيل , اوفف انا وش اللي خلاني اعرض عليهم خدماتي ,
خلصت بداية القآئمة لما باقيلي النهايه كم شي بس المشكله ولا شي مفهوم من الخط , تقل خط بزر ,
مسكت جوالي لما رن رديت وانا اقول : الو
يآسر : هلا بالخوي
: وعليكم السلام والرحمه
يآسر ابتسم : انت م تعرف تسلك لي !
ضحكت : لا ماااعرف وش بغيت
يآسر مستغرب : لااااااهه انت مو راكان اللي اعرفه بديت اشك انك راشد
ابتسمت : لا ي شيخ انفصام شخصيه هو
: الله يشفيك يارب م عليك م بعلم أحد , المهم وشش عندك اليوم ؟
: أبد بهالبيت بيطلعون المزرعه اليوم
ابتسم ياسر : طيب حلو ليه م تطلع معهم
: لا مقدر عشان الشغل نسيت اليوم في تسليم بالاستراحه ! لازم اكون متواجد ع الاقل القط كم كلمه ,
ياسر : ماشاء الله عليك طيب خلي المسدس معك لا صار شي
: أبشر ولا يهمك , وانت وش عندك اليوم ؟
ياسر : الشله مجتمعين بالاستراحه زيد جآيب مفآجأه ورآيحين نحضر نشوف وش السالفه ونتعشى ,
: إيوه حلو لا تنسى تخبرني وش تكون
إبتسم : ان شاء الله , يلا اجل فمان الله ,
: مع السلامه ,
سكرت وانا اتنهد برآحه , قليل تلاقي صديق لك مثله ,
انتبهت على بنت صغيره تبكي , كآنت ضامه ايدينها وماسكه فاينه وخدودها حمر ورآس انفها أحمر , لابسه فستآن
سمآوي جدا ناعم تركت العربه على جنب وأنا أمسك ايدينها واهمس
*


*
أخيراً إنتهى آلبآرت الثآلث عشر ,
بإنتهآء آلـ 3أجزاء ,
توقعآتكُم بـآلنسبه لِـ : رعد - مآكس - روآد - مها أثير نورا- رآكآن*رآشد*
وشُكراً لكم ,
دُمتم بِخير :)

*



تعديل Max'cn; بتاريخ 21-12-2013 الساعة 03:13 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 209
قديم(ـة) 21-12-2013, 05:16 PM
صورة francesheka الرمزية
francesheka francesheka غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


مساء الخير

روايتك جميله جدا

لكن انا الحين اكتب روايتي بس متى ماخلصتها قريت روايتك

لكن استمري فيها وموفقه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 210
قديم(ـة) 22-12-2013, 02:47 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها francesheka مشاهدة المشاركة
مساء الخير

روايتك جميله جدا

لكن انا الحين اكتب روايتي بس متى ماخلصتها قريت روايتك

لكن استمري فيها وموفقه
أهلا يَ جميلةة ,
يَ مسآئوه :)
مو أجمل منك ,
إن شاء الله :)
شُكراً :)


الرد باقتباس
إضافة رد

روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,

الوسوم
آمريكي , بقلمي , روآيةة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
رجل أمريكي شجاع أنقذ حياة فتاة صغيرة نايـف قصص - قصيرة 14 25-05-2012 10:59 PM
للأوجاع قلوب لاتسيرها عاطفة / بقلمي نَيرُوز أحمَدْ , أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1006 05-04-2012 06:20 PM
رواية محد سري في وريد قلبي و أوجعه كثرك / بقلمي شٍمؤخَ=$ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 02-08-2011 10:06 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 11:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1