غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-08-2013, 07:10 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


بسم الله الرحمن الرحيم ,

السنة اللي فاتت كتبت روآيتين وترددت بأمر نشرها
رغم ان الجميع حمسني عليها
توم بوي آمريكي روآية درآمية

تتكلم عن فتاه عادية وليست بمسترجلة كما في زمنا هذا

آخذت الاسم لأن البطلة كآن شكلها فتاه أنثوية جدا بشعر

قصير فقط وليس أنها بويا *مسترجله*

أتمنى تعجبكم وأتقبل الانتقآدآت لأنها تجعلني أفضل فأفضل ,’

أذا شفت التفاعل والحماس على روآيتي بإذن الله

سأكتبها لكم كآملة هُنا لأنها عندي محفوظة باللاب,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-08-2013, 07:13 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,



متسنِدة على ذلك آلرف آلخشبي آنظر حولي ,
آين آصبحت وآين كنت وآين سأصبح
كلمآت تدور في ذهني تعيد لي لحظه إلتقاآئي بهم
كيف كآن شعوري وكيف توترت عندمآ وقف ذلك اآلكوب آلزجآجي
كسندريلآ تماما ذآت الحذآء الزجآجي المفقود
آفكآر تسيطر عليّ لتنآل مني وتفوز بالجآئزة الذهبيه
أتعملمون ماذا سأنسحب بهدوء لآعود آلى بدآيتي وآريكتي آلمفضه مع رآئحه آلكعك الذيذ خآصتي ,

بقلمي ,,


آلبآرت آلآول , * بدأ آلرحيل *


سوريآ دمشق ,,
___________________

بين آصوات القذائف اللي ما انتبهت كنت وائف مع امي وآبي وآختي لميس بالئبو نحتمي منها , كنت حروح ع الجيش وانضم في حز في خاطري آهلي رح يدوئوا طعم المهانه
ورح شوفها بعيونهن , مرة من المرات كآن الصوت خفيف ومنتهي تقريبا عرفنا انو في هدنه يعني بإمكآني آطلع وآخد راحتي بس بداخل البلد انتبهت لبنت صغيرة واقفه على جنب والدموع مغطية عيونها
قربت لحدها ورفعت شعرها الاشئر بإديني كآن الوقت صيف والطبيعي الناس من كل البلدان بيجو على الشام يصيفو , آخدتها معي ع البيت وسألتها عن اهلها دورت عليهن بكل الشام بس مالقيت آي اثر اي شي
بيدل انو عندها آهل بس ما لئيت قررت خليها عنا بين امي وابي ولميس اللي كانت آكبر منها بكم سنه
وديتهن ع المدرسة بإديني ورحت شوف لو في شغل اليوم بما انو الوضع هادي وبس اسمع صوت شي بطلع ع المدرسه وبجيبهن ,
___

وطفل فقير طواه الاسى
ينام وفي مقلتيه الضجر
سنمسح عن كل جرح دماه
ونمضي بما ربنا قد آمر

___

بعد المدرسة كنا ئاعدين ع الغدا
لميس :لآرا عطيني خبز من حدك
لارا بإبتسآمة جميلة : تفضلي
ابتسمت : شكرا
آم فارس: يا ابني مالئيت اهلها لهلأ؟
فارس: لا امي حخليها عندي حربيها كأنها بنتي
ام فارس: وازا سألت عن امها ؟
فارس: ماتت متل ما كل هالناس عم تموت
ابتسمت بحزن وكملت غداها وهيي سآكته ,
اليوم كنا رآيحين لعند خوآلي اللي بالحارة التانيه , وضعنا المادي كتير منيح ورفيئي السعودي مو مئصر بنوب معنا ازا احتجت شي منو بطلب ,
ام محمود : لشو جايبينها معكن ما لقيتولها آهل؟
ام فارس: لا يا اختي بدها تضل عنا الها شهرين هون ما حنتخلى عنها ونشردها
ام محمود: طيب انتو ليش م رجعتوها ع المحل اللي كانت فيو
آم فارس وبدت تعصب: انتتتي مجننونه ! البنت مالإلها حدا بعدين خبر ضياعها انتشر بالحارة كلها !
أم محمود : اي اي اسفين قايمة شوف الاكل لبو محمود
لميس: خليها ماما بكرة بنسافر ع آمريكآ وم عليكِ منها
آم فارس: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ,
رجعنا ع البيت وانا شايفه حالة امي مو ع بعضا من حكي خالتي اله يصلحها الضرب بدا يعلى وآخي فارس خايف علينا نزلنا لتحت بسرعه وهوي ماسك بإيد لارا ما بتركها
رغم انها بعمر بس انو ولا عمرو تركها من يوم لقاها كان يخاف عليها اكتر منا لأنها أمآنة برئبتو من يوم جابها ع البيت وهوي متحمل مسؤليتها صارت الشي الاول بقائمتو
كآنت ضاممتو بإدينها الصغار تخبي صوت القذاقف من احتلال عئلها بس مافي حدا يخبي هالصوت اللي كانت تإن منو الصوت مرتفع وغير هيك بصير اصابات كتير مننهن
كنت عم آبكي وآتحسر ع حالنا ما بقالنا شي بالشام كيف بدي فارئها وروح مابعرف ,
فارس كان مطلوب للجيش وكآن لآزم يروح لولا اجت لارا معنا اضطر يضل وجارنا مهدد انو يبلغن أبل م نسافر ع آمريكآ آبي خآيف عليه كتير !
كانت تمضي آيآمنا م بين حرب وبين حياة عادية روتينيه على حسب مزاج الجيش لارا كآنت دائما بحضن فارس ما تتركوا كنا صغار بس كنت حس بالغيرة منها كمثال الاب وروح ادفن حالي بحضن آبي من الغيرة !
اليوم طلعنا نلعب مع ولاد الحارة اللي هني بالحقيقه جيرآنآ بالمزرعه كنت امضي احلى ايامي معهن انا ولارا
كنت حب آخو رفيئتي حب مو طبيعي رغم صغر سني المبالغ فيو تقريبا نلعب ونتمشى ونضحك ونعلق وبالنهاية مرجعنا بالبيت خوفا من الموت اللي بيجي ع بيتك !
آلحرب سوريا عمرها ما كانت هيك كنت اعشئها اعشئ ترابها ما كنت متوقعه انو في يوم حنتركها بسبب الحرب اللي صارت والظلم والخيانه !
فارس م عاد داوم كآنوا عم يدوروا عليه بكل بيت بالحارة لارا تبكي ولا الها غير البكي تربت معو كأنو آبوها آلها 3 سنين عنا ولا بنعرف شي عن آهلها ,
قبل يوم السفر ,,
كنا قاعدين ئعدة العائلة انا وامي وابي ولارا وفارس عم نشرب شاي بكل هدوء لما اندء الباب كأنوا حينكسر
فارس وئف: رح اسلم حالي بس يا ابي انتبه عليهن الحجز بكرة لميس خلي لاراعندك هي آمانـ
عنصر الجيش قرب ومسك فارس من ايدو وامي عم تبكي وتترجاهن ابي كان واقف ولا حول ولا قوة ألو ما بحسن يسوي شي
سحبوا سحب وكأنوا مجرم لارا تعلئت فيو وكانت عم تبكي صوت القزايف علي وم حسينا الا فيها ترتج بالارض امي صرخت خوف على فارس لما شافتن تفرقوا من قوة الضربه
اخدنا غراضنا وطلعنا بسرعه ع المطار وصراخ لارا اللي مالي المكان وهيي عم تنادي ب بابا
بعد يومين طلعنا بالحجز ووصلنا على آمريكا رجعنا ع المدارس بعد م علمنا لارا اساس الانجليزي م بين تداوم احسن مو قاعده بالببيت كآنت بالروضه وبعد الصيف حتتسجل بالاول !
واهلها ما بنعرف وينن ! . كملت دراستي كنت بصف التاسع ,
اليوم كنا معزومين ع الغدا عند رفيئة آمي ,,
لبسنا وتجهزت ورحت جهزت لارا معي كانت كتير حلوة آحلى مني حتى خصوصا لون عيونها اللي بتبحري ببحر الخيال, كنت كل يم اسمعها عم تبكي ضمها وهديها وم اشوفها الا وهيي نايمه
تعلقت بفارس كتير اخخ يا فارس ايمتى حترجع !
ابو فارس: يالله بابا مشينا
ابتسمتلو : حاضر بابا ,
طلعنا ع السيارة ومشينا لين وصلنا للبيت المطلوب ,,
سلمنا ع الاهل من الاصول الشامية هيي شامية متزوجه واحد امريكي عندها ولد وبيت أكبر مني بسنه اسمها هانا والولد بالجامعه أسمو آيآن ,
كنت آتزكر رفئاتي السوريين يا ترى شو صار فيهن !
كنا عم نشرب كابتشينو ولارا عم تلعب مع ايان وهوي كل م بيطلع عليي ببيبتسم
خلصنا سهرة واتجهنا ع البيت وابي ايدو ع قلبو من ئبل اسبوع وانا ملاحظه !
كانت عم تشتي الدنيا بشكل اول مرة بشوفو ! سمعت امي عم تصرخ قمت من التخت وركضت ع الغرفه لما شفت آبي وائع وامي حدو عم تهزوا بس مافي اي دليل انو بعدو عايش !
آخدناه ع المستشفى وبعد آسبوع مآت جراء جلطه قلبيه ! آمي كانت كل يوم تبكي بكل زاوية تشوفوا م ضل غير انا ولارا وامي فقط بالبيت !
كنت ساعد آمي بالشغل اللي تركوا ابي وكنا نتطمن على اهلنا بسوريا كل فترةة الا فارس اللي ماكنا نعرف عنو شي من هداك الانفجار !
لارا ع حالها مابتحكي شي غير انها بدها فارس امي بالشغل وانا بداوم عنا احيانا وهانا بتزورني كل فترة مع اخوها هيك مضى الوقت ,,
بعد شهر , كنا ئاعدين عم نتعشى وهدوء يغمر السفرة ع الاكل كالعاده آندق الباب وراحت الخدامة تفتحوا , ولا حكت شي ,
ماما : يا بنتي ئومي شوفي مين لا يكون شيحدا !
ابتسمت لميس: ماشي ممااما
ئمت وانا بالي مشغول خايفه يكون حدا خصوصا لما ما طلع اي صوت ! وئع الجوال اللي كان بإيدي وانا عم آطلع ع الشخص اللي ئدامي وعيوني تجمع فيها الدمع ركضت لعندو وضميتوا بقوة آمحي الايام اللي
كنا فيها بلاه
آم فارس: شوفو رحنا نئلها تطمني قام انخفى صوتها !
مسكت لارا بحرص وبخوف لما شافت بنتها ضامه واحد طويل ووجهوا وعلامات الضرب عليه ضرخت : فاااااارس
صارت تبكي اكتر مني حتى وركضت لعندو ضمتو ولحقتها لارا اللي عرفتوا رغم انها صغيرة وم اعتئدت انها تعرفوا !
آم فارس: الحمدلله ع السلامه يافارس الحمدلله ياااربب الحمدلله
فارس ابتسم : الله يخليلي ياككن !
آخدناه وائعدناه ع السفرة ليآكل باين انو جوعان لارا كانت بحضنو م تركتو ابببدا ! فارس ببال مشغول: وينو ابي بالشغل بعدو ؟
اتشردئت بالعصير اللي كنت عم اشربوا ووجهت نظراتي لأمي اللي ئاعده قدامي
آم فارس: أبوك يا ابني عطاك عمرو
فارس وعلامات الدهشه : ماات ! ككيف واييمتى !
وقف وعيونو بدت تدمع على ابو اللي عمرو مافارقو
ام فارس بحزن : ئبل شهر جلطه ئلبيه يا ابني ادعيلو
فارس ترك لارا وراح على غرفتو المتعود يكون فيها غسل وتوضى وراح يصلي ولا عاد شفناه !
بعد كم آسبوع, كآن زوآج رفيئتي اللي بتعرفها امي اسمها مايلي
لبست فستان ناعم وجهزت لارا اللي كآن فارس عم يلبسها بكل حنية ! يا الله مأحلاهن وهني مع بعض وكأنها بنتو عنجد !
لبسها فستان زهري ناعم : شوفي م آحلآها لارا اللي كانت عم تلف بكل براءة وتشوف فارس وهيي عم تقول رسمي حلو كتتييير
ام فارس: ماشاء الله عنها , فارس ابني
فارس اللي كآن لابس رسمي وطالع مررة حلو بشعرو البني الفاتح وطولو وآكتافو العراض وخشمو اللي مهشم من آثآر ئبل من الضرب اللي آخدو والانفجار اللي صار
انا ما سدئت انو نجى هرب لما سمحتلو الفرصه وطلع بالطيارة ئبل ما يمسكو ! يا الله شو شجآع فيو شهامة السوريين عنجد ! من ئبل وهوي عم يقول بدو ينضم للجيش الحر !
بس امي قالتلو انو بتغضب علي , المهم نكمل ,,
فارس : يا عيونو
ام فارس: يا ابني اليوم عرس رفيئه لميس وبكرة لميس وبعدين لارا بتكبر وبتحتاج آم تعتني فيها وئت اللي بتكون بشغلك
لارا ببراءة : ماما ؟ م ترجع انتو ئلتو شدت بنطلون فارس بإيدها الصغير: بابا جيبلي ماما غير ماما تبعتي!
فارس ابتسم : لا حبيبتي انتي ماما
ضحكت وركضت لعندي ضميتها بحب وانا عم اسمع كلمات فارس
: اممي الوئت مو مناسب اجلي هالموضوع
ام فارس: يا ابـ..
فارس: يالله ماما حنتأخر
طلع بسرعه ينهي الحديث تبع امي ! ركبنا بالسيارة ورحنا ع العرس الامريكي التقليدي ,
بعد كم سآعة رجعنا ع البيت آخدت لارا لغيرلها تيابها كانت طول الوئت مو على بعضها ! وعم تسألني عن الماما والماما !
: حبيبتي بتعرفي بس تكبري هلأ انتِ روحـ
قطع كلآمي صراخ امي على فارس حطيت لارا بالتخت وغطيتها ونزلت بسرعه لهديهن !
فارس: يا امي ئلتلك هالموضوع مو مناسب هلأ ! لارا عندي مستحيل جبلها امم !
ام فارس: مو كللن متل ببعض يا اممي مو كللن 1
فارس: امي مابتعرفي الخاله كيف بتكون !
ام فارس: انا بعرفها وبعرف انو لارا مو بنتك لحتى تهتملها كل هالئد بدل حياتك !
انتبهنا على صوت البكى اللي كان بأول الدرج ضرب الطآولة بإيدو وطلع بسرعه ع أولو وهوي عم يمسك لارا اللي عم تبكي : مو بنتك؟
غطى راسها بحضنو وآخدها ع الغرفة ونومها م نزل الا لما نامت وتأكد ,
نزل بهدوء أم فارس: مو ئصدي يا ابني بس خايفه عليك
راح لأمي وضمها : انتِ امي مهما كان معليش ماما استحمليني م بين تكبر شوي هي آمآنه برئبتي !
فتحت عيونا لما طلع ابوها فآرس أخدت شنتتها المدرسة وبكل براءة فتحت الشباك المطل ع الحديقه وقالت: بدي أدور على ماما

_____________________


بعد عدة سنوات ,
ستظل كما انت بعد خمس سنوات
من الاآن لن يتغير فيك الا شيئان
الاشخاص الذين ترتبط فيهم
والكتب التي تقرؤها .
تشارلز ترمدينس جونز




وٍنْظْرٍتّْ حٍّوٍليَ..\!
لمً آجًدً آحٍّدًآ يَبٌآدًلنْيَ آلكَلآمً ,


آستيقظت صباحا على أصوآت والداي ,
كآنا يتشآجرآن كالعادة بأصواتهم التي كادت طبلة آذني آن تنفتح ! لا اعلم اين اخي الى هذا اليوم توجهت الى دورة المياه ثم خرجت لأرتدي ملابسي لليوم الاول في المدرسة
آرتديت ملابسي ثم هممت بالذهاب الى المدرسة مبكرا لأستكشفها قليلا ,
ليزا : أستذهب الان يا ماكس ؟
مآكس : نعم والدتي دعواتك لي ,
ليزا : بالتوفيق عزيزتي ,
ابتسمت وخرجت لأركب في سيارتي وقدتها الى بوابة تلك المدرسة الثانوية الجديدة , التي انتقلت لها حديثآ ,
آخذت حقيبتي وآرتديت الكآب آمنع من يرآني بأن يرا عيوني المستذئبة كما اخبروني !
ألتفت لأراها كآنت جميلة بشكل آنيق الحديقة المرتبة والمبنى بشكل مربع متناسق مع الحديقة الخارجيه
كنت آسمع همسات الطلاب بأني الجديدة وتعليقاتهم على ملابسي الضيقة والواسعه نوعا ماآ لكنني لا آهتم لما يقولونه طالما آنها من آختياري !
دخلت الى المبنى واذا بالخزائن ممتدة على طول الممر وبعدها صفوف كثيرة متوزعه بالأرجآء لفت انتباهي من كآنت مع شآب لا اعلم ما صلته بها لكنهما كآنا وقحآن جدا !
ومجموعتهما تحيط بهم وهمساتهم عني عندما كنت آنآظرهم بقرف شديد !
لورآ بهمس: أوه هذه الجديدة اذا ! ألم ترا نفسها بالمرآه قبل ان تآتي ؟
جون ضحك : تحطمت عندما رآتها بالتأكيد
اسيميثيا : يا آلهي كم هي قبيحه آنظروا كيف تمشي وكأنها مسخ
ضحكوا على كلمتها التي ظنوا انها تناسبني !
إلتفت ببرود وابتسمت على جنب بسخرية : أغبيآء
ألتفت لأكم طريقي وآبحث على خزآنتي آلخاصة عندما اقترب مني آحدهم ووضع يده على كتفي بكل جرأة وأدارني لجهته : ألم تري غبآئك ي آنتِ؟
: انتظرتك لتخبرني
قبض على كفه ووجهه لوجهي عندما امسكت يده ومنعتها من الاقتراب بشكل مؤلم : لا تجرؤ اببدا !
أعدتها ثم ضربته كما كآن سيفعل ثم ألتفت لأكمل عندما قآطعني جرس المدرسة معلنا بدأ اليوم ,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-08-2013, 07:40 PM
صورة غرامم. الرمزية
غرامم. غرامم. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


سلامم
بدايهه موفقهه

انتي تكلمتي ععن شي مهمم جداا

وان شاءالله بكوون معاكك لنهاايهه

بالتوفيق

ودي
غرامم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-08-2013, 02:18 AM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gharam/- مشاهدة المشاركة
سلامم
بدايهه موفقهه

انتي تكلمتي ععن شي مهمم جداا

وان شاءالله بكوون معاكك لنهاايهه

بالتوفيق

ودي
غرامم

وعليكم السلام أهلا ,
اذا قصدك عن آلمسترجلات أو سوريا معآكِ حق هذا شيء مهم بالفعل وخصوصا
آنه بلدي ويحتاج للذكر والدعاء ,
مرورك أسعدني لأنك أول رد
ان شاء الله تعجبك يَ غرآم ,
شكرا لكِ ي جميلةة ,



تعديل Max'cn; بتاريخ 21-08-2013 الساعة 02:19 AM. السبب: خطأ آملائي
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-08-2013, 03:38 AM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


آلبآرت آلثآني ,, * روتينٌ قآتل*


لورا : يا ألهي مايكل انظر لوجهك لقد تغير لونه !
مآيكل والمرآه التي اعطته اياها لورا امامه : تببا لها لم تعلم مع من تلعب هذه ال#### !
لورا : لا تقلق سوف يختفي بالتأكيد
__________
دخلت بهدوء الى الفصل الذي كآن مكتوب بالورقه ثم آخترت مكآنا كآن وراء الجميع , استرحت على المقعد وانا أرى طلاب فصلي يدخلون إليه ,
دخلت المعلمة بعدها لتبدأ الشرح عن درس ما يسمى مثلث برمودا ! وكأنهم عرفوا كيف يفسرونه ,!
كآنت تتكلم والجميع مشغول عنها متابعها لكن تفكيره بعيدا جدا ! كما أنا كل كلماتها رسخت بعقلي وكنت اتخيل مثلث برمودا كما توصفــ
: ايتها الفتاه الجديدة
هززت رأسي آطرد الافكار ثم ابتسمت : نعم معلمتي
أشارت لي بأن أقف وكنت أرى سخرية التلاميذ مني ! : هل تستطيعين وصف ما كنتِ تتخيلينه ؟ لأننا بمنتصف الحصة ولم أركِ معنا منذ بدأها
استمريت على ابتسامتي ثم قلت بثقه : مثلث برمودا يشغل بالي ! فكيف كل هذه التقنيات ولم يحلو لغزه ابدا ولم يعلموا ماهو ؟
ابتسمت المعلمة وأتبعت : نعم آكملي نحن نسمعك ,
استندت على طآولتها الكبيرة واستمرت على ابتسامتها ايضا تنتظرني أتكلم ,
: أتذكر أن المسلمين فسروا هذه الظاهرة معلنين انها كآنت حرب بين الانس والجن مما جعل الانس يستقرون على اليابسة لخبرتهم بها والجن ايضا وطدوا نفوذهم على البحر او الماء لخبرتهم بها !
فدارت الحرب معلنه انهزام الجن مما جعلهم يبقون بالبحر منذ ذلك الوقت فعندما تطور الانسان كان يرسل طائراته وغواصاته وسفنه لكنهم يفقدونها ما اذا اقتربت من ذلك
فوضحوا ان الجن كآنو يحمون موقعهم من الفضيحه المترتبه على ذلك ولا أعلم غير ذلك عن مثلث برمودا زيادة الى التي أخبرتينا به الان
ضحكت بفرح ثم اتبعها الطلاب يصفقون لي أنحرجت وتغير لون وجهي ابتسمت : شكرا لك آجابة متميزة تستطيعين الجلوس الان
ابتسمت : شكرا لك ,
استرحت على مقعدي لأستمع بقية الموضوع التي كآنت تتكلم عنه ,,
بعد فترة قريبة من ذلك أستيقظت صبآحآ وآرتديت ملآبسي كآلعادة ثم هممت بالذهاآب الى المدرسة ,
نزلت الى الدور السفلي والقيت تحية الصبآح ايضا افطرت بسرعه وذهبت الى المدرسة ,

أشعر بالنوم يتغلل في عروقي

دخلت الى الفصل وجلست بمكآني مع شرح المعلمة المثير للنعاس آكثر
خرجت بعدها الى آلبريك ممسكه بكتآبي الصغير بين يدي عندما دفعني آحدهم وطآر من يدي
ألتفت بغضب وانا آهدي نفسي : أأنت أعمى
مآيكل : لا هذآ بقصد
مآكس : ألم تتب آيهاآ الغبي
مايكل ابتسم بسخرية : آلم تعني لكِ آجآبة !
مآكس نزلت وآخذت كتآبي من آلآرض آمسكت
مآكس ابتسمت ودرت له عندمآ وجه لي لكمة وكأنه يتحدآني
آبعدتها بسرعة ورددته لها عندمآ رآيت فمه ينزف وفمي ايضا مسحته بشفقه وآكملت عملي عليه الى ان رآيته ارضا وآمسكوا بي المعلمون ليبعدوننا عن بعضنا البعض
بعد وقت قصير كنآ بآلحجز عندما سمعت صوت ليزا الغاضبة : لماذا فعلتي هذا ماكس اخبريني
ابتسمت : هو الذي بدأ ونظرت له
ابتسمت ليزا : ستعاآقبين لهذا
نظرت لها : لكنني لم افعل شيء ي ليزا
ليزا امسكت بيدي وسحبتني خلفها وانا اضحك : ليزااا ارجوككِ اسمعيني
ليزا ابتسمت : لم اعاقب احدا كذلك من قبل أتعلمين ؟
ضحكت : أرجوكِ ليزا
ليزا ضحكت : سيأتي شقيقك اليوم لن يرآكِ بهذه الحاله ابتسمت لها :ماذا تعنين .؟
:سنغير شكلكِ هنا
ابتسمت ايعني العقاب هو ذهابي الى كوآفيرة ما يا لسخآفتي
عندمآ عدنآ الى البيت توجهت لغرفتي وبدلت ملابسي مبآشرة كم آشتقت ل زآك
مع عطر خفيف كنت مستعده سمعت جرس الباب عندما فتحته الموظفه الخاصه نزلت من الدرج الطويل لأعانقه طويلا : اشتقت لك يا جميلي
ابتسم : لازلتي صغيره الى الان
: أنظر لنفسك تغيرت كثيرااا
زآك : اين وآلدتي اذا !
ليزا ابتسمت : صغيري
عانقها بلطف واشتياق كعآدته كم كآن منظرهما جميل وعانق جورج الذي ابتسم لي ايضا عائلة جميلة ,
على مآئده الطعآم جلسنا نأكل ببطء ونحن نتبآدل الحوار ,
_
كآن هذا روتيني اليومي الى ان اعود الى البيت مرة آخرى ,
في يوم مآ بعد هذه الآحدآث ,
كنت مستلقيه على سريري وكمبيوتري المحمول آمامي وهاتفي بيدي وانا استمع الى صراخ وآلدتي وتذمرها من والدي وتدخل زاك بالموضوع ايضا
ابعدت السماعات من اذناي وتوجهت للخارج
: مابكمآ الان ؟
ليزا اقتربت : لا عليك ماكس اذهبي سنهتم نحن بشؤننا
جورج بصوت مرتفع : دعيها فستعلم لاحقاأو الان
زآك : لا جورج ليس الان
ليزا بغضب: اخرس يـآ جورج ليس هذا الوقت المناسب اذهب اللان
جورج بغضب : سوف تعلم انا واثق !!
ثم التفت الى الغرفه الاخرى وجلس بكل هدوء
ماكس: ماذا سوف اعلم يا ليزا اخبريني ؟
ليزا بحرج : لا عليك انه العمل يا عزيزتي سوف نجد حل آذهبي لترتاحي وسأعد العشاء الان سمعتها تمتم بمسبات لجورج ضحكت بنفسي وتوجهت لغرفتي آرى ماذا حل بـ تمبلر خاصتي
خرجنا بعدها للعشاء في غرفة اطعام وتوجهت بعد ذلك لألقى بعض النوم المريح ,
استيقظت مبكرا كعادتي لا احبذ التأخير آرتديت ملابسي ورأيت الخادمة تطرق الباب بهدوء اعلانا لوقت الفطور ابتسمت لها وخرجت معها الى الطآولة رغم آن منصب جورج كبير بالمدينة الا انني لا اهتم بذلك
ما يهمني هي الحياة العائلية التي حظيت بها
آرجعت شعري القصير الى وراء آذنبي وابتسمت لليزا التي كآنت شبه نائمه : good morning
: good morning
: مابكِ ألم تنامي جيدا ؟
ليزا ابتسمت : كنا نتابع فيلما بالامس ولم ننآم الا متأخران
ضحكت : ولم لم توقظانني ؟
ليزا : والثانوية ؟
: لا عليكِ أكرهها مسبقا
شربت كوب الكابتشينو بببطئ ثم قبلت ليزا وذهبت بعدها الى المدرسة ,
كانت كتبي بين يدي اذ جآء شخص مسرع كآد ان يصطدم بي : أوه اسف لم اقصد ذلك
مآكس بهدوئي المعتاد والكآب الواقع تحت اعيني : لا عليك لم يحصل شيء
مارتن : أنــ مارتن
مآكس : حسنا اهلا مارتن
إلتفت لأكمل طريقي اذ هو يمشي بجواري وكأنني أمرته بذلك : مابك ؟ اهناك شيء غريب بي؟
مارتن : لا أود الذهاب معك فقط
ضحكت : اذهب يا مارتن لا احب المشي بجوار احدهم !
مآرتن : انتِ هنا منذ 3 اشهر ولم يرى احد عيناكِ ولم تتحدثي الا لضرورة ! مابكِ؟
: لماذا انت مهتم ؟
: لأنني سآصبح صديقك
...: بالواقع اصدقائك
كآنت فتاه ذات شعر متوسط عينان بلون العسل الصافي تقريبا رموشها الكثيفه وطولها المتناسب ترتدي مجموعه ملابس بشكل جميل رغم اننه غير متناسق: انا ماري
ابتسمت : شكرا لكما لكنني افضل البقاء وحيده !سررت بمعرفتكما الى اللقاء
ماري : أرجـــوكِ ماكس انتظري
ألتفت مجددا لأسمع ماتريد : لن نزعجكِ فقط أصدقاء !
ابتسمت لها : لا بأس اريد الذهاب فالحصة على وشك ان تبدأ
أكملت مسيرتي الى الفصل ودخلت بمقعدي المعتاد على الطبع كآنت الحصص مملة كعادتها ونفسها تتكرر مرارا َ ! ضرب الجرس وخرجوا الطلاب مع بعضهم الى المكافيتيريا المدرسة أعدت كتبي لمكانها بالخزانة وآلتفت
أذ أرى ماري ومارتن ورآئي
ماري: اذا مارتن الى اين ستأخذنا ؟
ضحك : اين تود ماكس الذهاب ؟
: لا أعلم سأكلفكما بذلك
ضحكا ومشينا الى ان وصلنا للكافيتيريا وجلسنا على احد المقاعد وانا ارئ ذلك اللذي ضربته من قبل ابتسمت فلا يستطيع ان يرى الا فمي وانفي
: اذا أخبريني عنكِ ماذا تحبين ؟
ابتسمت : لا آكره شيئا الا لسبب , أخبريني عنكِ يا ماري ؟
: أوه انظري انا شخصية مرحه عندما يتعلق الامر بالضحك ! أحب الازياء واحب كلبي الصغير "$ اذلك يكفي؟
ضحكت : نعم بالتأكيد
ماري: لماذا لازلتي ترتدين الكاب ؟ أتوقع بأنكِ أجمل بكثير منه
ابتسمت : شكرا لك
مارتن : ماذا فاتني؟
ماري: لا شيء كنا نتحدث قليلا فقط
ماكس: ماذا عنك يا مارتن ؟ ماذا تحب ؟
ماري: نعم مارتن ؟
مآرتن : لتناول الفطور أولا ثم نتحدث ,
كآن يوما جميل رغم آنني لم أكن أريد التحدث بشيء عني عدت الى البيت وانا فرحة بذلك لأول مرة اشعر بمعنى الصداقة



تعديل Max'cn; بتاريخ 21-08-2013 الساعة 04:02 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-08-2013, 02:24 PM
صورة غرامم. الرمزية
غرامم. غرامم. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


البارت حدوو حلووو

بس بعتقد انوو اسمم ماكس اسمم ولد ما هيكك

لارا وفارس مالهمم احداث في البارت

اخت فارس شوو اسمهاا

ودي

غرامم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-08-2013, 07:38 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gharam/- مشاهدة المشاركة
البارت حدوو حلووو

بس بعتقد انوو اسمم ماكس اسمم ولد ما هيكك

لارا وفارس مالهمم احداث في البارت

اخت فارس شوو اسمهاا

ودي

غرامم
آهلآآ يآ غرآاام ,
مو آحلئ منكك ي آلجميلةة ,
يب مآكس آعجبني الاسم رغم انه لولد قريب علينا
حبيت أغير عن آسماء البنات شوي وبما ان الشخصية تأثر على الاسم
أخترت مآكس , بروايتي الاولى اخترت اسم بنت والحين كسرت الروتين ,
آخت فآرس هي لميس طلعت في كذا موقف ,
وعآئلة فآرس لسآ قصصها قدآم بالروآية انا لسا أكتب نبذات عن العائلات
اللي بيكون لها دور بالرواية ,
أسعدني مرورك يا غرام , أشوف زوار كثير بس م فيه تعليقات مثلها:"(


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-08-2013, 07:52 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


تآبع آلبآرت آلثآني ,~ *بدآ الحكآيآت*

في يوم آخر ,
كنت كتتير تعبانة من الجآمعه اللي لساتني بآولها , كانوا كتير منآح معي ولا حدا عمرو آزآني غير السوريين الموجودين معي وهني عم يحكو عن بلدي بهالطريئه
وئفت معصبه : نجوى ما بسمحلك تحكي هيك مررة تانيه هي بللدنا ببلللدنا بتعرفي شو يعني بللدنا 1
جوى : بس انا م حكيت شي هي الواقع هنيي عم يئتلونا ويتفرجوا علينا
لميس ببكى : لك الله معنا م بكفي !
نجوى : ونعم بالله بس كمان الناسـ..
لميس: لك خلص خلص
تركتهن قاعدين وعلامات التعجب على وجوهن رحت ع البيت وانا عم آبكي لمآ استقبلتني آمي بحنان : لميس شببك يا بنتي!
لميس: اشتقتلها يا ماما اشتئتلها
آم فارس: طولي بالك يا بنتي ادعيلها بالفرج
فارس وهوي عم يحط مفتاح السيارة ع الطآولة : لميس شبك؟
لميس وئفت : اهلا فارس مافيني شي بس تعبانه حإطلع آرتآح
ابتسمتلن وطلعت بعدها تتزكر آيآمها مع شلتها الكبيرة وحبيبها المجهول وضعوا نوعا ما ,
آم فارس: احطلك الغدا يا آبني؟
فارس: ما بتئصري امي ,
ابتسمت وراحت تحط الصحون بغرفه الآكل مع الخدآمة اللي آجتن من فترة ,,
ئعدوا ع الطآولة م في حدا غيرن اصلا آم فارس: ما عرفت عنها شي؟
فارس وعيونو بالصحن : لا
آم فارس: يا آبني الها سنين وين بدك تلاقيها هلأ !
فارس: آمي حلآئيها لو آخر شي بعممري!
آم فارس: بسم الله عليك يا آبني ! شو هالحكي وآيمتى حتتزوج ميريام؟
فارس : ميريام بتستنى لحتى آلآقيها لبنتي وبصير خير
: ففارس الله يخليك ركز حبيبي البنت آلها سنتين عم تستناك حرام عليك
: اللي بعجبك امي اللي بيعجبك ,
____________________
دخلت الى المدرسة وانا أشعر بالنعاس ماري: ماكسي مابكِ اليوم ؟
ماكس: اشعر بالنعاس فقط كعادتي اين مارتن ؟
: لا اعلم ذهب ليرى شيئا مـ ..
التفت لأرى ما الذي جعلها تسكت فكآن مايكل أمآمنا مباشرة أو آمامي تحديدا وعندما رآني قد انتبهت له رفع الكآب بسرعه وكأنه فعل آنجآز : نعم ماذا تريد !
كآنت علامات الدهشه على وجهه تملؤها ! : مابك ايها المتطفل؟
مايكل: لم يتكلم معك أحدا لذا اصمتي فذلك افضل !
ماري: اتظن انني سأتركها لك ايها الغبي ! ماذا تريد ؟
: آريدها لا اريدك
ماري: اييها السسسخيف الوقح !
التفتت بغضب وذهبت الى فصلها بعد آن رأت المعلمة قد جاءت : أود الذهاب ايها الغبي
ضحكت ثم التفت ليعيد كرته الاولى وضع يده على كتفي فأبعدتها بإشمئزاز : اذا وضعتها مرة آخرى اقسم بأني سأكسرها ! أسمعت ذلك ؟
مآيكل : لم آسمع أنسيتي بأنك فتاه ؟ لا تستطيعين حماية نفسكِ حتى !
أوقعت كتبي آرضا وانا أعيد حروف كلماته تلك بكل غضب : الا تعجبك الفتيات ايها الشاذ؟
مآيكل : لا تعجبني اببدا *موقف مهم*
بمجتمعنا البنت محرومة من كل شي كل شي تسويه عيب أو حرام أو م يصير أو كلام الناس أو .. أو .. أو
هذا شي يسبب لي العصبيه حتى الشخص نفسه اللي تكلم معي بهالموضوع م أكلمة مرة ثانية حتى لو كان غالي على قلبي
بس البنت لها حقوق والدين الاسلامي فرضها مو على كيفهم يحددون للبنت وش اللي يصير ولا ما يصير
اذا انت أو أنتِ مسلمة عليك ان تتقبل الفروضات اللي فرضها ديننا وم يعترضون عليها !
وبس شكلي طولت خلنا نكمل ,~~**
لورا التي بدأت تغضب منه نفذت اكسجينها بسرعه وادارت وجهها تعلن غضبها
مآيكل اقترب اكثر فوضعت يدي أمنعه امسكها وكآد ان يقترب عندما امسكت يده ولففتها بقوة : ااهـ ايتها ال###### اتركيني
: من هن الفتيات الان ؟ الا تعلم ما فائدة الملاكمة ايها الغبي ؟ الا تعلم ماهي الرياضه ؟
مآيكل بألم : اتررركي ييدي
زدت عليها بحده وتركته ثم انزلت نفسي لأحضر كتبي بينما مجموعته ألتفت حوله ترى مابه توجهت الى فصلي ودخلت فدخلت معلمة الmath
: نضع الزائد هنا فتتحول المعادلة إلــ
..... : مآكس كولين
ماكس : هنـآ
...: المدير يريدك
ضغططت على شفتي بقوة ثم وقفت : هل تسمحين لي بالذهاب؟
المعلمة : نعم لا بأس
خرجت وتوجهت الى مكتب المدير لأرى ماذا يريد كنت متأمده بأنه مآيكل طرقت الباب : أدخل
: مرحبا
المدير : اهلا مآكس تفضلي بالجلوس ,
جلست على الكرسي المقابل له وابتسمت : أرى انكِ سعيدة بمدرستنا
: نعم جميلة نوعا ما
المدير تشارلي : ليست بأجمل منكِ يا مآكس تعلمين انكِ مفضلة لدي لكن ماذا بشأن مايكل؟
رفعت وجهي لمناقشته فقاطعني : نعم أعلم مادار بينكما بسبب تلك العلبة
رفعت حاجبيّ بإستغراب : اية علبة ؟
: أخبرني عنها مايكل منذ قليل فغضبتي انتِ وكسرتي معصمـ
: لا اقصد المقاطعه لكنه كذب بشأن ذلك فالموضوع هو انه قاطعني انا وصديقتي عندما.................
تشارلي : سأتأكد من كلامك لأنني واثق منكِ أكثر منه ! تستطيعين الذهاب الان أعتذر عن مقاطعه درسكِ ,
: لا عليك . الى اللقاء
تشارلي: الى اللقاء ,
خرجت من مكتبه فكآنت البريك على وشك ان تبدأ مارتن : اوووه ماكس ماذا حصل معكِ
: اهلا مارتن لا شيء مطلقا سوء تفاهم لنذهب الان اين ماري؟
مارتن : كانت هنا منذ قليل لكنها اختفت
لاحت لي لورا وهي غاضبه تتحدث مع صديقتها اتجهنا الى الكافيتيريا ووجلسنا نأكل بهدوء ,
هذا لا يهمني طالما انني بخير الان وآخذت حقي بنفسي .
******
أول ايامي أشعر بأنني مهمة لأحد ازدادت علاقتي مع ماري ومارتن فكانت ماري جميلة جدا خصوصا مع شخصيتها المرحه ومارتن المهذب لم يفعل اي
شيء يغضبنا كبقية الشبان شكلنا مجموعتنا الخاصة وكان قريبا منا جدا دعوتهما اليوم الى العشاء برفقة اهلي فنحن في الويكيند الان ,
طرقا الباب وأدخلتهما الخادمه كنت مرتدية فستانا نيلي كـ لون البحر مع حزآم بني مرصع بالكريستال ولم أرتدي كاب هذه المرة ابتسمت لها : اهللللااا يا ماري
ضممتها وبادلت بالامر ايضا وهي تلقي التحية عليّ ليزا : اوه يا لجمالك يا ماري لا تعلمين فقد اخبرني ماكس الكثير عنكِ
ماكس : اهلا بك مارتن !
مآرتن بحرج : اهلا يا ذات الكاب 1 اين هو ؟
ضحكت وضربته على كتفه ألقى التحية على والداي ايضا وكنا نتبادل الاحاديث على طاولة الطعام كآن وقتا ممتعا !
أصرت والدتي بأن يناما اليوم لدينا فالوقت تأخر وليس هناك داعي للمغادرة مارتن أبّى ذلك بحجة والديه للذهاب الى البحر اما ماري اسعدها الامر جدا ,
صعدنا الى غرفتي وفتحتها ثم ادخلت ماري : سوف أحضر لكِ بجآمه لتبديل ملابسك وهـ ...
ماري : ماكس كم انتِ جميلة ! انظري لنفسكِ !
ابتسمت واكملت الى غرفه الملابس واحضرت لها بيجامه باللون الاحمر والاسود من الساتان : هذه ستفي بالغرض هيا ادخلي وبدلي ملابسك
ماري وهي لاتزال على حالها : مااااكككسي !
ضحكت عليها : حسنا اعلم ! اتريدين ان نشاهد فيلما ؟
ابتسمت بششر : نعم بالتأكيد
دخلت وبدلت ملابسها ثم خرجت وهي تغني بسرور: من كان يصدق اننا سنصبح صديقاااتت يا ماكس !
ماكس : ذلك جميل أليس كذلك ؟
ماري بفرح : بالتــــآكيد ماكسي العزيزة , ولم لم تخبريني بأن والدك هو جورج ألتمور ؟
: وما به إذا ؟
ماري : والدي من أكثر المعجبين به !
: أوه ججممييل سنعرفهما على بعض ما رأيك ؟
ضحكت ماري: بالطبع لكن الان ماذا تريدين ان نشاهد saw or something else ؟
: لا علم لي اختاري انتِ !
أختارت فيم امريكان ماري فيلم رعب يتحدث عن فتاه جراحه , كآنت شديدة الرعب ليس كل الاوقات بعض الاوقات فقط على حسب المقطع
ترتعب ثم تمسك بيدي خوفا وانا اضحك : يآ ألههي سستقتللهم جمييعا ! انظـ
مآكس ! عيناكِ ؟
حركت رموشي بسرعه اخفيهما : نعم ماذا هناك؟
ماري: انظري لي
ماكس: انظري ماري ستحولهما الى ذلـ
ماري : ارفعي وجهك هييا اود رؤيتهما
ضحكت بعد اصرارها ووجهت اعيني لعيناها :: ماذا هناك ؟
: ماا أجممملهم ! لم تخفينهما دوما؟
: لا ارغب بالحديث عن ذلك
ماري : هيا اريدك بالمدرسة ان تزيلي ذلك الكاب انظري لوجهك ماكس عيناكِ تجملهما
ماكس : انتِ عننننيييدة ! سوف ينتهي الفيلم ولازلتي تثرثرين بجانبي
ضحكت وضحكت معها ثم اعدنا انظارنا على الفيلم الذي كاد ان ينتهي ,
ثم عادت الى بيتها صباحا للتجهيز للرحيل المبكر في كل صيف
ليزا طرقت الباب ث دخلت : مرحبا ماكسي
مآكس : اهلا والدتي العزيزة اهناك شيئا ما ؟
ليزا : كــ ..
: لا تخبريني بأنكِ سوف تبيتين عندي الليله ؟
ضحكت ثم اتبعتها لهجة حزينة : نريدك في موضوع بالأسفل يا ماكسي
مآكس : حسنا سأنهي مقالي وآتي إليكما
ابتسمت : نحن بإنتظآرك
نزلت الى اسفل وانا آرى جورج بغير حاله ,
جلست بمقربة منهما وانا انتظر احدا ان يبدأ بالكلام !
جورج : مآكسي عزيزتي
مآكس: نعم والدي مابك؟
جورج : كنت آريد معرفة ما هو آختيآرك للجآمعه ؟
ضحكت : الهذا انتما تخبرانني بالنزول حالا ؟
جورج ابتسم : نعم فالجامعه على وشك ان يبدأ التسجيل واختباراتك قريبه جدا مابك؟
ابتسمت : حسنا فكرت بمجال تصميم الازياء أو عارضه ازياء نوعا ما , واريد الدخول بعدهالمجآل آدآرة الاعمال آسآعدك في متآجرك
ابتسم : ذلك جميل ,
ليزا ابتسمت : حسنا ماكسي آدرسي جيدا عزيزتي !
ابتسمت بحب وصعدت بعدها لغرفتي لأكمل التقرير ومن ثم التجهيز للآختبارات القادمه ,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-08-2013, 07:56 PM
فارضةة الارق ..! فارضةة الارق ..! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


بدايةة جميلةة
.
.
موفقهه ♡

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-08-2013, 08:30 PM
صورة Max'cn الرمزية
Max'cn Max'cn غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فارضةة الارق ..! مشاهدة المشاركة
بدايةة جميلةة
.
.
موفقهه ♡
آهلآأأ فآرضةة آلآرق ,,
شكرآ لك آسعدتيني بمروركِ ,
كوني بآلقرب ,


الرد باقتباس
إضافة رد

روآيةة توم بوي آمريكي , بقلمي ,

الوسوم
آمريكي , بقلمي , روآيةة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
رجل أمريكي شجاع أنقذ حياة فتاة صغيرة نايـف قصص - قصيرة 14 25-05-2012 10:59 PM
للأوجاع قلوب لاتسيرها عاطفة / بقلمي نَيرُوز أحمَدْ , أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1006 05-04-2012 06:20 PM
رواية محد سري في وريد قلبي و أوجعه كثرك / بقلمي شٍمؤخَ=$ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 24 02-08-2011 10:06 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM

الساعة الآن +3: 06:39 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1