منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها (https://forums.graaam.com/157/)
-   -   روايتي الأولى : حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي (https://forums.graaam.com/556578.html)

حكايات وردة 02-09-2013 11:17 PM

روايتي الأولى : حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي
 
بسم الله الرحمن الرحيم ..
كيفكم عساكم بخير ..
أنا هذي أول محاوله لي بكتابة رواية وحبيت أنزلها لكم واشوف تفاعلكم اذا
كانت تنال اعجابكم او لا ؟؟
اتقبل انتقادكم ولكن قبل كل شي الاسلوب الراقي في طرح وجهة النظر او الانتقاد ..

ملاحظة مهمة.. ما أقبل ولا أحلل اي احد بنقل الرواية لمنتدى ثاني او اي مكان بدون ذكر اسمي ( حكايات وردة ) ..

وفي نقطة كمان انا لسى ماكملتها وعارفة اول كم بارت قصيرين كثير بس ان شاء الله بالبارتات الجايات اشوف تفاعلكم معاي اكملها لكم ببارتات اطول مثل المعتاد ..


تحياتي و ودي
حكايات وردة

حكايات وردة 02-09-2013 11:27 PM

رد: أول حكاياتي بقلمي ( حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي )
 


بِدايةْ حِكاية ,,أولْ حِكاية يَخُطُها قَلمي ..
لِيقْرأها أحَدَهُم .. وَ لِيقْرَأها الكثير ..
حِكَايتِي بعْضُها مِنْ وَاقعْ حيّ وَ بعْضُها مِنْ وَاقِعْ خَيال ..
يَتَجسّدْ بِها شخْصِيّات .. مَوَاقِفْ .. مَشاعِرْ .. أحَاسِيس ..
بِمُتابعتِكُمْ لِ حِكايَتِي .. وَ بِ أَرائِكُمْ وَ تَعْلِيقَاتِكُمْ وَ تَوَقعاتِكُمْ وَ إنْتِقاداتِكُمْ ,, أرْتَقِي وَ أتَطور ,,
تحياتي وَ ودي ..~


البارت الأول (1) ..


حَيثُ تكْمُن الذِكْريات .. وَ تَتَراكم لِتُكون رُكَام في ذاكِرتَنا .. إمَا رُكام مِنْ رماآد .. أوْ رُكام مِنْ سعَادة .. حِينَهــآا ..
سَينْسُجْ قَلمي حِكَاياتي .. ويَسْرِدها على أوْتَار السُطُور الرَقيقة ..لِتَبْقَى ذِكْرَى على مَرْ السِنِين ..
وَ رُبَمَا تَبْقَى أُسْطُورَة يُحْكَى بِها عَلى مرْ الأيّام وَ السِنِين .. كَ حِكَاية " سَنْدرِيلا "
أَوْ حِكَاية "رُومْيُو وَ جَولْيِيت " وَ غَيْرِها مِنْ الحِكَايَاتْ ..
تَغْمُرُنَا السَعَادة حِينَ سَمَاعِها .. وَ لا نَمِلَ مِنْ سَمَاعِها مِراراً وَ تِكْراراً ..
خَيَالاتِنا وَاسِعَة وَلِكُلِ مِنّا خَياله يَنْسُج فِيه أَحْلامُه
.. طُمُوحَاتِه .. أحداث .. تَخَيُلات جَميلة .. وَما إلَى ذ'لك ..
وَهَا هُوَ قَلَمي يخُطَ مَاهُو في مُخَيّلتي وَ عَالمي الذي أَعيشه ..
قَلَمْ وَ دَفْتَرْ ..
حُرُوف وَ مَشاعَر ..
دُمُوع وَ إبْتِسَامَاتْ ..
حُبْ وَ كِره ..
الحَنين وَ البُعْد ..
كُلُهَا مَا يخْطُر هُوَ في مُدَوَنَتي أُدَوِنُها كَعادَتي ..
عِنْدَما أفْرَحْ .. عِنْدَما أحْزنْ ..
عِنْدَما أغْضبْ .. عِنْدَما أشْتَاقْ ..
عِنْدَما أفْقِدْ .. عِنْدَما أمْلكْ ..
وَعلى مَسرى كُل هذهِ الأمُور أكتب وَ أسرِد ..
جالِسة بَينَ ذِكْرَيات المَاضي وَ الحاظِر .. وَ أنا أنْظُر إلَى دفْتر مُذكَراتي ..
وَ إذا بي أكتُبْ فيه وَ أُدَوِنْ فيها عنك ..
تَصَفَحْتُ بَعْضُ الصَفَحات فإذا أقْرأُ إحْدَاها وَقد خُط بِها ..
ََ أضحكَتْني تِلْكَ المُحَادثات التي أسْتَمَرتْ قَرَابة شَهرٍ وَ نِصْف ..
على قدْر أنها آلمتْني ,, أشعُرْ بِإبتِزازي مَرةً أُخرى ..
مُحاولة المُلاعبة بي لِكَوني ضَعيفة .. وَ غَبية بعْض الشيء رُبَما ..
أوْ بِالأحرى غبية .. وَ التلاعب بِما هُوَ بين أضْلُعْ قَفَصي الصَدْريّ ..
قَيل مِنْ الغَباء إعَادة الخطأ مرةً أُخرى بِالطريقةِ نفسِها ..
أيُّ غباء أمتَلِلك أو أقْترِفه ..
أأستحِقُ فِعْلاً كُل ما حصل ؟! أأستحق إبْتِزازك؟!
منْ أنت يا هذا ؟!
ِِ بقلمي ..

إنتهى البارت ..
انتظر رايكم ..؟؟

حُلم سرمديّ . 02-09-2013 11:48 PM

رد: أول حكاياتي بقلمي ( حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي )
 
تعبيرَ وسردَ جدآ جميل ولكن لو
آضفتي الشخصيآت وسردتي بدآية
الروآية كَآن اجمَل , بـ إنتظآرك
ي مُبدعةة *

العزااني 02-09-2013 11:58 PM

رد: أول حكاياتي بقلمي ( حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي )
 
قَلَمْ وَ دَفْتَرْ ..
حُرُوف وَ مَشاعَر ..
دُمُوع وَ إبْتِسَامَاتْ ..
حُبْ وَ كِره ..
الحَنين وَ البُعْد


بصراحه مرادفات وبلاغة غاية في الابداع .
سرد موفق .

منتظرين الحدث القصصي .

جميل قلمك وتملكين كلمات ادبيه فريده ورائعه .

سلمتي يارب

متابع

حكايات وردة 03-09-2013 12:27 AM

رد: أول حكاياتي بقلمي ( حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي )
 
أختي منال عبد الله ..
اسعدني مرورك وإطراءك الرقيق ..
وشكرا ع التنبيه لكن مع البارت الثاني واللي بعده
راح يتدرج مع الاحداث الشخصيات عشان تتوضح ولاحد يلخبط ..

اخي الغزااني ..
اسعدني اطراءك ومرورك ..
ماكنت عارفه انو في شباب ممكن يقرأو قصص او روايات ..
لكن تشرفت بوجودك واتشرف بمتابعتك لحكايتي ..
وتسلم لي على الكلام الراقي ..


بالمناسبه احبائي المتابعين أحب أخذ رايكم في كيفية تنزلي الاجزاء..
افضل بكل اسبوع يوم انزل فيه عشان اقدر اكتب البارت براحتي ويرضيني ويرضيكم ..
واذا استطعت يومين هم ماهي مشكله اذا كفاني الوقت انزل لكم بارت ثاني انزله..
بس أي يوم تفضلون أنزل البارت ؟؟

حكايات وردة 03-09-2013 12:44 AM

رد: أول حكاياتي بقلمي ( حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي )
 
أحبتي أعلم صغر حجم البارتات الأولية ..
كما وضحت بالسابق البارتات الجايه راح تكون اطول ..
وفي شغلة كمان راح انزل الحين الين البارت (7) ..
بحكم البارتات صغيره مره ..
بس بعدها بوقف واخذ رايكم واشوف البارت (8) متى راح ينزل..




البارت (2)..
وَ في صفحةٍ أُخرى .. خُط بِها ..
في 16 يونيو ..
أمرٌ غريب !؟..
بعد شهر وَ نصف .. عاد إلى مُكالمتي ..!!
مالذي يٌريدهُ ؟ّ ألمْ يكُنْ يتَجاهل رَسائلي ؟ّ ألمْ يكُنْ يتجاهلُني ؟! ..
إذاً .. فلِماذا عاد إلى مُحِادثتي ..؟!
وَ ما أدهَشني أكثر عِندَ جَوابهِ لِسُؤالي ..
أجَابني : (("ومن قال رحتي عن بالي..؟! ")) ...!!
أمرٌ عجيب يُثيرُ دهْشَتي وَ حِيرتي ..
لا أفْهم تفسير هذهِ التَصرُفات .. هلْ هذا جزءْ مِنْ اللِعبة ؟!
التي لمْ تَنْتَهي بالنسبة له ؟! أمْ ماذا ؟!
كفااك يا زينْ .. لقدْ أهلكتَني .. أهلكْتَني حُبّاً ..
أهلكْتَني حِيره .. أهلكْتَني تفكيراً .. أهلكْتَني قَلقاً ..
لمْ أعُدْ أستَطيع فهمك أو فهم ما يدُور بيننا ..
و لا أستطيع تفسير ما يحدُثْ ..أو تفسير تصرُفاتك و تصرفك هذا ..!!
زينة..~
ِِ بقلمي..
رجعت بي الذاكِرة و أنا أكتبْ يوميتي أو ما أشعُر فيه ..
ذكرتُ كيفَ كان تعارُفنا مِنْ قبل أربعُ سنوات ..!
أتُصدِّق يازين ؟؟ حين أُخبِرُك بأن في بِداية علاقتنا تغمُرني
سعادة مثلما يغمُرُني الخوف .. ولا أعلم لِماذا ؟؟!
رُبما خوفي مِنْ فُقْدانِك ..!
لكِن~ طالما قُلتِ لي بأنكَ تحُبني بِصدقْ .. لكنْ الآن ..
أشعُر بِإحباط .. لا أعرف أكُنْتَ أحببتَني بالفِعْل أم لا ..

أنتهى ..


حكايات وردة 03-09-2013 01:18 AM

رد: أول حكاياتي بقلمي ( حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي )
 
البارت (3)..
أنهيتُ كتابة يوميتي وَ كَعادتي لمْ أنتبه لتأخُر الوقتْ .. في قضائي بين ذِكْرَياتي وَ خيالي ..
إسْتَعَدتُ لصلاة الفجر وَ صليتُها بحمد لله ..
وَ بعدها إسْتَلقيتُ على فِراشي وأنا أقرأُ الأذكار اليومية ..
وحين إنتَهيْت ..
عُدْتَ أنتَ إلى مُخَيلَتي ..
وتبدأ مِنْ جديد حِكايتُنا ( زين و زينة )..
أدْخُلُ في عالمنا حين لا وجُودَ إلا أنا وَ أنتْ ..
حِينْ أتذكر مواقِفنا .. وَ حِينْ آخر أتَذكّر شِجاراتِنا التَافِهة وَ المُضْحِكَة ..
وَ حينْ أتذكّر همَساتِنا في السّاعات المُتأخِرة مِنْ الليل وَ كُلُ مِنا يهمِس للآخر
عنْ إشتياقه للآخر .. وض آخر أتخيل لِبعْضِنا مواقِفْ .. وَ أنسج الحِوارات مِنْ وحي خيالي ..
..
كل هالكلام كانت شهد تكتبه .. وغلبها النوم ونامت ..
وبعدها غفيت وأنت مرسوم ببالي وبينا حكاوي .. أفتكرتها حقيقة ..
بس اللي أكد لي أنها حلم .. إزعاج منبة أختي لين ..
شهد : ليـــن .. طفي منبهك ماتسمعيه ؟؟
لين : اممم زين >>حقرتها ..
شهد: ليين .. طفييه يررن من زماان جلسي ..
لين: اوووف زين .. ها سكرته ..
شهد: طيب قومي الحمام (الله يكرم القارئ) لاترجعي تنامي ..
لين: قومي انتي اول ..ليه كله انا؟؟
شهد: اووف راسي يألمني قومي انتي ..
<<طبعا كل هالهواش والمناقر واهم كل وحدة على سريرها حال كل يوم..
وقامت لين واهي تتحلطم وشهد فتحت جوالها لقت مسج ..

أنتهى البارت..

وردة الزيزفون 03-09-2013 02:27 AM

رد: روايتي الأولى : حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي
 
صباح الخير ... ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك ... بداية جميلة واسلوب راقي .. حبيت طريقتك في السرد لكن عندي ملاحظة قصر البارت او نقول الجزء الي تنزلية جدا جدا قصير وهالشي راح يخرب جمال روايتك مايصير بارت يكون فيه مشهد واحد وخالي من الاحداث كيف بيتفاعل ويتحمس القارئ اذا ماعنده مجال يتوقع ويكتب ردة فعله الجزء او المقطع الصغير مايعطي مجال للقارئ يبحر في الشخصيات والاحداث .... الاجزاء الي نزلتيها ممكن نقول عنها نصف بارت وخصوصا انك تبغي تعتمدي بارت في الاسبوع لذلك لازم يكون مشبع وفيه احداث ملفتة للقارئ ...

قلمك واضح انو جميل لذلك لاتخسري مجهودك وتعبك بتنزيل مقتطفات قصيرة اكتبي بارت معقول ووقت مايكون جاهز نزليه مرة وحدة ... وياليت تكبري الخط حتى يكون مريح في القراءة

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

حكايات وردة 03-09-2013 02:59 AM

رد: روايتي الأولى : حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي
 
وردة الزيزفون مرورك كنسة الورد ورقته ..
أسعدني إطرائك الراقي واسلوبك الارقى ..
أنا من البداية عارفة قصر البارت جدا لكوني نزلتها على الانستقرام
وماكنت عارفه كيف انزلها كامل فاقتصصتها
بس مع الجايات من البارتات راح يكون اطول وكالمعتاد مثل الروايات ..
وشكرا على الملاحظات وان شاء الله اتبعها..

حكايات وردة 03-09-2013 03:07 AM

رد: روايتي الأولى : حكايات زين وزينة لا ولن تنتهي
 
البارت (4) ..

وقامت لين واهي تتحلطم وشهد فتحت جوالها لقت مسج من صديقتها الروح بالروح ((دانة ))..
ابتسمت واهي تقرأ المسج .. وردت عليها ..
والا بلين داخله الغرفة ..
لين: قومي خلصت ..
شهد واهي بعدها تكتب الرد لدانة : طيب الحين بقوم ..
لين صلت وشهد قمت واهي مبتسمه بعد ماسلت الرساله لدانه..
بمكان ثاني بنفس الوقت .. دانة منسدحة وعلى فراشها .. وإلا برنة جوالها نغمة مسج..
نطت واهي مبتسمة .. وقريت الرسالة واهي تضحك .. قامت وراحت لأمها بالصاله ..
دانة: ماما حبيبتي (واهي توس راس امها ) ..
أم أمير: هلا حبيبه..
دانة: شهد بتجي اليوم تسلم عليك وتقول تبي تشوفك..
أم أمير(فرحت تحب شهد عدل وتعتبرها مثل دانة توأمها ):الله والنبي يحييها كيفها؟ شخبارها؟..
دانة: لحمد لله تمام وخالتي بعد تسلم عليك..
أم أمير: الله يسلمهاخلها تجي معاها..
دانة: مدري والله يمكن مشغوله بتطلع..
أم أمير: اهاا يالله ايام الله واايد..
دانة: على قولتك.. المهم يمه انا بقوم اسبح اخاف تنط لي شهدوه..
أم أمير: ههه يلا قومي..
دانة قامت تسبح وتسوي شعرها وتجهز..

أنتهى البارت ..


الساعة الآن +3: 01:51 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1