غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 03-10-2013, 03:59 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


البارت الرابع الجزء الاول


(ادم اناني فلا تصدقي في يوم ان اخبر بانك امتلكتي قلبه كيف سيجعلك تاخذين حياته ببساطه هو من سياخذ قلبك وحياتك عقلك ويجعلك لاشي ولوكان يستطيع بأخذ انفاسك لأخذه وبدون مقاومه ثم يقف امامك قلب مليئ بالقساوه وبينما تكوني انتي ضجه من المشاعر سايمثل بضعف وانكسار بانه لايستطع كتم مشاعره اكثر فلا تبتعدي كم هو بارع ادم يتقن الدور كتله من القساوه لا يمكن نزعها ,,, ادم لتنتهي الحروف والسطور ولن اكتفي من وصفك .)

مرت الايام بسرعه على اختبارات هند وفي اليوم الاخير اللي كانت تجمع اغراضها صوت جوالها بين الاغراض وهي تدور :اوف هذي ثالث مره يرن ولا القاه
ياسمين:وين بتلقينه في كل هذي الحوسه
هند بملل:ساعدني اخلص والقى الجوال اخاف تكون امي بعدين تقلق
ياسمين وهي تبعد الملابس عن السرير وتحطها بالكنب طلعت الجوال اخذي شوفي مين وانا بكمل احط اغراضك بس لاتطولين عشان تساعدني
هند تجري وتبوس خدها :طيب دقائق بس
فتحت الجوال لما شافت المتصل وقفت تتأمل يدها بدات ترجف بصوت مخنوق: ابراهيم
ياسمين وهي ترتب الاغراض وبدون اهتمام: مو وقت ابراهيم الحين
هند بصوت خافت: اللي يتصل ابراهيم
ياسمين بصدمه وقفت: منو ابراهيم
هند تهز راسها بنعم
ياسمين تسحب الجوال من يدها: لو ادري مادورت الجوال وفي الاخير مين برهوم الحيوان
هند بخوف: يمكن في شي الله يخليك خليني اتصل واشوف
ياسمين وببرود: يموت وش يعني مسؤوله عنه انتي
هند بتوتر:خلاص انتي اتصلي وشوفي وش يبغى
ياسمين وترفع حواجبها: لو اموت مااكلمها واكلم مين برهومه الزف----
هند بترجي: تكفين عشاني ماعمري طلبت منك شي
ياسمين وهي تزفر:اوك بس ذي المره عشانك ولا هو مايستاهل
هند بحمس: يلا اتصلي
ياسمين تتصل وهي تنتظر الرد
ابراهيم:الو
ياسمين وبدون نفس : نعم اتصلت وش بغيت
وهند من جنبها تدفها وبنظرة عتب وبصوت خافت :كلمي زين تكفين
ابراهيم بأستغراب:وين هند
ياسمين: مو موجوده اخلص شتبي
ابراهيم :ادري انها جنبك وماتبغى تكلمني لكن قوليلها عندي سبب هي مااعطتني فرصه اقولها
ياسمين مو فاهمه شي وبدون رد
ابراهيم : لاتظلمني والله غصب عني
ياسمين وبنفذ صبر: والمطلوب
ابراهيم: ابغى اشوفها وضروري
ياسمين وبعصبيه : صج قليل ادب ايه لو انك محترم ماتطلب تشوفها لو انت صج ريل
هند وهي تسمع سحبت الجوال من اذن ياسمين وتكمل : ليش وش بينفع قولي
ابراهيم وبترجي : لازم اشوفك في شي لازم تعرفينه
هند وبصوت مخنوق: ماعاد ينفع شي خلاص شوف حياتك كفايه كسرت كل شي فيني وقفلت الخط
تركت ياسمين ورمت نفسها على المخده وراحت في نوبة بكاء طويله

(الكبرياء المصطنع هو نتيجة عمليه جراحيه بدون بنج جرحك الذي كان يغزوني منذو فتره طويله قتلني وخلق اخرى بكبرياء عظيم )



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:05 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


(الحقيقه بعد الوهم فجيعة فقد ام لي اكبر ابنائه)


هديل وهي حاطه راسها بحضن امها ومسرحه لبعيد في ماجد صاير يتصرف بغرابه من جينا على دبي وش في اكيد كره الجلسه هنا بس مايقدر يقول مو مهم المهم ماارجع معا لو مهما يصيرقطع تفكير هديل صوت امها
ام هديل : اكلم نفسي انا
هديل استحت من امها:لا اسفه بس سرحت شوي
ام هديل :في مين ان شاءالله
هديل تصرف الموضوع: ماعلينا انتي وش كنتي تقولين
ام هديل فهمت:كنت اقول ماجد مايبغى اطفال ولاقد فتح لك موضوع
هديل توترت : الا بس تعرفين راجعنا كم طبيب ومافي مشاكل
امها وهي تقلب وجهه: قولي ماراح اقول لي احد العيب منك ولامنه
هديل انصدمت: والله لامني ولامنه هذي ارادت رب العالمين
ام هديل بااصرار: وماجد عادي عنده مايبغى
هديل : الا قال هذا المكتوب ماابغى اعتراض
هديل ماحبت الكلام يطول وقفت : بروح اسوي شي ناكله عن اذنك
هديل وهي واقفه دخل ماجد وتوه صاحي من النوم شعره طاير وعيونه حمرا والبجامه شكله مبهذل جلس على الكرسي بدون مايتكلم حط راسه على الطاوله وكأنه بيكمل نوم وهديل تنتظر بس يتكلم لكن ولاكلمه كملت تحضر الاكل وهي تحط الاكل على الطاوله رفع راسه يشوفها جالس يطالع فيها بدون مايتكلم
هديل بأستغراب: تبغى شي
ماجد لاحظ على نفسه وقف وهو يعدل شعره : لابس بغيت اقول لاتحسبني انا بطلع
هديل : وين
ماجد بدون اهتمام طلع ولا رد عليها
هديل ندمت انها تكلمت وكملت تحط الاكل وهي مقهوره من نفسها
ماجد اخذ شور وهو يحس راسه ثقيل ماشبع نوم لبس تشيرت اسود بكتابه زرقاء وبنطلون جنز رجع شعره على رواء اخذ مفاتيح السياره وطلع من البيت مبسوط لانه ماشاف ام هديل في وجهه ويعتبر يوم سعده
هديل وهي تاكل سرحانه لبعيد قاطعتها امها :وينه ليش مايجي ياكل معنا
هديل بحزن: طلع ياكل برا
امها بسخريه : وليش مايعجبه اكلنا ولد الباشا
هديل بنفذ صبر: الحمد الله شبعت وتركت امها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:12 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


بداية يوم عند سليمان ودوام جديد جالس على مكتب وهو كاتم ضحكته على منظر انه مدير اخذالجوال يتصل على طلال
طلال: ياهلا بالمدير الجديد
سليمان يضحك: هههههههههه والله اني خايف احس ماعمري درست ولاقد اشتغلت
طلال : يلا شوي واكون عندك يامدير وجهز قهوتي
سليمان يبتسم: انتظرك وقفل الخط
سليمان يفتح الدرج حق المكتب من اول واحد لين ماوصل للاخير واللي كان مقفل استغراب اخذ التلفون وطلب السكرتير
دخل محمد :هلا استاذ وش بغيت
سليمان : الدرج الاخير مقفل ليش
محمد: هذا خاص با الوالد والمفتاح معا
سليمان يهز راسه : اها المهم اعطيني كل الملفات الازمه
محمد: حاضر ثواني وتكون عندك
سليمان محتاروماحب يفكر بموضوع الدرج كثير
دخل محمد شايل الملفات حطه على المكتب : تفضل
سليمان : شكرا
جلس يقلب في الاوراق دخل طلال وهو يضحك : والله مدير خلاص مافيها كلام
سليمان يضحك : ههههههههههههه بالله كيف بين يوم وليله من سكرتير ماجد لمدير شركه
طلال: سبحان مغير الاحوال
سليمان : يغير ولا يتغير
طلال سكت وقطع السكوت سليمان : تدري ماجد راح دبي
طلال : ايوا كل اللي بشركه عرفو ولاتنسى انا موظف عنده
سليمان: ان شاءالله مايطول ويرجع بسرعه
طلال باستغراب: وليش تبغى يرجع بسرعه
سليمان ارتبك:هاه لابس كذا
طلال مادقق:المهم ماعلينا قولي وش جديدك
كمل سليمان وطلال بأمور الشغل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:22 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


(كم هو متعب ان اراك بعد زمن وبعد وهم واصحو على حقيقه مره )


منار تفتح جفونها بثقل جلست نص ساعه مسدوحه قامت تاخذ شور طلعت باالروب اخذت ملابس مريحه
لبست بجامه بكم كت لون احمر منقطه ابيض سوت في شعره ذيل حصان طلعت من الغرفه راحت للمطبخ سوت لنفسه اكل وهي جالسه عند التلفزيون بعد نص ساعه دخل سامي
سامي:سلام
منار: وعليكم السلام
سامي جلس : كمان اليوم مارحتي للدوام
منار هزت راسها: ولا راح اروح
سامي : نفسي اعرف وش قلبك كذا
منار بحزن : ولاشي بس ماابغى لادوام ولاشي
سامي : طيب براحتك وقف بيروح
منار : ترا بطلع
سامي فرح : وين
منار : عند فاتن
سامي : اوك لاتطولين وانتبهي على نفسك
منار راحت غرفتها لبست تشيرت ساده بنفسجي وحطت منديل على الرقبه رمادي وبنطلون رمادي فتحت شعره وخلته حطت مكياج خفيف لبست العبايه طلعت من البيت ركبت السياره وهي في الطريق جوالها رن المتصل خالد
منار : هلا
خالد: اهلين منور كيفك
منار: بخير انت اخبارك
خالد :ياعسى دوم بخير المهم وينك ماتدوامين
منار: ماحبت الدوام ونفسيتي تعبت
خالد: بلا دلع بنات يلا والله المستشفى بدونك وعع بس هاه لاتصدقين
منار تضحك: الله يجبر بخاطرك
خالد:هاه اثرت تداومين
منار : ان شاءالله
خالد: يلا مااطول عليك
منار قفلت الخط وهي تفكر لو الدكتور طارق خلني في حالي ماكان احسن ليه فتح موضوع مرام الله يصبرني بس
وصلت عند فاتن وقفت عند الباب وهي متردده تدخل ولالا قربت من الباب بعد محاوله رنت الجرس بعد دقائق جات خدامه بزي ازراق دخلت منار للقصر الكبير كان المدخل عباره عن تحف كبيره في جميع الزوايا والسقف تزين باابجوره من كرستالات والمكان المخصص لتعليق العبايات اخذت الخدامه العبايه منها ودخلتها في احد الصالات واللي كان الكنب فيها بالونين الاسود والاحمر وفي نص طاوله من زجاج جلست منار وبعد دقائق دخلت فاتن والابتسامه بوجهه
فاتن :ياهلا بمنار نورتي والله
وقفت منار عشان تسلم والابتسامه ارتسمت بوجهه : والله منور بوجودك ياروحي
فاتن صافحت منار وبعدين اخذتها باالاحضان بعدت عنها وهي تقول : الناس تكبر وتشين وانا اشوفك كل يوم قمر ماشاءالله عليك
منار ضحكت باانحراج : هههههههه عيونك الحلوه يابعدي
جلسو منار وفاتن وبعد سواليف طويله فاتن : بقولك خبر وبصراحه انا متردده كثير وباخذ رايك
منار : تفضلي قولي اسمعك
فاتن منحرجه : انا تقدم لي واحد
منار بفرحه : واخيرا بتصرين عروس
فاتن توترت : ايه بس في شي
منار بأستغراب : ايش
فاتن : اكبر مني بعشره سنين وطلق مرته من سنتين
منار : العمر مو عيب وانا من وجهة نظري كل ماكان الرجال كبير كل ماكان احسن
فاتن : انا كمان قلت نفس كلامك بس سبب الطلاق هو اللي موقفني
منار: وش السبب
فاتن : ماينجب اطفال
منار اندهشت : وليش تتزوجين واحد ماينجب
فاتن : لمكانته ومنصبه مخلي اهلي يصرون اني اوفق
منار وبعدم اقتناع : بس الحمدالله انتو حالتكم الماديه كويسه وابوك منصبه كبير
فاتن : مو ذا الشي اللي بيخلبيني اوفق على واحد مكانته كذا
منار : لا توافقين لاتظلمين نفسك وانتي لسه صغيره والاطفال زينة الحياة لاتسجنين نفسك وتحملينها فوق طاقتك
فاتن تضايقت : ان شاءالله المهم ماقلتي لي ككيف المستشفى معك
منار وهي تتذكر : ماودي اكمل احس نفسيتي ماتساعد
فاتن : كملي راحت كل ذي السنين وماتدرين وش بيكون مخبي لك الزمن وشهادتك تنفعك وانتي انسانه ناجحه والحين وصلتي لنهاية الطريق لاتوقفين
منار وهي تفكر : ان شاءالله
وكملت جلستهم بسواليف واللي دامت لساعات
اعرفكم على فاتن 23 حبوبه وطيبه جدا اجتماعيه تحب المظاهر بشكل كبير سمرا وطويله شعرها لي اخر ظهرها بلون البني الغامق عيونه صغيره وفمها صغير ملامحه عاديه جدا جسمه في الوسط


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:29 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


(اصراي لتلقي بك لا تفسير له لابد ان الحنين الملعون يجبرني ان اخذلك مجددا)
ماجد وهو واقف قدام المستشفى ومن الصباح والحين الساعه 9 ينتظر بس يشوفها متاكد انها هي بس كيف اختفت فجاه
رن الجوال والمتصل ام هديل تنرفز كثير رد : نعم
هديل : ماجد وينك قلقت عليك
ماجد ارتاح بعد ماسمع الصوت : موجود ليه في شي
هديل : لا بس حبيت اطمن عليك
ماجد : خلاص جاي يلا عن اذنك
هديل : اذنك معاك وقفل الخط
وهو واقف وبعد مافقد الامل مشي وطول الطريق يفكر معقوله كنت اتوهم ياربي انا متاكد شفتها ليش مارحت لها اصلن وش كنت بقولها اني اناني وحقير خلاص لازم اطلعها من بالي
وقف عند البيت جالس يدعي ام هديل ماتطلع في وجه
دخل وقفه صوت ام هديل : وينك يااستاذ تحسب روحك جالس في فندق هذا البيت له احترامه ولازم نجلس ونتفاهم ونحل مواضيع كان المفروض من زمان تتقفل
ماجد يزفر: كل يوم موال شوفي انا ضيف وكم يوم باخذ زوجتي وارجع ماله داعي تطردني بطريقه غير مباشره
ام هديل بعصبيه : ومين قال بتاخذ هديل معاك لا والف لا لو تحسب نفسك شاطر تضرب بنات الناس ومحد يحاسبك
ماجد انصدم : مين قال اني اضربها
ام هديل : لاتحسب كل ذي السنين مدري عن شي وغافله لا ادري بكل اللي يصير وبنتي مجنونه تتستر عليك من حبها لكن الله فاضحك
وقفهم صوت هديل تصرخ : خلاص كافي والله تعبت منكم خلاص
ماجد وام هديل يطلعون في بعض ودهم يتذبحون
هديل مو حاسه بنفسها ولاتشوف شي زي السواد ملئ عيونها : امي ساعدني مااشوف شي وطاحت
ماجد راح يجري عندها : هديل ردي علي تسمعيني
ام هديل : يمه بنتي كله منك الله ياخذك ويريحني منك بدل ماتجلس تمثل وديها للمستشفى لاتموت بنتي واحملك الذنب
شلها ماجد وحطها بسياره جاء يمشي الا امها ركبت : لازم اتطمن على بنتي
ماجد بقهر مشي بسرعه جنونيه وطول الطريق امها ماسكتت
دخلت هديل للغرفه مع الدكتور وماجد وامها ينتظرون برا
بعد نص ساعه خرج الدكتور وطمنهم على وضعه وقالهم السبب انخفض عندها الضغط ومايصير تتعرض لي ولا مشاكل عشان السكر
دخل ماجد قبل امها وجلس يسلم عليها : سامحيني والله ماقصدت هي استفزتني
هديل بأستغراب من تصرفات ماجد اكتفت بصمت
دخلت امها وتمسح على جبينها : ماتشوفين شر ياروحي ماقصدت ازعلك ولاكنت ادري فيك الضغط والسكر
هديل ابتسمت لوجدهم حولينها : لاامي مافيني الا العافيه شوية تعب بس
امها بحزن : جوعانه حبيبتي نفسك في شي قولي يابعد عمري
هديل بدلع : عاد تصدقين حيل جوعانه
امها : خلاص الحين اجب لك اكل
هديل : مشكوره ياعمري ماتقصرين
طلعت امها وبقي ماجد وهديل لوحدهم
هديل : ادري امي منكده عليك عيشتك بس تحملها والله عشان خايفه ماتشوفني مره ثانيه لاتزعل
ماجد باابتسامه : عادي مو زعلان انا كنت اسوي فيك اكثر من كذا يلا خليني اذوق شوي
هديل اكتفت باابتسامه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:35 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


اليوم بترك الغربه وارجع اتنفس هواء وطني وبعيش بين اهلي واحبابي سعاده ماتنوصف
كتبت هذي الكلمات وقفلت الدفتر وجلست تطل على ديرتها من الشباك حق الطياره
ياسمين : وصلنا واخيرا
هند باابتسامه : اشتقت لديرتي
ياسمين :خلاص كلها شهر وتقولين ليتني مارجعت
هند : هههههههههههههه لا تطمني ماراح اقول
ياسمين : نشوف يلا خلينا ننزل
نزلو من الطياره وهما يمشون في المطار جات وحده تنادي ياسمين
ياسمين وقفت التفت كانت وحده من بنات الجامعه
سحبت ياسمين على جنب
ياسمين باستغراب : وش في وش تبغين فيني
البنت مدت كتاب وبهمس : وصلي ذا الكتاب لهند قوليلها من ابراهيم
ياسمين ترفع حواجبها : لاوالله وليش ماتعطينها بنفسك
البنت : ماينفع لو اعطتتها راح تخرب السالفه بسب الورقه اللي بداخل الكتاب
ياسمين اخذت الكتاب ومشيت
هند : مين ذي
ياسمين بتوتر : هاه لا ذي وحده كانت معنا بالجامعه وقد اعطتها الكتاب وخافت ماتشوفني مره ثانيه فردته لي
هند : اها
هند اهلها استقبلوها باالاحضان والدموع مشاعر عائليه جميله
ياسمين محد كان باانتظرها غير السواق لناس اللي كانت عايشه عندهم
طول الطريق وهي تفكر ليش مااعطيت الكتاب هند
وصلت ياسمين للقصر الكبير دخلت وكنت تتمنى تشوف احد ينتظرها لكن خاب املها ماكان في احد وكأن القصر مهجور لسنين نادت الخدامه
الخدامه : نعم مدام
ياسمين : فين بابا وماما
الخدامه : ماما سافر فرنسا وبابا في العمل شويه يرجع
ياسمين : وماقالت متى بترجع
الخدامه : لا
ياسمين : خلاص روحي
اعرفكم على ياسمين 26 كتومه لابعد درجه قاسيه ماتتعرف باحد وعلاقاتها سطحيه مع كل الناس تعيش مع اسره اخذتها من الملجاء والي ربها دكتور جاء مره للملجاء وهي كانت مريضه تعلق فيها وحبها اخذها وبعد تعب اقنع حرمته تتقبل فيها الاب ماينجب اطفال وتعالج كثير بس مافاد فقد الامل واخذ ياسمين عشان تعوضه برونزيه طويله ونحيفه عيونها واسعه وفمها صغيره شعرها قصير لحد اذنها لونه اسود ملامحه هاديه بس فيها جذابيه غريبه


وعند هند : والله اشتقت لكم
ابوها : خلاص ماعاد فيه روحها مره ثانيه
هند تضحك : هههههههههههه ان شاءالله
امها بحنيه: ردت روحي لي
فيصل : عادي اصلن انا كنت مزهريه
كلهم ضحكو : هههههههههههههه
امها : يلا ياهند بسرعه قومي ارتاحي عشان في الليل مسوين عشاء بمناسبة رجعتك ماتجلسن تقولين تعبانه
هند بملل: لاعاد كان خليتها بيوم ثاني اليوم بشوف خواتي واجلس معاهم
امها : خواتك ماراح يجون الا بالعشاء وجلسي معاهم واشبعي منهم
هند : خلاص امري لربي بقوم انام حاسه نفسي مصدعه
هند منسدحه ومغمضه عيونها تفكر راح بالها لي مكالمة ابراهيم حست نفسها ندمانه لانها ماسمعته ولو للمره الاخير غصه بداخلها وندم كبير غمضت عيونها وتحاول تطرد الافكار من راسها وتنام بعد وقت طويل راحت في نوم عميق

ياسمين اخذت شور وبدلت ملابسها اللي كانت عباره عن بلوزه واسعه بلون الاورنج وقصتها من عند الرقبه عين لبست بنطلون جنز خلت شعره زي ماهو ونزلت لصاله تنتظر ابوها بعد نص ساعه دخل
ياسمين وقفت : هلا باابوي وحشتني
ابوها مرتبك تغيرت ملامح وجه كانه مصدوم بشوفتها : هلا فيك متى رجعتي وليش رجعتي
ياسمين انصدمت من ردة فعله : جيت اليوم ورجعت لاني خلصت الكورس
ابوها ويحول يبين طبعي : اها الحمدالله على سلامتك ونورتي بيتك يابنتي
ياسمين سلمتت على راسه : منور بوجودك
ابوها : انا الحين اجيك خليهم يحطون الغدا
ياسمين : حاضر ومن عيوني
ياسمين ماكانت تدري ان سر الارتبك راح يموتها ويحطمها ولا الرجال اللي تشوفه ابوها راح يسوي شي مستحيل تنسى وهي اللي كانت متوقعه حياتها بتكون جنه لما ترجع وتخيب امالها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:47 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


سامي جالس وفيصل دخل عليه
سامي وقف يسلم : ياهلا بفيصل
فيصل باابتسامه : هلابك عندي لك خبر
سامي : تفضل وش خبرك
فيصل بحماس واضح : اختي رجعت
سامي : الحمدالله على سلامتها والله يسعدك اكثر وانت تزوجها
فيصل يضحك : هههههههههههههه امين اقول كانك ناسي
سامي بأستغراب : وش بكون ناسي
فيصل بعتاب : بخلي اختي تتعرف بااختك
سامي وهي يضرب راسه على خفيف : ايوا وانا اخوك احس اني شيبت تذكرت
فيصل : وجاء اليوم اللي اخليها تتعرف عليها
سامي بحيره : وكيف
فيصل : اليوم مسوين عزيمه بمناسبة رجعتها كل اللي ابغى منك تكلم اختك وتعزمها وانت كمان تجي معها
سامي يضحك : ههههههههههه والله انك على نيتك اختي توافق كذا مستحيل
فيصل بحزن : جرب كلمها الحين يلا
سامي : ماراح ترضى اختي واعرفها
فيصل : جرب ماراح تخسر شي
سامي : بجرب والله يعن اخذ الجوال واتصل على منار لما قرب الخط يفصل ردت
منار : سلام
سامي : وعليكم السلام منور
منار بملل : في شي متصل
سامي : منور لوطلبتك طلب تردني
منار : على حسب بس اطلب
سامي : واحد من اصحابي عازمني على عشاء رجعت اخته من كندا وقلت اخذك تتعرفين عليها
منار : من جدك وانا احسب عندك سالفه
سامي بفرحه : يعني بتروحين
منار : اكيد لا يلا سيمو انا مشغوله وقفلت الخط
سامي مفتشل على الاخر : قفلت الخط وقالت لا
فيصل مندهش من تصرفاتها : والله ذي اختك تخوف الله يعينك عليها
سامي : الله يهديها


ومن جهه ثانيه بعد ماقررت انها ماراح توقف وبتكمل داومت وحالته طبعيه علاقتها مع الدكتور كانه ماصارشي
كانت تمر على المرضى اللي مستلمه حالتهم لين جاء شي هز كيانها
دخل الدكتور طارق : منار تعالي معايه للقسم الثاني
منار تمشي معا بين الحالات دخلو غرفه ومنار تمشي وتكتب ملاحظتها دخلت بدون ماترفع راسها كانت تكتب
الدكتور طارق : كيف صحتك الحين
هديل : الحمدالله بخير
الدكتور طارق بمزح: شوف ترا مرتك تدلع
ماجد: ههههههههههه كل الحريم كذا
منار وقفه الصوت رفعت راسها بخوف طاحت عيونها بعيون ماجد في لحظه حست انها كانت تتوهم وانه مو هو صدمه ربطت لسانها من سنين تنتظره حبته بشكل مايخطر على عقل بشر الحظه اللي كانت تنتظرها ليته ماجات
هديل بصدمه بوجود منار ماقدرت تتكلم
وماجد مو قارد يحرك عيونه
الدكتور طارق : منار شوفي هذولي الاثنين مهمين بنسبه لي وابغى تمسكين حالة هديل وكل يوم تكون اول حاله تشوفينها لين تخرج
منار لا رد
الدكتور بأستغراب : منار تسمعيني
منار من الصدمه رجولها ماتشيلها عيونها تملت دموع شالت عينها من عيون ماجد وطلعت من الغرفه بدون رد
الدكتور طارق مصدومه وش فيها ذي انجنت : اسف استاذ ماجد مدري الطلاب المتدربين فيهم غباء غريب شوي وطلع
منار دخلت الغرفه الخاصه فيهم كانت فاضيه وحست رجولها ماعاد تقاوم اكثر من كذا طاحت وهي تبكي بصوت عالي وتقول : ليش بس ليش بكيت وكانها من سنين حابسه دموعها
في لحظه بس عرفت انها كانت عايشه بوهم كيف صار كذا هديل وماجد حقيقه من سنين المفروض كنت اعرفها
ماجد حب عمري وهديل اختي مو مصدقها
دخل خالد وهو يدندن ماحس بوجودمنار وهو طالع شافها تبكي بطريقه مجنونه قرب من عندها
خالد : منار
منار دموعها ماتوقف
خالد: وش فيك احد سو لك شي
منار بدون رد
خالد: تبغين اساعدك بشي
طلع منديل ومدها لها اخذتها تمسح دموعها راح جاب لها مويه
خالد يمد الكاس : تفضلي
منار اخذتها وبدات تشرب بعد دقائق وقفت
خالد وقف معها راحت ونزلت البالطو ولبست عبايتها وبدون أي كلمه طلعت
خالد واقف مكانه مستغرب
منار ركبت سيارتها وطلعت من المستشفى حست ان المستشفى على كبرها ضاقت عليها وبدات تمشي بشوارع دبي الكبيره تحس نفسها ضايعه شغلت المسجل وحطت على اغنية شرين ده مش حبيبي

دا مش حبيبي دا حد تااااااااني فين رقته !!
و حنيته و خوفه علياااا
فين الكلام الحلو اللي قاله ليااا
مبقتش شايفه منه اللي يدوب ملامحه
و حتي دي مبقتش برضوو هي هي
دااا مش حبيبي
دااا مش حبيبي .. دا حد تااااااني عامل ملاااك
الطيب الصافي البريء و اللي زماااان فرشلي بالورد الطريق
مطلعش زي ما كنت انا شايفااه بعينا
حبيته ليه وازاي قدرت اعمل كده !!
كان عقلي فين شكلي عملت في نفسي عامله
فاااكر يا قلبي في يوم زمااان انا قولتلك
متحاولش تشووووف حقيقه حد كااااااامله
ده مش حبيبي !!
انا حبيبي كان يبكي قبلي لو يشوف دمعه في عينيا
وكان حبيبي يتعب مكاني لو يوم اتعب شويه
اااه دا كان حبيبي كان يبكي قبلي لو يشوف دمعه في عينيا
يتعب مكاني لو يوم اتع شويه
اهوو داللي روحي معاااه
اما اللي انا شايفاااه دا حد تاااني
اهوو داللي روحي معاااه
اما اللي انا وياااه دا حد تاااني
حبيته ليه وازاي قدرت اعمل كده !!
كان عقلي فين شكلي عملت في نفسي عامله
فاااكر يا قلبي في يوم زمااان انا قولتلك
متحاولش تشووووف حقيقه حد كااااااامله
ده مش حبيبي !!

دموعها ماعاد تخليها تشوف الطريق بوضوح وقفت السياره قدام البحر حطت راسها على رواء ويدينها بوجها وبدات تخلي دموعها تنزل براحها مرت ساعه وهي على وضعها لين مارن جوالها رفعت الجوال وهي ماتشوف غبش من كثر الدموع المتصل خالد اعطته تجاهل وقفلت الجوال نزلت من السياره وجلست على واحد من الكراسي قدام البحر وهي تحس من داخلها كل شي مات حبها واحساسها وحتى برائتها

(ليتني بقيت على الوهم انت حبيبي وانا حبيبتك نعيش بواسط الورد الحمرا تغازلني بكلام جميل وتحمر خدودي خجلا تخطف مني القبلات وانا اخطف منك الاحضان تحضر لي الورد البيضاء لي امثل بزعل اني احب الحمرا وتمثل انت بحزن اني احب الورد اكثر منك واتاتي سعيا لطلب الرضى وتبتسم لتاخذني لحضنك حلمي لم يكون كبير لكن الحقيقه اكبر وانا اضعف امام حقيقتك)


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 03-10-2013, 04:50 PM
صورة molls الرمزية
molls molls غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


نهاية البارت ارائكم وتوقعاتكم
اتمنى ينال اعجابكم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 03-10-2013, 05:58 PM
صورة Mema_bm الرمزية
Mema_bm Mema_bm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


يسلمو على البارت
منار يناسو عليها بس تحزن
كملي ولا تتأخري
وسلام

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 03-10-2013, 06:29 PM
صورة لحظة امل24 الرمزية
لحظة امل24 لحظة امل24 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أحببتك وكفى/بقلمي


بارت رائع جدا جدا مره تحمست مبدعه مشاء الله عليك ننتظر البارت القادم

أحببتك وكفى/بقلمي

الوسوم
احببتك , وكفخ
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أحببتك منذو أن خلقت في رحم أمي خـفـايـا الـحـزن خواطر - نثر - عذب الكلام 19 13-06-2011 09:03 PM
أحببتك يوما ؟ وفاء العمر خواطر - نثر - عذب الكلام 4 05-11-2010 01:23 PM
أحببتك دون لقاء نانا الدلوعه منقولات أدبية 5 10-04-2009 10:06 PM
أحببتك دون لقاء.... ملكـة بأحساسـي خواطر - نثر - عذب الكلام 3 08-01-2009 10:57 PM

الساعة الآن +3: 05:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1