غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-09-2013, 04:24 PM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رواية ما بقى للخوف أي داعي كان خوفي أبتعادك وأبتعدت / بقلمي


[COLOR="Purple"]السلآمم عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت اطرحح عليكم اول روايةة لي
ترددت كثير اني اكتب رواية خايفة انها م تنال اعجابكم واتعب ع الفاضي واتحطم او اني م احصل تفاعل كثير او يمكن اسلوبي م يناسبكم او تفكيري يكون معقد عند البعض وشاطح عند ناس ثانيه بالنهايةة قررت اتججرأ واسرد افكاري

وطبعا ذا الحساب مسويتةة بس عشان ذي الروايةة واذا لقيت تشجيع راح اكممل وكمانن ابدنن م احلل اي وحدهه تسرق الروايةة بدونن ذكر اسمي

اعتــذر ع الاطاله

@Bnt_al3tibi


الشخصيات

ابو محمد ( حسن ) 55
زوجتةة عايشه 50
وزوجتة الثانيه فاطمه 46

عياله من زوجتةة الاولى

محمد عمرهه 30 سنه متزوج من بنت عمة روان عمرها 26 ابيض وطويل وله هيبتةة وهو العاقل
الوحيد في العايلة بس تججية فصلات احيان
زوجته روانن عاديةة بس ناعمة وكيوت شعرها بني لين كتفها ودايمم تتركه ع طبيعتة بيضاء وخدودها حممرا حبوبةة تنححط ع الجرح يبرآ

سارهه عمرها 26 عازبه لهالحين ما جاها نصيبها شعرها لي نصف ظهرها اسود وثقيل وناعم ودايمم تخرج من الحمام ويصير كيرلي وشعرها اكثر شي مميزها لانها ك جمال عاديةة موب ذاك الزود واخلاقها متقلبه وكأنو معاها انفصام شخصيه تفهمونن اكثر مع الاحداث

سلمان عمرهه 24 سبحححانن من سواهه ممملكك جمممال
اسمر طويل وجسمةة رياضي خشممةة طويل وعيونهه كبآرر مميزهها رمشةة الكثير وغمازةة خدهه الايسر اللي مخققة نص البنات فآآصل (مهوي + زاحف + مرجوج ) درجة اولى ويشتغل مدرس لغةة انجليزيةة


ريم 17 ثاني ثانوي سمرآ وججذابةة شعرها يوصل نص ظهرها جسمممها يدوؤخ ولها غممازهه ومميزها نظرتها الححادهه نفسيةة درجةة اولى ورسمية مع الناس يعني مو اي احد تحتك فيه بس قلبها طيب


عيالةة من زوجتة الثانيةة ( فاطمةة )

عبدالعزيز 24 اصغر من سلمان ب شهرين مع بعض داآيمم ناشبين في بعض لا في دراسة ولا طلعات ووناسةة مصافيق ويحبون الفله ابيض عكس اخوهه سلمان وخشمةة نفس خشم ابوهه واللي كل العيال والبنات طالعين له شعرهه ناعم مطولة حبتين وطويل بس شوي نحيف يعني صحيح جميل بس ماهو شي جنب سلمان ونفس وظيفتة

ألين 21 في الجامعةة تخصص رياض اطفالل خشممها صغير وعيونها وساع فممها صغير وممتلي شوي ملاممحها ججدا بريئةة قصيرهه وشعرها طويل لين فخذها



لمى 18 سنةة 3 ثانوي بيضاء وشعرها بوي بس ماهي بويةة عربجيه يعني خشمها نفس خشم اخواتها صغير وواقف عيونها وســآآآع تطـيحح الطير من السمماءء وهذا هو الشي اللي مميزها طويلةة وعبيطة وواقفة في حلق سارهه م يطيقون بعض


لانا 4 سنوات اخر العنقود ملسونة وعقلها اكبر من عمرها مجننتهم في البيت واممها دآيمم تخاصمها ع لسانتها بس مماش البنت مدلعة من قبل كل البيت لانها اخر العنقود


خلوني افهمكم ابو محمد تزوج ع عايشةة بعد سنةة وحده بس من زواجهم وهذا كان بسبب خلافات بينهم وحب يغايظها شردت عن اهلها سنه وبعدين رججعت له
والحين مسكن زوجاته الثنتين بنفس البيت م انكر تجي خلآفات بس بالنهاية ترجع تضبط الاوضاع



عايلةة ابو سامي ( ابراهيم ) اخو ابو محمد

سامي عمرهه 29 مملوح طويل وشوي عريض اسمر فآصل مغازلججي وللحين م تزوج ولا هو ناوي يتزوج

روانن زوجةة محمد وشرحت لكم شخصيتها

بندر 24 بعمر عيالل عممةة سلمان وعزوز
هالولد باللذآآتت يدوووخخخ لا في شكل ولا حتى صوتت ( صوته يخخقق فيه بححةة غريبة ويحب يغني ) يكتب شعر بندر هادي جدا بس اذا فصل فصل

دانةة 23 مغرورهه وشايفةة حالها وم يعجبها اي احد هي صحيح مملوحةة زي سامي بس شخصيتها جدا استفزازيةة

اسيل 18 مع بنت عمها لممى مججننين المدرسةة بس في الشككل غير ( اسيل دايم يشبهونها ببنت عمها ألين في برائتها وجممالها الناعم وخدودها الححمرا ولا حتى في شعرها الطويل )


هذي العايلتين الاساسيةة والححين بتطلع عوايل ثانية بس عن طرف ذولآ




سلممان يدق ع اممةة هاه يممةة خلصتوا اججي اخذكم
عايشة : لا والله ي وليدي توها حلت السمرهه
سلمان : يممة انا ابغى اروح انام م اقدر اصبر اكثر من كذا
عايشة تكلم فاطمةة حماتها : يام عبدالعزيز سلمان يقولل اطلعوا
لمى بصفقة : يا عممة تونا تعشينا وشربنا الشاهي خليةة يجي بعد شوي موب الحين
عايشة : يقول انه يبي ينامم
فاطمة : خلاص خلية ينام بعدين ندق ع عبدالعزيز يجي ياخذنا

لمى استانست انهم بيجلسون شوي
وراحت جري عند البنات
لمى : بنآت يلا خلونا نسوي شي حمماس من لمن جينا واحنا جالسات نطالع بعض كأننا حريم
اسيل بحمماس اكثر : اية والله طفشنآ كذآ يلا تححركوا
روان زوجة محمد : وش رايكمم نطلع الححوش ونفرش لنا فرشةة ع هالجو الحلو ونتقهوى ونسولف
اسيل وكأنها جازت لها الفكرهه : فكرهه حلوه بس الحريم يروحون يقعدون هناك واشرت ع الغرفةة اللي كانوا يسولفون فيها الحريم الكبار
لمممى فطست ضححك
روان اعطتهمم نظرهه وجات بتروح
لمى راحت من وراها ضممتها : زعلتتي ي الدلوعة
روان تفتح يد لمى وهي كاتمة الضحكه : اقولل هذي جزاتي اللي معطيةة البزران وجةة وخرجت من الغرفةة وهي مو زعلانة بس تبي تفرش لهم الفرشة وتناديهم وهم حسبالهم زعلت
سارهه ضحكت ضحكةة سخريةة ع لمى
لمى انقهرت لانه طاح وجهها قدام ساره اللي م صدقت خبر
واكلتها وسكتت
ريم بهدوء : صدق تفاهه بالله هذا شي يزعل
اسيل اللي تناظر سارهه من بعيد : جد والله روان يبيلها ذبح

ألين اللي خلاص وصلت معاها تبي تنام : لمموش اتصلتي ع سلمان يجي ياخذنا
لمى بهدوء اخذت الجوال واتصلت ع عبدالعزيز وقالها انه جاي في الطريق
روان جات والابتساممة شاقةة حلقها : بنات جهزت لكمم الفرشة برا وسويت لكم القهوهه ووصيت بندر يجيب الشبسات والشوكولاته
وتلآشت ابتسامتها لمن شافت الغرفة هادية ولمى واصلة معاها
روان : لمى
لمى : هلا
روان راحت جلست جنبها : لمموش لايكون زعلتي
دانة وقفت بغرور : هفف ججد مبزرهه وخرجت من الغرفة
لمى اللي ناظرت في دانه باستحقار : لا ابد م زعلت بس عزوز جا عند الباب يلا احنا نستأذن

COLOR]

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-09-2013, 05:58 PM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


تكمملةة البــــــــــآآرت الأوؤؤل


في جهةة ثانية

شادن وهي تأكل ابوها الدوآ : سم يبةة
تقدم ابوها اللي اكل شعرهه الشيب وفتح فممةة وتناولل دواهه
ابو شادن : ليلى روحي ناديلي امك ابيها هي توكلني دواي
وعصب وقالل وبعدين ليه طولت كل هالفترهه في الرياض موب هي قايلتلي ما بتاخذ اسبوع
شادن انقلب لون وجهها نزلت راسها ل تحت ونزلت دمعة حححارهه وهي تتذكر امها اللي صارت تحت التراب وتشوف حال ابوها اللي بدآ يخرف ويقط خيط وخيط : ان شاءالله يبةة بس انت نام الحين لان الوقت تأخر
ابو شادن كان يرجف من البرد راحت شادن واخذت شرشفها ع شرشف اختها ولبست ابوها
ابو شادن : وانتم وشلون تدفون ؟
شادن : م عليك يبه احنا شرينا لنا امس
ابو شادن : من وين لكم فلوس
شادن بحزن : من مكافأة ليلى يبةة وخرجت من الغرفة
وهي تقولل في نفسها كل شي من مكافأة ليلى
لي متى واحنا بنظل معتمدين ع هالمكافأه وكل شوي تزيد المصاريف
ليلى ناظرت في اختها : عطيتية الدوآ ؟
شادن وكان واضح ع وجهها البكآ وعيونها داخله وخشمها محمر : ايه
ليلى قربت من اختها وحظنتها وهي عارفةة سبب بكاها بس ما تبي تسألها وتزيد عليها
ونامموا في هالبرد حاظنين بعض بدون لحاف


في جهةة ثانيةة

دخل نوآف القصر وهو تعببان ودهه بس يحط راسه ع المخدهه
ريوف ناظرت في اخوها من بعيد : نواف
نواف راح وجلس قبالها : سمي
ريوف : عاجبك حالك !
نواف كشر وقالل : لا والله مو عاجبني بس وش نسوي ظروف
ريوف : اي ظروف اللي تخليك م تشوف اهلك بس تجي تنام لك كم ساعة وتخرج مره ثانيه !
نواف وقف يبي يروح : يلا هانت فترهه وتعدي



ريوف اخذت جوالها ودقت صديقتها
شادن : هلا ريوف
ريوف : شادن فيك شي صوتك مو ع بعضةة
شادن بغصة تحاول تخفيها : لا ابد ولا شي غريبةة متصلة
ريوف حست انها صحتها من النوم : لا خلاص بكرهه لمن اقابلك احكيلك



اليوم الثاني

سلمان دخل غرفة المعلمين وسلم وجلس
عزوز كان مركز بالورقةة اللي بيدهه وماهو حول احد
سلمان ناظربالورقةة اللي بيدهه : وش عندك انت
عزوز باستغراب مد له الورقة : لقيتها ع مكتبي
سلمان قرآ الورقةة وفتح عيونه ع الاخر : مممين وين جات ذي
عزوز بعدم اهتمام : لو ادري كان الحين انا جالس اناظرك وساكت
سلممان يطالع في اخخوهه الجنون : عبدالعزيز انت مجننون هذا ججالس يهددك وش مسوي انتتت !
عزوز : ما سويت شي وربي م افتكر اني عاديت احد !
سلمان بخوف : تذكر تذكر انت اذيت واححد من الطلاب في الفترهه الاخيرهه
عزوز يحاول يعصر مخةة : لا وسكت لحظة وتذكر بس ولد ال ...... هزأته ومسحت فيه البلاط
سلمان بصدمة وشوي ويصيح ع اخوه بس ماسك اعصابةة : مجنون انتت تهزأ ولد ال..... انت تعررررف هذا وش ممكن يسوي لككك
عزوز حس ان الموضوع م يستاهل وان اخوهه مكبر الموضوع : م بيدهه يسوي شي واجل ايش تبغاني اسكت له وهو يخرج قدامي من الحصة ولا كأني موجود
سلمان اخذ كتابةة وراح يعطي حصتةة قبل لا يقوم يذبح اخوهه


في المدرسة

شادن شافت ريم من بعيد وقربت رايحةة لها
ريم شافت شادن تقرب ابتسمت لها
ريم عمرها م فتحت قلبها لاحد ولا ترتاحح لاحد كثر شادن
شادن الوحيدهه اللي تفهممها : هلا والله هلا بشدونتي
شادن ضحكت : وش ذا الدلع اللي جايبته
شادن عمرها م حكت لاحد معاناتها اللي تعيشها في البيت غير ل ريم وريوف بس ريوف مو كثير تفهمها لانها من عايلةة ججدا غنيةة وم تعرف لهالمعانات وتحس انها لو حكت لريوف كثير عن حياتها بتشفق عليها وابد م تحب احد يشفق عليهآ بس ريم من عايلةة متوسطةة صحيح م تحس بمعاناتها بس تفهممها وتحاول تواسيها والاهم من ذا كله انه مو من باب الشفقة

ريم تجر شادن اقولل ادخلي تأخرنا ع الحصة الحين م تدخلنا

ريوف جاتهم تجري من بعيد : يالخيانات وين رايحات ومخلياتني هنا
شادن بأستعباط : وين كنتي وليش تأخرتي والا قابلتي الحب عند الباب
ريوف سوت نفسها بتدوخ : اهه ايهه شفته عند الباب وهو ينزلل اختةة
ريم وشادن ضحكوا ع خبالة هالبنت ودخلوا للحصة انطردوا منها وراححوا يفرفرون




بجهةة ثانية

ليلى تناظر في البلوزهه اللي اكل وشرب عليها الدهر من لمن بدت الجامعة م غيرتها وم عندها فلوس تشتري لهآ وتناظر في نظرات الرأفة والشفقة في عيون البنات وفيه بنات م يخافون ربهم يقعدون يضحكون عليها
ليلى اخذت كتبها وراحت جلست بركنية نزلت دمعة ولحقتها دمعة ودمعة تذكرت حال اختها امس تذكرت مصاريف الكهرباء اللي للحين م سددتها وتذكرت ثلاجتهم الفاضية تذكرت مصاريف علاج ابوها اللي قرب يخلص
تذكرت لمن نزل المطر البارح وانكسر الخشب اللي كان مغطي عليهم السطح ومسوينها صاله لانهم في عمارهه مستأجرينها في اخر دور وهالبناية م فيها الا هنود وباكستانيه وهم الوحيدين اللي سعوديين وتذكرت الايجار بعد من وين لها تسدد وصاحب العماره متعاطف معاهم اداهم فرصة شهرين زياده والا بينطردون والله لو اجمع مكافأتي سنتين قدام م بقدر اسدد الايججار وبكت بكي يقطع القلب اهه ي يممةة وينك وحشتيني وشهقت ي يممة والله احنا بدونك م نسوا شي وكبتت غصتها وكملت يممةة بناتك محتاجينكك ي يمممة محتاجين حظنك وحطت يدها ع وجهها ي يممة ابي اشوفك بس وربي مشتاقةة لك ي يممة ابي استعيد قوتي ومسحت وجهها بيديها ي يممة والله ححاولت اكون قويةة قدام شادن واحسسها بالامان بس م قدرت والله م اقدر اتححمل اكثر من كذا

ألين كانت ماشية مع رولا صاحبتها وهي تحاول تاخذ محفظتها من يدها
رولا : مافي مافي
ألين بطففش : رولآ خلاص تكفين هاتيها بروح اشتري لي شي اتسمم فيه
رولا عصبت منها ورمت المحفظةة بمكان بعيد وراححت
ألين راحت تبي تاخذ المحفظة سمعت صوت شهقات بكي
شدها هالصوت قربت زيادهه وشافت بنت منطويةة ع نفسها وجالسة تبكي ممن قلب
ليلى حست ان فيه احد يراقبها رفعت راسها مسحت وجهها بيدها ونفظت تنورتها وقامت تبي تروح
ألين شافت حالتها وم حبت تتدخل اكثر بعدت عنها وراحت



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 18-09-2013, 06:33 PM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


وبـس بأنتظر الردود اللي تحمس عشان اككمل $ واعتذر ع الاخطاء الاملائية بس من العجلةة تعرفون ~

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-09-2013, 04:48 AM
صورة لحظة امل24 الرمزية
لحظة امل24 لحظة امل24 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


بارت رائع استمري موفقه غلاي بانتظار البارت القادم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-09-2013, 07:46 AM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لحظة امل24 مشاهدة المشاركة
بارت رائع استمري موفقه غلاي بانتظار البارت القادم



اسعدني تواجدك في متصفحي
تقبلي ودي ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-09-2013, 08:37 AM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


البـآآرت الثـــــــــآني








كنّ ۆحيداً فَ الۆحدهّ ، جَمِيلهہ : لا ألمْ ، لا إشتِياقّ ، لا فٌراقَ ؛ ۆرُبمَا لا مَشاعِر ۆ هكذا أجَمّل ..


ريم اللي كانت غير عن كل اللي بعمرها غير عن احلام المراهقات غير عن تفكيرهم غير عن طموحاتهم ومو بس عن اللي بعمرها عقلها اكبر بكثير من عقولل ناسس اكبر منها بالعممر
ريم كانت دايم تحس بالملل والوحده وتحس انها ادمية بلا هدف في الحياهه وتكرهه اوقات الفراغ وتححاول تضيعها ع النت في استكشاف اي شي كانت جالسة بالزاويه بهدوءها المعتاد واللي طفشوا منه البنات ويعتبرونها نفسية وهي كانت تأكد لهم شكوكهم وتناظر البنات بنظرة سخريةة لانهم كانوا يتكلمون عن الححب والزواج او الخطوبةة وهي طفشت من هالححكي اللي اببد م تحب تسمع طارية
شادن : ريومتي اشبك اليوم مو بعضك
ريم ب ملل : طفش
شادن تطالع في ريم بنظرة تريقةة : اساسا انتي كل يوم طفشـآنة م قد قلتي مستانسة حتى وانتي برا البيت واهلك حوالينك واسمع اصوات الوناسة من وراك وانتي تكلميني فون تقولين طفشانة ريومم لين متى بتجلسي كذا !
ريم بهدوء : وش فيه حالي ؟
شادن : اشكري ربك ع اللي انتي فيه واحمدية ع اوقات الفراغ ترى اوقات الفراغ نعممة موب نقمه زي مانتي مفكرهه
ارجعي لربك وشيلي كلمةة طفش من راسك فكري في المستقبل وناظري قدامم
ريم اللي ابد ماهي حول هالكلام : خلصتي ؟
شادن بعد م فقدت الامل من هالبنت تنهدت : ايهه
ريم : ابي ازورك اليومم فيه كثير حكي حابةة اسمعة
شادن بخخخوف وارتباك وتوتر في نفس الوقت صحيح هي تدري عن الحالةة اللي شادن فيها بس م تبغى تدخل بيتهم وتحزن زيادهه جات تبي تصرفها : ها اي اليوم معزومين
ريم كانت عارفة ردت فعل شادن وعارفة هي ليه ردتها
وكمان كانت تبي تخلي شادن تححكي لها كل شي من دون هالقيود وتحسسها انهم اخوات : شادن انا م افتكر انو انتو محتكين في احد كثير عشان يعزمونكم ولا عندكم لا خوال ولا عمام طيب معليش بكرهه ولا بعدهه
شادن توهقت وم عرفت وش ترد : طيب حياك الله البيت بيتك ريم صحيح حست انها مالها داعي بس كانت مضطرهه تسوي كذا عشان تكسر هالحاجز

..

الكل وصل بيته وهذا وقت قيلولة الظهر $

فاطمةة كانت تنتظر ولدها اللي للحين مما جا مع ان سلمان جا ودخل ينام
ألين جات وجلست جنب امها : يمه علامك صاير شي ؟
فاطمه : اخوك للحين ما جاء
ألين : طيب عادي يمه يمكن راح يتغدآ مع واحد من اصحابة لا تخافين عليه يممه ولدكك كبير وعارف وش يسوي
فاطمه تحس قلبها ناغزها بس م تبي تبين : خلاص انتي روحي ارتاحي

...

في عالم ثاني ليلى كان مضايقها جوالها كل شوي يتصل
ردت وهي معصبه : ايوهه نعم !
... : م بغينا نسممع صوتك
ليلى خافت لأنها سمعت صوت رجال بس ردت بحزم : وش بغيت وليه هالازعاج !
... : ابد والله بس بغيناك تمرين ع الاستراحةة الليلة
ليلى قفلت الخخط بوجهه صدق ناس م تستحي
ورجع يتصل مرهه ثانيةة وقفلت الجوال نهائي


..

سلمان توهه صاحي من النوم طلع من الغرفة حصل عمتةة وريم ولممى وألين ومحمد ججالسين وبعيونهم نظرات توتر
سلمان : فيه شي !
محمد لما شاف سلمان قام ع طول راح له : سلمان شفت عبدالعزيز اليوم داوم ؟
سلممان لمما سمع محمد يقول كذا توقققفف الدمم بعروقه نشففف ريققققةة وانشلل لســآآنةة فاطممة لما شافت سلمان كذا عرفت ان ولدها فيه شي داخخخت عليهم ووداها محمد المستشفى
سلمان طلع من البيت يدور عليه
ابو محمد ( حسن ) توهه داخل البيت ماهو داري عن السالفه
دخل شاف ألين ولممى يبكون وريم جالسة تهديهم ولانا الصغيرهه ماهي داريه عن السالفةة بس جلست تصيح معاهم
سارهه كانت خخايفةة كمان بس م حبت تبين وجلست بعيد بدون اي تفاعل
ابو محمد سكت يحاول يفهم شي وجلس وهدآ نفسة وهو عارف ان فيه مصيبة بيستعد لها
ابو محمد : سارهه وش اللي صاير
سارهه بخوف وتوتر م تدري وش تقول لابوها : يبة عبدالعزيز للحين م رجع البيت
ابو محمد تجمد الدم بعروقةة : مات !
ساررهه بصدمممة : لا يبةة وش اللي مات
ابو محمد يحسبهم يخبون عليه : وين فاطمة
سارهه تحاول تنطق الكلمات بس خانها التعبير وبكت وهي ترجف : داخت عليهم ووداها محمد المستشفى
ابو محححمد بصراخ : سارهه لا تخخبين علي قولي ولدي صار له شي
سارهه صارررت ترجف وتبكي : والله يبة مدري
ابو محمد خرج من البيت يدور عليه



سلممان حالتة ححاله م خلآ احد م سأله عن عبدالعزيز
واخر واحد من اصدقائهم قال انه كان رايح للمطعم القريب من المدرسةة يبي يشتري له شي ياكله
وراح للمطعم وسأل كل اللي يشتغلون فيه وبعد م وصف عبدالعزيز ل واحد يشتغل في المطعم تذكره وقال انه كان جالس مع 3 اشخاص اشكالهم تخخوف وبعدها طلعوا من المطعم
سلمان دق ع اقرب المستشفيات للمطعم وسأل عن الحالات اللي تعرضت للضرب او الحوادث اليوم
وبعد م وصف لهم اخوهه استدعوه يجي يشوف وفيتين و3 في العنايةة المركزه ويشوف اي واحد اخؤه
سلمان وصل المستشفى بسرعة هائلة وهو يدعى ويتممنى ان عبدالعزيز يكون بخخير
راح ع قسم الوفيات جا بيفتح الشرشف وقلببببه دق بسرعة خخايف يكون اخوهه هو اللي ممدد تحت ذا الشرشف الابيض
رفع الشرشف عن وجهه وحمممممد ربة مليون مرهه انه مو هو
راح لقسم العناية المركزه واخخيرا دخل ع اخخوهه وشافةة
هذا اخخخخوه ايهه هذا عبدالعززيز
لا لا لا مستحححيل يكون عبدالعزيز
لا هذآآ مو عبدالعزيز
عبدالعززيز مو ككككككذا
عبدالعزيز اقؤؤؤؤآ من كذا
محححد يقدر ع عبدالعزيز
هالضعيف الممدود ومشبوكة حوالينه الاجهزهه من كل جهه وحححالتة يرثى لها مستححيل يكون عبدالعزيز سلمان قرب من وجهه اخخوؤه ومسكةة بكفينه اللي تررتججف ويحاول يتوازن بوقفته اخر شي خانته قوته طاحح ع ركببةةة طاحح وماقدر يوقف ع رجوله نزلت دمموعة اللي م قدر يحبسها
سلمان وهو يرجف : عبدالعزيز قؤؤؤؤمم تكفى قوم
انت اقوا من اللي قاعد يصير لكك
عبدالعزيز خخلك رججال مو انت تقول الرياجيل م يطيحون
ممما عآآآش من طيححححك وانا موجوؤد ياخخخوي
وبدآ يصيح ويدفف جسم اخوهه اللي كان طايح ع السرير الابيض ولاهو ححاس باللي حوالينةة
جو الممرضين وخرجوهه من الغرفةة ومنعوا احد يدخل عليه
بعد حوالي نصف ساعة وصلت العايلةة المستشفى وانواع البككي والصياح وعبدالعزيز ححالتةة في خطر تعرض لطعنتين وضرب كسر له بعض من عظام جسمه
طعنة كانت بكتفةة وطعنةة كانت بصدرهه قريبة من قلبة وهذي هي اللي مدخخلته ب مرحلةة الخطر والاطباء سووا مجهودهم قد م يقدرون بس كل شي بيد الله
ام عبدالعزيز من يوم درت ع ولدها جاها انهيار عصبي واعطوها منوم وللحين م صحت
سلمان شوي ويتججنن اخخوه توأم روححة طايح تحت الاجهزه يتعذبب وهو م بيدهه شي م بيدهه غير الدعاء
وصل سامي وبندر للمستشفى سامي يحاولل يخفف ع ابو محمد ومحمد اللي حاولل يكون متماسك بس مماقدر يمسك دموعةة ونزللتت
وبندر اللي م ترركك سلمان ولا لحظةة
سلممان : بندر سلمان بيموت ويرجفف بندرر سلممممان بيروح ويخليني لححالي
بندر بمواساه : سم بالله ي سلمان وش هالحكي م يصير تقنط من رحمة الله رحممةة الله وسعت كل شيء قوم قومم وانا اخوك صل ركعتين وادع له ان الله يشفيةة ويطلعةة لكمم بالسلامةة
وبجهةة ثانية ألين اللي من يوم م درت عن اخوها وهي م فصخخت شرشف الصلاه تصلي وتدعي وتبكي وتحاول تتماسك بس م تقدر


مرت 24 ساعةة والكل يترقبها بخخخوف ال 24 الجايةة هي اللي بتحدد المصير ي يعيش ي الله ياخذ اممانتةة

شادن اللي من يوم م طاح اخو ريم بهالححالة وهي تدق وتسأل وتواسي
واسيل وروان اللي ابد م تركوهم لحالهم عدآ دانه اللي م فكرت حتى تسأل م عندها قلب هالادميةة



ليلى لمن فتحت الجوال حصلت 30 مكالمة من ذاك الرقم الغريب يالله هذا م يطفش م يمممل م عندهه شغل الا انا
استغفرالله بس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-09-2013, 08:39 AM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


في جهه ثانيةة رهـآم تكلمم وخخآقةة ع الصوت
وهو يغني ومتحمس

حايرهه والشـــوق بين عيوؤؤؤنكك
خاآيـفةة تحبين ويلومونكك
حايرهه والشوق بين عيونك خايفةة تحبين ويلومونك
ظالةة بنص الدرب محتارهه ما تعرفين هذا العشق واسرارهه
والسهر ذبل سواد عيونك خخايفة تحبين ويلومونكك


محتارهه انتي وحيرتيني وياك
لا عشت حزني ولا فرحت بملقاك
ظالةة بنص الدرب محتارهه ما تعرفين هذا العشق واسرارهه
والسهر ذببل ســؤآآد عيونكك خخايفة تحبيـــــن ويلومونك
ويدندن

وهي خلآآآص راححت فيها دآخخخت ذابتتت حست انها ع الجججرح

فهد سكت شوي وبعدين تكلم بجديه : رهام
رهام بهيمان : ي عيون رهام
فهد بأبتسامةة : بس حاب اكلمك بموضوع شوي جدي
رهام خافت وبعدين قالت : انا اللي لازم اتكلم
فهد سكت وهو عارف وش تبي تقولل عشان كذا غنـآ الاغنية اللي قبل شوي
رهام : فهد انت عارف ان اللي قاعدين نسويه حرام في حرام مرره م يصير نجلس ع ذا الحال سكتت شوي بعدين كملت
انت عارف قد ايش انا احبك واني ما اقدر استحمل يومي من غيرك بس كله ولا ديني وتنهدت : انا صايرهه احس بتأنيب الضمير هالايام بزيادهه وندمانه ع كل غلطاتي
عشان كذا حابة اقولك انت مو غريب وبيت اهلي تدلةة متى م حبيت اني اكون لك فأنا موجودهه
فهد ابد م انصدم من الكلام وقال بهدوء : كل اللي قلتيةة انا عارفة واتسنتجت ذا الشي من كلامك قبل بس خير ان شاءالله
انا شاريك وابيك لي بشرع الله والجمعة ان شاءالله بجي انا وابوي نخطب
رهــآم بغتت تطيـــرر من الونـآسةة وهي مو مصدقةة اللي تسممممعة واخيرا بتصير ملك فهد واخيرآ بيرتبطون بالححلال ويروح تأنيب الضمير اللي كانت تحس فيهه
قفلت وهي مرتاححةة ونامت احسن نومةة








وفي كُل الأحْوال للهُدوء
فيِ’ الصباحَ لذھَہ'ة جميلھَہ'ة




القمممر راح والنـور بدأ يطلع تدريجيا اصوات العصافير وريححةة الصباحح تجيب العافيةة اجواء الطايف كانت خياليةة
في هالوقت ( ناس مهمومه ، ناس متضايقة ، ناس مبسوطة ، وناس م ناقصهم شي وناس وناس وناس ) هوا كذا قدر الله وهي كذا حكمتةة ناس ملتهية بالدنيا وملذاتها وناس تتعب عشان تحصل لقمةة عيشها ناس تنذلل وناس عايشةة عزيزة كرامه ومع هذا تحصل اللي م عندهه شي يشكر الله كثير ويحمدهه ع نعممةة اللي لا تعد ولا تحصى واغلب الناس المرتآحةة راححوا ورا الدنيـآآ وشهواتها ونســـؤآ ذكر الله اسأل الله لي ولكممم الهدآيةة



عبدالعزيز للحين م صححى واهله تقريبا فقدوا الامل من قومتةة الا ألين اللي م قنطت من رحمةة الله وظلت تدعي وتدعي وشادن اللي تأثرت وحزنت لحزن صاحبتها وجلست تصلي وتدعي اما الباقين م استغلوا الوضع والتجأوا لله وكأن البكـآء بيفيدهم بشئ





الاوضاع كانت مستقرهه مع شوي من التوتر الكل واقف عند الباب ينتظر خرجت الطبيب عشان يطمنهم
خرج الدكتور
ابو محمد : ها بشر ولدي قام
الدكتور بيأس : والله للحين مافي اي تجاوب ادعوله بس
ابو محمد حس قواته بدت تنهار ورجوله مو قادرهه تشيله وجلس ع اقرب كرسي
والبنات بدأو يفتححون مناحاتهم المعتادهه
امما سلمان اللي تقدمم للدكتور وقال : دكتور اقدر ادخل له
الدكتور : لا والله ما تقدر حالتةة للحين م استقرت
سلمان بترجي : دكتور ارجوك بس خمس دقايق م بطول
الدكتور بحزن : كان ودي اخليك تدخل بس اسمحلي والله مو بيدي
سلمان عصب واخلاقةة شانتت اخخذ نفسةة وخخرج برآ المستشفى
ابو محمد خاف ع ولدهه لا يروح بذي الحالةة ويصيرله شي ويلححق اخوهه : يا محمد الححق ع اخوك وروح جيبه لا يصير له شي هالمجنون
محمد سمع كلام ابوهه وراح ورا اخوه بس لما وصل الشارع م لقيةة





عند ليلى
الشخص الغريب بعد م فقد الامل انها ترد علية ارسل عليها رسالةة : شوفي ي بنت ناصر والله الذي لا اله الا هو لو م رديتي علي ليصير لك شي م تتوقعينةة وشكلك م تعرفين انا مين
ليلى لمممن قرت الرسالة قشعر شعر جسممها نشف ريقهاآ فتححت عيونها تحاول تستوعب هذا وش عرفةة بأسم ابوي ومن وين جاب رقمممي ووش نآآوي يسوي فيهآ
دق جوالها ع نفس الرقم
ليلى بتردد م بغت ترد بس ع اخر رنة قبل لا يقفل فتحت الخط : ....
ماجد : شطورهه تسمعين الكلمة
ليلى بخوف تحاول تخفية : من وين تعرفني
ماجد بخبث : انا اخر واحد نمتي معاهه قبل اسبوع
ليلى بصدمة وش قاعد يقول هذا ! يتهمها بشرفها : حسبي الله ونعم الوكيل وش قاعد تقولل انت شكلك تحسببني من الناآس الصايعةة اللي تطلع معاها تراك غلطآن انا بنت اشرف من كذا وقفلت الخط في وجهه

ماجد انقهر مماعاش من يقفل في وجههي بنت اللذينا اخذتها حلآ كل شوي تسكر في وجهي شكلها ما تعرف من انآ
طقطق في جوالة شوي واخذ اخر صورهه اللي لاعب فيها في الفوتشوب وارسلها لرقمم ليلى
ليلى جاتها رسالة وسائط » جوالها نوكيا م تعرف وشهو الواتس
فتحتها ولممن شآآف الصوؤرهه فتححححت عيونها ع الاخر تجمممدت مكانها بطنننها مغصها مسكت بطنها بقوهه وهي تحاولل تهدي نبضات قلبها اللي بدت تتسارع بشككككل مو طبيعي دققت في الصورهه شوي
هذي انا
ليلى شافت نفسها بصورهه عاريةة بجسمم مستححيل يكون جسمها مركب في الفوتشوب ومعاها مجلسهآ بحضنه
ليلى اللي من يومم ما شافت الصورهه بدت تببكي وتشهقق من ويــن جآآء ذا بعد
وؤش يبي مممممني
يـــآربي ليش كككككذا وشهقت بصوت عالي والله انا م سويت شي في حياتي والله م افتكر اني ضايقت اححد
ليلى استغفرت ربها ع الكلامم اللي قالته وتذكرت انها اعترضت ع قدر ربها
ليلى بصوت مبححوح رايح من كثرت البكــآء : حسبي الله ونعمم الوكيـل ناس م تخاف ربها تحسب بنات الناس لعبةة بيديها وسكتت شوي تبي تستوعب وعيونها متنفخخه من كثر م بكت وخشمها احمر طيب كيف قدر يجيب صورتها من ؤؤين !



..

ريـوف كانت طفـشآنه وم خلت مكان م راحت له
شادن ماهي فاضية لها طول الوقت مشغوله
وريم مع هم اخخوها
وهي طفشانةة لححآلها تبي تسوي اي شي بس م تقعد كذا
احيان تتمنى يصير عندهم اكشن زي ريم بدلل الحياهه اللي هي عايشتها » هيا كذا الحياهه مححد عاجبةة حاله
محد يشكر ربه ع اللي هو فيـةة ،



سلمآن اختفى عن الانظار وابوهه ومحمد م خلوا مكان م راحوا يدورون فيه ولا خلوا احد م سألوهه عنه بس ماحد يدري عنه
عبدالعزيز تججاوز مرحلةة الخطر بفضل الله ثم بفضل الدعآوي اللي كانت تدعيها ألين وشادن
الاوضآع هالايام كانت جد اوضاع مزرية والاجواء كئيبة في كل البيوت




اسيل طنقرت واخلاقها وصلت خشمها : يمممممممه شوفيلي حل مع ولدك
ام سامي : ساممي وش فيكك عليها
سامي طالع بأسيل وضحك وبعدين مثل البراءهه : وش سويت انا
اسيل تناظر سامي وبعدين ناظرت امها وقالت بدلع يقهر : ماما صارلي اسبؤؤع اححاول فيه يوديني السوق ولاهو راضي
سامي فتح عيونة ع الاخير : يالكذابةة متى طلبتيني
اسيل بمكر خبطت يدها ع صدرها : شوفوا شوفوا ججالس ينكر اني طلبته وبعدين كشرت وقالت والله يممه حرام عليكم كذا لين متى بأجلس انذل لذا الادمي
سامي بغا يقوم يذبحها بس ماسك نفسةة وامها تناظر بسامي بنص عين يعني انا ساكتتلك بمزاجي وبمشيها لك اليوم : خلاص يمه م عليك انا اكل بندر الحين يجي ياخذك وش تبين بهاذا
أسيل ابتسمت ابتسامةة انتصاآر سامي انقهر من اخته دلوعةة الماما والبابا لانها اصغير شي اخذ نفسة وطلع بـرآ البيت


عبدالعزيز اللي من يوم صحى وهو يسأل عن سلمان مرات يقولوله نايم ومرات يقولون في الشغل ومرآت يقولون كان بيجي بس تعطلت سيارته وكل شوي بعذر اتفهه من الثاني
وعبدالعزيز كان مقهور من اخخوهه يعني معقوله م يججي يزورهه ولا يتطممن عليهه




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-09-2013, 02:39 PM
صورة كلمات عابره الرمزية
كلمات عابره كلمات عابره غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


السلام عليكم
رواية جميله سجليني من متابعيك
أتمنى ما تطولي علينا و تحطي بارت
تقبلي مروري ❤

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-09-2013, 08:46 PM
صورة احلامي تعلو بي الى السماء الرمزية
احلامي تعلو بي الى السماء احلامي تعلو بي الى السماء غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


عنجد انها رواية رااائعة وقصتها حـلـوة
بالتوفيق

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-09-2013, 02:27 AM
صورة رعـشـة خفوق الرمزية
رعـشـة خفوق رعـشـة خفوق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / ما بقى للخوف اي داعي كان خوفي ابتعادك وابتعدت ) بقلمي (


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كلمات عابره مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
رواية جميله سجليني من متابعيك
أتمنى ما تطولي علينا و تحطي بارت
تقبلي مروري ?

وعليكم السلام
ي اهلنن .. يشرفني تكوني من متابعيني
وتاممرين امر .

رواية ما بقى للخوف أي داعي كان خوفي أبتعادك وأبتعدت / بقلمي

الوسوم
آمين‎ , ابتعادك , بقلمي , داعي , ينفي , رواية , وابتعدت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2350 29-05-2019 09:51 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM

الساعة الآن +3: 06:46 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1