غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 28-09-2013, 10:39 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت الرابع }}
برا عند البنات في فرنسا جات الساعه 6 غرام جالسه تجهز لبست عدسات وحطت مسكرا وآيلاينير من فوق وبلاشر ولبست بنطلون جنز وبدي كحلي ولبست اككسوار ولبست الكعب والعبايه خلتها مفتوحه ورفعت شعرها ذيل الحصان اخذت الشنطه واخذت المفاتيح وطلعت وهي تجري راحت غرفة سلمى لقيتها جالسه تلبس الجزمه الله يكرمكم وكان شكل سلمى شعرها مكدشته ولا حاطه ولا شي بس راسمه حواجبها بس ولابسه بنطلون ابيض وبدي اخضر ولابسه العبايه وحاطه الطرحه ع كتفها اول ما خلصت من جزمتها وهي مستعجله


غرام : بسررررعه تحركي قبل البنات ما يقومون بسررعه
سلمى : يلايلا خلصت امشي قدامي السياره الداده فينها
غرام : اص امشي بشويش عشان نطلع بسرعه من غير ما احد يحس
سلمى : طيب انتي يا الفالحه صوت الكعب صمخ اذني فما بالك البنات
غرام بهمس: طيب وفكته ومسكته في يدها وراحوا بسرعه وطلعو من الشقه ركبو السياره اول ما ركبو انفكت السياره من فوق وصارت كشف عاد هنا سلمى انبسطت مررره حركو من عند الشقه وطلعو يلفلفون في الشارع

سلمى: اسمعي يا غرام الحين ايش راح يصير
غرام : اطربيني ايش راح يصير
سلمى وهي تطالع في غرام وتقول: انتي الحين تحبين سعود صح ولالا
غرام بخجل : ايه ليه
سلمى: طيب دامك تحبينه ليه ما تواجهي الكل وتقولي لهم
غرام: لالا بالله ريحيني منهم
سلمى : طيب عشان يا خبله ما يطلع في احد غيرك يحبه
غرام وهي تتذكر كلام سعود ان العنود تراسله نست انها تسوق ما وعت الا ع صوت سلمى تصرخ عليها وتقول: يا مجنووووووووووووووووووونه فين شارده وقفي السياره بسرعه الحين
غرام بخوف وصدمه : طيب طيب خلاص بوقف
سلمى : بسرعه ع اليمين الحين
{ووقفت غرام اول ما وقفت قالت سلمى }}
سلمى : انزلي انتي بغيتي تجيبين العيد فينا عز الله انتي ما اعرستي وانا ما شفت حياتي انزلي بس
غرام: لا خليه انا بسوق بنتبه خلاص
سلمى نزلت من السياره وراحت عند باب غرام وفكته وقالت : انزلي بسرعه
غرام خافت من نظرات سلمى ونزلت بسرعه وراحت وركبت مكان سلمى وسلمى طلعت تسوق

سلمى : الحين ايوه اسألك ع راحتي
غرام : ايش تسأليني فيه
سلمى بعصبيه وتظرب ع الدركسون : انتي اليوم بتجيبين العيد فيني صح ما احنا فايقين ايش رايك اول نروح نمر ع مطعم او سوبر ماركت نشتري منها ونطلع هاه
غرام: طيب يلا وقفي عند اي مطعم او اي سوبر ماركت انا معاك اخلصي بس
سلمى : طيب اعصابك علينا يا مزه اها اقصد يا سعود هههههههههههههههه
غرام بخجل : سلوم روقينا لا تخليني اندم اني قلت لك
سلمى: خلاص توبه والله والله
غرام : طيب شوفي قدامك السوبر خلينا نشتري منه كم غرض ونطلع بسرعه
سلمى : طيب بس خليني الاقي موقف
غرام وتأشر بيدها وتقول: شوفي هناك قدام فيه جنب الهمر موقف بسرعه
سلمى : طيب طيب الحين {ودعست ووقفت فيه ونزلو من السياره وقفلوها ومتجهين ع السوبر ماركت دخلو يشترون منه }}







في جده الساعه 12 ونص الليل في السياره

عبير اول ما شافت فيصل معصب ع طول قالت : خلاص بعدين اكلمك سلام {وسكرت من الخوف ما تدري ايش تقول}

فيصل وهو ماسك نفسه لا يطير فيها : انتي عادي تكلمي الدكاتره في اي وقت ولا كيف
عبير بخوف : بس اذا في حاله طارئه بس ليه
فيصل وهو ما سك نفسه : اها طيب لا بس اسأل طيب اللي دق الحين ايش يبي منك
عبير وهي ماسكه ضحكتها : هذا حبيبي وتاج راسي ودنيتي وكل شي
فيصل هنا جن جنانه وعصب عليها ونسى انه نجود معاهم ونسى السواق من العصبيه ما عاد يشوف شي : من هذا لهدرجه تحبينه الله يهنيك فيه يارب {وهو في قلبه الله يا خذه يارب }
عبير وهي تقول لراجاء : راجا
راجا : نعم ماما
عبير: بابا يقول مر الصيدليه وخذ له الحبوب اللي راح يرسلها لك بعد شوي
راجا : متى بابا كلم انتي مافي يدق ع انا
عبير: تو بابا قفل مني يقول راح يرسلها لك قلت اقول لك
{فيصل من صدمته طالع ورا وعطى عبير نظره وطالع قدامه نجود من التعب نامت في السياره }

راجا: ماما عبير شوفي هنا صيدليه انا الحين ينزل يا خذ دوا ويرجع طيب
عبير: طيب لا تتأخر
راجا: طيب {نزل راجا يشتري الدواء فيصل حس انه فشله يقعد معاهم بروحه نزل من السياره وجلس برا ينتظر راجا واول ما جاء راجا طلع فيصل وحركو ع البيت اول ما وصلو البيت عبير صحت نجود ونزلو عبير وهي تطالع في فيصل وتقول له }}


عبير : مشكور
فيصل : ولو العفو
عبير : يلا مع السلامه
{وينفتح بابا الفيلا ويطلع ابوهم اول ما شاف فيصل استغرب ابو غرام }

ام غرام: هلا والله فيصل
{فيصل نزل من السياره وراح سلم ع عمه طبعا البنات دخلو ع طول نجود راحت غرفتها وعبير بعد راحت غرفتها فكت العبايه وراحت تسبح ونجود راحت تسبح عشان تنام }

ابو غرام": كيف ابوك واخوانك واخواتك
فيصل: ان شاء الله طيبين يا عم انت لا تشغل بالك بس الوليد تضارب مع واحد من العيال
ابو غرام بصدمه وخوف: لا يا شيخ قول كلام غير كذا ايش السالفه
فيصل جلس يقوله السالفه من البدايه لين النهايه ابو غرام انصدم مررره ما يدري ايش يقول
فيصل : ما عليك يا عم احمد الحين هو احسن من اول الحمد لله
ابو عبير: وانا ابوك انا جاي معاك مستحيل اخليكم بروحكم جاي انا بس اخذ الشماغ واجيك بس دقايق {فيصل ينتظر في الحوش ودور فيه كان لابس تشيرت تيفاني وشورت وجلس ينتظر عمه برا طلع ابو عبير وبسرعه وضغط الزر حق السياره حقته وقال لفيصل
ابو عبير: يلا يا فيصل تعال اركب بسرعه خلني اشوف اخوك
فيصل : يا عم لا تتعب نفسك خله بكره ان شاء الله
ابو عبير: انتم زي عيالي يا فيصل لا تقول كذا يلا اركب {وركب فيصل ومشو متجهيين ع المستشفى }


فـــــــــــــــــــــــــــــي فرنــــــــــــــــــــــــسا

برا عند البنات اشترو الاشياء وهم طالعين من السوبر دق واحد في سلمى وطاحت الاكياس اللي فيها سلمى نزلت من غير ما تطالع في الولد غرام خايفه كانت ما تدري ايش تقول للولد
عدنان : اسف يا اختي ما انتبهت لك اسف
سلمى وقفت يوم شالت الاكياس حقتها وقالت له بعصبيه : ما انتبهت هاه
غرام بهمس لسلمى تقول لها : سعودي اسكتي
سلمى وهي تتجاهله : طيب طيب روح دامك سعودي روح الله يستر عليك بس
عدنان : مشكوره يا اختي
سلمى : العفو {وهي متجهه على السياره غرام لقيت ورده محطوطه ع القزاز لونها احمر ومكتوب فيها احبك غرام انصدمت ما تدري ايش تقول ركبت السياره واخذت الورده عشان تبي تعرف من مين كان مكتوب ع كل ورق الورده احبك يا غرام جلست في السياره وهي مصدومه}

سلمى وهي تضحك: مين هذا اللي يحبك الولد سعودي مو من هنا يعني هذا واحد يعرفك صح والا يتهيئ لي يا غرام
غرام بخجل : يمكن هو بس كيف عرف ان احنا حنا لا يكون يراقبنا
سلمى بخوف: يا ذا الليل تخيلي بس يراقبنا اف
غرام : ههههههههههه امشي امشي بس
سلمى طيب {وشغلت السياره وقالت لغرام تفك لها واحد كودرد ومشو جالسين يلفلفون في الشارع }




صحيو البنات في الشقه وصحيت الداده الساعه 7 ونص الصباح

عفاف باقي ما غسلت وجهها قامت متجهه ع غرف البنات شعرها طاير وحالتها حاله فكت غرفة سلمى ما لقتها وراحت متجهه ع غرفة غرام ولا لقتها وتقول في بالها فين راحو هذولي وراحت غرفة العنود ولقتها جالسه تفرش اسنانها عفاف وهي تقول للعنود }}


عفاف: العنود صباح الخير
العنود ووهي تغسل فمها : صباح النور
عفاف وهي تحرك يدها ع شعرها وتقول للعنود : انتي ما شفتي البنات فين راحو
العنود: ليه همه مو فيه والا ايش
عفاف بصدمه: غريب لا مو فيه طلعو شفت غرفهم راميين الملابس شكلهم كاشخين ع الاخر
العنود بغرور : ما ادري بكيفهم اذا انتي بتروحي معاي الجامعه اجهزي لان انا بروح اجهز ع بال ما نخلص نفطر ونطلع الجامعه
عفاف : طيب انا بروح اخلص وارجع لك
العنود : طيب {راحت العنود وطلعت لها بنطلون بني ماسك ع الجسم وبلوزه بيضاء واكسسوار بني وساعه وخاتم وكعب ابيض وفيه بروش بني وكانت مستشوره شعرها ع جوه وراسمه حواجبها وحاطه ضل خفيف وروج عودي خلصت من شعرها ومن مكياجها وقامت تلبس ولبست وخلصت لبسها وجهزت العبايه واخذت الشنطه وطلعت الصاله وجلست ع الطاوله حقت الفطورتستنا عفاف طبعا عفاف طيران راحت تسبحت وصلت وما في وقت تستشور شعرها قامت جلجلت شعرها وجهزت لبسها وقامت تلبس لبست بنطلون ابيض ماسك ع جسمها مرره وبلوزه كحلي ورباط جلد النمر واساور بنيه بني غامق وبني فاتح وحلق ذهبي وحطت روج احمر ورسمت حواجبها وحطت مسكرا وبلاشر واخذت عباتها وطلعت من الغرفه حقتها واخذت الله يكرمكم معها الكعب عشان تلبسه في الصاله وراحت تجري }}

الداده: صباح الخير
عفاف وهي خايفه ومستعجله : صباح النور يا قلبي
الداده : اشبك كذا مستعجله
عفاف : بس البس الكعب واخلص منه اف خلصت {وقامت تجري غسلت يدها ورجعت تجري جلست اخذت لها كوب حليب واخذت جبن ع الطاير واخذت كروسان وقامت وقالت }
عفاف: العنود يلا
العنود كانت مسرحه مرره مو عندها ابد
عفاف: الووووووووووو العنود فينك مو معاي الووو
العنود : هلا
عفاف: ايهيه انتم مدري ايش فيكم مو معاي مدري ايش صار لكم مدري يا خوفي تحبون ولا تقولو لي
العنود بضحكه كلها استهزاء: هههههههه لالا تخافي يلا بس قومي نروح
عفاف: طيب يلا قومي
الداده: بسم الله عليكم الله يحفطكم يارب
العنو وعفاف: امين يا قلبي يلا نخليك الحين دعواتك لنا
الداده: الله يسعدكم ويحفظكم
البنات: امين يارب وياك يارب {وطلعو من الشقه وركبو السياره كانو لافين الطرح ولابسين العبي بعد ركبو السياره العنود دخلت وشغلت اغنيه حبيبي برشلوني وعفاف ع البلاك حقها تراسل عبير }}





طبعا سلمى وغرام يلفلفو في فرنسا ويستهبلون الساعه كانت 8 الصباح طبعا فالين امها وشكلهم نسو الجامعه كانو مشغلين اغنيه ابراهيم دشتي يا ستار
سلمى وهي تسوق وتصرخ وتستهبل وتقول: يا الله يا ويلي يا يمه ولد ولد
غرام كانت ميته ضحك ودموعها نزلت من الحماس وهي تضحك بصوت عالي وتقول: يا سلوم بلا جنان تكفين ههههههههههه
سلمى وهي تطالع في المرايه كانت ميته ضحك اول ما شافت سيارة سعود وراهم هديت ولفت الطرحه ع شعرها ووقف الجنون حقها
غرام وهي توقف الضحك حقها وتقول : اشفيك خايفه كذا
سلمى بخوف: الحب حقك يلحق ورانا دقايق بس
غرام طالعت وراهم ويوم شافت سيارته سكتت ويوم شافت سلمى هدت في السرعه ودقت فلاش عشان توقف ع جنب ووقفت سلمى وهي تطالع فيي غرام وقالت لغرام }}
سلمى وهي حاطه اصباعها ع راسها وتقول : انا عندي عقل ترا هاه انزلي بسرعه سوقي انتي مو فايقه جنان
غرام وهي تعدل طرحتها وتقول: بلاك انتي ليه ما تكملين
سلمى وهي تطالع في غرام وهي تقرب منها وقالت : اذا انتي تدوري مشاكل معه انا ما ادور ولا ابي احط راسي في راسه يلا بس {وفكت الباب ونزلت وراحت ووصلت عند الباب اللي راح تنزل غرام منه وباقي غرام مانزلت وقامت فكت الباب سلمى بعصبيه :

سلمى : انزلي {نزلت غرام ولبست النظاره وهي نازله ما مسكت عباتها وطيرها الهوا وهي تطالع في سياره سعود ومسكت عباتها وركبت ومشت وهي تقول لسلمى

غرام وهي تأشر بيدها وتقول : طيب طيب انا كذا تسوين فيني اوريك يا سلوم تخافين منه هاه
سلمى وهي حاطه السماعات في اذنها ومطنشه غرام وغرام تخاصم وتحسب سلمىى تسمعها {جات رساله لغرام ع الجوال محتوى الرساله {{صباح الورد يا كل الورد صباح الفل والياسمين اشبها حبيبتي معصبه وطايره من السرعه }}طبعا رقم غريب جاء غرام قرأت الرساله ما انتبهت زين تحسبها وحده من البنات وحطت الجوال ودعست ع الجامعه وطبعا سلمى ما تسمعها لان السماعه في اذنها }}



في جده الساعه 2 ونص الليل ابو عبير رجع البيت ما بقى ولا احد في المستشفى غير اميره مع الوليد طبعا
الوليد بتعب: فين نجود
اميره : فينها راحت البيت مع عبير اختها ما سمعت عمي يوم جاء
الوليد بتعب: هي طيبه
اميره وهي تطالع في اخوها مصدومه انه يسأل ع نجود : ايه طيبه
الوليد بتعب: طيب جيبي لي مويه بطني يعورني وريقي احس انه ناشف
اميره وهي تفز من طولها : طيب ابشر وقامت ع طول وراحت جابت له مويه وشربته وشوي الا يدق جوالها }}

اميره : الو
نجود بصوت كله تعب : الو سلام
اميره: وعليكم السلام
نجود: فينك الحين
اميره: هههه انا فرحانه اني ما راح ا داوم بكره
نجود بتعب: ليه طيب ما راح تداومي
اميره : انا عند الوليد في المستشفى
نجود بتعب: كيفه الحين طيب
اميره : الحمد لله طيب احسن من اول
نجود بتعب: ياروحي
اميره بصدمه :خير اشبك خير يا روحي ايش عندك
الوليد بتعب: منو تكلمين يا اميره
اميره وهي فاكه فمها وتقول: هاه
الوليد بتعب: من تكلمين
اميره وهي تفك الفهاوه حقتها : ايه انا اكلم نجود
الوليد اول ما سمع اسمها دق الزر ورفع الكرسي شوي عشان سند ظهر وقال : ليه مانامت ماعندها مدرسه
اميره : الا عندها بس ما ادري ما نامت
نجود : انا الحين بنام بس دقيت اسأل كيف صار والحين راح انام بكره ما راح اداوم ما فيني حيل تعبانه حدي وراسي مصدع وحالتي حاله
اميره وهي ترفع صوتها وتقول: الله الله لازم تغيبين معايه هاه لازم
نجود بتعب: والله تعبانه مافيني حيل يلا اخليك الحين
اميره : طيب خلاص تصبحي ع خير
نجود : تلاقين الخير {وقفلت الخط وتغطت ونامت ع طول الوليد رجع سوا السرير حقه وقال لاميره : ابي اقولك شي
اميره : شنو هي
الوليد : بشرط سر بيني وبينك طيب
اميره: وعد
الوليد: طيب اسمعي

شنو تتوقعون يقول لها




فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي فــــــــــــــــــــــرنــــــــــــــــــــــــس ا

عند البنات الساعه 9 ونص خلصو المحاضره وطلعو جلسو في كفي اشوي الا جاء عندهم ؟؟؟؟؟؟؟وطلب غرام


شنو تتوقعو انتظروني في البارت الخامس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-10-2013, 02:23 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا حبيت انزل لكم البارت الحين واتمنى ينال ع اعجابكم ابي التعليقات وابي اعرف ايش تتوقعون يصير

بس يلا الحين اخليكم مع الروايه


تحياتي لكم {{{وفاء الزهراني }}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 01-10-2013, 02:23 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت الخامس }}



في فرنسا عند البنات اول ما جاء ينادي غرام

الدكتور : غرام تعالي ابيك شوي
غرام بخوف: ايش تبي قول قدام البنات
العنود بحقد: قومي شوفيه ايش يبغى
الدكتور: تعالي ابي اوريك شي
سلمى : شوف بماانك ما تدرسني انا ابي ادور معاك مشاكل انت شكلك مو عاجبني مررره احسن روح من هنا
عفاف : غرام
غرام متردده ما تدري تروح ولالا : اذا تبي اي شي قول هنا قدام البنات {طبعا العنود ارسلت ع جوال سعود محتوى الرساله {{تعال شوف حبيبتك تكلم منو وتحب منو }}طبعا سعود كان قريب مرره من الجامعه ودار السياره ورجع عندهم وفي رجعته اول ما نزل من السياره اوصفلكم شكله طبعا معضل ماشاء الله جسمه مرره حلو وكان مسوي كدش بس المرتب وسكسوكه ولابس تشيرت اخضر وبنطلون جنز اول ما دخل الجامعه شاف الدكتور يسحب غرام من يدها ع غرفته طبعا كله من العنود اول ما شافه رما المفتاح من يده وراح يجري اول ما مسك الدكتور ع طول ظربه براسه وطاح الدكتور وجالس يضرب فيه اجتمعو كلهم في الجامعه غرام وهي تصيح وتبكي وتقول: سعود تكفى قوم قوم يا سعود {ويوم جات تبي تسحبه بالغلط سعود دقها ع خشمها وصار ينزف البنات جري شالوها سعود ما انتبه لها سلمى وهي معصبه ما تدري ايش تقول غير
سلمى بعصبيه : سعود وقف غرام طاحت
سعود بعد عن الدكتور وجو الحراس يبون يشيلون سعود وطلعونه برا هو يوم شاف غرام تنزف بعد عنها الناس وجالس يصحيها مو راضيه تصحى قام شالها ع كتوفه والطرحه طاحت وشعرها بان والبنات وسلمى وعفاف ركبو سياره وحده والعنود راحت تقوم الدكتور طبعا ما راحت معاهم
العنود : قوم انا اسفه بس ما توقعت يجي يضربك ابد
الدكتور: العنود ابعدي عن طريقي احسن لك ما ابي فلوسك ولا شي ابعدي عن طريقي احسن
العنود بعصبيه: انا ما سويت لك شي انت قلت راح تساعدني
الدكتور : انا غلطان ابعدي عني {وطلع من عندها وراح ع سيارته متجهه ع المستشفى }


في سياره سعود كان عدنان معاه في السياره طبعا عدنان متجه فيهم للمستشفى وسعود ورا مع غرام وهو رافع راسها عشان الدم يوقف ورش ع راسها مويه بارده وجلس يقرا عليها وهي ما صحيت ولسى خشمها ينزف }

عدنان : خلاص قربنا يا سعود
سعود وهو يبكي : تكفى بسرعه بتضيع من ايدي ما تتكلم
عدنان : لا ان شاء الله ربي يخليكم لبعض


في السياره الثانيه حقت غرام سلمى وعفاف عفاف ميته من البكي ع اختها

سلمى وهي تسكتها وتقول لها : لا تبكين غرام قويه راح تعيش صدقيني باذن الله تعيش اسكتي
عفاف وهي تشاهق: لازم ابوي يجي ما اعرف ايش اقول له
سلمى وهي تمسك يد عفاف: لا تخافين شوفي سعود معانا اسكتي خلاص شوفي وصلنا المستشفى انزلي يلا {ونزلو جري واخذو غرام من سعود الين نزل البلوزه حقت سعود مليانه دم مرره اول ما نزل شالها من البنات ودخلها اول ما شافوه في الاستقابل ع طول جابو سرير وحطو غرام فيه ودخلوها الطوارائ وسعود جلس يبكي ويصرخ ويقول انا السبب

سلمى تطالع فيه وبنظره تشكيكيه ونظرة حسن تبي تفهممه ويقطع نظراتها صوت عفاف
عفاف وهي تبكي وتقول : فين العنود
سلمى بعصبيه : مدري عنها الزفت فين راحت المفروض تكون معانا
سعود اول ما سمع اسم العنود عصب وبعد عن البنات وطلع الحديقه وجلس ع كرسي وجلس يبكي ما يدري ايش يسوي عدنان كان جاي عنده جلس جنبه وجالس يهديه ومسك راسه وحطه ع صدره وجالس يمسح ع شعره ويقول له

عدنان بقهر ع صاحبه: خلاص اهدا ان شاء الله تقوم وتفهم منها كل شي تكفىى وانا اخوك اهدا اذا مو عشاني عشانها
سعود ويوقف دموعه ووقف وقال لعدنان : انا بروح للبنات جوه اشوفهم وارجع بس بطلب منك طلب طيب
عدنان: عيوني لك






عند العنود طبعا شافتهم غدير صديقة عفاف شافت العنود وهي تساعد الدكتور وسجلت صوت العنود وهي تكلم الدكتور وتهديه وقالت راح تسمع عفاف طبعا ع طول غدير ركبت السياره حقتها ودقت ع سلمى وسالتها فين المستشفى طبعا وراحت عندهم اول ما دخلت غدير وشافت عفاف وهي تبكي ع اختها وجلست تهديها سعود جالس ينتظر اول ما شافت غدير سعود راحت عنده وقالت له


غدير بخوف: سعود صح
سعود ما يبي يرفع راسه منزله في الارض وقال لها بصوت كله تعب: امري يا اختي
غدير بخوف : بغيت اقول لك ان غرام مالها ذنب في السالفه ترا كله من تحت راس العنود وعندي الاثبتات {طبعا اول ما قالت كذا رفع راسه سعود وقال لها : انتي ايش عرفك وهي فينها العنود
غدير بخوف : هي مدري بس انا طلعت من الجامعه وهي رايحه بسيارتها يمكن تجي هنا مدري عنها بس حبيت اقول لك تراها هي تحت السالفه هذي وما ع الرسول الا البلاغ {طبعا بصوت عالي سلمى تحسب غدير معجبه في سعود طبعا خافت ع بنت عمها وبصوت عالي}

سلمى : غدير تعالي هنا ايش عندك
غدير : الحين اجيك بس دقايق {ولفت وطالعت في سعود وقالت له }\
غدير: سعود لا تظلم غرام ولا تفكر بيوم تجرحها واذا تبي الاثبات عندي بس هذا اللي عندي والحين عن اذنك {وادته ظهرها وهي متجهه عند البنات الا ويطلع الدكتور من الغرفه
الدكتور سعودي: الحمد لله هي الحين احسن من اول ونايمه الحين من البنج بس شوي عندها شعر في الخشم بس الحمد لله
سعود بفرح: الحمد لله انها بخير
عفاف وتوقف دموعها : عادي يا دكتور ادخل عندها
الدكتور : الحين بس شخص واحد يدخل عندها ترا لما جينا نخدرها بس تنادي واحد مدري ايش اسمه
سلمى بسرعه وزل لسانها : كانت تنادي سعود صح
الدكتور: ايوه هذا هو كانت تقول سعود
سعود جلس يطالع في سلمى يطالع فيها لانها عكس العنود مرره واستغرب انها تدري عنه هي وغرام
الدكتور: جيبي لها سعود هذا
عفاف: سعود
سعود ورجع بفكره: هلا
عفاف: اددخل عندها اول وطمنى عليها تكفى يا ولد عمي
سعود : ابشري الحين راح ادخل طيب {ودخل سعود عند غرام كانت نايمه من التخدير حق البنج جلس جنبها ومسك يدها وقال لها
سعود بصوت كله تعب : انا راح اقولك قصه وان شاء الله تعجبك كان في بنت الناس كلهم يتكلمون عليها ويقولو انها ملكه وقمر من جمالها وصار الكل يبي يشوفها وحبيبها يحاول ان الناس ما يشوفونها من كثر غيرته وجنانه فيها يحبها حيل ويموت بترابها وكان يخفي حبه قدام الناس وفجاه من كثير الناس صارو يبونها ماعاد فكر باحد اعترف للناس كلهم وقال لهم انه حبيبها وهذا انا يا غرام انا حبيتك حيل والله فتحي عيونك تكفين انا ما اقدر اعيش من دونك سامحيني ما انتبهت لك يوم ضربتك بالغلط تكفين قومي طبعا هو كان حاط راسه ع السرير وماسك يدها وحاطها ع راسه وهو يبكي اول ما حركت يدها وقالت له بصوت كله تعب ويلا يلا تتكلم }
غرام وهي تفك عيونها بشويش وتقول: انا بخير لا تخاف علي اهم شي انت عندي ومسامحتك بس ما لي ذنب في الدكتور ولا اعرفه {بس قالت كذا ورجعت نامت من التعب وهو ع باله انها صاحيه وهي ما قدرت تتحمل واول ما سمعها تقول كذا طبعا ما رفع راسه الا بعد مانامت وقال لها }

سعود وهو يمسح دموعه ورفع يده ويمسح ع راس غرام ويقول لها : يا عمري انتي انا مصدقك والله وعرفت كل لسالفه بس انتي قومي بالسلامه والله لاخذ حقك منهم كلهم والله {ويوم شافها ما ترد عليه عرف انها نامت وقام وغطاها زين وسمى عليها وسلم ع راسها وطلع من الغرفه وكانو البنات جالسين }

عفاف: هاه سعود كيفها
سعود : الحمد لله بخير يا عفاف اسمعي انا بروح الشقه ابدل ملابسي وارجع هنا طيب انتي لو صار اي شي قولي لي طيب وهذا رقمي {{وعطاها الرقم وطلع من المستشفى اول ما طلع من المستشفى ومعاه عدنان صديقه وتوأم روحه واخوه ركبو السياره وحركو وهو في السياره ويقول لعدنان }

سعود بعصبيه : الكلبه الغبيه اللي ما تفهم ما ادري ايش تحس فيه قلت لها ما ابيها ولا احبها ايش تبي مني انا لازم اوقفها عند حدها تعبت انا منها ومن مشاكلها
عدنان بخوف وربكه ما يدري ايش يقول غير: اشفيك هدي
سعود بعصبيه: العنود هي ورا كل هذي السالفه
عدنان : اللي جاتك في الشقه هذاك اليوم
سعود بعصبيه: ايوه هي بس طيب طيب والله لاخليها تندم ع اليوم اللي شافتني فيه او حبتني فيه بعد
عدنان : طيب انت هد الحين والله معك ان شاء الله
سعود وهو يهدي نفسه : طيب طيب



طبعا الساعه 11 الصباح سلمى راحت البيت ما بقي الا عفاف في المستشفى ومعاها غدير في الشقه وصلت سلمى ودخلت البيت وهي متجهه ع محل عباتها علقتها عند صورتها ودخلت غرفة غرام قبل غرفة سلمى جات تبي تعدي من عند غرفة غرام لقيت الداده ترتبها وتمسح اللي مكتوب في الجدار سلمى مفجوعه ما تدري ايش تقول من صدمتها وقفت مكانها متجمده }}

الداده وهي تبكي: سلمى انتي جيتي تعالي وشوفي ايش صار
سلمى وهي تقرب من الداده وتقرا الكلام اللي ع الجدار كان مكتوب{ما راح اخليك تتهني فيه ابد يا انا يا انتي والله لسود عيشتكم يا غرام انتي وسعود طبعا ما تدري من اللي كاتبها بعد البويه لونها احمر طبعا بعد الداده ما تدري من الي كتبها وملابس غرام كلها رمتها في الارض والمكاييج ولاكسسوارات وكل شي }
سلمى بصدمه : من اللي سوا كذا في غرفة غرام
الداده وهي تبكي: ما ادري يا بنتي انا توي صحيت ولقيت الغرفه كذا مدري من اللي سوا كذا
سلمى بصدمه: من اللي عنده مفاتيح الشقه غيرنا
الداده: ما افي اي احد عنده المفاتيح حقت الشقه غيرنا احنا
سلمى : متأكده
الداده: ايه متأكده
سلمى : طيب{وشالت نفسها ودقت ع العنود ما ترد عليها ارسلت لها ع البيبي محتوى الرساله{العنود فينك ما جيتي معانا المستشفى ولا رجعتي البيت فينك طمنيني عليك بسرعه ارسلي }





في جده في المستشفى الساعه 4 الفجر اميره جالسه تسمع الوليد ايش راح يقول لها
الوليد : انا احب نجود يا اميره
اميره مو مستوعبه بصدمه: متأكد انت جالس تتكلم
الوليد: ايه متأكد يا اميره احبها الحب لاهو عيب ولا حرام انا احبها بس ما ادري هي تحبني ولالا
اميره : انا الحين مصدومه وبعدين انت كبير عنها
الوليد: انا ابيها اذا ما تبيني عشاني كبير الحب ما يعرف كبير ولا صغير يا اميره
اميره بضحكه : ههههه الوليد شكلك من التعب ما تدري ايش تقول نام الحين وارتاح احسن لك
الوليد : شوفي انا قلت اقولك لانها معاك طول وقتها قلت ابيك تشوفين اذا في بالها احد ثاني
اميره : ههههههههه اساسا نجود اعرفها مافي ولا احد في بالها
الوليد :الحمد لله بس حتى ولو تأكدي بعد تكفين وخلي الموضوع بيني وبينك طيب انتي وعدتيني
اميره : خلاص ابشر يا اخوي بس بشرط
الوليد: اشرطي
اميره: اممممممممممممم تسفرني برا
الوليد: تم خلاص
اميره : خلاص كذا اتفقنا خلاصص
الوليد: خلاص طيب
اميره: طيب نام الحين انت وانا بنسدح لي شوي واجلس اطقطق ع الجوال وانت نام
الوليد: طيب تصبحي ع خير
اميره: تلاقي الخير وقامت من عنده وراحت انسدحت ع الكنبه وجالسه ع جوالها






برا في فرنسا عند البنات في المستشفى الساعه 12 الظهر جالسين مع غرام صحيت وجالسه ع الكرسي جالسين يلبسونها العبايه وطالعين من المستشفى طبعا مو راضيه تقعد في المستشفى تقول ان في احد غيرها يحتاج هذا المكان وطلعت هي والبنات بسيارةغدير وصلتهم الشقه طبعا اول ما وصلو الشقه كانت سلمى تمسح مع الداده وخلصت الغرفه في طلعتها من الغرفه كانت سلمى ماسكه المنشفه في يدها ولابسه برموده بجامه لونها اسود في اسود وطالعه من الغرفه اول ما شافت غرام رمت المنشفه ورايحه تجري عند غرام وضمتها بقوووه وجالسه تقول لها }}

سلمى بفرح : تو مانور البيت يا الغاليه {وجلست تغطرف }
عفاف وهي تفك عباتها وتقول لسلمى بحماس: شغلي لنا اغنيه ندبك عليها
سلمى بحماس وتروح تجري ع الديجيه حقها وشغلته وكانت اغنيه ابراهيم الحكمي معذور ما يدري عن حبه مسرع سلمى بحماس{

سلمى : واوووووووووووووووو ولد ولد يمه يمه قلبي وين {وجلست تتنكس مثل العيال وعفاف جالسه ترقص معاها ومتحمسين مرررره وغرام جالسه تضحك عليهم }
سلمى بحماس: غدور تعالي معانا ارقصي
غديربخجل: لالا ما اعرف
عفاف وهي ترقص وتأشر لغدير بيدها وتقول لها : قومي يلا يلا يلا قومي
سلمى بحمااااس : يا بوووووووووووووووي وين وين ثنتين وين يمه {دخلت العنود وهم يرقصون ويستهبلون دخلت وهي كلها كبرياء وشايفه نفسها تطالع فيهم بستحقار دخلت علقت عباتها وقالت بصوت عالي }}
العنود بعصبيه : ايش هذي الاغاني البايخه
عفاف {طبعا دريت من صديقتها غدير ع اللي سوته العنود في غرام} وتوقف وتروح عند الديجيه وتقول للعنود باستهزاء: طيب من عيوني الحين اغيرها وراحت وغيرتها وحطت اغنيه اسماء المنور العفو مسرعه بس عشان ترفع ضغطها
عفاف وهي تفك شعرها وتحرك راسها يمين ويسار وتهز كتوفها وتقول لسلمى : وين وين ايه يا سلوم
سلمى بحماس: واااااااااااااااو يمه وين وين يمه {وجالسين يهزون كتوفهم ويرقصون ويهايطون }
عفاف وهي تهز خصرها وتقول: العفو انت يا اللي اوسع الدنيا صدرك يمه ويييييييييييييييييين
سلمى باستهبال : انا امك وابوك واهلك هههههههههههههههه وترقص وهي تهز كتوفها وتحرك يدها يمه يمه
العنود بعصبيه: انا اروح الغرفه حقتي احسن من وجيهكم
غرام بصوت عالي: ع الاقل قولي سلامات ايش هذا الحقد فيك
العنود قربت من غرام وقالت : ما راح اخليكم لبعض وانا وانتي فيه يا غرام
{وادت غرام ظهرها وهي رايحه قالت عفاف بصوت عالي }}

عفاف : احسن روحي تسبحي يمكن تحسين شوي يمه يمه
العنود وهي تحط يدها ع خصرها وتقول : انتي تكلمين مين
سلمى وهي تقرب من العنود وترقص وتقول لها : روحي روحي اقصري الشر يا اختي تكلمني البنت
العنود : اشوا
غدير: انا رايحه البيت بناااات اقابلكم مره ثانيه
سلمى وتوقف الاغاني وقالت لها: اقعدي تغدي معانا احسن لك
غدير: لالا بروح الحين امي تستناني
سلمى: الله يعينك طيب ثاني مره جيبي امك وتعالي تغدي عندنا طيب
غدير: ان شاء الله {ويوم راحت سلمت عليهم كلهم وطلعت وقفلو الباب وراها طبعا برا كان سعود اول ما شاف غدير طالع قال لها اديني التسجيل وروحي ادته التسجيل وراح سعود دق الباب وفكت الداده }
الداده: هلا سعود
سعود: شوفي لي طريق قولي للبنات يلبوسون العبي بسرعه
الداده : طيب {راحت الدادده وقالت لللبنات ولبسو العبي ححقتهم ولفو الطرح وجلسو ع الكنب العنود عرفت ان سعود جاء طلعت لبست عباتها ولا لفت الطرحه وغرام ميته من القهر دخل سعود وهو منزل راسه في الارض وقال بصوت عالي }

سعود : الحمد لله ع سلامتك يا غرام
غرام : الله يسلمك يارب
سعود : اكيد الحين راح تسألوني ليه جيت هنا صح
العنود بدلع وتغنج: اكيد اشتقت ليه ههههههههههه امزح
سعود عصب وبعصبيه طالع فيها وعيونه كلها حقد عليها وقال لها : استري نفسك اول بعدين كلميني
سلمى : ما عليه يا سعود لا تواخذها
سعود بحزم : انا راح اتكلم الحين ولا احد يقاطعني انا راح اسمعكم تسجيل طيب واللي صوتها ع طول تقول انا وهي راح تعرف نفسها {طبعا البنات ما يدرون اشفيه سعود كذا }
العنود عصبت من سعود يوم قال لها استري نفسك وجات تبي تروح الغرفه سعود بحزم : ارجعي هنا
العنود: ايش تبي مني
سعود بعصبيه : انا قلت لك ارجعي هنا بطيب احسن اسمعي الصوت وبعدها روحي مكان ما تروحي تعالي اجلسي
العنود بعصبيه : اف طيب {ورجعت جلست ويوم شغل الصوت الا صوت العنود عنود بصدمه وهي تناظر في البنات وفي سعود وتقول بصوت كله خوف وربكه }

العنود بخوف: من هذي الكذابه اللي تبي تفتري علي
سعود وقف الصوت وبحزم: عمري وحياتي ما قد شفت انسانه بهذي الوقاحه ادري انك بنت عمي وع راسي وعيني بس اعذريني انتي خليتيني اتكلم كذا الا فين وحده ترضاها ع بنات عمها كذا ترضين احد يوصخ شرفك انتي ترضين ايش هذا القلب اللي عندك
العنود وهي توقف بطولها وتروح الين عند سعود وتسحب الجوال وتكسره في الارض سعود بعصبيه قال
سعود: هو مجرد جهاز وكسرتيه طيب بس مستحيل تكسرين قلب انسانه انا احبها سامعه والله لو مو عيب كان ضربتك بس مو برجوله ابد بس الى هنا اي شي راح يصير لغرام او لي ما يردني غير عمي واخوانك وعاد انتي وتفكيرك يا العنود يلا انا الحين طالع سلام {وطلع من الشقه وهو معصب من العنود وركب سيارته ومشى العنود في البيت ميته قهر وبعصبيه العنود}
العنود بعصبيه وتاشر ع غرام: تراك ما تهميني لا انتي ولا عشره من اشكالك ويعني بنت عمي ويعني هاه ماهميتيني ترا نشوف من راح يندم وراحت بسرعه ع غرفتها وقفلت الباب}

سلمى وعفاف بصدمه ما توقعو هذا الشي يصير ابد
عفاف: يا الله ايش هذا كله
غرام وهي تبكي : انا بروح غرفتي وهي خليها ع راحتها
سلمى بعصبيه: لا تبكين ع اختي او ينحرق قلبك ابد اختي هي الغلطانه وحقك ع راسي من فوق يا غرام وماعاش من يكسر بخاطرك او يجرحك والعنود اذا زودتها راح اقول لابوي انا بنفسي
عفاف: يا الله ايش هذا كله بجد سعود مره معصب
غرام وهي تمسح دموعها : انا بروح انام ماعاد اشوف شي
الداده : انا راح اوديك غرفتك عشان ترتاحي
غرام : طيب {وراحت معاها الداده وودتها الغرفه وفكت عنها العبايه وطلعت لها بجامه وانتظرتها الين تسبحت وطلعت وانسدحت ع السرير والمنشفه ع راسها حتى ما مشطت شعرها وانسدحت وطفت الانوار عندها الداده وطلعت من الغرفه وراحت عند سلمى وعفاف وقالت لهم }}


الداده: الللي صار اليوم مو طبيعي ابد







في جده الساعه 6 الصباح كل واحد راح ع دوامه في بيت ابو عبير نجود لبست المريول حقها ولمت شعرها ورسمت حواجبها وحطت روج خفيف وراحت مع السواق طلعت بدري مررره وقالت للسواق يوديها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


شنو تتوقعون يصير انتظروني في البارت السادس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 03-10-2013, 06:15 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


يسعد صباحكم يارب
امممممم انا الحين راح انزل البارت السادس وان شاء الله يعجبكم اتمنى الاقي التعليقات وشكرا لكل من قرا روايتي وشكر خاص للي خلف الكواليس

{{تحياتي لكم }}{{وفاء الزهراني }}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 03-10-2013, 06:16 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت السادس }}


في جده نجود متجه بالسواق للمستشفى عند اميره والوليد اول ما وصلت نزلت من السياره وقالت للسواق انه ما يقول لابوها ونزلت وهي متلثمه عشان ما احد يعرفها دخلت المستشفى ودقت ع اميره وقالت لها تستقبلها عند الباب حق الغرفه وفكت الغرفه لها اميره وهي ميته تبي تنام }}

نجود بهمس : سلام
اميره وهي صوتها رايح فيها تبي تنام بس ما تقدر تخاف ع اخوها : وعليكم السلام
نجود بهمس: الوليد صاحي
اميره وهي تطالع في نجود من فوق لتحت وشافتها لابسه المريول : خير ما داومتي المدرسه تدورين انتي مشاكل مع منو هاه
نجود بهمس وهي تحط يدها ع فم اميره وتقول لها : اص اسكتي تكفين لا احد يدري اني جيت هنا طلبتك عشاني تبيني اتضرر {وصحي الوليد بصوت كله تعب }

الوليد: منو عند الباب يا اميره {{اميره بارتباك وتلف وتدي ظهرها لنجود وتقول لوليد }}

اميره بخوف: هذي هذي
الوليد بتعب: منهي هذي
اميره بخوف : صديقتي جات تبي تطمن عليه
الوليد : طيب روحي عندها كلميها
اميره : طيب
الوليد:تعالي
اميره : سم
الوليد : سم الله عدوك صديقتك ما عندها مدرسه هذي ولا كيف
اميره بخوف وما عاد تدري ايش تقول والا وتدخل نجود كانت لافه الطرحه وماسكه العبايه ببروش في الجنب وشايله الشنطه حقتها وقالت بصوت هادي وخوف }}

نجود بخوف: انا نجود
الوليد فز قلبه وعدل الكرسي وقال لها : هلا والله نجود تفضلي
نجود بخجل: مشكور بس جيت اتطمن واشوف تبون شي ولالا بس
اميره وهي تطالع فيهم ما تدري ايش تقول غير انها مبتسمه ولا تدري ايش تقول
الوليد: طيب انتي ما عندك مدرسه كيف جيتي هنا
نجود بخوف: انا ما رحت المدرسه قلت لاهلي اني باروح بس ما رحت بجلس الفلف مع اميره وبعدين ارجع لهم بعد الظهر
الوليد : حلو حلو والله
اميره بفرح: عجبتك الفكره يس
نجود راح الخوف وفرحت مررره : مشكور
الوليد بحزم : يلا يا شطار اجلسو هنا احسن لكم ما في طلعه قال ايش قال تروح تلفلف مع اميره الثنين تقعدون هنا {طبعا نجود عادي ما تحبه مره باقي مو متأكده من قلبها }

نجود وهي ترفع صوتها وتقول: اذا ما تبي اختك تروح معاي انا رايحه الحين لان ورايه مشاوير وفي جمعة بنات في بيت وحده فيهم
اميره بحماس: كذابه عند مين
نجود : عند رزان عازمتنا عندها ع الفطور الحين كل البنات وصلو ما بقى الا انا وانتي
اميره بفرح : يا اللله حماااس مرره
الوليد : ولا وحده تتحرك من هنا انا قلت
نجود بعناد : طيب انا رايحه شاو يا اميره {وهي طالعه من الباب الوليد بعصبيه }}
الوليد: نجود
نجود خافت مررره ما بينت له وقالت له: امر يا ولد العم
الوليد بعصبيه: انا قلت لا صح
اميره وهي تطالع في الوليد وتأشر له انه يخليها لانه ماله صلاح فيها
الوليد بعصبيه : تبين تروحين هاه
نجود بعناد وخوف: ايه ابي اروح فيها شي هذي
الوليد : طيب روحي الله معاك
نجود : مشكور ومعاك ان شاء الله يلا سلام يا اميره
اميره بقهر: وانا لا تكفين
نجود : انا بروح ومتى ما بغيتي تجين عند البنات ترا متجمعين كلهم في ومي وتالا ورنيم ورازان هي بنفسها ويمكن بنات عمها يجون بس
الوليد بعناد : الله رزان صديقتك يا اميره يافديتها بخليك تروحين عشان تطمنيني عليها طيب
اميره فهمت عليه : طيب طيب ابشر راح اطمنك عليها
نجود ودموعها في عيونها ودارت ظهرها وقالت لاميره : انا انتظرك في السياره {وقبل ما تطلع الوليد يبي يقهرها زياده }
الوليد: يا حبني لها بالله سلمي عليها كثير قولي الوليد يحبك {نجود بعصبيه قفلت الباب بقووه وراحت متجه ع السياره وتنزل دموعها اول ما ركبت السياره جالسه تكلم روحها تقول ليه انا ابكي ليه انا ايش دخلني يحبها ايش دخلني ياربي
راجا: ماما خلاص امشي
نجود وهي تمسح دموعها : لالا دقايق بس اميره بتجي
راجا: طيب ماما

الوليد وهدا شوي وقبل ما تطلع اميره قال لها : قولي لها لا تفضحنا قدام البنت قولي اني كنت اتريق بس بس بغيتها تحس فيني شوي
اميره : حرام عليك الحين جالسه تبكي
الوليد بقهر: ما قصدي بس قهرتني
اميره: طيب طيب يلا سلام
الوليد: سلام {وطلعت من المستشفى متجه ع السياره ركبت وحركو }


طبعا عبير دخلت المستشفى راحت مع السواق الثاني محمد

عبير: محمد انت ارجع البيت لان راجا مو فيه يمكن ماما تبغى شي
محمد: طيب ماما
عبير: يلا سلام {ونزلت ومتجه ع المكتب حقها اول ما جلست تذكرت اللي سوا حادث راحت تكشف عليه لانها خايفه انه يفقد نظره وهي متجه ع الغرفه اللي فيها المريض دخلت وشافته وسألته كم سؤال
عبير: كيفك الحين
تركي: الحمد لله احسن
عبير: الحمد لله يا
تركي: تركي
عبير: هلا تركي انا جيت اتطمن عليك واشوف كيف صرت وجيت اشوف اكشف ع عيونك حركها فوق
تركي: طيب وحركها فوق
عبير: طيب حركها يمين وييسار
تركي: طيب وحركها
عبير: الحمد طيب دامك تشوف ما قلت لي ايش اسمك كامل لان امس جات معاك الوالده ولا احد مداه ياخذ اسمك كامل منك
تركي : انا اخذت اسمي السستر جات قبل شوي
عبير: اها طيب انا الحين اروح مكتبي واشوف يلا الحمد لله ع السلامه مره ثانيه الله يخليك لاهلك يارب
تركي: امين
{وطلعت من عنده من الغرفه ومتجه ع المكتب حقها وجلست ودقت ع السستر وجابت الملف الخاص بتركي اول ما شافت اسمه بصدمه ما تدري ايش تقول شالت نفسها وراحت عند تركي وفكت الباب ولقيت امه جالسه عنده وتمسح ع راسها عبير وتنزل دموعها وتقول له}ؤ

عبير وهي تبكي : انت تركي احمد ال.....
تركي بتعب: ايه اشفيك تبكين يا اختي
عبير وهي تبكي : انتي امه
ام تركي: ايه انا امه خير ايش فيك
عبير وهي تمسح دمعها : ما فيني شي وشالت نفسها وقفلت الباب عنده وراحت وهي في الممر ما قدر تمسك نفسها وطاحت في الممر شافها فيصل كان شايل ورد للوليد اول ما شافها طاحت ع الارض راح يجري رما الورد وجالس يصحيها وينادي الدكاتره عندها الدكتور حسين }

حسين : عبير اصحي
فيصل وهو خايف: اشبها
حسين : اشفيك دقايق بس ونادا السستر وشالوها وحطوها ع السرير }}
فيصل بعصبيه : بسرعه والله لو يصير لها شي لتندمون والله
حسين وهو يرفع صوته ع فيصل ويقول له: هيه من انت عشان تتكلم كذا هاه
فيصل وفي عيونه الشراره طالعه منه وهو يدق بكتف حسين ويقول له : تبي تعرف من انا هاه مو في صالحك ابد كلمه مني تفصلك من شغلك هذا سامع لا تحط راسك براسي سامع {وجو السستر وشالو عبير ووودوها الغرفه وجالسين يقيسو الضغط حقها ويقيسو القلب وقطرو لها في خشمها زي القطره وفاقت وهي تبكي وتقول بصوت عالي }}

عبير وهي تبكي بصدمه وصوتها الكل يسمعها : اااااااااااااااااااااااااه لا لالالالاللاالاللااللاالاللاا يا يبه لا اااااااااااااااه
فيصل اول ما سمع صوتها وهي تبكي بجنان وتصرخ ما قدر وفك الغرفه عندهم ودخل فيصل اوصفلكم شكله كان لابس شماغ وثوب وجزمه وساعه بنيه والجزمه الله يكرمكم بنيه فك الباب ويوم شاف عبير زي المجنونه من صدمتها ما تدري ايش تقول
السستر: لازم ابره تهدونها بسرعه
السستر: لو سمحت اطلع برا
فيصل مصدوم بس مسك نفسه وحاول انه يكون اقوى منها وقرب عندها وقال لهم يبعدون عنها وبعدو عنها وهي جالسه تصرخ وتبكي لدرجة انفكت الطرحه وشعرها بان قرب فيصل ومسك يدها وهي ترفس برجولها تصرخ وتقول: لالالالالالالالا يا يبه ليه
فيصل بعصبيه : اطلعو برا لو سحتو بسرعه الحين
السستر: كيف نطلع من انت عشان تطلعنا هاه ما يحق لك
فيصل بعصبيه : انا زوجها برا بسرعه
{وطلعو برا كلهم ما بقى الا فيصل معاها وجلس يهديها الين هدت }
فيصل يوم شافها هدت بهدوء يفتح معاها الموضوع: ايش فيك يا عبير
عبير وهي تبكي : ابوي
فيصل: اشبه عمي قولي لي بس لا تبكي
عبير وهي تبكي: ابوي خان امي
فيصل بصدمه: وانتي ايش دراك طيب لا تضلمينه وانتي ما تدرين
عبير وهي تبكي وتشاهق: المشكله ولده قد غرام ابوي موبس خان امي خاننا احنا كرهته
فيصل وهو يهديها : لا حبيبتي لا تقولين كذا يمكن في سوء في الفهم انتي من قالك
عبير وهي تبكي: تركي اللي جاء مع اخوك امس بحادث سياره هو اخوي اخوي يا فيصل اخوي من ابوي اااااااااااااه
فيصل وهو يقول لها : اهدي طيب ايش رايك نرجع البيت ايش رايك ارجعك الحين لان حالتك هذي لازم ترجعين البيت وترتاحين وانا افهم من عمي لا تخافين
عبيروهي تبي تمسح دموعها ما كان في منديل قام فيصل مسح لها بكم ثوبه وقال لها : يلا لفي الطرحه وتغطي وخلينا نطلع طيب
عبير وهي ترتجف وتلف طرحتها : طيب





عند نجود واميره وصلو عند البنات اوصفلكم كيف اشكالهم
اميره كانت لابسه بنطلون لونه نيلي وبلوزه لونها وردي اكمام طويله وكان شعرها مفتوح وناعم ونجود كانت لابسه بنطلون وردي فاتح وعليه بدي ابيض وكانت عليه اكسسوار ذهبي وكانت لابسه كعب ابيض طبعا راسمه حواجبها هي واميره وحاطين مسكره وروج وبلاشر بس دخلو طبعا ع طول غرفة رزان ولبسو لان نجود جابت لااميره لبس وجابت لها ولبسو عند رزان وطلعو للبنات }


اميره : هاي صبايا
البنات : هايات فينكم ابطيتو الحين الساعه 8 حشى
اميره: ههههه انا اخرت نجود
في: نجود ايش فيك ما تتكلمين من مزعلك
نجود وهي ترفع حواجبها وتقول وهي تحرك راسها يمين ويسار وتقول: لالا ما في احد يقدر يزعلني
اميره طبعا نست ما تقول لها من ذكاها
مي: يلا طيب انزلي معانا اشبكم نبي نلعب
رزان : ايوه يلا انزلو الحين اجيب لكم عصيرات ايش تحبون تشربون قبل ما نطلب الفطور هاه
نجود : جيبي لي هولستن ب العنب
اميره : امممممممم جيبي لي كودرد لاني مواصله من امس مانمت واحس اني ابي انام
البنات: ليه مانمتي
اميره : اف كنت مع اخوي الوليد تضارب مع واحد وكنت معاه لانه نوموه وقلت بقعد معاه بس وجلست معاه
رزان : يا الله الله يعينكم الحمد لله ع سلامته يارب ما يشوف شر
البنات :الحمد لله ع سلامته
اميره: الله يسلمكم يارب
{طبعا نجود انقهرت مرره يوم شافت رزان اول من تكلم بس ما بينت لهم }
نجود : الا فين غصون
تالا: انا قلت لها قالت ما اقدر اخاف من اهلي
نجود: اها طيب انا بعدين اكلمها واشوف ايش فيها
البنات : طيب يلا انزلي خلينا نلعب
نجود: طيب يلا يا اميره
اميره: يلا {ونزلو جالسين يلعبون باصره }



عند الجده والجد

الجده : انا الحين بروح عند ام عبير دامهم قريبين بروح اشوف ايش حالهم تجي معي
الجد: اي والله بجي معك ايش يقعدني هنا بروحي من دونك
الجده : يلا طيب انا بلبس عباتي ونروح
الجد: وانا بروح اقول للسايق





في فرنسا عند البنات وبالتحديد في الصاله جالسين مع الداده ياكلون توست وجبن وعصير برتقال طبعا الساعه 2ونص الظهر


الداده: اليوم الشقه مقلوبه فوق وتحت
سلمى وهي تتكلم وفي فمها الاكل وتقول: ايه من جدك مرره
عفاف : الله يعين اكلي بعدين تكلمي
الداده: ههههههه خليها تاكل
سلمى وهي تشرب العصير عشان تخلص بسرعه قالت : تحدسني يعني هاه
عفاف: ليه احسدك انتي ووجهك
سلمى : عن الغلط طيب ثانيا انا عندي فكره
الداده : الله يستر من افكارك
عفاف بحماس: ايه هذي السنعه اللي بتجيب الافكار
سلمى وهي تمسح يدها بالمنديل وتقول : امممممممممممممممم ايش رايكم نسوي حفله هنا عندنا في الشقه في الليل ونعزم البنات عندنا سهرة بنات بس كل وحده تنادي صديقتها ومنها نعرف من اللي تماشيهم العنود ونشوف ايش وراها
عفاف: فكره بس تعب ع الداده ترتب بعدين تعرفين عاد يمكن نص البنات يجون عادي يدخنون ويشيشون وغرام عندها كتمه محنى فايقين
سلمى بحماس: عادي نرسل لهم اللي بتدخن لا تجي وبعد اللي تشيش عندنا ناس تعبانين بس
عفاف: ايه كذا اوكيه {ودقت يدها بيد سلمى }
سلمى : اعجبك
الداده: طيب ايش نسوي لو جو
عفاف: امممممممممم هنا علينا نسوي قهوه زي لما نكون في جده بس والعصيرات والكيك والحلاوه من برا بس
الداده: حلو
سلمى : والعشى نطلب مشاوي
الداده: طيب وبعدين
عفاف: بعدين نشوف ياماما العنود في ايش تفكر حاسه انها راح تسوي شي
سلمى : هي صح انها اختي بس غبيه ليه ترمي روحها ع واحد ما يبها هذي غبيه مرره
عفاف وهي تفك شعرها وتلمه : اي والله والله لو انا ما اجري ورا واحد ما يبيني
سلمى: ما علينا فيها ايش راح تلبسين انتي
عفاف ": مدري يمكن تنوره قصيره وعليها بدي وجكت مدري او برموده وبدي مدري
سلمى : حتى انا ما ادري بس دامكم خلصتو اكل انا خلصت بروح انام لي شوي الين قبل المغرب واقوم عشان اقوم وانا مروقه
عفاف: حتى انا باجي انام احسن لي
سلمى : بس قبل ما انام يا داده اخذي البطاقه حقتي واخذي كل شي ناقص طيب
الداده: افا عليك باخذ من فلوسي مو احنا سوا
سلمى: ايه سوا اخذي من فلوسي بعدين اذا احتجناك ناخذ من عندك اوكيه
الداده: اوكيه {اتجهت كل وحده ع الغرفه حقتها وفرشو اسنانهم قبل وراحو ينسدحون }









{في جده وصلت الجده والجد عند ام عبير }





{في جهه ثانيه عبير مع فيصل في السياره وهي تبكي }

{فيصل مقهور لانها جالسه تبكي وهو ما يدري ايش يسوي لها }


فيصل بهدوء : خلاص لا تبكين شوفي قربنا من بيتكم الحين تفجعين عمتي
عبير وهي تمسح دموعها وتقول : انا ايش اقولها اقول لها ابوي ضحك علينا كلنا وانه خانها قولي ايش اقول لها
فيصل وهو يطالع في عيون عبير ويقول لها : اهدي طيب انتي اسمعي كلامي الحين ما راح تخسرين شي الحين شوفي بس راح نلف من هنا ونوصل بيتكم يعني لازم تهدين طيب
عبير وهي تمسح دموعها: ان شاء الله
فيصل : اوعديني
عبير وهي تاخذ نفس وترجع تنزل دموعها غصب عنها : ترضاها ع امك يا فيصل اذا انت ترضى انا ما ارضاها ع امي الي شالته
سنين


فيصل سكت ما عاد يدري ايش يقول لها ووصلو البيت اول ما فكت الباب حق السياره نزلت تجري وتدق الباب وفكت الشغاله الجده والجد وام عبير مصدومين ما يدرون ايش فيها عبير وهي تدخل وتبكي وتقول لها :





شنو تتوقعون يصير انتظروني في البارت السابع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 05-10-2013, 11:14 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{ البارت السابع }}




عند البنات جالسين يسولفون ويتريقون
رزان : بنااات هذي بنت عمي فرح
البنات: هلا والله منور في القروب حقنا
نجود جالسه ع اعصابها وجالسه تطقطق ع جوالها ومتكيه ع الكنب البنات كلهم قامو يسلمون ماعدا نجود كانت حاطه السماعه في اذنها وتسمع اغنيه الجسمي {حلو عن سمايه} ومندمجه معاها قربت منها اميره وفكت السماعه وقالت لها

اميره : الوووو جودي اشبك البنت تبي تسلم عليك
نجود وهي توقف ما انتبهت للبنت وقامت سلمت عليها طبعا ما تدري منهي البنات لاحضو ع نجود انها ما سمعتهم وتطالع فيهم بستغراب
رزان: هذي بنت عمي فرح
نجود : هلا والله تشرفت فيك
فرح: لي الشرف سوري تأخرت عليكم بس السايق توه جاء لي كنت جالسه بروحي في البيت ما صدقت جاء
اوصفلكم فرح كانت لابسه عدسات وراسمه حواجبها ومسويه رسمه من فوق عينها وحاطه بلاشر وكانت مخليه شعرها ع طبيعه شعرها زي مريام فارس ولونه بني كانت لابسه بنطلون كحلي غامق وعليه تشيرت ابيض ولابسه اكسسورا ذهبي والكعب الله يكرمكم ابيض والشنطه جلست ع الكنب وقالت لرزان

فرح: رزونه فين عمتو ابي اسلم عليها بعدين لا تقول ما سلمت عليها فينها
رزان : هي تحت روحي لها جالسه في الصالون مدري هي بروحها والا معاها عزوز
فرح : اها عزوز عندها ما راح اروح اذا عندها خليه لما يروح
في : بصراحه
البنات : ايش
في : بسم الله عليك يا فرح بسم الله عليك هاه تهبلين ماشاء الله عليك
فرح وهي تطالع في في وتقول: مشكوره عيونك الحلوه
اميره : عاد احلا مني هههههههههه
البنات: هههههههههههههه
في : اكيد
اميره: امزح وبعدين كل وحده وحلاتها يا اغبياء كليتوني اف
فرح : انا بروح المطبخ اجيب لي عصير واجيكم
البنات: طيب {وراحت نزلت من الدرج متجهه ع المطبخ }






دخلت عبير البيت وهي مصدومه دخل بعدها فيصل ما تركها بروحها ونزل عشان يفهم عمته السالفه نزل وراها اول ما دخل فيصل شاف عبير ضامه امها بقوه وتبكي

فيصل وهو منزل راسه بالأراض: السلام عليكم
الجده بخوف: ايش فيها بنت عمك يا ولد
ام عبير بخوف: فيصل يا ولدي ايش فيها عبير
الجده : شف لو طلعت سويت فيها شي يا فصيل راح تندم
عبير وهي تصرخ وتقوول : يمه ااااااااااااه يا يمه ابي اموت يا ليت مت قبل ما اشوف هذا اليوم يمه ااااااااه
فيصل يوم شافها كذا نزلت دموعه من غير ما يحس فيها ام عبير وهي توقف وهي ترتجف
جات تبي تتكلم ما قدرت من الخوف
الجد: البنات فيهم شي
فيصل : لا يا جد بس
الكل: ايش فيه
فيصل : يا جد اهدو طيب خلوني افهمكم كيف كذا لازم تهدون يرحم والديكم ما يصير كذا
الجده: لا تطيحون قلبي تكلم يا وليدي
فيصل وهو ياخذ نفس ويقول لهم: عمي احمد
ام عبير بخوف: ايش فيه لا يكون فيه شي تكلم
الجده وقف وقال : واناابو احمد.. اشبه يا ولد
الجده: يمه ولدي اشبه
فيصل : لا تخافو ما فيه شي بس عمي احمد طلع متزوج وعنده ولد بكبر غرام طبعا ام عبير اول ما سمعت كذا اغمى عليها من الصدمه عبير خافت ع امها وقامت تجري تجيب مويه فيصل راح يجري عندها ويصحيها ويقول لها : عمه قومي تكفين عمه يا ربي
{ورما الشماغ حقه الجده بتعب وتجلس ع الكنب وتقول: يا ويل حالي عليك يا الغاليه يا ويلي يا احمد يارب تستر علينا يارب
عبير وهي تجري نست فيصل طبعا اوصفلكم شكلها فكت الطرحه شعرها باين والكحل نزل من عيونها من كثر ما بكت وشالت راس امها وجالسه تصحيها رشت عطر في يدها وشممتها وصحيت امها وشربتها مويه اول ما صحيت عبير ما صدقت تطمن ع امها وضمتها بقوه وقالت لها وهي تبكي: ما راح اخليك يا يمه ابد انا اكره ابوي اكرهه اكره وتصرخ وتبكي






في جهه ثانيه في الشركه جاء ابو عبير اتصال كان من حرمته الثانيه دقت عليه وقالت له ان تركي صار له حادث وسألها في اي مستشفى طلع نفس المستشفى اللي عبير تشتغل فيها وقفل الخط في وجهه بتوتر فك الازارير حقت الثوب ودق ع السكرتير وجاء




ابو عبير بتعب وارتباك: جيب لي مويه بسرعه ونادلي عبد الله بسرعه وهشام
السكرتير: طيب الحين يا استاذ {وراح السكرتير يجري وقال لعبد الله وهاشم وراح عنده في المكتب جلسو قباله وقال له : ايش فيك يا احمد بسم الله عليك افا يا ابو عبير اشفيك
عبد الله : ايش فيك يا خوي تعبان اوديك المستشفى
احمد بتعب: عبير
عبدالله وهاشم: ايش فيها
احمد بتعب : قلبي يوجعني
عبد لله بخوف: قوم خلينا نوديك المستشفى
ابو عبير: ودوني البيت {وقبل ما يخلص كلامه الا دق الجوال حق ابو عبير ورد }

ابو عبير بتعب: هلا يا يبه
الجد بعصبيه : بسررعه الحين تترك كل شي في يدك وتجي بيتك بسرعه الحين
ابو عبير: طيب يا يبه
{وقفل الخط الجد في وجه ولده }
ابو عبير نزلت دموعه وقال لاخوانه: انا تزوجت وعندي ولد قد غرام انا خبيت ع الكل
عبد الله وهشام : لا تقولها يا احمد
هشام: اخر انسان اتوقع يسوي كذا انت يا احمد لا
عبد لله : لا حول ولا قوة الا بالله وابوي يبيك الحين
ابو عبير: ايه دق ع السواق اذا هو تحت خليه يوديني البيت
عبد الله : توني خليته يجيب لي من السوبر دخان تحت هو انزل وشوف ايش يقول لك ابوي الله يستر
وقام ابو عبير ومتجه من الشركه وركب السياره اول ما وصل البيت دخل وقال لهم

ابو عبير : سلام عليكم
الجد : وعليكم السلام والله لو انه مو واجب ما كان رديت عليك السلام انت صاحي لعنبو غباءك انت مجنون انت انت مو انسان صاحي استح ع وجهك بنت الناس ما قصرت في حقك
فيصل يهدي جده ويقول : جد اهدا يا جد
الجد بعصبيه: اخر انسان توقعت منك تسوي كذا يا احمد يا خسارة تربيتي فيك
الجده وهي تبكي : ما قد شفناها مقصره معاك كل اللي تبيه تلبيه لك
ابو عبير : انا تزوجت لاني ابي ولد ولد لامت يوقف مع بناتي بس والله يا يمه انتي وابوي هي فينها
الجد بعصبيه: ما في اي اصلاحيه تقول ان كلامك منطقي.. فوق وراح تنزل الحين انت هدمت بيتك بروحك {وشوي الا عبير وامها نازلين من الدرج اول ما نزلت ام عبير بكل كبرياء ما تبي تبكي قدامه قالت بصوت مخنوق : الله يسعدك معاها جيب ورقتي بيت اهلي هذا اخر كلام لي معاك وانتهى اللي بيننا
عبير وهي تبكي: انت مو ابوي اللي عرفته انت انسان ثاني تدري ايش راح اقولك ع كثر حبي لك انا اكرهك اكرهك
ابو عبير وتنزل دموعه ويقول: عبير يا يبه
عبير وهي تبكي وتجلس ع الارض : لا تقول يبه لا تقول ما ابيك روح لهم روح بس الله لا يسامحكم يارب من اليوم ورايح انا بنت امي مو بنت احمد ال...... وخلي الناس تحكي وهي تبكي وتصرخ وتقول: انا ابي امي وبس
ابو عبير وهو يمسك ع قلبه ويقول: عبير وانا ابوك لا تتعبي ابوك عبير انتي تدرون اني احبكم عبير
عبير وهي تبكي وتصرخ وتقول: اسمح لي انت تكذب ولو الرجال كلهم مثلك انا اكرهم كلهم

ام عبير وهي تنزل دموعها : انت اللي خسرتنا يا احمد اعذريني يا خاله انا رايحه بيت اهلي اذا احتجتيني تعالي وانا مو بنت ابوي اذا رديت هذا البيت مره ثانيه وطلعت من البيت هي وعبير وركبو مع السواق وراحت }}

الجد بعصبيه: اخس عليك طحت من عيني وبعد بناتك الباقي ما يدرون
الجده وهي تبكي: ااااااااه يا وليدي ليه سويت كذا ليه
فيصل يهدي جده ويقول له : يا جد اهدا لا يرتفع السكر عندك اهدا ما يصير كذا
ابو عبير اوجعه قلبه وطاح عليهم ما قدر من التعب
الجده : يمه ولدي يا رب
فيصل ويجري عنده ويوقفه: عم احمد قوم الله يهديك قوم يا عم {ما رد عليه وشاله وركبه السياره وفيصل يسوق والجده ورا مع احمد والجد قدام ويبكي ما عاد يدري ايش يقول }{{صعبه دموع رجال كبير في السن توجع وبعد ع ولده يا هي قويه }}}


اول ما وصلو المستشفى دخلوه ع الطوارئ فيصل ع طول دق ع مشاري كان غايب ودق ع هشام وع ابوه وع عمه وجو كلهم المستشفى خايفين كلهم

عبد الله بصدمه: فينه عمك يا فيصل
فيصل بتعب: عمي مدري بس يقولون جاته ازمه قلبيه وما يدرون راح يعيش والالا يا يبه
ابو سعود: لا لا ان شاء الله يقوم احمد قوي بس ايش صار يا يمه
الجده : عبير وامها تركو البيت وقالت ام عبير تبي ورقتها تبيه يطلقها يا هشام تبيه يطلقها




فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرنســـــ ـــــــــــــاااااا
عند البنات الساعه 6 المغرب قامو جهزت سلمى لبست جكيت رسمي بني وبدي لونه ابيض وبنطلون بني ولابسه ساعه ومستشوره شعرها بس فيه من جهه وحده خصله ورسمت عيونها من فوق وحطت مسكرا وقلوس ولبست جزمه بيضاء{الله يكرمكم} جالسه تجهز الاشرطه جالسه تحوس عندها



عفاف استشورت شعرها لانه قصير ونفخته من قدام ورسمت حواجبها وحطت ضل ذهبي وروج احمر ولبست فستان قصير لونه اسود ولبست عليه اكسسوار ذهبي وكعب ذهبي وكانت بس سلمى تشغل اغنيه عفاف بحماس تجي بسرعه وترقص





عند غرام كانت لابسه بنطلون اخضر ماسك ع الجسم وبلوزه صوفيه لونها سلفر واكمام طويله وبوت رصاصي وحاطه مسكره وبلاشر ومكياج خفيف وروج مشمشي وكانت مسويه شعرها بالفير كله جالسه في غرفتها ما طلعت



العنود كانت لابسه بنطلون بيج فاتح مايل شوي ع الابيض وبلوزه عريانه لونها خربزي وخلقان وصندل ابيض ومشجر بالورود وكانت مستشوره شعرها وراسمه عيونها من فوق وحاطه بلاشر وردي وروج وردي فاتح ومسكرا اول ما خلصت طلعت من الغرفه متجهه عند سلمى العنود بكرياء

العنود : ايش رايك في شكلي حلو
سلمى : ايه ايه حلو
العنود: ايش فيك لا يكون ما عجبتك يا سلوم هاه
سلمى : والله حلوه يا اختي ايش فيك
عفاف وتجي مطيره وتقول : بناااات في وحده من البنات وصلت بسرعه من يفك لها الباب
العنود بغرور: ويعني وصلت انا اروح افك لها الباب
سلمى: وانا راح اشغل اغنيه يلا يلابسرعه {وشغلت سلمى اغنيه احلام بغيظك وترفع الصوت كله عفاف وتروح تجري وتقول بصوت عالي لغرام وتصرخ وتقول لها: قووووومي في وحده جاااااااات يلا
غرام وهي تطالع في عفاف وتقول: طيب يلا جايه روحي
عفاف وهي تصرخ وتقول: طييييييييييييييييب سلام لا تبطين وقفلت الباب وراحت بكل ركاده وتسلم ع البنت طبعا كانت صديقة سلمى فجر
سلمى وهي ترحب في فجر: هلا والله تو مانور البيت
العنود بكبرياء: فين الهانم
عفاف سمعتها بس تبي ترفع ضغطها عفاف بصوت عالي : هاااااااااااااااااااااه ما اسمعك والله
العنود ما تبي تخرب برستيجها وتصرخ زي عفاف ارسلت ع جوال عفاف وقالت لها فين الهانم عفاف سوت نفسها عاي: اها قصدك ع اختي في الغرفه الحين جايه {{عند غرام كانت تحط عطر اول ما طلعت كان شكلها مررره حلو سلمى وطت في الصوت صار عادي الكل يسمع بعض }
غرام وهي تمشي وكلها فخر: هلا والله الله يحي من جانا منوره
فجر: هلا فيك يا قلبي النور نورك
العنود جالسه وحاطه رجل ع رجل وما احد عاجبها اشوي الا الباب يندق وطلعت شوق
عفاف : قومي افتحي دام انها صديقتك
العنود وتوقف وتروح متجهه ع الباب وفكته وسلمت ع شوق ودخلتها واخذت منها العبايه


شوق : سلام
البنات : وعليكم السلام {وسلمت عليهم كلهم }
العنود بغرور وترفع حواجبها وتقول لشوق : شوق هذي سلوم اختي وخذي عفاف بنت عمي وهذي صديقة سلوم بس {وطبعا وقفت ولا عرفتها ع غرام غرام طبعا بدلع وهي تقولها }


غرام : وانا غرام اخت عفاف بنت عمها
شوق طالعت في نظرات العنود في غرام : هلا والله تشرفت فيكم
البنات : لنا الشرف
فجر تقوم وتجلس عند سلمى وتقول لها بهمس : مين راح يجي يا سلوم
سلمى بهمس : اللي راح يجي بنات في الجامعه كلهم طبعا اللي من السعوديه واللي من الخليج اللي راح يجي مدري عنهم
فجر بهمس : اها طيب ايش رايك فيني تكفين شكلي لبسي حلو ولالا
سلمى وهي تمسك خدود فجر وتقول لها : تهبليييين انتي مزتي
فجر استحت لان البنات جالسين يطالعون فيها وقامت من الارض وجلست ع الكنب وسلمى جالسه في الارض لانها جالسه تدور في الاشرطه
العنود بغرور: ايش تشربين يا شوق
شوق: اللي يجي منك يا قلبي
العنود : عيوني لك
غرام وهي تقوم وتقول لفجر : ايش تشربي يا فجوره
فجر : ابي بايسن اذا فيه
غرام وهي تدق ع صدرها وتقول: افا عليك احنا يخلا من عندنا هههههه هو اكثر من الماي ههههههههه
سلمى وفجر وعفاف: هههههههههههههه
العنود بعصبيه : خير ايش فيكم تضحكون بروحكم
سلمى : ههههههههههههههه الله يرجك يا غرام ضحكتيني
العنود : اها طيب {وراحت وجابت لشوق العصير وهي راجعه يندق الباب وخلت الباب وراحت غرام تفكه طبعا كانت صديقتها رنا من دبي وفكت لها الباب اول ما فكته كان قدامها اخو رنا استحت غرام ورجعت ورا الباب ورنا تقول لاخوها : فهد الووو فهد خلاص روح
فهد فهى يوم شاف غرام : هاه خلاص طيب دقي عليه اول ما تخلصي انا برجع لك خلاص ما راح يرجع لك السواق طيب
رنا : هاه الحين راح ترجع لي هاه طيب طيب يلا باي
ودخلت وسلمت ع غرام وقفلت الباب }
غرام بخجل: سوري والله ماكنت ادري ان احد يدخل الحوش ويوقف عند الباب
رنا : لا يا قلبي عادي افا عليك بس اخذي عباتي الحين من جاء قولي لي قبل ما ادخل
غرام : بس وحده من صديقة بنت عمتي سلوم وصديقة بنت عمتي العنود بس وانا وبنات عمي واختي بس دخلي وانتي بس باقي مدري من اللي راح يجي
رنا : طيب يلا {ودخلو وسلمت ع البنات وجالسه غرام تعرف البنات فيها }




في جده عند ابوعبير دخلوه العنايه المركزه جاته ازمه قلبيه ولا فاق لهم فيصل رفع الخط ودق ع عبير عبير اول ما حطت رجلها عند خالها ابو خالد ودخلت عنده نست ان خالد فيه في البيت نست تتغطا خلود تهدي فيها وتقول لها }


خلود : عبير جوالك يدق يا قلبي تردين عليه
عبير وهي تاخذ المنديل وتمسح دموعها وتقول: لا ما لي نفس ارد ع اي احد
خلود اخذت الجوال ويوم شافته رقم غريب : عبير تراه رقم غريب خليني ارد واشوف مين
عبير بتعب: براحتك انا بروح اخذ لي مويه امي عند خالي والالا
خلود: ايه هي وابوي وخالد
عبير : طيب انا بروح اخذ لي مويه
خلود رفعت الخط وقال: الو
فيصل :الو
خلود بستغراب: منو معاي
فيصل : هذا مو جوال عبير
خلود : ايه منو انت
فيصل : ايدها الجوال اذا ما عليك امر
خلود بستغراب: طيب دقايق بس اشوف تبي تكلم والالا
فيصل : قولي لها ضروري واذا ما رضت فكي الاسبيكر الموضوع فيه حياه او موت بسرعه
خلود خافت وهي تمشي بخطوات سريعه للمطبخ وقالت لعبير عبيربستغراب وصدمه اخذت الجوال وقالت : الو منو انت ايش تبي اخواتي فيهم شي
فيصل : انا فيصل يا عبير اسمعي
عبير بتعب: لا تقول اعذري ابوك او سامحيه ما راح اسامحه ابد يا فيصل خلاص
فيصل : اهدي طيب ابي اقولك ترا عمي طاح علينا في المسشفى جاته سكته قلبيه عمي طلع عنده القلب يا عبير والحين هو في العنايه المشدده تعالي يا عبير تكفين اذا مو عشانه عشان اخواتك وامك تعالي يا عبير انت الكبيره والعاقله تعالي ولا تكسرين في كلامي
عبير بصدمه طاحت السماعه وجلست تنتفض وطاحت من كثر ما تنتفض خلود وهي تصرخ ع خالتها وابوها وجو يجرون
ام عبير بخوف : عبير يمه اهدي ايش فيك يا قلبي ليه ترتجفين كذا ناصر تكفى شف بنتي ايش فيها ااااااااااااه يا قلبي
ابو خالد : ابعدي طيب خلود يبه جيبي لي مويه اللي مقري عليها خليني اغسلها فيها حسبي الله ونعم الوكيل
{طبعا عبير بس ترتجف ما قدرت تمسك روحها وجالسين يهدون فيها وغسلوها بمويه مقريه عليها وهدت وشالها عمها وحطها ع الكنب وانسدحت من صدمتها ما تدري ايش تقول نامت ع طول }

ام عبير بخوف وهي جالسه عند بنتها وتمسح ع شعرها : ناصر قلبي يعورني اكيد فيه شي مدري ليه عبير ما تجيها هذي الحاله الا اذا سمعت شي مو زين
ناصر : والله مدري وانا اخوك
خلود : يا خاله ترا في واحد دق عليها اسمه فيصل مدري ايش قال لها قال لي الموضوع فيه حياه او موت يا خاله ولا فهمته اديته عبير وبعدها جلست تبكي وترتجف ما عرفت ايش اسوي لها
ام عبير بخوف : يمه بناتي دق يا ناصر على فيصل
ناصر : ما اعرف رقمه انا عشان جوالي تفرمت
ام عبير : خلود يمه جيبي جوال عبير بسرعه وطلعي الرقم اللي دق
خلود : هذا جوالها معاي هاه ادق ع نفس الرقم واديك هو
ام عبير بخوف : ايه دقي {ودقت ورد فيصل بسرعه يحسبها عبير
فيصل بخوف: هاه عبير ايش قلتي
ام عبير : فيصل انا عمتك مو عبير ايش فيه يا يمه
فيصل انحرج من عمته : عمه ترا عمي احمد طاح علينا ودخلوه العنايه المشدده جاته سكته قلبيه والين الحين مو متأكدين يعيش والا لا يا عمه تكفين يا عمه لا تكون العشره عندك اعرفك انت هو محتاجكم جنبه الحين
ام عبير وهي تطيح السماعه وتضرب في نفسها وتصرخ وتبكي ابو خالد اخذ السماعه وسأل فيصل واخذ اخته وشالها وخلا عبير عند خلود واخذ ام عبير ورايح فيها للمستشفى }}




فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي فرنسسسسسسا

عند البنات الكل اجتمع الساعه 9 ونص الليل البيت صار مليان
سلمى حطت اغنيه سلامة قلبك لفهد الكبيسي وجالسه تباشر للبنات وهي تباشر وتهز راسرها وعفاف تضحك عليها غرام جالسه تسولف مع رنا العنود جالسه تقول لشوق بحقد : شوفيها ما عليها تسولف ولا هامها والنار تشب بصدري والله ما اخليها في حالها طيب طيب
شوق بخوف: ايش تبين تسوين هاه
العنود بخبث : بصورها الحين وهي ما تدري وبعدين افكر ايش اسوي طيب طيب والله لخليها تكره روحها اسمعي لا تقولي لاي احد سامعه
شوق : بس خطأ كذا
العنود وهي تناظر في شوق وتقول لها : شوق انتي عليك تسكتي وبعدين فين البنت الي اتفقت معاها ما جات
شوق: بكيفك يا العنود بس تظلون بنات عم حرام بس براحتك
العنود /: اسكتي واللي يرحم والديك خليها عشان ما تاخذ مني حبيبي
سلمى خلصت توزيع وشغلت اغنيه فيصل الراشهد بنات نجد وقالت اللي يبي يرقص يقوم وجالسه ترقص هي وعفاف والبنات يصفقون لهم

سلمى بحماس وتدخل في عفاف وتحرك يداتها وتهز كتوفها : يمه وين ايوه ايوه
عفاف وهي تجي من بعيد وتنزل وهي تحرك يداتها : ايوه وين وين يمه صح
غرام ميته ضحك عليهم
شريفه قامت ترقص معاهم وتدخل معاهم والبنات يصفقون ويصرخووون
البنات : واوووووووووووووووووواو ايوه
غرام وهي تقرب من رنا وتقول لها : تخيلي اليوم صارت سوالف مررره
رنا وهي تطالع في غرام وتقول لها : ايش صار هاه
غرام : ما عليه بعدين اقولك الحين الكل مبسوط ما راح اخرب الاجواء
رنا : طيب عن مين السالفه
غرام : عند العنود
رنا : ايهيه دام السالفه فيها العنود عز الله مو خير ابد باين من وجهها انها قويه ووراها بلاوي
غرام : مدري عنها والله ولا كأننا بنات عم مدري ايش تحس فيه
{خلصت الاغنيه وقالت سلمى بشغل مخاصمني لزايد الصالح اول ما شغلتها قامو البنات يرقصون كلهم ما عدا العنود }
سلمى مو حول احد ميته تنكس هي وعفاف
سلمى : وييييييييييييييييييييين ايوه عااااااااااااااااااااشو وين وين يمه وتهز كتوفها وتدخل عرض بين البنات
عفاف : ايوه ايوه تنكس وين
طبعا سلمى وهي ترقص قنصت العنود وهي تلبس عباتها وتطلع برا البيت سلمى وهي توقف رقص ما في احد انتبه لها غير عفاف وراحت سلمى ولبست عباتها وطلعت ورا اختها وكان في احد يراقب العنود







عند البنات في بيت رزان
نجود : خلاص اذن الظهر وانبسطنا خلاص يلا انا بروح ارمي اميره عند اخوها وارجع البيت يلا بنات سلام
البنات: سلام

{وطلعو من عند البنات في السياره اميره تذكرت وقالت لنجود عن الوليد }ؤ
نجود : اها طيب ما همني اساسا
اميره:متأكده باين من عيونك شي ثاني
نجود: لا
اميره: طيب طيب والله اني ابي انام شكلي برجع البيت ايش رايك الحين يمكن فيصل او مشاري عند الوليد
نجود : ايه ارجعي البيت احسن لك والله وانا بعد ما اصدق متى ارجع وانام وارتاح امس كله ما ارتحت
اميره: ما بدلتي ملابسك
نجود : ههههه امي الحين نايمه وابوي في الشركه ادخل ولا احد درا عني
اميره: طيب الا اقول شي
نجود : قولي
اميره: ف.......؟؟

شنو تتوقعون يصير انتظروني في البارت الثامن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-10-2013, 11:16 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


اتمنى لكم قراه ممتعه



{تحياتي وفاء الزهراني}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 08-10-2013, 04:11 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم واخباركم ان شاء الله بخير
شكرا خاص للي خلف الكواليس فديتكم وشكرا للقرا بس انا ابي بعد ردودكم ما يصير كذا


تحياتي لكم {{غلطان يا معاندني وفاء الزهراني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 08-10-2013, 04:11 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{البارت الثامن }




في المستشفى عند ام عبير دخلت عند ابو عبير وهي تبكي اوصفلكم كيف شكلها كانت متلثمه وماخذه الجوال في يدها اول ما شافته هلت دموعها ع خدها




وراحت عنده وجلست جنبه وجلست تبكي وتمسح ع يده وتقول له
ام عبير: قوم يا الغالي قوم انا والبنات ما نقدر نعيش من دونك ادري انك ندمان بس اوجعتني في قلبي اوجعتني يا ابو عبير والا انا ايش سويت لك حكم ربي اني ماجيب اولاد ايه تعترض عليه ليه قوم تكفى {انفتح الباب ودخلت ام تركي كانت كاشفه طبعا مو سعوديه لبنانيه دخلت وقالت }}

ام تركي : سلام
ام عبير وتوقف دموعها وتقوم من جنب ابو عبير وتقول: انتي منو داخله هنا
ام تركي : انا زوجته انتي منو
ام عبير وهي تنزل دموعها بحرقه : هلا ادخلي
ام تركي: انتي منو طيب
ام عبير: ليه يهمك
ام تركي : ايه يهمني لكان هذا ابو ابني انتي مين
ام عبير وهي توقف بكل كبرياء وتدوس ع قلبها : اذا صحى هو يقولك انا منو سلام {وشالت الشنطه حقتها وطلعت وقالت لاخوها }

ام عبير وهي تمسح دموعها : ناصر يلا امش
الجده وهي تبكي: تعالي يا سلوى تعالي يا يمه قولي لي قالك شي
ام عبير وهي تحب راس عمتها وتقول لها : يمه سامحيني انا انكسر قلبي ولدك عندك وانا ما راح اتركك ابد وان شاء الله يقوم لك بالسلامه هو الحين مو حولنا زوجته عنده الحين
الجده بعصبيه وتضرب بعصتها في الارض وتقول: طلعوها من عنده طلعوها الله يحرق قلبها مثل ما حرقت قلبك يا سلوى
ام عبير وهي تمسح دموعها وتسلم ع راس عمتها : يلا عن اذنك الحين انا بروح البيت طيب استودعتك يا يمه لا تنسين انتبهي ع روحك ولا تنسين دواك طيب
الجده وهي تبكي بقهر : طيب يا يمه
ام عبير وهي توقف وتقول: اول ما يصحى قولي له يرسل ورقة الطلاق لبيت اخوي ناصر يلا عن اذنكم
الجد اول ما سمعها مسك بيدها وقال : سلوى وانا ابوك تكفين تراجعي عن هذا القرار لا تخربين بيتك
ام عبير وهي تبكي : يا يبه ولدك طعني تدري ايش يعني طعني انا ما اقدر انا اسمحو لي ورقتي ابيها بس يلا اعذرني وودعته {وقالت لناصر وطلعت من المستشفى وهي تبكي وركبت السياره ومشى ناصر اول ما شاف اخته تبكي كذا انقهر وانحرق قلبه عليها ودعس بالسياره ومتجه ع البيت }





فيصل طبعا راح بيت خال عبير ووقف بعيد وجلس ينتظر يبي يشوف بتطلع من البيت والالا








نجود وصلت اميره بيتهم وراحت بيتهم اول ما دخلت نجود بفرح ما كان قدامها الا الشغاله وتبكي

نجود بخوف وترمي شنطتها وتصرخ ع الشغاله : ايش فيه تبكين انتي تكلمي
الشغاله وهي تبكي: ماما روح من بيت هو عبير يزعل كلهم
نجود بصدمه ما تدري ايش تسوي: من قالك انتي هاه فين بابا ما جاء من الدوام
الشغاله وهي تبكي: بابا طيح بابا كبير يودي مستشفى
نجود وتحط يدها ع قلبها وتصرخ : ايش فيه ابوي يمه وترفع السماعه وتدق وهي ترتجف دقت ع امها ما ردت امها ودقت ع عبير ما ردت عليها وخافت وطلعت تجري برا وتصرخ وتقول : يباااااااااااااااااااااااااااه يا يبببببببااااااااااااااااااااااااااااااه يماااااااااااااااااااااااه عبيرررررررررررررررررررررررر فينكم {الشغاله طلعت تجري وضمتها ونادت السواق راجاء بخوف}

راجا : نجود ايش فيه
الشغاله وهي تبكي: ودي احنا عند بابا بسرعه راجا بابا فيصل ودي بابا مستشفى
نجود وهي تصرخ : يبااااااااااااااااااااااااااااااااه يمممممممممممممممممممممممماه تعاللللللللللللو لا تخلوني بروحي لا تتركوني بروحي وتصرخ وتبكي وركبوها السياره اول ما وصلت المستشفى مسكتها الشغاله ولفت لها الطرحه ومسكتها نجود اول مادخلت المستشفى وشافت عمانها كلهم ولا شافت ابوها ولا امها ولا عبير نجود بصوت عالي وهي تبكي وتصرخ وتطيح في الارض وتقول: فينهم فين ابووووووووووووووووووووي ويمن امي عبيررررررررررررررررررررررررررررر ااااااااااااااااااااااااه
عمها هشام مسكها وشالها وضمها لصدره وجلس يبكي معاها ويسكتها : اسكتي وانا ابوك ابوك ان شاء الله بخير اهدي وانا عمك اهدي {مشاري اول ما شافها نزلت دموعه ما يعرف ايش يسوي لها الوليد كان عنده هشام اول ما سمعو الصراخ الوليد

الوليد بخوف: قومني بسررعه
هشام : ايش فيك
الوليد : بسرررعه قومني الحين بسررعه انا اقولك
هشام : طيب طيب {وقومه من الكرسي وطلع من الغرفه حقته غرفته كانت قريبه من غرفة عمه وطلع اول ما شاف نجود تصرخ وتبكي مقومه المستشفى بصراخها }
نجود وهي تصرخ وتبكي : ابي ابوووووووووووووووووووووووووي فينه انتم ليه هنا كلكم ابوي فينه امي عبير فينهم ليه تركوني بروحي ليه
الجده قامت ومسكتها وجلست تبكي معاها وتقول لها: نجود يمه اسكتي الناس جو كلهم
نجود وهي تصرخ : ابي ابوووووووووووووووووووووي افهموني ابي ابوووووووووووي جيبوه لي فينه {وانهارت عليهم وطاحت والممرضين جو وشالوها الوليد اول ما شافها طاحت جاء يمشي وطاح وجلس يبكي }
هشام : قوم يا الوليد
الوليد بتعب : الله يا خذني كاني اشوفها تعبانه وانا قريب منها مقدر اسوي لها شي هشام تكفى وانا اخوك ودني عندها
هشام بخوف: الوليد تكفى عماني الحين لو درو راح يقومون علينا اهدا الحين
الوليد وهي يضرب بيده في الارض: اااااااااااااه يارب
هشام :قوم قوم معاي وعد اوديك عندها قوم {وقام معاه ودخله الغرفه حقته }



عند نجود عمها هشام معاها: هاه ايش صار يا دكتور
الدكتور : اديتها ابره مهدأه وان شاء الله تهدا وتصحى وهي بخير ان شاء الله
ابو سعود: طيب مشكور يا دكتور
الدكتور : ولو كلكم ع عيني وراسي
ابو سعود: مشكور {وطلع الدكتور ما بقى معاها الا عمها ابو سعود جلس يمسح ع راسها ويقرأ عليها }

ام تركي طلعت من الغرفه وهي فرحانه وتقول : دكتور تعال بسرعه صحي احمد صحي دكتور
طبعا الكل وقف وفرحانين كلهم
الجد صح فرح بس اول ما شافها قال لها : انتي مين
ام تركي: انا ام تركي زوجته لاحمد
الجد بحقد وعصبيه : الله لا يسامحكم
الجده بعصبيه: روحي من هنا انتي قلبتي حياتنا كلها روحي الله لا يسامحك
عبدالله : يمه اهدي لا تخلين الناس يطالعون فينا اهدي انتي وابوي ما يصير والله
الجده بعصبيه: يا انا يا هي في هذا المكان الحين تضف وجهها
ام تركي وتنزل دموعها : انتي شو عم بتحكي هدا ابو ابني
عبدالله : خلاص يا اختي روحي من هنا
ام تركي: طيب راح اروح {وراحت ام تركي وهي مقهوره طبعا عرفت انها ام احمد لانه قد وراها صور اهله }

خرج الدكتور وقال : الحمد لله الحين هو احسن وباقي من تخدير البنج باقي ما فاق راح ننقله للجناح الخاص والحمد لله ع سلامته مره ثانيه
الكل بفرح: الله يسلمك







فــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرن ســـــا
عند البنات كانو مندمجين في الحفل طبعا سلمى تلحق ورا اختها اول ما شافت العنود واقفه مع واحد وشافت يوم طلعت فلوس من الشنطه جالسه تصور فيديو وخلصت ونزلت ع العنود سلمى بعصبيه

سلمى بعصبيه: العنود
العنود اول ما شافت اختها ارتبكت
سلمى بعصبيه: انتي ايش تسوين مع هذا هاه
راشد: من هذي
العنود بخوف: روحي احسن لك
سلمى بعصبيه : ولو ما رحت هاه راح تأذيني عادي عندك ما يفرق عندك اخت ولا قريبه الى هنا وبس انت ع ايش تخططين الحين تكلمي والا اتصال واحد وادق ع ابوي تكلمي
العنود بعصبيه: احسن لك روحي الحين بعدين اتفاهم معاك
سلمى بعصبيه وتقرب من العنود وتدقها في كتفها وتقولها : لو صار لغرام شي والله ما يصير خير لك وانا ع فكره راح اوقف مع الحق سامعه واذا انتي بايعتنا عادي نبيعك برخص الاثمان
العنود: هههههههههههههه بالله اساسا ما هميتوني كلكم بس روحي احسن انتي وياهم انتم اساسا لو تستحون ماكان
سلمى بعصبيه: ماكان ايش
العنود بستحقار : ما يحتاج اقول ايش
سلمى بعصبيه وتضرب العنود كف وتقولها : اذا اهلي ما عرفو يربونك انا اعرف كيف اربيك
العنود وتعصب وجات تبي تضرب سلمى وصوت يقولها : هنا وحدك عاد
سلمى لفت ما تدري منو
عدنان بعصبيه : انتي انسانه مريضه والله يشفيك يارب
راشد بصدمه: وانت منو بعد
العنود بصدمه: وانت ايش دخلك فينا هاه من انت عشان تتدخل بيني وبين اختي
عدنان بعصبيه : انا ما دخلني بس اسمعي ترا انا مسجل كل شي طيب مو انا اللي راح احاسبك ترا
سلمى متنحه تبي تتذكر فين شافته ويوم تذكرت انه هو اللي صكت فيه عند السوبر وهو نفسه اللي كان مع سعود في السياره تذكرته سلمى بصدمه: انت عدنان
عدنان : ايه عدنان روحي ارجعي البيت انتي الحين وخليني اتفاهم مع الولد هذا
راشد: خير ايش عندك انت
العنود بعصبيه : خير ان شاء الله تراقبني انت من تكون
سلمى بعصبيه: العنود اركبي سيارتك بسرعه
العنود بعصبيه وهي تصرخ : ما راح اروح اشوف روميو ايش راح يسوي وشوي يجي

سعود بعصبيه : العنود
العنود انصدمت يوم شافت سعود ع طول سوت نفسها بريئه : سعود الحقني شوف هذا مدري منهو
سعود بعصبيه وهو رافع حواجبه ويقرب من راشد ويدقه في كتفه ويقول له: شف انا بس جيت احذرك سامع وهذي البنت صح بنت عمي بس البنت سمعتها مثل القزاز لو انكسر ماعاد ينفع فأنت ابعد عن طريقي واذا قالت لك شي احسن لك تبعد سامع
راشد : طيب انا رايح الحين سلام
العنود بعصبيه : راشد
سعود بعصبيه مسكها من يدها وسحبها وقال لها: اركبي السياره انا تعبت صراحه ماعاد اقدر استحمل
العنود وهي توقف عند سيارتها وتمسك يدها وتقول له : تغار علي يا سعود يوم اني واقفه معاه
سعود بعصبيه : هيه فتحي عقلك هذا المقفل انا ما ابيك افهمي وثاني شي اركبي احسن لك وروحي البيت يلا بسرعه انا ليه اضيع وقتي معاك {واداها ظهره وراح عند سلمى سلمى بخوف ومنزله راسها الارض}
سعود: لا تخافين يا سلمى ارجعي البيت ومشكوره يا اختي
سلمى بخوف: ولو يا اخوي يلا انا راجعه البيت الحين البنات ينتظروني
سعود : طيب الله يستر عليك
سلمى : امين يا خوي وركبت سيارتها وهي رايحه عدنان جالس يأشر لها ويقول }
عندنا : وقفي سيارتي وراك
سلمى فكت القزاز وقالت : هلا
عندنا : سيارتي وراك دقايق بس ابعدها عشان تطلعي
سلمى : طيب {وراح يجري ركب سيارته وبعدها من طريقها وراحت سعود ركب سيارته وقال لعدنان }

سعود : نتقابل في الشقه يا اخوي
عدنان: طيب بس اخذ لنا حاجه ناكلها واجيك طيب انت جهز لنا فيلم ع بال ما اجي طيب
سعود : طيب يا الغالي
عدنان : انت لا تسرع امش بشويش
سعود : طيب من عيوني يا الغالي وانت بعد
عندنان : طيب يلا سلام {ومشى عدنان وسعود ركب سيارته ومتجه ع الشقه حقتهم عند العنود في سيارتها ميته قهر وصلت الشقه والبنات باقي فيه دخلت وقفلت الباب حق غرفتها طبعا ما في احد انتبه لها سلمى دقت ع عفاف عفاف اول ما شافت جوالها يدق راحت في مكان ما في احد عفاف : الو
سلمى : انا الحين جايه قولي للبنات لا احد يتحرك راح امر ع المطعم واخذ العشى واجيكم طيب
عفاف : طيب طيب بس اسمعي
سلمى : هلا
عفاف : جيبي ببسي وعصيرات هذي بدت تخلص طيب
سلمى : طيب كيف الاوضاع عندك
عفاف : تمام
سلمى : طيب العنود جات والالا
عفاف : مدري عنها ليه
سلمى : خلاص لما اجي نتفاهم بعد ما يروحون الناس طيب
عفاف: طيب لا تتأخري وتعالي بسرعه
سلمى : طيب يا قلبي {وقفلت منها وراحت عند البنات وجلست معاهم }








في جده صحت نجود وهدت اول ما صحيت شافت الوليد عندها في الغرفه وهشام برا يراقب ل الوليد لانه وعده

نجود بتعب : اهلي فينهم يا الوليد
الوليد : اص لا تتعبي نفسك اهلك بخير لا تخافين
نجود وتقوم من السرير وتبكي وتقول : اهلي مو في البيت فين راحو وخلوني وابوي ليه في المستشفى امي وعبير فينهم الوليد تكفى لا تخبي عليه تكفى يا ولد عمي طلبتك {وهي تمسك يده بالغلط وتترجاه الوليد مسك يدها وقال لها }
الوليد : اهدي طيب عشان افهمك طيب
نجود وهي تمسح دموعها : طيب انا ابيهم
الوليد : طيب اسمعي عمي شوي تعب وجابوه المستشفى طيب والحين احسن امك وعبير مدري فينهم {طبعا ما قدر يقول لها }
نجود وهي تمسح دموعها وتقول : طيب انا بروح عند ابوي وبعدين اتفاهم مع امي وعبير يلا اخليك الحين مشكور وتركت يده وقامت وراحت متجهه ولقت جدتها قدامها}


الجده: يمه نجود تعالي هنا شويه في احد عند ابوك جوه
نجود وهي مصدومه : انا بدخل عنده
ابو سعود: نجود يبه اجلسي يوم يطلع اللي عنده ادخلي انتي
نجود وهي تطالع فيهم : انتم ايش فيكم ابوي الحمد لله بخير اشبكم كذا
الكل ما يرد عليها وراحت عند مشاري وقالت له : مشاري ايش فيكم كذا انتم
مشاري وهو يطالع في الارض ويقول لها : ولا شي بس ننتظر اللي جوه يطلع بس
نجود وهي تنزل دموعها وتقول : احسكم كلكم تكذبون علي{وشوي الا ينفتح الباب وتخرج ام تركي مع تركي من الغرفه وقفلت الباب وقالت للجده : انا بروح اودي ابني الغرفه تبعوه وارجع لاحمد
نجود هنا تنحت وقالت : هيه انتي منو
ام تركي : يا الله شو بدك انتي كمان
تركي : امي خلاص اشبك انتي ترا احنا في السعوديه مو برا
ام تركي : يا ابني من الصبح وهمه عم يسألوني كل شوي تعبت
نجود بعصبيه : هيه انتي من تكوني عشان تدخلين عند ابوي هاه
الجده توقف وتقول لنجود: يمه ادخلي عند ابوك ما عليك فيهم روحي
نجود بصدمه : ما عليه الحين اسأل ابوي
ام تركي بصدمه : انتي بنتو لاحمد
الجد بعصبيه: خلاص عاد تركي امسك امك وخلها تروح احسن لكم
نجود بصدمه: عم هشام من هذي وايش عرفها ببوي
ابو سعود مسكها من يدها وقال لها : تعالي ندخل انا وانتي يلا {ويطلع الوليد من الغرفه مع هشام ويجلس الوليد جنب ابوه ويقول وليد بتعب: يبه ابي اطلع اليوم من المستشفى
ابو الوليد: طيب يا يبه بس خلنا نشوف ايش يصير
الوليد : طيب يايبه

وتدخل نجود هي وعمها هشام اول ما شافت ابوها راحت عنده وارتمت في حضنه وجلست تبكي وتقول لابوها : بابا انت فين رحت وخليتني انت ما وعدتني ما تتركني رجعت البيت ما لقيتكم كلكم امي فينها هي وعبير {طبعا كانت منسدحه في حضن ابوها يوم سمتعه يبكي رفعت راسها وجلست جنبه وقالت : يبه ليه تبكي امي وعبير فيهم شي
ابو عبيروهو يبكي : يبه لا تروحين انتي بعد وتتركيني
نجود بصدمه : بابا لا تبكي امي تحبك ليه تتركك وعبير اشبها ما داومت اليوم امي فينها يايبه
ابو عبير وهو ماسك يد نجود وسلم عليها ويقول : يا بابا امك راحت عند خالك ناصر
نجود بصدمه: ليه يايبه
ابو عبير : عشان تعبانه شوي بس
نجود : طيب يايبه ليه تبكي انت الحين
ابو عبير جاء يبي يتكلم الا وتدخل ام تركي بخصام مع العيال برا دخلت غصب عنهم دخلت ونجود ماسكه يد ابوها اول ما شافتها نجود قالت نجود: يبه من هذي
ابو عبير وهو يأشر لكاترين زوجته انها تطلع برا بس ما فهمت عليه
نجود بعصبيه : انتي شوفي انا سكت عليك وانا برا ما ابي الم عليك الناس شكلك داخله الغرفه خطأ
ام تركي بعصبيه: حبيبتي انا زوجة بيك
نجود بصدمه وتطالع فيها وفي ابوها وتقول لابوها ودموعها تنزل : يبه هذي ايش تقول
ابو عبير وهو يبكي ويقول : نجود لا تتركيني تكفين وانا ابوك هذي زوجتي الثانيه امك راحت وتركتني وعبير بعد انت تدرين ابوك يحبك
نجود وهي تبكي وبصدمه وتفك يدها من ابوها وتقوله: بابا انت لا ما تسويها لا يا يبه لا لا تتمزح معاي كذا
ابو سعود لف وجهه لانه نزلت دموعه من القهر }

نجود وهي تصرخ وتبكي وتقول : انت يا يبه لا لا لا يا يبه لا وفتحت باب الغرفه وراحت تجري وتبكي مشاري وهشام والوليد وعمه راحو وراها يجرون نجود راحت تجري وتبكي ما عاد تشوف شي وتجري وتطلع من المستشفى وهي نازله تجري تبكي ما تسمع الا صوت يقولها : نجووووووووووووووووود انتبهي
نجود طالعت وراها ودموعها ع خدها تجمدت مكانها الا تجي سياره وتصدمها وتطيح في الارض
الوليد بصوت عالي : نجووووووووووووووووووود
مشاري : نجوووود

{نجود طايحه في الارض والدم ينزل من راسها ورجلها اول ما وصل عندها الوليد شال راسها وقاعد يكلمها ويقول لها : نجووووووووووووود قومي انا احبك لا تتركيني يا نجود ونزلت دموعها وتقفلت عيونها و؟؟؟؟؟


انتظروني في البارت التاسع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 11-10-2013, 02:14 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


يسعد مساكم يارب

الرد باقتباس
إضافة رد

أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي

الوسوم
غلطان يا معاندني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
غرامك صار عنواني و أنا قبلك بلا عنوان / كاملة الــــراقي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2405 27-11-2016 07:27 PM
خفايا الروح / للكاتبة : أنجال ، كاملة دلع وجمالي ولع روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 14-11-2016 02:31 PM
اليتيمة / الكاتبة : هاردلك يا قلبي ، كاملة newlife_088 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 265 20-05-2016 11:00 PM
روايه غرامك صار عنواني وأنا قبلك بلا عنوان فوق الحسن هيبه ارشيف غرام 2 08-05-2010 06:56 PM
روايتي الأولى : يا حبي له و لو يامر على قلبي ألبي له الريـــــف أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 9 01-05-2010 05:22 PM

الساعة الآن +3: 03:47 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1