غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 11-10-2013, 02:14 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت التاسع

فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــي فــــــــــــــرنســـــــــــــــــــــا

عند البنات وصلت سلمى وتعشو كلهم وراحوا بيوتهم ما بقى الا رنا

سلمى : انا بروح اشوف العنود وارجع لكم
البنات : طيب
غرام : رنا كيف هاه انخطبتي شي
رنا : ايه خطبوني ناس كثير بس ما ابي والحين خطبني ولد صاحب ابوي وابوي قالي هاه يابنتي طبعا ابوي مشاركهم في الشركه
امه لبنانيه وهو اسمه تركي بس مدري ولد منو الله يعين بس
غرام : الله حماس طيب وافقي يا غبيه دامه ولد عز
رنا : فهد جاب صورته ووراني اياها وقال هذا هو وعجبني امس رديت عليهم بس صاحب ابوي في المستشفى وولده بعد الله يعين حظي مدري كيف
عفاف: الله يعينك اما انا كذا عايشه
رنا : الله يعين وبس
غرام : طيب انتي مرتاحه له ولالا
رنا : والله صليت الأستخاره وارتحت
غرام بفرح : الله واخيرا يا صديقة دربي راح اشوفك عروسه
رنا : ههههههههه ان شاء الله بس انتي ما قلتي من فارس احلامك الين الحين
عفاف: فارس احلامها مزيووووون مثلها فديت اختي يا ناس
رنا : افا والله ماتقولين لي
غرام : بعدين اقولك
رنا: طيب
سلمى : دقيت عليها الباب تقول روحي عني
غرام: خليها طيب اشبكم عليها
عفاف: انتي ما تدرين انها طلعت في نص الحفله
غرام: ويعني لو طلعت ايش فيكم
سلمى : اااه يارب هذي اختي تبي تجيب اجلي اعرفها
غرام : انتم مكبرين السالفه
سلمى : والله انتي اللي ع نياتك ما تدرين ع اي شي
{ويدق جوال رنا وترفعه وطلع اخوها وقالها اطلعي انا برا }
رنا وقفت ولبست عباتها : بنات يلا اخليكم الحين اخوي جاء
البنات : طيب يا قلبي {وسلمت عليهم
وقالت: غرام تعالي ابي اقولك شي قبل ما اطلع
غرام: طيب وراحت وراها غرام وقبل ما تفتح الباب غرام
رنا تمسك يد غرام وتقول لها : انا مو مرتاحه مررره انتبهي ع نفسك تكفين بس مدري حسيت فيه شي في نظرات بنت عمك
غرام : ما عليه راح انتبه ع روحي يا قلبي انتي نتقابل بكره في الجامعه طيب
رنا : طيب {وضمتها وقالت لها }
رنا: اسستودعتك الله يا الغاليه
غرام : في حفظه يا الغاليه {وطلعت رنا وركبت السياره يوم ركبت السياره فهد يطالع فيها ويقول لها }}
فهد : رنو
رنا : هلا يا قلبي
فهد : من اللي فكت الباب لك
رنا : هذيك اختي وتوأمي وقلبي ودنيتي
فهد : الله الله كل هذا في هذي البنت
رنا: لانك ما تعرفها غرام غير عن كل البنات طيبه وحنونه حيل
فهد : اها ماشاء الله عليها اسمها حلو مرره مزبوط ع شكلها
رنا : ماشاء الله عليك قنصتها بسرعه
فهد : افا عليك هههههههه
رنا : طيب
فهد : تبيني اشتري لك شي معاي راح اوقف
رنا : لا والله توي ماكله عندهم من كل شي
فهد : طيب براحتك يلا انتظريني الحين ارجع {ونزل السوبر ماركت يشتري له }}





عند البنات في الشقه
سلمى بعصبيه: انا مسكت نفسي قدام الكل بس والله يا العنود تندمين
غرام وعفاف: ايش فيك تصارخين انتي
سلمى بعصبيه وترفع صوتها : والله لاقول لابوي يا العنود عادي حتى لو يجي يا خذنا من هنا ما عاد تفرق معاي اذا انتي غبيه مو فايقه اتحمل غباءك
غرام بعصبيه: خلاص يا سلمى عاد اشبك تتكلمي ع العنود كذا حتى ولو هذي اختك الكبيره
سلمى بعصبيه: هي خلت احترام بيننا هذي ناكره كل شي
غرام بعصبيه: حتى ولو خلاص
سلمى بعصبيه : اذا انتي تقولين خلاص ولا تدرين عن شي ترا يا غرام بتاخذ منك سعود تفهمين انتي ما تدرين هي ايش جالسه تخطط ومين تقابل افهمي وفتحي عقلك وطالعي حواليك
غرام بصدمه : كيف كذا ما فهمتك
عفاف بحماس: فين شفتيها راحت قولي
سلمى وهي تتكي ع الكنب وتشرب كودرد : لقيتها مع واحد وجلست اتخاصم معاها مدري ايش ادته في ضرف وتخاصمنا وكان فيه عدنان صديق سعود وبعدين جاء سعود يهددها ترا السالفه كبيره وانتم ما تدرون وبعدين ما سألتي نفسك يا غرام ليه سوينا الحفله بس عشان نشوف فين بتروح وانتي ما تدرين هاه الحين اخليها تاخذ منك حبيبك والا اتكلم
غرام بصدمه : لا مستحيل ليه تسوي كل هذا ليه انا ايش سويت لها والله لو يبيها سعود بخليهم بروحهم بس ما اادري خلاص ما عاد اقدر افكر
عفاف: اسمحيلي يا سلمى اختي غبيه
سلمى : عادي سامحه لك بس هي مو بس غبيه هي في النهايه بتخسر كل شي
عفاف: اي والله
غرام بصدمه : ما عاد ادري ايش اقول وربي
سلمى : اذا تحبينه يا غرام راح تنتبهي له وهو ينتبه لك وبس ترا العنود لو تحط شخص وربي تقلب حياته اختي واعرفها









في جده الوليد ماسك راس نجود ويصرخ ويقول لها : قووووووووومي تكفين يا نجود
مشاري راح يجري وينادي الدكاتره وشالوها ودخلوها الطوارئ الوليد جالس عند الغرفه حقت العنايه وقالو راح يدخلوننها غرفة العمليات لان يحتاج لها خياطه الوليد ميت من الخوف والقهر مشاري اول ما شاف اخوه كذا استغرب وجلس يفكر معقوله الوليد يحبها لالا يا ربي ما لقي الا اللي احبها انا
الوليد بتعب: هشام احس معدتي تعورني جيب لي مسكن
هشام : تكفى يا الوليد قوم من هنا طيب ارجع غرفتك
الوليد وهو جالس ع الكرسي وماسك جنبه : ما راح اروح من هنا الين تقوم حتى لو جبت لي ابوي تفهم انت
مشاري بعصبيه : خلاص عاد انت ايش تبي عندها قوم لاهي اختك ولا زوجتك ايش تبي واقف عندها
الوليد بعصبيه ويسند نفسه ويقوم ودق مشاري في كتفه وقال له : شف انت مالك صلاح سامع والالا امش من هنا احسن لك
مشاري بعصبيه : وانت لك صلاح فيها يعني
الوليد بعصبيه : اي ليه صلاح هذي بنت عمي وحبيبتي وراح اتزوجها عندك مانع
مشاري بصدمه وما عرف ايش يقول دف الوليد وطلع من المستشفى }
الوليد بتعب: هشام روح تكفى تبيني اموت انت
هشام : طيب الحين اروح اهم شي راحتك يا خوي {وراح هشام يجري عشان يجيب مسكن للوليد ويوم مر من عند اعمامه }

ابوسعود: هاه ايش صار ايش قال الدكتور
هشام : ابد يا عمي لسى ما طلعوها يقولون راح يخيطون لها مدري يا عم والله
ام سعود : طيب وانا عمك انتبهو لها زين الين عمكم يقوم بالسلامه دقيتم ع امها والالا
هشام : دقيت ع فيصل يقول لهم
ابو سعود: طيب طيب فين رايح انت
هشام : بجيب مسكن للوليد
ابو سعود : ليه ما يروح غرفته ياربي من عناده
ابو الوليد :اولدي واعرفه العناد عنده غير شكل





في جهه ثانيه عند فيصل دق الجرس وفكت الشغاله
الشغاله: مين
فيصل : ابي ماما
الشغاله: طيب ماما عبير في رجال برا يبي ماما
عبير بتعب: طيب الحين اجي وقامت لبست عباتها ومسكت الطرحه وتلثمت ويوم شافت فيصل طالعت فيه ودموعها في عيونها : هلا امر
فيصل يوم شافها حالتها حاله من التعب : اسمعي يا عبير لازم تجين معايه المستشفى طيب
عبير : عنده لا ما راح اروح ابد خلي زوجته عنده تداري عليه
فيصل : مو عنده والله عند نجود تعبانه شوي قلت اقولك تجين
عبير بخوف: نجود ايش فيها نجود
فيصل ما قال لها ان صار لها حادث بس قال تعبت شوي
عبير بخوف: طيب يلا امش ودني عندها بسرعه
فيصل : طيب يلا {واخذها وطلعوا من البيت طبعا ام عبير ما وصلت البيت واخذها وهم متجهين للمستشفى يدق جوال عبير }

عبير بتعب: الو
:عبير
عبير : مين معاي
:انا مين ما عرفتي صوتي انتي
عبير بعصبيه مليانه تعب : مين انت
فيصل : مين
عبير : مدري وقفلت الخط {طبعا اللي يدق رجع دق مره ثانيه فيصل سحب الجوال من يدها ورد }
فيصل بعصبيه: الو
: من انت
فيصل بعصبيه: تستهبل انت شف وربي لو بجيبك يا قليل الحيا اجيبك سامع والله لو رجعت دقيت مره ثانيه لتندم
: ايش راح تسوي طيب
فيصل بعصبيه : طيب انا اتفاهم معاك بعدين الحين ماني فايق لك بس دقايق عليه {وقفل فيصل الخط ودعس بالسياره مقهور اول ما وصلو المستشفى جات عبير تاخذ جوالها }
فيصل يمسك يدها مع الجوال وقال لها : خليه هنا معايه لا تروحين فيه
عبير وهي تطالع في فيصل : طيب اساسا ما ابيه ونزلت وخلت فيصل في السياره {اول ما دخلت المستشفى الكل جالس عند غرفة ابو عبير عبير راحت عند جدتها وقالت لها }

عبير بحزن: يمه فين نجود
هشام : تعالي اوديك عندها
عبير : طيب من هنا ليه جالسين عند هذي الغرفه
الجده وهي تبكي : ابوك فيها يايمه
عبير وهي تقوي قلبها : اها طيب انا ابي اختي
هشام : تعالي اوديك عندها {وراحت عبير ويوم شافت الوليد جالس عند الغرفه جلست تخاصمه لانه ما يصير يتحرك من مكانه }
الوليد وهو ماسك ع جنبه : تكفين يا عبير ادخلي لهم طولو ولا احد جاء وقالنا ايش فيها
عبير بصدمه : ايش فيها هي ليه يدخلونها العمليات
الوليد وهو ماسك ع جنبه : صدمتها سياره ونزفت دم تكفين يا عبير
عبير وتنزل دموعها وتخلي الوليد وتدخل عند اختها اول ماشافوها الدكاتره السستر ركبت لها كمامه ودخلتها ودخلت عبير ويوم شافت نجود الدم ع وحهها انصدمت وخيطو المكان اللي فيه الجرح وجالسين يخيطون رجلها ويدها عبير وهي تبعدهم وجالسه تمسح وجه اختها وتخيط لها الدكتور : دكتوره عبير بسرعه لازم دم والا راح نفقدها
عبير وتطلع من الغرفه وقالت للوليد وهشام يروحون يقولون لاهلها بسرعه طبعا راحو كلهم ما في اي احد بدمها حتى ابوها ما في الا الوليد جلسو يسحبون منه وادوها ورجع نبضها زين وخيطو لها وطلعت عبير من الغرفه وقالت :

عبير: الحمد لله الحين احسن خيطنا لها كل شي وجبسنا رجلها لأن فيها كسر وراح يطلعونها من الغرفه حقت العمليه ويودونها الجناح
الوليد نزلت دموعه من الفرح انها عايشه
الجده : الحمد لله انها قامت ما عليه تجبر الرجل وتزين ان شاء الله
الجد : عبير يبه ابوك يبغاك في الغرفه
عبير سلمت ع راس جدها ويده وقالت له : يبه انت ابوي صح هو اللي جابني بس انت ابوي مو هو ابد خله زوجته عنده خلاص تكفي
السستر: دكتوره عبير
عبير: هلا
السستر: المريض تركي اليوم راح نطلعه من هنا قلت تجين تشوفينه قبل مانطلعه
عبير : اها طيب انا بروح اشوفه الحين عنده احد
السستر: لا
{راحت عبير متجه ع غرفة تركي دخلت وقفلت الباب ووقفت عند تركي وقالت له }
عبير ودموعها في عيونها : تركي
تركي : هلا دكتوره
عبير : انا راح اكتب لك خروج اليوم
تركي: يكون احسن انا طفشت امي ما تفهم انها مو في لبنان بس تتهاوش مع اهل ابوي مع ان ابوي لو يدري عنها راح يخاصمها ويضربها اساسا كل اللي صار لأختي اللي من ابوي منها انا تعبت منها خلاص مليت ماصارت
عبير ودموعها في عيونها : وامك ليه تاخذ واحد متزوج
تركي : مدري عنها حتى ابوي غلطان سمعت ان زوجته الاولى ما تدري انه متزوج وامي مدري ايش تحس فيه انا صح تمنيت ان يكون عندي اخوات بس ما في انا وحيد امي وابوي وانا قالي ابوي عندك خوات وقالي اساميهم وحده فيهم اسمها عبير مثلك ودكتوره بعد والثانيه اسمها غرام والثالثه اسمها عفاف واخر وحده نجود والله اني حبيتهم وانا ما اعرفهم ما ابي امي تكسر بخاطر اي وحده فيهم ابوي قالي انه يحبهم وانه ما اخذ امي الا بس عشان الولد يقول انا اخذتها بس عشان تجيبك ابيك تنتبه ع خواتك عشان ما احد يضحك عليهم واساسا من فتره طويله ما جانا له سنتين تقريبأ بس يكلمني جوال
عبير واقفه ومصدومه وتنزل دموعها ولا تدري ايش تقول لتركي
تركي: انتي ليه تبكي يا دكتوره
عبير وهي تمسح دموعها : لا بس مدري ايش اقول لك
تركي : احس اني اعرفك من زمان والله ابوي خطبلي وحده من بنات اصحابه ساكنين في دبي بس البنت تدرس في فرنسا
بس الله يعين وبس مدري ايش اقول خلاص تعبت وتعبتك معايه اكتبي لي خروج وخليني اطلع بسرعه تكفين لو قعدت مقدر اشوف امي تتهاوش مع اخواتي من ابوي وانا ساكت لانها امي طلعيني تكفين حتى لو ما صرت طيب
عبير وهي تدير ظهرها : طيب خلاص راح تطلع اليوم يلا اخليك وطلعت من الغرفه حقته وراحت المكتب حقها وجلست تبكي من القهر



ويدق الباب عندها
عبير وتمسح دموعها وتتلثم : ادخل
ام تركي : سلام عليكم يا دكتوره عبير
عبير بصوت رايح فيها : وعليكم السلام امري يا خاله
ام تركي: انا جيت اشرك ع ابني انك انقذتي حياتو انا راح اخذه وافل من هون ما راح اتركو عند بيه
عبير بصوت رايح فيه عرفت انها ام تركي : امري
ام تركي : ما يامر عليك عدو يارب يلا انا قلت اجي اشكرك وبس يلا سلام
عبير بصوت مبحوح: سلام
{وطلعت ام تركي من المكتب ودخل ع طول فيصل دق ودخل }
فيصل : هاه كيف صارت نجود
عبير بصوت رايح فيها : كذبت عليه وقلت انها بس شوي تعبانه
فيصل : والله خفت عليك وربي وبعدين هم كل المواقف اللي كذا خلوها علي
عبير : اها طيب ما عليه ابوي كذب ع امي وانت
فيصل : لا تكملين يا عبير تكفين انا غير وربي بس خفت عليك والله انا ما ابي اخسرك تكفين افهميني
عبير : ما عليه فاهمتك يا ولد عمي
فيصل : مشكوره
عبير : ولو انت اللي مشكور ع كل شي ما في احد وقف معايه انا وامي غيرك شف لو تطلب اي شي مني راح اوافق عليه يا فيصل وعد مني
فيصل فرح : صدق
عبير : ايه
فيصل : خلاص طيب بعدين اقولك
عبير : طيب براحتك يلا اخليك لاني بروح اشوف المرضى
فيصل: طيب وانا راح اطلع واروح عند الوليد
عبير : طيب






عند البنات في فرنسا كل وحده راحت ع غرفتها تسبحت ولبسو البجايم ونامو طبعا العنود شالت نفسها وطلعت من البيت كان بس صاحي محمد زوج الداده ولا انتبه لها وركبت السياره حقتها وراحت متجهه ع مكان فيه وحده هناك تبي تقابلها وهذي ساكنه في مكان مثل المهجور عادي جدا

العنود : انتي سوي لي كل اللي قلت لك عليه وراح اغير حياتك كل ابوها صدقيني
فتون: طيب خلاص انا قابله
العنود: اوكيه يلا انا استأذن الحين لازم ارجع قبل صلاة الفجر
فتون"طيب
العنود: مع السلامه
فتون: مع السلامه {وركبت العنود السياره حقتها ومرت ع الصيدليه واخذت لها مسكن ورجعت البيت ودخلت غرفتها وبدلت ملابسها واخذت المسكن وانسدحت تفكر ايش تسوي }



شنو تتوقعون العنود سوت وايش تفكر فيه








في بيت الهنوف
الهنوف: يمه انا طفشت بروح بيت خالي
ام الهنوف: يمه اجلسي بعدين نروح ما بقي الا بكره الاربعاء نروح كلنا
الهنوف: يمه انا مليت بروح وانتم الحقوني بكره طيب
ام الهنوف: طيب يا يمه ع راحتك انتبهي ع روحك
الهنوف: طيب يا احلا ماما في الدنيا يلا بروح البس واروح عندهم {وطلعت لبست فستان قصير لين الفخذ لونه اسود له اكمام ونص الظهر برا واخذت كعب ذهبي ولبست عبتها وسوت شعرها كيرلي وحطت روج وكحل ورسمت حواجبها ولبست اكسسورا ذهبي واخذت عباتها ونزلت من الدرج وسلمت ع امها وطلعت من البيت وركبت السياره متجهه ع بيت ام الوليد }





في بيت ام الوليد ام الوليد جالسه فس الصاله وتكلم وحده من جاراتها وتقول لها انها بتسوي حفله في المزرعه بعد ما يطلع وليد من المستشفى ويدق الجرس وتفك الشغاله وتدخل الهنوف


الهنوف: سلام يا خاله
ام الوليد : دقايق يا ام حسام وقامت تسلم ع الهنوف كيفك وكيف امك وابوك
الهنوف: الحمد لله طيبين يا خاله ايش فيه البيت هدوء باقي بدري الساعه 9 ونص
ام الوليد: البنات نايمين ما صحيو الين الحين
الهنوف: ما عليه انا بروح اصحيهم
ام الوليد: خلاص طيب
الهنوف: في احد في البيت يا خاله من العيال او خالي
ام الوليد: لا خالك مو فيه وراحت وفكت عباتها وطلعت عند البنات وهي تصحي اميره
اميره : خليني انام تكفين
الهنوف: تكفين عاد قومي حدي طفشت قومي ابي اقولك شي يا عندي لك سوالف عن اللي بالي بالك
امير وتفز من الكرسي : يلايلا قايمه



وبكذا خلص البارت التاسع انتظروني في البارت العاشر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 11-10-2013, 02:16 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


اتمنى الاقي تفاعل وشكرا خاص للي خلف الكواليس



تحياتي لكم {{غلطان يا معاندني فوفو }

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 18-10-2013, 02:24 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت العاشر }}






في جده الهنوف تروح متجهه ع غرفة سمر وتصحيها ويلا يلا قامت سمر وراحت الهنوف نزلت تحت عند خالتها وجلست معاها وجلست تسولف وتقول


الهنوف حاطه رجل ع رجل وتقول: خالتو ايش رايك نطلع المزرعه بكره البنات ماعندهم مدرسه ايش رايك
ام الوليد : يا يمه ودي بس مرره الاوضاع متوتره عندنا انتي ما قالت لك امك ايش صار لنا احنى
الهنوف بخوف وتنزل ارجولها وتقول: شنو يا خاله لا ما قالت لي
ام الوليد : ما عليه بس الحمد لله الحين الكل بخير ان شاء الله
الهنوف بخوف: قولي يا خاله لا تخوفيني اكثر من كذا
ام الوليد: طيب يا يمه لا بس الوليد تضارب مع واحد وضربه بسكين والحين نجود صار لها حادث ودخلوها المستشفى وابوها في المستشفى بعد وحالتنا حاله
الهنوف بخوف: ليه طيب والوليد تضارب معاه ليه
ام الوليد : عشان نجود
الهنوف : ياربي الله يعين عليهم يارب الحين كيفهم طيب
ام الوليد : طيبين الحمد لله
الهنوف: الحمد لله {وتجي تنزل من الدرج تجري كانت لابسه بنطلون جنز لونه نيلي وبلوزه تيفاني واكسسوار ذهبي وصندل نيلي ولامه شعرها بشباصه وهي تجري وتقول من بعيد : هااااي يسعد مساكم
ام الوليد : غريبه صحيتي
اميره : افا يمه كيف ما تبيني اصحى والهنوف جات
ام الوليد : اها طيب فين اختك
اميره : مدري يا مامي تعالي يا الهنوف نجلس برا في الخيمه وناخذ الأشياء احسن لنا
الهنوف: طيب ما عندي مانع يا اميره بس سمور فينها
{سمر وهي نازله من الدرج كانت لابسه بنطلون بني وعليه بلوزه اكمام طويله لونها حليبي ولامه شعرها ذيل الحصان ونازله وتقول}
سمر: انا جيت يلا نروح انا بروح المطبخ اخذ لي شي اكله اسكت بطني طيب
اميره : احنا راح نطلع اي شي تاخذينه جيبي لنا معاك طيب وقولي للشغاله تجيب الشاهي والمكسرات برا {وطلعو من البيت وطلعو جلسو في بيت الشعر الهنوف وهي تطالع في اميره وتقول لها }

الهنوف بهمس: بسرعه خليني اقولك قبل ما تجي سمر
اميره بخوف وارتباك: هاه بشري ايش قال عني الحين يوم شافني ايش قال
الهنوف بهمس : ما عليك فيه يا امور والله انك تهبلين وقمر ما عليك فيه يقول انا ابي بنت عمي قلت لك كذاب باين من شكله من يوم شفته قلت لك بس ما صدقتيني
اميره بحزن : يعني ما يبيني خلاص
الهنوف بحزن: لا بس ما عليه يا امور ربي بيرزقك بواحد واحد يطيح الطير من السماء ويرزقني معاك هههههههههههههههه
اميره وتسند ظهرها وبكبرياء: يلا ما عليه هو الخسران بكل شي
الهنوف: يب يا بنت خالتو
سمر: ع ايش تتكلمون يا بنات ولا تستنوني هاه
الهنوف: تونا بس لسى ما قلت لها ايش صار معايه وايش سويت من دونكم افا والله بس
سمر وهي تجري وتجلس وتتربع :يلا قولي الحين
الهنوف: اسمعو اول شي ايش رايكم نروح المزرعه بكره انا طفشانه
اميره: ما قد رحنا المزرعه من غير البنات احس ما لها داعي اساسا ما كلمناهم ايش رايكم ندق عليهم ونشوف ايش عندهم
سمر : دقي ع سلوم الحين العنود ما تديك وجه ابد
اميره : ايه اساسا بدق ع سلوم مو ع العنود واذا ما ردت راح ادق ع عفاف والا غرام
الهنوف: طيب يلا دقو بسرعه








في المستشفى عند ابو عبير كتبو له خروج وقبل ما يطلع مر ع نجود في الجناح حقها فك الباب ودخل عندها


ابو عبير بحزن: سلام يا جودي
نجود وتلف وجهها وتقول: وعليكم السلام
ابو عبير بحزن : كيفك يا بابا الحين ان شاء الله انك بخير
نجود بتعب وحزن : ان شاء الله احسن
ابو عبير وتنزل دموعه ويقول: والله اني احبكم وانتي بذات احبك اكثر من خواتك اجل تخليني بروحي يا نجود تخلين ابوك بروحه من يفطر معاي كل صباح ومن يسولف معاي غيرك تبين تتركيني ع الاقل انا ما تركتكم صح تزوجت بس والله اني عندكم طول الايام صح ولالا لو اني ابيها لين الحين ما كان فكرت فيكم وجلست عندها طول الوقت صح يابابا عبير اختك كسرت قلبي قالت اكرهك منت ابوي حتى ما جات وسلمت عليه ولا شي ولا كني ابوكم


نجود بحزن وتنزل دموعها : اذا انا سامحتك تتوقع يسامحونك يا يبه ما ضنتي انت قهرتنا كلنا حتى لو كنت عندنا انت جرحت امي يا يبه والحين مستحيل ترجع تجبر جرح امي ابد اعذرني يا يبه


ابو عبير وتنزل دموعه ويبكي ويقول : تتركوني كلكم مشكورين اتركيني يا نجود خلاص اخليك قبل ما اجرحك {ووقف ومتجه ع الباب وهو دموعه ع خده ويوم فك الباب }


نجود وهي تبكي وتصرخ : يبه ابيك لا تتركني بروحي انا ما تركتك يا يبه بس قهرتني قهرتني يبه سامحني يايبه لا تبكي تكفى اذا تحبني

{ابو عبير اول ما سمعها تقول كذا راح يجري عندها وسلم ع يدها وراسها وقال لها }

ابو عبير: كنت حاس انك ما راح تتركيني يا نجود يا بعد روحي انتي انتي امري وتدللي قولي لي ايش تبيني اسوي واسويه لك قولي لي

نجود وهي تمسح دموعها : ابيك تطلقها وتسفرها هذا اللي ابيه مو انت تبي الولد خلاص طلقها واخذ الولد
ابو عبير : خلاص وعد اطلقها واسفرها كم عندي نجود هذا بس طلبك انتي تامرين امر
نجود بحزن: طيب امي يايبه راضها طيب
ابو عبير: امك تبيني اطلقها
نجود : لا يبه لا تطلقها تبينا نتشتت لا تكفى
ابو عبير : ماراح اطلقها انا احب امك وابيها ما راح اطلقها ولا اتركها هذي حبيبتي
نجود بفرح: انت تحبها
ابو عبير : والله وانا ابوك اني مو بس احبها انا اموت في امك وانا وهي ترا نحب بعض واخذتها غصب عن اهلها ما كانو موافقين واخذتها ومستحيل احب احد غيرها حتى لو طلبت البعد مستحيل اتركها ابد
نجود : طيب يا يبه
ابو عبير : يلا يا يبه انا بروح الحين اشوف عبير اختك واروح البيت
نجود: يبه لا تمر لها الحين لان ما راح تكلمك عبير خلها لين تهدا طيب
ابو عبير: هذا رايك
نجود: ايه
ابو عبير : طيب يابابا انا بروح الحين وارجع لك في االليل طيب
نجود: طيب يا يبه
ابو عبير: يلا استودعتك الله
نجود: في حفظه {وطلع ابوها متجهه ع السياره حقته اول ما طلع من المستشفى الوليد ما صدق ان عمه يطلع دق الباب }


نجود: مين
الوليد : انا
نجود بخوف: من انت
الووليد فك الباب ودخل وهو ماسك ع بطنه وقال : الحمد لله ع سلامتك
نجود : الله يسلمك ايش جابك هنا
الوليد وهو ما يبي يبين لها انه يحبها : انا جيت اتطمن عليك بس
نجود : اها مشكور يا ولد العم
الوليد : ولو يا نجود افا عليك

نجود: طيب روح لا يوجعك بطنك
الوليد: ما عليه عادي كل شي لجلك يهون
نجود : شنو
الوليد بأرتباك: لا بس اقول عاد يلا دامني تطمنت عليك انا بروح قبل ما احد يجي
نجود : اها طيب خلاص الله معاك
الوليد: امين ومعاك {ويوم جاء يطلع نجود بهمس}

نجود بهمس: الله يخليك لي يارب
الوليد سمعها بس ما حب يحرجها وطلع من الغرفه }






ام نجود دريت على نجود وراحت المستشفى تطمن ع بنتها ويوم شافت نجود منسدحه ع الكرسي وتعبانه



ام عبير وهي تبكي : كله مني ما كان تركتك بروحك يا قلبي سامحيني يا يمه
نجود : يمه لا تقولين كذا تكفين خلاص انتي وابوي تبكون ايش هذا خلاص ان شاء الله اصير بخير بس يمه تكفين عشاني ارجعي لابوي يا يمه طلبتك عشاناا احنا يا يمه واذا مو عشانا عششان حبكم يا يمه انا قلت له يطلقها هو قال لي انه بس خذاها عشان الولد والله يا يمه
ام عبير : نجود لا تكلميني عشانه خلاص لو انه قال لي يا نجود كان يمكن اعذره يا بنت بس ابوك ما قال لي
نجود : ادري يا يمه انتي تدرين ان خواتي ما يدرون ولو درو راح تصير مشاكل تكفين يا يمه خلينا نرجع البيت كلنا ابوي مستعد بكل شي
ام عبير : لا يا نجود حتى ولو يا بنتي انتم اللي فيكم تبيني تجي لي البيت حق خالكم
نجود : يعني ما راح تردين معانا البيت
امم عبير : لا يا نجود انا الحين برد مع خالد يستناني برا انتي انتبهي ع نفسك وراح امر ع عبير اختك واكلمها انها ترد معاك البيت واشوف طيب انتي انتبهي ع نفسك ومتى ما بغيتيني تعالي لي طيب يا يمه
نجود بحزن: طيب يا يمه
ام عبير: يلا يا يمه اخليك الحين ترتاحين وانابروح الولد عنده شغل وانا اخرته
نجود : طيب يا يمه
ام عبير : يلا استودعتك الله
نجود : في حفظه يا يمه {وطلعت ام عبير من عند بنتها نجود ومتجهه ع غرفة عبير وجلست تنتظرها لان ما كانت عبير موجوده }






في فرنسا عند البنات صحيت غرام من النوم وجلست في الصاله ماقدرت ترتاح في النوم وجلست تتفرج في التلفزيون وشربت نسكافيه لان الساعه 5 الفجر وعندها محاضره الساعه 8 الصباح وبتطلع من قبلها عشان الجامعه بعيده وجلست تتفرج وبعد ما خلص البرنامج حقها ع طول قامت وطلعت لها لبس وراحت تسبحت وجهزت البس كانت بلوزه طويله لونها ابيض وبنطلون بني البلوزه اكمام طوال واخذت عليها بناجر بنيه وذهبي واول ما طلعت من الحمام رسمت حواجبها وحطت مسكرا وروج احمر ولمت شعرها ذيل الحصان ولبست عباتها وطلعت من البيت وركبت سيارتها كانت متضايقه مرره ولبست النظاره ومشت من عند الشقه وراحت تلفلف ووقفت عند البحر ونزلت وجلست ع السياره حقتها وهي لابسه النظارات وتنزل دموعها يوم تتذكر ان العنود سوت كل هذا فيها وشوي الا صوت يقول لها

: ليه تبكين يا القمر انا ما قلت لك لا عاد اشوفك تبكين {لفت غرام بخوف ووقفت دموعها ويوم لفت شافت سعود }
سعود : انا ايش قلت لك
غرام : انت ايش دراك اني هنا
سعود : ما ادري ايش دراني اسألي السياره حقتي ايش اللي جابني هنا هي اللي جابتني هي وقلبي
غرام بخجل : سعود
سعود : عيون سعود امريني يا قلبي
غرام بخجل: تسلم عيونك لا بس بغيت اقولك شي بس خلاص
سعود: لا قولي انا احب اطالع فيك كثير وبذات في عيونك ليه ما تنزلين النظاره ابي اشوف عيونك تبين تحرميني منها
غرام بخجل : لا مو حكاية احرمك ولا شي بس ما ابي احد يشوفني وانا ابكي وعيوني حمرا ما يجي مرره
سعود : طيب ابي اسألك سؤال طيب
غرام : تفضل
سعود : انتي تحبيني
غرام بخجل : ليه تسأل
سعود : اسأل لاني ابي اتأكد اذا تحبيني وقد ايش بعد
غرام : امممممم
سعود: شنو
غرام : ما احبك انا
سعود بصدمه: ايش
غرام وهي تطالع تحت وبخجل : انا اموت فيك
سعود بفرح وبصوت عالي : يا الله يا نااس انا اعشق هذي الانسانه انا مجنووون غرام انا احب غرام
غرام بخجل : خلاص اسكت لااحد يسمعك
سعود : ليتهم يفهمون عربي كان الحين دروا اني مجنوون فيك غرام توافقين اذا خطبتك
غرام بخجل: ايه
سعود : يا لبيه خلاص وعد مني اول ما نرجع راح اقول لامي وابوي ونجي نخطبك من عمي احمد
غرام بخجل: طيب
سعود : احس اني اسعد انسان يوم تكوني حلالي انا وبس
غرام : ان شاء الله يارب
سعود : الحين الساعه 6 ونص متى تروحين الجامعه
غرام : بروح الساعه 7 احرك من هنا واروح ع الجامعه لان اليوم عندي محاضرتين
سعود : كيف خشمك الحين
غرام : احسن ان شاء الله
سعود: اعذريني بس والله ما عاد شفت اي احد قدامي من القهر
غرام : لا عادي يا قلبي انت
سعود: متأكده عادي
غرام: ايه كل شي منك يهون
سعود : يالبيه يا عمري اخر مره والله
غرام : طيب يا قلبي
سعود : فديت قلبك يا بعد روحي انتي ما راح اخلي اي احد ياخذك مني ابد
غرام : ان شاء الله
سعود : راح اسوي لك احلا عرس بجده كلها وتصيرين حلالي انا يا لبيه وتجيبين بنت تشبه لك يالبيه
غرام : ليه تبيها تشبه لي ليه مو لك
سعود : لا ابيها لك ابيها مثل امها القمر عشان اقعد اطالع فيها اذا انتي رحتي اي مكان اخليها قبالي طول الوقت
غرام : يالبيه





في جده فيصل طلع الرقم وطلع بأسم حسين اول ما طلع بأسم حسين تذكر انه الدكتور وارسل رساله من جوال عبير ع حسين وقال فيها {تعال لي انا في الحديقه بروحي ما معاي ولا احد لا تتأخر اخاف احد يشوفني }طبعا وصلت الرساله لحسين وفرحان وراح تكشخ وطلع من البيت طبعا ما كان مداوم متزوج بعد وطلع وركب السياره حقته ومتجهه ع الحديقه








في فرنسا صحيو البنات ما عدا العنود ما راح تروح لان ما عندها الا محاضره وحده ولا تبي تروح



سلمى جهزت لبست بنطلون اسود وبلوزه واسعه ابيض ولبست الكعب واخذت النظاره ولبست العبايه تنتظر عفاف لان راح يطلعون سوا لان غرام مو فيه الساعه 7 طلعو من البيت كانت عفاف لابسه بلوزه فسفوري وبنطلون ابيض وكعب وراسمه حواجبها ولامه شعرها وحاطه مسكرا بس وروج ومشو ع الجامعه وكل وحده راحت المحاضره حقتها }







عند غرام وسعود
غرام : يوه تأخرت{ ونزلت من فوق السياره وركبت السياره وقالت لسعود }
غرام : يلا اخليك الحين متى اوصل الجامعه انتبه ع نفسك سلام
سعود: طيب يا قلبي وانتي بعد انتبهي ع نفسك زين استودعتك الله {ومشت غرام ومتجهه ع الجامعه }
في جده عند عبير مو راضيه ترجع البيت مع نجود


عند الهنوف وسمر واميره الساعه 12 الليل سولفو وانبسطو وراحوا الغرفه ونامو





في الحديقه وصل حسين الحديقه وجلس ينتظر عبير وشوي الا يوقف ع راسه فيصل
حسين بصدمه : انت



انتظروني في البارت الحادي عشر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 20-10-2013, 03:12 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{{البارت الحادي عشر }}}





وصلت غرام الجامعه ونزلت تجري دخلت قبل الدكتور وجلست وطلعت الكتاب حقها مو مصدقه انها وصلت رنا طبعا جنبها

رنا بهمس: بس بس
غرام تلف وتناظر في رنا وتقول: هلا يا قلبي
رنا بهمس: ايش فيك جايه طايره
غرام بهمس: ع بالي تأخرت الحمد لله اني جيت بسرعه
رنا بهمس: ليه طيب نمتي
غرام بهمس: لا كنت برا البيت
رنا بهمس: مع منو
غرام بهمس: مع

الدكتور: غرام رنا وبعدين يعني
رنا : خلاص يا دكتور راح نسكت
الدكتور: اذا ما تبون المحاضره عادي يمديكم تتفضلون برا
غرام : لا خلاص يا دكتور راح نسكت
الدكتور: طيب انتبهو كلكم معاي {وبدا الدكتور يشرح }


عند سلمى
الدكتوره: سلمى ايش فيك اليوم مو ع بعضك
سلمى بتعب: لا عادي يا دكتوره الحين ان شاء الله اصير احسن
الدكتوره: اذا تعبانه عادي اسمح لك تطلعي
سلمى : طيب يا دكتوره {وطلعت سلمى من المحاضره وجلست في كفي وتطقطق في الجوال كانت ما فيها شي بس ما تبي تحضر المحاضره تذكرت ان غرام ما كانت في البيت وارسلت لغرام وهي في المحاضره محتوى الرساله{{غروم فينك اليوم فين رحتي وخليتيني هاه طيب طيب }غرام وصلتها الرساله ع البيبي ومسكت الكتاب وحطت الجوال في النص وشافت رسالة سلمى وارسلت لها {انا الحين في المحاضره مو فايقه اتهزأ انا توي تهزأت انا ورنا واخاف الدكتور يشوفني مره ثانيه يلا سلام }
اول ما وصلت الرساله سلمى جالسه تتكلم بروحها وتقول: والله اني حاسه انها كانت معاه بس بعدين اتفاهم انا وياها بروح الفلف احسن لي من القعده هنا بروحي والا احسن ادق ع اخواتي وجلست تدق ولا احد رد عليها وقالت : بكيفهم انا ادق ولا يردون يلا خليني اقوم وقامت اخذت الشنطه وطلعت من الجامعه متجهه ع النادي }





في جده عبير طالعه مع سواق عمها ناصر ركبت السياره وقالت للسواق

عبير: سعيد
سعيد: نعم ماما
عبير : ممكن تمر ع المتجر اشتري منه كم غرض
سعيد: طيب يا مدام





عند الوليد في الغرفه حقته ومعاه هشام طبعا الساعه 1 الليل خلص الشغل حق عبير ومتجهه ع المتجر عند الوليد في الغرفه }}

الوليد : هشام يا خي طفشت انا
هشام : من ايش طفشت
الوليد : بس منسدح يا خي ودوامي غايب فتره عليه
هشام : ابوي اخذ لك اجازه ايش تبي للتعب انت
الوليد : لا مو حكاية تعب بس طفشت وانا منسدح ودي اطلع البيت خلاص
هشام : خلاص ان شاء الله بكره يطلعونك
الوليد: تتوقع نجود صاحيه الحين ولالا
هشام : وانت ايش تبي بالبنت الحين نايمه
الوليد: قلت اروح اشوفها
هشام : لا بالله ارتاح لا تسبب لنا مشاكل الحين يطب علينا عمي وانت معاها في الغرفه عز الله يا الوليد وراك شغلك زين هههههههه
الوليد : يا ربي ايش الحظ هذا
هشام : انت نام الحين وانا بروح اخذلي من السوبر كم غرض وارجع لك




عند فيصل بعصبيه : انت ايش عندك ترسل ع جوالها انا ما قلت لك من ذاك اليوم لا اشوفك ترسل صح والالا
حسين : انت ايش عندك هذا بيني وبينها لا تتدخل
فيصل بعصبيه اداه بقس وطاح ع الارض وجلس يضرب فيه ويقول له : انت ما تفهم انا قلت لك لو حطيتك في راسي والله ما تصير بخير وانت اللي جبتها ع نفسك وربي لتندم بكره فصلك من المستشفى اوريك كيف تشتغل والله لاخليك تندم
حسين وهو يحمي وجهه بيده : فكني عاد سو اللي تسوي ماهميتني ترا
فيصل بعصبيه ويضرب فيه شافوه الناس يوم اغمى ع حسين وجو الناس وشالوه ودقو ع الشرطه واخذوا فيصل من هناك




الساعه وحده ونص يدق جوال ابو فيصل ويروح الشرطه في القسم



ابو فيصل بخوف: خير ان شاء الله فيصل ايش مسوي
الشرطي : يا استاذ عبد الله ولدك ضرب واحد والحين الولد في المستشفى ونقول له ايش السبب ما يتكلم ومطرين نحجزه الين ما يقوم الولد ويقول لنا ايش فيه وادعي ان الولد ما يصير له شي لان اذا ما تنازل... ولدك ما يقدر يطلع
ابو فيصل : ايش الكلام فيصل لازم ينام في البيت
الشرطي : اسمحلي لازم نعرف سبب المضاربه ونقرر اذا الحق معاه او مع الطرف الاخر
ابو فيصل : طيب {ودق ع صاحبه اللواء وقاله وجاه في المكتب الشرطي خاف ووقف ابو فيصل وقف وقال }

ابو فيصل : هلا والله احمد كيفك
احمد: هلا والله يا عبدلله الحمد لله بخير ...سلامات ايش عندك هنا عندنا غريبه
ابو فيصل : ولدي فيصل تضارب مع واحد والحين الولد في المستشفى بس انا متأكد ان فيصل مستحيل يغلط ع احد الا اذا احد غلط عليه
احمد : طيب ما يصير خاطرك الا طيب انت تعال مكتبي وانت يا شرطي يحيى روح جيب فيصل من التوقيف للمكتب حقي طيب
يحي: حاضر ياطويل العمر
{وراح يحيى يطلع فيصل وجابه لمكتب اللواء احمد صديق ابوه ودخل فيصل

فيصل بتعب: هلا يبه
ابو فيصل يطالع في فيصل والدم في الثوب حقه انصدم وقال: فيصل يبه ليه سويت كذا افا والله ايش لك شغل مع هذا الادمي
فيصل وتنزل دموعه وبعصبيه : يبه رجاء لا احد يسألني ليه هو اللي مو متربي زين.. يقول لكم انت تعرفني ما اغلط ع اي احد ع الفاضي روحو اسألوه اذا تبون اهم شي بردت قلبي فيه خلاص ما عاد تفرق معاي حتى لو يسجنوني عادي
ابو فيصل : لا يا يبه راح اطلعك ان شاء الله هذا الواء احمد صديقي راح يطلعك الحين وتنام في البيت معانا وبكره نرجع عندهم ونشوف الولد اللي ضربته راح يتنازل والالا
فيصل بعصبيه ويضرب ع المكتب : يبه هو الغلطان مو انا هو ليه كذا ما يصير تحطون اللوم علي انا وهو ما عليه ولا شي
احمد : اهدأ الحين يا فيصل وان شاء الله كل شي يمشي مثل ما تبي بس بكره بنروح عنده ونشوف ايش يقول ولك مني انا بنفسي اروح اشوفه
فيصل ويهدأ شوي: مشكور ياعمي
ابو فيصل : يلا الحين يمديني اخذه معاي يا احمد
احمد: ايه يمديك تاخذه معاك يا عبد الله وبكره جيبه هنا الساعه 9 الصباح
ابو فيصل : طيب ابشر مشكور يا احمد تعرف عاد الناس وكلامهم
احمد : افا عليك انا في خدمتك متى ما بغيت
ابو فيصل : طيب يلا يا اخوي مشكور مع السلامه
احمد: العفو مع السلامه {ابو فيصل اخذ فيصل وطلعوا من القسم وركب السياره ومتجهه فيه للبيت }








عند نجود يدق جوالها وترد
نجود بتعب: هلا
غصون وهي تبكي: نجود سلامتك يا الغاليه ما تشوفين شر يا صديقتي
نجود بتعب: الله يسلمك يارب يا روحي انتي ليه تبكين انتي الحين
غصون وهي تبكي: توي ضربني ابوي يوم قلت له اني راح اجي عندك ما عليه اهم شي رديتي علي قلقت عليك
نجود بتعب : ليه يضربك كل هذا بس عشان بغيتي تجين عندي
غصون وهي تبكي: ما عليه تعود جسمي ع الضرب يا نجود
نجود بتعب وحزن ع صديقتها : انا اسفه يا غصون ما ادري ايش اقول لك بس والله دامك حاولتي عشاني ورب البيت كأنك جيتي عندي وتطمنت عليك ما عليه الحين اتصور وارسل لك صورتي واخليك تشوفيني اني بخير
غصون وتهدأ شوي: طيب يا اختي بس تدرين
نجود : شنو يا قلبي
غصون : بضل احاول حتى لو يذبحني من الضرب ما عاد تفرق معاي
نجود : تكفين يا غصون ما ابيه يمد يده عليك
غصون : ما عليه ما اصدق متى اتزوج وافتك منهم وربي اتمنى احد يجي ويطلعني من هذا الجحيم
نجود : يا قلبي انتي ان شاء الله يجي نصيبك
{وينفك الباب عند غصون ويدخل ابوها ويجلس يخاصمها ويقول}


ابو غصون : انتي من تكلمين الحين الساعه 2 من تكلمين هاه هات السماعه بسرعه انتي ما تستحين تكلمين الحين
غصون وتقفل الخط في وجه نجود لانها ما حبت ان ابوها يكلمها وهو شارب صح نجود تدري ان ابوها يضربها بس ما قالت لها ان ابوها يسكر }}


ابو غصون : ليه قفلتي يا بنت هاه انتي متى تسمعين الكلام {وجاء يبي يضربها الا يوقف في وجهه ويقول له }


عبد المجيد:خلاص بس هنا وبس يا خال انت اشبك
ابو غصون : وانت ايش دخلك بيتي يا قليل الحياء
عبد المجيد : روحي يا غصون بسرعه غرفتك {ما كان وده ان غصون تشوف ابوها وهو سكران وراحت تجري غرفتها وتبكي عبد المجيد اخذ خاله وراح سبحه وفاق ابو غصون وهدا ومسكه عبد المجيد وسدحه ع الكرسي وقال له }


عبد المجيد : حرام عليك اللي تسويه فيها يا خال والله حرام هي تحاول تساعدك بس انت ما تحس يا خال انا راح اخطب غصون ابيها زوجتي ع سنة الله ورسوله عادي بكره اخذها واسوي التحاليل وبعدها راح املك عليها واتزوجها
ابو غصون بتعب: انا بنام بكره ارد منك الحين ابي انام
عبد المجيد : نام وارتاح بكره امر عليك انا
ابو غصون : طيب {وتغطا بالبطانيه ونام وطلع عبد المجيد ومر ع غرفة غصون وقال لها من ورا الباب }
عبد المجيد: غصون اذا تسمعيني لا تفكي الباب لبكره الصباح اذا شفتي الجرس دق ثلاثه مرات اعرفي انه انا انزلي لي طيب
غصون وهي تبكي : طيب مشكور يا عبد المجيد
عبد المجيد : العفو يا الغاليه {وطلع من البيت حق خاله ومتجهه ع بيتهم }







عند عبير وصلت بيت خالها وراحت متجهه ع غرفة خلود ودقت الباب

خلود: ادخل
عبير: سلام
خلود: وعليكم السلام
عبير: غريبه صاحيه الين الحين ليه ما نمتي
خلود :شوفيني جالسه اصمم موديلات جديده والونها عشان بكره لازم اودي الرسومات عشان ادي العاملات عندي ويسوونها
عبيروتفك عباتها وتعلقها وتجلس ع الطاوله مع خلود وتقول لها : الله هذا مررره يجننن شكلي راح اخليك تاخذين مقاسي وتفصلين لي هذا مره عجبني
خلود : خلاص فداك دامه عجبك يا قلبي
عبير : فديتك يا قلبي تسلمين
خلود : الا انت اكلتي لك شي
عبير : لا والله ليه
خلود : خلاص ايش رايك انا بروح اجهز لنا اكل ونجلس نسولف وناكل
عبير: خلاص طيب قدام بس بروح اتسبح لان ريحة المستشفى وحاله بروح واجيك طيب
خلود : خلاص طيب يلا انا بنزل اجهز لنا اكل
عبير : طيب {ونزلت خلود وراحت عبير طلعت لها بجامه لونها البلوزه ابيض وفيها كتابات والبنطلون حق البجامه وردي وراحت تسبح }






وصلو البيت ابو فيصل : خلك هنا الين اشوف في احد والا نايمين لا تروح تشوفك امك كذا وتخاف محنا فايقين وبكره الصباح اتفاهم معاك
فيصل بعصبيه رافع حواجبه واخلاقه قافله : طيب انتطرك
ابو فيصل راح جوه وجلس يسأل الشغاله وقالت له انهم كلهم نايمين واشر لفيصل ودخل وراح ع غرفته فك الثوب حقه ورماه في غرفة الغسيل حقته ودخل الحمام يتسبح }





في فرنسا عند سلمى جالسه تلفلف في السياره بعد ما خرجت من النادي وفجأه شافت وحده نفس العنود اختها جالسه تمشي مع وحده وقفت السياره ونزلت تراقبهم من بعيد لبعيد ودخلت شقه فيها مكتب وسكرتيره ودخلت العنود ومعاها فتون وجلسو يتكلمون والباب مفتوح

العنود : هاه ايش سويتي لو تدري اليوم سويت نفسي تعبانه بس عشان اجي هنا عندك
فتون : باقي ما سويت شي راح اسوي وراح اقول لك لا تخافين بس اهم شي نكون ع نفس الاتفاق
العنود: افا عليك انا العنود ما ارجع في كلامي
فتون : طيب خلاص انا بعد الظهر راح اروح اسوي كل شي
سلمى واقفه ما تدري ع ايش يتكلمون ويوم شافت ان العنود راح تقوم ع طول طلعت تجري من المكتب ونزلت تجري من الدرج وراحت ع السياره حقتها }

سلمى بعصبيه وتضرب ع الدركسون وتقول: يارب ايش جالسه تسوي الحين هذي مو اخت هذي عدوه ااااااااه يارب

{ويدق جوال سلمى وترد }

غرام: سلوم فينك
سلمى : موجوده انا بس قلت اطلع برا اشم هوا
غرام : اها طيب خلاص دام كذا نتقابل في البيت طيب
سلمى : طيب لا تنسين اخذي عفاف وياك طيب
غرام ":طيب انا بجلس مع رنو شوي واروح البيت بس بغيت اسألك انتي فطرتي والالا
سلمى : لا وربي ميته جوع
غرام : خلاص عندي فكره ايش رايك تفطر في المطعم اللي قبال البحر هاه
سلمى : خلاص بس حددي اي واحد ونتقابل فيه طيب
غرام : طيب خلاص ارسلك رساله طيب راح اجي انا ورنا وعفاف وصديقتها غدير
سلمى : تمام طيب
غرام : يلا سلام
سلمى : سللام {وحركت سلمى قبل ما تنزل وتصفق اختها }




في المستشفى الوليد راح عند نجود يوم عرف ان هشام طلع راح ودق الباب ودخل

الوليد: سلام يا نجود
نجود : هلا وعليكم السلام
الوليد: اكيد الحين تقولين ايش جابني عندك بس اخذتها فرصه قلت دام عبير راحت وهشام النشبه راح وما في احد عندك قلت اجي واتطمن عليك
نجود : غريبه جاي تسأل علي
الوليد : لازم اسأل عليك افا والله
نجود : اها طيب مشكور
الوليد : نجود ابي اسألك سؤال طيب
نجود : تفضل
الوليد: تسلمين بس بغيت اقولك انتي تحبين احد
نجود بصدمه: ليه تسأل احب والا لا ايش يهمك فيه
الويد: ادري راح تقولي ملقوف بس عاد جاوبيني اذا ما عندك مانع
نجود وتفكر وحاولت انها تردها له يوم قال انه يحب صديقتها قالت : ايه احب واحد واموت عليه
الوليد انصدم وتلعثم ما يدري ايش يقول وسكت من الصدمه
نجود :ايش فيك
الوليد بصدمه : ولا شي الله يخليه لك يارب
نجود : امين يارب
الوليد : طيب اخليك الحين عن اذنك
نجود : طيب اذنك معاك {وقام متجهه ع الباب من صدمته مو قادر يوزن طوله من القهر والصدمه وقبل ما يطلع قالت له }



نجود : الوليد
ولما لف عليها ودموعه في عيونه : امري
نجود وتطالع في عيونه وتقول له : قول امين
الوليد يقولها وقلبه يتقطع من جوه : امين يا نجود
نجود بخجل : ان شاء الله اكون من نصيب من احب لانه صارحني بحبه قدام الكل {هنا الوليد تجمد مكانه ويناظر فيها عجز ان يتكلم }
نجود : يلا خلاص روح غرفتك مشكور
الوليد وتنزل دموعه عرف انه هو وقال لها : امين يارب ان شاء الله والله احببببببببببببببببببببببببببببببببك يا مجنونه طيحتي قلبي
نجود : اردها لك
الوليد ويمسح دموعه: وعرفتي تردينها
نجود : افا عليك
الوليد : يا فديتك يلا اخليك قبل ما يجي احد {وطلع من الغرفه وهو ميت من الفرح }




فــــــــــي فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــرنســـــــــــــــــــــاااا

عند البنات الساعه 10 الصباح اجتمعوا في المطعم وطلبو الاكل وجلسو يفطرون

سلمى : بنات
البنات: هلا
سلمى : ايش رايكم في الليل نروح الملاهي
البنات : طيب قدام
سلمى : ايه كذا البنات ولا بلاها خلونا نفلها من زمان ما فليناها
غرام : اي والله
رنا : انا راح اقول لفهد ويجيبني لان السواق ابوي اخذه جده
غدير : انا بجيب امي واجي
عفاف : خلاص كذا حلو ياسلام




في جده عند عبير خلصت تسبحت ولبست ولمت شعرها ونزلت ولقيت خلود مجهزه الاكل ع الطاوله وجلسو ياكلون ويسولفون




انتظروني في البارت الثاني عشر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 26-10-2013, 03:10 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


يسعد صباحكم يارب ان شاء الله تكون عاجبتكم الروايه يارب بس ما اشوف الردود ما عليه اتمنى اشوفها وشكرا للي خلف الكواليس فديتكم يلا اخليكم الحين مع البارت وابي اشوف توقعاتكم تحياتي لكم {{غلطان يا معاندني وفاء الزهراني }}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 26-10-2013, 03:10 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت الثاني عشر }}


عند عببير وخلود جالسين ياكلون ويسولفون

عبير: خوخه ابي أسالك أنتي تحبين
خلود : لا ما فكرت أحب من الأساس كذا أحسن لي
عبير: اها ايه صح
خلود وهي تطالع في نظرات عبير وتقول لها : انتي تحبين صح
عبير وتغص بلأكل وتكح : كح كح كح كح
خلود: بسم الله عليك يا قلبي اخذي المويه {وشربت المويه عبير وهي تطالع في خلود ما تدري ايش تقول لها }

خلود : انا حسيت انك تحبين وولد عمك فيصل صح لأنه حييل باين بس قلت خليني أسالك
عبير بخجل: ايه احس إني بديت احبه لي فتره بسيطه من يوم حبيته وإلا ما كنت افكر فيه ابد
خلود : طيب كيف تحسين
عبير : امممممممممم صراحه احس إني مرتاحه حيل
خلود : الله يخليكم لبعض يا رب
عبير : امين ويخليك لي يا قلبي يا احلا بنت خال
خلود : تصدقين ودي احيان اسافر فرنسا عند البنات وانبسط معاهم وارجع بس ساعات اقول كيف اترك الشغل حقي ما ابي أخسر الشغل حقي
عبير : والله أفكر انا عادي بأخذ إجازه ونطلع عندهم نفلها ونرد هنا من جديد
خلود: اخاف ابوي ما يوافق
عبير : اما انا بطلع ابوي مو حولي هذي الفترحه تدري
خلود: شنو
عبير: ساعات اكره كل الرجال تدري ليه
خلود: ليه
عبير : من يوم ابوي خان امي وانا احس روحي مدري كيف
خلود : الله يعين يارب
عبير بتنهيده: اااه يارب ايه الله يعين بس ما عليه عجبتني الفكره ايش رايك نطلع
خلود : خلاص بقول لابوي واشوف
عبير : خلاص بس نقعد حق يومين ونرد جده
خلود: خلاص طيب بقوله في الصباح انا بخلص التصميمات الحين وارسالها مع السواق للمشغل حقي
عبير: حلو خلاص تم







في جهه ثانيه عند ابو عبير دق ع زوجته الثانيه وقال لها

ابو عبير : الو
ام تركي : هلا
ابو عبير : اسمعي بكره ورقت طلاقك راح توصلك انا يكفيني اني خصرت ام بناتي ونص بناتي ماعندي القدره ان الكل يتركني وتركي راح اخذه معاي وانتي راح اسفرك لبنان وراح ارسل لك ولدك كل فتره لا تخافين بس راح اطلقك هذي رغبت نجود بنتي ومستحيل اخليها تتركني بروحي
ام تركي وهي تبكي : لكان انت بتسمع كلام بنوته صغيره اما انا اللي جبت لك ابن تتركني بروحي وتاخذ ابني معاك
ابو عبير : انا اللي عندي قلته خلاص يلا اخليك سلام {وقفل الخط في وجهه وجلست تبكي وتصرخ في البيت وتقول لتركي }

ام تركي وهي تبكي: سمعت بيك شو يقول لي بدوه يطلقني انا عشان منو عشان ام البنات لكان وبده ياخذك مني تركي انت بدك تترك امك
تركي وهو يبكي ع امه وضمها ويقول لها : ماما اهدي انتي تدريين من اول انه اخذك بس عشان تجيبين ولد صح
ام تركي وهي تبكي: ايه يا ابني انا عادي خليه يطلاني بس لا ياخذك مني
تركي ": امي اسمعيني انا وعد مني ما راح اتركك ابد والله حتى لو اخذني اعيش معاه راح اجيك ما راح اتركك انتي اهدي
ام تركي وهي تمسح دموعها : طيب يا تركي طيب يا حبيب امك خليه يروح لبناته الله يحرق قلبه مثل ما حرق قلبي ويحرق قلبه في بناته
تركي : لا يمه لا تقولي كدا حرام وبعدين هدولا اخواتي ما ارضى عليهم
ام تركي : طيب خواتك لكان روح عند بيك من الحين واتركني بروحي روح {وصارت تدفه من الباب وطلع تركي وهو يبكي وركب السياره ودق ع ابوه وقاله ان امه طردته ووصفله البيت ووصل تركي عند ابوه اول ما دخل الفيلا وقف السياره ونزل اوصفلكم شكله شعره اشقر وابيض وشفايفه ورديه وعيونه لونها خضراء وكان لابس بنطولون جنز وبلوزه سودا عريان ونزل من السياره وضم ابوه وقال ابو عبير

ابو عبير : هلا والله بولدي
تركي : هلا فيك يا يبه
ابو عبير : ادخل منور البيت فيك
تركي : النور نورك يا يبه
{ودخل البيت وجلسو شوي وبعدين دق جوال ابو عبير كانت غرام }

ابو عبير : تركي اسكت طيب برد ع اختك
تركي : طيب يا يبه


ابو عبير: الو
غرام : هلا والله ببوي
ابو عبير : هلا فيك يا يبه كيفكم
غرام : الحمد لله يايبه طيبين كيفك انت وكيف نجود وعبير وامي عساكم بخير
ابو عبير وهو يطالع في تركي كان فاك الاسبكر وسكت فجاه
غرام بخوف: الو يبه
ابو عبير : هلا يبه
غرام بخوف : يبه ايش فيك سكت اهلي فيهم شي
ابو عبير : لا يبه لا تخافين عليهم ما فيهم شي
غرام : اشوا فجعتني يوم شفتك سكت المهم دقيت اتطمن عليك اسمع يا يبه الحين راح نروح الملاهي مع البنات وراح ناخد الداده معانا
ابو عبير : الساعه كم عندكم الحين
غرام : الساعه الحين 3 العصر وانتم كم عندكم الساعه
ابو عبير: انا الساعه 3 الفجر يا بنت
غرام : يوه آسفه يا يبه ع إزعاجك ما كنت ادري بس قلت لو ما دقينا عليك راح تقول نسوني
ابو عبير: فديت قلبك يا يبه انبسطوا انتم بس لا تركبون العاب خطيره طيب
غرام : ان شاء الله يا يبه يلا عاد ما اطول عليك انا بروح البنات ركبوا السيارت حقتهم ما بقى الا انا
ابو عبير: طيب خلاص سلمي ع اختك كثير طيب
غرام : طيب يا يبه وانت بعد سلم ع اهلي عندك طيب
ابو عبير: طيب يا قلبي يلا مع السلامه
غرام : يا هلا {وقفل الخط راحت تجري غرام ركبت السياره حقتها كانت لابسه بنطلون تيفاني وبلوزه اسود ولامه شعرها واحد وراسمه حواجبها ومكثره المسكره وحاطه روج لحمي ولابسه النظاره حقتها وركبت كانت راكبه معاها سلمى وعفاف العنود في سيارتها ومعاها الداده والبنات في السياره الثانيه ورنا مع اخوها فهد طبعا مشت السيارت متجهين ع الملاهي والبنات يصفقون ويرقصون وغرام تسوق
فهد عينه ع سيارة غرام بس يطالع فيها
رنا : فهد
فهد : هلا
رنا : ايش فيك
فهد: عادي صديقاتك هما اللي يسوقون
رنا : قصدك ع غرام ايه عادي ابوهم يخليهم يسوقون عندهم رخص
فهد: اها
السياره الاخيره كان فيها سعود ومعاه عدنان صديقه

سعود : عدنان فك لي العصير
عدنان: طيب {وفكه وعطاه وقال لسعود }
عدنان: سعود هذي كل السيارة ما شاء الله راح يروحون الملاهي
سعود: ايوه صديقات البنات كلهم ليه
عدنان : بس في سياره في ولد باين انه سعودي
سعود : يمكن اخو وحده من البنات والا زوجها اخ لو يطلع زوجها وانا هنا ميت متى اعرس ع غرام ادعي لي يا عدنان تكفى
عدنان: يارب تكون من نصيبك يارب
سعود: يارب {وجلسو يسولفو }ؤمتجهين ع الاعاب دزني يورب



في جده عند الهنوف وسمر واميره صحيوا من النوم
الهنوف: بنات انا طفشانه مرره
سمر: وانا بعد طفشت لو البنات كلهم معانا ما كان طفشنا وربي
اميره : اي والله ويدق جوال اميره وترد
اميره: الو هلا مشاري
مشاري وهو مقهور وبعصبيه : اخوك طلع من المستشفى وإلا لا
اميره بخوف: اش فيك انت فينك بكره عندك مدرسه والا يتهيا لي وليه معصب
مشاري بعصبيه: مالك صلاح انت اول ما يطلع قولي لي طيب
اميره بصدمه: طيب وينك انت الحين
مشاري بعصبيه: في جهنم {وقفل الخط في وجه اميره طبعا مشاري جالس في استراحة واحد من اصحابه وجلس يبكي ما كان فيها احد غيره هو وصاحبه حاتم }

حاتم مقهور ع صديقه : خلاص انساها يا خوي وربي يعوضك بغيرها صدقني
مشاري ويشرب دخان ويبكي ويقول: انت ما حسيت قد ايش انا اتعذب يوم اشوفهم مع بعض ما جاء في بالي اخوي يحب نفس الانسانه اللي احبها اموت لأجلها
حاتم : بس هي تبيك ولا تبيه سالتها انت
مشاري وهي يصرخ بصوت عالي : اكيد ما تبيني تبيه ايش تبي في واحد فاشل في حياته وعمي ما راح يوافق عليه كله الوليد عنده وضيفه وعمره كبير شف كم عمره وياخذ وحده اصغر منه مجنون الله يا خذه كان دمر حياتي
حاتم : إهدأ خلاص وانا اخوك ما يصير كذا تدعي ع اخوك عشان وحده
مشاري وهو يصرخ : انا تبعت والله تعبت كرهت العيشه اكرهم كلهم
حاتم : اهدا الحين ووقف من التدخين راح يضرك
مشاري بعصبيه: خلني اموت وارتاح من كل هذا العذاب خلني بروحي ابي اقعد بروحي ممكن
حاتم : طيب براحتك راح اخليك ترتاح شوي وارجع لك يلا انتبه ع روحك انا بروح اشوف اهلي وارجع لك طيب
مشاري: طيب {وطلع حاتم من الاستراحه متجه ع بيتهم }




الساعه 4 ونص الفجر غصون جالسه تلبس عشان المدرسه وتجهز طبعا دايم تروح اول الناس لأن أمها وأبوها هم اللي يشتغلون في المدرسه وطبعا ما في احد يدري حتى نجود ما تدري ع هذا الشي طبعا جهزت ودق الجرس عبد المجيد وطلعت غصون قبل اهلها وركبت ورا واول ما ركبت قالت }

غصون : سلام
عبد المجيد : هلا يا غصون كيفك
غصون : ان شاء الله بخير
عبد المجيد : ان شاء الله الا ابي اسالك
غصون : شنو
عبد المجيد : وين المستشفى اللي فيه صديقتك
غصون بصدمه : ليه
عبد المجيد : انتي ما تبين تروحين تشوفينها وإلا
غصون : إلا بس اخاف من ابوي يضربني
عبد المجيد : لا تخافين دامني معاك من اليوم ورايح لا تخافين من اي احد سا معه
غصون بخوف: عبد المجيد ابوي اخاف ياذيك
عبد المجيد : ما يقدر ابد يلا قولي ايش اسم المستشفى {وقالت له ومتجهين للمستشفى اللي فيه نجود }






عند خلود صحي ابوها من النوم وكلمته ووافق وراحوا يجهزون ملابسهم واغراضهم لأن الرحله حقتهم الساعه 7 ونص الصبح

عبير بفرح : يا الله اخير راح أطلع وأول فله خليني أنسى نفسي هناك وارتاح
خلود وهي ميته ضحك ع عبير وتقول: ايش فيك يا عبير الله يا عليك ذكاء
عبير وهي تلم ملابسها : ايه يا حبيبتي اساسآ البنات ما يدرون انا راح نجيهم
خلود: احسن خليها مفاجاه نروح نشوف ايش يسون
عبير : ايه صح
خلود : امك ما قالت انها راح تجي معانا
عبير: لا مالها نفس تروح ولا مكان
خلود: الله يعين
{عبير كتبت في التوبيك حقها راح اسافر فرنسا عند البنات طبعا بعد ما سوت حظر لاخواتها وبنات عمها ونست ان فيصل مسجل رقمها }}




عند البنات برا وصلو الملاهي ونزلوا كلهم أول مانزلت غرام كان الأنظار كلها عليها من سعود ومن اللي هناك كلهم ومن فهد


فهد وهو متنح في غرام ويصدم في رنا اخته ويقول لها
فهد: يا ويلي ويلاه تجنن مررره ايش عليها طول وجسم يا ويل حالي بس
رنا وهي تطالع اخوها بنص عين : فهيدان هدي الجو تراها صديقتي يا الذكي
فهد نسى ان اخته ما يبي يبين لها : ايه صح يلا روحي واي لعبه راح تركبيها راح اركب معاكم
رنا : ياربي طيب زين



سعود : عدنان لا تطالع في غرام ما علي في الباقي اهم شي غرام لا تطالع فيها سا مع
عدنان : افا والله يا خوي تتوقع اني بطالع لحبيبتك لا انسى
سعود: ايه فديتك يا ويلي عليها انا شكلي بروح أسحبها من يدها وأروح أنا وياها نلعب احسن صح إيش رأيك
عندنان : أما عاد أتحداك تسويها
سعود: ولو سويتها إيش تديني
عدنان: امممممممم اعطيك سيارتي الفراري فداك لو مسكتها من يدها وشلتها قدام الناس واعترفت بحبك لها صدقني راح اعطيك الفراري
سعود : والله
عندنان: والله
سعود : خلاص تم انت راقبني وشوف ايش راح اسوي



عند البنات العنود راحت بروحها

رنا : والله يا غرام شكلك اليوم جنان لفتني وانا بنت فما بالك العيال
غرام بخجل: أما عاد مع إني مو متكشخه
سلمى : غرام دوم حلوه
عفاف": ايه وانا طالعه ع اختي حبيبتي
الداده : بسم الله عليها
ام غدير: لو عندي ولد كان خطبتك له يا فديت يا غرام
عفاف بمزح: افا يا خاله ع بالي بتقولي تخطبيني انا
ام غدير: خلاص ولا تزعلي اخذكم الثنتين لو عندي عيال بس ربي ما رزقني بغير غدير والحمد لله
عفاف وتسلم ع راس ام غدير وتقول لها : يا خاله كنت امزح معاك
ام غدير: يا قلبي انتي
رنا : بنات ايش رايكم نركب قطار الموت مررررره شكله يجننن كلنا وخلوني مره اجيب فهد اخوي ناشب لي نشبه خلي نركبه في اخر مقعد عشان يجن جنانه
البنات بضحك : ههههههههههههههه طيب قدام
{وراحو متجين ع قطار الموت غرام بتردد بنات والله اني خايفه شكله من زي اللي في الشلال بجده يمه }

سلمى : انتي خليك جنبي ولا تخافي
غرام : طيب خلاص {وطبعا كل وحده راحت تحط أشياها عند الداده
غرام اخر وحده وراحت تجري ما لقت فاضي جنب سلمى وراحت وجلست في المرتبه الثانيه وجاء ولد وركب جنبها طبعا ما انتبهت له منو وبدا العد التنازلي لتشغيل العبه وغرام ميته من الخوف سلمى بصوت عالي }


سلمى بصوت عالي : غرام لا تخافي
غرام وهي مغمضه عيونها من يوم ركبت ما تبي تفكها من شدت الخوف الا ويد تمسكها اول ما اشتغل القطار وبدا يسرع
غرام بصراخ : ااااااااااااااااااااااااااااااه وتبكي وتصرخ ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
سعود وماسك يدها بقوه ويقول بصوت عالي : انا احببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك والله
{طبعا الكل ما يدرون من فين الصوت
عندنا بصوت عالي : ارفع صوتك والتحدي باقي يا خوي
سعود بصوت عالي : والله احبببببببببببببببببببببببببببببببببك واموت فيك يا غرام
غرام فكت عيونها وتناظر وتلاقيه سعود ويوم فكتها كان القطار راح ينزل فيهم بسرعه ويوم نزل فيهم بسرعه داخت غرام
سعود بخوف وصراخ : عدنان قاله يوقفها
عدنان: معرف انقليزي ولا راح يوقفونها
سعود بصراح : الببببببببببببببببببنت بتمووووووووووووووووووت
طبعا هنا عفاف وسلمى عرفوا صوت سعود وبصوت واحد عفاف وسلمى : استوب بليييييييييييييييييييييز
طبعا القطار كانت دورته الأخيره اول ما وقف القطار نزلوا الكل سعود مسك غرام وشالها قدام الناس ويقول لعفاف : شوفي لي بسرعه فين العياده
عفاف بخوف: تعال ورايه شوفها هناك وراحو يجرون فيها وسدحوها وقاسوا الضغط والسكر والقلب وفوقهوها
غرام بخوف تحسب روحها باقي في القطار : سعود تكفى قلهم يوقفونها بسرعه
سعود ابتسم ونزلت دموعه وقال لها: خلاص وقفناها يا قلبي انتي الحين ارتاحي
غرام بتعب: ما عاد اقدر احس راح استفرغ : ما كملت كلامها الله يكرمكم الا واستفرغت وجلست تبكي وادوها مغذيه
الداده: يا بنتي لو ما ركبتيها احسن لك ما كان له داعي تركبينها مره
غرام بتعب: ابي ارجع البيت
البنات : باقي ما خلصنا هدي اول لعبه
غرام بتعب: بروح وانتم اقعدو خلصو وتعالو
سعود : خلاص بنات انتم اقعدون وانا راح اوصلها البيت طيب
البنات : طيب
الداده : وانا راح اجي معاكم
سعود: لا يا داده انتي اجلسي مع البنات ما يصيرون يقعدون بروحهم وانا بوديها البيت واجلس عند البيت ومتى ما بغتني بروح ااشوفها
الداده: طيب خلاص اللي تشوفونه غرام يا ماما دواك حق فقر الدم تلاقينه ع المكتبه اللي في الصالون اخذي لك اليوم ما اخذتي
غرام بتعب وعيونها مقفله لانها تحس بدوخه: طيب
{وراحت الداده واول ما خلصت المغذيه سندها سعود ويوم قربوا من السياره شالها وركبها السياره قدام وقفل الباب وراح يجري وركب مكانه وهو في السياره }



سعود : غرام حبيبتي كيفك الحين
غرام بتعب: طيبه وتقفلت عيونها ونامت من التعب وأول ما وصلوا البيت أخذ مفتاح الشقه من عند الداده وفك الباب وبعدين رجع السياره وشال غرام وقفل السياره ودخل غرام وقفل باب الشقه وسدحها ع السرير حقها وراح يجري وجاب لها المويه وصحاها واداها الدوا واخذته ورجعت نامت من التعب وهو غطاها بالبطانيه وطلع من الغرفه وراح جلس في الصاله وجلس يتفرج تلفزيون لانه خاف يروح مكان وترجع تتعب مره ثانيه }


العنود في الملاهي
العنود: فين غرام
سلمى : غرام رجعت البيت
العنود: ليه رجعت
رنا : تعبانه
العنود: اها طيب انا بروح ما ابي الملاهي بروح عندي موعد مع وحده من البنات سلام
سلمى وهي تدق اختها بالكلام: لا تلعبي بذيلك هاه يا حلوه
البنات: من تقصدين
العنود طالعت فيها بنص عين وقال لها : ارتاحي انتي
العنود هنا طلعت متجهه ع البيت لأنها ما شافت سعود جن جنانها وهي في الطريق ؟؟؟؟




عند رنا وفهد

فهد: فين غرام
رنا: رجعت البيت تعبت
فهد : من ايش تعبت
رنا : من اللي ركبنها وانت عييت يا خوي
فهد : يا الله الله يعينها اما انتم صراحه ناس مجانين
رنا : ليه انت وين كنت
فهد : كنت اشتري لي وين بالله تتوقعيني كنت
رنا : اها


عفاف من بعيد تنادي رنا وتقول لها تجي لانهم راح يلعبون لعبه ثانيه

فهد : انتبهي انتي بعد هاتي الشنطه حقتك والجوال لا يروح يطيح
رنا : اي والله اخذه خله عندك





في جده الساعه 6 ونص البنات ركبوا السياره متجهين ع المطار ع بال ما وصلوا الساعه 7 وخلصوا الاجرات وطلعوا الطياره عبير وخلود كان مكان خلود مو جنب عبير خلود جلست في مكان وعبير في مكان عبير جلست تتفرج في المجله وندمجه فيها وكان جنبها واحد طبعا ما ادته اي اهتمام ولا فكرت تطالع فيه }}





منو تتوقعون انتظروني في البارت الثالث عشر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 30-10-2013, 05:05 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت الثالث عشر }}







في فرنسا اول ما وقفت العنود سيارتها نزلت تجري اوصفلكم شكلها كانت لابسه بنطلون جنز وبلوزه بيض وكعب وكانت حاطه مكياج اول ما وقفت عند الباب حق الشقه ودخلت وراحت تجري لغرفة غرام ولا لقيت احد عندها وقفلت الباب عندها وجلست في الصاله متوتره وتقول}}


العنود بتوتر: ياربي فينه هذا فين راح يا رب والله ما راح اخليهم يستانسون ابد انا وهم فيه طيب والله لاخليهم ينحرق قلبهم ولا ياخذون بعض طيب طيب انا العنود ولو بغيت شي اخذه غصب عنهم طيب


طبعا سعود ورا الكنب اللي جالسه عليها العنود وهو طلع قبل ما تجي العنود ووقف سيارته بعيد عشان ما احد يدري انه معاها في البيت وكان يسمعها ومنقهر ما يقدر يطلع لو طلع راح تفضحهم }}

العنود وتفك العبايه حقتها وتجلس ع الايباد حقها ومركبه السماعات في اذنها وجالسه تسوي صورها ع بال ما تقوم غرام

سعود ما يقدر يتحرك لان العنود في الصاله

العنود جالسه تفكر وجاتها فكره وقالت بصوت عالي : انا بروح اصحيها الحين واسوي نفسي اني راح ابعد عن طريقها واخذها بصفي ايه احسن كذا خليني اقوم {وقامت وراحت فكت الانوار عند غرام وجلست عند الكرسي حقها وتصحيها }}

العنود بصوت حزين : غرام حبيبتي قومي
غرام بتعب: شنو ايش تبين يا العنود ابي انام
العنود بحزن: قومي تكفين ابي اجلس معاك
غرام فكت عيونها بصدمه وتناظر في العنود وتقول لها: ايش فيك فيك شي
العنود بحزن: انا اسفه ع كل شي تكفين سامحيني {وجلست تبكي وصدقتها غرام وضمتها وجالسه تقول لها }}

غرام : خلاص دامك جيتي تاسفتي خلاص اهم شي نرد بنات العم اللي نحب بعض من يوم احنا صغار طيب
العنود وتمسح دموعها : طيب خلاص ابشري يا غرومتي
غرام : فديت قلبك
العنود : يلا طيب قومي خلينا نجلس في الصاله سوا ونسولف احسن وبعدينن ليه تركبين القطار وانتي عندك فقر دم
غرام : البنات قالو لي وتحمست وطلعت
العنود: اها طيب من اللي جابك البيت
غرام : سعود
العنود: اها
غرام: ليه
العنود : لا تخافين شلته من بالي خليته لك انتي ما عاد ابيه خلاص
غرام : والله لو كنت ادري انك تبينه من اول كان ما حبيته وتعلقت فيه
العنود : ما عليه يلا قومي انتظرك في الصاله انا بحط لنا مسلسل او فيلم نتفرجه واجهز الشاهي وانتي الحقيني
غرام : طيب {{طبعا قامت العنود وطلعت من غرفة غرام ومتجهه ع الصاله طبعا سعود طلع من البيت من غير ما احد يحس فيه العنود راحت المطبخ تجهز الاكل والشاهي وشغلت التلفزيون ووعلت الصوت وراحت تحط مويه في الصخان عشان الشاهي وتقول في بالها الغبيه صدقت اني راح اخليه لها بس خليني اعرف كيف تتعامل معاه عشان اسوي مثلها ويقطع تفكيرها غرام تقول لها }}


غرام : اساعدك في شي يا العنود
العنود: هاه لا ارتاحي انتي دوري مسلسل او فيلم ع بال ما اجهز الاشياء
غرام : طيب اوكيه {راحت غرام وحطت ع الارض الخداديه وجلست عليها وحطت للعنود معاها وجلست تدور مسلسل ولقيت عطر الجنه وخلته وارسلت لسعود {{محتوى الرساله {{مشكور يا حبيبي تعبتك معاي طمني عليك }}اول ما وصلت الرساله لسعود فكها وهو يسوق ووقف ع جنب لان برا ممنوع ان تمسكي الجوال وانتي تسوقي ووقف وقرا الرساله ورد عليها محتوى الرساله {{لا تشكيرني يا حبيبتي اهم شي صرتي احسن الحين الا ايش صحاك انتبهي ع نفسك واكلي زين وتدفي لان الجو بارد عليك }وارسل الرساله لغرام واول ما وصلتها حطت العنود الاكل وقالت لغرام تترك الجوال طبعا غرام تركته ولا قرأت الرساله }}
غرام وهي تعدل جلستها وتلم شعرها واحد وتقول للعنود: العنود ابي كوب حليب
العنود : طيب ما تبين شاهي
غرام : لا ما ابيه
العنود : طيب راح اديك اللي تبينه هذا الحين المسلسل اللي تبينه
غرام : ايه انا احب هيا عبد السلام احب لما تمثل كل مسلسلاتها اتابعها كلها
العنود: اها




عند البنات في الطياره

عبير قفلت المجله وفكت جوالها ولقيت رساله من فيصل طبعا كان مغطي وجهه بالمجله كانت محتوى الرساله {{عبير فينك يا قلبي الحين }}

عبير وهي تطالع في الجوال وتقول في نفسها اقول له والالا وارسلت له {{انا الحين مسافره بس لا تسأل وين لان ما ابي احد يدري طيب }}

فيصل وهو مدخل الجوال في المجله ويرسل لها ويقول{{طيب ع راحتك طيب ما شفتي من اللي جالس جنبك انتي لا تجلسي جنب اي احد سامعتني }}
عبير بخوف يمه ايش عرفه وجلست ترسل له{{ليه الطياره مو بأسمي اللي يبي يجلس بكيفه والله مابقي الا هي اقول لا احد يجلس جنبي }}
فيصل بعصبيه ماسك نفسه وارسل لها {{من معاك طيب }}
عبير {{معاي بنت خالي خلود ليه }}
فيصل وهو ينزل المجله ويطالع في عبير وهي ماسكه الجوال وتنتظر فيصل يرسل ما تبي تطالع في اللي جنبها ارسل لها فيصل {طالعي من اللي جنبك بس لا تصيحين يا حلوه }}اول ما التفتت عبير وشافته جات تبي تصرخ وفيصل ع طول حط يده ع فمها وقال لها : انا ما قلت لك لا تصرخين اهدي
عبير بصدمه : انت كيف جيت
فيصل وهو يطالع فيها : اممم كيف جيت جابتني السياره وبعدين طلعتني ارجولي وجابني قلبي عندك يا قلبي وبعدين ليه كاشفه تبين الناس يطالعون فيك
عبير وهي تناظر فيه وتقول: ما راح اتغطا لاني انا طالعه برا وعادي اكشف هناك
فيصل ماسك نفسه لان الناس معاه ما يسير يعصب قدامهم : طيب اللي يريحك ما راح اجبرك اوكيه
عبير : شكرا



خلود جالسه جنبها حرمه كبير وولدها وراها في المرتبه الثانيه اسمه عبد الكريم

ام عبد الكريم : يا يمه يا بنتي انتي ايش اسمك
خلود : هلا خاله سمي
ام عبد الكريم: ايش اسمك يا بنتي
خلود : انا اسمي خلود ناصر
ام عبد الكريم : امك معاك والا ابوك
خلود بحزن : امي ميته
ام عبد الكريم : سامحيني يا يمه ما كنت ادري
خلود وهي تطالع فيها : لا عادي
ام عبد الكريم: طيب ابوك
خلود : ابوي في جده انا طالعه بروحي عند بنات عمي في فرنسا
ام عبد الكريم : ماشاء الله طيب انتي بروحك الحين
خلود: لا معاي بنت خالتي
ام عبد الكريم : طيب انا ابي رقمك طيب
خلود مستغربه: طيب يا خاله
ام عبد الكريم : ابي رقم خالتك بعد
خلود : طيب تامرين يا خاله {وادتها الرقم نروح ونخليهم ونرجع في جده الساعه 7 المستشفى كان بعيد من بيت غصون اول ما وصلت نزلت ويوم جات تدخل المستشفى مسك يدها عبد المجيد وقال لها

عبد المجيد: انا راح اكون معاك لا تخافين يا غصون
غصون ويدها ترتجف: طيب {وراحت الاستقبال وسألت ع نجود وراحت متجهه ع الغرفه حقت نجود اول ما دخلت كانت نجود تبي كوب المويه مو قادره تاخذه ودخلت غصون تجري وادتها المويه }

نجود بفرح : غصون
غصون وهي تبكي: ايه جيتك يا قلبي {وجلست تبكي من الفرح هي ونجود }

نجود وهي تمسح دموعها: من اللي جابك المستشفى
غصون : ولد عمي
نجود : يا فديت قلبك ما صدقت اشوفك
غصون : فديت روحك تعالي خليني افطرك واديك الدواء حقك يا قلبي {وعدلت الكرسي حقها وجلست تفطرها وادتها الدواء وقالت لها }}

غصون : الحين عليه اكد شعرك
نجود : لا ما ابي اتعبك معاي
غصون : افا عليك انتي اختي وكل هلي
نجود : فديت قلبك وانتي بعد يا روحي
{وراحت وفكت شعرها وجلست تكده لنجود وغصون تكد شعرها نجود قالت لها }}

نجود: غصون امانه اذا تبين شي لا تستحين انتي اختي قولي ليه اذا محتاجه فلوس قولي لي
غصون وهي منزله راسها : لا مو محتاجه
نجود : لا تكذبين اعرفك من عيونك لا تخبين عليه يلا قومي جيبي الشنطه حقتتي انا عندي فلوس غير اللي في الصرافه قومي جيبيها بسرعه
غصون: لا يا نجود خليها لك
نجود: راح تاخذينها فاهمه والالا والا راح ازعل منك ولا اكلمك
غصون : طيب {وقامت وجابت الشنطه ولقيت فيها 2000وادتها وقالت لها }

نجود: اخذيها واخذي اللي بخاطرك واذا تبين كمان اخذي الصرافه حقتي وراح ارسلك الرقم حقها
غصون : لا يا قلبي هذي تكفي بعد كثير وربي
نجود : لا مو كثيره في حق اختي وحبيبتي
غصون وراحت وضمت نجود وجلست تبكي وتقول لها : الله يخليك لي ولا يحرمني منك يا قلبي
نجود : ولا يحرمني منك لا تبكين خلاص {ويدق جوال غصون عبد المجيد وترد عليه }

غصون: هلا
عبد المجيد: خلصتي
غصون : ايه خلاص
عبد المجيد: طيب انا برا عشان اوديك المدرسه قبل اهلك ما يعرفون انك مو في المدرسه
غصون : طيب خلاص الحين اطلع لك
عبد المجيد: طيب {وقفلت منه وسلمت ع نجود وقالت لها }

غصون: انتبهي ع روحك زين طيب لا اوصيك عاد ع روح طيب
نجود: اذا انتي بخير انا بخير طيب
غصون: طيب يا قلبي انتي {وسلمت عليها وطلعت من عندها ومسكها عبد المجيد عشان ما احد يشك فيهم وطلعو من المستشفى وركبت السياره متجهين ع المدرسه }





البنات في الملاهي خلصو وراجعي البيت لان الساعه 10 اللي ميتين نوم ولما رجعو البيت كانت العنود نايمه عند غرام في نفس السرير البنات انصدمو وفكو العبي وعلقوها
سلمى: في شي اكيد
عفاف: ايه والله
سلمى : الله يستر
ويوم جات تبي تروح تسبح سلمى الا يدق الجرس وراحت تبي تشوف مين وفكت وطلعت الداده كانت عند زوجها في الشقه الثانيه وراحت تسبح }}






في جده عند الهنوف وسمر واميره ما داومو وجالسين يفطرون
الهنوف : انا جاتني فكره يا بنات
البنات: شنو
الهنوف: نروح السوق
البنات : خلاص طيب
اميره : بس بشرط نروح المستشفى اول نمر ع نجود والوليد مره وحده
الهنوف: طيب اول شي نروح المستشفى بعدين السوق ع بال ما تفك الاماكن
البنات ": طيب يلا نقوم نجهز
{وقامو يجهزون }





في مطار فرنسا وصلو البنات بس ما يدرون فين هم ودقت عبير ع عفاف وردت عفاف
عفاف: هلا والله غريبه دقيتي عليه
عبير: قلت اسأل عليك واشوفكم كيفكم
عفاف: ايه زين احنا اليوم كنا في الملاهي والله البيت بعيد عنا
عبير : ليه انتم فين ما اخذين
{طبعا عفاف علمتها فين هم عبير بستعجال }

عبير: خلاص بعدين اكلمك الحين عندي مريض يلا سلام
خلود: هاه قالت لك
عبير: افا عليك ايه قالت يلا مشينا
فيصل : عبير
عبير : هلا
فيصل : يلا بطلع معاكم في نفس التكسي عادي بستأجر قدامكم
عبير : طيب بكيفك تعال
{وراح وراهم فيصل وركبو تكسي في التكسي قالو اسم المكان اللي البنات فيه ووداهم لين الشقه اللي فيها البنات ونزلو واخذو شنطهم }

عبير : فيصل
فيصل : سمي
عبير وهي تناظر في فيصل سرحت في عيونه ودقتها خلود ورجعت لوعيها : نسيت ايش بغيت اقول لك
فيصل وهو يطالع فيها : طيب لما تتذكري قولي لي انا بروح اشوف اذا ما في شقه بروح استأجر في مكان ثاني
عبير : طيب خلاص ع راحتك يلا مشكور
فيصل وهو يناظر فيها : العفو {ودخلو الشقه ودقو ع البنات عفاف كانت جالسه ع التلفزيون وسلمى طلعت من الحمام والمنشفه ع راسها وهي مستعجله وبصراخ}

سلمى بصراخ: مييييييييييييييييييييييييييييين اف {ويوم فكت الباب لقت ثنتين متغطيات سلمى بصدمه وبخوف }

سلمى بخوف : منو انتم شلكم غلطانين عفااااااااااف
عفاف : اقول انقلعي ما راح اجي مكسره حدي
سلمى بخوف وصرخه وحده : اااااااااااااااااااااااااااااه مدري منو يا غبيه {ويوم جات تقفل الباب دفوه عليها البنات ومسكو فمها ودخلو وهمه ماسكين سلمى عفاف اول ما شافتهم وقفت وتجمدت مكانها وراحت تجري ع غرفة غرام وفكت الباب وطاحت من الخوف ورجعت وقفت وبصراخ عفاف }}

عفاف: قوووووووووووومي يا غرام حريم قومو مسكو سلمى طبعا غرام والعنود قامو اول ما قامو وشافوهم خافو بعد هم بس العنود بعصبيه }ؤ
العنود: خير ايش عندكم انتم برا بسرعه
عفاف جلست تبكي من الخوف سلمى تذكرت حركه شافتها في فيلم ورفعت رجلها ويدها صفقت خلود ع خشمها ودقت عبير في بطنها برجلها البنات جلسو يصرخون ويقولون

عبير : الله يا خذك يارب يا سلمى الغبيه
البنات كلهم واقفين ورا بعض : ايش دراك عن اسم سلمى {وفكو الغطاوي اول ما فكوها شافوالبنات البنات انصدمو }

غرام : عبير وخلود
عفاف وهي تبكي راحت تضمهم
عبير : ما شاء الله عليكم ما ينخاف عليكم مره بس بطني الله يرجك يا سلوم ااااه






في جده وصلت ورقة الطلاق لام تركي وسافرت من السعوديه ورجعت بلادها وتركي عند ابوه







في المستشفى وصلو البنات اول ما دخلو غرفة نجود لقيو فيها ؟؟؟؟؟؟


شنو تتوقعون






في فرنسا البنات راحو يجلسوون مع بعض دق رقم غريب ع غرام وارسل لها رساله محتوى الرساله {{انا معجب فيك من يوم شفتك ولا غبتي عن بالي ولا لحضه اتمنى تردين ع رسالتي }}


غرام مصدومه ما تدري منو



منو تتوقعون انتظروني في البارت الرابع عشر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 30-10-2013, 05:07 AM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


اتمنى يعجبكم البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 05-11-2013, 12:09 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


يسعد مساكم يارب
انا الحين راح انزل لكم البارت واتمنى الاقي تفاعل منكم عشان اكتب احسن
وشكرا خاص للي خلف الكواليس بجد شكرا وشكرا لكل من قرا روايتي يلا اخليكم الحين مع البارت


{{تحياتي لكم }{غلطان يا معاندني {وفاء الزهراني }}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 05-11-2013, 12:10 PM
صورة غلطان يا معاندني الرمزية
غلطان يا معاندني غلطان يا معاندني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي


{{البارت الرابع عشر }}



في جده في المستشفى دخلو البنات ولقيو الوليد نايم ع الكنب اللي في غرفة نجود عشان اذا بغت شي هو اللي يجيبه لها


اميره وتقرب من الوليد وتصحيه : الوليد ولد قوم
الوليد صحي وشاف اميره وقام مفجوع : ايش فيك نجود فيها شي
اميره بصدمه: انت مجنون تجي تنام عندها
الوليد : فجعتيني ع بالي صار شي اقول والله ما عاد تفرق معاي عادي
اميره : طيب قوم معاي الهنوف بنت خالي قوم نبي نسولف مع نجود
الوليد : طيب بقوم
{وقام الوليد وهو معدي من عند الهنوف وطلع من الغرفه وراحت سمر تصحي نجود وصحيت وجلسو يسولفو معاها }}


الوليد طلع من الغرفه وهو معصب انهم خربو عليه كان مرتاح وهو متجه ع غرفته وانسدح فيها وجالس يرسل لاميره ويقول لها {{لا تطولون عليها البنت تعبانه نص ساعه بس واجي اطب عليكم والله لاخرب عليكم اقصرو الشر احسن.... والله فاضيين انتم }}

اميره وتطالع في جوالها وترسل له {طيب يصير خير يا روميو }





في فرنسا غرام ما تدري منو ومتوتره ورجع ارسل لها رساله محتواها {ادري انك الحين ما تدرين من انا انا فهد اخو رنا انا صراحه معجب فيك حييل واتمنى تكوني من نصيبي والله لو تبين عمري فداك لا تقولي لأي احد اني اراسلك طيب واتمنى توافقي }
غرام بصدمه وعصبيه : متخلف هذا شكله مره
البنات : ايش فيك يا غرام
غرام : ولا شي
عبير : يوه نسيت فيصل مدري راح ولقي له شقه ولالا
سلمى بصدمه : فيصل هنا
عبير استحت ولا عرفت ترد عليها

خلود: ايوه فيصل معانا هنا
العنود: ايش جابه هذا ياربي
سلمى بصدمه : يا ذا الليل من قالكم تجيبونه معاكم
عبير: ما كنا ندري هو جاء وبعدين عفاف غرام ابي اقول لكم صارت اشياء كثير وابيكم تفهمون زين طيب بس مو الحين لاني دايخه نوم مررره
سلمى : انا بروح ادق ع المملوح فيصل
البنات: طيب
{وراحت ودقت ع فيصل ورد عليها بتعب }

فيصل : هلا
سلمى : فيصل فينك انت
فيصل : جالس ادور في الشوارع ادور شقه
سلمى : طيب تعال عند الداده في شقتها ما في احد فيها غير زوجها تعال معاه
فيصل بفرح : صدق ..طيب انا الحين راح اجي واطلعي لي طيب
سلمى : طيب يلا سلام
فيصل : سلام {ويوم قفل كان فرحان لانه راح يكون معاهم في نفس العماره ورجع عندهم وخرجت سلمى هي والعنود وسلمو عليه وجلسو معاه شوي وبعدين دخلوه عند محمد زوج الداده وراحو شقتهم طبعا عبير وخلود في غرفه اما الباقيين كل وحده في غرفتها راحو كملو نوم ما عدا غرام مسكت جوالها ودقت ع سعود وجلست تسولف معاه }


سعود: غرام يا قلبي انتي فيك شي تبين تقولي لي شي
غرام بخوف: لا
سعود: مدري احس تبين تقولي شي بس متردده انا احس فيك
غرام بخوف وتردد : ايه بغيت اقول لك ان عبير اختي جات ومعاها خلود بنت خالي وفيصل معاهم جاء بس
سعود : الحمد لله ع سلامتهم بس هذا اللي بغيتي تقولينه
غرام بخوف: ايه
سعود : اسمعي طيب انا ابيك تطلعين الصباح بدري ابيك في موضوع اوكيه
غرام بخوف: طيب خلاص
سعود: خلاص الحين اخليك ترتاحين وفي الصباح نتقابل يلا حبيبتي انتبهي ع روحك وتحصني ولا تنامي تحت المكيف وتغطي زين وخذي الدواء حقك اوكيه
غرام: طيب يا قلبي من عيوني
سعود: تسلم عيونك يا نظر عيني انتي
غرام : يلا اخليك الحين
سعود : غرام اطلب منك طلب
غرام : امر
سعود : خليني معاك ع الخط وانتي نايمه تكفين والله ما اطلع اي صوت والله ركبي السماعه ونامي تكفين لا ترديني
غرام : طيب ايش راح تستفيد
سعود : اسمع انفاسك ابي اكون معاك بس خليني
غرام: طيب خلاص يلا بنام الحين
سعود: طيب يلا نامي وانا بسكت
غرام وهي تضحك: هههههه طيب يلا تصبح ع خير
سعود: تلاقي الخير {طبعا خلت السماعه في اذنها وخلته ع الخط وهو جالس يسمع انفاسها }}





في جده عند تركي قال لابوه انه راح يروح عند نجود ويتطمن عليها ابو نجود وافق وخلاه يروح وقال له انه يجلس معاها الين هو يروح ويطلعها من المستشفى





في المستشفى عند الوليد كتبو له خروج قبل نجود بساعه ومو راضي يطلع طبعا كملو البنات نص ساعه وشوي الا يدق باب الغرفه حقت نجود


السستر: ممكن الكل يطلع برا
البنات : طيب
اميره : يلا عاد نخليك الحين يا نجود نتقابل بكره في بيتنا طيب
نجود: طيب {وطلعوا البنات طبعا السستر راحت عند الوليد وقالت له خليتهم يطلعون يلا روح عندها بسرعه طبعا الوليد راح يجري الين وصل غرفتها ودخل عندها واول ما شافها قال لها }

الوليد وهو ياخذ نفس : انا اليوم راح اطلع من المستشفى بس حلفت ما اطلع الا لما اجي عندك
نجود وهي تضحك وتقول له : حتى انا اليوم راح اطلع
الوليد بفرح: كذابه قولي والله
نجود: والله ليه اكذب عليك
الوليد من الفرح راح الين عندها وضمها لصدره في ضمته دخل تركي عند نجود في الغرفه يوم شاف نجود مع الوليد قام تنحنح }

الوليد ع طول بعد عن نجود ولف وراه وقال : هلا
تركي وهو متقدم وراح وسلم ع نجود ع راسها وقال لها : سلامتك يا الغاليه
نجود :هلا الله يسلمك
الوليد بصدمه يبي يتذكر من هذا الا وتقول له نجود

نجود: الوليد هذا تركي اخوي من ابوي تركي هذا الوليد ولد عمي
تركي: هلا والله فيك يا الوليد
الوليد: هلا فيك
نجود خايفه ان تركي يعلم عليها هي والوليد
تركي : ابوي قال لي اجيك وواجلس معاك الين يكتبون لك خروج وراح يجي عشان يكمل الاجراءات
نجود: اها
تركي : يقول بيروح عند امك
نجود بفرح: قول والله
تركي: والله وان شاء الله توافق ترجع يا نجود ابوي طلق امي اليوم في الصباح
الوليد حس نفسه ما له داعي وقال لهم : يلا عن اذنكم انا الحين طالع من المستشفى بروح اشوف اشغالي
تركي: طيب الله معاك
نجود : بالتوفيق يا الوليد
{وطلع الوليد وهو مقهور ان اخوها جاء }

تركي : نجود
نجود : هلا
تركي: انتي تحبينه
نجود وهي تطالع في الارض: ايه
تركي : حتى هو يحبك شكله لا تخافي ما راح اقول لابوي عن اللي شفته هذا سر بيني وبينك مو انا اخوك
نجود كانت خايفه منه انه يعلم عليها ويوم قال لها ما راح يعلم ابوه ضمته وقالت له : انت الحين اخوي
تركي جلس يضحك عليها ويقول: اهم شي صرت اخوك






البنات في السوق

الهنوف: بنات ايش رايكم في الفستان النيلي القصير جنان صح
اميره: ايه مرره حلو هذا يصلح لمناسبه حلوه وفخمه
الهنوف: ايه راح اخذه يمكن تجي مناسبه
سمر : بنات
البنات: شنو
سمر: ايش رايكم في التنوره القصيره والبدي اللي عليها مررره جنااان كشخه حقت حفله او سهره
البنات: اخذيها طيب
سمر: ايه باخذها
اميره : انا عني محتاره ايش اخد
الهنوف: شنو تبين انتي
اميره: ايش رايكم في الفستان الاصفر الطويل مرره حلو
الهنوف: طيب اخذيه
سمر: انا بروح اخذ لي كعب ومناكير واكسسوار ونتقابل في المطاعم طيب
البنات: طيب
الهنوف: يلا اخذيه طيب
اميره: تتوقعين راح يطلع عليه حلو
الهنوف: ايه اكيد
اميره: طيب يلا نروح نحاسب ونروح نشتري الاكسسوار والكعب
الهنوف: يلا طيب







في جده ام عبير كانت عند ام زوجها

ام عبير: هاه يمه الحين فطرتي والحمد لله يبغالك بس الدواء اجيبه واجي طيب بس قولي لي فين حطيتيه
ام احمد : شوفيه فوق الدولاب حقي
ام عبير: طيب يا يمه {وراحت تجيب الدواء ورجعت وقالت لها }

ام عبير: يمه ما لقيته
ابو احمد: دورتيه يا بنتي زين
ام عبير: ايه
ام احمد: نادي لي الشغاله يا يمه يمكن هي شالته
ام عبير : طيب مريم يا مريم
الشغاله مريم: نعم ماما
ام عبير: فين دواء حق ماما كبير
الشغاله مريم: دواء حق ماما في شنطه حق هيه
ام عبير: طيب فين الشنطه
الشغاله : في الغرفه حق ماما
ام عبير: طيب خلاص انا بطلع اجيبها يايمه
ام احمد: الله يسعدك يا بنتي {وطلعت ام عبير تجيب الدواء طبعا هي فوق دق الجرس وفكت الشغاله ودخل ابو عبير وسلم ع امه وابوه وقال لهم }


ابو عبير: يمه يبه تكفون انا طلقت ام تركي لانه طلب نجود بنتي تكفون ابيكم تكلمون سلوى ترد معاي تكفون يا يمه انتي وابوي ماعاد اعيدها انتم ما تدرون ليه انا سويت كذا وربي بس عشان خفت احد يضحك ع البنات تعرفون ما اثق في احد والله يا يبه تكفى كلمها عشاني

ابو احمد: اشوف اذا وافقت ما نقدر نجبرها
ام احمد: الله يهديك يا احمد
{ام عبير وهي نازله من الدرج طبعا ما طالعت منو اللي جاء كانت تدور للدواء في الشنطه اول ما وصلت عند ام احمد كان احمد جالس جنب امه اول ما شافته طاحت الشنطه من يدها ويوم لفت قام وسحبها من يدها وقال لها }



ابو عبير ويجلس عند رجل ام عبير ويقول لها : تكفين يا الغاليه سامحيني طلبتك لا تتركيني بروحي شوفيني طلقتها ما ابيها انا ابيك انتي
ام عبير وهي دموعها في عيونها : قوم يا احمد ردها لك انا مستحيل ارجع خلاص قوم لا تترجاني وانت هيبة الرجال كلها فيك قوم اللي جاني منك ما يداويه الزمن ابد

ابو عبير وهو يبكي وسلم ع رجولها ويقول لها : طلبتك يا سلوى لا تتركيني بروحي انتي ما تدرين اني بدونك ما اقدر اعيش تكفين يا سلوى انتي حبيبتي

عبير وهي تنزل دموعها : انساني انا ابي ورقتي

ابو احمد: سلوى يبه
عبير وهي تبكي: تكفى يا يبه لا تقنعني خلاص
ام احمد : سلوى يمه عشاني انا صدقيني هو ندمان الحين صدقيني هو مستعد يخسر الكون كله لجلك
ام عبير وهي تطيح ع الارض وتبكي وتقول لابو عبير : احمد انت كسرتني احمد انت خنتني تدري ايش يعني خنتني تدري انك هدمت بيتك وهدمت كل اللي بيننا هدمت كل شي {وهي تضرب ع صدره وتبكي }

ابو عبير وهو يبكي : سوي اللي تسوينه اهم شي تسامحيني
ام عبير وهي تبكي : انا اكرهك يا احمد
ابو عبير وهو يتجمد مكانه ويقول لها : انتي ايش
ام عبير وهي تبكي: اكرهككككككككككككك اكرهك يا احمد طلقني خلاص ما ابيك
ابو عبير وهو يوقف ع حيله ويقول لها : طيب اللي تبين يا سلوى انا اسف ع كل شي ..مع السلامه يا يمه انتي وابوي انسو ان عندكم ولد اسمه احمد انا ميت من اليوم انسوني انتم بعد {ورايح متجه ع الباب ودموعه ع خده اشوي ما سمع الا صرخة امه تقو له }


ام احمد : احمممممممممممممممممممممممد الحق سلوى ما ترد علينا
ابو عبير وهو يرجع ويجري ويضربها ويقول لها : سلوى قومي يا سلوى انا معاك ما راح اخليك سلوى تكفين قومي
ابو احمد : قوم البنت لا تموت علينا
وقام احمد وشال ام عبير ع كتوفه ويجري ويبكي وركبها السياره كانت امه معاها ورا وهم متجهين فيها للمستشفى اول ما دخلوها المستشفى الدكتور : بسرعه جاتها صدمه بسرعه ادوها ضربات كهربائيه {وجالسين يدونها ضربات الين دخلت غيبوبه }


وطلع الدكتور من الغرفه وقال لابو عبير :اسفين بس ما قدرنا نسوي لها اي شي دخلت غيبوبه احتمال كبير ما تعيش اعذروني
ابو عبير بصوت كله تعب وصرخه قومت كل اللي في المستشفى : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه سلووووووووووووووووووووووووى لالالالالاللااللاالاللااللاالاللاالا
الدكتور : اهدأ يا استاذ احمد
ام احمد جلست تبكي ع سلوى وع حالة ولدها
ابو احمد وهو ما سك نفسه : احمد قوم وانا ابوك قوم انت عندك بنات قوم
احمد بصوت كله تعب: يبه سلوى يبه
{ابو احمد دق جوال ع عبد الله وهشام وقال لهم يجون المستشفى }







في فرنسا صحيت غرام الساعه 6 ونص الصباح طبعا قامت من صوت سعود وهو يقول لها

سعود : صباح الورد يا اجمل من ملك قلبي
غرام وهي ضامه جواله بيدها : صباح الفل
سعود : يا لبيك يلا يا قلبي قومي لانك طولتي وانا برا انتظرك لا تطولي عليه اكثر حيل مشتاق لك
غرام : طيب بس اتسبح واصلي والبس واجيك
سعود : يوه باقي مطوله اجل انا بروح اخذ لنا فطور ع بال ما تخلصي وانتظرك نفطر برا انا وانتي طيب
غرام : طيب يا قلبي
سعود : يلا اخليك الحين
غرام : طيب {وقفلت منه وقامت وطلعت لها بنطلون ابيض وبلوزه سودا خناقي وراحت تسبح سريع وبعدها طلعت ولبست وصلت وبعدها حطت كحل سماوي ومسكره كثرت المسكره مررره وحطت روج عودي ولبست الكعب واخذت الشنطه ولبست ساعه فضي واسوره فضي ورفعت شعرها واحد ولفته خلته كعكه وسوت بقصتها بف ورسمت حواجبها وطلعت من الغرفه بهدوء وراحت تلبس عباتها وفكت الباب الا سعود يأشر لها وراحت تجري وفكت الباب وركبت معاه ومشى ع طول }}


سعود : يا هلا والله اليوم عاد صباحي غير عن كل صباح
غرام وهي تطالع في الارض: مشكور
سعود : يا لبيك يا غرومتي يلا اخذي الحليب اشربيه واكلي لك الساندوتش يلا شاطره
غرام : لا ما ابي
سعود : افا والله يلا شاطره حبيبتي يلا اكلي
غرام : خلاص لما نوقف مره وحده اكل
سعود :طيب شوفي احنا بس نلف ونوصل البحر راح نجلس عنده طيب
غرام: طيب {اول ما وصلو نزلو وجلسو ع طاوله حط كرسيه جنب كرسي غرام وقال لها}


سعود: يلا اكلي وانا راح اطالع فيك
غرام : انت اكل لا تطالع فيني
سعود: خلاص ناكل سوا طيب
غرام : طيب {وجلسو ياكلو فجأه جات غرام رساله كان الرقم غريب }

سعود: غرام عادي افك الرساله
غرام : ايه عادي فكها {طبعا نسيت فهد مررره اول ما فك الرساله سعود قال لغرام بصدمه }

سعود : غرام من الرقم اللي نهايته 55
غرام بخوف: ما ادري منو
سعود: مرسل لك نتقابل اليوم في المطعم هذي منو من صديقاتك فاضيه مره انتي مو عندك جامعه اليوم
غرام بخوف: لا ما عندي طلعت معاك لان ماعندي اليوم
سعود: اها طيب ايش ارد عليها ايش اقول لها
غرام : ما عليك فيها خلي الجوال وخلينا نسولف
سعود: ايه صح خليها اهم شي انك معاي تحسبني بخليك هههههه تنسى يا حبيبتي انتي
غرام : فديتك
سعود : غرام يا قلبي امس كان فيك شي وعيونك بعد تقول انك مخبيه عليه شي صح شنو هو
غرام بخوف بس ما تقدر تخبي عليه اي شي قالت له كل شي

شنو تتوقعون يصير








في جده طلعو نجود من المستشفى هي والوليد سوا اخذهم تركي في السياره حقته
تركي: نجود قلت لشغاله ترتب غرفتك
نجود: شكرا يا اخوي
الوليد: انت تعرف بيتنا
تركي : ايه ابوي علمني فينه لا تخاف
الوليد: ما شاء الله عليك
نجود : اول وصلني انا بعدين وصل الوليد
تركي : طيب بس من معاك في االبيت
نجود : عادي بنام الين الليل وراح يجون بنات عمي عندي
الوليد وهو ميت ع نجود يوم تدلع : اخواتي راح يجون عندك
نجود: ايه
تركي: خلاص طيب احنا قربنا من البيت راح انزلك وارجع اوصل الوليد طيب
نجود: طيب






عند البنات خلصو من السوق وراجعين البيت وقبل ما يرجعو مرو ع باسكن واخذو لهم اسكريم وراحو ع البيت




في فرنسا صحيو البنات الساعه 7 ونص وقامو ولقيو الفطور جاهز الداده سوته لهم وجلسو عليه الكل
عبير: الا فين غرام
سلمى: يمكن عندها محاضره اليوم بدري عشان كذا طلعت بدري
عبير: اها
العنود: انا راسي راح ينفجر مره
سلمى: اخذي لك حبه في الشنطه حقتي
العنود: ما ابي خليه شوي ويهدأ
سلمى: بكيفك
عبير : عفاف
عفاف: هلا
عبير: فيك شي
عفاف: لا بس قلبي عورني مدري ايش فيه
عبير: بسم اللله عليك
عفاف: فديتك لا تخافين ان شاء الله الحين يهدأ
خلود: بنات ايش رايكم نطلع بعد ما نفطر نتمشى
سلمى : عز الله فيصل يلحق ورانا
خلود: ليه
سلمى : عشان الهانم معانا لازم هو البدقارد حقها
الكل: هههههههههههههههه
ويدق الجرس وقامت عفاف تفك الباب الا ؟؟؟؟منو تتوقعو



انتظروني في البنات الخامس عشر

الرد باقتباس
إضافة رد

أناأشهد أن العشق ماله أمان وصادف قلبي الضميان/بقلمي

الوسوم
غلطان يا معاندني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
غرامك صار عنواني و أنا قبلك بلا عنوان / كاملة الــــراقي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2405 27-11-2016 07:27 PM
خفايا الروح / للكاتبة : أنجال ، كاملة دلع وجمالي ولع روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 14-11-2016 02:31 PM
اليتيمة / الكاتبة : هاردلك يا قلبي ، كاملة newlife_088 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 265 20-05-2016 11:00 PM
روايه غرامك صار عنواني وأنا قبلك بلا عنوان فوق الحسن هيبه ارشيف غرام 2 08-05-2010 06:56 PM
روايتي الأولى : يا حبي له و لو يامر على قلبي ألبي له الريـــــف أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 9 01-05-2010 05:22 PM

الساعة الآن +3: 12:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1