غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 181
قديم(ـة) 24-10-2013, 06:04 AM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gogo-- مشاهدة المشاركة
فيصل انت شخص حقير
تشرب وسكي عشان اصدقائك تحدوك تغضب ربي ثم زوجتك
عشان تحدي
ماجد:لبيييييه ياخي وربي انت جمال ان شالله تطلق نوره يارب يارب يارب
عبير::انتي مجمله الروايه ياخي
شوق واسيل:حراااااام يحزنووو
اتوقع ان احمد بيجلس يواسي شوق لحد مايتقربو من بعض اكثر
😘😘
حقير ليش :(
بس صح كلامك الي سواه غلط
توقعك لاحمد جميل
نورتي 3>


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها رهوووفا مشاهدة المشاركة
روايه رهيبه

من ذوقك 3>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 182
قديم(ـة) 24-10-2013, 02:07 PM
صورة assyirt alhorrya الرمزية
assyirt alhorrya assyirt alhorrya غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


لكل جواد كبوة .. بس يا فيصل رح تكون غالية كثيييييييييير غلطتك هاي ورح تدفع ثمنها غالي

هل نورة بتعرف عن عبير .. بس عبير لما تعرف عن نورة شو رح تعمل يا ترى؟؟
حبيتها عبير من الاول برافو عليها عرفت تجيب راسه
اتوقع عبير تعرف عن نورة بالمستشفى بسبب حمل نورة .. مش هي دكتورة نسائية؟؟ واو حاسة رح يصير اكشن هع

هاد اللي عندي حاليا

بالانتظار على جمر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 183
قديم(ـة) 24-10-2013, 04:53 PM
صورة جوج :$ الرمزية
جوج :$ جوج :$ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


آههليينن آشتقت لكك و ل روآيتكك
سوري تآخرت بآلرد بس كآنن فيهه ظروف شويآت و عدت ع خير
البارت يهبببببببببببل
توقعآتي
فيصل و آصدقآءهه
ههههههههههههههه صرآحهه ضحكتوني
آكرهكك آنت ويآهه ي خي م تفهم كل ترآب
رح مت آو آي شيء بس آبععد عن ليلى مآلكك حق تظلمهه وآنت سويت شيء حرآم
صدق م عمري شفت نآس آغبآء منكك و آصدقآءكك
خلص وقت آلسب ونبدا بآلتوقعآت هع
فيصل و ليلى
راحح تجي البنت لم فيصل و تقولهه كل آلي صآر وتقول آنهه حآمل منهه

شوق و آسييل و آم آسيل
آهه طمنتوني الحمد لله صآرت الخالهه آلي مآتت مب آم آسيل و شوق

مآجد و عبير و نورهه
ليشش كذآ ؟ تقآرن عبير بآلسوريهه مدري لبنآنيهه نورهه
وعععععععع خذ عبير و طلق نورهه ي خخي والله آحبك بس آذآ طلقت نورهه

وبسسسس
صراحهه اقولك شيء احس اني مااكتب توقعآت آكتب سب و بس هع
آحبببك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 184
قديم(ـة) 24-10-2013, 09:47 PM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها assyirt alhorrya مشاهدة المشاركة
لكل جواد كبوة .. بس يا فيصل رح تكون غالية كثيييييييييير غلطتك هاي ورح تدفع ثمنها غالي

هل نورة بتعرف عن عبير .. بس عبير لما تعرف عن نورة شو رح تعمل يا ترى؟؟
حبيتها عبير من الاول برافو عليها عرفت تجيب راسه
اتوقع عبير تعرف عن نورة بالمستشفى بسبب حمل نورة .. مش هي دكتورة نسائية؟؟ واو حاسة رح يصير اكشن هع

هاد اللي عندي حاليا

بالانتظار على جمر

غلطته كبيره بس يأترى بتسامحه لأنها تحبه!
توقعك لنوره وعبير جميل
نورتي يا البي 3>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 185
قديم(ـة) 24-10-2013, 09:50 PM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها جوج :$ مشاهدة المشاركة
آههليينن آشتقت لكك و ل روآيتكك
سوري تآخرت بآلرد بس كآنن فيهه ظروف شويآت و عدت ع خير
البارت يهبببببببببببل
توقعآتي
فيصل و آصدقآءهه
ههههههههههههههه صرآحهه ضحكتوني
آكرهكك آنت ويآهه ي خي م تفهم كل ترآب
رح مت آو آي شيء بس آبععد عن ليلى مآلكك حق تظلمهه وآنت سويت شيء حرآم
صدق م عمري شفت نآس آغبآء منكك و آصدقآءكك
خلص وقت آلسب ونبدا بآلتوقعآت هع
فيصل و ليلى
راحح تجي البنت لم فيصل و تقولهه كل آلي صآر وتقول آنهه حآمل منهه

شوق و آسييل و آم آسيل
آهه طمنتوني الحمد لله صآرت الخالهه آلي مآتت مب آم آسيل و شوق

مآجد و عبير و نورهه
ليشش كذآ ؟ تقآرن عبير بآلسوريهه مدري لبنآنيهه نورهه
وعععععععع خذ عبير و طلق نورهه ي خخي والله آحبك بس آذآ طلقت نورهه

وبسسسس
صراحهه اقولك شيء احس اني مااكتب توقعآت آكتب سب و بس هع
آحبببك
زينكك وأنا بعد اشتقت لك
ههههههههه ايه كله سب بس مو مشكله
نورتي وأنا بعد أحبكك 3>

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 186
قديم(ـة) 25-10-2013, 02:38 AM
صورة Gogo-- الرمزية
Gogo-- Gogo-- غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


ط و ل ت ي كثيييييييييير متى تنزلي البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 187
قديم(ـة) 25-10-2013, 06:07 AM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


البارت الثامن ~


_






الساعه 8 مساء
* في مطار جده


بعد ما حجزت اسيل اقرب تذكرهه للرياض

كانت لحالها بالمطار وعلى كراسي الانتظار

تستنى موعد رحلها وتتذكر صوت امها وهي تبكي بحرقه على اختها الي ماتت

اتجمعت الدموع بعيونها " مسكينه يا يمه , بالبدايه زوجك الي عاش معك نص عمرهه وبعدين اختك .. الله يصبرك"

حاولت تخفي دموعها وماتضعف اكثر , حاولت تغير الجو شوي

اتذكرت الي سوته اختها وضحكت شوي "الله يسعدها , صدق تفشل الواحد"

وهي تضحك مع نفسها وتكتئب رفعت راسها وكان في واحد قدامها ف كراسي الانتظار يطالع فيها مستغرب

تعدلت بجلستها وتفشلت "يووهه الحين يحسبني مجنونه مره اصيح ومره اضحك" وقعدت تضحك مع نفسها

سمعت نداء لرحلتها شالت الشنطه بسرعه وراحت




..





* في بيت ماجد

كانت هلا جالسه مع عبير

عبير بمزح : انتي مو ناويه تروحين ؟

هلا وهي تحط رجل على رجل : لا والله مو ناويه , ليه اشتقتي للحب ؟

عبير : ابد بس طفشت منك

هلا : احمدي ربك جايه اونسك انا مالت عليك

عبير : اقول يلا يلا امسكي عبايتك واطلعي

هلا : هههههههه حيوانه

عبير بضحك : امزح معك احبك اقعدي

هلا : جد تحبيني ؟

عبير : لا تخسين بس عشان ما تزعلين

هلا : والله ما اقعد هنا دقيقه وحده هههههههه , اصلا بروح وراي مذاكره





..




* في بيت ام احمد


ام احمد كانت بغرفة جمانه وتحاول تتكلم مع شوق

الي ما نطقت ولا حرف من بعد ما راحت اختها

ولا حتى تبي تاكل اي شيء يعطونها هو , واساسا ما نزلت دمعه وحده منها

ام احمد وهي جالسه جنبها بالسرير وتمسح على شعرها : حبيبتي شوق مايصير الي تسوينه انتي ما اكلتي شيء من الصبح

طالعت فيها شوق وهزت راسها ب لا وهي ساكته



في نفس الوقت كانت جمانه واحمد تحت بالصاله ويتكلمون



جمانه : بس ذا كل الموضوع , ومن بعدها ماتكلمت بشيء .. بس انت ليش تسأل ؟

ارتبك احمد : لا ابد بس اسأل يعني شيء طبيعي بعرف وش صار بعد ماسمعت الخبر

جمانه : الي مخوفني اكثر ان بكرا عندها اختبار بالجامعه وماكملت مذاكرتها وماتبي تذاكر ! لمن اقولها قومي بس اقري على السريع تقول ماتبي حتى تروح الجامعه بكرا!

احمد بصوت واطي بدون مايحس على نفسه : حياتي

جمانه : ايش ؟

احمد استوعب الي قاله ودف جمانه ومشى : ولا شيء




..



*في بيت ليلى

كانت صاحيه من الصبح لآنها متحمسه وفرحانه ان زوجها بيرجع

كانت لابسه سكيني وتي شيرت عادي وملفلفه شعرها زي ما يحبه فيصل


بس من تعبها وهي جالسه على الكنبه انسدحت وغفت وهي تنتظر

الساعه 10 مساء طلع فيصل مفتاح البيت الثاني من جيبه وفتح الباب

دخل بكل هدوء كان البيت جدا هادي ونظيف واللمبات مطفيه بس مجرد نور هادئ وخفيف

وهو يتلفت شاف ليلى وهي منسدحه على الكنبه وغافيه

قرب منها وباسها على جبهتها جلس على ركبته قدامها وابتسم وبصوت هادئ : ليلى .. ليلى

صحت ليلى على صوت فيصل فتحت عيونها وهي مو مستوعبه ابتسم لها فيصل : انا جيت

شهقت ليلى وقامت وحضنته بقوه وهي جالسه , بدالها الحضن وهو جالس على ركبته

ليلى وهي حاضنته : اشتقت لك فيصل

فيصل : وانا بعد اشتقت لك كثير

ليلى : لا تروح وتخليني مره ثانيه

فيصل : ابشري من عيوني

ليلى بعدت عن فيصل وابتسمت وهي تتأمل بعيونه تنهدت : حاسه كأنها سنه , ماتتصور قد ايش حياتي ملل بدونك

ابتسم فيصل لكلامها ومسك يدها : ماني رايح مكان مره ثانيه بدونك , انتي بس لا تزعلين

ليلى : توعدني ؟ ماتخليني ابد ؟

فيصل قرب لها اكثر وباسها وبصوت هادئ : اوعدك

استحت ليلى وضحكت وهي منزله راسها

ضحك فيصل وهو عاض على شفايفه , بعدين اتذكر شيء : ايهه , جبت لك هديه حبيبتي

ليلى بفرح : صدق ! ليش تعبت نفسك انت تكفيني

طلع فيصل الهديه من شنطة سفره كان كرتون مغلف

تحمست ليلى وفتحته كان عطر من قوتشي له ذكرى حلوهه لهم

ضحكت ليلى وكأنها تتذكر الي صار قبل سنوات حطت العطر على الطاوله وحضنت فيصل بقوهه

ليلى : احبك

فيصل : وانا اموت فيك



قعدو فيصل وليلى مع بعض وصارو يحكون بعض اشياء كثير

وكانهم ما شافو بعض من شهور

تأخر الوقت وكلهم تعبو

كانو جالسين على الكنبه وفيصل حاط يده حول ليلى وهي بحضنه

فيصل شاف الساعه صارت 1 ونص صباحاً : يوهه الوقت تأخر تعالي ننام حبيبي

ليلى : ايه ماحسيت فيه , يلا




..




*في بيت ام احمد
كانت الساعه 1 ونص


كل البيت كان نايم بس شوق ماقدرت تنام , حست نفسها مكتومه ومتضايقه من كل شيء

وفوق هذا شايله هم الاختبار

طلعت للحوش تبي تشم شوية هوا

كانت متأكده تماما ان مافيه احد صاحي ذا الوقت بالبيت

جلست بالكرسي الابيض الكبير وهي رافعه راسها وتتنهد



في نفس الوقت كان احمد قاعد بالملحق يلعب بلايستيشن كالعاده

بس طلع من الملحق يبي يجيب له شيء ياكله ويرجع

وهو طالع لمح شوق وهي جالسه لحالها بالحوش

قرب منها شوي ووقف قدامها : شوق ؟ وش تسوين لحالك هنا

كانت شوق منزله راسها وشعرها مغطي على عيونها , مارفعت راسها لاحمد

نزل احمد وجلس على ركبته قدامها مسك قصتها وحطها على جنب , كانت دموع شوق متجمعه بعيونها

كانت شوق تحاول ماتنزل دموعها ابدا بس ماقدرت , استغرب احمد وخاف على شوق اكثر : لا تبكين ..

بمجرد ما سمعت شوق هذي الكلمتين من احمد , نزلت دموعها لا اراديا بغزاره

وصارت تبكي وتشهق من قوةة البكى , حطت يدينها على عيونها وصارت تبكي اكثر

خاف احمد وماعرف وش يسوي , بارتباك : شوق ! لا تبكين شوق , خلاص مسحي دموعك

لكن شوق ماقدرت توقف دموعها الي اتمنت انها مانزلت اساسا

قرب احمد من شوق وجلس جنبها بالكرسي وحضنها لا اراديا وصار يمسح على شعرها بهدوء , بصوت واطي : اشش , مابي اشوف دموعك

شوق وهي مغطيه عيونها وبحضنه حاولت توقف دموعها بس كانت تشهق بطريقه طفوليه

بعد احمد شوق من حضنه ونزل يدينها من عيونها , وصار يمسح دموعها وهو مبتسم : قلتلك خلاص مابي اشوف دموعك -ابتسم اكثر لها : دموعك غاليه علي

ارتبكت شوق من قرب احمد لها واحّمر وجهها من كلامه مسحت دموعها وابتسمت وهي لسا تشهق

احمد "جميلةة , حتى وهي تبكي؟ اعرفها من زمان كيف ما لاحظت جمالها" ابتسم لشهقاتها حس انها طفله : شوق! وين جوالك ؟

شوق استغربت من طلبه : عندي , ليش ؟

احمد مد يده : هاتيه

طلعت شوق جوالها من جيبها باستغراب واعطته احمد : هذا هو

اخذ احمد جوالها واتصل على رقمه : هذا رقمي , اذا احتجتي اي شيء دقي علي , جد ! اي شيء

شوق اخذت جوالها وهي مبتسمه : ان شاءالله -قامت شوق من مكانها ماقدرت تقعد اكثر لانها كانت مستحيه

احمد : على وين ؟

شوق : بطلع الغرفه .. -لفت شوق وما مداها تمشي خطوتين الا حست بشيء يمسكها من يدها

احمد : اختبارك بكرا , ذاكرتي ؟

شوق لفت وجهها واستغربت "كيف عرف؟" : لا

احمد رفع حاجبه : مو ناويه تذاكرين ؟!

شوق ضحكت : قصدك مو ناويه اروح الجامعه

احمد : بعد! يلا قدامي اشوف قومي جيبي كتابك وتعالي اذاكر لك

شوق استغربت من عفوية احمد ضحكت له : مابي -لفت تبي تمششي بس مسك احمد يدها مره ثانيه

احمد ابتسم : استناك ..

هزت شوق راسها وراحت

في الحقيقه احمد ماكان يستنى شوق عشان تجيب كتبها او عشان يذاكر لها

هو كان بس يبي يقعد معاها مو اكثر






طلعت شوق وهي تضحك وفرحانه من الي صار مرت من عند مرايةة الصاله

وقفت عند المرايه وشهقت وهي تتأمل بعيونها وخشمها الاحمر من اثار البكى

"يووهه انا شكلي كذا وقاعده عنده بعد ! وع كيف مستحملي , يبيني اجيب كتبي واجي بعد ههههههههه وش فيه انجن؟"


راحت بسرعه تدور كتبها الي كانت حاطتها بشنطة السفر

"اروح له ؟ يووه بس تخيلي قامت عمتي وشافتنا وش بتسوي ! اف بعد حرام اقعد معه كذا!!"

رجعت الكتاب بالشنطه وتربعت على الارض وهي ماده بوزها

حست بهزاز الجوال , كانت رساله منه

(هاه لا يكون سحبتي؟ انزلي بسرعه ترا مافي وقت)


ضحكت شوق وعضت شفايفها من الفرحه حضنت جوالها واخذت الكتاب وراحت تركض





..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 188
قديم(ـة) 25-10-2013, 06:09 AM
صورة ثرثره صامته الرمزية
ثرثره صامته ثرثره صامته غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


البارت التاسع ~


_






* في بيت ام احمد

بعد ما اخذت شوق كتابها وكانت تبي تطلع

وهي تمشي بالصاله لمحتها ام احمد الي كانت توها قايمه

ام احمد : شوق ؟

شوق التفتت عليها بارتباك : ايه هلا عمتي

ام احمد : وش تسوين , اكلتي شيء ؟

شوق : لا ما اسوي شيء بس كنت ابي اذاكر

ام احمد : ايه زين تسوين يلا ذاكري الله يوفقك

شوق : ايه بس انتي بتنامين ؟

ام احمد : ايه بنام بس قمت بصلي الوتر ورحت للمطبخ مره وحده

شوق : تقبل الله اجل -راحت شوق وجلست بالصاله عند الكنبه تستنى عمتها تروح

كانت جالسه وتهز رجولها من التوتر وهي ماسكه الجوال

طلعت عمتها من المطبخ ومعاها كاس مويه وراحت لغرفتها بالدور الثاني

اول ماشافتها شوق طالعه راحت بسرعه وطلعت للحوش وهي خايفه وتتلفت وراها



* في الملحق

كان احمد يستنى شوق وهو يلعب بلايستيشن فيفا

دخلت شوق بسرعه وهي خايفه : يووهه عمتي كانت بتكشفني

طالع فيها احمد وضحك من شكلها : ليش وش صار

حست شوق على نفسها وتعدلت بوقفتها وجلست جنبه ,

كانت في مسافه كبيره بينهم لآنها كانت مستحيه تقرب اكثر

حطت كتاب الرياضيات بينهم وهي ساكته

استغرب احمد منها ليش سكتت فجأه "مستحيه مني ؟ ايه اكيد وش فيني توني حضنتها وكاني اعرفها من زمان! غبي"

ابتسم احمد ومسك الكتاب وهو يقلب بين صفحاته : يووه كتاب رياضيات للتحضيري اخس شيء

كانت شوق رافعه راسها وتطالع بعيونه وهي مو مركزه ابدا في شيء ثاني

وهو يقلب بين الصفحات رفع راسه وطالع فيها , استحت شوق من نفسها اكثر

وشالت عينها عنه "ماقدر اقعد هنا اكثر! لازم اقوم , مافي احد غيرنا هنا وش ذي الفشله !"

قاطع احمد تفكيرها : اسمعي الحين هذا الي مو عارفة له ؟

هزت شوق راسها : ايه ذا


حط احمد الكتاب على الارض وقرب من شوق بعفويه عشان يشرح لها : شوفي اول شيء لازم تطبقين القانون

احمد صار يشرح ويشرح بس شوق ابدا من مركزه معاه "يا جمالك , افف شوق ركزي رككززي!!"

بعد ماشرح احمد كل المسئله رفع راسه لها : ها فهمتي ؟

شوق بارتباك : لا .. الا فهمت فهمت

احمد : جد ؟ طيب حليها هنا

مسكت شوق القلم بس ماعرفت تحل اي شيء لانها ماكانت اساسا مركزه معاه كانت بس تتأمله , صارت تحاول تكتب بس ماعرفت

احمد رفع حاجبه وهو مبتسم : شرحت لك قبل شوي بس الغبي غبي -سحب القلم من يدها وبدا يشرحها مره ثانيه

احمر وجه شوق اكثر مو بس لانها قريبه منه , لان يده جات على يدها بعد "ركزي ياشوق تكفين لا تفشليني"





..






* في بيت نوره

الساعه 3 صباحاً , كان البيت فاضي جدا مافي غيرها كالعاده

كانت نوره تتقلب على سريرها من الالم ..

حست بغثيان وقامت بسرعه للحمام ورجعت كل شيء*الله يكرمكم*

كانت نوره خايفه جدا "يارب لا يكون الي ببالي صح , مابدي مابددي!"

قامت وصارت تدور جهاز اختبار الحمل الي اشترته من يومين بس كانت خايفه تستخدمه

لانها خايفه من النتيجه ..

طلعته من الدرج المغسله بخوف "لا اكيد ماني حامل اكيد" استخدمته نورهه وانتظرت شوي

عشان تطلع لها النتيجه من الجهاز






..





في نفس الوقت
* في الملحق


انسدح احمد من ظهره من التعب : ههههههههه ماقد شفت وحده بغبائك ياشوقق! شرحتها 5 مرات لين الحين ومافهمتي

شوق وهي معصبه : الغلط مو مني انت تقولي طبقي القانون طيب طبقته ليش غلط !

قام احمد من مكانه وراح للبلايستيشن : روحي بس ماتعرفين تحلين شيء لو اشرحلك من اليوم لين بكرا

مدت شوق بوزها وصارت تحاول تحل وتحل , لين ما عرفت تحل المسئله صرخت بفرح : حليتتتها !!

احمد التفت عليها : بسم الله قصري صوتك فجعتيني! وريني اشوف

جات شوق بسرعه وجلست جنبه بعفويه وهي فرحانه : طبقت نفس القانون وضربت الي فوق مع بعض طلع صح

احمد ابتسم لها وضحك : اخيرا حليتيها صح مابغيتي , يلا حلي الثانيه

شوق وهي زعلانه : مابي طفشت , ابي العب معاك

احمد : جد والله ؟ تعرفين لكول اوف ديوتي ؟

شوق : لا انت علمني

احمد : طيب شوفي هذا الي يطلق وهذا وهذا .... -علمها على اساسيات اللعبه : يلا نبدا ؟

شوق : يلا





..




* في بيت نوره


كانت نوره منصدمه من النتيجه وهي ماسكه جهاز الحمل "حامل ؟ انا حامل!"

خافت نوره من كل شيء لآنها زوجة ماجد بالسر وفوق هذا حامل ؟

"اتصل على ماجد ؟ لالا مابدي اقوله , بس بطني بيكبر وبيعرف كل شيء! اف ياربي"

راحت وانسدحت على سريرها وهي كارهه كل شيء

وماسكه جوالها "بس ماجد نايم هلأ , ومع زوجته كمان.."

صارت تتقلب وتتقلب وماعرف تلاقي حل "اكيد جهاز الاختبار فيه غلط لا اكيد انا ماني حامل! رح روح ع المستشفى بالصبح واشوف بنفسي"





..



* في الملحق


كانت شوق تصرخ وخايفه من الزومبي الي باللعبه

شوق : لااااءء جا جا اقتله احمدد !!

احمد : ههههههههههههههههههه

شوق : يركض ورااي بسرعه تعالل!

احمد : اجلسي طيب ليش تنطنطين هههههههههههههههه

شوق : واا مت ؟ انا الي فوق ولا الي تحت

احمد : انتي الي تحت وميته من اول ههههههههههههههههههه

شوق تفشلت من غبائها وجلست بالارض : جد ! هه ادري اصلا


سمعو صوت اذان الفجر شهقت شوق وقامت من مكانها : يووهه لا يكون قامت عمتي! بتدخل ومابتشوفني بالغرفه ياويلي

احمد : اما! بسرعه اطلعي اجل

اخذت شوق كتبها واغراضها وطلعت من الملحق بسرعه

وراحت لغرفة جمانه وسكرت الباب , قعدت تتذكر كل شيء صار من البدايه للنهايه

"حضنني! يوه كان قريب مني كثير! ههههههه يازينهه وهو يشرح كيف يبيني اركز وهو قريب مني قد كذا -حضنت شوق المخده من قوة فرحتها ونامت"





..





* في الصباح

الساعه 8 ونص كان جوال شوق يرن ويرن بس ماسمعته لانها نامت متأخر

دخلت ام احمد وهي تصحيها : شوق بسرعه قومي! الساعه 8 ونص

شوق كانت تتقلب وهي نايمه

ام احمد : هلا اتصلت علي بسرعه قبل لا تتأخرين على اختبارك !

فتحت شوق عيونها وهي مفجوعه وخايفه لا يروح عليها الاختبار : يووهه اختباري!

قامت بسرعه وصلت ولببست وردت على هلا : ايه هلا وش فيه؟

هلا بعصبيه : لي ساعه تحت بسرعه اخرتيني !

شوق باستغراب : انتي تحت ؟

هلا : ايه عشان ماعندك احد يوصلك بسرعه البسي

شوق : يلا يلا نازله




نزلت شوق وهي مستعجله ومتلثمه وعبايتها مفتوحه وماسكه كتبها بيدها وطلعت

ركبت السياره كان في احمد وانس وهلا , طبعا لان احمد سيارته خربانه اما شوق لان ماعندها من يوصلها

ف مره وحده تروح مع هلا الي معاها بالجامعه , شوق : السلام عليكم

هلا : بدري وجع تأخرنا

شوق قربت من هلا وبصوت واطي : اسكتي بس خلينا نوصل واحكيك كل شيء

هلا : سويتي مصيبه ؟

شوق : بعدين بعدين






..



* في نفس الوقت
في المستشفى ~


كان اول يوم دوام لعبير بعد الاجازةة الي اخذتها

كانت عبير فرحانه جدا لانها رجعت لشغلها

عبير وهي تكلم الممرضه : استني 5 دقايق ودخليها

الممرضه : حاضر

مسخت عبير العبايه وجلست على مكتبها ومسكت الجوال

وشافت مكالمه لم يرد عليها من ماجد وبرساله ..

فتحت الرساله كان مكتوب ( اشتقت لك من الحين , اتصلت ابي اسمع صوتك بس مارديتي , اذا فضيتي اتصلي )

ابتسمت عبير لآن حياتها بكبرها تغيرت

صار عندها الزوج الي دايما كانت تتمناه ,

قطع تفكيرها صوت دق الباب , عبير : تفضل


دخلت نورهه لمكتب عبير , الدكتوره الي بتكشف عندها

ماكان عند نوره اي فكرهه ان هذي هي عبير , زوجةة زوجها


عبير : اهلين تفضلي اجلسي , وش عندك حبيبتي ؟

نوره تنهدت : بس بدي اكشف واشوف انا حامل ولالا

عبير : اوكي مو مشكله اجلسي على الكرسي وانا بكشف لك

جلست نورهه على الكرسي انا عبير ف مسكت الجهاز ومررت على بطنها

وهي مركزه على الشاشه , كانت نورهه خايفه من النتيجه

ابتسمت عبير لنوره : مبروك ! شوفي هذا هو البيبي هنا , شفتي قد ايش صغير

زعلت نوره اكثر مع انها كانت عارفه تجمعت الدموع بعيونها

استغربت عبير من تصرف نوره : فيك شيء ؟ تعبانه ؟

حطت نوره يدها على عيونها : لو كنتي مكاني شو بتعملي ؟

عبير باستغراب : بفرح! بيكون اول حمل لي وشيء يسعدني اكيد , ليش انتي مو متزوجه ؟

طالعت نوره ف عبير : متزوجه , بس .. مابعرف كيف بدي اتصرف

عبير : ليش قوليلي يمكن اقدر اساعدك ؟

نوره : زوجي متزوج وحده تانيه , وانا ..

عبير : ايوه ؟

نوره حست ان ماله داعي تقول للدكتوره عن حياتها الشخصيه : خلاص ولا شيء

عبير : اوكي ..

قامت نوره من الكرسي وكانت تبي تطلع بس التفت على عبير : اقدر اراجع عندك كل مره ؟ ارتحتلك كتير

ابتسمت عبير لكلامها : اكيد طبعا -طلعت عبير الكرت الي مكتوب فيه رقم الشغل حقها واعطته نوره : هذا رقمي اذا احتجتي شيء اتصلي

نورهه : شكرا

عبير : العفو حبيبتي






..




توقعاتكم :

البارت الجاي يوم الاحد


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 189
قديم(ـة) 25-10-2013, 06:17 AM
صورة أميرهه بكلمتي الرمزية
أميرهه بكلمتي أميرهه بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


واااااو عرفت انو حيتقربون من بعض اكثر

اتوقع ليلى تشوف الصور في جوال فيصل

اللي شافته اسيل في المطار حيكون معاها على نفس الرحله المهم حيعجب فيها ويكلمها وكذا ويمكن يكون ولد خالتها او ولد خالها المهم يقرب لها بس من امها
هذا اللي عندي
أبدعتي واصلي ابداعك تسلم يدينك ياعسسسل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 190
قديم(ـة) 25-10-2013, 06:17 AM
صورة أميرهه بكلمتي الرمزية
أميرهه بكلمتي أميرهه بكلمتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانيه : حروفك سرقتني من بين الحضور اهيم بك دهرا ولا اكتفي.


وااااااو انا اول وحدهه ارد ع البارت وناااسهه

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : حروفك سرقتني من بين الحضور أهيم بك دهراً و لا أكتفي/كاملة

الوسوم
روايات , رواية , غرام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : أسى الهجران / كاملة #أنفاس-قطر# روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5696 08-06-2020 02:45 AM
روايتي الثانية : يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة على شاطئ النسيان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5425 10-09-2019 09:48 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2127 08-11-2010 01:09 AM
مجلس الروايات للإستفسارات والطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 4012 21-06-2010 03:30 PM
رابطة أولمبياد بكين 2008 , أخبار , نتائج ... إلخ سفير السعادة رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 67 16-12-2008 12:49 AM

الساعة الآن +3: 02:10 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1