غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 21-10-2013, 06:40 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


بعد دقايق طلعو عماني جلست جنب ستي فغرفة الضيوف ساكتين مافي صوت غير صوت المروحة والهواء الي يهز الشبابيك واحنا نتأمل ساكتين خايفين من بكرة بس ثابتين
قالت ستي بعد سكوت طويل: قوم اغرف لنا الغداء .....
انا: ابشري – ورحت المطبخ اغرف الغداء وانا سرحان احاول اجمع كيف ممكن عمي منير يأذيني ايش الي ناوي عليه ايش حيسير لنا بكرا
حطيت تبسي الغداء فغرفة ستي الي كانت تسمع قرآن كانت ساكتة تطالعني وانا احاول اتهرب من نظراتها ستي: يامن الأيام الي جية مي هينة
انا مافهمت فقلت : ايش؟
ستي: اقولك الأيام الي جية مو هينة ...... روح شفلك شغلة ولو حمال
انا بتعجب: ابشري ياستي بس الإختبارات النصفية بعد كم يوم وابا
قاطعتني ستي: من اليوم انزل السوق وشوف لك شغلة لو تجيب لك ريالين في اليوم اهم شيء مانعتاز لأحد
انا بصدمة: وعماني؟
ابتسمت بتريقة وقالت: طول منت قايم وقاعد ادعي ربي مايحوجك لأحد ...... الواحد صنعتو فيدو وعافيتو مايعتاز لأحد
انا: ابشري ياتاج الحريم .......
سمينا وبدينا نتغداء وبعدها قريت لها الجريدة و سمعت لها وردها ورحت ارقد للعصر
خرجت من بيتنا رايح المسجد بدري عشان المؤذن موصيني اوقف مع السباك الي حيصلح مغاسل المسجد , قابلت الشيخ بكر في الطريق سلمت عليه وبست راسه وقلت: منور الشيخ .... ايش مطلعك بدري
الشيخ بكر: الأهل عندهم كم عازة من البقالة بس مدامك جيت خد روح جيبها
انا: ابشر – اخدت منو الفلوس والورقة ورحت البقالة دخلت وقلت: السلام عليكم
كان العم عبدالقادر فيه ووحدة تحاسب على عوايزها
عبدالقادر: ياهلا ياهلا بولدي ايمن كيف حالك؟ فينك ياواد ماتنشاف
انا بضحكة: والله ياعم مشاغل وماشاء الله عليك مابتقصر كل يوم مرسل لنا الولد بعازة حتى ماخليتنا نحتاج البقالة جزاك الله خير
عبدالقادر: الله يديك الخير
انا: هادي عوايز الشيخ بكر بالله قول لولدك يوصلها لبيتو ابا الحق اروح المسجد قبل الصلاة عشين اوقف على راس السباك بيصلح المغاسل
عبدالقادر: ايوة البارح ما رضيت تفتح
انا: ايوة عشين كدا قال لي المؤذن اوقف على راسو
عبدالقادر: طيب روح يا ولدي لا تشيل هم
انا: الله يودي همك ياعم .....يالله سلام عليكم
عبدالقادر بإبتسامة : وعليك السلام
وقفني صوت انثوي رخيم يقول: يا ايمن
قلت وانا معطيها ظهري: هلا اختي
البنت: السلام عليك ياولد العم
انا: وعليك السلام
البنت: انا بنت عمك حسن
انا: حيا الله العم واهلو
هي : منت جي معانا الرياض؟
انا: الله يعلم يابنت عمي
هي بحيا: طيب امي بتزور ستي منة الليلة قول لها الله يرضى عليك
انا وانا ماشي: الله يحيها ...... ان شاء الله .... يالله السلام عليك
هي: وعليك السلام
استغربت ....... يعني المفروض تروح تكلم ستي منة مو تجي تكلمني انا ...عموماً ما اهتميت بالموضوع وسرعت الخطاوي للمسجد وصلت والسباك وصل لنص الشغل سلمت عليه وبديت اشوف شغلو
بعد المغرب دق الجرس وانا وستي قاعدين نشرب شاهينا فتحت الباب وكان زياد وسراج ضحكت لما اتذكرت موعدنا وقلت : والله اني كويس مايحتاج
وبدون سابق انذار كف طاير من زياد خلا وجهي يروح يمين انا بصدمة : يا تحت التليك يا كلب – وقربت بأتضارب معاه مسكني سراج وهو يضحك وقال : طول الطريق وهو يقول لي والله حيقول انا كويس والله حيقول مايحتاج
انا بضحكة: على زفت الا تبغو تمرضوني
زياد بقهر: لانك حمار عارف ايش يعني حمار
قلت وانا افرك وجهي بألم : لا ياكلب ما اعرف الا الكلاب
زياد: سراج ترا قاعد يشتمك انت واهلك انا اعرفكم ناس محترمين
سراج: هيييه مالكم شغل في اهلي
زياد : ياشيخ طير .... انت التاني يالله قدامي
انا بملل: ما ابا قلت لك انا كويس
رفع يدو بيصنني كف تاني مسكت يدو وقلت : والله لا احفر قبرك تحتك وخر يا سرسري ... وخر هناك – ودفيت يدو
ضحك وقال: يالله خلصنا ولا اقولك سراج روح قول لستك تخليه يجي معانا هادا مايمسع الا كلام العجايز
سراج: جبتها يابوماهر والله جبتها
بسرعة حاولت اسك باب الشارع دفوه وقال سراج وهوا يضحك: لا ان شاء الله يا قرنديزر
دخل سراج البيت وهوا ينادي : ياعمة ...... ياعمة
طالعت في زياد وقلت: حشا ماسار مستوصف ..... المصيبة انكم المرض نفسو
زياد بضحكة: احمد ربك ولا عاجبك كل يوم نوصلك للبيت .... اختي الي هيا اختي تروح مدرستها وترجع ولا ادري عنها
انا بضحكة : اعتبرني زي بنتك ياعم
زياد: ههههه بنتي صوتها كدا الله لا يكتبها على مسلم
انا: هههههه يحصل لك بس
خرج سراج من البيت وهوا يقول: ستي تقول قفل باب البيت وراك
انا: ول طردة
مسكني زياد من ياقة ثوبي وقال: يالله قدامي ..... يالله
وصلنا المستوصف ودخلت على الدكتور سألني: سلامات ..... فيك إيه
انا بضحكة: كنت مزكم
ابتسم الدكتور وقال: منت زي الحصان اهوه
انا: فهم هم اني زي الحصان اهوه
زياد: اليوم الصبح يادكتور طايح علينا له يومين مدري تلاتة مسخن
الدكتور: وليه قاي متأخر ؟
انا بضحكة : اكشخ لك بالعافية
زياد و سراج: هههههه
الدكتور بغضب: ياباشا دا مستوصف مش مسخرة شباب
سراج: سامحنا يادكتور بس اعطيه أي شيء معد يجيب المرض
زياد: سم هاري , يتعافى للأبد
انا:ههههه مناك بس
طالعنا سراج بحدة وقال: بلا بهللة ايشب اهلكم سطلتو كدا
زياد: ريحة المستوصف ياشيخ
كتب لنا الدكتور دوا وقال: ريحة المستوصف مابتسطلش حد ولا كان انسطلنا من زمان
قال زياد بهمس: الا يقول ماشاء الله عاقل
ضحكت واخدت الورقة وقلت: جزاك الله خير – وطلعنا
في السيارة
سراج: فشلتونا مع الرجال المشكلة برا كنتو عاقلين
انا بضحكة: زياد الي بدأ
زياد: لا والله انت
سراج بقهر: انا الي ايش قلي اطلع مع بزارين
بعدين شهرين تقريباً كنت راجع من البقالة ...... سرت اشتغل مع العم عبدالقادر الله يرضى عليه اول ماقلت له ادور وظيفة اعطاني ....... كان القمر بدر ليلتها واصوات رجال الحارة تتعالى بالضحك والهرج شفت البيت الي قدامنا و سيارات العفش تنزل الأثاث ... الله يجعلها جيرة خير

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 21-10-2013, 06:45 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


فتحت باب البيت ودخلت ديك الليلة كانت هادية جداً كأنها هدوء ماقبل العاصفة طلعت غرفتي و اتمددت على السرير بتعب كانت الساعة 10 قلت بلكي ستي نايمة قمت بعدها لأن وقت دواها جا دقيت الباب وازنت لي فدخلت
قلت لها بإبتسامة: دواك ياتاج الحريم
ستي وهيا تطرز قطعة في الطارة حقت الخياطة : شوفو في الدرج
فتحت الدرج وطلعتو صبيت لها الموية من الجك الي على الرف واعطيتها هيا وقلت: يسري بالخير
اخدتو مني وقالت: يوريك الخير
اخدت شريط الدواء و طلعتو واخدت حبتين وانا اطالعها وادري ان عافيتها بتذبل قدام عيني واخاف من يوم اصحى وما ألاقي ريحتها
رفعت عينها ليا وابتسمت وقالت : ستك لسا بخير .... لاتخاف بعون ربك محا تفقدها قريب
انا بهمس : ان شاء الله
ستي: بس حيجي يوم
قاطعتها: ياستي تكفى
ستي بحزم: اسمع ياواد
سكت اطالعها ايش بتقول وانا حتى خيال دا اليوم يكسرني
ستي: يجي يوم تصحى فيه لحالك ..... اصلاً انت مين تعرف في الدنيا غير ستك ... فداك اليوم يا يامن لا توثق فأحد لا تصدق احد الين ربك يفرجها.... وحتعرف لما ربك يفرجها
انا بضيق: الله يكفينا
ستي: الأيام تمشي ومحد يدري يمكن عمري اطول من عمرك او عمرك اطول من عمري بس أقولك بلكي احنا الأتنين بس الي عارفين بعض ولا غير كدا اكتر الناس لها مليون وجه ووجه
انا : وبعض الناس من كتر وجوهها تنسى وجهها الحقيقي
ستي قالت: صادق
انا بإبتسامة: يالله تصبحي على خير يا ستي
ستي: تلاقي الخير ياعيني
في المدرسة كنت اهرج مع زياد
فجاءة قلي : ايوة اتزكرت – وطلع من جيبو جوال
رفعت حاجبي وقلت: هذا مو جديد
زياد: الا والله جديد
انا: عليك بالعافية يا زفت لا وكمان النوع الجديد
زياد: عاجبك؟
انا: ايوة تكسرو بالعافية
رماه على عبي وقال: يفداك
انا بصدمة وانفعال: اقول بلا بهللة امسك جوالك ....
زياد: على زفت .... هادا وانا مشتريه لك
انا : محد قلك ياخي ازا فلوسك زايدة احرقها
ضحك وقال: ايمن زفت محنا سوا من يوم ولا يومين .... اربع سنين الله يكسر سنك .... امسك ايشمنو الاقيك
اخدتو وقلت: والله مو عشانك بس عشنو كاشخ
زياد بضحكة: اخيراً مانويت
انا : الزبدة تجي تزاكر لي الرياضيات اليوم .....مو فاهم شيء
زياد: ابشر بس انت راعي العازة انت تعال لي
انا: يوووه زياد ترا ستي زعلانة عليك تقول من زمان ماشربت شاهيها....
زياد بضحكة : ايوة العب على عقلي طيب شغالتنا زعلانة عليك تقول من زمان ماشربت شاهيها
ضحكت وقلت: طيب هيا خميس وجمعة يوم انت عندي يوم انا عندك هيا اختبارات نهائية مي لعب
زياد: قول لنفسك فينك طول السنة دوبك صحيت – وشرب من عصيره وقال : بس تدري خلاص انا اجيك اليوم قيد اهلي خارجين بدل ما اقعد في البيت لحالي بلا غداء ولا عشاء
انا بضحكة: اوهوووه الله يعوض ثلاجتنا الليلة حتتكنس
زياد بضحكة: المهم بأقولك ارجع بيتنا واجي عليك اصلي العصر عندك اهلي طالعين بدري
انا: هذا ماصدق قلنا لو تعال
زياد: والله منجدي ترا
انا: حياك ...... الا تعال اهلك ايش عندهم في جدة
زياد: حصلت لناس قرايبنا وفاة ..... و الاهل رايحين
انا: مدامهم قرايبكم ليه ماتنقلع معاهم ولا منت من الأهل ؟
زياد: هههههه الا من الأهل بس عندي اختبارات
انا بصدمة: اخص الممتاز قام علينا
زياد: جيك العصر لا يكتر هرجك يا صبي
انا: ابشر وحياك
رجعت البيت
على الغداء قلت لستي : زياد جيني العصر نزاكر رياضيات
ستي اتهلل وجهها بفرح وقالت : زياد.... يحليلو زمان ماجانا
انا: ايوة اهلو رايحين جدة صارت لهم وفاة قال يجينا
ستي: ايوة سمعت الله يرحم ميتهم .... يالله الله يحيه والله الواد طيب وابن ناس
انا: جاب لي جوال اليوم
ستي: جوال ايه؟
انا: زي التلفون بس صغير ....- طلعتو من جيبي واعطيتها هوا وقلت : من اول يباه ليا عشان يلاقيني اخر شيء طفش واشترا لي هوا
ابتسمت وهيا تقلب الجوال فيدها وقالت: الله يسعدو ولد ناس -- ومدت لي الجوال
اخدتو ورديتو فجيبي وقلت : امين
ستي: يا ولدي الدنيا رحلة طويلة وعتمة حلو نلاقي لنا فيها ونيس
انا بإبتسامة: عندي سراج يضويها و زياد يزودو نور
قالت ببسمة: الله لا يفرقكم ياولدي الله يجمعكم على طاعتو
انا : امين
في العصرية فتحت الباب وكان زياد شايل كتبه ويطالع وراه
انا : هيييه يابو الشباب فتحنا الباب اتفضل
زياد: غريبة ..... الرجال الي ناقل ما اعرفو مو ابو صاحبي اصلا يقولو كلها عمارة شباب
انا: ياقليل الحيا لا تمد عينك على بيوت الناس اكسر عينك كسرو حُقك
زياد: وهوووه قام علينا تربية العجوزة
انا: ادخل يانور عيني
دخل زياد وهوا يقول : ياهلا حياك ... حياك منور يازياد .... والله وحشتنا .. منور البيت والله
انا بضحكة: وفرت عليا البكش .... بكش على نفسك وهات النتايج
زياد يكمل مسرحيتو : اتفضل طال عمرك الغرفة يمينك .... ياواد جيب القهوة لعمك زياد
انا بضحكة : الله يشفيك
فتحت الأنوار حقت المجلس وقلت: انطق دحين اجيب القهوة .... ليه ماجبت معاك حلا؟
زياد بزعل : والله انت قليل ادب
انا: ههههه طيب ايش اسويلك ماجبت شيء نحلي به قلت يمكن تصير ادمي وتجيب حلا
زياد بملل: روح هات القهوة معايا فصفص
انا:هههه قهوة بالفصفص والله الناس مقامات ياولد البسطة يا مصخرة
زياد:هههه روح هات القهوة المنهج طويل يالله الخراج نبدأ
انا: طيب يالله رايح
جلسنا على الزولية واخد كتابي يتفرج فيه صبيت القهوة وقلت: سمي
اخذ القهوة وقال: سُم فحلقك ........ ياخي كتابك زبالة مافي تمرين محلول زي الأوادم
انا:ههههه ياخي انت الواحد مايقولك كلام معسول
زياد: المهم كيف حتراجع ؟ ..... يعني دحين يا أني احل لك ولا اروح اصور كتابي ..... ياخي انا اكرهك
انا: ههههه زيد قوم اطلع من بيتنا خلاص ما ابا ادرس
زياد: هههه المهم خلينا نبدأ من وراء ونطلع على قدام هيا سبعة وحدات اليوم تلاتة بكرا اتنين والجمعة وحدة ونراجع
انا: ان شاء الله
بدينا نزاكر الين الليل و نام عندي في الغرفة اتضاربنا على السرير وفي الأخير نمنا متعاكسين قال زياد وهوا يطالع السقف : تدري شيء ... الي ماتت البارح كانت صحبة امي... عارف شكلها و هيا مكسورة ....... كسرني قلت فنفسي هادا وهيا مو كل يوم معاها مو كل يوم بتشوفها ..... يعني مو زينا
انا بتعب: الله يرحمها ويكفينا الشر ايشبو تفكيرك ساير زي الصرمة
زياد: لا منجد ترا ما ما ازكر اني اعرف يوم بدونك يعني مدري احس في شيء غلط
انا بملل: اقول ارقد بلا حركات مسلسلات خربتك سعاد عبدالله وحياة الفهد .... اعطيك دقايق والاقيك تتزحلق على الجدار
زياد: هههههه طيب ياعمنا رقدنا تصبح على خير
انا بإبتسامة: تلاقي الخير
في الصباح صحينا ورحنا صلينا الفجر الشيخ بكر اخدنا معاه الجمعية نودي الكراتين حقت المعونات رجعنا على الساعة عشرة ومنها بدينا نزاكر ستي سوت لنا الفطور و حتى العم عبدالقادر قلي خميس وجمعة اقعد في البيت ازاكر ..... حلو نحس انو اغلب الناس يبونا نننجح وأن فيه ناس يعاونونا على الحياة واحنا في الطريق لصلاة الظهر قال زياد: الجيران الي جنبكم انا مو مرتاح لهم
انا بإستغراب : ليه ؟
زياد: البارح ناقلين ولا صلاة صبح ولا ظهر رغم ان كلهم رجال
انا بضحكة : أيش دخلك يا بويا الناس فحالها لو انهم يهود انت مايخصك عليك بنفسك
زياد بجدية : يهود فمكة .... ما اتوقع
انا: ههههه امزح معاك يامسطول من جدك؟ يعني كل واحد ماصلى في المسجد كافر ..... على كدا يامكترهم
زياد بملل : سيبك مالنا ومال الناس
انا بضحكة: بدري ياشيخ
بعدها رجعنا البيت وكملنا دراسة خلصت الأختبارات والحمدلله درجاتي كانت كويسة في الأجازة زارونا خالاتي ( هما يباتو فبيت ستي كل اجازة .....) ويبدأ موال الشقا


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 23-10-2013, 04:14 PM
صورة ميميرورودودي الرمزية
ميميرورودودي ميميرورودودي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


يآعيني والله بآرت يهبببببببل ♥_♥
ع فكرهه ليش مآتنشري روآيتك بتويتر وفيس بوك ..
وكمآن تنشري الرابط حق روايتك على حائط الأعضاء بالمنتده هزا , يعني كدآ
وإن شآء الله تلآقي تفآعل ♥♥
ننتظرك ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 23-10-2013, 06:58 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


طلتك الي تهبل ....... والله انها فكرتن منتازة اصلاً دوبي اعرف عن حائط الأعضاء منك مرسي أوي و قراءة ممتعة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 23-10-2013, 07:07 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


بعدها رجعنا البيت وكملنا دراسة خلصت الأختبارات والحمدلله درجاتي كانت كويسة في الأجازة زارونا خالاتي ( هما يباتو فبيت ستي كل اجازة .....) ويبدأ موال الشقا
دخلت خالتي فوز الغرفة وقالت: لو سمحت لاتطلع بناتي برا
انا: مو هما بيكشفو على عيال خالة اماني جات عليا؟
خالتي امينة : وعيال خالتك اماني عيال شوارع؟
انا بهدوء: لا حاشاهم .... ابشري مو طالع
خالتي امينة : دحين الشغالة تجيب لك غداك هنا , احنا بنتغدى مع امي
انا:طيب جزاكم الله خير
طالعت فيا بإحتقار وطلعت ...زهقت طلعت جوالي ودقيت على زياد
انا: السلام عليكم
زياد: وعليك السلام هلا ايمن كيف حالك؟
انا بإستغراب : زياد ايشبك؟
زياد: ايشبي؟
انا: مدري صاير مؤدب فيك شيء
ضحك وقال: على جزمة هادا وانا الي احاول اكون محترم معاك بس سبحان الله الناس مقامات
انا بضحكة : فين ارضك؟
زياد: رايحين المدينة دحين
انا: ايش عندك في المدينة؟
زياد: ولا شيء زيارة
انا: حتقعدو كامل الأجازة هناك
زياد: ايش كامل الأجازة؟! كلها اسبوع
اتنهدت وقلت: الحمدلله انها اسبوع انا اجازة الصيف حأهاجر
زياد بضحكة : ليش؟
انا: خالاتي ياشيخ ... كالعادة مسوين حجر صحي على ولد الشوارع ... المشكلة الي مربيني مربيهم يعني لو انا ولد شوارع هما
زياد: هههه بنات رصيف
انا:هههه احترم نفسك
زياد: يابويا طير المهم بأقولك .... لاتقعد في البيت خلي البيت لهم روح اقعد مع سراج ولا بيت عند عم عبدالقادر
انا: يسير خير يالله روح انقلع كمل لم عوايزك
زياد: اوكيه يالله سلام عليكم
انا: وعليك السلام
قفلت منه وحطيت الجوال على الطاولة دخلت خالتي اماني معصبة وقالت: مين كنت تكلم؟
فزيت بخوف وقلت بصدمة: ايش؟
خالة اماني: متضايق من القعدة معانا ياحبيبي ترا البيت بيتنا احنا القاعدين وانت الطالع
انا: طيب انا ماقلت لك شيء
خالة اماني بصراخ: ماقلت شيء؟ والي دوبو قلتو للبنت الي معاك في التلفون
انا بصدمة: أي بنت ؟
اخدت الجوال وقالت: انا دي الجوالات من يوم شفتها قلت خراب بيوت
كملت وقالت : الجوال دا يقعد معايا الين مانروح ... ازا بتخرب اخرب على عجوزتك مو علينا تطلع اسرارنا وهروجنا لبرا
انا بقهر: ياخالة ردي الي مو لك..... ردي لي جوالي
خالتي : انت واحد قليل خاتمة ماعندك احترام للكبير ولا ادب
انا: طيب انا كل الي قلتيه بس ردي لي جوالي
خالتي: عشان تكلم البنات و تتفتح عيونك زيادة على ماهيا مفتحة لا يابويا انا عندي بنات ومحا اسمح لك
قاطعتها بتعب: ياخالة هاتي الجوال الله يستر عليك وعلى بناتك....... انتي ايش تبي مني
خالتي: اباك تطلع من بيتنا ومعد ترجع
انا: هاتي ولك الي تبي
اعطتني الجوال واشرت على الباب وقالت: يالله برا
طلعت من الغرفة بسكات ولا حركت فيه قشة رحت على بقالة العم بس كانت مقفلة ... اكيد محد يطلع في الظهرية القايلة دي جلست تحت الشمس جيعان ومقهور ستي اذا جو بناتها و عيالهم نوعما تنشغل عني ومن حقها فرحانة انهم يجوها وتحسب ان قلوبهم طيبة زيها ستي ماشية على نيتها وتحسب بناتها صافين بصفا نيتها
قعدت ارسم على التراب اشكال واشكال
حسيت بظل شخص فوق راسي وكان العم عبدالقادر قلي بصدمة: ياولدي ايش تسوي فدا الحر؟ ايش مطلعك
انا بصراحة: مشاكل مع الأهل
عمي عبدالقادر بصدمة: مع ستك؟!!
انا: لا بنتها .... اتلاسنا وطردتني من البيت بس ستي ماتدري – وقلت بسرعة - ولا اباها تدري خليهم ينبسطو بأجازتهم وفي الليل تهدى النفوس وارجع
عمب عبدالقادر: وفين حتقعد لليل
انا بحيرة: ازا خلصت من شغل البقالة ادبرها ..... انا رجال ياعم وماينخاف عليا
ابتسم وقال: رجال وسيد الرجال --- فتح ابواب المحل و اعطاني فلوس وقال: روح اشتري لك شيء يصلب طولك ....
انا بإمتنان: شكراً ياعم
العم: الشكر لله
رحت واشتريت غدايا ورجعت للمحل واحنا جالسين قال العم : تعال قضي اجازتك عندي
انا بسرعة : لاياعم بيتك فيه بنات وسمعتي تضر بيك وبيهم
العم: أي سمعة ياولدي كل الناس طايرين فيك وفي نخوتك
انا: ماعليك ياعم الناس لها عيون وألسنة والله يكفينا شرها
العم عبدالقادر: بس فين حتروح؟
انا: يدبرها ربك ياعم ليش اشيل هم الليل وانا في النهار
العم عبدالقادر: الله يكملك بعقلك
دخل ولد العم عبدالقادر مراد عمره 7 سنين قال: وصلت عوايز بيت المعلم
انا و العم عبدالقادر : يعطيك العافية
ابتسم لي وقال: يامرحبا جاي اليوم بدري!!
انا بضحكة :شوفة عينك .... كلب وانطرد
ضحك وقال: حاشاك ....
انا: كيف الأجازة معاك
مراد: احسن من المدرسة اكيد
انا: والله انك صادق على القلق الا فيها الا انها تبقى احسن من المدرسة يارجال راحة بلا شقا
العم عبدالقادر حزم: شوف بدل لا يعلم الولد اشياء طيبة يقوم يقولو ايوة المدرسة مو كويسة المفروض تكون قدوتو
ضحكت وقلت : ياعمنا الصراحة كويسة
مراد: اصلا لو قال المدرسة كويسة ما اخليه قدوتي
الكل: ههههه
العم عبدالقادر: الله يهديكم احد مايحب العلم
بعد العشاء ع الساعة احدعش هديت اصوات الناس وكل مين قفل ابواب بيتو قال العم عبدالقادر: طيب اجيب لك فرشة وطراحة وتنام في البقالة
انا بهدوء : لا ياعم مابا اتقل عليك
العم بسرعة: لاتتقل ولا شيء خليك ودحين اجيك بيها
راح وصرت واقف في شارع الحارة لحالي رفعت راسي وكان القمر بدر ليلتها مدري ليه ساعات البدر ياخذ انفاسنا بجماله لعالم جديد يفتح عيوننا ويورينا حياتنا بلون ثاني...لون فريد يورينا ملامحنا بخير البدر قصة تورينا قصصنا بس غير
كان الحي ظلام وانا اسمع صوت انفاسي بهدوء وسكينة جاني العم واعطاني اللحاف والمخدة والطراحة وقال: يالله ياولدي امرك الصباح سامحني بس ملزوم اقفل عليك
انا: لاوالله حقك ياعم .... ما قصرت
العم عبدالقادر: الله يفرج عنك ياولدي
انا: ويفرج عنك ياعم
العم عبدالقادر: يالله السلام عليك
انا: وعليك السلام
دخلت المحل وولعت المكيف بس ماولعت الانوار بعد دقايق صوت بوابة الحديد ينقفل وبعدها قفل العم عبدالقادر ..... سجن لليلة ... مدري هوا سجن ولا حظن دافي لكن عموماً الليلة محا اقدر اطلع منو
فرشت الطراحة و جلست على الأرض اتمددت وغمضت عيني بس أي نوم يوصلني وانا محروق وانا اتحسبن على الي رمتني فدا السجن و اوصف نفسي بالغبي لاني ماوقفت فوجهها لأني ماخدت الجوال وقعدت لأني مجبر اني اكون على قد كلمتي مجبر على اني اكون سيد الرجال فعين ستي
انكمشت بردان وقمت بعدها وطفيت المكيف بس البرد لسا ينخر في العظم بعد دقايق جا صوت الرعد عالي قلت بهمس: اللهم اغثنا
بقيت اسبح واستغفر الين غفيت صحيت على صوت دقات المطر جلست اطالع المطر من وراء قزاز المحل وسلاسل الباب والشارع بدأ يتملى سيول كانت مطرة قوية والرعد صوته يكسر الأذاني رفعت كفوفي ادعي وانا اتفرج في المطر رفعت ساعتي ولقيتها الساعة اثنين كنت عطشان طالعت في الثلاجة بس قلت لنفسي مالي حق رجعت اتمددت وغطيت نفسي احاول انام
رن جوالي رفعت وقلت: الو
سراج: السلام عليك يا واد انتا فين خوفتني عليك
قلت وانا منزعج من الأزعاج الي حولينو : انا بخير انتا الي فينك
سراج: دق عليا ولد خالتك قبل دقايق يقول مايدرو فينك من الظهر منت فيه بس ستك ماتدري المهم وطلعت ادور عليك .... اقولك يالله انا اتروشت هنا راجع البيت
انا بضحكة: ليش انت فينك
سراج: طلعت الشارع ادور عليك قلت بلكي عند واحد من العيال ولا سار لك شي في الشارع اصلا نسيت عندك جوال
انا بصدمة: يا اهبل طيب لو استنيت الين توقف المطرة
سراج: والله ماكنت بعقلي يالله سلام – وقفل
طالعت في الجوال وابتسمت ....... اقوى العلاقات الي مايربطها نسب وبس نسب وصداقة ضحكت وقلت: اهبل
غفيت وصحيت الصباح على صوت بوابة البقالة الي تنفتح صحيت وكان العم عبدالقادر فركت وجهي اودي النوم وقلت : صباحك خير يا عم
العم عبدالقادر: صباحك نور ياولدي بالله قوم نروح المسجد
قمت وقلت وانا اطبق اللحاف والطراحة : جزاك الله خير يا عم
عم عبدالقادر: ما سوينا الا الواجب
بعدها رحنا صلينا الفجر ورجعت على البيت دخلت وراء عيال خالاتي الي مابيني وبينهم أي احتكاك او حتى كلام الظاهر امهاتهم موصينهم
دخلت ودقيت باب غرفة ستي قالت لي خالتي امينة من ورايا: تعبانة و نايمة لاتصحيها البارح نامت من تسعة
فتحت الباب وقلت: ابشري
كنت ستي فعلاً نايمة رحت لها بخطوات خفيفة بست راسها وقلت : الله يشفيكي ياتاج الحريم
إلتفتت وقالت: انت جيت؟
انا: ليه فين قالو لك كنت؟
ستي: يعني كنت نايم في البيت ؟
ضحكت وقلت : يعني فين بأنام في البقالة مثلا
ستي: الحمدلله خوفتني عليك
انا: الرجال ماينخاف عليه ... يالله تصبحي على خير
ستي: تلاقي الخير
خرجت وسكيت الباب وطلعت على غرفتي فتحت الباب وكانو عيال خالتي اماني فيها استغربت اصلاً حسبت اني دخلت الغرفة الغلط لا وادراجي مفتحة و ملابسي مرماية على الأرض سكت احاول اهدي غضبي قلت ببساطة: عيال خالتي هنا ايش ساير في الدنيا؟ .....
محد منهم رد عليا وكملو كلامهم ولا كأنو احد في الغرفة
قلت فنفسي مدامت الهرجة كدا حتى انا اسوي زيهم سكيت الباب فصخت توبي و اتمددت على السرير بالسروال والفنيلة رن جوالي رديت وقلت: هلا سراج
كانو مسوين هيصة في الغرفة هما تلاتة وانا واحد وكلهم مابين الأكبر مني واصغر
سراج: السلام عليك ايش الأزعاج الي عندك
انا بضحكة: عيال خالتي اماني عندي في الغرفة
سراج بصدمة: وايش يسوو عندك
انا ببرود : زيارة
سراج هنا انفجر: الله ياخد وجهك الله لا يسلم فيك عظمة وانت سايبهم يازفت الطين ياكلب اولها نووموك برا البيت ودحين مسوين اقتحام لغرفتك حسبي الله عليك انت كيف عايش بلا احساس؟
ضحكت وقلت: تصدق عاد مدري
سراج: انا جيك في الطريق
انا بسرعة: لايرحم ابوك خليك وانا اجيك
سراج: وتسيبهم في غرفتك ياشيخ انت حمار؟
انا: خلاص يابن الناس حأسوي الي تباه
سراج: تطردهم؟
انا: ابشر على عيني
سراج: والله انك تصرفني انت حتى دبانة ماتنطرد من غرفتك
ضحكت وقلت: لا ماعليك
سراج: يسير خير يالله سلام
انا: وعليك السلام
سكيت الجوال وحطيتو تحت المخدة و سديت ادني بمناديل عشان اصواتهم الي باين متعمدين يرفعوها .... وبكل بساطة نمت ادري اني مستفز بس حسيت الموضوع مايستاهل واني لو اتضاربت معاهم حأنضرب واصحي ستي ومحا انام ... وليه الشقا دا كلو ؟
صحيت وصليت الظهر بس مالقيتهم في الغرفة باين كانو يبو حرش ومضاربة .... رتبت الغرفة ع السريع
ومر يومين على دا الحال ما اشوف ستي الا في الفجر و طول الوقت وانا اتقاضى عن حركات خالاتي بس فيوم كنت رايح المطبخ دخلت وكان فيه بنات خالتي امينة ... اعرفهم لأنهم اصلا مايتغطو علينا الله يكفينا الشر.... مو عن شيء بس هيا مربيتهم كدا عيال الأقارب مايغطو عليهم كأنهم مو عيال فتحت الثلاجة واخذت الزمزم
قالت بنت خالتي: خلصت لنا الزمزم
انا بدون ما ألتفت:طيب بالعافية عليا
ضحكو الثلاثة وقالت اصغرهم: ماما تقول الي يخلص الزمزم ياويلو
شربت منو وجيت طالع وقلت: طيب قولو لها ولد اختك ماكان يدري معليه
قالت بنت خالتي: اصلا هيا عارفة انك مو ولد اختها ..... انت ولد شارع
دا الكلام كان يطلع من بنت سادس إبتدائي انصدمت ولفيت لها لا ارادياً وقلت : انتي كيف تقولي كلام زي دا؟
اختها مريم الي في الجامعة : ماما قالت ودايماً تقول ... جات علينا يعني؟!
قالت مرام الي في المتوسط: والله انا سألت امي قالت اصلاً اختي ماراحت الحج حامل يعني انتا هههههه
قالت سندس الي في الأبتدائي: انا قلت لماما ابا اتزوج ايمن قالت لا ايمن ماعندو ابو وماعندو فلوس قلت لها خلاص اتزوج زاهر ولد خالة اماني
انا ببرود: انتم بنات طويلات لسان .... ان شاء الله كل وحدة تنخنق بلسانها
قالت مريم بعصبية: هيه انت اهرج عدل
اتعمدت اطالعها بنظرة وقحة وقلت: اهرج عدل لما يسير لبسك عدل
قالت بقرف: الله ياخدك والله صادقة امي ولد شوارع
انا بضحكة: لا يا شيخ ..... انا ولد شوارع وانت بنت ايه؟ بسطة ولا مرقص
قربت بتصفعني كف رجعت على وراء بسرعة وقلت بضحكة: امك يابنت الهبلة ماسوتها جاية انتي بتصفعيني لا والله بدري عليكي
قالت مرام بقهر: الله لا يورينا وجهك مرة تانية اطلع من بيت ستي ياشيطان
انا: والله الشياطين ماتقعد الا مع الشياطين .... وبعدين تعالي عاد انا الي بأشوف وجهك
مريم: هادا الي ربتو ستي رجال يتلاسن مع الحريم
انا بضحكة: وهادا الي ربتو خالتي بنت ترفع صوتها على الرجال
مريم بقهر: انت واحد قليل ادب
انا بضحكة: لا كويس تعرفي الأدب --- وطلعت عنهم
قالت مرام: لاخليك الين ننادي لك اخواني
قلت ببساطة: اخوانك مهم مضيعين غرفتي ..... اذا يبوني يجوني
دخلت الغرفة وقفلت الباب وانا استغفر اتمددت على السرير بزهق خلاص طقيت من دي الحالة كل ماقابلت واحد فيهم اتلاسنت معاه ..... مو متعود اكلم حريم اقوم اتضارب معاهم العيال كافيين شرهم لا يكلموني ولا اكلمهم ... البارح مع خالتي اماني واليوم مع بنات خالتي امينة يالله كلها اسبوع ومابقي كتير الواحد لا في الاجازة مرتاح ولا في المدرسة مرتاح الحمدلله على كل حال
طلعت لصلاة العشاء وانا راجع شفت عيال الجيران مسوين دكة وجالسين وفي الطرف تلفزيون صغير معلين الصوت والبقية جالسين يسمرو حوالي 15 واحد كلهم جالسين مابين الدكة والأرض والي واقف يهرج معاهم بس باين انهم من البيت الي قبالنا وجوههم ماكانت مريحة واساساً ماقد شفت ولا واحد فيهم في المسجد صحيح انها عمارة شباب بس عاد ولا واحد فيهم عارف طريق المسجد رخيت بصري عنهم واستغفرت وقلت لنفسي: مالك ومال الناس
سمعت واحد فيهم يقول : السلام لله ياجار
إلتفت له وكان واحد منهم مبتسم ويطالعني
رحت لجهتهم وقلت: السلام عليكم
وسلمت عليهم واحد واحد جيت رايح الا قال لي واحد : ماعرفتنا عليك
انا: ايمن ولد عمار جاركم الي قبالكم
قال واحد فيهم: الي اعرفو ان الي قبالنا حرمة عجوزة
انا بإبتسامة: ايوة وانا حفيدها
قال واحد تاني: طيب الله يحييك يا ايمن ماتشرب قهوتنا ولا شاهينا
انا بإبتسامة: يشرفني بس ان شاء الله مرة تانية
قال: طيب يالله معليه اشغلناك
انا: لا ابد ماعليك ... يالله سلام عليكم
كلهم: وعليك السلام
مشيت عنهم وانا استغفر على ظني السيء طلعوا عيال طيبين واخلاق
دخلت البيت واستقبلني صوت صراخ ومضاربة باين حامية طلعت جري وكانت المضاربة من غرفة الضيوف كانو كلهم متجمعين جوا قلت بصدمة: عسى خير
كانت ستي تضرب خالتي اماني بباكورتها
انا بصدمة: ياستي عَيِنِي خير
كانت خالتي اماني مغطية وجهها بذارعينها تحاول تحمي نفسها
وكل واحد يرمي كلمة يحاول يهدي ستي
انا: ياستي صلى على النبي
دخلت خالتي امينة وصرخت: لا...لا يا امي تكفى
وراحت تحاول تبعدها عن خالتي
كانو البنات يبكو والعيال متسمرين كأنهم اصنام
لما وخرت خالتي امينة ستي عن خالتي اماني قالت خالتي اماني: تضربيني .... وقدام عيالي يا امي هادا وانا الي ضاربة مشوار من المدينة اجيكي وافتح عيونك
كانت ستي ساكتة وتطالع في البعيد بسكوت وهذا يعني انها وصلت لما فوق الغضب بأشواط
قالت خالتي اماني: بس خليكي ..... انا اصلا الغبية الي دايماً اكون زي الكورة تحت رجولك تحدفيها محل مابغيتي واليوم تضربيني – وقالت بصراخ- وقدام عيالي ... تودي هيبتي وكرامتي حرام عليكي
خالتي امينة بحزم: خلاص يا اماني
خالتي اماني: لايافوز مو خلاص بس اعرفي يا امي اني معد حأطب بيتك مرة تانية وانك خسرتي بنتك.... الي معد حترجع لك ... خلي الي بعتينا عشانهم يفيدوكي .... انتي طول عمرك عمياء
خالتي امينة: يا اماني انتبهي لهرجك
ستي: لا خليها .... صادقة انا طول عمري عمية ...عن انو بنتي ممكن تكون نيتها سوداء قد كدا .... خلاص روحو لديرتكم وارجعو لمدارسكم .... الله لا يحوجنا لبعض يابناتي.... البارح لما كنتو تحتاجوني ماقصرت ربيتكم واكلتكم وكبرتكم بس اليوم انا ما احتاجكم ولا انتو تحتاجوني خلاص انا مسامحتكم ليوم الدين بس كل حي فطريق
خالتي اماني: الحمدلله مانويتي تقوليها تحسبي اننا شفقانين على الجية لبيتك الي مايشيلنا .... ست العيال من ابوهم بيتها لا إله الا الله قصر كل اتنين فغرفة ومتبحبحين وكل يوم فمحل وونسة مو نقعد مع عيال الشوارع نخاف كل يوم يغيرو علينا
ستي بهدوء: طيب كان يابنتي الجية تشقيكي قد كدا .... ايش جايبك
قالت وهيا تبكي: جابني حق الله
ستي: وانا اقولك سامحتك ليوم الدين خلاص روحي وانتي كمان يافوز ادري زوجك مو راضي بالقعدة هنا .... خلاص روحو كلكم مسامحتكم
طالعت فيا وقالت: يامن تعال وديني الغرفة اخد الدواء
قلت بإرتباك: ابشري
اسندتها لغرفتها وقعدنا في الغرفة وانا مصدوم من الي سار
انا: سلامات ياستي ايش
قاطعتني: اخرس ما ابا اسمع شيء وكانك بتروح عند عمك انت كمان روح الله لايحوجنا لأحد
انا بضحكة: مالي من الخلق غيرك ومالك من الخلق غيري حتى لو ماتبيني قاعد لك .... وازا بتشوحيني بالباكورة زي خالتي حأبكي في الغرفة عشان ازعجك والله ما اروح
ابتسمت وقالت: قوم هات الدوا بلا هرج فاضي
طلعت الدوا وقلت: سمي ياتاج الحريم
اخدته وشربت الدواء وباين لسا مكسورة من بنتها
انا : ستي
قالت بملل : نعم يا يامن
قلت اقلدها : البارح قلت لك الهم يجيب المرض ومرضت ... اخاف اليوم اقول لك المرض يودي العمر وتموت في شبابك ....... ياولدي همومك خليها على ربك لو فكرت فيها محا يتغير شيء
رفعت راسي اطالع فيها بنص عين وضحكة
ضحكت وقالت: قوم عني مو ناقصة هبالك
حطيت يدي على خدي وقلت: ستي والله اني احبك و عمري ما اسيبك ...
رفعت باكورتها بعصبية وخجل وقالت: قوم هناك عيال اخر زمن ماعندها حيا يالله قوم
قمت وانا اضحك وقلت: احبك مرة ومرتين – خرجت وقفلت الباب ورايا
دخلت غرفتي وسكيت الباب بعد دقايق سمعت الباب انقفل يعني خلاص راحو ...... ويمكن للأبد



تعديل wala.a"; بتاريخ 23-10-2013 الساعة 07:16 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 24-10-2013, 04:40 PM
قلب مربع قلب مربع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


جمممميله :*
تسلم يدينك والله
ايمن رححمته بالحيل :(
والوسخات خالاته الله لايوفقهم قاهريني

كبري الخط مره ثانيه احولت عيوني ><"
متى اوقات تنزيل البارتات ؟

ننتظرك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 26-10-2013, 07:38 AM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


عيونك الجميلة ..... ههههه اوكيه خلينا ستة عشانك ...... ان شاء الله السبت الاثنين الاربعاء =)

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-10-2013, 07:45 AM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


دخلت غرفتي وسكيت الباب بعد دقايق سمعت الباب انقفل يعني خلاص راحو ...... ويمكن للأبد
بعد يومين كنت واقف في البقالة مع العم عبدالقادر
قال: خالاتك خلاص راحو
انا: ايوة....
عم عبدالقادر: وستك كيف حالها
ابتسمت ابتسامة بمغزى وقلت وانا اعد الحساب: كويسة الحمدلله ماعليها
عم عبدالقادر: لاتسيبها ياولدي هيا حرمة عجوزة ومالها الا الله ثم انتا
قلت : ماعليك لاتوصي حريص ياعم
سكت عم عبدالقادر لوقت طويل وبعدها اتنهد بهم وقال: انا اروح اشوف الصبي دا فين راح ازا خلصت حساب طلع الحلويات الجديدة من المخزن
انا: ابشر
ابتسامتي كانت بمغزى لأني ادري انو زمان العم عبدالقادر كان عاشق لستي ويباها ويشتريها بموية عينو بس وقتها ستي كانت مخطوبة لسيدي حاول ... قد مايقدر ياخدها لكن ماسار نصيب واتزوج وحدة تانية ... ومرت السنين ومات سيدي بس
وفاء لزوجتو و ام عيالو , مافكر يتزوج ستي واصلاً لو فكر ستي محا ترضى بس رغم كدا دايماً يرسل لنا رز و عيش و وحليب ودقيق وبن وهيل و اشياء يتعلل بأنها عشاني يتيم ومسكين وانا ادري وهو يدري اني ادري انها بس عشان ستي ووفاء للحب القديم ..... حتى الحب عندهم اصيل ماهو كذبة وتطويها السنين
خلصت الحساب وحطيتو في الدرج وبعدها رحت اطلع الحلويات من المخزن
على المغرب مر عليا سراج ومرينا على زياد عيال الحارة طالعين الهدا وقلنا نلحق من الأجازة ولو يوم واحد قبل لا تروح ورحنا الهدا وكشتنا على جبل هناك وهبات الجو ترد الروح وتودي الهم
قال عبيد: والله ياشباب الجو حق فريرة
سعد بضحكة: وانا الي قلت دحين يقول الجو حق رومنسيات , فريرة ياولد الحارة ؟
زاهر وهوا يحط ورقه الأونو بضحكة: عبود رومنسيات ؟! اقول اسحب اربعة بس
سعد: ول عليك من اول تدكني اربعات
طاح زاهر عليا مسوي ميت وقال ..... اشهد ان لااااا إله الا الله
كان منظرو يضحك الكل: هههههه
طارق: لا سعد عينو مو حارة عبيد الا
ضحك عبيد وقال: يابويا كانت حادثة عرضية
سراج: لا والله معليش ديك كانت عين
عبيد: تستاهل
انا بإستغراب: ايش الهرجة
زياد: الهرجة ألعب عشان يجي دوري
لعبت وقلت : هيا خلصونا
عبيد: كنا في الفصل و طروق وقف يجاوب ماشاء الله كان اطول من المدرس وشويتين ويوصل المروحة قلت لسراج: طارق خوينا ترا مرة طويل وياعين ماشفتي نور وهوا راجع يتكعبل ديك الكعبلة ووجهو يتكنس في الأرض ههههه
انا: هههههه اوووه والله طروق اتمصخرنا
عبيد: لا و بعدها سوا نفسو دايخ ماكان لو وجه يقوم ههه
الكل:ههههههه
طارق: والله معليش خشمي اتقشر يابويا بلاطتين مشيتها بوجهي
الكل:ههههههه
طارق: على طول قلبت حياة الفهد والموال الحزين
زاهر: الحمدلله مني قدكم ولا كان انطيقت عين انتم عارفين جمالي وذكائي
زياد: قصدك عارفين قباحتك وغبائك احنا المفروض نزوجك اخت عبيد لأنها مستحيل تطقك عين .... مافي شيء تنطق عين عليه العب بس
الكل:ههههه
حط زاهر الورقة وقال: حاضر يازياد هادا واحنا نفس الحرف
زياد: لا افا خلاص حقك علينا
زاهر: لا خلاص زعلت
زياد: اوكيه انحرق
انا:ههههه ياخي جامل شوية
زياد: على زفت
سعد: لا زياد ترا مرة ماعندو مجاملات يعيطك في الوجه
سراج: احلى شيء فيه
الكل: ياهوووه
طارق: منجد مابعد كره الا محبة
سعد: اجل سراج يمدح زياد سبحانو ....
اتلثم زياد بشماغو وقال : سراج انا واحد عفيف واستحي ... ألزم حدودك
الكل: هههههه
بعد دقايق قام عبيد و سعد يشوو
كانت اسناني تطقطق برد سراج : يا بويا قرفتنا اسنانك تطقطق ولا الأتاري قوم انقلع عند النار مع عبود وسعد
انا واسناني تطقطق: لاعادي
طارق: منجد قلة ولف ولد مكة يالطيف
زاهر: ارحمنا ياولد الطايف ياولد القردة
الكل:ههههههه
قام طارق يلطش زاهر وهو يقول : القردة اختك القردة مرتك ياوصخ
فصخ زياد شماغو وقال: امسك اتلثم احد يطلع الهدا بلا جكيت
سراج: حركات .... حركات يعطيه الشماغ وكدا ..... انا لو انقلب فريزر ماتديني شيء
زاهر: طبعاً منت الحب يامن
زياد بإحراج مصطنع : طبعاً اكيد كلكم ماتجو عند ابويمن حقي
الكل:هههههه
قلت اقلده: زياد انا واحد عفيف
قاطعتني جية سعد يقول: نبقا واحد يجي يذوق
الكل: ههههه
سعد بملل: قصدي نبغا يالله خلصونا
زاهر: طيب تبقاني انا ولا تبقا سراج
الكل:هههههه
سعد: يالله ياخي خلصني مو وقتك تسطل
قمت وقلت: يالله انا جاي منها اتدفى
زياد: وانا جي كمان
سراج: هيه زياد تعال اخطب انا عمها المشوار يبدأ من هنا
الكل:ههههه
انا : اقول انقلع انت وهوا هادا الي ناقص عشرة سنين ستي تربي رجال وانتو تودوها بكلمتين
الكل: ياهوووه
زياد: امشي .... امشي بس قلت لكم نسحب على عكاز العجوزة قلتو لا
سراج:ههههه عجبتني عكاز العجوزة والله اسم تمام
انا بعصبية: عجوزة فعينك انت وهوا ستي شباب
الكل:ههههه
جرني سعد وقال: امشي بس امشي الظاهر البرد فرزن دماغك
رحنا لسعد وعبيد ذقت وقلت: لا مو مستوي
عبيد بملل: ياخي انا انشويت ودا ما انشوى
سعد : دورك انت وخويك عبود امشي نروح نقعد--- ومشيو
زياد: طيب كيف نعرف ازا استوى؟
عبيد: هوا يقولكم انا استويت زي ماقلت قبل شوية
سعد: ههههه عجبتني الصراحة
عبيد: ادري دمي خفيف ماشاء الله
واختفت اصواتهم لما بعدو لجهة الشباب
انا: اذا صارت سودا معناتو خلاص خلينا نستناها الين تسير سودا
زياد: لا بس شوية منها يسير اسود مو كلها
قلت وانا اتدفى : والله هيه لو نطقت ماتلاقيني لحالك توقف
زياد: اصلاً مين يقعد .... درب مكة وعينك ماتشوف النور
بعدها استوى العشاء وبدينا نتعشى انطرحت سالفة وراء الشمس في القعدة
انا بضحكة: لاوالله انتو الظاهر تبونا ننزل بجمس اسود
سراج بضحكة : خلينا نكشخ قدام عيال الحارة
الكل: ههههه
زاهر: تكشخ قدام عيال الحارة و بعدها تشوف الحرارة
الكل: ياهووووه
طارق: ماشاء الله سرت تكتب اشعار عن وراء الشمس ... لاباين تحبهم
سعد : لا بس من جد يعني ايش حيسوو لك مستحيل يعذبوك احنا مسلمين ماعندنا ثقافة التعذيب
الكل:هههههههه
سراج: لا ياحبيبي لاتخاف ازا اخدوك يعتبروك ارهابي يعني ....
ساب زياد اكلو و طلع جوالو يصور وقال : والله لا اوثق الحدث يمكن يعطوني فلوس لما اسلمكم للسلطات المختصة
قال طارق بإبتسامة للكاميرا : لابس انا حبيت اشوف واحد من الي يشتغلو فوراء الشمس يعني بس بأشوفو .... يعني ياليت ازا ماعليكم كلافة
سراج: بس لامنجد الي يشتغلو وراء الشمس دول مستحيل يحتكو مع الناس الي يعني ..... قدام الشمس
انا: لا شوف هوا الي بيشتغل فوراء الشمس يعني اتوقع ... اتوقع اول شيء يسووه يطلعو لو شهادة وفاة ... حريقة , حادث , انتحار ..... بعدين يبدأو يشتغلو معاه
عبيد وهوا ياكل : حركات عكاز العجوزة يتفلسف
انا بثقة: الخيال الواسع مايبالها رياضيات ياعمنا
زياد وهوا يصور: ايشبكم سكتو دحين لا قولوا خليني اجيب راسكم ياعيال اللذين
زاهر: هو مجرد حوار وخلص
طارق بضحكة: ايوة يعني احنا مرة مو خايفين
سعد: بعدين كلنا نعرف ان ورا الشمس تساعد على بناء الوطن ....... يالله البيت ياعيال
الكل:ههههههه

رجعت البيت على الساعة 11 كانو عيال الجيران الي قبالنا لسا سهرانين ... اصلاً لساعي استغفرالله مو مرتاح لهم هيئتهم هيئة دشير بس اليوم في وجوه جديدة اثنين منهم متأنثين وقتها كانت اول مرة اشوف انسان زي كدا لا بنت ولا ولد
رحت لهم وقلت : السلام عليكم
وصافحتهم واحد واحد قابلت الي ناداني المرة الفايتة وقف وسلم عليا عربي وقال: ياهلا ياهلا بأيمن
انا: ياهلا فيك يا....
جاوب بإبتسامة: معاك خالد
انا: الله يحييك
خالد:هاه اليوم موعدك مع شاهينا ولا حتصرفنا كمان؟
قال الي جنبه: اكيد محنا قد المقام
انا بإحراج: هاه؟ لا والله مو قصدي ..... بس ما اشوفكم مسوين شاهي
وخرو لي الأثنين مكان بينهم وصرخ خالد: ياواد هات الشاهي لعمك ايمن
قال الي يساري : هلا انا اسمي سلطان
انا: الله يحيك سلطان الخير
ابتسم وقال لخالد: ياخي والله الولد خطير
إلتفت لنا خالد الي يكلم واحد يسارو: قلت لك باين عليه جار خير .... الا تعال ماعندك اخوان؟
انا: لا والله للأسف
سلطان بسرعة: افا عليك احنا اخوانك
انا: الله يديمها من اخوة
صرخ خالد: ياودا كتكوت فين الشاهي الرجال مستعجل
انا: لاخد راحتك الأهل نايمين والله
قال سلطان بفرح: تمام .... شباب ايمن حيسهر معانا
قالت اصوات مفرقة : ..... الله يحييه
انا فنفسي... ابوك يالورطة
قال واحد جالس بعيد: هيه كتكوت هات الشيشة خلينا نكيف
قال المتأنث الي جنبه : هات البراجون معاك ( البراجون ... اسم للعبة قديمة فيها كم كور بلورية صغيرة ً )
انا انفتحت عيني بصدمة والله ستي تفنيني لو شمت مني ريحة دخان عبيد بطل الدخان عشاني يقومو دول بشيشة
قلت فنفسي يا يامن اشرب الشاهي وافلت بجلدك
انتبهت لهم وخالد يطالع التلفزيون مع الي يمينو بلقافة طالعت في الي يطالع فيه طلعت مني شهقة بسيطة ورجعت اطالع قدام بصدمة اشياء خليعة تخزي العين وتخجلها والمشكلة اربعة او خمسة كلهم يطالعو ولا واحد يعارض ... اكيد ماهو عرضهم
سرت اطالع قدام مصدوم وانا استغفر وادعي ربي مايسخطني دقايق وجاب الكتكوت حقهم الشيشة والشاهي اتوازعوها وبدأ كل مين يزحر الي عندو شربت من الشاهي شوية حسيت طعمه مافيه سكر وحالتو حالة قلت شاهي شباب جيت اشرب رشفة ثاني قال خالد: كتكوت حطيت فيه بَرَجُون
كتكوت: ايوة بس رخيت الصوت عشان البزورة
خالد: سويت خير
وراح ... سكت شوية احاول استوعب أي بزورة وأي صوت اصلاً وأيش دخل البراجون
انا بإستغراب: ايش البراجون؟
ضحك خالد وقال: علينا مسوي ان بابتنا ماقلنا
انا: ايش ؟
خالد: اقول بلا هبل اشرب شاهيك وخليني اتفرج – ورجع يتفرج
قال واحد من القاعدين: كتكوت اليوم ليش راخي صوت المسجل
قال كتكوت: خالد قال
أتأملت الكتكوت دا كان ولد في العشرين باين انو هوا سلتوح الشلة او الخدام حقهم كل شوية منادينو واكيد اسمو مو كتكوت ذي الجماعة مريبة كل شيء فيه غريب .... لايكون مهم من الإنس عموماً قلت لنفسي هيا مرة ومحا تتكرر شربت الشاهي دفعة وحدة وحطيتو على الطاولة وقلت: يالله شباب معليه من بكرا عندي اشغال بأخلصها نشوفكم
خالد بصدمة : خلصت الشاهي؟
سلطان بضحكة: الرجال متحمس
خالد: ماتوقعت لدي الدرجة عاد
انا طفشت من رموزهم قلت بسرعة: يالله سلام عليكم
الكل: وعليك السلام
دخلت البيت سكيت الباب وانا ماشي جهة بيتنا فجاءة انقلب راسي وحسيت بدوخة عجيبة كأني ماني بوعيي بس شايف طريقي اقول كلام بس ما افهمو ولا اسمعو طلعت الدرج وانا ماسك الدربزان والدنيا تتقلب فعيني وصلت لغرفتي جيت اسك الباب بس ماكان فيه باب استغربت شلت الغطى بأسد الفتحة تصرفاتي كلها كانت لا ارادية في الأخير طحت على الأرض وماشفت غير السواد
صحيت على جلابية ستي الطويلة ووراها الباب... يعني فيه باب فين كان البارح؟
ستي بقلق: انت بخير ايشبك نايم في الأرض
انا بصداع: لا ولا شيء بس ماكان فيا حيل اطلع السرير
ستي بشك: انت حتى الفجر اليوم ماصليتو في المسجد فيك شيء؟
جلست بسرعة وقلت: فاتتني صلاة الفجر؟
ستي: من النوم الزايد تقول طايح من عمارة..... ياواد انت بخير؟
انا: ايوة .... ايوة بخير
صليت وطلعت من البيت رايح المحل والصدمة لسا في بعضهم قاعدين رغم ان الساعة 9 صباح
صرخ واحد فيهم بضحكة: هاه كيف كانت ليلتك مع العجوزة البارح؟
ضحكو بقيتهم وانا كملت طريقي اسوي نفسي ماسمعت وصلت البقالة ووقفت بصدمة وانا استوعب البرجون يعني مخدرات الصوت الي يتكلم عنو كتكوت يعني الكمية وقال ليلتي مع العجوز بسبب افكارهم المتخلفة العمارة الي قدامنا عمارة ..... مخدرات
اتذكرت وانا اشوف بعض عيال الحارة يدخلو لهم ويقعدو وقت طويل وكم مرة اسمع عيال طول عمري اعرفهم ومعايا في المسجد ومن ظمنهم طارق يسلمو عليهم ويقولوا .... موعدنا براجون بس ماحطيت فبالي الكلمة لما تجي في صيغة الجملة تبان كأنها مزحة ولا كأن براجون استهبال او سبة ابداً مافكرت انها ممكن تكون شيء زي الــ ...... مخدارات


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 29-10-2013, 06:48 PM
صورة wala.a" الرمزية
wala.a" wala.a" غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


ابداً مافكرت انها ممكن تكون شيء زي الــ ...... مخدارات
صحاني صوت العم عبدالقادر وهوا يقول: ايشبك مبله كدا
انا بسرعة: لا ولا شيء ياعم ....
بعدها كملت يومي في البيع فصلاة الظهر
قال لي الشيخ بكر: ترا دي اليومين شباب كتير بيتغيبو على الصلاة انا ادري ان الموضوع بسبب ديك العمارة الي قبالكم....... وايش الي ماخلاك تجي صلاة الفجر؟
سكت وخفت اقولو ويزعل
قال لي بعصبية: رد عليا
انا بسرعة: اخدني النوم يا شيخ .... والشيطان شاطر
الشيخ بكر بهدوء: لعد تعيدها ويالله روح اوقف في الصف
رجعت وقفت في الصف وكبرت معاهم
ومرت شهرين كاملة وانا اتجنب ديك الشلة واطنشهم كتير .... و اشوف حالة طارق من أردى لأردى يغيب عن المدرسة وكم واحد في الحارة انحدر مستواه زي طارق واخص وماصرنا اصلاً نشوفو في المسجد
على الغداء كنت مقهور من الحالة قلت لستي : طارق صاحبي وحتى زياد ماسرت اشوفهم في المسجد كلو من شلة النتن الي قبالنا اصلا استغفرالله حتى عمي منير ماينشاف في المسجد
ستي بعصبية: وانت مالك؟
انا بصدمة: اصحابي وعمي
ستي: واصحابك وعمك حيتحاسبو معاك؟ مالك ومال الناس يعني لو قلت ابليس حيدخل النار انت حتدخل الجنة؟ خليك فنفسك ومالك ومال الخلق
# يعني لو قلت ابليس حيدخل النار انت حتدخل الجنة؟ خليك فنفسك
انا بضيق: بس زياد يا ستي
ستي: ايش بيدك تسويلو غير النصيحة وانا ادري انك مليون مرة نصحتو بس مابيدك شيء .... ايش تجرو من بيتو للمسجد لا إكراه في الدين
انا : الله يعين
ستي : خلص الدواء يا يامن
انقبض قلبي لأن مامعيا الي يسد قيمة الدوا الي تفلق الراس قبل الجيب قلت بهمس: ابشري ياتاج الحريم بكرا و يكون عندك
قالت بشك: معاك ؟
انا بسرعة: ايوة الحمدلله الخير موجود
ابتسمت وقالت: الحمدلله
لو بستسمح من ستي حأستسمح عن الأيام الي كدبت عليها فيها وهيا بسبب نيتها الصافية صدقتني رغم ان كدبي لمصلحتها بس حأظل .... كداب
خرجت من بيتنا مهموم وقعدت على عتبة بابنا ..... البارح ارسلو لي فاتورة الجوال والكهرباء ..... كويس بيتنا تمليك مو ايجار ... الحقيقة فكرت اروح لعمي منير بس ادري محا يطلع من جيبو فلس ... اذا ابوه وهوا سيدي و ابو ابويا ماطلع منو شيء الرجال ماينلام ... الله لا يحوجنا لأحد ..... الله يفرجها
شفت خالد طلع من البيت الي قبالنا قمت واقف و قلت بصوت عالي : السلام عليك
رد السلام جاه بيقول شيء وانا كملت مشيي رايح للبقالة رغم انو ماعندي شيء بس عشان اتهرب من الكلام معاه .... لسانه المعسول ضيع ناس كتير
اليوم التاني رحت المدرسة وراسي تقيل ومهموم ستي ضيعت موعدين للدواء ماينفع تضيع زيادة ولا صحتها حتتدهور
جلست على كرسي في ساحة المدرسة وحالتي حالة جا جلس جنبي سراج وقال: ياهلا .... ياهلا
انا: هلا سراج عيني
سراج: يامرحبن بك ايمن خشمي
انا بإستهبال: والأيسر لمين ؟
سراج: ياسر ولد عمي منير
اتضايقت من هرجة عمي منير بس سكتت
سراج: ايشبك ياهوه وجهك مقلوب
انا : لا ماعليك الا كيف طروق وزاهر والبقية ايش سار عليهم ؟
سراج: اسكت ياشيخ طارق من اردى لأردى هددناه نقول لأبوه قطع عننا
انا وهادي السالفة سارت شيء روتيني عندي: الله يعين
سراج بضحكة: كيف ستي وعكازها؟
انا: يسلمو عليك
سراج: لا من جد ايمن ايش بك
سكت فترة وبعدها بديت احكيه عن المصاريف والدواء ومن هادا الهرج دخل يده فجيبه فقلت بسرعة: سراج انا ماقلت لك اتشحتك
طالع يدي بصدمة وقال: يا واد وخر يدك بلا هبل هادا وانا عمك وخويك ايش تباني اسير عشان تاخد ..... امك ؟
ضحكت وقلت : والله مالك داعي ... اجل انا اشكي لك عشان ارتاح وتزيد همي
طلع الفلوس وقال: بلا همي بلا كمي امسك ياواد اشتري دواء ستي ومن اليوم الدواء عليا كل ماخلص كلمني .... مو تسوي حركات الحيا والبلاهة اصنك بالتليك وجهك مقلوب قلت ماتت مرتو طلع عشان الدواء يابويا ماعليك
انا بإرتياح: تسلم سراج والله ريحتني جزاك الله خير
سراج: يامن ... تحسب انو ليا في الدنيا انسان اعزو قدك ... ترا مداني اسحب على ثانويات الحكومة واروح ثانوية اهلية عشان اجيب درجة محترمة بس انا مو قادر اوخر عنك وانت تدري بدا الشيء انا ابا اكون حوليك دايماً لما تحتاجني .... وانت بكل بلاهة توخرني وتحسسني اني غريب عنك؟
انا بضحكة: ياخي والله انك نفر كويس .... تعال احضنك
وخر عني وقال: معليش .... هيبتي واخلاقي الحميدة ماتسمح لي
طلعت الفصل وكان زياد الي وجهو مفقع وعلى حسب مايقول .... انو نوم
قلت بضحكة: ياخي معقولة بنت الأستاذ مسهرتك قد كدا
زياد ببرود: شايف كيف
انا بضحكة: والله شكلك مرة نعسان ايش كنت تسوي البارح
زياد: افكر في الليالي المعتمة وايش الي رماني في الظلمة دي
انا بتعجب: انت ايش تقول؟
قاطعنا دخول الأستاذ وبدينا نسمع للدرس وانا كلام زياد شاغلني الله لا يشقينا نفك من هم يجينا هم تاني .... الحمدلله على كل حال
رجعت البيت بعد ما اشتريت الدواء هلكان .... لفتني منظر واحد جالس يهرج مع خالد .... دا الخالد ماوراه جامعة ولا شغل بس عطالي بطالي كان الواحد الي معاه مو متأنث ابصم بالعشرة انو كان انثى وبنت من بنات الحي استغفرت ورخيت عيني ودخلت البيت ... ماسابو العيال ولا البنات دي العمارة مصيبة للحارة
سلمت على ستي ودخلت وحطيت الغداء
ستي بإبتسامة : اليوم دقت عليا اماني تعتزر تقول الكلام الي قالتو وز من الشيطان وحتى فوز دقت اليوم تعتزر كلمت بناتهم وعيالهم يحليلهم فرفوشية يقولو فجعتينا بس وحشتينا
انا بضحكة: الحمدلله الي صفى القلوب والنوايا
ستي: الحمدلله الا قول لي كيف دراستك وكيف البقالة
انا: الحمدلله كلها ماشية بخير بفضل ربي
كان مزاجها صافي وعال العال اكيد بناتها ورجعو لها صحيح اني متأذي منهم بس مدامهم حيخلوني اشوف ضحكة ستي ومزاجها الصافي خلي يسير الي يسير طول اليوم كملتو مابين ضحكة وفرحة وانا فرحان لأنها فرحانة رغم ان السبب الي يفرحها بالنسبة ليا يزعل
في الليل ع الساعة وحدة صحيت على رنة الجوال قلت بتعب : الو؟!
مر سكون وبعدها صوت شهقات وبكى فزيت وطالعت في الجوال وقلت: زياد؟ زياد ايش صار ...
زياد بهمس وصوت منهار : كل منهم
انا بخوف: زياد فهمني ايش صار؟ .... قول لي ايش فيه
زياد: انا رايح لهم والله لا اوريهم
انا بسرعة: زياد تكفى قلي يمكن اجي معاك
زياد: لا انت عندك ستك
انا بسرعة: وعندي انت كلمني وقول ايش فيه
بعد دقيقة قال : امي جات تقول لي فسخو الخطبة لما عرفو ..... وانا – وبكي مرة تانية وقال – ضربتها
شهقت بصدمة وجلست على الكنبة ساكت .... صدمة ... ورب البيت صدمة البارح زياد كان الولد البار الي لو تطلب امو حليب الغيم جاب لها .... واليوم ضربها!!
رجع صوت بكاه يخرم اذني وروحي وهو يقول: تخيل .... الله يكسر يدي يا يامن ضربتها وعشان ايش عشان بنت كلبة ماتسوى والله مو منها مني انا الغبي الي رحت لجهنم برجولي بس زي مارحت لها برجولي حأروح واذبح الي سحبوني ليها واحد واحد والله لا أروح لهم دحين
انا بسرعة: زياد..... زياد اسمعني ... محا ينفع كدا هما اكتر منك محا تقدر تذبح ولا واحد الا وهما قاتلينك
زياد ببكى: واقتل نفسي وارتاح يعني ؟ ولا اقطع يدي الي ضربت امي؟ حتى مالي وجه اعتذر محد دري محد كان فيه بس امي وربي كانو فيه وانا مالي وجه اعتذر من الأثنين
انا بهس مرتجف: اهدى واسمعني انا والشيخ بكر من اول ناوين نبلغ عليهم اصبر علينا والحكومة اكتر منهم وتعرفهم ... وربك ياعيني كريم استغفر وصدقني ارحم من في الكون بيك ربك ثم امك وصدقني حيقبلو ندمك
هدي شوية وقال: والحيوانات دوليك
انا: مدامك هديت تراك حيوان معاهم .... لكن عموماً لا اشوفك تعتب حينا تفهم ولا لا؟ بيتكم من جهة وبيتنا من جهة انت ابداً لاتجي جهتنا ولا لأي سبب
زياد: ترا راسي وجسمي ينهشني لو ما اخدت البلا دا تفهم ولا لا
انا: بكرا من المدرسة انا وانت وسراج نروح المستوصف
قال بصراخ: تبا تفضحني
انا بسرعة: محد حيدري .... وحتجي معايا يازياد وبعدها خلي الموضوع عليا والله ما اسيبهم الين نبلغ دول جابو للحارة قرفهم وماخلوه لنفسهم أذاهم سار لكل الحواري نار وتحرق كل ماشي فطريقها ....
في الصباح انصدمت لما عرفت انو حتى الشيخ بكر مالو قوة ليهم
قال: انا الصراحة دا الحي معد سرت اشوف فيه خير ... واصلاً هما عارفين اني امام الحي و يمكن ابلغ عنهم عشان كدا كتير نصحوني ما اقرب لهم
انا بصدمة: بس ياشيخ دول حيخربو الحارة كلها لو ماوقفنا لهم مين يوقف لهم
الشيخ بهمس: اسمع يايامن دول وراهم شيء كبير ..... واحد يخليك معد تشوف الشمس فحياتك تفهم ولا لا ؟! .... انا لو انهم شباب عاديين كان بلغت عنهم من زمان وانحلت ... بس دول خيط من مخيط يخنقك ويخنقني معاك فغمضة عين
قلت وانا اطالع فعينو بثبات : ياشيخ الله معانا .... مو انت دايماً تقول الي الله معاه محد يقدر عليه
الشيخ بأنفعال: بس الواحد ياخد بالأسباب ... وبعدين لو اهل الحارة فعلاً كانو قدها كان كلهم اتكاتفو وطردوهم بس شوفة عينك كل مين الي متقبلهم والي خايف على نفسو منهم وانا ياولدي عندي اهل اخاف عليهم اخويا متوفي لو سار لي شيء مين يشيل امي وحرمتي وبناتي وبنات اخويا الله يرحمو
سكتت وقلت بعدها : الله يعين
مر وقت وانا افكر في دا الموضوع تقريباً مر شهر والي مصبرني انو زياد خلاص بعد عنهم واصلاً ماسار يجي حارتنا والبنت رجعت له مرة تانية والحمدلله اموره اتصلحت دراسياً ونفسياً وحتى مظهرياً
كنا قاعدين في الفسحة مع شلة الأنس بإستثناء طارق الي مختفي من مكة كلها له اسبوعين
كان عبيد يحكينا هرجة وهوا متحمس : المهم وافارع بينهم ويجيني داك البكس والله ياواد ركعت وطحت على الأرض .... مضاربة بين عمي وابويا انا ايش قلي افارع اصلاً وقف عمي وقال: انت بخير؟ ,, وانا افرفر في الأرض يابويا الضربة القاضية حقت قرنديزر انا خلاص معد سرت اشوف خط
الكل:هههههههه
زاهر: والله منجد احنا نحسب اننا اقوياء وخلاص مزبطين وضعنا بس وربك ضربة الكبارية غير تحس البكس فيلو خبرة
الكل:ههههه
سراج: والله منجد بزات وهوا جاي يصحيك من النوم يابويا تخطيط مايرمي لك البكس فأي مكان لا مكان يخليك تفز واقف
انا : ههههه يحليلني اصحى على المنبه زي الناس الراقيين
زياد بضحكة: احمد ربك ماتشوف التشويتات الي تخليك تكبر على غير قبلة
الكل:هههههه
سراج: منجد استغفرالله يخلوك تصلي بمليون عاهة وعاهة
جانا واحد مسرع وقال : ياعيال الحقو يقولو طارق مات – وراح جري للإدارة



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 01-11-2013, 05:50 AM
قلب مربع قلب مربع غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: موعدنا على كف الأمل /بقلمي


الخط حلوو ههههههههه
والاحداث جميله
حسبي الله عليهم اللي عطوه مخدرات
الله يكفيه الشر

ننتظرك ببارت اطول
لاهنتِ،

موعدنا على كف الأمل /بقلمي

الوسوم
........ , موعدنا , الأمل , حجازية , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لم تذوقي الألم لذا لم انفاس مكتوبه خواطر - نثر - عذب الكلام 2 02-02-2013 01:15 AM
عندما نفقد الأمل في كل شيء... asom@ مواضيع عامة - غرام 10 30-04-2012 12:12 AM
اسباب الملل الجنسي لدى المتزوجات انفاس الغرام الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 7 12-05-2010 01:13 PM
الألم عند الرضع إشاراته وأسبابه وأساليب تخفيفه rada الطفل - الرضاعة - التربية 5 22-09-2008 11:42 AM
أنشودة لولا الأمل 0 ريم الغلا ارشيف غرام 4 02-09-2008 01:56 AM

الساعة الآن +3: 05:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1